السنة (ومعه ظلال الجنة في تخريج السنة)

161- بَابُ مَا ذُكِرَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ يُصَدُّ عَنْ حَوْضِهِ قَوْمًا بَعْدَ أَنْ يَرِدُوهُ:
761 - ثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ثنا مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ عَنْ حُصَيْنٍ عَنْ أَبِي وَائِلٍ عَنْ حُذَيْفَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
"لَيَرِدَنَّ عَلَى حَوْضِي أقوام يختلجون دوني"
761- إسناده صحيح على شرط الشيخين وقد أخرجه مسلم كما يأتي وعلقه البخاري على حصين
والحديث أخرجه مسلم بإسناد المصنف هذا وبإسناد آخر عن حصين به وأخرجه أحمد وو من طريقين آخرين عن الحصين به ولذلك علقه البخاري عليه بصيغة الجزم
761 - ثنا وَهْبُ بْنُ بَقِيَّةَ ثنا خالد بن عبد الله عَنْ مُغِيرَةَ عَنْ أَبِي وَائِلٍ عن عبد الله قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

(2/354)


"أَنَا فَرَطُكُمْ عَلَى الْحَوْضِ وَلَيُرْفَعَنَّ لِي رِجَالٌ حَتَّى إِذَا أَهْوَيْتُ أتناولهم اختلجوا دوني"
761- إسناده صحيح على شرط مسلم وقد أخرجاه كما يأتي
والحديث أخرجه البخاري وومسلم من طرق أخرى عن المغيرة به وتابعه الأعمش عن أبي وائل به كما تقدم ويأتي بعده
762 - ثنا أَبُو بَكْرٍ وَابْنُ نُمَيْرٍ قَالا حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ عَنِ الأَعْمَشِ عَنْ أَبِي وَائِلٍ عَنْ عبد الله قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
"أَنَا فَرْطُكُمْ عَلَى الْحَوْضِ وَلأُنَازَعَنَّ أُنَاسًا ثُمَّ لأغلبن"
762- إسناده صحيح على شرط الشيخين وقد أخرجاه كما ذكرنا هناك فقد رواه المصنف ثمة عن أبي بكر وهو ابن أبي شيبة وحده وهنا قرن معه ابن نمير وكذلك رواه مسلم أيضا بل قرن إليهما ثالثا وهو أبو كريب
763 - ثنا عبدة بن عبد الله حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى عَنْ إِسْرَائِيلَ عَنْ عَاصِمٍ عَنْ زر عن عبد الله عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم نحوه
763- إسناده حسن للخلاف المعروف في عاصم وهو ابن أبي النجود وقد أخرجه أحمد من طرق عنه كما سبقت الإشارة إلى ذلك تحت الحديث المشار إليه آنفا
764 - حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ ثنا عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ عَنِ الْمُخْتَارِ بْنِ فُلْفُلٍ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ ذَكَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم الحوض وقال:
"يرد على أُمَّتِي آنِيَتُهُ عَدَدُ النُّجُومِ فَيُخْتَلَجُ العبد منهم"
764- إسناده صحيح على شرط مسلم وقد أخرجه كما يأتي
والحديث أخرجه مسلم بإسناد المصنف هذا وأخرجه هنا وفي الصلاة من طريق علي بن حجر السعدي حدثنا علي بن مسهر به وهو أتم.

(2/355)


وكذلك أخرجه أحمد 3/102.ثنا مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ ثنا المختار فلفل به. وهو رواية لمسلم.
وتابعه عبد العزيز بن صهيب عن أنس به.
أخرجه أحمد 2/281 والبخاري 4/248 ومسلم أيضا.
765 - ثنا أَبُو بَكْرٍ ثنا عَفَّانُ ثنا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ عَنْ عَلِيِّ1 بْنِ زَيْدٍ عَنِ الْحَسَنِ عَنْ أَبِي بَكْرَةَ أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "لَيَرِدَنَّ عَلَيَّ الْحَوْضَ رِجَالٌ حتى إذا رفعوا إلي رؤوسهم اختلجوا دوني"
765- حديث صحيح وإسناده ضعيف الحسن هو البصري وهو مدلس وقد عنعنه وعلي بن زيد وهو ابن جدعان ضعيف لكنه قد توبع في الطريق الآتية بعده فالعلة العنعنة. والحديث أخرجه أحمد 5/48: ثنا عفان به.
ثم رواه 5/50 من طريق أخرى عن حماد عن علي بن زيد إلا أنه جعل بينه وبين أبي بكرة عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي بَكْرَةَ مكان الحسن البصري فإن كان قد حفظه فقد زالت العلة.
766 - حَدَّثَنَا هَارُونُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ بَكَّارٍ ثنا أَبِي عَنْ سَعِيدٍ2 عَنْ قَتَادَةَ عَنْ حَسَنٍ عَنْ أَبِي بَكْرَةَ أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "لَيَرِدَنَّ أَقْوَامٌ عَلَى الْحَوْضِ حَتَّى إذا رفعوا رؤوسهم اختلجوا دوني".
حديث صحيح وإسناده ضعيف ورجاله ثقات غير سعيد وهو ابن بشير الأزدي ضعيف. والحسن مدلس كما تقدم في الذي قبله.
767 - ثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ثنا يَحْيَى بْنُ حَمْزَةَ ثنا يَزِيدُ بْنُ أَبِي مَرْيَمَ أَنَّ أَبَا عُبَيْدَةَ حَدَّثَهُ عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى الله عليه وسلم:
__________
1 - الأصل عطاء والتصحيح من المسند
2 - الأصل سعد والتصويب من كتب الرجال.

