السنة (ومعه ظلال الجنة في تخريج السنة)

"باب" حديث: "إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى فَرَغَ إِلَى كل عبد من خمس...."
...
58 – "بَابٌ"
303- حَدَّثَنَا أَبُو الرَّبِيعِ الزَّهْرَانِيُّ ثنا الْفَرَجُ بْنُ فَضَالَةَ عَنْ خَالِدِ بْنِ يَزِيدَ عَنِ ابْنِ حَلْبَسٍ عَنْ أُمِّ الدَّرْدَاءِ عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
"إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى فَرَغَ إِلَى كُلِّ عَبْدٍ مِنْ خَلْقِهِ مِنْ خَمْسٍ مِنْ أَجَلِهِ وَمِنْ عَمَلِهِ وَمِنْ رِزْقِهِ وَمِنْ أَثَرِهِ وَمِنْ مَضْجَعِهِ".
303- حديث صحيح ورجاله ثقات غير الفرج بن فضالة فهو ضعيف. لكنه لم ينفرد به كما يأتي. وخالد بن يزيد هو ابن صالح بن صبيح المري. وابن حلبس هو يونس بن ميسرة ابن حلبس.
والحديث أخرجه أحمد 5/197 من طريق أخرى عن الفرج بن فضالة به.
وتابعه مَرْوَانُ بْنُ مُحَمَّدٍ ثنا خَالِدُ بن يزيد به. أخرجه فيما يأتي.
وأخرجه ابن عساكر 17/493/2.

(1/132)


304- ثنا مَحْمُودُ بْنُ خَالِدٍ1 ثنا مَرْوَانُ بْنُ مُحَمَّدٍ ثنا خَالِدُ بن يزيد ابن صبيح المري2 ثنا يونس ابْنِ حَلْبَسٍ عَنْ أُمِّ الدَّرْدَاءِ عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
"فَرَغَ اللَّهُ إِلَى كُلِّ عَبْدٍ مِنْ خَمْسٍ مِنْ عَمَلِهِ وَأَجَلِهِ وَأَثَرِهِ وَمَضْجَعِهِ وَرِزْقُهُ لا يعدو من عبد".
304- إسناده صحيح ورجاله كلهم ثقات. ومروان بن محمد هو: الطاطري الدمشقي. ومحمود بن خالد هو أبو علي السلمي الدمشقي مات سنة 249.
وابن صبيح المري له فيه شيخ آخر سيأتي بعد حديثين. وقد تابعه على هذا الإسناد الوزير ابن صبيح. حدثنا يُونُسُ بْنُ مَيْسَرَةَ بْنِ حَلْبَسٍ به. أخرجه ابن حبان 1811 من طريق هشام ابن عمار: حدثنا الوزير بن صبيح به. وتقدم هذا الإسناد عند المصنف بحديث آخر 300 فراجعه. وتابعه مروان بن جناح ثنا يونس بن ميسرة به. أخرجه تمام الرازي في "الفوائد" 219/1والحديث قال الهيثمي 7/195:
رواه أحمد والبزار والطبراني في "الكبير" و "الأوسط" وأحمد إسنادي أحمد رجاله ثقات.
ثم ذكر له شاهدا من حديث عبد الله بن مسعود مرفوعا عند الطبراني في "الأوسط" وموقوفا عنده في "الكبير" وفيهما عيسى بن المسيب البجلي وهو ضعيف عند الجمهور ووثقه الحاكم والدارقطني في "سننه" وضعفه في غيرها.
305- ثنا عَمْرُو بْنُ عُثْمَانَ ثنا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ عَنْ خَالِدِ بْنِ يَزِيدَ قَالَ: سَمِعْتُ يُونُسَ بن ميسرة ابن حَلْبَسٍ يَقُولُ: سَمِعْتُ أُمَّ الدَّرْدَاءِ تَقُولُ: سَمِعْتُ أَبَا الدَّرْدَاءِ يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:
"فَرَغَ اللَّهُ إِلَى كُلِّ عَبْدٍ مِنْ خَلْقِهِ مِنْ خَمْسٍ مِنْ رِزْقِهِ وَأَثَرِهِ وعمله وأجله ومضجعه".
305- إسناده صحيح ورجاله ثقات وهو مكرر الذي قبله.
306- ثنا دُحَيْمٌ ثنا الْوَلِيدُ عَنْ خَالِدُ بْنُ يَزِيدَ بْنِ صَبِيحٍ نحوه.
306- إسناده صحيح وهو مكرر الذي قبله.
__________
1 الأصل "خلف" والتصحيح من كتب الرجال.
2 الأصل "المزني" والتصويب من كتب الرجال.

(1/133)


307- ثنا سُلَيْمَانُ بْنُ عَبْدِ الْجَبَّارِ: ثنا زَيْدُ بْنُ يَحْيَى ثنا خَالِدُ بن صبيح قاضي كَانَ بِالْبَلْقَاءِ: ثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ أَنَّهُ سَمِعَ أُمَّ الدَّرْدَاءِ تُحَدِّثُ عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: "فَرَغَ اللَّهُ إِلَى كُلِّ عَبْدٍ مِنْ خَمْسٍ مِنْ أَجَلِهِ وَرِزْقِهِ وَمَضْجَعِهِ وشقي أو سعيد".
307- إسناده صحيح رجاله كلهم ثقات. وسليمان بن عبد الجبار هو أبو أيوب البغدادي. قال ابن أبي حاتم: كتب عنه أبي وسئل عنه؟ فقال: صدوق. وذكره ابن حبان في "الثقات".
والحديث أخرجه الإمام أحمد 5/197: ثنا زيد بن يحيى الدمشقي به.
308- ثنا عَمْرُو بْنُ عُثْمَانَ ثنا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ عَنْ خَالِدِ بْنِ يَزِيدَ قَالَ سَمِعْتُ "يُونُسَ" ابن مَيْسَرَةَ بْنِ حَلْبَسٍ يَقُولُ سَمِعْتُ أُمَّ الدَّرْدَاءِ تَقُولُ: سَمِعْتُ أَبَا الدَّرْدَاءِ يَقُولُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:
"فَرَغَ اللَّهُ تَعَالَى إِلَى كُلِّ عَبْدٍ مِنْ خَلْقِهِ مِنْ خَمْسٍ مِنْ رِزْقِهِ وَأَثَرِهِ وَعَمَلِهِ وَأَجَلِهِ ومضجعه".
308- هذا الإسناد هو من الإسناد المتقدم 305 فلعله مكرر من بعض النساخ.

