المقترب في بيان المضطرب

القسم الثاني: الرواة الموصوفون بالاضطراب مطلقاً أوْ بقيدٍ

ص -187-      تمهيد
(الراوى بين القبول والرد) .

علم الحديث روايةً ودرايةً لم يزلِ العلماء يوصون طلابهم به، ويرغبونهم فيه؛ إذ [الإسناد مِن الدين ولولا الإسناد لقال من شاء ماشاء]1، وهو القوائم والدعائم التي يقبل بها الحديث أو يرد كما قال ابن المبارك: "بيننا وبين القوم القوائم يعني الإسناد" اه2 وعلق عليه النووي بقوله: (ومعنى هذا الكلام إن جاء بإسنادٍ صحيحٍ قبلنا حديثه،وإلا تركناه) 3.
وقال شعبة: "إنما يعلم صحة الحديث بصحة الإسناد" اه4.
وانقطاع الإسناد وذهابه ذهابٌ للعلم، حيث قال الأوزاعي: "ماذهاب العلم إلا ذهاب الإسناد" اه5.
وقال أبو إسحاق إبراهيم بن عيسى الطالقاني: قلت لعبد الله بن المبارك: يا أبا عبد الرحمن الحديث الذي جاء: "إنّ من البر بعد البر أن تصلي لأبويك مع صلاتك وتصوم لهما مع صومك" .
قال فقال عبد الله يا أبا إسحاق عمّن هذا ؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 أخرجه مسلم في مقدمة الصحيح (1 / 130) والترمذي في العلل الصغير (5/695) ومن طريقه الهروي في ذم الكلام (4/214 رقم 1016) وأخرجه ابن أبي حاتم في الجرح (2 / 16) والرامهرمزي في المحدث الفاصل (209 رقم 96) والخطيب في الكفاية (393) والهروي في ذم الكلام (4/214 رقم 1016) من قول ابن المبارك.
2 أخرجه مسلم في المقدمة (1/131نووي).
3 المصدر السابق.
4 أخرجه ابن عبد البر في التمهيد (1/57).
5 المصدر السابق.

 

ص -188-      قال قلت له: هذا من حديث شهاب بن خِراش.
قال: ثقة، عمّن ؟
قال قلت: عن الحجاج بن دينار.
قال: ثقة. عمّن ؟
قال قلت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم.
قال يا أبا إسحاق: إن بين الحجاج بن دينار وبين النبي صلى الله عليه وسلم مفاوز،تنقطع فيها أعناق المطي ولكن ليس في الصدقة اختلاف) 1.
قال النووي: "معنى هذه الحكاية أنه لايقبل الحديث إلا بإسناد صحيح وقوله(مفاوز) جمع مفازة وهي الأرض القفر البعيدة عن العمارة وعن الماء التي يخاف الهلاك فيها...... ثمّ إن هذه العبارة التي استعملها هنا استعارة حسنة ؛ لأن الحجاج ابن دينار هذا من تابعي التابعين فأقل مايمكن أن يكون بينه وبين النبي صلى الله عليه وسلم التابعي والصحابي فلهذا قال (بينهما مفاوز) أي انقطاع كثير" اه2.
وممّايوضح هذه الحكاية ما جاء عن إسماعيل عن أيوب السختياني أنه قال: "كان الرجل يحدث محمد بن سيرين بالحديث فيقول: إني والله مااتهمك ولا اتهم ذاك يعني الرجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ولكن اتهم من بينكما"اهـ3.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 أخرجه مسلم في المقدمة (1/132 نووي) والخطيب في الكفاية (392).
2 شرح مسلم (1/133).
3 أخرجه أحمد بن حنبل في العلل (1/155 عبدالله) والعقيلي في الضعفاء (1/12).

 

ص -189-      والصحابة الكرام رضوان الله عليهم كلهم ثقات عدول أمناء بلا خلاف بين المسلمين أدّوا ما سمعوا من الرسول صلى الله عليه وسلم بلا خطأ ولا مين.
ثمّ جاء من بعدهم التابعون وأتباعهم.... وهكذا لكن فيهم المتقن وغير المتقن كما قال عبد الرحمن بن مهدي: "الناس ثلاثة:
* رجل حافظ متقن فهذا لايختلف فيه أحد.
** وآخر يَهم والغالب على حديثه الصحة،فهذا لايترك حديثه ولوترك حديث مثل هذا لذهب حديث الناس.
 *** وآخر يَهم والغالب على حديثه الوهم فهذا يترك حديثه" اهـ1.
قال الإمام مسلم صاحب الصحيح أثناء كلامه على درجات رواة الآثار والأخبار: "... منهم الحافظ المتقن الحفظ، المتوقي لما يلزم توقيه فيه،ومنهم المتساهل المشيب حفظه بتوهمٍ يتوهمه، أوتلقينٍ يلقنه من غيره فيخلطه بحفظه، ثمّ لايميز عن أدائه إلى غيره.
ومنهم من همه حفظ متون الأحاديث، دون أسانيدها فيتهاون بحفظ الأثر،يتخرصها من بعد فيحيىلها بالتوهم، على قومٍ غير الذين أدى إليه عنهم.
وكل ما قلنا من هذا، في رواة الحديث ونُقَّال الأخبار، فهو موجود مستفيض، وممّا ذكرت لك، من منازلهم في الحفظ، ومراتبهم فيه، فليس من ناقل

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 أخرجه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل (2/38) والرامهرمزي في المحدث الفاصل (406 رقم 422) وابن عدي في الكامل (1/159) والعقيلي في الضعفاء (1/13) و (4/66) والخطيب في الكفاية (143).

 

ص -190-      خبرٍ وحامل أثرٍ من السلف الماضين، إلى زماننا، وإن كان من أحفظ الناس، وأشدهم توقياً وإتقاناً لما يحفظ، وينقل إلا والغلط والسهو ممكن في حفظه ونقله فكيف بمن وصفت لك، ممّن طريقه الغفلة والسهولة في ذلك" اه1.
ولمّا ظهرت الفتنة سألوا عن الإسناد وفتشوا عن الرجال قال محمد بن سيرين: "لم يكونوا يسألون عن الإسناد، فلمّا وقعت الفتنة، قالوا: سمّوا لنا رجالكم، فينظر إلى أهل السنة، فيؤخذ حديثهم وينظر إلى أهل البدع فلايؤخذ حديثهم"اه2.
اختلاف أحوال الناقلين:
فاختلفت [أحوال الناقلين للآثار، بعد الصحابة والتابعين الأولين، على ثلاث طبقات، كل طبقة على ثلاث منازل، في الإتقان والرتب.
* فطبقة منها، مقبولة باتفاق: وهم على رتب ومنازل فليس الحافظ المتقن، المؤدي كما سمع، كالمؤدي على المعنى، الواهم في بعض ما يؤدي ويحدث، ولا المؤدي الثقة من كتابه، ممّن لامعرفة له بما يؤدي، كالحافظ المتقن.
** وطبقة منها، قبلها قوم وتركها آخرون، لاختلاف أحوالهم في النقل والرواية.
*** وطبقة أخرى، متروكة، وهم على مراتب في الضعف، فليس الواهم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التمييز (170) وانظر (179) منه.
2  أخرجه مسلم في المقدمة (1 / 126نووي) والترمذي في العلل الصغير (5/695)، وابن أبي حاتم في الجرح (2 / 28) والرامهرمزي في المحدث الفاصل (208 رقم 95) والعقيلي في الضعفاء (1 / 10).

 

ص -191-      المخطيء الذي دخل الوهم والخطأ عليه، من سوء حفظه أوعلة، فترك حديثه، لكثرة اضطرابه فيها، كالمتهم، ولا المتهم منهم، كالمصرح بالكذب والوضع...]1.
ومن خلال ما سبق، يتضح لنا، أنّ الحافظ المتقن من الرواة نُدرةً جداً، خاصةً من قول ابن مهدي: (وآخر يَهم، والغالب على حديثه الصحة، فهذا لايترك حديثه، ولو ترك حديث مثل هذا، لذهب حديث الناس) . وأن الوَهْم والغلط في الرواية، داخل في حديث الرواة، حتى الثقات منهم، على اختلاف درجاتهم ؛ لذا قال عبدالله بن المبارك: (ومَنْ يَسلم مِن الخطأ) ، وقال ابن معين: (لست أعجب ممّن يحدث فيخطيء، إنما أعجب ممّن يحدث فيصيب) 2، ولهذا قال الإمام أحمد فيما رواه عنه الأثرم: " الحديث شديد، فسبحان الله ماأشده" أو كما قال ثمّ قال: "يحتاج إلى ضبط وذهن". وكلام يشبه هذا. ثمّ قال: "لاسيّما إذا أراد أن يخرج منه إلى غيره" قلت: أي شيء تعني بقولك: يخرج منه إلى غيره ؟ قال: "إذا حدث" ثمّ قال: "هو مالم يحدث مستور، فإذا حدث، خرج منه إلى غيره" وكلام يشبه نحو هذا) 3 اهـ.
وقال ابن عدي في معرض بيانه، أنّ الثقة قد يخطىء في حديثه: "لأنّ الثقة، وإن كان ثقة، فلا بدّ، فإنه يَهم في الشىء بعد الشىء" 4.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 شروط الأئمة لابن مندة (32).
2 القولان في الكامل لابن عدي (1 / 102).
3 الكفاية للخطيب (166- 167)، وفي تاريخ الدوري (3/14) قال سمعت خلف بن سالم يقال: "سماع الحديث هين والخروج منه شديد" اهـ.
4 الكامل (5/385).

 

ص -192-      وقال الخطيب في ترجمة أبي داود الطيالسي من تاريخه: "كان أبوداود يحدث من حفظه، والحفظ خَوّان، فكان يغلط، مع أن غلطه يسير، في جنب ماروى، على الصحة والسلامة" اهـ1.
وقال الذهبي: "ليس من شرط الثقة، أن لايغلط أبداً، فقد غلط شعبة ومالك، وناهيك بهما ثقةً ونبلاً..." اهـ2.
وقال الذهبي أيضاً في ترجمة ابن المديني، مناقشاً العقيلي ؛ لإيراده ابن المديني في الضعفاء: "... وأنا أشتهي أن تُعرفني من هو الثقة الثبت الذي ما غلط ولا انفرد بما لا يتابع عليه ؟ بل الثقة الحافظ إذا انفرد بأحاديث، كان أرفع له، وأكمل لرتبته، وأدل على اعتنائه بعلم الأثر، وضبطه دون أقرانه، لأشياء ما عرفوها، اللهمّ إلا أن يتبين غلطه ووهمه، في الشيء فيعرف ذلك... ولا من شرط الثقة أن يكون معصوماً من الخطايا والخطأ...." اهـ3.
فائدة إفراد الرواة الموصوفين بالاضطراب في حديثهم:
افراد الرواة المضطربين له فوائد عديدة:
منها: نفي وصف الاضطراب، وذلك أن الراوي، يوصف بالاضطراب في حديثه، ويكون الاضطراب من غيره، كإبراهيم بن طهمان قال عنه الحافظ ابن عمّار: "ضعيف مضطرب الحديث" اهـ، فبينت من خلال الدراسة، أن إبراهيم لم يضطرب، وأنّ الاضطراب من الراوي عنه لا منه 4.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1  تاريخ بغداد (9/26).
2  النبلاء (6/346). وانظر الأسامي والكنى (3/13) لأبي أحمد الحاكم.
3  الميزان (3 / 140 ـ 141).
4  انظر ترجمته (رقم 1) .

 

ص -193-      ومنها: أنّ الراوي قد يطلق عليه وصف الاضطراب، بلا تخصيص بشيخٍ معين، ثمّ بتجميع كلامهم حوله، يظهر أنه مقيد بشيخ، كعبّاد بن العوّام الواسطي، قال فيه أحمد ابن حنبل فيما نقله عنه الأثرم: (مضطرب الحديث، عن سعيد ابن أبي عروبة) وعبّاد وثقه جماعة، منهم ابن معين وأبوحاتم وأبوداود وغيرهم،ونقل الإسماعيلي عن الأثرم كلام أحمد بن حنبل فأطلقه، والذي في علل الأثرم، مقيد بسعيد1.
قال ابن قيم الجوزية: "من الغلط أن يرى الرجل قد تُكِلم في بعض حديثه، وضُعف في شيخٍ أو في حديث، فيجعل ذلك سبباً لتعليل حديثه، وتضعيفه أين وجد، كما يفعله بعض المتأخرين من أهل الظاهر وغيرهم.
وهذا أيضاً غلط، فإن تضعيفه في رجل أو في حديث ظهر فيه غلط لا يوجب تضعيف حديثه مطلقاً. وأئمة الحديث على التفصيل والنقد واعتبار حديث الرجل بغيره، والفرق بين ماانفرد به أو وافق فيه الثقات" اه2.
ومنها: أن وصفه بالاضطراب يبين لنا نوع الضعف الحاصل في روايته، فنقف على سبب تضعيفه، وهو مخالفته في الرواية، وعدم ضبطه لها.
ومنها: أن يعرف مدى اضطرابه، شدةً وضعفاً، كخُصَيْف بن عبدالرحمن الجزري، قال فيه أحمد بن حنبل: "شديد الاضطراب في المسند" وقوله أيضاً: "عاصم، أقل اختلافاً عندي من عبد الملك بن عمير، عبدالملك أكثر

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 انظر ترجمته (رقم 182).
2 الفروسية (241) وانظر منه(238ـ240) وانظر النكت (1/200) للزركشي ولسان الميزان (1/17).

 

ص -194-      اختلافاً..."1.
ومنها: أن يرجح راوٍ على راوٍ من ذلك ماذكره إسحاق بن إبراهيم النيسابوري من أن الإمام أحمد سُئل: "أيما أحب إليك العلاء بن عبدالرحمن، أو محمدبن عمرو؟ قال العلاء أحب إلي ؛ محمد بن عمرو مضطرب الحديث" 2.
ومنها: أن بعض الرواة لايذكر في ترجمتهم الوصف بالاضطراب، بل يذكر وصفهم بالاضطراب عرضاً في ترجمة غيرهم، كزمعة بن صالح وصالح بن أبي الأخضر، ومحمد ابن أبي حفصة. فهؤلاء قال عنهم الذُهَلِي: "في بعض حديثهم اضطراب".
وقول الذهلي، ذكره الحافظ ابن حجر عرضاً في ترجمة إسحاق بن راشد الجزري من التهذيب، ولم يذكره في ترجمتهم3.
ومنها: أن ينسب القول إلى غير قائله، من ذلك قول الحافظ في ترجمة عبدالرزاق بن عمر الثقفي، من التهذيب: "قال العقيلي: ذهبت كتبه فخلط واضطرب" بينما الذي في الضعفاء: "قال أبومسهر: سمعت سعيداً يقول: ذهبت كتبه ؛ فخلط واضطرب" 4.
إلى غير ذلك من الفوائد......
أسباب اضطراب الرواة:
ضَعْفُ الضبط سواءاً كان ضبط صدرٍ أو كتاب هو السبب الرئيسي،

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 انظر  ترجمته (رقم 79).
2 انظر ترجمته رقم (133). وانظر النكت (1/75) للزركشي
3 انظر ترجمته (رقم 167).
4 انظر ترجمته (رقم 71).

 

ص -195-      لاضطراب الراوي.
 قال ابن أبي حاتم: قلت لأبي، ما معنى لا يحتج بحديثهم؟
قال: كانوا قوماً لايحفظون، فيحدثون بما لا يحفظون، فيغلطون، ترى في أحاديثهم اضطراباً ماشئت1.
قال الإمام أحمد في محمد بن خازم الضرير: "في غير حديث الأعمش، مضطرب لايحفظها حفظاً جيداً" 2.
وقال الأثرم في معرض كلامه عن حديث اضطرب فيه راويان: "اضطرب فيه هذان؛ لأنهما لم يحفظاه"3.
ونستطيع من خلال كلام العلماء، في وصف الراوي بالاضطراب أن نقف على بعض الأسباب المؤدية؛ لاضطراب الراوي:
فمنها: أن يروي أشياء لم يسمعها، كمحمد بن عبدالملك الأندلسي، قال عنه ابن الفرضي: "كان رجلاً صالحاً أحد العدول. حدث وكتب الناس عنه. وعلت سنه. فاضطرب في أشياء قرئت عليه، وليست مما سمع. ولاكان من أهل الضبط" 4.
ومنها: أن لايكون عنده كتاب أصلاً. كعكرمة بن عمّار العجلي قال عنه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1  الجرح (2/133).
2  انظر ترجمته (رقم 205).
3  ناسخ الحديث ومنسوخه (78).
4  انظر ترجمته (رقم 129).

 

ص -196-      البخاري: "لم يكن عنده كتاب فاضطرب حديثه"1.
ومنها: أن يدفن المحدث كتبه، فيحدث من حفظه، فيخطيء في الرواية، كيوسف بن أسباط قال عنه صدقة: "دفن كتبه، فكان بعد يقلب عليه، ولايجيء كما ينبغي،يضطرب في حديثه"2.
ومنها: أن تذهب كتب الشيخ، فيحدث من حفظه، فيضطرب حديثه. كعبدالرزاق بن عمر الشامي. قال عنه سعيد: "ذهبت كتبه فخلط واضطرب" 3.
ومنها: أن يُدخل عليه ما ليس من حديثه. من ذلك أحمد ابن أبي طالب ابن محمد الكاتب. قال عنه ابن أبي الفوارس: "كان في كتبه بعض اضطراب. وظن من جهة ابنه أبي الفياض"4.
ومنها: إصابته بالعمى. فَقْدُ البصر مؤثر في الراوي، إذاكان يعتمد على كتابه، أو يؤثر في نفسه، ممّا يجعل الحافظة تختل، ولاتثبت. نسأل الله السلامة والعافية.
وفقد البصر قد يؤدي إلى الإدخال في حديث الضرير. قال الخطيب البغدادي: "ونرى العلة التي ؛ لأجلها منعوا صحة السماع. من الضرير والبصير الأُمي ؛ هي جواز الإدخال عليهما، ما ليس من سماعهما...فمن احتاط في حفظه كتابه، ولم يقرأ إلا منه، وسلم من أن يدخل عليه، غير سماعه جازت روايته" 5.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 انظر ترجمته (رقم 193).
2 انظر ترجمته (رقم 160).
3 انظر ترجمته (رقم 71).
4 انظر  ترجمته (رقم 3) وانظر دراسات في الجرح والتعديل (192) للأعظمي.
5 الكفاية (229).

 

ص -197-      من ذلك عبد الرحمن بن عبد الحميد المهري. قال عنه ابن يونس: "كان قد عمي، فكان يحدث حفظاً ؛ فأحاديثه مضطربة"1.
ومنها: الغفلة. قال عبدالله بن الزبير الحميدي: "فما الغفلة التي ترد بها، حديث الرجل الرضا، الذي لايعرف بكذب؟
قلت: هو أن يكون في كتابه غلط، فيقال له في ذلك فيترك ما في كتابه، ويحدث بما قالوا، أويغيره في كتابه بقولهم، لايعقل فرقاً ما بين ذلك، أو يصحف تصحيفاً فاحشاً، فيقلب المعنى، لايعقل ذلك. فيكف عنه"2.
من ذلك، عبد الغني بن علي البخاري. قال عنه ابن عبد الملك: "كان مقدماً في عقد الشروط. لكنه اضطرب في روايته ؛ لغفلةٍ كانت فيه"3.
ومنها: إصابة الراوي باختلاط. من ذلك ليث ابن أبي سليم، قال عنه البزار: "ليث كان قد اضطرب ؛ أصابه اختلاط"4.
ومنها: الخَرْفُ. قال الرامهرمزي: "إذا تناهى العمربالمحدث، فأعجب إليّ، أن يمسك في الثمانين ؛ فإنه حد الهرم. والتسبيح والاستغفار وتلاوة القرآن، أولى بأبناء الثمانين، فإن كان عقله ثابتاً، ورأيه مجتمعاً، يعرف حديثه، ويقوم به وتحرى أن يحدث احتساباً، رجوت له خيراً...."5.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 انظر ترجمته (رقم 68).
2 الجرح (2/33) والكفاية (148). وانظر دراسات في الجرح والتعديل (108، 180
3 انظر ترجمته (رقم 73).
4 انظر ترجمته (رقم 114).
5 المحدث الفاصل (354).

 

ص -198-      فالخرف يؤثر تأثيراً كلياً على الحافظة، فيحدث المحدث فيتداخل، حديثه بغيره ولايضبطه، فيرويه على أوجه تخالف ما سبق من روايته.
من ذلك، خلف بن خليفة الأشجعي مولاهم. قال عنه عثمان ابن أبي شيبة: "صدوق ثقة، لكنه خرف ؛ فاضطرب عليه حديثه" 1.
ومنها: كثرة تدليسه. قال الخطيب: "واضطراب السند أن يذكر راويه رجالاً، فيلبس أسماءهم وأنسابهم ونعوتهم، تدليساً للرواية عنهم. وإنما يفعل ذلك غالباً في الرواية عن الضعفاء" 2.
ولعل المعنى أيضاً. أنه من كثرة مايدلس، تضطرب عليه الرواية، فلا يحفظ على هذا الوجه سماعه، أو على الآخر.
من ذلك، الحجاج بن أرطأة. قال عنه إسماعيل القاضي: "مضطرب الحديث؛ لكثرة تدليسه".
وقال يعقوب بن شيبة: "واهي الحديث، في حديثه اضطراب كثير..."3.
إلى غير ذلك من الأسباب....
درجة ومرتبة الراوي الموصوف ب(مضطرب الحديث):
وصف الراوي بالاضطراب يعني أنه يخالف الثقات في حديثهم، ويروي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 انظر ترجمته رقم (46).
2 الكفاية (435). وانظر سؤالات السلمي للدارقطني (286) ومعرفة علوم الحديث للحاكم (107).
3 انظر ترجمته رقم (31).

 

ص -199-      الحديث على أوجهٍ مختلفة، تدل على عدم ضبطٍ.
قال عبدالله بن أحمد: "سألته أي أباه عن أبي إسرائيل الملائي؟
فقال هو كذا !
قلت: ماشأنه ؟
قال: خالف الناس في أحاديث،كأنه عنده!
قلت: إنّ بعضَ مَنْ قال هو ضعيف!
قال: لا خالف في أحاديث"1 اهـ.
وقال أبوزرعة في عبد الأعلى الثعلبي: "ضعيف الحديث ربما رفع الحديث وربما وقفه"اه. والثعلبي وصفه الدارقطني بالاضطراب في الحديث كما في العلل2.
وقال الأثرم لأبي عبدالله أحمد بن حنبل: "أبومعشر المدني،يكتب حديثه؟
فقال: عندي حديثه مضطرب، لايقيم الإسناد. ولكن أكتب حديثه اعتبربه"3اه.
وقال ابن شاهين: "إذا طرح حديث الإنسان كان أشد من الضعيف والمضطرب"4.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 العلل (2/348رواية عبدالله) .
2 انظر ترجمته (رقم 67).
3 ت بغداد (13/430).
4  ذكر من اختلف العلماء فيه (111).

 

ص -200-      وقال ابن عدي في ترجمة بحرالسقاء: "كل رواياته مضطربة، ويخالف الناس في أسانيدها ومتونها، والضعف على حديثه بيّن"1 اهـ.
والوصف بالاضطراب، يعني الضعف في الرواية. قال ابن الصلاح: "والاضطراب موجبٌ ضعف الحديث ؛ لإشعاره بأنه لم يضبط.والله أعلم"اهـ2.
ولم يذكر ابن أبي حاتم في الباب الذي عقده في مقدمة الجرح والتعديل، بعنوان: (باب بيان درجات رواة الآثار)3 هذه الكلمة.
قال ابن الصلاح: وممّا لم يشرحه ابن أبي حاتم وغيره من الألفاظ المستعملة، في هذا الباب، قولهم "فلان، قد روى الناس عنه". "فلان وسط". "فلان مقارب الحديث". "فلان مضطرب الحديث". "فلان لايحتج به" .... 4.
قال العراقي: (أراد بكونهم لم يشرحوها، أنهم لم يبينوا ألفاظ التوثيق، من أي رتبةٍ هي من الثانية، أو الثالثة مثلاً. وكذلك ألفاظ التجريح لم يبينوا من أي منزلةٍ هي، وليس المراد أنهم لم يبينوا هل هي من ألفاظ التوثيق أو التجريح. فإنّ هذا أمر لايخفى على أهل الحديث. وإذا كان كذلك، فقد رأيت أن أذكر كل لفظٍ منها، من أي رتبةٍ هو ؛ لتعرف منزلة الراوي به.
فأقول:
الألفاظ التي هي للتوثيق: .......

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الكامل (2/55).
2 علوم الحديث (270).
3 الجرح (2/37).
4 علوم الحديث (310-  311).

 

 

ص -201-      وأمّا بقية الألفاظ التي ذكرها هنا فإنها من ألفاظ الجرح، وهي سبعة ألفاظ:
فمن المرتبة الأولى: وهي ألين الفاظ الجرح قوله: "فلان ليس بذاك" "وفلان ليس بذاك القوي" "وفلان فيه ضعف" "وفلان في حديثه ضعف".
ومن الدرجة الثانية: وهي أشد في الجرح من التي قبلها قوله: "فلان لايحتج به" "فلان مضطرب الحديث".
ومن الدرجة الثالثة: وهي أشد من اللتين قبلها قوله: "فلان لاشيء"1
فهنا جعلها العراقي في المرتبة الثانية ؛ لمناسبة كلام ابن الصلاح، وإلا ففي ألفيته جعلها من المرتبة الرابعة، فقال: المرتبة الرابعة "فلان ضعيف" "فلان منكر الحديث". أو "فلان حديثه منكر" أو "مضطرب الحديث" و "فلان، واه" و"فلان، ضعفوه" و "فلان لايحتج به" ...".
والمرتبة الرابعة والخامسة عند العراقي، مرتبة اعتبار.
قال العراقي في ألفيته:

...... وكل من ذكر                     من بعد "شيئاً" بحديثه اعتبر

قال في شرحه: "وقولي (وكل من ذكر من بعد شيئاً) ، أي من بعد قولي (لايساوي شيئاً) فإنه يخرج حديثه للاعتبار، وهم المذكرون في المرتبة الرابعة والخامسة" 2اه.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التقييد والإيضاح (136) .
2 التبصرة والتذكرة (2/10- 12). وانظر: إتمام الدراية (61) للسيوطي.

 

ص -202-      وإنّما جعلها في المرتبة الرابعة، ل [صلاحية المتصف بها لذلك، وعدم منافاتها لها] 1. وعدّها السخاوي في المرتبة الخامسة2.
وفرق بين قولهم "فلان، مضطرب الحديث"، و "فلان، روى أحاديث مضطربة" ؛ لأنّ الأول وصف في الرجل، يضعف حديثه، والثاني يقتضي أنه وقع له في حين، لا دائماً3.
قال ابن رجب: "وقد ذكر الترمذي أن هؤلاء وأمثالهم، ممن تكلم فيه من قبل حفظه، وكثرة خطئه، لا يحتج بحديث أحد منهم؛ إذا انفرد يعني في الأحكام الشرعية، والأمور العملية، وأن أشد ما يكون ذلك ؛ إذا اضطرب أحدهم في الإسناد، فزاد، أو نقص، أو غير الإسناد، أو غير المتن تغييراً يتغير به المعنى" 4اه.
وقال أيضاً: "فاختلاف الرجل الواحد في الإسناد، إن كان متهماً، فإنه ينسب به إلى الكذب.وإن كان سيء الحفظ، ينسب به إلى الاضطراب، وعدم الضبط" 5اه.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 فتح المغيث للسخاوي (2/125).
2 فتح المغيث للسخاوي (2/123).
3 هذا كتفريقهم بين "فلان منكر الحديث" و "(فلان عنده مناكير أو روى المناكير".
 انظر: النظر في أحكام النظر بحاسة البصر (395- 396) لابن القطان الفاسي وفتح المغيث (2/126) للسخاوي.
4 شرح العلل (1/423).
5 شرح العلل (1/424).

 

ص -203-      الباب الأول: الرواة الموصوفون بالاضطراب مطلقاً
(1) إبراهيم بن طهمان الخُراساني أبوسعيد . سكن نيسابور ثمّ مكة. ثقة يغرب، تكلم فيه للإرجاء ،ويقال رجع عنه. من السابعة. مات سنة ثمان وستين1.
قال محمد بن عبدالله بن عمّار الموصلي: ضعيف؛ مضطرب الحديث2.
وقال ابن حزم: " ضعيف " 3 اهـ.
ذكر من وثقه :
قال عبدالله بن المبارك: صحيح الكتاب4.
وقال مرة: صحيح الحديث5.
وقال ابن معين: ثقة6.
وقال مرة: صالح الحديث7.
وقال أحمد بن حنبل: ثقة في الحديث ... 8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 (تق 109رقم191) .
2 الميزان (1/38) والتهذيب ( 1/113) .
3 هدي الساري(388) وعلق عليه بقوله:وأفرط ابن حزم فأطلق أنه ضعيف وهو مردود عليه .وانظر التلخيص الحبير (3/238) .
4 الجرح (2/108) .
5 ت. الكمال (2/111) .
6 التاريخ (2/10 -  الدوري ) .
7 (رقم 91 -  الدقاق ) .
8 العلل (2/538 -  عبدالله ) .

 

ص -204-      وقال أبوحاتم : صدوق ، حسن الرواية1.
وقال مرة : ثقة2.
وقال أبوداود : ثقة3.
وقال صالح جزرة : ثقة ، حسن الحديث ، يميل شيئاً إلى الإرجاء في الإيمان4.
تعقيب :
أمّا قول ابن عمّار رحمه الله: " ضعيف، مضطرب الحديث". فهو قول [شاذ ، لاعبرة به]5. وقد ردّ عليه صالح جزرة ،حيث قال الحسين بن إدريس : "سمعت محمد بن عبدالله بن عمّار الموصلي يقول فيه: " ضعيف مضطرب الحديث" .
قال: فذكرته لصالح يعني جزرة .
فقال : ابن عمّار ، من أين يعرف حديث إبراهيم ، إنما وقع إليه حديث إبراهيم في الجمعة يعني الحديث الذي رواه ابن عمّار عن المعافى بن عمران عن إبراهيم عن محمد بن زياد عن أبي هريرة : "أول جمعة جمعت بجواثا"6.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (2/107) .
2 ت.الكمال (2/111) .
3 ت. الكمال (2/111) .
4 ت. الكمال (2/111) .
5 قاله الذهبي في النبلاء (7/382) والميزان (1/38) .
6 أخرجه النسائي في الكبرى (1/515 رقم 1655).

 

ص -205-      قال صالح والغلط فيه من غير إبراهيم ؛ لأن جماعة رووه (عنه عن أبي جمرة عن ابن عباسٍ) . وكذا هو في تصنيفه ، وهو الصواب .وتفرد المعافي بذكر : محمد بن زياد ، فعلم أن الغلط منه ، لا من إبراهيم " 1اه .
وأمّا قول الحافظ : "يغرب" ، ومن قبله الذهبي : "له ما ينفرد به. ولا ينحط حديثه عن درجة الحسن"2.
فلعل التفرد والإغراب من الرواة عنه ، لا منه . وقد قال الحافظ : "الحق فيه أنه ثقة صحيح الحديث ، إذا روى عنه ثقة ..." 3اه.
وأمّا "الإرجاء" الذي نُسِبَ إليه ، فقد قال أبو الصلت عبدالسلام بن صالح الهروي : " سمعت سفيان بن عيينه يقول: ما قدم علينا خراساني ، أفضل من أبي رجاء عبدالله بن واقد الهروي .
قلت له: فإبراهيم بن طهمان؟
قال كان ذاك مرجئاً!
قال أبو الصلت: لم يكن إرجاؤهم ، هذا المذهب الخبيث : أنّ الإيمان قول بلا عمل ، وأنّ ترك العمل لايضر ، بل كان إرجاؤهم : أنهم يرجون لأهل الكبائر الغفران ؛ رداً على الخوارج وغيرهم ، الذين يكفرون الناس بالذنوب ، وكانوا يرجئون ولايكفرون بالذنوب ، ونحن كذلك ..." اه4 .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التهذيب (1/113) .
2 النبلاء (7/383) .
3 التهذيب (1/113- 114) .
4 ت. الكمال (2/111- 112) .

 

ص -206-      وقال الحافظ: " لم يثبت غلوه في الإرجاء، ولاكان داعيةً إليه، بل ذكر الحاكم أنه رجع عنه. والله أعلم " 1 اهـ .
 وقال العراقي: " العمل على أنه حجة، وإنّما نسب للإرجاء" 2اه .
(2) أجلح بن عبدالله بن حُجية. بالمهملة والجيم مصغر يكنى أبا حجية الكندي يقال: اسمه يحيى صدوق شيعي من السابعة مات سنة خمس وأربعين3.
قال أبو حاتم: ليس بالقوي، كان كثير الخطأ، مضطرب الحديث، يكتب حديثه ولا يحتج به4.
وقال العقيلي : روى عن الشعبي أحاديث مضطربة، لا يتابع عليها 5.
وقال يحيى القطان : في نفسي منه شيء6.
وقال أحمد بن حنبل: أجلح ومجالد متقاربان في الحديث، فقد روى أجلح غير حديث منكر7.
وقال أبوحاتم: ليس بالقوي، يكتب حديثه ولايحتج به8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التهذيب (1/114) .
2 البيان والتوضيح (31 ) .
3 تق (120 رقم 287) .
4 الجرح (9/164) .
5 التهذيب (1/166) وانظرضـ العقيلي (1/122- 123) .
6 الجرح (2/347).
7 نفسه .
8 نفسه.

 

ص -207-      وقال أبوزرعة: ليس بقوي1.
وقال ابن سعد: كان ضعيفاً2.
وقال النسائي: ضعيف ، ليس بذاك ، وكان له رأي سوء3.
وقال أبوداود: ضعيف4.
وقال الدارقطني: ضعيف5.
ذكر من وثقه :
قال ابن معين: صالح6.
وقال أيضاً: ليس به بأس7.
وقال أيضاً: ثقة8.
وقال العجلي: كوفي ثقة وفي موضعٍ آخر قال: جائز الحديث وليس بالقوي في عداد الشيوخ9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (9/164) .
2 التهذيب (1/166).
3 ت.الكمال(2/278).
4 التهذيب (1/166).
5 اللسان (1/199) .
6 الجرح (9/164).
7 التاريخ (2/19 -  الدوري ).
8 نفسه .
9  الثقات (1/212) .

 

ص -208-      وقال ابن عدي: أجلح بن عبدالله له أحاديث صالحة غير ماذكرته ، يروي عنه الكوفيون وغيرهم ، ولم أجد له شيئاً منكراً مجاوز الحدّ لا إسناداً ولامتناً، وهو أرجو أنه لابأس به إلا أنه يعد في شيعة الكوفة ، وهو عندي مستقيم الحديث ، صدوق1.
(3) أحمد بن أبي طالب علي بن محمّد الكاتب أبوجعفر ت399هـ .
قال ابن أبي الفوارس: كان في كتبه بعض الاضطراب ، وظن من جهة ابنه أبي الفياض2.
(4) أحمد بن علي بن يحيى بن عون الله أبوجعفر الأندلسي الحصّار المقريء ت608ه .
قال الأبّار : كانت إليه الرحلة في وقته ، ولم يكن أحد يدانيه في ضبط القرآءآت وتجويدها ، وتصدر في حياة شيوخه ، واضطرب بآخرة3.
وقال الذهبي : الإمام مقريء الوقت4.
وقال أيضاً : أكثر عنه الأبّار وقوّاه5.
وقال أيضاً : لينه أبو الربيع الكلاعي6.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الكامل (1/429)  . 
2 اللسان (1/226) .
3 اللسان (1/231) .
4 النبلاء (22/16) .
5 النبلاء ( 22/17) .
6 النبلاء (22/ 17) .

 

ص -209-      (5) أحمد بن عيسى التنيسي المصري. ليس بالقوي ، من الحادية عشرة ، مات سنة ثلاث وسبعين1.
وقال ابن يونس: كان مضطرب الحديث جداً2.
وقال الدارقطني : ليس بالقوي3.
وقال مسلمة : كذاب ، حدث بأحاديث موضوعة4.
وقال ابن عدي : ذكر عنه غير حديث ، لا يحدث به غيره5.
وقال أيضاً : له مناكير6.
وقال ابن حبان : يروي عن المجاهيل الأشياء المناكير،وعن المشاهير الأشياء المقلوبة ، لا يجوز عندي الاحتجاج بما انفرد به من الأخبار7.
وقال ابن طاهر: كذاب، يضع الحديث8.
(6) أسامة بن زيد الليثي مولاهم أبوزيد المدني .صدوق يهم من السابعة مات سنة ثلاث وخمسين وهوابن بضع وسبعين9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (96 رقم 87 تمييزاً ).
2 الاكمال لابن ماكولا (3/1) وانظر: الأنساب (2/366) للسمعاني .
3 ضـ (280 رقم 73).
4 اللسان (1/241).
5 الكامل (1/191).
6 الميزان (1/126) والتهذيب (1/57).
7 المجروحين (1/146) .
8 الميزان (1/126) .
9 تق (124 رقم 319) .

 

ص -210-      عدّه محمد بن يحيى النيسابوري في الطبقة الثانية من أصحاب الزهري ، مع ابن إسحاق وفليح ... وقال: هؤلآء في حال الضعف والاضطراب1.
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل: سألت أبي عن أسامة بن زيد الليثي ؟
فقال : انظر في حديثه ، يتبين لك اضطراب حديثه2.
وقال أحمد بن حنبل أيضاً: ترك يحيى بن سعيد حديث أسامة بن زيد بآخرة3.
وقال أحمد أيضاً: ليس بشيء4.
وقال أبوحاتم : يكتب حديثه ولايحتج به5.
وقال النسائي: ليس بثقة6.
وقال مرة: ليس بالقوي7.
ذكر من وثقه:
وقال ابن معين: ثقة8. وقال مرة: ليس به بأس9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ضـ العقيلي (4/88) .
2 الكامل لابن عدي (1/394)  .
3 الجرح (2/284)  .
4 الجرح (2/285).
5 المصدر السابق .
6 ضـ (51رقم56).
7 الكامل لابن عدي (1/394).
8 التاريخ (2/23 الدوري ) .
9 التاريخ (66رقم118 الدارمي ) .