(2/356)


"أَنَا فَرَطُكُمْ عَلَى الْحَوْضِ فَلأَعْرِفَنَّ مَا نُوزِعْتُ فِي أَحَدٍ مِنْكُمْ".
767- حديث صحيح ورجاله ثقات رجال البخاري على الكلام المعروف في يزيد بن أبي مريم غير أبي عبيدة فلم أعرفه لكن يغلب على الظن أنه مجرف وأن الصواب أبي عبيد الله كما وقع في الطريق التالية فإذا كان كذلك فهو مسلم بن مشكم الدمشقي الثقة والحديث قال الهيثمي10/365
رواه الطبراني بإسنادين ورجال الصحيح غير أبي عبد الله الأشعري وهو ثقة.
868 - ثنا عَمْرُو بْنُ عُثْمَانَ ثنا أَبِي حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُهَاجِرٍ قَالَ سَمِعْتُ يَزِيدَ بْنَ أَبِي مريم يحدث عن أبي عبيد الله عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ عَنِ النَّبِيِّ عليه السلام نحوه.
768- إسناده صحيح شامي رجاله كلهم ثقات وأبو عبيد الله هو مسلم بن مشكم الذي سبق.
وأعلم أنه وقع هنا أبو عبيد الله بتصغير عبيد وفي الذي قبله أبو عبيدة وفيما تقدم 737 أبو عبد الله مكبرا وكذلك وقع في التهذيب والتقريب وغيرهما والصواب الأول مصغرا فقد أورد مسلما هذا الدولابي في الكنى 2/64 في باب من كنيته أبو عبيد الله وكذلك وقع في الجرح والتعديل 4/1/194 ومثله في تاريخ البخاري كما قال محققه اليماني.
769 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ ثنا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ثنا عَمْرُو بن الحارث عن عبد الله ابْنُ سَالِمٍ عَنِ الزُّبَيْدِيِّ عَنِ الزُّهْرِيِّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ عن عبيد الله بْنِ أَبِي رَافِعٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "يَرِدُ عَلَيَّ قَوْمٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ رَهْطٌ فيختلجون عن الحوض".
769- حديث صحيح رجاله ثقات غير عمرو بن الحارث وهو الحمصي مجهول العدالة وإسحاق بن إبراهيم وهو ابن العلاء بن زبرق الحمصي ضعيف.
لكن الحديث له طرق أخرى عن أبي هريرة نحوه أتم منه.
أخرجه البخاري 4/249 ومسلم 1/7/70 وأحمد 2/298 و300 و408 و454 و467 به ولفظ البخاري أتم.

(2/357)


770 - ثنا أَبُو الْمُغَلِّسِ عَبْدُ رَبِّهِ بْنُ خَالِدٍ حَدَّثَنَا الْفُضَيْلُ بْنُ سُلَيْمَانَ عن عبد الله بْنِ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ أَنَّهُ سَمِعَ ابْنَ أَبِي مُلَيْكَةَ يُحَدِّثُ عَنْ عَائِشَةَ أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لأصحابي وَأَنَا أَسْمَعُ: "إِنِّي عَلَى الْحَوْضِ أَنْتَظِرُ مَنْ يَرِدُ عَلَيَّ مِنْكُمْ والله ليقتطعن رجال دوني".
770- حديث صحيح ورجاله رجال مسلم غير أبي المغلس فقد وثقه ابن حبان وروى عنه جماعة من الأئمة غير المصنف لكن الفضيل بن سليمان وإن احتج به مسلم وكذا البخاري فإن له خطأ كثيرا كما في التقريب إلا أنه قد توبع كما يأتي.
والحديث أخرجه مسلم 7/66 من طريق يحيى بن سليم عن ابن خثيم به.
ويحيى بن سليم وهو الطائفي وهو في الضعف مثل الفضيل بن سليمان فحديثهما باجتماعهما قوي لا سيما وقد توبعا فقال أحمد ثنا عفان ثنا وهيب قال ثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم به.
771 - ثنا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ ثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي أُوَيْسٍ عَنْ أبي الزناد عن موسى ابن عُقْبَةَ عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ حَدَّثَنِي جَابِرٌ أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: "أَنَا بَيْنَ أَيْدِيكُمْ فَإِنْ لَمْ تَجِدُونِي فَأَنَا عَلَى الْحَوْضِ وَالْحَوْضُ مَا بَيْنَ أَيْلَةَ إِلَى مَكَّةَ وَسَيَأْتِي رِجَالٌ وَنِسَاءٌ يُطْرَدُونَ مِنْهُ فَلا يطعموا منه شيئا".
771- إسناده حسن رجاله كلهم ثقات رجال مسلم على ضعف في ابن أبي أويس وهو إسماعيل بن عبد الله بن أبي أويس لكن قد توبع كما يأتي.
والحديث أخرجه أحمد 3/384 ثنا روح ثنا ابن جريج أخبرني أبو الزبير أنه سمع جابر ابن عبد الله فذكره موقوفا ولم يرفعه.
قلت: وإسناده صحيح على شرط مسلم ووقفه لا يضره فإنه في حكم المرفوع كما هو ظاهر على أنه قد جاء مرفوعا عن ابن جريج فقال الأجري في الشريعة ص357 حدثنا أبو بكر النيسابوري قال حدثنا حماد بن الحسن الوراق قال حدثنا أبو عاصم قال أخبرنا ابن جريج به مرفوعا.
وهذا إسناد صحيح على شرط مسلم سوى أبي بكر النيسابوري وهو حافظ كبير ثقة وقد تابعه ابن لهيعة ثنا أبو الزبير به مرفوعا.

