محض الصواب في فضائل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب

مقدمة - الدراسة - مقدمة النص المحقق
مولده - نسبه
صفته وهيبته - ذكره في التوراة والإنجيل
ماتميز به في الجاهلية - دعاء الرسول أن يعز الإسلام به
وقوع الإسلام في قلبه - إسلامه وما وقع منه قبل إسلامه
السنة التي أسلم فيها وبعد كم أسلم - استبشار أهل السماء بإسلامه
عز الإسلام بإسلامه وظهوره - سبب تسميته بالفاروق
ذكر هجرته إلى المدينة - منزله في المدينة
من أخي النبي بينه وبينه - نزول القرآن بموافقته
قول النبي صلى الله عليه وسلم في فضله في الصحيحين - فيما رأه عليه السلام مما يدل على فضله في الصحيحين
أحاديث اجتمع فيها فضله وفضل ابي بكر - معرفة فضلهما من السنة
ذكر فضله على من بعده - صلابته في دين الله وشدته
إقدامه على أشياء من أوامر الرسول عليه السلام - مصارعته الشيطان وخوف الشياطين منه
هيبته وخوف الناس منه - انزعاجه لموت الرسول وإنكاره له
قيامه ببيعه أبي بكر ومجادلته عنه - عهد أبي بكر إليه ووصيته إياه
خلافته وقول الرسول فيها - إجتماعهم على تسميته بأمير المؤمنين
ماخص به ولايته مما لم يسبق إليه - إسمه وكنيته ولقبه
خضابه - خاتمه - دعاء الرسول له أن يخرج من صدره الغل
أن الرسول بشره بالجنة - جمعه الناس في التراويح على إمام
فطنته وذكائه وفراسته - إهتمامه برعيته وملاحظته لهم - عسسه بالمدينه وما وقع له من ذلك
غزواته مع الرسول وإنفاذه إياه في سرية - غزواته بعد الرسول صلى الله عليه وسلم وفتوحه
حجاته - تركه السواد غير مقسوم ووضعه الخراج - عدله ورئاسته
قوله وفعله في بيت المال - حذره من المظالم وخروجه منه
ملاحظته لعماله ووصيته إياهم - حذره من الإبتداع وتحذيره منه
جمعه القرآن في المصحف - مكاتباته
زهده - تواضعه - حلمه
ورعه - بكائه
خوفه من الله عز وجل - تعبده واجتهاده
كتمانه التعبد وستره إياه - دعاؤه ومناجاته
كراماته - تزويج النبي بحفصة وفضله
نبذ من مسانيده - كلامه في الزهد والرقائق
ماتمثل به من الشعر - فنون أخباره - كلامه في الفنون
صدقاته ووقفه وعتقه - نبذ من مسائل إختاره
كلامه في أصول الدين - من روى عنه - مقالة من فضله على أبي بكر ورده
قوله عليه السلام: "كان فيمن كان قبلكم محدثون، وإن يكن في أمتي منهم أحد فعمر"
قوله عليه السلام: "ما طلعت الشمس على رجل خير من عمر" - قوله عليه السلام: "لو كان بعدي نبي لكان عمر"
طلبه الشهادة وحبه لها - طلبه الموت خوفا من عجزه عن الرعية
نعي الجن له - إظهاره الذل عند موته
تاريخ موته ومبلغ سنه - غسله والصلاة عليه ودفنه
بكاء الإسلام على موته - عظم فقده عند الناس
نوح الجن عليه - تعظيم عائشة له بعد دفنهم
كلام علي فيه - المنامات التي رآه
المنامات التي رئيت له - أولاده وأزواجه
ضربه لولده على شرب الخمر - ثناء الناس عليه
محبته وثوابها - عداوته وعقابه
أنه من أعلى أهل الجنة منزلة - أنه أول من تنشق عنه الأرض
أنه لم يبل في قبره - رؤيته في النوم
نبذ متفرقة عنه - الخاتمة - مصادر ومراجع

[ معلومات الكتاب - فهرس المحتويات ]