جزء فيه ذكر اعتقاد السلف في الحروف والأصوات

فصل: في كتابة القرآن في إناء ثم يغسل ويسقى المريض
ختلف العلماء في كتابة القرآن في إناء ثم يغسل ويسقي للمريض: فقال الحسن ومجاهد وأبو قلابة والأوزاعي: لا بأس به وكرهه النخعي. قال القاضي حسين والبغوي وغيرهما من أصحابنا: ولو كتب القرآن على الحلوى وغيرها من الأطعمة فلا بأس بأكلها.
قال القاضي: لو كان على خشبة كره إحراقها.

(1/75)


فصل: في نقش الحيطان والأبواب بالقرآن
مذهبنا أنه يكره نقش الحيطان والأبواب بالقرآن وبأسماء الله تعالى.
وقال عطاء: لا بأس بكتب القرآن في قبلة المسجد.

(1/75)


وأما كتابة الحروز من القرآن، فقال مالك: لا بأس به إذا كان في قصبة أو جلدة خرز عليه.
وقال بعض أصحابنا: إذا كتب في الحرز قرآن مع غيره فليس بحرام، ولكن الأولى تركه لكونه يحمل في الحدث، وإذا كتب يصان كما قاله الإمام مالك. بهذا أفتى الشيخ أبو عمرو بن الصلاح.

(1/76)