(2/358)


أخرجه أحمد والآجري وغيرهما وقال الهيثمي 10/364:
رواه أحمد مرفوعا وموقوفا وفي إسناده المرفوع ابن لهيعة ورجال الموقوف رجال الصحيح ورواه الطبراني في الأوسط مرفوعا وفيه ابن لهيعة ورواه باختصار قوله: "فلا يطعمون منه شيئا" برجال الصحيح ورواه البزار كذلك.
772 - حَدَّثَنَا الْمُقَدَّمِيُّ ثنا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ عَنْ مُجَالِدٍ عَنْ عَامِرٍ عن جابر بن عبد الله قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
"إِنَّهُ سَيُرْفَعُ إلي أقوام عند الحوض".
772- حديث صحيح وإسناده رجاله ثقات رجال الشيخين غير مجالد وهو ابن سعيد وليس بالقوي.
773 - حَدَّثَنَا يُوسُفُ بْنُ مُوسَى ثنا جَرِيرٌ عَنْ لَيْثٍ عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
"أَنَا فَرْطُكُمْ عَلَى الْحَوْضِ فَمَنْ وَرَدَ عَلَيَّ أَفْلَحَ وَيُؤْتَى بِقَوْمٍ فَيُؤْخَذُ بِهِمْ ذات الشمال".
773- حديث صحيح وإسناده ضعيف وقد مضى بطرفه الأول منه.
774 - حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ حُمَيْدٍ حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي حَازِمٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:
"أَنَا فَرَطُكُمْ عَلَى الْحَوْضِ فَمَنْ وَرَدَ عَلَيَّ شَرِبَ وَمَنْ شَرِبَ لَمْ يَظْمَأْ أَبَدًا انْظُرُوا أَنْ لا يَرِدَ عَلَيَّ أَقْوَامٌ أَعْرِفُهُمْ وَيَعْرِفُونِي". قَالَ أَبُو حَازِمٍ فَحَدَّثْتُ بِهَذَا الْحَدِيثِ النُّعْمَانَ بْنَ أَبِي الْعَيَّاشِ فَقَالَ أَشْهَدُ لَسَمِعْتُ أَبَا سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ يَزِيدُ فِيهِ: "فَيُقَالُ إِنَّهُمْ قَدْ بَدَّلُوا فأقول: سحقا".
774- حديث صحيح وإسناده ضعيف وقد مضى أيضا بطرفه الأول كذلك.
775 - ثنا يَعْقُوبُ بْنُ حُمَيْدٍ حَدَّثَنَا ابن ابن أبي حازم عَنْ كَثِيرِ بْنِ زَيْدٍ عَنِ الْوَلِيدِ بْنِ رَبَاحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:

(2/359)


"وَمَحْلُوفِ أَبِي الْقَاسِمِ لَيُقْرَعَنَّ أَنْفُ رِجَالٍ عَنْ حَوْضِي كَمَا يَقْرَعُ رَبُّ الإِبِلِ عَنْ حَوْضِهِ فَيَلِطُهُ أولاطه 1 وفرط فيه".
775- إسناده حسن رجاله ثقات وفي كثير بن زيد كلام لا ينحط به حديثه عن مرتبة الحسن ونحوه يعقوب بن حميد وهو ابن كاسب.
وقد تقدم الحديث 769 من طريق أخرى عن أبي هريرة نحوه. وله عنه طرق أخرى أشرت إليها هناك.
776 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُوسَى ثنا سَعِيدُ بْنُ خُثَيْمٍ الْهِلالِيُّ عَنِ الْوَلِيدِ بْنِ مَسَارٍ الْهَمْدَانِيِّ عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ مَوْلَى بَنِي أُمَيَّةَ قَالَ: حَجَّ مُعَاوِيَةُ بْنُ أَبِي سُفْيَانَ وَحَجَّ مَعَهُ ابن خَدِيجٍ فَمَرَّ فِي مَسْجِدِ الرَّسُولِ وَالْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ جَالِسٌ فَدَعَاهُ فَقَالَ لَهُ الْحَسَنُ أَنْتَ السَّابُّ لِعَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ؟ أَمَا وَاللَّهِ لَتَرِدَنَّ عَلَيْهِ الْحَوْضَ وَمَا أراك أن ترده فتجده مشمرا الإِزَارِ عَلَى سَاقٍ يَذُودُ عَنْهُ لا يأتي المنافقون ذود كذا غَرِيبَةِ الإِبِلِ قَوْلُ الصَّادِقِ الْمَصْدُوقِ وَقَدْ خَابَ مَنِ افْتَرَى. قَالَ أَبُو بَكْرٍ وَالأَخْبَارُ الَّتِي ذَكَرْنَاهَا فِي حَوْضِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تُوجِبُ الْعِلْمَ أَنْ يَعْلَمَ كُنْهَ حَقِيقَتِهِ أَنَّهَا كَذَلِكَ2 وَعَلَى مَا وَصَفَ بِهِ نَبِيُّنَا عَلَيْهِ السَّلامُ حَوْضَهُ فَنَحْنُ بِهِ مُصَدِّقُونَ غَيْرُ مُرْتَابِينَ وَلا جَاحِدِينَ وَنَرْغَبُ إِلَى الَّذِي وَفَقَنَا لِلتَّصْدِيقِ بِهِ وَخَذَلَ الْمُنْكِرِينَ لَهُ وَالْمُكَذِّبِينَ بِهِ عَنِ الإِقْرَارِ بِهِ وَالتَّصْدِيقِ بِهِ لِيَحْرِمَهُمْ لَذَّةَ شُرْبِهِ أَنْ يُورِدَنَا فَيَسْقِينَا مِنْهُ شَرْبَةً نَعْدَمَ لَهَا ظَمَأَ الأَبَدِ بِطُولِهِ وَنَسْأَلُهُ ذلك بتفضله.
776- إسناده ضعيف ومنقطع علي بن أبي طلحة ما أظنه أدرك زمان معاوية وقد صرحوا في ترجمته أنه لم ير ابن عباس والوليد بن مسار الهمداني لم أعرفه.
__________
1- أي فيطينه وفي القاموس: ولاط عمل عمل قوم لوط كلاوط وتلوط والحوض وبه طينه.
2- كذا الأصل ولاتخلوا العبارة من شيء.