(1/134)


59 – "بَابٌ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: {وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} "
309- ثنا عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ نَجْدَةَ ثنا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ ثنا أَبُو مُحَمَّدٍ عِيسَى بْنُ مُوسَى عَنْ أَبِي حَازِمٍ عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "إِنَّ فِي أَصْلابِ أَصْلابِ أَصْلابِ "أصلاب"1 رجال رِجَالا وَنِسَاءً مِنْ أُمَّتِي يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ بِغَيْرِ حِسَابٍ ثُمَّ قَرَأَ: {وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} .
309- إسناده صحيح رجاله كلهم ثقات وعيسى بن موسى هو القرشي أبو محمد ويقال أبو
__________
1 زيادة في نسخة كما في هامش الأصل.

(1/134)


موسى وفرق بينهما ابن أبي حاتم وهو غير ظاهر فقد قال 3/1/285: عيسى بن موسى أبو موسى سمع أبا حازم روى عنه الوليد بن مسلم. سمعت أبي يقول ذلك. سئل أبي عنه؟ فقال: ثقة ما به بأس صالح الحديث.
ثم قال بعد صفحة:
عيسى بن موسى أبو محمد القرشي روى عن إسماعيل بن عبد الله بن أبي المهاجر. روى عنه الوليد بن مسلم.
وأنت ترى أن الراوي لهذا الحديث عن أبي حازم هو عيسى بن موسى المكنى بأبي محمد فهذا يؤيد أنهما واحد إلا أنهم اختلفوا في كنيته ويؤيد هذا أن ابن أبي حاتم أخرج الحديث كما في الكتاب فقال: حدثنا أبي حدثنا إبراهيم بن العلاء الزبيدي حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا أَبُو مُحَمَّدٍ عِيسَى بْنُ مُوسَى ... ذكره الحافظ ابن كثير.
والحديث قال الهيثمي في "مجمع الزوائد" 10/408:
رواه الطبراني وإسناده جيد. ورواه ابن مردويه أيضا كما في "الدر" 6/215.

(1/135)


60 – "بَابٌ: فِي ذِكْرِ قَوْلِهِ عَلَيْهِ السَّلامُ: "لَوْ قُلْتُ إِنَّ شَيْئًا سَابَقٌ الْقَدَرَ لَقُلْتُ الْعَيْنُ تَسْبِقُ الْقَدَرَ".
310- حَدَّثَنَا أُسَيْدُ بْنُ عَاصِمٍ ثنا أَبُو سُفْيَانَ عَنِ النُّعْمَانِ عن ابن المبارك عن عبد الله بن أبي زيد قَالَ: سَمِعْتُ مُجَاهِدًا عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
"لَوْ قُلْتُ لِشَيْءٍ يَسْبِقُ الْقَدَرَ لَقُلْتُ العين تسبق القدر".
310- حديث صحيح ورجاله ثقات غير عبد الله بن أبي زياد فلم أعرفه. والنعمان هو ابن عبد السلام الأصبهاني من رجال "التهذيب" وله ترجمة في "أخبار أصبهان" لأبي نعيم 2/328-329 مات سنة ثلاث وثمانين ومائة. وشيخه ابن المبارك الظاهر أنه عبد الله بن المبارك الإمام الثقة مات سنة إحدى وثمانين ومائة. وحينئذ فروايته عنه من رواية الأقران بعضهم عن بعض ولكني أخشى أن تكون لفظة "ابن" في "ابن المبارك" مصححة من بعض الرواة فيكون شيخه المبارك بن فضالة. وهو صدوق يدلس.

(1/135)


وأبو سفيان اسمه صالح بن مهران الأصبهاني.
وأسيد بن عاصم قال أبو نعيم 1/226:
مولى ثقيف أبو الحسين صنف "المسند" توفي سنة سبعين ومائتين.
والحديث صحيح لأن له شواهد من حديث عبد الله بن عباس وأسماء بنت عميس فانظر "الأحاديث الصحيحة" 1251 و1252.
311- ثنا أَبُو الرَّبِيعِ الْحَارِثِيُّ ثنا أَبُو دَاوُدَ عَنْ طَالِبِ بْنِ حبيب بن عمر ويقال بن الضَّجِيعِ حَدَّثَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ جابر بن عبد الله عَنْ أَبِيهِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
"أَكْثَرُ مَنْ يَمُوتُ مِنْ أُمَّتِي بَعْدَ كِتَابِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ وَقَضَائِهِ وَقَدَرِهِ بِالأَنْفُسِ يَعْنِي الْعَيْنَ".
311- إسناده حسن رجاله ثقات إن كان أبو الربيع الحارثي هو الزهراني سليمان بن داود المتقدم مرارا وإن كان غيره فلم أعرفه لكنه قد توبع. وأبو داود هو الطيالسي صاحب "المسند" وقد أخرج الحديث فيه 1760 وأخرجه جمع آخر أيضا كما تراه في "الصحيحة" 747.

(1/136)