السنة (ومعه ظلال الجنة في تخريج السنة)

61 – "بَابٌ: فِي قَوْلِهِ عَلَيْهِ السَّلامُ: "إِنَّ النَّذْرَ لا يُقَرِّبُ شَيْئًا لِابْنِ آدَمَ".
312- ثنا يَعْقُوبُ بْنُ حُمَيْدٍ ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ عَمْرِو بْنِ أَبِي عَمْرٍو عَنِ الأَعْرَجِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
"إِنَّ النَّذْرَ لا يُقَرِّبُ شَيْئًا لِابْنِ آدَمَ لَمْ يَكُنْ أُتِيحَ قَدَرُهُ لَهُ وَلَكِنَّ النَّذْرَ يُوَافِقُ الْقَدَرَ فَيَسْتَخْرِجُ به من البخيل مالم يكن يريد أن يخرجه".
312- حديث صحيح وإسناده جيد على شرط مسلم غير يعقوب بن حميد وهو حسن الحديث وقد توبع.

(1/136)


والحديث أخرجه مسلم 5/78 من طريق أخرى عن عبد العزيز بن محمد الدراوردي به. ومن طريق إسماعيل بن جعفر ويعقوب بن عبد الرحمن القاري كلاهما عَنْ عَمْرِو بْنِ أَبِي عَمْرٍو به. وأحمد 2/373 عن إسماعيل به.
وتابعه أبو الزناد عن الأعرج به نحوه.
أخرجه البخاري 4/274 وأحمد 2/242 وناس آخرون وهو مخرج في "إرواء الغليل" 2575.
313- حدثنا يعقوب ثنا بن أَبِي حَازِمٍ عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنِ الْعَلاءِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
"لا تَنْذِرُوا فَإِنَّ النَّذْرَ لا يَرُدُّ عَنِ الْقَدَرِ شَيْئًا وَإِنَّمَا يُسْتَخْرَجُ بِهِ من البخيل".
313- حديث صحيح وإسناده جيد كالذي قبله.
والحديث أخرجه مسلم 5/77: حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا عبد العزيز به. وأخرجه هو وأحمد 2/235 و412 من طرق أخرى عن العلاء به.
314- ثنا الْحَسَنُ بْنُ الْبَزَّارِ ثنا أَبُو عَبَّادٍ يَحْيَى بْنُ عَبَّادٍ عَنْ فُلَيْحِ بْنِ سُلَيْمَانَ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْحَارِثِ عَنِ ابْنِ عُمَرَ أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
"إِنَّ النَّذْرَ لا يُقَرِّبُ شَيْئًا وَلا يُؤَخِّرُهُ وَإِنَّمَا يُسْتَخْرَجُ بِالنَّذْرِ مِنَ البخيل".
314- حديث صحيح ورجال إسناده ثقات رجال الشيخين غير أن فليح بن سليمان فيه ضعف من قبل حفظه قال الحافظ: صدوق كثير الخطأ. والحسن ابن البزار أظنه الحسن بن محمد ابن الصباح الزعفراني ولم يخرج له مسلم مات سنة 259.
والحديث أخرجه البخاري 4/274 وأحمد 2/118 من طريقين آخرين عن فليح به.

(1/137)


62 – "بَابٌ: فِي قَوْلِهِ عَلَيْهِ السَّلامُ لِعَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَعْفَرٍ حِينَ أَرْدَفَهُ فقال: "يَا فَتَى أَلَا أَهَبُ لَكَ أَلَا أُعَلِّمُكَ" ".
315- ثنا ابْنُ كَاسِبٍ ثنا عَلِيُّ بْنُ "أبي" علي الهاشمي عن جفر ابن محمد عن أبيه عن عبد الله ابن جَعْفَرٍ أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

(1/137)


