تذكرة الحفاظ - الذهبي ج 2
تذكرة الحفاظ
الذهبي ج 2

(2/)


الامام أبو عبد الله شمس الدين محمد الذهبي المتوفى 748 ه = 1348 م كتاب تذكرة الحفاظ (الجزء الثاني) (من الطبقة الثامنة إلى الطبقة العاشرة) صحح عن النسخة القديمة المحفوظة في مكتبة الحرم المكى تحت اعانة وزارة المعارف للحكومة العالية الهندية احياء التراث العربي

(2/412)


بسم الله الرحمن الرحيم الطبقة الثامنة [ من الكتاب ] من اكابر الحفاظ وعدتهم مائة وعشرون نفسا 1 1 419 / 8 خ د ت س - الحميدى الامام العلم أبو بكر عبد الله بن الزبير القرشى الاسدي الحميدى المكى الحافظ الفقيه.
اخذ عن ابن عيينة ومسلم بن خالد وفضيل بن عياض والدراوردى وهو معدود في كبار اصحاب الشافعي وكان قد تهيأ للجلوس في حلقة الشافعي بعده 2 فتعصب عليه ابن عبد الحكم.
حدث عنه البخاري والذهلى وابو زرعة وابو حاتم وبشر بن موسى وخلق.
اخبرنا محفوظ بن معتوق البزاز في سنة ثلاث وتسعين وست مائة انا عبد اللطيف بن محمد انا احمد بن عبد الغنى انا محمد بن احمد المقرى
__________
(1) المترجمون في هذه الطبقة مائة وثلاثون فكأن المؤلف يرى أن عشرة
منهم ليسوا هناك ويمكن تعيينهم ظنا فتدبر (2) هذا وهم.
(*)

(2/413)


انا عبد الغفار بن محمد انا أبو على ابن الصواف نا بشر بن موسى نا الحميدى ثنا سفيان نا أبو حازم سمع سهل بن سعد يقول قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: بعثت انا والساعة كهذه من هذه، فاشار سفيان بالسبابة والوسطى.
قال احمد بن حنبل: الحميدى عندنا امام.
وقال أبو حاتم: اثبت الناس في سفيان بن عيينة الحميدى.
وقال الفسوى: ما لقيت احدا انصح للاسلام واهله من الحميدى.
توفى الحميدى بمكة سنة تسع عشرة ومائتين وقد كان من كبار ائمة الدين.
اخبرنا اسماعيل بن عبد الرحمن انا ابن قدامة انا سعد الله بن نصر انا أبو منصور الخياط انا عبد الغفار بن محمد انا أبو على ابن الصواف انا بشر ابن موسى نا الحميدى قال: اصول السنة فذكر اشياء منها قال: وما نطق به القرآن والحديث مثل (وقالت اليهود يد الله مغلولة) (والسموات مطويات بيمينه) وما اشبه هذا لا نزيد فيه ولا نفسره ونقف على ما وقف عليه القرآن والسنة ونقول (الرحمن على العرش استوى) ومن زعم غير هذا فهو مبطل جهمى.
2 420 / 8 السورينى الحافظ البارع مفيد نيسابور أبو اسحاق ابراهيم بن نصر المطوعى رحل وتعب وصنف المسند.
سمع ابن المبارك وجرير بن عبد الحميد وأبا بكر بن عياش وطبقتهم.
مات في الكهولة فلم ينتشر حديثه.
حدث عنه أبو زرعة وابو حاتم واحمد بن يوسف السلمى، وكان أبو زرعة

(2/414)


يقدمه في حفظ المسند ويثنى عليه.
استشهد في سبيل الله في وقعة بابك الخرمى التى بالدينور في سنة عشر ومائتين، وقيل قتل سنة ثلاث عشرة ومائتين رحمه الله، ذكره الحاكم.
3 421 / 8 خ م س ت - يحيى بن يحيى الامام الحافظ شيخ خراسان أبو زكريا التميمي المنقرى النيسابوري.
قال الحاكم: هو إمام عصره بلا مدافعة، ولد سنة اثنتين واربعين ومائة.
سمع من كثير بن سليم الابلى ومالك والليث وزهير بن معاوية وسليمان ابن بلال وخارجة بن مصعب وطبقتهم.
وعنه اسحاق والذهلى ومحمد ابن أسلم والبخاري ومسلم وداود بن الحسين البيهقى وابراهيم بن على الذهلى وخلائق.
اخبرنا محمد بن عبد السلام العصرونى وزينب بنت كندى عن زينب الشعرية انا اسماعيل بن أبى القاسم انا عبد الغافر بن محمد الفارسى انا بشر بن احمد سنة تسع وستين وثلثمائة انا داود بن الحسين نا يحيى بن يحيى نا سليمان بن بلال عن يحيى بن سعيد قال اخبرني أبو بكر بن حزم ان عباد بن تميم اخبره ان عبد الله بن زيد المازنى اخبره أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم خرج إلى المصلى يستسقى، وانه لما اراد أن يدعو استقبل القبلة وحول رداءه، اخرجه مسلم عن يحيى بن يحيى.
قال ابن راهويه: ما رأيت مثل يحيى بن يحيى ولا أظنه رأى مثل نفسه.
وقال أبو داود الخفاف: سمعت احمد بن حنبل يقول: ما رأى يحيى بن يحيى مثل نفسه وقال احمد بن سلمة: سمعت اسحاق بن راهويه يقول: مات

(2/415)


يحيى يوم مات وهو امام لاهل الدنيا.
وقال يحيى ابن الذهلى: ما رأيت احد اجل ولا اخوف لربه من يحيى بن يحيى.
وعن ابن راهويه قال: ظهر ليحيى بن يحيى نيف وعشرون الف حديث.
وقال الذهلى: لو أشاء لقلت: هو رأس المحدثين في الصدق.
وقال عبد الله بن احمد: سمعت ابى يثنى على يحيى بن يحيى ويقول: ما اخرجت خراسان مثله، كنا نسميه يحيى الشكاك، من كثرة ما كان يشك في الحديث يعنى انه كان كلما توقف في كلمة ابطل سماعه لذلك الحديث ولم يروه ومناقبه جمة.
مات في صفر سنة ست وعشرين ومائتين رحمه الله تعالى وكان اسن من الشافعي بثمانية اعوام.
4 422 / 8 ع - سعيد بن منصور ابن شعبة الحافظ الامام الحجة أبو عثمان المروزى، ويقال الطالقاني ثم البلخى المجاور صاحب السنن.
سمع مالكا وفليح بن سليمان والليث ابن سعد وعبيد الله بن اياد وابا معشر وابا عوانة وطبقتهم.
وعنه احمد وابو بكر الاثرم ومسلم وابو داود وبشر بن موسى وابو شعيب الحرانى ومحمد بن على الصائغ وخلق.
قال سلمة بن شعيب: ذكرت سعيد بن منصور لاحمد بن حنبل فأحسن الثناء عليه وفخم امره وقال أبو حاتم: ثقة من المتقنين الاثبات ممن جمع وصنف.
وقال حرب الكرماني: املى علينا نحوا من عشرة آلاف حديث من حفظه.
مات سعيد بمكة في رمضان في سنة سبع وعشرين ومائتين رحمه الله تعالى.
قلت: وهو في عشر التسعين.

(2/416)


ومن الغيلانيات ثنا بشر بن موسى ثنا سعيد بن منصور نا سفيان
عن ابن ابى خالد عن حكيم بن جابر عن ابيه قال دخلت على رسول الله صلى الله عليه وآله فإذا هو يأكل طعما فيه دباء فقلت ما هذا يا رسول الله قال نكثر به طعامنا.
5 423 / 8 - أبو عبيد القاسم بن سلام الامام المجتهد البحر القاسم بن سلام البغدادي اللغوى الفقيه صاحب المصنفات.
سمع اسماعيل بن جعفر وشريكا القاضى وهشيما وابن عيينة وعباد بن العوام وطبقتهم من بعدهم إلى ان روى عن هشام بن عمار ونحوه.
حدث عنه الدارمي وابو بكر بن ابى الدنيا وعلى بن عبد العزيز والحارث بن ابى اسامة ومحمد بن يحيى المروزى وآخرون، مولده بهراة وكان ابوه روميا.
قال احمد بن سلمة: سمعت اسحاق بن راهويه يقول: الله يحب الحق، أبو عبيد أعلم منى وأفقه وقال ايضا: نحن نحتاج إلى ابى عبيد، وابو عبيد لا يحتاج الينا.
وقال احمد بن حنبل: أبو عبيد استاذ، وهو يزداد كل يوم خيرا، وسئل يحيى بن معين عنه فقال: أبو عبيد يسأل عن الناس.
وقال أبو داود: ثقة مأمون.
قلت: من نظر في كتب ابى عبيد علم مكانه من الحفظ والعلم، وكان حافظا للحديث وعلله ومعرفته متوسطة، عارفا بالفقه والاختلاف، رأسا في اللغة، إماما في القراءات، له فيها مصنف، ولى قضاء الثغور مدة.
مات بمكة سنة اربع وعشرين ومائتين، رحمه الله تعالى وقع لى من تصانيفه كتاب

(2/417)


الاموال وكتاب الناسخ والمنسوخ.
6 424 / 8 د ت ق - نعيم بن حماد الامام الشهير أبو عبد الله الخزاعى المروزى الفرضى الاعور نزيل
مصر.
سمع ابراهيم بن طهمان ورأى الحسين بن واقد وكأنه ما سمع منه وسمع [ ايضا 1 ] من ابى حمزة السكرى وعيسى بن عبيد الكندى وخارجة بن مصعب وابن المبارك وهشيم وخلق كثير.
فهو شيخ قديم ينبغى تحويله إلى طبقة التبوذكى.
وروى عنه البخاري مقرونا بآخر والدارمى وابو حاتم وبكر بن سهل الدمياطي وخلق خاتمتهم حمزة بن محمد الكاتب.
قرأت على محمد بن قايماز وعلى بن محمد وسليمان بن قدامة والحسين ابن على اخبركم عبد الله بن عمر انا عبد الاول بن عيسى انا أبو اسماعيل عبد الله بن محمد انا عبد الجبار بن محمد [ انا محمد 1 ] بن احمد بن محبوب نا أبو عيسى نا أبو اسحاق الجوزجانى نا نعيم بن حماد عن ابن عيينة عن ابى الزناد عن الاعرج عن ابى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: انتم اليوم في زمان من ترك منكم عشر ما امر به هلك، وسيأتى على الناس أو على امتى زمان - شك نعيم - من عمل منهم بعشر ما امر به فقد نجا.
هذا حديث منكر لا اصل له من حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولا شاهد 2 ولم يأت به عن سفيان سوى نعيم
__________
(1) من المكية (2) اما الشاهد فبلى راجع مسند احمد (5 / 155) وتاريخ البخاري (1 / 2 / 371) (*)

(2/418)


وهو مع امامته منكر الحديث.
انبأنا عبد الرحمن بن محمد بن طبرزذ انا القاضى أبو بكر انا أبو محمد الجوهرى انا على بن لؤلؤ انا حمزة بن محمد نا نعيم بن حماد نا أبو حمزة السكرى عن عبد الكريم 1 ابى امية عمن حدثه: قال: سألت ابا هريرة قلت:
انى ربما شككت في الحدث وانا في صلاتي ؟ فقال يا ابن أخى لا تقطع صلاتك حتى تجد ريح فسوة أو تسمع صوت ضرطة.
(2) قرئ على القاضى سليمان بن قدامة اخبركم محمد بن عبد الواحد الحافظ انا محمد بن احمد ان فاطمة بنت عبد الله اخبرتهم انا محمد بن ريذة انا سليمان بن احمد نا عبد الله بن احمد بن حنبل نا محمد بن الصباح الدولابى ثنا اسماعيل بن زكريا عن بريد بن عبد الله عن ابى بردة عن ابى موسى ان رجلا مدح رجلا عند النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال: لا تسمعه فتهلكه، لو سمعك لم يفلح [ غريب فرد 3 ] اخرجه احمد في المسند وابنه والبخاري ومسلم بنحوه عن الدولابى.
وكان شديد الرد على الجهمية وكان يقول: كنت جهميا فلذلك عرفت كلامهم، فلما طلبت الحديث علمت ان مآ لهم إلى التعطيل.
قال الخطيب: يقال: انه اول من جمع المسند.
وقال ابن معين: كان نعيم صديقى، وهو صدوق، كتب بالبصرة عن روح خمسين الف حديث.
وقال احمد بن حنبل والعجلي: ثقة.
وقال أبو زرعة الدمشقي: وصل
__________
(1) زاد في الاصلين " بن " خطأ (2) من هنا إلى قوله عن الدولابى ليس هذا موضعه وانما يتعلق بترجمة الدولابى الآتية رقم 448 (3) من المكية.
(*)

(2/419)


احاديث يوقفها الناس.
وقال أبو حاتم: محله الصدق.
وقال النسائي: ضعيف.
وقال أبو سعيد بن يونس: روى احاديث مناكير عن الثقات.
قلت: حمل من مصر مع الفقيه ابى يعقوب البويطى إلى بغداد في محنة القرآن مقيدين فحبسا بسامرا حتى مات نعيم في جمادى الاولى سنة ثمان وعشرين ومائتين رحمه الله تعالى.
وقيل سنة تسع، والاول اصح،
وكان من اوعية العلم ولا يحتج به.
8 425 / 7 خ م ق - يحيى بن بكير هو محدث مصر الامام الحافظ الثقة أبو زكريا يحيى بن عبد الله ابن بكير المصرى مولى بنى مخزوم، صاحب مالك والليث اكثر عنهما.
روى عنه البخاري وابو زرعة وابو حاتم وخلق كثير.
وروى مسلم عن رجل عنه، وكان من اوعية العلم مع الصدق والامانة.
قال أبو حاتم: كان يفهم هذا الشأن، يكتب حديثه ولا يحتج به.
قلت: قد علم تعنت ابى حاتم في الرجال، والا فالشيخان قد احتجا به، نعم وقال النسائي: ضعيف.
واسرف بحيث انه قال في وقت آخر: ليس بثقة واين مثل ابن بكير في امامته وبصره بالفتوى وغزارة علمه، وعلى هذا فقد روى البخاري عن رجل عنه ايضا، ويروى عن حماد ابن زيد لقيه بالموسم.
قال بقى بن مخلد: سمع يحيى بن بكير الموطأ من مالك سبع عشرة مرة.
توفى يحيى في صفر سنة احدى وثلاثين ومائتين رحمه الله تعالى.
سمعنا الموطأ باسناد شامى عال من طريقه.
ووقع لى من حديثه حديث بعلو اودعته تاريخي وهو في جزء ابن نجيد.

(2/420)


8 426 / 8 - د ت س - مسدد بن مسرهد الحافظ الحجة أبو الحسن الاسدي البصري.
سمع جويرية بن اسماء وحماد بن زيد ويزيد بن زريع وطبقتهم.
روى عنه أبو زرعة والبخاري وابو داود واسماعيل القاضى وابو خليفة الجمحى وخلق.
قال يحيى القطان: لو أتيت مسددا لا حدثه لكان اهلا.
وقال ابن معين: هو ثقة ثقة.
وقال أبو حاتم: احاديثه عن القطان عن عبيد الله بن عمر كالدنانير، كأنك تسمعها
من النبي صلى الله عليه وآله.
قلت: لمسدد مسند سمعت بعضه.
وتوفى سنة ثمان وعشرين ومائتين رحمه الله تعالى وقد شاخ.
اخبرنا احمد بن عبد المجيد انا عبد الله بن احمد الفقيه انا على بن المبارك انا أبو نعيم محمد بن ابراهيم انا احمد بن المظفر العطار نا عبد الله بن محمد بن عثمان الحافظ نا أبو خليفة نا مسدد عن يزيد بن زريع نا ايوب عن نافع عن ابن عمر قال: نهى رسول الله صلى الله عليه وآله عن المزابنة، والمزابنة بيع ما في رؤس النخل بتمر مكيل مسمى ان زاد فلى وان نقص فعلى.
ويقع لى حديث مسدد عاليا باجازة، وقد وضع في نسبه بعض الكذابين عدة آباء.
أنبأنا احمد بن سلامة عن عبد الغنى الحافظ انا السلفي انا ثابت بن بندار انا الحسين بن جعفر السلماسى انا الوليد بن بكر الاندلسي نا منصور بن عبد الله الخالدي - قلت وهو تالف - قال نا ابراهيم بن احمد بن مسدد ابن مسرهد بن مسربل بن مغربل بن مرعبل بن ارندل بن سرندل بن عرندل

(2/421)


ابن ماسك 1 بن مستورد الاسدي حدثنى ابى حدثنى ابى مسدد انا عيسى ابن يونس عن هشام عن ابيه عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يقبل الهدية ويكافئ عليها.
فاما البخاري فما زاد بعد مسربل على ابن مرعبل وذلك في تاريخه، وكذلك مسلم في الكنى لكنه قال: مغربل بدل مرعبل، وكذا نسبه الكلاباذى وزاد بعد مغربل: ابن رامك ابن ماهك.
قيل ان بعض الطلبة رأى ما ساقه الخالدي فقال: لو كتب امامها بسم الله الرحمن الرحيم لكانت رقية للعقرب.
8 427 / 9 خ - محمد بن سلام الحافظ الثقة محدث بخارى أبو عبد الله البيكندى رحال جوال اخذ عن [ اسماعيل بن جعفر وابى الاحوص وهشيم وابى اسحاق الفزارى وطبقتهم.
وعنه 2 ] البخاري وتخرج به الدارمي وعبيد الله بن واصل وخلق من اهل ما وراء النهر قال محدث قال لى يحيى بن يحيى: بخراسان كنزان كنز عند اسحاق وكنز عند محمد بن سلام البيكندى.
وقال سهل ابن المتوكل عنه: انفقت في طلب العلم ونشره ثمانين الفا.
قال عبيد الله ابن شريح: سمعت محمد بن سلام يقول: أحفظ نحوا من خمسة آلاف حديث.
وذكر غنجار في تاريخه ان ابن سلام كان له مصنفات في كل باب من العلم.
وقال سهل بن المتوكل: سمعته يقول: انا محمد بن سلام بالتخفيف.
مات في صفر سنة خمس وعشرين ومائتين، وله اربع وستون سنة رحمه الله.
يقع لى حديثه في صحيح البخاري وكتاب الدارمي.
__________
(1) وفي التهذيب " بن ما سند " ج 10 ص 109 (2) من المكية.
(*)

(2/422)


8 428 / 10 - يحيى بن عبد الحميد الحافظ الكبير أبو زكريا ابن الثقة ابى يحيى، الحمانى الكوفى صاحب المسند.
سمع من عبد الرحمن بن الغسيل وقيس بن الربيع وسليمان بن بلال وابى عوانة وطبقتهم.
وعنه أبو حاتم وابن ابى الدنيا ومطين والبغوى وخلق.
كان من اعيان الحفاظ وليس بمتقن.
قرأت على احمد بن اسحاق اخبركم الفتح بن عبد الله انا هبة الله بن الحسين انا أبو الحسين ابن النقور نا عيسى بن على نا البغوي نا يحيى بن عبد الحميد نا شريك ثنا منصور نا ربعى بن حراش نا على بن ابى طالب
رضى الله عنه قال: اما انى سمعت النبي صلى الله عليه وآله يقول: لا تكذبوا على فمن كذب على متعمدا فليلج النار.
قال أبو حاتم: سألت ابن معين عن يحيى الحمانى فقال: ماله، واجمل القول فيه، وقال: كان يسرد مسنده اربعة آلاف سردا، وحديث شريك ثلاثة آلاف.
وقال ابن عدى: هو اول من صنف المسند بالكوفة، ومسدد اول من صنف المسند بالبصرة، وقد تكلم في الحمانى احمد وعلى وغير هما ووثقه يحيى.
مات في رمضان سنة ثمان وعشرين ومائتين.
وقال مطين: سألت ابن نمير عن يحيى الحمانى فقال: هو اكبر من هؤلاء كلهم فاكتب عنه، عمل القراءات.
له ترجمة في بضع عشرة ورقة.
8 429 / 11 م د س ق - يزيد بن عبد ربه الجرجسى الحمصى الزبيدى الحافظ محدث حمص ومفيدها ومؤذنها كان منزله

(2/423)


عند كنيسة جرجس فنسب إليها، سمع بقية والوليد بن مسلم وطبقتهما.
وعنه احمد بن حنبل ومحمد بن عوف وابو داود وطائفة، وروى مسلم عن رجل عنه.
اثنى عليه احمد وقال: ما كان اثبته.
توفى [ يزيد 1 ] في سنة اربع وعشرين ومائتين، وله ست وخمسون سنة.
يقع لى حديثه بنزول.
اخبرنا محمد بن سليمان والحسن بن على وسليمان بن قدامة وفاطمة بنت سليمان قالوا أنبأنا كريمة بنت عبد الوهاب وانا الحسن انا مكرم قالا انا عبد الرحمن بن ابى الحسن انا احمد بن الفرات انا ابن ابى نصر انا أبو على الحضائرى نا أبو امية الطرسوسى نا يزيد بن عبد ربه نا بقية عن خالد بن يزيد عن عطاء بن السائب سمعت محارب بن دثار سمعت ابن عمر سمعت
رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: توضئوا من لحوم الابل، ولا توضئوا من لحوم الغنم وتوضئوا من البان الابل ولا توضئوا من البان الغنم، وصلوا في مرابض الغنم، ولا تصلوا في معاطن الابل.
اخرجه ابن ماجه عن شيخ له عن ابن عبد ربه.
8 430 / 12 - أبو زرعة الجرجاني احمد بن حميد الحافظ الصيدلانى.
ذكره حمزة السهمى في تاريخه فقال: حافظ عارف بالعلل، مات بمكة سمع يحيى بن سعيد القطان وطبقته.
روى عنه موسى بن هارون الحمال سمعت الاسماعيلي سمعت ابا عمران ابن هانئ يقول: كان أبو زرعة الجرجاني احفظ من ابى زرعة الرازي.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/424)


8 431 / 13 د - محمد بن سعد الحافظ العلامة البصري.
مولى بنى هاشم مصنف الطبقات الكبير والصغير ومصنف التاريخ ويعرف بكاتب الواقدي.
سمع هشيما وسفيان ابن عيينة وابن علية والوليد بن مسلم وطبقتهم فاكثر وعن محمد بن عمر الواقدي وينزل في الرواية إلى يحيى بن معين واقرانه.
حدث عنه ابن ابى الدنيا واحمد ين يحيى البلاذرى والحارث بن ابى اسامة والحسين بن فهم وآخرون.
قال ابن فهم: كان كثير العلم كثير الكتب كتب الحديث والفقه والغريب.
قال: وتوفى في جمادى الآخرة سنة ثلاثين ومائتين عن اثنتين وستين سنة، وقد انبأنا بكتابه الطبقات الكبرى شيخنا الحافظ شرف الدين الدمياطي بسماعه من ابن خليل باسناده.
قال ابراهيم الحربى: كان احمد بن حنبل يوجه
في كل جمعة بحنبل إلى ابن سعد يأخذ منه.
جزئين من حديث الواقدي ينظر فيهما إلى الجمعة الاخرى ثم يرد هما ويأخذ غير هما.
ثم قال ابراهيم ولو ذهب ليسمعها 1 كان خيرا له.
قال ابن ابى حاتم: سألت ابى عن محمد بن سعد فقال: يصدق رأيته جاء إلى القواريرى وسأله عن احاديث فحدثه.
8 432 / 14 خ د ت ق - حيوة ين شريح ابن يزيد الامام الحافظ الثقة أبو العباس بن ابى حيوة الحضرمي الحمصى عن ابيه واسماعيل بن عياش وبقية وابن حرب وطائفة.
وعنه احمد والكوسج وعبد الله الدارمي والذهلى وابن وارة وابو زرعة الدمشقي
__________
(1) وفي التهذيب " ولو ذهب سمعهما " ج 9 - ص 183.
(*)

(2/425)


وابو حاتم والديرعا قولى وخلق.
وثقة ابن معين وغيره مات سنة اربع وعشرين ومائتين رحمه الله تعالى.
8 433 / 15 - محمد بن ابى يعقوب اسحاق بن حرب الحافظ الامام أبو عبد الله البلخى اللؤلؤي.
حدث عن مالك وخارجة بن مصعب ويحيى بن يمان وطائفة.
وعنه أبو بكر ابن ابى الدنيا والحسين بن ابى الاحوص وآخرون.
قال احمد بن سيار المروزى: كان آية من الآيات في الحفظ، وكان لا يكلم احدا الاعلاه في كل فن.
وزعموا انه ذاكر سليمان الشاذكونى فانتصف منه.
وقد اشار الخطيب إلى تضعيفه.
يقع لنا من روايته في تواليف ابن ابى الدنيا.
8 434 / 16 ع - عمرو بن عون الحافظ الثبت أبو عثمان السلمى الواسطي البزاز.
عن حماد بن سلمة وشريك وابن الماجشون وهشيم.
وعنه البخاري وابو داود وابو حاتم
وابو زرعة وعلى بن عبد العزيز وخلق.
وثقه جماعة وقال فيه يزيد بن هارون: هو ممن يزداد كل يوم خيرا.
وقال أبو زرعة: قل من رأيت اثبت منه.
وقال أبو حاتم: ثقة حجة.
قال حاتم بن الليث: مات سنة خمس وعشرين ومائتين رحمه الله تعالى يقع حديثه من صحيح البخاري.
اخبرنا احمد بن [ محمد بن 1 ] ابراهيم انا أبو اسحاق الكاشغرى انا احمد ابن محمد الكاغدى انا احمد بن على الصوفى انا الحسن بن احمد البزاز
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/426)


انا عبد الله بن جعفر نا يعقوب الحافظ نا عمرو بن عون بن اوس نا يحيى ابن ابى زائدة عن اسراءيل عن الركين بن الربيع بن عميلة عن ابيه عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وآله قال: ما اكثر احد من الربا الا كان عاقبة امره إلى قل.
اخرجه ابن ماجه عن عباس بن جعفر عن عمرو فوقع بدلا عاليا.
8 435 / 17 - خ م س - سعيد بن عفير عالم الديار المصرية الامام أبو عثمان سعيد بن كثير بن عفير بن مسلم الانصاري مولاهم المصرى.
سمع يحيى بن ايوب ومالكا والليث وسليمان بن بلال وطبقتهم.
وعنه البخاري وروح بن الفرج واحمد ابن حماد زغبة واحمد بن محمد الرشدينى ويحيى بن عثمان وخلق كثير.
وثقه ابن عدى وغيره وتحامل عليه الجوزجانى.
وقال أبو حاتم: كان يقرأ في كتب الناس وهو صدوق.
وقال ابن يونس: كان من اعلم الناس بالانساب والاخبار الماضية وايام العرب والتواريخ، كان في ذلك كله عجبا، وكان اديبا فصيحا حاضر الحجة لا تمل مجالسته ولا ينزف
علمه، وكان مليح النظم - إلى ان قال: مولده في سنة ست واربعين ومائة وتوفى في شهر رمضان سنة ست وعشرين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا يوسف بن الوبار انا ابن الزبيدى انا أبو الوقت انا الداودى انا ابن مطر نا البخاري نا سعيد بن عفير حدثنى الليث حدثنى عبد الرحمن ابن خالد عن ابن شهاب عن سالم ان ابن عمر قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم العشاء في آخر حياته فلما سلم قال: ارأيتكم ليلتكم

(2/427)


هذه، فان رأس مائة سنة منها لا يبقى ممن هو على ظهر الارض احد.
8 436 / 18 - خ د ت س - على بن المدينى حافظ العصر وقدوة ارباب هذا الشأن أبو الحسن على بن عبد الله ابن جعفر ابن نجيح السعدى مولاهم المدينى ثم البصري صاحب التصانيف.
ولد سنة احدى وستين ومائة.
سمع اباه وحماد بن زيد وهشيما وابن عيينة وطبقتهم.
وعنه الذهلى والبخاري وابو داود واسماعيل القاضى وابو يعلى والبغوى وامم.
قال أبو حاتم: كان ابن المدينى علما في الناس في معرفة الحديث والعلل، وما سمعت احمد بن حنبل سماه قط انما كان يكنيه تبجيلا له.
وعن ابن عيينة قال: يلومونني على حب على ابن المدينى، والله لما أتعلم منه اكثر مما يتعلم منى.
وقال احمد بن سنان: كان ابن عيينة يسمى عليا حية الوادي.
قال روح بن عبد المؤمن: سمعت عبد الرحمن بن مهدى يقول: على ابن المدينى اعلم الناس بحديث رسول الله صلى الله عليه وآله وخاصة بحديث سفيان بن عيينة.
وقال القواريرى: سمعت يحيى القطان يقول: انا اتعلم من على اكثر مما يتعلم منى.
قال النسائي: كأن على ابن المدينى
خلق لهذا الشأن.
وقال ابراهيم بن معقل سمعت البخاري يقول: ما استصغرت نفسي عند احد الا عند على ابن المدينى.
وقال أبو داود: ابن المدينى اعلم من احمد باختلاف الحديث.
قلت: مناقب هذا الامام جمة لو لا ما كدرها بتعلقه بشئ من مسألة القرآن وتردده إلى احمد بن ابى داود الا انه تنصل وندم وكفر من يقول بخلق القرآن فالله يرحمه ويغفر له.
مات

(2/428)


بسامرا في ذى القعدة سنة اربع وثلاثين ومائتين.
قال العلامة محيى الدين النووي: لابن المدينى نحو من مائتي مصنف.
وقع لى حديثه عاليا وفي الطريق اجازة واحدة.
اخبرنا احمد بن هبة الله عن عبد المعز بن محمد انا تميم بن ابى سعيد انا أبو سعيد الكنجرودى انا أبو احمد الحافظ انا أبو القاسم البغوي نا على ابن المدينى نا عبد العزيز بن محمد عن عمرو بن يحيى المازنى عن ابيه عن انس قال كانت امه ام سليم امرأة ابى طلحة قالت صنعت خزيرا فقال أبو طلحة اذهب يا بنى فادع لنا رسول الله صلى الله عليه وآله، قال فجئته وهو بين ظهرانى الناس فقلت ابى يدعوك فقام فقال للناس انطلقوا فلما رأيته قام بالناس تقدمت فجئت فقلت يا ابت قد جاء رسول الله صلى الله عليه وآله بالناس، فقام على الباب فأتى رسول الله صلى الله عليه وآله بالناس فقال له أبو طلحة يا رسول الله انما كان شئ يسير، فقال: هلمه فان الله سيجعل فيه البركة، فجاء به فجعل رسول الله صلى الله عليه وآله يده فيه ودعا فيه ثم قال: ادخلوا 1 عشرة عشرة، قال فجاء منهم ثمانون رجلا فتملاوه.
رواه مسلم عن عبد بن حميد عن القعنبى عن الدراوردى عبد العزيز وما رواه
احد غيره.
8 437 / 19 ع - يحيى بن معين الامام الفرد سيد الحفاظ أبو زكريا المرى مولاهم البغدادي.
__________
(1) في المكية " أدخل ".
(*)

(2/429)


مولده في سنة ثمان وخمسين ومائة وكان ابوه من نبلاء الكتاب فخلف له الف الف درهم فيما قيل.
سمع هشيما وابن المبارك واسماعيل ابن مجالد ويحيى بن ابى زائدة ومعتمر بن سليمان وهذه الطبقة.
وعنه احمد وهناد والبخاري ومسلم وابو داود وابو زرعة وابو يعلى واحمد ابن الحسن الصوفى وخلائق.
اخبرني احمد بن اسحاق انا احمد بن يوسف والفتح بن عبد الله قالا انا محمد بن عمر القاضى (ح) واخبرنا احمد بن تاج الامناء عن عبد المعز بن محمد انا يوسف بن ايوب الزاهد قالا انا احمد ابن محمد البزار انا على بن عمر الحربى انا احمد بن الحسن الصوفى نا يحيى ابن معين انا ابن عيينة عن حميد الاعرج عن سليمان بن عتيق عن جابر أن النبي صلى الله عليه وآله امر بوضع الجوائح ونهى عن بيع السنين، اخرجه أبو داود عن ابن معين.
قال النسائي: أبو زكريا الثقة المأمون احد الائمة في الحديث.
قال ابن المدينى: لا نعلم احدا من لدن آدم عليه السلام كتب من الحديث ما كتب يحيى بن معين.
قال عباس الدوري: سمعت يحيى بن معين يقول: لو لم نكتب الحديث خمسين مرة ما عرفناه.
وعن يحيى بن معين قال: كتبت بيدى الف الف حديث.
وقال ابن المدينى: انتهى علم الناس إلى يحيى بن معين.
وقال يحيى القطان: ما قدم علينا مثل هذين احمد بن حنبل ويحيى بن معين وقال
احمد بن حنبل: يحيى بن معين اعلمنا بالرجال.
قلت: يحيى اشهر من ان نطول الشرح بمناقبه.
قال حبيش بن مبشر احد الثقات: رأيت يحيى بن معين في النوم فقلت: ما فعل الله بك فقال:

(2/430)


اعطاني وحبانى وزوجني ثلاث مائة حوراء ومهد لي بين البابين 1 توفى في ذى القعدة غريبا بمدينة النبي صلى الله عليه وآله سنة ثلاث وثلاثين ومائتين رحمه الله تعالى.
8 438 / 20 ع - احمد بن حنبل شيخ الاسلام وسيد المسلمين في عصره الحافظ الحجة أبو عبد الله احمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن اسد الذهلى الشيباني المروزى ثم البغدادي.
ولد سنة اربع وستين ومائة.
سمع هشيما وابراهيم بن سعد وسفيان بن عيينة وعباد بن عباد ويحيى بن ابى زائدة وطبقتهم.
وعنه البخاري ومسلم وابو داود وابو زرعة ومطين وعبد الله بن احمد وابو القاسم البغوي وخلق عظيم، وكان ابوه جنديا من ابناء الدعوة ومات شابا.
قال عبد الله بن احمد: سمعت ابا زرعة يقول: كان ابوك يحفظ الف الف حديث، ذاكرته الابواب.
وقال حنبل: سمعت ابا عبد الله يقول: حفظت كل شئ سمعته من هشيم في حياته.
وقال ابراهيم الحربى: رأيت احمد كان الله قد جمع له علم الاولين والآخرين.
اخبرنا يوسف بن احمد وعبد الحافظ بن بدران قالا انا موسى ابن عبد القادر انا سعيد بن احمد انا على بن احمد انا أبو طاهر المخلص نا عبد الله البغوي نا احمد بن حنبل وعبيد الله القواريرى قالا ثنا معاذ ابن هشام حدثنى ابى عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس ان رجلا اتى
النبي صلى الله عليه وآله فقال يا نبى الله انى شيخ كبير يشق على
__________
(1) في تاريخ بغداد ج 14 ص 177 - " بين الناس ".
(*)

(2/431)


القيام فمرنى بليلة لعل الله يوفقني فيها لليلة القدر، فقال: عليك بالسابعة " لفظ احمد تفرد به معاذ.
قال حرملة: سمعت الشافعي يقول: خرجت من بغداد فما خلفت بها رجلا افضل ولا اعلم ولا افقه من احمد بن حنبل.
وقال على ابن المدينى: ان الله ايد هذا الدين بابى بكر الصديق يوم الردة وباحمد بن حنبل يوم المحنة.
وقال أبو عبيد: انتهى العلم إلى اربعة، افقهم احمد.
وقال ابن معين من طريق عباس عنه: ارادوا ان اكون مثل احمد والله لا اكون مثله ابدا.
قال أبو همام السكوني: ما رأى احمد بن حنبل مثل نفسه.
وقال محمد بن حماد الطهراني: سمعت ابا ثور يقول: احمد اعلم أو قال افقه من الثوري.
قلت: سيرة ابى عبد الله قد افردها البيهقى في مجلد، وافردها ابن الجوزى في مجلد، وافردها شيخ الاسلام الانصاري في مجلد لطيف.
توفى إلى رضوان الله تعالى في يوم الجمعة ثانى عشر ربيع الاول سنة احدى واربعين ومائتين.
وله سبع وسبعون سنة.
عندي من عواليه حديثان وحكاية فاما بالاجازة فالمسند كله.
439 / 8 / 21 خ م د س ق - أبو بكر بن ابى شيبة الحافظ عديم النظير الثبت النحرير عبد الله بن محمد بن ابى شيبة ابراهيم ابن عثمان بن خواستى العبسى مولاهم الكوفى صاحب المسند والمصنف وغير ذلك.
سمع من شريك القاضى وابى الاحوص وابن المبارك وابن عيينة وجرير بن عبد الحميد وطبقتهم.
وعنه أبو زرعة والبخاري ومسلم
وابو داود وابن ماجه وابو بكر بن ابى عاصم وبقى بن مخلد والبغوى وجعفر

(2/432)


الفريابى وامم سواهم.
قال احمد: أبو بكر صدوق، هو احب إلى من اخيه عثمان.
وقال العجلى: ثقة حافظ.
وقال الفلاس: ما رأيت احفظ من ابى بكر بن ابى شيبة.
وكذا قال أبو زرعة الرازي.
وقال أبو عبيد: انتهى الحديث إلى اربعة فابو بكر بن ابى شيبة اسردهم له، وأحمد افقهم فيه، وابن معين اجمعهم له، وابن المدينى اعلمهم به.
وقال صالح بن محمد: اعلم من ادركت بالحديث وعلله على ابن المدينى، واحفظهم له عند المذاكرة أبو بكر بن ابى شيبة.
وعن ابى عبيد قال: احسنهم وضعا لكتاب أبو بكر بن ابى شيبة.
وقال الخطيب: كان أبو بكر متقنا حافظا.
صنف المسند والاحكام والتفسير.
قال البخاري: مات في المحرم سنة خمس وثلاثين ومائتين رحمه الله تعالى وقع لى من عواليه احاديث عدة.
فمنها ما اخبرنا عبد الحافظ بن بدران 1 انا ابن عبد القادر انا سعيد ابن احمد انا على بن احمد انا محمد بن عبد الرحمن نا عبد الله بن بشر بن محمد نا أبو بكر بن ابى شيبة نا حميد بن عبد الرحمن عن هشام بن عروة عن ابيه سمعت اسامة بن زيد وسئل كيف كان سير رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حين دفع من عرفات قال: كان يسير العنق فإذا وجد فجوة نص.
قال هشام والنص ارفع من العنق، اخرجه مسلم عن ابى بكر على الموافقة.
8 440 / 22 خ م د س ت - اسحاق بن ابراهيم الامام الحافظ الكبير أبو يعقوب التميمي الحنظلي المروزى نزيل
__________
(1) في الاصلين هنا " طرخان ".
(*)

(2/433)


نيسابور وعالمها بل شيخ اهل المشرق يعرف بابن راهويه.
ولد سنة ست وستين ومائة، وقيل سنة احدى وستين.
وسمع من ابن المبارك وهو صبى وجرير بن عبد الحميد وعبد العزيز بن عبد الصمد العمى وفضيل بن عياض وعيسى بن يونس والدراوردى وطبقتهم.
وعنه الجماعة سوى ابن ماجه، واحمد وابن معين وشيخه يحيى بن آدم والحسن بن سفيان وابو العباس السراج وخلق كثير.
قرأت على ابى المعالى الا برقوهى انا الفتح الكاتب انا محمد بن عمر ومحمد بن احمد ومحمد بن على قالوا انا ابن المسلمة انا أبو الفضل عبيد الله الزهري انا جعفر الفريابى نا اسحاق بن راهويه انا عيسى بن يونس نا الاوزاعي عن هارون بن رئاب ان عبد الله بن عمرو لما حضرته الوفاة خطب إليه رجل ابنته فقال انى قد قلت فيه قولا شبيها بالعدة وانى اكره أن القى الله بثلث النفاق.
قال محمد بن اسلم الطوسى وبلغه موت اسحاق: ما اعلم احدا كان اخشى لله من اسحاق، يقول الله (انما يخشى الله من عباده العلماء).
وكان اعلم الناس، ولو كان الثوري والحمادان في الحياة لا حتاجوا إليه.
وعن احمد قال: لا اعلم لاسحاق بالعراق نظيرا.
وقال النسائي: اسحاق ثقة مأمون امام.
وقال أبو داود الخفاف: سمعت اسحاق بن راهويه يقول: كأنى انظر إلى مائة الف حديث في كتبي، وثلاثين الفا اسردها، قال: وأملى علينا اسحاق من حفظه احد عشر الف حديث ثم قرأها علينا فما زاد حرفا ولا نقص حرفا.
وقال أبو زرعة: مارئى احفظ من اسحاق.
قال أبو حاتم: العجب

(2/434)


من اتقانه وسلامته من الغلط مع ما رزق من الحفظ.
وقال عبد الله ابن احمد بن شبويه: سمعت احمد بن حنبل يقول: اسحاق لم يلق مثله.
وقال احمد بن سلمة: سمعت اسحاق بن راهويه يقول: جمعنى وهذا المبتدع ابن ابى صالح مجلس الامير عبد الله بن طاهر فسألني الامير عن اخبار النزول فسردتها، فقال ابن ابى صالح: كفرت برب ينزل من سماء لى سماء فقلت: آمنت برب يفعل ما يشاء هذه حكاية صحيحة رواها البيهقى في الاسماء والصفات.
قال البخاري: مات ليلة نصف شعبان سنة ثمان وثلاثين ومائتين وله سبع وسبعون سنة.
8 441 / 23 م س - ابراهيم بن محمد بن عرعرة بن البرند الحافظ الصدوق أبو اسحاق السامى البصري.
عن جعفر بن سليمان الضبعى وغندر ويحيى القطان وعدة.
وعنه أبو زرعة ومسلم وابو يعلى واحمد بن الحسن الصوفى وخلق.
قال أبو حاتم: صدوق.
وغمزه احمد ابن حبنل، نقله الاثرم عنه.
ووثقه ابن معين.
وقال القاسم بن الصفوان البرذعى: قال لنا عثمان بن خرزاذ: احفظ من رأيت اربعة، فذكر ابراهيم بن عرعرة منهم.
قلت: مات في رمضان سنة احدى وثلاثين ومائتين رحمه الله تعالى.
لى من عواليه جملة باجازة.
اخبرنا محمد بن عبد السلام الفقيه بقراءتي سنة ثلاث وتسعين انا عبد المعز بن محمد اذنا انا تميم بن ابى سعيد وزاهر بن طاهر قالا انا محمد ابن عبد الرحمن انا محمد بن ابى جعفر سنة اربع وسبعين وثلاث مائة

(2/435)


انا احمد بن الحسين الصوفى انا ابراهيم بن محمد بن عرعرة انا يحيى بن سعيد
عن شعبة عن الاعمش عن مجاهد عن ابن عباس ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يستقبل الركن بمحجنه ويقبل الحجر.
قال يحيى: ليس هذا مكتوبا عندي قلت: كذا في كتابي ويقبل الحجر وصوابه المحجن.
رواه النسائي عن عثمان بن خرزاذ عن ابراهيم فوقع لنا بدلا عاليا.
8 442 / 24 خ - خليفة بن خياط الحافظ الامام أبو عمرو العصفرى البصري المعروف بشباب محدث نسابة اخباري علامة، صنف التاريخ والطبقات، وسمع ابن عيينة ويزيد ابن زريع وغندرا وطبقتهم.
وعنه البخاري وبقى بن مخلد وعبدان وابو يعلى وطائفة.
قال ابن عدى: مستقيم الحديث صدوق من متيقظي الرواة: قال مطين: مات سنة اربعين ومائتين رحمه الله تعالى يقع لنا حديثه عاليا من مسند ابى يعلى الموصلي.
اخبرنا احمد بن تاج الامناء في سنة اثنتين وتسعين عن ابى روح الهروي انا تميم الجرجاني انا أبو سعيد النحوي انا أبو عمرو الحيرى انا أبو يعلى الموصلي نا شباب العصفرى نا معتمر بن سليمان سمعت ابى عن انس قال كان الرجل يجعل للنبى صلى الله عليه وآله وسلم من نخله الصدقات حتى فتحت قريظة والنضير فجعل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يرد بعد ذلك وان اهلي امروني ان آتيه فأسأله الذى كانوا اعطوه وكان اعطاهن ام ايمن فلوت الثوب في عنقي وهى تقول

(2/436)


كلا والذى لا اله غيره لا يعطيكهن.
والنبى صلى الله عليه وآله يقول: لك كذا ولك كذا، حسبت انه قال: وهى تقول: كلا والله
حتى اعطاها عشرة امثاله، اخرجه (خ) عن شباب.
8 443 / 25 خ م د س ق - أبو خيثمة زهير بن حرب النسائي الحافظ الكبير محدث بغداد.
سمع هشيما وابن عيينة وجريرا وابن ادريس وامما.
وعنه ابنه الحافظ أبو بكر احمد والبخاري ومسلم وابو داود والقزويني وابو يعلى الموصلي والبغوى، وثقه ابن معين وغيره.
وقال يعقوب بن شيبة: هو اثبت من ابى بكر بن ابى شيبة.
وقال النسائي: ثقة مأمون.
وقال الفريابى: سألت ابن نمير عن ابى خيثمة وابى بكر بن ابى شيبة: ايما احب اليك أبو خيثمة أو أبو بكر ؟ فقال: أبو خيثمة وجعل يطريه.
توفى سنة اربع وثلاثين ومائتين عن اربع وسبعين سنة.
اخبرنا على بن احمد الهاشمي انا محمد بن احمد القطيعى انا أبو بكر ابن الزاغونى انا محمد بن محمد انا أبو طاهر المخلص انا أبو القاسم البغوي نا أبو خيثمة زهير بن حرب وشجاع بن مخلد والحسن بن عرفة قالوا ثنا هشيم قال انا حميد عن انس قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله اعتدلوا في صفوفكم، وتراصوا فانى اراكم من وراء ظهرى، زاد شجاع والحسن: قال انس فلقد رأيت احدنا يلصق منكبه بمنكب صاحبه وقدمه بقدمه فلو ذهبت افعل هذا اليوم لنفر احدكم كأنه بغل شموس.

(2/437)


8 444 / 26 خ 4 - سليمان بن عبد الرحمن الحافظ الكبير أبو سليمان الدمشقي ابن بنت شرحبيل بن مسلم الخولانى سمع اسماعيل بن عياش ويحيى بن حمزة والوليد بن مسلم وابن عيينة وطبقتهم، وعنه أبو زرعة والبخاري وابو داود وجعفر الفريابى
وروى (ت س ق) عن رجل عنه.
مولده سنة ثلاث وخمسين ومائة وكان محدث دمشق ومفتيها.
قال أبو زرعة النصرى: ثنا سليمان فقيه اهل دمشق وقال ابن معين: ليس به بأس، له مناكير.
وقال أبو داود يخطئ [ كما يخطئ 1 ] الناس، وهو خير من هشام بن عمار.
وقال الدار قطني: ثقة عنده مناكير عن الضعفاء.
وقال أبو اسحاق الجوزجانى: لم يأدن لنا سليمان ابن بنت شرحبيل اياما، فلما دخلنا قال بلغني ورود هذا الغلام الرازي يعنى ابا زرعة فدرست للقائه ثلاث مائة الف حديث.
مات في صفر سنة ثلاث وثلاثين ومائتين بدمشق، وله ما ينكر الا انه حافظ كبير وحديثه في حفظ القرآن لا يحتمل، تفرد به عن الوليد قال حدثنا ابن جريج وأحسب سليمان وهم في قول " حدثنا " فكأنها " ابن جريج " فيكون مما دلسه الوليد، وقد رواه هشام بن عمار عن محمد بن ابراهيم احد المجهولين عن رجل عن عكرمة عن ابن عباس، قال أبو حاتم: سليمان اروى الناس عن الضعفاء، وعندي هو في حد لو وضع له حديث لم يفهم.
8 445 / 27 خ م د س - القواريرى عبيد الله بن عمر بن ميسرة الحافظ الشهير أبو سعيد البصري مولى
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/438)


بنى جشم من كبار ائمة هذا العلم ببغداد سمع حماد بن زيد وعبد الوارث ومسلما الزنجي والدراوردى وطبقتهم، وعنه أبو زرعة والبخاري وابو داود ومسلم وابو يعلى والبغوى وخلق، قال ابن معين والنسائي: ثقة.
وقال احمد بن سيار: لم ار مثل مسدد بالبصرة، والقواريري ببغداد وذكر آخر.
وقال صالح جزرة: ما رأيت احدا اعلم بحديث البصرة من
القواريرى وابن المدينى وابن عرعرة.
قال ثعلب: سمعت من القواريرى مائة الف حديث، قلت: مات سنة خمس وثلاثين ومائتين رحمه الله تعالى يقع لنا حديثه عاليا في صفة المنافق وفي المخلصيات.
اخبرنا على بن احمد الهاشمي انا أبو الحسن القطيعى انا أبو بكر المجلد (ح) واخبرنا أبو المعالى الهمذانى انا عمر بن محمد الزاهد انا هبة الله القصار قالا انا أبو نصر الزينبي انا أبو طاهر الذهبي نا أبو القاسم البغوي نا عبيد الله بن عمر القواريرى نا أبو عوانة عن عبد الملك بن عمير عن جابر ابن سمرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: إذا هلك قيصر فلا قيصر بعده، وإذا هلك كسرى فلا كسرى بعده، والذى نفسي بيده لتنفقن كنوزهما في سبيل الله عز وجل.
8 446 / 28 ع - محمد بن عبد الله بن نمير الحافظ الثبت أبو عبد الرحمن الهمداني الخارفى الكوفى احد الاعلام.
سمع اباه والمطلب بن زياد وسفيان بن عيينة وابن ادريس وطبقتهم.
وعنه الستة لكن (ت س) بواسطة، وبقى بن مخلد ومطين وابو يعلى وامم سواهم.
قال أبو اسمعيل الترمذي: كان احمد بن حنبل

(2/439)


يعظم ابن نمير تعظيما عجبا وقال ابراهيم بن مسعود الهمذانى: سمعت احمد ابن حنبل يقول: ابن نمير درة العراق.
وقال على بن الحسين بن الجنيد ما رأيت بالكوفة مثله، جمع العلم والفهم 1 والسنة والزهد، وكان فقيرا.
وقال أبو حاتم: ثقة حجة.
وقال النسائي: ثقة مأمون.
قال احمد بن محمد بن رشدين المصرى: سمعت احمد بن صالح يقول: ما رأيت بالعراق مثل احمد وابن نمير.
قال البخاري: مات في شعبان أو في رمضان
سنة اربع وثلاثين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا احمد بن هبة الله بن تاج الامناء في سنة (692) انا عبد المعز انا تميم انا أبو سعيد انا ابن حمدان نا أبو يعلى نا ابن نمير نا محمد بن بشير نا عبيد الله عن ابى بكر بن سالم [ عن سالم 2 ] عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: إنى أريت في النوم أنى انزع بدلو على قليب فجاء أبو بكر فنزع ذنوبا أو ذنوبين نزعا ضعيفا والله يغفر له، ثم جاء عمر فاستسقى فاستحالت غربا فلم ار عبقريا من الناس يفرى فريه حتى روى الناس وضربوا بعطن، اخرجه البخاري ومسلم عن ابن نمير، ولا يكاد يعرف لابي بكر بن سالم غيره.
8 447 / 29 خ 4 - أبو جعفر النفيلى الحافظ الثبت المسند الامام العلامة عبد الله بن محمد بن على بن نفيل ابن زراع القضاعى الحرانى.
لقى محمد بن عمران الحجبى المدنى ومالكا وزهير ابن معاوية وعفير بن معدان وخلقا نحوهم.
وعنه ابن معين واحمد والذهلى
__________
(1) في المكية " والفقه " (2) من المكية.
(*)

(2/440)


وابو داود ومحمد بن ابراهيم البوشنجى والفريابي وخلق، وروى البخاري عن رجل عنه وقال أبو عبيد الآجرى: سمعت ابا داود يقول: ما رأيت احفظ من النفيلى قال: وكان الشاذكونى لا يقر لاحد في الحفظ الا للنفيلى وكان احمد بن حنبل إذا ذكره يعظمه وما رأيت بيده كتابا قط.
وقال أبو حاتم: ثقة مأمون.
وقال ابن وارة: احمد ببغداد واحمد بن صالح بمصر وابن نمير بالكوفة، والنفيلي بحران، هؤلاء اركان الدين.
واما ابن نمير فروى عنه انه قال: النفيلى رابع اربعة، وكيع وابن مهدى
وابو نعيم.
قلت: لو لا تأخر موته لذكرته في الطبقة الماضية مات في احد الربيعين سنة اربع وثلاثين ومائتين رحمه الله تعالى، وعندي حديثه بعلو.
اخبرنا احمد بن هبة الله انا المسلم بن احمد انا عبد الرحمن بن ابى الحسن انا سهل بن بشر انا على بن محمد الفارسى انا محمد بن احمد القاضى نا جعفر نا النفيلى قال: قرأت على معقل بن عبيد الله عن عطاء عن جابر قال: لان تأتيني ضبع سمينة احب إلى من [ ان 1 ] يأتيني كبش سمين، ومن قتلها وهو محرم فجزاؤها كبش وليس اسناده بثابت 2.
8 448 / 30 ع - الدولابى الحافظ المتقن أبو جعفر محمد بن الصباح البزار 3 مولى مزينة مصنف السنن.
سمع اسماعيل بن زكريا وشريك بن عبد الله وابن ابى الزناد واسماعيل بن جعفر وهشيما وغيرهم.
وعنه احمد وابنه وابراهيم الحربى
__________
(1) من المكية (2) في المكية " فجزاؤها كبش.
اسناد ثابت " (3) في شذرات الذهب والتهذيب " البزاز ".
(*)

(2/441)


والبخاري ومسلم وابو داود وحديثه في الكتب الستة.
وآخر من بقى من اصحاب أبو العلاء محمد بن احمد بن جعفر الوكيعى وثقه احمد، وقال أبو حاتم: ثقة حجة.
وقال تمتام: حدثنا محمد بن الصباح الدولابى الثقة المأمون.
وقال ابن حبان: ولد بقرية دولاب من الرى.
وقال غيره: كان احمد بن حنبل يعظمه.
وقال ابن معين: ثقة مامون.
وقال يعقوب ابن شيبة: ثقة صاحب حديث عالم بهشيم.
وقال ابن سعد: مات بالكرخ في المحرم سنة سبع وعشرين ومائتين رحمه الله تعالى وقال ولده احمد: عاش ابى سبعا وسبعين سنة غير شهر أو شهرين.
ومات في سنة سبع.
احمد بن حاتم الطويل.
وابراهيم بن بشار الرمادي 1 وابو النضر اسحاق بن ابراهيم بن يزيد الفراديسى الدمشقي.
وبشر بن الحارث الحافى شيخ العراق.
واسماعيل بن عمرو البجلى مسند وقته باصبهان.
وسهل بن بكار البصري.
وابو الاحوص محمد بن حيان البغوي ببغداد.
وشعيب بن محرز البصري.
ومحمد بن عبد الوهاب الحارثى.
والهيثم بن خارجة.
ويحيى بن بشر الحريري.
والخليفة أبو اسحاق المعتصم.
واحمد بن يونس.
وسعيد بن منصور.
وقد مضيا.
قرأت على سنقر الاسدي بحلب اخبركم عبد اللطيف بن يوسف انا أبو بكر ابن النقور وعبد الله بن منصور الموصلي قالا انا المبارك بن عبد الجبار انا محمد بن محمد ابن السواق انا مخلد بن جعفر نا احمد بن يحيى الحلواني نا محمد بن الصباح البزار نا اسماعيل بن جعفر عن العلاء عن
__________
(1) في الاصلين " المرادى " خطأ.
(*)

(2/442)


ابيه عن ابى هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال: أتدرون ما الغيبة ؟ قلنا الله ورسوله اعلم، قال: ذكرك اخاك بما يكره، قال ارأيت ان كان في اخى ما اقول ؟ قال، ان كان فيه ما تقول فقد اغتبته، وان لم يكن فيه فقد بهته، رواه مسلم 1.
8 449 / 31 م د س - شيبان بن فروخ الامام الثقة محدث البصرة ومسندها أبو محمد بن ابى شيبة الحبطى مولاهم الابلى البصري.
سمع جرير بن حازم وابا الا شهب العطاردي وحماد بن سلمة ومبارك بن فضالة وابان بن يزيد وطبقتهم.
وعنه مسلم وابو داود وجعفر الفريابى وعبدان الا هوازى وابو يعلى الموصلي
والبغوى ومطين وخلق.
قال عبدان: كان عنده خمسون الف حديث، وهو عندهم اثبت من هدبة وقال أبو زرعة: صدوق.
وقال أبو حاتم: قدري اضطر الناس إليه بأخرة قلت: مات سنة ست وثلاثين ومائتين وله ست وتسعون سنة.
اخبرنا عبد الحافظ بن بدران وآخر قالا انا موسى بن عبد القادر انا سعيد ابن البناء انا على بن احمد انا محمد بن عبد الرحمن نا عبد الله البغوي نا شيبان نا جرير بن حازم ثنا عبد الملك بن عمير عن سالم بن منقذ عن عمرو بن اوس الثقفى قال دخلت على عتبة بن ابى سفيان 2 وهو بنزع فقال: ما احب انك وراءك انى محدثك حديثا حدثتنيه ام حبيبة ان رسول الله
__________
(1) راجع رقم 424 فان ثم ما يتعلق بهذه الترجمة كما نبهت عليه هناك.
(2) لعله عنبسة بن ابى سفيان كما في صحيح مسلم عن عمرو بن اوس قال حدثنى عنبسة بن ابى سفيان إلى آخره وكذا في السنن الكبرى للبيهقي والاصابة.
(*)

(2/443)


صلى الله عليه وآله وسلم قال: من صلى ثنتى عشرة ركعة مع صلاة النهار بنى الله له بيتا في الجنة.
8 450 / 32 خ م د س ق - عثمان ابن ابى شيبة الحافظ الكبير أبو الحسن عثمان بن محمد بن ابراهيم بن عثمان الكوفى صاحب المسند والتفسير.
سمع شريكا وهشيما واسماعيل بن عياش وابن المبارك وطبقتهم.
وعنه الجماعة سوى الترمذي وابو يعلى واحمد بن الحسن الصوفى وجعفر الفريابى والبغوى وخلق كثير.
قال ابن معين: ثقة مأمون وسئل عنه احمد بن حنبل فقال: ما علمت الاخيرا.
قلت: له افراد وغرائب وقد اكثر عنه البخاري وكان مزاحا حتى
في ما يتصحف من القرآن، ولعله تاب.
قال ابراهيم بن ابى طالب جئته فقال لى: إلى متى لا يموت اسحاق بن راهويه ؟ فقلت له: شيخ مثلك يتمنى هذا ؟ قال: دعني فلو مات لصفا لى جرير بن عبد الحميد.
قلت: عاش بعد اسحاق ستة اشهر، ومات في اول سنة تسع وثلاثين ومائتين رحمه الله تعالى.
قرأت على عبد الحافظ بن بدران ببلبيس 1 ويوسف بن احمد بدمشق اخبر كما موسى بن عبد القادر انا سعيد بن احمد انا على بن احمد انا محمد ابن عبد الرحمن انا عبد الله بن محمد انا عثمان بن ابى شيبة ثنا اسماعيل ابن عياش أبو عتبة عن صالح بن كيسان عن الاعرج عن ابي هريرة كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا افتتح الصلاة رفع يديه حذ ومنكبيه، وإذا ركع، وإذا رفع رأسه من الركوع.
__________
(1) بلد بمصر وتحرفت الكلمة في الاصلين " لنا بيس ".
(*)

(2/444)


8 451 / 33 ق - على بن محمد ابن اسحاق ابن ابى شداد، وقيل بدل اسحاق شروا، وقيل نباتة وقيل عبد الرحمن.
الحافظ الثبت أبو الحسن الطنافسى الكوفى محدث قزوين وعالمها.
يروى عن اخواله (؟) يعلى بن عبيد ومحمد بن عبيد، وابى معاوية وابن عيينة وابن وهب وطبقتهم.
وعنه ابن ماجه وابو زرعة وابو حاتم ومحمد بن ايوب الرازيون وخلق.
وقد روى النسائي عن زياد بن ايوب عنه في مسند على.
قال أبو حاتم: ثقة صدوق هو احب إلى من ابى بكر بن ابى شيبة في الفضل والصلاح، وابو بكر اكثر حديثا منه وأفهم.
قال أبو يعلى الخليلى: اقام على واخوه بقزوين وارتحل اليهما الكبار ولهما محل عظيم.
قال: وتوفى على في سنة ثلاث
وثلاثين ومائتين رحمه الله تعالى قلت: حديثه يقع لنا في سنن ابن ماجه.
اخبرنا التاج عبد الخالق انا ابن قدامة انا أبو زرعة انا أبو منصور المقومى انا القاسم بن ابى المنذر انا على بن ابراهيم نا محمد ابن ماجه نا على ابن محمد نا ابن ادريس عن يزيد بن ابى زياد عن الحكم عن مقسم عن ابن عباس رضى الله عنهما قال كفن رسول الله صلى الله عليه وآله في ثلاثة اثواب، قميصه الذى قبض فيه وحلة نجرانية.
يزيد سيئ الحفظ.
8 452 / 34 خ م د س - عمرو الناقد هو الحافظ الكبير أبو عثمان عمرو بن محمد بن بكير بن شابور البغدادي نزيل الرقة.
سمع هشيما وابا خالد الاحمر ومعتمرا وابن عيينة

(2/445)


وعدة.
وعنه البخاري ومسلم وابو داود وابو يعلى والبغوى والفريابي وخلائق.
قال احمد بن حنبل: كان يتحرى الصدق.
وقال أبو حاتم: ثقة امين.
وقال الحسين بن فهم: ثقة فقيه صاحب حديث من الحفاظ المعدودين.
اخبرنا أبو المعالى الا برقوهى انا الفتح بن عبد السلام انا هبة الله بن ابى شريك انا أبو الحسين بن النقور نا عيسى بن على املاء قال قرئ على ابى القاسم البغوي وانا اسمع قيل له حدثكم عمرو الناقد نا سفيان نا عمرو ابن دينار عن عمرو بن شعيب عن ابيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: صلاة القاعد على النصف من صلاة القائم.
قال ابن فهم: توفى عمرو الناقد لا ربع خلون من ذى الحجة سنة اثنتين وثلاثين ومائتين رحمه الله تعالى.
8 453 / 35 ع - قتيبة بن سعيد
الشيخ الحافظ محدث خراسان أبو رجاء الثقفى مولا هم البلخى البغلانى ولد سنة تسع واربعين ومائة.
وسمع من مالك والليث وابن لهيعة وشريك وطبقتهم.
وعنه الجماعة سوى ابن ماجه، وموسى بن هارون والحسن بن سفيان والفريابي وابو العباس السراج وخلائق.
وكان ثقة عالما صاحب حديث ورحلات، وكان غنيا متمولا.
قال احمد بن سيار قال لى قتيبة: أقم عندي هذه الشتوة حتى اخرج اليك مائة الف حديث عن خمسة.
قال ابن سيار: وكان ثبتا صاحب سنة، كتب الحديث عن ثلاث طبقات.
وقال ابن معين: ثقة وقال النسائي:

(2/446)


ثقة مامون.
اخبرنا محمد بن عبد السلام التميمي واحمد بن هبة الله الدمشقي قالا نا عبد المعز بن محمد في كتابه انا محمد بن اسماعيل انا محلم الضبى انا الخليل ابن احمد السجزى انا محمد بن اسحاق نا قتيبة نا بكر بن مضر عن عمرو بن الحارث عن بكير عن يزيد مولى سلمة عن سلمة قال: لما نزلت (وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مساكين) كان من اراد منا ان يفطر ويفتدى حتى نزلت الآية التى بعدها فنسختها.
اخرجه الجماعة سوى القزويني عن قتيبة مات في شعبان سنة اربعين ومائتين رحمه الله تعالى عن احدى وتسعين سنة، وعندي احاديث بالاتصال من عواليه.
454 / 8 / 36 خ م د س - محمد بن المنهال التميمي البصري الضرير الحافظ الحجة أبو جعفر.
سمع جعفر بن سليمان ويزيد بن زريع وابا عوانة والطبقة.
وعنه البخاري ومسلم وابو داود والدارميان وابو يعلى الموصلي ويوسف القاضى وخلق.
امام
ثبت يسرد من حفظه، قال احمد العجلى: بصرى ثقة، لم يكن له كتاب، فسألته ألك كتاب ؟ قال: كتابي صدري.
وقال عثمان بن خرزاذ: احفظ من رأيت اربعة محمد بن المنهال الضرير وابن عرعرة وابو زرعة وابو حاتم.
وذكر أبو يعلى الموصلي ابن المنهال ففخم امره وذكر انه كان احفظ من بالبصرة في وقته واثبتهم في يزيد بن زريع، قال: وتوفى في شعبان سنة احدى وثلاثين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا احمد بن هبة الله عن المؤيد الطوسى وزينب الشعرية قالا اخبرتنا فاطمة

(2/447)


بنت على 1 انا عبد الغافر بن محمد انا أبو عمر بن حمدان نا الحسن بن سفيان نا محمد بن المنهال الضرير نا يزيد بن زريع ثنا كهمس بن الحسن (ح وبه) قال ابن سفيان وثنا حبان بن موسى انا ابن المبارك عن كهمس عن عبد الله بن بريدة عن يحيى بن يعمر قال ظهر هاهنا معبد الجهنى وهو اول من قال بالقدر هاهنا فانطلقت انا وحميد بن عبد الرحمن حاجين أو معتمرين فقال احدنا لصاحبه لو لقينا بعض اصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم فسألناه عما يقول هؤلاء في القدر، فلقينا عبد الله بن عمر وذكر الحديث بطوله.
فاما محمد بن منهال البصري العطار فاخو حجاج ابن منهال ثقة معروف يروى عن جعفر بن سليمان ويزيد بن زريع ايضا.
وعنه أبو زرعة ومطين وابو يعلى، ثم مات ايضا مع صاحب الترجمة في سنة واحدة، فهذا بصير والاول ضرير رحمة الله عليهما.
8 455 / 37 خ م د - محمد بن مهران الحافظ الاوحد أبو جعفر الرازي الجمال سمع معتمر بن سليمان والدراوردى وابن عيينة وعيسى بن يونس وطبقتهم.
وعنه البخاري
ومسلم وابو داود وابو زرعة وابو العباس السراج وموسى بن هارون وعدة قال أبو حاتم: كان الجمال أو سع حديثا من ابراهيم بن موسى الفراء، وكان موسى 2 اتقن.
وقال أبو بكر الا عين: مشايخ خراسان
__________
(1) هي فاطمة بنت على بن المظفر بن زعبل، ذكرت في الانساب (الزعبلى) (2) كذا في الاصلين والذى في كتاب ابن ابى حاتم " وابراهيم " فلعل الاصل هنا " وكان [ ابراهيم بن ] موسى ".
(*)

(2/448)


ثلاثة، قتيبة ومحمد بن مهران وعلى بن حجر.
مات الجمال سنة تسع وثلاثين ومائتين رحمه الله تعالى.
لم يقع لى من عواليه الا بالا جازة.
8 456 / 38 ع - ابراهيم بن موسى الحافظ الكبير أبو اسحاق الرازي الفراء.
سمع ابا الاحوص وجرير ابن عبد الحميد ويحيى بن ابى زائدة والوليد بن مسلم وطبقتهم.
وعنه البخاري ومسلم وابو داود وابو زرعة ومحمد بن اسماعيل الترمذي وخلق.
قال أبو زرعة هو اتقن من ابى بكر بن ابى شيبة وأصح حديثا واحفظ من صفوان بن صالح وقال صالح بن محمد: سمعت ابا زرعة يقول: كتبت عن ابراهيم بن موسى مائة الف حديث، وعن ابن ابى شيبة كذلك.
وقال النسائي: ثقة.
وقال أبو حاتم: هو من الثقات، هو اتقن من محمد بن مهران الجمال قلت: توفى في حدود الثلاثين ومائتين، أو قبل ذلك رحمه الله تعالى.
قرأت على احمد بن هبة الله عن عبد المعز بن محمد انا أبو القاسم الشحامى انا أبو يعلى الصابونى انا أبو سعيد عبد الله بن محمد الرازي انا محمد ابن ايوب البجلى نا ابراهيم بن موسى الفراء انا عيسى بن يونس نا موسى
ابن عبيدة اخبرني ايوب بن خالد عن عبد الله بن رافع عن ابى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله [ اليوم 1 ] الموعود يوم القيامة، والشاهد يوم الجمعة والمشهود يوم عرفة ما طلعت شمس ولا غربت على يوم افضل من يوم الجمعة، فيه ساعة لا يوافقها عبد مؤمن يدعو الله
__________
(1) من المكية (*).

(2/449)


فيها بخير الا استجاب له، اخرجه الترمذي.
8 457 / 39 خ م س ت - على بن حجر بن اياس الحافظ الكبير أبو الحسن السعدى المروزى رحال جوال.
سمع شريكا واسماعيل بن جعفر وهشيما وابن المبارك وامثالهم.
وعنه الجماعة سوى ابى داود وابن ماجه وابو بكر بن خزيمة والحسن بن سفيان وخلق.
قال محمد بن على بن حمزة المروزى: كان فاضلا حافظا نزل بغداد ثم تحول إلى مرو.
وقال النسائي: ثقة مأمون حافظ.
وقال الخطيب: كان صادقا متقنا حافظا.
وقال الخليل بن احمد السجزى: سمعت السراج انا قتيبة قال: كتب إلى على بن حجر: ان احببت ان تستمتع ببصرك فلا تنظر بعد العصر في كتاب.
قلت: وله ادب وشعر، وله تصانيف منها كتاب احكام القرآن.
توفى في منتصف جمادى الاولى سنة اربع واربعين ومائتين وقد اكمل التسعين رحمه الله.
وقع لنا جملة من عواليه.
اخبرنا أبو الفضل بن تاج الامناء عن عبد المعز بن محمد انا أبو القاسم المستملى انا أبو سعد احمد بن ابراهيم انا محمد بن الفضل بن محمد نا جدى أبو بكر بن خزيمة نا على بن حجر و عبد الجبار بن العلاء وابن عبد الحكم
وهذا حديث على، حدثنا حرملة بن عبد العزيز عن عمه عبد الملك ابن الربيع عن ابيه عن جده قال قال النبي صلى الله عليه وآله: علموا الصبى الصلاة ابن سبع سنين، واضربوه عليها ابن عشر.
رواه ت عن على بن حجر.

(2/450)


8 458 / 40 خ 4 - هشام بن عمار العلامة شيخ الاسلام أبو الوليد السلمى الدمشقي خطيب دمشق ومقرئها ومحدثها ومفتيها ولد سنة ثلاث وخمسين ومائة حدث عن مالك ومسلم الزنجي واسماعيل بن عياش والهيثم بن حميد وطبقتهم فأكثر جدا ورحل في طلب العلم.
حدث عنه أبو عبيد والبخاري وابو داود والنسائي وجعفر الفريابى وعبدان وامم سواهم، وعرض القرآن على عراك بن خالد وايوب بن تميم وتصدر للاقراء والاشغال تلا عليه أبو عبيد مع تقدمه واحمد ابن الحلواني واسماعيل بن الحويرس واحمد بن حامويه.
وعدة.
وحدث عنه لجلالته من شيوخه الوليد بن مسلم ومحمد ابن شعيب وثقه ابن معين وغيره، وقال ابن معين ايضا: كيس كيس وقال الدار قطني: صدوق كبير المحل.
وروى عنه عبدان قال ما اعددت خطبة منذ عشرين سنة.
ثم قال عبدان: ما كان في الدنيا مثله.
قال محمد ابن خريم سمعت هشاما يقول: في خطبته قولوا الحق ينزلكم الحق منازل اهل الحق يوم لا يقضى الا بالحق.
قال أبو زرعة الرازي: من فاته هشام بن عمار يحتاج ان ينزل في عشرة آلاف حديث.
اخبرنا الا برقوهى انا الفتح انا الارموى ومحمد بن الداية وابو عبد الله الطرائفي قالوا انا أبو جعفر بن المسلمة انا أبو الفضل الزهري نا جعفر
الفريابى نا هشام بن عمار نا اسد بن موسى نا محمد بن سليمان - هو ابن هلال قال: سأل ابان الحسن أتخاف من النفاق ؟ قال: وما يؤمننى ؟ وقد خافه عمر رضى الله عنه.
مات في المحرم سنة خمس واربعين ومائتين.

(2/451)


8 459 / 41 ق - سهل بن زنجلة الحافظ الامام أبو عمرو الرازي الخياط الاشتر صاحب السنن، سمع سفيان بن عيينة وابا معاوية وحفص بن غياث وابا بكر بن عياش وجرير بن عبد الحميد وطبقتهم.
وله رحلة واسعة ومعرفة جيدة، وهو سهل ابن ابى سهل.
حدث عنه ابن ماجه وادريس بن عبد الكريم وابراهيم الحربى وابو يعلى الموصلي واحمد بن الحسن الصوفى.
حدث ببغداد في سنة احدى وثلاثين ومائتين، قال أبو حاتم: صدوق.
وقال العجلى: ثقة حجة، ارتحل مرتين، وله تصانيف، ولا يقدم عليه في الديانة والاتقان من اقرانه في وقته.
وابنه محمد يروى عن عمرو بن خالد والنفيلي.
اخبرنا سنقر القضائى انا عبد اللطيف اللغوى انا طاهر بن محمد [ انا محمد 1 ] بن الحسين انا القاسم بن ابى المنذر انا أبو الحسن القطان انا ابن ماجه انا سهل بن ابى سهل وهشام بن عمار واسحاق بن اسماعيل قالوا انا سفيان عن الزهري عن محمود بن الربيع عن عباد بن الصامت ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب.
8 460 / 42 م - سهل بن عثمان الحافظ أبو مسعود العسكري، احد الاعلام، سمع حماد بن زيد
__________
(1) من المكية (*)

(2/452)


وشريكا وابا الاحوص وعلى بن مسهر وطبقتهم، وعنه مسلم وجعفر ابن احمد بن فارس وعبدان الاهوازي وعلى بن احمد بن بسطام وخلق سواهم، وقد حدث عنه من الكبار على ابن المدينى، قال أبو حاتم: صدوق وقال ابن ابى عاصم: توفى سنة خمس وثلاثين ومائتين.
اخبرنا محمد بن عبد السلام التميمي واحمد بن هبة الله عن زينب الشعرية ان فاطمه بنت على 1 اخبرتهم انا أبو الحسين الفارسى انا اسماعيل ابن ميكال انا عبد الله بن احمد الاهوازي عبدان انا سهل بن عثمان انا يحيى عن الا عمش عن ابى اسحاق عن ابى عبيدة عن عبد الله بن مسعود قال: ما سمعت مناشدا ينشد حقا له اشد من مناشدة محمد صلى الله عليه وآله وسلم يوم بدر جعل يقول اللهم انى انشدك عهدك ووعدك، اللهم انك ان تهلك هذه العصابة لا تعبد.
ثم التفت كأن شق وجهه القمر فقال: كأنما انظر إلى مصارع القوم عشية.
قال أبو الشيخ: قدم سهل اصبهان ثم خرج إلى الرى ورجع إلى العراق ومات بعسكر مكرم.
8 461 / 43 س - ابراهيم بن يوسف الحافظ الكبير الامام أبو اسحاق الباهلى البلخى ويعرف بالما كياني عالم بلخ وهو اخو عاصم ومحمد.
حدث عن حماد بن زيد ومالك وشريك وابى الاحوص واسماعيل بن جعفر وهشيم وطبقتهم، وعنه النسائي وجعفر بن محمد بن سوار ومحمد بن عبد الله الدويرى ومحمد بن
__________
(1) في المكية " زعبل " هي فاطمة بنت على بن المظفر بن زعبل - راجع التعليق على رقم 454.
(*)

(2/453)


المنذر شكر واحمد بن قدامة البلخى ومحمد بن محمد بن الصديق وزكريا خياط السنة وخلق، وثقه النسائي وابن حبان، وقال ابن حبان: كان ظاهر مذهبه الارجاء واعتقاده في الباطن [ السنة 1 ] وقال ابن الصديق: سمعته يقول: من وقف في القرآن فهو جهمى.
مات في جمادى الاولى سنة تسع وثلاثين ومائتين، وكان مقاطعا لقتيبة بن سعيد لانه آذاه عند مالك فقال: هذا مرجئ، فأقامه من مجلسه، وما سمع من مالك غير حديث واحد.
قرأت على محمد بن عبد السلام التميمي عن عبد المعز بن محمد انا تميم ابن ابى سعيد انا محمد بن عبد الرحمن انا أبو عمرو بن حمدان انا محمد بن عبد الله بن يوسف الدويرى نا ابراهيم بن يوسف البلخى نا المسيب بن شريك عن عبيدة بن معتب عن ابى اسحاق عن عقبة بن عامر 2 ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: إذا فرغ احدكم من وضوئه فقال أشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله فتحت له ثمانية ابواب الجنة يدخل من ايها شاء.
8 462 / 44 م ق - سويد بن سعيد الحافظ الرحال المعمر أبو محمد الهروي الحدثانى سكن حديثة النورة تحت عانة.
حدث عن مالك بالموطأ وعن.
حفص بن ميسرة وشريك القاضى وابراهيم بن سعد وعلى بن مسهر وابن عيينة وعدة.
وعنه م ق ومطين وابن تاجيه وعبد الله بن احمد والباغندى والبغوى وخلق كثير.
__________
(1) من المكية (2) وقع في الاصلين " عمران " كذا وراجع سنن ابن ماجه.
(*)

(2/454)


وقال البغوي: كان من الحفاظ، كان احمد بن حنبل ينتقى عليه لولديه.
وقال أبو حاتم: صدوق كثير التدليس.
وقال أبو زرعة: أما كتبه فصحاح، وأما إذا حدث من حفظه فلا.
وقال البخاري: عمى فلقن ما ليس من حديثه، فيه نظر.
وقال النسائي: ليس بثقة.
قلت: كان من اوعية العلم ثم شاخ واضر ونقص حفظه فأتى في حديثه احاديث منكرة، فترى مسلما يتجنب تلك المناكير ويخرج له من اصوله المعتبرة.
قال البخاري: مات في شوال سنة اربعين ومائتين.
اخبرنا احمد بن المؤيد انا الفتح بن عبد السلام انا هبة الله بن الحسين انا أبو الحسين بن النقور نا عيسى بن على نا عبد الله بن محمد البغوي نا سويد ابن سعيد نا شريك عن ابى اسحاق عن حبشي بن جنادة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: على منى وانا من على لا يؤدى عنى الا نا أو هو.
8 463 / 45 م د - محمد بن حاتم ابن ميمون السمين الحافظ الامام أبو عبد الله المروزى ثم البغدادي سمع عبد الله بن ادريس وسفيان بن عيينة وابن علية ووكيعا والقطان وامثالهم.
وعنه مسلم وابو داود والحسين بن سفيان واحمد بن الحسن الصوفى وآخرون.
وثقه ابن عدى والدار قطني، قال محمد بن سعد: جمع كتابا في تفسير القرآن كتبه الناس عنه ببغداد، وكان ينزل قطيعة الربيع.
وقال أبو حفص الفلاس: ليس بشئ.
قلت: هذا جرح مردود.
مات في آخر سنة خمس وثلاثين ومائتين.

(2/455)


فاما محمد بن حاتم المصيصى العابد ولقبه حبى فمن طبقة السمين،
وكذا محمد بن حاتم الزمى، ومحمد بن حاتم بن بزيع بقى إلى قريب عام خمسين ومائتين، فاما محمد بن حاتم بن نعيم المصيصى فبقى حتى لحقه ابن عدى وهو من صغار مشيخة النسائي 1.
اخبرنا احمد بن هبة الله عن المؤيد بن محمد انا محمد بن الفضل انا عبد الغفار الفارسى انا ابن عمرويه انا ابراهيم بن سفيان انا مسلم انا زهير ومحمد بن حاتم وعبد قال عبد حدثنى وقال الآخران انا يعقوب بن ابراهيم انا ابن اخى ابن شهاب عن عمه قال قال سالم: سمعت ابا هريرة يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول كل امتى معافى الا المجاهرين وان من الا جهاران يعمل العبد عملا بالليل ثم يصبح قد ستره ربه فيقول يا فلان عملت البارحة كذا وكذا.
محمد بن حاتم هو السمين.
8 464 / 46 خ - احمد بن حميد الحافظ المجود أبو الحسن الكوفى الطريثيثى ختن عبيد الله بن موسى ويعرف بدار أم سلمة.
سمع ابن المبارك وحفص بن غياث ويحيى بن ابى زائدة وعبيد الله الا شجعي.
وعنه البخاري والدارمى وعباس الدوري وحنبل وخلق.
وثقه أبو حاتم.
توفى سنة عشرين ومائتين.
__________
(1) ذكر هؤلاء الاربعة في ترجمة السمين للتمييز وتراجمهم في التهذيب، والعابد والزمي من رجال (د س) وابن بزيع (خ د) وابن نعيم (س) والخبر الآتى من رواية السمين صاحب الترجمة كما سينبه عليه المؤلف.
(*)

(2/456)


8 465 / 47 م س - داود بن عمرو ابن زهير بن عمرو بن جميل أبو سليمان الضبى البغدادي الثقة محدث
بغداد حدث عن جويرية بن اسماء وحماد بن زيد ونافع بن عمر الجمحى وشريك وابى معشر السندي واسماعيل بن عياش وعدة.
وعنه احمد وابراهيم الحربى ومسلم والبغوى واحمد بن الحسن الصوفى وآخرون.
قال أبو الحسن بن العطار: رأيت احمد بن حنبل يأخذ لداود بن عمرو بالركاب.
وقال البغوي: حدثنا داود بن عمرو الثقة المأمون.
وقال ابن معين: ليس به بأس.
قلت: توفى في ربيع الاول سنة ثمان وعشرين ومائتين.
اخبرنا احمد بن اسحاق انا الفتح بن عبد السلام انا هبة الله بن ابى شريك انا احمد بن محمد انا عيسى بن على نا عبد الله بن محمد نا داود بن عمرو الضبى نا محمد بن مسلم الطائفي عن عمرو عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: الحرب خدعة.
8 466 / 48 خ د س ت - اصبغ بن الفرج الفقيه الحافظ أبو عبد الله الاموى مولى عمر بن عبد العزيز.
ولد بعد الخمسين ومائة.
وحدث عن عبد الرحمن بن زيد بن اسلم، وقيل انه أخذ عن اسامة بن زيد ايضا، وسمع من عبد العزيز الدراوردى وحاتم بن اسماعيل وعيسى بن يونس وابن وهب وطبقتهم.
وتفقه بابن القاسم وابن وهب وبرع في الفروع وحدث عنه البخاري واحمد بن الفرات وابو الدرداء عبد العزيز المروزى وبكر بن سهيل الدمياطي وابو يزيد

(2/457)


القراطيسى ويحيى بن عثمان بن صالح وخلق.
قال ابن معين: كان من اعلم خلق الله برأى مالك، يعرفها مسألة مسألة، متى قالها مالك، ومن خالفه فيها.
وقال العجلى: ثقة صاحب سنة.
وقال أبو حاتم: كان من اجل اصحاب ابن وهب.
قال ابن يونس: ذكر لقضاء الديار المصرية
عند عبد الله بن طاهر فسبقه سعيد بن عفير.
وقال بعض الكبار: ما اخرجت مصر مثل اصبغ، وكان الربيع والمزنى يتفقهان بأصبغ قبل قدوم الشافعي.
قال ابن قديد: كتب المعتصم ليحمل إليه اصبغ في المحنة فهرب واختفى بحلوان.
مات في شوال سنة خمس وعشرين ومائتين.
اخبرنا عبد الله بن قوام وطائفة قالوا انا ابن الزبيدى انا عبد الاول انا الداودى انا عبد الله بن احمد انا الفربرى نا أبو عبد الله البخاري انا اصبغ ابن الفرج انا ابن وهب عن عمرو بن الحارث عن قتادة ان انسا حدثه ان النبي صلى الله عليه وآله صلى الظهر والعصر والمغرب والعشاء ثم رقد رقدة بالمحصب ثم ركب إلى البيت فطاف به.
تابعه الليث عن ابن يزيد 1 عن سعيد عن قتادة 8 467 / 49 ع - الحسن بن الربيع البورانى الحافظ الثقة أبو على البجلى القسرى الكوفى الخشاب الحصار.
حدث عن عبيد الله بن اياد وعبد الجبار بن الورد وحماد بن زيد وابى الاحوص ومهدى بن ميمون وابى اسحاق خازم الحميسى وطبقتهم.
__________
(1) هو خالد بن يزيد ولفظ البخاري في الصحيح في باب طواف الوداع تابعه الليث حدثنى خالد (*).