 

ص -211-      وقال مرة: ثقة صالح1.
وقال ابن عدي: وهو حسن الحديث ، وأرجو أنه لابأس به ... وأسامة ابن زيد كما قال يحيى بن معين: ليس بحديثه ولا برواياته بأس ... 2.
وقال الذهبي: روى مسلم نسخة لابن وهب عن أسامة، أكثرها شواهد، أو يقرنه بآخر. قال النسائي وغيره: ليس بالقوي3.
وهذه النسخة التي ذكرها الذهبي، وصفها ابن عدي في الكامل بأنها: نسخة صالحة4.
وذكره العراقي في البيان والتوضيح5.
(7) إسحاق بن إبراهيم الحُنيني بضم المهملة ونونين مصغر أبو يعقوب المدني نزيل طرسوس ضعيف مات سنة ست عشرة من التاسعة6.
قال البزار: خرج من المدينة؛ فكف واضطرب حديثه7.
وقال أيضاً: لم يكن بالحافظ8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الكامل لابن عدي (1/395) .
2 الكامل لابن عدي (1/395) .
3 الكاشف (1/232 رقم 263) وانظر توضيح المشتبه (5/434) لابن ناصر الدين .
4 الكامل (1/395) .
5  (43).
6 تق (126 رقم 339) .
7 المسند (3/171 كشف ) ، وانظر البحر الزخار (1/403).
8 المسند (4/255 كشف ) ، وانظر البحر الزخار (1/396) .

 

ص -212-      وقال أبوحاتم: رأيت أحمد بن صالح لايرضى الحنيني1.
وقال البخاري: في حديثه نظر2.
وقال النسائي: ليس بثقة3.
وقال أبوالفتح الأزدي: أخطأ في الحديث4.
وقال ابن عدي: والحنيني مع ضعفه ، يكتب حديثه5.
وقال أبو أحمد الحاكم: في حديثه بعض المناكير6.
وقال الذهبي: صاحب أوابد7 .
وقال أيضاً: متفق على ضعفه8.
وذكره ابن حبان في الثقات ، وقال: كان ممن يخطيء9.
وقال أبوزرعة: صالح10 .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (2/208) .
2 ت الكبير (1/379) .
3 ضـ (54 رقم 44) .
4 ت الكمال (2/397) .
5 الكامل (1/342) .
6 التهذيب (1/195) .
7 الميزان (1/179) .
8 الديوان (26 رقم 321) .
9 الثقات (8/115) .
10 الجرح (2/208) .

 

ص -213-      تعقيب:
وقول أبي زرعة"صالح"، المراد في دينه لا في ضبطه1، وقدكان الإمام مالك يعظمه ويكرمه2. ولذلك قال الذهبي: "متفق على ضعفه".
(8) إسحاق بن محمد بن إسماعيل بن عبدالله بن أبي فروة الفروي المدني الأموي مولاهم. صدوق كف فساء حفظه من العاشرة مات سنة ست وعشرين3.
قال أبوحاتم: مضطرب4 .
وقال أيضاً : كان صدوقاً، ولكنه ذهب بصره، فربما لقن الحديث، وكتبه صحيحه5.
وقال الآجري: سألت أباداود عنه فوهاه جداً6.
وقال النسائي: ليس بثقةٍ7 .
وقال الساجي: فيه لين8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التهذيب (1/195).
2 ت الكمال (2/398).
3 تق (131 رقم 385).
4 ت الكمال (2/472).
5 الجرح (2/233).
6 التهذيب (1/217).
7 ضـ (56 رقم 49).
8 التهذيب (1/217).

 

ص -214-      وقال الدارقطني: ضعيف، وقد روى عنه البخاري، ويوبخونه في هذا1. وقال أيضاً: لايترك2.
وذكره ابن حبان في الثقات، وقال: يغرب ويتفرد 3.
وقال الحاكم: عيب على البخاري اخراج حديثه، وقد غمزوه4 .
تعقيب:
إسحاق الفروي، إنّما روى عنه البخاري ماسمعه من كتابه، قال العراقي: والبخاري لم يسمع منه من حفظه، وإنّما سمع من كتابه5. وقال ابن حجر عن الأحاديث التي أخرجها عنه في الصحيح: كأنّها ممّا أخذها عنه من كتابه، قبل ذهاب بصره6.
(9) إسحاق بن يحيى بن طلحة بن عبيدالله التيمي. ضعيف من الخامسة مات سنة أربع وستين ومائة في خلافة المهدي7.
وقال يعقوب بن شيبة: لابأس به، وحديثه مضطرب جداً8 .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 سؤالات السهمي (172 رقم 190).
2 التهذيب (1/217).
3 (8/115).
4 التهذيب (1/217).
5 البيان والتوضيح (48).
6 هدي الساري (389).
7 تق (133 رقم 394).
8 ت الكمال (2/492).

 

ص -215-      وقال يحيى بن سعيد: ذاك شبه لاشيء1 .
وقال ابن معين: ضعيف ، ليس بشيء2.
وقال الفلاس: متروك الحديث ، منكر الحديث3 .
وقال أحمد بن حنبل: منكر الحديث ، ليس بشيء4 .
وقال أيضاً: متروك الحديث5.
وقال أبوحاتم: ضعيف الحديث، ليس بقوي، ولا يمكننا أن نعتبر بحديثه..6.
وقال أبوزرعة: واهي الحديث7.
وقال النسائي: متروك الحديث8 .
وقال أيضاً: ليس بثقة9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (2/236).
2 التاريخ (2/27 -  الدوري ).
3 الجرح (2/237 ).
4 الجرح (2/236).
5 العلل (2/483 -  عبدالله ).
6 الجرح (2/237).
7 الجرح (2/237).
8 ضـ (55 رقم 47).
9 التهذيب (1/223).

 

ص -216-      ذكر من وثقه:
قال البخاري: يَهم في الشيء بعد الشيء إلا أنه صدوق1.
وقال ابن عمّار الموصلي: صالح2.
(10) إسماعيل بن خليفة العَبْسي بالموحدة أبوإسرائيل الملائي الكوفي . معروف بكنيته وقيل اسمه عبد العزيز صدوق سيء الحفظ نُسب إلى الغلو في التشيع من السابعة مات سنة تسع وستين وله أكثر من ثمانين سنة3.
قال العقيلي: في حديثه وهم واضطراب ، وله مع ذاك مذهب سوءٍ4.
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل: سألت أبي عن أبي إسرائيل الملائي؟
فقال: هو كذا !
قلت ماشأنه: قال خالف الناس في أحاديث، وكأنه عنده!
فقلت: إن بعض من قال هو ضعيف ؟
قال: لا،خالف في أحاديثه!!! 5.
وقال ابن عدي: عامة ما يرويه يخالف الثقات، وهو في جملة من يكتب حديثه6.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التهذيب (1/223).
2 التهذيب (1/223) .
3 تق (138 رقم 444) .
4 ضـ (1/75 رقم 80) .
5 العلل (2/348 -  عبدالله ) .
6 الكامل (1/291) .

 

ص -217-      وقال ابن المبارك: لقد منّ الله على المسلمين؛ بسوء حفظ أبي إسرائيل1.
وقال أبوحاتم: حسن الحديث، جيد اللقاء، له أغاليط، لايحتج بحديثه ويكتب حديثه، وهو سيء الحفظ2.
وقال البخاري: تركه ابن مهدي؛ لأنه كان يشتم عثمان3.
وقال النسائي: ليس بثقة4.وقال مرة: ضعيف5.
وقال ابن معين: أصحاب الحديث لايكتبون حديثه. وقال مرة: ضعيف6.
وقال أيضاً: كان أبوإسرائيل يغلو في التشيع7.
وقال الجوزجاني: زائغٌ8.
وقال الذهبي: كان شيعياً بغيضاً، من الغلاة الذين يكفرون عثمان رضي الله عنه9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (2/167) .
 مراد ابن المبارك أنه غالٍ في التشيع فلو كان حافظاً لكان فتنةً لغيره.
2 الجرح (2/166) .
3 ت الكبير (1/346) .
4 ضـ (54 رقم 44 ) .
5 ت الكمال (3/79) .
6 ضـ (1/77) للعقيلي .
7 (65 رقم 162 -  الدقاق ) .
8 أحوال الرجال (61 رقم 36) .
9 الميزان (4/490) .

 

ص -218-      ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة1. وقال مرة: ليس به بأس2. وقال مرة: صالح الحديث3.
(11) أشعث بن سعيد البصري أبو الربيع السمان. ضعيف سيء الحفظ.
قال أحمد بن حنبل: حديثه ليس بذاك، مضطرب4.
وقال ابن عبد البر: هو عندهم ضعيف الحديث، اتفقوا على ضعفه؛ لسوء حفظه، وأنه كان يخطيء على الثقات؛ فاضطرب حديثه5.
وقال ابن معين: ليس بثقةٍ6.
وقال مرةً: ليس حديثه بشيء7.
وقال الفلاس: متروك الحديث، وكان لايحفظ8.
وقال أبوحاتم: ضعيف الحديث، منكر الحديث، سيء الحفظ، يروي المناكير

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التاريخ (2/33 ـ الدوري ) .
2 سؤالات ابن الجنيد (474 رقم 825) .
3 الجرح (2/166) .
4 العلل (2/516 عبدالله ) ووقع فيه (( حديث لس .. )) والتصويب من الجرح (2/272) وضـ (1/30) للعقيلي .
5 الاستغناء في معرفة المشهورين من حملة العلم بالكنى (1/622) .
6 التاريخ (126 رقم 68 -  الدارمي ) .
7 التاريخ (2/40 -  الدوري ) .
8 الجرح (2/272) .

 

ص -219-      عن الثقات1.
وقال أبوزرعة: ضعيف الحديث2.
وقال الدراقطني: متروك3.
وقال ابن عدي: في أحاديثه ما ليس بمحفوظ ،وهو مع ضعفه يكتب حديثه4.
وقال الذهبي: ضعفوه كلهم5.
(12) أيوب بن عتبة اليمامي أبويحيى القاضي من بني قيس بن ثعلبة. ضعيف من السادسة مات سنة ستين ومائة6.
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل: سألت أبي عن أيوب بن عتبة؟
فقال: مضطرب الحديث عن يحيى بن أبي كثير! فقلت له: عن غير يحى بن أبي كثير؟
قال: هو على حال7 . وفي لفظٍ: هو على ذلك8 !

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 المصدر السابق .
2 المصدر السابق .
3 سؤالات السلمي (124 رقم 65) .
4 الكامل (1/379) .
5 الديوان (39 رقم 471) .
6 تق (160 رقم 624) .
7 العلل (3/117 -  عبدالله ) .
8 ضـ للعقيلي (1/108) .

 

ص -220-      وقال النسائي: مضطرب الحديث1.
وقال ابن معين: ليس بشيء2.
وقال البخاري: عندهم لين3 .
وقال أبوزرعة: ضعيف4 .
وقال مسلم ضعيف الحديث5.
وقال ابن عدي: أحاديثه في بعضها الانكار، وهو مع ضعفه يكتب حديثه6.
(13) أيوب بن أبي مسكين ويقال ابن مسكين التميمي أبو العلاء القصاب الواسطي. صدوق له أوهام من السابعة مات سنة أربعين7.
قال ابن عدي: "في حديثه بعض الاضطراب" ولم أجد في سائر أحاديثه شيئاً منكراً، ولهذا قال أحمد بن حنبل: لابأس به؛ لأنّ أحاديثه ليست بالمناكير، وهو ممّن يكتب حديثه8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ضـ (48 رقم 24) .
2 الجرح (2/253) .
3 ضـ الصغير(411رقم25).
4 الجرح (2/253)  .
5  الكنى (ق 120).
6 الكامل (1/353) .
7 تق (161 رقم 628) .
8  الكامل (1/355) وما بين القوسين ساقط من المطبوع واستدركته من ت الكمال(3/493).

 

ص -221-      وقال أبوأحمد الحاكم: في حديثه بعض الاضطراب .
وقال أبوحاتم: لابأس به، شيخ صالح يكتب، حديثه ولا يحتج به 2.
وقال أحمد بن حنبل: ليس به بأس، وكان يزيد بن هارون لايستخفه، أظنه قال: كان لا يحفظ الإسناد 3.
وقال الدارقطني: يعتبر به 4.
ذكر من وثقه:
قال أحمد بن حنبل: رجل صالح ثقة 5.
وقال ابن سعد: ثقة 6.
وقال النسائي: ثقة 7.
(14) بَحْر بفتح أوله وسكون مهمله ابن كنيز بنون وزاي السقاء أبو الفضل البصري. ضعيف من السابعة مات سنة ستين 8.
قال ابن عدي: كل رواياته مضطربة ويخالف الناس في أسانيدها ومتونها،

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التهذيب(1/360) .
2 الجرح(2/259).
3 العلل(2/35 -  عبدالله)  .
4 ت الكمال(3/493).
5 العلل(1/519 -  عبدالله).
6 الطبقات(7/312).
7 ت الكمال(3/493) .
8 تق (163رقم642)

 

ص -222-      والضعف على حديثه بيّن.. وقال أيضاً: ولبحر أيضاً نسخ... وكل ما يحدث به وما يروون أصحاب النسخ عنه فعامة ذلك أسانيدها ومتونها لايتابعه عليها أحد وهو إلى الضعف أقرب منه إلى غيره 1.
وقال ابن معين: وليس بشيء كل الناس أحب إليّ منه 2.
وقال مرةً: لايكتب حديثه 3.
وقال يزيد بن زريع: كان لاشيء 4.
وقال أبوحاتم: ضعيف5 .
وقال النسائي: متروك الحديث 6.
وقال الجوزجاني: ساقط 7.
وقال الدارقطني: متروك 8.
(15) بشر بن نمير القشيري بصري. متروك متهم من السابعة مات بعد الأربعين ومائة 9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الكامل(2/55) .
2 الكامل(2/50)  .
3 نفسه  .
4 الجرح(2/418).
5 نفسه .
6 ضـ (65 رقم 82)  .
7 أحوال الرجال(162رقم149)
8 ضـ(290رقم130).
9 تق (171رقم713) .

 

ص -223-      قال البخاري: مضطرب،تركه علي1.
وقال أيضاً: أمّامن يتكلم فيه مثل جعفر بن الزبير وعلي بن يزيد وبشر بن نمير ونحوهم في حديثهم مناكيرواضطراب 2.
وقال يحيى: كان ركناً من أركان الكذب3 وقال مرةً: ليس بثقة 4. وقال مرة: ليس بشيء 5.
وقال أحمد بن حنبل: ترك الناس حديثه 6.
وقال مرة: يحيى بن العلاء كذاب يضع الحديث وبشر بن نمير أسوأ حالاً منه7.
وقال أبوحاتم: متروك الحديث 8.
وقال ابن الجنيد: متروك الحديث 9.
وقال ابن عدي: عامة ما يرويه عن القاسم وعن غيره لايتابع عليه وهو ضعيف كما ذكروه 10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت الكبير(2/85) .
2 ت الصغير(1/253) .  
3 ت الكمال(4/156) .  
4 التاريخ(2/59 - الدوري) .  
5 سؤالات ابن الجنيد(408رقم569) .  
6 العلل(2/471 - عبدالله) .  
7 ت الكمال(4/156) .
8 الجرح(2/368) .
9 ت الكمال(4/157) .
10 الكامل(2/8) .

 

ص -224-      وقال الذهبي: متروك عندهم 1.
(16) بشّار بن قيراط أبونعيم النيسابوري.
قال أبوحاتم : مضطرب الحديث يكتب حديثه ولايحتج به 2.
وقال أبوزرعة: منكرالحديث 3.
وفي الميزان: كذبه أبوزرعة4.
وقال الخليلي: كان يتفقه على رأي أبي حنيفة رضيته الحنفية بخراسان ولم يتفقه عليه حفاظ خراسان5.
وقال ابن عدي: وبشّار بن قيراط هذاالذي روى أحاديث غير محفوظة وله أحاديث مناكير عمّن حدث عنه وهو إلى الضعف أقرب منه إلى الصدق6.
(17) بكر بن الأسود ويقال ابن أبي الأسود أبوعبيدة الناجي أحد الزهاد.
قال أبونعيم: ضعيف مضطرب الحديث7.
وقال يحيى بن كثير: كذاب8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الديوان(49رقم608) .  
2 الجرح(2/418) .  
3 سؤالات البردعي (2/452) .  
4 (1/310) .  
5 اللسان(2/17) .
6 الكامل(2/23) .   
7 اللسان(2/47) .   
8 ت الكبير(2/87) .   

 

ص -225-      وقال ابن معين: ليس بشيء1.
وقال النسائي: ضعيف.
وقال مرة: ليس بثقة2.
وذكره الدارقطني في الضعفاء والمتروكين3.
وذكره العقيلي وابن الجارود والساجي في الضعفاء4.
وقال أبوأحمد الحاكم: ليس بالقوي عندهم5.
وقال ابن عدي : أبوعبيدة هذا معروف بمواعظ الحسن وهو قليل المسند مقدار مايرويه من المسند لايتابع عليه وماأري في حديثه من المنكر مايستحق به الكذب6.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ليس به بأس7.
وذكره ابن شاهين في الثقات ونقل قول ابن معين السابق8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التاريخ(2/453ـ ابن محرز).   
2 ضـ(66رقم85).   
3 (290رقم133).   
4 اللسان(2/47).    
5 نفسه.
6 الكامل(2/28).  
7 التاريخ(2/61ـ الدوري).
8 (23).

 

ص -226-      (18) بكّار بن محمد بن عبدالله بن محمد بن سيرين السيريني. ت 224هـ.
قال ابن أبي حاتم: سألت أبي عن بكّار السيريني؟
فدفعه وقال لايسكن القلب عليه مضطرب1.
وقال أبوزرعة: كتبت عنه وهو ذاهب الحديث روى أحاديث مناكير ولاأحدث عنه حدث عن ابن عون بما ليس من حديثه2.
وقال البخاري: يتكلمون فيه3.
وقال أبوداود: كتبت عن بكار السيريني وطرحته4.
وقال ابن حبّان: يروي عن ابن عون العمري أشياء مقلوبة لايتابع عليها لايعجبني الاحتجاج بخبره إذا انفرد5.
وقال ابن عدي: كل رواياته لايتابع عليها6
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: كتبت عنه وليس به بأس7

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح(2/410).
2 نفسه.
3 ت الكبير(2/122).   
4 سؤالات الآجري(237رقم295).   
5 المجروحين(1/197).   
6 الكامل(2/46). 
7 الجرح(2/410). 

 

ص -227-      (19) جُبارة بضم ثمّ بموحدة -ابن المغلِّس- بمعجمة بعدها لام ثقيلة مكسورة. ثمّ مهملة الحِمّاني بكسر المهملة وتشديد الميم أبو محمد الكوفي ضعيف. من العاشرة مات سنة إحدى وأربعين1.
قال البخاري: حديثه مضطرب2.
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل: عرضت على أبي أحاديث سمعتها من جبارة الكوفي فقال: في بعضها هي موضوعة أو هي كذب..3.
وقال ابن نمير: ماهو عندي ممّن يكذب كان يوضع له الحديث فيحدث به وما كان عندي ممّن يتعمد الكذب4.
وقال أبوحاتم: ضعيف الحديث وقال مرة: هو على يدي عدل5.
وقال ابن عدي: في بعض حديثه ما لا يتابعه أحد عليه غير أنه كان لايتعمد الكذب إنّما كانت غفلة فيه وحديثه مضطرب كما ذكره البخاري6.
(20) جرير بن عبدالحميد بن قُرْط بضم القاف وسكون الراء بعدها طاء مهملة الضبي الكوفي نزيل الري وقاضيها ثقة صحيح الكتاب قيل كان في آخر عمره يَهم من حفظه مات سنة ثمان وثمانين وله إحدى وسبعون سنة7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (194رقم898). 
2 ت الصغير (2/345). 
3 العلل(1/470 -  عبدالله). 
4 الجرح(2/550). 
5 نفسه. وقوله"هو على يدي عدل"أي:"قرب من الهلاك".انظر التهذيب(9/124). 
6 الكامل (2/182).
7 تق (196رقم924).

 

ص -228-      قال ابن محرز: سمعت يحيى وقال له عبد الوهاب بن باذام: أيما أكثر حديثاً جرير أو أبو عوانة؟ فقال: أبوعوانة أثبت منه! فقال له عبد الوهاب بن باذام: يا أبا زكريا جرير صاحب كتاب، قال: أبو عوانة أثبت منه، قال لهم جرير: اضطرب عليّ حديث أشعث وعاصم فقلت لبهز يعني ابن أسد البصري فخلصها لي وكانت في دفتر1.
وقال ابن أبي حاتم لأبيه : جرير يحتج بحديثه؟
فقال نعم جرير ثقة.. 2.
وقال أبوزرعة : صدوق من أهل العلم3.
وقال النسائي: ثقة وقال ابن خراش: صدوق، وقال أبو أحمد الحاكم: هو عندهم ثقة4.
وقال الدارقطني: من الثقات الحفاظ5.
(21) جعفر بن جسر بن فرقد أبو سليمان القصاب البصري. منكر الحديث6.
قال العقيلي: في حفظه اضطراب شديد ،كان يذهب إلى القدر وحدث بمناكير7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التاريخ(1/114ـ ابن محرز).
2 الجرح(2/506). 
3 الجرح(2/506) .
4 التهذيب (2/66) .
5 العلل (5/ق 129) والجامع في الجرح(1/126).
6 المغني (1/201).
7 ضـ  (1/187).

 

ص -229-      وقال أبوحاتم: شيخ1.
وقال الأزدي : يتكلمون فيه2.
وقال الساجي: حدث بمناكير، وكان يذهب إلى القدر3.
وقال ابن عدي: لم أر للمتكلمين في الرجال فيه قولاً ، ولا أدري كيف غفلوا عنه؛ لأنّ عامة ما يرويه منكر ، وقد ذكرته لما أنكرت من الأسانيد والمتون التي يرويها، ولعل ذلك إنّما هو من قبيل أبيه؛ فإنّ أباه قد تكلم فيه من تقدم ممّن يتكلمون في الضعفاء ؛لأنّي لم أرَ يروي جعفر عن غير أبيه4.
(22) جعفر بن الزبير الحنفي أو الباهلي الدمشقي نزيل البصرة. متروك الحديث وكان صالحاً في نفسه، من السابعة مات سنة أربعين5.
قال البخاري : أمّا من يتكلم فيه مثل جعفر بن الزبير و...و...ونحوهم في حديثهم مناكير واضطراب6.
وقال أيضاً: متروك الحديث، تركوه7.
وضعفه يحيى بن سعيد القطان جداً8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1  الجرح (2/476).
2  الضعفاء (1/170) لابن الجوزي.
3  اللسان (2/112).
4  الكامل (2/151) والحمدلله لم يغفلوا عنه.
5  تق (199رقم947).
6  ت الصغير (1/253).
7  ضـ الصغير (255).
8  الجرح (2/479).

 

ص -230-      وقال ابن معين: ضعيف1. وقال مرة: ليس بشيء2.
وقال مرة: ليس بثقة3.
وقال الفلاس: متروك الحديث كثيرالوهم4.
وقال أبوحاتم: متروك الحديث5.
وقال أبوزرعة: ليس بشيء6.
وقال النسائي: متروك الحديث7.
وقال مرة: ليس بثقة8.
وقال الدارقطني: متروك9.
وقال ابن عدي: عامة أحاديثه ممّا لايتابع عليه، والضعف على حديثه بيّن10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التاريخ(2/86 ـ الدوري).
2 سؤالات ابن الجنيد (408رقم570).
3 الكامل(2/134).
4 الجرح (2/479).
5 نفسه.
6 نفسه.
7 ضـ (76رقم108).
8 ت الكمال (5/36).
9 ضـ (295رقم143).
10 الكامل (2/136).

 

ص -231-      (23) جعفر بن عبدالله بن عثمان بن كثير بن حميد أبوعبدالله وقيل أبوجعفر القرشي الأسدي وقيل المخزومي الحجازي الحميدي المكي صدوق.
قال العقيلي: في حديثه وهم واضطراب1.
وقال الذهبي: شيخ للطيالسي مضطرب الحديث2.
وقال أحمد بن حنبل: ثقة3.
وذكره ابن حبان في الثقات4.
(24) جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الهاشمي أبو عبد الله المعروف بالصادق، صدوق فقيه إمام من السادسة، مات سنة ثمانٍ وأربعين5.
قال أحمد بن حنبل: ضعيف الحديث، مضطرب6.
وقال أيضاً: قد روى عنه يحيى ولينه7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ضـ (1/183).
2 المغني (1/203).
3 العلل (3/375 -  عبدالله).
تنبيه: قال الذهبي في الميزان (1/411) والمغني (1/203): "وثقه أبوحاتم" والذي في الجرح (2/483) إنّماهو من قول أحمد بن حنبل وكذا في العلل (3/375عبدالله).
ثمّ وقفت على قول الحافظ في اللسان (2/117): "وقول الذهبي وثقه أبوحاتم وهْم تبع فيه صاحب الحافل والذي في كتاب ابن أبي حاتم أخبرنا عبدالله بن أحمد بن حنبل فيما كتب إلي سألت أبي عن جعفر؟فقال: ثقة"
4 (8/159).
5 تق (200 رقم958).
6 العلل (201رقم360 - المروذي وغيره).
7 العلل (68رقم68 - المروذي وغيره). ويحيى هو ابن سعيد القطان.

 

ص -232-      ذكر من وثقه:
قال الشافعي: ثقة1.
وقال ابن معين: ثقة2.
وقال مرة: مأمون ثقة صدوق3.
وقال النسائي: ثقة4.
وقال أبوحاتم: ثقة لايسأل عن مثله5.
وقال الساجي: كان صدوقاً مأموناً إذا حدث عنه الثقات فحديثه مستقيم6.
(25) الجلد بن أيوب البصري ضعيف الحديث.
قال ابن معين: جلد مضطرب7.
وقال مرة: ضعيف8.
وقال ابن المبارك: أهل البصرة يضعفون الجلد9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (2/487).
2 التاريخ (2/87 الدوري).
3 التاريخ (1/110ـ ابن محرز).
4 التهذيب (2/89).
5 الجرح (2/487).
6 التهذيب (2/89).
7 اللسان (2/133).
8 الجرح (2/549).
9 ضـ الصغيرللبخاري (418رقم57).

 

ص -233-      وضعفه الشافعي1.
وقال الحميدي: كان ابن عيينة يضعفه2.
وكان إسماعيل بن علية يرميه بالكذب3.
وقال أحمد بن حنبل: ليس يسوي حديثه شيء.
وقال أيضاً: ضعيف الحديث4.
وقال أبوحاتم: شيخ أعرابي ضعيف الحديث يكتب حديثه ولايحتج به5.
قال أبوزرعة: ليس بالقوي6.
وقال الدارقطني: متروك7. وقال مرة: ضعيف8.
وقال ابن عدي: قد روى أحاديث لا يتابع عليها على أني لم أرَ في حديثه حديثاً منكراً9.
(26) جودي بن عبدالرحمن بن جودي أبو الكرم المقريء ت بعد 630هـ.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1  الكامل (2/176).
2  اللسان (2/133).
3  المجروحين (1/211).
4  الجرح (2/549).
5  الجرح (2/549).
6  سؤالات البردعي (2/543).
7  ضـ (295رقم141).
8  السنن (1/221).
9  الكامل (2/177).

 

ص -234-      قال ابن مسدي في معجمه: كان مضطرب الحال في خبره وخبرته وأبرأ إلى الله من عهدته1.
(27) الحارث بن عبيد الإيادي - بكسر الهمزة بعدها تحتانية - أبو قدامة البصري صدوق يخطئ من الثامنة2.
قال ابن معين: مضطرب الحديث 3.
قال أحمد بن حنبل: مضطرب الحديث. وقال أيضاً: ضعيف الحديث4.
وقال ابن معين: ضعيف الحديث في حديثه ضعف4.
وقال مرة: ليس بشيء، ولا يكتب حديثه5.
وقال أبوحاتم: ليس بالقوي يكتب حديثه ولا يحتج به6.
وقال النسائي: ليس بالقوي7.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة8.
وقال النسائي: صالح9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الميزان (1/427) واللسان (2/143).
2 تق (212رقم1040).
3 بيان الوهم والإيهام (3/346).
4 العلل (3/27- 28- عبدالله ).

 

ص -235-      وقال الساجي: صدوق عنده مناكي1.
وقال ابن مهدي: هو من شيوخنا ، ومارأيت إلاّخيراً2.
(28) الحارث بن منصور الواسطي أبومنصور الزاهد صدوق يهم من التاسعة3.
قال ابن عدي: في حديثه اضطراب4.
ونسبه أبو نعيم الأصبهاني إلى كثرة الوهم5.
ذكر من وثقه:
قال أبوحاتم: صدوق6.
وقال أبوداود: كان من خيار الناس7.
وذكره ابن حبان في الثقات وقال: يغرب8.
(29) حبيب بن سالم الأنصاري مولى النعمان بن بشير وكاتبه لابأس به من الثالثة9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التهذيب (2/130).
2 ت الكبير (2/275).
3 تق (214رقم1057).
4 الكامل (2/196).
5 التهذيب (2/138).
6 الجرح (3/91).
7 ت الكمال (5/287).
8 (8/182).
9 تق (219رقم1100).

 

ص -236-      قال ابن عدي: ليس في متون أحاديثه حديث منكر، بل قد اضطرب في أسانيد مايروى عنه1.
وقال البخاري: فيه نظر2.
ذكر من وثقه:
قال أبوحاتم: ثقة3.
وقال أبوداود: ثقة4.
وذكره ابن حبان في الثقات5.
(30) حبيب المُعلم أبومحمد البصري مولى معقل بن يسار اختلف في اسم أبيه فقيل زائدة وقيل زيد صدوق من السادسة مات سنة ثلاثين6.
قال أحمد بن حنبل: في حديثه اضطراب7.
وقال النسائي: ليس بالقوي8.
ذكر من وثقه:
قال أحمد بن حنبل: ما أصح حديث حبيب المُعلم وأقربه ثقة9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الكامل (2/406).
2 ت الكبير (2/318).
3 الجرح (3/102).
4 سؤالات الآجري (1/161).
5 (4/138).
6 تق (222رقم1123).
7 المغني (1/222)للذهبي.
8 ت الكمال (5/413).
9 العلل (2/298- عبدالله). ووقع في التهذيب (2/171): "ماأحتج بحديثه" وهوخطأ مطبعي.

 

ص -237-      وقال ابن معين: ثقة1.
وقال أبوزرعة: ثقة2.
وقال ابن عدي: لحبيب أحاديث صالحة، وأرجوا أنه مستقيم في رواياته3.
(31) حجاج بن أَرطأة بفتح الهمزة ابن ثور بن هبيرة النخعي أبو أَرطأة الكوفي القاضي أحد الفقهاء صدوق كثير الخطأوالتدليس من السابعة مات سنة خمسٍ وأربعين4.
قال عبدالله بن علي: قال يحيى: رأيت الحجاج بن أَرطأة يفتي بمكة فلم أحمل عنه ولم أحمل عن رجلٍ عنه كان عنده مضطرباً5.
وقال أحمد بن حنبل: هو مضطرب الحديث6.
وقال إسماعيل القاضي: مضطرب الحديث لكثرة تدليسه7.
وقال يعقوب بن شيبة: واهي الحديث في حديثه اضطراب كثير وهو صدوق وكان أحد الفقهاء8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (3/101).
2 نفسه.
3 الكامل (2/410).
4 تق (222رقم1127).
5 ضـ (1/280) للعقيلي .
6 مسائل ابنه صالح (2/236).و الجرح (3/155).
7 التهذيب (2/174).
8  ت الكمال (5/427).

 

ص -238-      وقال ابن معين: ضعيف1.
وقال النسائي: ليس بالقوي2.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: صدوق ليس بالقوي يدلس عن محمد بن عبيد الله العزرمي عن عمرو بن شعيب3.
وقال أيضاً: صالح4.
وقال أبوطالب: سمعت أبا عبدالله يعني أحمد بن حنبل يقول: كان الحجاج من الحفاظ!
فقلت: فلِمَ ليس هو عند الناس بذلك؟
قال: لأنّ في حديثه زيادة على حديث الناس ليس يكاد له حديث إلاّ فيه زيادة5.
وقال أبوحاتم: صدوق يدلس عن الضعفاء يكتب حديثه وإذا قال حدثنا فهو صالح لايرتاب في صدقه وحفظه إذا بيّن السماع. ولا يحتج بحديثه6.
وقال أبوزرعة: صدوق مدلس7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1  الكامل (2/223).
2  الكامل (2/223).
3  الجرح (3/156).
4  الكامل (2/223).
5  الجرح (3/156).
6  نفسه.
7  نفسه.

 

ص -239-      وقال ابن خراش: كان مدلساً وكان حافظاً للحديث1.
وقال ابن عدي: إنّما عاب النّاس عليه تدليسه عن الزهري وعن غيره وربما أخطأ في بعض الروايات فأمّا أن يتعمّد الكذب فلا وهو ممن يكتب حديثه2.
(32) الحسن بن الحكم بن طهمان الحنفي.
قال أبوحاتم: ما أقربه من عبدالله بن العلاء بن خالد وحديثه صالح ليس بذلك يضطرب3.
وقال ابن عدي: الحسن بن الحكم هذا ليس له من الحديث إلا القليل وأنكر مارأيت له ما ذكرته4.
وقال الذهبي: تكلم فيه ولم يترك5.
(33) الحسن بن عباس بن جرير العامري الحريشي الرازي.
قال ابن النجاشي: ضعيف جداً له كتاب في فضل
{إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ} وهو رديء الحديث مضطرب الألفاظ لايوثق به6.
وقال علي بن الحكم: ضعيف لايوثق بحديثه وقيل: إنه كان يضع الحديث7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت الكمال (5/426).
2 الكامل (2/229).
3 الجرح (3/8).
4 الكامل (2/325). 
5 الميزان (1/486).
6 مصنفي الإمامية (2/216ـ217 -  اللسان).
7 اللسان (2/217).

 

ص -240-      (34) الحسن بن عبيدالله بن عروة النخعي أبوعروة الكوفي ثقة فاضل من السادسة مات سنة تسعٍ وثلاثين وقيل بعدها بثلاث1.
قال البخاري: لم أخرج حديث الحسن بن عبيد الله ؛ لأنّ عامة حديثه مضطرب2.
وقال الدارقطني : ليس بالقوي ولايقاس بالأعمش3.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ليس به بأس4. وقال مرة: ثقة صالح5.
وقال أبوحاتم: ثقة6.
وقال النسائي: ثقة7.
وقال العجلي: كوفي ثقة8.
وقال الفسوي: ثقة من خيار أهل الكوفة9.
وقال الساجي: صدوق10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (239رقم1264).
2 رواية الصغاني (4/269ـ فتح الباري).
3 العلل (2/204).
4 التاريخ (94رقم252ـ الدارمي).
5 الجرح (3/23).
6 نفسه.
7 ت الكمال (6/201).
8 الثقات (1/296ـ ترتيب).
9 المعرفة (3/92).
10 التهذيب (2/254).

 

ص -241-      تعقيب:
قول الدارقطني السابق فيه ليس تضعيفاً مطلقاً إنّما هو بالنسبة لحديث رواه الحسن مخالفاً للأعمش قال الدارقطني: وقول الحسن بن عبيدالله " عن قرثع " غير مضبوطٍ؛ لأنّ الحسن بن عبيدالله ليس بالقوي ولايقاس بالأعمش1.
قال الحافظ ابن حجر: وضعفه الدارقطني بالنسبة للأعمش..2.
(35) الحسين بن ذكوان المعلم المكتب العوذي بفتح المهملة وسكون الواو بعدها معجمة البصري ثقة ربما وهم من السادسة مات سنة خمسٍ وأربعين3.
قال يحيى بن سعيد القطان: فيه اضطراب4.
وقال أحمد بن حنبل: في حديثه اضطراب5.
وقال العقيلي : "ضعيف" مضطرب الحديث6.
ذكر من وثقه:
قال علي بن المديني : ثقة7. وقال ابن معين: ثقة8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 العلل (2/204).
2 التهذيب (2/254).ومعرفة أقوال النقاد ومخارجها أمرٌ مهم في هذا الباب انظر التعديل (1/283)للباجي.
3 تق (247رقم1329).
4 ضـ (1/250)للعقيلي. وانظر التنقيح (2/213، 215) لابن عبد الهادي.
5 المغني (1/222).
6 ضـ (1/250)ومابين القوسين استدركته من التهذيب (2/293).
7 الجرح (3/52).
8 التاريخ (90رقم230 -  الدارمي).

 

ص -242-      وقال مرة: ثقة ليس به بأس1.
وقال أحمد بن حنبل: ثقة2.
وقال ابن سعد: كان ثقةً3.
وقال أبوزرعة: بصري ليس به بأس4.
وقال النسائي: ثقة5.
وقال الدارقطني: من الثقات6.
تعقيب:
أمّا قول العقيلي فيه"ضعيف" فلا يسلم له قال الذهبي: الحسين بن ذكوان المعلم أحد الثقات والعلماء ضعفه العقيلي بلا حجة ... وذكر له العقيلي حديثاً واحداً غيره يرسله فكان ماذا فمن ذا الذي ما غلط في أحاديث أشعبة ؟ أمالك؟7.
والحسين وصفه يحيى القطان وأحمد بن حنبل والعقيلي بالاضطراب وهذامعناه أنّ الرجل مع ثقته وجلالته يخالف غيره ولهذا قال ابن حجر: "ربما

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 رواية الدقاق (82 رقم 241).
2 بحر الدم (114 رقم 203).
3 الطبقات (7/270).
4 الجرح (3/52).
5 ت الكمال (6/373).
6 السنن (1/265) و(3/43).
7 الميزان (1/534 353) وانظر النبلاء (6/346).

 

ص -243-      وهم" كما سبق ولعل أقرب ما يعتذر له به ما قاله الحافظ: لعل الاضطراب من الرواة عنه فقد احتج به الأئمة1.
(36) حفص بن عبدالرحمن بن عمر أبوعمر البلخي الفقيه النيسابوري قاضيها صدوق عابد رمي بالإرجاء من التاسعة مات سنة تسعٍ وتسعين ومائة2.
قال أبوحاتم: صدوق وهو مضطرب الحديث ...3.
وقال السليماني: فيه نظر4.
وقال الخليلي: مشهور روى عنه شيوخ نيسابور يعرف وينكر5.
ذكر من وثقه:
قال النسائي: صدوق6.
وقال أبوداود: خراساني مرجيء ولكنه صدوق7.
وقال الحاكم: ثقة إلا أنّ البخاري ومسلماً نقما على حفص بن عبدالرحمن الإرجاء وحفص بن عبد الرحمن من أتباع التابعين8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 هدي الساري (398).
2 تق (258رقم1419).
3 الجرح (3/176).
4 الميزان (1/560).
5 التهذيب (2/348).
6 ت الكمال (7/24).
7 التهذيب (2/348).
8 سؤالات السجزي (101).