أَرْدَفَهُ خَلْفَهُ فَقَالَ:
"يَا فَتَى أَلَا أَهَبُ لَكَ أَلَا أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ يَنْفَعُكَ اللَّهُ بِهِنَّ احْفَظِ اللَّهَ يَحْفَظْكَ احْفَظِ اللَّهَ تَجِدْهُ أَمَامَكَ وَإِذَا سَأَلْتَ فَاسْأَلِ اللَّهَ وَإِذَا اسْتَعَنْتَ فَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ وَاعْلَمْ أَنَّهُ قَدْ جَفَّ الْقَلَمُ بِمَا هُوَ كَائِنٌ وَاعْلَمْ بِأَنَّ الْخَلائِقَ لَوْ أَرَادُوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يُرِدْكَ اللَّهُ بِهِ لَمْ يَقْدِرُوا عَلَيْهِ وَاعْلَمْ أَنَّ النَّصْرَ مَعَ الصَّبْرِ وَأَنَّ الْفَرَجَ مَعَ الْكَرْبِ وَأَنَّ مع العسر يسرا".
315- حديث صحيح وإسناده واه جدا عَلِيُّ بْنُ أَبِي عَلِيٍّ الْهَاشِمِيُّ متروك كما قال أبو حاتم والنسائي. وقال الحاكم: يروي عن ابن المنكدر أحاديث موضوعة يرويها عنه الثقات. وإنما حكمت على الحديث بالصحة للطرق الآتية.
316- قَالَ أَبُو بَكْرٍ قَالَ أَبُو صَالِحٍ حَدَّثَنَا اللَّيْثُ عَنْ قَيْسِ بْنِ الْحَجَّاجِ عَنْ حَنَشٍ الصَّنْعَانِيِّ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ كُنْتُ خَلْفَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم فذكر الحديث.
316- حديث صحيح علقه المصنف على أبي صالح وهو عبد الله بن صالح كاتب الليث وفيه ضعف لكنه قد توبع كما يأتي وسائر رجاله ثقات رجال مسلم غير قيس بن الحجاج وهو الصنعاني الدمشقي وهو ثقة.
والحديث وصله الترمذي 2/84 وابن السني في "عمل اليوم والليلة" 419 وأحمد 1/293 وأبو يعلى 2/665 والضياء في "المختارة" 59/99/1-2 من طرق عن الليث ابن سعد به. ثم أخرجه أحمد 1/303 و307 والضياء 199/2-200/1 من طرق أخرى عن قيس بن الحجاج به وقال الترمذي: حديث حسن صحيح. وهو كما قال.
وتابعه يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ عَنِ حنش الصنعاني به.
أخرج الأجري في "الشريعة" ص 198 وإسناده صحيح.
أخرجه هو والطبراني في "المعجم الكبير"3/121/1 و 126/2 والحاكم 3/541 و542 والضياء 62/290/2 من طرق أخرى عن ابن عباس وكلها لا تخلو من ضعف ويأتي بعضها في الكتاب معلقا أيضا والاعتماد على ما تقدم.
317- وَرَوَاهُ عُمَرُ مَوْلَى غُفْرَةَ "عَنْ عِكْرِمَةَ" عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنِ

(1/138)


النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
317- حديث صحيح وهو معلق أيضا. وعمر ومولى غفرة هو ابن عبد الله المدني وهو ضعيف.
والحديث وصله الطبراني 3/126/2 بإسناد ضعيف عن عمر مولى غفرة به. والعمدة على الطريق المتقدمة.
318- وَرَوَاهُ الْحَجَّاجُ بْنُ فُرَافِصَةَ عَنْ عُقَيْلٍ عَنِ الزُّهْرِيِّ. عَنْ عُبَيْدِ الله بن عبد الله عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم.
318- حديث صحيح وهو معلق أيضا والحجاج بن فرافصة صدوق بهم.
والحديث وصله أبو نعيم في "الحلية" 1/314 من طريق عباد ثنا الحجاج بن فرافصة عن رجلين سماهما عن الزهري به. ووصله أحمد 1/307 من طريق أخرى عن الحجاج رفعه إلى اين عباس لم يذكر الواسطة بينهما. وفيه عنده زيادة. وكذا أبي نعيم: تعرف إليه في الرخاء يعرفك في الشدة.
وهي عند الطبراني من الطريق المذكورة آنفا والحاكم من طريقين آخرين عن ابن عباس وعزاها السيوطي لأمالي ابن بشران عن أبي هريرة فقط وهي أيضا في حديث أبي سعيد الخدري الآتي الإشارة إليه.
والحديث صحيح بطرقه المتقدمة وخاصة الأولى منها عن ابن عباس.
وله شاهد من حديث أبي سعيد الخدري لكنه واه جدا فيه يحيى بن ميمون بن عطاه أبو أيوب وهو متروك عَنْ عَلِيِّ بْنِ زَيْدِ بْنِ جدعان وهو ضعيف.
أخرجه الأجري 199 والخطيب في "التاريخ" 14/125 وعنده زيادة تكلمت عليها في "سلسلة الأحاديث الضعيفة" برقم 5107.

(1/139)


63 – "بَابٌ: فِي قَوْلِهِ عَلَيْهِ السَّلامُ: {فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا} ".
319- حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ حُمَيْدٍ ثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ ثنا مَعْنٌ الْغِفَارِيُّ عَنْ حَنْظَلَةَ بْنِ عَلِيٍّ الأَسْلَمِيِّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:

(1/139)


{فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا} قال: "اللهم ايت نَفْسِي تَقْوَاهَا زَكِّهَا أَنْتَ خَيْرُ مَنْ زَكَّاهَا أَنْتَ وَلِيُّهَا وَمَوْلاهَا".
قَالَ أَبُو بَكْرٍ: وَهُوَ فِي الصلاة كأنه القنوت1.
319- حديث حسن رجاله ثقات غير عبد الله وهو الأموي وهو ضعيف. والحديث رواه ابن أبي حاتم في "تفسيره" عن أبي زرعة حدثنا يعقوب بن حميد المدني به. وإنما حسنته لأن له شاهدا يرويه ابن لهيعة عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ:
كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إذا مر بهذه الآية {وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا} وقف ثم قال: "اللهم آت ... الحديث".
أخرجه الطبراني كما في "المجمع" 7/138 وقال: وإسناده حسن.
كذا قال وابن لهيعة شيء الحفظ.
ورجاله ثقات الشيخين غير صالح بن سعيد هذا فهو غير معروف وقد أورده ابن حبان في "الثقات" 1/29- على قاعدته في توثيق المجهولين- من رواية نافع هذا فقط!
320- ثنا أَبُو بَكْرٍ ثنا أَبُو مُعَاوِيَةَ عَنْ عَاصِمٍ عَنْ أَبِي عُثْمَانَ2 عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَارِثِ عَنْ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: "آتِ نَفْسِي تَقْوَاهَا زَكِّهَا أَنْتَ خَيْرُ مَنْ زَكَّاهَا".
320- إسناده صحيح رجاله كلهم ثقات رجال الشيخين. وأخرجه مسلم كما يأتي.
__________
1 كذا قال المصنف رحمه الله تعال, ولم أر ما يشهد أنه في القنوت, بل روي أنه في السجود, فقد أخرج أحمد 6/209 عن نافع بن عمر عن صالح بن سعيد عن عائشة أنها فقدت النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ من مضجعه فلمسته بيدها, فوقعت عليه وهو ساجد, وهو يقول: "رب أعط نفسي ... الحديث".
2 كذا الأصل, وعبد الله بن الحارث هذا هو الأنصاري نسيب ابن سيرين وختنه, ويكنى بأبي الوليد, ولم أر من كناه بأبي عثمان. فالله أعلم.