(2/458)


وعنه الشيخان وابو داود وابو زرعة وعلى بن عبد العزيز وسمويه وخلق.
قال العجلى: ثقة صالح متعبد كان يبيع البوارى وقال أبو حاتم: كان من اوثق اصحاب عبد الله بن ادريس.
وقال ابن سعد: مات في رمضان سنة احدى وعشرين ومائتين، وكان من اصحاب ابن المبارك.
اخبرنا اسماعيل بن صديق الغزال انا يحيى بن ابى السعود اخبرتنا
شهدة الكاتبة (ح) وانا شهاب بن على انا على بن هبة الله انا يحيى بن يوسف قالا انا المبارك بن عبد الجبار انا الحسن بن احمد انا عثمان بن السماك نا حنبل بن اسحاق نا الحسن بن الربيع نا جعفر بن سليمان عن على ابن على عن ابى المتوكل عن ابى سعيد الخدرى قال كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا افتتح الصلاة قال سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا اله غيرك.
8 468 / 50 ق - سنيد بن داود الحافظ أبو على المصيصى واسمه الحسين كان احد اوعية العلم.
حدث عن حماد بن زيد وجعفر بن سليمان وعبد الله بن المبارك وابى بكر بن عياش ونحوهم.
وعنه أبو بكر الاثرم وابو زرعة واحمد بن ابى خيثمة وعبد الكريم الدير عاقولي وخلق سواهم.
قال أبو داود: لم يكن بذاك.
وقال أبو حاتم: صدوق.
وقال النسائي فتجاوز الحد: لم يكن ثقة.
مات سنيد سنة ست وعشرين ومائتين.
وقفت على تفسيره.
اخبرنا عبد المؤمن بن خلف الحافظ انا يحيى بن قميرة اخبرتنا شهدة الكاتبة انا أبو عبد الله النعالى انا أبو عمر الفارسى نا محمد بن احمد بن يعقوب

(2/459)


ابن شيبة نا جدى نا سنيد بن داود حدثنى حجاج عن ابن جريج عن عكرمة (وأنذ ربه الذين يخافون ان يحشروا إلى ربهم) قال اتى شيبة وعتبة ابنا ربيعة ونفر معهما سماهم، ابا طالب فقالو [ لو 1 ] ان ابن اخيك محمدا يطرد موالينا وحلفاء نا، فانما هم عبيدنا وعسفاؤنا، وكان اعظم في صدورنا واطوع له عندنا، فأتى أبو طالب النبي صلى الله عليه وآله فحدثه بالذى كلموه فانزل الله تعالى (وأنذ ربه الذين يخافون ان يحشروا
إلى ربهم ولا تطرد الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي).
قال وكانوا بلال وعمار وسالم مولى ابى حذيفة وصبيح مولى 2.
ومن الحلفاء ابن مسعود والمقداد بن عمرو وغيرهم هذا مرسل.
8 469 / 51 م - محمد بن اسد الحافظ الامام أبو عبد الله الخوشى الاسفرائنى، كان احد اوعية العلم رحل وسمع الفضيل بن عياض وعبد الله بن المبارك وسفيان بن عيينة وبقية والوليد بن مسلم وطبقتهم، حدث عنه محمد بن عند الوهاب [ الفراء 1 ] وابو حاتم وابراهيم الحربى وابو بكر الصغانى وابو لبيد الشامي وآخرون.
ولما سمع اسحاق بن راهويه بوفاته قال: كان نصف خراسان " وخوش " ويقال خش قريمن قرى اسفرائن.
8 470 / 52 د س ت - سعد بن يعقوب الطالقاني الحافظ الحجة أبو بكر، رحال جوال.
حدث عن حماد بن زيد
__________
(1) من المكية (2) كذا في الاصول وفي تفسير روح المعاني سورة انعام " مولى اسيد " (*).

(2/460)


وايوب بن جابر ويزيد بن زريع وهشيم وخالد الطحان ومعتمر وطبقتهم.
وعنه (د ت س) والا ثرم واسحاق بن ابراهيم البستى وجعفر الفريابى والسراج، قدم بغداد وبقى يذاكر الامام احمد.
وثقه أبو زرعة والنسائي.
قال البخاري: مات سنة اربع واربعين ومائتين.
8 471 / 53 صاحب البصري الحافظ البارع أبو ايوب سليمان بن ايوب احد الاعلام سمع حماد بن زيد وهارون بن دينار ويحيى القطان وطائفة سواهم.
روى عنه
اسماعيل القاضى وصالح جزرة واحمد بن الحسن الصوفى وابو القاسم البغوي وغيرهم.
قال يحيى بن معين: ثقة حافظ.
وقال الحسين بن حبان: قال يحيى: سليمان صاحب البصري من الحفاظ الثقات، كان يتحفظ 1 عند يحيى بن سعيد، يأنف ان يكتب.
وقال على بن الجنيد: كان من الحفاظ لم أر بالبصرة انبل منه.
قال مطين: توفى سنة خمس وثلاثين ومائتين.
اخبرنا اسماعيل بن الفراء انا ابن قدامة اخبرتنا شهدة انا أبو غالب الباقلانى انا أبو على البزاز انا أبو سهل القطان انا اسماعيل القاضى نا سليمان ابن ايوب نا حماد عن ايوب قال حدثنى رجل من اهل المدينة عن عروة عن عائشة قالت: كان يأتي علينا الشهر ما نختبز.
8 472 / 54 خ م س ق - الرقاشى الامام الثبت الحافظ أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن محمد بن
__________
(1) في المطبوع " يتحافظ ".
(*)

(2/461)


عبد الملك البصري حدث عن حماد بن زيد ومالك بن انس وطائفة، وعنه [ ابنه 1 ] أبو قلابة والبخاري ومحمد بن اسماعيل الترمذي وابو حاتم وقال: ثقة رضا.
وقال العجلى: ثقة من عباد الله الصالحين.
وقال يعقوب السدوسى: ثقة ثبت.
قال العجلى: يقال انه كان يصلى في اليوم والليلة اربعمائة ركعة رحمه الله.
توفى سنة تسع عشرة ومائتين.
اخبرتنا هدية بنت عسكر وغيرها قالوا انا ابن اللتى انا أبو الوقت انا أبو الحسن الداودى انا ابن حمويه انا عيسى بن عمر نا أبو محمد الدارمي انا محمد بن عبد الله الرقاشى نا يزيد بن زريع نا محمد - هو ابن اسحاق حدثنى فاطمة بنت المنذر عن اسماء بنت ابى بكر سمعت امرأة تسأل
رسول الله صلى الله عليه وآله عن ثوبها إذا طهرت من محيضها، قال: إذا رأيت فيه دما فحكيه ثم اقرصيه بماء ثم انضحى في سائره وصلى فيه.
هذا حديث حسن تفرد به محمد، اخرجه أبو داود.
8 473 / 55 خ م ت س ق - معلى بن اسد الحافظ الحجة أبو الهيثم العمى البصري اخو بهز.
روى عن عبد العزيز بن المختار.
ووهيب بن خالد وعبد الله بن المثنى الانصاري ويزيد بن زريع وطبقتهم.
حدث عنه البخاري والدارمى وعثمان الدارمي وهلال بن العلاء وعلى بن عبد العزيز وحفص بن عمر سنجة ألف وآخرون.
قال أبو حاتم: ما اعلم انى عثرت له على حديث خطأ غير حديث واحد.
توفى معلى سنة ثمان عشرة ومائتين وقيل سنة تسع عشرة.
__________
(1) من المكية (*).

(2/462)


اخبرنا عمر بن محمد الفارسى وجماعة قالوا انا عبد الله بن عمر انا عبد الاول ابن عيسى انا عبد الرحمن بن محمد انا عبد الله بن حمويه انا عيسى بن عمر انا عبد الله بن عبد الرحمن انا معلى بن اسد نا سلام هو ابن ابن مطيع سمعت ابا الهزهاز يحدث عن الضحاك قال قال عبد الله بن مسعود اغد عالما أو متعلما ولا خير فيما سواهما.
8 474 / 56 خ س ق - احمد بن عبد الملك بن واقد الحافظ الحجة محدث الجزيرة أبو يحيى الاسدي مولاهم الحرانى حدث عن حماد بن زيد وابراهيم بن سعد وزهير بن معاوية ابن المليح وعبيد الله بن عمرو وابى عوانة، وعنه احمد [ والبخاري - 1 ] وابو زرعة وابو حاتم وتمتام وابو شعيب الحرانى وخلق.
قال احمد: رأيته حافظا
لحديثه صاحب سنة، فقيل له اهل حران يتكلمون فيه، فقال: اهل حران قلم يرضون عن احد، هو يغشى السلطان بسبب ضيعة له.
قال أبو حاتم كان نظير النفيلى في الصدق والاتقان.
وقال أبو عروبة: مات سنة احدى وعشرين ومائتين.
اخبرنا عبد الحافظ بن بدران انا عبد الله بن احمد سنة 615 انا أبو الفتح بن البطى انا أبو الفضل بن خيرون انا الحسن بن احمد البزاز انا احمد بن محمد القطان انا أبو جعفر محمد بن غالب حدثنى احمد بن عبد الملك الحرانى انا أبو المليح الرقى عن زياد بن بيان عن على بن نفيل عن سعيد بن
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/463)


المسيب عن ام سلمة عن النبي صلى الله عليه وآله قال: المهدى من ولد فاطمة عليها السلام.
8 475 / 57 د - احمد بن شبويه الامام القدوة شيخ وقته أبو الحسن احمد بن محمد بن ثابت بن عثمان الخزاعى المروزى الحافظ سمع ابن المبارك والفضل بن موسى وسفيان بن عيينة وطبقتهم، روى عنه أبو داود واحمد بن ابى خيثمة وابو زرعة الدمشقي وآخرون.
وقد حدث عنه رفيقه يحيى بن معين.
قال النسائي: ثقة.
وقال عبد الله بن احمد بن شبويه: سمعت ابى يقول.
من اراد علم القبر فعليه بالاثر، ومن اراد علم الخبر فعليه بالرأى، وقال عبد الله بن احمد ابن حنبل حدثنى ثابت بن احمد بن شبويه: كان يخيل إلى ان لابي فضيلة على احمد بن حنبل للجهاد وفكاك الاسرى ولزوم الثغور، فسألت اخى عبد الله فقال: احمد بن حنبل ارجح.
قال أبو حاتم: مات سنة ثلاثين
ومائتين.
قلت: عاش ستين سنة.
روى البخاري عن [ احمد 2 ] بن محمد عن ابن المبارك في الوضوء والاضاحي والجهاد فقال الدارقطني هو ابن شبويه، واما أبو نصر الكلاباذى وجماعة فقالوا: بل هو احمد ابن محمد بن موسى بن مردويه السمسار - والله اعلم.
اخبرنا الحسن بن عبد الكريم انا عيسى بن عبد العزيز اللخمى انا أبو طاهر الحافظ انا احمد بن على الصوفى انا أبو على بن شاذان انا أبو بكر
__________
(1) لعله " الخبز " يريد علم الاثر ينفع في الآخرة والرأى ينفع في الدنيا (2) من المكية.
(*)

(2/464)


النجاد نا أبو داود نا احمد بن محمد بن ثابت حدثنى على بن الحسين عن ابيه عن يزيد النحوي عن عكرمة عن ابن عباس قال (ان تبدوا ما في انفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله) نسخت فقال (لا يكلف الله نفسا الا وسعها).
8 476 / 58 خ م د - هدبة بن خالد بن اسود بن هدبة الحافظ الصدوق محدث البصرة أبو خالد القيسي الثوبانى البصري ويقال له هداب بن خالد شهد جنازة شعبة صبيا وسمع مبارك بن فضالة وحماد بن سلمة وجرير بن حازم وسليمان بن المغيرة وابان العطار وطبقتهم بالبصرة ولم يرحل.
روى عنه الشيخان وابو داود وبقى بن مخلد وابن ابى عاصم وابو يعلى والحسن بن سفيان وعبدان والبغوى وخلق كثير، وثقه ابن معين وقال أبو حاتم: صدوق.
وقال ابن عدى: لا بأس به، ولا اعرف له حديثا منكرا، سمعت ابا يعلى وسئل عن هدبة وشيبان قال: هدبة افضلهما واوثقهما واكثرهما حديثا، واما النسائي فقال:
هو ضعيف.
قلت: هنا لا يقبل تضعيف ابى عبد الرحمن، وهذا ابن عدى الذى اخذ علم هدبة عن طائفة كبار عنه يصرح بأنه لا يعرف له ما ينكر، وهذا ابن معين ملك الحفاظ يفصح بأنه ثقة، روى ذلك عنه على بن الجنيد.
قال عبدان الاهوازي: كنا نتجنب الصلاة خلف هدبة من التطويل، كان يسبح في سجوده نيفا وثلاثين تسبيحة، وكان من اشبه خلق الله بهشام بن عمار لحيته ووجهه وكل شئ منه حتى صلاته.
توفى سنة خمس وثلاثين ومائتين.

(2/465)


اخبرنا احمد بن اسحاق انا الفتح بن عبد الله انا محمد بن عمر ومحمد بن احمد ومحمد بن الداية قالوا نا أبو جعفر بن المسلمة انا أبو الفضل الزهري نا جعفر الفريابى نا هدبة بن خالد نا همام عن قتادة عن انس عن ابى موسى ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال: مثل المؤمن الذى يقرأ القرآن كمثل الاترجة - وذكر الحديث.
قلت: كان هدبة من ابناء التسعين.
8 477 / 59 خ ق - يعقوب بن حميد بن كاسب الامام المحدث عالم المدينة ونزيل مكة.
سمع ابراهيم بن سعد وعبد العزيز بن ابى حازم وعبد الله بن وهب وخلقا كثيرا وتفرد باشياء وله مناكير.
حدث عنه البخاري وابن ماجه وعبد الله بن احمد واسماعيل القاضى وابو بكر بن ابى عاصم وطائفة، وذكره البخاري فقال: لم نر الاخيرا وقال أبو حاتم ضعيف واخرج البخاري له في شهداء بدر وفي الصلح فقال: ثنا يعقوب انا ابراهيم بن سعد، فهو هو، ويقال: هو يعقوب الدورقى، فاما من قال هو يعقوب بن ابراهيم بن سعد فقد اخطأ
لانه ما ادركه البخاري، وكذا من قال هو يعقوب بن محمد الزهري احد الضعفاء.
مات ابن كاسب في آخر سنة احدى واربعين ومائتين.
اخبرنا التاج عبد الخالق انا الموفق عبد الله بن احمد الفقيه انا أبو زرعة المقدسي انا أبو منصور المقومى انا القاسم بن ابى المنذر انا على بن ابراهيم نا محمد بن يزيد نا يعقوب بن حميد نا عبد العزيز بن محمد عن ثور بن زيد

(2/466)


عن ابى الغيث عن ابى هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال: من اخذ اموال الناس يرد اتلافها اتلفه الله.
8 478 / 60 خ م د س - عبد الاعلى بن حماد الحافظ الثقة مسند البصرة أبو يحيى الباهلى مولاهم المعروف بالنرسى ابن عم المحدث عباس بن الوليد النرسى.
سمع حماد بن سلمة ومالكا ووهيب 1 بن خالد وعبد الجبار بن الورد وسلام بن ابى مطيع ويزيد ابن زريع وخلقا كثيرا، روى عنه الشيخان وابو داود وابو حاتم وعبد الله بن ناجية وابو يعلى والفريابي والبغوى والناس، وثقه أبو حاتم وغيره.
مات في جمادى الآخرة سنة سبع وثلاثين ومائتين عن نحو من تسعين عاما.
اخبرنا أبو المعالى الهمذانى انا الفتح بن عبد السلام انا هبة الله بن حسين انا احمد بن محمد البزاز نا عيسى بن على املاء نا أبو القاسم البغوي نا عبد الاعلى بن حماد نا خالد بن عبد الله عن سهيل عن عبد الله بن دينار عن ابى صالح عن ابى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: الايمان بضع وستون - أو - وسبعون - بابا، افضلها لا اله الا الله، وادناها اماطة الاذى عن الطريق، والحياء شعبة من الايمان.
8 479 / 61 خ م س - المقدمى الحافظ الثبت أبو عبد الله محمد بن ابى بكر بن على بن عطاء بن مقدم البصري مولى ثقيف، روى عن عمه عمر بن على وحماد بن زيد وابى عوانة
__________
(1) في الاصلين " وهب " (*)

(2/467)


ويزيد بن زريع ويوسف بن الماجشون وخلق كثير.
وعنه الشيخان واسماعيل القاضى وابن ابى عاصم وابو يعلى والحسن بن سفيان واحمد ابن على المروزى وعدة وثقه يحيى بن معين وابو زرعة، وكانت وفاته في اول سنة اربع وثلاثين ومائتين.
اخبرنا.
احمد بن المؤيد انا الفتح بن عبد السلام انا الارموى وابن الداية ومحمد بن احمد قالوا انا احمد بن محمد المعدل انا عبيد الله ابن عبد الرحمن انا جعفر بن محمد نا محمد بن ابى بكر المقدمى نا عبد الله بن يزيد (ح وبه) إلى جعفر قال ونا قتيبة قالا ثنا ابن لهيعة عن مشرح بن هاعان عن عقبة بن عامر أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: اكثر منافقي امتى قراؤها.
هذا لفظ قتيبة.
وقال المقدمى " هذه الامة ".
اخبرنا ابن تاج الامناء عن ابي روح انا تميم المؤدب انا أبو سعيد الاديب انا أبو عمرو بن حمدان انا أبو يعلى نا محمد بن ابى بكر نا المعتمر سمعت ابى نا أبو عثمان قال: لم يبق مع رسول الله صلى الله عليه وآله في تلك الايام التى كان يقاتل غير طلحة وسعد عن حديثهما.
اخرجه البخاري ومسلم عن المقدمى فوافقنا.
8 480 / 62 خ م د - الزهراني الحافظ الثقة المقرئ أبو الربيع سليمان بن داود الازدي العتكى
البصري سمع جرير بن حازم وفليح بن سليمان ومالكا وحماد بن زيد وابن شهاب الحناط وشريك بن عبد الله وطائفة.
وعنه الشيخان وابو داود وعلى ابن المدينى واسحاق واحمد وابو يعلى والبغوى وخلق.

(2/468)


وثقه ابن معين وابو زرعة والنسائي.
توفى سنة اربع وثلاثين ومائتين.
اخبرنا على بن احمد الحسينى انا محمد بن احمد انا محمد بن عبيد الله (ح وانا) احمد بن اسحاق قال انا [ عمر بن محمد قال انا 1 ] هبة الله بن احمد قالا انا محمد بن محمد الزينبي انا أبو طاهر المخلص نا عبد الله البغوي انا أبو الربيع الزهراني نا حماد بن زيد عن ايوب عن نافع عن ابن [ عمر عن 1 ] بلال ان النبي صلى الله عليه وآله صلى بين العمودين تلقاء وجهه [ في 1 ] جوف الكعبة.
8 481 / 63 خ س ق - الهيثم بن خارجة الحافظ الثقة المحدث أبو احمد ويقال أبو يحيى المروزى ثم البغدادي.
حدث عن مالك والليث وحفص بن ميسرة ويعقوب القمى وخلق.
لقيهم بالعراق والحجاز ومصر والشام وخراسان وعنى بهذا العلم.
حدث عنه البخاري واحمد بن حنبل وابنه عبد الله بن احمد وابو زرعة وابو يعلى واحمد بن الحسن الصوفى وآخرون.
قال الصوفى: كان يسمى شعبة الصغير.
وقال يحيى بن معين: ثقة، وقال النسائي: ليس به بأس وقال صالح جزرة: كان يتزهد وكان احمد يثنى عليه، وكان ضيق الخلق.
قال البخاري: مات في ذى الحجة سنة سبع وعشرين ومائتين.
اخبرنا عمر بن القواس انبأنا عبد الجليل بن مندويه انا نصر بن مظفر انا ابن النقور انا على بن عمر انا احمد بن الحسن نا الهيثم بن خارجة نا الجراح بن مليح البهرانى نا حاتم بن حريث سمعت ابا امامة يقول قال
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/469)


رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: العارية [ مؤداة 1 ] والمنحة مردودة، ومن وجد لقحة مصراة فلا يحل له صرارها حتى يردها،.
اخرجه النسائي عن عمرو بن منصور عن الهيثم.
8 482 / 64 د ت - على بن بحر بن برى الحافظ الثقة أبو الحسن القطان الفارسى ثم البغدادي عن حاتم ابن اسماعيل وجرير بن عبد الحميد وعيسى بن يونس وهشام بن يوسف وطبقتهم.
وعنه احمد بن حنبل وعباس الدوري وابراهيم الحربى وابو داود وهلال بن العلاء وخلق كثير.
وثقه ابن معين والعجلي، وكانت له رحلة إلى الحجاز واليمن والشام.
مات بناحية الاهواز في سنة اربع وثلاثين ومائتين ببلد بابسير.
ففى فوائد سمويه نا على بن بحر نا هشام نا معمر عن جعفر الجزرى عن يزيد بن الاصم عن ابى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: رأيت جد بنى عامر، جمل آدم مقيد يعصم يأكل من سدرة يعنى بجدهم حظهم.
8 483 / 65 خ ت س ق - ابراهيم بن المنذر الامام المحدث الثقة أبو اسحاق الحزامى الاسدي المدنى.
سمع سفيان بن عيينة والوليد بن مسلم ومعن بن عيسى وابن وهب وابا ضمرة وطبقتهم.
وعنه البخاري وابن ماجه وبقى بن مخلد ومحمد بن ابراهيم البوشنجى ومطين وخلق كثير.
قال أبو حاتم وغيره صدوق وقيل انه رأى مالكا وضبط عنه مسألة واحدة.
قال الفسوى: مات سنة
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/470)


ست وثلاثين ومائتين في المحرم.
اخبرنا عمر بن خواجا امام انا ابن اللتى انا عبد الاول انا الداودى انا ابن حمويه انا عيسى بن عمر انا أبو محمد الدارمي انا ابراهيم بن المنذر نا عبد العزيز بن ابى ثابت حدثنى اسماعيل بن ابراهيم عن عمه موسى بن عقبة عن كريب عن ابن عباس قال كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا تكلم رئى كالنور يخرج من بين ثناياه.
اخرجه الترمذي في الشمائل عن الدارمي، ولم يحتجوا بعبد العزيز.
8 484 / 66 خ م د س - أبو معمر الهذلى الحافظ الثبت البارع اسماعيل بن ابراهيم بن معمر الهروي القطيعى محدث بغداد.
سمع اسماعيل بن جعفر وخلف بن خليفة وابن المبارك وهشيما واسماعيل بن عياش وشريكا وسفيان بن عيينة وطبقتهم.
حدث عنه البخاري ومسلم وابو داود وابو زرعة وصالح بن محمد وابو يعلى وخلق.
وروى البخاري ايضا والنسائي عن رجل عنه قال ابن سعد: ثقة ثبت صاحب سنة وفضل.
وقال عبيد بن شريك: كان من شدة ادلاله بالسنة يقول: لو تكلمت بغلتي لقالت انها سنية، فاخذ في المحنة فأجاب، فلما خرج قال: كفرنا وخرجنا.
قال أبو يعلى: حدث أبو معمر بالموصل بنحو الفى حديث من حفظه فلما رجع إلى بغداد كتب إليهم بما اخطأ فيه نحو ثلاثين حديثا.
قال عبد الله بن احمد: سمعت ابا معمر الهذلى يقول: من زعم ان الله لا يتكلم ولا يسمع ولا يبصر ولا يرضى

(2/471)


ولا يغضب فهو كافر.
وقال أبو شعيب صالح الهروي: سمعت ابا معمر
يقول: آخر كلام الجهمية انه ليس في السماء اله.
مات أبو معمر في جمادى الاولى سنة ست وثلاثين ومائتين.
اخبرنا احمد بن هبة الله [ بقراءتي 1 ] عن عبد المعز بن محمد انا تميم ابن ابى سعيد انا أبو سعيد الكنجرودى انا محمد بن احمد الحيرى انا أبو يعلى انا أبو معمر اسماعيل بن ابراهيم عن على بن هشام عن هاشم بن عروة عن بكر بن وائل عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت: ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وآله وسم امرأة قط ولا ضرب خادما له قط، ولا ضرب بيده شيئا قط، الا ان يجاهد في سبيل الله.
وما نيل منه شئ فانتقم من صاحبه الا ان تنتهك محارم الله فينتقم، اخرجه النسائي عن ابى بكر بن على المروزى عن ابى معمر.
8 485 / 67 خ م د س - أبو توبة الحلبي الحافظ الحجة الربيع ابن نافع شيخ طرسوس [ ومحدثها 1 ].
حدث عن معاوية بن سلام وابى المليح الرقى وابراهيم بن سعد وشريك وابن المبارك وخلق.
وعنه أبو داود، واخرج الشيخان عن رجل عنه، وحدث ايضا احمد بن حنبل والدارمى وابو حاتم ويعقوب الفسوى وخلق.
[ قال أبو حاتم: ثقة حجة وقال 1 ] أبو داود: كان يحفظ الطوال يجئ بها ورأيته يمشى حافيا وعلى رأسه طويلة، ويقال انه كان من الابدال رحمه الله.
قلت: هو آخر من حدث عن معاوية،
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/472)


وعمر دهرا.
توفى في سنة احدى واربعين ومائتين.
اخبرنا أبو المحاسن محمد بن ابى الحرم والحسن بن على قالا انا جعفر بن على انا أبو طاهر
السلفي انا أبو منصور الخياط وعمر بن المبارك ومحمد بن المنذر قالوا انا عبد الملك بن بشران انا احمد بن اسحاق بن نيخاب انا ابراهيم بن ديزيل نا أبو توبة نا محمد بن المهاجر عن ابيه عن اسماء قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: من ترك دينارا ترك كية.
8 486 / 68 د - محمد بن ابى السرى الحافظ الصدوق محدث فلسطين أبو عبد الله بن المتوكل العسقلاني.
سمع فضيل بن عياض ومعتمر بن سليمان ورشدين بن سعد وابن عيينة وابن وهب وطبقتهم فأكثر، وعنه أبو داود وبكر بن سهل الدمياطي والحسن بن سفيان وعلى بن محمد الجكانى ومحمد بن الحسن بن قتيبة وآخرون، وثقه يحيى بن معين.
وقال ابن حبان: كان من الحفاظ.
وقال ابن عدى: كثير الغلط.
وقال أبو حاتم: لين الحديث قلت: مات سنة ثمان وثلاثين ومائتين.
اخبرنا أبو المعالى الا برقوهى انا الفتح بن عبد الله انا محمد بن احمد ومحمد بن عمر ومحمد بن على قالوا نا أبو جعفر بن المسلمة انا عبيد الله بن عبد الرحمن نا جعفر بن محمد نا محمد بن ابى السرى العسقلاني نا زيد بن ابى الزرقاء عن سفيان قال: خلاف ما بيننا وبين المرجئة ثلاث، يقولون: الايمان قول ولا عمل، ونقول: قول وعمل، ونقول: انه

(2/473)


يزيد وينقص، وهم يقولون: لا يزيد ولا ينقص، ونحن نقول: النفاق، وهم يقولون: لا نفاق.
اخبرنا احمد بن هبة الله عن المؤيد بن محمد وزينب بنت عبد الرحمن قال اخبرتنا فاطمة بنت عجلان 1 انا عبد الغافر بن محمد سنة احدى واربعين
واربعمائة انا احمد بن محمد الحيرى نا الحسن بن سفيان الحافظ نا محمد ابن المتوكل العسقلاني نا المعتمر وشعيب بن اسحاق قالا نا ابن عون عن الشعبى عن النعمان بن بشير قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: الحلال بين والحرام بين، الحديث.
8 487 / 69 م س ق - الحكم بن موسى ابن شير زاد الحافظ الزاهد العابد أبو صاحب البغدادي القنطرى اصله من نسا رأى الامام مالكا وروى عن اسماعيل بن عياش والهقل بن زياد وابن المبارك والهثيم بن حميد ويحيى بن حمزة وعبد الرحمن بن ابى الرجال وخلق.
وعنه البخاري تعليقا ومسلم وابو داود واحمد بن الحسن الصوفى واحمد بن على المروزى وابو يعلى الموصلي ومطين وابن ابى الدنيا والبغوى وعبد الله بن احمد وحدث عنه من الكبار احمد بن حنبل وابن المدينى وثقة ابن معين والعجلي.
وقال أبو حاتم: صدوق.
وقال ابن سعد: ثقة كثير الحديث بزاز صالح ثبت في الحديث.
قلت: مات في شوال سنة اثنتين وثلاثين ومائتين له حديث في مسند
__________
(1) كذا وهى فاطمة ام الخير بنت ابى الحسن على بن المظفر بن زعبل، راجع رقم 454 و 460 مع التعليق.
(*)

(2/474)


احمد مما سمعه عبد الله ايضا منه: نا عيسى بن يونس نا هشام عن محمد عن ابى هريرة مرفوعا: من ذرعه القئ فليس عليه قضاء ومن استقاء فليقض.
غريب فرد، رواه (ق) عن ابى زرعة عن الحكم فوقع لنا بدلا عاليا [ بدرجتين 1 ].
قال الحاكم: حدثنا على بن محمد الحبيبى نا صالح بن محمد عن سريج بن يونس فقال: ثقة ثقة لو رأيته لقرت عينك، وسألت
عن يحيى بن ايوب فقال: ثقة ثقة لو رأيته لقرت عينك ثالثهما الحكم بن موسى الثقة المأمون، هؤلاء الثلاثة تقطعوا من العبادة.
8 488 / 70 خ م ت س ق محمود بن غيلان الحافظ المتقن أبو احمد العدوى مولاهم المروزى احد ائمة الاثر حدث عن سفيان بن عيينة والفضل بن موسى السينانى والوليد بن مسلم وابى معاوية ووكيع وعبد الرزاق وخلق، وعنه الجماعة سوى ابى داود، ومطين والهيثم بن خلف الدوري والحسن بن سفيان والبغوى وآخرون.
قال ابن حنبل: أعرفه بالحديث، صاحب سنة، قد حبس بسبب محنة القرآن.
وقال النسائي: ثقة.
وعن محمود قال: سمع منى اسحاق بن راهويه حديثين.
قلت: توفى في شهر رمضان سنة تسع وثلاثين، فاما من قال توفى في سنة تسع واربعين فقد غلط.
اخبرنا يوسف بن احمد وعبد الحافظ بن بدران قالا انا موسى بن عبد القادر انا سعيد بن احمد انا على بن احمد البندار انا أبو طاهر المخلص انا عبد الله بن محمد نا محمود بن غيلان نا الفضل بن موسى السينانى نا الجعيد عن عائشة
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/475)


بنت سعد قالت: سمعت سعدا يقول قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: لا يكيد اهل المدينة احد بسوء الا انماع كما ينماع الملح في الماء.
8 489 / 71 خ د ت - الحسن بن الصباح بن محمد الحافظ الامام علم السنة أبو على الواسطي ثم البغدادي البزار.
حدث عن سفيان بن عيينة وابى معاوية ومبشر بن اسماعيل وشعيب بن حرب ومعن بن عيسى واسحاق الازرق وخلق كثير.
روى عنه
البخاري وابو داود والترمذي وابو يعلى الموصلي والفريابي وعمر بن بجير البخاري وابن صاعد وخلق سواهم آخرهم موتا أبو عبد الله المحاملى.
قال أبو حاتم: صدوق له جلالة عجيبة ببغداد، كان احمد يرفع من قدره ويجله.
وروى عبد الله بن احمد عن ابيه قال: ما يأتي على ابى على ابن البزار يوم الا وهو يعمل فيه خيرا وقد كنا نختلف إلى شيخ فكنا نقعد نتذاكر إلى خروج الشيخ وابن البزار قائم يصلى.
وروى أبو العباس السراج عن ابن الصباح قال: ادخلت على المأمون ثلاث مرات رفع إليه انه يأمر بالمعروف وكان نهى ان يأمر احد بمعروف فقال لى: انت حسن البزار ؟ قلت نعم، قال: تأمر بالمعروف ؟ قلت: لا ولكن انهى عن المنكر، فضربت خمس درر ورفع إليه انى اشتم عليا.
فقلت: يا امير المؤمنين انا لا اشتم يزيد لانه ابن عمك، فكيف اشتم مولاى [ وسيدي 1 ] عليا ؟ قال: وحملت في المحنة إلى الروم.
مات في ربيع الآخر سنة تسع واربعين ومائتين.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/476)


اخبرنا محمد بن ابراهيم النحوي واحمد بن محمد وعلى بن محمد وطائفة قالوا انا عبد الله بن عمر انا عبد الاول بن عيسى اخبرتنا بيبى بنت عبد الصمد انا عبد الرحمن بن ابى شريح انا يحيى بن محمد نا الحسن بن الصباح البزار نا شبابة عن ورقاء عن عبد الله بن عبد الرحمن سمعت انسا يقول قال رسول الله صلى الله عليه وآله: لن يبرح الناس يسألون حتى يقولوا هذا الله خلق كل شئ وذكر كلمة، اخرجه البخاري عن البزار فوافقناه بعلو.
8 490 / 72 خ د ت س - خت الحافظ الحجة الامام أبو زكريا يحيى بن موسى بن عبد ربه بن سالم الحدانى البلخى السجستاني ولقبه " خت " حدث عن سفيان بن عيينة والوليد بن مسلم ووكيع وابى معاوية ويزيد بن هارون وطبقتهم وارتحل إلى عبد الرزاق، حدث عنه (خ د ت س) وابو محمد الدارمي وموسى بن هارون والحسن بن سفيان وابو العباس السراج ومحمد بن عبد الله بن يوسف الدويرى، وثقه أبو زرعة والنسائي والدار قطني، وقال السراج: ثقة مأمون.
وقال موسى بن هارون: كان من خيار المسلمين.
قيل: مات في رمضان سنة ثلاثين ومائتين.
خبرنا احمد بن هبة الله انبانا عبد المعز بن محمد انا زاهر المستملى انا أبو سعد الكنجرودى انا أبو عمر بن حمدان انا محمد بن عبد الله بن يوسف الدريرى نا يحيى بن موسى نا محمد بن سليمان بن مسمول حدثنى عبيد الله بن سلمة بن وهرام عن ابيه عن طاوس عن ابن عباس قال قال رسول الله

(2/477)


صلى الله عليه وآله: الناس معادن والعرق دساس وادب السوء كعرق السوء.
8 491 / 73 م 4 - هارون الحمال هو الحافط الامام الثقة أبو موسى هارون بن عبد الله بن مروان البغدادي البزاز المعروف بالحمال سمع سفيان بن عيينة ومعن بن عيسى وابا اسامة وسيار بن حاتم وابن ابى فديك وطبقتهم.
وعنه ولده موسى الحافظ ومسلم والنسائي 1 وابو القاسم البغوي و [ يحيى ] بن صاعد وعدة.
قال الحافظ الخطيب: كان ثقة حافظا عارفا.
قال المروزى: سألت ابا عبد الله
عن هارون الحمال: اكتب عنه ؟ قال: أي والله.
قلت: انهم حكموا عنك انك سكت حين سألوك عنه، قال: ما اعرف هذا.
وقال ابراهيم الحربى: لو كان الكذب حلالا لتركه هارون الحمال تنزها.
وقال النسائي: هارون الحمال ثقة.
وقال ابن شاهين انا احمد بن محمد المؤذن جارنا قال: سمعت هارون بن عبد الله يقول: جاءني احمد بن حنبل بالليل ومسانى فقال شغلت اليوم وانت قاعد تحدث الناس في الفئ وهم في الشمس بأيديهم الاقلام لا تفعل إذا قعدت فاقعد مع الناس.
اخبرنا على بن احمد العلوى انا أبو الحسن القطيعى انا أبو بكر بن الزاغونى انا أبو نصر الزينبي انا أبو طاهر الذهبي حدثنا أبو القاسم البغوي حدثنى جدى وهارون بن عبد الله قالا ثنا يزيد بن هارون نا حميد عن انس قال كنا نبكر إلى الجمعة ثم نقيل بعدها.
قال مطين وغيره: توفى
__________
(1) في التهذيب " عنه " الجماعة سوى البخاري ".
(*)

(2/478)


سنة ثلاث واربعين ومائتين.
8 492 / 74 د - حامد بن يحيى ابن هانئ الحافظ المكثر الثقة أبو عبد الله البلخى نزيل طرسوس حدث عن سفيان بن عيينة فأكثر جدا وعن ايوب بن النجار ويحيى بن سليم الطائفي وحسين الجعفي وعمر بن هارون البلخى ومحمد بن معن الغفاري وعبد الله ابن الحارث المخزومى وعدة.
وعنه أبو داود وابو زرعة وابو حاتم وابن ابى عاصم وجعفر الفريابى وابو خيثمة على بن عمرو الحرانى وعمر بن سعيد المنبجى.
قال ابن حبان: كان من اعلم اهل زمانه بحديث سفيان، افتى عمره في مجالسته، وذكر الفريابى انه سأل على ابن المدينى عنه،
فقال: يا سبحان الله، بقى حامد إلى زمان يحتاج ان يسأل عنه.
وقال أبو حاتم: صدوق.
قال مطين وغيره مات سنة اثنتين واربعين ومائتين رحمه الله تعالى.
8 493 / 75 د - سعيد بن نصير الامام المحدث أبو عثمان البغدادي الوراق مصنف كتاب البكاء، وكتاب العوائد، سكن الثغور والرقة يروى عن سفيان بن عيينة ووكيع وابى اسامة وسيار بن حاتم وعبد الصمد بن عبد الوارث وروح بن عبادة وابى نعيم إلى ان ينزل النفيلى والقواريري ومحمد بن المصفى الحمصى.
روى عنه أبو داود، والنسائي خارج السنن، وابو عبد الملك التسترى وابو طاهر بن قيل ومحمد بن ابراهيم البوشنجى وابو شعيب الحرانى وسليمان بن محمد بن الفضل البجلى وعدة وهو صدوق عالم ما علمت فيه جرحا.

(2/479)


8 494 / 76 خ د س ق - دحيم عبد الرحمن بن ابراهيم بن عمرو الحافظ الفقيه الكبير أبو سعيد الاموى مولاهم الدمشقي الاوزاعي المذهب محدث الشام ولد سنة سبعين ومائة وسمع سفيان بن عيينة ومروان ابن معاوية والوليد بن مسلم واسحاق الازرق وطبقتهم بمصر والشام والحجاز والكوفة والبصرة حدث عنه (خ د س ق) وبقى بن مخلد وابو زرعة وابناه عمرو وابراهيم ومحمد بن محمد الباغندى وعدة وكان من الائمة المتقنين لهذا الشأن ولى قضاء الاردن وقضاء فلسطين ثم طلب لقضاء القضاة بمصر فبغته الاجل، قال الحسن بن على بن بحر قدم دحيم بغداد سنة اثنتى عشرة ومائتين فرأيت ابى واحمد وابن معين وخلف بن سالم قعودا بين يديه
كالصبيان.
قال الخطيب: كان على مذهب الاوزاعي وقال أبو حاتم: ثقة.
وقال أبو داود: حجة، لم يكن بدمشق في زمانه مثله وقال النسائي: ثقة مأمون.
اخبرنا الا برقوهى انا ابن عبد السلام انا جماعة قالوا انا أبو جعفر المعدل انا أبو الفضل الزهري انا الفريابى انا عبد الرحمن بن ابراهيم انا مروان ابن محمد نا عبد العزيز بن محمد عن قدامة بن موسى عن عبد الله بن دينار عن وهب بن منبه - أو وهب الذمارى - قال: صفة المنافق، تحيته لعنة، وطعامه سحت، وغنيمته غلول، صخب النهار، خشب الليل.
مات بفلسطين سنة خمس واربعين ومائتين لثلاث عشرة بقيت من رمضان رحمه الله تعالى.

(2/480)


8 495 / 77 س - خلف بن سالم الحافظ المجود أبو محمد السندي مولى آل المهلب من اعيان حفاظ بغداد يروى عن هشيم وابى بكر بن عياش وعبد الرزاق والطبقة.
وعنه احمد بن ابى خيثمة والحسن بن على المعمرى وابو القاسم البغوي وآخرون، واخرج النسائي عن رجل عنه.
مات سنة احدى وثلاثين ومائتين وكان يتبع الغرائب، قال المروذى: سألت ابا عبد الله عنه فقال: ما اعرفه بكذب، نقموا عليه لتتبعه هذه الاحاديث.
وقال يحيى بن معين: صدوق.
وقال يعقوب بن شيبة: كان ثقة ثبتا اثبت من مسدد والحميدي.
قلت: ويروى عنه احمد بن الحسن الصوفى وقال: توفى لسبع بقين من رمضان من سنة احدى وثلاثين رحمه الله.
اخبرنا عبد المؤمن الحافظ انا يحيى اليربوعي [ اخبرتنا شهدة انا
النعالى 1 ] انا أبو عمر بن مهدى انا محمد بن احمد بن يعقوب السدوسى نا جدى نا خلف بن سالم نا وهب بن جرير نا جويرية نا يحيى بن سعيد عن عمه قال لما كان اليوم الذى اصيب فيه عمار إذا رجل قد برز بين الصفين جسيم على فرس جسيم ضخم ينادى بصوت موجع روحوا إلى الجنة يا عباد الله ثلاث مرار، ثم قال: فانها تحت ضلال السيوف فثار الناس فإذا هو عمار بن ياسر فلم يلبث ان قتل.
8 496 / 78 ع - احمد بن منيع الحافظ الحجة أبو جعفر البغوي ثم البغدادي الاصم صاحب المسند
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/481)


المعروف حدث عن هشيم وعباد بن العوام وعبد العزيز بن ابى حازم وابن المبارك وطبقتهم.
وعنه الستة لكان البخاري بواسطة، وسبطه أبو القاسم البغوي وابن ماجه وابن صاعد، قال سبطه اخبرت عن جدى انه قال: انا من نحو اربعين سنة اختم القرآن في كل ثلاث.
وثقه صالح بن محمد جزرة وغيره.
قال البغوي: وفاته في شوال سنة اربع واربعين ومائتين، وعاش اربعا وثمانين سنة.
قرأت على ابى الحسن الغرافى انا أبو الحسن القطيعى انا أبو بكر الزاغوانى انا أبو نصر الزينبي انا أبو طاهر المخلص نا عبد الله البغوي حدثنى جدى نا هشيم قال ان لم اكن سمعته من الزهري فحدثني سفيان بن حسين عنه عن انس قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: إذا وضع العشاء واقيمت الصلوة فأبدأوا بالعشاء.
8 497 / 79 ع - أبو مصعب
الامام الفقيه احمد بن ابى بكر الزهري العوفى المدنى احد الاثبات وشيخ اهل المدينة وقاضيهم ومحدثهم، ولد سنة خمسين ومائة ولزم مالك وتفقه به وحدث عن مالك وابراهيم بن سعد ويوسف بن الماجشون وعدة وعنه الستة لكن (س) بواسطة وابو زرعة وبقى بن مخلد وخلائق آخرهم موتا ابراهيم بن عبد الصمد الهاشمي، وعاش اثنين وتسعين عاما.
قال عبد الله بن محمد بن الفضل الصيداوي اتى قوم ابا مصعب فقالوا: ان قبلنا ببغداد رجلا يقول لفظه بالقرآن مخلوق، فقال هذا

(2/482)


كلام خبيث [ نبطى 1 ].
قال الدار قطني: أبو مصعب ثقة في الموطأ.
وقال ابن حزم: آخر ماروى عن مالك موطأ ابى مصعب وموطأ ابى حذافة وفيهما زيادة على الموطأات نحو من مائة حديث.
قال الزبير بن بكار: أبو مصعب هو فقيه اهل المدينة غير مدافع.
مات على القضاء في رمضان سنة اثنتين وتسعين ومائتين.
قرأت على الامام محيى الدين محمد بن يعقوب الاسدي وابن عمه بهاء الدين ايوب ومحمد بن على الصالحي واحمد بن مؤمن (ح) وقرئ على اسماعيل بن عبد الرحمن وعبد الكريم بن محمد وبيبرس بن عبد الله ونحن نسمع قالوا انا ابراهيم بن عثمان الكاشى انا محمد بن عبد الباقي وعلى ابن عبد الرحمن (ح) واخبرنا احمد بن الرفيع الزاهد انا محمد بن ابراهيم ومحمد بن ابى القاسم وعمر بن بركة والانجب الحمامى وسعيد بن محمد وصفية بنت عبد الجبار وغيرهم (ح) وقرأت على سنقر الثغرى اخبركم عبد اللطيف بن يوسف وانجب بن ابى السعادات وعلى بن ابى الفخار وعبد اللطيف بن محمد ومحمد بن محمد بن السباك قالوا كلهم انا أبو الفتح
[ محمد ] بن عبد الباقي قالا انا مالك بن احمد البانياسي انا احمد بن محمد ابن موسى سنة (405) انا ابراهيم بن عبد الصمد الهاشمي املاء في رجب سنة (324) (ح) واخبرنا أبو الفضل بن عساكر عن المؤيد الطوسى انا هبة الله بن سهل انا سعيد بن محمد انا ظاهر بن احمد انا ابراهيم الهاشمي نا أبو مصعب الزهري عن مالك عن ابن شهاب عن سالم عن ابيه ان
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/483)


رسول الله صلى الله عليه وآله مر على رجل وهو يعظ اخاه في الحياء فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: الحياء من الايمان، رواه (خ) عن عبد الله بن يوسف عن مالك.
8 498 / 80 ت ق - ابراهيم بن عبد الله الحافظ الكبير أبو اسحاق الهروي نزيل بغداد.
سمع اسماعيل بن جعفر وعبد الرحمن بن ابى الزناد وهشيما والدراوردى وطبقتهم.
وعنه الترمذي وابن ماجه وابن ابى الدنيا والفريابي وابو يعلى وخلق كثير، وكان صدوقا عالما زاهدا عابدا صواما كبير القدر، من اعلم الناس بحديث هشيم، روى عنه صالح جزرة قال: ما من حديث لهشيم الا وقد سمعته منه عشرين مرة أو اكثر.
قال يحيى بن معين: اصحاب هشيم محمد ابن الصباح الدولابى وابراهيم الهروي، وابراهيم اكيسهما.
واما أبو داود فضعفه.
مات في رمضان سنة اربع واربعين ومائة وهو في عشر المائة.
انبأنا على بن ابى احمد انا عمر بن محمد انا أبو بكر الانصاري انا محمد الجوهرى انا أبو علي محمد بن احمد العطشى نا الباغندى نا ابراهيم بن عبد الله الهروي نا أبو اسماعيل المؤدب عن عطية عن ابى سعيد قال قال
رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ان اهل الدرجات - أو قال عليين ليراهم من تحتهم كما ترون الكوكب الدرى في افق السماء، وان ابا بكر وعمر منهم وانعما.
8 499 / 81 د س - اسحاق بن ابى اسراءيل الامام الحافظ الكبير محدث بغداد أبو يعقوب بن ابراهيم المروزى

(2/484)


عن شريك وحماد بن زيد وجعفر بن سليمان وكثير بن عبد الله الابلى وخلق، وعنه أبو داود والبخاري في الادب وابو العباس السراج وابو يعلى الموصلي وابن ناجية والبغوى والحسن بن سفيان وعبد الرحمن بن مهدى شيخه وخلق، قال عبدوس بن عبد الله النيسابوري: حافظ جدا لم يكن مثله في الحفظ والورع.
قال: واتهم بالوقف.
قال مصعب الزبيري: قال لى اسحاق بن ابى اسراءيل انا لم اقل على الشك - [ يعنى 1 ] في القرآن ولكني أسكت كما سكت القوم قبلى.
قال أبو القاسم البغوي: كان ثقة مأمونا، لكنه قليل العقل.
وقال صالح جزرة: صدوق، الا انه كان يقول القرآن كلام الله ويقف.
قال شاهين بن السميدع: سمعت احمد بن حنبل يقول: اسحاق بن ابى اسراءيل واقفى مشهور 2 الا انه صاحب حديث كيس وقال زكريا الساجى: صدوق تركوه للوقف.
قرأت على احمد بن اسحاق انا مبارك بن ابى الجود انا احمد بن ابى طالب انا عبد العزيز بن على انا محمد بن عبد الرحمن بن العباس المخلص نا محمد بن هارون نا ابى اسراءيل 3 انا كثير بن عبد الله الابلى نا انس رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: من كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار.
مات في شعبان سنة خمس واربعين
ومائتين قاله ابن قانع.
قال على بن الحسين بن حبان وجدت في كتاب ابى قال أبو زكريا: وابن ابى اسراءيل من ثقات المسلمين، ما كتب حديثا
__________
(1) من المكية (2) في التهذيب وغيره " مشئوم " وهو الظاهر (3) كذا في الاصل ولعله ابن ابى اسراءيل هو صاحب الترجمة.
(*)

(2/485)


قط عن احد الا ضبطه في الواحة أو كتابه هو اثبت من القواريرى، ثقة مأمون ضابط.
وقيل كتب عنه يحيى بن معين كثيرا.
8 500 / 82 م س ق - حرملة بن يحيى الحافظ العلامة أبو حفص التجيبى مولاهم المصرى الفقيه صاحب الشافعي.
روى مائة الف حديث عن عبد الله بن وهب، أو اكثر، وروى عن ايوب بن سويد وبشر بن بكر التنيسى وابى عبد الله الشافعي وعنه مسلم والقزويني وبقى بن مخلد والحسن بن سفيان وابن قتيبة العسقلاني وعدة.
قال ابن معين: شيخ بمصر يقال له حرملة، اعلم الناس بابن وهب وقال أبو عمر الكندى: لم يكن بمصر أحد أكتب عن ابن وهب منه، وذلك لان ابن وهب اختفى في منزلهم سنة واشهرا لما طلب للقضاء.
وقال هارون بن سعيد: ونظر إلى حرملة اشهب فقال: هذا خير اهل المسجد.
وقال أبو حاتم لا يحتج به.
قال ابن عدى: فتشت حديث حرملة الكثير فلم اجد في حديثه ما يجب ان يضعف من اجله رجل يوارى ابن وهب ويكون حديثه كله عنده فليس يبعد ان يغرب على غيره، وقد سألت عبد الله بن محمد الفرهاذانى عنه فقال: ضعيف.
قال ابن يونس: ولد سنة ست وستين ومائة ومات في شوال سنة ثلاث واربعين ومائتين.
قال وكان املا الناس بما حدث به ابن وهب.
اخبرنا عبد الخالق بن علوان انا ابن قدامة (ح) واخبرنا أبو سعيد الزينى انا عبد اللطيف الطبيب قالا انا أبو زرعة انا المقومى انا ابن ابى المنذر انا ابن سلمة القطان نا ابن ماجه نا حرملة بن يحيى نا عبد الله بن وهب

(2/486)


اخبرني ابن لهيعة عن ابى الاسود عن عروة عن عبد الله بن الزبير أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: لا رضاع الا ما فتق الامعاء.
8 501 / 83 خ - يحيى بن جعفر بن اعين الحافظ الكبير أبو زكريا البخاري البيكندى.
سمع سفيان بن عيينة ووكيعا ويزيد بن هارون وعبد الرزاق وطبقتهم وكان من ائمة زمانه حدث عنه البخاري وعبيد الله بن واصل ومحمد بن ابى حاتم الوراق وآخرون توفى في شوال سنة ثلاث واربعين ومائتين رحمه الله تعالى.
8 502 / 84 ع - عمرو بن على بن بحر بن كنيز الحافظ الامام الثبت أبو حفص الباهلى البصري الصيرفى الفلاس احد الاعلام، مولده بعيد الستين ومائة.
سمع يزيد بن زريع وعبد العزيز ابن عبد الصمد العمى وسفيان بن عيينة ومعتمر بن سليمان وطبقتهم فاكثر واتقن وجود واحسن.
حدث عنه الستة، والنسائي ايضا بواسطة، وعفان وهو من شيوخه، وابو زرعة ومحمد بن جرير وابن صاعد والمحاملى وابو روق الهزانى وامم سواهم.
قال النسائي: ثقة حافظ صاحب حديث.
وقال أبو حاتم: كان ارشق من على ابن المدينى وقال عباس العنبري: ما تعلمت الحديث الا منه وقال حجاج ابن الشاعر: عمرو بن على لا يبالى أحدث من حفظه أو من كتابه وقال أبو زرعة: ذاك من فرسان الحديث لم نر بالبصرة احفظ منه ومن ابن المدينى والشاذ كونى.
قال الفلاس: حضرت مجلس حماد بن زياد وانا صبى وضئ فأخذ رجل

(2/487)


بخدي ففررت فلم اعد.
وقال ابن اشكاب: ما رأيت مثل الفلاس وكان يحسن كل شئ.
وعنه قال: ما كنت فلاسا قط.
اخبرنا الا برقوهى انا ابن ابى الجود انا ابن الطلابة انا عبد العزيز الا نماطي انا المخلص نا محمد بن هارون نا عمرو بن على نا يحيى بن سعيد عن سفيان عن عاصم عن زر عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: لا تذهب الايام والليالي حتى يملك العرب رجل من اهل بيتى يواطئ اسمه اسمى.
مات الفلاس بسامرا في ذى القعدة سنة تسع واربعين ومائتين وقد تردد إلى اصبهان مرات.
8 503 / 85 - الشاذ كونى الحافظ الشهير أبو ايوب سليمان بن داود المنقرى البصري من افراد الحافظين الا انه واه.
روى عن حماد بن زيد وعبد الوارث وعبد الواحد بن زياد وطبقتهم.
وعنه أبو قلابة الرقاشى وابو مسلم الكجى والحسن بن سفيان وابو يعلى وكانا يدلسانه ويسترانه لا يزيدان على: نا سليمان أبو ايوب.
قال عمرو الناقد: قدم الشاذ كونى بغداد فقال لى احمد بن حنبل: اذهب بنا إلى سليمان نتعلم منه نقد الرجال.
وقال حنبل: سمعت ابا عبد الله يقول: اعلمنا بالرجال يحيى بن معين، واحفظنا للابواب سليمان الشاذ كونى، وكان ابن المدينى احفظنا للطوال.
وقال عباس العنبري: الشاذ كونى اعلم بصغير الحديث وعلى بجليله.
وقال زكريا الساجى: احفظهم الشاذ كونى.
وسئل صالح بن محمد جزرة

(2/488)


عن الشاذ كونى فقال: ما رأيت احفظ منه لكنه يكذب في الحديث.
وقال يحيى بن معين: جربت عليه الكذب.
وقال النسائي وغيره: ليس بثقة.
واما ابن عدى فقال: سألت عبدان عنه فقال: معاذ الله ان يتهم، انما كان قد ذهبت كتبه فكان يحدث حفظا.
قال مطين وجماعة: مات سنة اربع وثلاثين ومائتين سامحه الله تعالى.
قال ابن معين: فارسل لنا الشاذ كونى 1: هاتوا لى حرفا من رأى الحسن لا احفظه.
اخبرنا ابن عساكر انا أبو روح انا زاهر انا سعيد الاديب انا أبو عمرو بن حمدان انا أبو يعلى نا سليمان الشاذ كونى نا حفص بن غياث عن ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس رضى الله عنهما ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم افطر بعرفة.
8 504 / 86 خ م د س - عبد الله بن محمد بن اسماء الامام الحجة الزاهد العابد أبو عبد الرحمن الضبعى البصري.
سمع عمه جويرية بن اسماء ومهدى بن ميمون وابن المبارك وجماعة.
وعنه البخاري ومسلم ويوسف القاضى وابو خليفة وابو يعلى الموصلي وخلق.
قال أبو حاتم: ثقة.
وقال ابن وارة: ذكرته لابن المدينى فعظم شأنه.
وقال احمد بن ابراهيم الدورقى: لم أر بالبصرة افضل منه.
قلت: توفى سنة احدى وثلاثين ومائتين.
اخبرنا أبو الفضل بن عساكر انا عبد المعز بن محمد انا زاهر المستملى وتميم المؤدب قالا اخبرنا أبو سعيد الاديب انا أبو عمرو بن حمدان
__________
(1) في لسان الميزان وميزان الاعتدال " قال لنا سليمان الشاذ كونى " إلى آخره.
(*)

(2/489)


نا أبو يعلى نا عبد الله بن محمد بن اسماء نا جويرية بن اسماء عن نافع عن
ابن عمر عن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: من حمل علينا السلاح فليس منا.
هذا حديث صحيح من العوالي سمعته مرة في مسند ابى [ يعلى 1 ] ومرة في سؤالات ابن حمدان.
8 505 / 87 خ م د س - عبيد الله بن معاذ بن معاذ الحافظ أبو عمرو العنبري البصري.
حدث عن ابيه ومعتمر ابن سليمان ويحيى القطان ووكيع وعدة.
وعنه مسلم وابو داود وابو زرعة وزكريا الساجى وجعفر الفريابى والبغوى وخلق.
قال أبو داود: كان يحفظ عشرة آلاف حديث، منها احاديث اشعث بمسائله المعقدة، واحاديث معتمر، واحاديث خالد، ورأيته يدرس حديث سفيان على ولده، وكان فصيحا.
وقال أبو حاتم الرازي: ثقة.
قال البخاري: مات سنة سبع وثلاثين ومائتين.
وقد اخرج البخاري والنسائي عن رجل عنه.
وباسنادي إلى جعفر الفريابى نا عبيد الله بن معاذ نا ابى نا حسين المعلم عن ابن بريدة 2 عن عمران بن حصين قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ان اخوف ما اخاف عليكم بعدى منافق عليم اللسان.
8 506 / 88 د ت ق - محمد بن حميد بن حيان أبو عبد الله الرازي الحافظ عن يعقوب القمى وابن المبارك وجرير والفضل السينانى وخلق، وهو من بحور العلم لكنه غير معتمد يأتي
__________
(1) من المكية (2) وقع في المكية " عن ابى بردة " كذا.
(*)

(2/490)


بمناكير كثيرة.
حدث عنه أبو داود والترمذي وابن ماجه ومحمد بن محمد الباغندى ومحمد بن جرير والبغوى وخلق.
قال عبد الله بن احمد: سمعت
ابى يقول: لا يزال بالرى علم ما دام محمد بن حميد حيا.
وقال أبو زرعة: من فاته ابن حميد يحتاج ان ينزل في عشرة آلاف حديث.
وقال البخاري في حديثه نظر.
وقال صالح جزرة: كنا نتهمه.
وقال ابن خزيمة: لو عرفه احمد بن حنبل لما اثنى عليه.
[ وقال صالح جزرة: ما رأيت احدا احذق بالكذب من الشاذ كونى وابن حميد 1 ] وقال النسائي: ليس بثقة.
اخبرنا عبد الحافظ بن بدران ويوسف بن احمد قالا انا موسى بن عبد القادر انا سعيد بن البناء انا على بن احمد انا أبو طاهر الذهبي نا عبد الله ابن محمد نا محمد بن حميد نا سلمة - يعنى ابن الفضل - نا عبد الله بن عبد الرحمن ابن ابى مليكة سمعت القاسم بن محمد يقول حدثنى السائب قال قال لى سعيد 2 يا ابن اخى هل قرأت القرآن ؟ قلت: نعم، قال: تغن بالقرآن فانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: تغنوا بالقرآن ليس منا من لم يتغن بالقرآن، وابكوا فان لم تقدروا على البكاء فتباكوا.
اخبرنا احمد بن هبة الله عن القاسم بن عبد الله وعبد الرحيم بن ابى سعد، قال القاسم: انا أبو الاسعد انا أبو محمد البحيرى وقال عبد الرحيم انا عبد الله بن محمد اخبرتنا فاطمة بنت الدقاق قالا انا أبو نعيم الازهرى نا أبو عوانة الحافظ نا أبو امية نا داود بن مهران نا عبد الجبار بن الورد نا ابن ابى مليكة قال قال عبيد الله بينا انا وعبد الله بن سائب إذ مر بنا
__________
(1) من المكية (2) كذا في الاصلين.
(*)

(2/491)


أبو لبابة فقال لنا قال رسول الله صلى الله عليه وآله: ليس منا من لم يتغن بالقرآن.
وبه إلى ابى امية الطرسوسى نا مسلم نا الحارث بن عبيد انا عبيد الله
ابن الاخنس عن ابن ابى مليكة عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ليس منا من لم يتغن بالقرآن.
وقد روى على وجوه أخر عن ابن ابى مليكة.
8 507 / 89 خ ت - المسندى أبو جعفر عبد الله بن محمد بن عبد الله بن جعفر بن اليمان الجعفي مولاهم البخاري الحافظ الحجة الملقب بالمسندى لا عتنائه بالاحاديث المسندة.
سمع ابن عيينة ومروان بن معاوية واسحاق الازرق ودخل إلى اليمن خلف عبد الرزاق واقدم شيخ عنده الفضيل بن عياض.
حدث عنه البخاري والذهلى وابو زرعة وعبيد الله بن واصل ومحمد بن نصر المروزى وخلق.
قال أبو حاتم: صدوق.
قال الحاكم: هو امام في الحديث في عصره بما وراء النهر بلا مدافعة، وهو استاذ البخاري.
مات في ذى القعدة سنة تسع وعشرين ومائتين رحمه الله تعالى.
يقع لنا حديثه في الجامع الصحيح اخبرنا الحسن بن على الجوهرى انا جعفر بن منير انا احمد بن محمد انا المبارك بن عبد الجبار واحمد بن محمد قالا انا هناد بن ابراهيم انا محمد ابن احمد بن محمد غنجار نا أبو يحيى احمد بن محمد بن ابراهيم السمرقندى نا محمد بن نصر المروزى نا عبد الله بن محمد المسندى نا هشام بن يوسف (ح) واخبرنا المسلم بن محمد كتابة انا الكندى انا الشيباني انا أبو بكر

(2/492)


الخطيب البغدادي انا محمد بن عمر النهدي انا على بن عمر الحافظ انا محمد ابن مخلد نا حمدون بن عمارة البزاز نا عبد الله بن محمد المسندى نا هشام ابن يوسف نا معمر عن عمرو بن مسلم عن عكرمة عن ابن عباس ان امرأة ثابت بن قيس اختلعت من زوجها فجعل رسول الله صلى الله عليه
وآله وسلم عدتها حيضة ونصفا، غريب جدا وحمدون ثقة.
وفي تاريخ غنجار باسناده: قال البخاري: قال لى الحسن بن شجاع: من اين يفوتك حديث وانت وقعت على هذا الكنز يعنى المسندى.
8 508 / 90 خ د ت - ابن ابى الاسود هو الحافظ المجود أبو بكر عبد الله بن محمد بن حميد البصري قاضى همذان ابن اخت عبد الرحمن بن مهدى.
سمع مالكا وابا عوانة وجعفر ابن سليمان ويزيد بن زريع وجده ابا الاسود حميد بن الاسود.
حدث عنه البخاري وابو داود وابن ابى الدنيا ويعقوب الفسوى وخلق.
قال أبو بكر الخطيب: كان حافظا متقنا.
وقال ابن معين: لا بأس به، سمع من ابى عوانة وهو صغير، وكان يطلب الحديث.
قلت: مات أبو بكر في جمادى الآخرة سنة ثلاث وعشرين ومائتين وله ستون سنة رحمه الله تعالى.
8 509 / 91 ع - أبو معمر الحافظ الثبت عبد الله بن عمرو بن [ ابى 1 ] الحجاج المنقرى مولاهم البصري المقعد.
حدث عن ابى الاشهب جعفر العطاردي وعبد الوارث
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/493)


وعبثر وطائفة.
وعنه (خ د) والباقون بواسطة، والدارمى وابو زرعة وخلق.
وليس له في الكتب الستة شئ عن غير عبد الوارث وهو اثبت الناس فيه.
قال ابن معين: ثقة ثبت.
وقال أبو حاتم: صدوق متقن غير أنه لم يكن يحفظ.
واما أبو زرعة فقال: كان ثقة حافظا.
وقال أبو داود: هو اثبت من عبد الصمد.
وقال يعقوب بن شيبة: ثقة صحيح
الكتاب قدري.
قال (خ): مات في سنة اربع وعشرين ومائتين.
اخبرنا ايوب بن ابى بكر الاسدي واخوه اسحاق بقراءتي انا ابن رواحة انا السلفي انا محمد بن عبد الجبار الضبى انا عمر بن احمد الزعفراني انا أبو بكر محمد بن عمر الحافظ نا أبو خليفة نا أبو معمر نا عبد الوارث عن عمرو بن عبيد عن الحسن عن انس انه قال صليت مع رسول الله صلى الله عليه وآله فلم يزل يقنت بعد الركو حتى فارقته 8 510 / 92 س - ابن عمار الحافظ الامام الحجة أبو جعفر محمد بن عبد الله بن عمار الموصلي شيخ الموصل.
سمع ابا بكر بن عياش وسفيان بن عيينة والمعافى بن عمران وعيسى بن يونس وامما سواهم وله كتاب كبير في الرجال والعلل.
حدث عنه النسائي وجعفر الفريابى والباغندى وابو يعلى وآخرون وكان يتردد إلى بغداد للتجارة.
كان عبيد العجل يعظم امره ويرفع قدره.
وقال النسائي: ثقة صاحب حديث.
وقال الخطيب: كان احد اهل الفضل المتحققين بالعلم حسن الحفظ كثير الحديث.
وقال يزيد بن محمد الازدي: كان ابن عمار من اهل الموصل، كان فهما بالحديث وعلله رحالا فيه

(2/494)


جماعا له، قال عبيد العجل سمعت ابا يوسف القلوسى يقول لا سماعيل القاضى محمد بن عبد الله بن عمار مثل ابن المدينى - يعنى في علم الحديث، وكان عبيد يعظم امره.
واما ابن عدى فقال: سمعت ابا يعلى يسئ القول في ابن عمار ويقول شهد على خالي بالزور.
قلت: مات سنة اثنتين واربعين ومائتين وله ثمانون سنة.
اخبرنا احمد بن تاج الامناء عن المؤيد وزينب الشعرية قالا اخبرتنا ام الخير فاطمة بنت على انا عبد الغافر بن محمد انا أبو عمرو بن حمدان نا
الحسن بن سفيان نا محمد بن عبد الله بن عمار نا المعافى عن حنظلة بن ابى سفيان عن عكرمة بن خالد عن ابن عمر أن رجلا قال ألا تغزو ؟ قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: بنى الاسلام على خمس، شهادة أن لا اله الا الله واقام الصلاة وايتاء الزكاة والحج وصوم رمضان.
رواه النسائي عن [ ابن 1 ] عمار.
8 511 / 93 خ د - احمد بن صالح الامام الحافظ أبو جعفر الطبري ثم المصرى احد الاعلام، قال ابن يونس: كان صالح من اجناد طبرستان فولد له احمد بمصر في سنة سبعين ومائة.
قلت: سمع سفيان بن عيينة وعبد الله بن وهب وابن ابى فديك وعبد الرزاق وطبقتهم، حدث عنه البخاري وابو داود وصالح جزرة وابو اسماعيل الترمذي وابو بكر بن ابى داود وخلق، قال صالح جزرة: لم يكن بمصر من يحسن الحديث غيره، وكان جامعا يعرف
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/495)


الفقه والحديث والنحو، ويتكلم في حديث الثوري وشعبة والزهرى يدرى ذلك.
وقال محمد بن عبد الله بن نمير: إذا جاوزت الفرات فليس احد مثل أحمد بن صالح.
وقال أبو حاتم: ثقة.
وقال البخاري: ثقة، ما رأيت احدا يتكلم فيه بحجة.
وقال أحمد العجلى: ثقة صاحب سنة.
وقال يعقوب الفسوى: كتبت عن الف شيخ وكسر، حجتى فيما بينى وبين الله رجلان، أحمد بن صالح وأحمد بن حنبل.
وقال حافظ ابن وارة: أحمد ببغداد والنفيلي بحران وابن نمير بالكوفة وأحمد بن صالح
بمصر، هؤلاء اركان الدين.
قلت: الرجل حجة ثبت لا عبرة بقول من نال منه، ولكنه كما قال الخطيب: كان فيه الكبر وشراسة الخلق نال النسائي جفاء منه في مجلسه فذلك الذى افسد بينهما قلت: قد استوفيت اخبار احمد بن صالح في تاريخي.
اخبرنا أبو المعالى الهمذانى انا أبو القاسم بن ابى الجود انا احمد بن الطلابة انا عبد العزيز بن على انا أبو طاهر المخلص نا أبو بكر عبد الله بن سليمان السجستاني نا أبو جعفر احمد بن صالح المصرى نا ابن ابى فديك حدثنى ابن ابى ذئب عن المقبرى عن ابى هريرة قال قلت يا رسول الله انى اسمع منك حديثا كثيرا فأنساه فقال: ابسط رداءك، فبسطه، فغرف بيده ثم قال: ضمه، فضممته، فما نسيت حديثا بعد.
مات في ذى القعدة.
سنة ثمان واربعين ومائتين.

(2/496)


8 512 / 94 ع - أبو كريب محمد بن العلاء الهمداني الكوفى الحافظ الثقة محدث الكوفة.
سمع ابن عيينة وابن المبارك وهشيما وعمرو بن عبيد وحاتم بن اسماعيل وطبقتهم.
وعنه الجماعة وعبد الله بن احمد والفريابي وابن خزيمة وابو عروبة ومحمد بن القاسم المحاربي وخلق كثير.
قال ابن نمير: ما بالعراق احد أكثر حديثا من ابى كريب، ولا أعرف بحديث بلدنا منه.
وكان ابن عقدة يقدم ابا كريب في الحفظ والكثرة على جميع مشايخهم، ويقول: ظهر له بالكوفة ثلاث مائة الف حديث.
وقال موسى بن اسحاق: سمعت من ابى كريب مائة الف حديث.
وقال أبو حاتم:
صدوق.
وقال الحاكم: سمعت ابا الفضل محمد ابراهيم سمعت ابراهيم بن ابى طالب يقول: قال لى محمد بن يحيى: من احفظ من رأيت بالعراق ؟ قلت: لم أر بعد أحمد مثل ابى كريب.
قال أبو عمر النيسابوري الخفاف: ما رأيت في المشايخ بعد ابن راهويه احفظ من ابى كريب.
وعن ابى كريب قال: اتيت بدمشق يحيى بن حمزة فوجدت عليه سواد القضاء فلم اسمع منه.
قال مطين: أوصى أبو كريب بكتبه ان تدفن معه فدفنت.
مات في جمادى الآخرة سنة ثمان واربعين ومائتين وله سبع وثمانون سنة.
اخبرنا أبو المعالى الا برقوهى انا الفتح بن عبد السلام انا هبة الله بن الحسين انا أبو الحسين بن النقور انا عيسى بن على املاء قال قرئ على ابى القاسم بدر بن الهيثم وانا اسمع قيل له حدثكم أبو كريب انا أبو معاوية

(2/497)


نا عبد الرحمن بن اسحاق عن النعمان بن سعد عن على قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ان في الجنة سوقا ما فيه بيع ولا شراء الا الصور من النساء والرجال فإذا اشترى 1 الرجل صورة دخل فيها، وان فيها لمجمعا من الحور العين يرفعن اصواتا لم يسمع الخلائق مثلها نحن الخالدات فلا نبيد.
ونحن الراضيات فلا نسخط، ونحن الناعمات فلا نبأس، فطوبى لمن كان لنا وكنا له.
رواه ابن فضيل عن عبد الرحمن ابن اسحاق فلم يرفعه 8 513 / 95 خ - صدقة بن الفضل الحافظ الكبير أبو الفضل المروزى شيخ مرو.
حدث عن ابى حمزة محمد بن ميمون السكرى وسفيان بن عيينة وعبد الله بن وهب وحفص
ابن غياث وطبقتهم.
وعنه البخاري والدارمى وابو الموجه محمد بن عمرو واهل خراسان، وكان اماما حجة صاحب سنة.
وآخر اصحابه وفاة الامام محمد بن نصر المروزى.
قال عباس النرسى: كنا نقول: صدقة ابن الفضل بخراسان واحمد بن حنبل بالعراق.
قلت: توفى سنة ست وعشرين ومائتين، وقيل سنة ثلاث رحمه الله تعالى.
ولم يقع لى حديثه عاليا سمعناه في الصحيح.
8 514 / 96 خ 4 - محمد بن ابان الحافظ الثبت أبو بكر البلخى مستملى وكيع.
سمع سفيان بن عيينة وابا خالد الاحمر وعبد الله بن وهب وطبقتهم.
حدث عنه الجماعة فمسلم
__________
(1) كذا في الاصل - وفي الترمذي " فإذا اشتهى الرجل ".
(*)

(2/498)


في غير الصحيح وابن خزيمة وابو العباس السراج ومحمد بن عبد الله بن يوسف الدويرى وخلق كثير، وكان من الائمة المصنفين في هذا الشأن مشهورا بالعلم والحفظ.
توفى ببلخ [ في المحرم 1 ] سنة اربع واربعين ومائتين.
اخبرنا أبو المعالى ابن ابى عصرون عن عبد المعز بن محمد البزاز انا تميم ابن ابى سعيد وزاهر قالا انا أبو سعيد الكنجرودى انا محمد بن احمد الحيرى انا محمد بن عبد الله بن يوسف الدويرى نا محمد بن ابان البلخى نا عبد الله بن نمير عن اسماعيل بن مسلم عن يونس بن عبيد وثابت عن انس بن مالك انه صلى خلف النبي صلى الله عليه وآله وحده وخلفه امرأة حتى جاء الناس بعد.
اسماعيل هذا البصري صدوق خرج له مسلم يشتبه باسماعيل بن مسلم المكى ثم البصري احد الضعفاء وهما
عصريان لا يمتازان الا بشيوخهما.
اخبرنا عمر بن القواس انا ابن الحرستانى حضورا انا جمال الاسلام انا ابن طلاب انا ابن جميع انا أبو الطيب عبد الله بن محمد المقرى ببغداد نا عبد الله بن محمد البلخى الحافظ نا محمد بن ابان البلخى نا شقيق البلخى عن اسراءيل عن ثور عن مجاهد عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: من شرب من الخمر قليلا أو كثيرا سقاه الله من حميم جهنم يوم القيامة.
واخبرنا احمد بن هبة الله انا عبد المعز انا زاهر انا أبو المظفر سعيد
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/499)


ابن منصور واحمد بن ابراهيم المقرى قالا انا محمد بن الفضل بن محمد بن اسحاق انا جدى أبو بكر نا محمد بن ابان نا وكيع نا عكرمة بن عمار عن اسحاق بن عبد الله بن ابى طلحة عن ابيه قال جاءت ام سليم إلى النبي صلى الله عليه وآله فقالت علمني كلمات ادعو بهن في صلاتي قال سبحي الله عشرا واحمديه عشرا وكبريه عشرا ثم سليه حاجتك يقول: نعم، نعم.
قال محمد بن ابان البلخى نا ابراهيم بن الحكم عن ابيه قال بلغني ان في الهوى ملكا لو اذن له لجعل السموات والارض في نقرة ابهامه.
8 515 / 97 خ م س - عبيد الله بن سعيد الحافظ الا وحد أبو قدامة السرخسى مولى بنى يشكر نزل نيسابور.
وحدث عن سفيان بن عيينة واسحاق الازرق ويحيى بن سعيد القطان وحفص بن غياث وطبقتهم.
وقيل انه لقى حماد بن زيد، ولم يصح ذلك.
روى عنه البخاري ومسلم وجعفر الفريابى والنسائي وابن خزيمة
والسراج وخلق.
قال النسائي: ثقة مأمون قل من كتبنا عنه مثله وقال ابراهيم بن ابى طالب: ما قدم علينا نيسابور اثبت من ابى قدامة ولا اتقن منه.
قال ابن حبان: هو الذى اظهر السنة بسرخس ودعا الناس إليها.
وقال يحيى بن الذهلى: كان اماما فاضلا خيرا.
قلت: مات بفربر في سنة احدى واربعين ومائتين رحمه الله تعالى.
قرأت على احمد بن سحاق انا الفتح بن عبد السلام انا الارموى وابن الداية والطرائفي قالوا انا محمد ابن احمد انا عبيد الله بن عبد الرحمن انا جعفر بن محمد نا أبو قدامة عبيد لله ابن سعيد بالفيرياب سنة سبع وعشرين ومائتين سمعت عبد الرحمن بن

(2/500)


مهدى عن سلام بن ابى مطيع (ح) قال جعفر وانا يعقوب الدورقى ببغداد سنة اربع وثلاثين نا عبد الرحمن بن مهدى عن سلام سمعت ايوب وعنده رجل من المرجئة فقال الرجل: أرأيت قوله عز وجل (وآخرون مرجون لامر الله إما يعذبهم وإما يتوب عليهم) أمؤمنون ام كفار ؟ قال: اذهب فاقرأ القرآن فكل آية فيها ذكر النفاق فانى اخاف على نفسي.
8 516 / 98 م ت س ق - العدنى الحافظ المسند أبو عبد الله محمد بن يحيى بن ابى عمر المجاور بمكة.
حدث عن فضيل بن عياض وسفيان بن عيينة والدراوردى ومعتمر وطبقتهم.
وصنف المسند وعمر دهرا وحج سبعا وسبعين حجة وصار شيخ الحرم في زمانه وكان صلحا عابدا لا يفتر عن الطواف.
حدث عنه (م ت ق) والمفضل الجندي وعلى بن عبد الحميد الغضائري وخلق، وروى النسائي عن رجل عنه.
قال أبو حاتم: صدوق صالح وفيه غفلة، رأيت عنده حديثا موضوعا رواه عن سفيان.
قال الحسن بن احمد بن
الليث: بلغني انه لم يقعد عن الطواف ستين سنة.
مات في آخر سنة ثلاث واربعين ومائتين رحمه الله تعالى ورضى عنه.
8 517 / 99 ع - الاشج الامام شيخ الا سلام أبو سعيد عبد الله بن سعيد بن حصين الكندى الكوفى الحافظ محدث الكوفة وصاحب التفسير والتصانيف.
حدث عن هشيم وابى بكر ابن عياش وعبد الله بن ادريس وعقبة بن خالد

(2/501)


وخلائق.
وعنه الجماعة وابن خزيمة وابو يعلى وزكريا الساجى وعمر البجيرى وعبد الرحمن بن ابن حاتم وامم سواهم.
ذكره أبو حاتم فقال: هو امام اهل زمانه.
وقال محمد بن احمد بن بلال الشطوى: ما رأيت احدا احفظ منه.
وقال النسائي: صدوق مات في ربيع الاول سنة سبع وخمسين ومائتين وقد زاد على التسعين رحمه الله.
وفيها توفى احمد بن منصور [ زاج 1 ] المروزى، واسحاق بن ابراهيم بن حبيب بن الشهد البصري، والحسن بن عبد العزيز الجروى، والمعمر أبو على الحسن بن عرفة بن يزيد العبدى، وزهير بن محمد بن نمير المروزى الحافظ، وابو طالب زيد بن اخزم البصري الحافظ، وسليمان بن معبد السنجى المروزى، وعباس أبو الفضل الرياشى، وعلى ابن خشرم المروزى، ومحمد بن حسان أبو جعفر البغدادي الازرق، ومحمد بن عمرو بن حنان الحمصى، ومحمد بن وزير الواسطي.
اخبرنا أبو سعيد سنقر بن عبد الله الزينى انا عبد اللطيف بن يوسف وعبد اللطيف ابن محمد والا نجب بن ابى السعادات وعلى بن ابى الفخار ومحمد ابن محمد بن الحسن قالوا انا أبو الفتح ابن البطى انا مالك بن احمد البانياسي انا
احمد ابن محمد بن الجرائحى نا أبو اسحاق الهاشمي املاء نا أبو سعيد الاشج نا عبد السلام بن حرب عن خصيف عن ابى عبيدة عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: في كل ثلاثين من البقر تبيع أو تبيعة وفي كل اربعين مسنة.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/502)


8 518 / 100 ق - البحراني الحافظ الامام القاضى أبو الفضل العباس بن يزيد بن ابى حبيب البصري احد من جمع بين علو الرواية ومعرفة الحديث.
حدث عن يزيد بن زريع وغندر وابن عيينة ومروان بن معاوية وعبد الوهاب الثقفى وعبد الرزاق وخلق.
روى عنه ابن ماجه وابن صاعد وابن ابى حاتم والمحاملى وابن مخلد واسماعيل الوراق وآخرون.
اخبرنا محمد بن بطيخ وأحمد بن مؤمن وابن عبد الهادى وابن خولان قالوا انا عبد الرحمن بن نجم الواعظ اخبرتنا شهدة الكاتبة انا أبو عبد الله النعالى ح واخبرنا أبو المعالى القرافى انا محمد بن هبة الله بن عبد العزيز الدينورى انا عمى محمد انا عاصم بن الحسن قالا انا عبد الواحد بن محمد ابن مهدى نا الحسين بن اسماعيل املاء نا العباس بن يزيد البحراني نا ابن عيينة عن عمرو بن دينار عن عبد الرحمن بن السائب عن عبد الرحمن بن سعاد عن ابى ايوب رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: الماء من الماء.
هذا حديث حسن غريب اخرجه (س ق).
قال صالح بن احمد الحافظ: قدم البحراني همذان وحدث به كتبا كثيرة من مصنفاته.
وقال ابن ابى حاتم: كتبت عنه بسامرا مع ابى.
وقال
ابن اورمة: محله الصدق.
قال محمد بن اسحاق المسوحى الاصبهاني: وافيت البصرة اطلب الحديث فقال لى المحدثون: عندكم العباس بن يزيد البحراني ؟ قلت: نعم، قالوا: فما تصنع عندنا ؟ روى السلمى عن الدار قطني قال: البحراني ثقة مأمون.
وقال أبو نعيم الحافظ: البحراني يلقب عباسويه

(2/503)


وكان حافظا.
قلت: ولى قضاء همذان مدة وحدث بها وببغداد واصبهان.
قال ابن مخلد: مات سنة ثمان وخمسين ومائتين رحمه الله تعالى.
وقال الخطيب: انا الازهرى قال: سئل الدار قطني عن عباس البحراني فقال: تكلموا فيه.
8 519 / 101 م د س ق - ابن السرح الحافظ الفقيه أبو طاهر احمد بن عمرو بن عبد الله بن عمرو بن السرح الاموى مولاهم المصرى مصنف شرح الموطأ.
حدث عن سفيان بن عيينة وعبد الله بن وهب وسعيد الآدم وغيرهم.
وعنه (م د س ق) وابو بكر ابن ابى داود وعبد الرحمن بن أحمد الرشدينى وطائفة.
وكان من كبار العلماء.
مات في ذى القعدة سنة خمسين ومائتين، له حديث ينفرد عنه.
قال ابن عدى: حدثناه أبو العلاء الكوفى والقاسم بن مهدى والعباس ابن محمد ومحمد بن زبان وغيرهم قالوا نا ابن السرح انا ابن وهب عن عمرو ابن الحارث عن ابى يونس عن ابى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: كل بنى آدم سيد، والرجل سيد أهله، والمرأة سيدة بيتها.
رواته ثقات.
قرأت على عبد الله بن الحسن القاضى انا خطيب مرو انا ابن يسين انا
محمد بن أحمد انا على بن بقاء الوراق نا محمد بن الحسين التنوخى نا عبد الرحمن ابن أحمد بن محمد بن رشيدين املاء نا أبو طاهر ابن السرح حدثنى رشدين ابن سعد عن يونس عن ابن شهاب عن انس ان رسول الله صلى الله عليه

(2/504)


وآله وسلم قال: من كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار.
8 520 / 102 م د ت ق - الدورقى احمد بن ابراهيم بن كثير الحافظ الكبير المجود أبو عبد الله العبدى النكرى البغدادي الدورقى اخو يعقوب الدورقى.
وتلك نسبة إلى عمل القلانس الدورقية.
كان والد هما ناسكا عابدا فيقال: كان من تنسك في ذلك الوقت يقال له: دورقي.
سمع احمد هشيما ويزيد بن زريع وجريرا وحفص بن غياث وطبقتهم.
وعنه (م د ت ق) والهيثم بن خلف ومحمد بن محمد الباهلى وآخرون - صنف وجمع وكان حافظا فهما حسن التأليف.
قال أبو حاتم: صدوق.
اخبرنا احمد بن عبد الرحمن العلوى واحمد بن محمد الحلبي قالا انا عبد الله بن عمر انا عبد الاول انا عبد الرحمن بن عفيف انا عبد الرحمن بن احمد نا أبو القاسم البغوي نا احمد بن ابراهيم العبدى نا عبد الرحمن بن غزوان أبو نوح سمعت شعبة يقول: ما رأيت عمرو بن مرة في صلاة [ قط 1 ] الا ظننت انه لا ينفتل حتى يستجاب له.
وبه نا احمد بن ابراهيم العبدى انا أبو داود عن شعبة قال: كان ايوب يمشى إلى مسجد بنى ضبيعة يسأل عن الحديث فحدث ايوب يوما بحديث قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب ان امرأة ارادت الحج فقال ايوب: هاتوا اسنادا مثل [ هذا 1 ].
مات في شعبان سنة ست واربعين ومائتين رحمه الله تعالى وقد اكمل الثمانين.
8 521 / 103 ع - واخوه يعقوب بن ابراهيم الدورقى الحافظ الكبير المعمر الامام محدث العراق أبو يوسف العبدى.
__________
(1) من المكية (*).

