تذكرة الحفاظ - الذهبي ج 1
تذكرة الحفاظ
الذهبي ج 1

(1/)


الامام أبو عبد الله شمس الدين الذهبي المتوفى 748 / ه = 1347 م كتاب تذكرة الحفاظ الجزء الاول (من الطبقة الاولى إلى الطبقة السابعة) صحح عن النسخة القديمة المحفوظة في مكتبة الحرم المكي تحت اعانة وزارة معارف الحكومة العالية الهندية دار احياء التراث العربي

(1/1)


بسم الله الرحمن الرحيم مقدمة المصحح كتاب تذكرة الحفاظ للذهبي كتاب جليل، طبع مرتين في دائرة المعارف العثمانية بحيدرآباد الدكن ولم يذكر في المطبوع عن اي اصل طبع، وبمكتبة الحرم المكي نسخة من التذكرة مخطوطة حسبتها بادى الرأي هي الاصل المطبوع عنه لما يظهر بينهما من الموافقة، ولان الدائرة كانت سابقا على صلة بمكتبة الحرم، ثم تبين لي خلاف ما ظننت كما يأتي.
في آخر هذه النسخة المخطوطة بخط ناسخها (تم الكتاب...غرة شهر ربيع الآخر سنة 1177 ه بعناية سيدي القاضي العلامة..احمد بن محمد قاطن...بخط أفقر عباد الله وأحوجهم إليه احمد بن
محمد الحودي...) وبحاشية اللوح بخط مالكها الذي كتبت له: (استكتبه لنفسه الفقير إلى مولاه الغني احمد بن محمد بن عبد الهادي قاطن...شهر جمادى الآخرة سنة 1177 ه وبعده بخطه: (قد شرعت في تصحيح

(1/3)


ب هذه النسخة على نسخة عليها خط المؤلف رحمه الله في شهر ذي القعدة الحرام سنة 1188 ه - احمد بن محمد قاطن) وبحاشية آخر النسخة بخطه ايضا: (بلغ مقابلة على نسخة قرئت على المؤلف وعليها خطه، وبالغت في التصحيح عليها، ولله الحمد، في آخر شهر ربيع الآخر سنة 1184، كتبه الفقير إلى مولاه الغني احمد بن محمد بن عبد الهادي قاطن..) وجميع التصحيحات والالحاق بخطه: ومتن الكتاب بحسب ما كتبه الناسخ مطابق في الاكثر للمطبوع صوابا وخطأ، وهذا يدل على صلة بين أصل المطبوع وأصل هذه النسخة، واما الالحاق فمنها ما هو ساقط من المطبوع ويظهر أنه كان ساقطا من اصل هذه النسخة وانما استدرك عن المقروءة على المؤلف، ومنها ما هو ثابت في المطبوع بما جرت به العادة من الاغلاط، وهي ملحقة في المخطوطة على الصحة كسائر ما يلحق من المقروءة على المؤلف، وهذا يشعر بأن هذه المخطوطة - رغما عن العناية بها - لم تقابل على أصلها، ويشهد لهذا أنني لم اجد فيها إشارة ما إلى المقابلة على أصلها، لكن قد جبر ذلك ورفع النسخة إلى درجة الاعتماد مقابلتها وتصحيحها على المقروءة على المؤلف، مع ان هذا الرجل الذي قام بذلك وهو مالك النسخة احمد بن محمد قاطن كان من كبار علماء الزيدية باليمن، وله ترجمة جيدة في البدر الطالع للشوكاني (ج 1 ص 113 - 114)
وصفه بالمعرفة بالسنة وفنونها والتأليف في التراجم وانه كان مجتهدا لا يقلد احدا وأرخ وفاته سنة 1199 ه، ويدهشني جدا ان في التذكرة مواضع عديدة تتعلق بالعقائد مخالفة ما عليه أسلاف هذا العالم وأشياخه

(1/4)


ج وأهل جهته ومع ذلك لم يعلق على شئ منها بما يشعر بالانكار، مع ان هناك تعليقات لظبط اسم أو تفسير كلمة ونحو ذلك من الفوائد الفنية.
وهذا يدل على رجاحة عقل هذا الرجل ومتانة علمه رحمه الله، وقد ملك النسخة بعده جماعة منها العلامة السيد عبد الله ابن الامام محمد بن إسماعيل الامير.
وبعد فلما وقفت على هذه النسخة وكنت اعلم ان النسخ المطبوعة قد نفذت من دائرة المعارف وانها تنوي إعادة طبع الكتاب، كتبت إلى ناظمها الجليل الدكتور محمد نظام الدين فبعث إلى بنسخة مطبوعة ورغب إلى في مقابلتها على هذه المخطوطة وإكمال التصحيح فشرعت في ذلك وها انا أكمل الجزء الاول.
في كل من المخطوطة والمطبوع زيادات على الآخر فجعلت الزيادات بين حاجزين هكذا [..] وميزت ما كان من المخطوطة برقم للحاشية واكتب في الحاشية (من المكية) فما كان بين حاجزين وليس عليه حاشية فهو من المطبوع، ويبدو أن عامة ذلك ليس من أصل الكتاب وانما زيد من الخلاصة.
ولما كان التصحيح عن النسخة المقروءة على المؤلف واختبرت انا صحته لم احتج إلى التنبيه على ما وقع في المطبوع من الخطأ، فأن وقع خطأ فيهما معا نبهت عليه.
وقد كان ترقيم تراجم المطبوع وبيان الرموز مضطربا فرأيت ان اجعل لتراجم الكتاب كلها عددا واحدا بأرقم مسلسلة وابين مع ذلك رقم الترجمة من الطبقة وأرمز بعد ذلك لمن خرج لصاحب

(1/5)


د الترجمة من أصحاب الامهات الست فيها خاصة كما جرى عليه في المخطوطة وان اغفل فيها بعض التراجم.
فأجعل مثلا أمام اول ترجمة هكذا: (1 - 1 / 1 ع أبو بكر الصديق) اي الترجمة الاولى من الكتاب، والاولى من الطبقة الاولى اخرج له الستة جميعهم ومثلا (164 - 11 / 5 ع) اي الترجمة الرابعة والستون بعد المائة من تراجم الكتاب والحادية عشرة من الطبقة الخامسة منه، اخرج له الستة جميعهم، والله الموفق.
ارقام الامهات الست: 1 - صحيح البخاري: خ 2 - صحيح مسلم: م 3 - سنن ابي داود: د 4 - سنن النسائي: س 5 - سنن الترمذي: ت 6 - سنن ابن ماجه: ق 7 - السنن الاربع كلها: 4 8 - الامهات الست جميعها: ع مكتبة الحرم المكي بمكة المعظمة 15 شوال سنة 1374 ه
عبد الرحمن بن يحيى المعلمي

(1/6)


بسم الله الرحمن الرحيم ان الحمد لله سبحانه وتعالى وتقدست اسماؤه وصفاته وعز وجل، وهدى واضل، واصح واعل، واعز واذل، وبكل ما دق وجل استقل، وصلى الله على سيدنا محمد قدوة اهل العقد والحل، الذي قام بتبليغ الرسالة وما مل، ونهض بتبيين الوحى وعلى سبيل النجاة دل، وعلى آله وصحبه وسلم تسليما.
هذه تذكرة باسماء معدلى حملة العلم النبوي ومن يرجع إلى اجتهادهم في التوثيق والتضعيف، والتصحيح والتزييف وبالله اعتصم وعليه اعتمد واليه انيب.

(1/1)


الطبقة الاولى من الكتاب 1 - أبو بكر الصديق رضى الله تعالى عنه افضل الامة وخليفة رسول الله صلى الله عليه وآله ومؤنسه في الغار، وصديقه الاكبر، وصديقه الاشفق، ووزيره الاحزم، عبد الله ابن ابي قحافة عثمان القرشي التيمي قد افردت سيرته في مجلد وسط.
وكان اول من احتاط في قبول الاخبار فروى ابن شهاب عن قبيصة بن ذويب ان الجدة جاءت إلى ابي بكر تلتمس ان تورث فقال ما اجد لك في كتاب الله شيئا وما علمت ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ذكر لك شيئا ثم سأل الناس فقام المغيرة فقال حضرت رسول الله صلى الله عليه وآله يعطيها السدس فقال له هل معك
احد فشهد محمد بن مسلمة بمثل ذلك فانفذه لها أبو بكر رضى الله عنه.
ومن مراسيل ابن ابي مليكة ان الصديق جمع الناس بعد وفاة نبيهم فقال انكم تحدثون عن رسول الله صلى الله عليه وسلم احاديث

(1/2)