 

ص -244-      وذكره ابن حبان في الثقات وقال كان مرجئاً1.
وقال الدارقطني: صالح2.
وقال الذهبي بعد نقله لكلام الحاكم: ثمّ ساق له الحاكم عدة أحاديث غرائب وأفراد ... واحتج به النسائي في سننه3.
(37) الحكم بن ظهير -  بالمعجمة مصغر -  الفزاري أبومحمد وكنية أبيه أبو ليلى ويقال: أبو خالد متروك رمي بالرفض واتهمه ابن معين من الثامنة4.
قال عثمان بن أبي شيبة: الحكم بن ظهير عندي صدوق وليس ممن يحتج به وكان فيه اضطراب، وجفا الناس حتى استقصي5.
وقال ابن معين: ليس بشيء قد سمعت منه وليس بثقة6.
وقال البخاري: تركوه منكر الحديث7.
وقال أبوحاتم: متروك الحديث لا يكتب حديثه8.
وقال أبوزرعة: واهي الحديث9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 (8/199). 
2 التهذيب (2/348).
3 النبلاء (9/311).
4 تق (262 رقم 1454).
5 ذكر من اختلف العلماء فيه (49) لابن شاهين.
6 التاريخ (2/124 -  الدوري).
7 ت الصغير (422 رقم 70).
8 الجرح (3/119).
9 نفسه.

 

ص -245-      وقال النسائي: متروك الحديث1.
وقال صالح جزرة: كان يضع الحديث2.
وقال الجوزجاني: ساقط3 وقال ابن عدي: عامة أحاديثه غير محفوظة4.
(38) الحكم بن عبد الملك القرشي البصري نزيل الكوفة ضعيف من السابعة5.
قال أبوحاتم: مضطرب الحديث جداً ليس بقوي في الحديث6.
وقال ابن معين: ليس بشيء7.
وقال مرة: ضعيف الحديث8.
وقال أبوداود: منكر الحديث9.
وقال النسائي: ليس بالقوي10.
وقال يعقوب بن شيبة : ضعيف الحديث جداً له أحاديث مناكير11.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1  الجرح (3/119).
2  نفسه.
3  الشجرة (60 رقم 35).
4  الكامل (2/210).
5  تق (263رقم1459).
6  الجرح (3/122).
7  التاريخ (2/125 -  الدوري).
8  التاريخ (1/73 -  ابن محرز).
9  سؤالات الآجري (1/370) .
10 ضـ (79رقم123).
11 التهذيب (2/371 372).

 

ص -246-      ذكر من وثقه:
قال العجلي: ثقة1.
وقال ابن عدي: وهذه الأحاديث كلها التي أمليتها للحكم عن قتادة منه ما يتابعه الثقات عليه ومنه ما لا يتابعه2.
(39) حكيم بن جبير الأسدي وقيل مولى ثقيف الكوفي ضعيف رمي بالتشيع من الخامسة3.
قال أحمد بن حنبل: ضعيف الحديث مضطرب4.
وقال مرة: ليس بذاك5.
وقال البخاري: كان شعبة يتكلم فيه6.
وقال ابن معين: ليس بشيء7.
وقال أبوحاتم: ضعيف الحديث منكر الحديث له رأي غير محمود ...8.
وقال مرة: ذاهب الحديث9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1  نفسه.
2  الكامل (2/212 213).
3  تق (265رقم1476).
4  العلل (1/396 -  عبدالله). وانظر التحقيق (1/291) لابن الجوزي.
5  العلل (1/242 -  عبدالله).
6  ت الكبير (3/16).
7  التاريخ (2/127 الدوري).
8  الجرح (3/202).
9  العلل (2/406).

 

ص -247-      وقال النسائي : ضعيف1.
وقال الدارقطني: ضعيف تركه شعبة وغيره2.
وقال مرة: متروك3.
وقال البزار: ليس بالقوي4.
وقال مرة : ضعيف5.
وقال الجوزجاني: كذاب6.
ذكر من وثقه:
قال ابن أبي حاتم: سألت أبازرعة عن حكيم بن جبير؟
فقال: في رأيه شيء !
قلت : ما محله؟
قال محله الصدق إن شاء الله7.
تعقيب :
قول أبي زرعة "محله الصدق" لعله تراجع عنه كغيره من الأئمة لمّا تحملوا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1  ضـ (80رقم129).
2  السنن (2/122).
3 نفسه.
4  الكشف (4/92).
5  الكشف (2/296)..
6  أحوال الرجال (49رقم23).
7  الجرح (3/202).

 

ص -248-      عنه ثمّ تركوه أو أنه أراد الصدق في دينه لا في ضبطه ويدل عليه أنه أورده في كتابه أسامي الضعفاء1.
وأمّا قول الجوزجاني: "كذاب" فغير معتمد منه قال الذهبي: ضعفوه ولم يترك2.
(40) حمّاد بن قيراط النيسابوري.
قال أبوحاتم: مضطرب الحديث يكتب حديثه ولايحتج به3.
وقال ابن عدي: عامة ما يرويه فيه نظر4.
وقال ابن حبان: يقلب الأخبار على الثقات ويجيء عن الأثبات بالطامات لا يجوز الاحتجاج به ولا الرواية عنه إلا على سبيل الاعتبار وكان أبو زرعة يمرض القول فيه5.
ذكر من وثقه:
قال أبوزرعة: كان صدوقاً6 .
وذكره ابن حبان في الثقات وقال: يخطيء7 .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 (2/612رقم85).
2 الديوان (99رقم1098).
3 الجرح (3/145).
4 الكامل (2/251).
5 المجروحين (1/254) .
6 الجرح (3/145) .
7 (8/206) .

 

ص -249-      (41) خارجة بن مصعب بن خارجة أبو الحجاج السرخسي متروك وكان يدلس عن الكذابين ويقال إنّ ابن معين كذبه من الثامنه مات سنة ثمانٍ وستين1 .
قال أبوحاتم: مضطرب الحديث ليس بقوي يكتب حديثه ولايحتج به مثل مسلم بن خالد الزنجي لم يكن محله محل الكذب2 .
وقال ابن معين: ليس هو بشيء ، وقال أيضاً: ليس بثقة 3 .
وقال مرة: كذاب4 .
وقال أحمد بن حنبل: لا يكتب حديثه5.
وقال ابن سعد: اتقى الناس حديثه فتركوه6 .
وقال النسائي: متروك الحديث7 .
وقال مرة: ضعيف ومرة: ليس بثقة8 .
وقال ابن خراش وأبو أحمد الحاكم متروك الحديث9 .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1  تق (283رقم1622) .
2  الجرح (3/376) . 
3  التاريخ (2/142 الدوري) .
4  الكامل (3/52) .
5  الجرح (3/376).
6  الطبقات (7/371).
7  ضـ (92رقم174) .
8  ت الكمال (8/20) .
9  ت الكمال (8/21) .

 

ص -250-      وذكره ابن الجارود والعقيلي وسعيد بن السكن وأبو زرعة الدمشقي وأبو العرب وغيرهم في الضعفاء1 .
وقال ابن عدي: هو ممن يكتب حديثه وعندي أنه إذا خالف في الإسناد أو المتن فإنه يغلط ولايتعمّد وإذا روى حديثاً منكراً فيكون البلاء ممن روى عنه فيكون ضعيفاً وليس هو ممن يتعمّد الكذب2.
ذكر من وثقه:
قال يحيى بن يحيى: خارجة عندنا مستقيم الحديث ولم ينكر من حديثه إلا ما كان يدلس عن غياث فإنّا قد عرفنا تلك الأحاديث فلا نعرض له3 .
(42) خازم بن محمد بن خازم المخزومي أبوبكر القرطبي ت(496) هـ .
قال ابن بشكوال: كان قديم الطلب وافر الأدب وهو كان الأغلب عليه وله تصرف في اللغة وقول الشعر سمع الناس منه ولم يكن بالضابط لما رواه وكان يختلط في روايته وأسمعته وقفت على ذلك وقرأته في غير موضعٍ بخطه ورأيته قد اضطرب في أشياء من روايته وسألت شيخنا أبا الحسن بن مغيث فقال لي: كان أبوعبدالله محمد ابن فرج الفقيه وأبومروان بن سراج يتكلمان فيه ويضعفانه 4 .
وقال أبوجعفر بن صابر المالقي: ضعيف5 .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التهذيب (3/68).
2 الكامل (3/58).
3 الجرح (3/376).
4 الصلة (1/178)لابن بشكوال.
5 اللسان (2/372).

 

ص -251-      (43) خالد بن برد العجلي البصري.
قال العقيلي: في حديثه اضطراب وفي نسخة: مضطرب الحديث1.
وقال أبوحاتم: مجهول2.
وقال البخاري: خالد بن برد عن قتادة عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم: (من حفظ لسانه). لايتابع عليه3.
وقال الذهبي: مجهول وعنه عبدالسلام بن هاشم بخبرٍ منكرٍ4.
ذكر من وثقه:
ذكره ابن حبان في الثقات5.
(44) خالد بن زيد أو يزيد أو ابن أبي يزيد الجهني عن عقبة في الرمي مقبول من الثالثة6.
قال الذهبي: فيه اضطراب7.
وقال العراقي: قال في حديثه اضطراب8.
ذكر من وثقه:

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ضـ (2/4).
2 الجرح (3/323).
3 ت الكبير (3/141).
4 الميزان (1/628).
5 (6/252).
6 تق (286رقم1644).
7 الكاشف (1/364).
8 ذيل الميزان (206رقم323).

 

ص -252-      ذكره الفسوي في ثقات التابعين من أهل مصر1 .
تعقيب:
قول الذهبي فيه اضطراب مراده والله أعلم الحديث الذي رواه لا خالد نفسه ويدل عليه أنه لم يذكره في الميزان وكذا عبارة العراقي لو كان المراد منها أنّه أي خالد مضطرب فغير مسلم وإن كان المراد منها الحديث أنه مضطرب فنعم . ويدل عليه ما في المغني عن حمل الأسفار: أصحاب السنن وفيه اضطراب2 .
وقول ابن حجر"مقبول" غير مقبول لتوثيق الفسوي وهو ممّا فاته وأصوله.
(45) خُصَيف بالصاد المهملة آخره فاء مصغر ابن عبدالرحمن الجزري أبوعون صدوق سيء الحفظ خلط بآخره ورمي بالإرجاء من الخامسة مات سنة سبعٍ وثلاثين وقيل غير ذلك3.
قال أحمد بن حنبل: خصيف شديد الاضطراب في المسند4.
وقال مرة: مضطرب الحديث5.
وقال أيضاً: ضعيف الحديث6.
وقال النسائي: ليس بالقوي7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 المعرفة (2/487 ، 501) .
2 (1/574رقم2204) .
3 تق (297رقم1728).
4 العلل (3/214 -  عبدالله).
5 العلل (2/484 -  عبدالله).
6 الجرح (3/403).
7 ضـ (93رقم177).

 

ص -253-      وقال أبوحاتم: صالح يخلط وتكلم في سوء حفظه1.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: صالح2. وقال مرة: لابأس به3.
وقال أبوزرعة: ثقة4.
وقال النسائي: صالح5.
وقال ابن عدي: ولخصيف نسخ وأحاديث كثيرة وسمعنا من أبي عروبة جمعه لخصيف الجزري جزءاً وإذا حدث عن خصيف ثقة فلا بأس بحديثه وبرواياته إلا أن يروي عنه عبد العزيز بن عبدالرحمن البالسي يكنى أباالأصبغ فإن رواياته عنه بواطيل والبلاء من عبدالعزيز لا من خصيف ويروي عنه نسخة عن أنس بن مالك وعن جماعة من التابعين...6.
(46) خلف بن خليفة بن صاعد الأشجعي مولاهم أبوأحمد الكوفي نزل واسط ثم بغداد صدوق اختلط في الآخر وادعى أنه رأى عمرو بن حريث الصحابي فأنكر عليه ذلك ابن عيينه وأحمد من الثامنة مات سنة إحدى وثماثين على الصحيح7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1  الجرح (3/404).
2  الجرح (3/403).
3  التاريخ (106رقم310 -  الدارمي).
4  الجرح (3/404).
5  ت الكمال (8/259).
6  الكامل (3/272).
7  تق (299رقم1741).

 

ص -254-      قال عثمان ابن أبي شيبة: هوصدوق ولكنه خرف واضطرب عليه بعض حديثه1.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ليس به بأس2. وقال مرة: ليس به بأس صدوق3.
وقال ابن سعد: كان ثقةً ثمّ أصابه الفالج قبل أن يموت حتى ضعف وتغير لونه واختلط4.
وقال ابن عمّار: لابأس به ولم يكن صاحب حديث5.
وقال أبوحاتم : صدوق6.
وقال النسائي: لابأس به7.
وقال ابن عدي: أرجوا أنه لابأس به كما قاله يحيى بن معين ولاأبرئه من أن يخطيء في "بعض" الأحايين في بعض رواياته8.
(47) داود بن المُحَبّر بمهملة وموحدة مشددة ابن قَحْذَم بفتح القاف وسكون المهملة وفتح المعجمة الثقفي البكراوي أبوسليمان البصري نزيل بغداد

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1  الثقات (48رقم18)لابن شاهين.
2  نفسه.
3  ت بغداد (8/319).
4  الطبقات (7/313).
5  ت بغداد (8/319).
6  الجرح (3/369).
7  ت بغداد (8/320).
8  الكامل (3/65).ومابين القوسين من ت الكمال (8/288).

 

ص -255-      متروك. وأكثر كتاب العقل الذي صنفه موضوعات من التاسعة مات سنة ستٍ ومائتين1.
قال الجوزجاني: كان يروي عن كلٍ وكان مضطرب الأمر2.
وقال ابن المديني: ذهب حديثه3.
وقال ابن معين: قد سمع إلا أنه لم يكن له بخت4.
وقال أيضاً: ليس بكذاب... وكان داود ثقة ولكنه جفا الحديث ثمّ حدث5.
وقال أحمد بن حنبل: شبه لاشيء كان "لا" يدري ذاك أيشٍ الحديث6.
وقال أبوحاتم: غير ثقةٍ ذاهب الحديث منكر الحديث7.
وقال أبوزرعة: ضعيف الحديث8.
وقال الذهبي: صاحب العقل واهٍ قال ابن حبان: كان يضع الحديث ، وأجمعوا على تركه9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (308رقم1820).
2 أحوال الرجال (336رقم369).
3 الجرح (3/424).
4 نفسه.
5 التاريخ (2/154 - الدوري).
6 العلل (1/388 عبدالله). ومابين القوسين من الجرح (3/424).
7 الجرح (3/424).
8 نفسه.
9 المغني (1/321).

 

ص -256-      (48) داود ابن أبي هند القشيري مولاهم أبوبكر أو أبو محمد البصري ثقة متقن كان يهم بآخرة من الخامسة مات سنة أربعين وقيل قبلها1.
قال أحمد بن حنبل : كان كثير الاضطراب والخلاف2.
وقال أيضاً: داود يختلف عنه3.
ذكر من وثقه:
قال الثوري : من حفاظ البصريين4.
وقال ابن معين: ثقة5.
وقال أحمد بن حنبل: ثقة ثقة6.
وقال أبوحاتم: ثقة7.
وقال النسائي: ثقة8
. وقال يعقوب بن شيبة: ثقة ثبت9.
وذكره ابن حبان في الثقات وقال: كان داود من خيار أهل البصرة من المتقنين في الروايات إلا أنه كان يهم إذا حدث من حفظه10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1  تق (309رقم1826).
2  التهذيب (3/177).
3  العلل (1/328 -  عبدالله).
4  الجرح (3/411).
5  الجرح (3/411ـ412).
6  العلل (2/375 -  عبدالله).
7  الجرح (3/412).
8  ت الكمال (8/465).
9  ت الكمال (8/466).
10 (6/378).

 

ص -257-      (49) روّاد بتشديد الواو ابن الجراح أبوعصام العسقلاني أصله من خراسان صدوق اختلط بآخرة فترك وفي حديثه عن الثوري ضعف شديد من التاسعة1.
قال أبوحاتم: مضطرب الحديث تغير حفظه في آخر عمره وكان محله الصدق2

قال النسائي: ليس بالقوي روى غير حديثٍ منكرٍ وكان قد اختلط3
.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة4.
وقال مرة: ليس به بأس إنّما غلط في حديث سفيان الثوري5.
وقال أحمد بن حنبل: لابأس به صاحب سنة إلا أنه حدث عن سفيان أحاديث مناكير6.
وقال ابن أبي حاتم: أدخله البخاري في كتاب الضعفاء!
فقال أبوحاتم: يحول من هناك7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (329رقم1969).
2 الجرح (3/524).
3 ضـ (100رقم194).
4 التاريخ (111رقم331 - الدارمي).
5 التاريخ (2/167 - الدوري).
6 العلل (2/31 - عبدالله).
7 الجرح (3/524).

 

ص -258-      وقال ابن عدي: ولرواد بن الجراح أحاديث صالحة وإفرادات وغرائب ينفرد بها عن الثوري وغير الثوري وعا مة مايرويه عن مشايخه لايتابعه الناس عليه وكان شيخاً صالحاً وفي حديث الصالحين بعض النكرة إلا أنه ممن يكتب حديثه1.
(50) زمْعة بسكون الميم بن صالح الجَنَدي بفتح الجيم والنون اليماني نزيل مكة أبووهب ضعيف وحديثه عند مسلم مقرون من السادسة2.
قال الذهلي: صالح ابن أبي الأخضر وزمعة بن صالح ومحمد أبن أبي حفصة في بعض حديثهم اضطراب3.
وقال ابن معين: ضعيف الحديث4.
وقال أحمد بن حنبل: ضعيف الحديث5.
وقال البخاري: يخالف في حديثه تركه ابن مهدي أخيراً6.
وقال أبوحاتم: ضعيف الحديث...7.
وقال النسائي: ليس بالقوي كثير الغلط عن الزهري8.
(51) سعد بن سنان ويقال سنان بن سعد الكندي المصري وصوب الثاني البخاري وابن يونس صدوق له أفراد من الخامسة9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الكامل (3/179).
2 تق (340رقم2046).
3 التهذيب (1/202).
4 رواية الدقاق (46رقم62).
5 العلل (2/531 -  عبدالله).
6 ت الكبير (3/451).
7 الجرح (3/624).
8 ضـ (107رقم220).
9  تق (369رقم2251) .   

 

ص -259-      قال أحمد بن حنبل: سعد بن سنان تركت حديثه ويقال سنان بن سعد حديثه حديث مضطرب1.
وقال أيضاً: حديثه غير محفوظ حديث مضطرب2.
وقال ابن معين: سمع عبدالله بن يزيد من سنان بن سعد بعد ما اختلط3.
وقال ابن سعد: منكر الحديث4.
وقال النسائي: منكر الحديث وقال أيضاً: ليس بثقة5.وقال مرة: ضعيف6.
وعده الدارقطني في الضعفاء والمتروكين7.
وقال الجوزجاني: أحاديثه واهية ولاتشبه أحاديث الناس عن أنس8.
وقال الذهبي: ضعفوه ولم يترك9.
ذكرمن وثقه:
قال ابن معين: ثقة10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1  العلل(2/517 ـ عبدالله). 
2  ضـ (2/119)للعقيلي. 
3  بيان الوهم والإيهام(3/607)لابن القطان وعلق عليه بقوله ففي هذا أنه اختلط.
4 التهذيب(3/409).
5 ضـ (123،119رقم282،264).
6 التمييز (1/ق 5/أ ــ الإعلام بسنته لمغلطاي).
7 (321رقم267). 
8  أحوال الرجال (265رقم277). 
9 المغني (1/368).
10 الجرح (4/251). 

 

ص -260-      ونقل مغلطاي عن الدارقطني أنه وثقه1 .
وقال العجلي: ثقة2.
وقال ابن حبان: أرجو أن يكون الصحيح سنان بن سعد وقد اعتبرت حديثه فرأيت ما روي عن سنان بن سعد يشبه أحاديث الثقات وما روي عن سعد بن سنان فيه المناكير كأنهما اثنان فالله أعلم3.
تعقيب
الاضطراب من الرواة عنه لا منه قال أحمد بن حنبل: لم أكتب أحاديث سنان بن سعد؛ لأنّهم اضطربوا بها فقال بعضهم: سعد بن سنان وسنان بن سعد4.
وتعقبه ابن عدي بقوله: وليس هذه الأحاديث ممّا يجب أن تترك أصلاً كما ذكره ابن حنبل أنه ترك هذه الأحاديث للاختلاف الذي فيه من سعد بن سنان وسنان بن سعد؛ لأنّ في الحديث وفي أسانيدها ماهو أكثر اضطراباً منها في هذه الأسانيد ولم يتركه أحدٌ أصلاً بل أدخلوه في مسانيدهم وتصانيفهم5.
وأمّا قول ابن حبان كأنهما اثنان أراد أن حديث سنان يخالف حديث سعد كأنهما راويان أحدهما ثقة والآخر ضعيف وهذا من الرواة عنه وإلا فهو واحد فقد قال

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الإعلام بسنته (1/ق5/ب) .
2 الثقات (1/390 -  ترتيب) .
3 الثقات (4/336).
قال مغلطاي:صحح البخاري قول من قال سنان وكذلك ابن يونس.اهـ الإعلام (1ق5/ب).
4 الكامل (3/355).ويدل عليه أيضاً كلام ابن حبان السابق.
5 الكامل (3/357).

 

ص -261-      ابن حبان نفسه: سنان بن سعد الكندي من جلة البصريين وهو الذي يخطيء الرواة فيه منهم من قال: سعد بن سنان وقال بعضهم: سعيد بن سنان والصحيح سنان بن سعد والله أعلم1.
(52) سعيد بن عبدالجبار الزُبيدي بضم الزاي أبوعثمان الحمصي وهو سعيد ابن أبي سعيد ضعيف كان جرير يكذبه من الثامنة2.
قال أبوحاتم: ليس بقوي مضطرب الحديث3.
وقال قتيبة بن سعيد: كان جرير بن عبدالحميد يكذبه4.
وقال ابن المديني: لم يكن بشيء وكان حدثنا بشيء وأنكرنا عليه بعد ذاك فجحد أن يكون حدثنا5.
وقال النسائي: ليس بثقة6.
وقال مسلم متروك الحديث7.
وقال الدارقطني: ضعيف8.
وقال ابن عدي: عامة حديثه الذي يرويه عن الضعفاء وغيرهم ممّا لايتابع عليه9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 مشاهير علماء الأمصار (122).
2 تق  (382رقم2356).
3 الجرح (4/44).
4 الجرح (4/44).
5 الكامل (3/386).
6 ضـ (119رقم266).
7 الكنى (ق73).
8 السنن (1/37).
9 الكامل (3/387).

 

ص -262-      (53) سعيد بن وجيه بن طاهر بن محمد أبوعبد الرحمن الشحامي.
قال أبوالحسن بن بابويه: قدم الري سنة خمس وسبعين وخمس مائة وكان مضطرب الإسناد وليست له معرفة بالحديث حدث عن أبيه1.
(54) سليمان بن مهران الأسدي الكاهلي أبومحمد الكوفي الأعمش ثقة حافظ عارف بالقراءة ورع لكنه يدلس من الخامسة مات سنة سبعٍ وأربعين أو ثمانٍ وكان مولده أول سنة إحدى وستين2.
قال أحمد بن حنبل: منصور أثبت أهل الكوفة ففي حديث الأعمش اضطراب كثير3.
وقال ابن المديني: الأعمش يضطرب في حديث أبي إسحاق [كان كثير الوهم في أحاديث هؤلآء الضعفاء]4.
وقال ابن نمير: الأعمش أحفظ من منصور ومنصور أقوم حديثاً وأقل اختلافاً في الرواية5.
وقال ابن معين: ثقة6.
وقال أبوحاتم: ثقة يحتج بحديثه7.
وقال أبوزرعة: الأعمش إمام8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 اللسان (3/49). 
2 تق  (414رقم2630).
3 الميزان (2/224). وانظر الجرح  (1/237) لابن أبي حاتم .
4 شرح العلل (2/711، 800)، والزيادة من الميزان (2/224).
5 المعرفة (2/796) للفسوي.
6 الجرح (4/146).
7 الجرح (4/147).
8 نفسه .

 

ص -263-      وقال ابن عمّار: ليس في المحدثين أحدٌ أثبت من الأعمش ومنصور بن المعتمر هو ثبت أيضاً وهو أفضل من الأعمش إلا أنّ الأعمش أعرف بالمسند وأكثر مسنداً منه1.
وقال العجلي: ثقة كوفي وكان محدث أهل الكوفة في زمانه2.
وقال الذهبي: أحد الأئمة الثقات عداده في صغار التابعين ما نقموا عليه إلا التدليس وهو يدلس وربما دلس عن ضعيف ولايدرى به فمتى قال حدثنا فلا كلام ومتى قال عن تطرق إليه احتمال التدليس إلا في شيوخٍ له أكثر عنهم ... فإن روايته عن هذا الصنف محمولة على الاتصال3 .
(55) سليمان بن موسى الأموي مولاهم الدمشقي الأشدق صدوق فقيه في حديثه بعض لين وخولط قبل موته بقليل من الخامسة 4.
قال أبوحاتم: محله الصدق وفي حديثه بعض الاضطراب ولاأعلم أحداً من أصحاب مكحول أفقه منه ولا أثبت منه5.
وقال البخاري: عنده مناكير6.
وقال النسائي: ليس بالقوي في الحديث7. وقال مرة: في حديثه شيء8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت بغداد (9/11).
2 الثقات (1/432).
3 الميزان (2/224).
4 تق  (414رقم2631).
5 الجرح (4/142).
6 ت الكبير (4/39).
7 ضـ  (116رقم252).
8 ت الكمال (12/97).

 

ص -264-      وقال أبو أحمد الحاكم: في حديثه بعض المناكير1.
ذكر من وثقه:
قال دحيم: أوثق أصحاب مكحول سليمان بن موسى2.
وقال ابن معين: ثقة وحديثه صحيح عندنا3.
وقال ابن سعد: كان ثقةً أثنى عليه ابن جريج4.
وقال الدارقطني: من الثقات أثنى عليه عطاء والزهري5.
وقال ابن عدي: فقيه راوٍ حدث عنه الثقات من الناس وهو أحد علماء أهل الشام وقد روى أحاديث ينفرد بها لا يرويها غيره وهو عندي ثبتٌ صدوق6.
تعقيب:
قال الذهبي: كان سليمان فقيه أهل الشام في وقته قبل الأوزاعي وهذه الغرائب التي تستنكر له يجوز أن يكون حفظها7.
وفي قول الذهبي هذا نظر ؛ لأنّ سليمان في حفظه شيء ومثله يتوقف فيما ينفرد به أويخالف والله أعلم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الأسامي والكنى  (1/289).
2 الجرح (4/141).
3 التهذيب (4/198). وانظر ت الدارمي (46رقم26).
4 الطبقات (7/457).
5 التهذيب (4/198).
6 الكامل (3/270).
7 الميزان (2/226).

 

ص -265-      (56) سنان بن ربيعة الباهلي البصري أبوربيعة صدوق فيه لين أخرج له البخاري مقروناً من الرابعة1.
قال أبوحاتم: شيخ مضطرب الحديث2.
وقال الدارقطني: مضطرب3.
وقال ابن معين: ليس هو بالقوي4.
ذكرمن وثقه:
قال ابن معين: ليس به بأس5.
وفي الثقات لابن شاهين: صالح6.
وذكره ابن حبان في الثقات7.
وقال ابن عدي: لسنان أحاديث قليلة وأرجو أنه لابأس به8.
وقال الذهبي: صويلح9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق  (417رقم2654).
2 الجرح (4/252).
3 سؤالآت ابن بكير وغيره  (32رقم14).
4 التاريخ (2/240 - الدوري).
5 التاريخ (243رقم950 -  الدارمي).
6 (104رقم490).
7 (4/337).
8 الكامل (3/440).
9 الميزان (2/235).

 

ص -266-      (57) سويد بن سعيد بن سهل الهروي الأصل ثمّ الحَدَثاني بفتح المهملة والمثلثة ويقال له الأنباري بنون ثمّ موحدة أبومحمد صدوق في نفسه إلا أنه عمي فصار يتلقن ما ليس من حديثه فأفحش فيه ابن معين القول من قدماء العاشرة مات سنة أربعين وله مائة سنة1.
قال يعقوب بن شيبة: صدوق ومضطرب الحفظ ولاسيما بعد ما عمي2.
وقال ابن المديني: ليس بشيء3.
وقال ابن معين: هو حلال الدم4.
وقال النسائي: ليس بثقة5.
وقال ابن عدي: ولسويد أحاديث كثيرة عن شيوخه روى عن مالك الموطأ ويقال إنه سمعه خلف حائط فضعف في مالك أيضاً ولسويد ممّا أنكرت عليه غير ما ذكرت وهو إلى الضعف أقرب6.
ذكرمن وثقه:
قال أحمد بن حنبل: أرجو أن يكون صدوقاً أو قال: لابأس به7.
وقال أبوحاتم: كان صدوقاً وكان يدلس ويكثر ذاك يعني التدليس8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق  (423رقم2705).
2 ت بغداد (9/231).
3 ت بغداد (9/229).
4 ت بغداد (9/230).
5 ضـ  (118رقم260).
6 الكامل (3/429).
7 ت بغداد (9/230).
8 الجرح (4/240).

 

ص -267-      وقال أبوالقاسم البغوي: كان قد كف بصره في آخر عمره فربما لقن ما ليس من حديثه وقال : كان من الحفاظ1.
وقال البردعي: رأيت أبازرعة يسيء القول في سويد ... !!
فقلت لأبي زرعة: فأيش حاله؟
قال: أمّا كتبه فصحاح وكنت أتتبع أصوله فأكتب منها فأمّا إذا حدث من حفظه فلا2.
(58) سيار بن ربيعة أبوربيعة عن أنس.
قال أبوحاتم: مضطرب الحديث.
وقال ابن معين: ليس بالقوي.
وقال ابن حجر: وأنا أظنه سنان بن ربيعة ... وهو يكنى أباربيعة ويروي عن أنس وقد نقل المزي في التهذيب وتبعه الذهبي في التذهيب عن يحيى بن معين وأبي حاتم ما ذكر هنا3.
(59) شريك بن عبدالله النخعي الكوفي القاضي بواسط ثم الكوفة أبوعبدالله صدوق يخطيء كثيراً تغير حفظه منذ ولي القضاء بالكوفة وكان عادلاً فاضلاً عابداً شديداً على أهل البدع من الثامنة مات سنة سبعٍ أو ثمانٍ وسبعين4.
قال أحمد بن حنبل: شاذ الحفظ مضطرب الحديث5.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت بغداد (9/229ـ231).
2 ت الكمال (12/252).
3 اللسان (3/130).
4 تق  (436رقم2802).
5 الإعلام بسنته (1/ق71/ب)لمغلطاي.

 

ص -268-      وقال صالح جزرة: صدوق ولمّا ولي القضاء اضطرب حفظه وقل ما يحتاج إليه في الحديث الذي يحتج به1.
وقال يعقوب بن شيبة: ثقة صدوق صحيح الكتاب رديء الحفظ مضطربه2.
وقال الجوزجاني: سيء الحفظ مضطرب الحديث مائل3.
وقال الأزدي: كان صدوقاً إلا أنه مائل عن القصد غالي المذهب سيء الحفظ. كثير الوهم مضطرب الحديث4.
وقال يحيى بن سعيد: مازال مخلطاً5.
وقال أبوزرعة: كان كثير الحديث صاحب وهمٍ يغلط أحياناً6.
وقال إبراهيم بن سعيد الجوهري: أخطأ شريك في أربعمائة حديث7.
وقال البخاري: كثير الغلط والوهم8.
وقال الترمذي: كثير الغلط9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت بغداد (9/285).
2 ت بغداد (9/284).
3 أحوال الرجال (150رقم137).
4 التهذيب (4/296).
5 الجرح (4/366).
6 الجرح (4/367).
7 الكامل (4/8).
8 العلل الكبير (1/221 -  ترتيب)للترمذي.
9 السنن (1/66).

 

ص -269-      وقال النسائي: ليس بالقوي1.
وقال مرة: ليس بالحافظ2.
وقال الدارقطني: شريك ليس بالقوي فيما ينفرد به3.
وقال أبوأحمد الحاكم: ليس بالمتين4.
ذكر من وثقه:
قال ابن المبارك: شريك أعلم بحديث الكوفيين من سفيان الثوري5.
وعلق عليه ابن معين بقوله: ليس يقاس بسفيان أحد ولكن شريك أروى منه في بعض المشايخ6.
وقال ابن معين: صدوق ثقة إلا أنه إذا خالف فغيره أحب إلينا منه7.
وقال النسائي: ليس به بأس8.
وقال ابن سعد: كان شريك ثقةً مأموناً كثير الحديث وكان يغلط كثيراً9.
وقال أبوداود: ثقة يخطيء على الأعمش زهير وأسرائيل فوقه10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التهذيب (4/296).
2 تحفة الأشراف (5/130).
3 السنن (1/345).
4 التهذيب (4/296).
5 الكامل (4/8).
6 رواية الدقاق (102رقم322).
7 نفسه .
8 ت الكمال (12/472). 
9 الطبقات (6/379).
10 سؤالآت الآجري  (1/173).

 

ص -270-      وقال ابن عدي: لشريك حديث كثير من المقطوع والمسند وأصناف وإنّما ذكرت من حديثه وأخباره طرفاً وفي بعض ما لم أتكلم على حديثه ممّا أمليت بعض الإنكار والغالب على حديثه الصحة والإستواء والذي يقع في حديثه من النكرة إنّما أتي فيه من سؤء حفظه لا أنه يتعمّد في الحديث شيئاً ممّا يستحق فيه أن ينسب إلى شيء1.
وقال الذهبي: العلامة الحافظ القاضي ... أحد الأعلام على لين ما في حديثه توقف بعض الأئمّة عن الاحتجاج بمفاريده2.
(60) شهر بن حَوْشَب الأشعري الشامي مولى أسماء بنت يزيد بن السكن صدوق كثير الإرسال والأوهام من الثالثة مات سنة اثنتي عشرة3.
قال أبوحاتم في معرض نقده لحديث رواه شهر: وشهر لا ينكر هذا من فعله وسوء حفظه وهذا من شهر دليل الاضطراب4.
قال ابن رجب: وممّن يضطرب في حديثه أيضاً شهر بن حوشب وهو يروي المتن الواحد بأسانيد متعددة5.
وقال أيضاً: مختلف فيه وهو كثير الاضطراب6.
وقال أبوحاتم: لايحتج بحديثه7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الكامل (4/22).
2 النبلاء (8/200).
3 تق  (441رقم2846).
4 العلل (2/148).
5 شرح العلل (1/422).
6 فتح الباري (7/428)لابن رجب.
7 الجرح (4/383).

 

ص -271-      وقال النسائي: ليس بالقوي1.
وقال الساجي: فيه ضعف وليس بالحافظ ...2.
وقال أبوأحمد الحاكم: ليس بالقوي عندهم3.
وقال ابن عدي: ضعيف جداً4.
وقال أيضاً: ليس بالقوي في الحديث وهو ممّن لا يحتج بحديثه ولا يتدين به5.
وقال البيهقي: ضعيف6.
وقال ابن حزم: ساقط7.
ذكرمن وثقه:
قال ابن معين: ثقة8.
وقال أحمد بن حنبل: ما أحسن حديثه ووثقه...9.
وقال أبوزرعة: لا بأس به10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ضـ  (128رقم294).
2 التهذيب (4/325).
3 التهذيب  (4/325) .
4 الكامل (5/321).
5 الكامل (4/40). 
6 التهذيب (4/326).
7 نفسه . 
8 الجرح (4/383). 
9 نفسه .
10 نفسه .

 

ص -272-      وقال ابن القطان: لم أسمع لمضعفيه حجة1.
تعقيب:
وقول ابن القطان هذا فيه نظر ؛ لأنّ ضعف شهر من جهة سوء حفظه وكثرة الأوهام والاضطراب وهذه حجة كافية لتضعيفه.
(61) صالح ابن أبي الأخضر اليمامي مولى هشام بن عبدالملك نزل البصرة ضعيف يعتبر به من السابعة مات بعد الأربعين2.
قال الذهلي: صالح ابن أبي الأخضر وزمعة بن صالح ومحمد ابن أبي حفصة في بعض حديثهم اضطراب3.
وقال ابن معين: ضعيف الحديث4.
وقال مرة: ليس بشيء5.
وقال أبوحاتم: لين الحديث6.
وقال البخاري: ضعيف، وقال أيضاً: ليس بشيء عن الزهري7.
وقال مرة: لين8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1  بيان الوهم (3/321). 
2  تق  (443رقم2860). 
3  التهذيب (1/202). 
4  سؤالآت ابن الجنيد (385رقم460). 
5  التاريخ (2/262 -  الدوري). 
6  الجرح (4/395).
7  الكامل (4/65). 
8  ت الكبير (4/273). 

 

ص -273-      وقال أبوزرعة: ضعيف الحديث كان عنده عن الزهري كتابان أحدهما عرض والآخر مناولة فاختلطا جميعاً فلا يعرف هذا من هذا1.
وقال أبوزرعة للإمام أحمد بن حنبل: صالح يحتج به؟
قال: يستدل به ويعتبربه2.
وقال النسائي: ضعيف3. وقال الجوزجاني: اتهم في أحاديثه4.
وقال ابن عدي: في بعض أحاديثه ماينكر عليه وهو من الضعفاء الذين يكتب حديثهم5.
(62) صدقة بن عبدالله السمين أبومعاوية أو أبومحمد الدمشقي ضعيف من السابعة مات سنة ستٍ وستين6.
قال دحيم: مضطرب الحديث ضعيف7.
وقال ابن معين: ضعيف ليس بشيء8.
وقال أحمد بن حنبل: ماكان من حديثه مرفوع منكر وماكان من حديثه مرسل عن مكحول فهو أسهل قال وهو ضعيف جداً9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (4/395). 
2 ت الكمال (13/12 ـ13). 
3 ضـ  (131رقم302). 
4 أحوال الرجال (191رقم185).
5 الكامل (4/66). 
6 تق  (451رقم2929). 
7 تاريخ أبي زرعة (905). 
8 سؤالآت ابن الجنيد (359رقم355).
9 العلل (1/300 -  عبدالله). 

 

ص -274-      وقال البخاري: ماكان من حديثه مرفوعاً فهو منكر وهو ضعيف جداً1.
وقال: مسلم: منكر الحديث2.
وقال النسائي: ضعيف3.
وقال أبوحاتم: لين يكتب حديثه ولايحتج به4.
وقال ابن نمير: ضعيف5.
وقال أبوزرعة: كان شامياً قدرياً ليناً6.
وقال الدارقطني: ضعيف7.
وقال ابن عدي: أحاديث صدقة منها ما توبع عليه وأكثره ممّا لايتابع عليه وهو إلى الضعف أقرب منه إلى الصدق8.
ذكر من وثقه:
قال دحيم: ثقة9.
وقال مرة: محله الصدق غير أنه كان يشوبه القدر10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ضـ  (448رقم174). 
2 الكنى  (ق 94) .
3 ضـ  (132 رقم 307) . 
4 ت الكمال  (13/136) . 
5 الجرح (4/430). 
6 الجرح  (4/429) .
7 ضـ  (328 رقم 298) .
8 الكامل  (4/76) .
9 ت الكمال  (13/135) .
10 الجرح  (4/429) . 