(2/505)


رأى الليث بن سعد ببغداد وسمع ابراهيم بن سعد وهشيما وعيسى بن يونس و [ عبد العزيز - 1 ] الدراوردى وطبقتهم وعنه الجماعة والنسائي ايضا بواسطة وقاسم المطرز ويحيى بن صاعد وابو عبد الله المحاملى وابن مخلد وخلق كثير.
وثقه النسائي وغيره.
قال الخطيب: كان ثقة حافظا متقنا صنف المسند.
مات في سنة اثنتين وخمسين ومائتين وقد ناطح التسعين، كان اسن من اخيه بعامين.
اخبرنا محمد بن على الصالحي انا أبو محمد عبد الله بن احمد الفقيه سنة عشرين وستمائة واخبرنا أبو الحسن على بن عبد الغنى المعدل انا عبد اللطيف ابن يوسف قالا انا أبو الفتح ابن البطى - زاد أبو محمد فقال: والمبارك بن محمد الباذرائى (ح) وانبأنا احمد بن ابى محمد المقرى انا ابراهيم بن عبد الرحمن القطيعى ببغداد انا الباذرائى (ح) واخبرنا احمد بن اسحاق انا مرتضى بن حاتم (ح) واخبرنا عيسى بن ابى محمد انا على بن محمود (ح) واخبرنا الحسن بن على انا جعفر بن ابى الحسن (ح) واخبرتنا زينب بنت يحيى ومحمد بن عبد الكريم المقرئ قالا انا أبو القاسم بن رواحة (ح) واخبرنا محمد بن [ ابى - 1 ] القاسم الثغر انا يوسف بن عبد المعطى وعبد الوهاب بن رواح قالوا انا أبو طاهر السلفي قالوا ثلاثتهم انا نصر ابن احمد بن البطر (ح) واخبرنا أبو المعالى الا برقوهى انا زيد بن يحيى انا احمد بن المبارك بن قفرجل انا أبو الغنائم محمد بن ابى عثمان قالا انا
عبد الله بن عبيد الله ابن البيع نا أبو عبد الله المحاملى نا يعقوب بن ابراهيم نا
__________
(1) من المكية (*)

(2/506)


يحيى بن سعيد عن ابن عجلان حدثنى سعيد عن ابى هريرة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم انه كان إذا سافر قال: اللهم انى اعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنقلب وسوء المنظر في الاهل والمال، اللهم انت الصاحب في السفر والخليفة في الاهل، اللهم اطو لنا الارض وهون علينا السفر، اخرجه النسائي عن يعقوب، واسناده حسن.
8 522 / 104 م 4 - هناد بن السرى بن مصعب الحافظ القدوة الزاهد شيخ الكوفة أبو السرى التميمي الدارمي المحدث.
حدث عن ابى الاحوص سلام وشريك بن عبد الله واسماعيل ابن عياش وعبثر وعشيم وطبقتهم.
وعنه الجماعة سوى البخاري، وابو زرعة وعبدان وابو العباس السراج وخلق كثير.
سئل احمد بن حنبل: عمن نكتب بالكوفة ؟ قال: عليكم بهناد.
قال قتيبة: ما رأيت وكيعا يعظم احدا تعظيمه هنادا ثم يسأله عن الاهل.
وقال النسائي: ثقة.
اخبرنا احمد بن هبة الله عن القاسم بن ابى سعيد وغيره ان وجيه ابن طاهر اخبرهم انا عبد الكريم بن هوازن انا احمد بن محمد انا أبو العباس الثقفى نا هناد بن السرى نا وكيع عن شعبة عن عبد العزيز بن صهيب عن انس قال كان رسول الله صلى الله عليه وآله إذا دخل الخلاء قال اللهم انى عوذبك من الخبث والخبائث، رواه الترمذي عن هناد.
قال احمد بن سلمة النيسابوري: كان هناد كثير البكاء، فرغ يوما من القراءة لنا فتوضأ وجاء إلى المسجد فصلى إلى الزوال وانا معه في المسجد، ثم رجع
إلى منزله فتوضأ وجاء فصلى بنا الظهر، ثم قام على رجليه يصلى إلى

(2/507)


العصر و يرفع صوته بالقرآن ويبكى كثيرا ثم صلى بنا العصر واخذ يقرأ في المصحف حتى صليت المغرب، قلت لبعض جيرانه: ما اصبره على العبادة، فقال: هذه عبادته بالنهار منذ سبعين سنة فكيف لو رأيت عبادته بالليل، وما تزوج قط ولا تسرى وكان يقال له راهب الكوفة.
قلت توفى في ربيع الآخر سنة ثلاث واربعين ومائتين عن احدى وتسعين سنة رحمه الله تعالى وله مصنف كبير في الزهد.
8 523 / 105 خ د ت س - زياد بن ايوب الحافظ الحجة أبو هاشم الطوسى ثم البغدادي دلويه ويلقب ايضا شعبة الصغير لا تقانه وحفظه.
سمع هشيما وعباد بن العوام وابا بكر بن عياش وابن ادريس ومروان بن شجاع وطبقتهم.
وعنه البخاري وابو داود والترمذي والنسائي وابن خزيمة وابن صاعد والمحاملى وخلق.
حتى ان احمد بن حنبل حدث عنه.
قال أبو اسحاق بن اورمة: ليس على بسيط الارض اوثق من زياد بن ايوب.
وقال أبو حاتم: صدوق.
وقال المروذى: قال لنا احمد بن حنبل: اكتبوا عن زياد فانه شعبة الصغير.
قال: مولدي سنة ست وستين ومائة، وطلبت الحديث في سنة احدى وثمانين قلت: توفى في ربيع الاول سنة اثنتين وخمسين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا محمد بن بطيخ السمسار واحمد بن عبد الحميد واحمد بن مؤمن وعبد الحميد بن احمد قالوا انا الناصح عبد الرحمن بن نجم (ح) واخبرتنا خديجة بنت الرضى انا البهاء عبد الرحمن (ح) واخبرنا احمد ابن اسحاق انا نصر بن عبد الرزاق قالوا اخبرتنا شهدة انا الحسين بن طلحة

(2/508)


النعالى (ح) واخبرنا أبو المعالى الا برقوهى انا محمد بن هبة الله ابن البيع انا عمى أبو بكر الدينورى انا عاصم بن الحسن قالا انا أبو عمر بن مهدى انا أبو عبد الله المحاملى نا زياد بن ايوب نا على بن ثابت نا ابن ابى ذئب عن شعبة مولى ابن عباس عن ابن عباس ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن يصلى الركعتين بعد الجمعة ولا بعد المغرب الا في بيته.
8 524 / 106 د س ق - عمرو بن عثمان ابن سعد بن كثير الحمصى الحافظ الثقة محدث حمص.
عن اسماعيل بن عياش وسفيان بن عيينة وبقية.
وعنه (د س ق) وابو بكر بن ابى داود وابو عروبة وآخرون.
مات سنة خمسين ومائتين.
(وقع) لى من عواليه في كتاب البعث لابي بكر بن سليمان السجستاني، وكان ممن اجتمع له علو الاسانيد إلى المعرفة والاتقان.
وكذلك اخوه يحيى بن عثمان كان ثقة عالى الاسناد.
اخبرنا الا برقوهى انا اكمل بن ابى الازهر انا سعيد بن احمد انا محمد بن محمد الزينيى انا محمد بن عمر انا أبو بكر بن ابى داود نا عمرو بن عثمان نا بقية حدثنى الزبيدى اخبرني الزهري عن عبد الرحمن بن كعب عن ابيه ان رسول الله صلى لله عليه وآله وسلم قال: يحشر الناس يوم القيامة فأكون انا وامتى على تل فيكسوني ربى حلة خضراء ثم يؤذن لى فاقول ما شاء الله ان اقول، فذلك المقام المحمود.
اسناد صالح والمتن غريب.
8 525 / 107 خ م د ت س - محمد بن رافع لحافظ القدوة أبو عبد لله القشيرى مولاهم النيسابوري احد الاعلام

(2/509)


سمع سفيان بن عيينة وعبد الله بن ادريس والنضر بن شميل وعبد الرزاق وطبقتهم وهو أحد من عنى بالسنن حالا وقالا.
روى عنه الجماعة سوى ابن ماجه، وابو زرعة وابو خزيمة، وآخر من زعم انه سمع منه حاجب بن احمد الطوسى، وذلك من اعلى شئ وقع لنا في الثقفيات.
اخبرنا على بن محمد واحمد بن محمد قالا انا أبو القاسم الانصاري (ح) واخبرنا أبو الحسين اليونينى انا احمد بن محمد وجعفر بن على وعلى ابن هبة الله قالوا.
انا أبو طاهر السلفي انا أبو عبد الله الثقفى نا ابن محمش انا حاجب بن احمد نا محمد بن رافع نا ابراهيم بن الحكم بن ابان حدثنى ابى عن عكرمة ان ابا هريرة حدثه ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مر برجل يسوق بدنة وهو يمشى فسأله النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال: انها بدنة، فأمره ان يركبها.
قال جعفر بن احمد الحافظ: ما رأيت في المحدثين اهيب من محمد بن رافع، كان يستند إلى شجرة الصنوبر في داره فيجلس العلماء بين يديه على مراتبهم واولاد الظاهرية ومعهم الخدم كأن على رؤسهم الطير، فيأخذ الكتاب ويقرأ بنفسه ولا ينطق احد ولا يتبسم اجلا لا له فان نطق احد قام.
قال زكريا بن دلويه بعث الامير طاهر إلى ابن رافع بخمسة آلاف فردها وقال: الشمس قد بلغت رأس الحيطان وبعد ساعة تغرب ولم يقبل: قال احمد بن عمر بن يزيد نا محمد بن رافع سمعت عبد الرزاق سمعت معمرا يقول: رأيت باليمن عنقود عنب وقربغل نام.
قال مسلم والنسائي: ابن رافع ثقة مأمون.
وقال زنجويه: ان محمدا مات في ذى الحجة سنة خمس واربعين ومائتين

(2/510)


رحمه الله تعالى.
8 526 / 108 ع - بندار الحافظ الكبير الامام أبو بكر محمد بن بشار بن عثمان العبدى البصري النساج كان عالما بحديث البصرة متقنا مجودا لم يرحل برا بأمه ثم ارتحل بعدها.
سمع مرحوم بن عبد العزيز العطار وعبد العزيز العمى ومعتمر بن سليمان وغندرا ويحيى بن سعيد وعمر بن على المقدمى وطبقتهم.
حدث عنه الجماعة والبغوى وابن خزيمة وابو العباس السراج وابن صاعد وابن ابى داود وخلق كثير.
قال الارغيانى: سمعته يقول: كتب عنى خمسة قرون، وحدثت وانا ابن ثمانى عشرة سنة.
وقال أبو حاتم: صدوق.
وقال العجلى: ثقة كثير الحديث حائك.
وقال أبو داود: كتبت عن بندار خمسين الف حديث، وابو موسى اثبت منه، ولو لا سلامة في بندار لترك حديثه وقال ابن خزيمة: سمعت بندارا يقول: ما جلست مجلسي هذا حتى حفظت جميع ما خرجته.
قال ابن خزيمة في (كتاب التوحيد) له: حدثنا امام اهل زمانه في العلم والاخبار محمد بن بشار.
قلت: توفى في رجب سنة اثنتين وخمسين ومائتين رحمه الله تعالى ولا عبرة بقول من ضعفه، وكان يقول ولدت عام توفى حماد بن سلمة.
ومات معه طائفة من الحفاظ.
منهم محمد بن منصور الجواز، وعبد الوارث بن عبد الصمد بن عبد الوارث، ومحمد بن يحيى بن عبد الكريم الازدي، واحمد بن عبد الله بن سويد بن منجوف، والمستعين رحمهم الله تعالى.

(2/511)


اخبرنا احمد بن اسحاق انا كامل بن ابى الازهر انا أبو القاسم ابن البناء انا محمد بن محمد الزينبي انا محمد بن عمر بن خلف انا عبد الله بن سليمان
نا محمد بن بشار انا حماد بن مسعدة انا اشعث عن الحسن عن انس عن النبي صلى الله عليه وآله قال: عدد آنية الحوض كعدد نجوم السماء.
8 527 / 109 ع - محمد بن المثنى الحافظ الحجة أبو موسى العنزي البصري الزمن محدث البصرة.
سمع يزيد بن زريع ومعتمر بن سليمان وسفيان بن عيينة وغندرا وعنه الجماعة، والنسائي ايضا عن رجل عنه وابن صاعد وابن خزيمة والمحاملى وخلق.
قال صالح جزرة: كنت اقدمه على بندار وكان في عقله شئ.
قال أبو عروبة الحرانى: ما رأيت بالبصرة اثبت من ابى موسى ويحيى بن حكيم.
مات أبو موسى سنة اثنتين وخمسين، ومولده وموته وطلبه مع بلدية بندار رحمة الله عليهما.
اخبرنا احمد بن اسحاق نا محمد بن هبة الله انا جدى محمد بن عبد العزيز الدينورى انا عاصم بن الحسن نا عبد الواحد بن مهدى ثنا الحسين بن اسماعيل القاضى املاء نا محمد بن المثنى نا ابن عيينة عن هشام عن ابيه عن عائشة ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم لما جاء إلى مكة دخلها من اعلاها وخرج من اسفلها، رواه الخمسة عن ابى موسى.
8 528 / 110 د ق - أبو ثور الامام المجتهد الحافظ ابراهيم بن خالد الكلبى البغدادي ويكنى

(2/512)


ايضا ابا عبد الله.
حدث عن سفيان بن عيينة وعبيدة بن حميد وابى معاوية ووكيع والشافعي وطبقتهم.
وعنه أبو داود وابن ماجه ومحمد بن اسحاق السراج وقاسم المطرز ومحمد بن صالح [ بن 1 ] ذريح وخلق.
قال أبو بكر الاعين سألت احمد عنه فقال: اعرفه بالسنة منذ خمسين سنة وهو
عندي في مسلاخ الثوري.
وقال النسائي: هو ثقة مأمون احد الفقهاء.
وقال ابن حبان: كان احد ائمة الدنيا فقها وعلما ورعا وفضلا صنف الكتب وفرع على السنن وذب عنها.
قيل: مات في صفر سنة اربعين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا احمد بن هبة الله عن القاسم بن ابى سعيد وغيره قال انا وجيه ابن طاهر انا أبو القاسم القشيرى انا أبو الحسين الخفاف انا أبو العباس الثقفى نا أبو ثور الكلبى نا أبو قطن نا شعبة عن قتادة عن خلاس عن ابى رافع عن ابى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: لو تعلمون ما في الصف الاول لكانت قرعة.
اخرجه ابن ماجه عن ابى ثور.
8 529 / 111 م ت س ق - اسحاق بن موسى الانصاري الخطمى المدينى الفقيه الحافظ الثبت أبو موسى قاضى نيسابور.
سمع سفيان بن عيينة وعبد السلام بن حرب ومعن بن عيسى، وكان من أئمة الحديث صاحب سنة.
ذكره أبو حاتم الرازي فاطنب في الثناء عليه، وقال النسائي: ثقة.
حدث عنه مسلم والترمذي والنسائي والفريابي وابن خزيمة وابنه موسى بن
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/513)


اسحاق وآخرون، والترمذي إذا قال: حدثنا الانصاري، فاياه يعنى.
قيل: انه توفى بحوسية بليدة من اعمال حمص في سنة اربع واربعين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا ابن ابى عصرون عن زينب الشعرية انا زاهر انا أبو سعيد النحوي انا أبو احمد الحافظ اخبرني محمد بن احمد بن سلم بحران نا اسحاق -
يعنى ابن موسى نا المحاربي عن موسى الفراء عن سلمة بن كهيل عن ابى عبد الرحمن السلمى عن عثمان رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: افضلكم من تعلم القرآن وعلمه.
8 530 / 112 د س - الحارث بن مسكين الحافظ الفقيه عالم الديار المصرية وقاضيها أبو عمرو مولى بنى امية.
رأى الليث وسأله عن مسألة، وتفقه بابن وهب وابن القاسم، وحدث عنهما وعن سفيان بن عيينة وبشر بن عمر واشهب وعدة.
وعنه (د س) وابو يعلى ومحمد بن زبان وابن ابى داود وخلق.
اثنى عليه احمد وقال فيه قولا جميلا، وقال ابن معين: لا بأس به.
وقال مرة: هو خير من اصبغ وافضل وقال النسائي: ثقة مأمون.
وقال الخطيب كان فقيها ثقة ثبتا حمل إلى بغداد وسجن في المحنة فلم [ يجب فلم 1 ] يزل محبوسا إلى ان ولى المتوكل فاطلقه ثم ولاه قضاء مصر ثم استعفى من القضاء سنة خمس واربعين فاعفى.
مات سنة خمسين ومائتين في ربيع الاول وله ست وتسعون سنة رحمه الله تعالى وكان مع امامته
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/514)


في العلم وزهده وعبادته قوالا بالحق من قضاة العدل.
8 531 / 113 د س ق - يحيى بن حكيم الحافظ الحجة أبو سعيد البصري المقوم.
عن سفيان بن عيينة وغندر والقطان وطبقتهم.
وعنه (د س ق) وابن ابى داود وابن خزيمة وعمر ابن بجير وخلق قال أبو داود: كان حافظا متقنا.
وقال النسائي: ثقة حافظ.
وقال أبو عروبة: ما رأيت بالبصرة اثبت منه ومن ابن المثنى.
وصفه
أبو موسى بالعبادة والورع.
وقال ابن حبان: كان ممن جمع وصنف.
ثم قال: توفى سنة ست وخمسين ومائتين.
قلت: كان ممن نيف على الثمانين وقع لى من عالى حديثه.
اخبرنا عبد الحافظ ويوسف الحجار قالا انا ابن عبد القادر انا أبو القاسم ابن البناء انا على بن البسرى انا أبو طاهر المخلص نا يحيى بن محمد نا يحيى بن حكيم نا محمد بن الحسن بن محبوب نا داود بن ابى هند قال دخلت انا والحسن وثابت على اسحاق بن عبد الله بن الحارث الهاشمي فقال له ثابت: يا ابا يعقوب حدث ابا سعيد بحديث الكتف فقال اسحاق: حدثتني ام حكيم بنت الزبير انها كانت تصنع للنبى صلى الله عليه وآله طعاما فيأتيها فربما أكل عندها، وانها زعمت انه اتاها يومأ فأتته بكتف فجعل يتحساها فأكل منها ثم صلى ولم يتوضأ.
8 532 / 114 م 4 - ابراهيم بن سعيد الجوهرى الحافظ [ العلامة ] أبو اسحاق الطبري ثم البغداى.
سمع سفيان بن

(2/515)


عيينة وعبد الوهاب الثقفى ومروان بن معاوية وابا معاوية وطبقتهم.
وعنه الجماعة سوى البخاري، وابو طاهر بن فيل وابن جوصاء وابن صاعد وخلق، وروى النسائي عن رجل عنه في كتاب الخصائص ووثقه.
قال عبد الله بن جعفر بن خاقان: سألت ابراهيم بن سعيد عن حديث لابي بكر الصديق رضى الله عنه فقال لجاريته: أخرجي لى الجزء الثالث والعشرين من مسند ابى بكر، فقلت: أبو بكر لا يصح له خمسون حديثا فمن اين هذا ؟ قال: كل حديث لا يكون عندي من مائة وجه فانا فيه يتيم.
قال الخطيب: كان ثبتا ثقة مكثرا صنف المسند.
وقال ابراهيم بن عبد الله:
كان ابوه سعيد ثقة محتشما نبيلا حج معه اربع مائة انفس، منهم هشيم واسماعيل بن عياش وكنت انا منهم.
مات ابراهيم مرابطا بعين زربة سنة اربع وقيل سنة سبع واربعين ومائتين، وقيل سنة تسع.
اخبرنا أبو الحسن الغرافى 1 انا أبو الحسن القطيعى انا أبو بكر بن الزاغونى انا أبو النصر الزينبي انا أبو طاهر الذهبي انا يحيى بن محمد نا ابراهيم ابن سعيد ثنا أبو اسامة عن بريد عن ابى بردة [ عن ابى موسى 2 ] عن النبي صلى الله عليه وآله قال: ان الله ليملى للظالم فإذا اخذه لم يفلته ثم قرأ (وكذلك اخذ ربك إذا اخذ القرى وهى ظالمة)، اخرجه الترمذي عن ابراهيم.
8 533 / 115 - عمر بن شبة ابن عبيدة الحافظ العلامة الاخباري الثقة أبو زيد النميري البصري
__________
(1) في الاصلين " العراقى " خطأ (2) من المكية.
(*)

(2/516)


صاحب التصانيف.
عن يوسف بن عطية وغندر ويحيى بن سعيد القطان وعبد الوهاب الثقفى وعدة.
وعنه ابن ماجه وابن صاعد والمحاملى ومحمد بن احمد الا ثرم ومحمد بن مخلد وخلق، وكان بصيرا بالسير والمغازى وايام الناس صنف تاريخا للبصرة وكتابا في اخبار المدينة وغير ذلك.
وثقه الدارقطني وغيره.
مات بسامرا في جمادى الآخرة سنة اثنتين وستين ومائتين وله تسعون الا سنة وقع لى من عواليه.
وفيها توفى مسند اصبهان أبو جعفر محمد بن عاصم الثقفى صاحب الجزء المشهور.
اخبرنا عبد الحافظ بن بدران انا موسى بن عبد القادر انا سعيد ابن البناء انا على بن البسرى انا أبو طاهر الذهبي نا يحيى بن محمد انا عمر بن شبة
حدثنى أبو غسان محمد بن يحيى نا عبد العزيز بن عمران عن ابى النعمان بن عبد الله بن كعب بن مالك عن ابيه عن جده قال بعثنى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم اعلم على اشراف حرم المدينة فاعلمت شرف ذات الجيش وعلى مشيرف وعلى اشراف مخيض وعلى الحفياء وعلى العشيراء 1 وعلى قلت.
8 534 / 116 خ - زكريا بن يحيى ابن صالح الحافظ الفقيه الحجة أبو يحيى البلخى الؤلؤى احد الاعلام اخذ عن ابى مطيع الحكم بن عبد الله مفتى بلخ ووكيع وابى اسامة وعبد الله بن نمير وطبقتهم.
حدث عنه البخاري واحمد بن سيار ويحيى ابن منصور الهروي والفريابي وآخرون، وهو أحد من قال فيه شيخه
__________
(1) في المكية " العسير " وراجع وفاء الوفاء ج 1 ص 67.
(*)

(2/517)


قتيبة: فتيان خراسان اربعة، زكريا بن يحيى البلخى، والحسن بن شجاع، والدارمى، والبخاري.
وقال ابن حبان: كان ثقة صاحب سنة وفضل وممن يرد على اهل البدع، وهو مصنف كتاب الايمان.
مات في ذى الحجة سنة ثلاثين ومائتين في آخر الكهولة، وقيل مات سنة اثنتين وثلاثين رحمه الله تعالى.
اخبرنا الابرقوهى انا الفتح انا الارموى وابن الداية والطرائفي قالوا انا المسلمة انا الزهري انا الفريابى نا زكريا بن يحيى انا أبو مطيع عن جعفر ابن حيان قال قيل للحسن انهم يقولون: لا نفاق، فقال: لان اعلم انى برئ من النفاق احب إلى من طلاع الارض ذهبا.
8 535 / 117 - اسحاق بن بهلول بن حسان
الحافظ الناقد الامام أبو يعقوب التنوخى الانباري.
سمع اباه وسفيان بن عيينة وابا معاوية وابن علية ووكيعا وطبقتهم.
وعنه ابراهيم الحربى وجعفر الفريابى وابن صاعد والمحاملى وحفيده يوسف ابن يعقوب الازرق وآخرون.
قال الخطيب: صنف كتابا في الفقه، وله اقوال اختارها، وصنف كتابا في القراءات وصنف المسند الكبير وكان ثقة.
قال بهلول بن اسحاق: استدعى المتوكل ابى وسمع منه واقطعه ما يغل في السنة اثنى عشر الفا ووصله بمال - إلى ان قال وحدث ببغداد بخمسين الف حديث لم يخطئ في شئ منها.
وفي رواية اخرى انه حدث من حفظه باربعين الفا وعمر دهرا.
مات بالانبار في ذى الحجة سنة اثنتين وخمسين ومائتين وله ثمان وثمانون سنة.

(2/518)


اخبرنا عبد الحافظ بن بدران انا الامام أبو محمد بن قدامة سنة خمس عشرة وست ومائة انا محمد بن عبد الباقي انا على بن محمد الانباري انا أبو احمد الفرضى نا يوسف بن يعقوب بن اسحاق نا جدى نا اسحاق الا زرق عن عوف عن ابن سيرين عن حكيم بن حزام قال: نهانى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ان ابيع ما ليس عندي.
هذا لم يسمعه محمد بن سيرين من حكيم.
536 / 8 / 118 ع - نصر بن على الجهضمى الحافظ العلامة أبو عمرو الازدي الجهضمى البصري.
حدث عن نوح ابن قيس ويزيد بن زريع ومرحوم بن عبد العزيز العطار وبشر بن المفضل وفضيل بن سليمان وسفيان بن عيينة وخلق.
وعنه الجماعة وزكريا الساجى وابن خزيمة وابن ابى داود وابن صاعد ومحمد بن هارون
الحضرمي وخلق.
قال احمد: ما به بأس.
وقال أبو حاتم: هو احب إلى من الفلاس واحفظ منه واوثق.
قال النسائي: ثقة.
وقال ابن ابى داود: بعث إليه المستعين ليشخصه للقضاء فدعاه متولى البصرة فأخبره فقال: أستخير الله، فرجع وصلى ركعتين وقال: اللهم ان كان لى عندك خير فاقبضني اليك ثم نام فنبهوه فإذا هو ميت.
مات سنة خمسين ومائتين في ربيع الآخر رحمه الله تعالى.
537 / 8 / 119 خ د س - المخرمى الحافظ الحجة قاضى حلوان أبو جعفر محمد بن عبد الله بن المبارك

(2/519)


القرشى مولاهم البغدادي المخرمى.
سمع وكيعا ويحيى بن سعيد القطان وابا معاوية واسحاق الا زرق وابا اسامة وطبقتهم.
حدث عنه (خ د س) ثم روى 1 عن احمد بن على عنه، وابو بكر بن خزيمة وابن صاعد والمحاملى وخلق كثير.
قال عبد الله بن احمد قال لى ابى في جانب المخرم شاب يقال له محمد بن عبد الله فاكتب عنه.
وقال الباغندى: كان حافظا متقنا.
وقال النسائي وغيره: ثقة.
وقال عبد الله بن محمد الفرهيانى سمعتهم يقولون قدم على ابن المدينى بغداد فاجتمع الناس إليه قال: فقيل له من وجدت اكيس القوم ؟ قال: الغلام المخرمى.
قال الخطيب: كان من احفظ الناس للاثر واعلمهم بالحديث.
قرأت على على بن احمد اخبركم أبو الحسن القطيعى انا أبو بكر بن الزاغونى انا محمد بن محمد انا أبو طاهر الذهبي نا يحيى بن محمد سمعت محمد ابن عبد الله المخرمى سمعت عبد الرحمن بن مهدى يقول: أبو واقد الليثى هو صالح بن محمد بن زائدة.
توفى المخرمى سنة اربع وخمسين ومائتين
رحمه الله تعالى.
اخبرنا أبو المعالى القرافى انا اكمل بن ابى الازهر انا سعيد بن احمد انا محمد بن محمد انا محمد بن عمر الوراق نا عبد الله بن سليمان نا محمد بن عبد الله المخرمى نا روح نا ابن جريج عن العلاء بن عبد الرحمن عن ابن دارة مولى عثمان قال قال أبو هريرة: انا اعلم الناس بشفاعة محمد صلى الله عليه وآله وسلم يوم القيامة، قال فمال الناس عليه فقالوا هيه رحمك الله،
__________
(1) يعنى النسائي كما في التهذيب.
(*)

(2/520)


قال يقول اللهم اغفر لكل مسلم يؤمن بك لا يشرك بك شيئا.
قوله يقول، يعنى رسول الله صلى الله عليه وآله.
8 538 / 120 خ م د س ق - احمد بن سنان بن اسد بن حبان الحافظ الحجة أبو جعفر الواسطي القطان صاحب المسند.
سمع ابا معاوية الضرير ووكيعا وعبد الرحمن بن مهدى وطبقتهم.
حدث عنه الجماعة سوى الترمذي وولده جعفر بن احمد وابن خزيمة وابن صاعد وعلى ابن عبد الله بن مبشر وعبد الرحمن بن ابى حاتم.
قال أبو حاتم: ثقة صدوق.
وقال عبد الرحمن بن ابى حاتم: هو امام اهل زمانه.
قال جعفر سمعت ابى احمد بن سنان يقول: ليس في الدنيا مبتدع الا يبغض اصحاب الحديث، إذا ابتدع الرجل بدعة نزعت حلاوة الحديث من قلبه.
قيل: مات سنة ست وخمسين ومائتين وقيل: بعدها.
رحمه الله تعالى.
اخبرنا أبو الحسين اليونينى وابو العباس الظاهرى والعز احمد بن عبد الهادى واحمد بن يوسف السمسار وعدة قالوا انا عبد الله بن عمر
انا سعيد بن احمد حضورا (ح) واخبرنا الا برقوهى انا اكمل العلوى انا سعيد بن البناء انا محمد بن محمد بن محمد الزينبي انا محمد بن عمر الوراق نا أبو بكر عبد الله بن ابى داود نا احمد بن سنان نا يزيد انا شريك عن محمد بن جحادة عن عطاء عن ابى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: الجنة مائة درجة ما بين كل درجتين مسيرة خمس مائة عام.

(2/521)


8 539 / 121 خ م د ت ق - الحلواني الحافظ الامام أبو محمد الحسن بن على بن محمد الخلال محدث مكة حدث عن ابى معاوية ووكيع بن الجراح ومعاذ بن هشام وخلق ورحل إلى عبد الرزاق فاكثر وصنف وتعب في هذا العلم.
قال ابراهيم ابن اورمة: بقى اليوم في الدنيا ثلاثة، الذهلى بخراسان وابن الفرات باصبهان والحلواني مكة.
قلت: حدث عنه الجماعة سوى النسائي، وابو بكر بن ابى عاصم وابو العباس السرج ومحمد بن المجدر وخلق سواهم.
قال أبو داود: كان عالما بالرجال ولا يستعمل علمه.
وقال يعقوب بن شيبة: كان ثقة ثبتا متقنا.
مات الحلواني في ذى الحجة سنة اثنتين واربعين ومائتين رحمه الله تعالى.
قرأت على زينب بنت عمر ببعلبك عن عبد المعز بن محمد انا زاهر بن طاهر انا محمد بن عبد الرحمن انا محمد بن احمد الحيرى نا محمد بن هارون بن حميد نا الحسن بن على الحلواني ثنا عمر بن ابان نا مسلم عن اسماعيل ابن امية اخبرني أبو الزبير عن طاوس عن عكرمة عن ابن عباس ان
النبي صلى الله عليه وآله دخل على ضباعة وهى شاكية فقال: حجى واشترطي وقولى محلى حيث حبستنى.
اخبرنا أبو المعالى القرافى انا سلامة بن صدقة الفرضى انا ابن شاقيل انا محمد بن عبد الباقي انا محمد بن ابى القاسم القرشى انا محمد بن ابراهيم الديرعا قولى انا عبد الله بن زيدان نا الحسن الحلواني نا نصر بن حماد

(2/522)


نا شعبة عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب سمعت سعدا سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول [ يعنى 1 ] لعلى: انت منى بمنزلة هارون من موسى غير أنه لا نبى بعدى.
8 540 / 122 د - محمد بن مسعود بن يوسف ابن العجمي الحافظ الامام أبو جعفر محدث طرسوس.
حدث عن عيسى بن يونس ويحيى بن سعيد القطان وهذه الطبقة وارتحل إلى عبد الرزاق وامعن في هذا الشأن وبرز فيه.
حدث عنه أبو داود وجعفر الفريابى ومحمد بن وضاح الاندلسي وحاجب بن اركين وابو العباس السراج وابن ابى داود والمحاملى وآخرون، وثقه الخطيب وغيره.
ذكره ابن وضاح فقال: ما رأيت احدا اعلم بالحديث منه، وهو فاضل رفيع الشأن ليس بدون احمد بن حنبل.
قلت: بقى إلى سنة سبع واربعين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا احمد بن تاج الامناء عن عبد الرحيم بن ابى سعيد انا سعيد ابن حسين الريوندى سنة اربع واربعين وخمس مائة انا أبو القاسم بن المحب انا احمد بن محمد الخفاف انا أبو العباس السراج نا محمد بن مسعود الطرسوسى نا عبد الرزاق انا معمر عن يحيى عن ابى سلمة عن ابى هريرة
انه كان يقنت في الركعة الآخرة من الظهر والعشاء والصبح ويذكر أن رسول الله صلى الله عليه وآله كان يفعله.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/523)


8 541 / 123 م 4 - العنبري الامام الثبت أبو الفضل العباس بن عبد العظيم البصري الحافظ.
سمع يحيى بن سعيد القطان ومعاذ بن هشام ويزيد بن هارون وابن مهدى وعبد الرزاق وطبقتهم.
حدث عنه الجماعة لكن البخاري تعليقا وبقى ابن مخلد وابن خزيمة وعمر بن بجير وزكريا الساجى وآخرون.
وقال النسائي: ثقة مأمون.
وقال محمد بن المثنى السمسار: كان من سادات المسلمين قلت: كان معدودا في عقلاء اهل البصرة وفضلائهم ونبلائهم.
مات سنة ست واربعين ومائتين رحمه الله وقع لى من عواليه.
8 542 / 124 خ م ت س ق - الكوسج الحافظ الامام الفقيه أبو يعقوب اسحاق بن منصور المروزى الفقيه نزيل نيسابور.
سمع سفيان بن عيينة ويحيى بن سعيد القطان ووكيع ابن الجراح وعبد الرزاق والفريابي وطبقتهم وتخرج باحمد واسحاق.
روى عنه الجماعة سوى ابى داود، وابو العباس السراج وابن خزيمة واحمد بن حمدون الاعمشى وخلق كثير.
قال مسلم: ثقة مأمون.
وقال النسائي: ثقة ثبت.
وقال الخطيب: هو الذي دون عن احمد بن حنبل واسحاق المسائل في الفقه.
وقال حسان بن محمد الفقيه: سمعت مشايخنا يذكرون ان اسحاق الكوسج بلغه ان احمد بن حنبل رجع عن بعض تلك المسائل فحملها في جراب على كتفه وسافر راجلا إلى احمد ثم
عرض خطوط احمد على كل مسألة استفتاه عنها فاقر له بها واعجب به.

(2/524)


توفى في جمادى الاولى سنة احدى وخمسين ومائتين رحمه الله تعالى.
8 543 / 125 خ 4 - الزعفراني الحافظ الفقيه الكبير أبو على الحسن بن محمد بن الصباح البغدادي الزعفراني من درب الزعفران.
حدث عن سفيان بن عيينة وعبيدة بن حميد ومحمد بن ابى عدى وابى معاوية الضرير واسماعيل بن علية وتفقه بالشافعي وحمل عنه قوله القديم.
روى عنه الجماعة سوى مسلم، وزكريا الساجى وابن خزيمة وابو عوانة الاسفرائنى ومحمد بن مخلد وابو سعيد ابن الاعرابي وخلائق.
قال النسائي: ثقة.
وقال ابن حبان: كان يحضر عند الشافعي احمد بن حنبل وابو ثور وكان الزعفراني هو الذى يتولى القراءة عليه.
وعنه قال لهم الشافعي: التمسوا من يقرأ لكم ؟ فلم يجترئ احد أن يقرأ عليه غيرى وكنت احدث القوم سنا وما في وجهى شعرة.
قال ابن عدى: كان فصيحا بليغا.
قال أبو عمر الزاهد سمعت ابا القاسم ابن بشار الانماطى سمعت المزني سمعت الشافعي يقول: رأيت ببغداد نبطيا ينتحى على حتى كأنه عربي وانا نبطى، فذكر الزعفراني مات سنة ستين ومائتين ببغداد في سلخ شعبان وهو في عشر التسعين.
اخبرنا محمد بن الحسين القرشى بمصر انا محمد بن عماد انا عبد الله ابن رفاعة انا أبو الحسن الخلعي انا عبد الرحمن بن عمر بن النحاس انا احمد ابن محمد بن زياد ابن الاعرابي نا الحسن بن محمد الزعفراني نا سفيان عن عمرو هو ابن دينار عن هلال بن يساف قال جرح رجل على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله فقال: ادعوا له طبيبا مرتين

(2/525)


فقالوا يا رسول الله وهل يغنى الطبيب ؟ قال: نعم، ما انزل الله من داء الا وانزل الله له شفاء.
هذا من اعلى المراسيل.
8 544 / 126 د ت س - عبد الوهاب بن عبد الحكم بن نافع الوراق الامام المحدث القدوة أبو أنس النسائي ثم البغدادي العابد سمع يحيى ابن سليم الطائفي ومعاذ بن معاذ وابا ضمرة وطائفة.
حدث عنه (د ت س) وابن صاعد والبغوى وابو عبد الله المحاملى وعدة وثقه النسائي، قال أبو مزاحم الخاقانى حدثنى الحسن بن عبد الوهاب الوراق قال: ما رأيت ابى ضاحكا قط الا تبسما ولا رأيت مازحا، رأني اضحك مع امى فجعل يقول: صاحب القرآن يضحك هذا الضحك ؟.
وقال احمد بن حنبل وذكر عبد الوهاب: عافاه الله، قل ان يرى مثله قلت: كان مختصا بالامام احمد.
قال المروذى: سمعت احمد يقول: هو رجل صالح، مثله يوفق لا صابة الحق.
توفى عبد الوهاب في ذى القعدة سنة احدى وخمسين ومائتين وكان من ابناء الثمانين تقريبا.
اخبرنا احمد بن هبة الله انا عبد المعز بن محمد انا زاهر بن طاهر سنة سبع وعشرين وخمسمائة بهراة انا احمد بن ابراهيم المقرئ انا محمد بن الفضل بن محمد بن خزيمة انا جدى أبو بكر نا عبد الوهاب بن الحكم الوراق انا عبد المجيد بن ابى رواد عن ابى جريج عن المطلب بن حنطب عن انس قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: عرضت على اجور امتى حتى القذاة يخرجها الرجل من المسجد، وعرضت على ذنوبها فلم ارشيئا هو اعظم من القرآن أو آية أويتها رجل ثم نسيها، قال الترمذي ذاكرت

(2/526)


به محمد بن اسماعيل فلم يعرفه، وانكر على ابن المدينى ان يكون المطلب سمع من انس بن مالك.
قيل للامام احمد بن حنبل: من نسأل بعدك قال: سلوا عبد الوهاب الوراق.
ومن كلام عبد الوهاب في السنة قال الله فوق العرش وعلمه محيط بالدينا والآخرة.
8 545 / 127 م س ق - يونس بن عبد الاعلى عالم الديار المصرية الامام أبو موسى الصدفى المصرى الحافظ المقرئ الفقيه.
مولده في آخر سنة سبعين ومائة قرأ القرآن على ورش وغيره، وسمع من سفيان بن عيينة والوليد بن مسلم وابن وهب ومعن ابن عيسى وابى ضمرة والشافعي وعدة وتفقه بالشافعي.
اخذ عنه القراءة اسامة التجيبى وابن خزيمة وابن جرير الطبري.
حدث عنه (م س ق) وابو بكر بن زياد وابن ابى حاتم وابو طاهر المدينى وخلائق روى عن الشافعي قال: ما رأيت بمصر احدا اعقل من يونس وقال يحيى بن حسان: هو ركن من اركان الاسلام.
وقال (س) وغيره: ثقة وقال ابن ابى حاتم: سمعت ابى يوثق يونس ويرفع من شانه.
قلت: له حديث منكر عن الشافعي، قرأت على محمد بن الحسين القرشى وعلى ابن احمد العلوى ويحيى بن احمد الجذامي قالوا انا محمد بن عماد انا ابن رفاعة انا أبو الحسن الخلعي انا عبد الرحمن بن عمر انا أبو الطاهر المدينى انا يونس بن عبد الاعلى عن الشافعي عن محمد بن خالد الجندي عن ابان ابن صالح عن الحسن عن انس عن النبي صلى الله عليه وآله قال لا يزداد الامر الا شدة، ولا الدنيا الا ادبارا ولا الناس الا شحا ولا تقوم

(2/527)


الساعة الا على شرار الناس، ولا مهدى الا عيسى ابن مريم اخرجه
ابن ماجه عن يونس.
توفى في ربيع الاول سنة اربع وستين ومائتين رحمة الله عليه.
8 546 / 128 ق - الزبير بن بكار الامام الحافظ النسابة قاضى مكة أبو عبد الله بن ابى بكر القرشى الاسدي المكى حدث عن سفيان بن عيينة وابى ضمرة انس بن عياض والنضر ابن شميل وعبد الله بن نافع الصائغ وخلق كثير.
حدث عنه (ق) وابن الدنيا واسماعيل الوراق والقاضى المحاملى ويوسف الازرق وآخرون.
قال الدار قطني: ثقة.
وقال الخطيب: كان ثقة ثبتا عالما بالنسب واخبار المتقدمين.
له مصنف في نسب قريش.
مات الزبير في ذى القعدة سنة ست وخمسين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا محمد بن ابى بكر بن بطيخ واحمد بن مؤمن وعبد الحميد بن احمد قالوا انا الناصح عبد الرحمن بن نجم اخبرتنا شهدة انا ابن طلحة (ح) واخبرنا الا برقوهى انا محمد بن هبة الله انا عمى أبو بكر انا عاصم ابن الحسن قالا انا أبو عمر ابن مهدى نا المحاملى نا الزبير بن بكار حدثنى أبو غزية عن فليح عن سهيل بن ابى صالح عن ابيه عن ابى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: أشهد أن لا اله الا الله وأشهد أنى عبده ورسوله، من لقى الله بها غير شاك لم يحجب عن الجنة.
8 547 / 129 د س ق - أبو التقى الحافظ المجود هشام بن عبد الملك اليزنى الحمصى محدث حمص.

(2/528)


روى عن اسماعيل بن عياش وبقية ومحمد بن حرب الابرش وعدة.
وعنه (د س ق) وابو عروبة الحرانى وابن جوصاء وخلق.
قال
النسائي: ثقة.
وقال أبو حاتم: كان متقنا في الحديث.
قيل: مات سنة احدى وخمسين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا احمد بن اسحاق انا الفتح بن عبد الله انا الارموى وابن الداية والطرائفي قالوا انا أبو جعفر بن المسلمة انا أبو الفضل الزهري نا جعفر الفريابى نا أبو التقى الحمصى نا محمد بن حرب نا الزبيدى عن سليم بن عامر عن ابى امامة قال: المنافق الذى إذا حدث كذب، وإذا وعد اخلف، وإذا اؤتمن خان، وإذا غنم غل وإذا امر عصى، وإذا لقى جبن، فمن كن فيه فقيه النفاق كله ومن كان فيه بعضهن كان فيه بعض النفاق، موقوف صحيح.
8 548 / 130 - على بن الحسن الحافظ الامام أبو الحسن الذهلى الافطس صاحب المسند ومحدث نيسابور، سمع ابا خالد الاحمر وسفيان بن عيينة وعبد الله بن ادريس وجرير بن عبد الحميد والمحاربي وطبقتهم، روى عنه ابراهيم بن محمد بن سفيان ومحمد بن سليمان بن فارس وجماعة، قال الحاكم: هو شيخ عصره بنيسابور، وكان في سنة احدى وخمسين ومائتين حيا، وقال أبو حامد ابن الشرقي: متروك الحديث.
فهؤلاء المسمون في هذه الطبقة هم ثقات الحفاظ ولعل قد اهملنا طائفة من نظرائهم فان المجلس

(2/529)


الواحد في هذا الوقت كان يجتمع فيه ازيد من عشرة آلاف محبرة يكتبون الآثار النبوية ويعتنون بهذا الشأن وبينهم نحو من مائتي امام قد برزوا وتأهلوا للفتيا، فلقد تفانى اصحاب الحديث وتلاشوا وتبدل
الناس بطلبة يهزأ بهم اعداء الحديث والسنة ويسخرون منهم، وصار علماء العصر في الغالب عاكفين على التقليد في الفروع من غير تحرير لها، ومكبين على عقليات من حكمة الاوائل وآراء المتكلمين من غير ان يتعقلوا اكثر ها فعم البلاء واستحكمت الاهواء ولاحت مبادى رفع العلم وقبضه من الناس، فرحم الله امرءا اقبل على شأنه وقصر من لسانه واقبل على تلاوة قرآنه وبكى على زمانه وادمن النظر في الصحيحين.
وعبد الله قبل ان يبغته الاجل.
اللهم فوفق وارحم.
الطبقة التاسعة وعدتهم مائة وستة انفس 9 549 / 1 خ 4 - الذهلى الامام شيخ الاسلام حافظ نيسابور أبو عبد الله محمد بن يحيى بن عبد الله بن خالد بن فارس النيسابوري مولى بنى ذهل.
ولد بعد السبعين ومائة وسمع الحفصين وترك الرواية عنهما وسمع عبد الرحمن بن مهدى واسباط بن محمد وابا داود الطيالسي وعبد الرزاق وخلائق بالحرمين والشام ومصر والعراق والرى وخراسان واليمن والجزيرة وبرع في هذا الشأن.
حدث عنه الجماعة سوى مسلم، وسعيد بن ابى مريم والنفيلي

(2/530)


وهما من شيوخه، وابو زرعة وابن خزيمة والسراج وابو حامد ابن الشرقي وابو حامد بن بلال وابو على الميداني ومحمد بن الحسين القطان وخلق كثير، وانتهت إليه مشيخة العلم بخراسان مع الثقة والصيانة والدين ومتابعة السنن.
قال محمد بن سهل بن عسكر: كنا عند احمد بن حنبل فدخل محمد بن يحيى الذهلى فقال إليه احمد وتعجب الناس منه وقال لاولاده
واصحابه اذهبوا إلى ابى عبد الله فاكتبوا عنه.
قال محمد بن داود المصيصى: كنا عند احمد بن حنبل فذكر الذهلى حديثا فيه ضعف فقال احمد: لا يذكر [ مثلك ] مثل هذا، فخجل محمد، فقال احمد: انما قلت هذا اجلا لا لك يا ابا عبد الله.
وعن احمد: قال ما رأيت احدا اعلم بحديث الزهري من محمد بن يحيى.
قلت: قد كان الذهلى اعتنى بحديث الزهري وصنفه وتعب عليه.
وروى ابن زياد النيسابوري عن محمد بن يحيى قال قال لى على ابن المدينى: انت وارث الزهري.
وقال أبو حاتم: هو امام اهل زمانه.
وقال أبو بكر بن زياد: كان امير المؤمنين في الحديث.
قال الحسين بن الحسن: سمعت محمد بن يحيى يقول: ارتحلت ثلاث رحلات، وانفقت على العلم مائة وخمسين الفا وأتيت البصرة فاستقبلتني جنازة يحيى القطان على باب البلد.
وقال ابن خزيمة: نا محمد بن يحيى امام عصره.
وعن الدار قطني قال: من احب ان ينظر قصور علمه فلينظر في علل حديث الزهري لمحمد بن يحيى.
قال أبو عمرو احمد بن نصر الخفاف: رأيت محمد بن يحيى [ في المنام ] فقلت ما فعل الله بك ؟ قال: غفر لي قلت: فما فعل بحديثك ؟

(2/531)


قال كتب بماء الذهب ورفع في عليين.
مات الذهلى في ربيع الاول سنة ثمان وخمسين ومائتين وهو في عشر التسعين رحمه الله تعالى، والجزء المروى من حديثه من اعلى ما يكون عند سبط السلفي.
وفيها مات احمد بن بديل اليامى الكوفى قاضى همذان.
والمحدث احمد بن سنان 1 القطان.
والمحدث احمد بن حفص بن عبد الله السلمى النيسابوري، والمحدث حميد بن الربيع الخزاز الكوفى.
وشيخ الصوفية
يحيى بن معاذ الرازي الواعظ رحمة الله عليهم.
اخبرنا احمد بن عبد الرحمن العابر وجماعة قالوا انا عبد الرحمن السبط انا أبو طاهر السلفي انا مكى بن علان انا أبو بكر الحيرى انا أبو على المعقلى نا محمد بن يحيى نا محمد بن عبد الله بن المثنى اخبرني اشعث عن محمد بن سيرين عن خالد الحذاء عن ابى قلابة [ عن ابى المهلب 2 ] عن عمران بن حصين ان رسول الله صلى الله عليه وآله صلى بهم فسها في صلاته فسجد سجدتي السهل ثم تشهد ثم سلم.
هذا حديث غريب فرد من رواية الشيوخ عن تلامذتهم، وقد اخرجه أبو داود وابو عيسى وابن ماجه عن محمد بن يحيى فوافقناهم بعلو.
9 550 / 2 - محمد بن اسلم بن سالم ابن يزيد الكندى مولاهم الامام الربانى شيخ المشرق أبو الحسن الطوسى.
سمع يعلى بن عبيد واخاه محمدا وجعفر بن عون ويزيد بن هارون وعبيد الله بن موسى والمقرئ وطبقتهم.
صنف المسند وجود
__________
(1) في الاصلين " سيار " خطأ (2) من المكية.
(*)

(2/532)


وكان من الثقات الحفاظ والاولياء الابدال سمعت الاربعين له بالعلو، وأقدم شيخ له النضر بن شميل.
حدث عنه ابراهيم بن ابى طالب والحسين ابن محمد القبانى وابن خزيمة وابن ابى داود ومحمد بن وكيع الطوسى وآخرون.
قال محمد بن رافع دخلت على محمد بن اسلم الطوسى فما شبهته الا بأصحاب النبي صلى الله عليه وآله.
وقال ابن خزيمة: حدثنا ربانى هذه الامة محمد بن اسلم.
قال محمد بن يوسف البناء الاصبهاني الزاهد حدثنا محمد بن القاسم الطوسى خادم محمد بن اسلم قال: سمعت اسحاق ابن راهويه يقول: وسئل عن قوله عليه السلام: فعليكم بالسواد الاعظم،
قال: هو محمد بن اسلم واصحابه ومن تبعه لم اسمع علما منذ خمسين سنة اشد تمسكا بالاثر منه.
وقال ابن خزيمة مرة: حدثنى من لم تر عيناى مثله محمد بن اسلم.
قال احمد بن نصر النيسابوري قيل لى: انه صلى على محمد بن اسلم الف الف انسان.
قلت: قد استوفيت مناقب هذا الامام في تاريخ الاسلام وكان يشبه احمد بن حنبل.
مات في المحرم سنة اثنتين واربعين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا أبو الفضل بن عساكر وزينب بنت كندى عن ابى روح الهروي انا زاهر بن طاهر انا أبو عثمان البحيرى انا زاهر بن احمد الفقيه انا محمد بن وكيع الطوسى نا محمد بن اسلم نا محمد بن عبيد نا سليمان بن يزيد 1 المحاربي عن عبد الله ابن ابى اوفى ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال: لا تنزل الرحمة على قوم فيهم قاطع رحم.
تابعه أبو معاوية عن
__________
(1) سماه في التهذيب " سليمان بن زيد " وسيشير إليه المؤلف.
(*)

(2/533)


سليمان وهو أبو آدم احد الضعفاء وقيل ابن زيد.
9 551 / 3 م ت - عبد بن حميد بن نصر الامام الحافظ أبو محمد الكسى منصف المسند الكبير والتفسير وغير ذلك اسمه عبد الحميد فخفف.
رحل على رأس المائتين في شبيبته فسمع يزيد بن هارون ومحمد بن بشر العبدى وعلى بن عاصم وابن ابى فديك وحسين بن على الجعفي وابا اسامة وعبد الرزاق وطبقتهم.
حدث عنه (م ت) وعمر بن بجير وبكر بن المرزبان وابراهيم بن خزيم الشاشى وخلق.
وعلق له البخاري في دلائل النبوة من صحيحه فسماه عبد الحميد وكان من الائمة الثقات.
وقع المنتخب من مسنده لنا ولصغار اولادنا
بعلو.
مات سنة تسع واربعين ومائتين رحمه الله تعالى.
وفيها مات شيخ بغداد أبو على الحسن بن الصباح البزاز، ومحدث الجزيرة أبو سليمان ايوب بن محمد بن زياد الرقى الوزان، وطائفة كبار.
اخبرنا أبو الحسين ابن الفقيه ببعلبك والشيخ عيسى بن ابى محمد وجماعة بدمشق واحمد بن بيان بكفر بطنا قالوا انا عبد الله بن عمر انا عبد الاول بن عيسى انا عبد الرحمن بن محمد انا عبد الله بن حمويه انا ابراهيم ابن خزيم الشاشى نا عبد بن حميد نا محمد بن بشر العبدى عن سيعد بن ابى عروبة نا قتادة عن سليمان اليشكرى عن جابر رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال: من احاط حائطا على ارض فهى له.
9 552 / 4 م د ت - الدارمي الامام الحافظ شيخ الاسلام بسمرقند أبو محمد عبد الله بن عبد الرحمن

(2/534)


ابن الفضل بن بهرام بن عبد الصم التميمي الدارمي السمرقندى صاحب المسند العالي الذى في طبقة منتخب مسند عبد بن حميد.
مولده عام توفى ابن المبارك سنة احدى وثمانين ومائة.
سمع النضر بن شميل ويزيد بن هارون وسعيد بن عامر الضبعى وجعفر بن عون وزيد بن يحيى بن عبيد الدمشقي ووهب بن جرير وطبقتهم بالحرمين وخراسان والشام والعراق ومصر.
حدث عنه مسلم وابو داود والترمذي ومطين وجعفر الفريابى وعمر بن بجير والنسائي خارج سننه وحفص (؟) بن احمد بن فارس الاصبهاني وعبد الله بن احمد بن حنبل وعيسى بن عمر السمرقندى وآخرون.
قال الخطيب: كان احد الحفاظ والرحالين، موصوفا بالثقة والورع والزهد، استقضى على سمرقند فقضى قضية واحدة ثم استعفى فاعفى - إلى ان قال - وكان على غاية العقل وفي نهاية الفضل، يضرب
به المثل في الديانة والحلم والاجتهاد والعبادة والتقلل.
صنف المسند والتفسير وكتاب الجامع.
قال أبو حاتم: ثقة صدوق.
وعن احمد بن حنبل - وذكر الدارمي فقال: عرضت عليه الدنيا فلم يقبل.
وقال رجاء ابن مرجى: رأيت الشاذ كونى وابن راهويه - وسمى جماعة - فما رأيت احفظ من عبد الله الدارمي.
وقال ابن ابى حاتم: سمعت ابى يقول: عبد الله ابن عبد الرحمن امام اهل زمانه.
اخبرنا محمد بن عبد الغنى واحمد بن مكتوم وعمر بن خواجا امام وسنقر الزينى ومحمد بن حمزة وعبد العالي بن عبد الملك ومحمد بن يوسف وعبد الحميد بن احمد واسماعيل بن يوسف وعبد الاحد بن تيمية وسليمان

(2/535)


ابن قدامة وابراهيم بن صدقة واحمد بن محمد الحافظ والحسن بن على وهدية بنت على وعبد الرحمن بن عقيل وعيسى بن ابى محمد قالوا انا أبو المنجا عبد الله بن عمر انا أبو الوقت انا الداودى انا عبد الله بن احمد نا عيسى بن عمر نا عبد الله بن عبد الرحمن نا يزيد بن هارون انا حميد عن انس رضى الله عنه ان النبي صلى الله عليه وآله قال لعبد الرحمن ابن عوف - ورأى عليه اثرا من صفرة -: مهيم ؟ قال: تزوجت، قال: أو لم ولو بشاة مات الدارمي يوم التروية سنة خمس وخمسين ومائتين رحمه الله تعالى.
وفيها مات محدث نيسابور أبو عبد الرحمن عبد الله بن هاشم الطوسى ومحدث واسط محمد بن حرب النشاءى ومحدث دمشق موسى بن عامر [ بن عمارة 1 ] بن خريم المرى الدمشقي راوية الوليد، وعبد الغنى بن رفاعة اللخمى المصرى بقية من روى عن بكر بن مضر، ورأس الكرامية محمد بن كرام.
9 553 / 5 خ ت - الترمذي الكبير هو الحافظ العلم أبو الحسن احمد بن الحسن بن جنيدب الترمذي.
سمع يعلى بن عبيد وابا النضر وعبد الله بن موسى وسعيد بن ابى مريم وطبقتهم فاكثر واكثر الترحال،.
حدث عنه البخاري وابو عيسى الترمذي وابن خزيمة وغيرهم، وسألوه عن العلل والرجال والفقه، وكان من اصحاب احمد بن حنبل ورواية البخاري عنه عن احمد بن حنبل في المغازى من صحيحه.
توفى سنة بضع واربعين ومائتين رحمه الله تعالى.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/536)


9 554 / 6 عبد الملك بن حبيب الفقيه الكبير عالم الاندلس أبو مروان السلمى ثم المرداسى الاندلسي القرطبى، ولد بعد السبعين ومائة واخذ عن صعصعة بن سلام والغازي ابن قيس 1 وزياد شبطون، وحج فأخذ عن عبد الملك ابن الماجشون واسد السنة واصبغ بن الفرج وطبقتهم.
ورجع إلى الاندلس بعلم جم.
روى عنه بقى بن مخلد ومحمد بن وضاح ويوسف المغامى ومطرف بن قيس وآخرون، وكان رأسا في مذهب مالك وله تصانيف عدة مشهورة، ولم يكن بالمتقن للحديث ويقنع بالمناولة.
قال ابن الفرضى: كان [ فقيها 2 ] نحويا شاعرا اخباريا نسابة طويل اللسان متصرفا في فنون العلم.
قال ابن بشكوال قيل لسحنون فقيه المغرب: مات ابن حبيب.
قال: مات عالم الاندلس، بل والله عالم الدنيا.
قال الصدفى في تاريخه: كان ابن حبيب كثير الجمع معتمدا على الاخذ بالحديث ولم يكن يميزه ولا يدرى الرجال.
وقال احمد بن محمد بن عبد البر: هو اول من اظهر الحديث بالاندلس،
وكان لا يفهم صحيحه من سقيمه، وكان الذى بينه وبين يحيى بن يحيى الليثى سيئا وكان كثير المخالفة ليحيى، وكان قد قرر معه في المشاورة والنظر، فلما مات يحيى انفرد ابن حبيب برئاسة العلم قيل: مات في آخر سنة تسع وثلاثين ومائتين.
وقال سعيد بن فحلون: مات في رابع رمضان سنة ثمان رحمه الله تعالى.
انبأنا ابن هارون عن ابن بقى عن شريح عن ابن حزم حدثنى احمد
__________
(1) في المكية " قبيس " (2) من المكية.
(*)

(2/537)


ابن عمر نا الحسين بن يعقوب نا سعيد بن فحلون نا يوسف المغامى نا عبد الملك ابن حبيب نا هارون بن صالح الطلحى عن عبد الرحمن بن زيد بن اسلم عن ربيعة بن محمد بن حارث التيمى ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: لا يحج احد عن احد الا ولد عن والده، هذا منقطع.
9 555 / 7 س - عبيد الله بن فضالة الحافظ المجود أبو قديد النسائي.
سمع عبد الرزاق باليمن.
والانصاري بالبصرة، والمقرئ بمكة، ويحيى بن يحيى بنيسابور، وابا اليمان بالشام، حدث عنه النسائي وابن ابى عاصم والحسن بن سفيان وآخرون.
قال النسائي: ثقة مأمون.
اخبرنا ابراهيم ابن الدرجى في كتابه عن ابى جعفر الصيدلانى انا محمود بن اسماعيل حضورا انا أبو بكر بن شاذان انا أبو بكر القباب انا أبو بكر بن ابى عاصم نا عبيد الله بن فضالة نا عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن ابى كثير عن عمرو بن زيد البكالى عن عتبة بن عبد السلمى قال جاء اعرابي إلى النبي صلى الله عليه وآله فسأله عن الجنة وذكر
الحوض فقال: أفيها فاكهة قال: نعم فيها شجرة تدعى طوبى، الحديث.
9 556 / 8 خ م د س ت - الرباطى الحافظ الامام أبو عبد الله احمد بن سعيد بن ابراهيم الخراساني الاشقر نزيل نيسابور.
سمع وكيع بن الجراح وعبد الرزاق ووهب بن جرير، وسعيد بن عامر واسحاق السلولى وطبقتهم.
وعنه الجماعة سوى ابن ماجه

(2/538)


وابو العباس السراج وابن خزيمة وعدة.
وكان قد ولاه ابن طاهر امر الرباط فلهذا لما دخل إلى احمد بن حنبل لم يبش به وقال له: هل بد من ان يقال غدا: اين ابن طاهر واتباعه ؟ فانظر اين تكون.
قيل مات سنة ثلاث واربعين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا ابن عساكر عن عبد الرحيم ابن السمعاني [ انا سعيد بن الحسين انا ابن المحب انا 1 ] أبو الحسين القنطرى انا أبو العباس الثقفى نا احمد بن سعيد الرباطى (وبه) إلى الثقفى نا أبو يحيى نا القواريرى قالا نا محبوب بن الحسن نا داود عن الشعبى عن مسروق عن عائشة قالت فرض صلاة الحضر والسفر ركعتان ركعتان 2 فلما اقام رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بالمدينة زيد في صلاة الحضر ركعتان ركعتان وتركت صلاة الفجر لطول القراءة والمغرب لانها وتر النهار.
قال الحاكم: سمعت ابا على الحافظ كان يقول: كان الرباطى والله من الائمة المقتدى بهم.
وقال الخليلى: كان حافظا متقنا.
وقال محمد بن على الصفار لو كان الحسن البصري حيا لا حتاج لى اسحاق ولم أر بعد اسحق مثل احمد الرباطى.
9 557 / 9 - محمد بن عميرة الامام الحافظ محدث جرجان أبو عبد الله نزيل هراة.
حدث عن
اسحاق الازرق ويزيد بن هارون وعبد الرزاق وطبقتهم.
وعنه محمد ابن عبد الرحمن الشامي ومحمد بن شاذان وابو يحيى البزاز وآخرون.
بلغني
__________
(1) من المكية (2) في صحيح مسلم " عن عائشة قالت فرضت الصلاة ركعتين ركعتين في الحضر والسفر ".
(*)

(2/539)


انه كان يحفظ سبعين الف حديث رحمه الله تعالى.
9 558 / 10 خ 4 - زيد بن اخزم الحافظ الامام أبو طالب الطائى البصري.
سمع يحيى بن سعيد وعبد الرحمن بن مهدى ومعاذ بن هشام وطبقتهم.
روى عنه الجماعة سوى مسلم، وابو عروبة وعبد الله بن محمد بن وهب والبغوى وابن صاعد والمحاملى.
وثقه النسائي.
ذبحته الزنج لما استباحوا البصرة وقتلوا اهلها سنة سبع وخمسين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا أبو الحسن العلوى انا أبو الحسن ابن القطيعى انا أبو بكر ابن الزاغونى انا أبو نصر الزينبي انا أبو طاهر المخلص نا يحيى بن محمد نا زيد ابن اخزم نا عبد القاهر بن شعيب انا ابن عون عن محمد عن ابى هريرة عن النبي صلى الله عليه وآله قال: لا يزال العبد في صلاة ما كانت الصلاة تحبسه.
9 559 / 11 ت س - احمد بن نصر الامام الحافظ أبو عبد الله القرشى النيسابوري فقيه نيسابور ومقرئها وزاهدها.
حدث عن ابن نمير ونضر بن شميل وابن ابى فديك وطبقتهم.
حدث عنه سلمة بن شبيب وابو بكر بن خزيمة وابو عروبة الحرانى وآخرون.
قال الحاكم: هو فقيه اهل الحديث في عصره بنيسابور وعليه
تفقه ابن خزيمة قبل ان يرحل.
مات سنة خمس واربعين ومائتين رحمه الله تعالى.
يقع لى حديثه من طريق ابن خزيمة.
وتوفى معه احمد بن عبدة الضبى البصري، ومقرئ مكة أبو الحسن

(2/540)


احمد بن محمد بن عون القواس النبال، واسماعيل بن موسى الفزارى الكوفى ابن بنت السدى، وعبد الله بن عمران العابدى المكى، وشيخ الصوفية ذو النون المصرى وآخرون.
9 560 / 12 م د س ت - على بن نصر بن على ابن نصر بن على بن صهبان، الحافظ الناقد أبو الحسن الجهضمى محدث البصرة وابن محدثها.
حدث عن ابى عاصم النبيل ووهب بن جرير ويزيد بن هارون وطبقتهم.
حدث عنه الجماعة سوى البخاري وابن ماجه، وجعفر الفريابى وابو بكر بن ابى داود وخلق.
نعم وروى عنه البخاري في التاريخ.
قال ابن ابى حاتم: سألت ابى عنه فوثقه واطنب في ذكره والثناء عليه، وقال الترمذي: كان حافظا صاحب حديث.
مات في سنة خمس ومائتين.
وفيها مات ابوه، شيخ مصر الحارث بن مسكين أبو عمرو القاضى، ومحدث مصر أبو الطاهر احمد بن عمرو بن السرح، ومقرئ مكة أبو الحسن احمد بن محمد البزى، ومحدث الشيعة عباد بن يعقوب الرواجنى، وعمرو بن بحر الجاحظ صاحب الكتب.
اخبرنا احمد بن هبة الله انا عبد المعز بن محمد انا زاهر انا أبو سعيد الكنجرودى انا أبو طاهر بن خزيمة انا جدى نا على بن نصر بن على وعبد القدوس بن محمد وهذا لفظه حدثنى عمرو بن عاصم نا همام ثنا قتادة عن النضر بن انس عن بشير بن نهيك عن ابى هريرة رضى الله عنه ان النبي صلى الله عليه وآله قال: من نسى ركعتي الفجر فليضلهما إذا
طلعت الشمس.

(2/541)


9 561 / 13 ت - الحسن بن شجاع الحافظ الكبير أبو على البلخى.
سمع عبيد الله بن موسى ومكى بن ابراهيم وابا مسهر الغساني وابا الوليد الطيالسي وطبقتهم واكثر الترحال.
حدث عنه أبو زرعة وابو العباس السراج ومحمد بن زكريا البلخى وخلق.
قال البخاري في صحيحه نا الحسن نا اسماعيل بن الخليل.
فالظاهر انه هو وحدث الترمذي عن رجل عنه.
قال قتيبة: فتيان خراسان اربعة، الدارمي، والبخاري، وزكريا اللؤلؤي، والحسن بن شجاع وقال غيره: كان ابن شجاع لا يجارى في معرفة الابواب، وعده احمد بن حنبل في الحفظ من نظراء ابى زرعة وانما لم يشتهر لموته كهلا، جميع ما عاش تسع واربعون سنة.
قال محمد بن جعفر البلخى: مات في نصف شوال سنة اربع واربعين ومائتين رحمه الله تعالى.
9 562 / 14 د ق - رجاء بن مرجى الحافظ العلم أبو محمد المروزى ويقال السمرقندى مفيد بغداد.
سمع النضر بن شميل ويزيد بن ابى حكيم العدنى وابا نعيم وابا اليمان وطبقتهم.
حدث عنه أبو داود وابن ماجه وابو العباس السراج ويحيى بن صاعد والمحاملى وآخرون يقع لنا حديثه عاليا.
قال الدار قطني: ثقة حافظ.
وقال الخطيب: كان ثقة اماما في علم الحديث وفي حفظه والمعرفة به.
قال البخاري: مات ببغداد في جمادى الاولى سنة تسع واربعين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا احمد بن هبة الله انا عبد الرحيم بن ابى سعد انا أبو طالب محمد

(2/542)


ابن عبد الرحمن بصومعته نا اسماعيل بن زاهر انا عبد العزيز بن السرى بحر باذقان انا محمد بن سعيد بن حماد بن ماهان نا أبو داود السجزى نا رجاء بن مرجى نا النضر بن شميل نا موسى بن ثروان حدثنى طلحة بن عبد الله بن كريز حدثتني ام الدرداء حدثنى سيدى انه سمع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: إذا دعا الرجل لاخيه بظهر الغيب قال الملك آمين ولك بمثل.
اخبرنا سنقر الحلبي انا عبد اللطيف انا عبد الحق انا على بن العلاف انا أبو الحسن ابن الحمامى نا ابن قانع نا محمد بن الفضل بن جابر السقطى نا رجاء بن مرجى نا عبد الله بن رجاء نا سعيد بن مسلمة عن مسلم بن ابى مريم عن عبد الله بن شرحبيل ان النبي صلى الله عليه وآله صلى يوما وعليه نمرة فقال لرجل: هات نمرتك، فقال يا رسول الله هي خير من نمرتى، قال: اجل ولكن عليها خيط احمر فخشيت ان تفتني في صلاتي.
9 563 / 15 م 4 - سلمة بن شبيب الحافظ الجوال أبو عبد الرحمن النسائي النيسابوري نزيل مكة.
سمع يزيد بن هارون وابا داود وسمع ابا اسامة والجارود بن يزيد ويعلى ابن عبيد ومروان بن محمد الطاطرى وعبد الرزاق وطبقتهم.
روى عنه الستة سوى البخاري، وابو حاتم وعبد الله بن احمد بن حنبل ومحمد بن هارون الرويانى وحاتم بن محبوب وآخرون.
وقيل ان احمد بن حنبل حدث عنه.
قال النسائي: ليس به بأس.
مات في شهر رمضان سنة اربع وتسعين ومائتين وكان قدم مصر قبل بعام وحمل عنه المصريون يقع

(2/543)


حديثه عاليا في حديث الا خميمى.
وفيها مات شيخ العربية أبو عثمان المازنى والخليفة المتوكل على الله بن المعتصم.
اخبرنا عبد الحافظ بن بدران ويوسف بن احمد قالا انا موسى بن [ عبد القادر انا سعيد بن احمد انا على بن احمد انا أبو طاهر المخلص نا يحيى ابن محمد نا سلمة بن شبيب نا عبد الحميد بن عبد الرحمن 1 ] الحمانى نا أبو سعيد عن انس بن مالك قال ارسلني أبو طلحة ادعو النبي صلى الله عليه وآله وسلم لطعام صنعه [ له 1 ] فقال النبي صلى الله عليه وآله انا ومن معى ؟ قال قلت نعم، فجاء ومعه نحو من سبعين رجلا فلما جاء النبي صلى الله عليه وآله وسلم قالت له امرأته، انما طعامنا يسير قال فلا تعجلوني بخروجه فدعا النبي صلى الله عليه وآله فجعل يدخل عشرة عشرة فيأكلون ثم يخرجون حتى أكلوا وفضل لهم.
9 564 / 16 د - احمد بن الفرات الحافظ الحجة أبو مسعود الرازي محدث اصبهان وصاحب التصانيف.
سمع عبد الله بن نمير وابا اسامة ويزيد بن هارون وابن ابى فديك وعبد الرزاق، واكثر الترحال في لقى الرجال.
حدث عنه أبو داود وابن ابى عاصم والفريابي وعبد الرحمن بن يحيى بن منده وعبد الله بن جعفر ابن فارس وآخرون.
قال ابراهيم بن محمد الطيان: سمعت ابا مسعود يقول كتبت عن الف وسبع مائة شيخ، وكتبت الف الف حديث وخمس مائة الف فعملت من ذلك في تو اليفى خمس مائة الف حديث.
__________
(1) من المكية (*).

(2/544)


وعن احمد بن حنبل قال: ما اظن بقى احد اعرف بالمسندات من ابن
الفرات.
قال أبو عروبة الحرانى: هو في عداد ابى بكر بن ابى شيبة في الحفظ، واحمد بن سليمان الرهاوى في الثبت.
وقال ابن عدى: لا اعلم له رواية منكرة وهو من اهل الصدق والحفظ.
قال أبو عمران الطرسوسى: سمعت الا ثرم يقول: سمعت احمد بن حنبل يقول: ما تحت اديم السماء احفظ لاخبار رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من ابى مسعود الرازي.
وعن ابى مسعود قال: كتبت الحديث وانا ابن اثنتى عشرة سنة وذكرت بالحفظ ولى ثمان عشرة سنة.
وسئل أبو بكر الا عين ايما احفظ أبو مسعود أو الشاذ كونى ؟ فقال: اما المسند فابو مسعود، واما المنقطع فالشاذ كونى.
قلت جزء ابن الفرات من اعلى شئ يسمع اليوم.
اخبرنا احمد بن سلامة كتابة عن مسعود بن ابى منصور انا أبو على الحداد انا أبو نعيم نا عبد الله بن جعفر نا أبو مسعود نا عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن انس عن النبي صلى الله عليه وآله طاف على نسائه في غسل واحد.
توفى في شعبان سنة ثمان وخمسين ومائتين.
وتوفى فيها خلق، منهم حفص بن عمرو الربالى، والفضل بن يعقوب الرخامى، ومحمد بن اسماعيل الحساني، ومحمد بن عمر بن ابى مذعور، وعبدة ابن عبد الله الصفار الكوفى، وابو عبيدة بن ابى السفر، رحمة الله عليهم اجمعين.
9 565 / 17 س ق - احمد بن الازهر بن منيع بن سليط الحافظ الثقة الرحال الجوال أبو الازهر العبدى النيسابوري، حج

(2/545)


ورأى سفيان ولم يمكنه ان يسمع منه.
وسمع ابن نمير ويعلى ومحمدا
ابني عبيد، واسباط بن محمد وعبد الرزاق وابا ضمرة الليثى ووهب بن جرير وطبقتهم، وعنه النسائي وابن ماجه وابن خزيمة وابو حامد ابن الشرقي ومحمد بن الحسين القطان وعدة.
حدث عنه من رفقائه محمد ابن رافع والذهلى، وكان يقول كتب عنى يحيى بن يحيى التميمي، وكان أبو الازهر من علماء المحدثين.
قال أبو حاتم: صدوق.
وقال النسائي والدار قطني: لا بأس به.
قال ابن الشرقي قيل لى: لم لا ترحل إلى العراق ؟ قلت: ما أصنع بها وعندنا من بنادرة الحديث الذهلى وابو الازهر واحمد بن يوسف.
وقيل ان ابا الازهر لما انكر عليه ابن معين حديثه عن عبد الرزاق في الفضائل قال: حلفت الا احدث به حتى اتصدق بدرهم.
توفى في سنة ثلاث وستين ومائتين رحمة الله عليه.
اخبرنا أبو الحسين اليونينى وغيره انا جعفر واحمد بن محمد.
وعلى بن سلامة قالوا انا أبو طاهر السلفي انا أبو عبد الله الثقفى نا محمد بن ابراهيم الجرجاني املاء نا محمد بن الحسين القطان انا أبو الازهر نا اسباط بن محمد انا الشيباني قال: سألت عبد الله بن ابى اوفى: رجم رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ [ قال نعم 1 ] قلت: بعد ما نزلت النور ام قبلها ؟ قال لا ادرى.
9 566 / 18 س - محمد بن عبد الله بن عبد الحكم الامام الحافظ فقيه عصره أبو عبد الله المصرى، ولد سنة اثنتين
__________
من المكية.
(*)

(2/546)


وثمانين ومائة.
وروى عن ابن وهب وابى ضمرة وابن ابى فديك والشافعي واشهب واسحاق بن الفرات وعدة.
وتفقه بابيه وبالشافعي.
روى عنه النسائي وابن خزيمة وابن صاعد وابن ابى حاتم وابو بكر بن زياد والاصم
وخلق.
قال النسائي: ثقة.
وقال مرة: لا بأس به.
وقال ابن خزيمة ما رأيت في الفقهاء اعلم بأقاويل الصحابة والتابعين منه.
وقال ابن ابى حاتم: ثقة صدوق احد فقهاء مصر من اصحاب مالك.
وقال أبو اسحاق الشيرازي حمل في المحنة إلى ابن ابى داود فلم يجبه فردوه وانتهت إليه الرئاسة بمصر في العلم.
وقال ابن خزيمة: اما الا سناد فلم يكن يحفظه.
قلت: له كتب كثيرة منها الرد على الشافعي.
وكتاب احكام القرآن، ورد على فقهاء العراق، وغير ذلك.
مات في سنة ثمان [ وستين - 1 ] ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا على بن احمد انا أبو الحسن القطيعى انا ابن الزاغوانى انا أبو نصر الزينبي انا أبو طاهر الذهبي نا يحيى بن محمد نا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم انا ابن وهب حدثنى عياض بن عبد الله عن مخرمة بن سليمان عن كريب عن ابن عباس ان ام هانئ حدثته انها قالت يا رسول الله يزعم ابن امى على انه قاتل من أجرت، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: قد أجرنا من أجرت.
قال سعيد بن عثمان رأيت محمد بن عبد الله يركب حمارا قصيرا حقيرا منتوف الذنب وهو يقول: الطريق، الطريق، ويروح إلى الجمعة وقميصه مرقوع ولو شاء ان يلبس ارفع ما يكون لفعل لانه كان عنده
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/547)


من المال امر كبير وكان عالما متواضعا ثقة كان اهل مصر لا يعدلون به احدا.
9 567 / 19 خ م د ت ق - احمد بن سعيد بن صخر الحافظ الامام أبو جعفر الدارمي السرخسى سمع النضر بن شميل وعبد الصمد بن عبد الوارث وجعفر بن عون وطبقتهم.
وعنه الستة
سوى النسائي وروى الترمذي ايضا عن رجل عنه.
اخبرنا احمد بن هبة الله عن عبد المعز بن محمد انا أبو القاسم الشحامى انا أبو سعيد الكنجرودى انا بشر بن محمد بن محمد بن ياسين انا أبو بكر ابن خزيمة انا احمد بن سعيد الدارمي نا حجاج بن نصير نا شعبة عن العوام ابن مزاحم عن ابى عثمان النهدي عن عثمان ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: ان الجماء لتقتص من القرناء يوم القيامة.
وحدث عنه من شيوخه محمد بن المثنى العنزي ومن المتأخرين وابو بكر بن خزيمة.
ولى قضاء سرخس وكان مبرزا في العلم.
قال احمد بن حنبل: ما قدم علينا خراساني افقه بدنا منه.
قال أبو عمر والمستملي عدناه في مرضه فأوصى بعشره آلاف درهم واعتق عبيدا.
قلت: توفى سنة ثلاث وستين ومائتين.
وفيها مات زاهد العراق سرى بن المغلس السقطى، وعلى بن شعيب السمسار، وعلى ابن مسلم الطوسى، ومقرئ الرى محمد بن عيسى التيمى، ومحمد بن يحيى ابن ابى حزم القطعي، ويوسف بن موسى القطان الرازي، وهارون بن سعيد الايلى، واحمد بن سعيد الهمداني المصرى.