تختلفون فيها والناس بعدكم اشد اختلافا فلا تحدثوا عن رسول الله شيئا فمن سألكم فقولوا بيننا وبينكم كتاب الله فاستحلوا حلاله وحرموا حرامه.
فهذا المرسل يدلك ان مراد الصديق التثبت في الاخبار والتحري لا سد باب الرواية، ألا تراه لما نزل به امر الجدة ولم يجده في الكتاب كيف سأل عنه في السنة فلما اخبره الثقة ما اكتفى حتى استظهر بثقة آخر ولم يقل حسبنا كتاب الله كما تقوله الخوارج.
وحدث يونس عن الزهري ان ابا بكر حدث رجلا حديثا فاستفهمه الرجل اياه فقال أبو بكر: هو كما حدثتك، أي ارض تقلني إذا انا قلت ما لم اعلم ؟ وصح ان الصديق خطبهم فقال: اياكم والكذب فان الكذب يهدي إلى الفجور والفجور يهدي إلى النار.
وقال علي بن عاصم وهو من اوعية العلم لكنه سيئ الحفظ، انا اسماعيل ابن ابي خالد عن قيس بن ابي حازم قال سمعت ابا بكر الصديق يقول اياكم والكذب فان الكذب مجانب الايمان قلت صدق الصديق فان الكذب رأس النفاق وآية المنافق والمؤمن يطبع على المعاصي والذنوب الشهوانية لا على الخيانة والكذب، فما الظن بالكذب على الصادق الامين صلوات الله عليه وسلامه وهو القائل ان كذبا على ليس ككذب على غيري، من يكذب على بنى له بيت في النار، وقال من
يقل على ما لم اقل، الحديث.
فهذا وعيد لمن نقل عن نبيه ما لم يقله مع

(1/3)


غلبة الظن انه ما قاله فكيف حال من تهجم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وتعمد عليه الكذب وقوله ما لم يقل، وقد قال عليه السلام من روى عني حديثا يرى انه كذب فهو احد الكاذبين، فانا لله وانا إليه راجعون ما ذي الابلية عظيمة وخطر شديد ممن يروى الاباطيل والاحاديث الساقطة المتهم نقلتها بالكذب فحق على المحدث ان يتورع في ما يؤديه وان يسأل اهل المعرفة والورع ليعينوه على ايضاح مروياته ولا سبيل إلى ان يصير العارف الذي يزكى نقلة الاخبار ويجرحهم جهبذا الا بادمان الطلب والفحص عن هذا الشأن وكثرة المذاكرة والسهر والتيقظ والفهم مع التقوى والدين المتين والانصاف والتردد إلى مجالس العلماء والتحري والاتقان والاتفعل: فدع عنك الكتابة لست منها * ولو سودت وجهك بالمداد قال الله تعالى عز وجل: (فاسئلوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون) فأن آنست يا هذا من نفسك فهما وصدقا ودينا وورعا والا فلا تتعن، وان غلب عليك الهوى والعصبية لرأي ولمذهب فبالله لا تتعب، وان عرفت انك مخلط مخبط مهمل لحدود الله فأرحنا منك فبعد قليل ينكشف البهر وينكب الزغل ولا يحيق المكر السيئ الا بأهله، فقد نصحتك فعلم الحديث صلف فاين علم الحديث ؟ واين اهله ؟ كدت ان لا أراهم الا في كتاب أو تحت تراب.

(1/4)


نعم فرأس الصادقين في الامة الصديق واليه المنتهى في التحري
في القول وفي القبول.
وقد نقل الحاكم فقال حدثني بكر بن محمد الصيرفي بمرو انا محمد ابن موسى البربري انا المفضل بن غسان انا على بن صالح انا موسى بن عبد الله بن حسن بن حسن عن ابراهيم بن عمر بن عبيد الله التيمي حدثني القاسم بن محمد قالت عائشة جمع ابي الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت خمسمائة حديث فبات ليلته يتقلب كثيرا قالت فغمني فقلت أتتقلب لشكوى أو لشئ بلغك ؟ فلما اصبح قال أي بنية هلمى الاحاديث التى عندك فجئته بها فدعا بنار فحرقها، فقلت لم احرقتها ؟ قال خشيت ان اموت وهي عندي فيكون فيها احاديث عن رجل قد ائتمنته ووثقت ولم يكن كما حدثني فاكون قد نقلت ذاك.
فهذا لا يصح والله اعلم.
توفي الصديق رضى الله عنه لثمان بقين من جمادى الآخرة من سنة ثلاث عشرة وله ثلاث وستون سنة.
2 - أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضى الله عنه أبو حفص العدوي الفاروق وزير رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن ايد الله به الاسلام وفتح به الامصار وهو الصادق المحدث الملهم الذي جاء عن المصطفى صلى الله عليه وسلم انه قال لو كان بعدي نبي لكان عمر الذي فر منه الشيطان واعلى به الايمان واعلن الاذان.
قال نافع بن ابي نعيم عن نافع عن ابن عمر قال قال النبي صلى الله

(1/5)


عليه وآله وسلم ان الله جعل الحق على لسان عمر وقلبه.
فيا اخي ان احببت ان تعرف هذا الامام حق المعرفة فعليك
بكتابي (نعم السمر في سيرة عمر) فانه فارق فيصل بين المسلم والرافضي فو الله ما يغض من عمر الا جاهل دائص 1 أو رافضي فاجر واين مثل ابي حفص فما دار الفلك على مثل شكل عمر، وهو الذي سن للمحدثين التثبت في النقل وربما كان يتوقف في خبر الواحد إذا ارتاب فروى الجريرى عن ابي نضرة عن ابي سعيد ان ابا موسى سلم على عمر من وراء الباب ثلاث مرات فلم يؤذن له فرجع فارسل عمر في اثره فقال لم رجعت قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا سلم احدكم ثلاثا فلم يجيب فليرجع قال لتأتيني على ذلك ببينة أو لافعلن بك فجاءنا أبو موسى منتقعا لونه ونحن جلوس فقلنا ما شأنك فاخبرنا وقال فهل سمع احد منكم فقلنا نعم كلنا سمعه فارسلوا معه رجلا منهم حتى اتى عمر فاخبره، احب عمر أن يتأكد عنده خبر ابي موسى بقول صاحب آخر، ففي هذا دليل على ان الخبر إذا رواه ثقتان كان اقوى وارجح مما انفرد به واحد، وفي ذلك حض على تكثير طرق الحديث لكى يرتقي عن درجة الظن إلى درجة العلم، إذا الواحد يجوز عليه النسيان والوهم ولا يكاد يجوز ذلك على ثقتين لم يخالفهما احد، وقد كان عمر من وجله ان يخظئ الصاحب على رسول الله صلى الله عليه وآله يأمرهم ان يقلوا الرواية عن نبيهم ولئلا يتشاغل الناس بالاحاديث
__________
(1) الدائص الزائغ عن الحق (*)

(1/6)


عن حفظ القرآن.
وقد روى شعبة وغيره عن بيان الشعبي عن قرظة بن كعب قال لما سيرنا عمر إلى العراق مشى معنا عمر وقال أتدرون لم
شيعتكم ؟ قالوا نعم تكرمة لنا قال ومع ذلك انكم تأتون اهل قرية لهم دوى بالقرآن كدوى النحل فلا تصدوهم بالاحاديث فتشغلوهم جردوا القرآن واقلوا الرواية عن رسول الله وانا شريككم فلما قدم قرظة بن كعب قالوا حدثنا فقال نهانا عمر رضى الله عنه.
الدراوردي عن محمد بن عمرو عن ابي سلمة عن ابي هريرة وقلت له أكنت تحدث في زمان عمر هكذا فقال لو كنت احدث في زمان عمر مثل ما احدثكم لضربني بمخفقته.
معن بن عيسى انا مالك عن عبد الله بن ادريس عن شعبة عن سعد ابن ابراهيم عن ابيه ان عمر حبس ثلاثة ابن مسعود وابا الدرداء وابا مسعود الانصاري فقال قد اكثرتم الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ابن علية عن رجاء بن ابى سلمة قال بلغني ان معاوية كان يقول عليكم من الحديث بما كان في عهد عمر فانه كان قد اخاف الناس في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وروى هشام عن ابيه عن المغيرة بن شعبة ان عمر استشارهم في املاص المرأة يعنى السقط فقال له المغيرة قضى فيه

(1/7)


رسول الله صلى الله عليه وسلم بغرة فقال له عمر ان كنت صادقا فأت احدا يعلم ذلك قال فشهد محمد بن مسلمة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى به.
وروى صفوان بن عيسى انا محمد بن عمارة عن عبد الله بن ابي بكر قال كان للعباس بيت في قبلة المسجد فضاق المسجد على الناس فطلب
إليه عمر البيع فابي فذكر الحديث.
وفيه فقال عمر لابي لتأتيني على ما تقول ببينة فخرجا فإذا ناس من الانصار قال فذكر لهم قالوا قد سمعنا هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال عمر اما اني لم اتهمك ولكني احببت ان اتثبت.
وقال ابن عيينة رأي عمر بن الخطاب رضى الله عنه مع ابي جماعة فعلاه بالدرة فقال ابي اعلم ما تصنع يرحمك الله فقال عمر اما علمت انها فتنة للمتبوع مذلة للتابع.
استشهد امير المؤمنين عمر في أواخر ذي الحجة من سنة ثلاث وعشرين وعاش نحوا من ستين سنة فمنهم من يقول عاش خمسين سنة والارجح انه عاش ثلاثا وستين سنة رضى الله عنه.
3 - امير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه أبو عمرو الاموى ذو النورين ومن تستحيى منه الملائكة ومن جمع الامة على مصحف واحد بعد الاختلاف ومن افتتح نوابه اقليم خراسان واقليم المغرب وكان من السابقين الصادقين القائمين الصائمين المنفقين في سبيل الله وممن شهد له رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجنة وزوجه

(1/8)