 

ص -275-      وقال أبوحاتم: محله الصدق وأنكر عليه رأي القدر فقط1.
(63) الصّلت بفتح أوله وآخره مثناة ابن دينار الأزدي الهُنائي البصري أبوشعيب المجنون مشهور بكنيته متروك ناصبي من السادسة2.
قال أبوحاتم: لين الحديث إلى الضعف ماهو مضطرب الحديث يكتب حديثه3.
وقال الفلاس: متروك الحديث يكثر الغلط4.
وقال ابن معين: ليس بشيء5.
وقال أبوزرعة: لين6 .
وقال النسائي: ليس بثقة7 .
وقال ابن عدي: ليس حديثه بالكثير وعامة ما يرويه ممّا لايتابعه الناس عليه8.
(64) عاصم بن عبيدالله بن عاصم بن عمر بن الخطاب العدوي المدني ضعيف من الرابعة مات في أول دولة بني العباس سنة اثنتين وثلاثين9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح  (4/430) .
2 تق  (455رقم2963). 
3 الجرح (4/438). 
4 نفسه .
5 التاريخ (2/270 -  الدوري) . 
6 الجرح (4/438) . 
7 ضـ  (131رقم303).
8 الكامل (4/81) .
9 تق  (472رقم3082) .

 

ص -276-      قال أبوحاتم: منكر الحديث مضطرب الحديث ليس له حديث يعتمد عليه..1.
وقال يعقوب بن شيبة : هو مضطرب الحديث 2 .
وقال أبوزرعة: منكر الحديث في الأصل وهو مضطرب الحديث3 .
وقال الساجي: مضطرب الحديث4.
وقال ابن القطان: ضعيف الحديث منكره مضطربه5.
وكان ابن عيينة لايحمد حفظ عاصم6.
وقال ابن معين: ضعيف لايحتج بحديثه.. 7.
وقال ابن سعد: كان كثير الحديث ولايحتج به8 .
وقال البخاري: منكر الحديث9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (6/348).
2 ت.دمشق  (25/259) لابن عساكر .
3 الجرح (4/348).
ووقع في التهذيب (5/42)قول أبي زرعة منسوباً لابن نمير والذي في الجرح سؤال ابن نمير .
4 الإعلام بسنته (4/ق124/ب)لمغلطاي، والتهذيب (5/43).
5 بيان الوهم (4/594).
6 الجرح (6/347) . 
7 نفسه .
8 ت الكمال (13/504).
9 ت الكبير (6/493) .

 

ص -277-      وقال النسائي: ضعيف1.
وقال ابن خراش وغير واحد: ضعيف2 .
وقال ابن عدي: قد احتمله الناس وهو مع ضعفه يكتب حديثه3.
ذكر من وثقه:
قال البخاري: صدوق روى عنه مالك بن أنس حديثين مرسلين وروى عنه شعبة والثوري4.
(65) عاصم بن كليب بن شهاب بن المجنون الجرمي الكوفي صدوق رمي بالإرجاء من الخامسة مات سنة بضع وثلاثين 5.
قال البزار : عاصم في حديثه اضطراب ولا سيما في حديث الرفع6.
وقال ابن المديني : لا يحتج به إذا انفرد 7.
وقال ابن معين: قال جرير كان مرجئاً8.
ذكر من وثقه:
قال ابن سعد: كان ثقة يحتج به وليس بكثير الحديث9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الميزان (2/354).
2 ت الكمال (13/505).
3 الكامل (5/228).
4 العلل الكبير (2/972) للترمذي .
5 تق (473 رقم 3092).
6 البحر الزخار (5/47).
7 الضعفاء (2/70) لابن الجوزي . وانظر التهذيب  (5/49) للحافظ.
8 التاريخ (46 رقم 63 ـ الدقاق ).
9 الطبقات  (6/341).

 

ص -278-      وقال ابن معين : ثقة مأمون 1.
وقال الإمام أحمد : لا بأس بحديثه 2.
وقال مرة : ثقة 3 .
وقال أبو حاتم : صالح 4 .
وقال أبو داود : كان أفضل أهل الكوفة 5 .
وقال ابن شاهين : ثقة مأمون . وقال أحمد بن صالح : عاصم بن كليب يعد من وجوه الكوفيين من الثقات6 .
وقال الفسوي : ثقة7 .
وقال النسائي : ثقة 8 .
(66) عباد بن كثير الرملي الفلسطيني ويقال له التميمي واسم جده قيس ضعيف من السابعة .قال ابن عدي: هو خير من عباد الثقفي تأخر إلى حدود السبعين9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التاريخ  (46 رقم 63 ـ الدقاق ) . 
2 الجرح  (6/350) .
3 العلل  (201 رقم 356ـ الميموني ) .
4 الجرح  (6/350) .
5 سؤالات الآجري  (1/310) .
6 الثقات  (112) .
7 المعرفة  (3/95) .
8 ت الكمال  (13/538) .
9 تق  (482رقم 3157) .

 

ص -279-      قال أبوحاتم: مضطرب الحديث ظننت أنه أحسن حالاً من عباد بن كثير البصري فإذا هو قريب منه1 .
وقال أحمد بن حنبل: ليس بذاك2.
وقال البخاري: منكر الحديث3.
وقال أبوزرعة: ضعيف الحديث4.
وقال النسائي: ليس بثقة5 .
وقال الحسين الرازي: متروك6 .
وقال الساجي: ضعيف يحدث بمناكير7.
وقال ابن عدي بعد ذكره أحاديث لعباد: وهذه الأحاديث التي ذكرتها لعباد الرملي هذا غير محفوظة وهو خير من عباد البصري8.
ذكر من وثقه:
قال علي بن المديني: ثقة لابأس به9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 العلل (2/18).  
2 العلل (107رقم172 المروذي). وانظر بحر الدم (229رقم502) لابن عبد الهادي . 
3 ت الكبير (6/43). 
4 الجرح (6/85) . 
5 ضـ  (162رقم407) . 
6 الضعفاء (2/76) لابن الجوزي . 
7 التهذيب (5/89) . 
8 الكامل (4/337) . 
9 سؤالآت ابن أبي شيبة (126رقم 157) . 

 

ص -280-      وقال ابن معين: ثقة1.
وقال مرة: ليس به بأس2.
(67) عبدالأعلى بن عامر الثعلبي بالمثلثة والمهملة الكوفي صدوق يهم من السادسة3 .
قال الدارقطني: مضطرب الحديث4 .
وقال أبوزرعة: ضعيف الحديث ربما رفع الحديث وربما وقفه5 .
وقال ابن معين: ليس بثقة6.
وقال مرة: ليس بذاك القوي7.
وقال أحمد بن حنبل: هوكذا وكذا8.
وقال مرة: ضعيف الحديث9. وقال مرة: منكر الحديث10.
ووهن أحاديثه الثوري11.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التاريخ (2/293 - الدوري) .
2 الكامل (4/337) .
3 تق  (561رقم3755) .
4 العلل (4/124) . 
5 الجرح (6/26) . 
6 المجروحين (2/156) . 
7 الجرح (6/26) . 
8 العلل (2/476 - عبدالله) . 
9 العلل (1/394 - عبدالله). 
10 الكامل (5/316) . 
11 الجرح (6/26) . 

 

ص -281-      وقال أبوحاتم: ضعيف الحديث1.
وقال النسائي: ليس بذاك القوي2 .
وقال ابن سعد: كان ضعيفاً في الحديث3 .
وقال الدارقطني: ليس بالقوي عندهم4 .
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: صالح ليس بذاك5. وقال مرة: ثقة6.
وقال الفسوي : شيخ نبيل وفي حديثه لين وهو ثقة كوفي 7 .
تعقيب:
الأقرب أنه ضعيف قال ابن القطان: "ضعيف "8 بل قال الحافظ ابن رجب: "ضعفه الأكثرون ووثقه ابن معين"9 وكذا قال الحافظ ابن حجر: "قال الجمهور في عبد الأعلى ليس بقوي "10 اهـ .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (6/26).
2 ضـ  (154رقم381) .
3 الطبقات (6/335) .
4 العلل (2/106) .
5 سؤالآت ابن الجنيد (343رقم289) .
6 الكامل (5/316) .
7 المعرفة  (3/94) .
8 بيان الوهم  (3/547).
9 فتح الباري  (9/257). 
10 الفتح  (13/124).

 

ص -282-      (68) عبد الرحمن بن عبد الحميد بن سالم المَهْري بفتح الميم وسكون الهاء أبو رجاء المصري المكفوف ثقة من التاسعة مات سنة اثنتين وتسعين ومائة وله أربع وسبعون1 .
قال أبو سعيد بن يونس: كان قد عمي فكان يحدث حفظاً فأحاديثه مضطربة2 .
وقال أبو زرعة: شيخ من أهل مصر يكنى أبارجاء3 .
ذكر من وثقه:
قال أبو داود: ثقة حدث عنه ابن وهب4.
وقال أبو عمر الكندي: كان من أفضل أهل مصر5 .
(69) عبد الرحمن بن عبد العزيز بن عبد الله بن عثمان بن حنيف الأنصاري الأوسي أبو محمد المدني الأُمامي بالضم صدوق يخطيء من الثامنة مات سنة اثنتين وستين بعد المائة وهو ابن بضع وسبعين 6.
قال أبو حاتم: شيخ مديني مضطرب الحديث7.
وقال ابن معين: شيخ مجهول8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (588رقم3956) .
2 التهذيب (6/199). وانظر الميزان (2/577) .
3 الجرح (5/261).
4 ت الكمال (17/250).
5 ت الكمال (17/251).
6 تق (588رقم3958) . 
7 الجرح (5/260). والعلل (1/352) .  
8 التاريخ (139رقم463 - الدارمي) . 

 

ص -283-      وقال ابن عدي: وليس هو بذاك المعروف كما قال ابن معين 1.
ذكر من وثقه:
قال ابن سعد: كان كثير الحديث وكان عالماً بالسيرة وغيرها 2.
وقال يعقوب بن شيبة: ثقة 3.
وذكره ابن حبان في الثقات4.
وقال العراقي: روى له مسلم حديثاً واحداً5.
(70) عبد الرحمن بن محمد بن زياد المحاربي أبو محمد الكوفي لابأس به وكان يدلس قاله أحمد من التاسعة مات سنة خمس وتسعين ومائة6.
قال ابن شاهين قال عثمان ابن أبي شيبة: هو صدوق ولكنه هو كذا مضطرب7.
ذكر من وثقه:
قال ابن سعد: كان شيخاً ثقة كثير الغلط8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الكامل (4/287) . 
2 التهذيب (6/200) . 
3 ت الكمال (17/254) .  
4 (7/75) .
5 البيان والتوضيح (131) .
6 تق (598رقم4025) .
7 التهذيب (6/239) . وفي الثقات لابن شاهين عن ابن أبي شيبة : هو صدوق ولكن هو كذا ضعفه . (109رقم184) .
8 الطبقات (6/392) .

 

ص -284-      وقال ابن معين: ثقة 1.
وقال أبو حاتم: صدوق إذا حدث عن الثقات ويروي عن المجهولين أحاديث منكرة فيفسد حديثه بروايته عن المجهولين 2.
وقال النسائي: ثقة، وفي موضع آخر: ليس به بأس 3.
وقال ابن شاهين: ثقة 4.
وقال الساجي: صدوق يهم5.
وقال البزار والدارقطني: ثقة6.
(71) عبد الرزاق بن عمر الدمشقي أبو بكر الثقفي متروك الحديث عن الزهري لين في غيره من الثامنة7.
قال أبو مسهر سمعت سعيداً يقول: ذهبت كتبه فخلط واضطرب8.
وقال ابن معين: ليس هو بشيء9.
وقال مرة: كذاب10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التاريخ (2/357 - الدوري ) .
2 الجرح (5/282) .
3 ت الكمال (17/389) .
4 الثقات (110رقم195) .
5 التهذيب (6/239) .
6 نفسه .
7 تق (607رقم4090- تمييزاً ) .
8 ضـ العقيلي (3/107) .
9 التاريخ (2/362 - الدوري ) .
10 الجرح (6/39) .

 

ص -285-      وقال البخاري: منكر الحديث1.
وقال أبو حاتم: ضعيف الحديث منكرالحديث لايكتب حديثه2.
وقال أبو زرعة: ضعيف الحديث ... وروى عن الزهري أحاديث مقلوبة3.
وقال النسائي: متروك الحديث4.
وقال مرة: ليس بثقة5.
وقال أبو داود: سرقت كتبه وكانت في خرج وكان يتتبع حديث الزهري6.
(72) عبد العزيز بن عبيدالله بن حمزة بن صهيب بن سنان الحمصي ضعيف ولم يرو عنه غير إسماعيل بن عياش من السابعة7.
قال أبو زرعة: مضطرب الحديث واهي الحديث 8.
وقال ابن معين: ضعيف لم يحدث عنه إلا إسماعيل بن عياش9.
وقال أبو حاتم: هو عندي ضعيف الحديث منكر الحديث يكتب حديثه يروي أحاديث مناكير ويروي أحاديث حساناً10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت الكبير (6/131) .
2 الجرح (6/39) .
3 الجرح (6/39) .
4 ضـ (154رقم378) .
5 ت الكمال (18/49) .
6 ت الكمال (18/50) .
7 تق (614رقم4139) .
8 الجرح (5/388) .
9 التاريخ (2/366 - الدوري ) .
10 الجرح (5/387- 388) .

 

ص -286-      وقال النسائي: ليس بثقة ولايكتب حديثه1.
وقال أبو داود: ليس بشيء2.
وقال الجوزجاني: غير محمود الحديث3.
وقال الدارقطني: متروك4.
(73) عبد الغني بن علي بن أيوب بن أحمد بن رشيق أبو محمد البخاري مات في ذي الحجة سنة خمسٍ أو ستٍ وخمسين وخمس مائة وقد جاوز السبعين.
قال ابن عبد الملك: كان مقدماً في عقد الشروط لكنه اضطرب في روايته لغفلةٍ كانت فيه5.
(74) عبد الله البهي بفتح الموحدة وكسر الهاء وتشديد التحتانية مولى مصعب ابن الزبير يقال اسم أبيه يسار صدوق يخطيء من الثالثة6.
قال أبو حاتم: لايحتج بحديثه وهو مضطرب الحديث7.
ذكر من وثقه:
قال ابن سعد: قالوا: كان ثقة قليل الحديث8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت الكمال (18/172) .
2 نفسه .
3 أحوال الرجال (293رقم311) .
4 التهذيب (6/311) .
5 اللسان (4/45) .
6 تق (560رقم3734) .
7 العلل (1/206) .
8 الطبقات (6/299) .

 

ص -287-      وقال ابن معين: ثقة1.
وذكره ابن حبان في الثقات وقال: كان يجالس عائشة كثيراً وكذلك عروة وروى عن عائشة وعن عروة عن عائشة جميعاً2.
(75) عبد الله بن دينار العدوي مولاهم أبو عبد الرحمن المدني مولى ابن عمر ثقة من الرابعة مات سنة سبعٍ وعشرين3.
قال العقيلي: أَمّا رواية المشايخ عنه ففيها اضطراب4.
وقال أيضاً: وقد روى موسى بن عبيدة ونظراؤه عن عبد الله بن دينار أحاديث مناكير إلا أن الحمل فيها عليهم5.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة6.
وقال أحمد بن حنبل: ثقة مستقيم الحديث7.
وقال أبو حاتم وأبو زرعة: ثقة8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التاريخ (1/103 - ابن محرز) .
2 الثقات (5/47- 48) .
3 تق (504رقم3320) .
4 ضـ (2/247) .
5 ضـ (2/249) .
6 التاريخ (107رقم339 - الدقاق) .
7 الجرح (5/46- 47) .
8 نفسه .

 

ص -288-      تعقيب:
قال الذهبي: انفرد بحديث الولاء فذكره لذلك العقيلي في الضعفاء وقال: في رواية المشايخ عنه اضطراب.ثمّ ساق له حديثين مضطربي الإسناد وإنّما الاضطراب من غيره فلا يلتفت إلى فعل العقيلي فإنّ عبد الله حجة بالإجماع1.
(76) عبد الله بن عمر بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب أبو عبد الرحمن العُمري المدني ضعيف عابد من السابعة مات سنة إحدى وسبعين وقيل بعدها2.
قال يعقوب بن شيبة: ثقة صدوق في حديثه اضطراب3.
وقال مرة: رجل صالح مذكور بالعلم والصلاح وفي حديثه بعض الضعف والاضطراب ويزيد في الأسانيد كثيراً4.
وقال ابن المديني : ضعيف5.
وقال أحمد بن حنبل: كان يزيد في الأسانيد ويخالف وكان رجلاً صالحاً6.
وقال أبو حاتم: يكتب حديثه ولايحتج به 7 .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الميزان (2/417) وقال في أول ترجمته "صح" وهي تعني أن العمل على توثيقه، كما قاله الذهبي في ترجمة أبان العطار من الميزان (1/9- اللسان) وهي ساقطة من طبعة الميزان .
2 تق (528رقم3513) .
3 ت بغداد (10/20) .
4 التهذيب (5/287) .
5 ت بغداد (10/20) .
6 نفسه .
7 الجرح (5/110) .

 

ص -289-      وقال النسائي: ليس بالقوي1.
وقال مرة: ضعيف الحديث2.
ذكر من وثقه:
وقال ابن معين: صويلح. وقال مرة: صالح لابأس به ولكن ليس مثل عبيدالله3.
وقال أيضاً: ليس به بأس يكتب حديثه4.
وقال ابن عدي: لعبد الله بن عمر حديث صالح وأروى من رأيت عنه ابن وهب ووكيع وغيرهما من ثقات المسلمين وهو لابأس به في رواياته وإنّما قالوا به لايلحق أخاه عبيدالله وإلا فهو في نفسه صدوق لابأس به5.
وقال الذهبي: صدوق في حفظه شيء6.
(77) عبد الله بن عيسى بن خالد الخزاز بمعجمات أبو خلف وقد ينسب إلى جده ضعيف من التاسعة7.
وقال ابن عدي: هو مضطرب الحديث وأحاديثه إفرادات كلها ويختلف عليه لاختلافه في رواياته8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ضـ (140رقم325 ) .
2 ت. الكمال (15/331 ) .
3 الجرح (5/110- 112) .
4 ت. بغداد (10/20 ) .
5 الكامل (4/143) .
6 الميزان (2/465 ) .
7 تق (534رقم3548) .
8 الكامل (4/253) .

 

ص -290-      وقال أيضاً: يروي عن يونس بن عبيد وداود ابن أبي هند ممّا لايوافقه عليه الثقات1.
وقال أبو زرعة: منكر الحديث2.
قال النسائي: ليس بثقة3.
وقال الساجي: عنده مناكير4.
(78) عبد الله بن محمد بن ربيعة بن قدامة بن مظعون أبو محمد القدامي المصيصي أحد الضعفاء أتى عن مالك بمصائب5.
قال ابن عدي: عامة حديثه غير محفوظ وهو ضعيف على ما تبين لي من رواياته واضطرابه فيها ولم أر للمتقدمين فيه كلاماً فأذكره6.
[وضعفه الدارقطني في غرائب مالك.
وقال الحاكم والنقاش: روى عن مالك أحاديث موضوعة.
وقال الخليلي: أخذ أحاديث الضعفاء من أصحاب الزهري فرواها عن مالك.
وقال السمعاني: كان يقلب الأخبار لايحتج به.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الكامل (4/251) .
2 الجرح (5/127) .
3 ت الكمال (15/416) .
4 التهذيب (5/309) .
5 الميزان (2/488) .
6 الكامل (4/258) .

 

ص -291-      وقال أبو نعيم الأصبهاني: روى المناكير] 1 .
(79) عبد الملك بن عمير بن سويد اللخمي حليف بني عدي الكوفي ويقال له الفرسي بفتح الراء والفاء ثمّ مهملة نسبة إلى فرسٍ له سابق كان يقال له القبطي بكسر القاف وسكون الموحدة وربما قيل ذلك أيضاً لعبد الملك ثقة فصيح عالم تغير حفظه وربما دلس مات سنة ستٍ وثلاثين بعد المائة وله مائة وثلاث سنين2.
قال أحمد بن حنبل: مضطرب الحديث قلّ من روى عنه إلا اختلف عليه قيل فهو أحب إليك أو عاصم ؟ قال عاصم3.
وقال أيضاً: مضطرب الحديث جداً مع قلة حديثه ما أرى له خمسمائة حديث وقد غلط في كثير منها4.
وقال أيضاً: سماك بن حرب أصلح حديثاً من عبد الملك بن عمير وذلك أنّ عبد الملك يختلف عليه الحفاظ5.
وسئل أحمد بن حنبل عن عبد الملك بن عمير وعاصم بن أبي النجود؟
فقال: عاصم أقل اختلافاً عندي من عبد الملك بن عمير عبد الملك أكثر اختلافاً وقدم عاصماً على عبد الملك6.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 اللسان (3/335- 336) .
2 تق (625رقم4228) .
3 العلل (90رقم131- المروذي ) .
4 الجرح (5/361) .
5 الجرح (5/360) .
6 العلل (118رقم197- المروذي ) .

 

ص -292-      وقال ابن معين: مخلط1.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة إلا أنه أخطأ في حديث أو حديثين2.
وقال أبو حاتم: ليس بحافظ وهو صالح تغير حفظه قبل موته3.
وقال ابن نمير: كان ثقةً ثبتاً في الحديث4.
وقال النسائي: ليس به بأس5.
تعقيب:
تعقب الذهبي ابنَ معين في قوله "مخلط"بقوله: مااختلط الرجل ولكنه تغير تغير الكبر6.
(80) عبد الملك بن مسلمة بن يزيد الأموي أبو مروان المصري ضعيف
قال أبو حاتم: كتبت عنه وهو مضطرب الحديث ليس بقوي7.
وقال أبو زرعة: ليس بالقوي وهومنكرالحديث هو مصري8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (5/361) .
2 التهذيب (6/365) .
3 الجرح (5/361) .
4 التهذيب (6/365) .
5 ت الكمال (18/375) .
6 التذكرة (1/136) وانظر الميزان (2/660) وهدي الساري (422) .
7 الجرح (5/371) وانظر العلل (2/343) .
8 الجرح (5/371) .

 

ص -293-      وقال ابن حبان: شيخ يروي عن أهل المدينة المناكير الكثيرة التي لاتخفى على من عُنِيَ بعلم السنن1.
وقال ابن يونس: منكر الحديث2.
(81) عبد الوهاب بن عطاء الخفاف أبو نصر العجلي مولاهم البصري نزيل بغداد صدوق ربما أخطأ أنكروا عليه حديثاً في فضل العباس يقال دلسه عن ثور مات سنة أربع ويقال سنة ست ومائتين3.
قال أحمد بن حنبل: ضعيف الحديث مضطرب4.
وقال ابن معين: يكتب حديثه5.
وقال البخاري: ليس بالقوي عندهم سمع من ابن أبي عروبة وهو محتمل6.
وقال النسائي: ليس بالقوي7.
وقال البزار: ليس بالقوي في الحديث وقد روى عنه أهل العلم8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 المجروحين (2/134) .
2 الميزان (2/664) .
تنبيه: استدرك الحافظ العراقي هذا الرجل على الذهبي في ذيل الميزان (346) وهو في الميزان .
3 تق (633رقم4290) .
4 العلل (201رقم359 - المروذي ) .
5 ت بغداد (11/24) .
6 ضـ (460رقم 233) .
7 ضـ ( 152رقم374) .
8 الكشف (3/388) .

 

ص -294-      وقال عثمان ابن أبي شيبة: ليس بكذاب ولكن ليس هو ممن يتكل عليه1.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة2.
وقال ابن سعد: كان كثير الحديث معروفاً صدوقاً إن شاء الله3.
وقال ابن نمير: ليس به بأس4.
وقال البخاري: يكتب حديثه. قيل له: يحتج به؟قال: أرجو إلا أنه كان يدلس عن ثور وأقوام أحاديث مناكير5.
وقال النسائي: ليس به بأس6.
وقال الفسوي: ثقة7.
وقال الدارقطني: ثقة8.
وقال ابن عدي: لابأس به9.
وقال الذهبي: "حديثه في درجة الحسن"10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الثقات (167رقم984) لابن شاهين . وانظر التهذيب (6/400) .
2 التاريخ (2/379- الدوري ) .
3 الطبقات (7/333) .
4 الجرح (6/72) .
5 التهذيب (6/400) .
6 نفسه .
7 نفسه .
8 ت بغداد (11/24) .
9 الكامل (5/296) . وقال الذهبي : حديثه في درجة الحسن . النبلاء (9/454) .
10 النبلاء (9/454).

 

ص -295-      وعده الحافظ في المرتبة الثالثة من المدلسين التي لابد فيها من التصريح1.
(82) عثمان بن أبي رواد البصري مؤذن بني عقيل
قال العقيلي : في حديثه وهم واضطراب2.
وذكره الذهبي في الميزان3. والحافظ في اللسان4.
(83) عثمان بن عثمان الغطفاني أبو عمرو القاضي البصري صدوق ربما وهم من الثامنة5.
قال البخاري: مضطرب الحديث 6.
وقال النسائي ليس بالقوي7.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة8.
وقال أبو حاتم معلقاً على قول ابن معين: هو شيخ يكتب حديثه9.
وقال أحمد بن حنبل: رجل صالح ثقة من الثقات10. وقال مرة:

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التعريف (22،65) .
2 ضـ (3/202) .
3 الميزان (3/33) .
4 اللسان (4/141) .
5 تق (666رقم4532) .
6 ت الكبير (6/244) .
7 ت الكمال (19/439) .
8 التاريخ (2/394- الدوري) .
9 الجرح (6/160) .
10 العلل (2/195 - عبد الله) .

 

ص -296-      شيخ صالح1.
وقال أبو زرعة: لابأس به2.
وذكره ابن حبان في الثقات وقال: كان ممن يخطيء3.
وقال ابن عدي: لم أر في حديثه منكراً فأذكره4.
وذكره العراقي في البيان والتوضيح وقال: (روى له مسلم حديثاً واحداً) 5
(84) عدي بن أبي عمارة الجرمي الأزدي البصري الذارع القسام الوراق صدوق .
قال العقيلي: في حديثه اضطراب6.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ليس به بأس7.
وقال أحمد بن حنبل: شيخ8.
وقال أبو حاتم: شيخ، وقال أيضاً: لابأس به9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 سؤالات الآجري لأبي داود (1/353) .
2 الجرح (6/160) .
3 الثقات (7/203) .
4 الكامل (5/173) .
5 (159) .
6 ضـ (3/370) .
7 التاريخ (2/398 - الدوري ) .
8 العلل (4/133 - عبد الله ) .
9 الجرح (7/4) .

 

ص -297-      وقال ابن شاهين: ليس به بأس1.
وذكره ابن حبان في الثقات2.
تعقيب:
قول العقيلي: "في حديثه اضطراب" لا يسلم له ؛ لأن الاضطراب الذي في الحديث ليس منه بل من الراوي عنه.
ولم يورد الذهبي في الميزان إلا قول العقيلي وكذا الحافظ في اللسان3وزاد عليه ابن حبان وفاتهما أقوال الأئمة السابقة.
(85) عِراك بكسر أوله وتخفيف الراء في آخره كاف ابن خالد بن يزيد ابن صالح بن صبيح المري بالضم والراء أبو الضحاك الدمشقي لين من السابعة4.
قال أبو حاتم: مضطرب الحديث ليس بالقوي5.
ذكر من وثقه:
قال دحيم: ما كان به بأس إن شاء الله 6.
وقال أبو حاتم: منكر الحديث وأبو ه خالد بن يزيد أوثق منه وهو صدوق7.
وقال الدارقطني: لابأس به8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الثقات (177رقم1072).
2  (7/292).
3 الميزان (3/62) واللسان (4/160).
4 تق (673رقم4580).
5 الجرح (7/38).
6 ت الكمال (19/545).
7 العلل (1/221).
8 ت الكمال (19/545).

 

ص -298-      وذكره ابن حبان في الثقات وقال: ربما أغرب وخالف1.
تعقيب:
وصف الحافظ له ب"لين" فيه نظر بل الأقرب أنه صدوق في حفظه لين قال الذهبي عنه: معروف حسن الحديث2 وقال: صدوق. قال أبو حاتم: ليس بالقوي3.
(86) عطاء بن مسلم الخفاف أبو مخلد الكوفي نزيل حلب صدوق يخطيء كثيراً من الثامنه مات سنة تسعين4.
قال أحمد بن حنبل: مضطرب الحديث5.
وقال أبو حاتم: كان شيخاً صالحاً يشبه يوسف بن أسباط وكان دفن كتبه وليس بقوي فلايثبت حديثه6.
وقال أبو زرعة: دفن كتبه ثمّ روى من حفظه فيَهم فيه وكان رجلاً صالحاً7.
وقال أبو داود: ضعيف8.
وقال ابن عدي: في حديثه بعض ما ينكر عليه9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الثقات (8/525).
2 الميزان (3/63).
3 المغني (1/611).
4 تق (678رقم 4632).
5 العلل (153رقم 269 - المروذي).
6 الجرح (6/336).
7 نفسه .
8 ت الكمال (20/106).
9 الكامل (5/367).

 

ص -299-      ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ليس به بأس وأحاديثه منكرات1.
وقال أيضاً: ثقة2.
وقال الفضل بن موسى ووكيع: ثقة3.
(87) عطية بن سعد بن جُنادة بضم الجيم بعدها نون خفيفة العوفي الجَدَلي بفتح الجيم والمهملة الكوفي أبو الحسن صدوق يخطيء كثيراً وكان شيعياً مدلساً من الثالثة مات سنة إحدى عشرة4.
قال الدارقطني: مضطرب الحديث5.
وقال ابن معين: ضعيف إلا أنه يكتب حديثه6.
وقال أحمد بن حنبل: ضعيف الحديث وقال: كان هُشيم يُضعف حديث عطية7.
وقال أحمد بن حنبل: كان سفيان يعني الثوري يضعف حديث عطية8.
وقال أبو حاتم: ضعيف الحديث يكتب حديثه.. 9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ضـ (3/405) للعقيلي . 
2 التاريخ (رقم 538 - الدارمي) .
3 الكامل (5/367) .
4 تق (680 رقم 4649) .
5 العلل (11/291) .
6 الكامل (5/369) .
7 العلل (1/549 - عبد الله) .
8 العلل (3/118 - عبد الله) .
9 الجرح (6/383) .

 

ص -300-      وقال أبو زرعة: كوفي لين1.
وقال أبو داود: ليس بالذي يعتمد عليه2.
وقال النسائي: ضعيف3.
وقال ابن عدي: مع ضعفه يكتب حديثه وكان يعد من شيعة الكوفة4.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: صالح5.
وقال أيضاً: ليس به بأس.قيل: يحتج به؟قال: ليس به بأس6.
وقال ابن سعد: كان ثقةً إن شاء الله وله أحاديث صالحة ومن الناس من لايحتج به7.
وعده في المرتبة الرابعة التي لابد فيها من التصريح8.
تعقيب:
قال الذهبي: مجمع على ضعفه9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 نفسه .
2 سؤالات الآجري (1/264) .
3 ضـ (185 رقم 481) .
4 الكامل (5/370) .
5 التاريخ (2/407 - الدوري) .
6 التاريخ (84 رقم 256 - الدقاق) .
7 الطبقات (6/304) .
8 (22، 78) .
9 المغني (1/617) والديوان (276 رقم 2843) .

 

 

ص -301-      وفيما قاله رحمه الله نظر ؛لأن ابن معين له روايتان بالتجريح والتعديل وابن سعد وثقه والأقرب أن الأكثر على تضعيفه.
وقول الحافظ: "صدوق يخطيء كثيراً" لايعني تحسين حديثه ؛لأن الحافظ قال عنه في التعريف: تابعي معروف ضعيف الحديث1. وكذا قال في فتح الباري على حديث فيه عطية: أخرجه الدارقطني من طريق عطية وهو ضعيف2. وقال الذهبي: ضعيف الحديث3.
(88) عطية بن عطية عن عطاء .
قال العقيلي: مجهول بالنقل وفي حديثه اضطراب لايتابع عليه4.
وقال الذهبي: لايعرف وأتى بخبر موضوع طويل5.
(89) عكرمة بن إبراهيم أبو عبد الله البصري الأزدي مجمع على ضعفه6.
قال العقيلي: يخالف في حديثه وفي حفظه اضطراب7.
قال ابن معين: ليس بشيء8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 (78 رقم 6).
2 (12/5).
3 النبلاء (5/325).
4 ضـ (3/357).
5 الميزان (3/80).
تنبيه : وقع في مطبوع العقيلي "عطية بن أبي عطية" بزيادة (( أبي )) وهو خطأ والتصويب من الميزان (3/80) واللسان (4/175) وتصحيح التصحيف الواقع في ضعفاء العقيلي (ق70) للأخ محمد البعداني.
6 المغني (2/1).
7 ضـ (3/377).
8 التاريخ (2/411 - الدوري).

 

ص -302-      وقال الفلاس: ضعيف منكر الحديث1.
وقال النسائي: ضعيف2. وقال أبو داود: ليس بشيء3.
 وقال أبو أحمد الحاكم: ليس بالقوي.
وذكره ابن الجارود وابن شاهين في الضعفاء4.
(90) عكرمة أبو عبد الله مولى ابن عباس أصله بربري ثقة ثبت عالم بالتفسير لم يثبت تكذيبه عن ابن عمر ولا تثبت عنه بدعة من الثالثة مات سنة أربع ومائة وقيل بعد ذلك5.
قال أحمد بن حنبل: مضطرب الحديث مختلف عنه وما أدري6.
وقال أيضاً: عمرو بن أبي عمرو كل شيء يرويه عن عكرمة مضطرب وكذا كل من يروي عن عكرمة سماك وغيره . قيل له: فترى هذا من عكرمة أو منهم؟
قال: ما أحسبه إلا من قبل عكرمة7.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت بغداد (12/263).
2 ضـ (186 رقم 482).
3 سؤالات الآجري (1/370).
4 اللسان (4/182).
5 تق (687 رقم 4707).
6 ت الكمال (20/ 284).
7 شرح العلل (2/562) لابن رجب.
8 التاريخ (117 رقم 357 - الدارمي).

 

ص -303-      وقال المروذي قلت لأحمد بن حنبل: يحتج بحديث عكرمة؟
فقال: نعم يحتج به1.
وقال البخاري: ليس أحد من أصحابنا إلا احتج بعكرمة2.
وقال النسائي: ثقة3.
وقال ابن عدي : لم أخرج هاهنا من حديثه شيئاً ؛ لأن الثقات إذا رووا عنه فهو مستقيم الحديث إلا أن يروي عنه ضعيف فيكون قد أتي من قبل الضعيف لا من قبله ولم يمتنع الأئمة من الرواية عنه وأصحاب الصحاح أدخلوا أحاديثه إذا روى عنه ثقة في صحاحهم وهو أشهر من أن احتاج أن أجرح حديثاً من حديثه وهو لابأس به4.
وقال أبو أحمد الحاكم: احتج بحديثه الأئمة القدماء لكن بعض المتأخرين أخرج حديثه من حيز الصحاح5.
وقال الذهبي: أحد أوعية العلم تكلم فيه لرأيه لا لحفظه فاتهم برأي الخوارج6.
وقال العراقي: أحد الأعلام روى له الشيخان البخاري احتجاجاً ومسلم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت الكمال (20/288).
2 ت الكبير (7/49).
3 ت الكمال (20/289).
4 الكامل(5/271ـ272). وكلامه هنا رحمه الله متين جداً يدل على سعة اطلاعه وقوة بصيرته .
5 ت الكمال (20/290).
6 الميزان (3/93).

 

ص -304-      مقروناً بآخر1.
(91) علي بن يزيد بن أبي زياد الألهاني أبو عبد الملك الدمشقي صاحب القاسم ابن عبد الرحمن ضعيف من السادسة مات سنة بضع عشرة ومائة2.
قال البخاري: أمّا من يتكلم فيه مثل جعفر بن الزبير وعلي بن يزيد وبشر بن نمير ونحوهم في حديثهم مناكير واضطراب3.
وقال ابن المديني: ضعيف4. قال يحيى بن معين: ضعيف5.
وقال البخاري: منكرالحديث6.
وقال النسائي: متروك الحديث7.
وقال أبو حاتم: ضعيف الحديث حديثه منكر فإن كان ماروى علي بن يزيد عن القاسم على الصحة فيحتاج أن ننظر في أمر علي بن يزيد8.
وقال أبو زرعة: ليس بقوي9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 البيان والتوضيح (171) . وقد أطال الحافظ ابن حجر في هدي الساري (425 ـ 426) في الذب عن عكرمة أجاد فيها وأفاد.
2 تق (707 رقم 4851).
3 ت الصغير (1/253).
4 سؤالات ابن أبي شيبة (155 رقم 218).
5 ت الكمال (21/179).
6 ت الكبير (6/301).
7 ضـ (170 رقم 432).
8 الجرح (6/209).
9 نفسه.

 

ص -305-      وقال الأزدي والدارقطني والبرقاني: متروك1.
ذكر من وثقه:
قال ابن عدي: هو في نفسه صالح إلا أن يروي عنه ضعيف فيؤتى من قبل ذلك الضعيف2.
تعقيب:
ومراد ابن عدي والله أعلم صالح في نفسه لا في ضبطه، قال الذهبي: علي في نفسه صالح3.
(92) العلاء بن خالد الأسدي الكاهلي صدوق من السادسة4.
قال العقيلي: يضطرب في حديثه5.
وذكره أبو زرعة في الضعفاء6.
وقال ابن عدي: وللعلاء بن خالد من الحديث شيء يسير وقد رماه يحيى القطان وابن معين وغيرهما بالكذب7.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ليس به بأس8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت الكمال (21/182) .
2 الكامل (5/179) .
3 الميزان (3/162) .
4 تق (760 رقم 5268).
5 ضـ (3/344) .
6 الضعفاء (2/646) .
7 الكامل (5/220) .
8 الجرح (3/355) .