(2/548)


9 568 / 20 د ت س - الجوزجانى الحافظ الامام أبو اسحاق ابراهيم بن يعقوب السعدى نزيل دمشق ومحدثها.
سمع الحسين بن على الجعفي ويزيد بن هارون وجعفر بن عون وشبابة وطبقتهم فأكثر، وتفقه باحمد بن حنبل.
حدث عنه أبو داود والترمذي والنسائي وابو زرعة ومحمد بن جرير وابن جوصاء وابو بشر الدولابى وآخرون.
وثقه النسائي.
قال ابن عدى: سكن دمشق فكان
يحدث على المنبر ويكاتبه احمد بن حنبل فيتقوى بذلك ويقرأ كتابه على المنبر، قال وكان يتحامل على على رضى الله عنه.
وقال الدار قطني: كان من الحفاظ الثقات المصنفين وفيه انحراف عن على.
قال أبو الدحداح مات في ذى القعدة سنة تسع، وقال غيره سنة ست وخمسين ومائتين وله كتاب في الضعفاء.
9 569 / 21 م د - حجاج ابن الشاعر هو الحافظ الاوحد المأمون أبو محمد حجاج بن يوسف بن حجاج الثقفى البغدادي ويعرف ابوه بلقوة الشاعر.
حدث عن ابى داود الطيالسي ويعقوب بن ابراهيم وابى النضر وحجاج الاعور وطبقتهم.
روى عنه أبو داود ومسلم وبقى بن مخلد وابو يعلى وعبد الرحمن بن ابى حاتم والمحاملى وخلق.
قال ابن ابى حاتم: ثقة حافظ، وقال أبو داود: هو خير من مائة مثل الرمادي.
انبأنا جماعة انا الكندى نا الشيباني نا الخطيب انا الازهرى قال لنا

(2/549)


أبو بكر بن شاذان نا أبو عبيد المحاملى قال بلغني عن حجاج ابن الشاعر انه سمعه بعض جيرانه يقول: كذبت يا عدو الله، كذبت يا عدو الله، فدخل عليه فقال: ما هذا ؟ قال: ادخلت احليلي في جوف البالوعة - يعنى لئلا يصيبه رشاش البول - قال فجاء الشيطان فقال قد اصاب ظهرك.
وبلغني انه مر يوما في درب وفي آخره ميزاب فقال: اصابني أو لم يصبنى ؟ فلما طال عليه فجاء فجلس تحته وقال: استرحت من الشك.
قلت: هذه من اطراف ما يقع للموسوسين.
قال صالح جزرة: سمعت حجاج ابن الشاعر يقول جمعت لى امى مائة رغيف فجعلتها في جراب وانحدرت إلى شبابة [ بالمدائن 1 ] فأقمت مائة يوم ببابه اجئ بالرغيف فأغمسه في
دجلة وآكله فلما نفدت خرجت.
قال ابن قانع مات في رجب سنة تسع وخمسين ومائتين.
وفيها مات اسحاق بن وهب العلاف الواسطي، وبشر ابن مطر السامري، وعلى بن معبد الرقى نزيل مصر، ومحمود بن آدم المروزى، واسحاق بن ابراهيم لؤلؤ البغوي رحمة الله عليهم.
9 570 / 22 د س - حميد بن زنجويه الحافظ البارع أبو احمد الازدي النسائي مصنف (كتاب الاموال وكتاب الترغيب والترهيب).
سمع النضر بن شميل ويزيد بن هارون وجعفر بن عون وسعيد الضبعى وطبقتهم.
حدث عنه أبو داود السجستاني والنسائي وابراهيم الحربى وابن صاعد ومحمد بن خريم وعبد الله بن عتاب الدمشقيان والقاضى المحاملى وخلق كثير.
قال أبو عبيد: ما قدم علينا من
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/550)


فتيان خراسان مثل ابن زنجويه واحمد بن شبويه.
وقال النسائي: حميد ثقة.
وقال ابن حبان: هو الذى اظهر السنة بنسا.
وقال آخر: كان ثقة حجة من كبار الائمة.
مات سنة احدى وخمسين ومائتين رحمه الله تعالى واسم ابيه مخلد بن قتيبة.
9 571 / 23 د س - خشيش بن اصرم الحافظ الحجة أبو عاصم النسائي مصنف (كتاب الاستقامة) يرد فيه على اهل البدع.
سمع عبد الله بن بكر وروح بن عبادة وعبد الرزاق وطبقتهم.
حدث عنه أبو داود والنسائي وعلى بن احمد بن علان وابو بكر ابن ابى داود واحمد بن عبد الوارث العسال وآخرون.
وثقه النسائي.
مات بمصر في رمضان سنة ثلاث وخمسين ومائتين رحمه الله تعالى.
9 572 / 24 ق - زهير بن محمد بن قمير الامام الحافظ القدوة أبو محمد المروزى نزيل بغداد.
سمع روح ابن عبادة وابا النضر وعبد الرزاق وعبيد الله بن موسى وطبقتهم.
وعنه ابن ماجه واحمد بن عمر والبزار وابن صاعد والمحاملى والحسين بن يحيى بن عياش.
قال السراج: ثقة مأمون وقال الخطيب: كان ثقة صادقا ورعا زاهدا تحول عن بغداد في آخر عمره فرابط بطرسوس إلى ان مات.
قال أبو القاسم [ البغوي 1 ]: ما رأيت بعد احمد بن حنبل افضل منه، لقد سمعته يقول: أشتهى لحما في اربعين سنة ولا آكله حتى ادخل
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/551)


الروم فآكله من مغانم الروم.
وقال محمد بن زهير: كان ابى يختم في رمضان تسعين ختمة.
مات سنة سبع وخمسين ومائتين [ في آخرها 1 ] رحمه الله تعالى.
9 573 / 25 الاعين الامام الحافظ أبو بكر محمد بن ابى عتاب الحسن بن طريف البغدادي احد الاثبات.
حدث عن روح بن عبادة ويزيد بن هارون والفريابي وطبقتهم.
روى عنه مسلم في مقدمة صحيحه وابن ابى الدنيا والبغوى والسراج وآخرون.
وثقة ابن حبان، وقال احمد بن حنبل: لما بلغه موته انى لا غبطه، مات وما يعرف غير الحديث.
قلت: مات سنة اربعين ومائتين في جمادى الآخرة في اوائل سن الشيخوخة رحمه الله تعالى.
اخبرنا احمد بن محمد الحافظ انا عبد الله بن عمر انا عبد الاول بن عيسى انا عبد الرحمن بن عفيف انا عبد الرحمن بن ابى شريح انا أبو القاسم
البغوي انا أبو بكر الاعين انا محمد بن جعفر المدائني عن ورقاء قال قلت لشعبة: لم تركت حديث ابى الزبير ؟ قال: رأيته يزن فاسترجح في الميزان فتركته.
9 574 / 26 خ ه د ت س - الفضل بن سهل أبو العباس البغدادي الاعرج الحافظ من كبار محدثي بغداد.
سمع حسين بن على الجعفي وهشام بن القاسم وشبابة بن سوار وطبقتهم.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/552)


حدث عنه الجماعة سوى ابن ماجه وابن صاعد والمحاملى ومحمد بن مخلد وخلق كثير، وكان موصوفا بالذكاء والمعرفة والاتقان، وثقه النسائي وغيره، وكان لا يكاد يفوته حديث فرد.
قال احمد بن الحسين الصوفى: كان الفضل بن سهل احد الدواهي يعنى في الحفظ.
قلت: مات في صفر سنة خمس وخمسين ومائتين وهو في عشر الثمانين رحمه الله.
وقع لنا من موافقاته الغالية.
9 575 / 27 خ د س ت - صاعقة الحافظ الكبير أبو يحيى محمد بن عبد الرحيم بن ابى زهير العدوى العمرى مولا هم الفارسى ثم البغدادي.
سمع يزيد بن هارون وروح بن عبادة وابا احمد الزبيري وعفان وطبقتهم فاكثر جدا.
حدث عنه الجماعة سوى مسلم وابن ماجه وابو بكر بن ابى داود وابن صاعد وابو عبد الله المحاملى وخلق.
قال الخطيب: كان متقنا ضابطا عالما حافظا.
وقال محمد بن محمد بن داود الكرخي: سمى صاعقة لحفظه وكان بزازا.
وقال النسائي: ثقة ولد سنة خمس وثمانين ومائة ومات في شعبان سنة
خمس وخمسين ومائتين رحمه الله تعالى.
وقع لى من عواليه.
اخبرنا احمد بن اسحاق انا اكمل بن ابى الازهر انا سعيد ابن البناء انا محمد بن محمد الزينبي انا محمد بن عمر الوراق نا أبو بكر بن ابى داود نا محمد بن منصور ومحمد بن عبد الرحيم بن ابى زهير ان روح بن عبادة اخبرهم عن ابن عيينة عن عمار الدهنى عن عطية عن ابى سعيد قال

(2/553)


قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: كيف انعم وصاحب الصور قد التقم الصور ينتظر متى يؤمر ان ينفخ فينفح، قالوا وماذا نقول يا رسول الله ؟ قال قولوا: حسبنا الله ونعم الوكيل 9 576 / 4 28 - محمد بن عبد الملك بن زنجويه الحافظ أبو بكر البغدادي الغزال صاحب الامام احمد، واسع الرحلة.
سمع يزيد بن هارون وعبد الرزاق ومحمد بن يوسف الفريابى وزيد بن الحباب وجعفر بن عون وطبقتهم.
حدث عنه اصحاب السنن الاربعة وابو يعلى وابن صاعد وابنا المحاملى وعبد الرحمن بن ابى حاتم وخلق كثير.
وثقه النسائي وغيره، وكان من احلاس الحديث.
توفى في جمادى الآخرة سنة ثمان وخمسين ومائتين رحمه الله تعالى.
يقع لنا من حديثه عاليا في مواضع.
9 577 / 29 - محمد بن يحيى بن موسى الحافظ المتقن أبو عبد الله الا سفرائنى المعروف بحيويه.
حدث عن سعيد بن عامر الضبعى وابى النضر وابى عاصم وعبيد الله بن موسى وابى مسهر وخلائق وعنه أبو العباس السراج وابن خزيمة وابو عوانة الاسفرائنى ومحمد بن محمد بن رجاء.
وكان أبو عوانة يقول: محمد بن يحيانا
ومحمد بن يحياكم، ينظره بالذهلى المذكور.
قلت: الظاهر ان حيويه لقب لوالده يحيى.
مات يوم التروية سنة تسع وخمسين ومائتين رحمه الله تعالى.
يقع لى حديثه من مسند ابى عوانة.

(2/554)


9 578 / 30 ت - البخاري شيخ الاسلام وامام الحفاظ أبو عبد الله محمد بن اسماعيل بن ابراهيم ابن المغيرة بن بردزبه الجعفي مولاهم البخاري صاحب الصحيح والتصانيف مولده في شوال سنة اربع وتسعين ومائة واول سماعه للحديث سنة خمس ومائتين وحفظ تصانيف ابن المبارك وهو صبى ونشأ يتيما ورحل مع امه واخيه سنة عشر ومائتين بعد ان سمع مرويات بلده من محمد ابن سلام والمسندي ومحمد بن يوسف البيكندى.
وسمع ببلخ من مكى ابن ابراهيم، وببغداد من عفان، وبمكة من المقرئ، وبالبصرة من ابى عاصم والانصاري، وبالكوفة من عبيد الله بن موسى، وبالشام من ابى المغيرة والفريابي، وبعسقلان من آدم.
وبحمص من ابى اليمان، وبدمشق من ابى مسهر، شدا وصنف وحدث وما في وجهه شعرة، وكان رأسا في الذكاء، رأسا في العلم، ورأسا في الورع والعبادة.
حدث عنه الترمذي ومحمد بن نصر المروزى الفقيه وصالح بن محمد جزرة ومطين وابن خزيمة وابو قريش محمد بن جمعة وابن صاعد وابن ابى داود، وابو عبد الله الفربرى وابو حامد ابن الشرقي ومنصور بن محمد البزدوى وابو عبد الله المحاملى وخلق كثير، وكان شيخا نحيفا ليس بطويل ولا قصير إلى السمرة، كان يقول لما طعنت في ثمانى عشرة سنة جعلت اصنف قضايا الصحابة والتابعين واقاويلهم في ايام عبيد الله بن موسى،
وحينئذ صنفت التاريخ عند قبر النبي صلى الله عليه وآله في الليالى المقمرة، وعن البخاري قال: كتبت عن اكثر من الف رجل.

(2/555)


ومن مناقبه: قال وراقه محمد بن ابى حاتم سمعت حاشد بن اسماعيل وآخر يقولان كان البخاري يختلف معنا إلى السماع وهو غلام فلا يكتب حتى اتى على ذلك اياما فكنا نقول له فقال: انكما قد اكثر تما على فاعرضا على ما كتبتما فاخر جنا إليه ما كان عندنا فزاد على خمسة عشر الف حديث فقرأها كلها عن ظهر قلب حتى جعلنا نحكم كتبنا من حفظه، ثم قال أترون انى اختلف هدرا واضيع ايامي ؟ فعرفنا انه لا يتقدمه احد.
وقال محمد بن خميرويه: سمعت البخاري يقول: أحفظ مائة الف حديث صحيح، وأحفظ مائتي الف حديث غير صحيح، وقال ابن خزيمة: ما تحت اديم السماء اعلم بالحديث من البخاري.
قلت: قد افردت مناقب هذا الامام في جزء ضخم فيها العجب فهو ومسلم وابو داود والترمذي رجال الطبقة الخامسة من الاربعين للمقدسي.
مات ليلة عيد الفطر سنة ست وخمسين ومائتين.
وفيها توفى الزبير بن بكار، وعلى بن المنذر الطريقي، ومحمد بن ابى عبد الرحمن عبد الله بن يزيد المقرئ، ومحمد بن عثمان بن كرامة رحمة الله عليهم.
قرأت على اسماعيل ابن الفراء ويوسف ابن الشنقارى ومحمد بن بيان وطائفة اخبركم الحسين ابن الزبيدى انا أبو الوقت انا الداودى انا ابن حمويه نا ابن مطر نا البخاري نا عبيد الله بن موسى عن الاعمش عن شقيق قال كنت مع عبد الله وابى موسى فقالا قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: ان بين يدى الساعة لا ياما ينزل فيها الجهل ويرفع فيها العلم
ويكثر فيها الهرج - والهرج القتل، رواه (م) عن ابى النضر عن ابيه

(2/556)


عن الا شجعي عن سفيان عن الاعمش، فكأن ابا الوقت سمعه من مسلم.
9 579 / 31 م س ت ق - أبو زرعة الامام حافظ العصر عبيد الله بن عبد الكريم بن يزيد بن فروخ القرشى مولاهم الرازي، سمع ابا نعيم وقبيصة وخلاد بن يحيى ومسلم ابن ابراهيم والقعنبى ومحمد بن سابق وطبقتهم بالحرمين والعراق والشام والجزيرة وخراسان ومصر، وكان من افراد الدهر حفظا وذكاء ودينا واخلاصا وعلما وعملا.
حدث عنه من شيوخه حرملة وابو حفص الفلاس وجماعة، ومسلم وابن خالته الحافظ أبو حاتم والترمذي وابن ماجه والنسائي وابن ابى داود وابو عوانة وسعيد بن عمرو البرذعى وابن ابى حاتم ومحمد بن الحسين القطان وآخرون.
وفي السابق واللاحق رواية ابراهيم ابن اورمة الحافظ عن الفلاس عن ابى زرعة الرازي.
قال البخاري: سمعت عبد الله بن احمد بن حنبل قال نزل أبو زرعة عندنا فقال لى ابى يا بنى قد اعتضت عن نوافلي بمذاكرة هذا الشيخ.
قال صالح بن محمد: سمعت ابا زرعة يقول: كتبت عن ابن ابى شيبة مائة الف حديث، وعن ابراهيم ابن موسى الرازي مائة الف قلت: تقدر أن تملى على الف حديث من حفظك ؟ قال: لا، ولكني إذا القى على عرفت.
وعن ابى زرعة ان رجلا استفتاه انه حلف بالطلاق انك تحفظ مائة الف حديث، فقال: تمسك بامرأتك.
ابن عقدة نا مطين عن ابى بكر بن ابى شيبة قال: ما رأيت احفظ من ابى زرعة.
وعن الصغانى قال: أبو زرعة عندنا يشبه باحمد بن حنبل.
وقال على بن الجنيد: ما رأيت اعلم من ابى زرعة.
وقال أبو يعلى الموصلي

(2/557)


كان أبو زرعة مشاهدته اكبر من اسمه يحفظ الابواب والشيوخ والتفسير.
وقال صالح جزرة: سمعت ابا زرعة يقول: احفظ في القراءات عشرة آلاف حديث.
وقال يونس بن عبد الاعلى: ما رأيت اكثر تواضعا من ابى زرعة.
وقال عبد الواحد بن غياث: ما رأى أبو زرعة مثل نفسه وقال أبو حاتم: ما خلف أبو زرعة بعده مثله ولا اعلم من كان يفهم هذا الشأن مثله وقل من رأيت في زهده.
مات أبو زرعة في آخر يوم من سنة اربع وستين ومائتين [ وقد شاخ، رحمة الله عليه 1 ].
وفيها مات محدث مصر احمد بن عبد الرحمن بن وهب بحشل، والامام أبو ابراهيم المزني الفقيه، والامام يونس بن عبد الاعلى الصدفى، ثلاثتهم بمصر.
اخبرنا احمد بن هبة الله انا القاسم بن عبد الله انا أبو الاسعد هبة الرحمن ابن عبد الواحد انا عبد الحميد بن عبد الرحمن البحيرى انا عبد الملك بن الحسن نا يعقوب بن اسحاق الحافظ نا ابراهيم بن مرزوق نا عمر 2 بن يونس (ح وبه) قال يعقوب وانا أبو زرعة الرازي نا عمرو بن مرزوق قالا انا عكرمة ابن عمار انا شداد سمعت ابا امامة 3 قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: يا ابن آدم انك ان تبذل الفضل خير لك، وان تمسكه شر لك، ولا تلام على كفاف وابدأ بمن تعول، واليد العليا خير من اليد السفلى.
واخبرنا ابن عساكر عن ابى المظفر ابن السمعاني انا عبد الله بن محمد
__________
(1) من المكية (2) في الاصلين " عمرو " خطأ (3) في الاصلين " ابا اسامة خطأ ".
(*)

(2/558)


انا عثمان بن محمد نا عبد الملك - فذكره.
9 580 / 32 س - الرهاوى الحافظ الثقة أبو الحسين احمد بن سليمان محدث الجزيرة.
سمع زيد بن الحباب وجعفر بن عون ومسكين بن بكير ويحيى بن آدم فمن بعدهم فأكثر، وكان من اوعية العلم.
حدث عنه النسائي وابو عروبة ومحمد بن عبد الله مكحول البيروتى وآخرون، واجاز لعبد الرحمن بن ابى حاتم احاديث كتب بها إليه.
توفى سنة احدى وستين ومائتين.
ذكره النسائي فقال: ثقة مأمون صاحب حديث.
وفيها توفى شعيب بن ايوب الصريفينى شيخ واسط، وابو شعيب صالح بن زياد السوسى مقرئ الجزيرة، والمحدث على بن اشكاب واخوه، والشيخ أبو يزيد البسطامى من مشاهير القوم.
اخبرنا احمد بن هبة الله انا زين الامناء الحسن بن محمد انا أبو القاسم الحافظ انا ابن ابراهيم الحسينى انا أبو القاسم على بن محمد السميساطى انا عبد الوهاب الكلابي انا مكحول البيروتى نا احمد بن سليمان الرهاوى نا يزيد بن هارون نا الجريرى عن ابى العلاء عن مطرف عن عمران بن حصين ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال لرجل من اصحابه: هل صمت من سرر هذا الشهر شيئا ؟ قال: لا قال: فإذا افطرت من رمضان فصم يومين مكانه، رواه مسلم عن ابن ابى شيبة عن يزيد.
9 581 / 33 س - احمد بن سيار بن ايوب الحافظ الفقيه أبو الحسن المروزى احد الاعلام.
سمع عبدان بن

(2/559)


عثمان وعفان بن مسلم وسليمان بن حرب ويحيى بن بكير وصفوان بن
صالح وطبقتهم بمدائن الاسلام.
حدث عنه محمد بن نصر المروزى والنسائي وابن خزيمة ومحمد بن عقيل البلخى وابو العباس المحبوبى وحاجب بن احمد الطوسى وآخرون.
وروى البخاري عن احمد عن محمد بن ابى بكر المقدمى، فقيل انه هو وقد صنف تاريخا لمرو.
قال ابن ابى حاتم: رأيت ابى يطنب في مدحه ويذكره بالعلم والفقه.
قلت: هو صاحب وجه في المذهب، ومن وجوهه ايجاب الاذان للجمعة فقط، وايجاب رفع اليدين في تكبيرة الاحرام، وكان بعض الائمة يشبهه بابن المبارك في زمانه علما وفضلا.
عاش سبعين سنة وتوفى في ربيع الآخر سنة ثمان وستين ومائتين.
وفيها توفى المعمر احمد بن شيبان الرملي، والمسند احمد بن يونس ابن المسيب الضبى الاصبهاني، ومحدث بلخ عيسى بن احمد العسقلاني، وفقيه مصر محمد بن عبد الله بن عبد الحكم.
واحمد بن سيار كان امام الحديث في عصره من اوعية العلم مع الزهد والنبالة والعبادة وثقه الدار قطني.
9 582 / 34 - العجلى الامام الحافظ القدوة أبو الحسن احمد بن عبد الله بن صالح العجلى الكوفى نزيل طرابلس المغرب.
سمع والده وحسين بن على الجعفي وشبابة ومحمد بن يوسف الفريابى ويعلى بن عبيد وطبقتهم.
حدث عنه ولده صالح بمصنفه في الجرح والتعديل وهو كتاب مفيد يدل على سعة

(2/560)


حفظه.
ذكره عباس الدوري فقال: كنا نعده مثل احمد ويحيى بن معين.
قلت: وحدث عنه سعيد بن عثمان وعثمان بن حديد الا لبيرى وسعيد
ابن اسحاق ومسند الاندلس محمد بن فطيس الغافقي.
ومن كلامه رحمه الله قال: من قال القرآن مخلوق فهو كافر، ومن آمن برجعة على فهو كافر.
وقيل انه فر إلى المغرب ايام محنة القرآن وسكنها للتفرد والتعبد.
مولده سنة اثنتين وثمانين ومائة، ومات باطرابلس سنة احدى وستين ومائتين، ما علمت وقع لنا من حديث شئ، وما اظنه روى شيئا سوى حكايات.
9 583 / 35 د - عيسى بن شاذان البصري القطان احد الحفاظ.
حدث عن عبد الله بن رجاء وابى عمر الحوضى وطبقتهما.
وعنه أبو داود وابو عروبة وعلى بن عبد الله بن مبشر وابن ابى داود وآخرون.
وقال أبو عبيد: سمعت ابا داود يقول: ما رأيت احفظ من النفيلى، قلت: ولا عيسى بن شاذان ؟ قال: ولا عيسى بن شاذان.
قرأت على احمد بن تاج الامناء عن عبد المعز الهروي انا زاهر الشحامى انا أبو سعيد الكنجرودى انا محمد بن محمد الحافظ نا أبو عروبة الحرانى نا عيسى بن شاذان نا ابراهيم بن ابى سويد نا حماد بن سلمة انا يونس وحبيب وهشام عن محمد عن ابى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: الايمان يمان، والفقه يمان والحكمة يمانية.
بقى إلى بعد الاربعين ومائتين رحمه الله.
9 584 / 36 - عمار بن رجاء الحافظ الامام أبو ياسر التغلبي الاسترابادي صاحب المسند، سمع

(2/561)


يزيد بن هارون ومحمد بن بشر العبدى والحسين الجعفي وزيد بن الحباب ويحيى بن آدم والخريبي وطبقتهم، صنف وجمع وطال عمره.
روى عنه أبو نعيم بن عدى واحمد بن محمد بن مطرف خاتمة اصحابه ومحمد بن
حسين الاديب وبندار بن ابراهيم القاضى وجعفر بن شهزيل وخلق.
قال أبو سعيد الادريسي: كان فاضلا دينا كثير العبادة والزهد وقبره يزار.
مات سنة سبع وستين ومائتين بجرجان.
9 585 / 37 الوزدولى الحافظ الصدوق أبو يعقوب اسحاق بن ابراهيم بن موسى الجرجاني العصار صاحب المسند، رحل وسمع من عبيد الله بن موسى ومسلم بن ابراهيم وآدم بن ابى اياس وجماعة.
وعنه عبد الرحمن بن عبد المؤمن وابراهيم بن موسى الجرجانيان ومحمد بن جعفر البصري وآخرون وكان ثقة.
توفى سنة خمس وتسعين ومائتين.
يعسر على تخريج شئ من رواياته.
9 586 / 38 خ ق - الرخامى الحافظ الثبت أبو العباس الفضل بن يعقوب البغدادي سمع حجاجا الا عور ومحمد بن يوسف الفريابى وادريس بن يحيى واسد السنة وزيد ابن يحيى الدمشقي ويحيى بن السكن وطبقتهم.
وعنه البخاري وابن ماجه وابن صاعد وابن المحاملى [ وابن خزيمة 1 ] وابن مخلد وخلق.
قال الدار قطني
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/562)


ثقة حافظ.
وقال ابن ابى حاتم: كتبت عنه وكان ثقة.
قلت: مات في سنة ثمان وخمسين ومائتين.
اخبرنا المسلم بن محمد والمؤمل البالسى كتابة قالا انا أبو اليمن الكندى انا أبو منصور الشيباني انا أبو بكر الخطيب انا عبد الواحد بن محمد انا محمد بن مخلد نا الفضل بن يعقوب نا يحيى بن السكن نا شعبة عن ابى اسحاق
عن ابى عبيدة عن ابيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: ارحم من في الارض يرحمك من في السماء.
يحيى بن السكن فيه لين.
اخبرنا احمد بن اسحاق انا أبو الفرج الكاتب انا أبو القاسم الحاسب انا ابن النقور نا عيسى بن على قال: قرئ على اسماعيل بن العباس الوراق وانا اسمع حدثكم الفضل بن يعقوب نا يحيى بن السكن نا شعبة عن ابى اسحاق عن التميمي عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: اعظم سورة في القرآن البقرة، واعظم آية فيها آية الكرسي.
9 587 / 39 ع - البحراني الحافظ الثقة أبو عبد الله محمد بن معمر بن ربعى القيسي البصري.
حدث عن ابى اسامة وحرمى بن عمارة وروح بن عبادة وطبقتهم.
وعنه الستة وابن ابى عاصم وابو بكر بن [ ابى داود وابن 1 ] خزيمة وخلق.
توفى سنة ست وخمسين ومائتين وقد عاش بعده عامين البحراني الكبير الذى تقدم واسمه العباس.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/563)


9 588 / 40 حاشد بن اسماعيل ابن عيسى البخاري الغزال الحافظ محدث الشاش احد أئمة الاثر.
سمع عبيد الله بن موسى ووهب بن جرير ومكى بن ابراهيم وطبقتهم.
وله رحلة واسعة.
حدث عنه محمد بن يوسف الفربرى وبكر بن منير ومحمد بن اسحاق السمرقندى واحمد بن محمد بن آدم الشاشى وآخرون ولم يلحقه الهيثم بن كليب.
مات سنة احدى وستين ومائتين [ وقيل سنة اثنتين وستين 1 ] رحمه الله.
قال غنجار في تاريخ بخارى: حدثنا سهل بن عثمان السلمى سمعت على بن محمد بن منصور سمعت ابا حامد بن عيسى المحلوق سمعت العباس ابن سورة سمعت ابا جعفر المسندى يقول: حفاظنا ثلاثة، محمد بن اسماعيل وحاشد بن اسماعيل ويحيى بن سهيل.
قلت: ابن سهيل رحل وسمع من ابى عاصم النبيل [ ونحوه 1 ] ولكن لم يشتهر ولا وقعت بترجمته كما ينبغى.
9 589 / 41 ق - الرمادي الحافظ الحجة أبو بكر احمد بن منصور بن سيار بن معارك البغدادي الرمادي.
يقع لنا حديثه كثيرا.
سمع يزيد بن هارون وابا داود وزيد ابن الحباب وابا النضر وعبد الرزاق وطبقتهم.
صنف المسند وكان ذا حفظ ومعرفة.
حدث عنه ابن ماجه واسماعيل القاضى والمحاملى وعبد الرحمن بن ابى حاتم وابو عوانة واسماعيل الصفار وآخرون.
وثقه
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/564)


أبو حاتم، وقال ابن اورمة الاصبهاني: لو ان رجلا قال ثنا أبو بكر ابن ابى شيبة، وقال الآخر ثنا الرمادي لكانا سواء.
قلت: عاش الرمادي ثلاثا وثمانين سنة ومات في ربيع الآخر سنة خمس وستين ومائتين.
وفيها مات مسند بغداد سعدان بن نصر المخرمى، ومسند الموصل على بن حرب الطائى، والمحدث عبد الله بن ايوب المخرمى، وشيخ الصوفية أبو حفص النيسابوري، وفقيه المغرب محمد بن سحنون المالكى.
9 590 / 42 م د س ق - احمد بن يوسف بن خالد الامام الحافظ محدث نيسابور أبو الحسن السلمى النيسابوري حمدان 1.
سمع حفص بن عبيد الله وابا النضر ومحمد بن عبيد الطنافسى
وعبد الرزاق [ وجماعة ] بالكوفة والبصرة والحجاز واليمن والشام والجزيرة.
حدث عنه (م د س ق) وابن خزيمة وابو حامد ابن الشرقي وابو حامد بن بلال ومحمد بن الحسين القطان وخلق وكان يقول: كتبت عن عبيد الله بن موسى ثلاثين الف حديث.
قلت: متفق على عدالته وجلالته.
عاش اثنتين وثمانين سنة توفى سنة اربع وستين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا عبد الله بن مروان الفقيه انا أبو القاسم بن رواحة انا أبو طاهر الحافظ انا أبو عبيد الله الثقفى اجازة ان لم يكن سماعا نا أبو طاهر محمد ابن محمد بن محمش املاء انا محمد بن الحسين القطان نا احمد بن يوسف
__________
(1) في التهذيب " المعروف بحمدان ".
(*)

(2/565)


السلمى نا طلق بن غنام نا اسراءيل عن يوسف بن ابى بردة عن ابيه عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وآله إذا خرج من الغائط قال: غفرانك.
اخبرنا نصر الله بن محمد انا عبد الوهاب بن ظافر انا احمد بن محمد انا أبو عبيد الله الثقفى انا محمد بن محمد بن محمش انا محمد بن الحسين نا احمد بن يوسف نا محمد بن المبارك نا الهيثم بن حميد عن العلاء بن الحارث عن مكحول عن عنبسة بن ابى سفيان عن ام حبيبة سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: من مس فرجه فليتوضأ.
9 591 / 43 - سمويه الحافظ المتقن الطواف أبو بشر اسماعيل بن عبد الله بن مسعود العبدى الاصبهاني.
سمع الحسين بن حفص وبكر بن بكار وابا نعيم
وابا مسهر الغساني وسعيد بن ابى مريم وعلى بن عياش وطبقتهم.
روى عنه محمد بن احمد بن يزيد وابو بكر بن ابى داود وعبد الله بن جعفر بن احمد بن فارس وآخرون.
قال أبو الشيخ: كان حافظا متقنا يذاكر بالحديث وقال أبو نعيم الحافظ: كان من الحفاظ والفقهاء.
وقال ابن ابى حاتم: صدوق.
قلت: من تأمل فوائده المروية علم اعتناءه بهذا الشأن.
توفى سنة سبع وستين ومائتين.
وفيها مات اسحاق بن ابراهيم بن شاذان الفارسى ومسند مصر بحر بن نصر الخولانى والمسند عباس بن عبد الله الترقفى والمسند محمد بن عزيز الايلى ويونس بن حبيب الا صبهانى صاحب الطيالسي [ ويحيى بن

(2/566)


محمد بن يحيى الذهلى المحدث الشهيد 1 ].
اخبرنا احمد بن سلامة كتابة عن مسعود الجمال وابى المكارم التيمى قالا انا أبو على المقرئ انا أبو نعيم نا عبد الله بن جعفر نا اسماعيل ابن عبد الله نا سعيد بن ابى مريم نا يحيى بن ايوب عن ابن عجلان عن عياض [ بن عبد الله 1 ] عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: لكن قرن من امتى سابقون، حديث غريب جدا واسناده صالح.
9 592 / 44 د س - أبو حاتم الرازي الامام الحافظ الكبير محمد بن ادريس بن المنذر الحنظلي احد الاعلام.
ولد سنة خمس وتسعين ومائة وقال: كتبت الحديث سنة تسع ومائتين قلت: رحل وهو امرد فسمع عبيد الله بن موسى ومحمد بن عبد الله الانصاري والاصمعى وابا نعيم وهوذة بن خليفة وعفان وابا مسهر
وامما سواهم.
وبقى في الرحلة زمانا فقال: اول ما رحلت اقمت سبع سنين ومشيت على قدمى زيادة على الف فرسخ، ثم تركت العدد، وخرجت من البحرين إلى مصر ماشيا، ثم إلى الرملة ماشيا، ثم إلى طرسوس ولى عشرون سنة.
قلت: لحق عبيد الله قبل موته بشهرين، قال: وكتبت عن النفيلى نحو اربعة عشر الفا، وسمع منى محمد بن مصفى احاديث.
قلت: وحدث عنه يونس بن عبد الاعلى ومحمد بن عوف الطائى وابو داود والنسائي وابو عوانة الاسفرائنى وابو الحسن على
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/567)


ابن ابراهيم القطان وابو عمرو احمد بن محمد بن حكيم و عبد الرحمن بن حمدان الجلاب وعبد المؤمن بن خلف النسفى وخلق كثير.
قال موسى بن اسحاق الانصاري القاضى: ما رأيت احفظ من ابى حاتم.
وقال احمد بن سلمة الحافظ: ما رأيت بعد محمد بن يحيى احفظ للحديث ولا اعلم بمعانيه من ابى حاتم.
وقال النسائي: ثقة.
وقال ابن ابى حاتم: سمعت ابى يقول: قلت على باب ابى الوليد الطيالسي: من اغرب على حديثا صحيحا فله درهم، وكان ثم خلق أبو زرعة فمن دونه وانما كان مرادى ان يلقى على ما لم اسمع به لا ذهب إلى راويه فاسمعه، فلم يتهيأ لاحد أن يغرب على.
وسمعت ابى يقول: قدم محمد بن يحيى الرى فألقيت عليه ثلاثة عشر حديثا من حديث الزهري فلم يعرف منها الا ثلاثة احاديث.
وقال بقيت بالبصرة سنة اربع عشرة فبعت ثيابي حتى نفدت وجعت يومين فأعلمت رفيقي فقال: معى دينار، فاعطاني نصفه، وطلعنا
مرة من البحر وقد فرغ زادنا فمشينا ثلاثة ايام لا نأكل شيئا فألفينا بانفسنا وفينا شيخ فسقط مغشيا عليه فجئنا نحركه وهو لا يعقل فتركناه ومشينا فرسخا فسقطت مغشيا على، ومضى صاحبي فرأى على بعد سفينة فنزلوا الساحل فلوح بثوبه فجاؤه فسقوه، فقال ادركوا رفيقين لى فما شعرت الا برجل يرش على وجهى ثم سفانى ثم اتوا بالشيخ فبقينا اياما حتى رجعت الينا انفسنا.
اخبرنا اسماعيل بن عبد الرحمن المعدل سنة اثنتين وتسعين وست

(2/568)


مائة انا محمد بن خلف الفقيه سنة ست عشرة وست مائة انا أبو طاهر الحافظ انا محمد واحمد ابنا عبد الله بن احمد الشوذرخانى قالا انا على ابن محمد الفرضى سنة ثلاث عشرة واربع مائة انا أبو عمرو احمد بن محمد ابن حكيم نا أبو حاتم الرازي نا الانصاري حدثنى حميد عن انس بن مالك قال افتتح أبو بكر البقرة في يوم عيد فطر اواضحى فقلت: يقرأ عشر آيات فلما جاوز العشر فلنا يقرأ مائة حتى قرأها فرأيت اشياخ اصحاب محمد صلى الله عليه وآله وسلم يميلون.
توفى أبو حاتم في شعبان سنة سبع وسبعين وله اثنتان وثمانون سنة.
وفيها مات مسند بغداد محمد بن الجهم السمرى، ومحدث الكوفة محمد بن الحسين [ بن ابى الحنين 1 ] الكوفى صاحب المسند.
9 593 / 45 د س - ابن البرقى الحافظ العالم أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن عبد الرحيم بن سعيد الزهري مولاهم المصرى صاحب كتاب الضعفاء.
سمع عمرو بن ابى سلمة التنيسى واسد بن موسى وعبد الملك بن هشام ومحمد بن يوسف الفريابى
وابا عبد الرحمن المقرى وطبقتهم، واخذ هذا الشأن عن يحيى بن معين وغيره.
حدث عنه أبو داود والنسائي ومحمد بن المعافى وعمر بن البجير وطائفة، قال النسائي: لا بأس به.
وقال ابن يونس: ثقة، حدث بالمغازي وقال: انما عرف بالبرقي لانهم كانوا بتجرون إلى برقة.
مات سنة تسع واربعين ومائتين.
__________
(1) من المكية لكن وقع فيها " الحسين " خطأ.
(*)

(2/569)


اخبرنا محمد بن عبد السلام عن عبد المعز بن محمد انا تميم بن ابى سعيد وزاهر بن طاهر قالا انا محمد بن عبد الرحمن انا أبو عمرو بن حمدان انا عبد الله بن محمد بن سيار نا محمد بن عبد الرحيم البرقى نا أبو حفص نا أبو معيد 1 عن سليمان بن موسى عن نافع عن ابن عمر وعن عطاء عن ابن عباس انهما كان يقولان عن رسول الله صلى الله عليه وآله: قال: من اشترى بيعا فوجب له فهو بالخيار ما لم يفارقه صاحبه ان شاء اخذه فإذا فارقه فلا خيار له.
9 594 / 46 - اخوه احمد بن عبد الله الحافظ أبو بكر بن البرقى سمع من عمرو بن ابى سلمة وطبقته كأخيه وله مصنف في معرفة الصحابة رواه عنه احمد بن على المدائني وكان من الحفاظ المتقنين.
رفسته دابة في رمضان سنة سبعين ومائتين [ فتلف 2 ] رحمه الله.
وقد وهم الطبراني وروى عنه كثيرا وانما غلط سمع السيرة من اخيه عبد الرحيم بن عبد الله ابن البرقى واعتقد أن اسمه احمد.
9 595 / 47 - الاثرم الحافظ الكبير العلامة أبو بكر احمد بن محمد بن هانئ الا سكافى
صاحب الامام احمد.
سمع ابا نعيم وهوذة بن خليفة واحمد بن اسحاق الحضرمي وعبد الله بن بكر السهمى وعبد الله بن صالح المصرى وعفان وابا الوليد والقعنبى [ ومسددا 2 ] وطبقتهم وصنف التصانيف.
حدث
__________
(1) في الاصلين " أبو معبد " خطأ (2) من المكية.
(*)

(2/570)


عنه النسائي في السنن وموسى بن هارون وابن صاعد وعلى بن ابى طاهر القزويني وعمر بن محمد بن عيسى الجوهرى واحمد بن محمد بن الشاكر وآخرون وله كتاب في العلل وكان من افراد الحفاظ، قال أبو بكر الخلال: كان جليل القدر حافظا، لما قدم عاصم بن على بغداد طلب من يخرج له فوائد فلم يجد مثل ابى بكر فلم يقع منه بموقع لحداثة سنه، فأخذ يقول هذا خطأ وهذا وهم، فسر عاصم به، كان للاثرم تيقظ عجيب حتى قال يحيى بن معين وغيره.
كأن احد ابويه جنى - إلى ان قال واخبرني أبو بكر ابن صدقة سمعت ابراهيم الاصبهاني يقول: الاثرم احفظ من ابى زرعة الرازي واتقن.
وقال محمد بن اشكاب.
سمعت يحيى بن ايوب المقابرى يقول: احد ابوى الاثرم جنى.
قال الخلال وسمعت الحسن بن على بن عمر الفقيه يقول: قدم شيخان من خراسان للحج فقعد هذا ناحية معه خلق مستمل، وقعد الآخر ناحية كذلك فجلس الاثرم بينهما فكتب ما امليا معا.
قلت: اظنه مات بعد الستين ومائتين وله كتاب نفيس في السنن يدل على امامته وسعة حفظه.
اخبرنا عبد الولى بن عبد الرحمن الخطيب وعيسى بن بركة السلمى وجماعة قالوا انا عبد الله بن عمر انا سعيد بن احمد حضورا نا محمد الزينبي انا أبو بكر بن عمرنا ابن صاعد نا أبو الاشعث نا يزيد بن زريع نا روح
عن منصور عن ابراهيم عن علقمة عن عبد الله قال صلى بنا رسول صلى الله عليه وآله صلاة زاد فيها أو نقص فلما فرغ قلنا يا رسول الله (صلى الله عليه وآله) أحدث في الصلاة شئ ؟ فثنى

(2/571)


رجله فسجد سجدتين.
وبه قال ابن صاعد وزاد أبو بكر الاثرم عن محمد بن المنهال عن يزيد في هذا الحديث: قلنا صليت كذا وكذا وذكر الحديث.
9 596 / 48 - قبيطة الحافظ الثقة أبو على الحسن بن سليمان البصري نزيل مصر.
سمع ابا نعيم وابا غسان النهدي وعبد الله بن يوسف التنيسى وطبقتهم.
حدث عنه أبو بكر بن خزيمة وابو بكر بن زياد النيسابوري وجماعة.
وصفه ابن يونس بالحفظ وقال: مات بمصر سنة احدى وستين ومائتين.
9 597 / 49 - داود بن على الحافظ الفقيه المجتهد أبو سليمان الاصبهاني [ البغدادي 1 ] فقيه اهل الظاهر.
ولد سنة مائتين سمع عمرو بن مرزوق والقعنبى وسليمان ابن حرب ومسددا ومحمد بن كثير العبدى وتفقه باسحاق بن راهويه وصنف التصانيف وكان بصيرا بالحديث صحيحه وسقيمه، قال الخطيب: كان اماما ورعا ناسكا زاهدا وفي كتبه حديث كثير، لكن الرواية عنه عزيزة جدا.
حدث عنه ابنه محمد وزكريا [ بن يحيى 1 ] الساجى ويوسف بن يعقوب الداودى وعباس بن احمد المذكر.
قال أبو اسحاق في طبقات الفقهاء ولد سنة اثنتين ومائتين.
واخذ العلم عن اسحاق وابى ثور وكان زاهدا متقللا، قال ثعلب: كان عقل داود اكثر من علمه.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/572)


قال أبو اسحاق: كان في مجلسه اربع مائة صاحب طيلسان.
قال أبو عمرو احمد بن المبارك المستملى رأيت داود بن على يرد على اسحاق بن راهويه، وما رأيت احدا قبله ولا بعده يرد عليه هيبة له.
قلت: منع الامام احمد ان يدخل إليه داود وبدعه لكونه قال القرآن محدث.
قال ابن كامل مات في رمضان سنة سبعين ومائتين.
وفيها توفى بكار بن قتيبة البصري قاضى مصر ومحدثها، ومحدث الكوفة الحسن بن على بن عفان العامري، ومحدث اصبهان اسيد بن عاصم الثقفى، وشيخ مصر الربيع بن سليمان المرادى.
اخبرنا المؤمل البالسى وجماعة قالوا انا الكندى انا الشيباني انا الخطيب انا الحسن بن ابى طالب ثنا القاضى أبو الحسن الجراحى نا أبو عيسى يوسف ابن يعقوب بن مهران الداودى (ح) قال الخطيب وانا القاضى أبو بكر محمد بن عمر الداودى نا عبد الله بن محمد الشاهد نا العباس بن احمد المذكر قالا نا أبو سليمان داود بن على حدثنى اسحاق الحنظلي نا عيسى بن يونس نا الاوزاعي عن ابراهيم بن مرة عن الزهري عن ابى سلمة عن ابى هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: لا تنكح البكر حتى تستأذن وللثيب نصيب من امرها ما لم تدع إلى سخطة، فإذا عدت إلى سخطة واولياؤها إلى الرضا رفع شأنها إلى السلطان.
العباس المذكور غير ثقة.
9 598 / 50 م 4 - الصاغانى الحافظ الحجة محدث بغداد أبو بكر محمد بن اسحاق.
سمع يزيد ابن هارون وروح بن عبادة ويعلى بن عبيد وابا مسهر وسعيد بن ابى

(2/573)


مريم وطبقتهم.
حدثت عنه الجماعة سوى البخاري وابن خزيمة وابو عوانة واسماعيل الصفار وابو العباس الاصم وشجاع بن جعفر وخلق.
قال ابن ابى حاتم: هو ثبت صدوق.
وقال ابن خراش: ثقة مأمون.
وقال الدار قطني: ثقة: وفوق الثقة.
وعن ابى مزاحم الخاقانى: كان أبو بكر الصاغانى يشبه بيحيى بن معين في وقته.
وقال أبو بكر الخطيب: كان احد الاثبات المتقنين مع صلابة في الدين واشتهار بالسنة واتساع في الرواية.
قال ابن كامل: مات في صفر سنة سبع ومائتين.
اخبرنا محمد بن بطيخ واحمد بن عبد الرحمن وعبد الحميد بن خولان قالوا انا عبد الرحمن بن نجم (ح) واخبرتنا خديجة بنت الرضى انا عبد الرحمن ابن ابراهيم قالا اخبرتنا شهدة الكاتبة انا الحسين بن احمد انا عبد الواحد ابن مهدى انا الحسين بن اسماعيل انا محمد بن اسحاق والعباس بن محمد قالا ثنا الفضل بن دكين نا عبد الله بن عامر الاسلمي عن ابى الزناد عن سعد أو سعيد بن سليمان عن زيد بن ثابت ان رسول الله صلى الله عليه وآله كان يقول: الا ادلكم على كنز من كنوز الجنة ؟ تكثرون من قول لا حول ولا قوة الا بالله.
9 599 / 51 خ د س - محمد بن اشكاب الحافظ الامام أبو جعفر البغدادي اخو الامام المحدث على بن الحسين بن ابراهيم بن الحر بن زعلان وكان محمد اصغر هما.
سمع ابا النصر وعبد الصمد بن عبد الوارث [ واسماعيل 1 ] بن عمر وطبقتهم.
حدث
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/574)


عنه (خ د س) وابن صاعد والمحاملى ومحمد بن مخلد وآخرون.
قال أبو حاتم: صدوق.
قيل مات يوم عاشوراء سنة احدى وستين ومائتين وله ثمانون سنة.
اخبرنا عمر بن القواس انا ابن الحرستانى [ انا 1 ] جمال الاسلام انا ابن طلاب انا محمد بن احمد انا حمزة بن الحسين السمسار ببغداد نا محمد ابن اشكاب نا وهب بن جرير نا شعبة عن ابن ابى خالد عن المنهال بن عمر وعن سعيد بن جبير عن ابن عباس ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: من عاد مريضا فقال عنده أسأل الله العظيم رب العرش العظيم يشفيك سبع مرات عوفي ان لم يكن اجله حضر.
9 600 / 52 س - ابن وارة الحافظ الكبير الثبت أبو عبد الله محمد بن مسلم بن عثمان بن وارة الرازي.
حدث عن ابى عاصم والفريابي وابى نعيم وابى المغيرة عبد القدوس وطبقتهم روى عنه النسائي والبخاري خارج صحيحه ومحمد بن المسيب الارغيانى وابو بكر بن مجاهد وابن ابى حاتم وخلق.
قال ابن ابى حاتم: هو ثقة صدوق، وجدت ابا زرعة يجله ويكرمه.
قال فضلك الرازي سمعت ابا بكر بن ابى شيبة يقول: أحفظ من رأيت ابن الفرات وابن وارة وابو زرعة قال النسائي: ثقة صاحب حديث.
وقال الطحاوي: ثلاثة بالرى لم يكن في الارض مثلهم في وقتهم أبو حاتم وابو زرعة وابن وارة.
قال ابن خراش: كان ابن وارة من
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/575)


اهل هذا الشأن المتقنين الامناء، كنت عنده ليلة فذكر ابا اسحاق السبيعى
وشيوخه فذكر منهم في طلق واحد مائتين وسبعين رجلا.
قال عثمان ابن خرزاذ: سمعت الشاذ كونى يقول: جاءني محمد بن مسلم فأخذ يتقعر في كلامه فقلت: من أي بلد انت ؟ قال: من اهل الرى، قال: ألم يأتك خبرى ؟ ألم تسمع بنبئى ؟ انا ذو الرحلتين.
قال: فقلت من روى عن النبي صلى الله عليه وآله ان من الشعر حكمة ؟ قال: بعض اصحابنا، قلت: من ؟ قال: أبو نعيم وقبيصة فقلت يا غلام ائتنى بالدرة فضربته خمسين فقلت: انت تخرج من عندي ما آمن ان تقول حدثنى بعض غلماننا.
وقال زكريا الساجى: جاء ابن وارة إلى ابى كريب وكان في ابن وارة بأو فقال، ألم يبلغك خبرى ؟ ألم: يأتك نبئي انا ذو الرحلتين، انا ابن وارة فقال: وارة وما وارة وما ادراك ما وارة، قم فو الله لا حدثتك ولا حدثت قوما انت فيهم.
قال ابن عقدة: دق ابن وارة على ابى كريب فقال من ؟ قال: ابن وارة أبو الحديث وامه.
قلت: مات في رمضان سنة سبعين ومائتين.
اخبرنا سنقر الاسدي وابو نصر الفارسى قالا انا على بن محمود انا أبو طاهر الحافظ انا أبو عبد الله الثقفى نا أبو عبد الرحمن السلمى املاء انا أبو جعفر محمد بن احمد بن ابى سعيد الرازي نا محمد بن مسلم بن وارة نا الفريابى نا الثوري عن اسماعيل السدى عن عبد خير قال: كان لعلى رضى الله عنه اربعة خواتيم يتختم بها، ياقوت لقلبه وفيروزج لبصره وحديد صينى لقوته وعقيق لحرزه، وكان نقش الياقوت: لا اله الا الله الملك

(2/576)


الحق المبين، ونقش الفيروزج: الله الملك، ونقش الحديد: العزة لله جميعا، ونقش العقيق: ما شاء الله لا قوة الا بالله استغفر الله.
هذا حديث
مختلق ورواته كلهم مأمونون سوى ابى جعفر هذا فلا اعرف عدالته فكأنه هو واضعه.
9 601 / 53 - يعقوب بن شيبة بن الصلت بن عصفور الحافظ العلامة أبو يوسف السدوسى البصري نزيل بغداد صاحب المسند الكبير [ المعلل 1 ] ما صنف مسند احسن منه ولكنه ما أتمه.
سمع على بن عاصم ويزيد بن هاورن وروح بن عبادة وابا بدر السكوني وابا النضر فمن بعدهم فاكثر حتى انه كتب عن اصحاب يحيى بن معين وطبقتهم.
حدث عنه حفيده محمد بن احمد بن يعقوب [ ويوسف بن يعقوب 1 ] الازرق وجماعة.
وثقه الخطيب وغيره وكان من كبار علماء الحديث.
له دنيا واسعة وتجمل.
قال الخطيب نا الازهرى قال بلغني انه كان في منزل يعقوب اربعون لحافا اعدها لمن كان يبيت عنده من الوراقين الذين يبيضون المسند.
قال ولزمه على ما خرج منه عشرة آلاف دينار، قال: وقيل ان نسخة بمسند ابى هريرة عنه شوهدت بمصر فكانت مائتي جزء.
قال: والذى ظهر له من المسند مسند العشرة وابن مسعود وعمار والعباس وبعض الموالى قلت: بلغني ان مسند على له خمس مجلدات.
قال ابن كامل: كان فقيها سريا من اصحاب احمد
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/577)


ابن المعذل والحارث بن مسكين وكان يقف في القرآن.
قلت: مات في ربيع الاول سنة اثنتين وستين ومائتين وقع لى من مسند جزء [ واحد 1 ] وكان قد عين لقضاء العراق ثم لم يول لمكان الوقف.
9 602 / 54 - محمد بن سنجر
الحافظ الكبير أبو عبد الله، ويعز وقوع حديثه لنا، فاخبرني الامام عبد الرحمن [ بن محمد 1 ] وعلى بن احمد اذنا قالا انا عمر [ بن محمد 1 ] الدارقزى انا أبو غالب ابن البناء انا أبو محمد الجوهرى انا محمد بن المظفر الحافظ نا أبو القاسم عبد الجبار بن احمد السمرقندى بمصر نا محمد بن سنجر نا ابراهيم بن زكريا المعلم نا شعبة عن ابى اسحاق عن الحارث عن على قال كان رسول الله صلى الله عليه وآله يقرأ يوم الجمعة في صلاة الغداة تنزيل السجدة و (هل اتى على الانسان).
ونقلت من تاريخ مصر لشيخنا القطب ومن غيره قال محمد بن عبد الله بن سنجر الجرجاني صاحب المسند سمع يزيد بن هارون والفريابي وابا المغيرة الخولانى وابا نعيم وابا عاصم وخالد بن مخلد واسد بن موسى والحميدي.
وعنه عيسى بن مسكين واحمد بن عمرو بن منصور ومحمد بن المسيب الارغيانى ومحمد بن دليل وعبد الجبار احمد السمرقندى وابراهيم بن محمد بن الضحاك وعبد الرحمن بن احمد الرشدينى وآخرون.
وفي القناعة لابن السنى عن ابراهيم بن محمد بن الضحاك عن ابن
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/578)


سنجر حديث قال قطب الدين: وعندي له مسند على روى فيه عن يعلى ابن عبيد ويزيد وابن نمير وخلائق.
قال ابن ابى حاتم: ابن سنجر ثقة وقال ابن سنجر: رحلت ومعى اسحاق الكوسج ومعى تسعة آلاف دينار فكان اسحاق يورق لى ويتزوج في كل بلد وانا اؤدى عنه المهر.
قلت: ثم ان ابن سنجر سكن قرية قطابة من اعمال مصر.
قال ابن يونس: مات في ربيع الاول سنة ثمان وخمسين ومائتين.
9 603 / 4 55 - عباس بن محمد بن حاتم الحافظ الامام أبو الفضل الهاشمي مولاهم الدوري البغدادي صاحب يحيى بن معين.
ولد سنة خمس وثمانين ومائة.
سمع حسين بن على الجعفي وابا النضر ويعقوب بن ابراهيم وعبد الوهاب بن عطاء وشبابة ويحيى بن ابى بكير وخلقا كثيرا.
حدث عنه اهل السنن الاربعة وابو جعفر بن البحترى وابو العباس الاصم واسماعيل الصفار وخلق.
قال النسائي: ثقة.
وقال الاصم: لم أر في مشايخي احسن حديثا منه.
قلت: وكتابه في الرجال عن ابن معين مجلد كبير نافع ينبئ عن بصره بهذ الشأن.
وتوفى في صفر سنة احدى وسبعين ومائتين.
وفيها توفى محمد بن حماد الطهراني ومحمد بن سنان القزاز.
اخبرنا عمر بن القواس انا ابن الحرستانى حضورا انا على بن المسلم انا ابن طلاب اخبرنا ابن جميع انا محمد بن العباس بن مهدى الصائغ نا العباس ابن محمد نا أبو عتاب نا شعبة عن معاوية بن قرة عن ابيه قال صعد ابن مسعود شجرة فجعلوا يضحكون من دقة ساقيه فقال النبي صلى الله عليه

(2/579)


وآله وسلم: لهما في الميزان اثقل من احد.
9 604 / 56 ق - أبو قلابة الحافظ العالم المسند عبد الملك بن محمد بن عبد الله الرقاشى الزاهد محدث البصرة.
ولد سنة تسعين ومائتين.
وسمع يزيد بن هارون وعبد الله بن بكر السهمى وروح بن عبادة والعقدى وابا عاصم وطبقتهم وعنى بهذا الشأن بحرص والده وقوة ذكائه في الصغر.
حدث عنه ابن ماجه وابن صاعد وابو بكر النجاد وابو سهل بن زياد القطان وابراهيم
ابن على الهجيمى وخلق سواهم.
قال الدار قطني: صدوق كثير الخطأ لكونه يحدث من حفظه.
وقال احمد بن كامل القاضى: حكى ان ابا قلابة كان يصلى في اليوم والليلة اربع مائة ركعة، ثم قال: ويقال انه حدث من حفظه بستين الف حديث.
وقال أبو عبيد الآجرى سألت ابا داود عنه فقال: امين مأمون كتبت عنه.
وقال محمد بن جرير: ما رأيت احفظ من ابى قلابة.
قلت: مات سنة ست وسبعين ومائتين في شوال، ويقع حديثه عاليا في الغيلاينات، فمن ذلك: حدثنا أبو قلابة سنة (276) نا يعقوب الحضرمي وسعيد بن عامر قالا ثنا شعبة عن سفيان (ح) ونا أبو قلابة نا أبو عاصم انا سفيان عن على بن الاقمر عن ابى جحيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: اما انا فلا آكل متكئا.
قيل ان ام ابى قلابة أريت وهى حامل به كأنها ولدت هدهدا فقيل له ان صدقت رؤياك تلدين ولدا يكثر الصلاة.

(2/580)


9 605 / 57 - أبو امية الحاف الكبير محمد بن ابراهيم بن مسلم البغدادي ثم الطرسوسى صاحب المسند.
سمع عبد الله بن بكر السهمى وعبد الوهاب بن عطاء وروح بن عبادة وجعفر بن عون وابا مسهر وخلقا كثيرا.
حدث عنه أبو عوانة وابن جوصاء وابو بكر بن زياد النيسابوري وابو على الحصائرى وعثمان بن محمد السمرقندى وخلق، وثقه أبو داود وغيره، وذكره الفقيه أبو بكر الخلال فقال: امام في الحديث رفيع القدر جدا.
اخبرنا ابن مؤمل انا أبو الحسن بن الصابونى انا أبو طاهر السلفي انا الثقفى انا عبد الله بن احمد بن جولة سنة ثلاث واربعمائة.
انا أبو عمرو
ابن حكيم نا أبو امية نا سعيد بن سليمان نا سليمان بن داود اليمامى نا يحيى عن ابى سلمة عن ابى هريرة رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: من بنى مسجدا لله [ من مال حلال 1 ] بنى الله بيتا في الجنة من در وياقوت.
قال أبو سعيد بن يونس: توفى بطرسوس في جمادى الآخرة سنة ثلاث وسبعين ومائتين.
قلت: وقع لنا جزءان من حديثه بعلو سوى ما يقع في الثقفيات.
9 606 / 58 د - محمد بن عوف بن سفيان الحافظ الامام أبو جعفر الطائى الحمصى محدث الشام سمع عبيد الله ابن موسى والفريابي وابا المغيرة وابا مسهر وآدم بن ابى اياس
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/581)


وعبد السلام بن عبد الحميد السكوني وخلقا.
حدث عنه أبو داود وابن جوصاء وعبد الرحمن بن ابى حاتم وخيثمة بن سليمان وعبد الغافر بن سلامة وآخرون.
قال ابن عدى: هو عالم بحديث الشام الصحيح منه والضعيف وعليه كان اعتماد ابن جوصاء ومنه يسأل حديث اهل حمص خاصة.
قلت: قد وثقه غير واحد واثنوا على معرفته ونبله، وقد سمع منه احمد بن حنبل حديثا حدثه به عن والده.
توفى في وسط سنة اثنتين وسبعين ومائتين.
وفيها مات مسند الكوفة أبو عمر احمد بن عبد الجبار العطاردي ومسند حمص أبو عتبة احمد بن الفرج الحجازى الحمصى، ومحدث نيسابور أبو احمد [ محمد 1 ] بن عبد الوهاب العبدى الفرا وغيرهم.
اخبرنا احمد بن عبد الرحمن العلوى واحمد بن عبد الحميد القدامى قالا انا محمد بن غسان انا عبد الواحد بن محمد الازدي انا عبد الكريم ابن المؤمل حضورا انا عبد الرحمن بن عثمان التميمي انا خيثمة بن سليمان نا محمد بن عوف نا عبد السلام بن عبد الحميد السكوني عن ابيه عن عمرو ابن قيس عن واثلة بن الاسقع عن النبي صلى الله عليه وآله: اليمين الغموس تدع الديار بلاقع.
9 607 / 59 تس - الفسوى الحافظ الامام الحجة أبو يوسف يعقوب بن سفيان بن جوان الفارسى
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/582)


الفسوى صاحب التاريخ الكبير والمشيخة.
سمع ابا عاصم والانصاري ومكى بن ابراهيم وعبيد الله بن موسى وابا مسهر وحبان بن هلال وسعيد ابن ابى مريم وطبقتهم.
وعنه الترمذي والنسائي وابن خزيمة وابو عوانة و ابن ابى حاتم ومحمد بن حمزة بن عمارة وعبد الله بن جعفر بن درستويه النحوي وآخرون، وبقى في الرحلة ثلاثين سنة.
قال أبو زرعة الدمشقي: قدم علينا من نبلاء الرجال يعقوب بن سفيان يعجز اهل العراق ان يروا مثله والثانى حرب بن اسماعيل، وهو ممن كتب عنى.
وقال محمد بن داود الفارسى انا يعقوب بن سفيان العبد الصالح وقيل كان يتكلم في عثمان رضى الله عنه ولم يصح.
مات قبل ابى حاتم الرازي بشهر في سنة سبع وسبعين ومائتين، وقع لنا حديثه في مشيخته.
اخبرنا محمد بن صاعد انا الحسن بن احمد انا أبو طاهر السلفي انا أبو بكر الطريثيثى وابن حشيش قالا انا أبو على بن شاذان انا عبد الله
ابن جعفر نا يعقوب بن سفيان نا مكى بن ابراهيم نا بهز بن حكيم ذكره عن ابيه عن جده قال: كان رسول الله صلى الله عليه وآله إذا اتى بطعام سأل عنه: هدية أم صدقة ؟ فان قالوا: هدية، بسط يده، وان قالوا: صدقة، قال لاصحابه: كلوا، حديث غريب.
9 608 / 60 س - يوسف بن سعيد بن مسلم الحافظ الحجة أبو يعقوب المصيصى سمع حجاج بن محمد [ ومحمد 1 ]
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/583)


ابن مصعب وعبيد الله بن موسى وابا مسهر وهوذة بن خليفة وطبقتهم.
حدث عنه النسائي وابن صاعد وابو بكر بن زياد وخلق كثير من الرحالة قال النسائي: ثقة حافظ.
وقال عبد الرحمن بن ابى حاتم: كان ثقة صدوقا.
توفى في جمادى الآخرة سنة احدى وسبعين ومائتين.
يقع لى من موافقاته.
اخبرنا ابن القواس انا ابن الحرستانى حضورا انا ابن المسلم انا ابن طلاب نا ابن جميع [ نا 1 ] محمد بن احمد بن ابى مهزول بالمصيصة نا يوسف ابن سعيد بن مسلم انا محمد بن مصعب نا حماد بن سلمة عن ايوب عن ابى قلابة عن ابى المهلب عن عمران بن حصين ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: لعن المؤمن كقتله.
حديث غريب من هذا الوجه ينفرد به ابن مصعب.
9 609 / 61 - الحربى الامام الحافظ شيخ الاسلام أبو اسحاق ابراهيم بن اسحاق البغدادي احد الاعلام.
ولد سنة ثمان وتسعين ومائة.
سمع ابا نعيم وهوذة بن
خليفة وعفان وعبد الله بن صالح العجلى وابا عبيد ومسددا وطبقتهم.
وتفقه على الامام احمد فكان من جلة اصحابه.
حدث عنه [ ابن صاعد و 1 ] أبو بكر النجاد وابو بكر الشافعي وعمر بن جعفر الختلى وعبد الرحمن بن العباس الذهبي وابو بكر القطيعى وخلق.
قال الخطيب: كان اماما في
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/584)


العلم رأسا في الزهد، عارفا بالفقة، بصيرا بالاحكام، حافظا للحديث، مميزا لعلله، قيما بالادب، جماعا للغة، صنف غريب الحديث وكتبا كثيرة، اصله من مرو.
قال القفطى: (غريب الحديث) له من انفس الكتب واكبرها.
قال ثعلب: ما فقدت ابراهيم الحربى من مجلس لغة ولا نحو من خمسين سنة.
قال السلمى: سألت الدارقطني عن ابراهيم الحربى فقال: كان يقاس باحمد بن حنبل في زهده وعلمه وورعه.
وقيل ان المعتضد سير إلى الحربى عشرة آلاف فردها، ثم سير إليه مرة اخرى [ الف دينار 1 ] فردها.
وروى أبو الفضل الزهري عن ابيه عن ابراهيم الحربى قال: ما انشدت بيتا قط الا قرأت بعده قل هو الله احد ثلاث مرات.
قال عبد الله بن احمد بن حنبل قال لى ابى: امض إلى ابراهيم الحربى حتى يلقى عليك الفرائض.
قال الحاكم: سمعت محمد بن صالح القاضى قال: لا نعلم ان بغداد اخرجت مثل ابراهيم الحربى في الفقه والحديث والادب والزهد - يعنى من جميع هذه الاشياء.
وقال الدار قطني: وهو امام بارع في كل علم صدوق.
قلت: مات في ذى الحجة سنة خمس وثمانين ومائتين.
وفيها مات مسند اليمن اسحاق بن ابراهيم الدبرى صاحب عبد الرزاق، وشيخ العربية [ أبو العباس 1 ] محمد بن يزيد المبرد وقد وقع لنا عدة
تأليف لا براهيم الحربى.
وعلى روايته في الغيلانيات.
اخبرنا عمر بن عبد المنعم انا أبو اليمن الكندى انا أبو بكر الانصاري انا على بن ابراهيم الباقلانى حضورا نا
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/585)


أبو بكر القطيعى املاء نا ابراهيم الحربى سنة اربع وثمانين ومائتين نا على بن الجعد نا مبارك بن فضالة عن هشام بن عروة عن ابيه عن عائشة ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم: قال المتشبع بما لم يعط كلابس ثوبي زور.
9 610 / 62 - الختلى الحافظ العالم أبو اسحاق ابراهيم بن [ عبد الله بن 1 ] الجنيد نزيل سامرا.
سمع سعيد بن ابى مريم وابا نعيم وابا الوليد وعمرو بن مرزوق ويحيى بن بكير والنفيلي.
وسأل يحيى بن معين عن الرجال وصنف وجمع.
حدث عنه أبو العباس بن مسروق ومحمد بن القاسم الكوكبى وابو بكر الخرائطي واحمد بن محمد الادمى وآخرون، وثقه الخطيب وقال: له كتب في الزهد والرقائق.
قلت: لم اظفر له بوفاة وكأنها في حدود الستين ومائتين.
9 611 / 4 63 - المرادى الحافظ الامام محدث الديار المصرية أبو محمد الربيع بن سليمان ابن عبد الجبار بن كامل مولى بنى مراد المؤذن صاحب الشافعي وناقل علمه.
ولد سنة اربع وسبعين ومائة.
سمع ابن وهب وشعيب 2 بن الليث وبشر بن بكر ويحيى بن حسان واسد السنة وطائفة.
وعنه اصحاب السنن لكن الترمذي بواسطة وابو زرعة الرازي وابو حاتم وابن
ابى حاتم وزكريا الساجى والطحاوى وابو بكر بن زياد والحسن بن
__________
(1) من المكية (2) في الاصلين " سعيد " خطأ.
(*)

(2/586)


حبيب الحصائرى وابو العباس الاصم وخلق كثير.
وثقه ابن يونس، وعنه قال: كل محدث حدث بمصر بعد ابن وهب فانا كنت مستمليه.
[ مات في شوال سنة سبعين ومائتين 1 ] وآخر من حدث عنه أبو الفوارس السندي.
اخبرنا أبو الحسين على بن محمد وغيره قالوا انا الحسين بن المبارك (ح) وابنأنا احمد بن عبد المنعم انا محمد بن سعيد بن الخازن قالا انا أبو زرعة المقدسي انا مكى بن علان انا احمد بن الحسن القاضى نا أبو العباس الاصم انا الربيع بن سليمان انا الشافعي نا عمى محمد بن [ على بن 1 ] شافع عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وآله وسلم قالت: كان إذا اراد سفرا اقرع بين نسائه فأيتهن خرج [ سهمها خرج 1 ] بها.
رواه النسائي عن الربيع فوافقناه بعلو.
9 612 / 64 أبو الليث الحافظ الامام عبد الله بن شريح بن حجر بن عبد الله بن الفضل الشيباني البخاري والد ابى عبيدة.
سمع عبدان بن عثمان ووهب بن زمعة واحمد بن حفص الفقيه ومحمد بن سلام البيكندى وحبان بن موسى وطبقتهم، وقال سهل بن بشر: سمعته يقول: حفظت عشرة آلاف حديث من غير تكرير.
وقال محمد بن يزيد المروزى: رأيت ابا الليث الحافظ جالسا مع عبدان على سريره، ورأيت عبدان يجله.
قلت:
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/587)


لا اعرف ابا الليث وانما علقت هذا من تاريخ غنجار هكذا ولم يؤرخ موته.
9 613 / 65 ت - مسلم بن الحجاج الامام الحافظ حجة الاسلام أبو الحسين القشيرى النيسابوري صاحب التصانيف.
يقال ولد سنة اربع ومائتين واول سماعه سنة ثمانى عشرة ومائتين فاكثر عن يحيى بن يحيى التميمي والقعنبى واحمد بن يونس اليربوعي واسماعيل بن ابى اويس وسعيد بن منصور وعون بن سلام واحمد بن حنبل وخلق كثير.
روى عنه الترمذي حديثا واحدا، وابراهيم ابن ابى طالب وابن خزيمة والسراج وابن صاعد وابو عوانة وابو حامد ابن الشرقي وابو حامد احمد بن حمدان الاعمشى وابراهيم بن محمد بن سفيان الفقيه ومكى بن عبدان وعبد الرحمن بن ابى حاتم ومحمد بن مخلد العطار وخلق سواهم.
انبأنا الفخر على بن احمد انا أبو اليمن الكندى سنة (602) انا أبو القاسم ابن السمرقندى نا احمد بن على الحافظ بدمشق انا احمد بن محمد ابن احمد ابن الصلت الاهوازي انا محمد بن مخلد نا مسلم بن الحجاج نا الحسن بن الربيع البجلى نا فضل بن مهلهل اخو مفضل عن حبيب بن ابى عمرة قال كان لى على سعيد بن جبير شئ فجئت فقال لا تتقاضانى حتى آتيك فانى سمعت ابن عباس يقول قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: من مشى بحقه إلى اخيه فيقضيه اياه كان له بكل خطوة درجة، ومن اماط الاذى عن الطريق كان له به صدقة، وكل معروف صدقة.
قال الخطيب لم يسند الفصل سواه.
قال اسحاق الكوسج لمسلم

(2/588)


لن نعدم الخير ما ابقاك الله للمسلمين.
وقال احمد بن سلمة رأيت ابا زرعة وابا حاتم يقدمان مسلم بن الحجاج في معرفة الصحيح على مشايخ عصر هما.
قال: وسمعت الحسين بن منصور يقول: سمعت اسحاق بن راهويه وذكر مسلما فقال بالفارسية: أي رجل يكون هذا.
وقال ابن ابى حاتم: كان [ ثقة 1 ] من الحفاظ كتبت عنه بالرى، قال ابى: صدوق.
وقال أبو قريش الحافظ: حفاظ الدنيا اربعة - فذكر منهم مسلما.
قال أبو عمرو [ بن 1 ] حمدان سألت ابن عقدة أيهما احفظ البخاري أو مسلم ؟ فقال: كان محمد عالما ومسلم عالم، فأعدت عليه مرارا فقال: يقع لمحمد الغلط في اهل الشام وذلك لانه اخذ كتبهم ونظر فيها فربما ذكر الرجل بكنيته، ويذكر في موضع آخر [ باسمه 1 ] يظنهما اثنين، واما مسلم فقلما يوجد له غلط في العلل لانه كتب المسانيد ولم يكتب المقاطيع ولا المراسيل.
وقال محمد بن الماسرجسى سمعت مسلما يقول: صنفت هذا الصحيح من ثلاث مائة الف حديث مسموعة.
وقال احمد بن سلمة كتبت مع مسلم في [ تأليف 1 ] صحيحه خمس عشرة سنة وهو اثنا عشر الف حديث.
قال الحافظ أبو على النيسابوري: ما تحت اديم السماء كتاب اصح من كتاب مسلم.
قلت: لعل ابا على ما وصل إليه صحيح البخاري.
قال ابن الشرقي: حضرت مجلس محمد بن يحيى فقال: الا من قال: لفظي بالقرآن مخلوق فلا يحضر مجلسنا: فقام مسلم من المجلس.
قال أبو بكر الخطيب: كان مسلم يناضل [ عن 1 ] البخاري حتى اوحش
__________
(1) من المكية (*)

(2/589)


ما بينه وبين الذهلى بسببه.
قال الحاكم: ولمسلم المسند الكبير على الرجال
ما ارى انه سمعه منه احد، و (كتاب الجامع على الابواب) رأيت بعضه، (وكتاب الاسماء والكنى)، و (كتاب التمييز)، و (كتاب العلل) وكتاب الوحدان)، و (كتاب الا افراد)، و (كتاب الاقران) و (كتاب سؤالاته احمد بن حنبل)، و (كتاب حديث عمرو بن شعيب) و (كتاب الانتفاع باهب السباع)، و (كتاب مشايخ [ مالك، وكتاب مشايخ 1 ] الثوري)، و (كتاب مشايخ شعبة)، و (كتاب من ليس له الا راو واحد)، و (كتاب المخضرمين)، و (كتاب اولاد الصحابة) و (كتاب أو هام المحدثين)، و (كتاب الطبقات)، و (كتاب افراد الشامين).
قال ابن الشرقي: سمعت مسلما يقول: ما وضعت شيئا في كتابي هذا المسند الا بحجة وما اسقطت منه شيئا الا بحجة.
مات مسلم في رجب سنة احدى وستين ومائتين وقبره يزار.
9 614 / 66 - حمدان الحافظ المتقن أبو جعفر محمد بن على بن عبد الله بن مهران البغدادي الوراق ولقبه حمدان.
سمع عبيد الله بن موسى وابا نعيم وعبد الله بن رجاء وقبيصة ومعاوية بن عمرو وطبقتهم.
وعنه ابن صاعد وابن مخلد واسماعيل الصفار وابو الحسين بن ثوبان وعدة.
قال الخطيب: كان فاضلا حافظا عارفا ثقة.
روى ابن شاهين عن ابيه قال: كان من نبلاء اصحاب احمد.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/590)


وقال ابن المنادى: حمدان بن على مشهود له بالفضل والصلاح والصدق بلغنا انه قال في علة الموت ما لصق جلدى بجلد ذكر ولا انثى قط.
وقال الدار قطني: ثقة.
توفى سنة اثنتين وسبعين ومائتين.
اخبرنا محمد بن عبد الرحيم في كتابه انا داود بن احمد الوكيل انا محمد بن عبيد الله الكرخي انا على بن احمد البندار انا أبو طاهر المخلص نا ابراهيم بن حماد انا محمد بن على الوراق نا محمد بن عمر الرومي انا عبيد الله بن سعيد الجعفي قائد الاعمش حدثنى صالح بن حيان عن ابن بريدة عن ابيه لا اعلمه الا قد رفعه قال: الصمد السيد الذى لا خوف 1 له.
وفي السادس من حديث الصفار احاديث رواها عنه.
9 615 / 67 ت س - أبو داود الامام الثبت سيد الحفاظ سليمان بن الاشعث بن اسحاق بن بشير ابن شداد بن عمرو الازدي السجستاني صاحب السنن.
قال أبو عبيد الآجرى سمعته يقول: ولدت سنة اثنتين ومائتين وصليت على عفان ببغداد سنة عشرين.
سمع ابا عمر الضرير ومسلم بن ابراهيم والقعنبى وعبد الله بن رجاء وابا الوليد الطيالسي واحمد بن يونس وابا جعفر النفيلى وابا توبة الحلبي وسليمان بن حرب وخلقا كثيرا بالحجاز والشام ومصر والعراق والجزيرة والثغر وخراسان.
حدث عنه الترمذي والنسائي وابنه أبو بكر بن ابى داود وابو عوانة وابو بشر الدولابى وعلى بن الحسن بن العبد وابو اسامة محمد بن عبد الملك
__________
(1) كذا وراجع تفسير ابن جرير وغيره.
(*)

(2/591)


وابو سعيد ابن الاعرابي وابو علي اللؤلؤي وابو بكر بن داسه وابو سالم محمد بن سعيد الجلودى وابو عمرو احمد بن على، فهؤلاء السبعة رووا عنه سننه.
وحدث ايضا عنه محمد بن يحيى الصولى وابو بكر النجاد ومحمد ابن احمد بن يعقوب المتوثى وغيرهم.
وكتب عنه شيخه احمد بن حنبل
حديث العتيرة وأراه كتابه فاستحسنه.
وقال محمد بن اسحاق الصاغانى.
لين لابي داود الحديث كما لين لداود الحديد.
وكذلك قال ابراهيم الحربى.
وقال الحافظ موسى بن هارون: خلق أبو داود في الدنيا للحديث وفي الآخرة للجنة، ما رأيت افضل منه.
وقال ابن داسه: [ سمعت ابا داود 1 ] يقول: ذكرت في كتابي الصحيح وما يشبهه وما يقاربه، قال: وما كان فيه وهن شديد بينته.
وبلغنا ان ابا داود كان من العلماء العاملين حتى ان بعض الائمة قال: كان أبو داود يشبه باحمد بن حنبل في هديه ودله وسمته، وكان احمد يشبه في ذلك بوكيع، وكان وكيع يشبه في ذلك بسفيان، وسفيان بمنصور، ومنصور بابراهيم، وابراهيم بعلقمة، وعلقمة بعبدالله بن مسعود، وقال علقمة: كان ابن مسعود يشبه بالنبي صلى الله عليه وآله: في هديه ودله.
قال الحاكم أبو عبد الله: أبو داود امام اهل الحديث في عصره بلا مدافعة.
قال ابن داسه: كان لابي داود كم واسع وكم ضيق، فقيل له في ذلك، فقال: الواسع للكتب، والآخر لا يحتاج إليه.
قال أبو داود في سننه: شبرت قثاء بمصر ثلاثة عشر شبرا، ورأيت اترجة على بعير قطعت قطعتين وعملت
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/592)


مثل عدلين.
قال ابن ابى داود: سمعت ابى يقول: خير الكلام مادخل الاذن بغير اذن.
مات أبو داود في سادس عشر شوال سنة خمس وسبعين ومائتين بالبصرة، كان اخو الخليفة التمس منه بعد فتنة الزنج ان يقيم بها لتعمر من العلم بسببه، قال زكريا [ الساجي 1 ]: كتاب الله اصل الاسلام، وسنن ابى داود عهد الاسلام.
وعن ابى داود قال:
كتبت عن النبي صلى الله عليه وآله: خمس مائة الف حديث، انتخبت منها هذا السنن، فيه اربعة آلاف وثماني مائة حديث.
قلت: الثبت ان ابا داود من سجستان اقليم يتاخم اطراف مكران والسند وهو وراء هراة، وبعضهم يقول: انه من سجستان قرية من قرى البصرة.
قرأت على حسن بن عبد الكريم اخبركم عيسى بن عبد العزيز انا احمد ابن محمد الحافظ انا احمد بن على الصوفى انا الحسن بن احمد نا احمد بن سلمان الفقيه نا أبو داود نا موسى بن مسعود نا شبل عن ابن ابى نجيح عن مجاهد ان ابن عباس كان يقول: اول آية نسخت من القرآن القبلة ثم الصيام الاول.
9 616 / 68 س - سليمان بن يوسف الحافظ الثقة أبو داود الحرانى محدث حران.
سمع يزيد بن هارون وجعفر ابن عون وسعيد الضبعى وعبد الله بن بكر السهمى ووهب بن جرير وطبقتهم فاكثر وجود.
روى عنه النسائي كثيرا ووثقه، وابو عروبة،
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/593)


وابو عوانة، وابو نعيم الجرجاني، ومحمد بن المسيب الارغيانى، وابو علي محمد بن سعيد الحافظ وخلق كثير.
ارخ ابن عقدة وفاته في شعبان سنة اثنتين وسبعين ومائتين، قرأت على [ عمر بن 1 ] عبد المنعم الغربيلى عن ابى القاسم الحرستانى حضورا انا على بن المسلم الفقيه سنة ثمان وعشرين وخمس مائة انا الحسين بن محمد الخطيب انا محمد بن احمد الغساني نا هشام بن احمد بن بنصيبين نا سليمان بن سيف نا أبو عتاب سهل ابن حماد نا عزرة بن ثابت عن عمرو بن دينار حدثنى ابن عباس قال قال
رسول الله صلى الله عليه وآله: تابعوا بين الحج والعمرة فانهما ينفيان الفقر [ والذنوب 1 ] كما ينفى الكبير خبث الحديد، اخرجه النسائي عن سليمان.
9 617 / 69 - ابن ابى غرزة هو الحافظ المجود أبو عمرو احمد بن حازم الغفاري الكوفى صاحب المسند الذى وقع لنا منه جزء.
سمع جعفر بن عون ويعلى بن عبيد وعبيد الله بن موسى فمن بعدهم.
حدث عنه مطين ومحمد بن على بن دحيم الشيباني وابراهيم بن عبد الله بن ابى العزائم وابن عقدة الحافظ وآخرون.
ذكره ابن حبان في الثقات وقال: كان متقنا.
قلت: توفى في ذى الحجة سنة ست وسبعين ومائتين.
اخبرنا الحسن بن على انا جعفر بن منير انا احمد بن محمد الحافظ
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/594)


انا المعمر بن محمد الحبال انا زيد بن جعفر العلوى انا محمد بن على بن دحيم انا احمد بن حازم نا يعلى بن عبيد نا الاعمش عن ابى ظبيان قال: غزا أبو ايوب ارض الشام فلما حضر قال: إذا مت فاحملوني، فإذا لقيتم العدو فاد فنوني تحت اقدامكم، أما انى سأحدثكم حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وآله، لو لا انى على حالى هذه لم احدثكم، سمعته يقول: من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة.
هذا حديث صحيح الاسناد وما خرجوه في الكتب الستة.
9 618 / 70 - احمد بن ملاعب الحافظ الثقة أبو الفضل البغدادي المخرمى.
سمع عبد الله بن بكر
السهمى وابا نعيم وعفان ومسلم بن ابراهيم وعبد الصمد بن نعمان.
روى عنه أبو محمد بن صاعد واسماعيل الصفار والنجاد وابو عمرو بن السماك وآخرون.
قال ابن عقدة: سمعت احمد بن ملاعب يقول: ما احدث الا بما احفظه كحفظي للقرآن.
قال: ورأيته يفصل بين الفاء والواو.
وقال ابن خراش وغيره: ثقة.
وقع لنا جزء عال من حديثه، ومات في جمادى الاولى سنة خمس وسبعين ومائتين.
اخبرنا اسماعيل بن عبد الرحمن واحمد بن مؤمن قالا انا ابراهيم بن عثمان انا ابن البطى انا أبو الحسن الانباري انا أبو عمر بن مهدى انا محمد ابن عمرو الزراد انا احمد بن ملاعب انا عمرو بن طلحة القناد انا اسباط عن سماك عن عكرمة عن ابن عباس ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان يصلى على حصير.
اسناده صالح.