(1/140)


64 – "بَابُ: مَا ذُكِرَ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلامُ فِي الْمُكَذِّبِينَ بِقَدَرِ اللَّهِ وَمَا لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ وَمَا أَمَرَ بِهِ" فِيهِمْ:
321- ثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ثنا سُلَيْمَانُ بْنُ عُتْبَةَ قَالَ: سَمِعْتُ يُونُسَ بْنَ مَيْسَرَةَ بْنِ حَلْبَسٍ يُحَدِّثُ عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
"لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ عَاقٌّ وَلا مُكَذِّبٌ بِقَدَرٍ ولا مدمن خمر".
321- حديث حسن رجاله ثقات أو موثقون وفي سليمان بن عتبة كلام يسير وقال الحافظ: صدوق له غرائب. وهشام بن عمار متكلم فيه أيضا لكنه قد توبع كما يأتي.
والحديث أخرجه أحمد 6/441: ثنا أبو جعفر السويدي قال: ثنا أبو الربيع سليمان الأصل: ثنا سليمان وهو خطأ بن عتبة الدمشقي به.
قلت: وهذا إسناد حسن أبو جعفر هذا اسمه محمد بن النوشجان البغدادي وثقة أبو داود وغيره.
والحديث قال الهيثمي في "المجمع" 7/203:
رواه أحمد والبزار والطبراني وزاد: ولا منان وفيه سليمان بن عتبة الدمشقي وثقة أبو حاتم وغيره وضعفه ابن معين وغيره.
والحديث أخرجه مسلم في "الصحيح" 8/81 بإسناد المصنف هذا وغيره عن أبي معاوية به. وأخرجه النسائي 2/315 و322 وأحمد 4/371 من طرق أخر عن عاصم الأحول به.
وأخرجه الطيالسي في "مسنده" 1131: حدثنا جعفر عن القاسم عن أبي أمامة مرفوعا به. إلا أنه قال: ولا منان بدل ولا مدمن خمر.
لكن إسناده ضعيف جدا جعفر هذا وهو ابن الزبير متروك الحديث.
322- حَدَّثَنَا دُحَيْمٌ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ شُعَيْبِ بْنِ شَابُورٍ عَنْ عُمَرَ ابن يَزِيدَ النَّصْرِيِّ عَنْ عَمْرِو بْنِ مُهَاجِرٍ عَنْ عُمَرَ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ عَنْ يَحْيَى بْنِ الْقَاسِمِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال:
"ماهلكت أمة قط إِلا بِالشِّرْكِ بِاللَّهِ وَمَا كَانَ بدؤ شركها إلا التكذيب بالقدر".

(1/141)


322- إسناده ضعيف رجاله ثقات غير يحيى بن القاسم وأبيه فإنهما لا يعرفان وإن وثقهما ابن حبان.
وعمر بن يزيد النصري مختلف فيه كما بينته في "الضعيفة" وتجد تخريج الحديث هناك برقم 3398.
ويأتي الحديث بنحوه عن ابن عمر 327.
323- حَدَّثَنَا دُحَيْمٌ ثنا مُحَمَّدُ بْنُ شُعَيْبٍ عَنْ عُمَرَ بْنِ يَزِيدَ عَنْ أَبِي سَلامٍ عَنْ أَبِي أُمَامَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
"ثَلاثَةٌ لا يَقْبَلُ اللَّهُ لَهُمْ صَرْفًا وَلا عَدْلا عَاقٌّ وَمَنَّانٌ وَمُكَذِّبٌ بالقدر".
323- إسناده حسن رجاله كلهم ثقات غير عمر بن يزيد النصري وهو مختلف فيه كما تقدم آنفا. وقد خرجت الحديث في "الصحيحة" 1785.
324- حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ ثنا مُحَمَّدُ بْنُ الْقَاسِمِ الأَسَدِيُّ عَنْ فِطْرٍ عَنْ أَبِي خَالِدٍ الْوَالِبِيِّ عَنْ جابر ابن سَمُرَةَ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:
"أَخْوَفُ مَا أَخَافُ عَلَى أُمَّتِي ثَلاثٌ: الاسْتِسْقَاءُ بِالأَنْوَاءِ وَحَيْفُ السُّلْطَانِ والتكذيب بالقدر".
324- حديث صحيح وإسناده واه جدا من أجل محمد بن القاسم الأسدي وإنما صححته لأن له شواهد خرجتها في "الصحيحة" 1127.
والحديث أخرجه أحمد وابنه عبد الله وأبو يعلى والطبراني من الوجه المذكور.
325- حَدَّثَنَا ابْنُ مُصَفَّى ثنا بَقِيَّةُ عَنْ أَبِي الْعَلاءِ الدِّمَشْقِيِّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جُحَادَةَ عَنْ يَزِيدَ بْنِ حُصَيْنٍ عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
"مَا بَعَثَ اللَّهُ تَعَالَى نَبِيًّا قَطُّ إلا في أمته قدرية ومرجية ان الله لعن القدرية والمرجية على لسان سبعين نبيا".
325- إسناده ضعيف يزيد بن حصين لم أعرفه. وبقيه بن الوليد مدلس وقد عنعنه.