 

ص -306-      وقال أبو حاتم: صدوق لا بأس به1.
وقال أبو داود: أرجو أن يكون ثقة2.
وقال الفسوي: ثقة3.
وقال العجلي: ثقة4.
وذكره ابن حبان في الثقات5.
وقال الذهبي: صدوق موثق6.
تعقيب:
خلط ابن عدي رحمه الله بين العلاء بن خالد الواسطي البصري الذي رمي بالكذب وبين العلاء الأسدي الكاهلي والصواب التفريق بينهما7.
(93) العلاء بن عبد الرحمن بن يعقوب الحُرَقي بضم المهملة وفتح الراء بعدها قاف أبو شِبْل بكسر المعجمة وسكون الموحدة المدني صدوق ربما وهم من الخامسة مات سنة بضعٍ وثلاثين8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (3/355).
2 سؤالات الآجري (1/304).
3 المعرفة (3/114).
4 الثقات (2/149).
5 الثقات (7/264).
6 الميزان (3/99).
7 انظر الميزان (3/99) والتهذيب (8/160).
8 تق (761رقم 5282).

 

ص -307-      قال ابن معين: مضطرب الحديث ليس بحجة1.
وقال الدوري: سئل يحيى عن العلاء وسهيل؟ فلم يقو أمرهما2.
وقال أبو حاتم: روى عنه الثقات وأنا أنكر من حديثه أشياء3.
ذكر من وثقه:
قال ابن سعد: كان ثقة كثير الحديث4.
وقال ابن معين: ليس به بأس5.
وقال مرة: صالح الحديث6.
وقال أبو حاتم: صالح7.
وقال النسائي: ليس به بأس8.
وقال ابن حبان: كان متقناً ربما وهم9.
(94) العلاء بن هارون الواسطي ثقة. أخو يزيد بن هارون سكن الرملة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ضـ (3/431) للعقيلي.
2 التاريخ (2/415).
3 الجرح (6/358) وانظر تهذيب الآثار (171- علي) لابن جرير.
4 التهذيب (8/166).
5 التاريخ (173 رقم 623 - الدارمي ).
6 التاريخ (107 رقم 338- الدقاق ).
7 الجرح (6/357).
8 التهذيب (8/166).
9 مشاهير علماء الأمصار (80).

 

ص -308-      ذكره الأزدي في الضعفاء وقال: إنه مضطرب الحديث1.
ذكر من وثقه:
قال أبو زرعة: ثقة2.
وذكره ابن حبان في الثقات3.
تعقيب:
ذكره الذهبي في الميزان وقال: لينه الأزدي4.فلعله رحمه الله لم يقف على قول أبي زرعة: ثقة وإلا لذكره.
وتعقب الحافظ في التهذيب صنيع الأزدي لإدخاله في الضعفاء بقوله: وفعل الأزدي غير معتمد مع توثيق أبي زرعة5.
(95) عمارة بن زاذان الصيدلاني أبو سلمة البصري كثير الخطأ من السابعة6.
قال البخاري: ربما يضطرب في حديثه7.
وقال أحمد بن حنبل: يروي عن أنس أحاديث مناكير8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التهذيب (8/172) .
2 الجرح (6/362) .
3 اللسان (4/186) .
4 (3/105) .
5 (8/172) .
6 تق (712 رقم 4881) .
7 ت الكبير (6/505) .
8 الجرح (6/366) .

 

ص -309-      وقال أبو حاتم: يكتب حديثه ولا يحتج به ليس بالمتين1.
وقال أبو داود: ليس بذاك2.
وقال ابن عمّارالموصلي: ضعيف3.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة4.
وقال مرة: صالح5.
وقال أحمد بن حنبل: شيخ ثقة ما به بأس6.
وقال أبو زرعة: لابأس به7.
وقال الفسوي: ثقة8.
وقال ابن عدي: هو عندي لابأس به ممن يكتب حديثه9.
(96) عمر بن سعيد بن سريج المديني مولى عبد الرحمن بن عوف يقال له ابن سرجة، لين10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (6/366).
2 سؤالات الآجري (1/368) .
3 التهذيب (7/365) .
4 التاريخ (2/425 - الدوري) .
5 الجرح (6/366) .
6 العلل (1/302 - عبد الله) .
7 الجرح (6/366) .
8 المعرفة (2/119) .
9 الكامل (5/81) .
10 الميزان (3/200) .

 

ص -310-      قال أبو حاتم: مضطرب الحديث ليس بقوي يروي عن الزهري وينكر1.
وقال العقيلي: في حديثه خطأ واضطراب2.
وقال أبو زرعة: ضعيف الحديث يروي عن الزهري أشياء مقلوبة3.
وقال الدارقطني: ضعيف4.
وقال ابن عدي: عن الزهري أحاديثه عنه ليست بمستقيمه ... في بعض رواياته يخالف الثقات5.
(97) عمر بن عبيد أبو حفص البصري السابري ضعيف .
قال العقيلي: في حديثه اضطراب6.
وقال أبو حاتم: هو شيخ ضعيف الحديث7.
وقال ابن عدي: حديثه عن كل من روى عنه ليس بمحفوظ8.
ذكر من وثقه:
ذكره ابن حبان في الثقات9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (6/111) .
2 ضـ (3/163) .
3 سؤالات البردعي (2/354 ـ 355) .
4 العلل (1/171) .
5 الكامل (5/62 ـ 63) .
6 ضـ (3/180) .
7 الجرح (6/123) .
8 الكامل (5/63) .
9 (8/441) .

 

ص -311-      (98) عمر بن عطاء أبي الخوار بضم المعجمة وتخفيف الواو المكي مولى بني عامر ثقة من الرابعة1.
قال أبو حاتم: مضطرب الحديث2.
وقال أبو داود: بلغني عن يحيى أنه ضعفه3.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة4.
وقال أبو زرعة: ثقة5.
وقال أيضاً: لابأس به6.
وقال الفسوي: ثقة7.
وقال العجلي: ثقة8.
وذكره ابن حبان في الثقات9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (725 رقم 4982) .
تنبيه: تصحف على بعضهم "ابن أبي الخوار" إلى "ابن أبي حجار" ففرق بينهما والصواب أنهما واحد . انظر : التهذيب (7/426) واللسان (4/316).
2 الجرح (6/125).
3 ت الكمال (21/462).
4 التاريخ (2/433 - الدوري ).
5 الجرح (6/126).
6 سؤالات البردعي (2/417).
7 المعرفة (3/42).
8 التهذيب (7/425).
9 (7/180).

 

ص -312-      تعقيب:
تعقب المزي أباداود فيما نسبه ليحيى فقال: كذا قال والمحفوظ عن يحيى أنه وثقه وضعف الذي بعده أي عمر بن عطاء بن وراز1.
(99) عمرو بن وهب بن عثمان القرشي.
قال أبو حاتم: مضطرب الحديث2.
ذكر من وثقه:
ذكره ابن حبان في الثقات3.
(100) عيسى بن عبد العزيز بن عيسى اللخمي المقريء ت629هـ.
قال ابن الأبار في ترجمة عبد الله بن محمد الأصبحي: روى عنه أبو القاسم عيسى بن عبد العزيز وحمله الرواية عن قومٍ لم يرهم ولاأدركهم وبعضهم لايعرف وذلك من أوهام عيسى واضطرابه. وقال أيضاً: حق لما جاء به أن يطرح4.
وقال الذهبي: سماعاته للحديث من السِلفي وغيره صحيحة فأمّا في القراءات فليس بثقة ولامأمون وضع أسانيد وادعى أشياء لاوجود لها وهاه غير واحد وقد حدثونا عنه5.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت الكمال (21/462) . وقول ابن معين في التاريخ (2/432 - الدوري). والكامل (5/23) . وتوضيح المشتبه (9/180).
2 الجرح (6/266).
3 (8/480).
4 نفسه.
5 الميزان (3/318).

 

ص -313-      (101) عيسى بن عبد الرحمن بن فروة وقيل ابن سبرة بفتح المهملة وسكون الموحدة الأنصاري أبو عبادة الزرقي متروك من السابعة1.
قال العقيلي: مضطرب الحديث2.
وقال البخاري: منكر الحديث3.
وقال أبو حاتم: منكر الحديث ضعيف الحديث شبيه بالمتروك لا أعلم روى عن الزهري حديثاً صحيحاً4.
وقال أبو زرعة: ليس بالقوي5.
وقال النسائي: متروك الحديث6.
وقال الأزدي: منكر الحديث مجهول7.
وقال ابن عدي: يروي عن الزهري أحاديث مناكير8.
(102) عيسى بن معدان .
قال أبو حاتم: رجل صالح مضطرب الحديث9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق( 768 رقم 5341) .
2 التهذيب (8/196) .
3 ت الكبير (6/391) .
4 الجرح (6/281) .
5 الجرح (6/282) .
6 ضـ (167 رقم 422) .
7 التهذيب (8/196) .
8 الكامل (5/245) .
9 الجرح (6/287) وانظر الميزان (3/323) واللسان (4/406) .

 

ص -314-      (103) عيسى بن موسى البخاري أبو أحمد الأزرق لقبه غُنجار بضم المعجمة وسكون النون بعدها جيم صدوق ربما أخطأ وربما دلس مكثر من التحديث عن المتروكين من الثامنة مات سنة سبعٍ وثمانين1.
قال الخليلي: صالح زاهد مشهور...ويقع في كثيرٍ من أحاديثه الضعفاء يحمل على شيوخه لاعليه...والبخاري قد احتج به في أحاديث ولا يضعفه وإنما يقع الاضطراب من تلامذته وضعفاء شيوخه لا منه2.
وقال أيضاً: زاهد لكنه ربما يروي عن الضعفاء أحاديث وهو قديم الموت3.
ذكر من وثقه:
قال ابن حبان: ربما خالف اعتبرت حديثه بحديث الثقات وروايته عن الأثبات مع رواية الثقات فلم أر فيما يروي عن المتقنين شيئاً يوجب تركه إذا بين السماع في خبره ؛لأنه كان يدلس عن الثقات ماسمع من الضعفاء عنهم وترك الاحتجاج بما يروي عن الثقات إذا "لم" يبين السماع عنهم. وأمّا ما روى عن المجاهيل والضعفاء والمتروكين فإن تلك الأخبار كلها تلزق بأولئك دونه لايجوز الاحتجاج بشيء منها4.
وقال أبو عبد الله الحاكم: هو في نفسه صدوق يحتج به في الجامع الصحيح إلا أنه إذا روى عن المجهولين كثرت المناكير في حديثه وليس الحمل فيها عليه فإني تتبعت رواياته عن الثقات فوجدتها مستقيمة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (771 رقم 5366).
2 الإرشاد (3/955).
3 الإرشاد (1/278).
4 الثقات (8/492 ـ 493) وانظر ت الكمال (23/39).

 

ص -315-      وقال أيضاً: ثقة مقبول غير أنه يروي عن أكثر من مئة شيخ من المجهولين لايعرفون أحاديث مناكير وربما توهم طالب هذا العلم أنه جرح فيه وليس كذلك1.
(104) عيسى بن أبي عيسى الحناط الغفاري أبو موسى المدني أصله من الكوفة واسم أبيه ميسرة ويقال فيه الخياط بالمعجمة والتحتانية وبالموحدة وبالمهملة والنون كان قد عالج الصنائع الثلاثة وهو متروك من السادسة مات سنة إحدى وخمسين وقيل قبل ذلك2.
قال أبو حاتم: ليس بالقوي مضطرب الحديث3.
وقال الفلاس: متروك الحديث ضعيف جداً4.
وقال ابن معين: ليس بشيء5.
وقال أحمد بن حنبل: ليس بشيء ضعيف6.
وقال أبو داود والنسائي والدارقطني: متروك الحديث7.
وضعفه العجلي والساجي والعقيلي ويعقوب بن شيبة وغيرهم8.
(105) فرح بحاء مهملة ابن يحيى الكوفي.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت الكمال (23/40).
2 تق (770رقم 5352).
3 الجرح (6/289).
4 نفسه.
5 التاريخ (2/465 - الدوري).
6 الجرح (6/289).
7 ت الكمال (23/18).
8 التهذيب (8/202).

 

ص -316-      قال العقيلي: يخالف في حديثه مضطرب الحديث1.
(106) فضالة بن حصين أبو معاوية البصري.
قال البخاري: مضطرب الحديث2.
وقال أبو حاتم: مضطرب الحديث3.
وقال ابن حبان: شيخ يروي عن محمد بن عمرو الذي لم يتابع عليه وعن غيره من الثقات ما ليس من حديثهم4.
وأورده العقيلي في الضعفاء وأورد فيه قول البخاري5.
قال الحاكم والنقاش: روى عن عبيدالله بن عمر ومحمد بن عمرو مناكير6.
وقال أبو نعيم: روى عن عبيدالله بن عمر ومحمد بن عمرو المناكير لا شيء7.
وذكره الدولابي وابن الجارود وغيرهم في الضعفاء8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ضـ (3/461). ووقع فيه "فرج" بالجيم وهو خطأ والتصويب من الإكمال (7/55) لاب ماكولا. وتوضيح المشتبه (7/64) لابن ناصر الدين الدمشقي. وتبصير المنتبه (3/107) لابن حجر.
2 ت الكبير (7/125).
3 الجرح (7/78).
4 المجروحين (2/205).
5 (3/455).
6 اللسان (4/435).
7 الضعفاء (129) لأبي نعيم.
8 اللسان (4/435).

 

ص -317-      ذكر من وثقه:
قال الساجي: صدوق فيه ضعف وعنده مناكير1.
تعقيب:
لعل مراد الساجي ب"صدوق" أي في نفسه لا في ضبطه والله أعلم.
(107) القاسم بن عبد الرحمن الأنصاري.
قال أبو حاتم: ضعيف مضطرب الحديث2.
وقال ابن معين: ليس بشيء3.
وقال أيضاً: ضعيف جداً4.
وقال أبو زرعة: منكر الحديث5.
وقال ابن خزيمة: في القلب من القاسم شيء6.
(108) القاسم بن عمر بن عبد الله بن مالك الأنصاري معمّر متهم7.
قال أبو حاتم: مضطرب الحديث8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 اللسان (4/435).
2 الجرح (7/113).
3 الجرح (7/113).
4 الميزان (3/374).
5 الجرح (7/113).
6 اللسان (4/462).
7 الديوان (324 رقم 3417).
8 نفسه.

 

ص -318-      وذكر الذهبي في الميزان حديثاً من طريقه وقال: هذا موضوع وآفته القاسم1.
(109) القاسم بن عوف الشيباني الكوفي صدوق يغرب من الثالثة2.
قال أبو حاتم: مضطرب الحديث ومحله عندي الصدق3.
وقال النسائي: ضعيف الحديث4.
وقال ابن عدي: هو ممن يكتب حديثه5.
ذكر من وثقه:
ذكره ابن حبان في الثقات6
وذكره العراقي في البيان والتوضيح وقال: روى له مسلم حديثاً واحداً7.
(110) القاسم بن غنام الأنصاري البَيَاضي المدني صدوق مضطرب الحديث من الرابعة8.
قال العقيلي: في حديثه اضطراب9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 (3/376).
2 تق (793 رقم 5510).
3 الجرح (7/115) وانظر العلل (2/253) لابن أبي حاتم.
4 التهذيب (8/293).
5 الكامل (6/37).
6 (5/305).
7 (209).
8 تق (793 رقم 5516).
9 ضـ (3/475).

 

ص -319-      ذكر من وثقه:
ذكره ابن حبان في الثقات1.
تعقيب:
في قول الحافظ "صدوق مضطرب الحديث" نظر ؛لأن القاسم لم يوثقه إلا ابن حبان.
(111) قزعة بزاي وفتحات ابن سويد بن حجير بالتصغير الباهلي أبو محمد البصري ضعيف من الثامنة2.
قال أحمد بن حنبل: مضطرب الحديث3.
وقال أيضاً: شبه المتروك4.
وقال ابن معين: ضعيف5.
وقال أيضاً: ليس بشيء6.
وقال أبو حاتم: ليس بذاك القوي محله الصدق وليس بالمتين يكتب حديثه ولا يحتج به7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 (3/336).
2 تق (801 رقم 5581).
3 الجرح (7/139).
4 التهذيب (8/337).
5 التاريخ (2/488 - الدوري).
6 المجروحين (2/216).
7 الجرح (7/139).

 

ص -320-      وقال البخاري: ليس هو بذاك القوي1.
وذكره أبو زرعة في الضعفاء2.
وقال أبو داود: ضعيف3.
وقال النسائي: ضعيف4.
وقال الدارقطني: يغلب عليه الوهم5.
ذكر من وثقه:
وقال ابن معين: ثقة6.
وقال مرة: ليس بذاك القوي وهو صالح7.
وقال ابن عدي: له أحاديث غير ما ذكرت أحاديث مستقيمة وأرجوا أنه لا بأس به8.
وقال البزار: ليس به بأس ولكن ليس بالقوي وقد حدث عنه أهل العلم9.
وقال العجلي: لا بأس به وفيه ضعف10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت الكبير (7/192).
2 (2/651).
3 سؤالات الآجري (1/373).
4 ضـ (194 رقم 500).
5 ضـ (358 رقم 443).
6 التاريخ (192رقم 702 - الدارمي).
7 التاريخ (41رقم 51 - ابن طهمان).
8 الكامل (6/50).
9 المسند (2/454 كشف).
10 الثقات (2/218).

 

ص -321-      (112) قيس بن الربيع الأسدي أبو محمد الكوفي صدوق تغير لمّا كبر وأدخل عليه ابنه ماليس من حديثه فحدث به من السابعة مات سنة بضع وستين1.
قال يعقوب بن شيبة : قيس بن الربيع عند جميع أصحابنا صدوق وكتابه صالح وهو رديء الحفظ جداً مضطربه كثير الخطأ ضعيف في روايته2.
وقال عثمان بن أبي شيبة: كان صدوقاً ولكن اضطرب عليه بعض حديثه3.
وقال ابن معين: ليس حديثه بشيء وقال مرة: ضعيف الحديث لا يساوي شيئاً4.
وقال أحمد بن حنبل: روى أحاديث منكرة5.
وقال أيضاً: كان يتشيع وكان كثير الخطأ في الحديث6.
وقال أبو زرعة: فيه لين7.
وقال أبو حاتم: عهدي به ولا ينشط الناس في الرواية عنه وأمّا الآن فأراه أحلى ومحله الصدق وليس بقوي يكتب حديثه و لا يحتج به8.
وقال النسائي: ليس بثقة9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (804 رقم 5608).
2 ت الكمال (24/35).
3 الثقات (146) لابن شاهين.
4 الجرح (7/98).
5 نفسه.
6 الكامل (6/39).
7 الجرح (7/98).
8 نفسه.
9 ت الكمال (23/35).

 

ص -322-      وقال مرة: متروك الحديث1.
وقال السعدي: ساقط2.
ذكر من وثقه:
أثنى عليه شعبة وثبته وقال: أدركوا قيساً قبل أن يموت3.
وقال ابن عدي: عامة رواياته مستقيمة وقد حدث عنه شعبة وغيره من الكبار وهو قد حدث عن شعبة وعن ابن عيينة وغيرهما ويدل ذلك على أنه صاحب حديث والقول فيه ما قاله شعبة وأنه لا بأس به4.
تعقيب:
قال الذهبي متعقباً قول النسائي "متروك": لا ينبغي أن يترك فقد قال محمد بن المثنى سمعت محمد بن عبيد يقول: لم يكن قيس عندنا بدون سفيان ولكنه ولي فأقام على رجل الحد فطفىء أمره5.
(113) لاحق بن حميد بن سعيد السدوسي البصري أبو مجلز بكسر الميم وسكون الجيم وفتح اللام بعدهازاي مشهور بكنيته ثقة من الثالثة مات سنة ستٍ وقيل تسعٍ ومائة وقيل قبل ذلك6.
قال ابن معين: مضطرب الحديث7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ضـ (194 رقم 499).
2 الكامل (6/40).
3 الكامل (6/40).
4 الكامل (6/46).
5 النبلاء (8/43) وقول محمد بن عبيد أخرجه ابن عدي في الكامل (6/40).
6 تق (1046 رقم 7540).
7 ضـ (4/372) للعقيلي.

 

ص -323-      ذكر من وثقه:
قال ابن سعد: كان ثقة وله أحاديث1.
وقال أبو زرعة: بصري ثقة2.
وقال العجلي: ثقة3.
وقال ابن خراش: ثقة4.
وقال ابن عبد البر: هو ثقة عندهم جميعاً5.
(114) ليث بن أبي سليم بن زنيم بالزاي والنون مصغر واسم أبيه أيمن وقيل أنس وقيل غير ذلك صدوق اختلط جداً ولم يتميز حديثه فترك من السادسة مات سنة ثمان وأربعين6.
قال أحمد بن حنبل: مضطرب الحديث ولكن حدث عنه الناس7.
وقال أبو حاتم وأبو زرعة: لا يشتغل به هو مضطرب الحديث8.
وقال البزار: ليث كان قد اضطرب أصابه اختلاط9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الطبقات (7/216).
2 الجرح (9/124).
3 الثقات (2/230).
4 ت الكمال (31/178).
5 التهذيب (11/152).
6 تق (817 رقم 5721).
7 العلل (2/379 - عبد الله ).
8 الجرح (7/179).
9 المسند (1/473 - كشف).

 

ص -324-      وقال ابن شاهين: (الكل أطلق عليه الاضطراب) 1.
وقال ابن القطان: "سيء الحفظ مضطرب الروايات وقد حدث عنه الناس"2اه .
وقال ابن معين: ضعيف إلا أنه يكتب حديثه3.
وكان ابن عيينة يضعف ليث ابن أبي سليم4.
وقال ابن عدي: له من الحديث أحاديث صالحة غير ما ذكرت وقد روى عنه شعبة والثوري وغيرهما من الثقات ومع الضعف الذي فيه يكتب حديثه5.
(115) المثنى بن الصباح بالمهملة والموحدة الثقيلة اليماني الأَبْناوي بفتح الهمزة وسكون الموحدة بعدها نون أبو عبد الله أو أبو يحيى نزيل مكة ضعيف اختلط بآخره وكان عابداً من كبار السابعة6.
قال أحمد بن حنبل: لا يسوى حديثه شيئاً مضطرب الحديث7.
وقال يحيى القطان: لم نتركه من أجل حديث عمرو بن شعيب ولكن كان اختلاطاً منه في عطاء8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ذكر من اختلف العلماء فيه (94).
2 النظر في أحكام النظر ص244 .
3 ضـ(4/17) للعقيلي .
4 ضـ (4/15) للعقيلي .
5 الكامل (6/90).
6 تق (920رقم 6513) .
7 مسائل ابن هاني (2/231) . وزاد ابن التركماني في الجوهر النقي (7/160) نسبته للرازي.
8 الجرح (8/324) .

 

ص -325-      وقال ابن معين: ضعيف1.
وقال أبوزرعة وأبوحاتم: لين الحديث وزاد أبوحاتم: وهو ضعيف2.
وقال النسائي: متروك الحديث3.
وقال ابن الجنيد: متروك الحديث4.
وقال الدارقطني: ضعيف5.
وقال ابن عدي: له حديث صالح عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده ويروي عن عطاء بن أبي رباح عداد وقد ضعفه الأئمة المتقدمون والضعف على حديثه بين6.
(116) مجالد بضم أوله وتخفيف الجيم ابن سعيد بن عمر الهمْداني بسكون الميم أبوعمرو الكوفي ليس بالقوي وقد تغير في آخر عمره من صغار السادسة مات سنة أربعٍ وأربعين7.
قال الفضل: قيل لأحمد بن حنبل: من يقدم من أصحاب الشعبي؟
فقال: ليس في القوم مثل إسماعيل بن أبي خالد ثم مطرف إلا ما كان من

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التاريخ (212 رقم 788 -  الدارمي ).
2 الجرح (8/324).
3 ضـ (221 رقم 576).
4 التهذيب (10/33).
5 السنن (3/73).
6 الكامل (6/425).
7 تق (920رقم 6520).

 

ص -326-      مجالد فإنه كان يكثر ويضطرب1.
وقال مرة: ليس بشيء يرفع حديثاً كثيراً لا يرفعه الناس وقد احتمله الناس2.
وقال ابن معين: ضعيف واهي الحديث3.
وقال أبو حاتم: ليس مجالد بقوي الحديث4.
وقال النسائي: ضعيف5.
وقال الدارقطني: ليس بقوي6.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: صالح كأنه7.
وقال النسائي: ثقة8.
وقال الذهبي: مشهور صاحب حديث على لين فيه9.
(117) محمد بن أحمد بن عبد الملك أبو بكر الأموي مولاهم الأندلسي المالكي القاضي أحد أئمة المذهب ت599هـ.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 المعرفة (2/165) للفسوي.
2 الجرح (8/461).
3 الجرح (8/462).
4 الجرح (8/361).
5 ضـ (213 رقم 552).
6 ضـ ( 377 رقم 532).
7 التاريخ (217رقم 811 - الدارمي).
8 ت الكمال (27/223).
9 الميزان (3/438).

 

ص -327-      قال أبو الربيع الكلاعي: ظهر منه في باب الرواية اضطراب طرق الظنة إليه وأطلق الألسنة عليه1.
ذكر من وثقه:
قال الذهبي: الشيخ الإمام المعمر مسند المغرب ... وتكلم فيه بعض الناس بكلام لا يقدح فيه2.
وقال ابن العماد: المالكي القاضي أحدأئمة المذهب ... وكان أسند من بقي بالأندلس3.
(118) محمد بن أحمد بن إسماعيل أبو عامر الطليطلي ت523هـ.
قال ابن بشكوال: كان معتنياً بلقاء الشيوخ جامعاً للكتب والأصول وكانت عنده جملة كثيرة من أصول علماء طليطلة وفوائدهم. وكان ذاكراً لأخبارهم وأزمانهم فكان يحتاج إليه بسببها ويسمع عليه فيها. وقد سمع منه أصحابنا وترك بعضهم التحديث عنه لأشياء اضطرب فيها من روايته وشاهدتها منه مع غيري وتوقفنا عن الرواية عنه وكنت قد أخذت عنه كثيراً ثمّ زهدت فيه لأشياء أوجبت ذلك غفر الله له4.
(119) محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الله الأنصاري الأندريشي ت621هـ.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 النبلاء (21/399) .
2 النبلاء (21/ 398 ـ 399) .
3 الشذرات (6/556) .
4 الصلة (2/548) . وانظر اللسان (5/59) .

 

ص -328-      قال ابن الأبّار: كان مكثراً رحالاً نسبه بعض شيوخنا إلى الاضطراب ومع ذلك استند به الناس وأخذوا عنه1.
قال ابن مسدي: لم يكن سليماً من التركيب حتى كثرت سقطاته وقد تتبع عثراته أبو الربيع الكلاعي2.
قال الذهبي: جمع وخرج على لين فيه3.
ذكر من وثقه:
قال الذهبي: صدوق إن شاء الله ليس بمتقن ولا يعتمد إلا على ما رواه من أصل4. وقال أيضاً: الإمام المحدث الجوال...قد وثق الأندريشي جماعة وحملوا عنه وما هو بمتقن5.
(120) محمد بن الحسن بن عطية بن سعد العوفي أبو سعد الكوفي صدوق يخطيء من السابعة6.
قال العقيلي: مضطرب الحفظ7.
وقال ابن معين رواية الحسين بن الحسن الرازي: ليس بالمتين8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 اللسان (5/50).
2 النبلاء (22/251).
3  نفسه. 
4 الميزان (3/461) والنبلاء(22/252).
5 النبلاء (22/250 ـ 251).
6 تق(837 رقم 5854).
7 ضـ (4/49).
8 الجرح (7/226).

 

ص -329-      وقال أبو حاتم: ضعيف الحديث1.
وقال أبو زرعة: لين الحديث2.
وقال ابن حبان: منكر الحديث يروي أشياء لا يتابع عليها لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد3.
وقال الذهبي: لينوه4.
وقال: ضعفوه ولم يترك5.
ذكر من وثقه:
قال ابن حجر في التهذيب: قال الحسين بن الحسن الرازي عن ابن معين: ثقة6.
تعقيب:
قول الحافظ "قال الحسين ..." كذا في التهذيب والذي في الجرح والتعديل قال عبد الرحمن نا الحسين بن الحسن قال سألت يحيى بن معين عن محمد بن الحسن بن عطية العوفي ؟قال: هو كوفي ليس بالمتين7. وكذا في أصله تهذيب الكمال8. كما في الجرح "ليس بالمتين" و لا يوجد فيه "ثقة". وعليه فقول

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (7/226).
2 الجرح (7/226).
3 المجروحين (3/513).
4 الكاشف (2/164).
5 الميزان (3/513).
6 (9/103).
7 الجرح (7/226).
8 (25/70).

 

ص -330-      الحافظ "صدوق يخطيء" ليس دقيقاً والأصح أنه ضعيف. والله أعلم.
(121) محمد بن أبي حفصة ميسرة أبو سلمة البصري صدوق يخطيء من السابعة1.
قال الذهلي: صالح بن أبي الأخضر وزمعة بن صالح ومحمد بن أبي حفصة في بعض حديثهم اضطراب2.
وقال ابن معين: ليس بذاك القوي مثل النعمان بن راشد في الزهري3.
وقال النسائي: ضعيف4.
وقال ابن عدي: هو من الضعفاء الذين يكتب حديثهم5.
ذكر من وثقه:
قال ابن المديني: ليس به بأس6.
وقال ابن معين7وأبو داود8: ثقة.
(122) محمد بن زاذان المدني متروك من الخامسة9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (838 رقم 5863).
2 التهذيب (1/202).
3 التاريخ (67رقم 171- الدقاق ).
4 ضـ (313رقم 550).
5 الكامل (6/262).
6 التهذيب (9/108).
7 التاريخ (2/511 - الدوري).
8 ت الكمال (25/87).
9 تق(844 رقم 5919).

 

ص -331-      قال ابن عدي: محمد بن زاذان هذا مضطرب الحديث ولا أعلم يرويه عنه غير عنبسة بن عبد الرحمن القرشي وعنبسة ضعيف وقال في أحاديثه غير محمد بن زاذان عن أم سعد عن أم أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا أدري هذا الاضطراب من عنبسة أو من محمد بن زاذان ولمحمد غير ماذكرت وكلها مضطربة1.
وقال ابن معين: ليس حديثه بشيء2.
وقال البخاري: منكر الحديث لا يكتب حديثه3.
وقال أبو حاتم: متروك الحديث و لا يكتب عنه4.
وقال الدارقطني: ضعيف5.
وقال الساجي: لا يكتب حديثه6.
(123) محمد بن سعيد الباهلي المصري الأثرم ت231هـ.
قال أبو حاتم: هو منكر الحديث مضطرب الحديث ضعيف الحديث7.
وقال أيضاً: لين الحديث8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الكامل (6/205) .
2 التهذيب (9/146) .
3 ت الكبير (1/88) .
4 الجرح (7/260) .
5 التهذيب (9/146) .
6 نفسه .
7 الجرح (7/265) .
8 العلل (2/266) .

 

ص -332-      قال ابن أبي حاتم سألت أبازرعة عن محمد بن سعيد...؟فقال: ضعيف الحديث كتبت عنه بالبصرة وكتب عنه أبو حاتم ببغداد وليس بشيء وترك حديثه ولم يقرأ علينا1.
وقال موسى الجمال: مات بالبصرة أراه يكذب2.
(124) محمد بن سليمان بن عبد الله الكوفي أبو علي الأصبهاني صدوق يخطيء من الثامنة مات سنة إحدى وثمانين ومائة3.
قال ابن عدي: مضطرب الحديث4.
وقال ابن عدي أيضاً: قليل الحديث ومقدار ما له قد أخطأ في غير شيء منه5.
وقال النسائي: ضعيف6.
وقال أبو داود: ضعيف الحديث7.
ذكر من وثقه:
قال أبو حاتم: لا بأس به يكتب حديثه ولا يحتج به8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (7/265).
2 الكامل (6/291).
3 تق (850 رقم 5967).
4 الكامل (6/229).
5 الكامل (6/229).
6 ت الكمال (25/310).
7 سؤالات الآجري (1/301).
8 الجرح (7/268).

 

ص -333-      وقال البخاري: هو مقارب الحديث1.
وقال العجلي: ثقة2.
وذكره ابن حبان في الثقات وقال: شيخ من أهل الكوفة...يخالف ويخطيء3.
(125) محمد بن عبد الرحمن البَيْلَماني بفتح الموحدة واللام تحتهما تحتانية ساكنة ضعيف وقد اتهمه ابن عدي وابن حبان من السابعة4.
قال أبو حاتم: منكر الحديث ضعيف الحديث مضطرب الحديث5.
وقال ابن معين: ليس بشيء6.
وقال البخاري: منكر الحديث كان الحميدي يتكلم فيه7.
وقال النسائي: منكر الحديث8.
وقال ابن عدي: كل ما روى عن ابن البيلماني فالبلاء فيه من ابن البيلماني وإذا روى عن ابن البيلماني محمد بن الحارث هذا فجميعاً ضعيفان محمد بن الحارث وابن البيلماني والضعف على حديثهما بين9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 علل الترمذي الكبير (2/979 - ترتيب).
2 الثقات (2/240).
3 (9/529).
4 تق (869 رقم 6107).
5 الجرح (7/311).
6 التاريخ (202 رقم 740 - الدارمي).
7 ضـ الصغير (483 رقم 329).
8 ضـ (205رقم 526).
9 الكامل (6/181).

 

ص -334-      (126) محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى الأنصاري الكوفي القاضي أبو عبد الرحمن صدوق سيء الحفظ جداً من السابعة مات سنة ثمانٍ وأربعين1.
قال أحمد بن حنبل: مضطرب الحديث...فقه ابن أبي ليلى أحب إلينا من حديثه حديثه فيه اضطراب2.
وقال أيضاً: مضطرب الحديث سيء الحفظ3.
وقال أيضاً: مضطرب الحديث جداً4.
وقال شعبة: ما رأيت أحداً أسوأ حفظاً من ابن أبي ليلى5.
وقال ابن معين: ليس بذاك6.
وقال أبو حاتم: محله الصدق كان سيء الحفظ شغل بالقضاء فساء حفظه لا يتهم بشيء من الكذب إنما ينكر عليه كثرة الخطأ يكتب حديثه ولا يحتج به...7.
وقال النسائي: ليس بالقوي في الحديث8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (871رقم 6121).
2 العلل (1/411 - عبد الله).
3 ضـ (4/100) للعقيلي.
4 ضـ (4/100) للعقيلي.
5 الجرح (7/323).
6 الجرح (7/323).
7 نفسه.
8 ضـ (205 رقم 525).

 

ص -335-      ذكر من وثقه:
قال أبو زرعة: صالح ليس بأقوى ما يكون1.
وقال الذهبي: صدوق إمام سيء الحفظ وقد وثق2.
(127) محمد بن عبد الرحمن بن محمد المخزومي مولاهم المكي المعروف بقنبل المقريء ت291هـ.
قال ابن المنادي: وجدته قد اختل واضطرب وخلط في القران فلم أقرأ عليه3.
وقال الذهبي: انتهت إليه رياسة الإقراء بالحجاز... وولي الشرطة فخربت سيرته وكبر سنه وهرم وتغير تغيراً شديداً فقطع الإقراء قبل موته بسبع سنين4.
(128) محمد بن عبد العزيز الجرمي أبو روح البصري ثقة من السابعة5.
قال الحاكم: أراه يضطرب في الرواية6.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (7/322 ـ 323).
2 الميزان (3/613).
3 اللسان (5/249).
4 معرفة القراء (1/230). واللسان (5/249).
5 تق (872 رقم 6134).
6 الميزان (3/629).
7 الجرح (8/7).

 

ص -336-      وذكره ابن حبان في الثقات1.
(129) محمد بن عبد الملك بن ضيفون أبو عبد الله الأندلسي ت394هـ.
قال ابن الفرضي: كان رجلاً صالحاً أحد العدول حدث وكتب الناس عنه وعلت سنه فاضطرب في أشياء قرئت عليه وليست مما سمع ولا كان من أهل الضبط2.
وقال الذهبي: شيخ مسند من كبار مشيخة ابن عبد البر حج ولقي أباسعيد ابن الأعرابي3.
(130) محمد بن عثمان بن أبي شيبة أبو جعفر الكوفي
قال ابن المنادي: أكثر الناس عنه على اضطراب فيه4.
وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل: كذاب بين الأمر يقلب هذا على هذا ويعجب ممن يكتب عنه5.
وقال ابن خراش: كذاب بين الأمر يزيد في الأسانيد ويوصل ويوضع الحديث6.
وكذبه جماعة منهم: مطين وجعفر بن محمد الطيالسي وإبراهيم ابن الصواف7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الثقات (7/429).
2 تاريخ علماء الأندلس (2/109) .
3 الميزان (3/633) . وانظر الإكمال (5/230) و(7/400) .
4 ت بغداد (3/46).
5 ت بغداد (3/46).
6 نفسه.
7 انظر ت بغداد (3/45 ـ 46).

 

ص -337-      وقال الدارقطني: ضعيف1.
وقال البرقاني: لم أزل أسمع الشيوخ يذكرون أنه مقدوح فيه2.
ذكر من وثقه:
قال صالح بن محمد: ثقة3.
وقال عبد ان: ما علمنا إلا خيراً كتبنا عن أبيه المسند بخط ابنه الكتاب الذي يقرأ علينا4.
وقال مسلمة بن القاسم: لا بأس به كتب الناس عنه و لا أعلم أحداً تركه5.
وقال الخطيب: كان كثير الحديث واسع الرواية ذا معرفة وفهم وله تاريخ كبير6.
وقال ابن عدي: ومحمد بن عثمان على ما وصفه عبد ان لا بأس به ... لم أجد له حديثاً منكراً فأذكره7.
تعقيب:
قال الذهبي في ترجمة مطين الحافظ : حط عليه محمد بن عثمان بن أبي شيبة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 سؤالات الحاكم (136 رقم 172).
2 ت بغداد (3/46).
3 ت بغداد (3/42).
4 ت بغداد (3/43).
5 اللسان (5/281).
6 ت بغداد (3/42).
7 الكامل (6/295).

 

ص -338-      وحط هو على ابن أبي شيبة وآل أمرهما إلى القطيعة و لا يعتد بحمدالله بكثير من كلام الأقران بعضهم في بعض1.
وقال ابن عدي: ظهر لي أن الصواب الإمساك عن القبول عن كل واحد منهما في صاحبه2.
وقال الذهبي: لم يرزق حظاً بل نالوا منه وكان من أوعية العلم3.
(131) محمد بن علي بن أحمد بن يعقوب أبو العلاء الواسطي ضعيف4.
قال الخطيب: رأيت لأبي العلاء أصولاً عتقاً سماعه فيها صحيح وأصولاً مضطربة ...ورأيت له أشياء سماعه فيها مفسود إما محكوك بالسكين أو مصلح بالقلم5.
وقال الذهبي: وساق له الخطيب حديثاً آخر اتهم في إسناده وقال الخطيب: أما حديث آخذ اليد فاتهم بوضعه فأنكرت عليه فامتنع بعد من روايته ورجع عنه وذكر الخطيب أشياء توجب وهنه6.
تعقيب:
وتعقب ابن حجر الذهبي بقوله: والذي ظهر لي من سياق ترجمته في تاريخ بغداد أنه وهم في أشياء بين الخطيب بعضها وأما كونه اتهم بها أو ببعضها فليس

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الميزان (3/607) .
2 ت بغداد (3/45) .
3 النبلاء (14/21) .
4 الميزان (3/654) .
5 ت بغداد (3/96) وانظر الأنساب (3/552) للسمعاني .
6 الميزان (3/654) . وانظر ت بغداد (3/95 ـ 96) .