بابنتيه رقية وام كلثوم رضى الله عنهم اجمعين من نظر في تحريه وقت أمره بجمع القرآن علم مرتبته وجلالته، وقد افردت سيرته في مصنف، عداده في السابقين الاولين وفي العشرة المشهود لهم بالجنة وفي الخلفاء الراشدين وهو افضل من قرأ القرآن على النبي صلى الله عليه وسلم هاجر إلى الحبشة ثم إلى المدينة، وروى جملة كثيرة من العلم.
روى عنه بنوه عمرو وأبان وسعيد ومولاه حمران وانس بن مالك
وابو امامة بن سهل والاحنف بن قيس وسعيد بن المسيب وابو وائل وطارق بن شهاب وابو عبد الرحمن السلمي وعلقمة بن قيس ومالك ابن اوس بن الحدثان وخلق سواهم، وعداده في البدريين لان النبي صلى الله عليه وسلم امره ان يتخلف على زوجته رقية ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وضرب له بسهمه واجره هاجت رؤس الفتنة والشر واحاطوا به وحاصروه ليخلع نفسه من الخلافة وقاتلوه قاتلهم الله فصبر وكف نفسه وعبيده حتى ذبح صبرا في داره والمصحف بين يديه وزوجته نائلة عنده وتسور عليه اربعة انفس.
وقتله سودان بن حمران يوم الجمعة ثامن عشر ذي الحجة سنة خمس وثلاثين وكانت خلافته اثنتى عشرة سنة، وعاش بضعا وثمانين سنة كان من اقران النبي صلى الله عليه وسلم وابي بكر الصديق وكان اكبر من على بثمان وعشرين سنة أو اكثر وكان ممن جمع بين العلم والعمل والصيام والتهجد والاتقان والجهاد في سبيل الله وصلة الارحام فقبح الله الرافضة.

(1/9)


قال هشام بن يوسف الصنعاني اخبرنا عبد الله بن بحير عن هانئ مولى عثمان قال كان عثمان إذا وقف على قبر بكى حتى يبل (1) لحيته رضى الله عنه.
4 - 3 / 1 ع - امير المؤمنين علي ابن ابي طالب رضى الله عنه أبو الحسن الهاشمي قاضي الامة وفارس الاسلام وختن المصطفى صلى الله عليه وسلم كان ممن سبق إلى الاسلام لم يتلعثم وجاهد في الله حق جهاده ونهض باعباء العلم والعمل وشهد له النبي صلى الله عليه وسلم بالجنة، وقال (من كنت مولاه فعلي مولاه)، وقال له (انت مني بمنزلة
هارون من موسى الا انه لا نبي بعدي)، وقال (لا يحبك الا مؤمن ولا يبغضك الا منافق).
ومناقب هذا الامام جمة افردتها في مجلدة وسميته (بفتح المطالب ومناقب علي بن ابي طالب رضى الله عنه) وكان اماما عالما متحريا في الاخذ بحيث انه يستحلف من يحدثه بالحديث، فقال عثمان بن المغيرة الثقفي عن علي بن ربيعة عن اسماء بن الحكم الفزاري انه سمع عليا يقول: كنت إذا سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا نفعني الله بما شاء ان ينفعني منه وكان إذا حدثني عنه غيره استحلفته فإذا حلف صدقته، وحدثني أبو بكر وصدق أبو بكر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول ما من عبد مسلم يذنب ذنبا ثم يتوضأ ويصلي ركعتين ثم يستغفر الله الا غفر الله له، رواه مسعر وشريك وسفيان
__________
(1) في المكية (تبتل).
(*)

(1/10)


وابو عوانة وقيس عنه واسناده حسن.
قرأت على ابي الفضل بن عساكر عن عبد المعز بن محمد انا تميم بن (ابي سعيد المقرئ انا أبو سعيد محمد بن عبد الرحمن سنة تسع واربعين واربع مائة انا محمد بن محمد الحافظ انا أبو جعفر محمد بن الحسين الخثعمي بالكوفة انا اسمعيل بن موسى الفزاري انا عاصم بن حميد بن الحناط أو رجل عنه قال ثنا ثابت بن ابي صفية أبو حمزة الثمالي عن عبد الرحمن بن جندب عن كميل بن زياد النخعي قال اخذ على رضى الله عنه بيدي فأخرجني إلى ناحية الجبان فلما اصحرنا جلس ثم تنفس فقال يا كميل، القلوب اوعية فخيرها اوعاها، احفظ ما اقول لك، الناس ثلاثة فعالم رباني، وعالم
متعلم على سبيل نجاة، وهمج رعاع اتباع كل ناعق يميلون مع كل ريح لم يستضيؤا بنور العلم ولم يلجأوا إلى ركن وثيق، العلم خير من المال يحرسك وانت تحرس المال، العلم يزكو على العمل والمال ينقصه النفقة، ومحبة العالم دين يدان بها باكتساب الطاعة في حياته وجميل الاحدوثه بعد موته وصنيعه، وصنيعة المال تزول بزوال صاحبه مات خزان الاموال وهم احياء، والعلماء باقون ما بقى الدهر، اعيانهم مفقودة وامثالهم في القلوب موجودة، ها ان هاهنا - واشار بيده رضى الله عنه إلى صدره - علما لو اصبت له جملة، بلى اصبته لقنا غير مامون عليه يستعمل آلة الدين للدنيا، يستظهر بحجج الله على كتابه، وبنعمه على عباده، أو منقادا لاهل الحق لا بصيرة له في احيائه يقتدح الشك في قلبه باول عارض من شبهة، اللهم لا ذا ولا ذاك، أو منهوما باللذة سلس القياد

(1/11)


للشهوات، أو مغري بحمع الاموال والادخار ليسا من دعاة الدين، اقرب شبها بهما، الانعام السائمة، كذلك يموت العلم بموت حامليه، اللهم بلى لن تخلو الارض من قائم لله بحجة لئلا تبطل حجج الله وبيناته اولئك الاقلون عددا الاعظمون عند الله قدرا، بهم يدفع الله عن حججه حتى يؤدوها إلى نظرائهم ويزرعوها في قلوب اشباههم، هجم بهم العلم على حقيقة الامر، تلك ابدان ارواحها معلقة بالمحل الاعلى اولئك خلفاء الله في بلاده والدعاة إلى دينه هاه هاه شوقا إلى رؤيتهم وأستغفر الله لى ولك إذا شئت فقم، رواه ضرار بن صرد عن عاصم بن حميد ويروى من وجه آخر عن كميل واسناده لين ففيه تنبيهات على صفات العالم المتقن والعالم الذي دونه والهمج المخلط في دينه أو علمه،
وزاد فيه ضرار وليس بمعتمد عليه بعد قوله هجم بهم العلم على حقيقة الامر فاستلانوا منه ما استوعر منه المترفون، وانسوا بما استوحش منه الجاهلون صحبوا الدنيا بأبدان ارواحها معلقة بالمحل الاعلى اولئك خلفاء الله في بلاده والدعاة إلى دينه.
سفيان عن الاعمش عن ابراهيم التيمي عن ابيه عن على قال ما كتبنا عن رسول الله صلى الله عليه وآله الا القرآن وما في هذه الصحيفة.
شريك عن ابي اسحاق قال سمعت خزيمة بن نصير قال سمعت عليا يقول بصفين قاتلهم الله اي عصابة بيضاء سودوا، واي حديث من حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم افسدوا.

(1/12)


شعبة عن عمارة بن ابي حفصة عن قيس بن عباد قال دخلت المدينة التمس العلم والشرف فرأيت رجلا عليه بردان له ضفيرتان واضعا يده على عاتق عمر فقلت من هذا فقالوا على بن ابي طالب رضى الله عنه.
زياد بن خيثمة عن ابي اسحاق عن عاصم بن ضمرة عن على قال الا انبئكم بالفقيه حق الفقيه من لم يقنط الناس من رحمة الله ولم يرخص لهم في معاصي الله ولم يؤمنهم مكر الله.
وقال معروف بن خربوذ عن ابي الطفيل عن على قال حدثوا الناس بما يعرفون ودعوا ما ينكرون أتحبون ان يكذب الله ورسوله، فقد زجر الامام علي رضى الله عنه عن رواية المنكر وحث على التحديث بالمشهور وهذا اصل كبير في الكف عن بث الاشياء الواهية
والمنكرة من الاحاديث في الفضائل والعقائد والرقائق ولا سبيل إلى معرفة هذا من هذا الا بالامعان في معرفة الرجال والله اعلم، وقد استشهد امير المؤمنين في سابع عشر رمضان من عام اربعين وسنه ستون سنة أو اقل أو اكثر بسنة أو سنتين رضى الله تعالى عنه.
5 - 5 / 1 ع - ابن مسعود الامام الرباني رضى الله عنه أبو عبد الرحمن عبد الله ابن ام عبد الهذلي صاحب رسول الله صلى الله عليه وآله وخادمه وأحد السابقين الاولين ومن كبار البدريين ومن نبلاء الفقهاء والمقرئين كان ممن يتحرى في الاداء

(1/13)