(2/595)


9 619 / 71 - احمد بن ابى خيثمة زهير بن حرب الحافظ الحجة الامام أبو بكر ابن الحافظ النسائي ثم البغدادي صاحب التاريخ الكبير.
سمع اباه وابا نعيم وهوذة بن خليفة وقطبة بن العلاء وعفان ومسلم بن ابراهيم وموسى بن اسماعيل وخلقا كثيرا.
حدث عنه البغوي وابن صاعد ومحمد بن مخلد واسماعيل الصفار وابو سهل القطان واحمد بن كامل وآخرون.
قال الدار قطني: ثقة مأمون.
وقال الخطيب ثقة عالم متقن حافظ بصير بايام الناس راوية للادب، أخذ علم الحديث عن احمد بن حنبل وابن معين وعلم النسب عن مصعب: وايام الناس عن على بن محمد المدائني، والادب عن محمد بن سلام الجمحى، ولا اعرف اغزر فوائد من تاريخه، قال ابن المنادى: بلغ اربعا وتسعين سنة، ومات
في جمادى الاولى سنة تسع وسبعين ومائتين.
اخبرنا عز الدين بن الفراء انا ابن قدامة انا ابن هلال انا عبد الله بن على انا على بن محمد نا محمد بن عمر نا احمد بن زهير نا عفان نا عبد الصمد ابن كيسان نا حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وآله: قال: قد رأيت ربى.
9 620 / 72 - البرتى القاضى العلامة أبو العباس احمد بن محمد بن عيسى الفقيه الحافظ، ولد قبل المائتين، وسمع ابا نعيم ومسلم بن ابراهيم القعنبى وابا عمر الحوضى وابا الوليد الطيالسي وطبقتهم وتفقه لابي حنيفة على ابى سليمان

(2/596)


الجوزجانى صاحب محمد بن الحسن.
حدث عنه ابن صاعد واسماعيل الصفار وابن البخترى وابو [ بكر النجاد وابو 1 ] سهل بن زياد وطائفة.
قال الخطيب: ولى قضاء بغداد وكان ثقة ثبتا حجة يذكر بالصلاح والعبادة، وقال أبو عمر القاضى رأيت اسماعيل القاضى يعظمه اعظاما شديدا وسأله عن حاله واهله، فلما ذهب فقال: هذا لزم بيته واشتغل بالعبادة، هكذا يكون القضاة لا كما نحن.
قلت: سمعت مسند ابى هريرة للبرتى بسند عال، ومات في ذى الحجة سنة ثمانين ومائتين.
وفيها مات محدث الرقة هلال بن العلاء بن هلال الرقى.
انبأنا عبد الرحمن بن محمد وجماعة قالوا انا عمر بن محمد انا ابن الحصين انا ابن غيلان نا أبو بكر الشافعي نا احمد بن محمد بن عيسى القاضى نا أبو نعيم نا شيبان عن يحيى عن ابى سلمة عن عبد الله بن عمرو قال: انكسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فنودى:
الصلاة جامعة، فركع ركعتين بسجدة، ثم قام فركع ركعتين بسجدة، ثم جلس حتى جلى عن الشمس.
فقالت عائشة: ما سجد سجودا قط ولا ركع ركوعا قط اطول منه.
9 621 / 73 احمد بن مهدى بن رستم الحافظ الكبير الزاهد العابد أبو جعفر الاصبهاني.
سمع ابا نعيم وقبيصة وابا اليمان وسعيد بن ابى مريم ومسلم بن ابراهيم وطبقتهم.
روى
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/597)


عنه محمد بن يحيى بن منده واحمد بن ابراهيم واحمد بن معيد السمسار وطائفة.
قال أبو نعيم: كان صاحب اموال، انفق على اهل العلم ثلاث مائة الف درهم.
وقال محمد ابن يحيى بن منده: لم يحدث ببلدنا منذ اربعين سنة اوثق منه، صنف المسند.
ولم يعرف له فراش منذ اربعين سنة، صاحب عبادة.
روى أبو الشيخ عن ابى على احمد بن محمد بن ابراهيم ان احمد بن مهدى [ ذكر أنه 1 ] جاءته امرأة ببغداد ليلة فذكرت انها من بنات الناس وانها امتحنت: فبا لله استرني، وقد اكرهت، وانا حبلى فلا تفضحني، فقد قلت: انك زوجي، فسكت، فبعد ايام جاءني امام المحلة والجيران يهنئونى بالولد فشكرتهم ووزنت دينارين ليوصلها للمرأة نفقة وكنت اعطيها كل شهر دينارين إلى ان صار للود سنتان.
فمات فجاءوا يعزونى فاظهرت التسليم لله ثم بعد ايام جاءت بالذهب وقالت: سترك الله خذ ذهبك، فقلت: هذه الدنانير كانت صلة منى للصغير وانت قد ورثتيه.
مات سنة اثنتين وسبعين ومائتين.
قرأت على احمد بن محمد المعلم انا يوسف بن خليل انا مسعود بن ابى منصور (ح) وانا احمد بن ابى الخير عن مسعود انا على الحداد انا أبو نعيم الحافظ انا احمد بن ابراهيم بن يوسف انا احمد بن مهدى نا أبو نعيم نا شريك عن ليث عن محمد بن المنكدر عن ابى هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: الخال وارث.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/598)


9 622 / 74 س - أبو احمد الفراء الحافظ العلامة أبو احمد العبدى، واسمه محمد بن عبد الوهاب بن حبيب النيسابوري الاديب.
سمع حفص بن عبد الله ومحاضر بن المورع وجعفر بن عون ويعلى وشبابة بن سوار وحفص بن عبد الرحمن الفقيه والواقدى والاصمعى.
وكان مكثرا حجة، اخذ الادب عن الاصمعي وابى عبيد، والحديث عن ابن المدينى واحمد، والفقه عن ابيه وعلى بن عثام.
قال الحاكم: وكان يفتى في هذا العلوم ويرجع إليه فيها، كتب عنه أبو النضر هاشم بن القاسم.
قلت: وابو النضر احد شيوخه، وروى عنه بشر بن الحكم والذهلى والنسائي وابن خزيمة والحسن بن يعقوب البخاري وابو عبد الله بن الاخرم وخلق.
وثقه مسلم وحدث عنه في غير الصحيح، وجاء عن ابى احمد انه ذكر السلاطين فقال: اللهم انسهم ذكرى ومن اراد ان يذكرنى فاشدد على قلبه فلا يذكرنى.
وجاء في صحيح البخاري: نا أبو احمد نا أبو غسان - فذكر حديثا، فقيل: هذا أبو احمد الفراء وقيل مرار بن حمويه، وقيل محمد بن يوسف البيكندى.
عاش الفراء خمسا وتسعين سنة، وتوفى سنة اثنتين وسبعين ومائتين.
قرأت على عبد الله بن محمد المخزومى انه قرأ على ابى يعقوب الساوى انا السلفي انا الثقفى انا أبو زكريا المزكى انا محمد بن يعقوب الحافظ نا محمد بن عبد الوهاب العبدى نا يعلى نا الاعمش عن ابراهيم عن الاسود عن عائشة قالت اشترى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: طعاما من يهودى بنسيئة ورهنه درعا له من حديد.
رواه البخاري عن محمد

(2/599)


لم ينسبه عن يعلى بن عبيد.
9 623 / 75 - فضلك الصائغ الحافظ الناقد أبو بكر الفضل بن العباس الرازي احد الائمة، طوف وصنف.
وحدث عن عيسى قالون وعبد العزيز بن عبد الله الاويسى وهدبة وقتيبة بن سعيد وطبقتهم.
حدث عنه أبو عوانة وابو بكر الخرائطي ومحمد بن مخلد العطار ومحمد بن جعفر المطيرى وآخرون.
قال المروذى: ورد على كتاب من ناحية شيراز ان فضلك قال بناحيتهم: ان الايمان مخلوق، فبلغني انهم اخرجوه من البلد باعوان.
قلت: توفى في صفر سنة سبعين ومائتين واما مسألة خلق الايمان وعدمه ففيها بحث ليس هذا موضعه والسكوت اولى واسلم.
قال الخطيب: كان ثقة ثبتا حافظا سكن بغداد.
انبأنا ابن علان انا الكندى انا القزاز انا الخطيب انا ابن مهدى انا محمد بن مخلد نا الفضل بن العباس نا محمد بن مهران نا عبد العزيز بن عيسى الحرانى عن عبد الكريم الجزرى عن عمرو بن شعيب عن ابيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: لا يدخل الجنة من اتى ذات محرم.
لم اعرف عبد العزيز بعد.
9 624 / 76 - حنبل بن اسحاق بن حنبل بن هلال بن اسد الحافظ الثقة أبو على الشيباني ابن اعم الامام احمد وتلميذه.
سمع ابا نعيم وعفان ومحمد بن عبد الله الانصاري وسليمان بن حرب والحميدي

(2/600)


ومسددا وخلائق.
وصنف تاريخا حسنا وغير ذلك.
حدث عنه ابن صاعد وابو بكر الخلال ومحمد بن مخلد وعثمان بن السماك ومحمد بن عمرو الرزاز وطائفة.
قال الخطيب كان ثقة ثبتا.
وقال ابن المنادى كان حنبل قد خرج إلى واسط فجاء نا نعيه منها في جمادى الاولى سنة ثلاث وسبعين ومائتين.
وقلت سمعنا جزءا من كتاب الفتن له وكتاب المحنة جمعه وجزءا من حديثه، مات وقد قارب الثمانين رحمه الله.
9 625 / 77 - الطرسوسى الحافظ البارع أبو بكر محمد بن عيسى بن يزيد التميمي الطرسوسى رحال جوال حدث باصبهان وبخراسان وبلخ.
روى عن ابى نعيم وابى عبد الرحمن المقرئ [ وعفان 1 ] وابى اليمان وجماعة.
وعنه أبو عوانة وابن خزيمة وابو العباس الدغولى ومكى بن عبدان وعبد الله بن ابراهيم ابن الصباح [ الاصبهاني 1 ] ومحمد بن احمد المحبوبى.
قال الحاكم: هو من المشهورين بالرحلة والفهم والتثبت، اكثر عنه اهل مرو.
واما ابن عدى فقال: هو في عداد من يسرق الحديث.
قلت توفى سنة ست وسبعين ومائتين وهو في عشر التسعين.
اخبرنا يحيى بن احمد الفقيه انا محمد بن عبد الله السلمى انا منصور ابن الفراوى انا عبد الجبار بن محمد انا أبو بكر البيهقى انا أبو الحسن العلوى نا عبد الله ابن الشرقي نا عبد الله بن هاشم نا معاذ العنبري نا سفيان عن
ابن المنكدر عن جابر قال: سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وآله
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/601)


وسلم: أ ينام اهل الجنة ؟ قال: النوم اخو الموت، ولا يموت اهل الجنة.
غريب جدا.
وبه إلى البيهقى انا أبو عبد الله الحافظ نا أبو العباس المحبوبى نا محمد ابن عيسى الطرسوسى نا سنيد بن داود نا يوسف بن محمد بن المنكدر عن ابيه عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: قالت ام سليمان لسليمان: يا بنى لا تكثر النوم بالليل فان كثرة النوم بالليل يدع صاحبه فقيرا يوم القيامة.
9 626 / 78 - الدير عاقولي الحافظ الصدوق أبو يحيى عبد الكريم بن الهيثم البغدادي القطان.
طوف وكتب الكثير.
وسمع ابا نعيم وسليمان بن حرب والحكم بن نافع ومسلم بن ابراهيم والحميدي.
وعنه ابن صاعد وابن السماك وابو سهل القطان وآخرون.
قال ابن كامل: كتبنا عنه وكان ثقة مأمونا.
قلت: وقع لنا الجزء الاول من حديثه، ذكره الخطيب فقال: كان ثقة ثبتا.
مات في شعبان سنة ثمان وسبعين ومائتين.
قلت: كان من ابناء الثمانين.
وفيها مات مسندا وقتهما ببغداد، موسى بن سهيل كثير الوشاء.
وابو يعلى محمد بن شداد المسمعى، وهما اكبر شيخ لابي بكر الشافعي اخبرنا اسماعيل بن عبد الرحمن انا ابن قدامة انا محمد بن عبد الباقي انا أبو الفضل بن خيرون انا الحسن بن احمد انا أبو سهل بن زياد انا عبد الكريم بن الهيثم انا أبو توبة انا معاوية بن سلام عن زيد بن سلام
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/602)


سمع ابا سلام قال حدثنى عبد الله بن فروخ انه سمع عائشة تقول قال رسول الله صلى الله عليه وآله: خلق الله كل انسان على ستين وثلاث مائة مفصل، فمن كبر الله وحمد الله وهلل الله [ وسبح الله 1 ] واستغفر الله وعزل حجرا عن طريق المسلمين أو امر بمعروف أو نهى عن منكر أو عزل شوكة عدد تلك الستين وثلاث مائة سلامى فانه يمسى حينئذ وقد زحزح نفسه عن النار.
اخرجه (م) عن الحلواني عن ابى توبة.
9 627 / 79 س - الميمونى الحافظ الفقيه أبو الحسن عبد الملك بن عبد الحميد [ بن عبد الحميد 1 ] ابن ميمون بن مهران الجزرى الميمونى الرقى عالم بلده ومفتيه، وكان من كبار اصحاب احمد بن حنبل.
سمع محمد بن عبيد الطنافسى واسحاق الازرق وروح بن عبادة وحجاج بن محمد والقعنبى وطبقتهم.
حدث عنه النسائي ووثقه، وابو عوانة الا سفرائنى وابو بكر بن زياد وابو علي محمد بن سعيد الرقى وخلق سواهم وكان من كبار العلماء.
مات في ربيع الاول سنة اربع وسبعين ومائتين.
وفيها توفى محمد بن عيسى بن حبان المدائني خاتمة اصحاب ابن عيينة ببغداد.
اخبرنا احمد بن هبة الله عن القاسم بن الصفار انا هبة الرحمن القشيرى انا عبد الحميد البحيرى انا أبو نعيم الا سفرائنى نا أبو عوانة الحافظ نا الميمونى
__________
من المكية.
(*)

(2/603)


وابو داود الحرانى قالا نا محمد بن عبيد نا عبيد الله بن عمر عن عبد الرحمن ابن القاسم عن ابيه عن عائشة [ انها 1 ] قالت وددت انى كنت استأذنت رسول الله صلى الله عليه وآله: كما استأذنته سودة فأصلى الصبح بمنى وأرمى قبل ان يجئ الناس.
9 628 / 80 - عبيد الله بن واصل بن عبد الشكور بن رين الحافظ الامام البطل الكرار أبو الفضل البخاري محدث بخارى، رحل واكثر عن ابى الوليد الطيالسي وعبدان بن عثمان ويحيى بن يحيى ومسدد وعبد السلام بن مطهر.
روى عنه البخاري في غير صحيحه وصالح ابن محمد جزره وعبد الله بن محمد بن يعقوب الحارثى الفقيه وآخرون من اهل ما وراء النهر.
مولده سنة مائتين واستشهد في وقعة خوكنجة 2 سنة اثنتين وسبعين ومائتين في شوال وقيل بل في سنة ست وسبعين.
9 629 / 81 ت س - محمد بن اسماعيل الحافظ الكبير الثقة أبو اسماعيل السلمى الترمذي.
سمع محمد بن عبد الله الانصاري وابا نعيم وقبيصة ومسلم بن ابراهيم والحميدي وسعيد ابن ابى مريم وطبقتهم فاكثر وجود وصنف، روى عنه الترمذي في جامعه والنسائي في سننه وموسى بن هارون واسماعيل الصفار وابو بكر النجاد وابو عبد الله بن مخرم وآخرون.
قال النسائي: ثقة.
وقال الدار قطني: ثقة صدوق.
وتكلم فيه أبو حاتم 2 وقال الخطيب: كان فهما
__________
(1) من المكية (2) في المكية " خوكيحة " ولم اجدها.
(*)

(2/604)


متقنا مشهورا بمذهب السنة.
وقال ابى المنادى: مات في رمضان سنة
ثمانين ومائتين.
انبأنا أبو زكريا ابن الصيرفى وجماعة قالوا: انا عمر بن محمد انا هبة الله ابن محمد انا محمد بن غيلان انا أبو بكر الشافعي سنة اثنتين وخمسين وثلاث مائة نا محمد بن اسماعيل السلمى نا الحسن بن سوار أبو العلاء نا عبد العزيز بن الماجشون عن صالح بن كيسان عن ابن شهاب عن عبد الحميد ابن عبد الرحمن بن يزيد عن محمد بن سعد بن ابى وقاص عن ابيه قال استأذن عمر على النبي صلى الله عليه وآله وسلم وعنده نسوة من قريش يسألنه ويستكثرنه عالية اصواتهن على صوته، فلما أذن له النبي صلى الله عليه وآله وسلم تبأدرن الحجاب فدخل ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يضحك، وذكر الحديث.
اخرجاه من حديث ابراهيم بن سعد عن صالح، وقد حدث به الليث بن سعد مع جلالته وسنه عن يزيد بن الهاد عن ابراهيم بن سعد عن صالح، فمداره على صالح.
9 630 / 82 ق - أبو الاحوص الحافظ الحجة قاضى عكبراء محمد بن الهيثم بن حماد البغدادي.
حدث عن ابى نعيم وعبد الله بن رجاء ومسلم بن ابراهيم والنفيلي وخلائق.
وعنه ابن ماجه وابن صاعد وابو عوانة وعثمان بن السماك وابو بكر
__________
(1) هذه كما في التهذيب حكاية الحاكم عن الدار قطني واحسب ذلك وهما انما قال ابن ابى حاتم " سمعت منه بمكة وتكلموا فيه " ولم يذكر عن ابيه شيئا - المعلمى.
(*)

(2/605)


الاسكافي وابو بكر الشافعي وخلق.
قال الدار قطني: كان من الحفاظ الثقات.
قلت: توفى في جمادى الاولى سنة تسع وسبعين ومائتين بعكبراء.
اخبرنا احمد بن هبة الله عن القاسم بن ابى سعيد انا هبة الرحمن بن
عبد الواحد انا عبد الحميد بن عبد الرحمن [ ح ] وانبأنا احمد عن ابى المظفر ابن السمتانى انا عبد الله بن محمد انا عثمان بن محمد المحمى، قالا أبو نعيم الاسفرائنى انا أبو عوانة الحافظ سنة ست عشرة وثلاث مائة انا أبو الاحوص قاضى عكبراء ومحمد بن يحيى قالا نا الحسن بن الربيع نا ابن ادريس نا حصين عن خبيب بن ابى ثابت عن ابن عباس قال: جاء اعرابي فقال: يا رسول الله لقد جئتك من عند قوم ما يتزود لهم راع ولا يخطر لهم فحل، فصعد المنبر فحمد الله ثم قال: اللهم اسقنا غيثا مغيثا مريعا مريا طبقا غدقا عاجلا غير رائث، ثم نزل فما يأتيه احد من [ وجه من 1 ] الوجوه الا قال قد احيينا.
لم يرو ابن ماجه عن ابن الاحوص سواه.
9 631 / 83 - أبو معين الحافظ المجود الحسين بن الحسن الرازي هكذا سماه أبو محمد بن ابى حاتم وهو اخبر به، سماه الحاكم محمد بن الحسين، حدث عن سعيد ابن ابى مريم وموسى بن اسماعيل واحمد بن يونس ويحيى بن بكير وابى توبة الربيع بن نافع وخلق كثير وبرع في فنون الحديث.
روى عنه أبو نعيم بن عدى ومحمد بن الفضل المحمد اباذى وابن ابى حاتم ويوسف ابن ابراهيم الهمذانى واحمد بن قشمرد.
قال أبو عبد الله الحاكم: هو من
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/606)


كبار حفاظ الحديث وقال غيره: توفى في سنة اثنتين وسبعين ومائتين.
اخبرنا عيسى المغازى انا جعفر الهمذانى انا أبو طاهر السلفي انا على ابن احمد بسراة انا عبد الله بن على الشعبى 1 باردبيل نا يحيى بن محمد البزاز نا حفص بن عمر الاردبيلى الحافظ نا أبو معين الرازي نا عبد السلام بن
مطر نا حفص عن هشام عن الحسن قال قال صفوان: إذا اكلت رغيفا سد بطني وشربت كوزا من ماء فعلى الدنيا واهلها العفاء.
9 632 / 84 كيلجة الامام الحافظ أبو بكر محمد بن صالح البغدادي الانماطى عرف بكيلجة.
سمع مسلم بن ابراهيم وعفان وسعيد بن ابى مريم والتبوذكي ومحبوب بن موسى وطبقتهم.
وعنه ابن صاعد والمحاملى واسماعيل الصفار وطائفة.
قال الخطيب: كان حافظا متقنا سئل عنه أبو داود فقال: صدوق، وقال ابن عقدة نا الفضل ابن اشرس: قال لنا بكر بن خلف ورأى محمد بن صالح: قد جاء كم من ينقر هذا العلم تنقيرا.
وقال النسائي: احمد بن صالح بغدادي ثقة.
قال الخطيب: هو محمد بلاشك، وقد كان ابن مخلد يسميه احمد ايضا.
وقال ابن عقدة: توفى الحافظ أبو بكر [ محمد 2 ] بن صالح بمكة سنة احدى وسبعين [ ومائتين 2 ] ورأيته لا يخضب.
اخبرنا احمد بن اسحاق انا زيد بن هبة الله البيع انا احمد بن المبارك انا عاصم بن الحسن انا ابن مهدى نا أبو عبد الله المحاملى نا محمد بن صالح
__________
(1) في المكية " السفنى " (2) من المكية.
(*)

(2/607)


نا ابن ابى مريم انا يحيى بن ايوب اخبرني يحيى بن سعيد اخبرني أبو صالح ان رجلا من بنى اسد حدثه قال مررت على ابى ذر بالربذة فحدثني انه سمع رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: من اشد امتى حبا لى اناس يكونون بعدى يود احدهم لو يعطى اهله وماله بأن يرانى.
9 633 / 85 - ابن ديزيل
الحافظ الرحال أبو اسحاق ابراهيم بن الحسين الكسائي الهمذانى.
ويلقب بدابة عفان وبسيفنة، وسيفنة طائر لا يحط على شجرة الا اكل ورقها وكذا كان ابراهيم لا يأتي شيخا الا.
وينزفه.
سمع ابا مسهر وعفان وابا نعيم ومسلم بن ابراهيم وقالون وعلى بن عياش وطبقتهم.
حدث عنه أبو عوانة واحمد بن هارون البرديجى واحمد بن مروان الدينورى وابو الحسن على بن ابراهيم القطان وعبد الرحمن ابن حمدان الجلاب واحمد بن اسحاق بن نيخاب وخلق كثير.
قال الحاكم:.
ثقة مأمون.
اخبرنا القاضى عبد الخالق انا البهاء بن عبد الرحمن انا أبو الحسين عبد الحق انا أبو الحسن العلاف انا عبد الملك بن بشران انا احمد بن نيخاب انا ابراهيم بن ديزيل [ بهمذان 1 ] نا موسى بن اسماعيل نا داود 2 بن ابى الفرات حدثنى عبد الله بن بريدة ان عمر خرج ذات ليلة يس فإذا هو بنسوة يتحدثن فإذا هن يقلن: أي اهل المدينة اصبح ؟ فقالت امرأة منهن أبو ذؤيب، فلما اصبح سأل عنه فإذا رجل من بنى سليم فأرسل إليه فاتاه
__________
(1) من المكية (2) في الاصلين " أبو داود " خطأ.
(*)

(2/608)


فإذا هو من اجمل الناس، فلما نظر إليه عمر قال: انت والله ذئبهن، مرتين أو ثلاثه، والذى نفسي بيده لا تجا معنى بارض انا بها، فقال: ان كان ولابد تسيرنى حيث سيرت ابن عمى فامر له بما يصلحه: وسيره إلى البصرة.
كان يضرب بضبط كتابه المثل.
قال صالح بن احمد محدث همذان سمعت على بن عيسى يقول: الاسناد الذى ياتي به ابن ديزيل لو كان فيه ان لا يؤكل، لصحة اسناده
وقيل انه سمع خبر ابى جمرة عن ابن عباس من عفان اربع مائة مرة وقال القاسم ابن [ ابى 2 ] صالح سمعت ابراهيم بن ديزيل يقول لى يحيى بن معين حدثنى بنسخة الليث عن ابن عجلان.
ويروى ان ابن ديزيل جلس ينسخ ليلة وغرق في الكتابة حتى كتب مدة ليلتين ويوم وفاتته صلاة الجمعة وغيرها وهذا لا يثبت.
مات في آخر شعبان سنة احدى وثمانين ومائتين.
اخبرنا عبد الخالق بن علوان انا البهاء بن عبد الرحمن انا عبد الحق اليوسفي انا على بن محمد العلاف انا عبد الملك بن محمد انا احمد بن اسحاق الطيبى ثنا ابراهيم بن الحسين بهمذان نا عفان انا مبارك بن فضالة عن الحسن اخبرني أبو بكرة ان رسول الله صلى الله عليه وآله كان يصلى فإذا سجد وثب الحسن على ظهره أو على عنقه فيرفعه رسول الله صلى الله عليه وآله رفعا رفيقا لئلا يصرع فعل ذلك غير مرة، فلما قضى صلاته قالوا يا رسول الله انا رأيناك فعلت بالحسن شيئا ما رأيناك
__________
(1) سقط من الاصلين.
(*)

(2/609)


صنعته بأحمد،.
قال انه ريحاني من الدنيا وان ابني هذا سيد وعسى الله ان يصلح به بين فئتين من المسلين.
هذا حديث حسن.
9 634 / 86 - رعاب 1 الحافظ الثقة أبو موسى عيسى بن عبد الله بن سنان بن دلويه الطيالسي بغدادي صاحب حديث ذا اتقان.
سمع عبيد الله بن موسى وعفان والمقرئ وابا نعيم والحميدي وطبقتهم.
وعنه اسماعيل الصفار وابن البخترى واحمد ابن كامل وابو بكر الشافعي، وثقه الدار قطني.
قال أبو الحسين ابن المنادى.
كان بعد من الحفاظ.
قال: ومات في شوال سنة سبع وسبعين ومائتين.
اخبرنا احمد بن عبد السلام والمسلم بن محمد وجماعة اذنا قالوا نا عمر ابن محمد انا [ ابن 2 ] الحصين انا محمد انا أبو بكر الشافعي نا عيسى بن عبد الله الطيالسي نا أبو غسان (ح وبه) قال الشافعي ونا معاذ بن المثنى نا عبد الرحمن بن المبارك (ح) ونا محمد بن بشر بن مطر نا شيبان قالوا نا عمارة وهو ابن زاذان انا ثابت عن انس ان النبي صلى الله عليه وآله كان بعجبه الدناء وهو القرع.
9 635 / 87 - محمد بن حماد الطهراني المحدث الحافظ الثقة الجوال في الآفاق أبو عبد الله الرازي العبد الصالح نزيل عسقلان.
سمع عبد الرزاق بن همام وعبيد الله بن موسى وعبيد الله بن عبد المجيد الحنفي وابا عاصم النبيل وطبقتهم بالعراق والشام
__________
(1) في المكية " زغاث " بضم اوله (2) من المكية.
(*)

(2/610)


واليمن.
روى عنه ابن ماجه في سننه وابو إسحاق ابراهيم بن محمد بن ابى ثابت وعبد الرحمن بن ابى حاتم وقال: هو ثقة كتبت عنه بالرى وبغداد والاسكندرية.
وقال الدارقطني: ثقة.
قال أبو احمد بن عدى سمعت منصورا الفقيه يقول: لم أر من الشيوخ احدا فاحببت ان كون مثله - يعنى في الفضل الا ثلاثة انفس، اولهم محمد بن حماد الطهراني.
مات الطهراني في شهر ربيع الآخر سنة احدى وسبعين ومائتين وله نيف وثمانون سنة.
9 636 / 88 بشر بن موسى المحدث الامام الثبت أبو على الاسدي البغدادي حضر مجلس ابى أسامة
فما امكنه ان يكتب عنه سوى قوله: نا هشام بن عروة.
وسمع من روح بن عبادة حديثا سمعه منه اسماعيل الخطبى وهو قال قال: نا روح نا حبيب بن الشهيد [ عن الحسن 1 ] قال: ثمن الجنة لا اله الا الله.
وسمع الكثير من ابى نعيم وهوذة بن خليفة والمقرئ والحسن الاشيب والاصمعى وخلاد بن يحيى ويحيى بن اسحاق السيلحينى والحميدي وعفان وطبقتهم.
وعنه محمد بن مخلد والنجاد وابو علي ابن الصواف وابو بكر الشافعي وابو بكر القطيعى والطبر انى وخلق سواهم.
قال أبو بكر الخلال: بشر كان احمد بن حنبل يكرمه، وكتب له [ إلى 1 ] الحميدى إلى مكة.
وقال الدار قطني: ثقة نبيل.
ولد بشر في سنة تسعين ومائة، ومات في ربيع الاول سنة ثمان وثمانين ومائتين.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/611)


اخبرنا عمر بن عبد المنعم انا الكندى انا أبو بكر القاضى نا أبو محمد الجوهرى املاء انا أبو بكر القطيعى نا بشر بن موسى نا هوذة نا عوف الا عرابى عن خلاس ومحمد عن ابى هريرة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: إذا صام احدكم فنسى فأكل وشرب فليتم صومه فانما اطعمه الله وسقاه.
9 637 / 89 س - هلال بن العلاء ابن هلال بن عمر بن هلال، الحافظ الصدوق محدث الجزيرة أبو عمره ابن المحدث ابى محمد الباهلى مولاهم الرقى الاديب، سمع اباه وحجاج ابن محمد [ ومحمد 1 ] بن مصعب القرقسانى وابا جعفر النفيلى وعبد الله ابن جعفر وطبقتهم.
حدث عنه النسائي وابو بكر النجاد وخيثمة الطرابلسي
ومحمد بن الصموت وآخرون.
ورحل إليه الحفاظ، وله نظم رائق.
قال النسائي: ليس به بأس روى مناكير عن ابيه فلا ادرى الريب منه أو من ابيه.
مات في يوم النحر الثالث 2 من سنة ثمانين ومائتين.
اخبرنا عبد الرحمن بن عبد الحكيم المالكى بالثغر انا على بن مختار العامري 3 انا أبو طاهر السلفي انا احمد بن على الطريثيثى انا على بن احمد ابن داود نا احمد بن سلمان الفقيه نا هلال بن العلاء الباهلى نا ابى نا عبيد الله ابن عمرو عن زيد عن ابى اسحاق عن الحارث عن على عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: ان الله عزوجل يقول: الصوم لى وانا اجزى به، ولخوف فم الصائم عند الله اطيب من ريح المسك.
ولهلال فيما
__________
(1) من المكية (2) كذا وراجع التهذيب (3) في المكية " الغافرى ".
(*)

(2/612)


سمع منه خيثمة: - اقبل معاذير من يأتيك معتذرا * ان بر عندك فيما قال أو فجرا - - فقد اطاعك من ارضاك ظاهره * وقد اخلك من يعصيك مستترا - 9 638 / 90 - حرب بن اسماعيل الكرماني الفقيه الحافظ صاحب الامام احمد.
سمع ابا الوليد الطيالسي والحميدي وسعيد بن منصور وابا عبيد وطبقتهم.
اخذ عنه أبو حاتم الرازي مع تقدمه وعبد الله بن اسحاق النهاوندي والقاسم بن محمد الكرماني وابو بكر الخلال وغيرهم.
توفى سنة ثمانين ومائتين.
اخبرنا على بن احمد في كتابه عن المؤيد بن عبد الرحيم وجماعة قالوا انا أبو بكر محمد بن ابراهيم بن ابرويه الصالحانى انا أبو عمرو بن منده انا ابى نا عبد الله بن يعقوب بن اسحاق الكرماني انا أبو محمد حرب بن اسماعيل
نا سعيد بن منصور نا أبو الاحوص عن ميمون ابى حمزة عن ابراهيم عن الاسود عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: من دعا على من ظلمه فقد انتصر.
9 639 / 91 - عبد الله بن شبيب الربعي الحافظ المكثر أبو سعيد المدنى الاخباري احد اوعية العلم على ضعفه.
روى عن ابى جابر محمد بن عبد الملك وعبد العزيز بن عبد الله الاويسى واسماعيل بن ابى اويس واسحاق بن محمد الفروى وايوب بن سليمان وخلق.
روى عنه الزبير بن بكار، وهو اكبر منه، وابو زرعة

(2/613)


وابراهيم الحربى وابن صاعد والمحاملى وابو روق الهرانى وآخرون.
قال أبو احمد الحاكم: ذاهب الحديث.
وقال فضلك الرازي: يحل ضربه عنقه.
قلت مات كهلا قبل الستين ومائتين.
اخبرنا على بن احمد الحسينى انا أبو الحسن القطيعى انا أبو بكر الزاغونى انا محمد بن محمد الزينبي انا أبو طاهر المخلص نا يحيى بن محمد نا أبو سعيد عبد الله بن شبيب نا ابراهيم بن المنذر نا ابن وهب حدثنى داود بن قيس عن زيد بن اسلم عن ابن عمران النبي صلى الله عليه وآله قال: من نزع يدا من طاعة فلا حجة له، ومن مات مفارقا للجماعة فقد مات ميتة جاهلية.
9 640 / 92 - ابن سميع الحافظ المجود أبو [ القاسم 1 ] محمود بن ابراهيم بن محمد بن عيسى بن القاسم بن سميع الدمشقي صاحب كتاب الطبقات.
سمع اسماعيل بن ابى اويس ويحيى بن بكير وابا جعفر النفيلى وصفوان بن صالح وطبقتهم.
حدث
عنه أبو حاتم وابو زرعة الدمشقي وابو الحسن بن جوصا وآخرون.
قال أبو حاتم: صدوق، ما رأيت بدمشق اكيس منه.
قال عمرو بن دحيم: مات بدمشق في انسلاخ جمادى الآخرة سنة تسع وخمسين ومائتين.
9 641 / 93 م - موسى بن قريش بن نافع التميمي الحافظ الجوال الصدوق أبو عمران البخاري.
حدث عن ابى نعيم
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/614)


ومسلم بن ابراهيم وعلى بن عياش وعبد الله بن صالح واسحاق بن بكر بن مضر وطبقتهم.
وعنه مسلم في صحيحه والحسين بن الحسن بن الوضاح وعلى بن الحسن بن عبيدة واسحاق بن احمد بن خلف وآخرون.
مات في سنة اربع وخمسين ومائتين، ارخه ابن ماكولا.
9 642 / 94 - تمتام الحافظ الامام أبو جعفر محمد بن غالب بن حرب الضبى البصري التمار نزيل بغداد.
سمع ابا نعيم ومسلم بن ابراهيم وعفان والقعنبى وطبقتهم وصنف وجمع.
حدث عنه ابن البخترى واسماعيل الصفار وعثمان بن السماك وابو سهل القطان وابو بكر الشافعي وابو بحر البربهارى وخلق.
قال الدار قطني: ثقة مجود.
وقال ايضا.
ثقة مأمون الا انه يخطئى.
قلت: توفى في رمضان سنة ثلاث وثمانين ومائتين.
اخبرنا احمد بن عبد السلام وجماعة اجازة قالوا انا عمر بن محمد انا هبة الله بن الحصين انا أبو طالب بن غيلان انا أبو بكر الشافعي نا محمد بن غالب نا عبد الصمد بن النعمان نا شيبان عن الاعمش عن ابى صالح عن ابى هريرة عن النبي صلى الله عليه وآله قال: ما صف صفوف
ثلاثة على ميت فيشفعون له الا شفعوا فيه.
9 643 / 95 - أبو الموجه الحافظ الثقة محمد بن عمرو بن الموجه الفزارى المروزى اللغوى.
سمع سعيد بن منصور وسعيد بن سليمان وعلى بن الجعد وصدقة بن

(2/615)


الفضل وعبدان بن عثمان وطبقتهم بخراسان والعراق والحجاز.
ذكره ابن ابى حاتم مختصرا.
حدث عنه ابن ابى حاتم والحسن بن محمد بن حليم وعلى بن محمد الحبيبى [ وبكر بن محمد 1 ] الدخمسينى وابو بكر بن ابى نصر وخلق من المراوزة.
توفى سنة اثنتين وثمانين ومائتين بمرو.
اخبرنا احمد بن هبة الله انا القاسم بن عبد الله انا جدى عمرو بن احمد انا أبو بكر بن خلف انا أبو عبد الله الحاكم نا أبو بكر بن ابى نصر المروزى نا أبو الموجه نا سعيد بن هبيرة نا وهيب عن صالح بن حيان 2 عن محمد بن كعب القرظى عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله إذا سألتم الله فاسألوه ببطون اكفكم ولا تسألوه بظهورها وامسحوا بها وجوهكم.
اخرجه الحاكم في مستدركه، وصالح واه قال البخاري: فيه نظر.
9 644 / 96 - حيكان المحدث الحافظ الشهيد أبو زكريا يحيى ابن الحافظ الكبير محمد بن يحيى الذهلى النيسابوري، امام نيسابور ومفتيها بعد ابيه وامير المطوعة وكان له بيت يتعبد فيه.
سمع يحيى بن يحيى وسليمان بن حرب واحمد بن يونس مسددا وعلى بن الجعد واسماعيل ابن ابى اويس وطبقتهم.
حدث
__________
(1) سقط من الاصلين وراجع ترجمتي الحبيبى والد خمسيني في الانساب وللحبيبي
ترجمة في اللسان (2) مثله المستدرك وتلخيصه فإذا صح فهو القرشى كما بنى عليه المؤلف ما ياتي في كلامه وليس هو بصالح بن صالح بن حى، وقد يكون الاسم تصحف وصوابه صالح بن حسان، وهو واه ايضا.
المعلمى (*)

(2/616)


عنه ابوه وابن خزيمة وابو عبد الله بن الاخرم ومحمد بن صالح بن هانئ وابراهيم بن اسماعيل واحمد بن محمد بن شعيب واحمد بن على بن حسنويه وآخرون.
قال الحاكم: كان امام نيسابور في الفتيا والرياسة وابن امامها، سمعت ابن هانئ يقول حضرنا الاملاء عند يحيى بن محمد في رمضان وقتل في شوال سنة سبع وستين ومائتين فرضت مجالس الحديث وخبئت المحابر حتى لم يقدر احد يمشى بمحبرة ولا كراس ودام ذلك إلى سنة سبعين فاحتال أبو عثمان سعيد بن اسماعيل الزاهد في ورود السرى بن خزيمة وعقد له مجلس الاملاء وعلق المحبرة بيده واجتمع عنده خلق عظيم.
محمد بن عبد الوهاب الفراء: لا نستطيع ان نشكر يحيى نحن ولا اعقابنا رجل جعل نحره لنا ونحن مطمئنون نعبد ربنا.
وقال صالح جزرة في كتابه إلى ابن ابى حاتم: ان اخبار الدين وعلم الحديث دون سائر العلوم اليوم مجفو مطروح وحماله واهل الكتابة به في شغل التى دهمتهم وتواترت عليهم عند مقتل ابى زكريا، وقد مضى هو وابوه لسبيلهما ولم يخلفا مثلهما ولزم كل خاصة نفسه ومرقت طائفة ممن كانوا يظهرون السنة فصارت تدين بدين ملوكها.
قال ابن الشرقي سمعت الذهلى ذكر ابنه فقال أبو زكريا والد.
قال أبو احمد الحاكم عن شيوخه قال
الذهلى: قد رأيت العلماء واولادهم ولم ار مثل ابني يحيى.
وقال الصبغى سمعت نوح بن احمد [ سمعت احمد - 1 ] بن عبد الله الخجستاني يقول
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/617)


دخلت على حيكان الحبس على ان اضربه خشبات وما كنت عازما على قتله فمددت يدى إلى لحيته فقبضت عليها فقبض على خصيتى حتى لم اشك انه قاتلي فذكرت سكينا في خفى فجذبتها وشققت بطنه.
قلت كان احمد قد خرج وعسف فانتدب لحربه حيكان والتقاه فتقلل جمعه وهرب حيكان ثم ظفروا به وسجن.
اخبرنا الا برقوهى انا الفخر الفارسى انا السلفي انا الثقفى انا محمد بن موسى الصيرفى انا محمد بن يعقوب الحافظ نا يحيى بن محمد الذهلى نا اسماعيل ابن ابى اويس خدثنى ابى عن ابن شهاب عن مالك بن اوس بن الحدثان عن [ عمر عن - 1 ] ابى بكر رضى الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: لا نورث، ما تركناه صدقة.
9 645 / 97 - الكديمى الحافظ المكثر المعمر أبو العباس محمد بن يونس بن موسى القرشى السامى البصري محدث البصرة، وهو واه.
حدث عن ابى داود والخريبي وازهر السمان وزوج امه روح بن عبادة.
وعنه ابن الانباري واسماعيل الصفار وابو بكر الشافعي وابو بكر بن خلاد النصيبى وابو بكر القطيعى وخلق.
وكان يقول كتبت عن الف ومائة وستة وثمانين نفسا من البصريين، وحججت فرأيت عبد الرزاق وفاتني السماع منه.
قال حسن الصائغ نا الكديمى قال خرجت انا وابن المدينى
الشاذ كونى نتنزه وكان الامير قد منع من ذلك فكما قعدنا جاء فأخذنا
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/618)


وكنت اصغرهم فبطحوني فقلت ايها الامير اسمع منى، نا الحميدى نا سفيان عن عمرو عن ابى قابوس عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء.
قال: اعده، فأعدته، فقال: تحفظ مثل هذا وتخرج تتنزه.
قال ابن عدى: اتهم الكديمى بوضع الحديث.
وقال ابن حبان: لعله قد وضع اكثر من الف حديث.
وقال ابن عدى: ترك عامة مشايخنا الرواية عنه ورماه أبو داود بالكذب.
وقال موسى بن هارون وهو متعلق باستار الكعبة: اللهم انى اشهدك ان الكديمى كذاب يضع الحديث.
وقال قاسم المطرز: انا اجاثى الكديمى بين يدى الله، واقول يكذب على نبيك.
وقال الدار قطني: يتهم بالوضع.
واما اسماعيل الخطبى فقال: ثقة، ما رأيت جمعا اكثر من مجلسه.
مات في جمادى الاولى سنة ست وثمانين ومائتين، وكان من ابناء المائة، الله يسامحه، ومات فيها ائمة.
9 646 / 98 - الحارث بن محمد بن ابى اسامة داهر الامام أبو محمد التميمي البغدادي الحافظ صاحب المسند، ومسنده لم يرتبه.
ولد سنة ست وثمانين ومائة.
وسمع يزيد بن هارون وعبد الوهاب الخفاف وعلى بن عاصم وعبد الله بن بكر وروح بن عبادة وابا بدر السكوني والواقدى وخلائق.
وعنه أبو جعفر الطبري وابو بكر النجاد وابن خلاد النصيبى وابو بكر الشافعي وعبد الله بن الحسين النضرى شيخ مرو وخلق كثير.
وثقه ابراهيم الحربى مع علمه
بأنه ياخذ الدراهم، وابو حاتم بن حبان، وقال الدارقطني: صدوق،

(2/619)


واما اخذ الدراهم على الرواية فكان فقيرا كثير البنات.
وقال أبو الفتح الازدي وابن حزم: ضعيف.
قلت عاش سبعا وتسعين سنة.
وتوفى يوم عرفة سنة اثنتين وثمانين ومائتين.
انبأنا الامام عبد الرحمن بن قدامة وجماعة قالوا: انا عمر بن محمد انا هبة الله بن الحصين انا محمد بن محمد انا أبو بكر الشافعي نا الحارث بن ابى اسامة انا الاسود بن عامر نا أبو هلال الراسبى عن عبد الله بن بريدة، أحسبه قال: قلت عائشة يا رسول الله ان وافيت ليلة القدر بماذا ادعو قال: قولى اللهم انى أسألك العفو والعافية.
رواه النسائي عن يونس عن ابن وهب عن سعيد بن ابى ايوب عن عبد الرحمن بن مرزوق عن الجريرى عن ابن بريدة عن عائشة فوقع لنا عاليا جدا.
9 647 / 99 - أبو مسلم الكجى الحافظ المسند ابراهيم بن عبد الله بن مسلم بن ماعز البصري صاحب كتاب السنن وبقية الشيوخ.
سمع ابا عاصم النبيل والانصار والاصمعى وبدل بن المحبر ومسلم بن ابراهيم وخلقا كثيرا، حدث عنه النجاد وفاروق الخطابى وحبيب القزاز وابو بكر القطيعى وابو القاسم الطبراني وابو محمد ابن ماسى وخلائق.
اخبرنا احمد بن المؤيد انا عمر بن كرم انا عبد الاول انا عبد الوهاب ابن احمد انا محمد بن باكويه انا أبو يعقوب النجيرمى انا أبو مسلم نا أبو عاصم عن عبد الحميد حدثنى صالح بن ابى غريب عن كثير بن مرة عن معاذ قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: من كان آخر كلامه

(2/620)


لا اله الا الله دخل الجنة.
وثقه الدارقطني وغيره، وكان سريا نبيلا عالما بالحديث، مدحه البحترى، وقيل انه لما حدث تصدق بعشرة آلاف، وعن فاروق الخطابى قال لما فرغنا من سماع السنن منه عمل لنا مأدبة انفق فيها الف دينار.
وقال احمد بن جعفر الختلى لما قدم الكجى بغداد أملى في رحبة غسان فكان في مجلسه سبعة مستملين يبلغ كل واحد منهم الآخر ويكتب الناس عنه قياما ثم مسحت الرحبة وحسب من حضر بمحبرة فبلغ ذلك نيفا واربعين الف محبرة سسوى النظارة.
هذه حكاية ثابتة رواها الخطيب في تاريخه عن بشرى الفاتنى انه سمع الختلى يقولها.
وقيل انه اضر بأخرة.
قال جعفر بن محمد بن محمد الطبسى: كنا ببغداد عند ابى مسلم الكجى فعرف اننا من اصحاب صالح جزرة فعظمه، وقال ألا تقولون: سيد المسلمين، واكرمنا، وقال ما تريدون ؟ قلنا: أحاديث ابن عرعرة، وحكايات الاصمعي، فأملى علينا عن ظهر قلب.
مات ببغداد في المحرم سنة اثنتين وتسعين ومائتين وحمل إلى البصرة وقد قارب المائة.
9 648 / 100 - الدارمي الحافظ الامام الحجة أبو سعيد عثمان بن سعيد بن خالد السجستاني محدث هراة وتلك البلاد سمع ابا اليمان البهرانى وسعيد بن ابى مريم وسليمان بن حرب ويحيى الوحاظى وطبقتهم، وأخذ هذا الشأن عن ابن المدينى ويحيى واحمد واسحاق، وأكثر الترحال.
حدث عنه أبو عمرو احمد بن محمد الحيرى ومحمد بن يوسف الهروي واحمد بن محمد بن عبدوس

(2/621)


الطرائفي وابو النضر محمد ابن محمد الفقيه وحامد الرفاء وخلق كثير.
قال أبو الفضل يعقوب القراب: ما رأينا مثل عثمان بن سعيد ولا رأى هو مثل نفسه.
وقال أبو حامد الاعمشى: ما رأيت مثله ومثل الذهلى ويعقوب الفسوى.
وقال آخر: هو نظير ابراهيم الحربى.
قلت: ولعثمان سؤالات عن الرجال ليحيى بن معين، وله مسند كبير وتصانيف في الرد على الجهمية، وهو الذى قال على ابن كرام وطرده من هراة فيما قيل: مولده سنة مائتين ظنا.
وعن عثمان بن سعيد وقال له رجل كان يحسده: ماذا كنت لولا العلم ؟ فقال له: اردت شينا فصار زينا.
توفى الدارمي في ذى الحجة سنة ثمانين ومائتين.
اخبرنا أبو على بن الخلال انا ابن اللتى انا أبو الوقت انا أبو اسماعيل الحافظ [ نا 1 ] محمد بن احمد الجارودي ويحيى بن عمار ومحمد بن جبرئيل املوه وانا محمد بن عبد الرحمن قالوا انا أبو يعلى احمد بن محمد الواشقى هروى نا عثمان بن سعيد الدارمي نا يحيى الحمانى عن عبد الله بن نمير عن مجالد عن الشعبى عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: لو بدالكم موسى فاتبعتموه وتركتموني لضللتم عن سواء السبيل، ولو كان حيا ثم ادرك نبوتى لا تبعني.
9 649 / 101 - على بن عبد العزيز بن المرزبان بن سابور الحافظ الصدوق أبو الحسن البغوي شيخ الحرم ومصنف المسند.
سمع ابا نعيم وعفان والقعنبى ومسلم بن ابراهيم وابا عبيد وخلائق
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/622)


فاكثر.
روى عنه ابن اخيه أبو القاسم البغوي وعلى بن محمد بن مهرويه القزويني وابو علي حامد الرفاء وابو الحسن بن سلمة القطان وعبد المؤمن
ابن خلف النسفى والطبراني وامم سواهم.
وعاش بضعا وتسعين عاما، قال الدارقطني: ثقة مامون.
وقال ابن ابى حاتم: صدوق.
واما النسائي فمقته لكونه كان يأخذ على الحديث، ولا شك انه كان فقيرا مجاورا، قال ابن السنى: يلغنى انه كان إذا عوتب على ذلك قال يا قوم انا بين الاخشبين وإذا ذهب الحجاج نادى أبو قبيس قعيقعان يقول من بقى ؟ فيقول: المجاورون، فيقول: اطبق.
توفى سنة ست وثمانين ومائتين.
اخبرنا الحسن بن على انا عبد الله بن عمر انا عبد الاول بن عيسى انا عبد الله بن محمد انا محمد بن محمد بن يوسف انا حامد بن محمد انا على ابن عبد العزيز نا أبو نعيم نا المسعودي عن عمرو بن مرة عن عبد الله بن سلمة قال كان من دعاء على رضى الله عنه قال: اللهم ثبتنا على كلمة العدل والهدى والصواب وقوام الكتاب هادين مهديين راضيين مرضيين غير ضالين ولا مضلين.
9 650 / 102 س - عثمان بن خرزاذ الحافظ الحجة محدث انطاكية أبو عمرو عثمان بن عبد الله بن محمد ابن خرزاذ الانطاكي.
سمع عفان وابا الوليد الطيالسي وعمرو بن مرزوق وسعيد بن عفير وسعيد بن منصور وطبقتهم.
حدث عنه النسائي ووثقه.
وابو عوانة وابن جوصاء وخيثمة الا طرابلسي وهشام بن محمد الكندى

(2/623)


وآخرون.
واجاز للطبراني قال محمد بن محمويه الاهوازي: هو احفظ من رأيت.
وقال أبو عبد الله الحاكم: ثقة مامون.
توفى في شهر ذى الحجة سنة احدى وثمانين ومائتين.
اخبرنا ابن غدير انا ابن الحرستانى حضورا انا جمال الاسلام انا
ابن طلاب انا ابن جميع انا محمد بن احمد بن الربيع الحذاء بحلب نا عثمان ابن خرزاذ نا احمد بن يونس نا أبو اسرائيل الملائى عن فضيل الفقيمى عن مجاهد عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وآله اخر صلاة العشاء حتى نام النائم واستيقظ المستيقظ وتهجد المتهجد ثم خرج فاقيمت.
الصلاة فصلاها، وقال: لولا ان اشق على امتى لامرتهم ان يصلوا هذا الوقت وهذ الحين.
9 651 / 103 - أبو زرعة الدمشقي الحافظ الثقة محدث الشام عبد الرحمن بن عمرو بن عبد الله بن صفوان بن عمرو النصرى.
حدث عن هوذة بن خليفة وابى نعيم واحمد ابن خالد الوهبى وابى مسهر الغساني وعفان بن سليمان بن حرب وطبقتهم.
وعنه أبو داود وابن صاعد وابو العباس الاصم والطحاوى وعلى بن ابى العقب والطبراني وخلق، قال أبو الميمون بن راشد نا أبو زرعة قال: اعجب ابن مسهر بمجالستي اياه صغيرا.
وذكر احمد بن ابى الحوارى وابا زرعة فقال: هو شيخ الشاب.
وقال أبو حاتم: صدوق.
قلت مات في جمادى الآخرة سنة احدى وثمانين ومائتين.

(2/624)


اخبرنا احمد بن سلامة كتابة عن محمد بن اسماعيل الطرسوسى (ح واخبرتنا) نحوة بنت محمد انا ابن خليل انا الطرسوسى انا أبو على الحداد انا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن احمد نا أبو زرعة نا أبو اليمان نا شعيب عن الزهري: قال طاوس قلت لابن عباس ذكروا ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال: اغتسلوا يوم الجمعة واغسلوا رؤسكم وان لم تكونوا جنبا واصيبوا من الطيب ؟ فقال: اما الغسل فنعم، واما الطيب
فلا ادرى.
خ عن الحكم.
652 / 9 / 104 اسماعيل القاضى الامام شيخ الاسلام أبو اسحاق اسماعيل بن اسحاق بن اسماعيل ابن محدث البصرة حماد بن زيد الازدي مولاهم البصري ثم البغدادي المالكى الحافظ صاحب التصانيف وشيخ مالكية العراق وعالمهم، ولد سنة تسع وسبعين ومائة، وسمع من محمد بن عبد الله الانصاري والقعنبى ومسلم وعبد الله بن رجاء واسماعيل بن ابى اويس وقالون وقرأ عليه، وتفقه باحمد بن المعذل، واخذ علم الحديث وعلله عن على ابن المدينى، روى عنه أبو بكر النجاد وابو بكر الشافعي والحسن بن محمد بن كيسان وابو بحر البر بهارى وآخرون.
وتفقه عليه عدد كثير.
قال الخطيب: كان عالما متقنا فقيها شرح مذهب مالك واحتج له، وصنف المسند، وصنف في علوم القرآن، وجمع حديث ايوب، وحديث مالك.
قلت وقد صنف موطأ، وصنف كتابا حافلا نحو مائتي جزء في الرد على محمد بن

(2/625)


الحسن لم يتمه.
قال الخطيب: استوطن بغداد وولى قضاءها إلى ان توفى وتقدم حتى صار علما.
قال: وله كتاب احكام القرآن لم يسبق إلى مثله، وكتاب معاني القرآن، وكتاب القراءات.
قال المبرد: اسماعيل القاضى اعلم منى بالتصريف.
وعن يحيى بن اكثم ورأى اسماعيل القاضى مقبلا فقال: قد جاءت المدينة.
وقد روى النسائي في كتاب الكنى له كنية عن ابراهيم بن موسى نا اسماعيل القاضى نا على ابن المدينى.
مات اسماعيل فجاءة في ذى الحجة سنة اثنتين ومائتين رحمه الله، يقع من عواليه في الغيلانيات.
9 653 / 105 - جعفر بن محمد بن ابى عثمان الحافظ المجود أبو الفضل الطيالسي البغدادي.
سمع عفان ومسلم ابن ابراهيم وعارما واسحاق بن محمد الفروى وسليمان بن حرب وخلقا بعدهم، حدث عنه ابن صاعد واسماعيل الصفار [ والنجاد 1 ] وابن نجيح وابو بكر الشافعي، يقع حديثه عاليا في الغيلانيات.
قال احمد بن المنادى: كان مشهورا بالاتقان والحفظ والصدق.
قال الخطيب: كان ثقة ثبتا حسن الخط صعب الاخذ.
مات في رمضان سنة اثنتين وثمانين ومائتين.
9 654 / 106 الشعرانى الحافظ الامام الجوال أبو محمد الفضل بن محمد بن المسيب البيهقى
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/626)


من ذرية ملك اليمن باذام الذى اسلم بكتاب النبي صلى الله عليه وآله.
سمع سليمان بن حرب وقالون عيسى وسعيد بن ابى مريم وعبد الله بن صالح واسماعيل بن ابى اويس و [ ابا 1 ] توبة الحلبي وابا جعفر النفيلى وخلائق.
روى عنه ابن خزيمة وابن الشرقي وعلى بن حمشاذ وابو عبد الله بن الاخرم ومحمد بن المؤمل وخلق وحفيده اسماعيل بن محمد بن الفضل.
قال ابن المؤمل: كنا نقول ما بقى بلد لم يدخله الفضل الشعرانى في طلب الحديث إلا الاندلس.
قال الحاكم: كان اديبا فقيها عابدا عارفا بالرجال، كان يرسل شعره فلقب بالشعرانى وقال ابن ماكولا: كان قد قرأ القرآن على خلف، وعنده عن احمد بن حنبل تاريخه، وعن سنيد المصيصى تفسيره.
قال ابن ابى حاتم: تكلموا فيه.
وقال ابن الاخرم: صدوق غال
في التشيع.
وقال الحاكم: ثقة لم يطعن فيه بحجة.
مات في اول سنة اثنتين [ وثمانين ومائتين 1 ].
ولقد كان في هذا العصر وما قاربه من ائمة الحديث النبوى خلق كثير وما ذكرنا عشرهم هنا واكثرهم مذكورون في تاريخي، وكذلك كان في هذا الوقت خلق من ائمة اهل الرأى والفروع وعدد من اساطين المعتزلة والشيعة واصحاب الكلام الذين مشوا وراء المعقول واعرضوا عما عليه السلف من التمسك بالآثار النبوية، وظهر في الفقهاء التقليد وتناقص الاجتهاد، فسبحان من له الخلق والامر فبالله عليك يا شيخ ارفق بنفسك والزم الانصاف ولا تنظر إلى هؤلاء [ الحفاظ 1 ]
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/627)


النظر الشزر، ولا ترمقنهم بعين النقص، ولا تعتقد فيهم انهم من جنس محدثي زماننا حاشا وكلا، فما في من سميت احد ولله الحمد الا وهو بصر بالدين عالم بسبيل النجاة، وليس في كبار محدثي زماننا احد يبلغ رتبة اولئك في المعرفة فانى احسبك لفرط هواك تقول بلسان الحال ان اعوزك المقال: من احمد ؟ وما ابن المدينى ؟ واى شئ أبو زرعة وابو داود ؟ هؤلاء محدثون ولا يدرون ما الفقه ؟ وما اصوله ؟ ولا يفقهون الرأى، ولا علم لهم بالبيان والمعاني والدقائق، ولا خبرة لهم بالبرهان والمنطق، ولا يعرفون الله تعالى بالدليل، ولا هم من فقهاء الملة فاسكت بحلم أو انطق بعلم فالعلم النافع هو النافع ما جاء عن امثال هؤلاء ولكن نسبتك إلى ائمة الفقه كنسبة محدثي عصرنا إلى ائمة الحديث، فلا نحن ولا انت، وانما يعرف الفضل لاهل الفضل ذو الفضل، فمن
اتقى الله راقب الله واعترف بنقصه، ومن تكلم بالجاه وبالجهل أو بالشر والبأو فأعرض عنه وذره في غيه فعقباه إلى وبال.
نسأل الله العفو والسلامة.
الطبقة العاشرة من ائمة الحديث النبوى، واوردت منهم تسعة وتسعين حافظا 1 10 655 / 1 - ابراهيم بن اورمة الحافظ البارع أبو اسحاق الاصبهاني مفيد بغداد في زمانه.
حدث
__________
(1) المترجمون فيها اكثر من هذا لكن منهم من لم يوصف بانه " حافظ " ومنهم من لم يشتهر لبعد بلده أو ضعفه.
المعلمى.
(*)

(2/628)


عن محمد بن بكار وصالح بن حاتم بن وردان وعاصم بن النضر وعمرو ابن على الفلاس وطبقتهم.
وعنه أبو بكر بن ابى الدنيا ومحمد بن يحيى ابن منده وابو بكر الباغندى وطائفة.
قال الدار قطني: ثقة حافظ نبيل.
وقال ابن المنادى: ما رأيت في معناه مثله، مرض وكان ينتخب على عباس الدوري.
وقال أبو نعيم الحافظ: فاق ابراهيم اهل عصره في المعرفة والحفظ، وأقام بالعراق يكتبون بفائدته.
قلت لم ينتشر حديثه لانه عاش خمسا وخمسين سنة.
قال ابن المنادى وغيره: مات في آخر سنة ست وستين ومائتين.
قلت: فيها مات الفقيه صالح بن احمد بن محمد بن حنبل الشيباني قاضى اصبهان، والمحدث أبو جعفر محمد بن عبد الملك بن مروان الدقيقي الواسطي، والعلامة محمد بن شجاع ابن الثلجى البغداى صاحب التصانيف.
اخبرنا ابن القواس اخبرنا ابن الحرستانى انا ابن المسلم انا ابن طلاب
انا ابن جميع نا طاهر بن محمد بالبصرة نا ابن على السراج نا ابراهيم بن اورمة نا عبيد الله ابن معاذ نا ابى نا شعبة عن عبد العزيز بن صهيب عن انس ان النبي صلى الله عليه وآله نهى عن الوصال.
10 656 / 2 - بقى بن مخلد الامام شيخ الاسلام أبو عبد الرحمن القرطبى [ الحافظ 1 ] صاحب المسند الكبير والتفسير الجليل الذى قال فيه ابن حزم: ما صنف تفسير
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/629)


مثله اصلا.
مولده في رمضان سنة احدى ومائتين.
وسمع يحيى بن يحيى الليثى القرطبى وابا مصعب الزهري ويحيى بن بكير وابراهيم بن المنذر الحزامى وزهير بن عباد وصفوان بن صالح ويحيى بن عبد الحميد الحمانى وابن نمير وابن ابى شيبة، وطوف الشرق والغرب وشيوخه مائتان وثمانون ونيف.
روى عنه ابنه احمد واحمد بن عبد الله الاموى واسلم بن عبد العزيز ومحمد بن عمر بن لبابة والحسن بن سعيد وعبد الله بن يونس القيرى وآخرون.
وكان اماما علما قدوة مجتهدا لا يقلد احدا ثقة حجة صالحا عابدا متهجدا اواها عديم النظير في زمانه، ذكره احمد بن ابى خيثمة فقال: ما كنا نسميه الا المكنسة، وهل يحتاج بلد فيه بقى ان يأتي منه الينا احد ؟ قال أبو الوليد الفرضى: ملا بقى الاندلس حديثا.
وقال أبو عبد الملك القرطبى في تاريخه: كان بقى طوالا اقنى ذا لحية مضبرا، وكان متواضعا ملازما لحضور الجنائز، وكان يقول: انى لاعرف رجلا كانت تمضى عليه الايام في وقت طلبه ليس له عيش الا ورق الكرنب وعن بقى
قال: لما رجعت من العراق اجلسني يحيى بن بكير إلى جنبه وسمع منى سبعة احاديث.
وقد تعصبوا على بقى لاظهاره مذهب اهل الاثر فدفعهم عنه امير الاندلس محمد بن عبد الرحمن المروانى واستنسخ كتبه وقال لبقى: انشر علمك.
وعن بقى قال: لقد غرست للمسلمين غرسا بالاندلس لا يقلع الا بخروج الدجال.
قال ابن حزم: كان بقى ذا خاصة من احمد ابن حنبل وجاريا في مضمار البخاري ومسلم والنسائي.
وعن بقى قال: كل

(2/630)


من رحلت إليه فماشيا على قدمى.
وذكر عن بقى خير ونسك وايثار حتى بثوبه، وكان مجاب الدعوة، وقيل انه كان يختم القرآن كل ليلة في ثلاث عشرة ركعة ويسرد الصوم وحضر سبعين غزوة.
مات في جمادى الآخرة سنة ست [ وسبعين 1 ] ومائتين.
وفيها توفى العلامة أبو محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة الدينورى صاحب التصانيف، ومحدث مكة محمد بن اسماعيل بن سالم الصائغ، ومحدث دمشق يزيد بن محمد بن عبد الصمد أبو محمد الدمشقي، والمسند أبو بكر محمد بن احمد بن ابى العوام بن يزيد الرياحي.
اخبرنا محمد بن عطاء الله بالثغر انا عبد الرحمن بن مكى سنة ست واربعين وست مائة عن خلف بن عبد الملك الحافظ انا أبو محمد بن عتاب انا أبو عمر النمري انا محمد بن عبد الملك نا عبد الله بن يونس نا بقى ابن مخلد نا هانئ بن المتوكل عن معاوية بن صالح عن رجل عن مجاهد عن على ابن ابى طالب انه قال: لو أنى انسى ذكر الله ما تقربت إلى الله إلا بالصلاة على النبي صلى الله عليه وآله، سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله سلم يقول: قال جبريل يا محمد ان الله يقول من صلى عليك عشر
مرات استوجب الامان من سخطى.
10 657 / 3 - المروذى الامام القدوة شيخ بغداد أبو بكر احمد بن محمد الحجاج الفقيه،
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/631)


اجل اصحاب الامام احمد، كان ابوه خوارزميا وامه مروذية، لزم احمد دهرا.
واخذ عنه العلم والعمل.
سمع محمد بن المنهال الضرير ومحمد ابن عبد الله بن نمير وعبيد الله القواريرى واحمد بن حنبل وهارون بن معروف وسريج بن يونس وطبقتهم.
وعنه أبو بكر الخلال الفقيه ومحمد ابن مخلد العطار ومحمد بن عيسى بن الوليد وآخرون.
اخبرنا ابراهيم بن اسماعيل القرشى كتابة عن ابى الفجر اسعد بن روح وعائشة بنت معمر قالا انا سعيد بن ابى الرجاء انا احمد بن محمود ومنصور بن حسين قالا نا أبو بكر محمد بن ابراهيم نا محمد بن دبيس بن بكار ببغداد نا احمد بن محمد بن الحجاج المروذى نا محمد بن ابى بكر البصري نا سلام عن ثابت عن انس رضى الله عنه قال اوحى الله إلى يوسف عليه السلام: يا يوسف من نجاك من القتل إذ هم اخوتك بقتلك ؟ قال: انت يا رب،.
قال: فمن نجاك من المرأة إذ هممت بها ؟ قال: انت يا رب،.
قال: فما لك نسيتني وذكرت مخلوقا ؟ قال: يا رب كلمة تكلم بها لساني روحت بها قلبى، قال: وعزتي لاخلدنك في السجن سنين.
واخبرنا عبد الرحمن بن محمد كتابة انا عمر بن محمد انا يحيى بن على [ انا محمد بن على 1 ] العباسي انا عمر بن ابراهيم الكنانى نا أبو حامد احمد ابن عبد الله الحذاء نا احمد بن اصرم وابو بكر المروذى قالا نا محمد بن
نوح رفيق احمد بن حنبل نا اسحاق الازرق عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر ان النبي صلى الله عليه وآله وقال: كل امة بعضها في الجنة
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/632)


وبعضها في النار إلا هذه الامة فانها كلها في الجنة.
قال اسحاق بن داود: لا اعلم احدا اقوم بأمر الاسلام من ابى بكر المروذى.
وقال أبو بكر بن صدقة: ما علمت احدا اذب عن الدين من المروذى.
قال الخلال: خرج المروذى للغزو فشيعوه إلى سامرا وجعل يردهم فلا يرجعون فحزر من وصل معه إلى سامرا نحو خمسين الف انسان.
مات في جمادى الاولى في سنة خمس وسبعين ومائتين، وغيره اكثر تحصيلا لفنون الحديث ولكنه كان اماما في السنة شديد الاتباع، له جلالة عظيمة.
وفيها مات محدث بغداد يحيى بن ابى طالب جعفر بن الزبرقان.
ابن قتيبة من اوعية العلم لكنه قليل العمل في الحديث، فلم اذكره.
10 658 / 4 - الترمذي الامام الحافظ أبو عيسى محمد بن عيسى بن سورة السلمى الترمذي الضرير مصنف الجامع وكتاب العلل.
اخبرنا محمد بن قايماز وجماعة قالوا انا عبد الله بن عمر انا عبد الاول بن عيسى انا أبو اسماعيل الانصاري انا عبد الجبار بن الجراح انا ابن محبوب نا أبو عيسى الترمذي نا زياد بن ايوب نا المحاربي عن ليث عن عبد الملك عن عكرمة عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وآله قال: لاتمار اخاك ولا تمازحه ولا تعده
موعدا فتخلفه.
قال أبو عيسى: عبد الملك عندي ابن بشير.
قلت:

(2/633)


المزاح قد رخص في يسيره.
سمع قتيبة بن سعيد وابا مصعب وابراهيم ابن عبد الله الهروي واسماعيل بن موسى السدى وسويد بن نصر وعلى ابن حجر ومحمد بن عبد الملك بن ابى الشوارب وعبد الله بن معاوية الجمحى وطبقتهم، وتفقه في الحديث بالبخارى.
حدث عنه مكحول بن الفضل ومحمد بن محمود بن عنبر وحماد بن شاكر وعبد بن محمد النسفيون والهيثم بن كليب الشاشى واحمد بن على بن حسنويه وابو العباس المحبوبى وخلق سواهم.
قال ابن حبان في كتاب الثقات: كان أبو عيسى ممن جمع وصنف وحفظ وذاكر.
وقال أبو سعد الادريسي: كان أبو عيسى يضرب به المثل في الحفظ.
وقال الحاكم سمعت عمر بن علك يقول: مات البخاري فلم يخلف بخراسان مثل ابى عيسى في العلم والحفظ والورع والزهد، بكى حتى عمى وبقى ضريرا سنين.
قال شيخنا ابن دقيق العيد: وترمذ بالكسر هو المستفيض على الالسنة حتى يكون كالمتواتر.
وقال مؤتمن الساجى سمعت عبد الله بن محمد الانصاري يقول: هو بضم التاء.
وعن ابى على منصور بن عبد الله الخالدي قال قال أبو عيسى: صنفت هذا الكتاب فعرضته على علماء الحجاز والعراق وخراسان فرضوا به، ومن كان في بيته هذا الكتاب - يعنى الجامع - فكأنما في بيته نبى يتكلم.
قال أبو نصر عبد الرحيم بن عبد الحق اليوسفي: الجامع على اربعة اقسام قسم مقطوع بصحته، وقسم على شرط ابى داود والنسائي كما بينا وقسم اخرجه وابان عن علته، وقسم رابع ابان عنه فقال: ما اخرجت في كتابي هذا إلا حديثا قد عمل به

(2/634)


بعض الفقهاء.
وقيل ان بعض المحدثين امتحن ابا عيسى بأن قرأ له اربعين حديثا من غرائب حديثه فأعادها من صدره فقال: ما رأيت مثلك.
ونقل الادريسي باسناد له ان ابا عيسى قال: كنت في طريق مكة فكتبت جزئين من حديث شيخ فوجدته فسألته وانا اظن الجزئين معى فسألته فأجا بنى فإذا معى جزاء بياض فبقى يقرأ على من لفظه فنظر فرأى في يدى ورقا بيضا فقال أما تستحى منى ؟ فأعلمته بأمرى وقلت أحفظه كله قال: اقرأ فقرأته عليه فلم يصدقني وقال: استظهرت قبل ان تجئ فقلت حدثنى بغيره فحدثني بغيره فحدثني بأربعين حديثا وقال: هات، فأعدتها عليه ما اخطأت في حرف.
وقد سمع من ابى عيسى أبو عبد الله البخاري وغيره، ومات في ثالث عشر رجب سنة تسع وسبعين ومائتين بترمذ.
وفيها مات المسند المحدث احمد بن الخليل بن ثابت أبو جعفر البرجلانى نسبة إلى البرجلانية محلة ببغداد، والمسند ابراهيم بن عبد الله العبسى الكوفى القصار خاتمة اصحاب وكيع، ومحدث مكة أبو يحيى عبد الله بن احمد بن ابى مسرة، والمحدث جعفر بن محمد بن شاكر ببغداد عن تسعين سنة 1.
__________
(1) هذا آخر الجزء الاول في المكية وعلى الهامش ما لفظه " بلغ تصحيحها على شهر نسخة المؤلف وعليها خطه وفيها سماعات عليه وأرجو أنه قد صح صحتها في ربيع الآخر سنة 1183 ه.
كتبه الفقير إلى مولاه الغنى احمد بن محمد قاطن عفا الله عنهما وتجاوز عنهما ".
(*)

(2/635)


10 659 / 5 ابن ماجه الحافظ الكبير المفسر أبو عبد الله محمد بن يزيد القزويني ابن ماجه الربعي صاحب السنن والتفسير والتاريخ ومحدث تلك الديار.
ولد سنة تسع ومائتين.
وسمع محمد بن عبد الله بن نمير وجبارة بن المغلس وابراهيم بن المنذر الحزامى وعبد الله بن معاوية وهشام بن عمار ومحمد بن رمح وداود ابن رشيد وطبقتهم.
وعنه محمد بن عيسى الابهري وابو عمر واحمد بن محمد ابن حكيم وابو الحسن القطان وسليمان بن يزيد الفامى واحمد بن روح البغدادي وآخرون.
فعن ابن ماجه قال: عرضت هذه السنن على ابى زرعة فنظر فيه، وقال: أظن إن وقع هذا في ايدى الناس تعطلت هذه الجوامع أو اكثرها، ثم قال: لعل لا يكون فيه تمام ثلاثين حديثا مما في اسناده ضعف.
قال أبو يعلى الخليلى: ابن ماجه ثقة كبير متفق عليه محتج به له معرفة وحفظ ارتحل إلى العراقين ومكة والشام ومصر قلت سنن ابى عبد الله كتاب حسن لولا ما كدره احاديث واهية ليست بالكثيرة.
وكانت وفاته لثمان بقين من رمضان سنة ثلاث وسبعين ومائتين رحمه الله تعالى وعدد كتب سننه اثنان وثلاثون كتابا.
قال أبو الحسن القطان صاحب ابن ماجه: في السنن الف وخمس مائة باب وجملة ما فيها اربعة آلاف حديث.
وفي سنة ثلاث مات محدث نصيبين اسحاق بن سيار.
اخبرنا عبد الخالق البعلى انا ابن قدامة انا أبو زرعة انا المقومى انا القاسم بن ابى المنذر انا على بن ابراهيم القطان نا ابن ماجه نا اسماعيل

(2/636)


ابن حفص نا أبو بكر بن عياش عن الاعمش عن ابى سفيان عن جابر
عن النبي صلى الله عليه وآله قال: إذا ادخل الميت القبر مثلث له الشمس عند غروبها فيجلس يمسح عينيه ويقول: دعوني اصلى.
رواه الحافظ الضياء في المختارة عن ابن قدامة.
10 660 / 6 - احمد بن سلمة الحافظ الحجة أبو الفضل النيسابوري البزاز المعدل رفيق مسلم في الرحلة إلى بلخ وإلى البصرة.
سمع قتيبة بن سعيد وابن راهويه وعبد الله ابن معاوية وابا كريب وعثمان بن ابى شيبة وطبقتهم.
حدث عنه أبو زرعة وابن وارة، وهما من شيوخه، وابو حامد بن الشرقي وابو الفضل محمد ابن ابراهيم وطائفة.
وله مستخرج كهيئة صحيح مسلم.
قال الشيخ أبو القاسم النصرابادى رأيت ابا على الثقفى في النوم فقال لى: عليك بصحيح احمد بن سلمة.
قال على بن عيسى سمعت احمد بن سلمة يقول: دعا ابى اسحاق إلى طعام واراد أن يستشيره في خروجي إلى قتيبة فقال: ان ابني هذا قد ألح على في خروجه إلى قتيبة فما ترى انت ؟ وذكر له شفقته على، فنظر إلى اسحاق وقال هذا يجلس في مجلسي بالقرب منى، وقد سمع منى كثيرا، وابو رجاء عنده من اللقى ما ليس عندنا، فأرى لك ان تأذن له عسى ان ينتفع يوماما.
مات في جمادى الآخرة سنة ست وثمانين ومائتين.
وفيها مات شيخ الصوفية أبو سعيد الخراز.
وراوي السيرة أبو سعيد عبد الرحيم بن عبد الله بن عبد الرحيم بن البرقى.
وشاعر زمانه أبو عبادة الوليد بن عبيد الطائى البحترى، والمسند احمد بن على البغدادي الخزاز،

(2/637)


واحمد بن المعلى الدمشقي القاضى، واصحاب عبد الرزاق باليمن، وابراهيم ابن سويد السامى، وابراهيم بن برة الصنعانى، والحسن بن عبد الاعلى اليوسى،
ومحمد بن وضاح القرطبى، إلى آخرها وآخرون.
10 661 / 7 - ابراهيم بن ابى طالب محمد بن نوح بن عبد الله الامام الحافظ شيخ خراسان أبو اسحاق النيسابوري.
سمع اسحاق بن راهويه ومحمد بن ابان البلخى ومحمد بن مهران وداود بن رشيد وابا مصعب وطبقتهم.
حدث عنه ابن خزيمة وابو الوليد حسان بن محمد واهل بلده وكان عظيم الشان.
قال الحاكم: امام عصره بنيسابور في معرفة الحديث والرجال، جمع الشيوخ والعلل، ودخل على احمد بن حنبل وذاكره وعلق عنه.
قال عبد الله بن سعد: ما رأيت مثل ابراهيم بن ابى طالب ولا رأى هو مثل نفسه.
وقد رآه الحافظ أبو على النيسابوري وهو صبى وقال رأيت شيخا لم تر عيناى مثله وقال الحاكم سمعت محمد بن يعقوب الحافظ يقول: انما خرجت مدينتنا هذه ثلاثة، محمد بن يحيى، ومسلم، وابراهيم بن ابى طالب.
وسمعت احمد بن اسحاق الفقيه يقول: ما رأيت في المحدثين اهيب من ابراهيم بن ابى طالب، كنا نجلس كأن على رؤوسنا الطير، لقد عطس أبو زكريا العنبري فأخفى عطاسه، فقلت له سرا: لا تخف، فلست بين يدى الله تعالى.
وسمعت ابا عبد الله بن يعقوب عن ابن الشرقي قال: انما اخرجت خراسان خمسة، الدارمي، والبخاري، ومحمد بن يحيى، ومسلم، وابراهيم بن ابى طالب.
قال الحاكم: كان ابراهيم يتبلغ من كراء حانوت له بسبعة عشر درهما،

(2/638)


وقد املى كتاب العلل وغير شئ.
مات في رجب سنة خمس وتسعين.
اخبرنا سماعا عن المؤيد بن محمد انا محمد بن الفضل انا عمر بن مسرور انا اسماعيل بن نجيد نا ابراهيم بن ابى طالب ثنا أبو كريب نا أبو خالد عن
شعبة عن عاصم عن زر عن على قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: يا على سل الله الهدى والسداد، واذكر بالهدى هدايتك الطريق.
وبالسداد تسديدك السهم.
وفيها توفى شيخ الصوفية أبو الحسن احمد بن محمد النوري، ومسند بغداد أبو شعيب عبد الله بن الحسن بن احمد بن ابى شعيب الحرانى، وفقيه العراق أبو جعفر محمد بن احمد بن نصر الترمذي الشافعي عن تسعين سنة.
10 662 / 8 - الابار الحافظ الامام أبو العباس احمد بن على بن مسلم محدث بغداد.
حدث عن مسدد وعلى بن الجعد وشيبان بن فروخ وامية بن بسطام ودحيم وخلق كثير.
حدث عنه دعلج وابو بكر النجاد وابو سهل بن زياد والقطيعي وآخرون.
قال الخطيب: كان ثقة حافظا متقنا حسن المذهب، قال جعفر الخلدى: كان الابار ازهد الناس، استأذن امه في الرحلة إلى قتيبة فلم تأذن له، فلما ماتت رحل إلى بلخ وقد مات قتيبة، وكانوا يعزونه على هذا.
قلت وله تاريخ وتصانيف.
مات يوم نصف شعبان سنة تسعين ومائتين.
وفيها توفى الحسن بن سهل المجوز صاحب ابى عاصم، ومحمد بن زكريا الغلابى الاخباري، ومحمد بن العباس المؤدب، ومحمد بن يحيى بن