 

ص -339-      هذا مذكوراً في تاريخ بغداد و لا غيره ...وفي الجملة فأبو العلاء لا يعتمد على حفظه وأما كونه متهماً فلا1.
(132) محمد بن عمر بن الوليد بن لاحق التيمي كوفي مقبول من العاشرة2.
قال أبو حاتم: أرى أمره مضطرباً3.
وفرق الخطيب بينه وبين محمد بن عمر بن الوليد اليشكري في كتاب الرواة عن مالك وكذلك الدارقطني...4.
وتكلم ابن حبان في اليشكري5 لا في ابن لاحق. ووهم الذهبي رحمه الله فظن أنهما واحد فأورد كلام ابن حبان في ترجمة ابن لاحق6كما نبه عليه الحافظ7.
(133) محمد بن عمرو الأنصاري الواقفي أبو سهل البصري مشهور بكنيته واختلف في اسم جده ضعيف من السابعة8.
قال ابن هاني: سئل أي الإمام أحمد : أيما أحب إليك العلاء بن عبد الرحمن أم محمد بن عمرو؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 اللسان (5/297).
2 تق (882رقم 6217 - تمييزاً ).
3 الجرح (8/22 ) والعلل (1/493).
4 التهذيب (9/327).
5 المجروحين (2/292).
6 الميزان (3/666).
7 اللسان (5/319).
8 تق (884 رقم 6232 - تمييزاً ) .

 

ص -340-      قال: العلاء أحب إلي؛ محمد بن عمرو مضطرب الحديث1.
وقال أيضاً: كان محمد بن عمرو يحدث بأحاديث فيرسلها ويسندها لأقوام آخرين2.
وقال ابن معين: ما زال الناس يتقون حديثه! قيل له: و ما علة ذلك ؟
قال: كان محمد بن عمرو يحدث مرة عن أبي سلمة بالشيء رأيه ثم يحدث به مرة أخرى عن أبي سلمة عن أبي هريرة3. وقال أيضاً: ضعيف4.
وقال النسائي: ليس بالقوي عندهم5.
وقال أبو داود: كان يحيى بن سعيد يضعفه جداً6.
وقال ابن عدي: هو عزيز الحديث وله غير ما ذكرت أحاديث أيضاً وأحاديثه إفرادات ويكتب حديثه في جملة الضعفاء7.
ذكر من وثقه:
وثقه ابن معين في رواية8.
وقال أبو حاتم: صالح الحديث يكتب حديثه وهو شيخ9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 المسائل (2/240).
2 مسائل ابن هاني (2/238).
3 الجرح (8/31).
4 التاريخ (2/532 - الدوري).
5 التهذيب (9/336).
6 نفسه.
7 الكامل (6/226).
8 شرح العلل (1/403) لابن رجب.
9 الجرح (8/31).

 

ص -341-      (134) محمد بن مُيسَّر بتحتانية ومهملة وزن محمد الجعفي أبو سعد الصاغاني بمهملة ثم معجمة البلخي الضرير نزيل بغداد ويقال له محمد بن أبي زكريا ضعيف ورمي بالإرجاء من التاسعة1.
قال البخاري: فيه اضطراب2.
وقال ابن حبان: مضطرب الحديث كان ممن يقلب الأسانيد لا يجوز الاحتجاج به إلا فيما وافق الثقات فيكون حديثه كالمتآنس به دون المحتج بما يرويه3.
وقال ابن معين: كان مكفوفاً وكان جهمياً وليس هو بشيء كان شيطاناً من الشياطين4. وقال مرة: ضعيف5.
وقال أبو زرعة: كان مرجئاً ولم يكن يكذب6.
وقال النسائي: متروك الحديث7.
وقال ابن عدي: الضعف بين على رواياته8.
ذكر من وثقه:
قال أحمد بن حنبل: صدوق ولكن كان مرجئاً كتبت عنه9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (901 رقم 6384) وانظر الأنساب (3/542).
2 ت الكبير (1/245).
3 المجروحين (2/271).
4 التاريخ (2/541 - الدوري).
5 الكامل (6/226).
6 سؤالات البردعي (2/500).
7 ضـ (209 رقم 540).
8 الكامل (6/226).
9 انظر ت بغداد (3/282).

 

ص -342-      (135) مسلم بن كيسان الضبي الملائي البّراد الأعور أبو عبد الله الكوفي ضعيف من الخامسة1.
قال الدارقطني: مضطرب الحديث ما أخرجوا عنه في الصحيح2.
وقال أيضاً: ضعيف3.
وقال ابن معين: اختلط4.
وقال البخاري: يتكلمون فيه5.
وقال النسائي: متروك الحديث6.
وقال أبو حاتم: يتكلمون فيه وهو ضعيف الحديث7.
وقال أبو زرعة: ضعيف الحديث8.
(136) مسلمة بن راشد الحماني.
قال أبو حاتم: مضطرب لا يوقف على حده9.
وقال الأزدي: لا يحتج به10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (940رقم 6685).
2 العلل (5/166).
3 العلل (2/162).
4 التاريخ (2/563 - الدوري).
5 ضـ الصغير (485 رقم 343).
6 ضـ (218رقم 568).
7 الجرح (8/193).
8 نفسه.
9 الجرح (8/269).
10 الميزان (4/108).

 

ص -343-      (137) مطرف بن عبد الله بن مطرف اليساري بالتحتانية والمهملة المفتوحتين أبو مصعب المدني ابن أخت مالك ثقة لم يصب ابن عدي في تضعيفه من كبار العاشرة مات سنة عشرين على الصحيح وله ثلاث وثمانون سنة1.
قال أبو حاتم: مضطرب (الحديث ) صدوق2.
وقال ابن عدي: يحدث عن ابن أبي ذئب وأبي مودود... وغيرهم بالمناكير3.
ذكر من وثقه:
قال ابن سعد: كان ثقة وكان به صمم4.
تعقيب:
قال الذهبي: هو من كبار الفقهاء...وأورد الذهبي ماذكره ابن عدي من أحاديث في ترجمته ثم قال الذهبي: هذه أباطيل حاشى مطرف من رواياتها وإنما البلاء من أحمد بن داود فكيف خفي هذا على ابن عدي فقد كذبه الدارقطني ولو حولت هذه إلى ترجمته كان أولى.. 5.
(138) مغيرة بن زياد البجلي أبو هشام أو أبو هاشم الموصلي صدوق له

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (948 رقم 6752).
2 الجرح (8/315) وما بين القوسين من ت الكمال (28/72) وزاد المعاد (2/132) لابن قيم الجوزية.
3 الكامل (6/377).
4 الطبقات (5/439) .
5 الميزان (4/125) وانظر زاد المعاد (2/132) لابن قيم الجوزية. وهدي الساري (443). والتنكيل (2/480) للمعلمي.

 

ص -344-      أوهام من السادسة مات سنة اثنتين وخمسين1.
قال أحمد بن حنبل: مضطرب الأحاديث منكرة2.
وقال مرة: ضعيف الحديث كل حديث رفع مغيرة فهو منكر ومغيرة بن زياد مضطرب الحديث3.
وقال البخاري: قال وكيع كان ثقة.
وقال عمرو: في حديثه اضطراب4.
وقال عمرو الفلاس: مضطرب الحديث5.
وقال أبو زرعة: في حديثه اضطراب6.
وقال ابن أبي حاتم سألت أبي وأبا زرعة عن مغيرة بن زياد؟
فقالا: شيخ! قلت: يحتج بحديثه ؟ قالا: لا 7.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (964 رقم 6882).
2 العلل (1/400 - عبد الله).
3 ضـ (4/176) للعقيلي. وانظر العلل (3/28 - عبد الله).
4 ت الكبير (7/326). وانظر: ضـ الصغير (486رقم 348). وت الكمال (28/360) ففيه "قال غيره" مكان "عمرو".
5 بيان الوهم (4/352).
6 الضعفاء (2/658).
7 الجرح (8/222).
8 التاريخ (2/579 - الدوري).

 

ص -345-      وقال مرة: ليس به بأس له حديث واحد منكر1.
وقال أبو حاتم: هو صالح صدوق ليس بذاك القوي بابة مجالد.
وقال ابن أبي حاتم: وأدخله البخاري في كتاب الضعفاء فسمعت أبي يقول: يحول اسمه من كتاب الضعفاء2.
وقال ابن عدي: عامة ما يرويه مغيرة بن زياد مستقيم الحديث إلا أنه يقع في حديثه كما يقع هذا في حديث من ليس به بأس من الغلط وهو لا بأس به عندي3.
(139) منصور بن صقير ويقال سقير أبو النضر البغدادي ضعيف من صغار التاسعة4.
قال أبو حاتم: ليس بقوي كان جندياً وفي حديثه اضطراب5.
وقال العقيلي: في حديثه بعض الوهم6.
وقال ابن حبان: شيخ بغدادي يروي عن موسى بن أعين وعبيد الله بن عمر المقلوبات لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد7.
(140) منصور بن المعتمر بن عبد الله السلمي أبو عتاب بمثناة ثقيلة ثم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (8/222).
2 الجرح (8/222).
3 الكامل (6/355).
4 تق (973 رقم 6951).
5 الجرح (8/172) وانظر العلل (2/129).
6 ضـ (4/192).
7 المجروحين (3/39).

 

ص -346-      موحدة الكوفي ثقة ثبت وكان لا يدلس من طبقة الأعمش مات سنة اثنتين وثلاثين ومائة1.
قال صالح بن أحمد بن حنبل: قلت لأبي قوم قالوا منصور أثبت في الزهري من مالك؟ قال: وأي شيء روى منصور عن الزهري! هؤلاء جهال منصور إذا نزل إلى المشايخ2 اضطرب وليس أحد أروى عن مجاهد من منصور إلا ابن أبي نجيح وأمّا الغرباء فليس أحد أروى عنه من منصور3.
ذكر من وثقه:
قال ابن مهدي: لم يكن بالكوفة أحفظ من منصور4.
وقال أبو حاتم: ثقة5.
وقال ابن أبي حاتم: سئل أبي: عن الأعمش و منصور؟
فقال: الأعمش حافظ يخلط و يدلس! ومنصوراتقن لا يدلس و لا يخلط6.
(141) مِهران بكسر أوله ابن أبي عمر العطار أبو عبد الله الرازي صدوق له أوهام سيء الحفظ من التاسعة7.
قال البخاري: في حديثه اضطراب8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1  تق (973رقم6965). 
2  مثل أبي إسحاق، والحكم، وحبيب بن أبي ثابت، وسلمة بن كهيل. انظر شرح العلل (2/801).
3  الجرح (8/178)وقارن بمسائل صالح (3/153)مع تعليق المحقق. 
4  الجرح (8/178). 
5  الجرح (8/179). 
6 الجرح (8/179). 
7  تق (976رقم6982).
8  ت الكبير (7/429).

 

ص -347-      وقال أيضاً: سمعت إبراهيم بن موسى يضعفه1.
وقال ابن معين: كان شيخاً مسلماً كتبت عنه وكان عنده غلط كثير في حديث سفيان2.
وقال النسائي: ليس بالقوي3.
ذكر من وثقه:
قال أبو حاتم: ثقة صالح الحديث4.
(142) موسى بن داود الضبي أبو عبد الله الطرسوسي نزل بغداد ولي قضاء طرسوس الخلقاني بضم المعجمة وسكون اللام بعدها قاف صدوق فقيه زاهد له أوهام من صغار التاسعة مات سنة سبع عشرة5.
قال أبو حاتم: في حديثه اضطراب6.
وقال أيضاً: شيخ أدركته وطال مقامي بدمشق فورد علي نعيه7.
ذكر من وثقه:
قال ابن سعد: كان ثقة صاحب حديث8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت الصغير (2/218).
2 الجرح (8/301).
3 ت الكمال (28/597).
4 ت الكمال (28/597).
5 تق (979رقم7008).
6 الجرح (8/141).
7 نفسه.
8 الطبقات (7/345).

 

ص -348-      وقال ابن نمير: قاضي طرسوس ثقة1.
(143) موسى بن سحيم في عداد من لا يعرف2.
قال البخاري: مضطرب فيه3.
ذكر من وثقه:
ذكره ابن حبان في الثقات4.
(144) ميمون أبو حمزة الأعور القصاب مشهور بكنيته ضعيف من السادسة5.
قال الدارقطني: مضطرب الحديث6.
وقال ابن معين: ليس بشيء...لايكتب حديثه7.
وقال أبو حاتم: ليس بقوي يكتب حديثه8.
وقال البخاري: ليس بذاك9.
وقال النسائي: ليس بثقة10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (8/141).
2 اللسان (6/118).
3 نفسه.
4 (5/403).
5 تق (990رقم7106). 
6 العلل (2/159). 
7 الجرح (8/236). 
8 نفسه. 
9 ضـ (487رقم352). 
10 ضـ (222رقم581). 

 

ص -349-      (145) هشام بن حجير بمهملة وجيم مصغر المكي صدوق له أوهام من السادسة1.
قال ابن محرز: سمعت علي بن المديني يقول: زعم سفيان قال: كان هشام بن حجير كتب كتبه على غير ما يكتب الناس أي اقتداراً عليه فاضطربت عليه2.
وضعفه جداً ابن معين3.
وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل: سألته أي أحمد بن حنبل عن هشام بن حجير؟
فقال: ليس هو بالقوي!
قلت: هو ضعيف؟
قال: ليس هو بذاك4.
وقال أيضاً: ضعيف الحديث5.
قال أبو حاتم: مكي يكتب حديثه6.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: صالح7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (1020رقم7338). 
2 معرفة الرجال (2/203 - ابن محرز). 
3 الجرح (9/54). 
4 العلل (1/385 - عبد الله).
5 العلل (1/402 - عبد الله).
6 الجرح (9/54).
7 نفسه.

 

ص -350-      (146) هشام بن سليمان بن عكرمة بن خالد المخزومي المكي مقبول من الثامنة1.
قال أبو حاتم: مضطرب الحديث ومحله الصدق ما أرى به بأساً2.
وقال العقيلي: في حديثه عن غير ابن جريج وهم3.
ذكر من وثقه:
قال الذهبي: مشاه أبو حاتم4. وقال مرة: صدوق5.
تعقيب:
قول الحافظ رحمه "مقبول" غير مقبول في هذا الرجل والأقرب أنه صدوق يهم والله أعلم.
(147) هشام بن عمار بن نصير بنون مصغر السلمي الدمشقي الخطيب صدوق مقريء كبر فصار يتلقن فحديثه القديم أصح من كبار العاشرة وقد سمع من معروف الخياط لكن معروف ليس بثقة مات سنة خمس وأربعين على الصحيح وله اثنتان وتسعون سنة6.
قال المروذي: كان قد اضطرب عليه حفظه7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (1021رقم7346).
2 الجرح (9/62). 
3 ضـ (4/338).
4 الميزان (4/299). 
5 الكاشف (2/336).
6 تق (1022رقم7353). 
7 العلل (140رقم247). 

 

ص -351-      وقال أبو حاتم: لما كبر تغير وكان كلما دفع إليه قرأه وكلما لقن تلقن وكان قديماً أصح كان يقرأ من كتابه1.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: كيس كيس2.
وقال مرة: ثقة3.
وقال أبو حاتم: صدوق4.
وقال النسائي: لا بأس به5.
وقال الدارقطني: صدوق كبير المحل6.
وقال الذهبي: صدوق مكثر له ما ينكر7.
(148) هشام بن لاحق أبو عثمان المدائني
قال البخاري: أنكر شبابة أحاديثه وهو مضطرب الأحاديث عنده مناكير8.
وقال أحمد بن حنبل: كان يحدث عن عاصم أحاديث لم يكن به بأس رفع

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (9/67). 
2 الجرح (9/66). 
3 سؤالات ابن الجنيد (397رقم519). 
4 الجرح (9/67). 
5 الميزان (4/302). 
6 نفسه.
7 الميزان (4/302).
8 ضـ (4/337) للعقيلي.والكامل (7/110).

 

ص -352-      عن عاصم أحاديث لم ترفع أسندها إلى سليمان...1.
وقال أحمد بن حنبل: تركت حديثه2.
وقال العقيلي: لا يتابع على رفع حديثه3.
وقال ابن حبان: منكر الحديث يروي عن الثقات ما لا يشبه حديث الأثبات لا يجوز الاحتجاج به لما أكثر من المقلوبات عن أقوام ثقات4.
ذكر من وثقه:
قال النسائي: ليس به بأس5.
وذكره ابن حبان في الثقات.
وقال: روى عن عاصم وعنه هشام بن بهرام نسخة في القلب من بعضها6.
وقال ابن عدي: أحاديثه حسان وأرجوا أنه لا بأس به7.
(149) نجيح بن عبد الرحمن السندي بكسر المهملة وسكون النون المدني أبو معشر وهو مولى بني هاشم مشهور بكنيته ضعيف من السادسة أسن واختلط مات سنة سبعين ومائة ويقال كان اسمه عبد الرحمن بن الوليد بن هلال8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 العلل (3/300 - عبد الله).
2 الميزان (4/306). وعلق عليه الذهبي بقوله:وكان قد روى عنه. 
3 ضـ (4/337). 
4 المجروحين (3/90). 
5 ت بغداد (14/45). 
6 اللسان (6/198). 
7 الكامل (7/111). 
8 تق (998رقم7150). 

 

ص -353-      قال الأثرم: قلت لأبي عبد الله أبو معشر المدني يكتب حديثه؟
فقال: عندي حديثه مضطرب لا يقيم الإسناد ولكن اكتب حديثه اعتبر به1.
وقال أيضاً: كان صدوقاً ثقة ولكن كان يرفع أحاديث2. وقال البخاري: يخالف في حديثه3. وقال الفلاس: كان يحيى بن سعيد لا يحدث عن أبي معشر ويضعفه ويضحك إذا ذكره وكان عبد الرحمن بن مهدي يحدث عنه4. وقال ابن مهدي: تعرف وتنكر5. وقال ابن معين و أبو حاتم: ليس بقوي في الحديث6.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: صالح لين الحديث محله الصدق7.
وقال أبو زرعة: هو صدوق في الحديث وليس بالقوي8.
وقال أبو نعيم: كان أبو معشر كيساً حافظاً9.
وسبق قول الإمام أحمد: كان صدوقاً ثقة ولكن كان يرفع أحاديث.
(150) نصر بن مزاحم المنقري الكوفي رافضي جلد تركوه10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت بغداد (13/430). 
2 مسائل أبي داود (304).
3 ت الصغير (2/187).
4 الجرح (8/494).
5 نفسه.
6 نفسه.
7 الجرح (8/495). 
8 الجرح (8/495). 
9 ت بغداد (13/429). 
10 الميزان (4/253). 

 

ص -354-      قال العقيلي: كان يذهب إلى التشيع وفي حديثه اضطراب وخطأ كثير1.
وقال أبو خيثمة: كان كذاباً2. وقال أبو حاتم: واهي الحديث متروك3. وقال الدارقطني: ضعيف4.
(151) النعمان بن ثابت الكوفي أبو حنيفة الإمام يقال أصلهم من فارس ويقال مولى بني تيم فقيه مشهور من السادسة مات سنة خمسين ومائة على الصحيح وله سبعون سنة5.
قال ابن عيينة: أول من صيرني محدثاً أبو حنيفة! فذاكرته فقال: يا بني ما سمعت من عمرو بن دينار إلا ثلاثة أحاديث، يضطرب في حفظ تلك الأحاديث6.
وقال الفلاس: ليس بالحافظ مضطرب الحديث واهي الحديث7.
وقال مسلم: صاحب الرأي مضطرب الحديث ليس له كبير حديث صحيح8.
وقال ابن شاهين: "حديثه فيه اضطراب، وكان قليل الرواية"9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ضـ العقيلي (4/300). 
2 الميزان (4/253). 
3 الميزان (4/254). 
4 نفسه. 
5 تق (1004 رقم 7203).
6 الأرشاد (1/369) للخليلي.
7 الكامل (7/6).
8 الكنى (ق 31).
9 ذكر من اختلف العلماء فيه (97).

 

ص -355-      وقال ابن الجارود: جل حديثه وهم...1.
وذكره أبو نعيم الأصبهاني في الضعفاء وقال: ... كثير الخطأ والأوهام2.
وقال البخاري: سكتو عنه3.
وقال أحمد بن حنبل: حديث أبي حنيفة ضعيف4.
وقال ابن سعد: كان ضعيفاً في الحديث5.
وقال أبو أحمد الحاكم: "عامة حديثه خطأ"6.
وقال النسائي: ليس بالقوي في الحديث7.
وقال ابن معين: لا يكتب حديثه8.
وضعفه الدارقطني9.
وقال ابن عدي: أبو حنيفة له أحاديث صالحة وعامة ما يرويه غلط وتصاحيف وزيادات في أسانيدها ومتونها وتصاحيف في الرجال وعامة ما يرويه كذلك ولم يصح له في جميع ما يرويه إلا بضعة عشر حديثاً وقد روى من

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الانتفاء (287) لابن عبد البر.
2 (154 رقم 255).
3 ت الكبير (8/81).
4 ض (4/285) للعقيلي.
5 الطبقات (6/369).
6 الأسامي والكنى (4/175).
7 ض (266 رقم 586).
8 الكامل (7/6).
9 نقله الزيلعي في نصب الراية (2/8) ولم يتعقبه بشيء وانظر نصب الراية (1/32، 51).

 

ص -356-      الحديث لعله أرجح من ثلثمائة حديث من مشاهير وغرائب وكله على هذه الصورة؛ لأنه ليس هو من أهل الحديث ولا يحمل على من تكون هذه صورته في الحديث1.
وقال ابن عبد البر: "هو سيء الحفظ عند أهل الحديث"2 اهـ.
وضعفه ابن القطان الفاسي3.
وقال الذهبي: إمام أهل الرأي ضعفه النسائي من جهة حفظه وابن عدي وآخرون وترجم له الخطيب في فصلين من تاريخه واستوفى كلام الفريقين معدليه ومضعفيه4.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: هو أجل من أن يكذب5.
وقال أيضاً: لا بأس به وكان لا يكذب وقال: أبو حنيفة عندنا من أهل الصدق ولم يتهم بالكذب6.
وقال أيضاً: ثقة ما سمعت أحداً ضعفه هذا شعبة يكتب إليه أن يحدث ويأمره وشعبة شعبة7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الكامل (7/12).
2 التمهيد (11/48).
3 بيان الوهم (3/519)
4 الميزان (4/265). وانظر الديوان (411 - 412). وانظر تاريخ بغداد (13/323 - 420).
5 الكامل (7/9).
6 معرفة الرجال (1/79 - ابن محرز).
7 الانتقاء (197) لابن عبد البر. وذكر فيه (193 - 230) فصلاً في ثناء العلماء عليه لكنه من جهة فقهه وعلمه ونبله لا ضبطه.

 

ص -357-      تعقيب:
اختلف رأي ابن معين في أبي حنيفة توثيقاً وتجريحاً "ومما لا شك فيه عندنا أن أبا حنيفة من أهل الصدق ولكن ذلك لا يكفي ليحتج بحديثه حتى ينضم إليه الضبط والحفظ وذلك مما لم يثبت في حقه رحمه الله بل ثبت في العكس بشهادة من ذكرنا من الأئمة"1.
قال ابن شاهين بعد ذكره كلام النقاد فيه: "هذا الكلام في أبي حنيفة طريق ثقة طريق الروايات واضطرا بها وما فيها من الخطأ لا أنه كان يضع حديثاً ولا يركب إسناداً على متن ولا متناً على إسناد ولا يدعي لقاء من لم يلقه كأن أرفع من ذلك وأنبل.
وقد فضله العلماء في الفقه منهم القاسم وابن معين والشافعي والمقرئ وابن مطيع والأوزاعي وابن المبارك ومن يكثر عدده.
ولكن حديثه فيه اضطراب وكان قليل الرواية وكان بالرأي أبصر من الحديث وإنما طعن عليه من طعن من الأئمة في الرأي، وإذا قل بصيرة العالم بالسنن وفتح الرأي تكلم فيه العلماء بالسنن.
وكفاك بسفيان الثوري وابن المبارك وأحمد بن حنبل سادات من نقل السنن وعرف الحق من الباطل والله أعلم2.
وقد اعترف الإمام أبو حنيفة رحمه الله بأنه يحدث خطأ فقال رحمه الله: "ما رأيت أفضل من عطاء عامة ما أحدثكم خطأ"3.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 السلسلة الضعيفة (1/468). وقد شرح فيها ترجمة أبي حنيفة شرحاً جيداً (1/465 - 469).
2 ذكر من اختلف العلماء فيه (95 - 97) وانظر منه (49).
3 أخرجه ابن عدي في الكامل (7/6)، وأبو أحمد الحاكم في الأسامي والكنى (4/176).

 

ص -358-      (152) النعمان بن راشد الجزري أبو إسحاق الرقي مولى بني أمية صدوق سيء الحفظ من السادسة1.
قال ابن معين: ضعيف مضطرب الحديث2.
وقال أحمد بن حنبل: مضطرب الحديث "روى أحاديث مناكير"3.
وقال الذهلي: صالح بن أبي الأخضر وزمعة بن صالح ومحمد بن أبي حفصة في بعض حديثهم اضطراب والنعمان وإسحاق ابنا راشد الجزريان أشد اضطراباً4.
وقال علي بن المديني: ذكر يحى القطان النعمان بن راشد فضعفه جداً5.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة6.
وقال أبو حاتم: في حديثه وهم كثير وهو صدوق في الأصل7.
وقال النسائي: صدوق فيه ضعف8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (1004رقم7204). 
2 التهذيب (10/404). وقال مرة: "ليس بشيء" ذكر من اختلف العلماء فيه (97) لابن شاهين. 
3 العلل (2/493 عبد الله). ومابين القوسين من الجرح (8/448) وضـ (4/268) للعقيلي. 
4 التهذيب (1/202). 
5 الجرح (8/448). 
6 ذكر من اختلف العلماء فيه (97) لابن شاهين. 
7 الجرح (8/449). 
8 التهذيب (10/404). 

 

ص -359-      وقال ابن عدي: قد احتمله الناس روى عنه الثقات مثل حماد بن زيد وجرير ابن حازم ووهيب بن خالد وغيرهم من الثقات وله نسخة عن الزهري و لا بأس به1.
(153) النهاس بتشديد الهاء ثم مهملة ابن قهم بفتح القاف وسكون الهاء القيسي أبو الخطاب البصري ضعيف من السادسة2.
قال الدارقطني: مضطرب الحديث تركه يحى القطان3.
وقال ابن معين: كان قاصاً وليس هو بشيء4.
وقال ابن أبي عدي: لا يساوي نهاس بن قهم شيئاً5.
وقال أبو حاتم: ليس بشيء6.
وقال أبو أحمد الحاكم: ليس بالمتين عندهم7.
وقال ابن عدي: أحاديثه مما ينفرد به عن الثقات ولا يتابع عليه8.
(154) الوليد بن عبد الله بن جميع الزهري المكي نزيل الكوفة صدوق يهم ورمي بالتشيع من الخامسة9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الكامل (7/14).
2 تق (1009رقم7246).
3 العلل (9/2009).
4 التاريخ (2/610 - الدوري ).
5 نفسه.
6 الجرح (8/511).
7 الأسامي والكنى (4/294).
8 الكامل (7/59).
9 تق (1039رقم 7482).

 

ص -360-      قال العقيلي: في حديثه اضطراب1.
وقال ابن حبان: كان ممن ينفرد عن الأثبات بما لا يشبه حديث الثقات فلما فحش ذلك منه بطل الاحتجاج به2.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة وهو زهري مأمون مرضي3.
وقال أحمد بن حنبل: ليس به بأس4.
وقال أبو حاتم: صالح الحديث5.
وقال أبو زرعة: لا بأس به6.
وقال أبو داود: لا بأس به7.
وذكره ابن حبان في الثقات8.
(155) يحيى بن أيوب الغافقي بمعجمة ثم فاء وقاف أبو العباس المصري صدوق ربما أخطأ من السابعة مات سنة ثمان وستين9.
قال الدارقطني: في بعض حديثه اضطراب10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ضـ (4/317).
2 المجروحين (3/78ـ79).
3 معرفة الرجال (1/97 ابن محرز).
4 الجرح (9/8).
5 نفسه.
6 نفسه.
7 ت الكمال (31/36).
8 (5/492).
9 تق (1049رقم 7561).
10 السنن (1/68).

 

ص -361-      وقال أبو حاتم: محل يحيى الصدق يكتب حديثه و لا يحتج به1.
وقال النسائي: ليس بذاك القوي2.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: صالح وقال مرة: ثقة3.
وقال النسائي: ليس به بأس4.
(156) يحيى بن أبي سليمان المدني أبو صالح لين الحديث من السادسة5.
قال أبو حاتم: ليس بالقوي مضطرب الحديث يكتب حديثه6.
وقال البخاري: منكر الحديث7.
وقال ابن عدي: هو ممن تكتب أحاديثه وإن كان بعضها غير محفوظة8.
ذكر من وثقه:
ذكره ابن حبان في الثقات9.
(157) يحيى بن يعلى الأسلمي الكوفي ضعيف شيعي من التاسعة10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (9/128).
2 ضـ (240رقم 626).
3 الجرح (9/128).
4 البيان والتوضيح (302) للعراقي.
5 تق (1057رقم 7615). 
6 الجرح 09/155).
7 الكامل (7/230).
8 الكامل (7/230).
9 (7/604).
10 تق (1070رقم 7727).

 

ص -362-      قال البخاري: مضطرب الحديث1.
وقال ابن معين: ليس بشيء2.
وقال أبو حاتم: كوفي ليس بالقوي ضعيف الحديث3.
وقال ابن عدي: كوفي وهو في جملة شيعتهم4.
(158) يحيى بن يمان العجلي الكوفي صدوق عابد يخطيء كثيراً وقد تغير من كبار التاسعة مات سنة تسع وثمانين ومائة5.
قال الإمام أحمد: وكيع أثبت من يحيى بن يمان يحيى يضطرب في بعض حديثه6.
وقال أبو حاتم: مضطرب الحديث في حديثه بعض الصنعة ومحله الصدق7.
وقال ابن القطان الفاسي: مضطرب الحديث8.
وقال ابن معين: ليس بثبت في الحديث.. وقال: لم يكن يبالي أي شيء حدث كان يتوهم الحديث9.
وقال أحمد بن حنبل: ليس يحيى بن يمان حجة في الحديث10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت الصغير (2/232).
2 الكامل (7/233).
3 الجرح (9/196).
4 الكامل (7/233).
5 تق (1070رقم 7729).
6 مسائل ابنه صالح (3/77).
7 الجرح (9/199).
8 بيان الوهم (3/423).
9 سؤالات ابن الجنيد (437ـ 438).
10 ت بغداد (14/123).

 

ص -363-      وقال أبو حاتم: رأيت محمد بن عبد الله بن نمير يضعف حديث يحيى بن يمان ويقول كأن حديثه خيال1.
وقال النسائي: ليس بالقوي2.
وقال أبو داود: يخطيء في الأحاديث ويقلبها3.
وقال ابن عدي: ابن يمان في نفسه لا يتعمد الكذب إلا أنه يخطيء ويشتبه عليه4.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة5.
وقال ابن المديني: صدوق كان قد افلج فتغير حفظه6.
وقال يعقوب بن شيبة: كان صدوقاً كثير الحديث وإنما انكر أصحابنا عليه كثرة الغلط وليس بحجة إذا خولف.. 7.
(159) يزيد بن عبد الملك بن المغيرة بن نوفل بن الحارث الهاشمي النوفلي ضعيف من السادسة8.
 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (9/199).
2 ضـ (242رقم 632).
3 ت بغداد (14/124).
4 الكامل (7/237).
5 الجرح (9/199).
6 ت بغداد (14/122).
7 ت بغداد (14/124).
8 تق (1079رقم 7803).

 

ص -364-      قال ابن عدي: مضطرب الحديث لا ينضبط ما يرويه1.
وقال أيضاً: عامة ما يرويه غير محفوظ2.
وقال ابن معين: ضعيف الحديث3.
وقال مرة: ليس بشيء4.
وقال أحمد بن حنبل: عنده مناكير5.
وقال أبو حاتم: ضعيف الحديث منكر الحديث جداً6.
وقال أبو زرعة: منكر الحديث7.
وقال النسائي: متروك الحديث8.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ما كان به بأس9.
(160) يوسف بن أسباط الشيباني الزاهد الواعظ.
قال صدقة: دفن يوسف ابن أسباط كتبه فكان بعد يقلب عليه و لا يجيء

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الكامل (7/262).
2 الكامل (7/263).
3 الجرح (9/279).
4 معرفة الرجال (1/57- ابن محرز ).
5 ضـ الصغير (501رقم405) والكامل (7/260).
6 الجرح (9/279).
7 نفسه.
8 ضـ (262رقم645).
9 التاريخ (229رقم883 - الدارمي).

 

ص -365-      كما ينبغي يضطرب في حديثه1.
وقال أبو حاتم: كان رجلاً عابداً دفن كتبه وهو يغلط كثيراً وهو رجل صالح لا يحتج بحديثه2.
وقال ابن عدي: هو عندي من أهل الصدق إلا أنه لما عدم كتبه كان يحمل على حفظه فيغلط ويشتبه عليه و لا يتعمد الكذب3.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: رجل صدق4.
وقال مرة: ثقة5.
(161) يونس بن الحارث الثقفي الطائفي نزيل الكوفة ضعيف من السادسة6.
قال أحمد بن حنبل: أحاديثه مضطربة7.وقال مرة: مضطرب الحديث8.
وقال ابن المديني: كنا نضعف ذاك ضعفاً شديداً9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت الصغير (2/242).
2 الجرح (9/218). 
3 الكامل (7/159).
4 التاريخ (2/684 - الدوري ).
5 التاريخ (228رقم874 - الدارمي ).
6 تق (1098رقم7959).
7 العلل (1/341 - عبد الله ).
8 الإعلام بسنته (1ق68/ب) لمغلطاي.
9 سؤالات ابن أبي شيبة (121رقم146).

 

ص -366-      وقال ابن معين: ضعيف1.
وقال أبو حاتم: ليس بالقوي2.
وقال النسائي: ضعيف3.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ليس به بأس يكتب حديثه4.
وذكره ابن حبان في الثقات5.
وقال ابن عدي: ليس به بأس يكتب حديثه وليس له من الحديث إلا اليسير6.
(162) يونس بن خباب بمعجمة وموحدتين الأسيدي مولاهم الكوفي صدوق يخطيء ورمي بالرفض من السادسة7.
قال البخاري: مضطرب الحديث8.
وقال أبو حاتم: مضطرب الحديث ليس بالقوي9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التاريخ (2/687 - الدوري).
2 الجرح (9/237).
3 ضـ (239رقم620).
4 الكامل (7/175).
5 (9/288) وقد ذكره أيضاً في المجروحين (3/140) وقال: لا يعجبني الاحتجاج بما وافق الثقات فكيف إذا انفرد عنهم بالمعضلات.
6 الكامل (7/175).
7 تق (1098رقم7960).  
8 الكامل (7/173). 
9 الجرح (9/238).

 

ص -367-      وقال يحيى بن سعيد: كان كذاباً1.
وقال ابن معين: لا شيء2.وقال مرة: ضعيف3.
وقال البخاري: منكر الحديث4.
وقال النسائي: ضعيف5.
وقال ابن عدي: هو من الغالين في التشيع وكان يحمل على عثمان وأحاديثه مع غلوه تكتب6.
ذكر من وثقه:
قال أبو داود: ليس في حديثه نكارة إلا أنه زاد في حديث القبر "علي وليي" ؟!7.
وقال مرة: شتام لأصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم وحدثني من سمع علياً قال: لا أحدث عنه حتى أتوسد يميني قال أبو داود: وقد رأيت أحاديث شعبة عنه مستقيمة وليس الرافضة كذلك8.
وقال عثمان بن أبي شيبة: ثقة صدوق9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الميزان (4/479).
2 الجرح (9/238).
3 التاريخ (226رقم862 - الدارمي).
4 ت الكمال (32/506).
5 ضـ (238رقم619).
6 الكامل (7/174).
7 التهذيب (11/386).
8 ت الكمال (32/506).
9 الثقات لابن شاهين (203).

 

ص -368-      وقال الساجي: صدوق في الحديث تكلموا فيه من جهة رأيه السوء1.
(163) أبو بكر بن عياش بتحتانية ومعجمة ابن سالم الأسدي الكوفي المقريء الحناط بمهملة ونون مشهور بكنيته والأصح أنها اسمه وقيل: اسمه محمد أو عبد الله أو سالم أو شعبة أو رؤبة أو مسلم أو خداش أو مطرف أو حماد أو حبيب عشرة أقوال ثقة عابد إلا أنه لما كبر ساء حفظه وكتابه صحيح من السابعة مات سنة أربع وتسعين وقيل قبل ذلك بسنة أو سنتين وقد قارب المائة وروايته في مقدمة مسلم2.
قال أحمد بن حنبل: أبو بكر يضطرب في حديث هؤلاء الصغار فأما حديثه عن أولئك الكبار ما أقربه عن أبي حصين وعاصم.وإنه ليضطرب عن أبي إسحاق أو نحو هذا.ثم قال: ليس هو مثل سفيان وزائدة وزهير وكان سفيان فوق هؤلاء وأحفظ3.
وقال يعقوب بن شيبة: شيخ قديم معروف بالصلاح البارع وكان له فقه كثير وعلم بأخبار الناس ورواية للحديث يعرف له سنه وفضله وفي حديثه اضطراب4.
وقال مهنأ: سألت أحمد بن حنبل: أيهما أحب إليك إسرائيل أو أبو بكر بن عياش؟
فقال: إسرائيل.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التهذيب (11/386).
2 تق (1118رقم8042).
3 ت بغداد (14/379) وانظر علل الخلال (181 - 182 - المنتخب).
4 ت بغداد (14/378).