(2/360)


وإسماعيل بن موسى وهو أبو محمد الفزاري أو أبو إسحاق الكوفي قال الحافظ صدوق يخطىء ورمي بالرفض.
قلت: ما ذكرته آنفا في علي بن أبي طلحة جريت فيه على أنه علي بن أبي طلحة سالم مولى بني العباس الذي أخرج له مسلم وأصحاب السنن إلا الترمذي ثم تنبهت لما وقع في هذا الإسناد أنه مولى بني أمية وذاك مولى بني العباس فافترقا ثم تأكدت من ذلك حينما رأيت ابن أبي حاتم قال في ترجمته 3/1/191:
قال أبي: وعلي بن أبي طلحة هما رجلان فالذي روى عنه معاوية بن صالح وأبو فضالة وداود بن أبي هند فهو شامي والذي روى عنه الكوفيون روى عنه الثوري وحسن بن صالح يعني فهو كوفي.
ومن الغريب أن الحافظ في التهذيب ذكر أن الخطيب حكى مثل هذا التفريق عن الإمام أحمد وقال الخطيب: والصواب أنهما واحد.
ووجه الغرابة أن الحافظ أقره على ذلك وجرى عليه في التقريب فلم يترجم إلا لمولى بني العباس وما دلت عليه رواية المصنف هذه أنه غيره واتفق عليه الإمامان أحمد بن حنبل وأبو حاتم أولى بالاعتماد. والله أعلم.

(2/361)


162- بَابُ ذِكْرِ الْمِيزَانِ:
777 - حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ حَدَّثَنَا صَدَقَةُ بْنُ خَالِدٍ ثنا ابْنُ جَابِرٍ قَالَ سمعت بسر بن عبد الله قَالَ سَمِعْتُ أَبَا إِدْرِيسَ الْخَوْلانِيَّ يَقُولُ حَدَّثَنِي نَوَّاسُ بْنُ سَمْعَانَ الْكِلابِيُّ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:
"إِنَّ الْمِيزَانَ بَيَدِ الرَّحْمَنِ يَرْفَعُ قوما ويخفض آخرين".
777- حديث صحيح وقد مضى بإسناده ومتنه رقم 552 وقد خرجناه هناك.
778 - حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ثنا أَبُو مُطِيعٍ مُعَاوِيَةُ بْنُ يَحْيَى ثِقَةٌ ثنا مُحَمَّدُ بْنُ الْوَلِيدِ الزُّبَيْدِيُّ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ نُفَيْرٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ سَبْرَةَ بْنِ أَبِي فَاكِهَةَ الأَسَدِيِّ قَالَ: قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:
"الْمَوَازِينُ بَيَدِ الرَّحْمَنِ يَرْفَعُ قوما ويضع آخرين".

(2/361)


778- حديث صحيح وقد مضى أيضا550 دون قول هشام في أبي مطيع ثقة وهذه فائدة عزيزة رواها المصنف رحمه الله وقد ذكرها الحافظ في ترجمة أبي مطيع دون أن يعزوها للمؤلف رحمه الله تعالى.
779 - ثنا ابن مصفا ثنا أَبُو الْمُغِيرَةِ عَبْدُ الْقُدُّوسِ بْنُ الْحَجَّاجِ عَنِ الْوَلِيدِ بْنِ سليمان بن أبي السايب عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ عَنْ نُعَيْمِ بْنِ هَمَّارٍ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:
"الْمِيزَانُ بِيَدِ الرَّحْمَنِ يَرْفَعُ قوما ويضع آخرين".
إسناده حسن صحيح كما سبق بيانه برقم553.
780 - ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ سَعْدٍ ثنا عمي1 عن أبي أَخِي الزُّهْرِيِّ عَنْ عَمِّهِ عَنْ الأَعْرَجِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
"يَمِينُ اللَّهِ مَلأَى لا يَغِيضُهَا نَفَقَةٌ 2 سَحَّاءُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ" وَقَالَ: "أَرَأَيْتُمْ مَا أَنْفَقَ مُنْذُ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ؟ فَإِنَّهُ لا يَغِيضُ مِمَّا فِي يَمِينِهِ" وَقَالَ: "عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ وَبِيَدِهِ الأخرى الميزان يخفض ويرفع".
780- إسناده جيد على شرط البخاري وقد أخرجه كما يأتي.
وعم عبيد الله بن سعد اسمه يعقوب بن إبراهيم بن سعد الزهري.
وابن أخي الزهري اسمه محمد بن عبد الله بن مسلم الزهري.
وعمه هو الإمام الزهري المشهور واسمه محمد بن مسلم الزهري.
وقد تابعه أبو الزناد عن الأعرج به.
أخرجه البخاري3/260 و4/455 ومسلم3/77 والترمذي2/175 وصححه وأحمد2/242 و500 من طرق عنه.
__________
1- الأصل عمر وهو تصحيف.
2- الأصل شيء نفقة. ولعل لفظة شيء كانت على الهامش فكتبها الناسخ في الصلب والعكس فإن اللفظ الأول هو رواية مسلم واللفظ الآخر رواية البخاري والآخرين.