(2/639)


المنذر القزاز، رحمهم الله تعالى، وكلهم من شيوخ الطبراني.
انبأنا ابن ابى عمر والفخر على قالا انا عمر بن محمد انا احمد بن الحسن انا أبو محمد الجوهرى انا أبو بكر القطيعى نا احمد بن على الابار نا على بن عثمان اللاحقى نا أبو عوانة (وبه) قال الابار: ونا هدبة نا همام، جميعا
عن قتادة عن انس عن مالك بن صعصعة ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: بينما انا عند البيت بن النائم واليقظان إذ سمعت قائلا يقول: احد الثلاثة بين الرجلين، فانطلق بى فشرح صدري واتيت بماء زمزم في طست من ذهب فاستخرج قلبى فغسل ثم اعيد مكانه وحشى حكمة وايمانا ثم اتيت بدابة ابيض يقال له البراق فوق الحمار ودون البغل فحملت عليه [ فانطلقنا 1 ] حتى اتينا السماء الدنيا - وذكر الحديث، رواه البخاري في اربعة مواضع عن هدبة فوافقناه.
663 / 10 / 9 - ابن ابى عاصم الحافظ الكبير الامام أبو بكر احمد بن عمرو بن النبيل ابى عاصم الشيباني الزاهد قاضى اصبهان.
سمع جده لامه ابا سلمة التبوذكى وابا الوليد وهدبة بن خالد وهشام بن عمار والازرق بن على وخلقا كثيرا.
وله الرحلة الواسعة والتصانيف النافعة.
روى عنه احمد بن بندار الشعار واحمد بن معبد السمسار وابو محمد بن حيان الحافظ وابو أحمد العسال ومحمد بن احمد الكسائي وعبد الرحمن بن محمد بن سياه وخلق من الاصبهانيين.
قال ابن ابى حاتم: صدوق.
وقد ولى قضاء اصبهان ست عشرة
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/640)


سنة وعزل لشئ وقع بينه وبين على بن متويه، وقيل ذهبت كتبه بالبصرة في فتنة الزنج فاعاد من حفظه خمسين الف حديث.
وقال ابن الاعرابي في طبقات النساك: فاما ابن ابى عاصم فسمعت من يذكر انه كان يحفظ لشقيق البلخى الف مسألة، وكان من حفاظ الحديث والفقه، وكان مذهبه القول بالظاهر وترك القياس.
قال أبو
نعيم الحافظ: كان ظاهري المذهب، ولى القضاء بعد صالح بن احمد، ومات في ربيع الآخر سنة سبع وثمانين ومائتين رحمه الله.
وقع لنا جملة من كتبه، وقد افرد له أبو موسى المدينى ترجمة طويلة.
وفي هذا العام مات صاحب نسخة نبيط بن شريط التى افتعلها احمد ابن اسحاق بن ابراهيم بن نبيط بن شريط الاشجعى الكوفى بمصر وكان يدعى انه ولد سنة سبعين ومائة [ كذاب 1 ].
قرأت على اسحاق بن ابى بكر اخبركم يوسف بن خليل انا محمد بن اسماعيل الطرسوسى انا محمود بن اسماعيل انا أبو بكر بن شاذان انا أبو بكر عبد الله بن محمد انا أبو بكر احمد بن عمرو نا هدبة انا أبو هلال انا سوادة ابن حنظلة عن سمرة بن جندب قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: لا يمنعكم اذان بلا السحور، ولا الصبح المستطيل، ولكن [ الصبح 1 ] المستطير في الافق.
10 664 / 10 جزرة الحافظ العلامة الثبت شيخ ما وراء النهر أبو على صالح بن محمد بن
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/641)


عمرو بن حبيب الاسدي مولاهم البغدادي نزيل بخارى.
ولد سنة خمس ومائتين [ ببغداد 1 ]، وسمع سعيد بن سليمان سعدويه وخالد بن خداش وعلى بن الجعد وابا نصر التمار ويحيى بن معين واحمد بن حنبل [ ويحيى الحمانى 1 ] وطبقتهم بالحجاز والشام ومصر وخراسان وما وراء النهر.
وعنه مسلم بن الحجاج في غير الصحيح وابو النضر محمد بن محمد الفقيه
وخلف بن محمد الخيام وابو أحمد على بن محمد الحبيبى وبكر بن محمد الدخمسينى واحمد بن سهل ومحمد بن محمد بن صابر وخلق.
استوطن بخارى في سنة ست وستين فأكرمه متوليها وأجله.
قال الدار قطني: كان ثقة حافظا عارفا.
وقال أبو سعد الادريسي: ما اعلم بعصر صالح بالعراق ولا بخراسان في الحفظ مثله، دخل ما وراء النهر فحدث مدة من حفظ، وما اعلم اخذ عليه خطأ فيما حدث، رأيت ابن عدى يفخم امره ويعظمه.
وقال الخطيب: حدث دهرا من حفظه ولم يكن استصحب معه كتابا، وكان ثبتا صدوقا مشهورا بالمزاح.
قال سهل بن شاذويه سمعت الامير خالد ابن احمد يسأل ابا على: لم لقبت جزرة ؟ فقال: قدم علينا عمر بن زرارة فحدثهم بحديث لعبد الله بن بسر انه كان له خرزة للمريض، وانا غائب، فسألته عن الحديث وصحفته " جزرة " فصاح المجان فبقى على.
قد سقت في تاريخي ترجمة صالح بتمامها وشيئا من نوادره.
مات في ذى الحجة سنة ثلاث وتسعين ومائتين.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/642)


وفيها مات مسند اصبهان محمد بن اسد المدينى خاتمة من روى عن الطيالسي، والمسند محمد بن عبدوس بن كامل السراج، ومسند نيسابور داود بن الحسين البيهقى رحمة الله عليهم.
10 665 / 11 - ابن الضريس الحافظ المسند أبو عبد الله محمد بن ايوب بن يحيى بن الضريس البجلى الرازي.
مصنف كتاب فضائل القرآن.
ولد على رأس المائتين.
وسمع
القعنبى ومسلم بن ابراهيم وابا الوليد الطيالسي ومحمد بن كثير العبدى وطبقتهم.
وعنه احمد بن اسحاق بن نيخاب واسماعيل بن نجيد وعبد الله بن محمد ابن عبد الوهاب الرازي وآخرون.
قال بعض العلماء سمعت محمد بن ايوب يقول: آخر قدمة قدمتها البصرة اديت اجرة الوراقين عشرة آلاف درهم.
وثقه عبد الرحمن بن ابى حاتم والخليلي وقال: هو محدث ابن محدث، وجده يحيى من اصحاب الثوري.
قلت سمعنا باجازة من روح الهروي من عواليه.
مات بالرى في يوم عاشوراء سنة اربع وتسعين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا احمد بن هبة الله بقراءتي سنة ثلاث وتسعين عن زينب بنت ابى القاسم وعبد العزيز بن محمد قالا انا زاهر الشحامى انا أبو يعلى الصابونى انا أبو سعيد عبد الله بن محمد الرازي انا محمد بن ايوب نا مسلم ابن ابراهيم نا هشام عن قتادة عن انس ان النبي صلى الله عليه وآله نهى ان يشرب الرجال قائما.
اخرجه أبو داود عن مسلم فوافقناه بعلو، ورواه مسلم في صحيحه عن ابن ابى شيبة عن وكيع عن هشام.
ويقع لى

(2/643)


من عواليه في جزء ابن نجيد.
10 666 / 12 - أبو عمرو المستملى الحافظ القدوة احمد بن المبارك النيسابوري الزاهد المجاب الدعوة.
سمع قتيبة بن سعيد ويزيد بن صالح واحمد بن حنبل وسهل بن عثمان العسكري وعبيد الله القواريرى وطبقتهم.
وعنه أبو حامد ابن الشرقي وزنجويه بن محمد ومحمد بن صالح واهل نيسابور، وكان من علماء الحديث استملى من سنة ثمان وعشرين إلى اواخر ايامه.
قال أبو بكر الصبغى: كان
أبو عمرو يصوم النهار ويحيى الليل قلت وممن حدث عنه أبو عبد الله بن الاخرم ومحمد بن داود الزاهد.
يقع لنا حديثه في المزكيات.
مات في جمادى الآخرة سنة اربع وثمانين ومائتين.
وفيها مات الفقيه اسحاق بن الحسن الحربى راوي الموطأ عن القعنبى، وابو خالد عبد العزيز بن معاوية القرشى وهشام بن على السيرافى، ويزيد ابن الهيثم الناد 1، ومحمود بن الفرج الاصبهاني الزاهد، 10 667 / 13 - محمد بن جابر بن حماد المروزى الامام الحافظ الفقيه أبو عبد الله ذكره الحاكم فقال: احد ائمة زمانه، ادركته المنية في حد الكهولة.
قلت ما توفى الا وقد شاخ.
سمع هدبة بن خالد وشيبان بن فروخ وابا مصعب وعلى بن المدينى واحمد بن حنبل [ واسحاق 2 ] وحبان بن موسى وعلى بن حجر واحمد بن صالح، وارتحل
__________
(1) في المكية " الباذا ".
(2) من المكية.
(*)

(2/644)


إلى مصر والشام والحجاز والعراق.
حدث عنه البخاري في تاريخه وابن خزيمة وابو حامد ابن الشرقي وابو العباس الدغولى وابو العباس المحبوبى.
مات بمرو لسبع بقين من شوال سنة تسع وسبعين ومائتين رحمه الله تعالى.
10 668 / 14 - الحكيم الترمذي الامام أبو عبد الله محمد بن على بن الحسن بن بشر الزاهد الحافظ المؤذن صاحب التصانيف.
روى عن ابيه وقتيبة بن سعيد والحسن بن عمر بن شقيق وصالح بن عبد الله الترمذي ويحيى بن موسى خت وعتبة ابن عبد الله المروزى وعباد بن يعقوب الرواجنى وطبقتهم، وعنى بهذا الشان ورحل فيه.
روى عنه يحيى بن منصور القاضى والحسن بن على
وعلماء نيسابور فانه قدمها في سنة خمس وثمانين ومائتين.
قال السلمى: نفوه من ترمذ بسبب تأليفه كتاب ختم الولاية، وكتاب علل الشريعة، وقالوا: زعم ان للاولياء خاتما، وانه يفضل الولاية، واحتج بقول عليه السلام " يغبطهم النبيون والشهداء " وقال: لو لم يكونوا افضل لما غبطوهم فجاء إلى بلخ فأكرموه لموافقته اياهم في المذهب.
قلت عاش نحوا من ثمانين سنة.
10 669 / 15 - احمد بن النضر ابن عبد الوهاب الحافظ الامام أبو الفضل النيسابوري احد ائمة الحديث، سمع شيبان وابا مصعب وسهل بن عثمان واسحاق بن راهويه وهدبة بن خالد وطبقتهم.
قال الحاكم: هو مجود في البصريين، وكان البخاري ينزل نيسابور عليه

(2/645)


وعلى اخيه محمد بن النضر.
قال: وحدث عنهما في الصحيح، واسنادهما وسماعهما معا.
قلت روى عن احمد البخاري وهو اكبر منه وابو حامد ابن الشرقي ومحمد بن يعقوب بن الاخرم واحمد بن اسحاق الصيدلانى ومحمد بن صالح بن هانئ وابو الفضل محمد بن ابراهيم وغيرهم.
قال البخاري في حديث: ثبتنى احمد في بعضه - يعنى ابن النضر، ولم يعن احمد بن حنبل.
وقال البخاري في موضع آخر: حدثنا محمد نا عبيد الله ابن معاذ.
قال الحاكم: هذا هو محمد بن النضر.
قلت توفى في حدود التسعين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا ابن تاج الامناء انا عم ابى زياد الامناء انا أبو القاسم الحافظ انا اسماعيل بن احمد انا احمد بن على الاديب انا محمد بن عبد الله الحافظ انا محمد بن يعقوب الحافظ انا احمد بن النضر نا عبيد الله بن معاذ نا ابى
نا شعبة عن عبد الحميد صاحب الزيادي سمع انسا يقول قال أبو جهل (اللهم ان كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء أو ائتنا بعذاب اليم).
فنزلت (وما كان الله ليعذبهم وانت فيهم) الآية رواه (خ) عن احمد بن النضر ومسلم وعاليا عن عبيد الله.
10 670 / 16 - محمد بن وضاح بن بزيع مولى ملك الاندلس عبد الرحمن بن معاوية الاموى الداخل وهو الحافظ الكبير أبو عبد الله القرطبى.
ولد سنة تسع وتسعين أو سنة مائتين بقرطبة.
سمع يحيى بن يحيى الليثى واسماعيل بن ابى اويس وزهير ابن عباد واصبغ بن الفرج وحرملة واسحاق بن ابى اسراءيل ويعقوب

(2/646)


ابن كاسب وطبقتهم وقد ارتحل قبل ذلك ولحق آدم بن ابى اياس ونحوه فلم يسمع إذ ذاك، ثم ارتحل إلى الحجاز والشام والعراق ومصر، وبه وببقى صارت الاندلس دار حديث.
قال ابن الفرضى: كان عالما بالحديث بصير بطرقه متكلما على علله كثير الحكاية عن العباد ورعا زاهدا متعففا صبورا على نشر العلم نفع الله به اهل الاندلس، كان احمد بن الجباب لا يقدم عليه احدا ممن ادركه، وكان يعظمه جدا، ويصف عقله وفضله وورعه، غير انه ينكر عليه كثرة رده لكثير من الاحاديث.
قال ابن الفرضى: كان كثيرا ما يقول: ليس هذا من كلام النبي صلى الله عليه وآله وسلم في شئ - وهو ثابت من كلامه، وله خطأ كثير محفوظ عنه، ويغلط ويصحف، ولا علم له بالعربية ولا الفقه.
قلت: روى عنه احمد بن خالد بن الجباب وقاسم بن اصبغ ومحمد بن عبد الملك بن ايمن وابو عمر احمد بن عبادة ومحمد بن المسور الفقيه وخلق سواهم اندلسيون،
قال ابن حزم: كان ابن وضاح يواصل اربعة ايام.
قلت: مات في المحرم سنة تسع وثمانين ومائتين.
كتب الينا أبو محمد بن هارون من المغرب عن ابى القاسم بن بقى عن شريح بن محمد عن على بن احمد الحافظ نا احمد بن محمد بن الحسور نا عبد الله ابن ابى دليم ثنا محمد بن وضاح نا أبو بكر بن ابى شيبة نا يزيد بن هارون نا حميد عن بكر بن عبد الله عن ابن عمر قال انما اهل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بالحج واهل لنا معه فلما قدم قال من لم يكن معه هدى فليحل فأحل الناس الا من كان معه هدى وكان مع النبي صلى الله عليه وآله وسلم

(2/647)


هدى [ فلم يحل 1 ] 10 671 / 17 قاسم بن محمد بن قاسم بن محمد بن سيار الامام الحافظ أبو محمد البيانى الاندلسي القرطبى، مولى الخليفة الوليد بن عبد الملك، شيخ الفقهاء والمحدثين بالاندلس مع ابن وضاح وبقى.
حدث عن ابراهيم بن المنذر الحزامى وابراهيم بن محمد الشافعي وابى الطاهر بن السرح والحارث بن مسكين وطبقتهم ولازم ابن عبد الحكم حتى برع في الفقه وصار اماما مجتهدا لا يقلد احدا وهو مصنف كتاب الا يضاح في الرد على المقلدين روى عنه احمد بن الجباب ومحمد بن عمر بن لبابة وابنه محمد بن قاسم ومحمد بن عبد الملك بن ايمن وسعيد بن عثمان الاعيافى 2.
قال ابن الفرضى: لزم ابن عبد الحكم وتحقق به في الفقه وبالمزنى وكان يذهب مذهب الحجة والنظر ويميل إلى مذهب الشافعي، ولم يكن بالاندلس مثله في حسن النظر والبصر بالحجة.
قال احمد بن خالد: ما رأيت مثل قاسم في الفقه.
وقال محمد بن عبد الله
ابن قاسم الزاهد سمعت بقى بن مخلد يقول: قاسم بن محمد اعلم من محمد بن عبد الله بن عبد الحكم.
وقال اسلم بن عبد العزيز سمعت ابن عبد الحكم يقول: لم يقدم من الاندلسين اعلم من قاسم بن محمد.
وقال ابن عبد البر: لم يكن احد بقرطبة افقه من قاسم بن محمد واحمد بن خالد بن الجباب.
مات قاسم سنة ست وسبعين ومائتين رحمه الله تعالى.
__________
(1) من المكية.
(2) من المكية " الاعثافى ".
(*)

(2/648)


10 672 / 18 الخشنى الحافظ الامام أبو الحسن محمد بن عبد السلام بن ثعلبة القرطبى اللغوى صاحب التصانيف.
روى عن يحيى بن يحيى الليثى ومحمد بن ابى عمر العدنى وسلمة بن شبيب ومحمد بن بشار وطبقتهم فاكثر.
وعنه اسلم بن عبد العزيز ومحمد بن القاسم بن محمد وقاسم بن اصبغ وابنه محمد بن محمد الخشنى وآخرون.
انبأنا عبد الله بن محمد الطائى عن احمد بن بقى انبأنا شريح بن محمد انبأنا أبو محمد بن حزم نا محمد بن سعيد نا احمد بن عون الله نا قاسم بن اصبغ نا محمد بن عبد السلام الخشنى نا بندار نا غندر نا شعبة عن ابى قزعة عن انس قال كنت رديف ابى طلحة وكانت ركبة ابى طلحة تكاد تمس ركبة النبي صلى الله عليه وآله فكان يهل بهما جميعا قلت: وكان ثقة كبير الشان، يذكر مع بقى وذويه، اريد على قضاء الجماعة فامتنع، وقد بث بالاندلس حديثا كثيرا.
ومات في سنة ست وثمانين ومائتين وهو في عشر الثمانين، وقد مر رفاقه في الموت رحمهم الله تعالى.
ومات فيها معه سميه محدث نيسابور أبو عبد الله محمد بن عبد السلام
ابن بشار النيسابوري الوراق الزاهد صاحب يحيى بن يحيى التميمي شيخ خراسان.
سمع منه كتبه وسمع التفسير من اسحاق وكان صواما قواما ربانيا ثقة.
روى عنه أبو حامد بن الشرقي ومؤمل بن الحسن وطائفة.
توفى في رمضان رحمه الله.

(2/649)


10 673 / 19 س - خياط السنة الحافظ الكبير الثقة أبو عبد الرحمن زكريا بن [ يحيى بن 1 ] اياس السجزى [ المحدث 1 ] نزيل دمشق.
سمع قتيبة بن سعيد وشيبان بن فروخ وصفوان بن صالح وبشر بن الوليد واسحاق بن راهويه وطبقتهم.
وله رحلة واسعة.
روى عنه النسائي كثيرا وابن جوصا وابو علي بن هارون والطبراني وخلق آخرون.
قال النسائي: ثقة.
وقال عبد الغنى الازدي: كان ثقة حافظا.
قلت: مات سنة تسع وثمانين ومائتين عاش اربعا وتسعين سنة.
وفيها مات أبو عبد الملك احمد بن ابراهيم القرشى البسرى، والمسند احمد بن محمد بن يحيى بن حمزة السلمى، وانس بن السلم الدمشقيون.
[ انا محمد بن عبد الرحمن التميمي وعلى بن محمد البعلى واسماعيل بن عميرة ومحمد ابن ابى العز قالوا انا الحسن بن يحيى انا ابن رفاعة انا على بن الحسن انا محمد بن نظيف انا احمد بن ابراهيم بن الحداد نا زكريا بن يحيى السجزى نا أبو مروان العثماني نا ابى عن ابن ابى الزناد عن ابيه عن الاعرج عن ابى هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لقى عثمان فقال: هذا جبريل يخبرني ان الله زوجك ام كلثوم على مثل صداق رقية وعلى مثل صحبتها 1 ].
10 674 / 20 - محمد بن نصر
الامام شيخ الاسلام أبو عبد الله المروزى الفقيه.
ولد سنة اثنتين
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/650)


ومائتين.
سمع يحيى بن يحيى واسحاق بن راهويه ويزيد بن صالح وصدقة ابن الفضل وشيبان بن فروخ وسعيد بن عمرو الاشعثى ومحمد بن عبد الله ابن نمير وهشام بن عمار وامما سواهم.
وبرع في هذا الشأن وذكر الخطيب انه حدث عن عبدان بن عثمان المروزى وقال: كان من اعلم الناس باختلاف الصحابة فمن بعدهم.
قلت: روى عنه أبو العباس السراج وابو حامد ابن الشرقي وابو عبد الله بن الاخرم وابو النضر محمد بن محمد الفقيه ومحمد بن اسحاق السمرقندى وخلق سواهم.
اخبرنا جماعة كتابة وقرئ على الفخر [ على 1 ] جميعا عن منصور ابن عبد المنعم انا محمد بن اسماعيل انا احمد بن الحسين الحافظ انا أبو عبد الله الحافظ اخبرني أبو النضر الفقيه نا محمد بن نصر الامام نا أبو كامل الجحدرى نا عبد الواحد بن زياد نا طلحة بن يحيى [ بن طلحة 1 ] بن عبيد [ الله حدثتني عائشة بنت طلحة 1 ] عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وآله ذات يوم: يا عائشة هل عندكم شئ ؟ قالت: ما عندنا شئ، قال: فانى صائم.
اخرجه مسلم عن ابى كامل قال الحاكم: هو امام اهل الحديث في عصره بلا مدافعة.
وقال أبو بكر الصيرفى الفقيه: لو لم يصنف الا كتاب القسامة لكان من افقه الناس.
وقال الصبغى: لم نر بعد يحيى بن يحيى من فقهاء خراسان [ اماما 1 ] اعقل من محمد بن نصر.
عبد الله بن محمد الاسفرائنى: سمعت ابن عبد الحكم يقول: كان محمد بن نصر بمصر اماما فكيف بخراسان ؟ وقال [ أبو 1 ] عبد الله بن الاخرم: انصرف محمد بن نصر من الرحلة الثانية
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/651)


سنة ستين ومائتين فنزل نيسابور وتجارته مع مضارب له وهو يشتغل بالعلم والعبادة، ثم سار إلى سمرقند سنة خمس وسبعين ومائتين.
قال ابن قتيبة سمعت محمد بن يحيى غير مرة إذا سئل عن مسألة قال: سلوا ابا عبد الله المروزى.
قال أبو بكر الصبغى: محمد بن نصر امام، وما رأيت احسن صلاة منه، لقد بلغني ان زنبورا قعد على جبهته فسال الدم على وجهه ولم يتحرك.
وقال ابن الاخرم: كان يقع الذباب على اذنه في صلاته ويسيل الدم فلا يذبه، لقد كنا نتعجب من حسن صلاته وخشوعه، يضع ذقنه على صدره وينتصب كأنه خشبة، وكان مليح الصورة كأنما فقئ في وجهه حب الرمان، ولحيته بيضاء.
قال محمد بن عبد الوهاب الثقفى: كان اسماعيل بن احمد وإلى خراسان يصل ابن نصر في السنة بأربعة آلاف درهم، ويصله اخوه اسحاق بمثلها، ويصله اهل سمرقند بمثلها، فينفق ذلك من غير أن يكون له عيال، فقيل له: لو ادخرت فقال: كان قوتي بمصر وثيابى وكاغذى في السنة عشرين درهما، فترى ان ذهب ذا لا يبقى ذاك.
قال السليمانى الحافظ: محمد بن نصر امام موفق من السماء، سمع يحيى بن يحيى وعبدان، له كتاب تعظيم [ قدر 1 ] الصلاة.
اخبرنا أبو الغنائم القيسي اجازة انا الكندى انا الشيباني انا الخطيب انا الجوهرى انا ابن حيويه انا عثمان بن جعفر اللبان حدثنى محمد بن نصر قال: خرجت من مصر ومعى جارية [ فركبت البحر 1 ] اريد مكة
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/652)


فغرقت فذهب منى الفا جزء وصرت إلى جزيرة انا وجاريتي فما رأينا فيها احدا وأخذني العطش ولم اقدر على الماء فوضعت رأسي على فخذها مستسلما للموت فإذا رجل قد جاءني بكوز فشربت وسقيتها ثم مضى ما ادرى من اين جاء.
قال الوزير أبو الفضل البلعمى سمت الامير اسماعيل بن احمد يقول: كنت بسمرقند فجلست للمظالم إذ دخل محمد بن نصر فقمت اجلالا له فلما خرج عاتبني اخى اسحاق وقال: تقوم لرجل من الرعية ؟ فنمت فرأيت النبي صلى الله عليه وآله ومعى اخى فأقبل النبي صلى الله عليه وآله وسلم فأخذ بعضدي وقال: ثبت ملكك وملك بنيك باجلالك محمد بن نصر وذهب ملك [ هذا 1 ] باستخفافه به.
قال أبو محمد بن حزم: اعلم الناس من كان اجمعهم للسنن واضبطهم لها واذكرهم لمعانيها وادراهم بصحتها وبما اجمع عليه الناس مما اختلفوا فيه - إلى ان قال: وما نعلم هذه الصفة بعد الصحابة اتم منها في محمد بن نصر المروزى، فلو قال قائل ليس لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولا لاصحابه [ حديث 1 ] الا ما عند محمد بن نصر، بعد عن الصدق.
مات في المحرم سنة اربع وتسعين ومائتين بسمرقند وله اثنتان وتسعون سنة وما ترك بعده مثله.
10 675 / 21 - البزار الحافظ العلامة أبو بكر احمد بن عمرو بن عبد الخالق البصري صاحب
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/653)


المسند [ الكبير 1 ] المعلل.
سمع هدبة بن خالد وعبد الاعلى بن حماد والحسن بن على بن راشد وعبد الله بن معاوية الجمحى ومحمد بن يحيى بن فياض الزمانى وطبقتهم.
روى عنه عبد الباقي بن قانع ومحمد بن العباس ابن نجيح وابو بكر الختلى وعبد الله بن الحسن وابو الشيخ وخلق كثير.
فانه ارتحل في آخر عمره إلى اصبهان وإلى الشام والنواحى ينشر علمه ذكره الدار قطني فأثنى عليه وقال: ثقة يخطئى ويتكل على حفظه.
قلت: توفى بالرملة سنة اثنتين وتسعين ومائتين.
وفيها مات القاضى أبو بكر احمد بن على بن سعيد المروزى المحدث شيخ النسائي، ومقرئ بغداد ادريس بن عبد الكريم [ الحداد 1 ] صاحب خلف، والقاضى أبو خازم عبد الحميد بن عبد العزيز الحنفي ببغداد، وكان من خيار القضاة رحمة الله عليهم.
اخبرنا اسحاق بن طارق انا عبد الله بن رواحة انا أبو طاهر بن سلفة انا بندار بن محمد الخلقانى انا عبد الرحمن بن ابى بكر بن ابى على نا عبد الله ابن محمد الحافظ نا احمد بن عمرو نا محمد ين يحيى بن فياض انا عبد الاعلى ثنا حميد قال سألت ثابتا عن الرجل يتكلم بعد ما تقام الصلاة، فقال سمعت انس بن مالك يقول: اقيمت الصلوة فعرض لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم رجل فكلمه [ فحبسه 1 ] بعد ما اقيمت الصلوة.
10 676 / 22 - أبو عمرو الخفاف الحافظ الامام محدث خراسان احمد بن نصر بن ابراهيم النيسابوري.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/654)


سمع اسحاق بن راهويه وابا مصعب الزهري ويعقوب بن كاسب ومحمد بن
عبد العزيز بن ابى رزمة وابا كريب وطبقتهم فاكثر.
حدث عنه أبو حامد ابن الشرقي واحمد بن ابى بكر الحيرى ومحمد بن احمد بن حمدون وابو بكر الصبغى وخلق كثير.
قال أبو زكريا العنبري: كان اولا في الزهد وصحبة الا بدال إلى ان بلغ من العلم ما بلغ ولم يعقب فلما كبر تصدق باموال يقال ان قيمتها خمسة آلاف [ الف 1 ] درهم.
وقال الصبغى: كنا نقول ان ابا عمرو الخفاف يفى بمذاكرة مائة الف حديث، وصام الدهر نيفا وثلاثين سنة.
وقال الحاكم سمعت احمد بن اسحاق الفقيه يقول دخلت مع ابى عمرو على ابى ذر القاضى فلما هم بالرواح قال له القاضى: يمكث الشيخ ساعة، قال فدخل أبو احمد بن ياسين الباهلى فأجلسه القاضى عن يساره ثم قال: ايها الشيخ ان السلطان كاره لما يبلغه من وحشة بينكما، فلو تقربتما إليه بالصلح.
فقال أبو عمرو: ألهذا حبسني القاضى ؟ قال: نعم، فمد أبو عمرو فكشف رأس ابى احمد وأمر بلسانه على كفه وصفع ابا احمد وقال: قل للسلطان أبو احمد لى ولد ثم قال أبو احمد أيحسن هذا ايها القاضى ؟ قال لا وأبلغ السلطان ابا ابراهيم فضحك كثيرا وقال: لا تعاود هذا الشيخ.
وقال الحاكم سمعت ابا الطيب الكرابيسى يقول سمعت امام الائمة ابن خزيمة يقول على رؤوس الملا يوم مات أبو عمرو الخفاف: لم يكن بخراسان احفظ منه.
وقال أبو العباس السراج: ما رأيت احفظ من
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/655)


ابى عمرو الخفاف، وكان يسرد الحديث سردا حتى المقاطيع والمراسيل.
قال محمد بن مؤمل الما سرجسى سمعت ابا عمرو الخفاف يقول: كان عمرو
ابن الليث الصفار - يعنى المستولي على خراسان - يقول لى: يا عم متى ما عملت شيئا لا يوافقك فاضرب رقبتي إلى ان أرجع إلى هواك.
قلت: كان عظيم الجلالة نافذ الامر يلقبونه بزين الاشراف.
مات في شعبان سنة تسع وتسعين ومائتين.
وفيها مات المحدث محمد بن حامد خالد والد السنى، والمسند احمد ابن انس بن مالك [ الدمشقي 1 ] وشيخ الصوفية ممشاذ الدينورى.
اخبرنا ابن عساكر انا أبو روح كتابة انا أبو القاسم الشحامى انا أبو سعد أبو عمرو بن حمدان نا أبو عمرو احمد بن نصر الخفاف نا نصر ابن على نا عبد الله بن داود عن ثور عن خالد بن معدان عن ربيعة الجرشى عن عائشة ان رسول الله صلى الله عليه وآله كان يتحرى يوم الاثنين والخميس ويصوم شعبان ورمضان.
هذا حديث صحيح وربيعة مختلف في صحبته.
10 677 / 23 - عبد الله بن ابى الخوارزمي الحافظ قاضى خوارزم رحال جوال مفضال.
لحق احمد بن يونس اليربوعي وسعيد بن منصور وقتيبة بن سعيد وسليمان ابن بنت شرحبيل واسحاق بن راهويه وطبقتهم.
حدث عنه الامام أبو عبد الله البخاري
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/656)


في كتاب الضعفاء ومحمد بن على الحساني الخوارزمي وابو العباس محمد بن احمد بن حمدان الحيرى شيخا البرقانى.
وقد روى البخاري في صحيحه [ فقال 1 ] انا عبد الله نا سليمان بن عبد الرحمن.
فقيل انه هو.
مات سنة نيف وتسعين ومائتين عن سن عالية تقارب التسعين.
قرأت على القاضى ابى محمد بن علوان ببعلبك اخبركم [ عبد الرحمن 1 ] ابن ابراهيم الفقيه اخبرتنا شهدة انا محمد بن عبد السلام الانصاري انا أبو بكر احمد بن محمد بن غالب الحافظ قال قرأت على محمد بن على الحساني حدثكم عبد الله بن ابى القاضى نا هدبة ثنا حماد بن سلمة انا يحيى بن سعيد وربيعة ابن ابى عبد الرحمن عن يزيد مولى المنبعث عن زيد بن خالد أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وآله وسلم عن اللقطة، فقال: اعرف عفاصها ووكاءها، ثم عرفها فان جاء صاحبها فعرف عفاصها ووكاءها فادفعها إليه، والا فهى لك.
اخرجه مسلم عن اسحاق الكوسج عن حبان عن حمادبه.
10 678 / 24 - البوشنجى الامام العلامة الحافظ أبو عبد الله محمد بن ابراهيم بن سعيد [ العبدى 1 ] البوشنجى الفقيه المالكى صاحب التصانيف والرحلة الواسعة.
سمع يحيى ابن بكير ويوسف بن عدى والنفيلي وروح بن صلاح ومحمد بن سنان العوقى ومسدد بن مسرهد واسماعيل بن اويس وسعيد بن منصور واحمد ابن يونس وابا نصر التمار وامية بن بسطام ومحمد بن المنهال وطبقتهم.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/657)


حدث عنه محمد بن اسحاق الصاغانى وابو عبد الله البخاري وابن خزيمة وابو حامد ابن الشرقي وابو بكر الصبغى ودعلج السجزى واسماعيل بن نجيد وخلق كثير.
حضر مرة عند داود بن على الظاهرى فأكرمه وقال جاءكم من يفيد ولا يستفيد.
قال البخاري في آخر تفسير البقرة: نا محمد نا النفيلى نا مسكين بن بكير عن شعبة، فهذا هو البوشنجى وقيل بل الذهلى.
قال أبو زكريا
العنبري: شهدت جنازة الحسين القبانى فصلى عليه أبو عبد الله البوشنجى فلما اراد الا نصراف قدمت دابته فأخذ الحافظ أبو عمرو الخفاف بلجامه وأخذ الامام ابن خزيمة بركابه وابراهيم بن ابى طالب والجارودي يسويان ثيابه فلم يمنعهم من ذلك.
قلت: وكان رأسا في علم اللسان، قال أبو بكر ابن جعفر سمعته يقول للمستملى: الزم لفظي وخلاك ذم.
وقال أبو عبد الله ابن الاخرم سمعت البوشنجى يقول: ثنا يحيى بن بكير وذكره يملا الفم.
وعن ابى عبد الله قال: وصلنى من الليثية - يعنى امراء خراسان الصفار واخاه - سبع مائة الف درهم.
اخبرنا احمد بن هبة الله ومحمد بن عبد السلام التميمي وزينب بنت عمر عن المؤيد الطوسى ان الفراوى اخبره (واخبرونا) عن زينب الشعرية ان اسماعيل بن ابى القاسم اخبرها وعن عبد المعز [ بن محمد 1 ] ان تميما المؤدب اخبره، قالوا انا عمر بن احمد الزاهد انا [ أبو 1 ] عمرو بن نجيد ثنا محمد بن ابراهيم البوشنجى نا روح بن صلاح نا موسى بن على بن رباح
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/658)


عن ابيه عن عبد الله بن عمرو عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: الحسد في اثنتين رجل آتاه الله القرآن فقام به واحل حلاله وحرم حرامه، ورجل آتاه الله مالا فوصل منه اقرباءه ورحمه وعمل بطاعة الله، تمنى ان يكون مثله، ومن يكن فيه اربع فلا يضره ما زوى عنه من الدنيا حسن خليقته وعفاف وصدق [ حديث 1 ] وحفظ امانة.
ولد البوشنجى سنة اربع ومائتين، ومات في آخر يوم من سنة تسعين ومائتين بنيسابور، ودفن اول سنة احدى.
وفيها توفى شيخ القراء محمد بن عبد الرحمن قنبل المكى، وشيخ الادب أبو العباس احمد بن يحيى ثعلب، ومحدث مكة محمد بن على الصائغ، ومحمد بن احمد بن البراء العبدى، ومحمد بن احمد بن النضر ابن بنت معاوية ابن عمرو الاودى، وهارون بن موسى الاخفش مقرئ دمشق، رحمة الله عليهم.
10 679 / 25 - ابن اخت عراك الحافظ الامام أبو بكر محمد بن على البغدادي نزيل مصر.
حدث عن سعيد بن داود الزنبرى واحمد بن عبد الملك الحرانى واحمد بن حنبل ويحيى بن معين.
وعنه أبو جعفر الطحاوي وعلى بن احمد علان وغيرهما قال أبو سعيد بن يونس: كان يحفظ الحديث ويفهم، حدث بمصر وخرج إلى قرية من اسفل بلاد مصر فتوفى بها في ربيع الاول سنة اربع وستين
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/659)


ومائتين وكان حسن الحديث.
ذكره الخطيب وساق له حديثا غريبا.
10 680 / 26 - يوسف القاضى هو الامام الحافظ أبو محمد يوسف بن يعقوب بن [ اسماعيل بن 1 ] حماد بن زيد بن درهم الازدي مولاهم البصري ثم البغداذى صاحب السنن.
ولد سنة ثمان ومائتين وطلب العلم صغيرا فسمع مسلم بن ابراهيم وسليمان ابن حرب ومسددا وشيبان بن فروخ وطبقتهم.
روى عنه أبو عمرو بن السماك وابن قانع ودعلج وابو بكر الشافعي والطبراني وابن ماسى وعلى ابن محمد بن كيسان وخلق.
قال الخطيب: كان ثقة صالحا عفيفا مهيبا سديد الاحكام، ولى قضاء البصرة وواسط سنة ست وسبعين وضم
إليه قضاء الجانب الشرقي.
قال: ومات في رمضان سنة سبع وتسعين ومائتين.
وفيها مات مسند دمشق عبد الرحمن بن القاسم بن الرواس الهاشمي صاحب ابى مسهر، ومحدث الكوفة عبيد بن غنام الكوفى المحدث، والفقيه محمد بن داود بن على الظاهرى صاحب كتاب الزهرة.
اخبرنا على بن احمد في جماعة كتابة قالوا انا عمر بن محمد انا محمد بن عبد الباقي انا [ أبو 1 ] محمد الجوهرى انا على بن كيسان انا يوسف القاضى نا عمرو بن مرزوق انا شعبة عن عبد العزيز بن صهيب عن انس ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال: تسحروا فان في السحور بركة.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/660)


10 681 / 27 محمد بن عثمان ابن ابى شيبة الحافظ البارع محدث الكوفة أبو جعفر العبسى الكوفى.
سمع اباه واحمد بن يونس وعميه ابا بكر والقاسم وعلى ابن المدينى ويحيى الحمانى ويحيى بن معين وسعيد بن عمرو الاشعثى ومنجاب بن الحارث وطبقتهم وصنف وجمع.
روى عنه أبو عمرو بن السماك وابو علي ابن الصواف وابو بكر الشافعي وسليمان الطبراني والحسين بن عبيد الدقاق وسعد الناقد وآخرون.
قال صالح جزرة: ثقة.
وقال ابن عدى: لم أر له حديثا منكرا فأذكره، وهو على ما وصف لى عبدان لا بأس به.
واما عبد الله ابن احمد فقال كذاب ورماه ابن خراش بالوضع وقال مطين: هو عصا موسى يلقف ما يأفكون.
وقال البرقانى: لم ازل اسمع انه مقدوح فيه.
اخبرنا [ اسحاق الاسدي انا ابن خليل انا 1 ] مسعود بن سعد واحمد
ابن محمد ونبأني عنهما ابن سلامة قالا انا أبو على الحداد انا أبو نعيم نا سعيد ابن محمد الصيرفى نا محمد بن عثمان نا ابراهيم بن محمد بن ميمون نا الحكم بن ظهير عن السدى عن عبد خير عن على رضى الله عنه قال: لما قبض رسول الله صلى الله عليه وآله اقسمت ألا اضع ردائي عن ظهرى حتى اجمع ما بين اللوحين، فما وضعته عن ظهرى حتى جمعت القرآن.
مات في جمادى الاولى سنة سبع وتسعين ومائتين ايضا.
وذكر ابن المنادى وقاة ابن ابى شيبة ثم قال: وكنا نسمع شيوخ اهل الحديث يقولون: مات حديث
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/661)


الكوفة بموت محمد بن عثمان وموسى بن اسحاق ومطين وعبيد بن غنام.
قلت ماتوا في عام رحمهم الله تعالى.
10 682 / 28 - مطين الحافظ الكبير أبو جعفر محمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي الكوفى.
رأى ابا نعيم وسمع احمد بن يونس ويحيى الحمانى ويحيى بن بشر الحريري وسعيد بن عمرو الاشعثى، وكان من اوعية العلم.
حدث عنه أبو بكر النجاد وابو القاسم الطبراني وابو بكر الاسماعيلي وعلى بن حسان الدممى وعلى بن عبد الرحمن البكائى وعدة.
وقد صنف المسند وغير ذلك وله تاريخ صغير.
قال أبو بكر بن [ ابى 1 ] دارم الحافظ: كتبت عن مطين مائة الف حديث.
وسئل عنه الدار قطني فقال: ثقة جبل.
قلت ولد سنة اثنتين ومائتين، ومات في شهر ربيع الآخر سنة سبع وتسعين ومائتين ايضا، ولابي جعفر العبسى كلام في مطين وعدد له نحوا من ثلاثة أو هام فلا يلتفت إلى كلام الاقران بعضهم في بعض، وبكل حال فمطين
ثقة مطلقا، وليس كذلك العبسى.
اخبرنا شعبان الاريلى انا عبد الغنى بن [ بنين 1 ] انا عشير بن على انا مرشد بن يحيى وابو عبد الله الرازي قالا انا محمد بن اسحاق القهستانى انا على بن حسان الجديلى نا أبو جعفر الحضرمي نا احمد بن يونس نا اسراءيل عن ابى اسحاق عن عبد الرحمن بن ابى ليلى عن على قال قال رسول الله
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/662)


صلى الله عليه وآله: ألا اعلمك كلمات ؟ ثم ذكر كلمات الكرب.
10 683 / 29 س - المروزى الحافظ الحجة القاضى أبو بكر احمد بن على بن سعيد المروزى مولى [ بنى 1 ] امية.
سمع على بن الجعد وابا نصر التمار وكامل بن طلحة ويحيى ابن معين واحمد بن حنبل وابراهيم بن الحجاج السامى وسويد بن سعيد وطبقتهم.
وعنه أبو عبد الرحمن النسائي وقال: لا بأس به.
وابو عوانة وابن جوصا وابو علي ابن معروف وابو القاسم الطبراني وابو أحمد المفسر وآخرون.
وكان من اوعية العلم وثقات المحدثين.
له تصانيف مفيدة ومسانيد.
ناب 2 في القضاء بدمشق، وولى قضاء حمص، وعاش نحوا من تسعين سنة.
توفى في منتصف ذى الحجة سنة اثنتين وتسعين ومائتين رحمه الله تعالى.
قرأت على ابى الفتح محمد بن عبد الرحيم غير مرة انا عبد الوهاب ابن ظافر انا أبو طاهر السلفي انا مرشد بن يحيى انا على بن محمد الفارسى انا عبد الله بن محمد الناصح [ الفقيه 1 ] انا احمد بن على القاضى انا ابراهيم ابن الحجاج انا حماد بن سلمة عن حماد عن ابراهيم عن الاسود عن عائشة
قالت كان رسول الله صلى الله عليه وآله معتكفا في المسجد فيخرج رأسه فأغسله بالخطمى وانا حائض.
اخرجه النسائي عن احمد بن على.
فاما محمد بن يحيى المروزى فشيخ آخر.
صدوق من طبقة ابى بكر
__________
(1) من المكية (2) وقع في الاصلين " مات ".
(*)

(2/663)


حدث ببغداد قبل الثلاث مائة عن ابى عبيد وعاصم بن على.
10 684 / 30 - بحشل هو الحافظ الصدوق محدث واسط وصاحب تاريخها أبو الحسن اسلم ابن سهل بن سلم بن زياد بن حبيب الواسطي الرزاز.
سمع من جده لامه وهب بن بقية ومن عم ابيه سعيد بن زياد ومحمد بن ابى نعيم وسليمان ابن احمد ومحمد بن خالد الطحان وطبقتهم ممن كان موجودا بعد الثلاثين ومائتين.
حدث عنه محمد بن عثمان بن سمعان ومحمد بن عبد الله بن يوسف وابراهيم بن يعقوب الهمداني وعلى بن حميد البزاز ومحمد بن جعفر بن الليث الواسطي وابو القاسم الطبراني وآخرون.
قال خميس الحافظ: هو منسوب إلى محلة الرزازين ومسجده هناك وهو ثقة ثبت امام يصلح للصحيح.
قلت توفى سنة اثنتين وتسعين ومائتين.
اخبرنا محمد بن داود بكفريطنا انا المرجى ابن ابى الحسن الواسطي سنة اثنتين واربعين وستمائة انا أبو طالب محمد بن على سنة ثلاث وسبعين وخمس مائة انا محمد بن احمد العجمي انا محمد بن محمد بن مخلد انا على الحسن ابن معاذ الصلحى انا أبو بكر محمد بن عثمان المعدل نا اسلم [ بن سهل 1 ] نا محمد بن ابى نعيم نا شريك عن سماك عن عكرمة عن ابن عباس (لا شرقية ولا غربية) قال: هي الشجرة تكون بالصحراء لا يواريها جبل ولا كهف،
تطلع عليها الشمس حين تطلع، وتغرب فيها حين تغرب وهو انور لزيتها.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/664)


10 685 / 31 س - عبد الله بن احمد بن محمد بن حنبل الامام الحافظ الحجة أبو عبد الرحمن محدث العراق ولد امام العلماء ابى عبد الله الشيباني المروزى الاصل البغدادي.
ولد سنة ثلاث عشرة ومائتين وسمع من ابيه فأكثر ومن يحيى بن عبدويه صاحب شعبة، والهيثم ابن خارجة ومحمد بن ابى بكر المقدمى وشيبان بن فروخ وطبقتهم، ومنعه ابوه من السماع من على بن الجعد.
حدث عنه النسائي وابن صاعد وابو بكر النجاد ودعلج واسحاق الكاذى وابو علي ابن الصواف وابو بكر الشافعي واحمد ابن محمد اللنبانى وابو بكر القطيعى وخلائق.
قال الخطيب: كان ثقة ثبتا فهما.
وقال احمد بن المنادى في تاريخه: لم يكن احد اروى في الدنيا عن ابيه من عبد الله بن احمد، لانه سمع منه المسند وهو ثلاثون الفا والتسفير وهو مائة وعشرون الفا سمع ثلثيه والباقى وجادة، وسمع منه التاريخ، والناسخ والمنسوخ، وحديث شعبة، والمقدم والمؤخر من كتاب الله، و [ جوابات 1 ] القرآن والمناسك الكبير، وغير ذلك وحديث الشيوخ، وما زلنا نرى اكابر شيوخنا يشهدون لعبد الله بمعرفة الرجال ومعرفة علل الحديث والاسماء والمواظبة على الطلب حتى افرط بعضهم وقدمه على ابيه في الكثرة والمعرفة.
قال اسماعيل بن محمد بن حاجب سمعت مهيب بن سليم يقول سألت عبد الله بن احمد قلت: كم سمعت من ابيك ؟ قال مائة الف وبضعة عشر
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/665)


الفا.
ويروى عن ابى زرعة قال لى احمد: ابني عبد الله محظوظ من علم الحديث لا يذاكرنى الا بما لا احفظ.
قال عباس الدوري قال لى أبو عبد الله: يا عباس قد وعى عبد الله علما كثيرا.
وقال أبو على ابن الصواف عنه قال: كل شئ اقول: قال ابى، قد سمعته منه مرتين أو ثلاثا، واقله مرة.
قلت مات عبد الله في سن ابيه في شهر جمادى الآخرة سنة تسعين ومائتين وكانت جنازته مشهودة، رحمه الله تعالى.
10 686 / 32 - ثعلب العلامة المحدث شيخ اللغة والعربية أبو العباس احمد بن يحيى بن يزيد الشيباني مولاهم البغدادي المقدم في الكوفيين.
سمع ابراهيم بن المنذر الحزامى ومحمد بن سلام الجمحى وعبيد الله بن عمر القواريرى ومحمد ابن الاعرابي وطائفة سواهم.
حدث عنه نفطويه ومحمد بن العباس اليزيدى وعلى الاخفش واحمد بن كامل وابو عمر الزاهد ومحمد بن مقسم وآخرون.
مولده سنة مائتين وابتدأ بالطلب سنة ست عشرة حتى برع في علم الادب، ولو سمع إذ ذاك لسمع من عفان وذويه وانما اخرجته في هذا الكتاب لانه قال، سمعت من القواريرى مائة الف حديث، وقال الخطيب: كان ثعلب حجة دينا وصالحا مشهورا بالحفظ.
قلت: له تصانيف كثيرة، وقيل [ انه 1 ] خلف ستة آلاف دينار.
توفى في جمادى الاولى سنة احدى وتسعين ومائتين، وكان يلحن إذا تكلم، وتردد إليه الطلبة من سنة خمس
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/666)


وعشرين ومائتين.
قال المبرد: اعلم الكوفيين ثعلب، فذكر له الفراء
فقال: لا يعشره.
ويحكى عن ثعلب تقتير على نفسه مع الجدة.
10 687 / 33 - المعمرى الحافظ العلامة البارع أبو على الحسن بن [ على بن 1 ] شبيب البغدادي، وقيل له المعمرى لان جده للام أبو سفيان المعمرى صاحب معمر.
سمع خلف بن هشام وابا نصر التمار وعلى ابن المدينى وشيبان بن فروخ ودحيما وعيسى بن زغبة وخلقا بالعراق والشام ومصر.
روى عنه أبو بكر النجاد واحمد بن كامل وابو القاسم الطبراني والمفيد وخلق سواهم.
[ قال الخطيب 1 ]: كان من اوعية العلم يذكر بالفهم ويوصف بالحفظ، وفي حديثه غرائب واشياء ينفرد بها.
وقال الدار قطني: صدوق حافظ.
جرحه موسى بن هارون وكانت بينهما عداوة وأنكر عليه احاديث فأخرج اصوله بها ثم ترك روايتها.
قال عبدان الاهوازي: ما رأيت صاحب حديث في الدنيا مثل المعمرى.
وقال ابن عقدة سألت عبد الله بن احمد عن المعمرى فقال: لا يتعمد الكذب.
وقال ابن عدى: كان كثير الحديث صاحب حديث بحقه، قال عبدان انه لم ير مثله، وما ذكر عنه انه رفع احاديث وزاد في متون فهذا موجود في البغداديين خاصة وفي حديث ثقاتهم وانهم يرفعون الموقوف ويصلون المرسل ويزيدون في الاسانيد.
قلت: ربما فعلوا ذلك إذا ثبت عندهم الرفع أو الوصل، ولا ريب ان هذا ترخص لا ينبغى.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/667)


قرأت على سنقر الزينى بحلب اخبركم الموفق عبد اللطيف انا أبو الحسين عبد الحق اليوسفي انا على بن محمد انا أبو الحسن ابن الحمامى نا عبد الباقي بن قانع نا الحسن بن على المعمرى نا هشام بن عما نا عمرو بن واقد عن
موسى بن يسار عن مكحول عن جنادة بن 1 ابى امية عن حبيب بن مسلمة ان النبي صلى الله عليه وآله جعل السلب للقاتل.
قال الحاكم سمعت ابا بكر بن ابى دارم [ الحافظ 2 ] يقول كنت ببغداد لما انكر موسى بن هارون على المعمرى وانهى امرهم إلى يوسف القاضى بعد أن كان اسماعيل القاضى توسط بينهما فقال موسى بن هارون: هذه احاديث شاذة عن ثقات لابد من اخراج الاصول بها.
فقال المعمرى: قد عرف من عادتي انى كنت إذا رأيت حديثا غريبا عند شيخ لا اعلم عليه انما كنت اقرأه من كتاب الشيخ وأحفظه فلا اصل بهذا.
مات المعمرى في المحرم سنة خمس وتسعين ومائتين قاله احمد بن كامل، ثم قال: وكان في الحديث وجمعه وتصنيفه اماما ربانيا ولى قضاء القصر واعمالها.
10 688 / 34 - موسى بن اسحاق بن موسى القاضى الامام الحافظ أبو بكر الانصاري الخطمى الفقيه الشافعي قاضى نيسابور ثم الاهواز.
قرأ القرآن على قالون فكان آخر من قرأ عليه وفاة، وسمع منه ومن احمد بن يونس وعلى بن الجعد وابيه وابيه
__________
(1) وقع في الاصلين " عن " خطأ.
(2) من المكية.
(*)

(2/668)


اسحاق بن موسى وطبقتهم.
وعنه عبد الباقي بن قانع وحبيب القزاز وابو محمد بن ماسى وآخرون.
وكان من اجلة العلماء.
قال ابن ابى حاتم: كتبت عنه وهو ثقة صدوق.
وقال احمد بن كامل: كان فصيحا كثير السماع محمودا ينتحل مذهب الشافعي، سمعت ابنه احمد بن موسى يقول عن ابيه سمعت من ابى كريب ثلاث مائة الف حديث.
قال ابن المنادى:
بلغني انه اقرأ الناس القرآن وله ثمانى عشرة سنة.
وقيل ان المعتضد اوصى وزيره بموسى وبإسماعيل القاضى، وقال: بهما يدفع عن اهل الارض.
مات بالاهواز في سنة سبع وتسعين ومائتين وعاش قريبا من مائة عام والله يرحمه.
انبأنا عبد الرحمن بن قدامة انا عمر بن محمد انا احمد بن الحسن انا أبو محمد الجوهرى انا احمد بن جعفر نا موسى بن اسحاق الانصاري نا ابراهيم بن اسحاق الضبى نا قيس بن الربيع عن الاسود بن قيس عن ابيه عن عمر قال كان رسول الله صلى الله عليه وآله إذا فاته شئ من رمضان قضاه في شهر ذى الحجة.
10 689 / 35 - موسى بن هارون بن عبد الله بن مروان الحافظ الامام الحجة أبو عمران ابن المحدث ابى موسى الحمال البغدادي البزاز محدث العراق.
سمع اباه وعلى بن الجعد واحمد بن حنبل ويحيى الحمانى وخلف بن هشام وطبقتهم وصنف وجمع.
حدث عنه أبو سهل القطان وابو الطاهر الذهلى وجعفر الخلدى وابو بكر الشافعي

(2/669)


ودعلج والطبراني وابو بكر الصبغى والقاضى أبو الطاهر الذهلى (؟) وخلق.
قرأت على احمد بن هبة الله اخبركم المسلم بن احمد انا عبد الرحمن ابن ابى الحسن انا سهل بن بشر انا على بن محمد الفارسى انا محمد بن احمد القاضى نا موسى بن هارون نا حباب بن جبلة الدقاق نا مالك عن ابى الزناد عن الاعرج عن ابى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: من ادرك ركعة قبل طلوع الشمس فقد ادرك الفجر، ومن ادرك ركعة قبل غروب الشمس فقد ادرك العصر.
قال الصبغى: ما رأينا في
حفاظ الحديث اهيب ولا اورع من موسى بن هارون.
وقال الخطيب: كان ثقة حافظا.
وقال عبد الغنى بن سعيد الحافظ: احسن الناس كلاما على حديث رسول الله صلى الله عليه وآله على ابن المدينى في زمانه، وموسى بن هارون في وقته، والدار قطني في وقته.
قال الحاكم سمعت ابا سهل بن زياد يقول كان اسماعيل القاضى يجلس موسى بن هارون معه على سريره ينظر في كل ما يقرأ عليه.
وقيل كان موسى كثير الحج يقيم ببغداد سنة ويجاور سنة.
مولده سنة اربع وعشرة ومائتين، ومات في شعبان سنة اربع وتسعين ومائتين رحمه الله تعالى.
10 690 / 36 - أبو خليفة الامام الثقة محدث البصرة الفضل بن الحباب الجمحى البصري.
سمع مسلم بن ابراهيم وسليمان بن حرب ومسددا وابا الوليد الطيالسي
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/670)


وحفص بن عمر الحوضى وطبقتهم، وكان محدثا صادقا مكثرا عن طبقة الوقت.
حدث عنه أبو بكر الجعابى والطبراني والاسماعيلي وابن عدى وابو الشيخ وابو أحمد الغطريفى [ وخلق كثير 1 ].
وعاش مائة سنة غير اشهر.
مات في جمادى الاولى سنة خمس وثلاث مائة.
وفيها مات المحدث عبد الله بن [ محمد بن 1 ] شيرويه صاحب اسحاق بنيسابور، والمحدث عمران بن موسى بن مجاشع السختيانى بجرجان، والمحدث المقرئ أبو محمد القاسم بن زكريا البغدادي المطرز.
وقع لنا حديث ابى خليفة عاليا في جزء الغطريفى وكان حسن المعرفة صاحب فنون.
10 691 / 37 - على بن الحسين بن الجنيد
الحافظ الثبت أبو الحسن الرازي ويعرف في بلده بالمالكي لكونه جمع حديث مالك، كان بصيرا بالرجال والعلل.
سمع ابا جعفر النفيلى وصفوان بن صالح وابا مصعب والمعافى بن سليمان ومحمد بن عبد الله بن نمير وطبقتهم.
حدث عنه عبد الرحمن بن ابى حاتم واحمد بن اسحاق الصبغى ودعلج وابو أحمد العسال واسماعيل بن نجيد وآخرون.
قال ابن ابى حاتم: ثقة صدوق.
وقال أبو يعلى الخيلى: هو حافظ علم مالك.
قلت وكان يحفظ ايضا احاديث الزهري.
مات في آخر سنة احدى وتسعين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا محمد بن عبد السلام التميمي انبأنا المؤيد الطوسى انا محمد بن
__________
(1) في المكية.
(*)

(2/671)


الفضل انا عمر بن مسرور انا اسماعيل بن نجيد نا على بن الحسين بن الجنيد نا المعافى بن سليمان نا زهير نا اسماعيل بن ابى خالد عن عبد الله بن ابى اوفى قال دعا رسول الله صلى الله عليه وآله على الاحزاب فقال: اللهم منزل الكتاب سريع الحساب اللهم اهزم الاحزاب اللهم اهزمهم وزلزلهم.
10 692 / 38 - عبيد العجل هو الحافظ المتقن أبو على حسين بن محمد حاتم البغدادي تلميذ يحيى ابن معين.
حدث عن داود بن رشيد وابراهيم بن عبد الله الهروي ويعقوب ابن حميد بن كاسب ومحمد بن عبد الله بن عمار وطبقتهم وعنه أبو بكر الشافعي والطبراني وعثمان بن سنقة وآخرون.
قال الخطيب: كان حافظا متقنا.
وقال ابن المنادى: كان متقدما في حفظ المسند خاصة.
وقال ابن قانع:
مات في صفر سنة اربع وتسعين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا اسماعيل بن عبد الرحمن انا عبد الله بن احمد سنة عشرين وستمائة انا ابن البطى انا أبو الحسن بن ايوب انا أبو على بن شاذان انا أبو سهل القطان الحسين بن محمد بن حاتم نا يعقوب بن محمد نا ابن ابى حازم عن العلاء ابن عبد الرحمن عن ابيه عن ابى سلمة انه رأى ابا هريرة يسجد في خاتمة النجم، فقلت: رأيت النبي صلى الله عليه وآله يسجد فيها ؟ فقال: [ انى 1 ] لو لم أر النبي صلى الله عليه وآله يسجد فيها لم اسجد.
اخبرنا سنقر الزينى انا على بن محمود انا السلفي انا احمد بن عبد الغفار
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/672)


انا محمد بن على الحافظ املاء انا على بن محمد بن عبد الله بن حيويه البزاز نا الحسين بن محمد بن حاتم نا سويد نا معاوية بن عمار عن ابى الزبير قال سئل جابر عن على فقال: ما كنا نعرف منا فقينا الا ببغضهم على ابن ابى طالب رضى الله عنه.
10 693 / 39 - محمد بن النضر بن سلمة بن الجارود بن يزيد الحافظ أبو بكر الجارودي النيسابوري الفقيه الحنفي.
اخبرنا اسماعيل ابن الفراء انا ابن قدامة انا ابن البطى انا ابن خيرون انا أبو بكر البرقانى قرأت على ابى العباس بن حمدان حدثكم محمد بن النضر الجارودي نا أبو مروان محمد بن عثمان نا ابراهيم بن سعد عن الزهري عن عطاء بن يزيد عن ابى هريرة قال قال الناس يا رسول الله صلى الله عليه وآله هل نرى ربنا يوم القيامة ؟ قال: هل تضارون في الشمى ليس دونها سحاب، والقمر ليلة البدر ؟ قالوا: لا، يا رسول الله، قال: كذلك ترونه.
وذكر الحديث بطوله اخرجه مسلم.
سمع اسحاق بن راهويه وسويد بن سعيد ومحمد بن عبد الملك بن ابى الشوارب واسماعيل ابن بنت السدى وابا كريب وطبقتهم.
وعنه ابن خزيمة وابو حامد ابن الشرقي وابو الفضل محمد بن ابراهيم، وقال ابن ابى حاتم: سمعت منه بالرى وهو صدوق من الحفاظ.
وقال الحاكم: كان شيخ وقته حفظا وكمالا ورياسة وابوه واهل بيته حنفيون، وقيل كان رفيق مسلم في الرحلة.
وقال أبو احمد الحاكم: كان محمد بن يحيى الذهلى يستعبن بعربية ابى بكر الجارودي في مصنفاته ويبيته عنده.
مات في ربيع

(2/673)


الاول سنة احدى وتسعين ومائتين.
اخبرنا الحسن على بن الجوهرى انا جعفر بن منير انا السلفي انا ابن ماكى نا أبو يعلى الحافظ نا الحاكم نا يحيى بن منصور نا محمد بن النضر الجارودي نا عبد الله بن عبد الرحمن السمرقندى نا محمد بن بكر عن صدقة بن ابى عمران عن اياد بن لقيط عن البراء قال مر النبي صلى الله عليه وآله وسلم بفلاة بميتة فقال: الدنيا اهون على الله من هذه على اهلها.
قال الجارودي: محمد بن بكر يقال له الحصنى، ليس بالبرسانى، وقال الحاكم: انما المحفوظ من حديث المستورد بن شداد.
واخبرنا ابن عساكر انا أبو المظفر ابن السمعاني اذنا انا أبو البركات ابن الفراوى والحسين بن على الشحامى قالا انا أبو بكر بن خلف انا الحاكم حدثنى على بن عيسى الحيرى انا أبو بكر الجارودي نا اسحاق بن ابراهيم - هو الصواف - نا سالم بن نوح نا عبيد الله بن عمر عن [ نافع عن 1 ] ابن عمر ان النبي صلى الله عليه وآله لم يكن يصل الضحى الا ان يقدم من غيبة.
10 694 / 40 - أبو معشر حمدويه بن الخطاب بن ابراهيم البخاري الضرير الحافظ الثقة مستملى ابى عبد الله البخاري.
سمع محمد بن سلام البيكندى وابا جعفر المسندى ويحيى بن جعفر وابا قدامة السرخسى [ وطبقتهم 1 ] وما احسبه رحل.
روى عنه أبو بكر محمد بن احمد بن حامد السعدانى واهل بخارى 2
__________
(1) من المكية.
(2) بهامش المكية ما لفظه " بعده بياض في الام ".
(*)

(2/674)


10 695 / 41 - عبدوس الحافظ الكبير أبو محمد عبيد الله بن محمد بن مالك النيسابوري نزيل سمرقند، قال غنجار في تاريخ بخارى: سمع يحيى بن يحيى وقتيبة وابن راهويه وابن ابى الشوارب وعمرو بن زرارة والفلاس - وسمى جماعة - روى عنه محمد بن محمد بن نصر المروزى وعمر بن بجير وسهل بن شاذويه [ وغيرهم 1 ] قال أبو عمر محمد بن اسحاق [ بن جميلة 1 ] السمرقندى: مات عبدوس الحافظ [ بسمرقند 1 ] في سنة اثنتين وثمانين.
وقال غيره: مات في شعبان سنة ثلاث وثمانين رحمه الله تعالى.
10 696 / 42 - تميم بن محمد بن طمغاج الحافظ الثقة أبو عبد الرحمن الطوسى.
ذكره الحاكم فقال: محدث ثقة مصنف.
سمع احمد بن حنبل واسحاق بن راهويه وشيبان بن فروخ وابراهيم بن الحجاج ومحمد بن رمح وابن زغبة وعلى بن حجر وهدبة بن خالد وطبقتهم وجمع المسند الكبير.
روى عنه محمد بن زهير وعلى بن حمشاذ وابو عبد الله بن الاخرم ومحمد بن العباس البخاري وآخرون وابو النضر الفقيه ومحمد بن ابراهيم بن المنذر صاحب الخلافيات.
قال الحاكم حدثنى أبو عمرو بن ابى جعفر نا الحسن بن سفيان في
مسنده قال حدثنى [ ابني 1 ] أبو بكر نا تميم بن محمد الطوسى نا سليمان ابن سلمة الخبائرى نا عبد الله بن عبد القدوس نا هشام بن عروة عن ابيه
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/675)


عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وآله قال: اربع لا تستغنى من اربع، عين من نظر وارض من مطر وانثى من ذكر وعالم من علم.
قال أبو القاسم بن منده مات تميم بعد التسعين ومائتين.
10 697 / 43 - الخفاف الحافظ الكبير أبو يحيى زكريا بن داود بن بكر النيسابوري.
قال الحاكم: هو المقدم في عصره صاحب التفسير الكبير.
سمع يحيى بن يحيى ويزيد بن صالح الفراء وعلى بن الجعد وابا مصعب الزهري وابا بكر بن ابى شيبة وطبقتهم.
روى عنه أبو حامد ابن الشرقي والحسن بن يعقوب ومحمد بن صالح بن هانئ ومحمد بن داود بن سليمان وعلى بن عيسى وطائفة سواهم.
مات في سنة ست وثمانين ومائتين رحمه الله تعالى.
10 698 / 44 - نصرك هو الحافظ الماهر أبو محمد نصر بن احمد بن نصر الكندى البغدادي نزيل بخارى.
سمع محمد بن بكار بن الريان وعبد الاعلى بن محمد النرسى وعبيد الله القواريرى [ وطبقتهم 1 ].
وعنه أبو العباس بن عقدة وخلف بن محمد الخيام وطائفة.
صنف المسند وكان من ائمة هذا العلم.
قال أبو الفضل السليمانى: يقال انه كان احفظ من صالح بن محمد بن جزرة الا انه كان يتهم بشرب المسكر.
قلت هذا لا يكاد يقع لى حديثه.
مات سنة ثلاث وتسعين ومائتين.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/676)


وفيها مات ابراهيم بن على الذهلى، وداود بن الحسين صاحب يحيى ابن [ يحيى 1 ] النيسابوري، وعيسى بن محمد الطهمانى [ المروزى 1 ]، والفضل ابن العباس بن مهران الاصبهاني، والمعمر محمد بن اسد المدينى، خاتمة اصحاب الطيالسي، ومحمد بن عبدوس بن كامل السراج، وهميم بن همام الطبراني.
اخبرنا الحسن بن يونس انا جعفر بن منير انا أبو طاهر ابن سلفة انا أبو على البردانى وابو الحسين ابن الطيورى قالا انا هناد بن ابراهيم انا محمد بن احمد الحافظ نا خلف بن محمد نا نصر بن احمد الكندى وسهل بن شاذويه قال نا محمد بن سهل بن عثمان نا ابى نا عيسى الغنجار عن ابى حمزة عن الاعمش عن ايوب بن ابى تميمة عن محمد عن ابى هريرة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: لا تسموا العنب الكرم، فان الكرم الرجل المسلم.
قال سهل: لما قدم مسلم بن الحجاج بخارى افدته هذا الحديث عن محمد بن سهل فسمعه وحدث به عنه.
قلت: اسناده ضيق المخرج فرد.
و (به) إلى محمد بن احمد قال نا منصور بن جرير نا عبد الله بن محمد ابن الشرقي نا مسلم حدثنى أبو عبد الله ابن سهل انا ابى - فذكره.
10 699 / 45 ابن ابى الدنيا المحدث العالم الصدوق أبو بكر عبد الله بن محمد بن عبيد بن سفيان ابن ابى الدنيا القرشى الاموى مولاهم البغدادي صاحب التصانيف.
ولد
__________
(1) من المكية.

(2/677)


سنة ثمان [ ومائتين 1 ] وسمع سعيد بن سليمان وعلى بن الجعد وسعيد بن محمد الجرمى وخلف بن هاشم وخالد بن خداش وعبد الله بن خيران صاحب المسعودي وابا نصر التمار وعبيد الله العيشى وخلائق، حدث عنه الحارث بن ابى اسامة مع تقدمه واحمد بن محمد اللنبانى والحسين بن صفوان البرذعى وابو بكر النجاد واحمد بن خزيمة وابو بكر الشافعي وآخرون.
قال ابن ابى حاتم: كتبت عنه مع ابى وهو صدوق.
وقال الخطيب: ادب غير واحد من اولاد الخلفاء، قال ابن كامل: هو مؤدب المعتضد.
قال أبو بكر بن شاذان انا أبو ذر القاسم بن داود حدثنى ابن ابى الدنيا قال دخل المكتفى على الموفق ولوحه بيده فقال مالك لوحك بيدك ؟ فقال: مات غلامي واستراح من الكتاب، قال: ليس هذا من كلامك، كان الرشيد امر أن يعرض عليه الواح اولاده فعرضت فقال لا بنه ما لغلامك ليس لوحك معه ؟ قال: مات واستراح من الكتاب، قال: وكأن الموت اسهل عليك من الكتاب ؟ [ قال: نعم، قال: فدع الكتاب 1 ] قال ثم جئته فقال: كيف محبتك لمؤدبك ؟ قلت: كيف لا احبه وهو اول من فتق لساني بذكر الله، وهو مع ذاك إذا شت اضحكك وإذا شئت ابكاك، قال: يا راشد أحضرني [ هذا، قال فأحضرني 1 ] ثم ابتدأت في اخبار الخلفاء ومواعظهم فبكى بكاء شديدا، قال وابتدأت فذكرت نوادر الاعراب فضحك ضحكا كثيرا، ثم قال لى: شهرتني، شهرتني.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/678)


انبأنا ابن قدامة انا ابن طبرزذ انا ابن الحصين انا ابن غيلان انا أبو بكر
الشافعي نا ابن ابى الدنيا نا خالد بن خداش نا صالح المرى عن جعفر بن زيد العبدى عن انس قال بينما النبي صلى الله عليه وآله جالس في اصحابه إذ مر رجل فقال بعض القوم: مجنون، فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: انما المجنون المقيم على المعصية، ولكن هذا رجل مصاب [ قلت: حديثه في غاية العلو لابن البخاري، بينه وبينه اربعة انفس، مات في جمادى الاولى سنة احدى وثمانين ومائتين، وفيها توفى عالم المالكية محمد بن ابراهيم ابن المواز بالاسكندرية 1 ].
10 700 / 46 - العنبري الحافظ العلامة أبو اسحاق ابراهيم بن اسماعيل الطوسى صاحب المسند.
سمع يحيى بن يحيى واسحاق بن راهويه وقتيبة وعبيد الله القواريرى وهشام ابن عمار وحرملة وابا مصعب وطبقتهم، بخراسان والحرمين ومصر والشام [ والعراق 1 ] والجزيرة.
حدث عنه أبو النضر الفقيه وابو الحسن ابن زهير ومحمد بن صالح بن هانئ وآخرون.
قال أبو النضر: كتبت عنه مسنده بخطى في مائتي جزء وبضعة عشرا جزءا.
وذكره الحاكم فقال: هو محدث عصره بطوس، وزاهدهم بعد شيخه محمد بن اسلم، واخصهم بصحبته، واكثرهم رحلة.
وذكره صاحب تاريخ حلب.
لعله توفى قبل التسعين ومائتين.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/679)


10 701 / 47 - الحسين بن فهم الحافظ الكبير أبو على الحسين بن محمد بن عبد الرحمن بن فهم بن محرز البغدادي.
سمع من محمد بن سعد الكاتب طبقاته، ومن خلف بن
هشام ومحمد بن سلام الجمحى ويحيى بن معين ومصعب بن عبد الله وطبقتهم.
وعنه احمد بن معروف الخشاب واحمد بن كامل واسماعيل الخطبى وابو علي الطومارى، وكان عسرا في التسميع.
قال ابن كامل: كان حسن المجلس، مفننا في العلوم، كثير الحفظ للحديث مسنده ومقطوعه، ولاصناف الاخبار والنسب والشعر والمعرفة بالرجال، فصيحا متوسطا في الفقه، قال لى اخذت عن ابن معين معرفة الرجال - وسمى جماعة اخذ عنهم.
وقال الدار قطني: ليس بالقوى.
وقال الخطبى: مات في شهر رجب سنة تسع وثمانين ومائتين، وولد سنة احدى عشرة.
وفيها توفى مسند مصر أبو يزيد يوسف [ بن يزيد 1 ] القراطيسى، ومسند دمشق أبو عبد الملك احمد بن ابراهيم ابن البسرى، وبكر بن سهل الدمياطي، والخليفة المعتضد بالله رحمة الله عليهم اجمعين.
10 702 / 48 خ - القبانى الحافظ الامام أبو على الحسين بن محمد بن زياد النيسابوري أحد أركان الحديث بنيسابور.
سمع اسحاق وسهل بن عثمان وابراهيم بن المنذر ومنصور بن ابى مزاحم وابا مصعب وابن ابى شيبة وطبقتهم.
روى عنه
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/680)


البخاري في صحيحه ان شاء الله، [ فانه 1 ] قال: حدثنا حسين نا احمد ابن منيع، فقال الكلاباذى وغيره: هو القبانى، وقيل هو الحسين بن يحيى بن جعفر البيكندى، والاول اشبه فان القبانى كان عنده كتاب مسند احمد بن منيع، وكان ملازما للبخاري بنيسابور.
وحدث عنه ايضا دعلج السجزى ومحمد بن يعقوب بن الاخرم وابو الفضل محمد بن ابراهيم
الهاشمي ويحيى بن محمد العنبري وخلق.
قال الحاكم: هو احد اركان الحديث وحفاظ الدنيا، رحل وصنف المسند والابواب والتاريخ والكنى.
وعن القبانى قال: كان لجدي زياد قبان وما كان وزانا وكان يعيره فشهر به، وقد كان استصحبه معه من بلاد فارس.
قال أبو عبد الله بن الاخرم: كان أبو على القبانى يجتمع اهل الحديث عنده بعد مسلم.
وقال محمد بن صالح بن هانئ سمعت الحسين يقول: حدثت البخاري عن سريج ابن يونس فرأيت في كتاب بعض الطلبة قد سمعه من البخاري عنى.
مات القبانى سنة تسع وثمانين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا احمد بن هبة الله انبأنا عبد المعز بن محمد انا زاهر انا أبو بكر البيهقى انا أبو عبد الله الحافظ انا أبو عبد الله محمد بن يعقوب انا حسين ابن محمد انا أبو بكر بن ابى شيبة نا أبو الاحوص عن ابى اسحاق سمعت عمرو ابن ميمون عن معاذ قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: ما حق الله على العباد ؟ قلت: الله ورسوله اعلم، قال: ان يعبدوه ولا يشركوا به شيئا - وذكر الحديث [ رواه البخاري عن اسحاق عن يحيى بن آدم عن
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/681)


ابى الاحوص 1 ].
اخبرنا اسماعيل بن عبد الرحمن انا أبو محمد الفقيه انا ابن البطى انا ابن خيرون انا أبو بكر الخوارزمي قرأت على ابى العباس بن حمدان حدثكم الحسين بن محمد بن زياد انا أبو معمر عن ابراهيم بن سعد عن ابيه عن الاعرج عن ابى هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وآله كان يقرأ يوم الجمعة [ في الفجر 1 ] آلم تنزيل وهل أتى على الانسان (م)
عن ابى الطاهر عن ابن وهب عن ابراهيم - نحوه.
10 703 / 49 - الاسماعيلي محمد بن [ اسماعيل 1 ] بن مهران الحافظ الثبت البارع أبو بكر النيسابوري المعروف بالاسماعيلي وهذا غير الاسماعيلي المتأخر رفيق ابن عدى.
سمع هشام بن عمار وحرملة وعيسى بن حماد واحمد بن ابى الحوارى وابا نعيم الحلبي واسحاق بن موسى الخطمى واسحاق بن راهويه ويحيى بن طلحة اليربوعي وطبقتهم بالحرمين والشام ومصر والكوفة والبصرة وبغداد ونيسابور واماكن.
حدث عنه أبو العباس السراج وابو حامد ابن الشرقي وابو بكر احمد بن على الرازي وابو عبد الله الاخرم ودعلج وابن نجيد وعلى بن خمشاذ وابو العباس محمد بن حمدان نزيل خوارزم واحمد بن اسحاق الصيدلانى وولده أبو الحسن احمد بن محمد بن اسماعيل وعدة.
قال الحاكم: هو أحد اركان الحديث بنيسابور كثرة ورحلة
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/682)


واشتهارا، وهو مجود عن البصريين والشاميين، جمع حديث الزهري وجوده، وكذلك حديث مالك ويحيى بن سعيد وعبد الله بن دينار وموسى بن عقبة، وهو ثقة مامون.
وقال ابراهيم بن ابى طالب: لم يخرج لنا حديث مالك كما خرجه الاسماعيلي، فانه مجود.
قال الحاكم: سمعت احمد بن محمد بن اسماعيل يقول: مرض ابى في صفر سنة تسع وثمانين وبقى في مرضه إلى ان مات في ذى الحجة سنة خمس وتسعين ومائتين.
قال الحاكم: ورأيت عبد الله بن سعد يتأسف غير مرة على ما فاته من الاسماعيلي ويقول: ادركناه وقد اخذته اللقوة وبقى فيها إلى آخر عمره.
اخبرنا ابن ابى عصرون وابن عساكر وبنت كندى عن المؤيد الطوسى وابى روح الهروي وزينب بنت الشعرى [ كتابة، قال المؤيد ثنا أبو عبد الله المذارى، وقالت زينب انا اسماعيل القارى، وقال أبو روح انا تميم الجرجاني 1 ] قالوا انا أبو حفص عمر بن احمد بن عمر الزاهد انا اسماعيل ابن نجيد انا أبو بكر محمد بن اسماعيل بن مهران نا سوار بن عبد الله نا المعتمر ابن سليمان عن ايوب عن محمد عن ابى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إذا ولغ الكلب في الاناء غسل سبع مرات اولهن - أو اولاهن بالتراب، وإذا ولغ الهر غسل مرة.
10 704 / 50 - ابن عبدوس هو الحافظ الثبت المأمون أبو احمد محمد بن عبدوس بن كامل السلمى
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/683)


البغدادي السراج صديق عبد الله بن احمد كان اسم ابيه عبد الجبار.
سمع على بن الجعد وداود بن عمرو الضبى واحمد بن حبان وابا بكر بن ابى شيبة وطبقتهم.
وعنه جعفر الخلدى وابو بكر النجاد ودعلج السجزى وابن ماسى والطبراني وعدة.
قال أبو الحسين ابن المنادى: كان ابن عبدوس من المعدودين في الحفظ وحسن المعرفة بالحديث، اكثر الناس عنه لثقته وضبطه، وكان كالاخ لعبد الله بن احمد بن حنبل.
مات في آخر رجب أو اول شعبان سنة ثلاث وتسعين ومائتين.
وباسنادي إلى ابن نجيد انا محمد بن عبدوس ببغداد انا مسروق بن المرزبان نا عبد السلام ابن حرب عن يزيد بن عبد الرحمن عن محمد بن مسلم عن جابر بن عبد الله قال: نهينا عن قتل تجار المشركين.
10 705 / 51 - ابن خراش الحافظ البارع الناقد أبو محمد عبد الرحمن بن يوسف بن سعيد بن خراش المروزى ثم البغدادي.
سمع عبد الجبار بن العلاء المكى وخالد ابن يوسف السمتى وعمرو بن على الفلاس وعلى بن خشرم وابا عمير ابن النحاس وابا التقى هشام بن عبد لملك الحمصى ونصر بن على وطبقتهم ما بين مصر إلى خراسان.
حدث عنه أبو سهل القطان وابو العباس بن عقدة وبكر بن محمد الصيرفى وغيرهم.
قال بكر بن محمد سمعته يقول: شربت بولي في هذا الشان خمس مرات.
وقال أبو نعيم [ بن عدى 1 ]
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/684)


ما رأيت احدا أحفظ من ابن خراش.
قال ابن عدى الجرجاني: ذكر بشئ من التشيع وأرجو انه لا يتعمد الكذب، سمعت ابن عقدة يقول: كان ابن خراش عندنا إذا كتب شيئا من باب التشيع يقول: هذا لا ينفق الا عندي وعندك.
وسمعت عبدان يقول: حمل ابن خراش إلى بندار كان عندنا جزئين صنفهما في مثالب الشيخين فأجازة بألفى درهم بنى له بها حجرة فمات إذ فرغ منها.
وقال أبو زرعة محمد بن يوسف: خرج ابن خراش مثالب الشيخين [ وكان 1 ] رافضيا.
وقال ابن عدى سمعت عبدان يقول قلت لابن خراش: حديث ما تركنا صدقة ؟ قال: باطل، اتهم مالك بن اوس بالكذب 2، ثم قال عبدان: وقد روى مراسيل وصلها، ومواقيف رفعها.
قلت جهلة الرافضة لم يدروا الحديث ولا السيرة ولا كيف ثم، فاما انت ايها الحافظ البارع الذى شربت بولك ان صدقت في الترحال فما عذرك
عند الله ؟ مع خبرتك بالامور، فانت زنديق معاند للجق فلا رضى الله عنك.
مات ابن خراش إلى غير رحمة الله سنة ثلاث وثمانين ومائتين.
وفيها مات اسحاق بن ابراهيم بن سنين الختلى مؤلف الديباج، وشيخ الصوفية سهل بن عبد الله التسترى، ومحمد بن سليمان بن الحارث الباغندى
__________
(1) من المكية.
(2) ضرب في المكية على كلمة " بالكذب " فراجعنا لسان الميزان ووجدنا في حرف العين ج 3، ص 444 و 445 " قلت من تتهم به قال مالك ابن اوس (قلت) لعل هذا بدا منه وهو شاب فانى رأيته ذكر مالك بن اوس بن الحدثان في تاريخه فقال ثقة " كذا في ميزان الاعتدال ج 2، ص 111 (م - د).
(*)