ويشدد في الرواية ويزجر تلامذته عن التهاون في ضبط الالفاظ.
اسلم قبل عمر وحفظ من في رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم سبعين سورة وتسمع عليه النبي صلى الله عليه وآله ليلة وهو يدعو فقال: سل تعطه، وقال من احب ان يقرأ القرآن غضا كما انزل فليقرأه على قراءة ابن ام عبد.
قال اسراءيل عن ابي اسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد قال اتينا حذيفة فقلنا له حدثنا عن اقرب الناس من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هديا ودلا وسمتا فنأخذ عنه ونسمع منه، قال: هو ابن مسعود ولقد علم المحفوظون من اصحاب محمد صلى الله عليه وآله ان ابن ام عبد من اقربهم إلى الله زلفي.
الثوري عن ابي اسحاق عن حارثة بن مضرب قال قرئ علينا كتاب عمر: إني قد بعثت اليكم عمار بن ياسر اميرا وعبد الله بن مسعود معلما ووزيرا، وهما من النجباء من اصحاب محمد صلى الله عليه وآله
من اهل بدر، فاقتدوا بهما واسمعوا، وقد آثرتكم بعبد الله بن مسعود على نفسي.
وقد نظر عمر مرة إلى ابن مسعود وقد قام فقال كنيف (1) ملئ علما وكان ابن مسعود يقل من الرواية للحديث ويتورع في الالفاظ اتفق موته بالمدينة سنة اثنتين وثلاثين وله نحو من ستين سنة، وكان تلامذته لا يفضلون عليه احدا من الصحابة رضى الله عنهم.
__________
(1) الكنيف تصغير كنف - الوعاء.
(*)

(1/14)


أبو شهاب عبد ربه الحناط عن محمد بن واسع عن سعيد بن جبير عن ابي الدرداء قال خطب النبي صلى الله عليه وآله وسلم خطبة خفيفة ثم قال قم: يا ابا بكر فقام: فخطب فقصر دون النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال: قم يا عمر فاخطب [ فقام (1) ] فخطب فقصر دون ابي بكر، ثم قال: قم يا فلان فاخطب إلى ان قال قم يا ابن ام عبد (2) فاخطب فقام عبد الله ابن ام عبد فحمد الله واثنى عليه ثم قال: ايها الناس ان الله ربنا وان الاسلام ديننا وان هذا نبينا و - أومى بيده إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم - رضينا ما رضى الله لنا ورسوله، السلام عليكم، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: اصاب ابن ام عبد، صدق ابن ام عبد هذا منقطع.
شريك عن ابي العميس عن مسلم البطين عن ابي عمرو الشيباني قال كنت اجلس إلى ابن مسعود [ حولا (1) ] لا يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وآله، فإذا قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم استقلته الرعدة وقال: هكذا، أو نحو ذا أو قريب من ذا أو أو.
يونس عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله ان عبد الله بن مسعود قال ما انت بمحدث قوما حديثا لا تبلغه عقولهم الا كان فتنة لبعضهم.
أبو الاحوص عن عبد الله قال: كفى بالمرء اثما ان يحدث بكر ما سمع.
حماد بن سلمة عن ايوب عن ابي قلابة: قال ابن مسعود: عليكم
__________
(1) من المكية (2) في المكية (إلى ان قال ثم قال يا ابن ام عبد قم).
(*)

(1/15)


بالعلم قبل ان يقبض، وقبضه ذهاب اهله، فان احدكم لا يدري متى يفتقر إليه، وستجدون اقواما يزعمون انهم يدعونكم إلى كتاب الله وقد نبذوه وراء ظهورهم، فعليكم بالعلم واياكم والتبدع واياكم والتنطع والتعمق وعليكم بالعتيق.
سفيان عن ابي اسحاق عن مرة عن عبد الله: إذا اردتم العلم فانثروا القرآن فان فيه علم الاولين والآخرين.
الاعمش عن عمارة ومالك بن الحارث عن عبد الرحمن بن يزيد عن عبد الله: الاقتصاد في السنة افضل من الاجتهاد في البدعة.
يمكن ان يجمع سيرة ابن مسعود في نصف مجلد فلقد كان من سادة الصحابة واوعية العلم وائمة الهدى، ومع هذا فله قراآت وفتاوي ينفرد بها، مذكورة في كتب العلم، وكل امام يؤخد من قوله ويترك الا امام المتقين الصادق المصدوق الامين المعصوم صلوات الله وسلامه عليه، فيالله العجب من عالم يقلد [ دينه (1) ] اماما بعينه في [ كل (1) ] ما قال مع علمه بما يرد على مذهب امامه من النصوص النبوية، فلا قوة الا بالله.
6 - 6 / 1 ع - ابي بن كعب بن قيس أبو المنذر الانصاري الخزرجي النجاري اقرأ الصحابة وسيد القراء شهد بدرا والمشاهد وقرأ القرآن على النبي صلى الله عليه واله وسلم وكان احد
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/16)


سمع الكثير وجمع بين العلم والعمل ومناقبه جمة حدث عنه أبو ايوب الانصاري وابن عباس وسويد بن غفلة، وابو هريرة وطائفة.
حملوا عنه الكتاب والسنة، وكان ربعة من الرجال اسمر ابيض الرأس واللحية.
روى الربيع بن انس عن ابي العالية قال قال رجل لابي بن كعب: اوصني، قال: اتخذ كتاب الله [ اماما (1) ] وارض به حكما وقاضيا، فانه الذى استخلف فيكم رسولكم، شفيع مطاع وشاهد لا يتهم، فيه ذكركم وذكر من قبلكم وحكم ما بينكم وخبركم وخبر ما بعدكم.
وقد كان عمر بن الخطاب رضى الله عنه يكرم ابيا ويهابه ويستفتيه، ولما توفي قال عمر: اليوم مات سيد المسلمين.
توفي بالمدينة في قول الهيثم بن عدي وغيره سنة تسع عشرة، وقال الواقدي ومحمد بن عبد الله بن نمير والذهلي وغيرهم: سنة اثنتين وعشرين رضى الله تعالى عنه.
7 - 7 / 1 ع - أبو ذر الغفاري جندب بن جنادة على الصحيح احد السابقين الاولين اسلم في اول المبعث خامس خمسة ثم رجع إلى بلاد قومه ثم بعد حين هاجر إلى المدينة وكان رأسا في العلم والزهد والجهاد وصدق اللهجة والاخلاص وكان آدم جسيما كث اللحية قال أبو داود: لم يشهد بدرا ولكن عمر
الحقه مع القراء وكان يوازي ابن مسعود في العلم وكان رزقه اربع
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/17)


مائة دينار وكان لا يدخر مالا ويصدع بالحق وان كان مرا.
حدث عنه انس بن مالك وزيد بن وهب وجبير بن نفير والاحنف بن قيس وابو سالم الجيشاني سفيان بن هانئ وعبد الرحمن بن غنم وسعيد بن المسيب وخلق من قدماء التابعين.
ومناقبه شهيرة، منها قول المصطفى صلى الله عليه وسلم: ما اظلت الخضراء ولا اقلت الغبراء اصدق لهجة من ابي ذر.
وروى همام عن قتادة عن سعيد بن ابي الحسن عن عبد الله بن الصامت عن ابي ذر رضى الله عنه قال ان خليلي صلى الله عليه وآله عهد إلى: ايما ذهب أو فضة اوكى عليه فهو جمر على صاحبه حتى ينفقه في سبيل الله عز وجل.
البابلتى اخبرنا الاوزاعي حدثني مرثد أبو كثير (1) عن ابيه عن ابي ذر أن رجلا اتاه، فقال ان مصدقي عثمان (رضى الله عنه) ازدادوا علينا أتغيب عليهم بقدر ما ازدادوا علينا فقال: لا، وقف مالك وقل: ما كان لكم من حق فخذوه، وما كان باطلا فردوه (2) فما تعدوا عليك جعل في ميزانك يوم القيامة، قال وعلى رأسه فتى من قريش فقال: أما نهاك امير الؤمنين عن الفتيا ؟ فقال: أرقيب انت على ؟ فو الذي نفسي بيده لو وضعتم الاصمصامة على هذه - واشار إلى قفاه - ثم ظننت اني منفذ كلمة سمتها من رسول الله صلى الله عليه وآله قبل ان تجيزوا على لا نفذتها، قلت، لقوة ابي ذر في الحق ولا خلافه نهى
__________
(1) راجع ترجمة مالك بن مرثد في التهذيب (2) في الجلية (فذروه) (*)

(1/18)


عن الفتيا فانقطع بالربذة سنوات حتى توفى سنة اثنتين وثلاثين رضى الله عنه.
8 - 8 / 1 ع - معاذ بن جبل بن عمرو بن اوس العالم الرباني أبو عبد الرحمن الانصاري الخزرجي شهد العقبة وهو ابن ثمان عشرة سنة أو دونها وشهد بدرا والمشاهد وكان من نجباء الصحابة وفقهائهم والبائهم رضى الله عنه.
قال محمد بن سعد كان معاذ بن جبل رجلا طوالا ابيض حسن الثغر عظيم العينين مجموع الحاجبين جعدا قططا.
قلت حدث عنه انس بن مالك وابو الطفيل واسلم مولى عمر، والاسود بن هلال والاسود بن يزيد وابو مسلم الخولاني وابو وائل وابو بحرية السكوني عبد الله بن قيس والصنابحى وعبد الرحمن بن غنم ومالك بن يخامر ومسروق وقيس بن ابي حازم ويزيد بن عميرة الزبيدي وطائفة، وفيهم من روايته عنه منقطعة وقد قال له النبي صلى الله عليه وآله وسلم: يا معاذ والله اني لاحبك.
وعن النبي صلى الله عليه وآله: اعلم امتى بالحلال والحرام معاذ.
وعنه عليه السلام: يأتي معاذ امام العلماء برتوة (1).
اسناده مرسل.
قال ابن مسعود: كنا نشبه معاذا بابراهيم الخليل عليه السلام،
__________
(1) في مجمع بحار الانوار (رتوة بالتاء المثناة اي برمية سهم اوميل أو مدى بصر) اقوال.
(*)