 

ص -369-      قلت: لِم؟
قال: لأن أبا بكر كثير الخطأ جداً!
قلت: كان في كتبه خطأ ؟
قال: لا ؛كان إذا حدث من حفظه1.
وضعفه ابن معين2.
وقال الدارمي: سمعت محمد بن عبد الله بن نمير يضعف أبا بكر بن عياش في الحديث.
قلت: كيف حاله في الأعمش؟
قال: هو ضعيف في الأعمش وغيره3.
وقال أبو نعيم: لم يكن في شيوخنا أحد أكثر غلطاً منه4.
وقال أبو زرعة: في حفظه شيء5.
وقال البزار: لم يكن بالحافظ وقد حدث عنه أهل العلم واحتملوا حديثه6.
ذكر من وثقه:
قال أحمد بن حنبل: صدوق ثقة صاحب قران وخير7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت بغداد (14/379).
2 نفسه.
3 الكامل (4/26).
4 الميزان (4/500).
5 العلل (2/329).
6 التهذيب (12/40).
7 الجرح ( 9/349- 350).

 

ص -370-      وقال أبو داود: ثقة1.
وقال ابن سعد: كان أبو بكر ثقة صدوقاً عارفاً بالحديث والعلم إلا أنه كثير الغلط2.
وقال الساجي: صدوق يهم3.
وقال ابن عدي: هو من مشهوري مشايخ الكوفة ومن المختصين بالرواية عن جملة مشايخهم مثل أبي إسحاق السبيعي وأبي حصين وعاصم بن أبي النجود وهو صاحبه وهو من قراء أهل الكوفة لا بأس به وذاك أني لم أجد له حديثاً منكراً إذا روى عنه ثقة إلا أن يروي عنه ضعيف4.
(164) أبو جعفر الرازي التميمي مولاهم مشهور بكنيته واسمه عيسى بن أبي عيسى عبد الله بن ماهان وأصله من مرو وكان يتجر إلى الري صدوق سيء الحفظ خصوصاً عن مغيرة من كبار السابعة مات في حدود الستين5.
قال أحمد بن حنبل: مضطرب الحديث6.
وقال أيضاً: ليس بقوي في الحديث7.
وقال الفلاس: فيه ضعف وهو من أهل الصدق سيء الحفظ8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت بغداد (14/379).
2 الطبقات (6/386).
3 التهذيب (12/40).
4 الكامل (4/30) وفي المطبوع خطأ صوبته من ت الكمال (33/134).
5 تق (1126رقم8077).ومغيرة هو ابن مقسم.
6 المجروحين (2/120).  
7 العلل (3/133- عبد الله ).
8 ت بغداد ( 11/147).

 

ص -371-      وقال ابن معين: يكتب حديثه إلا أنه يخطيء1.
وقال ابن المديني: يخلط فيما روى عن مغيرة ونحوه2.
وقال أبو زرعة: شيخ يهم كثيراً3.
وقال النسائي: ليس بالقوي4.
وقال الدارقطني: ضعيف5.
ذكر من وثقه:
قال ابن المديني: ثقة6.
وقال ابن معين: ليس به بأس7.
وقال مرة: صالح.
وقال أيضاً: ثقة8.
وقال مرة: ثقة وهو يغلط فيما يروي عن مغيرة9.
وقال أبو حاتم: ثقة صدوق صالح الحديث10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت بغداد (11/147).
2 ت بغداد (11/146).
3 سؤالات البردعي (2/443).
4 ت الكمال (33/195).
5 الناسخ والمنسوخ (41) للحازمي.
6 ت بغداد (11/146).
7 التاريخ (50رقم82 - الدقاق).
8 الجرح (6/281).
9 ت بغداد (11/147).
10 الجرح (6/281).

 

ص -372-      وقال ابن عمار: ثقة1.
وقال ابن خراش: سيء الحفظ صدوق2.
(165) أبو الخطاب عن نوح بن قيس وعنه سلمة بن عصام
قال الخطابي: مجهول مضطرب الحديث3.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت بغداد (11/147).
2 نفسه.
3 اللسان (7/42).

 

ص -373-      الباب الثاني: الرواة الموصوفون بالاضطراب بقيد
(1/166) أبان بن يزيد العطار البصري أبو يزيد
ثقة له أفراد من السابعة مات في حدود الستين1.
قال البرديجي: أبان العطار أمثل من همام وعكرمة بن عمار وحديثه عن يحيى ابن أبي كثير مضطرب لم يكن عنده كتاب قاله الإمام أحمد والبخاري وغيرهما2.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة3.
وقال أحمد بن حنبل: أبان العطار ثبت في كل المشايخ4.
وقال أبو حاتم: أبان العطار أحب إلي من شيبان ومن أبي هلال وفي يحيى بن أبي كثير أحب إلي من همام5.
(2/167) إسحاق بن راشد الجزري أبو سليمان ثقة، في حديثه عن الزهري بعض الوهم من السابعة مات في خلافة أبي جعفر6.
قال الذهلي: صالح بن أبي الأخضر وزمعة بن صالح ومحمد بن أبي حفصة في بعض حديثهم اضطراب والنعمان وإسحاق ابنا راشد الجزريان أشد اضطراباً7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (104رقم144).
2 شرح العلل (2/678) لابن رجب.
3 سؤالات ابن الجنيد (69).
4 الجرح (2/299).
5 الجرح (2/299).
6 تق (128رقم353).
7 التعديل والتجريح (1/377) للباجي وانظر: التهذيب (1/202).

 

ص -374-      وقال أيضاً: هو مضطرب في حديث الزهري1.
وقال ابن معين: ليسا هما في الزهري بذاك. (أي النعمان وإسحاق)
فقال ابن الجنيد: ففي غير الزهري؟
قال: ليس بإسحاق بأس2.
وقال النسائي: ليس بذاك القوي3.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة4.
وقال أبو حاتم: شيخ5. وقال النسائي: ليس به بأس6.
وقال الغلابي: ثقة7.
وقال الفسوي: حسن الحديث8.
وذكره ابن شاهين9، وابن حبان10 والعجلي - وقال: ثقة11 - في الثقات.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 هدي الساري (389).
2 سؤالات ابن الجنيد (455رقم739).
3 التهذيب (1/202).
4 التاريخ (2/24 - الدوري ).
5 الجرح (2/220).
6 ت الكمال (2/420).
7 نفسه.
8 ت الكمال (2/420). 
9 (12رقم58).
10 (6/51).
11 التهذيب (1/202).

 

ص -375-      (3/168) إسماعيل بن عياش بن سليم العنسي بالنون أبو عتبة الحمصي صدوق في روايته عن أهل بلده مخلط في غيرهم من الثامنة مات سنة إحدى أو اثنتين وثمانين وله بضع وثمانون سنة1.
قال أحمد بن حنبل: نظرت في كتاب عن إسماعيل عن يحيى بن سعيد أحاديث صحاح وفي المصنف أحاديث مضطربة2.
وقال يعقوب بن شيبة: ثقة عند يحيى بن معين وأصحابنا فيما روى عن الشامين خاصة وفي روايته عن أهل العراق وأهل المدينة اضطراب كثير وكان عالماً بناحيته3.
وقال العقيلي: إذا حدث عن غير أهل الشام اضطرب وأخطأ 4.
قال الدارقطني: مضطرب الحديث عن غير الشاميين5.
ذكر من وثقه:
قال يزيد بن هارون: ما رأيت شامياً و لا عراقياً أحفظ من إسماعيل بن عياش6.
وقال أحمد بن حنبل: في روايته عن أهل العراق وأهل الحجاز بعض الشيء

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (142رقم477).
2 العلل (3/53 - عبد الله).
 وقوله: وفي المصنف، أي مصنف إسماعيل. قاله الحافظ في التهذيب (1/282).
3 ت بغداد (6/227).
4 ضـ (1/88).
5 السنن (4/118).
6 الجرح (2/191).

 

ص -376-      وروايته عن أهل الشام كأنه أثبت وأصح1.
(4/169) أيوب بن عروة الكوفي عن أبي مالك الجَنْبِي
قال ابن عدي: لعل الاضطراب من أبي مالك لا منه...وقال: روى غير حديث منكر2.
ذكر من وثقه:
قال ابن أبي حاتم: كتب عنه أبي بالري وأبو زرعة ورويا عنه وسئل أبي عنه؟ فقال: صدوق3.
(5/170) جعفر بن بُرقان بضم الموحدة وسكون الراء بعدها قاف الكلابي أبو عبد الله الرقي صدوق يهم في حديث الزهري من السابعة مات سنة خمسين وقيل بعدها4.
قال ابن نمير: ثقة، أحاديثه عن الزهري مضطربة5.
وقال أحمد بن حنبل: ثقة ضابط لحديث ميمون وحديث يزيد بن الأصم وهو في حديث الزهري يضطرب ويختلف فيه6.
وقال ابن معين: ليس بذاك في الزهري7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح ( 2/192).
2 الكامل (1/365).
3 الجرح (2/254). وانظر الميزان (1/291) واللسان (1/486).
4 تق ( 198رقم940).
5 الجرح (1/321 ) و (2/475).
6 العلل (200رقم355 - المروذي وغيره ).
7 ت الكمال (5/14).

 

ص -377-      ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة ويضعف في روايته عن الزهري1.
وقال ابن سعد: كان ثقة صدوقاً له رواية وفقه وفتوى في دهره وكان كثير الخطأ في الحديث2.
(6/171) حفص بن عمر بن كيسان الصنعاني يقال له حفص بن عمر ابن أبي يزيد.
قال ابن حبان: كان شيخاً صالحاً وفي سماعه عن أبي الزبير اضطراب3.
وقال الذهبي: حفص بن عمر بن أبي الزبير ضعفه الأزدي فلعله عن أبي الزبير أو كأنه حفص بن عمر بن كيسان عن أبي يزيد عن ابن الزبير لا عن أبي الزبير ولا يعرف من ذا4.
ذكر من وثقه:
ذكره ابن حبان في الثقات5.
(7/172) الحكم بن عطية العيشي بالتحتانية والمعجمة البصري صدوق له أوهام من السابعة6.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التاريخ (2/84 - الدوري ).
2 ت الكمال (5/15).
3 مشاهير علماء الأمصار (193). وقول ابن حبان هذا مما فات الذهبي في الميزان (1/566) وابن حجر في اللسان (2/329).
4 الميزان (1/566) وانظر اللسان (2/329).
5  (6/198).
6 تق (263رقم1463).

 

ص -378-      قال أبو داود: صالح. سمعت أباالوليد قال: كان رجلاً صالحاً.
قال أبو داود: أحاديثه عن ثابت مضطربة وحديثه عن ابن سيرين ذكر حرفاً1.
وقال البخاري: كان أبو الوليد يضعفه2.
وقال النسائي: ليس بالقوي3.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة4.
وقال أحمد بن حنبل: لا بأس به روى عنه وكيع والطفاوي إلا أن أباالوليد الطيالسي روى عنه أحاديث منكرة5.
تعقيب:
قول أبي الوليد الطيالسي: كان رجلاً صالحاً الذي نقله أبو داود لا يتعارض مع ما نقله البخاري عن أبي داود أنه كان يضعفه؛لأن مراده بصالح في نفسه لا في ضبطه ويدل عليه قول أبي حاتم في الجرح: وكان أبو داود يذكره بجميل6.
(8/173) حماد بن سلمة بن دينار البصري أبو سلمة ثقة عابد أثبت الناس في ثابت وتغير حفظه بآخرة من كبار الثامنة مات سنة سبع وستين7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 سؤالات الآجري (2/429 ). وثابت هو البناني.
2 ضـ الصغير ( 422رقم69).
3 ضـ (80رقم124).
4 الجرح (3/126).
5 نفسه.
6 نفسه.
(7 تق (268رقم1507).

 

ص -379-      قال يعقوب بن شيبة: ثقة في حديثه اضطراب شديد إلا عن شيوخ فإنه حسن الحديث عنهم متقن لحديثهم مقدم على غيرهم فيهم1.
وقال ابن رجب: وفصل القول في رواياته أنه من أثبت الناس في بعض شيوخه الذين لزمهم كثابت البُناني وعلي بن زيد.ويضطرب في بعضهم الذين لم يكثر ملازمتهم كقتادة وأيوب وغيرهما2.
وقال يحيى بن سعيد: حماد بن سلمة عن زياد بن الأعلم وقيس بن سعد ليس بذلك ولكن حديث حماد عن الشيوخ عن ثابت وأبي حمزة وهذا الضرب3.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة4.
وقال أحمد بن حنبل: أثبت الناس في حميد الطويل سمع منه قديماً وأثبت في حديث ثابت من غيره5.
وقال النسائي: ثقة6.
وقال الساجي: كان حافظاً ثقة مأموناً7.
وقال الذهبي: كان بحراً من بحور العلم وله أوهام في سعة ما روى وهو

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 شرح العلل (2/781) لابن رجب. وانظر تهذيب الآثار (545 المفقود ) لابن جرير.
2 شرح العلل (1/414) لابن رجب.
3 الجرح (3/141).
4 الجرح (3/142).
5 الجرح (3/141).
6 التهذيب (3/14).
7 نفسه.

 

ص -380-      صدوق حجة إن شاء الله وليس هو في الإتقان كحماد بن زيد...ولم ينحط حديثه عن رتبة الحسن... 1.
(9/174) الربيع بن أنس البكري أو الحنفي بصري نزل خراسان صدوق له أوهام ورمي بالتشيع من الخامسة مات سنة أربعين أو قبلها2.
قال ابن حبان: الناس يتقون حديثه ما كان من رواية أبي جعفر عنه لأن فيها اضطراباً كثيراً3.
ذكر من وثقه:
قال أبو حاتم: صدوق4.
وقال النسائي: ليس به بأس5.
وقال العجلي: ثقة6.
وذكره ابن حبان في الثقات7.
تعقيب:
قول الحافظ (له أوهام ) الظاهر أنها من جهة أبي جعفر الرازي لا منه قال ابن حبان: " كل ما في أخباره من المناكير إنما هي من جهة أبي جعفر

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 النبلاء (7/446). وانظر الميزان (1/590). وهدي الساري (399).
2 تق (318رقم1892).
3 الثقات (4/228).
4 الجرح (3/454).
5 ت الكمال (9/61).
6 الثقات (1/350).
7 في موضعين (4/228)و (6/300).

 

ص -381-      الرازي"1اه.
وقال الحاكم: "مازلت أتأمل التواريخ وأقاويل الأئمة في الجرح والتعديل فلم أجد أحداً طعن فيه"2.
(10/175) سفيان بن حسين بن حسن أبو محمد أو أبو الحسن الواسطي ثقة في غير الزهري باتفاقهم من السابعة مات بالري مع المهدي وقيل في أول خلافة الرشيد3.
قال عثمان بن أبي شيبة: كان مؤدباً للمهدي ولكنه كان مضطرباً في الحديث قليلاً4.
وقال الذهبي: يروي عن الزهري مضطرب فيه5.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة في غير الزهري6.
وقال مرة: ثقة وكان يؤدب المهدي وهو صالح حديثه عن الزهري فقط ليس بذاك إنما سمع من الزهري بالموسم7.
وقال أبو حاتم: صالح الحديث يكتب حديثه ولا يحتج به... 8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 مشاهير علماء الأمصار (126).
2 نقله ابن عبد الهادي في التنقيح (1/528).
3 تق (393رقم2450).
4 الثقات لابن شاهين (73).
5 الميزان (2/165).
6 الثقات لابن شاهين ( 73).
7 الجرح (4/228).
8 نفسه.

 

ص -382-      (11/176) سفيان بن عيينة بن أبي عمران ميمون الهلالي أبو محمد الكوفي ثم المكي ثقة حافظ فقيه إمام حجة إلا أنه تغير حفظه بآخرة وكان ربما دلس لكن عن الثقات من رؤؤس الطبقة الثامنة وكان أثبت الناس في عمرو بن دينار مات في رجب سنة ثمان وتسعين وله إحدى وتسعون سنة1.
قال الجوزجاني: كان غلاماً صغيراً حين قدم عليهم الزهري وإنما أقام يعني الزهري تلك الأيام مع بعض ملوك بني أمية بمكة أياماً يسيرة وفي حديثه يعني ابن عيينة عن الزهري اضطراب شديد2.
وقال أبو حاتم في ترجمة الإمام مالك: ...أقوى في الزهري من ابن عيينة وأقل خطأً منه... 3.
وقال أحمد بن حنبل: كنت أنا وعلي بن المديني فذكرنا أثبت من يروي عن الزهري فقال علي: سفيان بن عيينة.وقلت أنا: مالك بن أنس.وقلت: مالك أقل خطأً عن الزهري وابن عيينة يخطيء في نحو من عشرين حديثاً عن الزهري في حديث كذا وحديث كذا فذكرت منها ثمانية عشر حديثاً.وقلت: هات ما أخطأ فيه مالك؟ فجاء بحديثين أو ثلاثة فرجعت فنظرت فيما أخطأ فيه ابن عيينة فإذا هي أكثر من عشرين حديثاً4.
ذكر من وثقه:
قال يحيى بن سعيد: ابن عيينة أحب إلي في الزهري من معمر5.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (395رقم2464).
2 شرح العلل (2/674) لابن رجب.
3 الجرح (8/206).
4 شرح العلل (1/457) لابن رجب.
5 الجرح (4/226).

 

ص -383-      وقال ابن معين: أثبت الناس في الزهري مالك ومعمر ويونس وعقيل وشبيب ابن أبي حمزة وابن عيينة1.
وقال ابن مهدي: كان سفيان بن عيينة من أعلم الناس بحديث الحجاز2.
وقال ابن معين: ثقة3.
وقال أبو حاتم: إمام ثقة و أثبت أصحاب الزهري مالك وابن عيينة وكان أعلم بحديث عمرو بن دينار من شعبة4.
قال الذهبي: أحد الثقات الأعلام أجمعت الأمة على الاحتجاج به وكان يدلس لكن المعهود منه أنه لا يدلس إلا عن ثقة وكان قوي الحفظ وما في أصحاب الزهري أصغر سناً منه ومع هذا فهو من أثبتهم5.
(12/177) سلمة بن صالح الأحمر الواسطي.
قال ابن سعد: كان قد طلب الحديث ثم اضطرب عليه حفظه فضعفه الناس6.
وقال أحمد بن حنبل: حدث عن أبي إسحاق أحاديث صحاح إلا أنه عن حماد يخلط الحديث وحدث عنه أحاديث مضطربة7.
وقال ابن جرير: كان كثير الحديث غير أنه اضطرب عليه حفظه8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (4/226).
2 الجرح (4/227).
3 الجرح (4/227).
4 نفسه .
5 الميزان (2/170).
6 الطبقات (6/383)
7 ت. بغداد (9/133) .
8 اللسان (3/70) .

 

ص -384-      قال يزيد بن هارون: ما كان يدري أي شيء يقول1.
قال ابن المديني: كان يروي عن حماد فيقلبها و لا يضبطها كتبت عنه حديثاً كثيراً ورميت به2.
وقال ابن معين: ليس بثقة.
وقال أيضاً: ليس بشيء3.
وقال أحمد بن حنبل: ليس بشيء4.
وقال أبو حاتم: غلطوه في حماد بن أبي سليمان وقال أيضاً: واهي الحديث ذاهب الحديث لا يكتب حديثه... 5.
وقال أبو داود: متروك الحديث6.
وقال النسائي: ضعيف7.
وقال مرة: متروك الحديث8.
وقال الدارقطني: ضعيف9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (4/165).
2 اللسان (3/70) .
3 التاريخ (2/225 ـ الدوري).
4 العلل (2/528 ـ عبد الله ).
5 الجرح (4/165).
6 اللسان (3/330).
7 الكامل (3/330) .
8 ضـ (114رقم 243).
9 اللسان (3/70).

 

ص -385-      ذكر من وثقه:
قال الدارقطني: ثقة1.
وقال ابن عدي: هو حسن الحديث ولم أر له متناً منكراً إنما أرى ربما يهم في بعض الأسانيد2).
(13/178) سليمان بن طَرخان التيمي أبو المعتمر البصري نزل في التيم فنسب إليهم ثقة عابد من الرابعة مات سنة ثلاث و أربعين وهو ابن سبع وتسعين3.
قال الأثرم: حديثه عن قتادة مضطرب4.
وقال أيضاً: كان التيمي من الثقات ولكن كان لايقوم بحديث قتادة5.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة6.
وعدّه الثوري وابن عُلية من حفاظ البصريين7.
وقال أحمد بن حنبل: ثقة8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 سؤالات الحاكم (218) واللسان (3/70).
2 الكامل (3/331).
3 تق (409رقم 2590).
4 شرح العلل (2/699) لابن رجب.
5 شرح العلل (2/631) لابن رجب.
6 التاريخ (49 رقم 36 - الدارمي).
7 الجرح (4/124 ـ125).
8 نفسه.  

 

ص -386-      وقال شعبة: شك ابن عون وسليمان التيمي يقين1.
وقال ابن سعد: كان ثقة كثير الحديث وكان من العباد المجتهدين2.
وقال النسائي: ثقة3.
وقال الدارقطني: ثقة4.
14/179) سليمان بن كثير العبدي البصري أبو داود وأبو محمد لا بأس به في غير الزهري من السابعة مات سنة ثلاث و ثلاثين5.
قال الذهلي: سمعت سليمان بن كثير العبد ي سكن البصرة ما روى عن الزهري فإنه قد اضطرب في أشياء منها وهو في غير الزهري أثبت6.
وقال العقيلي: مضطرب الحديث7.
وقال ابن معين: ضعيف8.
وقال أبو حاتم: بصري يكتب حديثه9.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ليس به بأس10.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت الكمال (12/8).
2 الطبقات (7/252ـ 253).
3 ت الكمال (12/8).
4 السنن (3/172).
5 تق (412رقم 2617).
6 ضـ (2/137) للعقيلي. وانظر فتح الباري (2/166) لابن رجب.
7 ضـ (2/137).
8 الجرح (4/138).
9 نفسه.
10 معرفة الرجال (1/84 - ابن محرز).

 

ص -387-      وقال النسائي: ليس به بأس إلا في الزهري فإنه يخطيء عليه1.
(15/180) سماك بكسر أوله وتخفيف الميم ابن حرب بن أوس بن خالد الذهلي البكري الكوفي أبو المغيرة صدوق وروايته عن عكرمة خاصة مضطربة وقد تغير بآخرة فكان ربما يلقن من الرابعة مات سنة ثلاث وعشرين2.
قال أبو طالب قلت لأحمد: سماك بن حرب مضطرب الحديث؟
قال: نعم3.
وقال يعقوب بن شيبة: روايته عن عكرمة خاصة مضطربة وهو في غير عكرمة صالح وليس من المتثبتين4.
وقال يعقوب بن شيبة: قلت لعلي بن المديني: رواية سماك عن عكرمة؟ فقال: مضطربة ؛ سفيان وشعبة يجعلونها عن عكرمة وغيرهما يقول: عن ابن عباس؛ إسرائيل وأبو الأحوص5.
ذكر من وثقه:
قال أبو حاتم : صدوق ثقة6.
(16/181) عاصم بن بهدلة وهو ابن أبي النجود بنون وجيم الأسدي مولاهم الكوفي أبو بكر المقريء صدوق له أوهام حجة في القراءة وحديثه في

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت الكمال (12/58).
2 تق (415 رقم 2639).
3 الجرح (4/279).
4 ت الكمال (12/120).
5 ت الكمال (12/120).
6 الجرح (4/280).

 

ص -388-      الصحيحين مقرون من السادسة مات سنة ثمان وعشرين1.
قال الثوري : في حديثه اضطراب وهو ثقة2.
وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل: قال لي زهير بن حرب وذكر حديث عاصم ابن أبي النجود فقال: مضطرب أعرض3.
وقال البزار بعد ذكره حديثاً لعاصم: " إنما أتى هذا الاختلاف من اضطراب عاصم من أنه غير حافظ "4 اه.
وقال ابن رجب: كان حفظه سيئاً وحديثه خاصة عن زر وأبي وائل مضطرب كان يحدث بالحديث تارةً عن زرٍ و تارةً عن أبي وائل5.
وقال ابن سعد: قالوا كان عاصم ثقة إلا أنه كان كثير الخطأ في حديثه6.
وقال ابن معين: ليس بالقوي في الحديث7.
وقال النسائي: ليس بالحافظ8.
وقال العقيلي: لم يكن فيه إلا سوء حفظه9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (471 رقم 3071).
2 المعرفة والتاريخ (3/197) للفسوي.
 ونسبه المزي في ت الكمال (13/477) وتبعه الحافظ في التهذيب (5/35) للفسوي والذي في المعرفة من قول الثوري. وانظر تاريخ دمشق (25/224) لابن عساكر.
3 العلل (3/26 - عبد الله).
4 البحر الزخار (7/313).
5 شرح العلل (2/788).
6 الطبقات (6/321).
7 الجرح (6/341).
8 السنن الكبرى (4/323) ووقع في الطبعة: عاصم بن عمر وهو خطأ.
9 ت دمشق (25/239) لابن عساكر.

 

ص -389-      وقال الدارقطني: في حفظه شيء1.
وقال البزار: لم يكن بالحافظ و لا نعلم أحداً ترك حديثه على ذلك وهو مشهور2.
ذكر من وثقه:
قال أحمد بن حنبل: ثقة رجل صالح خير ثقة والأعمش أحفظ منه3.
وقال ابن معين: ثقة لا بأس به وهو من نظراء الأعمش والأعمش أثبت منه4.
وقال أبو زرعة: ثقة5.
وقال أبو حاتم: محله عندي الصدق صالح الحديث ولم يكن بذاك الحافظ6.
وقال النسائي: ليس به بأس7.
وقال الذهبي: ثبت في القراءة وهو في الحديث دون الثبت صدوق يهم.وقال أيضاً: هو حسن الحديث8.
تعقيب:
تعقب أبو حاتم أبازرعة في قوله ثقة بقوله: ليس محله هذا أن يقال هو ثقة وقد

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 نفسه.وعلق عليه الذهبي بقوله : يعني للحديث لا للحروف. النبلاء (5/260).
2 التهذيب (5/36).
3 العلل (1/421 - عبد الله ).
4 التاريخ (64رقم 157 - الدقاق ).
5 الجرح (6/341).
6 الجرح (6/341).
7 ت الكمال (13/478).
8 الميزان (2/357).

 

ص -390-      تكلم فيه ابن علية فقال: كأن كل من اسمه عاصماً سيء الحفظ1.
(17/182) عباد بن العوام بن عمر الكلابي مولاهم أبو سهل الواسطي ثقة من الثامنة مات سنة خمس وثمانين أو بعدها وله نحو من السبعين2.
قال أحمد بن حنبل: مضطرب الحديث عن سعيد بن أبي عروبة3.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة4.
وقال أبو حاتم: ثقة5.
وقال أبو داود والنسائي: ثقة6.
تنبيه:
قال الحافظ: نقل الإسماعيلي عن الأثرم كلام الإمام أحمد فأطلقه والذي في علل الأثرم مقيد بسعيد7.
(18/183) عبد الرحمن بن إسحاق بن عبد الله بن الحارث بن كنانة المدني نزيل البصرة ويقال له عباد صدوق رمي بالقدر من السادسة8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (6/341).
2 تق (482 رقم 3155).
3 الجرح (6/83).
4 التاريخ (2/292 - الدوري).
5 الجرح (6/83).
6 ت الكمال (14/143).
7 التهذيب (5/87).
8 تق (570 رقم 3824).

 

ص -391-      عدّه الذهلي في الطبقة الثانية من أصحاب الزهري مع أسامة بن زيد ومحمد ابن إسحاق ...وقال: هؤلاء كلهم في حال الضعف والاضطراب1.
وقال البخاري: ليس ممن يعتمد على حفظه إذا خالف من ليس بدونه وإن كان ممن يحتمل في بعض قال: وقال: إسماعيل بن إبراهيم: سألت أهل المدينة عنه فلم يحمد مع أنه لا يعرف له بالمدينة تلميذ إلا موسى الزمعي روى عنه أشياء في عدة منها اضطراب2.
وقال البخاري: ربما وهم3 وقال الدارقطني: يرمى بالقدر ضعيف الحديث4.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة وقال أيضاً: صالح الحديث5.
وقال أحمد بن حنبل: رجل صالح أو مقبول6.
وقال أبو داود: قدري إلا أنه ثقة7.
وقال النسائي: ليس به بأس8.
وقال يعقوب بن شيبة: صالح9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ضـ (4/88) للعقيلي.
2 ت الكمال (16/524).
3 ت الكبير (5/258).
4 ضـ (338 رقم 341).
5 الكامل (4/300).
6 نفسه.
7 ت الكمال (16/524).
8 نفسه.
9 التهذيب (6/125).

 

ص -392-      وقال ابن عدي: في حديثه بعض ما ينكر ولا يتابع عليه والأكثر منه صحاح وهو صالح الحديث كما قال ابن حنبل1.
(19/184) عبد الرحمن بن سلمان الحجري بفتح المهملة وسكون الجيم الرعيني المصري لا بأس به من السابعة2.
قال أبو حاتم: مضطرب الحديث يروي عن عقيل أحاديث عن مشيخة لعقيل يدخل بينهم الزهري في شيء سمعه عقيل من أولئك المشيخة ما رأيت في حديثه منكراً وهو صالح الحديث3.
وقال البخاري: فيه نظر4.
وقال النسائي: ليس بالقوي5.
ذكر من وثقه:
قال النسائي: ليس به بأس6.
(20/185) عبد الرحمن بن عبد الله بن عتبة بن مسعود الكوفي المسعودي صدوق اختلط قبل موته وضابطه أن من سمع منه ببغداد فبعد الاختلاط من السابعة مات سنة ستين وقيل سنة خمس وستين7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الكامل (4/304) .
2 تق (580 رقم 3907) .
3 الجرح (5/242) .
4 ضـ (654رقم 209) .
5 ضـ (150 رقم 362) .
6 التهذيب (6/170) .
7 تق ( 586رقم 3944) .

 

ص -393-      قال البردعي لأبي زرعة: أحاديث المسعودي عن شيوخه غير القاسم وعون؟ فقال أبو زرعة: أحاديثه عن غير القاسم وعون مضطربة يهم كثيراً1.
وقال العقيلي: تغير في آخر عمره في حديثه اضطراب2.
وقال ابن معين: كان ثقة وكان يغلط فيما يحدث عن عاصم بن بهدلة وسلمة يعني ابن كهيل وكان صحيح الرواية فيما حدث عن القاسم ومعن3.
وقال أيضاً: المسعودي حديثه عن الأعمش وعبد الملك بن عمير مقلوبة وحديثه عن عاصم وأبي حصين فليس بشيء وحديثه عن عون والقاسم صحاح4.
وقال أحمد بن حنبل: من سمع من المسعودي بالكوفة مثل وكيع وأبي نعيم، وأما يزيد ابن هارون وحجاج ومن سمع منه ببغداد فهو في الاختلاط إلا من سمع بالكوفة5.
وقال الدارقطني: المسعودي إذا حدث عن أبي إسحاق وعمرو بن مرة والأعمش فإنه يغلط ، وإذا حدث عن معن والقاسم وعون فهو صحيح وهؤلاء هم أهل بيته6.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 سؤالات البردعي (2/420) .
2 ضـ (2/336) .
3 ضـ (2/337) للعقيلي .
4 الجرح (5/251) .
5 ضـ (2/337) للعقيلي .
6 سؤالات السلمي (262) .

 

ص -394-      ذكر من وثقه:
قال ابن معين: صالح1.
(21/186) عبد الرحمن بن أبي الزناد عبد الله بن ذكوان المدني مولى قريش صدوق تغير حفظه لما قدم بغداد وكان فقيهاً من السابعة ولي خراج المدينة فحمد مات سنة أربع وسبعين وله أربع وسبعون سنة2.
قال علي بن المديني : حديثه بالمدينة حديث مقارب وما حدث به بالعراق فهو مضطرب وقد نظرت فيما روى عنه سليمان بن داود الهاشمي فرأيتها مقاربة3.
وقال ابن مهدي: حديثه بالمدينة حديث مقارب وما حدث بالعراق فهو مضطرب وكذلك قاله الساجي4.
وقال أحمد بن حنبل: مضطرب الحديث5.
وقال مرة: هو كذا وكذا6.
وقال ابن معين: ليس ممن يحتج به أصحاب الحديث ليس بشيء7.
وقال مرة: ضعيف8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (5/251).
2 تق (578 رقم 3886).
3 ت بغداد (10/229).
4 الإعلام بسنته (1ق77/ب) لمغلطاي.
5 مسائل ابنه صالح (1/418).
6 العلل (2/483 - عبد الله).
7 ت بغداد (10/229).
8 التاريخ (152 رقم 529 - الدارمي ).

 

ص -395-      وقال ابن المديني: كان عند أصحابنا ضعيفاً1.
وقال ابن سعد: قدم بغداد في حاجة له فسمع منه البغداديون كان كثير الحديث وكان يضعف لروايته عن أبيه2.
وقال الفلاس: فيه ضعف وما حدث بالمدينة أصح مما حدث ببغداد وكان عبد الرحمن يعني ابن مهدي يخط على حديثه3.
وقال النسائي: ضعيف4.
وقال الساجي: فيه ضعف وما حدث بالمدينة أصح مما حدث ببغداد5.
وقال أبو أحمد الحاكم: ليس بالحافظ عندهم6.
وقال ابن عدي: بعض ما يرويه لا يتابع عليه وهو ممن يكتب حديثه7.
ذكر من وثقه:
قال يعقوب بن شيبة: ثقة صدوق وفي حديثه ضعف8.
وقال الترمذي: ثقة كان مالك بن أنس يوثقه ويأمر بالكتابة عنه9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 سؤالات ابن أبي شيبة (131).
2 الطبقات (7/324).
3 ت بغداد (10/229).
4 ضـ (151رقم 367).
5 ت بغداد (10/230).
6 التهذيب (6/157).
7 الكامل (4/276).
8 ت الكمال (17/99).
9 السنن (4/205 رقم 1755).

 

ص -396-      وقال العجلي: ثقة1.
قال الذهبي: قد مشاه جماعة وعدلوه وكان من الحفاظ المكثرين و لا سيما عن أبيه وهشام بن عروة... وقد روى أرباب السنن الأربعة له وهو إن شاء الله حسن الحال في الرواية وقد صحح له الترمذي حديثاً2.
(22/187) الشيخ المسند العالم 3. عبد الرحمن بن عبيدالله بن عبد الله أبو القاسم السمسار المعروف بابن الحُرْفي توفي سنة 423هـ.
قال الخطيب: كتبنا عنه وكان صدوقاً غير أن سماعه في بعض ما رواه عن النجاد كان مضطرباً4.
(23/188) عبد الرزاق بن همام بن نافع الحميري مولاهم أبو بكر الصنعاني ثقة حافظ مصنف شهير عمي في آخر عمره فتغير وكان يتشيع من التاسعة مات سنة إحدى عشرة وله خمس وثمانون5.
قال أحمد بن حنبل: سماع عبد الرزاق بمكة من سفيان مضطرب جداً روى عن عبيدالله أحاديث مناكير هي من حديث العمري وأما سماعه باليمن فأحاديث صحاح6.
وقال أبو حاتم : يكتب حديثه و لايحتج به7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الثقات (2/77).
2 الميزان (2/576).
3 النبلاء (17/411).
4 ت بغداد (10/303). وانظر الأنساب (2/204) للسمعاني. واللسان (3/422).
5 تق (607رقم 4092).
6 شرح العلل (2/770) لابن رجب.
7 الجرح (6/39).

 

ص -397-      ذكر من وثقه:
قال يعقوب بن شيبة عن علي بن المديني: قال لي هشام بن يوسف: كان عبد الرزاق أعلمنا وأحفظنا.
وقال يعقوب بن شيبة: كلاهما ثقة ثبت1.
وقال أبو زرعة : ابن ثور وهشام بن يوسف وعبد الرزاق عبد الرزاق أحفظهم2.
24/189 عبد الله بن عبد الله بن أويس بن مالك بن أبي عامر الأصبحي أبو أويس المدني قريب مالك وصهره صدوق يهم من السابعة مات سنة سبع وستين3.
عدّه الذهلي في الطبقة الثانية من أصحاب الزهري مع أسامة بن زيد وفليح...وقال: هؤلاء في حال الضعف و الاضطراب4.
وقال ابن معين: ضعيف الحديث5.
وقال ابن المديني: كان عند أصحابنا ضعيفاً6.
وقال أبو حاتم: يكتب حديثه ولا يحتج به وليس بالقوي7.
 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت الكمال (18/58).
2 الجرح (6/39).
3 تق (518 رقم 3434).
4 ضـ (4/88) للعقيلي.
5 التاريخ (190رقم 694 - الدارمي ).
6 سؤالات ابن أبي شيبة (135 رقم 173).
7 الجرح (5/92).

 

ص -398-      وقال النسائي: ليس بالقوي1.
وقال الدارقطني: في بعض حديثه عن الزهري شيء2.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: صالح الحديث.
وقال أيضاً: صالح ولكن حديثه ليس بذاك الجائز.
وقال مرة: ثقة3.
وقال أبو داود: صالح الحديث4.
وقال أبو زرعة: صالح صدوق كأنه لين5.
وقال يعقوب بن شيبة: صدوق صالح الحديث وإلى الضعف ما هو6.
(25/190) عبد الله بن لَهيعة بفتح اللام وكسر الهاء ابن عقبة الحضرمي أبو عبد الرحمن المصري القاضي صدوق من السابعة خلط بعد احتراق كتبه ورواية ابن المبارك وابن وهب عنه أعدل من غيرهما وله في مسلم بعض شيء مقرون مات سنة أربع وسبعين وقد ناف على الثمانين7.
قال ابن أبي حاتم: سألت أبي وأبا زرعة عن ابن لهيعة والافريقي أيهما أحب إليكما ؟ فقالا: جميعاً ضعيفان بين الافريقي وابن لهيعة كثير ؛أما ابن لهيعة فأمره

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ضـ (256رقم 674).
2 ت الكمال (15/170).
3 ت بغداد (10/7).
4 ت بغداد (10/8).
5 الجرح (5/92).
6 ت بغداد (10/8).
7 تق (538 رقم 3587).

 

ص -399-      مضطرب يكتب حديثه على الاعتبار.
قلت لأبي: إذا كان من يروي عن ابن لهيعة مثل ابن المبارك وابن وهب يحتج به؟ قال: لا.... 1.
وقال ابن رجب: هو كثير الاضطراب2.
وقال ابن معين: ليس حديثه بذلك القوي3.
وضعفه أحمد بن حنبل4.
ذكر من وثقه:
قال الفلاس: احترقت كتبه فمن كتب عنه قبل ذلك مثل ابن المبارك وعبد الله ابن يزيد المقريء أصح من الذين كتبوا بعدما احترقت الكتب وهو ضعيف الحديث5.
وقال ابن أبي حاتم: سئل أبو زرعة عن سماع القدماء منه؟
فقال: آخره وأوله سواء إلا أن ابن المبارك وابن وهب كانا يتتبعان أصوله فيكتبان منه وهؤلاء الباقون كانوا يأخذون من الشيخ وكان ابن لهيعة لا يضبط وليس ممن يحتج بحديثه من أجمل القول6.
وقال محمد بن يحيى بن حسان: سمعت أبي يقول: ما رأيت أحفظ من ابن لهيعة بعد هشيم.فقلت له: إن الناس يقولون احترق كتب ابن لهيعة؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (5/147).
2 شرح العلل (1/419).
3 الجرح (5/147).
4 نفسه.
5 نفسه.
6 الجرح (5/147 ـ 148).