(2/685)


والد الحافظ ابى بكر محمد بن محمد، ومحمد بن غالب بن حرب التمتام المحدث.
10 706 / 52 - محمد بن محمد بن رجاء بن السندي الحافظ الامام أبو بكر الاسفرائنى مصنف الصحيح ومخرجه على كتاب مسلم.
سمع اسحاق بن راهويه واحمد بن حنبل وعلى ابن المدينى وابن نمير وابا بكر بن ابى شيبة وامثالهم، واكثر الترحال.
روى عنه أبو عوانة وابو حامد ابن الشرقي ومحمد بن صالح بن هانئ وابن الاخرم وابو النضر محمد بن محمد وآخرون.
قال الحاكم: كان دينا ثبتا مقدما في عصره، سمع من جده رجاء - وسمى طائفة.
وقال بشر بن احمد: مات أبو بكر في سنة ست وثمانين ومائتين رحمه الله تعالى.
قلت كان من ابناء الثمانين.
10 707 / 53 - ابراهيم بن معقل بن الحجاج الحافظ العلامة أبو اسحاق النسفى قاضى نسف وعالمها ومصنف المسند الكبير والتفسير وغير ذلك.
سمع قتيبة بن سعيد وجبارة بن
المغلس وهشام بن عمار وطبقتهم.
وحدث بصحيح البخاري عنه.
قال المستغفرى: وكان فقيها حافظا بصيرا باختلاف العلماء عفيفا صينا.
روى عنه ابنه سعيد ومحمد بن زكريا وعبد المؤمن بن خلف النسفيون، مات في ذى الحجة سنة خمس وتسعين ومائتين رحمه الله تعالى، قال الخليلى: هو حافظ ثقة [ اخبرنا احمد بن عبد الله انا عبد الرحيم بن ابى سعد في كتابه انا عبد الله بن محمد وآخر قالا انا محمد بن عبد الله الصرام انا أبو عبد الله الحاكم

(2/686)


انا خلف بن محمد بن اسماعيل البخاري انا ابراهيم بن معقل نا أبو كريب نا يونس بن بكير عن ابن اسحاق حدثنى موسى بن عبد الله بن المثنى عن عمه ثمامة بن عبد الله بن انس عن انس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صلى الضحى بنى الله له قصرا في الجنة من ذهب.
خرجه الترمذي عن ابى كريب فقال: موسى بن فلان بن انس عن ثمامة 1 ].
10 708 / 54 - عبدان بن محمد بن عيسى الفقيه الحافظ أبو محمد المروزى.
سمع قتيبة بن سعيد واسماعيل بن مسعود الجحدرى وعلى بن حجر وابا كريب وطبقتهم بخراسان والحرمين والعراق.
روى عنه عمر بن علك وابن الشرقي وابو العباس الدغولى ويحيى بن محمد العنبري وابو أحمد العسال وابو القاسم الطبراني وخلق سواهم.
وكان مفتى مرو وعالمها وزاهدها، وكان قد ارتحل إلى مصر وتفقه على اصحاب الشافعي وبرع في المذهب وصنف الموطأ وغير ذلك.
اخبرنا جماعة اذنا عن منصور الفراوى انا محمد بن اسماعيل انا احمد ابن الحسين الحافظ انا محمد بن عبد الله الحافظ انا احمد بن حاتم الدار بردى بمرو نا عبدان بن محمد الحافظ نا قتيبة نا معن بن عيسى نا ابراهيم بن طهمان
عن ابى الزبير [ عن جابر 1 ] قال رمى رجل في صدره أو في حلقه فمات فادرج كما هو في ثيابه ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وآله.
غريب، وحديثه اعلى من هذا في معجم الطبراني.
قال الخطيب: كان ثقة
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/687)


حافظا صالحا زاهدا، ولد سنة عشرين ومائتين، وتوفى سنة ثلاث وتسعين ومائتين.
قال ابن السمعاني: هو احد من اظهر مذهب الشافعي بخراسان، وكان المرجوع إليه في الفتاوى والمعضلات بعد احمد بن سيار.
قلت: لقيه الطبراني بمكة.
10 709 / 55 عبدان الامام رحلة الوقت أبو محمد عبد الله بن احمد بن موسى بن زياد الاهوازي الجواليقى صاحب التصانيف.
سمع ابا كامل الجحدرى ومحمد ابن بكار بن الريان وسهل بن عثمان العسكري وهشام بن عمار وخليفة بن خياط وابنى ابى شيبة واقرانهم.
حدث عنه ابن قانع وحمزة الكنانى وابو القاسم الطبراني وابو بكر الاسماعيلي وابو عمرو بن حمدان وابو بكر ابن المقرئ وآخرون.
قرأت على احمد بن هبة الله عن عبد المعز بن محمد انا زاهر المستملى انا أبو سعيد الكنجرودى انا أبو عمرو بن حمدان انا عبد الله بن احمد الحافظ انا هشام بن عمار نا الوليد نا الاو زاعى عن عطاء عن عائشة ان رسول الله صلى الله عليه وآله دخل عليها وعندها حميم لها يخنقه الموت فلما رأى النبي صلى الله عليه وآله ما بها قال لا تبتئسي على حميمك فان ذلك من حسناتك.
رواته ثقات لكنه منكر 1.
وقد رواه ابن ماجه
عن هشام فوافقناه بعلو.
انبأنا ابن ابى الخير عن خليل بن بدر انا جعفر بن عبد الواحد انا
__________
(1) علته ان الوليد يدلس التسوية وكذا هشام فيما يظهر.
المعلمى (*)

(2/688)


ابن عبد الرحيم انا [ أبو محمد بن حبان نا 1 ] عبدان نا عباس بن عبد العظيم نا الاحوص بن جواب نا عمار بن رزيق عن الاعمش عن شعبة عن ثابت عن انس بن مالك: صليت خلف رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وابى بكر وعمر فلم يجهروا ببسم الله الرحمن الرحيم.
قال الحافظ أبو على النيسابوري رأيت من ائمة الحديث اربعة، ابراهيم بن ابى طالب، وعبدان الاهوازي، وابا عبد الرحمن النسائي...فاما عبدان فكان يحفظ مائة الف حديث ما رأيت في المشايخ احفظ منه.
قال حمزة الحافظ سمعت عبدان يقول: دخلت البصرة ثمانى عشرة مرة من اجل حديث ايوب، وجمعت ما يجمعه اصحاب الحديث إلا حديث مالك فانه لم يكن عندي الموطأ بعلو ولا حديث ابى حصين، وجمعت لبشر ابن المفضل ست مائة حديث، من شاء يزيد.
وقال ابن حبان اتانا عبدان بعسكر مكرم وكان عسرا نكدا.
وقال ابن عدى: عبدان كبير الاسم.
قلت: لعبدان غلط ووهم يسير وهو صدوق.
عاش تسعين سنة ومات في آخر سنة ست وثلاث مائة.
وفيها مات فقيه العراق أبو العباس احمد بن عمر بن سريج الشافعي عن سبع وخمسين سنة، ومسند بغداد أبو عبد الله احمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفى وهو في عشر المائة، وشيخ الصوفية أبو عبد الله احمد بن يحيى بن الجلاء، والمسند على بن اسحاق بن زاطيا المخزومى، والقاضى محمد بن
خلف ولقبه وكيع، ومحدث قزوين محمد بن مسعود الاسدي.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/689)


10 710 / 56 - عبد الله بن محمد بن على الحافظ العالم أبو على البلخى محدث بلخ: سمع قتيبة بن سعيد وابراهيم ابن يوسف وعلى بن حجر وهدية بن عبد الوهاب وطائفة.
روى عنه ابن قانع والجعابى وابو بكر الشافعي وغير هم.
صنف كتاب العلل وكتاب التاريخ، وحدث في آخر عمره بنيسابور وبغداد.
قال احمد بن الخضر الشافعي لما قدم عبد الله بن محمد البلخى نيسابور عجزوا عن مذاكرته فذاكر جعفر بن محمد بن نصر بأحاديث الحج فكان يسردها عبد الله فقال له جعفر تحفظ للتيمي 1 عن انس ان رسول الله صلى الله عليه وآله لبى بحجة وعمرة ؟ فبهت، فقال جعفر حدثنا به يحيى بن حبيب انا معتمر عن ابيه.
استشهد على يد القرامطة قاتلهم الله في سنة اربع وتسعين ومائتين.
واما أبو عبد الله فقال توفى في سلخ سنة خمس وتسعين.
قال أبو بكر الخطيب: كان احد [ ائمة 2 ] اهل الحديث حفظا واتقانا ثقة واكثارا وله تصانيف.
قلت: عندي حديثه في عاشر معجم ابن قانع، وروى تمام عن ابيه عنه في الجزء الثالث من فوائده، وعندي في معجم ابن جميع عن عبد الله بن محمد البزاز عنه وقد مر.
10 711 / 57 - عبد الرحمن بن محمد بن سلم الحافظ الكبير أبو يحيى الرازي امام جامع اصبهان ومصنف المسند
__________
(1) وقع في الاصلين " للتميمي ".
المعلمى (2) من المكية.
(*)

(2/690)


والتفسير، حدث عن سهل بن عثمان وعبد العزيز بن يحيى والحسين بن عيسى الزهري وطبقتهم، حدث عنه أبو احمد العسال وابو الشيخ والطبراني وآخرون.
وكان من الثقات توفى سنة احدى وتسعين ومائتين رحمه الله تعالى.
10 712 / 58 أبو سعد الهروي الحافظ الامام يحيى بن منصور احد الكبار.
سمع على ابن المدينى واحمد بن حنبل واسحاق وحبان بن موسى وابن نمير وابا مصعب ويعقوب ابن كاسب وطبقتهم.
وعنه أبو العباس بن عقدة وابو عبد الله بن الاخرم ومحمد بن صالح بن هانئ وطائفة آخرهم موتا احمد بن موسى الغيزانى.
قال الحاكم في تاريخه: أبو سعد الهروي الحافظ امام عصره ببلده، مات بهراة في شعبان.
كذا نقل الحاكم.
وقال غيره - وهو ارجح - انه توفى في ذى الحجة سنة اثنتين وتسعين.
وقال الخطيب: هو يحيى بن ابى نصر الهروي حدث ببغداد فروى عنه من اهلها أبو عمرو بن السماك والخطبى وابو بكر الشافعي، قال: وكان ثقة حافظا صالحا زاهدا - إلى ان نقل وفاته عن اسحاق بن يعقوب القراب في شعبان سنة سبع وثمانين كما مر.
انبأنا المسلم بن محمد انا الكندى انا الشيباني انا الخطيب انا ابراهيم ابن مخلد حدثنى اسماعيل الخطبى نا أبو سعد يحيى الهروي الخطيب الشيخ الصالح نا سويد بن نصر انا ابن المبارك عن موسى بن عقبة عن سالم عن

(2/691)


عبد الله قال اكثر ما كان يحلف بهذه اليمين: لا ومقلب القلوب.
10 713 / 59 - الهسنجانى الحافظ الرحال أبو اسحاق ابراهيم بن يوسف الرازي.
سمع طالوت ابن عباد وعبد الواحد بن غياث وهشام بن عمار وهذه الطبقة وصنف مسندا يزيد على مائة جزء.
حدث به عنه ميسرة بن على القزويني.
وروى عنه خلق منهم أبو بكر الاسماعيلي وابو علي الحسن النيسابوري وابو أحمد ابن عدى واحمد بن على الديلمى والعباس بن الحسين الصفار خاتمة اصحابه.
قال أبو على النيسابوري: ثقة مامون.
وقال أبو الشيخ: مات سنة احدى وثلاث مائة يقع لى عواليه بالاجازة.
قرأت على عيسى بن عبد المنعم بن شهاب المؤدب اخبركم عبد العزيز ابن احمد في سنة (623) انا يحيى بن ثابت بن بندار انا ابى انا احمد بن محمد الحافظ انا أبو بكر احمد بن ابراهيم الاسماعيلي انا الحسن بن سفيان، ونا ابراهيم بن يوسف وابو يعلى قالوا ثنا محمد بن عبيد بن حساب نا أبو عوانة عن ابى حصين عن ابى صالح عن ابى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: من كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار.
اخرجه مسلم عن ابن حساب.
10 714 / 60 - الفريابى العلامة الحافظ شيخ الوقت أبو بكر جعفر بن محمد بن الحسن بن المستفاض التركي قاضى الدينور وصاحب التصانيف.
رحل من الترك

(2/692)


إلى مصر وحدث عن على ابن المدينى وابى جعفر النفيلى وقتيبة واسحاق وهدبة بن خالد وهشام ابن عمار وسليمان ابن بنت شرحبيل وابنى ابى شيبة وعبد الاعلى بن حماد وشيبان بن فروخ ومحمد بن ابى بكر المقدمى
وخلائق روى عنه النجاد وابو علي ابن الصواف وابو بكر الشافعي والقطيعي وابن عدى والاسماعيلي والجعابى وابو الطاهر الذهلى قاضى مصر وابو الفضل الزهري وخلق كثير.
وكان ثقة مامونا.
قال ابن الصواف سمعت الفريابى يقول: كل من لقيته لم اسمع منه إلا من لفظه إلا من اثنين ابى مصعب فانه ثقل لسانه، ومعلى بن مهدى الموصلي، واول ما كتبت سنة اربع وعشرين ومائتين.
وعن ابى حفص الزيات قال: لما ورد الفريابى إلى بغداد استقبل بالطنبارات والزبازب ثم اوعد له الناس إلى شارع المنار ليسمعوا منه فحزر من حضر مجلسه لسماع الحديث فقيل كانوا نحو ثلاثين الفا وكان المستملون ثلاث مائة وستة عشر.
قال أبو الفضل الزهري لما سمعت من الفريابى كان في مجلسه من اصحاب المحابر من يكتب نحو عشرة آلاف انسان، ما بقى منهم غيرى هذا سوى من لا يكتب.
قلت: وسماعه منه في سنة ثمان وتسعين ومائتين.
قال ابن عدى: كنا نشهد مجلس الفريابى وفيه عشرة آلاف أو أكثر.
قال الخطيب: كان من اوعية العلم من اهل المعرفة والفهم طوف شرقا وغربا ولقى الاعلام وكان ثقة حجة.
وقال الدار قطني: قطع الفريابى الحديث في شوال سنة ثلاث مائة.
وقال أبو على النيسابوري الحافظ:

(2/693)


قدمت بغداد والفريابي حى [ وقد امسك عن التحديث ودخلنا عليه غير مرة 1 ] وبكيت بين يديه وكنا نراه حسرة.
قلت: ولد سنة سبع ومائتين، ومات في المحرم سنة احدى وثلاث مائة وكان رحمه الله قد حفر لنفسه قبرا.
اخبرنا احمد بن اسحاق الزاهد انا الفتح بن عبد السلام انا الارموى وابن الداية ومحمد بن احمد الطرائفي قالوا انا أبو جعفر بن المسلمة انا عبيد الله ابن عبد الرحمن الزهري نا جعفر الفريابى نا شبيان بن فروخ انا أبو الاشهب عن طريف قال قلت للحسن: يا ابا سعيد إن ناسا يزعمون ان لانفاق - أو لا يخافون النفاق، شك أبو الاشهب، قال: والله لان اكون اعلم انى برئ من النفاق احب إلى من طلاع الارض ذهبا.
10 715 / 61 - البلخى الحافظ أبو بكر وابو عبد الله محمد بن على بن طرخان بن جباش البلخى ثم البيكندى.
سمع قتيبة ولوينا وهشام بن عمار وطبقتهم.
واسع الرحلة على الهمة ذكره ابن ماكولا لاجل جده جباش وقال: كان حافظا حسن التصانيف.
توفى في رجب سنة ثمان وتسعين ومائتين.
حدث عنه ابنه أبو بكر والحسن بن على الطوسى وابو حرب محمد بن احمد الحافظ وجماعة.
قلت عاش سبعا وسبعين سنة، نقله القاسم ابن منده.
__________
(1) من المكية (*)

(2/694)


10 716 / 62 - الحسين بن ادريس بن المبارك بن الهيثم الحافظ الثقة أبو على الانصاري [ الهروي 1 ] حدث عن سعيد بن منصور وسويد بن سعيد وسويد بن نصر وهشام بن عمار وعثمان بن ابى شيبة وداود بن رشيد وطبقتهم فأكثر.
اخبرنا ابن الفراء انا محمد بن خلف والبهاء عبد الرحمن قالا اخبرتنا شهدة انا أبو الفضل الانصاري انا أبو بكر البرقانى قرأت على ابى حاتم
محمد بن يعقوب ابى اسحاق الهروي [ بها 1 ] اخبركم الحسين بن ادريس نا هشام بن عمار نا يحيى بن حمزة حدثنى الاوزاعي عن ابى النجاشي مولى رافع عن رافع قال اتانا ظهير فقال لنا نهانا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن امر كان بنا رافقا، فقلت: وما ذاك ؟ ما قال رسول الله صلى الله عليه وآله [ فهو حق 1 ]، قال قال كيف تصنعون بمحاقلكم ؟ قلنا نؤاجرها على الربع والاوسق من التمر والشعير، قال فلا تفعلوا، ازرعوها [ أو أرزعوها 1 ] أو امسكوا (م) عن ابى مسهر عن ابن حمزة.
وروى عنه بشر بن محمد المدنى ومنصور بن العباس ومحمد بن عبد الله بن خميرويه - وابو حاتم بن حبان وابو بكر النقاش [ وآخرون 1 ]، وكان احد من عنى بهذا الشان وحصل وعمل تاريخا على هيئة تاريخ البخاري.
قال الدار قطني: ثقة.
وقال أبو الوليد الباجى: لا بأس به.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/695)


وقال ابن ابى حاتم: هو المعروف بابن خرم، كتب إلى بجزء من حديثه عن خالد بن هياج فيه بواطيل فما ادرى ذلك منه أو من خالد.
قلت: الحسين ثقة.
وقال أبو النضر الفامى: مات سنة احدى وثلاث مائة رحمه الله تعالى.
اخبرنا ابن المنادى انا ابن قدامة انا ابن البطى انا ابن خيرون انا البرقانى قرأت على احمد بن محمد حسنويه اخبرك الحسين بن ادريس انا أبو مصعب عن مالك عن ابى الزبير عن ابى الطفيل ان معاذ بن جبل اخبره انهم خرجوا مع النبي صلى الله عليه وآله وسلم عام [ غزوة 1 ] تبوك.
10 717 / 63 - ابن ناجية الحافظ المفيد أبو محمد عبد الله بن محمد بن ناجية بن نجبة البربري ثم البغدادي.
سمع سويد بن سعيد وابا معمر الهذلى وعبد الواحد بن غياث وعبد الاعلى بن حماد وابا بكر بن ابى شيبة وطبقتهم وصنف وجمع.
حدث عنه أبو بكر الشافعي وابن الجعابى وابو القاسم بن النحاس واسحاق النعالى ومحمد بن المظفر وعمر بن الزيات وعدة.
وكان ثقة ثبتا عارفا بهذا الشان له مسند كبير قاله الخطيب قلت وكان مسندا.
قال الحافظ ابن عبد البر: ناولنى خلف بن القاسم مسند ابن ناجية، وهو في مائة واثنين وثلاثين جزءا بروايته عن سلم بن الفضل عنه.
قلت مات في رمضان سنة احدى وثلاث مائة رحمه الله تعالى.
قرأت على احمد بن هبة الله اخبركم زين الامناء أبو البركات في سنة
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/696)


ثلاث وعشرين وست مائة انا المبارك بن على انا أبو الحسن العلاف انا أبو القاسم بن نسوان انا أبو بكر الآجرى انا عبد الله بن محمد بن ناجية نا وهب بن بقية انا خالد الواسطي عن مطرف بن طريف عن ابى اسحاق [ عن الحارث 1 ] عن على ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم نهى ان يرفع الرجل صوته بالقرآن قبل العشاء وبعدها يغلط اصحابه في الصلاة والقوم يصلون.
10 718 / 64 - السامى الحافظ أبو عبد الله محمد بن عبد الرحمن الهروي.
سمع احمد بن يونس اليربوعي وابراهيم بن محمد الشافعي واسماعيل بن ابى اويس واحمد
ابن حنبل وهذه الطبقة.
روى عنه ابن حبان وهو من كبار شيوخه وبشر بن محمد المزني والعباس بن الفضل النضروى وسائر اهل هراة، مات سنة احدى وثلاث مائة.
وفيها مات احمد بن محمد بن الجعد الوشاء راوي موطأ سويد عنه وعدة من علماء المحدثين رحمة الله عليهم اجمعين.
اخبرنا التاج عبد الخالق انا البهاء المقدسي اخبرتنا شهدة انا محمد ابن عبد السلام انا احمد بن محمد الحافظ قرأت على ابى حاتم محمد بن يعقوب اخبركم محمد بن عبد الرحمن السامى انا خلف بن هشام انا ابن ابى الزناد عن ابيه عن خارجة بن زيد عن ابيه قال امرني رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ان اتعلم كتاب يهود فما مر بى نصف شهر حتى تعلمت، وقال: والله لا آمن اليهود على كتابي، قال فلما تعلمت كنت اكتب له إلى
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/697)


يهود إذا كتب إليهم فإذا كتبوا إليه قرأت كتابهم له.
علقه (خ) فقال: وقال خارجة.
قلت: ابن ابى الزناد ليس من شرط البخاري فنراه قد علق بصيغة جزم وتفرد به عبد الرحمن.
(وبه) إلى السامى حدثنا سعيد بن منصور نا فليح عن عبد الرحمن ابن القاسم عن ابيه عن عائشة: كن نسوة يصلين مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الصبح ثم يرجعن متلفعات بمروطهن لا يعرف بعضهم بعضا ولا يعرفن من الغلس (خ) عن يحيى بن موسى عن سعيد.
10 719 / 65 - النسائي الحافظ الامام شيخ الاسلام أبو عبد الرحمن احمد بن شعيب بن
على بن سنان بن بحر الخراساني القاضى صاحب السنن.
ولد سنة خمس عشرة ومائتين.
وسمع قتيبة بن سعيد واسحاق بن راهويه وهشام بن عمار وعيسى بن زغبة ومحمد بن النضر المروزى وابا كريب وسويد بن نصر الشاه وامثالهم بخراسان والعراق والحجاز ومصر والشام والجزيرة وبرع في هذا الشان وتفرد بالمعرفة والاتقان وعلو الاسناد واستوطن مصر.
حدث عنه أبو بشر الدولابى وابو علي الحسين بن محمد النيسابوري وحمزة الكنانى والحسن بن الخضر السيوطي وابو بكر بن السنى وابو القاسم الطبراني ومحمد بن معاوية بن الاحمر الاندلسي والحسن بن رشيق ومحمد ابن عبد الله بن حيويه وآخرون.
رحل إلى قتيبة وله خمس عشرة سنة، سنة ثلاثين فقال: اقمت عنده سنة وشهرين.
وكان النسائي يكون بزقاق القناديل بمصر وكان مليح الوجه ظاهر الدم مع كبر السن يؤثر لباس

(2/698)


البرود النوبية والخضر ويكثر الاستمتاع، له اربع زوجات يقسم لهن ولا يخلو مع ذلك من سرية، وكان يكثر أكل الديوك الكبار تشترى له وتسمن وتخصى.
قال مرة بعض الطلبة: ما اظن ابا عبد الرحمن الا انه يشرب النبيذ، للنضرة التى في وجهه.
وقال آخر: ليت شعرى ما مذهبه في اتيان النساء في ادبار هن ؟ قال فسئل فقال: النبيذ حرام، ولا يصح في الدبر شئ لكن حدث محمد بن كعب القرظى عن ابن عباس قال اسق حرثك من حيث شئت فلا ينبغى ان يتجاوز قوله.
قال ابن الذهبي: ثبت نهى المصطفى صلى الله عليه وآله عن ادبار النساء ولى فيه مصنف.
عامة ما ذكرت سمعت الوزير ابن خنزابة عن محمد بن موسى المامونى صاحب النسائي،
وقال فيه: سمعت قوما ينكرون على ابى عبد الرحمن كتاب الخصائص لعلى رضى الله عنه وتركه تصنيف فضائل الشيخين، فذكرت له ذلك فقال: دخلت دمشق والمنحرف عن على بها كثير فصنفت كتاب الخصائص رجوت ان يهديهم الله، ثم انه صنف بعد ذلك فضائل الصحابة، فقيل له وانا اسمع: ألا تخرج فضائل معاوية ؟ فقال أي شئ اخرج ؟ حديث: اللهم لا تشبع بطنه، فسكت السائل.
قلت: لعل هذه منقبة معاوية لقول النبي صلى الله عليه وآله: اللهم من لعنته أو شتمته فاجعل ذلك له زكاة ورحمة.
قال حافظ خراسان أبو على النيسابوري: حدثنا الامام في الحديث بلا مدافعة أبو عبد الرحمن النسائي.
قال احمد بن نضر أبو طالب الحافظ من يصبر على ما يصبر عليه

(2/699)


النسائي ؟ عنده حديث ابن لهيعة ترجمة ترجمة - يعنى عن قتيبة عنه - فما صنفها.
قال الدار قطني: أبو عبد الرحمن مقدم على كل من يذكر بهذا العلم من اهل عصره قال قاضى مصر أبو القاسم عبد الله بن ابى العوام السعدى: ثنا النسائي ثنا اسحاق ثنا محمد بن اعين قال قلت لابن المبارك: ان فلانا يقول: من زعم ان قوله تعالى (اننى انا الله لا اله الا انا فاعبدنى) مخلوق فهو كافر، فقال:: صدق.
قال النسائي: بهذا اقول: قال ابن طاهر سألت سعد ابن على الزنجانى عن رجل فوثقه فقلت: قد ضعفه النسائي، فقال: يا بنى ان لابي عبد الرحمن شرطا في الرجال اشد من شرط البخاري ومسلم.
وقال محمد بن المظفر الحافظ سمعت مشايخنا بمصر يصفون اجتهاد النسائي في العبادة بالليل والنهار وانه خرج إلى الغزو مع امير مصر فوصف من
شهامته واقامته السنن المأثورة في فداء المسلمين واحترازه عن مجالس السلطان الذى خرج معه والانبساط في المأكل وانه لم يزل ذلك دأبه إلى ان استشهد بدمشق من جهة الخوارج.
قال الدار قطني كان ابن الحداد أبو بكر الشافعي كثير الحديث ولم يحدث عن غير النسائي وقال: رضيت به حجة بينى وبين الله.
قال وابو عبد الله بن منده عن حمزة العقبى المصرى وغيره ان النسائي خرج من مصر في آخر عمره إلى دمشق فسئل بها معاوية وما جاء من فضائله، فقال الا يرضى رأسا برأس حتى يفضل ؟ قال فما زالوا يدفعون في خصييه حتى اخرج من المسجد ثم حمل إلى مكة فتوفى بها.
كذا في هذه الرواية

(2/700)


إلى مكة، وصوابه الرملة.
قال الدار قطني: خرج حاجا فامتحن بدمشق وادرك الشهادة فقال: احملوني إلى مكة فحمل وتوفى بها وهو مدفون بين الصفا والمروة وكانت وفاته في شعبان سنة ثلاث وثلاث مائة قال: وكان افقه مشايخ مصر في عصره واعلمهم بالحديث والرجال.
قال أبو سعيد بن يونس في تاريخه: كان النسائي اماما حافظا ثبتا خرج من مصر في شهر ذى القعدة سنة اثنتين وثلاث مائة وتوفى بفلسطين يوم الاثنين لثلاث عشرة خلت من صفر سنة ثلاث وثلاث مائة.
قلت سمعت المجتبى من السنن كله من طريق ابى زرعة المقدسي 10 720 / 66 - الانماطى الحافظ الثبت أبو اسحاق ابراهيم بن اسحاق النيسابوري مصنف التفسير الكبير من كبار الرحالة.
سمع اسحاق بن راهويه وعثمان بن ابى شيبة
وعبد الله بن الرماح ومحمد بن حميد الرازي ولوينا وهارون الحمال وطبقتهم.
حدث عنه ابن الشرقي وابو عبد الله الاخرم ويحيى بن محمد العنبري وآخرون.
توفى سنة ثلاث وثلاث مائة رحمه الله تعالى.
10 721 / 67 البشتى الحافظ الامام أبو يعقوب اسحاق بن ابراهيم بن نصر النيسابوري المعروف بالبشتى بمعجمة.
سمع قتيبة بن سعيد واسحاق وهشام بن عمار وعبد الله بن عمران العابدى وعدة وصنف المسند.
روى عنه محمد بن

(2/701)


صالح بن هانئ ومحمد بن ابراهيم الهاشمي ومحمد بن احمد بن يحيى، وثق، ما ادرى متى توفى إلا انه بقى إلى سنة ثلاث وثلاث مائة.
فاما سميه اسحاق بن ابراهيم البستى بمهملة أبو محمد فمحدث رحال سمع محمد بن الصباح [ البزار 1 ] وطبقته.
10 722 / 68 - الاسفرائنى الحافظ الاوحد أبو يعقوب اسحاق بن موسى بن ابى عمران النيسابوري ثم الاسفرائنى.
ذكره الحاكم فقال: احد الائمة والرحالين تفقه بالمزنى وسمع قتيبة واسحاق وعلى بن حجر و [ ابن 1 ] حميد ومنصور بن ابى مزاحم ومحمد بن بكار بن الريان وهشام بن عمار وزغبة.
وعنه أبو عمرو الحيرى ومؤمل بن الحسن وابو عوانة الاسفرائنى ومحمد بن عبدك، وحدثنا عنه محمد بن يعقوب ومحمد بن صالح بن هانئ، مات سنة اربع وثمانين ومائتين.
10 723 / 69 - الحصيرى الحافظ الامام أبو محمد جعفر بن احمد بن نصر النيسابوري، ويعرف
بالحصيرى احد ائمة هذا الشان.
سمع اسحاق بن راهويه وابا كريب وابا مروان العثماني وابا مصعب الزهري وطبقتهم.
روى عنه ابن الشرقي واحمد بن الخضر الشافعي ومحمد بن الشرقي ومحمد بن ابراهيم الشافعي وابو عمرو ابن حمدان.
قال الحاكم قال لى سبطه محمد بن احمد السكرى: كان جدى
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/702)


قد جزأ الليل، ثلثا يصلى، وثلثا ينام، وثلثا يصنف، وكان مرضه ثلاثة ايام لا يفتر فيها من قراءة القرآن.
قال الحاكم بعد أن بالغ في الثناء عليه: مات سنة ثلاث وثلاث مائة رحمه الله تعالى.
قرأت على محمد بن عبد السلام التمميمى عن عبد المعز بن محمد انا أبو القاسم المستملى وتميم بن ابى سعيد قالا انا محمد بن عبد الرحمن انا أبو عمرو ابن حمدان انا جعفر بن احمد الحافظ انا محمد بن رافع انا شبابة حدثنى ورقاء عن ابى الزناد عن الاعرج عن ابى هريرة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: لا تقوم الساعة حتى يبعث دجالون [ كذابون 1 ] قريب من ثلاثين كلهم يزعم انه رسول الله.
وممن توفى في سنة ثلاث احمد بن الحسين بن اسحاق الصوفى الصغير ببغداد، والمقرئ أبو جعفر احمد بن فرج الضرير ببغداد، والمحدث الجوال أبو الحسين عبد الله بن محمد بن يونس السمنانى، وابو حفص عمر بن ايوب السقطى البغدادي، وشيخ المعتزلة محمد بن عبد الوهاب أبو على الجباى بالبصرة.
10 724 / 70 - الحسن بن سفيان بن عامر الحافظ الامام شيخ خراسان أبو العباس الشيباني النسوي صاحب
المسند الكبير والاربعين.
سمع اسحاق ويحيى بن معين وشيبان بن فروخ وقتيبة وعبد الرحمن بن سلام الجمحى وسهل بن عثمان وحبان بن موسى
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/703)


وخلائق، وسمع تصانيف ابن ابى شيبة منه، وسمع اكثر المسند من اسحاق، وسمع كتاب السنن من ابى ثور، وتفقه عليه وكان يفتى بمذهبه، وسمع التفسير من [ محمد بن 1 ] ابى بكر المقدمى وأكبر شيخ لقيه سعد بن يزيد الفراء.
حدث عنه ابن خزيمة ويحيى بن منصور القاضى والحافظ أبو على ومحمد بن ابراهيم الهاشمي وابو بكر الاسماعيلي وابو حاتم بن حبان وابو عمرو بن حمدان وابو أحمد بن الغطريف وحفيده اسحاق بن سعد ابن الحسن.
قال جعفر بن محمد البستى سمعت الحسن بن سفيان يقول: لو لا اشتغالي بحبان بن موسى لجئتكم بأبى الوليد الطيالسي وسليمان بن حرب.
قلت: يعنى انه تعوق بكتب ابن المبارك على حبان، وقال أبو على الحافظ سمعت الحسن بن سفيان يقول: انما فاتني يحيى بن يحيى بالوالدة لم تدعني اخرج إليه فعوضني الله بأبى خالد الفراء وكان اسند من يحيى.
قال الحاكم: كان محدث خراسان في عصره متقدما في الثبت والكثرة والفهم والفقه والادب.
وقال ابن حبان: كان الحسن ممن رحل وصنف وحدث على تيقظ مع صحة الديانة والصلابة في السنة.
وقال أبو بكر احمد بن على الرازي الحافظ: ليس للحسن في الدنيا نظير.
قال الحاكم سمعت محمد بن داود بن سليمان يقول كنا عند الحسن بن سفيان فدخل ابن خزيمة وابو عمرو
ابن الحيرى واحمد بن على الرازي وهم متوجهون إلى فراوة فقال الرازي
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/704)


كتبت هذا الطبق من حديثك، قال: هات، فقرأ ثم ادخل اسنادا في اسناد فرده الحسن، ثم بعد قليل فعل ذلك، فرده، فلما كان في الثالثة قال له الحسن: ما هذا قد احتملتك مرتين وانا ابن تسعين سنة فاتق الله في المشايخ فربما استجيبت فيك دعوة، وقال له ابن خزيمة: مه لا تؤذ الشيخ، قال: انما اردت ان تعلم ان ابا العباس يعرف حديثه.
مات بقرية بالور وهى على ثلاثة فراسخ من نسأ.
مات في رمضان سنة ثلاث وثلاث مائة.
قال ابن حبان: حضرت دفنه.
سمعت الاربعين للحسن بن سفيان على ابى الفضل بن عساكر عن المؤيد عن فاطمة بنت زعبل سماعا انا عبد العزيز بن محمد الفارسى انا أبو عمرو ابن حمدان انا المؤلف أبو العباس قال نا عبد الحميد بن بيان السكرى ثنا هشيم عن شعبة عن عدى بن ثابت عن سعيد بن جبير عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وآله قال: من سمع النداء فلم يجب فلا صلاة له الا من عذر.
اخرجه ابن ماجه عن عبد الحميد فوافقناه بعلو.
10 725 / 71 - ابن شيرويه الحافظ الفقيه أبو محمد عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن بن شيرويه ابن اسد القرشى المطلبى النيسابوري صاحب التصانيف.
سمع اسحاق بن راهويه وعبد الله بن معاوية الجمحى وعمرو بن زرارة وابا كريب واحمد ابن منيع وطبقتهم.
روى عنه محمد بن يعقوب الاخرم والحسين بن على

(2/705)


الحافظ واهل نيسابور.
حكى انه اكثر عن بندار، قال: فقال لى: يا ابن شيرويه افلستني وافلسك الوراقون.
قال احمد بن الخضر الشافعي سمعت ابن خزيمة يقول: كنت ارى عبد الله بن شيرويه يناظر وانا صبى فكنت اقول: ترى اتعلم مثل ما يعلم ابن شيرويه قط ؟.
اخبرنا أبو الفضل احمد بن هبة الله سنة اربع وتسعين عن عبد المعز ابن محمد انا أبو القاسم النيسابوري انا أبو سعيد الكنجرودى انا أبو عمرو ابن حمدان انا عبد الله بن شيرويه نا أبو كريب ثنا ابن ادريس عن ابن اسحاق ومالك عن عبد الله بن الفضل عن نافع بن جبير عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: الايم احق بنفسها من وليها والبكر تستأمر في نفسها، واذنها صماتها.
واخبرنا اسحاق بن ابى بكر الاسدي انا يوسف بن خليل انا أبو المكارم التيمى انا أبو على الحداد انا أبو نعيم الحافظ نا أبو احمد محمد بن احمد نا عبد الله بن شيرويه نا اسحاق بن راهويه انا محمد بن سلمة والمحاربي قالا نا محمد بن اسحاق عن ابان بن صالح عن مجاهد قال: عرضت القرآن على ابن عباس ثلاث عرضات افقه على كل آية فيم نزلت وكيف كانت، هذا حديث حسن الاسناد.
مات ابن شيرويه سنة خمس وثلاث مائة وهو في عشر التسعين وهو ثقة باتفاق 1 ].
وتوفى سنة خمس وثلاث مائة جماعة من العلماء، منهم مسند اصبهان
__________
(1) في المكية " باتقان ".
(*)

(2/706)


أبو عبد الله محمد بن بصير بن ابان المدينى عن نحو من تسعين سنة أو ازيد، والمقرئ هارون بن على المروق.
10 726 / 72 - أبو يعلى الموصلي الحافظ الثقة محدث الجزيرة احمد بن على بن المثنى بن يحيى بن عيسى ابن هلال التميمي صاحب المسند الكبير.
سمع على بن الجعد ويحيى بن معين ومحمد بن المنهال الضرير وغسان بن الربيع وشيبان بن فروخ ويحيى الحمانى وامما سواهم وقد خرج لنفسه معجم شيوخه في ثلاثة اجزاء.
حدث عنه أبو حاتم بن حبان وابو علي النيسابوري وحمزة بن محمد الكنانى وابو بكر الاسماعيلي وابو بكر بن المقرئ وابو عمرو بن حمدان ونصر ابن احمد المرجى ومحمد بن النضر النخاس، وخلق سواهم.
اخبرنا محمد بن عبد السلام التميمي عن عبد المعز بن محمد انا تميم بن ابى سعيد انا محمد بن عبد الرحمن انا ابن حمدان انا أبو يعلى نا محمد بن ابى بكر المقدمى ثنا يوسف بن يزيد نا ابراهيم بن عمر بن ابان حدثنى ابن شهاب عن ابيه عن عبد الرحمن بن عوف انه شهد حين اعطى عثمان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ما جهز به جيش العسرة جاء بسبع مائة اوقية ذهب.
هذا حديث غريب وابراهيم ضعيف فان صح هذا فهذا المقدار عشرون الف دينار.
قال يزيد بن محمد الازدي.
كان أبو يعلى من اهل الصدق والامانة والدين والحلم غلقت اكثر الاسواق يوم موته حضر

(2/707)


جنازته من الخلق امر عظيم.
قال أبو عمرو الحيرى - وذكر ابا يعلى ففضله على الحسن بن سفيان فقيل له: كيف تفضله عليه ومسند الحسن اكبر
وشيوخه اعلى، قال: ان ابا يعلى كان يحدث احتسابا والحسن كان يحدث اكتسابا.
ووثقه ابن حبان ووصفه بالاتقان والدين، ثم قال: وبينه وبين النبي صلى الله عليه وآله وسلم ثلاثة انفس.
وقال الحاكم: كنت ارى ابا على الحافظ معجبا بأبى يعلى واتقانه وحفظه لحديثه حتى كان لا يخفى عليه منه الا اليسير، قال الحاكم: هو ثقة مامون، قال أبو على الحافظ: لو لم يشتغل أبو يعلى بكتب ابى يوسف على بشر بن الوليد لادرك بالبصرة سليمان بن حرب وابا الوليد الطيالسي.
قال السمعاني سمعت اسماعيل بن محمد بن الفضل الحافظ يقول: قرأت المسانيد كمسند العدنى ومسند ابن منيع وهى كالانهار ومسند ابى يعلى كالبحر يكون مجتمع الانهار.
قلت سمعنا مسند ابى يعلي بفوت نصف جزء بالاجازة العالية، ويقع من حديثه بعلو لابن البخاري [ في امالي الجوهرى 1 ]، وكان مولده في شوال سنة عشر ومائتين، وارتحل وهو ابن خمس عشرة سنة، وعمر وتفرد ورحل الناس إليه، وسماعه ببغداد من احمد بن حاتم الطويل في سنة خمس وعشرين ومائتين.
مات سنة سبع وثلاث مائة رحمه الله تعالى.
وفيها مات جماعة من الاعلام، الحافظ زكريا الساجى وسيأتى،
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/708)


والمحدث جعفر بن محمد بن سبا الواسطي القطان، وجعفر بن احمد بن عاصم الدمشقي، والحافظ المفيد جعفر بن محمد بن موسى النيسابوري الاعرج غريبا بحلب ويقال له جعفرك، والمسند أبو على الحسن بن
الطيب الشجاعى البلخى ببغداد، ومقرئ مصر أبو بكر بن مالك بن سيف التجيبى ومحمد بن صالح بن دريج العكرى، والمعمر أبو جعفر محمد بن على ابن مخلد بن فرقد الاصبهاني، والمحدث محمود بن محمد الواسطي، والمسند أبو عمران موسى بن سهل الخوى محدث البصرة، والمتقن أبو محمد الهيثم ابن خلف بن محمد الدوري ثم البغدادي، والحافظ أبو زكريا يحيى بن زكريا النيسابوري صاحب قتيبة بمصر.
10 727 / 73 - الساجى الامام الحافظ محدث البصرة أبو يحيى زكريا بن يحيى بن عبد الرحمن ابن بحر بن عدى بن عبد الرحمن بن ابيض بن الديلم بن باسل بن ضبة الضبى البصري الساجى.
سمع عبيدالله بن معاذ العنبري وهدبة بن خالد وابا الربيع الزهراني وعبد الاعلى بن حماد النرسى وطالوت بن عباد وسليمان بن داود المهرى وطبقتهم.
وجمع وصنف.
روى عنه أبو احمد بن عدى أبو بكر الاسماعيلي وابو عمرو محمد بن احمد بن حمدان والقاضى يوسف الميانجى وعبد الله بن محمد بن السقاء الواسطي ويوسف بن يعقوب النجيرمى وعلى بن لؤلؤ الوراق وطائفة سواهم.
وعنه اخذ أبو الحسن الاشعري الاصولي تحرير مقالة اهل الحديث والسلف، وللساجي كتاب جليل

(2/709)


في علل الحديث يدل على تبحره في هذا الفن.
مات سنة سبع وثلاث مائة وقد قارب التسعين رحمه الله.
قرأت على ابى الفضل بن عساكر عن ابى روح الهروي انا زاهر ابن طاهر انا أبو سعيد الاديب انا أبو عمرو بن حمدان نا زكريا الساجى بالبصرة نا عبيد الله بن معاذ نا ابى نا سليم بن حيان عن حميد بن هلال عن
ابى صالح عن ابى سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: إذا كان احدكم يصلى فلا يدعن احدا يمر بين يديه [ فان ابى 1 ] فليدفعه فان معه شيطانا.
وقال ابن بطة انا احمد بن زكريا بن يحيى الساجى: قال ابى: القول في السنة التى رأيت عليها اهل الحديث الذين لقيتهم ان الله على عرشه في سمائه يقرب من خلقه كيف يشاء - وذكر سائر الاعتقاد.
10 728 / 74 - محمد بن جرير بن يزيد بن كثير الامام العلم الفرد الحافظ أبو جعفر الطبري احد الاعلام وصاحب التصانيف، من اهل [ آمل 1 ] طبرستان اكثر التطواف، وسمع محمد ابن عبد الملك بن ابى الشوارب وابا همام السكوني واسحاق بن ابى اسراءيل واسماعيل بن موسى السدى ومحمد بن حميد الرازي واحمد بن منيع وابا كريب وهناد بن السرى وخلائق، وأخذ القراآت عن جماعة.
حدث عنه مخلد الباقر حى واحمد بن كامل وابو القاسم الطبراني وعبد الغفار
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/710)


الحضينى وابو عمرو بن حمدان وخلق سواهم.
قال أبو بكر الخطيب: كان ابن جرير احد الائمة يحكم بقوله ويرجع إلى رأيه لمعرفته وفضله، جمع من العلوم ما لم يشاركه فيه احد من اهل عصره فكان حافظا لكتاب الله، [ بصيرا بالمعاني، فقيها في احكام القرآن، عالما بالسنن وطرقها صحيحها وسقيمها ناسخها ومنسوخها 1 ] عارفا بأحوال الصحابة والتابعين، بصيرا بأيام الناس واخبارهم، له الكتاب الكبير المشهور في تاريخ الامم، وله كتاب التفسير الذى لم يصنف مثله،
وكتاب تهذيب الآثار لم أر مثله في معناه لكن لم يتمه، وله في الاصول والفروع كتب كثيرة، وله اختيار من اقاويل الفقهاء، وقد تفرد بمسائل حفظت عنه.
مولد محمد في سنة اربع وعشرين ومائتين، قيل ان المكتفى أراد أن يقف وقفا يجتمع عليه اقاويل العلماء قال فاحضر له ابن جرير فاملى عليهم كتابا لذلك، قال فأخرجت له جائزة فلم يقبلها، فقيل له: فلابد من قضاء حاجة، قال: أسأل امير المؤمنين ان يأمر بمنع السؤال يوم الجمعة، ففعل ذلك.
وكذا التمس منه الوزير أن يعمل له كتابا في الفقه فعمل له كتاب الخفيف فوجه إليه بألف دينار فردها.
وقيل مكث اربعين سنة يكتب كل يوم اربعين ورقة.
قال تلميذه أبو محمد الفرغانى: حسبت تلامذة ابى جعفر منذ احتلم إلى ان مات فقسموا على المدة مصنفاته فصار لكل يوم اربع عشرة ورقة.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/711)


وقال العلامة أبو حامد الاسفرائنى: لو سافر رجل إلى الصين في تحصيل تفسير ابن جرير لم يكن كثيرا.
قال حسينك الحافط: سألني ابن خزيمة أكتبت عن ابن جرير ؟ قلت: لا، لانه لا يظهر، وكانت الحنابلة تمنع من الدخول عليه، قال: بئسما صنعت.
وقال أبو بكر بن بالويه سمعت امام الائمة ابن خزيمة يقول: ما اعلم على اديم الارض اعلم من محمد بن جرير ولقد ظلمته الحنابلة.
قال أبو محمد الفرغانى: كان محمد لا يأخذه في الله لومة لائم مع عظم مايوء ذى، فاما اهل الدين والعلم فغير منكرين علمه وزهده ورفضه للدنيا وقناعته [ بما يجيئه من حصة خلفها له ابوه بطبرستان 1 ]
ذكر عبد الله بن احمد السمسار أن ابن جرير قال لا صحابه: هل تنشطون لتاريخ العالم ؟ قالوا: كم يجئ ؟ فذكر نحوا من ثلاثين الف ورقة، فقالوا: هذا مما يفنى الاعمار قبل تمامه، قال: انا لله ماتت الهمم، فأملاه في نحو ثلاثة آلاف ورقة: ولما اراد ان ان يملى التفسير قال لهم ذلك ثم أملاه على نحو من التاريخ.
قال الفرغانى: بث مذهب الشافعي ببغداد سنتين واقتدى به، ثم اتسع علمه وأداه اجتهاده إلى ما اختاره في كتبه، وقد عرض عليه القضاء فأبى.
قال محمد بن على بن سهل الامام سمعت ابن جرير قال: من قال ان ابا بكر وعمر ليسا بامامى هدى يقتل.
قال الفرغانى تم له التفسير، والتاريخ، وكتاب القراآت، وكتاب العدد والتنزيل، وكتاب اختلاف العلماء، وكتاب تاريخ الرجال، وكتاب لطيف القول في الفقه، وهو ما اختاره وجوده، وكتاب الخفيف،
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/712)


وكتاب التبصير في الاصول، وابتدأ بتصنيف كتاب تهذيب الآثار وهو من عجائب كتبه ابتدأ بما رواه أبو بكر الصديق مما صح، وتكلم على كل حديث وعلته وطرقه وما فيه من الفقه واختلاف العلماء وحججهم واللغة فتم مسند العشرة وأهل البيت والموالي ومن مسند ابن عباس قطعة ومات.
قال: وابتدأ بكتاب البسيط، فعمل منه كتاب الطهارة في نحو الف وخمس مائة ورقة وخرج منه اكثر الصلاة وخرج منه كتاب الحكام والمحاضر والسجلات.
ولما بلغه ان ابن ابى داود تكلم في حديث غدير خم عمل كتاب الفضائل وتكلم على تصحيح الحديث.
قلت: رأيت مجلدا من
طرق الحديث لابن جرير فاندهشت له ولكثرة تلك الطرق.
قال: ورحل محمد لما ترعرع من آمل وسمح له ابوه وكان طول حياته يوجه إليه بالشئ إلى البلدان، قال لى: ابطأت عنى نفقة ابى حتى بعت كمى قميصي.
قلت: لو اشاء لكتبت عشرين ورقة من سيرة هذا الامام.
حكى التنوخى عن عثمان بن محمد السلمى حدثنى ابن منجو القائد قال حدثنى غلام لابن المزوق قال اشترى مولاى جارية فزوجنيها فاحببتها وابغضتني وضجرت فقلت لها انت طالق ثلاثا لا تخاطبينى بشئ الا قلت لك مثله فكم احتملك ؟ فقالت في الحال: انت طالق ثلاثا، فأبلست فدللت على ابن جرير فقال اقم معها بعد أن تقول انت طالق ثلاثا ان طلقتك.
وذكرها ابن عقيل ثم قال وله جواب آخر أن، تقول كقولها سواء قل انت طالق ثلاثا بغتح التاء فلا تحنث.
قال ابن الجوزى وما كان

(2/713)


يلزمه ان يقول لها ذلك على الفور فله التمادي إلى قبل الموت.
قلت: ولو قال لها انت طالق ثلاثا وقصد الاستفهام لم تطلق وكذا لو قال وعنى به طالق من وثاقي أو عنى به الطلق وقت ولادتها.
وثم جواب آخر على مذهب من يراعى سبب اليمين ونية الحالف بانه ليس عليه ان يقول لها ما قالت فانه من المعلوم استثناء ذلك بقرينة الحال لانه ما قصد الا ان كلما آذته بكلام آذاها بمثله، وجوابه لها بالطلاق ليس بمؤذ لها بل مؤذ له وسار لها كما يفهم كل عالم قوله (واوتيت من كل شئ) استثناء اللحية والذكر وغير ذلك.
وقوله تعالى (تدمر كل شئ) انها ما دمرت السماء ولا الجبال فيخرج من عموم كل إذا نطق بها المتكلم اشياء معلومة الاستثناء بالضرورة وذلك فصيح كثير
إذ القائل ما قصد ادخال ذلك في عموم قوله اصلا، ومن المعلوم بالضرورة ان حالفا لو حلف لا تقول فلانة شيئا الا قلت مثله فكفرت وسبت الرسل وسكت هو عن جوابها بمثله لم يحنث، نعم الا ان ينوى ادخال مثل ذلك في حلفه ونعوذ بالله من الضلال.
واما على مذهب داود وابن حزم والشيعة وغيرهم فلا حنث عليه وهى زوجته ورأوا ايمان الطلاق لغوا وانه لا حلف إلا بالله تعالى، وذهب امام من علماء عصرنا إلى ان الحالف بالطلاق تلزمه كفارة إذا فعل المحلوف عليه ولم تطلق منه زوجته الا بطلاق غير معلق على حض أو منع أو ان يقصد بالشرط الجزاء ولم يقصد اليمين كأن يقول لها ان زنيت فانت طالق أو ان تركت الصلاة فانت طالق منى فهذه تطلق

(2/714)


منه بوجود ذلك منها.
والذى عرفنا من مذهب بعض السلف الكفارة في من حلف بعتق عبيده أو حلف بالحج حافيا أو حلف بصدقة ما يملك ولم يأت عنهم كفارة في الحلف بالطلاق فيما علمت.
وابن جرير وابن خزيمة وابن صاعد وعبد الرحمن بن ابى حاتم رجال الطبقة السادسة من اربعى الحفاظ لابي الحسن المقدسي الحافظ.
قال ابن كامل: توفى ابن جرير عشية الاحد ليومين بقيا من شوال سنة عشر وثلاث مائة ودفن في داره برحبة بعقوب ولم يغير شيبه وكان السواد فيه كثيرا وكان اسمر إلى الادمة اعين نحيف الجسم فصيحا طويلا وشيعه من لا يحصيهم إلا الله وصلى على قبره عدة شهور ليلا ونهارا ورثاه خلق من اهل الادب والدين ومن ذلك قول ابى سعيد ابن
الاعرابي.
- حدث مفظع وخطب جليل * دق عن مثله اصطبار الصبور - - قام ناعى العلوم اجمع لما * قام ناعى محمد بن جرير - وعمل ابن دريد قصيدة طنانة يقول فيها.
- ان المنية لم تتلف به رجلا * بل اتلفت علما للدين منصوبا - - كان الزمان به تصفو مشاربه * والآن اصبح بالتكدير مقطوبا - - كلا وايامه الغر التى جعلت * للعلم نورا وللتقوى محاريبا - - اودى أبو جعفر والعلم فاصطحبا * اعظم بذا صاحبا أو ذاك مصحوبا ودت بقاع بلاد الله لو جعلت * قبرا له فحباها جسمه طيبا

(2/715)


[ اخبرنا عبد الرحمن بن محمد انا ابن طبرزذ انا أبو غالب ابن البناء انا أبو محمد الجوهرى انا أبو جعفر احمد بن على الكاتب نا محمد بن جرير الطبري حدثنى بشر بن وجيه نا قزعة بن سويد حدثنى عمرو بن دينار عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من ختم له عند موته بلا اله الا الله دخل الجنة 1 ].
10 729 / 75 - الفرهيانى ويقال الفرهاذانى الحافظ الامام الثقة أبو محمد عبد الله بن محمد بن سيار احد علماء العجم.
سمع قتيبة بن سعيد وهشام بن عمار ودحيما ومحمد بن وزير وابا كريب وعبد الملك بن [ شعيب بن 1 ] الليث بن سعد [ وطبقتهم بعدة مدائن 1 ].
روى عنه محمد بن الحسن النقاش المقرئ وابو أحمد بن عدى وابو بكر الاسماعيلي وبشر بن احمد الاسفرائنى وابو عمرو بن حمدان وغيرهم.
قال ابن عدى: كان رفيق النسائي وكان
ذا بصر بالرجال، وكان من الاثبات، سألته ان يملى على عن حرملة فقال: حرملة ضعيف، ثم املى على ثلاثة احاديث [ عنه 1 ] ولم يزدنى.
اخبرنا احمد بن تاج الامناء وزينب الكندية بقراءتي عن ابى روح الهروي انا أبو القاسم الشحامى انا أبو سعيد الكنجرودى انا أبو عمرو الحيرى انا عبد الله بن محمد بن سيار الفرهاذانى نا هارون بن زيد بن ابى الزرقاء نا ابى نا شعبة عن يعلى بن عطاء عن [ ابيه عن 1 ] عبد الله بن
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/716)


عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: رضى الله في رضى الوالد وسخط الله في سخط الوالد.
توفى الفرهيانى سنة نيف وثلاث مائة.
10 730 / 76 - المطرز الحافظ الثقة المقرئ أبو بكر القاسم بن زكريا بن يحيى البغدادي المقرئ ويعرف بالمطرز، سمع عمران بن موسى القزاز وسويد بن سعيد ومحمد بن الصباخ الجرجرائى وابا همام السكوني واسحاق بن موسى الانصاري ومجاهد بن موسى وابا كريب وعدة.
وتلا على ابى حمدون الطبيب وابى عمر الدوري.
زعم شيخ الاهوازي - يعرف بالغضائري - أنه تلا عليه.
وحدث عنه أبو الحسين ابن المنادى وجعفر الخلدى والجعابى وابو بكر الشافعي وعبد العزيز بن جعفر ومحمد بن المظفر وابو حفص ابن الزيات وعدة.
قال الخطيب: كان ثقة ثبتا.
وقال الدار قطني: قاسم المطرز مصنف مقرئ نبيل.
وقا ابن المنادى: توفى قاسم في سابع عشر صفر سنة خمس وثلاث مائة.
قال: ولم يحدث في هذه السنة بشئ البتة، وكان من اهل الحديث والصدق، والمكثرين في تصنيف المسند
والابواب والرجال.
اخبرنا عبد الرحمن بن محمد الفقيه في كتابه انا عمر بن طبرزذ انا محمد ابن عبد الباقي انا الحسن بن على الجوهرى انا عمر بن محمد الصيرفى نا أبو بكر القاسم بن زكريا المقرئ نا محمد بن سليمان لوين نا الوليد بن ابى ثور عن السدى عن ابيه عن ابى هريرة عن النبي صلى الله عليه وآله قال: إذا ولغ الكلب في إناء احدكم فليغسله سبع مرات هذا اسناد غريب عال.

(2/717)


10 731 / 77 السمنانى الحافظ الرحال المأمون أبو الحسن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن يونس السمنانى، من اعلام الحديث بخراسان.
سمع اسحاق بن راهويه وهشام بن عمار وعيسى ابن زعبة وابا كريب محمد بن العلاء وطبقتهم.
حدث عنه أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ وابو عمرو بن حمدان وابو أحمد بن عدى وابو بكر الاسماعيلي وابو عمرو بن مطر وخلق، وكان بصيرا بالآثار، له شعر وادب.
مات سنة ثلاث وثلاث مائة رحمه الله تعالى.
اخبرنا محمد بن عبد السلام عن عبد المعز بن محمد انا تميم بن ابى سعيد انا أبو سعيد الكنجرودى انا أبو عمرو بن حمدان نا عبد الله بن محمد بن يونس نا عمرو بن عثمان نا بقية حدثنى يونس بن يزيد عن [ الزهري عن 1 ] سالم عن ابن عمر ان النبي صلى الله عليه وآله قال: من ادرك من صلاة الجمعة أو غيرها - يعنى ركعة - فقد ادرك الصلاة.
10 732 / 78 - السعدى الحافظ الثقة محدث مرو أبو عبد الرحمن عبد الله بن محمود بن عبد الله
السعدى المروزى.
سمع حبان بن موسى المروزى وعلى بن حجر ومحمود ابن غيلان وعمر بن شبة وطبقتهم.
حدث عنه أبو منصور الازهرى والفقيه احمد بن سعيد المعدانى والقاضى أبو الفضل الحدادى وآخرون.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/718)


وقد سمع منه امام الائمة ابن خزيمة وهو من طبقته.
قال الحاكم: ثقة مامون.
توفى سنة احدى عشرة وثلاث مائة رحمه الله تعالى.
قرأت على احمد بن هبة الله عن عبد المعز بن محمد انا محمد بن محمد بن الحسين وعبد الرحمن بن عبد الجبار الحافظ قالا انا الحسين بن محمد الكتبى انا أبو نصر محمد بن بكر المروزى الخلال انا الحاكم أبو الفضل محمد بن الحسين الحدادى انا عبد الله بن محمود السعدى نا محمود بن غيلان نا الفضل ابن موسى نا عبد الله بن سعيد بن ابى هند عن ابيه عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى عليه وآله وسلم: نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس، الصحة والفراغ.
قال الخليلى: محمود والده سمع من ابن عيينة، روى عنه ولد، عبد الله، وعبد الله حافظ عالم بهذا الشأن.
10 733 / 79 - البجيرى الحافظ الامام الكبير أبو حفص عمر بن محمد بن بجير الهمذانى السمرقندى.
محدث ما وراء النهر، وصاحب الصحيح والتفسير وغير ذلك.
ولد سنة ثلاث عوعشرين ومائتين وكان والده صاحب حديث ورحلة يروى عن عارم وطبقته فحرص على ولده ابى حفص وسفره إلى الاقاليم مرات.
سمع عيسى بن حماد زغبة وبشر بن معاذ العقدى وعمرو ابن على الفلاس واحمد بن عبدة الضبى ومحمد بن معاوية خال الدارمي
وخلائق.
حدث عنه محمد بن صابر ومحمد بن بكر الدهقان ومحمد بن احمد بن عمران الشاشى ومحمد بن على المؤدب ومعمر بن جبرءيل الكرميى

(2/719)


واعين بن جعفر السمرقندى وعيسى بن موسى الكسائي وآخرون.
وقد دخل مصر فصادف جنازة احمد بن صالح المصرى وشهدها.
قال أبو سعد الادريسي: كان فاضلا خيرا ثبتا في الحديث، له العناية التامة في طلب الآثار والرحلة.
قلت: لم يقع لى من عواليه لبعد دياره وهو صدوق، وقد تفرد بحديث حسن فقال: نا العباس بن الوليد الخلال نا مروان ابن محمد نا معاوية بن سلام عن يحيى بن ابى كثير عن ابى نضرة عن ابى سعيد مرفوعا: ان الله زادكم صلاة إلى صلاتكم هي خير من حمر النعم، ألا وهى الركعتان قبل الفجر.
توفى ابن بجير سنة احدى عشرة وثلاث مائة رحمة الله عليه.
اخبرنا أبو الفضل بن عساكر عن عبد الرحيم ابن السمعاني انا عثمان بن على ببخارى انا على بن محمد بن حزام الواعظ ثنا القاضى أبو على النسفى جدى نا احمد بن محمد بن عمر بن محمد بن بجير الهمذانى انا جدى أبو حفص بن بجير انا محمد بن المثنى نا عثمان بن عمر نا فليح عن هلال بن على عن عطاء بن يسار عن ابى هريرة قال قال رسول الله صلى عليه وآله وسلم: كل امتى يدخل الجنة إلا من أبى، قالوا: ومن يأبى يارسول الله ؟ قال: من اطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى.
10 734 / 80 - ابن خزيمة الحافظ الكبير امام الائمة شيخ الاسلام أبو بكر محمد بن اسحاق ابن خزيمة بن المغيرة بن صالح بن بكر السلمى النيسابوري.
ولد سنة ثلاث

(2/720)


وعشرين ومائتين وعنى بهذا الشان في الحداثة، وسمع من اسحاق بن راهويه ومحمد بن حميد ولم يحدث عنهما لصغره ونقص اتقانه إذ ذاك، وسمع من محمود بن غيلان وعتبة بن عبد الله اليحمدى المروزى ومحمد ابن ابان المستملى واسحاق بن موسى الخطمى وعلى بن حجر واحمد بن منيع وابى قدامة السرخسى وبشر بن معاذ وابا كريب وعبد الجبار بن العلاء وطبقتهم، فأكثر وجود وصنف واشتهر اسمه وانتهت إليه الامامة والحفظ في عصره بخراسان.
حدث عنه الشيخان خارج صحيحيهما ومحمد بن عبد الله بن عبد الحكم احد شيوخه واحمد بن المبارك المستملى وابراهيم بن ابى طالب وابو علي النيسابوري واسحاق بن [ سعيد 1 ] النسوي وابو عمرو بن حمدان وابو حامد احمد بن محمد بن بالويه وابو بكر احمد بن مهران المقرى ومحمد بن احمد ابن بصير وحفيده محمد بن الفضل بن محمد وخلق لا يحصون.
قال أبو عثمان الحيرى: حدثنا ابن خزيمة قال كنت إذا اردت ان اصنف الشئ دخلت في الصلاة مستخيرا حتى يقع لى فيها ثم ابتدئ.
ثم قال أبو عثمان الزاهد: ان الله ليدفع البلاء عن اهل نيسابور بابن خزيمة.
وقال أبو بكر محمد بن جعفر سمعت ابن خزيمة - وسئل: من اين اوتيت هذا العلم ؟ فقال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: ماء زمزم لما شرب له، وانى لما شربت ماء زمزم سألت الله علما نافعا.
قال أبو بكر بن بالويه سمعت ابن خزيمة يقول - وقيل له لو حلقت
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/721)


شعرك في الحمام ؟ فقال: لم يثبت عندي ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم دخل حماما قط، ولا حلق شعره انما تأخذ شعرى جارية لى بالمقراض.
قال محمد بن الفضل: كان جدى لا يدخر شيئا جهده بل ينفقه على اهل العلم، ولا يعرف الشح، ولا يميز بين العشرة والعشرين.
أبو [ بكر محمد بن 1 ] سهل الطوسى: [ سمعت الربيع بن سليمان وقال لنا: هل تعرفون ابن خزيمة ؟ قلنا: نعم، قال: استفدنا منه اكثر مما استفاد منا.
وقال محمد بن اسماعيل السكرى 1 ] سمعت ابن خزيمة يقول: حضرت مجلس المزني فسئل عن شبه العمد فقال له السائل: ان الله تعالى وصف في كتابه القتل صنفين عمدا وخطأ فلم قلتم انه على ثلاثة اقسام ؟ وتحتج بعلى بن زيد بن جدعان ؟ فسكت المزني، فقلت لمناظره: قد روى هذا الحديث ايضا ايوب وخالد الحذاء، فقال لى: فمن عقبة بن اوس ؟ قلت: شيخ بصرى قد روى عنه ابن سيرين مع جلالته، فقال للمزني: انت تناظر أو هذا ؟ قال: إذا جاء الحديث فهو يناظر لانه اعلم به منى ثم اتكلم انا.
محمد بن الفضل: سمعت جدى يقول: استأذنت ابى في الخروج إلى قتيبة فقال اقرء القرآن اولا حتى آذن لك، فاستظهرت القرآن، فقال لى: امكث حتى تصل بالختمة، ففعلت، فلما عيدنا اذن لى فخرجت إلى مرو وسمعت بمرو الروذ من محمد بن هشام - يعنى صاحب هشيم - فنعى الينا قتيبة.
قال أبو على النيسابوري: لم ار مثل ابن خزيمة.
وقال
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/722)


أبو احمد حسينك سمعت امام الائمة ابا بكر يحكى عن على بن خشرم
عن ابن راهويه انا قال: أحفظ سبعين الف حديث، فقلت لابي بكر فكم يحفظ الشيخ ؟ فضربني على رأسي وقال: ما اكثر فضولك، ثم قال: يا بنى ما كتبت سوادا في بياض إلا وانا اعرفه.
وقال أبو على النيسابوري: كان ابن خزيمة يحفظ الفقهيات من حديثه كما يحفظ القارئ السورة.
قلت هذا الامام كان فريد عصره فأخبرني الحسن بن على انا ابن اللتى انا أبو الوقت انا أبو اسماعيل الانصاري انا عبد الرحمن بن محمد بن محمد بن صالح انا ابى انا أبو حاتم محمد بن حبان التميمي قال: ما رأيت على وجه الارض من يحسن صناعة السنن ويحفظ الفاظها الصحاح وزياداتها حتى كان السنن [ كلها 1 ] بين عينيه الا محمد بن اسحاق بن حزيمة فقط.
الحاكم في تاريخه: انا محمد بن احمد بن واصل ببيكند حدثنى ابى انا محمد بن اسماعيل حدثنى محمد نا احمد بن سنان حدثنى مهدى والد عبد الرحمن بن مهدى قال: كان عبد الرحمن يكون عند سفيان عشرة ايام واكثر لا يجئ الينا فإذا جاءنا ساعة جاء رسول سفيان فيذهب ويتركنا.
قال الحاكم: ومحمد هو ابن اسحاق بن خزيمة بلا شك فقد حدثنى أبو احمد الدارمي نا ابن خزيمة نا ابن سنان بالحكاية، وقرأت بخط مسلم بن
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/723)


الحجاج: حدثنى محمد بن اسحاق صاحبنا نا زكريا بن يحيى نا عبد الله بن يوسف - بحديث في الاستسقاء، وكتب إلى احمد بن عبد الرحمن بن القاسم
من الفسطاط يذكر أن محمد بن الربيع الجيزى حدثهم حدثنى محمد بن عبد الله ابن عبد الحكم حدثنى محمد بن اسحاق بن خزيمة حدثنا موسى بن خاقان نا اسحاق الازرق عن سفيان عن الاعمش عن مسلم البطين عن سعيد عن ابن عباس قال: لما اخرجوا نبيهم قال أبو بكر علمت انه سيكون قتال.
قال أبو بكر القفال كتب أبو محمد بن صاعد إلى ابن خزيمة يستجيزه كتاب الجهاد فأجازه له.
قال الحاكم: حدثنى أبو بكر محمد بن حمدون وجماعة الا ان ابا بكر اعرفهم بالواقعة، قال: لما بلغ ابن خزيمة من السن والرياسة والتفرد بهما ما بلغ كان له اصحاب صاروا انجم الدنيا مثل ابى على الثقفى وابى بكر بن اسحاق الصبغى خليفة ابن خزيمة في الفتوى واحسن الجماعة تصنيفا وسياسة في مجالس السلاطين، وابى بكر بن ابى عثمان وهو آدبهم واكثرهم جمعا للعلوم، وابى محمد يحيى بن منصور وكان من اكابر البيوتات واعرفهم بمذهب ابن خزيمة واصلحهم للقضاء فلما ورد منصور الطوسى كان يختلف إلى ابن خزيمة للسماع وهو معتزلي وعاين ما عاين من الاربعة الذين سميناهم حسدهم واجتمع مع ابى عبد الرحمن الواعظ فقالا: هذا امام لا يسرع في الكلام وينهى عنه وقد نبغ له اصحاب يخالفونه وهو لا يدرى فانهم على مذهب الكلابية، فاستحكم طمعهما في ايقاع الوحشة بينهم.
قال الحاكم سمعت ابا بكر احمد بن اسحاق يقول: كان من قضاء الله

(2/724)


ان الحاكم ابا سعيد لما توفى اظهر ابن خزيمة الشماتة بوفاته هو وجماعة من اصحابه جهلا منهم فسألوه ان يعمل ضيافة وكانت لابن خزيمة بساتين نزهة فأكرهت انا من بين الجماعة على الخروج في الجملة إليها.
وقال:
وحدثني أبو احمد الحسين بن على ان الضيافة كانت في جمادى الاولى سنة تسع وكانت لم يعهد [ مثلها 1 ]، عملها من ابن خزيمة فاحضر جملة من الاغنام والحملان واعدال السكر والفرش والآلات والطباخين ثم تقدم إلى جماعة من المحدثين من الشبان والشيوخ فاجتمعوا بجنزرود وركبوا منها.
وتقدمهم أبو بكر بن خزيمة يخرق الاسواق سوقا سوقا يسألهم ان يجيبوه ويقول سألت من يرجع إلى الفتوة والمحبة لى ان ان يلزم جماعتنا اليوم فكانوا يجيئون فوجا فوجا حتى لم يبق كبير احد في البلد والطباخون يطبخون وجماعة من الخبازين يخبزون حتى حمل جميع ما وجدوا ايضا في البلد من الخبز والشواء على البغال والجمال والخمير، والامام قائم يجرى امر الضيافة على احسن ما يكون حتى شهد من حضر انه لم يشهد مثلها فحدثني أبو بكر احمد بن يحيى المتكلم قال: لما انصرفنا من الضيافة اجتمعنا ليلة عند بعض اهل العلم وجرى ذكر كلام الله أقديم لم يزل أو يثبت عند اخباره تعالى انه يتكلم به فوقع بيننا في ذلك خوض، قال جماعة منا ان كلام الباري قديم لم يزل، وقال جماعة كلامه قديم غير انه لم يثبت الا باخباره وبكلامه، فبكرت إلى ابى على الثقفى واخبرته بما جرى فقال: من انكر أنه لم يزل فقد اعتقد أنه
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/725)


محدث، وانتشرت هذه المسألة في البلد وذهب منصور الطوسى [ في جماعة 1 ] إلى ابن خزيمة واخبروه بذلك حتى قال منصور: ألم اقل للشيخ ان هؤلاء يعتقدون مذهب الكلابية ؟ وهذا مذهبهم.
فجمع ابن خزيمة اصحابه وقال: ألم انهكم [ غير مرة 1 ] عن الخوض في الكلام ؟
ولم يزدهم على هذا ذلك اليوم.
وحدثني عبد الله بن اسحاق الانماطى المتكلم قال: لم يزل الطوسى بابى بكر حتى جرأه على اصحابه، وكان أبو بكر بن اسحاق وابو بكر بن ابى عثمان يردان على ابى بكر ما يمليه ويحضران مجلس ابى على الثقفى فيقرءون ذلك على الملاء حتى [ استحكمت 1 ] الوحشة، سمعت ابا سعيد عبد الرحمن ابن احمد المقرئ سمعت ابن خزيمة يقول: ان القرآن كلام الله ووحيه وتنزيله غير مخلوق ومن قال: شئ منه مخلوق، أو يقول: ان الله لا يتكلم بعد ما تكلم به في الازل، أو يقول ان افعاله تعالى مخلوقة، أو يقول ان القرآن محدث فهو جهمى، ومن نظر في كتبي بان له ان الكلابية لعنهم الله كذبة في ما يحكون عنى - إلى ان قال: وقد صح عندي ان الثقفى والصبغى ويحيى بن منصور كذبة، قد كذبوا على في حياتي فمحرم على مقتبس علم ان يقبل منهم شيئا يحكونه عنى، وابن ابى عثمان اكذبهم عندي واقولهم ما لم اقله، سمعت محمد بن احمد بن بالويه سمعت ابن خزيمة يقول: زعم بعض [ هؤلاء 1 ] الجهلة ان الله لا يكرر الكلام فلا يفهمون كلام الله ان الله
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/726)


قد اخبر في مواضع انه خلق آدم وكرر ذكر موسى وحمد نفسه في مواضع وكرر (فباى آلاء ربكما تكذبان) ولم اتوهم مسلما يتوهم ان الله لا يتكلم بشئ مرتين.
سمعت الصبغى يقول: لما اغتنموا السعي في فساد الحال انتصب أبو عمرو الحيرى للتوسط وقرر لابي بكر اعترافا له بالقدم وبين له
غرض المخالفين إلى ان وافقه على ان يجتمع عنده فدخلت انا وابن ابى عثمان وابو علي الثقفى فقال له أبو على ما الذى انكرت من مذاهبنا ايها الاستاذ ؟ حتى نرجع عنه، قال ميلكم إلى الكلابية، فقد كان احمد بن حنبل من اشد الناس على عبد الله بن سعيد وعلى اصحابه كالحارث وغيره - حتى طال الخطاب بينه وبين ابى على في هذا، فقلت [ انا 1 ] قد جمعت اصول مذاهبنا في طبق، - واخرجته، فأخذه منى وتامله ونظر فيه فقال: لست ارى هاهنا شيئا لا اقول به، فسألته ان يكتب عليه بخطه ان ذلك مذهبه فكتب، فقلت لابي عمرو الحيرى: احتفظ بهذا الخط حتى ينقطع الكلام ولا يتهم واحد منا بالزيادة فيه، ثم تفرقنا فما كان باسرع من ان قصده فلان وفلان وقالا: انك لم تتأمل ما كتب في ذلك الخط وقد غدروا بك وغيروا صورة الحال، فقبل منهم فبعث إلى الحيرى لا سترجاع خطه منه فامتنع عليه، ثم بعد موت ابى بكر رده الحيرى إلى وقد اوصيت ان يدفن معى فاحاجه بين يدى الله، وهو " القرآن كلام الله وصفة من صفات ذاته ليس شئ من كلامه مخلوقا ولا محدثا،
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/727)


فمن زعم ان شيئا منه مخلوق أو محدث أو زعم ان الكلام من صفة الفعل فهو جهمى ضال مبتدع، واقول ان الله لم يزل متكلما والكلام له صفة ذات، ومن زعم ان الله لم يتكلم الا مرة ولا يتكلم الا ما تكلم به ثم انقضى كلامه كفر بالله، وانه تعالى ينزل إلى سماء الدنيا، ومن زعم ان علمه ينزل أو امره ضل، ويكلم عباده بلا كيف، الرحمن على العرش استوى بلا كيف، لا كما قالت الجهمية انه استولى، وان الله يخاطب
عباده عودا وبدءا ثم ساق المعتقد.
قال الدار قطني: كان ابن خزيمة اماما ثبتا معدوم النظير.
وحكى أبو بشر القطان قال: رأى جار لابن خزيمة من اهل العلم كأن لوحا على صورة نبينا صلى الله عليه وآله وابن خزيمة يصقله.
فقال المعبر: هذا رجل يحيى سنة رسول الله صلى الله عليه وآله.
قال أبو العباس بن سريج وذكر له ابن خزيمة فقال يستخرج النكت من حديث رسول الله صلى الله عليه وآله بالمنقاش.
أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري سمعت ابن خزيمة يقول: ليس لاحد مع رسول الله صلى الله عليه وآله قول إذا صح الخبر.
الحاكم سمعت محمد بن صالح بن هانئ سمعت ابن خزيمة يقول: من لم يقر بأن الله على عرشه قد استوى فوق سبع سمواته فهو كافر حلال الدم وكان ماله فيئا.
وقال أبو الوليد الفقيه سمعت ابن خزيمة يقول: القرآن كلام الله، ومن قال انه مخلوق فهو كافر يستتاب فان تاب والا قتل ولا يدفن

(2/728)


في مقابر المسلمين.
قال الحاكم في كتاب علوم الحديث: فضائل ابن خزيمة مجموعة عندي في اوراق كثيرة، ومصنفاته تزيد على مائة واربعين كتابا سوى المسائل، والمسائل المصنفة مائة جزء، وله فقه حديث بريرة في ثلاثة اجزاء.
قال حمد بن عبد الله المعدل سمعت عبد الله بن خالد الاصبهاني يقول سئل عبد الرحمن بن ابى حاتم عن ابن خزيمة فقال: ويحكم، هو يسأل عنا ولا نسأل عنه، هو امام يقتدى به.
وقال الفقيه أبو بكر محمد بن على الشاشى حضرت ابن خزيمة فقال
له أبو بكر النقاش المقرئ بلغني انه لما وقع بين المزني وابن عبد الحكم قيل للمزني انه يرد على الشافعي فقال: لا يمكنه الا بمحمد بن اسحاق النيسابوري ؟ فقال أبو بكر: كذا كان.
وعن ابى اسحاق ابراهيم بن محمد المضارب قال رأيت ابن خزيمة في النوم فقلت: جزاك الله عن الاسلام خيرا، فقال: كذا قال لى جبرءيل في السماء.
قد استوعب الحاكم سيرة ابن خزيمة واحواله وساق انه عمل دعوة عظيمة عديمة النظير في بستان خرج إليه يمر في اسواق نيسابور ويعزم على الناس ويبادرون معه فرحين مسرورين حاملين ما امكنهم من الشواء والحلوى والطيبات حتى لم يتركوا في المدينة شيئا من ذلك واجتمع عالم لا يحصون، وهذه دعوة لم يتهيأ مثلها الا لسلطان.
وكان الامام أبو على الثقفى مع علمه وكماله قد خالف امام الائمة

(2/729)


ابن خزيمة في مسائل، منها مسألة التوفيق والخذلان، ومسألة الايمان، ومسألة اللفظ بالقرآن فقام عليه الجمهور والزم بالبيت - اعني الثقفى إلى ان مات وتمت له محن وكان الثقفى كبير الشان.
ومازال العلماء يختلفون في المسائل الصغار والكبار، والمعصوم عن عصمه الله بالتجاء إلى الكتاب والسنة وسكوت عن الخوض في ما لا يعنيه، والله يهدى من يشاء إلى صراط مستقيم.
وقع لى بالاجازة عدة اجزاء من عوالي ابن خزيمة، وكانت وفاته في ثانى ذى القعدة سنة احدى عشرة وثلاث مائة وهو في تسع وثمانين سنة.
اخبرنا احمد بن هبة الله انا عبد المعز بن محمد [ في 1 ] كتابه انا أبو القاسم المستملى انا أبو سعيد الكنجرودى انا أبو عباس البالوى انا ابن خزيمة نا بشر بن معاذ نا حماد بن زيد عن عمرو بن دينار قهرمان آل الزبير عن سالم عن عبد الله عن ابيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: من قال حين يدخل السوق: لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيى ويميت وهو حى لا يموت بيده الخير وهو على كل شئ قدير، كتب الله له الف الف حسنة ومحا عنه الف الف سيئة وبنى له بيتا في الجنة [ واخبرنا ابن عساكر عن ابى روح انا زاهر انا أبو سعد انا أبو الحسن البحبرى نا ابن خزيمة نا على بن معبد نا زيد بن يحيى نا مالك عن نافع عن سالم عن ابن عمر عن
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/730)


النبي صلى الله عليه وسلم قال: الذى يجر ثوبه من الخيلاء لا ينظر الله إليه يوم القيامة.
س عن خياط السنة في جمعه لحديث مالك عن على بن معبد، فوقع بدلا عاليا 1 ].
10 735 / 81 - السراج الحافظ الامام الثقة شيخ خراسان أبو العباس محمد بن اسحاق بن ابراهيم بن مهران الثقفى مولاهم النيسابوري صاحب المسند والتاريخ، ولد سنة ست عشرة ومائتين ورأى يحيى بن يحيى التميمي، وسمع قتيبة بن سعيد واسحاق بن راهويه ومحمد بن بكار بن الريان وداود بن رشيد وابا كريب ومحمد بن عمرو - زنيج والحسن بن عيسى بن ما سرجس ومحمد بن حميد وعمرو بن زرارة وابا همام السكوني وخلقا كثيرا.
حدث
عنه البخاري ومسلم في [ غير 1 ] صحيحيهما وابو حاتم وابن ابى الدنيا وابو عمرو ابن السماك وابو إسحاق المزكى وابو علي الحافظ واحمد بن الحسن المخلدى والخليل بن احمد السجزى وعبيد الله بن محمد القامى وعبد الله بن احمد الصيرفى وابو الحسن احمد بن محمد القنطرى الخفاف وخلق سواهم.
وقد سمعنا بعلو عدة اجزاء من مسنده.
اخبرنا المسلم بن علان والمؤمل [ بن محمد 1 ] كتابة انا الكندى انا الشيباني انا الخطيب انا أبو سعد المالينى انا احمد بن ابى عمران النجار انا على بن الحسين بن خالد المروزى نا محمد بن اسماعيل البخاري نا محمد
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/731)