(1/19)


كان امة قانتا لله حنيفا.
وروى شهر بن حوشب ان عمر رضى الله عنه قال: لو استخلفت معاذا فسألني عنه ربى عز وجل لقلت سمعت نبيك صلى الله عليه وآله يقول: ان العلماء إذا حضروا ربهم كان معاذ بين ايديهم رتوة حجر.
وقال أبو مسلم الخولاني دخلت مسجد حمص فإذا فيه نحو من ثلاثين كهلا من الصحابة وفيهم شاب اكحل براق الثنايا ساكت فإذا امتروا في شئ سألوه فقيل لى: هذا معاذ.
ورواه شهر بن حوشب عن ابن غنم عن عائذ الله بن عبد الله انه دخل المسجد اول خلافة عمر، وفي الحلقة شاب شديد الادمة وصئ حلو المنطق وهو اشبهم سنا فإذا اشتبه عليهم شئ ردوه إليه.
وروى ايوب بن سيار عن يعقوب بن زيد عن ابي بحرية قال دخلت مسجد حمص فإذا بفتى جعد قطط حوله الناس إذا تكلم كأنما يخرج من فيه نور ولؤلؤ فقالوا هذا معاذ بن جبل.
أبو عبيد في الاموال اخبرنا عبد الله بن صالح اخبرنا موسى بن على عن ابيه عن عمر قال خطبهم بالجابية فقال: من اراد القرآن فليأت ابيا ومن اراد أن يسأل عن الفرائض فليأت زيدا ومن اراد أن يسأل عنه الفقه فليأت معاذا، ومن اراد ان يسأل عن المال فليأتني فان الله جعلني له خازنا وقاسما.
صفوان بن عمرو عن راشد بن سعد عن عاصم بن حميد السكوني ان معاذا لما بعثه النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى اليمن خرج يشيعه

(1/20)


ماشيا تحت راحلته ثم قال: يا معاذ عسى الا ان تلقاني بعد عامي هذا
ولعلك تمر بمسجدي وقبري فبكى معاذ اسفا لفراق رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فقال: لا تبك، البكاء من الشيطان، سمعه أبو اليمان منه.
معمر عن الزهري عن عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب عن ابيه قال كان معاذ شابا سمحا جميلا من افضل شباب قومه وكان لا يمسك فلم يزل يدان حتى اغلق ماله كله من الدين فطلب من النبي صلى الله عليه وآله وسلم ان يسأل غرماءه ان يضعوا له فباع النبي صلى الله عليه وآله وسلم ماله كله في دينه وقام بغير شئ حتى إذا كان عام الفتح بعثه النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى طائفة من اليمن اميرا ليجبره، الحديث.
انبأنا المسلم بن محمد وغيره قالوا اخبرنا الكندي اخبرنا الشيباني اخبرنا الخطيب اخبرنا محمد بن عبد الله بن ابان الهيتي املاء سنة ست واربع مائة اخبرنا أبو القاسم على بن محمد بن موسى الانباري ولقبه حسنس (1) انا يحيى ابن ابي طالب اخبرنا أبو النضر عن الاشجعي عن سفيان عن حصين عن رجل عن معاذ بن جبل قال كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول إذا افطر: الحمد الله الذي اعانني فصمت ورزقني فافطرت.
استشهد معاذ في الطاعون بالاردن في سنة ثماني عشرة وله خمس
__________
(1) حسنس في القاموس بالضم لقب على بن محمد بن صفدان المحدث وكذا في المشتبه للذهبي حسنس على بن محمد روى عنه ابي جميع.
(*)

(1/21)


وثلاثون سنة تقريبا رضى الله عنه.
9 - 9 / 1 ع - سعد بن ابي وقاص رضى الله عنه.
مالك ابن وهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب الامير أبو اسحاق الزهري البدري العشري اول من رمى بسهم في سبيل الله، روى عنه بنوه عامر ومحمد ومصعب وابراهيم وعمر وعائشة وقيس بن ابي حازم وسعيد بن المسيب وعلقمة وابو عثمان النهدي ومجاهد وايمن المكي وخلق اسلم وهو ابن سبع عشرة سنة وكان قصيرا غليظا جعدا اشعر الجسم آدم افطس.
وقيل كان طويلا.
روى نافع القارئ عن ولد لسعد عن ابيه قال: اسلمت وما في وجهي شعرة وقال ابن المسيب سمعت سعدا يقول: مكثت ليالي واني لثلث الاسلام.
وقال [ سعد (1) قال ] لى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ارم فداك ابي وامي [ يوم احد (1) ] وكان سعد مجاب الدعوة، له مناقب جمة وجهاد عظيم وفتوحات كبار ووقع في نفوس المؤمنين.
اعتزل الفتنة ولم يقاتل مع على ومعاوية ثم كان على يغبطه على ذلك.
فعنه انه قال لله منزل نزله سعد وابن عمر، لئن كان ذنبا انه لصغير ولئن كان حسنا انه لعظيم.
قال الزهري ان سعدا لما احتضر دعا بخلق جبة صوف وقال:
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/22)


كفنوني فيها فاني قاتلت فيها يوم بدر وانما خبأتها لهذا: وقيل ان تركته كانت مائتي الف درهم وخمسين الف درهم وكان قد اعتزل في قصر بناه بالعقيق سنة خمس وخمسين وحمل فدفن بالبقيع.
10 - 10 / 1 ع - أبو موسى الاشعري رضى الله عنه عبد الله بن قيس بن سليم بن حضار بن حرب هاجر إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقدم مع جعفر زمن فتح خيبر واستعمله النبي صلى الله عليه وآله وسلم مع معاذ على اليمن ثم ولى لعمر الكوفة والبصرة وكان عالما عاملا صالحا تاليا لكتاب الله إليه المنتهى في حسن الصوت بالقرآن روى علما طيبا مباركا وأقرأ القرآن، حدث عنه طارق بن شهاب وابن المسيب والاسود وابو وائل وابو عبد الرحمن السلمي وربعي بن ابن حراش وابو عثمان النهدي وخلق، اقرأ اهل البصرة وافقههم.
شعبة وغيره عن سماك بن حرب سمعت عياضا الاشعري يقول لما نزلت: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه) قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: هم قومك يا ابا موسى واومى إليه، صححه الحاكم وانما يرويه عياض عن ابي موسى.
وفي الصحيحين عن ابي بردة عن ابيه ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: اللهم اغفر لعبد الله بن قيس ذنبه وادخله يوم القيامة مدخلا كريما.
وعن بريدة ان النبي صلى الله عليه وآله تسمع لقراءة ابي موسى فقال: لقد اوتى هذا مزمارا من مزامير آل داود.

(1/23)


وقال أبو البختري سألنا عليا عن ابي موسى قال: صبغ في العلم صبغة ثم خرج منه، قال أبو اسحاق سمعت الاسود يقول: لم ار بالكوفة اعلم من على وابي موسى، وقال الشعبي: كان العلم يؤخذ عن ستة: عمر وعلى، وابي، وابن مسعود، وزيد، وابي موسى، وقال ايضا: قضاة
الامة الاربعة: عمر وعلى وزيد وابو موسى رضى الله عنهم.
وقال صفوان بن سليم: لم يكن يفتى في زمن النبي صلى الله عليه وآله وسلم غير عمر وعلى ومعاذ وابي موسى، وقال النهدي: ما سمعت طنبورا ولا صنجا ولا مزمارا احسن من صوت ابي موسى كان يصلي بنا فنود أنه قرأ البقرة وكان أبو موسى عابدا صواما قواما كبير القدر مات في ذي الحجة سنة اربع واربعين على الصحيح رضى الله عنه.
11 - 11 / 1 ع - أبو الدرداء عويمر بن زيد رضى الله عنه ويقال عويمر بن عبد الله ويقال ابن ثعلبة الانصاري الخزرجي الامام الرباني، وكان يقال: هو حكيم هذه الامة قيل ان اسلامه تأخر إلى يوم بدر ثم شهد احدا وأبلى يومئذ بلاء حسنا وحفظ القرآن عن رسول الله صلى الله عليه وآله وكان عالم اهل الشام ومقرئ اهل دمشق وفقيههم وقاضيهم.
روى جملة احاديث روى عنه ابنه بلال وزوجته ام الدرداء الفقيهة وجبير بن نفير وعلقمة وسعيد بن المسيب وخالد بن معدان وابو ادريس الخولاني وعدة آخي رسول الله صلى الله عليه وآله

(1/24)


بينه وبين سلمان.
وروى العلاء بن المسيب عن عمرو بن مرة قال قال.
أبو الدرداء: بعث النبي صلى الله عليه وسلم وانا تاجر فأردت ان تجتمع لى العبادة والتجارة فلم تجتمعا فرفضت التجارة واقبلت على العبادة، والذى نفسي بيده ما احب ان لي حانوتا على باب لا تخطئني فيه صلاة أربح فيه كل يوم اربعين دينارا وأتصدق بها كلها.
قيل: وما تكره من ذلك قال
شدة الحساب.
شعبة عن عمرو بن مرة عن شيخ عن ابي الدرداء قال: احب الموت اشتياقا إلى ربي، واحب الفقر تواضعا لربي، واحب المرض تكفيرا لخطيئتي، مات أبو الدرداء سنة اثنتين وثلاثين، وفي صحيح البخاري عن انس قال: مات النبي صلى الله عليه وسلم ولم يجمع القرآن غير اربعة، ابي الدرداء ومعاذ بن جبل وزيد بن ثابت وابى زيد قال القاسم بن عبد الرحمن: كان أبو الدرداء من الذين اوتوا العلم، وروى أبو الضحى عن مسروق قال وجدت علم اصحاب محمد صلى الله عليه واله وسلم انتهى إلى ستة: إلى عمر، وعلي، وعبد الله، ومعاذ، وابي الدرداء، وزيد بن ثابت، رضى الله عنهم.
وقال ابن ابي مليكة سمعت يزيد بن معاوية يقول ان ابا الدرداء من الفقهاء العلماء الذين يشفون من الداء.
وروى الليث بن سعد عن فلان قال رأيت ابا الدرداء دخل المسجد ومعه من الاتباع مثل ما يكون مع السلطان وهم يسألونه عن العلم.