(1/142)


والحديث أخرجه الخطيب في "الموضح" 2/6 من طريق الطبراني من طريق نعيم بن حماد حدثنا بقية بن الوليد به. وقال:
أبو العلاء هو برد بن سنان.
قلت: وهو صدوق.
والحديث قال الهيثمي في "المجمع" 7/204.
رواه الطبراني وفيه بقية بن الوليد وهو لين ويزيد بن حصين لم أعرفه.
وله شاهد من حديث سويد بن سعيد قال: حدثنا شهاب بن خراش عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ زِيَادٍ عَنْ أبي هريرة مرفوعا به.
أخرجه الآجري ص 148.
وهذا ضعيف أيضا شهاب بن خراش في حفظه ضعف. وسويد بن سعيد أسوأ حالا منه لكنه قد توبع فأخرجه ابن بطة في "الإبانة" 7/96/2 من طريق أبي توبة الربيع بن نافع قال: حدثنا شهاب بن خراش به.
والربيع هذا ثقة من رجال الشيخين فالعلة من شهاب.
326- ثنا مُحَمَّدُ بْنُ مَرْزُوقٍ ثنا عُمَرُ بْنُ يُونُسَ عَنْ سَعِيدٍ الْحِمْصِيِّ عَنْ هَارُونَ بْنِ هَارُونَ عَنْ مُجَاهِدٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:
"هَلاكُ أُمَّتِي فِي الْعَصَبِيَّةِ وَالْقَدَرِيَّةِ وَالرِّوَايَةِ من غير ثبت".
326- إسناده ضعيف جدا هارون بن هارون اتفقوا على تضعيفه بل قال ابن حبان كان يروي الموضوعات على الثقات لا يجوز الاحتجاج به وقد اضطرب فيه قتادة رواه هكذا وتارة أدخل بينه وبين مجاهد عبد الله بن زياد بن سمعان وهو كذاب وتارة أرسله فأسقطهما وقال: عن ربيعة ابن أبي عبد الرحمن رفعه. وقد فصلت ذلك في "الأحاديث الضعيفة" 3406.
والحديث حكم عليه ابن الجوزي بالوضع واتهم به ابن سمعان وانتصر له ابن عراف خلافا للسيوطي. راجع إن شئت المصدر المذكور.
327 - ثنا ابْنُ مُصَفَى ثنا بَقِيَّةُ ثنا عُمَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الطَّائِيُّ عن سعيد ابن أَبِي جَمِيلٍ عَنْ ثَابِتٍ الْبُنَانِيِّ قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ عُمَرَ يَقُولُ: سَمِعْتُ

(1/143)


رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:
"يَكُونُ مُكَذِّبُونَ بِالْقَدَرِ أَلا إِنَّهُمْ مَجُوسُ هَذِهِ الأُمَّةِ وَمَا هَلَكَتْ أُمَّةٌ بَعْدَ نبيها إلا بشركها ولا يكون بدؤ شِرْكِهَا بَعْدَ إِيمَانِهَا إِلا التَّكْذِيبُ بالقدر".
327- إسناده ضعيف عمر بن محمد الطائي وسعيد بن أبي جميل لم أجد لهما ترجمة. وقد مضى الحديث 322 نحوه من حديث ابن عمرو.