(2/362)


وتابعه همام بن منبه حدثنا أبو هريرة به.
أخرجه مسلم واحمد2/313.
781 - ثنا عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ نَجْدَةَ الْحَوْطِيُّ ثنا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ حدثنا عبد الله بن الأعلى وعبد الرحمن بْنُ يَزِيدَ بْنِ جَابِرٍ قَالا ثنا أَبُو سَلامٍ الأَسْوَدُ حَدَّثَنِي أَبُو سَلْمَى رَاعِي رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
"بَخٍ بَخٍ بِخَمْسٍ مَا أَثْقَلَهُنَّ فِي الْمِيزَانِ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ وَاللَّهُ أَكْبَرُ وَالْوَلَدُ الصالح يتوفى للمرء فيحتسبه".
781- إسناده صحيح رجاله كلهم ثقات والحديث مخرج في الصحيحة 1204.
782 - ثنا يَعْقُوبُ بْنُ حُمَيْدٍ وحَامِدُ بْنُ يَحْيَى قَالا ثنا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ عَنِ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ عَنْ يَعْلَى بْنِ مَمْلَكٍ عَنْ أُمِّ الدَّرْدَاءِ عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
"إِنَّ أَثْقَلَ شَيْءٍ فِي الْمِيزَانِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ الْخُلُقُ الحسن".
782- حديث صحيح ورجاله ثقات غير يعلى بن مملك بوزن جعفر فيه جهالة ولكنه قد توبع كما يراه في المصدر السابق.
والحديث أخرجه أحمد 6/451 والآجري ص 383 وغيرهما عن سفيان به.
وللحديث طريق أخرى صحيحة عن أبي الدرداء تأتي بعده وشواهد كثيرة قد خرجتها في المصدر السابق فراجعه إن شئت.
783 - ثنا أَبُو بَكْرٍ ثنا أَبُو أُسَامَةَ ثنا شُعْبَةُ عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ أَبِي بَزَّةَ عَنْ عَطَاءٍ الْكَيْخَارَانِيِّ عَنْ أُمِّ الدَّرْدَاءِ عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
"مَا مِنْ شَيْءٍ أَثْقَلَ فِي الْمِيزَانِ مِنْ خُلُقٍ حَسَنٍ".
قَالَ أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي عَاصِمٍ الأَخْبَارُ الَّتِي فِي ذِكْرِ الْمِيزَانِ أَخْبَارٌ كَثِيرَةٌ صِحَاحٌ لا تَذْهَبُ عَنْ أَهْلِ الْمَعْرِفَةِ بِالأَخْبَارِ لِكَثْرَتِهَا وَصِحَّتِهَا وَشُهْرَتِهَا.

(2/363)


وَهِيَ مِنَ الأَخْبَارِ الَّتِي تُوجِبُ العلم على ما ذكرنا.
783- إسناده صحيح ورجاله كلهم ثقات.
والحديث أخرجه أحمد وأبو داود والأجري وغيرهم من طرق أخرى عن شعبة به.
وهو مخرج في الصحيحة 876.

(2/364)


163- بَابٌ فِي ذِكْرِ شَفَاعَةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
784 - ثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ثنا وَكِيعٌ عَنْ دَاوُدَ الأَوْدِيِّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى:
{عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَحْمُوداً} . [الاسراء: من الآية79] . قال: "الشفاعة".
784- حديث صحيح وإسناده ضعيف وحسنه الترمذي لأن له شاهدا من حديث كعب بن مالك وهو الآتي بعده وقد أخرجته مع الشاهد في الأحاديث الصحيحة 2369و 2370.
785 - حدثنا الحوطي ومحمد بن مصفا قَالا ثنا بَقِيَّةُ ثنا الزُّبَيْدِيُّ عَنِ الزُّهْرِيِّ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ عَنْ أَبِيهِ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
"إِذَا كَانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ كُنْتُ أَنَا وَأُمَّتِي عَلَى تَلٍّ فَيَكْسُونِي حُلَّةً خَضْرَاءَ ثُمَّ يَأْذَنُ لِي تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَنْ أَقُولَ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ أَقُولَ وَذَلِكَ الْمَقَامُ الْمَحْمُودُ".
785- إسناده جيد ورجاله كلهم ثقات وقد صرح بقية بالتحديث فأمنا بذلك شر تدليسه على أنه قد تابعه مُحَمَّدُ بْنُ حَرْبٍ ثنا الزُّبَيْدِيُّ به.
أخرجه أحمد وغيره وهو مخرج في المصدر الآنف الذكر.
ولطرفه الأخير شاهد من حديث جابر مرفوعا.
أخرجه الحاكم 4/570-571 وقال: صحيح الإسناد على شرط الشيخين وقد أرسله يونس بن يزيد ومعمر بن راشد.