(1/25)


12 - 12 / 1 ع - عبد الله بن سلام بن الحارث الحبر أبو يوسف الاسرائيلي رضى الله عنه حليف الانصاري اسلم وقت مقدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة وكان اسمه الحصين فسماه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عبد الله وشهد له بالجنة وفيه نزلت: (وشهد شاهد من بني اسرئيل على مثله) وقوله تعالى: (ومن عنده علم الكتاب) وكان عبد الله عالم اهل الكتاب وفاضلهم في زمانه بالمدينة روى عدة احاديث حدث عنه انس بن مالك وزرارة بن اوفى
قاضى البصرة وابو سلمة بن عبد الرحمن وابو سعيد المقبري وابو بردة بن ابي موسى وابناه يوسف ومحمد ابنا عبد الله وآخرون.
معاوية بن صالح عن ربيعة بن يزيد عن ابي ادريس الخولاني عن يزيد بن عميرة قال لما احتضر معاذ قيل له اوصني قال ان العلم والايمان مكانهما، من ابتغاهما وجدهما، فالتمسوا العلم عند ابي الدرداء وسلمان وابن مسعود وعبد الله ابن سلام الذي اسلم، فاني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: انه عاشر عشرة في الجنة، اخرجه الترمذي.
مالك عن سالم ابي النضر عن عامر بن سعد عن ابيه قال ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول لاحد ان من اهل الجنة، الا لعبد الله بن سلام، وفيه نزلت: (وشهد شاهد من بني اسرائيل على مثله) متفق عليه، عاصم بن بهدلة عن مصعب عن ابيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: يدخل [ من هذا الفج (1) ] رجل من اهل
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/26)


الجنة، فدخل ابن سلام، ومن غير وجه ان ابن سلام رأى رؤيا فقصها على النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال له: تموت وانت مستمسك بالعروة الوثقى، وعنه انه مر يحمل حزمة حطب فقيل: أليس قد اغناك الله عن هذا ؟ قال بلى، ولكن اردت: ان اقمع الكبر.
ابراهيم بن ابي يحيى انا معاذ بن عبد الرحمن عن يوسف بن عبد الله بن سلام عن ابيه انه جاء إلى النبي صلى الله عليه وآله فقال اني قرأت القرآن والتوراة فقال: اقرأ هذا ليلة وهذا ليلة، فهذا ان صح ففيه الرخصة في تكرير التوراة وتدبرها، اتفقوا على موت ابن سلام في
سنة ثلاث واربعين بالمدينة رضى الله عنه.
13 - 13 / 1 ع - ام المؤمنين عائشة رضى الله عنها ام عبد الله حبيبة رسول الله صلى الله عليه وآله بنت خليفة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ابي بكر الصديق رضى الله عنه من اكبر فقهاء الصحابة.
كان فقهاء اصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله يرجعون إليها تفقه بها جماعة.
بنى بها النبي صلى الله عليه وآله في شوال بعد وقعة بدر فاقامت في صحبته ثمانية اعوام وخمسة اشهر فكانت احب نسائه إليه.
ونزلت الآيات في تبرئتها مما رماها به اهل الافك وعاشت خمسا وستين سنة حدث عنها جماعة من الصحابة ومسروق [ والاسود (1) ]
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/27)


وابن المسيب وعروة والقاسم والشعبى وعطاء وابن ابي مليكة ومجاهد وعكرمة [ وعمرة (1) ] ومعاذة العدوية ونافع مولى ابن عمر وخلق كثير.
يروى عن قبيصة بن ذؤيب قال كانت عائشة اعلم الناس يسألها اكابر الصحابة.
وروى أبو بردة [ بن ابي موسى (1) ] عن ابيه قال ما اشكل علينا اصحاب محمد صلى الله عليه وآله حديث قط فسألنا عائشة الا وجدنا عندها منه علما.
قلت كانت غزيرة العلم بحيث ان عروة يقول: ما رأيت احدا اعلم بالطب منها، وقال على بن مسهر اخبرنا هشام عن ابيه قال: ما رأيت
احدا من الناس اعلم بالقرآن ولا بفريضة ولا بحلال وحرام، ولا بشعر ولا بحديث العرب ولا النسب من عائشة رضى الله عنها.
روى هشام عن ابيه ان معاوية بعث إلى عائشة بمائة الف فوالله ما غابت عليها الشمس حتى فرقتها، فقالت مولاة لها: لو اشتريت لنا من ذلك بدرهم لحما ؟ فقالت ألا ذكرتني رواه عنه هشام بن حسان هكذا.
واما أبو معاوية فقال حدثنا هشام بن عروة عن محمد بن المنكدر عن ام ذرة ان عائشة بعث إليها بمال في غرارتين، قالت اراه ثمانين ومائة الف فدعت بطبق وهى يومئذ صائمة فجلست فقسمته فأمست وما عندها منه درهم فقالت يا جارية هلمى فطرى، فجاءتها بزيت وخبز فقالت لها ام ذرة أما استطعت ان تشترى لنا لحما بدرهم نفطر عليه ؟ قالت: لا تعنفيني لو كنت ذكرتيني لفعلت.
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/28)


قرأت على ابي اسحاق الاسدي انا يوسف الآدمي انا احمد بن محمد التيمي انا أبو على الاصبهاني انا أبو نعيم انا ابن خلاد انا الحارث انا روح انا حاتم بن ابي صغيرة انا ابن ابي مليكة ان عائشة بنت طلحة حدثته ان عائشة قتلت جانا فأريت في النوم: والله لقد قتلته مسلما، فقالت: لو كان مسلما ما دخل على ازواج النبي صلى الله عليه وآله وسلم ؟ فقيل: وهل دخل الا وعليك ثيابك ؟ فأصبحت فزعة فأمرت باثنى عشر الفا فجعلتها في سبيل الله عز وجل قلت توفيت في سنة سبع وخمسين، وقيل في سنة ثمان وخمسين وقد افردت اخبارها في مصنف رضى الله عنها.
14 - 14 / 1 ع - عمران بن حصين بن عبيد بن خلف أبو نجيد الخزاعي صاحب رسول الله صلى الله عليه وآله، اسلامه وقت اسلام ابي هريرة له احاديث عدة، وكان ممن بعثهم عمر ابن الخطاب إلى اهل البصرة ليفقههم: وقال زرارة بن اوفى رأيت عمران ابن حصين يلبس الخز، وقد ولى عمران قضاء البصرة وكان الحسن يحلف بالله ما قدم البصرة احد خير لهم من عمران بن حصين حدث عنه زرارة والحسن ومحمد بن سيرين وزهدم الجرمي وعامر الشعبي وابن بريدة ومطرف بن عبد الله بن الشخير وابو رجاء العطاردي وآخرون رحمة الله عليهم.
وكان ممن يسلم عليه الملائكة مات سنة اثنتين وخمسين، وكان به داء الناصور فاكتوى لاجله فقال: اكتوينا فما افلحن ولا انجحن،

(1/29)


وروينا انه لما اكتوى انقطع عنه التسليم مدة ثم عاد إليه، له احاديث عدة في الكتب وكان من الباء الصحابة وفضلائهم، مات في عام هو وابو ايوب الانصاري وابو بكرة الثقفي وكعب بن عجرة ومعاوية بن حديج الامير وخمستهم من الصحابة الذين اعتزلوا صفين رضى الله عنهم [ على خلاف في ابي ايوب (1) ].
15 - 15 / 1 ع - زيد بن ثابت بن الضحاك بن زيد بن لوذان ابن عمرو بن عبد عوف بن غنم بن مالك بن النجار أبو سعيد وابو خارجة الانصاري الخزرجي النجاري المقرئ الفرضي كاتب وحى النبي صلى الله عليه وآله.
قتل ابوه يوم بعاث، حرب كان بين الاوس والخزرج قبل الهجرة فقدم النبي صلى الله عليه وآله وزيد صبي ذكي نجيب عمره احدى
عشرة سنة فاسلم وامره النبي صلى الله عليه وآله ان يتعلم خط اليهود فجود الكتابة وكتب الوحي وحفظ القرآن واتقنه واحكم الفرائض وشهد الخندق وما بعدها وانتدبه الصديق لجمع القرآن فتتبعه وتعب على جمعه ثم عينه عثمان لكتابة المصحف وثوقا بحفظه ودينه وامانته وحسن كتابته قرأ عليه القرآن جماعة منهم ابن عباس وابو عبد الرحمن السلمى وحدث عنه ابنه خارجة وانس بن مالك وابن عمر ومروان وعبيد بن السباق وعطاء بن يسار وبشر بن سعيد وحجر المدرى وطاوس
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/30)