(1/144)


65 – "بَابُ قَوْلِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "إِنَّ الْمُكَذِّبِينَ1 بِالْقَدَرِ مَجُوسُ هَذِهِ الْأُمَّةِ" ".
328- ثنا ابْنُ مصفى ثنا بقية لنا الأَوْزَاعِيُّ عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ عَنْ جَابِرٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
"إِنَّ مَجُوسَ هَذِهِ الأُمَّةِ المُكَذِّبُونَ بِأَقْدَارِ اللَّهِ تَعَالَى إِنْ مَرِضُوا فَلا تَعُودُوهُمْ وَإِنْ لَقِيتُمُوهُمْ فَلا تُسَلِّمُوا عَلَيْهِمْ وَإِنْ ماتوا فلا تصلوا عليهم".
328- حديث حسن رجاله ثقات غير أن أبا الزبير مدلس وقد عنعنه.
والحديث أخرجه ابن ماجه والطبراني في "الصغير" ص 127 والأجري في "الشريعة" ص 190 كلهم من طريق محمد بن مصفى به.
وللحديث شاهد من حديث ابن عمر من طرق عنه يقوي بعضها بعضا وقد خرجتها في "الروض النضير" رقم 197 وليس فيها: "وَإِنْ لَقِيتُمُوهُمْ فَلا تُسَلِّمُوا عَلَيْهِمْ". وراجع لها إن شئت تخريج "المشكاة" 106 و107.
ويشهد له أيضا حديث حذيفة الذي بعده.
329- ثنا إِسْحَاقُ بْنُ سُلَيْمَانَ بْنِ زِيَادٍ أَبُو يَعْقُوبَ الطُّوسِيُّ ثنا شعيب ابن حَرْبٍ عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ عَنْ عُمَرَ مَوْلَى غُفْرَةَ عَنْ رَجُلٍ عَنْ حُذَيْفَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
__________
1 الأصل "المكذب".

(1/144)


"إِنَّ لِكُلِّ أُمَّةٍ مَجُوسًا وَإِنَّ مجوس هذه الأمة الذي يَزْعُمُونَ أَنْ لا قَدَرَ فَإِنْ مَرِضُوا فَلا تَعُودُوهُمْ وَإِنْ مَاتُوا فَلا تَشْهَدُوهُمْ هُمْ شِيعَةُ الدَّجَّالِ".
329 -إسناده ضعيف لجهالة الرجل الذي لم يسم وعمر مولى غفرة ضعيف وقد اضطرب في إسناده كما يأتي.
والحديث أخرجه أبو داود 4692 وأحمد 5/406 - 407 من طريقين آخرين عن سفيان به. وقال أحمد 2/286: ثنا أنس بن عياض ثنا عمر بن عبد الله مولى غفرة عن عبد الله بن عمر مرفوعا به. ثم أخرجه 2/125 من طريق عبد الرحمن بن صالح بن محمد الأنصاري عن عمر بن عبد الله مولى غفرة عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ به. وتابعه زكريا بن منظور: حدثنا أبو حازم عن نافع به دون قوله: هم شيعة الدجال.
أخرجه الأجري ص 190.
وزكريا بن منظور ضعيف فيتقوى أحدهما بالآخر فيما اتفقا عليه لا سيما ويشهد لهما الحديث الذي قبله وقد رواه من طريق زكريا الطبراني في "الأوسط" كما في "مجمع الهيثمي" وقال 7/205:
وثقه أحمد بن صالح وغيره وضعفه جماعة.

(1/145)