(2/364)


وكذا قال الذهبي وأيا كان فهو شاهد جيد.
وله شاهد آخر عنده 4/599 في حديث طويل لابن مسعود موقوفا عليه.
786 - ثنا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي صَفْوَانَ الثَّقَفِيُّ ثنا يَحْيَى بْنُ كَثِيرٍ أَبُو غَسَّانَ الْعَنْبَرِيُّ ثنا سَلْمُ1 بْنُ جَعْفَرٍ عَنْ سَعِيدٍ الْجُرَيْرِيِّ ثنا سَيْفٌ السَّدُوسِيُّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَلامٍ قَالَ:
إِذَا كَانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ جِيءَ بِنَبِيِّكُمْ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأُقْعِدَ بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى عَلَى كُرْسِيِّهِ. فَقَالَ لأَبِي مَسْعُودٍ الْجُرَيْرِيَّ: إِذَا كَانَ عَلَى كُرْسِيِّهِ فهو معه. قال في نسخة فقيل: وَيْلَكُمْ هَذَا أَقَرُّ حَدِيثٍ فِي الدنيا لعيني.
786- رجال إسناده ثقات غير سيف السدوسي فلم أجده وفي طبقته سيف أبو عائذ السعدي. روى عن يزيد بن البراء تابعي. روى عنه الجريري ترجمة البخاري وابن أبي حاتم وابن حبان وهو في عداد المجهولين فلعله هو من المحتمل أن السدوسي تحرف على الناسخ من السعدي. والله أعلم.
وسلم بن جعفر هو أبو جعفر البكراوي الأعمى قال الحافظ:
صدوق تكلم فيه الأزدي بغير حجة.
ومحمد بن أبي صفوان هو محمد بن عثمان بن أبي صفوان نسبه المصنف إلى جده.
وقد وجدت لهذا الحديث طريقا آخر عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَلامٍ يرويه عنه بشر بن شغاف في حديث له طويل موقوف وفيه.
... فإذا كان يوم القيامة بعث الله الخليقة أمة أمة ونبيا نبيا حتى يكون أحمد وأمته آخر الأم مركزا وينجو النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ والصالحون معه حتى ينتهي إلى ربه عز وجل فيلقى له كرسي عن يمين الله عز وجل. الحديث.
أخرجه الحاكم 4/568-569 وقال:
صحيح الإسناد وليس بموقوف فإن عبد الله بن سلام من الصحابة وقد أسنده بذكر رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم في غير موضع.
__________
1- الأصل مسلم وهو تصحيف.

(2/365)


ووافقه الذهبي وليس في إسناده ما يمكن التعلق به عليه إلا أنه من رواية محمد بن غالب وهو حافظ ثقة لكنه وهم في أحاديث كما قال الدارقطني فلا أدري لعل هذا الحديث مما وهم في متنه وأنت ترى أن فيه فيلقى له كرسي عن يمين الله عز وجل وحديث الكتاب بلفظ: "بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى" فأيهما الصواب الأمر بحاجة إلى مزيد من التحقيق لا مجال الآن للخوض فيه.
787 - حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ثنا يَحْيَى بْنُ أَبِي بَكْرٍ ثنا زُهَيْرٌ عَنْ مُحَمَّدِ بن عبد الله ابن عُقَيْلٍ عَنِ الطُّفَيْلِ بْنِ أُبَيِّ عَنْ أَبِيهِ أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "إِذَا كَانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ كُنْتُ إِمَامَ النَّاسِ وَخَطِيبَهُمْ وَصَاحِبَ شَفَاعَتِهِمْ ولا فخر".
787- إسناده حسن رجاله ثقات على ضعف في مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عقيل من قبل حفظه لكن حديثه لا ينحط عن مرتبة الحسن غير أن زهيرا وهو ابن محمد الشامي الخراساني فيه كلام كثير إلا أنه قد توبع كما يأتي.
والحديث أخرجه أحمد 5/137 والترمذي 2/282 من طريق أبي عامر حدثنا زهير بن محمد به. وقال الترمذي:
حديث حسن.
قلت: وتابعه عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو عَنْ عبد لله بن محمد بن عقيل به.
أخرجه أحمد 5/137و138 وابنه عبد الله في زوائده 5/138 وابن ماجه 4314.
وتابعه أيضا شريك وهو ابن عبد الله القاضي عنه.
أخرجه أحمد وابنه أيضا.
وله شاهد من حديث أنس مرفوعا نحوه.
أخرجه الترمذي والدرامي 1/26 عن ليث عَنِ الرَّبِيعِ بْنِ أَنَسٍ عَنْ أنس بن مالك وقال الترمذي:
حديث حسن غريب.
قلت: وليث وهو ابن أبي سليم ضعيف لاختلاطه.
788 - ثنا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى ثنا مَكِّيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْبَلْخِيُّ ثنا مُوسَى بْنُ

(2/366)