وعروة وخلق سواهم وكان عمر رضى الله عنه يستخلفه [ على المدينة (1) ] إذا حج ومناقبه كثيرة.
مات في قول الواقدي عن رجاله وقول يحيى بن بكير وخليفة وابن نمير سنة خمس واربعين، وقيل مات سنة اربع وخمسين، وقيل سنة خمس وخمسين.
جرير بن حازم حدثني قيس بن سعد عن مكحول ان عبادة بن الصامت دعا نبطيا ليمسك دابته عند بيت المقدس فأبي فضربه فشجه فاستعدى عليه عمر فقال: ما هذا ؟ قال: امرته يمسك دابتي فأبى وانا رجل في حدة فضربته، فقال: اجلس للقصاص، فقال زيد بن ثابت أتقيد عبدك من اخيك ؟ فترك القود وارض بالدية.
وروى خارجة بن زيد عن ابيه قال اتي النبي صلى الله عليه وآله وسلم المدينة وقد قرأت سبع عشرة سورة فقرأت على رسول الله صلى الله عليه وآله فأعجبه ذلك، وقال: يا زيد تعلم لى كتابة يهود
فاني ما آمنهم على كتابي، قال فحذقته في نصف شهر.
قال انس: جمع القرآن على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم اربعة من الانصار ابي وزيد بن ثابت ومعاذ وابو زيد رضى الله عنهم.
وفي حديث خالد الحذاء عن ابي قلابة عن انس مرفوعا: افرض امتي زيد بن ثابت وروى عاصم الاحول عن الشعبي قال: غلب زيد الناس على اثنتين الفرائض والقراآن.
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/31)


وروى مطرف عن الشعبي عن مسروق قال: كان اصحاب الفتوى من الصحابة عمر وعلى وعبد الله وزيد وابي وابو موسى.
وعن سليمان بن يسار قال: ما كان عمر وعثمان يقدمان على زيد احدا في الفتوى والفرائض والقراءة.
وروى حجاج بن ارطاة عن نافع ان عمر استعمل زيدا على القضاء وفرض له رزقا قال احمد العجلى: الناس على قراءة زيد [ وفرض زيد (1) ].
وعن ابن عباس قال: زيد بن ثابت كان من الراسخين في العلم وكان يأخذ له بالركاب.
قال يحيى بن سعيد الانصاري: لما مات زيد قال أبو هريرة مات حبر الامة، ولعل الله ان يجعل في ابن عباس منه خلفا.
وقال علي بن رباح كان زيد بن ثابت إذا سأله رجل عن شئ قال: آلله كان هذا ؟ فان قال نعم، افتى والا سكت.
16 - 16 / 1 ع - أبو هريرة الدوسى اليماني الحافظ الفقيه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد الرحمن بن صخر على الاشهر، وكان اسمه في الجاهلية عبد شمس، وقال: كناني ابي بأبي
هريرة لاني كنت ارعى غنما فوجدت اولاد هرة وحشية فلما ابصرهن وسمع اصواتهن اخبرته فقال: انت أبو هر وكان اسمى عبد شمس.
قدم أبو هريرة مهاجرا ليالى فتح خيبر، حفظ عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم الكثير وعن ابي بكر وعمر وابي بن كعب وكعب (2)
__________
(1) من المكية (2) روى عنه جماعة عن الصحابة منهم ابن عمر وابن عباس وجابر وانس ووائلة كما في الاستيعاب.
(*)

(1/32)


وعنه الاغر أبو مسلم وسعيد بن المسيب وبشير بن نهيك وحفص بن عاصم وحميد بن عبد الرحمن الزهري وحميد بن عبد الرحمن الحميري وابو صالح السمان وخلاس بن عمرو وسالم أبو الغيث وسعيد المقبري وابوه أبو سعيد وسعيد بن مرجانة وسلمان الاغر وابو حازم سلمان الاشجعي وابو يونس سليم بن جبير وسليمان بن يسار وشهر بن حوشب وصالح مولى التوءمة وضمضم بن جوس وطاوس والشعبي وابو ادريس الخولاني وابو عثمان النهدي وعبد الرحمن الاعرج وعراك بن مالك وعكرمة وعروة وعطاء ومجاهد وابن سيرين ومحمد بن زياد الجمحى ومحمد بن كعب وموسى ابن وردان ونعيم المجمر ونافع مولى ابن عمر وهمام بن منبه وخلق كثير.
وكان من اوعية العلم ومن كبار أئمة الفتوى مع الجلالة والعبادة والتواضع قال البخاري روى عنه ثمانمائة نفس أو اكثر.
وقيل كان آدم بعيد ما بين المنكبين افرق الثنيتين له ضفيرتان يخضب بالحمرة، وكان من اصحاب الصفة فقيرا ذاق جوعا وفاقة ثم بعد النبي صلى الله عليه وسلم صلح حاله وكثر ماله وكان كثير التعبد والذكر ولى امرة المدينة وناب ايضا عن مروان في امرتها، وكان يمر في السوق
يحمل الحزمة وهو يقول: اوسعوا الطريق للامير، وكان فيه دعابة رضى الله عنه.
قال أبو القاسم بن النحاس سمعت ابا بكر بن ابي داود يقول رأيت في النوم - وانا بسجستان اصنف حديث ابي هريرة، ابا هريرة كث اللحية اسمر عليه ثياب غلاظ فقلت له: اني احبك، فقال: انا اول صاحب

(1/33)


حديث كان في الدنيا.
اسماعيل بن ابي خالد عن قيس عن ابي هريرة قال: لما قدمت على النبي صلى الله عليه وآله قلت في الطريق.
يا ليلة من طولها وعنائها * على انها من دارة الكفر نجت قال وأبق لى غلام فلما قدمت وبايعت إذ طلع الغلام فقال النبي صلى الله عليه وآله: هذا غلامك يا ابا هريرة، فقلت: هو حر لوجه الله فأعتقته: ايوب عن محمد أن ابا هريرة كان يقول لبنته: لا تلبسي الذهب فاني اخشى عليك اللهب.
سليم بن حيان عن ابيه عن ابي هريرة قال: نشأت يتيما،، وهاجرت مسكينا، وكنت اجيرا لابنة غزوان بطعام بطني وعقبة رجلي، احدو بهم إذا ركبوا وأحتطب إذا نزلوا، فالحمد لله الذي جعل الدين قواما وابا هريرة اماما.
الزهري عن سالم سمع ابا هريرة قال سألني قوم محرمون عن محلين اهدوا لهم صيدا فأمرتهم بأكله ثم لقيت عمر فاخبرته فقال: لو افتيتهم بغير هذا لا وجعتك.
أبو بكر الحنفي انا عبد الله بن ابي يحيى سمعت سعيد بن ابي هند يحدث عن ابي هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال: ألا تسألني من هذه الغنائم ؟ فقلت أسألك ان تعلمني مما علمك الله، فنزع نمرة على ظهري فبسطها بينى وبينه حتى كأني انظر إلى القمل تدب عليها

(1/34)


فحدثني حتى إذا استوعبت حديثه قال: اجمعها فصرها اليك، قال فاصبحت لا اسقط حرفا مما حدثني.
خالد الحذاء عن عكرمة قال قال أبو هريرة: اني لاستغفر الله واتوب إليه كل يوم اثني عشر الف مرة، على قدر ذنبي.
وروى زيد بن الحباب عن عبد الواحد بن موسى انا أبو نعيم بن المحرر ابن ابي هريرة عن جده انه كان له خيط فيها الفا عقدة لا ينام حتى يسبح به.
قيس بن ابي حازم عن ابي هريرة قال جئت يوم خيبر بعد ما فرغوا من القتال قال ابن سيرين قال أبو هريرة: لقد رأيتني اصرع بين القبر والمنبر من الجوع حتى يقولوا: مجنون، فيجلس الرجل على صدري فأرفع رأسي فاقول: ليس الذي ترى، انما هو الجوع.
روى احمد في مسنده عن ابي كثير السحيمي عن ابي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: اللهم حبب عبدك هذا يعنى ابا هريرة وامه إلى عبادك المؤمنين وحببهم اليهما.
قال أبو نضرة العبد عن الطفاوى قال نزلت على ابي هريرة بالمدينة ستة اشهر فلم ار رجلا من اصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم اشد تشميرا ولا اقوم على ضيف منه.
ابن ابي ذئب عن المقبري [ عن ابي هريرة (1) ] قال: حفظت من رسول الله صلى الله عليه وآله وعائين فاما احدهما فبثثته في الناس واما الآخر فلو بثثته لقطع هذا البلعوم، قال الاعمش عن ابي صالح
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/35)