ابن اسحاق السراج نا اخى ابراهيم نا محمد بن ابان نا جرير بن حازم عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: من اتى الجمعة فليغتسل.
قال أبو بكر بن جعفر المزكى سمعت السراج يقول: نظر محمد بن اسماعيل البخاري في التاريخ وكتب منه بخطه اطباقا وقرأتها عليه.
وعن السراج انه اشار إلى كتب له فقال: هذه سبعون الف مسألة لمالك ما نفضت عنها التراب منذ كتبتها.
قال حسان بن محمد الفقيه دخل أبو العباس السراج على ابى عمرو الخفاف فقال له: يا ابا العباس من اين جمعت هذا المال ؟ قال: تعبته داهرا انا واخواى ابراهيم واسماعيل، اكلنا الخشن ولبسنا الخشن فاجتمع هذا المال، لكن انت يا ابا عمرو من اين جمعت هذا المال ؟ وكان ذا مال عظيم.
ثم قال متمثلا: - أ تذكر إذ لحافك جلد شاة * واذ نعلاك من جلد البعير -
- فسبحان الذى اعطاك ملكا * وعلمك الجلوس على السرير - قال أبو العباس بن حمدان بخوارزم سمعت السراج يقول: رأيت في النوم كأنى ارقى في سلم طويل فصعدت تسعا وتسعين درجة، فكل من أقص عليه يقول: تعيش تسعا وتسعين سنة، قال ابن حمدان: فكان كذلك.
قلت: ما بلغها فان ابا اسحاق المزكى حدث عنه انه قال: ولدت سنة ثمانى عشرة ومائتين وختمت عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم اثنى عشر الف ختمة وضحيت عنه اثنى عشر الف اضحية.
قال محمد بن احمد الدقاق: رأيت السراج يضحى كل اسبوع

(2/732)


أو أسبوعين اضحية عن النبي صلى الله عليه وآله ثم يجمع اصحاب الحديث.
قال أبو سهل الصعلوكى: ثنا أبو العباس السراج الاوحد في فنه الاكمل في وزنه.
وقال الحافظ أبو عبد الله بن الاخرم: استعان بى السراج في تخريجه على صحيح مسلم فكنت اتحير من كثرة حديثه وحسن اصوله، وكان إذا وجد الخبر عاليا يقول: لابد أن نكتبه، فأقول: ليس من شرط صاحبنا [ فيقول 1 ] فشفعني فيه.
قال أبو عمرو بن نجيد: رأيت السراج يركب وعباس المستملى بين يديه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر، يقول: يا عباس غير كذا، يا عباس اكسر كذا.
قال الحاكم سمعت ابى يقول: لما ورد الزعفراني وأظهر خلق القرآن سمعت السراج غير مرة يقول [ إذا مر بالسوق 1 ]: العنوا الزعفراني فيصيح الناس بلعنه، فراح إلى بخارى.
قال الصعلوكى: كنا نقول السراج كالسراج.
وقال أبو الحسين الخفاف.
حدثنا أبو العباس السراج املاء قال: من لم يقر ويؤمن بأن الله تعالى يعجب ويضحك ونزل [ كل ليلة 1 ]
إلى السماء الدنيا فيقول: من يسألنى فأعطيه، فهو زنديق كافر يستتاب فان تاب والا ضربت عنقه.
قال الحاكم سمعت ابا سعيد بن ابى بكر بن ابى عثمان يقول [ لما وقع بنيسابور من امر الكلابية ما وقع كان السراج يمتحن اولاد الناس فلا يحدث اولاد الكلابية فأقامني في المجلس مرة فقال قل: ابرأ إلى الله 1 ] من الكلامية، فقلت: ان قلت هذا لا يطعمنى ابى الخبز، فضحك وقال:
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/733)


دعوا هذا.
أبو زكريا العنبري سمعت ابا عمرو الخفاف يقول للسراج: لو دخلت على الامير ونصحته، قال فجاء وعنده أبو عمرو فقال أبو عمرو: هذا شيخنا واكبرنا وقد حضر، ينتفع الامير بكلامه، فقال السراج: ايها الامير ان الاقامة كانت فرادى، وكذلك هي بالحرمين، وهو مثنى في جامعنا، وان الدين من الحرمين خرج، فجعل الامير وابو عمرو والجماعة إذ كانوا قصدوه في امر البلد، ثم عاتبوه فقال: استحييت من الله ان اسأل امر الدنيا وادع امر الدين.
قال أبو الوليد حسان الفقيه سمعت السراج يقول: وا أسفى على بغداد، فقيل: لم فارقتها ؟ قال: اقام بها اخى خمسين سنة فلما توفى سمعت رجلا يقول لآخر في الدرب: من هذا الميت ؟ قال: غريب كان هاهنا، فقلت: انا لله، بعد [ طول 1 ] اقامة اخى هنا واشتهاره بالعلم وبالتجارة يقال: غريب، فحملني ذلك على فراقها.
مات السراج في ربيع الآخر سنة ثلاث عشرة وثلاث مائة.
اخبرنا محمد بن عبد السلام التميمي واحمد بن هبة الله الدمشقي عن عبد المعز بن محمد انا محمد بن اسماعيل الفضيلى انا سعيد بن ابى سعيد انا عبيد الله بن محمد الفامى انا محمد بن اسحاق بن السراج نا قتيبة نا الليث بن سعد عن ابى مليكة عن المسور بن مخرمة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله هو على المنبر يقول: ان بنى هشام بن المغيرة
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/734)


استأذنوني ان ينكحوا ابنتهم على بن ابى طالب فلا آذن، ثم لا آذن الا ان يريد ابن ابى طالب ان يطلق ابنتى وينكح ابنتهم فانما هي بضعة منى يريبنى ما يريبها ويؤذيني ما آذاها (رواه الخمسة) عن قتيبة وقد رواه (خ) عن سعيد الجرمى و (م) عن احمد كلاهما عن يعقوب بن ابراهيم عن ابيه عن الوليد بن كثير عن ابن حلحلة عن الزهري عن على بن الحسين عن المسور فكأن عبد المعز الهروي سمعه منهما.
10 736 / 82 - ابن مكرم الحافظ الامام المسند أبو بكر محمد بن الحسين بن مكرم البغدادي ثم البصري.
سكن البصرة وحدث بها عن بشر بن الوليد الكندى ومحمد ابن بكار بن الريان ومنصور بن ابى مزاحم وعبيد الله القواريرى وطبقتهم.
روى عنه محمد بن مخلد وابو القاسم الطبراني وابن عدى وابن السنى وابن المقرئ وخلق.
قال ابراهيم بن فهد: ما قدم علينا من بغداد اعلم بالحديث من ابن مكرم.
وقال الدار قطني: ثقة.
قلت توفى سنة تسع وثلاث مائة رحمة الله عليه.
اخبرنا اسحاق الصفار انا ابن رواحة انا السلفي انا احمد بن محمد بن
مردويه انا على بن عمر الاسد ابادى انا أبو بكر احمد بن محمد بن اسحاق الحافظ انا محمد بن الحسين بن مكرم نا عمرو بن على نا أبو داود نا حريث ابن السائب نا الحسن حدثنى حمران بن ابان عن عثمان قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: انما هو جلف هذا الطعام وبيت يكنه وثوب

(2/735)


يستتر به وما عدا ذلك فهو فضل.
10 737 / 83 الباغندى الحافظ الاوحد محدث العراق أبو بكر محمد بن محمد بن سليمان بن الحارث الواسطي ثم البغدادي.
سمع على ابن المدينى وشيبان بن فروخ ومحمد بن عبد الله بن نمير وهشام بن عمار وسويد بن سعيد وخلقا كثيرا.
روى عنه دعلج ومحمد بن المظفر وعمر بن شاهين وابو بكر ابن المقرئ وعلى ابن المحاملى وابو بكر احمد بن عبدان وعبيد الله ابن البواب وخلق كثير.
قال الخطيب: بلغني ان عامة ما رواه حدث به من حفظه.
قال القاضى أبو بكر الابهري سمعت ابا بكر ابن الباغندى يقول: اجبت في ثلاث مائة الف مسألة في حديث النبي صلى الله عليه وآله وسلم.
قال ابن شاهين: قال أبو بكر ابن الباغندى ليصلى فكبر وقال: اخبرنا محمد بن سليمان لوين فسبحنا له فقرأ.
قال أبو بكر الاسماعيلي: لا اتهمه بالكذب ولكنه خبيث التدليس، ومصحف ايضا.
وقال الخطيب: رأيت كافة شيوخنا يحتجون به ويخرجونه في الصحيح.
وقال محمد بن احمد بن زهير [ الحافظ 1 ]: هو ثقة، لو كان بالموصل لخرجتم إليه ولكنه ينطرح عليكم.
قال حمزة السهمى سألت احمد بن عبدان عن الباغندى فقال: كان يخلط
ويدلس وهو احفظ من ابى بكر بن ابى داود.
وسألت الدار قطني عنه
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/736)


فقال: كثير التدليس يحدث بما لم يسمع.
وقال الدار قطني في الضعفاء: هو مدلس مخلط يسمع من بعض اصحابه عن شيخ ثم يسقط ذكر صاحبه، وهو كثير الخطأ.
قال اللالكائى: ذكر أن الباغندى كان يسرد الحديث من حفظه كسرد التلاوة السريعة حتى تسقط عمامته.
قلت كان اول سماعه في سنة سبع وعشرين ومائتين بواسط.
ومات في ذى الحجة سنة اثنتى عشرة وثلاث مائة رحمه الله تعالى.
اخبرنا احمد بن هبة الله انبأنا عبد المعز الهروي انا زاهر المستملى قدم علينا في سنة سبع وعشرين وخمس مائة انا محمد بن عبد الرحمن انا أبو الحسين البجيرى انا محمد بن محمد بن سليمان نا شيبان نا حماد نا ثابت وسليمان التيمى عن انس ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال: اتيت ليلة اسرى بى على موسى عند الكثيب الاحمر وهو قائم يصلى في قبره.
اخرجه مسلم عن شيبان فوافقناه بارتفاع درجة.
10 738 / 84 - البغوي الحافظ الثقة الكبير مسند العالم أبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد العزيز بن المرزبان البغوي الاصل البغدادي ابن بنت احمد بن منيع.
مولده في رمضان سنة اربع عشرة ومائتين، وبكر بالسماع باعتناء عمه على بن عبد العزيز وجده فسمع من على بن الجعد وعلى بن المدينى واحمد ابن حنبل وابى نصر التمار وشيبان بن فروخ وداود بن عمرو الضبى ويحيى بن عبد الحميد الحمانى وسويد بن سعيد وخلق كثير ازيد من ثلاث

(2/737)


مائة شيخ.
وجمع وصنف معجم الصحابة والجعديات وطال عمره وتفرد في الدنيا.
حدث عنه ابن صاعد والجعابى والقطيعي والاسماعيلي وابو حفص 1 ابن شاهين وعمر الكتاني وابن المظفر والدارقطني وابو القاسم بن حبابة وابو طاهر المخلص وعبد الرحمن بن ابى شريح الهروي وابو مسلم الكاتب وخلق كثيرون إلى الغاية.
وكان يقول: رأيت ابا عبيد ورأيت جنازته، واول ما كتبت الحديث سنة خمس وعشرين، وحضرت مع عمى مجلس عاصم بن على.
قال احمد بن عبدان الحافظ سمعت البغوي يقول: كنت ضيق الصدر فخرجت إلى الشط وفي يدى جزء عن يحيى بن معين انظر فيه فإذا بموسى بن هارون فقال ايش معك ؟ قلت جزء عن يحيى بن معين، فاخذه من يدى ورماه في دجلة وقال: تريد أن تجمع بين احمد بن حنبل ويحيى بن معين وعلى ابن المدينى ؟.
قال ابن ابى حاتم: أبو القاسم البغوي يدخل في الصحيح.
وقال الدار قطني: كان البغوي قل ان يتكلم على الحديث [ فإذا تكلم 2 ] كان كلامه كالمسمار في الساج.
قال ابن عدى: كان البغوي صاحب حديث وكان وراقا كان يورق على جده وعمه وغيرهما، وكان يبيع اصل نفسه كل وقت - وأخذ ابن عدى يضعفه، ثم في الآخر قواه، وقال: طال عمره واحتاجوا إليه وقبله الناس، قال: ولو لا انى شرطت ان كل من تكلم فيه متكلم ذكرته والا كنت لا اذكره.
__________
(1) وقع في الاصلين " جعفر " خطأ.
المعلمى (2) من المكية.
(*)

(2/738)


قلت وقد احتج به عامة من خرج الصحيح كالاسماعيلي والدار قطني والبرقاني وعاش مائة سنة وثلاث سنين.
قال الخطيب أبو بكر: كان ثقة ثبتا فهما عارفا.
وقال السلمى سألت الدار قطني عن البغوي فقال: ثقة جبل امام اقل المشايخ خطأ.
وقال أبو يعلى الخليلى: البغوي شيخ معمر عنده عن مائة شيخ تفرد بهم في زمانه، منهم الحكم بن موسى وطالوت بن عباد ونعيم بن الهيصم - إلى ان قال: هو حافظ عارف صنف مسند عمه، وقد حسدوه في آخر عمره فتكلموا فيه بشئ لا يقدح فيه.
وقال أبو احمد الحاكم سمعت البغوي يقول: ورقت لالف شيخ.
قرأت على ابى المعالى الا برقوهى اخبركم الفتح بن عبد السلام ان هبة الله بن الحسين اخبرهم قال انا أبو الحسين بن النقور ثنا أبو القاسم عيسى بن على املاء نا أبو القاسم عبد الله بن محمد نا بشر بن الوليد الكندى نا ابراهيم بن سعد عن الزهري عن انس انه ابصر على النبي صلى الله عليه وآله وسلم خاتم ورق يوما واحدا فصنع الناس خواتيمهم من ورق فلبسوها فطرح النبي صلى الله عليه وآله خاتمه فطرح الناس خواتيمهم ورأى في يد رجل خاتما فضرب اصبعه حتى رمى به.
وبه إلى البغوي: نا منصور بن [ ابى 1 ] مزاحم نا ابراهيم بن سعد عن الزهري ان النبي صلى الله عليه وآله رأى في يد رجل خاتما من ذهب فضرب اصبعه حتى القاه.
ارسله منصور.
قد علم ان ابا العباس ابن الشحنة آخر من روى في الدنيا حديث البغوي عاليا وكان بينهما اربعة انفس.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/739)


توفى البغوي في ليلة عيد الفطر سنة سبع 1 ] عشرة وثلاث مائة
رحمه الله تعالى.
[ وفيها مات باصبهان أبو على الحسن بن محمد بن الحسن الداركى، وفقيه البصرة أبو عبد الله احمد بن سليمان الزبيري البصري الشافعي، ومحدث مصر أبو الحسن على بن احمد بن سليمان ابن الصيقل علان، ورفيقه أبو بكر محمد بن زبان بن حبيب الحضرمي 1 ].
10 739 / 85 - ابن متويه الحافظ القدوة امام جامع اصبهان أبو اسحاق ابراهيم بن محمد بن الحسن بن متويه الاصبهاني.
سمع محمد بن عبد الملك بن ابى الشوارب وبشر بن معاذ العقدى واحمد بن منيع وهشام بن خالد الازرق وعبد الجبار ابن العلاء ومحمد بن هاشم البعلبكي وهذه الطبقة.
وله رحلة واسعة، وكان ورعا عابدا يصوم الدهر ويدري الحديث ويحفظ، ويعرف ايضا بابن فيرة الطيان، ويعرف ايضا بأبه.
روى عنه أبو على بن هارون والطبراني وابو أحمد العسال وابو الشيخ وابن المقرئ - وقال: هو اول شيخ كتبت عنه.
وقال أبو الشيخ: كان من معادن الصدق، توفى في جمادى الآخرة سنة اثنتين وثلاث مائة.
قلت فأما ابراهيم بن محمد بن الحسن الاصبهاني فشيخ سوى ابن متويه لحق هناد بن السرى واحمد بن الفرات وجماعة ونزل همذان روى عنه جبريل بن محمد ونصر بن حازم وجماعة.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/740)


10 740 / 86 - ابن منده الحافظ الامام الرحال أبو عبد الله محمد بن يحيى بن منده واسم منده ابراهيم بن الوليد بن سنده بن بطة بن اسبندار العبدى مولاهم الاصبهاني
جد الحافظ الشهير ابى عبد الله محمد بن اسحاق.
سمع اسماعيل بن موسى الفزارى السدى وعبد الله بن معاوية ومحمد بن سليمان لوين وابا كريب ومحمد بن العلاء وهناد بن السرى وطبقتهم.
حدث عنه أبو احمد العسال وابو القاسم الطبراني وابو الشيخ وابو إسحاق بن حمزة ومحمد بن احمد بن عبد الوهاب وكان ينازع احمد بن الفرات ويراجعه وهو شاب.
قال أبو الشيخ: هو استاذ شيوخنا وامامهم، ادرك سهل بن عثمان، ومات في رجب سنة احدى وثلاث مائة.
قرأت على محمد بن يوسف النحوي اخبركم ابن رواحة انا أبو طاهر السلفي نا يحيى بن عبد الوهاب بن محمد بن اسحاق بن محمد بن يحيى بن منده الحافظ انا ابى وعماى قالوا انا أبو [ نا أبو 1 ] عبد الله انا ابى حدثنى ابى نا سعيد بن عنبسة انا بقية عن بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن ابى زياد قال سألت عائشة رضى الله عنها عن اكل البصل فقالت: آخر طعام اكله النبي صلى الله عليه وآله فيه بصل.
هذا حديث غريب واسناده صالح رواه احمد في مسنده عن حيوة الحمصى عن بقية.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/741)


قرأت على اسحاق بن طارق الاسدي اخبركم ابن خليل انا أبو المكارم التيمى انا أبو على الحداد انا أبو نعيم نا سليمان بن احمد نا محمد بن يحيى ابن منده انا أبو بكر بن ابى النضر نا أبو عقيل الثقفى نا مجالد انا عون ابن عبد الله بن عتبة عن ابيه قال: ما مات النبي صلى الله عليه وآله وسلم حتى قرأ وكتب.
عبد الله له رؤية برك عليه نبى الله صلى الله عليه وآله
وسلم ودعا له.
قلت وما المانع من جواز تعلم النبي صلى الله عليه وآله وسلم يسير الكتابة بعد أن كان اميا لا يدرى ما الكتابة فلعله لكثرة ما املى على كتاب الوحى وكتاب السنن والكتب إلى الملوك عرف من الخط وفهمه وكتب الكلمة والكلمتين كما كتب اسمه الشريف يوم الحديبية محمد بن عبد الله وليست كتابته لهذا القدر اليسير مما يخرجه عن كونه اميا ككثير من الملوك اميين ويكتبون العلامة.
10 741 / 87 - محمد بن ابى بكر احمد بن ابى خيثمة زهير بن حرب، الحافظ الناقد الامام أبو عبد الله النسائي ثم البغدادي.
سمع نصر بن على الجهضمى وعباد بن يعقوب وعمرو بن على الفلاس وطبقتهم.
حدث عنه احمد بن كامل وابو بكر ابن مقسم المقرئ وابو القاسم الطبراني وآخرون.
قال ابن كامل: اربعة كنت احب بقاءهم، ابن جرير، ومحمد البربري، وابو عبد الله بن ابى خيثمة، والمعمري، وما رأيت احفظ منهم.
قال الخطيب: كان

(2/742)


أبو [ بكر 1 ] والده يستعين به في عمل التاريخ - إلى ان قال: ومات في ذى القعدة سنة سبع وتسعين ومائتين.
اخبرنا الفخر على وغيره اجازة عن محمد بن معمر الفاخر انا ابى سنة اربع وثلاثين وخمس مائة انا أبو على الحداد انا أبو نعيم الحافظ انا سليمان بن احمد نا محمد بن احمد بن ابى خيثمة نا عمرو بن على الصيرفى نا المنذر بن زياد الطائى نا الوليد بن سريع عن عبد الله بن ابى اوفى: رأيت النبي صلى الله عليه وآله يمس لحيته في الصلاة.
لا يروى هذا
عن عبد الله الا بهذا الاسناد وتفرد به الفلاس.
10 742 / 88 - البرذعى الحافظ الناقد أبو عثمان سعيد بن عمرو الازدي، وبرذعة [ بلد 1 ] من اعمال اذربيجان رحل وسمع ابا كريب وعبدة بن عبد الله وابا سعيد الاشج وعمرو بن على الصيرفى وبندار واحمد ابن اخى ابن وهب وخلائق، وصحب ابا زرعة وتخرج به.
حدث عنه حفص بن عمر الاردبيلى واحمد بن طاهر الميانجى وحسن بن على بن عباس وابراهيم بن احمد الميمذى وآخرون.
قال ابن عقدة: مات سنة اثنتين وتسعين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا الحسن بن على انا [ جعفر بن على انا 1 ] احمد بن محمد الحافظ انا اسماعيل بن عبد الجبار انا أبو يعلى الخليلى الحافظ انا عبد الله بن محمد
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/743)


الحافظ سمعت احمد بن طاهر الحافظ سمعت سعيد بن عمرو الحافظ يقول: [ لما 1 ] رجعت من مصر أقمت ثانيا عند ابى زرعة فعرضت عليه كتاب المزني فكلما قرأت عليه مما يخالف الشافعي جعل أبو زرعة يتبسم ويقول: لم يعمل صاحبك شيئا في اختياره، لا يمكنه الانفصال في ما ادعى، قلت: هل سمعت منه شيئا ؟ قال: لا، وما جالسته الا يومين، وبلغني عنه انه تكلم في لفظي بالقرآن مخلوق فما خرج عبد الرحيم إليه امرته ان يسأله عن ذلك، قال: فبكى وقال: معاذ الله.
رحمه الله تعالى.
10 743 / 89 - يحيى بن زكريا بن يحيى الحافظ الامام أبو زكريا النيسابوري الاعرج، [ حيويه 1 ] رحال
جوال.
حدث عنه اسحاق بن راهويه وعلى بن حجر وقتيبة ومحمد بن طريف ويحيى خت ويعقوب الدورقى ويونس بن عبد الاعلى وطبقتهم.
وعنه ولد اخيه أبو الحسن محمد بن عبد الله بن حيويه صاحب النسائي وابو حامد ابن الشرقي وابن عقدة ومكى بن عبدان وعدة.
قيل ان النسائي روى عنه، قال ابن يونس: كان حافظا فضلا نبيلا، في ذى القعدة سنة سبع وثلاث مائة بمصر رحمه الله تعالى.
10 744 / 90 س - أبو الآذان الحافظ [ الامام 1 ] عمر بن ابراهيم البغدادي.
حدث عن محمد بن المثنى ويحيى بن حكيم المقوم واسماعيل بن مسعود وعبد الله بن محمد بن
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/744)


المسور الزهري وطبقتهم.
حدث عنه النسائي وهو اكبر منه وابن قانع والخراساني عبد الله بن اسحاق ومظفر بن يحيى وابو القاسم الطبراني وآخرون.
وثقه الخطيب وغيره قال البرقانى انا الاسماعيلي قال يحكى ان ابا الآذان طالت خصومة بينه وبين يهودى فقال له: ادخل يدى ويدك في النار فمن كان محقا لم يحترق، ففعلا فذكر ان يده لم تحترق وان يد اليهودي احترقت.
توفى أبو الآذان سنة تسعين ومائتين.
وله ثلاث وستون سنة رحمه الله تعالى.
10 745 / 91 - قرطمة الحافظ الباهر أبو عبد الله محمد بن على البغدادي.
سمع محمد بن حميد الرازي وابا سعيد الاشج والزعفراني ومحمد بن يحيى الذهلى وطبقتهم بالحجاز والشام وخراسان والعراق ومصر.
وكان آية في الحفظ،
والرواية تعز عنه.
قال ابن عقدة سمعت داود بن يحيى يقول: الناس يقولون أبو زرعة أبو حاتم في الحفظ، والله ما رأيت احفظ من قرطمة، دخلت عليه فقال [ لى 1 ] ترى هذه الكتب خذ ايها شئت حتى اقرأ، قلت: كتاب الاشربة، فجعل يسرد من آخر الباب إلى اوله حتى قرأه كله.
قال الخطيب: مات سنة تسعين ومائتين رحمه الله تعالى.
10 746 / 92 - ابن صدقة [ الحافظ 1 ] الامام أبو بكر احمد بن محمد بن عبد الله بن صدقة
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/745)


البغدادي الحافظ.
له مسائل سأل عنها احمد بن حنبل ايام قطعه التحديث، وحدث عن اسماعيل بن مسعود الجحدرى ومحمد بن مسكين اليمامى ومحمد ابن حرب النسائي وطبقتهم.
انبأنا ابن قدامة انا ابن طبرزذ انا ابن الحصين انا ابن غيلان انا أبو بكر الشافعي حدثنى احمد بن [ محمد بن 1 ] صدقة الحافظ نا صالح بن محمد بن يحيى القطان نا ابى عن عثمان بن مرة عن القاسم عن عائشة قالت: ان اصحاب هذه الصور يعذبون عذابا لا يعذبه احد من العالمين، يقال لهم: احيوا ما خلقتم.
روى عنه ابن قانع وابو بكر الشافعي وابو القاسم الطبراني، وأخذ عنه المسائل أبو بكر الخلال، وكان موصوفا بالضبط والاتقان.
وروى القراءات عن جماعة.
قال أبو الحسين بن المنادى: كان من الضبط والحذق على نهاية، مات في محرم سنة ثلاث وتسعين ومائتين رحمه الله تعالى.
10 747 / 93 - البرديجى
الحافظ الامام الثبت أبو بكر احمد بن هارون بن روح البرديجى [ البرذعى 1 ] نزيل بغداد.
حدث عن ابى سعيد الاشج وعلى بن اشكاب وهارون بن اسحاق الهمداني وبحر بن نصر الخولانى وعدة طوف وصنف.
روى عنه أبو بكر الشافعي وابن لؤلؤ الوراق وابو علي ابن الصواف وآخرون.
قال الدار قطني: ثقة جبل.
وقال الحاكم: سمع منه شيخنا
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/746)


أبو على الحافظ بمكة سنة ثلاث وثلاث مائة.
كذا قال، وانما توفى البرديجى في سنة احدى وثلاث مائة، فالله اعلم، ثم قال الحاكم: قدم على محمد بن يحيى فأفاد واستفاد، ولا نعرف اماما من ائمة عصره إلا وله عليه انتخاب.
قال الخطيب: كان ثقة فهما حافظا.
وقال احمد بن كامل: مات في رمضان سنة إحدى ببغداد.
اخبرنا عبد الرحمن بن محمد وجماعة [ إجازة 1 ] قالوا انا عمر بن محمد انا هبة الله ابن الحصين نا محمد بن محمد نا محمد بن عبد الله نا احمد بن هارون البرديجى نا يزيد بن جهور نا احمد بن حنبل نا الشافعي نا مسلم بن خالد عن هشام عن ابيه عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قطع ان الخراج بالضمان.
10 748 / 94 - ابن الاخرم الحافظ الامام أبو جعفر محمد بن العباس بن ايوب الاصبهاني، ويعرف بابن الاخرم، كان فقيها محدثا.
سمع ابا كريب وزياد بن يحيى الحساني وعمار بن خالد وعلى بن حرب والمفضل بن غسان الغلابى وطبقتهم.
روى عنه أبو احمد العسال وعبد الله بن محمد بن عمر وابو محمد بن حيان
أبو الشيخ واحمد بن ابراهيم بن يوسف الاصبهانيون، ورأيت له وصية [ يقول فيها 1 ]: والله تعالى على العرش وعلمه محيط بالدنيا والآخرة.
ويقول فيها: من زعم ان لفظه بالقرآن مخلوق فهو كافر.
فالظاهر انه اراد بلفظ الملفوظ وهو القرآن المجيد المتلو المقروء المكتوب المسموع
__________
(1) من المكية.

(2/747)


المحفوظ في الصدور، ولم يرد اللفظ الذى هو تلفظ القارئ فان التلفظ بالقرآن من كسب التالى، والتلفظ والتلاوة [ والكتابة 1 ] والحفظ امور من صفات العبد وفعله، وافعال العباد مخلوقة، لكن السلف كانوا لا يسوغون إطلاق ذلك لانهم خافوا ان يتذرع بذلك إلى القول بخلق القرآن ورأوا إطلاق الخلقية على اللفظ بدعة.
وقد ورد عن الامام احمد بن حنبل ما يوضح ذلك فانه قال من قال لفظي بالقرآن مخلوق يريد به القرآن فهو جهمى.
مات ابن الاخرم هذا في سنة إحدى وثلاث مائة رحمه الله تعالى.
انبأنا عبد الرحمن بن احمد وجماعة عن زاهر بن احمد انا محمد بن على بن ابى ذر انا أبو طاهر بن عبد الرحيم انا [ أبو 1 ] محمد بن حيان نا محمد ابن العباس نا أبو كريب نا محمد بن خازم نا الاعمش عن ابى نصر [ عن ابى ذر 1 ] قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما بين السماء إلى الارض مسيرة خمس مائة عام وما بين السماء التى تليها خمس مائة عام كذلك إلى السماء السابعة والارضين مثل ذلك وما بين السماء السابعة إلى العرش مثل جميع ذلك ولو حفرتم لصاحبكم فيها لو جد تموه - يعنى علمه.
وابو نصر لا يعرف، والخبر منكر.
رواه البيهقى في الاسماء والصفات.
10 749 / 95 - شكر الحافظ الثقة الرحال أبو عبد الرحمن محمد بن المنذر بن سعيد الهروي
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/748)


ولقبه شكر.
سمع محمد بن رافع وعلى بن خشرم واحمد بن عيسى المصرى وعمر بن شبة والرمادى [ وطبقتهم 1 ]، وجمع وصنف وتقدم في هذا الفن.
روى عنه أبو الوليد حسان بن محمد وابو عمرو بن مطر وابو بكر احمد بن على الرازي وطائفة سواهم.
مات في احد الربيعين بهراة سنة ثلاث وثلاث مائة.
وفيها مات جماعة من اصحاب الحديث قد ذكروا رحمة الله عليهم.
10 750 / 96 - العسكري الحافظ الامام أبو الحسن على بن سعد بن عبد الله نزيل الرى.
سمع ابا حفص الفلاس ومحمد بن المثنى ويعقوب الدورقى والزبير بن بكار وطبقتهم.
وعنه أبو الشيخ الحافظ وابو بكر القباب وابو عمرو بن حمدان وابو عمرو بن مطر واهل اصبهان ونيسابور، وآخر من حدث عنه ميمون الرازي.
وقع لنا " كتاب السرائر " تصنيفه وغير ذلك.
مات سنة خمس وثلاث مائة، وقيل سنة ثلاث عشرة بالرى.
اخبرنا احمد بن هبة الله عن عبد المعز بن محمد انا زاهر بن طاهر انا محمد بن عبد الرحمن انا محمد بن احمد الزاهد انا على بن سعد بن عبد الله العسكري نا الحسين بن الحسن بن حماد الشغافى حدثنى جدتى بانة بنت بهز بن حكيم عن ابيها عن ابيه عن جده ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: من سبح عند غروب الشمس سبعين تسبيحة غفر الله له سائر عمله.
هذا حديث منكر وبانة لا تعرف ولا صاحبها.
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/749)


10 751 / 97 - على بن سعيد بن بشير بن مهران الحافظ البارع أبو الحسن الرازي نزيل مصر ومحدثها.
حدث عن عبد الاعلى ابن حماد وجبارة بن المغلس وبشر بن معاذ العقدى وعبد الرحمن بن خالد ابن نجيح ومحمد بن هاشم البعلبكي ونوح بن عمرو السكسكى وطبقتهم.
روى عنه أبو سعد ابن الاعرابي وعبد الله بن جعفر بن الورد ومحمد ابن احمد بن خروف وابو القاسم الطبراني والحسن بن رشيق وآخرون.
قال حمزة السهمى سألت الدار قطني عنه فقال: لم يكن في دينه بذاك.
سمعت بمصر انه كان والى قرية فإذا مطلوه الخراج جمع خنازيرهم في المسجد، قلت فكيف هو في الحديث ؟ قال: حدث بأحاديث لم يتابع عليها.
وقال ابن يونس: كان يفهم ويحفظ، ومات سنة سبع وتسعين ومائتين في ذى القعدة ويعرف بعليك.
اخبرنا أبو الحسين على بن محمد واسماعيل بن عبد الرحمن قالا انا ابن صباح انا ابن رفاعة انا أبو الحسن الخلعي انا احمد بن محمد الحاج الشاهد اخبرنا أبو الحسن احمد بن محمد ابن عثمان الامام املانا على بن سعيد الرازي انا محمد بن ابان الواسطي نا عقبة الاصم عن عطاء عن ابى هريرة قال نهى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن النظر في النجوم.
تابعه أبو نصر التمار عن عقبة احد الضعفاء.
10 752 / 98 - جعفرك الحافظ الرحال أبو محمد جعفر بن محمد بن موسى النيسابوري الاعرج

(2/750)


نزيل حلب وبها مات.
اخبرنا ابراهيم بن اسماعيل القرشى في كتابه عن محمد بن معمر واخته عائشة قالا انا سعيد بن ابى الرجاء الصيرفى في سنة (526) انا أبو طاهر ابن محمود ومنصور بن الحسين قالا انا أبو بكر محمد بن ابراهيم الحافظ ثنا جعفر بن محمد النيسابوري الاعرج بالموصل نا اسحاق بن عبد الله الخشك انا حفص بن عبد الله عن مسعر عن ربيعة عن انس قال كان رسول الله صلى الله عليه وآله ربعة من القوم ليس بالطويل البائن ولا بالقصير، وكان ازهر ليس بالابيض الامهق ولا بالآدم، وكان رجل الشعر ليس بالجعد القطط ولا بالسبط، بعث وهو ابن اربعين فأقام بمكة عشرا وبالمدينة عشرا صلى الله عليه وآله.
وحدث عن الحسن بن عرفة وعبد الله بن هاشم ومحمد بن يحيى الذهلى وعلى بن حرب وطبقتهم.
حدث عنه الحافظان أبو اسحاق بن حمزة الاصبهاني وابو علي النيسابوري وابو بكر الاسماعيلي وابن المقرئ وآخرون.
وثقه غير واحد ونعتوه بالحفظ والمعرفة.
10 753 / 99 - الجارودي الحافظ الامام أبو جعفر احمد بن على بن محمد بن الجارود الاصبهاني الرحال المصنف.
روى عن ابى سعيد الاشج وعمر بن شبة وهارون بن اسحاق واحمد بن الفرات وخلق من الاصبهانيين، وعنى بهذا الشان.
روى عنه أبو اسحاق بن حمزة وابو القاسم الطبراني وابو الشيخ وعبد الرحمن

(2/751)


ابن محمد بن سياه وآخرون، ومات في سنة تسع وتسعين ومائتين رحمه الله تعالى.
10 754 / 100 - جعفر بن احمد بن سنان بن اسد الحافظ الثقة ابن الحافظ ابى جعفر القطان الواسطي سمع اباه وتميم ابن المنتصر وابا كريب محمد بن العلاء وهناد بن السرى وسليمان بن عبيد الله الغيلانى ومحمد بن بشار وطبقتهم، وحدث عنه أبو بكر ابن المقرئ وابن عدى وابو عمرو بن حمدان والقاضى يوسف الميانجى وخلق سواهم.
توفى في سنة سبع وثلاث مائة رحمه الله تعالى.
اخبرنا أبو الفضل ابن عساكر عن ابى روح الهروي انا أبو القاسم النيسابوري انا أبو سعيد الاديب انا محمد بن احمد الحيرى انا جعفر بن احمد بن سنان الحافظ بواسط نا تميم بن المنتصر نا اسحاق عن سفيان وشريك عن هشام بن عروة عن ابيه عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: ان الله لا يقبض العلم انتزاعا بنتزعه من الناس، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى إذا لم يترك عالما اتخذ الناس رؤساء جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا واضلوا.
10 755 / 101 - الرويانى الحافظ الامام أبو بكر محمد بن هارون صاحب المسند المشهور، حدث عن [ ابى 1 ] الربيع الزهراني واسحاق بن شاهين وابى كريب
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/752)


ومحمد بن حميد والفلاس ويحيى المقوم وابى زرعة وخلائق.
روى عن أبو بكر الاسماعيلي وابراهيم بن احمد القرميسينى وجعفر بن عبد الله ابن فناكى وآخرون.
وثقه أبو يعلى الخليلى وذكر أن له تصانيف في الفقه.
مات سنة سبع وثلاث مائة.
قال الحافظ احمد بن منصور
الشيرازي سمعت محمد بن احمد الصحاف سمعت ابا العباس البكري يقول: جمعت الرحلة بين ابن جرير وابن خزيمة ومحمد بن نصر والرويانى فأرملوا ولم يبق عندهم ما يقوتهم وجاعوا فاجتمعوا في بيت واقترعوا على ان من خرجت عليه القرعة يسأل، قال: فخرجت على ابن خزيمة، فقال: أمهلوني حتى اصلى، وقام: قال: فإذا هم بشمعة وخصى من قبل امير مصر ففتحوا فقال: ايكم محمد بن نصر ؟ فقيل: هذا، فأخرج صرة فيها خمسون دينارا فدفعها إليه، ثم قال: ايكم ابن جرير ؟ فأعطاه مثلها، ثم كذلك بابن خزيمة وبالرويانى، ثم حدثهم قال: ان الامير كان قائلا بالامس فرأى في النوم: ان المحامد جياع قد طووا، فأنفذ اليكم هذه الصرر وأقسم عليكم إذا نفدت فعرفوني.
اخبرنا القاضى تقى الدين سليمان غير مرة انا محمد بن عبد الواحد الحافظ انا أبو زرعة عبيد الله بن محمد انا الحسين [ ابن 1 ] الخلال انا عبد الرحمن بن احمد انا جعفر بن عبد الله انا محمد بن هارون الرويانى نا محمد ابن المثنى نا عثمان بن عمر نا فليح عن ابى حازم عن سهل بن سعد أن وليدة في عهد رسول الله صلى الله عليه وآله حملت من الزنا فسئلت
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/753)


من احبلك ؟ فقالت: احبلني المقعد، فسئل فاعترف، فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: انه لضعيف عن الجلد، فأمر بمائة عثكول فضربه بها ضربة واحدة.
اخرجه النسائي من حديث ابى حازم.
10 756 / 102 - الدينورى الحافظ العلامة الجوال أبو محمد عبد الله بن محمد بن وهب الدينورى
سمع ابا عمير بن النحاس ويعقوب الدورقى وابا سعيد الاشج ومحمد بن الوليد البسرى واحمد بن عبد الرحمن بن وهب وطبقتهم وطوف الاقاليم.
روى عنه جعفر الفريابى مع تقدمه وابو علي النيسابوري والقاضى يوسف الميانجى والقاضى أبو بكر الابهري وعمر بن سهل الدينورى وعبد الله بن سعيد البروجردي خاتمة اصحابه.
قال الحافظ أبو على النيسابوري: بلغني ان ابا زرعة كان يعجز عن مذاكرة ابن وهب الدينورى.
قال ابن عدى: كان ابن وهب يحفظ، وسمعت عمر بن سهل يرميه بالكذب، وسمعت ابن عقدة يقول: كتب إلى ابن وهب جزئين من غرائبه عن الثوري، فلم اعرف منها إلا حديثين، وكنت اتهمه.
وقال الدار قطني: متروك الحديث.
وقال أبو على الحافظ: سمعت ابن وهب الدينورى يقول: حضرت ابا زرعة وخراساني يلقى عليه الموضوعات وهو يقول: باطل، والرجل يضحك، ويقول: كل ما لا يحفظه يقول باطل، فقلت، يا هذا ما مذهبك ؟ قال: حنفى، قلت: ما اسند أبو حنيفة عن حماد ؟ فوقف، فقلت: يا ابا زرعة ما تحفظ لابي حنيفة عن حماد

(2/754)


فسرد احاديث، فقلت: للعلج: ألا تستحيى ؟ تقصد إمام المسلمين بالموضوعات وانت لا تحفظ حديثا لامامك ؟ فأعجب ذلك ابا زرعة وقبلني.
قال ابن عدى: قد قبل ابن وهب الدينورى قوم وصدقوه.
قلت: توفى سنة ثمان وثلاث مائة.
اخبرنا أبو على ابن الخلال انا ابوالمنجا ابن اللتى انا أبو الوقت ابن المالينى انا أبو اسماعيل الانصاري انا اسماعيل بن ابراهيم انا محمد بن عبد الله البيع اخبرني محمد بن على المهرجانى سمعت محمد بن صبيح سمعت عبد الله
ابن وهب الحافظ سمعت عبيد الله بن محمد بن هارون قال سمعت الشافعي بمكة يقول: سلونى عما شئتم احدثكم من كتاب الله وسنة نبيه، فقيل يا ابا عبد الله ما تقول في محرم قتل زنبورا ؟ قال (وما آتاكم الرسول فخذوه) انا ابن عيينة عن عبد الملك بن عمر عن ربعى عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: اقتدوا باللذين من بعدى ابى بكر وعمر.
هكذا هو مختصر.
اخبرنا سنفر الحلبي انا على بن محمود انا ابن سلفة انا ابن اشتة انا أبو سعيد محمد بن على الحافظ انا أبو محمد مسيح بن الحسين الدينورى نا عبد الله بن [ محمد بن 1 ] وهب حدثنى احمد بن سعيد الهمداني انا ابن وهب اخبرني ابن لهيعة عن جندب بن عبد الله سمع سفيان بن عوف القارى سمعت عبد الله بن عمرو يقول قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ذات يوم ونحن عنده: طوبى للغرباء، قيل: من الغرباء يا نبى الله ؟
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/755)


قال: ناس صالحون في ناس سوء كثير، من يعصيهم اكثر ممن يطيعهم.
جندب العدواني مقل وقد فتشت عليه فما عرفته، ولهم جنيد بن عمرو العدواني [ وهو 1 ] غير معروف ايضا.
10 757 / 103 - على بن السراج الحافظ الامام أبو الحسن بن ابى الازهر الحرشى مولاهم البصري.
حدث عن ابى عمير بن النحاس ويوسف بن بحر وسعيد بن ابى زيدون القيسرانى وسعيد بن عمرو السكوني وفهد بن سليمان وخلق كثير، وجمع وصنف.
روى عنه أبو بكر الشافعي وابو بكر الاسماعيلي وابو
احمد العسال وابو بكر الجعابى [ وابو عمرو بن حمدان 1 ] وعلى بن عمر السكرى [ وعدة 1 ].
قال الدار قطني: كان يحفظ الحديث: وقال الخطيب: كان عارفا بايام الناس حافظا.
وقال الدار قطني [ ايضا 1 ]: كان يشرب المسكر.
قلت: توفى في ربيع الاول سنة ثمان وثلاث مائة.
وفيها توفى المسند أبو على الحسن بن محمد بن عنبر البغدادي الوشاء، والاديب جعفر بن قدامة الكاتب صاحب التصانيف، وابو حبيب العباس ابن القاضى احمد ابن محمد بن عيسى البرتى، والفقيه محمد بن المفضل ابن سلمة بن عاصم الضبى، ومحدث مكة المفضل بن محمد بن ابراهيم الجندي.
اخبرنا على بن احمد كتابة انا عمر بن طبرزذ انا القاضى أبو بكر انا محمد بن على الهاشمي انا على بن عمر نا على بن سراج الحافظ نا أبو عمير
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/756)


الرملي نا رواد بن الجراح نا سعيد بن بشير عن الاعمش عن ابى صالح عن ابى هريرة قال قال رجل يا رسول الله رأني رجل وانا اصلى في السر فسرني ذلك ؟ فقال: لك اجران اجر السر واجر العلانية.
10 758 / 104 - المهلبى الحافظ العالم أبو محمد عبد الرحمن بن عبد المؤمن بن خالد الازدي محدث جرجان.
سمع محمد بن زنبور ومحمد بن حميد الرازي وابراهيم بن موسى الوزدولى.
روى عنه ابن عدى والاسماعيلي واحمد بن ابى عمران الجرجاني وابو الحسن القصرى وعدة.
وكان من كبراء جرجان وعلمائها قال ابن ماكولا: ثقة يعرف الحديث 1.
ثم قال: مات في المحرم سنة تسع وثلاث مائة.
قلت فيها مات مسند بغداد عمر بن اسماعيل بن ابى غيلان الثقفى، والمعمر أبو يحيى عبد بن على بن مرزوق السيرينى النقاب ببغداد، وابو بكر محمد بن الحسين بن مكرم البغدادي نزل البصرة، وابو بكر محمد بن خلف ابن المرزبان صاحب الكتب.
10 759 / 105 - التسترى الحافظ الحجة العلامة الزاهد أبو جعفر احمد بن يحيى بن زهير احد الاعلام.
سمع ابا كريب ومحمد بن حرب النشائى والحسين بن ابى زيد
__________
(1) راجع ترجمة المهلبى في تاريخ جرجان رقم 415 وفيها " سمعت ابا بكر الاسماعيلي يقول عبد الرحمن بن عبد المؤمن صدوق ثبت يعرف الحديث ".
(*)

(2/757)


الدباغ ومحمد بن عمار الرازي وعمرو بن عيسى الضبعى وطبقتهم، فاكثر وجود وصنف وقوى وضعف وبرع في هذا الشان.
حدث عنه أبو حاتم بن جبان وابو إسحاق بن حمزة وابو القاسم الطبراني وابو بكر [ ابن 1 ] المقرى وآخرون.
قال الحاكم سمعت جعفر بن احمد المراغى يقول: انكر عبدان الاهوازي حديثا مما عرض عليه لابن زهير فدخل عليه وقال: هذا اصلى ولكن من اين لك ابن عون عن الزهري عن سالم ؟ فما زال عبدان يعتذر إليه، ويقول يا ابا جعفر انما استغربت حديثك.
قال الحافظ أبو عبد الله ابن منده، ما رأيت في الدنيا احفظ من ابى اسحاق بن حمزة، وسمعت يقول: ما رأيت في الدنيا احفظ من ابى جعفر التسترى، وقال أبو جعفر: ما رأيت [ في الدنيا 1 ] احفظ من ابى زرعة، وقال أبو زرعة: ما رأيت [ في الدنيا 1 ] احفظ من ابى بكر بن ابى شيبة.
قال ابن المقرى: حدثنا تاج المحدثين احمد بن يحيى بن زهير - فذكر حديثا.
قلت: مات سنة عشر وثلاث مائة.
قرأت على محمد بن عبد السلام التميمي عن عبد المعز بن محمد انا تميم ابن ابى سعيد وآخر قالا انا أبو سعيد محمد بن عبد الرحمن انا محمد بن احمد الحيرى اخبرني احمد بن يحيى بن زهير التسترى نا محمد بن عبد الله بن عبيد ابن عقيل نا أبو عاصم نا سفيان عن نعيم بن ابى هند عن ابى المسهر عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: من صام يوما قبل
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/758)


موته يريد وجه الله دخل الجنة، ومن قال لا اله إلا الله دخل الجنة، ومن ختم له باطعام مسكين يريد وجه الله دخل الجنة.
وفيها توفى ابن جرير، وابو يعقوب اسحاق بن ابراهيم بن محمد بن جميل راوي المسند عن ابن منيع، ومقرئ بغداد أبو على الحسن بن الحسين بن على الصواف، ومسند مصر أبو شيبة داود بن ابراهيم بن يزيد البغدادي، ومسند الكوفة أبو الحسن على بن العباس بن الوليد البجلى المقانعى، ومحدث الشام ابوا لعباس محمد بن الحسن بن قتيبة العسقلاني، وشيخ القراء أبو عمران موسى بن جرير [ الرقى 1 ] النحوي، والوليد بن ابان الاصبهاني الحافظ.
10 760 / 106 - الدولابى الحافظ السالم أبو بشر محمد بن احمد بن حماد بن سعيد بن مسلم الانصاري الرازي الدولابى الوراق.
سمع احمد بن ابى شريح الرازي ومحمد [ بن منصور الحواز ومحمد 1 ] بن بشر وهارون بن سعيد الايلى
وموسى بن عامر الدمشقي وزياد بن ايوب وطبقتهم بالحرمين والعراق ومصر والشام [ والجبال، وصنف التصانيف، روى عنه عبد الرحمن ابن ابى حاتم وعبد الله بن عدى وابن حبان والحسن بن رشيق وهشام ابن محمد بن مرة وسليمان الطبراني 1 ] ومحمد بن عبد الله بن حيويه وابو بكر احمد بن المهندس وابو بكر ابن المقرئ وآخرون.
قال الدار قطني:
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/759)


تكلموا فيه وما يتبين من امره إلا خير.
وقال ابن عدى: ابن حماد متهم في ما يقوله في نعيم بن حماد لصلابته في اهل الرأى.
قلت: قد اقذع في رميه نعيما بالكذب، مع ان نعيما صاحب مناكير فالله اعلم قال أبو سعيد بن يونس: كان أبو بشر من اهل الصنعة وكان يضعف.
مات بين مكة والمدينة بالعرج في ذى القعدة سنة عشر وثلاث مائة.
قلت ومولده كان في سنة اربع وعشرين ومائتين فاما محمد بن احمد بن حماد الكوفى الحافظ فمن طبقة الدار قطني.
(1) قرات على اسحاق بن طارق انا يوسف بن خليل انا المؤيد ابن الاخوة انا سعيد بن ابى الرجاء انا احمد بن محمود ومنصور بن الحسين قالا نا أبو بكر محمد بن ابراهيم نا أبو بشر محمد بن احمد [ بن حماد 2 ] الدولابى نا محمد بن عمرو أبو غسان نا حكام بن سلم نا عثمان بن زائدة عن الزبير بن عدى عن انس قال قبض رسول الله صلى الله عليه وآله وهو ابن ثلاث وستين، وابو بكر وهو ابن ثلاث وستين، وعمر وهو ابن ثلاث وستين.
اخرجه مسلم عن ابى غسان زنيج.
10 761 / 107 - الغازى
هو الحافظ الصدوق الرحال أبو الحسن محمد بن ابراهيم بن شعيب
__________
(1) من هنا إلى آخر الترجمة كان في الاصلين في ترجمة الغازى الآتية وهو خطأ فانها متعلقة بترجمة الدولابى ولا علاقة لها بالغازى البتة، وابو بكر محمد بن ابراهيم المذكور في هذه العبارة هو ابن المقرئ المذكور في الرواة عن الدولابى.
المعلمى (2) من المكية.
(*)

(2/760)


الجرجاني محدث جرجان 1 سمع [ محمد بن 2 ] عبد الملك بن ابى الشوارب وعمرو بن على الفلاس ومحمد بن يحيى الذهلى وطبقتهم.
روى عنه ابن عدى والاسماعيلي وابو أحمد الحاكم وآخرون، وكان احد الثقات لم اظفر بوفاته.
ومات سنة بضع عشرة.
قرأت على ابن عساكر عن ابى روح انا تميم بهراة انا أبو سعيد الطبيب انا محمد بن محمد الحافظ انا محمد ابن ابراهيم الغازى نا محمد بن حميد نا الحكم بن بشر عن عمرو بن قيس الملائى عن جعفر عن سعيد بن جبير عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إذا كان رمضان تفتحت ابواب الجنة جميعا وتغلق ابواب النار كلها وتغل مردة الشياطين - وذكر الحديث.
10 762 / 108 - الحيرى الحافظ الزاهد القدوة المجاب الدعوة أبو جعفر احمد بن حمدان بن على بن سنان النيسابوري.
اخبرنا احمد بن هبة الله انبأنا عبد المعز بن محمد انا زاهر بن طاهر انا أبو سعيد الكنجرودى انا محمد بن احمد بن حمدان حدثنى ابى أبو جعفر انا احمد بن الازهر نا أبو النضر نا عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار عن ابيه عن ابن عمر قال طلقت امرأتي وهى حائض فسأل عن ذلك عمر رسول الله
صلى الله عليه وآله وسلم فقال: مره فليراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة
__________
(1) كذا، وانما هو طبري من اهل طبرستان كما في الانساب ولم يذكره حمزة السهمى في تاريخ جرجان.
(2) من المكية.
(*)

(2/761)


اخرى ثم تطهر ثم يطلقها قبل ان يمسها ان شاء أو يمسكها، فان تلك العدة التى امر الله ان تطلق لها النساء.
هذا غريب من هذا الوجه قد رواه الحافظ ابن عقدة عن ابى جعفر الحيرى هذا.
سمع عبد الله بن هاشم الطوسى وعبد الرحمن بن بشر بن الحكم ومحمد بن يحيى الذهلى واحمد بن الازهر وعبد الله بن ابى ميسرة واحمد بن ابى غرزة الغفاري وطبقتهم وصنف الصحيح على شرط مسلم.
روى عنه ابناه أبو العباس محمد شيخ خوارزم وابو عمرو محمد، وحسان بن محمد الفقيه والحافظ أبو على وعبد الله بن سعد وآخرون.
حكى عنه ابنه أبو عمرو انه رحل على كبر السن إلى الموصل إلى ابى يعلى من اجل حديث محمد بن عباد عن ابن عيينة، ورحل إلى جرجان إلى عمران بن موسى بن مجاشع لحديث تحويل القبله: وكان ابى يحيى الليل.
وكان اولاده زاهدين، وكان ابن بنته الشيخ أبو بشر الحلواني اوحد وقته وشيخ الحرم بقى إلى سنة ست وثمانين وثلاث مائة.
توفى أبو جعفر قبل ابن خزيمة بأيام سنة إحدى عشرة وثلاث مائة.
قال السلمى صحب أبو جعفر ابا حفص النيسابوري والشاه بن شجاع، وكان الجنيد يكاتبه، وكان أبو عثمان يقول: من احب أن ينظر إلى سبيل الخائفين فلينظر إلى ابى جعفر، رحمة الله عليهم.
10 763 / 109 - السختيانى
الحافظ الثقة أبو اسحاق عمران بن موسى بن مجاشع الجرجاني محدث
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/762)


جرجان.
سمع هدبة بن خالد وابراهيم بن المنذر الحزامى وسويد بن سعيد وابا الربيع الزهراني وابا كامل الجحدرى وطبقتهم.
وحدث عنه ابراهيم بن يوسف الهسنجانى وابو عبد الله ابن الاخرم وابو علي النيسابوري وابو عمرو بن نجيد وابو عمرو بن حمدان وخلق كثير، وكان [ ثقة 1 ] ثبتا صاحب تصانيف.
توفى في شهر رجب سنة خمس وثلاث مائة [ وهو في عشر المائة 1 ] رحمه الله.
قرأت على ابى عبد الله محمد بن عبد السلام التميمي في سنة ثلاث وتسعين وست مائة عن عبد المعز بن محمد البزاز.
انا تمميم بن ابى سعيد وزاهر بن طاهر قالا انا أبو سعيد محمد بن عبد الرحمن انا أبو عمرو بن حمدان سنة (374) انا عمران بن موسى الجرجاني نا أبو كامل، نا عبد الواحد بن زياد انا موسى ابن عبد الله الجهنى سمعت مصعب بن سعد يقول سمعت ابى يقول قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: أيعجز احدكم ان يكتسب كل يوم الف حسنة ؟ قالوا: وكيف ؟ قال: يسبح الله مائة تسبيحة في يوم فيكتب له الف حسنة ويحط عنه الف سيئة.
10 764 / 110 - الجونى الحافظ أبو عمران موسى بن سهل البصري، من ثقات الرحالين، سمع عبد الواحد بن غياث ومحمد بن رمح المصرى وطالوت بن عباد وهشام بن عمار وطبقتهم وسكن بغداد.
وثقه الدار قطني، حدث عنه
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/763)


دعلج ومحمد بن المظفر وعلى بن عمر السكرى وابو بكر ابن المقرئ وآخرون.
مات في رجب سنة سبع وثلاث مائة، وكان من علماء الحديث ومسنديهم رحمة الله عليهم.
انبأنا ابن ابى عمر انا عمر بن محمد انا أبو غالب ابن البناء انا أبو محمد الجوهرى انا محمد بن المظفر نا موسى بن سهل الجونى نا اسحاق بن ابراهيم القرقسانى انا حجاج بن محمد نا شعبة عن قتادة عن النضر بن انس عن بشير ابن نهيك عن ابى هريرة رضى الله عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا كان جنبا فأراد أن يأكل أو ينام توضأ.
غريب من هذا الوجه.
10 765 / 111 - ابن قتيبة الحافظ الثقة أبو العباس محمد بن الحسن بن قتيبة العسقلاني محدث فلسطين، سمع صفوان بن صالح المؤذن وابراهيم بن هشام الغساني وهشام ابن عمار ويزيد بن عبد الله بن موهب الرملي ومحمد بن رمح وعيسى بن حماد وحرملة بن يحيى ومحمد بن يحيى الزمانى وطبقتهم.
حدث عنه ابن عدى وابو علي النيسابوري والقاضى يوسف الميانجى وابو بكر بن المقرى وخلق سواهم.
أحسبه توفى سنة عشر وثلاث مائة.
اخبرنا احمد بن هبة الله وسليمان بن قدامة قالا انبأنا محمد بن عبد الواحد المدينى انا اسماعيل بن على النيسابوري انا الشيخ أبو مسلم محمد ابن على بن محمد بن مهريزد النحوي سنة ثمان وخسمين واربع مائة انا

(2/764)


أبو بكر محمد بن ابراهيم بن على بن عاصم سنة (373) انا ابن قتيبة
وابو عروبة وابن جوصا قالوا انا كثير بن عبيد انا الحسن عن سفيان عن هشام بن عروة عن ابيه عن عائشة رضى الله عنها قالت دخل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وانا ألعب بالبنات.
اخبرنا عبد الخالق [ القاضى 1 ] وابنة عمه ست الاهل بقراءتي عليهما ببعلبك قالا انا البهاء عبد الرحمن بن ابراهيم انا منوجهر بن محمد انا هبة الله ابن احمد انا الحسين بن على بن بطحاء سنة (428) انا محمد بن الحسين الحرانى نا محمد بن الحسن بن قتيبة انا احمد بن سلم الحلبي نا عبد الله بن السرى المدائني عن ابى عمر البزار عن مجالد عن الشعبى عن تميم الدارى قال قلت يا رسول الله ما رأيت للروم مدينة مثل مدينة يقال لها انطاكية، وما رأيت اكثر مطرا منها، فقال النبي صلى الله عليه وآله: نعم وذلك ان فيها التوراة وعصا موسى ورضاض الالواح ومائدة سليمان في غار - إلى ان قال: فلا تذهب الايام والليالي حتى يسكنها رجل من عترتي، اسمه اسمى واسم ابيه اسم ابى، خلقه خلقي، وخلقه خلقي، يملا الارض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا.
هذا حديث منكر ضعيف الاسناد رواه الخطيب في تاريخه عن احمد بن الحسن بن خيرون عن ابن بطحاء.
10 766 / 112 - الهيثم بن خلف الحافظ الثقة أبو محمد الدوري.
سمع عبد الاعلى بن حماد وعبيد الله
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/765)


ابن عمر القواريرى واسحاق بن موسى وابن حميد وعثمان بن ابى شيبة وطبقتهم.
وعنه أبو بكر الشافعي وعبد العزيز بن جعفر الخرقى وعلى ابن لوءلوء وابو عمرو بن حمدان وخلق.
قال الاسماعيلي: كان احد الاثبات وقال احمد بن كامل: لم يغير شيبه وكان كثير الحديث جدا ضابطا لكتابه.
وقال ابن المنادى: مات في صفر سنة سبع وثلاث مائة رحمه الله.
اخبرنا عمر بن عبد المنعم عن عبد الجليل بن مندويه انا نصر بن المظفر انا ابن النقور انا على بن عمر نا الهيثم بن خلف نا أبو كريب نا أبو خالد عن اسماعيل عن الشعبى عن مسروق: سألت عائشة عن الخيار، فقالت: خيرنا رسول الله صلى الله عليه وآله فاخترناه، أفكان طلاقا ؟.
1 10 767 / 133 - أبو قريش الحافظ الحجة محمد بن جمعة بن خلف القهستانى الاصم.
سمع محمد ابن حميد الرازي واحمد بن منيع ويحيى بن حكيم المقوم وابا كريب وعبد الجبار بن العلاء واحمد بن المقدام ومحمد بن زنبور وطبقتهم.
روى عنه أبو بكر الشافعي والحافظ أبو على النيسابوري وابو سهل الصعلوكى واحمد بن محمد بن بالويه وابو حامد احمد بن سهل الانصاري وخلق سواهم.
وكان من العلماء الكبار صنف المسند الكبير، وكتابا على الابواب، وصنف حديث مالك وسفيان وشعبة، وكان يقظا فهما [ حافظا 2 ] مذاكرا صاحب إتقان.
__________
(1) بهامش المكية " النصف في نسخة المؤلف ".
(2) من المكية.
(*)

(2/766)


قال الخطيب كان ضابطا حافظا متقنا كثير السماع والرحلة، جمع المسندين على الابواب وعلى الرجال، وصنف حديث الائمة، وكان يذاكر بحديثهم الحفاظ فيغلبهم.
وقال الحاكم سمعت ابا على الحافظ يقول: اخبرنا أبو قريش الحافظ الثقة الامين.
قلت: توفى بقرسيان سنة ثلاث عشرة وثلاث مائة وهو في عشر التسعين.
وفيها مات أبو العباس احمد بن عبد الله بن سابور الدقاق، وابو العباس احمد بن [ محمد بن 1 ] الحسين الماسرجسى، وجماهر بن محمد بن احمد الازدي الزملكانى، وابو محمد عبد الله بن زيدان البجلى الكوفى، وابو الحسن [ على 1 ] بن عبد الحميد الغضائري بحلب، وابو جعفر محمد بن احمد بن ابى عون النسوي، وابو الوليد محمد بن ادريس الشامي.
اخبرنا احمد بن هبة الله وزينب بنت عمر بقراءتي عن عبد المعز ابن محمد انا أبو القاسم المستملى انا أبو سعيد الكنجرودى سنة اثنتين وخمسين واربع مائة انا أبو عمرو الحيرى انا أبو قريش الحافظ نا سلمة ابن شبيب نا الحسن بن محمد بن اعين نا معقل بن 2 عبيد الله عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن ابى هريرة رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: المرأة كالضلع إذا ذهبت تقيمها كسرتها وان تركتها استمتعت بها وفيها عوج.
10 768 / 114 - ابن ابى داود الحافظ العلامة قدوة المحدثين أبو بكر عبد الله [ ابن 1 ] الحافظ
__________
(1) من المكية.
(2) وقع في الاصلين " عن " خطأ.
المعلمى (*)

(2/767)


الكبير ابى داود سليمان بن الاشعث بن اسحاق بن بشير الازدي السجستاني صاحب التصانيف، ولد باقليم سجستان وسمع عيسى بن حماد واحمد بن صالح وابن السرح ومحمد بن يحيى الزمانى وعلى بن خشرم ومحمد بن اسلم وابا سعيد الاشج وطبقتهم بخراسان والعراق والحرمين ومصر والشام والجزيرة، وبرع وساد الاقران، حدث عنه ابن المظفر والدار قطني وابو عمر بن حيويه وابو أحمد الحاكم وابو حفص 1 بن
شاهين وابو القاسم بن حبابة وعيسى ابن الوزير وابو طاهر المخلص ومحمد ابن عمر بن زنبور وابو مسلم الكاتب وخلق كثير.
مولده سنة ثلاثين ومائتين وسمع سنة اربعين باعتناء ابيه ولذكائه وكان يقول رأيت جنازة اسحاق بن راهويه.
وقال دخلت الكوفة ومعى درهم واحد فاشتريت به ثلاثين مدا باقلاء فكنت آكل منه واكتب عن الاشج فما فرغ الباقلاء حتى كتب عنه ثلاثين الف حديث ما بين مقطوع ومرسل.
قال أبو بكر بن شاذان: قدم ابن ابى داود اصبهان وفي نسخة سجستان - فسألوه ان يحدثهم فقال: ما معى اصل، فقالوا: ابن ابى داود وأصل ؟ قال: فأثاروني فأمليت عليهم من حفظى ثلاثين الف حديث، فلما قدمت بغداد قال البغداديون: مضى إلى سجستان ولعب بهم، ثم فيجوا فيجا اكتروه بستة دنانير إلى سجستان ليكتب لهم النسخة فكتبت وجئ بها وعرضت على الحفاظ فخطأونى في ستة احاديث: منها ثلاثة حدثت بها
__________
(1) وقع في الاصلين " جعفر " كذا.
(*)

(2/768)


كما حدثت وثلاثة اخطأت فيها.
هكذا رواها أبو القاسم الازهرى عن ابن شاذان، ورواها غيره فذكر أن ذلك باصبهان، وكذا روى أبو على النيسابوري عن ابن ابى داود، فكأن الازهرى وهم.
قال الحاكم سمعت ابا على الحافظ يقول سمعت ابا بكر يقول: حدثت من حفظى باصبهان بستة وثلاثين الفا ألزموني الوهم فيها في سبعة احاديث فلما انصرفت وجدت في كتابي خمسة منها على ما كنت حدثتهم به.
قال الحافظ أبو محمد الخلال: كان ابن ابى داود احفظ من ابيه.
قال صالح بن احمد الهمداني الحافظ: كان ابن ابى داود امام اهل العراق ومن نصب له السلطان المنبر و [ قد 1 ] كان في وقته بالعراق مشايخ اسند منه ولم يبلغوا في الآلة والاتقان ما بلغ هو.
أبو ذر الهروي: نا ابن شاهين قال: املى علينا ابن ابى داود، وما رأيت في يده كتابا، انما كان يملى حفظا، وكان يقعد على المنبر بعد ما عمى ويقعد دونه بدرجة ابنه [ أبو 1 ] معمر بيده كتاب فيقول له: حديث كذا، فيسرده من حفظه حتى يأتي على المجلس، قرأ علينا يوما حديث الفتون من حفظه فقام أبو تمام الزينبي وقال: لله درك ما رأيت مثلك إلا ان يكون ابراهيم الحربى، فقال: كل ما كان يحفظ [ ابراهيم 1 ] فأنا احفظه، وانا اعرف بالنجوم وما كان يعرفها.
انبأني أبو الغنائم القيسي وغيره قالوا انا الكندى نا القزاز انا
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/769)


الخطيب قال: أبو بكر بن ابى داود رحل به ابوه من سجستان فطوف به شرقا وغربا بخراسان والجبال واصبهان وفارس والبصرة وبغداد والكوفة والمدينة [ ومكة 1 ] والشام ومصر والجزيرة والثغور يسمع ويكتب واستوطن بغداد وصنف المسند والسنن والتفسير والقراءات والناسخ والمنسوخ وغير ذلك، وكان فقيها عالما حافظا.
قلت: كان أبو بكر مع سعة علمه قوى النفس مدلا بنفسه سامحه الله تعالى، قال أبو حفص ابن العباس الوزير ان يصلح بين ابن صاعد وابن ابى داود فجمعهما وحضر ابن شاهين: اراد على ابا عمر القاضى فقال الوزير: يا ابا بكر أبو محمد اكبر
منك فلو قمت إليه، قال لا افعل، فقال الوزير: انت شيخ زيف، قال: الشيخ الزيف الكذاب على رسول الله صلى الله عليه وآله، قال الوزير: من الكذاب ؟ قال: هذا، ثم قام وقال: تتوهم انى اذل لك لاجل رزقي انه يصل إلى على يدك ؟ والله لا اخذت من يدك شيئا.
فكان المقتدر يزن رزقه بيده ويبعث به في طبق على يد الخادم.
قال أبو احمد الحاكم سمعت ابا بكر يقول قلت لابي زرعة ألق على حديثا غريبا من حديث مالك، فألقى على حديث وهب بن كيسان عن اسماء: لا تحصى فيحصى عليك، رواه لى عن عبد الرحمن بن شيبة، وهو ضعيف، فقلت له: يجب ان تكتبه [ عنى 1 ] عن احمد بن صالح عن عبد الله ابن نافع عن مالك، فغضب وشكاني إلى ابى، وقال: انظر ما يقول لى أبو بكر.
ويرى باسناد منقطع ان احمد بن صالح كان يمنع المرد فأحب
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/770)


أبو داود أن يسمع ابنه منه فشد لحية على وجهه وسمع، فعرف الشيخ فقال: أمثلى يعمل معه هذا ؟ فقال أبو داود: لا تنكر على، واجمع ابني مع الكبار فان لم يقاومهم بالمعرفة فأحرمه السماع.
قال السلمى سألت الدار قطني عن ابن ابى داود فقال: ثقة كثير الخطأ في الكلام على الحديث.
ذكر أبو نعيم حكاية محنة ابى بكر وان الساعي في خلاصه من القتل محمد بن عبد الله بن حفص الذكوانى فانهم سعوا 1 عليه انه نال من على، ولم يقع ذلك منه، انما روى شيئا اخطأ بنقله من قول النواصب لا بارك الله فيهم.
قال احمد بن يوسف الازرق سمعت ابا بكر بن ابى داود غير مرة يقول كل من بينى وبينه شئ فهو في
حل إلا من رماني ببغض على رضى الله عنه.
قال ابن عدى سمعت محمد ابن الضحاك بن عمرو بن ابى عاصم يقول: أشهد على محمد بن يحيى بن منده بين يدى الله انه قال اشهد 2 على ابى بكر بن ابى داود [ بين يدى الله 3 ] انه قال روى الزهري عن عروة انه قال: حفيت اظافير رجل من كثرة ما كان يتسلق - الحديث.
قلت هذه حكاية مكذوبة قبح الله من افتراها.
قال ابن عدى: لولا انا شرطنا ان كل من تكلم فيه ذكرناه لما ذكرت ابن ابى داود، وقد تكلم فيه ابوه وابراهيم بن اورمة، ونسب في الابتداء إلى شئ من المنصب ونفاه ابن الفرات من بغداد إلى واسط، ثم رده على بن عيسى فحدث وأظهر فضائل على ثم تحنبل فصار شيخا فيهم، وهو مقبول عند
__________
(1) في المكية " شيعوا ".
(2) في المكية " اشهدوا ".
(3) من المكية.
(*)

(2/771)


اصحاب الحديث.
واما كلام ابيه [ فيه 1 ] فلا ادرى ايش تبين له منه، وسمعت عبدان يقول سمعت ابا داود يقول: ومن البلاء ان عبد الله يطلب القضاء وسمعت على بن عبد الله الداهرى سمعت محمد بن احمد بن عمرو سمعت على بن الحسين بن الجنيد سمعت ابا داود يقول: ابني عبد الله كذاب.
ثم قال ابن عدى: وكان ابن صاعد يقول: كفانا ابوه بما قال فيه.
وقال محمد بن عبد الله القطان: كنت عند ابن جرير فقال رجل: ابن ابى داود يقرأ على الناس فضائل على، فقال: تكبيره من حارس.
قلت: لا ينبغى سماع قول ابن صاعد فيه كما لم نعتد بتكذيبه لابن صاعد " وكذا لا يسمع قول ابن جرير فيه فان هؤلاء بينهم عدواة بينة فقف في كلام الاقران بعضهم في بعض.
واما قول ابيه فيه فالظاهر انه
إن صح عنه فقد عنى انه كذاب في كلامه لا في الحديث النبوى، وكأنه قال هذا وعبد الله شاب طرى ثم كبر وساد.
قال محمد بن عبد الله بن الشخير: كان ابن ابى داود زاهدا ناسكا صلى عليه يوم مات نحو من ثلاث مائة الف انسان أو اكثر، ومات في ذى الحجة سنة ست عشرة وثلاث مائة وخلف ثلاثة بنين عبد الاعلى ومحمدا وابا معمر عبيد الله وخمس بنات، وله سبع وثمانون سنة، وصلى عليه ثمانين مرة.
وفيها اعني سنة موته مات شيخ مصر أبو الحسن بيان ابن محمد الحمال الزاهد، وابو بكر محمد بن خريم العقلي الدمشقي، وشيخ النحو أبو بكر محمد بن البسرى بن السراج صاحب المبرد، وابو عبد الله احمد
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/772)


ابن هشام بن عمار الدمشقي.
اخبرنا أبو المعالى القرافى انا أبو الفرج الكاتب انا هبة الله الحاسب انا احمد ابن محمد البزاز نا عيسى بن على قال قرئ على عبد الله بن سليمان وانا اسمع سنة اربع عشرة وثلاث مائة قيل له: حدثكم احمد بن صالح نا ابن وهب اخبرني مخرمة بن بكير عن ابيه سمعت يونس بن يوسف عن سعيد بن المسيب قال قالت عائشة ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال: ما من يوم اكثر من ان يعتق الله عزوجل فيه عبدا من النار من يوم عرفة.
10 769 / 115 - عبدوس بن احمد بن عباد الثقفى الهمذانى الحافظ المجود أبو محمد واسمه عبد الرحمن.
حدث عن محمد بن عبيد الاسدي ويعقوب الدورقى وزياد بن ايوب وابى سعيد الاشج وحميد
ابن الربيع وعبد الرحمن بن عمر رسته ومحمود بن خداش والعباس ابن يزيد البحراني وعدة وابيه حمدويه بن عباد بن سعيد.
وعنه احمد ابن عبيد الاسدي واحمد بن صالح وعلى بن الحسن بن الربيع وجبريل العدل والقاسم بن الحسن الفلكي ومحمد بن حيويه بن المؤمل وابو أحمد الغطريفى وابو أحمد الحاكم.
قال شيرويه في تاريخ همذان: روى عنه عامة اهل الحديث ببلدنا، وكان يحسن هذا الشان ثقة متقنا.
قال صالح بن احمد الحافظ سمعت ابى يقول: كان عبدوس ميزان بلدنا في الحديث.
مات في صفر سنة اثنتى عشرة وثلاث مائة، وداره

(2/773)


في مدينه الساجى.
قرأت على احمد بن هبة الله الدمشقي عن عبد المعز بن محمد انا تميم ابن ابى سعيد المقرئ انا محمد بن عبد الرحمن بنيسابور سنة تسع واربعين واربع مائة انا محمد بن محمد الحافظ نا عبدوس بن احمد بن عباد الحافظ بهمذان نا محمد بن عبيد الهمذانى نا الربيع بن زياد نا محمد بن عمرو عن محمد بن ابراهيم التيمى عن علقمة بن وقاص عن عمر رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: انما الاعمال بالنية وانما لامرئ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله و [ إلى 1 ] رسول فهجرته إلى الله و [ إلى 1 ] رسوله ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه.
غريب جدا من حديث محمد بن عمرو تفرد به عنه الربيع ابن زياد وما اظن رواه عنه غير ابن عبيد وهو صدوق 10 770 / 116 - أبو عروبة الحافظ الامام محدث حران الحسين بن محمد بن ابى معشر مودود
السلمى الحرانى صاحب التاريخ كان اول طلبه لهذا الشان سنة ست وثلاثين ومائتين.
سمع مخلد بن مالك السلمسينى ومحمد بن الحارث الرافقى ومحمد ابن وهب بن ابى كريمة واسماعيل بن موسى الفزارى وعبد الجبار بن العلاء والمسيب بن واضح وخلائق من طبقتهم وبعدهم، وكان من نبلاء الثقات.
حدث عنه أبو حاتم بن حبان وابو أحمد بن عدى وابن
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/774)


المقرئ وابو أحمد الحاكم ومحمد بن المظفر والقاضى أبو بكر الابهري وعمر بن على القطان وخلق ترحلوا إلى لقيه.
قال ابن عدى: كان عارفا بالرجال وبالحديث، وكان مع ذلك مفتى اهل حران شفاني حين سألته عن قوم من المحدثين.
وقال أبو احمد في الكنى: هو الحسين بن محمد بن مودود بن حماد السلمى.
سمع ابا عثمان عبد الرحمن بن عمرو البجلى وابا وهب بن مسرح وكان من اثبت من أدركناه واحسنهم حفظا يرجع إلى حسن المعرفة بالحديث والفقه والكلام.
وقد ذكره ابن عساكر في ترجمة معاوية فقال: كان أبو عروبة غاليا في التشيع شديد الميل على بنى امية.
قلت: كل من احب الشيخين فليس بغال، بلى من تكلم فيهما فهو غال مغتر فان كفرهما والعياذ بالله جاز عليه التكفير واللعنة، وابو عروبة فمن اين جاءه التشيع المفرط ؟ نعم قد يكون ينال من ظلمة بنى امية كالوليد وغيره.
أرخ القراب موته في سنة ثمانى عشرة وثلاث مائة، قلت مات في عشر المائة رحمه الله تعالى.
اخبرنا أبو الفضل بن هبة الله سنة ثلاث وتسعين بقراءتي عن
عبد المعز بن محمد انا زاهر بن طاهر سنة سبع وعشرين وخمس مائة انا محمد بن عبد الرحمن سنة إحدى وخمسين واربع مائة انا أبو احمد محمد ابن محمد الحافظ نا أبو عروبة نا محمد بن العلاء نا خالد بن حيان نا سالم أبو المهاجر عن ميمون بن مهران عن ابى هريرة وعائشة ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم توضأ ثلاثا ثلاثا.

(2/775)


10 771 / 117 - يحيى بن محمد بن صاعد بن كاتب مولى ابى جعفر المنصور الحافظ الامام الثقة أبو محمد الهاشمي البغدادي.
ولد سنة ثمان وعشرين ومائتين وقال: كتبت الحديث عن الحسن بن عيسى بن ماسرجس سنة تسع وثلاثين.
وسمع من لوين واحمد بن منيع وسوار بن عبد الله القاضى ويحيى بن سليمان بن نضلة والحسن بن حماد سجادة وابا همام السكوني وهارون بن عبد الله الحمال وابا عمار الحسين بن حريث وعبد الله بن عمران العابدى ومحمد بن زنبور وخلقا لا يحصون.
حدث عنه أبو القاسم البغوي مع تقدمه ومحمد بن عمر الجعابى وابن المظفر والدار قطني وابن حبابة وابو طاهر المخلص وعبد الرحمن بن ابى شريح وابو مسلم الكاتب وابوذر عمار بن محمد وخلق كثير، وله اخوان، يوسف واحمد.
قال الدار قطني: ثقة ثبت حافظ.
وقال احمد بن عبدان - الشيرازي: هو اكثر حديثا من محمد بن محمد الباغندى، ولا يتقدمه احد في الدراية.
قال أبو على النيسابوري لم يكن بالعراق في اقران ابن صاعد احد في فهمه، والفهم عندنا اجل من الحفظ، وهو فوق ابن ابى داود في الفهم والحفظ.
سئل ابن الجعابى: هل كان ابن صاعد يحفظ ؟ فتبسم وقال: لا يقال لابي محمد: يحفظ،
كان يدرى.
قال البرقانى قال لى الفقيه أبو بكر الابهري كنت عند ابن صاعد فجاءت امرأة فقالت: ما تقول في بئر سقطت فيه دجاجة فماتت هل الماء نجس أو طاهر ؟ فقال: ويحك كيف وقعت ألا غطيته

(2/776)


فقلت لها: إن لم يكن الماء تغير فهو طاهر.
قال الخطيب: كان ابن صاعد ذا محل من العلم وله تصانيف في السنن والاحكام لعله لم يجب المرأة تورعا فان المسألة فيها خلاف.
قلت: لابن صاعد كلام متين في الرجال والعلل يدل على تبحره.
مات في ذى القعدة سنة ثمان عشرة وثلاث مائة.
اخبرنا احمد بن محمد الحافظ ومحمد بن ابراهيم النحوي وعلى بن محمد الفقيه وداود بن قدامة وعبد الرحمن بن صومع وجماعة قالوا انا ابوالمنجا عبيد الله بن عمر انا عبد الاول بن عيسى اخبرتنا بيبى بنت عبد الصمد انا عبد الرحمن بن احمد الانصاري نا يحيى بن محمد نا محمد بن بشار نا ابراهيم ابن صدقة نا يونس عن ابن سيرين عن ابى هريرة ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: إذا ولغ الكلب في إناء احدكم فليغسله سبع مرات اولاهن بالتراب.
اخرجه الترمذي من طريق ايوب عن محمد.
قال ابن الجنيد: ابراهيم محله الصدق.
اخبرنا المسلم بن محمد وغيره إجازة قالوا نا [ القاسم 1 ] ابن عساكر إذنا انا ابى على بن الحسن انا على بن احمد انا ابن الآبنوسى انا عيسى بن الوزير انا البغوي نا يحيى بن محمد بن صاعد ثقة من اصحابنا نا الحسن بن مدرك نا يحيى بن حماد نا أبو عوانة عن داود بن عبد الله الاودى عن حميد ابن عبد الرحمن قال دخلنا على اسيد، رجل من اصحاب النبي صلى الله عليه
عبد الرحمن بن احمد الانصاري نا يحيى بن محمد نا محمد بن بشار نا ابراهيم ابن صدقة نا يونس عن ابن سيرين عن ابى هريرة ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: إذا ولغ الكلب في إناء احدكم فليغسله سبع مرات اولاهن بالتراب.
اخرجه الترمذي من طريق ايوب عن محمد.
قال ابن الجنيد: ابراهيم محله الصدق.
اخبرنا المسلم بن محمد وغيره إجازة قالوا نا [ القاسم 1 ] ابن عساكر إذنا انا ابى على بن الحسن انا على بن احمد انا ابن الآبنوسى انا عيسى بن الوزير انا البغوي نا يحيى بن محمد بن صاعد ثقة من اصحابنا نا الحسن بن مدرك نا يحيى بن حماد نا أبو عوانة عن داود بن عبد الله الاودى عن حميد ابن عبد الرحمن قال دخلنا على اسيد، رجل من اصحاب النبي صلى الله عليه
__________
(1) من المكية.
(*)

(2/777)


وآله وسلم فقال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: لا يأتيك من الحياء إلا خير.
* * * * * تم طبع الجزء الثاني من كتاب تذكرة الحفاظ للذهبي رحمه الله بحمد الله وتوفيقه مرة ثالثة بعد مقابلته على نسخة صحيحة قرئت على المؤلف وسيتلوه الجزء الثالث أوله (الطبقة الحادية عشر) وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين وارحمنا برحمتك يا ارحم الراحمين

(2/778)