عُبَيْدَةَ عَنْ عُمَرَ بْنِ الْحَكَمِ بْنِ ثَوْبَانَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ وَعَنْ أَبِي حَازِمٍ عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ قَالا: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
"دُونَ اللَّهِ سَبْعُونَ أَلْفَ حِجَابٍ مِنْ نُورٍ وَسَبْعُونَ أَلْفَ حِجَابٍ مِنْ نُورٍ وَظُلْمَةٍ وَمَا مِنْ نَفْسٍ تَسْمَعُ شَيْئًا مِنْ حَسِّ تِلْكَ الحجب إلا زهقت نفسها".
788- إسناده ضعيف موسى بن عبيدة وهو الربذي ضعيف وسائر رواته ثقات.
789 - ثنا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي مَخْلَدٍ الْوَاسِطِيُّ حَدَّثَنَا أَبِي ثنا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْمُخْتَارِ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ عَنْ صِلَةَ عَنْ حُذَيْفَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
"يَجْمَعُ اللَّهُ الْخَلْقَ فِي صَعِيدٍ وَاحِدٍ فَيَنْفُذُهُمُ الْبَصَرُ وَيُسْمِعُهُمُ الدَّاعِي فَيَقُولُ: يَا مُحَمَّدُ فَأَقُولُ لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ وَالْخَيْرُ فِي يَدَيْكَ وَالشَّرُّ لَيْسَ إِلَيْكَ وَعَبْدُكَ بَيْنَ يَدَيْكَ وَبِكَ وَإِلَيْكَ وَالْمَهْدِيُّ مَنْ هَدَيْتَ وَلا مَلْجَأَ وَلا مَنْجَا مِنْكَ إِلا إِلَيْكَ تَبَارَكْتَ وَتَعَالَيْتَ سُبْحَانَكَ رَبَّ الْبَيْتِ". قَالَ حُذَيْفَةُ فَذَلِكَ الْمَقَامُ الْمَحْمُودُ الَّذِي يغبطه الأولون والآخرون.
789- حديث صحيح ورجال إسناده ثقات غير مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي مَخْلَدٍ الْوَاسِطِيُّ وأبيه فإني لم أعرفهما الآن وأبو إسحاق وهو السبيعي واسمه عمرو بن عبد الله كان اختلط وهو إلى ذلك قد رمي بالتدليس لكنه قد صرح بالتحديث ورواه عنه شعبة وقد سمع منه قبل الاختلاط كما يأتي.
والحديث قال الطيالسي في مسنده 414 حدثنا شعبة عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ قَالَ سَمِعْتُ صلة ابن زفر موقوفا إلا أنه قال:
فذاك قوله عز وجل: {عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا} . قلت: وهذا إسناد صحيح على شرط الشيخين وهو وإن كان موقوفا فإنه في حكم المرفوع لأنه لا يقال مثله بالرأي على أنه قد رواه ليث بن أبي سليم أيضا عن أبي إسحاق به مرفوعا دون قول حذيفة في آخره فذلك المقام المحمود ...
أخرجه الحاكم 4/573 والطبراني أيضا كما في المجمع 10/377 وليث بن أبي

(2/367)


سليم وإن كان ضعيفا فإنه يستشهد به.
ثم ذكره الهيثمي أيضا عن حذيفة موقوفا بتمامه مثل رواية الطيالسي ثم قال:
رواه البزار ورجاله رجال الصحيح.
790 - ثنا عُقْبَةُ بْنُ مُكْرَمٍ ثنا يُونُسُ بْنُ بُكَيْرٍ ثنا عَبْدُ الْغَفَّارِ بْنُ الْقَاسِمِ عَنْ عَدِيِّ بْنِ ثَابِتٍ عَنْ زِرِّ بْنِ حُبَيْشٍ عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "يُعَرِّفُنِي اللَّهُ تَعَالَى نَفْسَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَسْجُدُ سَجْدَةً يَرْضَى بِهَا عَنِّي ثُمَّ أَمْدَحُهُ بِمِدْحَةٍ يَرْضَى بِهَا عَنِّي ثُمَّ يُؤْذَنُ لِي فِي الْكَلامِ" وفيه كلام طويل كثير.
790- إسناده موضوع آفته عبد الغفار بن القاسم وهو أبو مريم الأنصاري كان يضع الحديث كما قال ابن المديني وأبو داود.

(2/368)


164- باب: خُيِّرْتُ بَيْنَ الشَّفَاعَةِ أَوْ نِصْفِ أُمَّتِي فِي الْجَنَّةِ فَاخْتَرْتُ الشَّفَاعَةَ
791 - ثنا عَلِيُّ بْنُ مَيْمُونٍ ثنا مُعَمَّرُ1 بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ زِيَادِ بْنِ خَيْثَمَةَ عَنْ عَلِيِّ بْنِ النُّعْمَانِ بْنِ قُرَادٍ عَنْ رَجُلٍ عن عبد الله بْنِ عُمَرَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
"خُيِّرْتُ بَيْنَ الشَّفَاعَةِ أَوْ نِصْفِ أُمَّتِي فِي الْجَنَّةِ فَاخْتَرْتُ الشَّفَاعَةَ لأَنَّهَا أَعَمُّ وَأَكْفَى أَتُرَوْنَهَا لِلْمُتَّقِينَ الْمُنْتَقِينَ؟ لا وَلَكِنَّهَا لِلْخَاطِئِينَ الْمُتَلَوِّثِينَ". قَالَ مُعَمَّرٌ2: أَمَا إِنَّهَا لَحَقٌّ3 ولكن هكذا سمعتها.
__________
1 و 2- الأصل معتمر والتصويب من المسند وغيره.
3 - كذا الأصل وفي المسند: لحن وهو الصواب بالنسبة لسياق العبارة في المسند فٍإنها فيه هكذا: ولكنها للمتلوثين الخطاؤون. قال زياد: أما إنها لحن ولكن هكذا حدثنا الذي حدثنا. قلت: فقوله الخطاؤون مرفوعا لحن ظاهر ولكنه ليس كذلك في رواية الكتاب لعله كان كذلك فصححها بعض النساخ الجهال فظهر الاشكال والغموض. وقد وقع مثل هذا التحريف في مجمع الزوائد 10/387 معزوا لأحمد والطبراني.!

(2/368)


791- إسناده ضعيف لجهالة الرجل الذي لم يسم وكذا الراوي عنه فإنه لم يوثقه غير ابن حبان. وسائر الرواة ثقات وفيه علة أخرى وهي الاضطراب في إسناده على زياد ابن خيثمة وقد شرحت ذلك في الضعيفة فأغنى عن الإعادة.