 

ص -400-      فقال: ماغاب له كتاب1.
وقال عبد الغني بن سعيد الأزدي: إذا روى العبادلة عن ابن لهيعة فهو صحيح ابن المبارك وابن وهب والمقريء.وذكر الساجي وغيره مثله2.
وممن روايته عنه أعدل من غيرهم:
قتيبة بن سعيدالثقفي قال قتيبة بن سعيد: قال لي أحمد بن حنبل: أحاديثك عن ابن لهيعة صحاح فقلت: لأنا كنا نكتب من كتاب ابن وهب ثم نسمعه من ابن لهيعة3.
الوليد بن مَزْيَد البيروتيقال الطبراني: الوليد بن مزيد ممن سمع ابن لهيعة قبل احتراق كتبه4.
(26/191) عبيدالله بن موسى بن أبي المختار باذام العبسي الكوفي أبو محمد ثقة كان يتشيع من التاسعة قال أبو حاتم: كان أثبت في إسرائيل من أبي نعيم واستصغر في سفيان الثوري مات سنة ثلاث عشرة على الصحيح5.
قال عثمان بن أبي شيبة: صدوق ثقة وكان يضطرب في حديث سفيان قبيحاً6.
وقال أحمد بن حنبل: قد كان يحدث بأحاديث رديئة وقد كنت لا أخرج

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 نفسه.
2 التهذيب (5/330).
3 النبلاء(8/17).
4 المعجم الصغير (1/384 رقم 643).
5 تق (645 رقم 4376).
6 الثقات (125) لابن شاهين.

 

ص -401-      عنه شيئاً ثم إني خرجت1.
وقال أيضاً: ربما خرجت عنه وربما ضربت عليه حدث عن قوم غير ثقات فإن كان من حديث الأعمش فعلى ذاك2.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة3.
وقال أبو حاتم: صدوق كوفي حسن الحديث وأبو نعيم أتقن منه وعبيدالله أثبتهم في إسرائيل كان إسرائيل يأتيه فيقرأ عليه القرآن وهو ثقة4.
وقال ابن سعد: كان ثقة صدوقاً إن شاء الله كثير الحديث حسن الهيئة وكان يتشيع ويروي أحاديث في التشيع منكرة فضعف بذلك عند كثير من الناس وكان صاحب قران5.
وقال الساجي: صدوق كان يفرط في التشيع6.
وقال ابن عدي: ثقة7.
(27/192) عطاء بن السائب أبو محمد ويقال أبو السائب الثقفي الكوفي صدوق اختلط من الخامسة مات سنة ست وثلاثين8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 العلل (127 رقم 221 - المروذي).
2 العلل (174 رقم 309 - المروذي).
3 الثقات (125) لابن شاهين.
4 الجرح (5/335).
5 الطبقات (6/400).
6 التهذيب (7/48).
7 نفسه.
8 تق (678 رقم 4625).

 

ص -402-      قال أبو داود: قلت لأحمد: عطاء بن السائب أعني كيف حديثه؟
قال: من سمع منه بالبصرة فسماعه مضطرب قلت: وهيب؟ قال: نعم.
وقال أبو داود: وقال غير أحمد: قدم عطاء يعني ابن السائب البصرة قدمتين.
فالقدمة الأولى: سماعهم صحيح سمع منه في القدمة الأولى حماد بن سلمة وحماد بن زيد وهشام الدستوائي.
والقدمة الثانية: كان قد تغير فيها سمع منه وهيب وإسماعيل وعبد الوارث سماعهم منه ضعيف1.
وقال أبو حاتم: كان عطاء بن السائب محله الصدق قديماً قبل أن يختلط صالح مستقيم الحديث ثم بآخرة تغير حفظه في حديثه تخاليط كثيرة وقديم السماع من عطاء سفيان وشعبة وحديث البصريين الذين يحدثون عنه تخاليط كثيرة ؛لأنه قدم عليهم في آخر عمره وما روى عنه ابن فضيل ففيه غلط واضطراب رفع أشياء كان يرويه عن التابعين فرفعه إلى الصحابة2.
وقال العجلي: جائز الحديث . وقال مرة: كان شيخاً قديماً ثقة ...ومن سمع من عطاء قديماً فهو صحيح الحديث منهم سفيان فأما من سمع منه بآخرة فهو مضطرب الحديث منهم هشيم وخالد بن عبد الله الواسطي إلا أن عطاء كان بآخرة يتلقن إذالقنوه في الحديث؛لأنه كان كبر صالح الكتاب3.
وقال البزار : "كان اضطرب في حديثه"4 اهـ .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 المسائل (287). وانظر تهذيب الآثار (277 ـ علي ) لابن جرير.
2 الجرح (6/334).
3 الثقات (2/136).
4 البحر الزخار (6/136).

 

ص -403-      وقال بعضهم: إذا حدث عن أبيه فهو صحيح وإذا حدث عن الشيوخ مثل ميسرة وزاذان بعد التغير فهو مضطرب1.
وممن سمع منه بآخرة بعد اضطرابه: جرير، وخالد بن عبد الله، وابن علية،وعلي ابن عاصم، ومحمد بن فضيل، ووهيب، وعبد الوارث، وهشيم2.
ذكر من وثقه:
قال حماد بن زيد: أتينا أيوب فقال اذهبوا فقد قدم عطاء بن السائب من الكوفة وهو ثقة اذهبوا إليه فاسألوه عن حديث أبيه في التسبيح3.
وقال النسائي: ثقة في حديثه القديم إلا أنه تغير ورواية حماد بن زيد وشعبة وسفيان عنه جيدة4.
(28/193) عكرمة بن عمار العجلي أبو عمار اليمامي أصله من البصرة صدوق يغلط وفي روايته عن يحيى بن أبي كثير اضطراب ولم يكن له كتاب من الخامسة مات قبيل الستين5.
قال أحمد بن حنبل: مضطرب الحديث عن غير إياس بن سلمة وكأن حديثه عن إياس بن سلمة صالح6.
وقال أيضاً: مضطرب الحديث عن يحيى بن أبي كثير7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 شرح العلل (2/738) لابن رجب.
2 ذكرهم ابن رجب في شرح العلل (2/738).
3 الجرح (6/333).
4 ت الكمال (20/92).
5 تق (687 رقم 4706).
6 العلل (1/380 - عبد الله).
7 العلل (3/117 - عبد الله).

 

ص -404-      وقال البخاري: مضطرب في حديث يحيى بن أبي كثير ولم يكن عنده كتاب1.
وقال أبو داود: ثقة...وفي حديثه عن يحيى بن أبي كثير اضطراب كان أحمد بن حنبل يقدم عليه ملازم بن عمرو2.
وقال علي بن المديني: سألت يحيى بن سعيد عن أحاديث عكرمة بن عمار فضعفها وقال ليس بصحاح3.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: صدوق ليس به بأس4.
وقال أبو حاتم: كان صدوقاً ربما وهم في حديثه وربما دلس وفي حديثه عن يحيى ابن أبي كثير بعض الأغاليط5.
وقال النسائي : ليس به بأس إلا في يحيى6.
وقال ابن عدي: هو مستقيم الحديث إذا روى عنه ثقة7.
(29/194) عمر بن إبراهيم العبد ي البصري صاحب الهَرَوي بفتح الهاء والراء صدوق في حديثه عن قتادة ضعف من السابعة8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت بغداد (12/272).
2 سؤالات الآجري (1/378 ـ 379) وفي (2/39).
3 الجرح (7/10).
4 الجرح (7/11).
5 نفسه.
6 فتح الباري (9/651) لابن حجر.
7 الكامل (5/277).
8 تق (714 رقم 4897).

 

ص -405-      قال ابن عدي: حديثه عن قتادة خاصة مضطرب وهو مع ضعفه يكتب حديثه1.
وقال أيضاً: يروي عن قتادة أشياء لا يوافق عليها2.
وقال أحمد بن حنبل: يروي عن قتادة أحاديث مناكير ويخالف3.
وقال أبو حاتم: يكتب حديثه و لا يحتج به4.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة5.
وقال مرة: صالح6.
وقال أحمد بن حنبل: ثقة لاأعلم إلا خيراً7.
30/195 عمر بن راشد بن شَجَرة بفتح المعجمة والجيم اليمامي ضعيف من السابعة ووهم من قال: إن اسمه عمرو وكذا من زعم أنه ابن أبي خثعم8.
قال البخاري: يضطرب في حديثه عن يحيى9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الكامل (5/44).
2 الكامل (5/42).
3 ضـ (3/146) للعقيلي.
4 الجرح (6/98).
5 التاريخ (50رقم 41 الدارمي).
6 الجرح (6/98).
7 نفسه.
8 تق (718 رقم 4928).
9 ت الكبير (6/155).

 

ص -406-      وقال أيضاً: حديثه عن يحيى بن أبي كثير مضطرب ليس بالقائم1.
وقال ابن معين: ليس بشيء2.
وقال أبو حاتم: ضعيف الحديث3.
وقال أبو زرعة: لين الحديث4.
وقال أحمد بن حنبل: حديثه حديث ضعيف حدث عن يحيى بن أبي كثير أحاديث مناكير ليس حديثه حديثاً مستقيماً5.
وقال النسائي: ليس بثقة6.
وقال ابن عدي: عامة حديثه وخاصة عن يحيى بن أبي كثير لا يوافقه الثقات عليه وينفرد عن يحيى بأحاديث عداد وهو إلى الضعف أقرب منه إلى الصدق7.
ذكر من وثقه:
قال العجلي: لا بأس به8.
(31/196) عمرو بن الحارث بن يعقوب الأنصاري مولاهم المصري أبو أمية ثقة فقيه حافظ من السابعة مات قديماً قبل الخمسين ومائة9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ضـ (3/158) للعقيلي.
2 التاريخ (2/429 - الدوري ).
3 العلل (1/359).
4 سؤالات البردعي (2/513).
5 العلل (3/108 - عبد الله).
6 ضـ (183 رقم 474).
7 الكامل (5/17).
8 الثقات (2/166).
9 تق (732 رقم 5039).

 

ص -407-      قال الأثرم عن أحمد بن حنبل: عمرو بن الحارث حمل عليه حملاً شديداً قال: يروي عن قتادة أحاديث يضطرب فيها ويخطيء1.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة2.
وقال أبو حاتم: كان أحفظ الناس في زمانه ولم يكن له نظير في الحفظ في زمانه3.
وقال أبو زرعة: ثقة4.
32/197 عمرو بن أبي عمرو ميسرة مولى المطلب المدني أبو عثمان ثقة ربما وهم من الخامسة مات بعد الخمسين5.
قال أحمد بن حنبل: كل أحاديثه عن عكرمة مضطربة6.
وقال الجوزجاني: مضطرب الحديث7.
وقال ابن معين: في حديثه ضعف ليس بقوي وليس بحجة لم يرو عنه مالك وكان يضعفه8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت الكمال (21/573).
2 الجرح (6/225).
3 نفسه.
4 الجرح (6/226).
5 تق (742 رقم 5118).
6 شرح العلل (2/798) لابن رجب.
7 أحوال الرجال (212 رقم 210).
8 الجرح (6/253).

 

ص -408-      وقال النسائي: ليس بالقوي في الحديث وإن كان مالك بن أنس قد روى عنه1.
ذكر من وثقه:
قال أحمد بن حنبل: ليس به بأس روى عنه مالك2.
وقال أبو حاتم: لا بأس به روى عنه مالك3.
وقال أبو زرعة: ثقة4.
وقال ابن عدي: روى عنه مالك وهو عندي لا بأس به لأن مالكاً لا يروي إلا عن ثقة أو صدوق5.
(33/198) فرج بن فضالة بن النعمان التنوخي أبو فضالة الشامي ضعيف من الثامنة مات سنة سبع و سبعين6.
قال إسحاق بن إبراهيم سئل أي أحمد بن حنبل عن فرج بن فضالة؟ فقال: أما ما روى عن الشاميين فصالح الحديث، وما روى عن يحيى بن سعيد فمضطرب الحديث7.
وقال أحمد بن حنبل: إذا حدث عن الشاميين فليس به بأس ولكن حديثه عن

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 السنن الكبرى (2/372).
2 الجرح (6/253).
3 الجرح (6/253).
4 نفسه.
5 الكامل (5/117).
6 تق (780 رقم 5418).
7 المسائل (2/215).

 

ص -409-      يحيى بن سعيد مضطرب1.
وقال ابن معين: ضعيف الحديث2.
وقال الفلاس: كان عبد الرحمن بن مهدي لا يحدث عن فرج بن فضالة ويقول حدث عن يحيى بن سعيد الأنصاري أحاديث مقلوبة منكرة3.
وقال البخاري: عن يحيى بن سعيد منكر الحديث4.
وقال النسائي: ضعيف5.
وقال أبو أحمد الحاكم: ليس بالقائم6.
وقال الساجي: ضعيف الحديث روى عن يحيى بن سعيد مناكير7.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ليس به بأس8.
وقال أحمد بن حنبل: ثقة9.
وقال أبو حاتم: صدوق يكتب حديثه و لايحتج بحديثه عن يحيى بن سعيد فيه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 سؤالات أبي داود (265 رقم 304) وانظر:ت بغداد (12/395) وت دمشق (48/265).
2 الجرح (7/86).
3 الجرح (7/86).
4)ضـ الصغير (475 رقم 300).
5 ضـ (190 رقم 491).
6 التهذيب (8/235).
7 نفسه.
8 التاريخ (191رقم 696 - الدارمي).
9 الكنى (2/81) للدولابي.

 

ص -410-      انكار وهو في غيره أحسن حالاً وروايته عن ثابت لا تصح1.
 34/199 فليح بن سليمان بن أبي المغيرة الخزاعي أو الأسلمي أبو يحيى المدني ويقال: فليح لقب واسمه عبد الملك صدوق كثير الخطأ من السابعة مات سنة ثمان وستين ومائة2.
عدّه الذهلي في الطبقة الثانية من أصحاب الزهري مع أسامة بن زيد وابن إسحاق... وقال: هؤلاء كلهم في حال الضعف و الاضطراب3.
وقال ابن معين: ليس بقوي و لايحتج بحديثه وهو دون الدراوردي والدراوردي أثبت منه4.
وقال أبو حاتم: ليس بالقوي5.
وقال النسائي: ضعيف6.
وقال مرة: ليس بالقوي7.
وقال أبو أحمد الحاكم: ليس بالمتين عندهم8.
ذكر من وثقه:
قال الدارقطني: ثقة9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (7/86).
2 تق (787 رقم 5478).
3 ضـ (4/88) للعقيلي.
 4 الجرح (7/85).
5 الجرح (7/85).
6 ت الكمال (23/321) .
7 ضـ (189رقم 486).
8 التهذيب (8/273).
9 ضـ (340 رقم 351 - ترجمة أخيه عبد الحميد ).

 

ص -411-      وقال أيضاً: يختلفون فيه وليس به بأس1.
وقال الساجي: هو من أهل الصدق و يهم2.
وقال ابن حبان: من متقني أهل المدينة وحفاظهم3.
وقال ابن عدي: ولفليح أحاديث صالحة يروي عن نافع عن ابن عمر نسخة...ويروي عن سائر الشيوخ من أهل المدينة ...أحاديث مستقيمة و غرائب وقد اعتمده البخاري في صحيحه وروى عنه الكثير ...وهو عندي لا بأس به4. وقال الذهبي: أحد العلماء الكبار...احتجا به في الصحيحيىن5.
وقال الحافظ: روى له مسلم حديثاً واحداً وهو حديث الإفك...لم يعتمد عليه البخاري اعتماده على مالك وابن عيينة وأضرابهما وإنما أخرج له أحاديث أكثرها في المناقب وبعضها في الرقاق6.
(35/200) القاسم بن عبد الرحمن الدمشقي أبو عبد الرحمن صاحب أبي أمامة صدوق يغرب كثيراً من الثالثة مات سنة اثنتي عشرة7.
قال البخاري: روى عنه العلاء بن الحارث وكثير بن الحارث وسليمان بن عبد الرحمن ويحيى بن الحارث أحاديث متقاربة وأما من يتكلم فيه مثل جعفر بن

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التهذيب (8/273).
2 التهذيب (8/273).
3 مشاهير علماء الأمصار (141).
4 الكامل (6/30).
5 الميزان (3/365).
6 هدي الساري (435).
7 تق (792 رقم 5505).

 

ص -412-      الزبير وعلي بن يزيد وبشر بن نمير ونحوهم في حديثهم مناكير و اضطراب1.
وقال أحمد بن حنبل: علي بن يزيد من أهل دمشق حدث عنه مطرح ولكن يقولون هذه من قبل القاسم، في حديث القاسم مناكير مما يرويها الثقات يقولون من قبل القاسم2.
وقال أيضاً : يروي علي بن يزيد هذا عنه أعاجيب و تكلم فيها وقال: ما أرى هذا إلا من قبل القاسم.
وقال أبو عبد الله: إنما ذهبت رواية جعفر بن الزبير؛ لأنه إنما كانت روايته عن القاسم.
وقال أبو عبد الله: لما حدث بشر بن نمير عن القاسم قال: شعبة ألحقوه به3.
وقال الغلابي: منكر الحديث4.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة إذا روى عنه الثقات أرسلوا ما رفع هؤلاء5.
وقال أبو حاتم: حديث الثقات عنه مستقيم لا بأس به و إنما ينكر عنه الضعفاء6.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت الصغير (1/253).
2 العلل (1/565 - عبد الله ).
3 ت الكمال (23/387).
4 ت الكمال (23/389).
5 سؤالات ابن الجنيد (396 رقم 514).
6 ت الكمال (23/ 389).

 

ص -413-      وقال يعقوب بن شيبة و الترمذي والفسوي: ثقة1.
وقال العجلي: ثقة يكتب حديثه وليس بالقوي2.
36/201 الليث بن سعد بن عبد الرحمن الفهمي أبو الحارث المصري ثقة ثبت فقيه إمام مشهور من السابعة مات في شعبان سنة خمس وسبعين3.
قال يعقوب بن شيبة: ثقة وهو دونهم في الزهري يعني مالك وسفيان بن عيينة وفي حديثه عن الزهري بعض الاضطراب4.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة5.
وقال ابن المديني: ثبت6.
وقال أحمد بن حنبل: كثير العلم صحيح الحديث7.
وقال أبو زرعة: صدوق8.
وقال الذهبي: أحد الأعلام والأئمة الأثبات حجة بلا نزاع9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) نفسه.
2 نفسه.
3 تق (817 رقم 5720).
4 ت الكمال (24/264).
5 الجرح (7/179).
6 نفسه.
7 نفسه.
8 الجرح (7/179).
9 الميزان (3/423).

 

ص -414-      (37/202) الشيخ القاضي المعمر أبو منصور محمد بن أحمد بن علي شكرويه الأصبهاني1.
قال ابن طاهر: لما كنا بأصبهان كان يذكر أن السنن عند ابن شكرويه فنظرت فإذا هو مضطرب فسألت عن ذلك؟ فقيل: إنه كان له ابن عمٍ وكانا جميعاً بالبصرة وكان القاضي مشتغلاً بالفقه وإنما سمع اليسير من الهاشمي وكان ابن عمه سمع الكتاب كله وتوفي قديماً فكشط القاضي اسم ابن عمه وأثبت اسمه2.
وقال ابن مندة: خلط في كتاب سنن أبي داود ما سمعه منه بما لم يسمعه وحك بعض السماع، كذلك أراني المؤتمن الساجي3.
ذكر من وثقه:
قال السمعاني: كان صحيح السماع4.
وقال السِلفي: سألت المؤتمن الساجي؟
فقال: ما كان عنده عن ابن خرشيد قوله5 وابن مردويه و الجرجاني وهذه الطبقة فهو صحيح6.
(38/203) محمد بن إسحاق بن يسار أبو بكر المطلبي مولاهم المدني نزيل العراق إمام المغازي صدوق يدلس ورمي بالتشيع والقدر من صغار الخامسة مات

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 النبلاء (18/493).
2 النبلاء (18/494).
3 النبلاء (18/493).
4 النبلاء (18/494).
5 كذا في الطبعة.
6 اللسان (5/63).

 

ص -415-      سنة خمسين ومائة ويقال بعدها1.
عدّه الذهلي في الطبقة الثانية من أصحاب الزهري مع أسامة بن زيد وفليح وأبي أويس...وقال: هؤلاء كلهم في حال الضعف و الاضطراب2.
وقال أحمد بن حنبل: ليس بحجة3.
وقال النسائي: ليس بالقوي4.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: كان ثقة وكان حسن الحديث5.
وقال مرة: ثقة ولكنه ليس بحجة6.
وقال أحمد بن حنبل: حسن الحديث7.
وقال ابن المديني: صالح وسط8.
وقال ابن نمير: إذا حدث عن من سمع منه من المعروفين فهو حسن الحديث صدوق وإنما أتى من أنه يحدث عن المجهولين أحاديث باطلة9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (825 رقم 5762).
2 ضـ (4/88) للعقيلي. وانظر : فتح الباري (2/166) لابن رجب.
3 ت بغداد (1/230).
4 ضـ (201 رقم 513).
5 ت بغداد (1/218).
6 التاريخ (2/504 - الدوري ).
7 ت بغداد (1/223).
8 سؤالات ابن أبي شيبة (89).
9 ت بغداد (1/227). قال البيهقي نحوه نقله ابن قيم الجوزية في زاد المعاد (1/373).

 

ص -416-      وقال ابن عدي: وقد فتشت أحاديثه الكثيرة فلم أجد في أحاديثه ما يتهيأ أن يقطع عليه بالضعف وربما أخطأ أو وهم في الشيء بعد الشيء كما يخطيء غيره ولم يتخلف عنه في الرواية عنه الثقات والأئمة وهو لابأس به1.
وقال الذهبي: أحد الأعلام...وهو صالح الحديث ما له عندي ذنب إلا ما قد حشا في السيرة من الأشياء المنكرة المنقطعة والأشعار المكذوبة...وقد استشهد مسلم بخمسة أحاديث لابن إسحاق ذكرها في صحيحه2.
(39/204) محمد بن جابر بن سيار بن طارق الحنفي اليمامي أبو عبد الله أصله من الكوفة صدوق ذهبت كتبه فساء حفظه وخلط كثيراً وعمي فصار يلقن ورجحه أبو حاتم على ابن لهيعة من السابعة مات بعد السبعين3.
قال أحمد بن حنبل: يروي أحاديث مناكير وهو معروف بالسماع يقولون رأوا في كتبه لحقاً حديثه عن حماد فيه اضطراب4.
وقال مرة: أحاديثه عن حماد مضطربة في كتبه لحوق5.
وقال أبو حاتم: ذهب كتبه في آخر عمره وساء حفظه وكان يلقن وكان عبد الرحمن ابن مهدي يحدث عنه ثم تركه بعد وكان يروي أحاديث مناكير وهو معروف بالسماع جيد اللقاء رأوا في كتبه لحقاً وحديثه عن حماد فيه اضطراب روى عنه عشرة من الثقات6.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الكامل (6/112).
2 الميزان (3/468).
3 تق (831 رقم 5814).
4 العلل (3/62 - عبد الله ).
5 المسائل (2/230) لابن هاني.
6 الجرح (7/219).

 

ص -417-      وقال أبو زرعة : ساقط الحديث عند أهل العلم1.
وقال ابن معين: كان محمد بن جابر أعمى.
وقال الدوري: قلت ليحيى فإنما حديثه كذا؛لأنه كان أعمى؟
قال: لا لكنه عمي واختلط عليه2.
وقال مرة: ليس بشيء3.
وقال البخاري: ليس بقوي4.
وقال أبو داود: ليس بشيء5.
وقال النسائي: ضعيف6.
ذكر من وثقه:
قال الفلاس: صدوق كثير الوهم7.
وقال أبو حاتم وأبو زرعة: صدوق إلا أن في أحاديثه تخاليط وأما أصوله فهي صحاح8.
وقال ابن أبي حاتم: سئل أبي عن محمد بن جابر وابن لهيعة؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (7/220).
2 التاريخ (2/507 - الدوري).
3 نفسه.
4 ت الكبير (1/53).
5 ت الكمال (24/ 568).
6 ضـ (207 رقم 533).
7 الجرح (7/219).
8 الجرح (7/220).

 

ص -418-      فقال محلهما الصدق،محمد بن جابر أحب إلي من ابن لهيعة1.
(40/205) محمد بن خازم بمعجمتين أبو معاوية الضرير الكوفي لقبه فافاه عمي وهو صغير ثقة أحفظ الناس لحديث الأعمش وقد يهم في حديث غيره من كبار التاسعة مات سنة خمس وتسعين ومائة وله اثنتان وثمانون سنة وقد رمي بالإرجاء2.
قال ابن نمير : كان أبو معاوية يضطرب فيما كان عن غير الأعمش3 .
وقال ابن نمير أيضاً: كان أبو معاوية لا يضبط شيئاً من حديثه ضبطه لحديث الأعمش كان يضطرب في غيره اضطراباً شديداً4.
وقال أبو داود: قلت لأحمد: كيف حديث أبي معاوية عن هشام بن عروة؟ فقال فيه أحاديث مضطربة يرفع منها أحاديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم5.
وقال أحمد بن حنبل: في غير حديث الأعمش مضطرب لا يحفظها حفظاً جيداً6.
وقال أيضاً: هو يضطرب في أحاديث عبيدالله يعني ابن عمر7.
وقال ابن خراش: صدوق وهو في الأعمش ثقة وفي غير الأعمش فيه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (7/219).
2 تق (840 رقم 5878).
3 العلل (72) لابن عمار.
4 ت بغداد (5/247).
5 المسائل (301).
6 العلل (1/378 - عبد الله ).
7 شرح العلل (2/812) لابن رجب.

 

ص -419-      اضطراب1.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: كانت الأحاديث الكبار العالية عنده.
وقال أيضاً: روى أبو معاوية عن عبيدالله بن عمر أحاديث مناكير.
وقال أيضاً: أبو معاوية أثبت من جرير في الأعمش2.
وقال يعقوب بن شيبة: كان من الثقات وربما دلس كان يرى الإرجاء3.
وقال النسائي: ثقة4.
(41/206) محمد بن سليم أبو هلال الراسبي بمهملة ثم موحدة البصري قيل: كان مكفوفاً وهو صدوق فيه لين من السادسة مات في آخر سنة سبع وستين وقيل قبل ذلك5.
قال أحمد بن حنبل: قد احتمل حديثه إلا أنه يخالف في حديث قتادة وهو مضطرب الحديث عن قتادة6.
وقال الحسين بن الحسن الرازي سألت يحيى بن معين عن أبي هلال الراسبي كيف روايته عن قتادة ؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت بغداد (5/248 ـ 249).
2 التاريخ (2/ 512 ـ 513 - الدوري ).
3 ت بغداد (5/248 ـ 249).
4 ت الكمال (25/ 123).
5 تق (849 رقم 5960).
6 الجرح (7/273) وانظر علل الخلال (166 - المنتخب) والتجريح (2/682) للباجي.

 

ص -420-      فقال: فيه ضعف صويلح1.
وقال يزيد بن زريع: لا شيء2.
وقال أبو زرعة : لين3.
وقال النسائي : ليس بالقوي4.
وقال ابن عدي بعد أن ذكر أحاديث لأبي هلال الراسبي عن قتادة: وهذه الأحاديث لأبي هلال عن قتادة عن أنس كل ذلك أو عامتها غير محفوظة5.
وقال أيضاً: في بعض رواياته ما لا يوافقه الثقات عليه وهو ممن يكتب حديثه6.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: صويلح7.
وقال مرة: ليس بصاحب كتاب ليس به بأس8.
وقال أبو حاتم: محله الصدق لم يكن بذاك المتين9.
(42/207) محمد بن عبد الرحمن بن المغيرة بن الحارث بن أبي ذئب

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) نفسه.
2 الجرح (7/273).
3 الجرح (7/274).
4 ضـ (202 رقم 516).
5 الكامل (6/214).
6 الكامل (6/216).
7 الجرح (7/273).
8 نفسه.
9 الجرح (7/274).

 

ص -421-      القرشي العامري أبو الحارث المدني ثقة فقيه فاضل من السابعة مات سنة ثمان وخمسين وقيل بعدها1.
قال يعقوب بن شيبة: ثقة غير أن روايته عن الزهري خاصة قد تكلم الناس فيها فطعن بعضهم فيها بالاضطراب وذكر بعضهم أن سماعه عن الزهري عرض ولم يطعن بغير ذلك والعرض عند جميع من أدركنا صحيح2.
قال المروذي: سألته أي أحمد بن حنبل عن ابن أبي ذئب كيف هو؟ قال: ثقة.
قلت: في الزهري ؟
قال: كذا وكذا حدث بأحاديث كأنه أراد خولف 3.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة4.
وقال ابن المديني: ثقة5.
وقال أبو حاتم: ثقة يفقهه أوثق من أسامة بن زيد6.
وقال أبو زرعة: ثقة7.
وقال الذهبي: أحد الأعلام الثقات متفق على عدالته8.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (871 رقم 6122).
2 ت بغداد (2/303).
3 العلل (63 ـ 64).
4 الجرح (7/314).
5 نفسه.
6 نفسه.
7 نفسه.
8 الميزان (3/620).

 

ص -422-      (43/208) محمد بن عبد الله بن مسلم بن عبيدالله بن عبد الله بن شهاب الزهري المدني ابن أخي الزهري صدوق له أوهام من السابعة مات سنة اثنتين وخمسين وقيل بعدها1.
عدّه الذهلي في الطبقة الثانية من أصحاب الزهري مع أسامة بن زيد وفليح وأبي أويس...وقال: هؤلاء كلهم في حال الضعف و الاضطراب2.
وقال ابن معين: ليس بذاك القوي3.
وقال مرة: ضعيف4.
وقال أبو حاتم: ليس بقوي يكتب حديثه5.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: صالح6.
وقال أحمد بن حنبل: لا بأس به7.
وقال مرة: صالح الحديث8.
وقال أبو داود : ثقة سمعت أحمد يثني عليه وأخبرني عباس عن يحيى بالثناء

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تق (866 رقم 6089).
2 ضـ (4/88) للعقيلي.
3 الجرح (7/304).
4 التاريخ (48 رقم 33 - الدارمي ).
5 الجرح (7/304).
6 الجرح (7/304).
7 نفسه.
8 ت الكمال (25 / 555).

 

ص -423-      عليه1.
وقال الساجي: صدوق تفرد عن عمه بأ حاديث لم يتابع عليها2.
وقال ابن عدي: لم أر بحديثه بأساً إذا روى عنه ثقة و لا رأيت له حديثاً منكراً فأذكره إذا روى عنه ثقة3.وقال الذهبي: صدوق صالح الحديث4.
(44/209) محمد بن عجلان المدني صدوق إلا أنه اختلطت عليه أحاديث أبي هريرة من الخامسة مات سنة ثمان وأربعين5.
قال يحيى القطان: كان ابن عجلان مضطرباً في حديث نافع ولم يكن له تلك القيمة عنده6.
قال المروذي: سألته أي أحمد بن حنبل عن ابن عجلان؟
فقال: ثقة.
قلت: إن يحيى قد ضعفه ؟
قال: كان ثقة إنما اضطرب عليه حديث المقبري كان عن رجل جعل يصيره عن أبي هريرة7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ت الكمال (25/ 558).
2 التهذيب (9/249).
3 الكامل (6/167).
4 الميزان (3/592).
5 تق (877 رقم 6176).
6 العلل (3/218 - عبد الله) وانظر : ضـ العقيلي (4/118).
7 العلل (102 رقم 162).

 

ص -424-      ذكر من وثقه:
قال ابن عيينة: كان ثقة1.
وقال ابن معين: ثقة2.
وقال أحمد بن حنبل: ثقة3.
وقال أبو حاتم: ثقة4.
وقال أبو زرعة: من الثقات5.
(45/210) مطر بفتحتين ابن طهمان الورّاق أبو رجاء السلمي مولاهم الخراساني سكن البصرة صدوق كثير الخطأ وحديثه عن عطاء ضعيف من السادسة مات سنة خمس و عشرين ويقال سنة تسع6.
قال أحمد بن حنبل: هو مضطرب الحديث عن عطاء7.
وقال أيضاً: كان يحيى بن سعيد يضعف حديث مطر عن عطاء8.
وقال أحمد أيضاً: ما أقربه من ابن أبي ليلى في عطاء خاصة9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الجرح (8/49).
2 الجرح (8/50).
3 نفسه.
4 الجرح (8/50).
5)نفسه.
6 تق (947 رقم 6744).
7 شرح العلل (2/805) لابن رجب.
8 الجرح (8/287).
9 العلل (1/414 - عبد الله ).

 

ص -425-      وقال أيضاً: مطر الوراق في عطاء ضعيف الحديث1.
وقال ابن معين: ضعيف في حديث عطاء بن أبي رباح2.
وقال ابن أبي حاتم: سئل أبو زرعة عن مطر الوراق فقال: صالح كأنه لين أمره3.
وقال ابن عدي: لمطر عن قتادة وعطاء وسائر شيوخه أحاديث صالحة وكان يكتب المصاحف بالبصرة ولذا سمي الوراق وهو مع ضعفه يجمع حديثه ويكتب4.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: صالح5.
وقال أبو حاتم: صالح الحديث6.
(46/211) معمر بن راشد الأزدي مولاهم أبو عروة البصري نزيل اليمن ثقة ثبت فاضل إلا أن في روايته عن ثابت والأعمش وعاصم بن أبي النجود وهشام ابن عروة شيئاً وكذا فيما حدث به بالبصرة من كبار السابعة مات سنة أربع وخمسين وهو ابن ثمان وخمسين سنة7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 العلل (1/491 - عبد الله ).
2 الجرح (8/288).
3 نفسه.
4 الكامل (6/397).
5 الجرح (8/288).
6 نفسه.
7 تق (961 رقم 6857).

 

ص -426-      قال ابن معين: إذا حدثك معمر عن العراقيين فخالفه إلا عن الزهري وابن طاووس فإن حديثه عنهما مستقيم. فأما أهل الكوفة وأهل البصرة فلا، وما عمل في حديث الأعمش شيئاً.
قال يحيى: وحديث معمر عن ثابت وعاصم بن أبي النجود وهشام بن عروة وهذا الضرب مضطرب كثير الأوهام1.
وقال يعقوب بن شيبة: سماع أهل البصرة من معمر حين قدم عليهم فيه اضطراب؛لأن كتبه لم تكن معه2.
وقال الأثرم: "كان معمراً مضطرباً في حديث الأعمش ويخطئ فيه"3.
وقال ابن معين: معمر عن ثابت ضعيف4.
وقال أبو حاتم: ما حدث بالبصرة ففيه أغاليط وهو صالح الحديث5.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: معمر ويونس عالمان بالزهري ومعمر أثبت في الزهري من ابن عيينة6.
وقال أيضاً: ثقة7.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 انظر ت دمشق (59/ 414) لابن عساكر. والتجريح (2/742) للباجي. وشرح العلل (2/682، 691) لابن رجب. والتهذيب (10/220).
2 شرح العلل (2/767) لابن رجب.
3 ناسخ الحديث ومنسوخه (229).
4 ت الكمال (28/309).
5 الجرح (8/257).
6 الجرح (8/257).
7 ت الكمال (28/309).

 

ص -427-      وقال يعقوب بن شيبة: ثقة وصالح التثبت عن الزهري1.
وقال النسائي: الثقة المأمون2.
وقال الذهبي: أحد الأعلام الثقات له أوهام معروفة احتملت له في سعة ما أتقن3.
(47/212) يحيى بن سليم الطائفي نزيل مكة صدوق سيء الحفظ من التاسعة مات سنة ثلاث وتسعين ومائة أو بعدها4.
قال أحمد بن حنبل: مضطرب الحديث روى عن عبيدالله مناكير5.
وقال الساجي: أخطأ في أحاديث رواها عن عبيدالله بن عمر6. وقال أبو حاتم: شيخ محله الصدق ولم يكن بالحافظ يكتب حديثه ولا يحتج به7. وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل: سألته أي أحمد عن يحيى بن سليم؟ قال: كذا وكذا والله إن حديثه يعني فيه شيء وكأنه لم يحمده8. وقال النسائي: ليس بالقوي9.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 نفسه.
2 ت الكمال (28/310).
3 الميزان (4/154). وانظر : هدي الساري (444 ـ 445).
4 تق (1057 رقم 7613).
5 سؤالات أبي داود (236 رقم 238).
6 هدي الساري (451).
7 الجرح (9/156).
8 العلل (2/480 - عبد الله).
9 ضـ (243رقم 633).

 

ص -428-      ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة1. وقال مرة: ليس به بأس يكتب حديثه2.
وقال أحمد بن حنبل: ثقة3.
وقال النسائي: ليس به بأس وهو منكر الحديث عن عبيدالله بن عمر4.
وقال الفسوي: سني رجل صالح وكتابه لا بأس به وإذا حدث من كتابه فحديثه حسن وإذا حدث حفظاً فيعرف وينكر5.
وقال ابن عدي: وليحيى...أحاديث صالحة وإفرادات وغرائب ينفرد بها عنهم وأحاديثه متقاربة وهو صدوق لا بأس به6.
(48/213) يونس بن أبي إسحاق السبيعي أبو إسرائيل الكوفي صدوق يهم قليلاً من الخامسة مات سنة اثنتين وخمسين على الصحيح7.
قال أحمد بن حنبل: حديثه حديث مضطرب8.
وفي تاريخ الغلابي: كان يونس بن أبي إسحاق مستوي الحديث في غير أبي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 التاريخ (2/648 - الدوري).
2 الكامل (7/219).
3 الكامل (7/219) .
4 هدي الساري (451).
5 المعرفة (3/51).
6 الكامل (7/220).
7 تق (1097 رقم 7956).
8 العلل (2/519 - عبد الله).

 

ص -429-      إسحاق مضطرب في حديث أبيه1.
ذكر من وثقه:
قال ابن معين: ثقة2. وقال أبو حاتم: كان صدوقاً إلا أنه لا يحتج بحديثه3. وقال النسائي: ليس به بأس4.
 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 شرح العلل (2/813) لابن رجب.
2 التاريخ (60 رقم 87 - الدارمي).
3 الجرح (9/244).
4 ت الكمال (32/ 492).