(2/369)


165- بَابٌ: فِي ذِكْرِ قَوْلِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "أَنَا أَوَّلُ شَافِعٍ وَأَوَّلُ مُشَفَّعٍ".
792 - ثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ثنا مُحَمَّدُ بْنُ مُصْعَبٍ عَنْ الأَوْزَاعِيِّ عَنِ الزُّهْرِيِّ عَنْ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
"أَنَا أَوَّلُ مَنْ تَنْشَقُّ عَنْهُ الأَرْضُ وَأَوَّلُ شَافِعٍ وأول مشفع".
792- حديث صحيح ورجاله ثقات رجال الشيخين غير محمد بن مصعب وهو القرقسائي وهو صدوق كثير الغلط كما في التقريب وإنما صححت الحديث لأن له شواهد كثيرة سأذكر بعضها قريبا.
والحديث أخرجه أحمد 2/540: ثنا محمد بن مصعب به إلا أنه قال يحيى بدل الزهري! وأخرجه ابن خزيمة في التوحيد ص166 حدثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي ثنا ابن مصعب القرقسائي به إلا أنه قال عن قتادة عن عبد الملك العتكي مكان الزهري عن أبي سلمة وهذا الاضطراب مما يدل على سوء حفظ ابن مصعب وقلة ضبطه.
وقد خالفه هقل بن زياد في إسناده فقال: عن الأوزاعي حدثني أبو عَمَّارٍ حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ فروخ حدثني أبو هريرة مرفوعا به.
أخرجه مسلم 7/59 وغيره وهو مخرج في تخريج الطحاوية ص107 الطبعة الأولى.
وله شواهد كثيرة خرجت بعضها في الصحيحة ويأتي في الكتاب كثير منها.
793 - ثنا عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ ثنا عَمْرُو بْنُ عُثْمَانَ ثنا مُوسَى بْنُ أَعْيَنَ عَنْ مَعْمَرِ بْنِ رَاشِدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي يَعْقُوبَ عَنْ بِشْرِ بْنِ شَغَافٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَلامٍ قَالَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

(2/369)


"أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ وَلا فَخْرَ وَأَوَّلُ شَافِعٍ وَأَوَّلُ مُشَفَّعٍ".
793- إسناده صحيح رجاله كلهم ثقات.
والحديث أخرجه أبو يعلى في مسنده 4/1807 حدثنا عمرو الناقد نا عمرو بن عثمان الكلابي به ومن طريقه أخرجه ابن حبان 2127.
794 - ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَسْكَرٍ ثنا عُثْمَانُ بْنُ صَالِحٍ عَنْ بَكْرِ بْنِ مُضَرَ حَدَّثَنِي جَعْفَرُ بْنُ رَبِيعَةَ عَنْ صَالِحِ بْنِ خَبَّابٍ الدِّيلِيِّ عَنْ عَطَاءِ بْنِ أَبِي رَبَاحٍ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
"وَأَنَا أَوَّلُ شَافِعٍ وَمُشَفَّعٍ وَلا فَخْرَ".
794- حديث صحيح ورجاله ثقات غير صالح بن خباب الديلي وقد ذكره ابن أبي حاتم 2/1/400 برواية ابن لهيعة أيضا ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا. وهو صالح بن عطاء بن خباب كما حققه الشيخ اليماني في تعليقه عليه وأفاد أنه كذلك في تاريخ البخاري وثقات ابن حبان ويؤيده أنه كذلك في رواية الدارمي الآتية.
وشيخ المصنف محمد بن عسكر لم أجد له ترجمة وقد توبع فقال الدارمي: أخبرنا عبد الله بن عبد الحكم المصري ثنا بكر بن مضر عن جَعْفَرُ بْنُ رَبِيعَةَ عَنْ صَالِحِ وهو ابن عطاء بن خباب مولى بني الديل به.
795 - ثنا عُقْبَةُ بْنُ مُكْرَمٍ ثنا هاني بْنُ يَحْيَى ثنا الْحَسَنُ بْنُ أبي جعقر ثنا عَلِيُّ بْنُ زَيْدٍ عَنْ مِطْرَافٍ قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "أَنَا أَوَّلُ شَافِعٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَأَوَّلُ مُشَفَّعٍ".
795- حديث صحيح وإسناده ضعيف علي بن زيد وهو ابن جدعان ضعيف ومثله الحسن بن أبي جعفر.
وهاني بن يحيى هو أبو مسعود السلمي قال في اللسان:
قال ابن حبان في الثقات: يخطىء.
قلت: وفاته توثيق أبي حاتم له فقد قال ابنه في الجرح والتعديل 4/2/103 سألت أبي عنه؟ فقال: سمعت منه أيام الأنصاري وهو ثقة صدوق.
والحديث أخرجه الترمذي 2/283 والدارمي 1/26 من طريق زمعة بن صالح عن

(2/370)


سلمة بن وهرام عَنْ عِكْرِمَةَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ به. واستغربه الترمذي وهو حسن بما قبله.
796 - ثنا أَبُو بَكْرٍ ثنا حُسَيْنُ بن علي عن زايدة عَنِ الْمُخْتَارِ بْنِ فُلْفُلٍ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
"أَنَا أَوَّلُ شَفِيعٍ فِي الجنة".
796- إسناده صحيح على شرط مسلم وقد أخرجه في صحيحه 1/130 بإسناد المصنف نفسه ورواه الدارمي 1/27 وابن خزيمة ص166 وغيرهما من طرق أخرى عن حسين بن علي الجعفي به. وهو مخرج في الصحيحة 1570.

(2/371)