السمان كان أبو هريرة [ من (1) ] احفظ اصحاب محمد صلى الله عليه وآله.
وقال الشافعي: أبو هريرة احفظ من روى الحديث في دهره وروى كهمس عن عبد الله بن شقيق قال قال أبو هريرة: لا اعرف احد من اصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله احفظ لحديثه منى.
أبو داود.
الطيالسي انا عمران القطان عن بكر بن عبد الله عن ابي رافع عن ابي هريرة انه لقى كعبا فجعل يحدثه ويسأله، فقال كعب: ما رأيت احدا لم يقرأ التوراة اعلم بما فيها من ابي هريرة.
هشيم عن يعلى بن عطاء عن الوليد بن عبد الرحمن عن ابن عمر أنه قال يا ابا هريرة ان كنت لا لزمنا لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم واعلمنا بحديثه.
حماد بن زيد عن عباس الجريرى سمعت ابا عثمان النهدي قال تضيفت ابا هريرة سبعا فكان هو وامرأته وخادمه يعتقبون الليل اثلاثا يصلى هذا ثم يوقظ الآخر فيصلى ثم يوقظ الثالث.
اخبرنا ابراهيم بن يوسف انا ابن رواحة انا السلفي انا ابن البسري انا السكري انا الصفار انا الرمادي انا عبد الرزاق انا معمر عن محمد بن زياد قال كان معاوية يبعث ابا هريرة على المدينة، فإذا غضب عليه بعث مروان وعزله فلم يلبث ان بعث ابا هريرة ونزع مروان، فقال
لغلام اسود قف على الباب فلا تمنع الامروان، ففعل الغلام ثم جاء مروان نوبة فدخل وقال حجبنا، قال: ان احق من لا انكر هذا لانت.
__________
(1) ليس في المكية (*)

(1/36)


توفى أبو هريرة سنة ثمان وخمسين، قاله جماعة وقال آخرون سنة تسع وقيل سنة سبع وخمسين رضى الله عنه 17 - 17 / 1 ع - عبد الله بن عمر بن الخطاب الامام رضى الله عنهما أبو عبد الرحمن العدوي المدني الفقيه احد الاعلام في العلم والعمل شهد الخندق وهو من اهل بيعة الرضوان وممن كان يصلح للخلافة فعين لذلك يوم الحكمين مع وجود مثل الامام على وفاتح العراق سعد ونحوهما رضى الله عنهما، ومناقبه جمة اثني عليه النبي صلى الله عليه وآله وسلم، ووصفه بالصلاح.
قال محمد بن اسمعيل الاحمسي انا احمد بن يعقوب بن المسعودي انا اسحاق بن سعيد بن عمرو القرشى عن ابيه عن ابن عمر انه قام والحجاج يخطب فقال: عدو الله استحل حرم الله وخرب بيت الله وقتل اولياء الله.
فقال الحجاج من هذا فقيل: عبد الله بن عمر فقال الحجاج: اسكت يا شيخا قد خرف فلما صدر الحجاج امر بعض الاعوان فأخذ حربة مسمومة فضرب بها رجل عبد الله بن عمر فمرض ومات منها، ودخل عليه الحجاج عائدا فسلم ولم يرد عليه وكلمه فلم يجبه، اخرجه البخاري مختصرا.
الزهري عن عبيد الله قال: كان البر لا يعرف على عمر وابن عمر حتى يقولا أو يفعلا.
عن نافع قال دخل ابن عمر الكعبة فسمعته يقول في سجوده ما يمنعنى من مزاحمة قريش في هذا [ الامر (1) ] الا خوفك.
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/37)


جرير بن حازم عن يعلى عن نافع قال: لما قدم أبو موسى وعمرو بن العاص ايام حكما قال أبو موسى: لا ارى لها غير ابن عمر، فقال عمرو له: انا نريد أن نبايعك فهل لك ان تعطى مالا عظيما على ان تدع هذا الامر لمن هو احرص عليه منك ؟ فغضب فقام فأخذ ابن الزبير بطرف ثوبه فقال: يا ابا عبد الرحمن انما قال تعطيني مالا على ان ابايعك فقال ابن عمر ويحك يا عمرو فقال انما قلت لا جربك، قال: لا والله لا اعطى عليها ولا اقبل عليها ولا افعلها الا عن رضى [ من (1) ] المسلمين.
يحيى الحماني انا شريك عن سعيد بن مسروق عن منذر الثوري عن ابن الحنفية قال كان ابن عمر حبر هذه الامة.
وروى قتادة عن سعيد بن المسيب قال لو شهدت لاحد أنه من اهل الجنة لشهدت لابن عمر.
وقال سلام بن مسكين سمعت الحست يقول اتوا ابن عمر فقالوا انت سيد الناس وابن سيدهم بك راضون اخرج نبايعك، قال: لا والله لا يهراق في محجمة دم.
ابن عيينة عن عمر بن محمد بن زيد سمعت [ ابي (1) ] يقول: ما ذكر ابن عمر رسول الله صلى الله عليه وآله قط الابكى، وما مر على ربعهم الاغمض عينيه وما احسن قول سفيان الثوري: يقتدى بعمر في الجماعة وبابنه في الفرقة.
الضحاك بن عثمان عن بكير بن الاشج عن سليمان بن يسار قال كنت اقسم نفسي بين ابن عباس وابن عمر فكنت اكثر ما اسمع ابن
__________
(1) من المكية (*)

(1/38)


عمر يقول: لا ادرى، وابن عباس لا يرد احدا، فسمعت ابن عباس يقول: عجبا لابن عمر ورده الناس، ألا ينظر في ما يشك فان كانت مضت به سنة قال بها، والا قال برأيه، قال: فسمعت ابن عباس وسئل عن مسألة فارتج فيها فقال: البلاء موكل بالقول.
عتيق بن يعقوب سمعت مالكا يقول قال لى ابن شهاب: لا تعدلن برأى ابن عمر فانه اقام ستين سنة بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فلم يخف عليه شئ من امره ولا من امر اصحابه.
قال يحيى بن يحيى التميمي قلت لمالك ؟ اليس قلت سمعت المشايخ يقولون من اخذ بقول ابن عمر لم يدع من الاستقصاء شيئا ؟ قال نعم.
وذكر نافع ان عبد الله تتبع امر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وآثاره وافعاله حتى كأنه خفيف على عقله.
محمد بن سوقة عن ابي جعفر محمد بن على قال: لم يكن احد من الصحابة إذا سمع من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حديثا احذر أن لا يزيد فيه أو ينقص منه ولا ولا من ابن عمر حماد بن زيد عن هشام بن حسان عن محمد أن الحجاج خطب فقال: ان ابن الزبير بدل كلام الله، فقام ابن عمر فقال: كذب (1) لم يكن ابن الزبير يستطيع ان يبدل كلام الله ولا انت، قال انك شيخ قد خرفت اقعد، قال أما انك لو عدت عدت.
عمران بن حدير عن ابي مجلز شهدت ابن عمر والناس يسألونه
__________
(1) في طبقات ابن سعد (كذبت) ج 4 ص 135.
(*)

(1/39)


فقال: اياكم عنى اياكم عنى فانى كنت مع من هو أفقه منى، ولو علمت انى ابقى حتى يفتقر إلى لتعلمت لكم.
توفى ابن عمر في اول سنة اربع وسبعين وهو شقيق ام المؤمنين حفصة رضى الله عنها، قال جابر: ما منا الا من مالت به الدنيا ومال بها الا عبد الله بن عمر رضى الله عنهما.
18 - 18 / 1 ع - عبد الله بن عباس بن عبد المطلب رضى الله عنهما الامام البحر عالم العصر أبو العباس الهاشمي ابن عم رسول الله صلى الله عليه وآله وابو الخلفاء مات رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولعبد الله ثلاث عشرة سنة وقد دعا له النبي صلى الله عليه وآله وسلم ان يفقهه الله في الدين ويعلمه التأويل.
خالد الحذاء قال [ عن (1) ] عكرمة عن ابن عباس قال: مسح النبي صلى الله عليه وآله رأسي ودعا لى بالحكمة.
أبو عاصم انا شبيب بن بشر انا عكرمة عن ابن عباس قال دخل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم المخرج ثم خرج فإذا تور مغطى فقال: من صنع هذا ؟ قال: عبد الله فقلت: انا فقال اللهم علمه تأويل القرآن.
الاعمش عن ابي الضحى عن مسروق قال ابن مسعود: نعم ترجمان القرآن ابن عباس لو ادرك اسناننا ما [ عاشره (2) ] منا احد.
الاعمش عن ابي وائل استعمل على ابن عباس على الحج فخطب يومئذ خطبة لو سمعها الترك والروم لا سلموا ثم قرأ عليهم سورة النور
__________
(1) من المكية (2) من الاستيعاب (1 / 372) والاصابة (4 / 92) وفي المطبوع (عشره).
(*)

(1/40)


فجعل يفسرها.
المدائني عن نعيم بن حفص قال أبو بكر: قدم ابن عباس
علينا البصرة وما في العرب مثله جسما وعلما وبيانا وجمالا وكمالا.
عبد الرزاق عن معمر قال: عامة علم ابن عباس من ثلاثة: عمر وعلى وابي ابن كعب رضى الله عنهم.
أبو بكر بن عياش عن محمد بن عمرو عن ابى سلمة عن ابن عباس قال: كنت أسمع بالرجل عنده، الحديث، فآتيه فأجلس حتى يخرج فاسأله ولو شئت ان أستخرجه لفعلت.
زائدة انا عبد الرحمن بن عبد الله الاصبهاني انا عبد الله بن شداد قال قال لى ابن عباس: يا ابن شداد ألا تعجب ؟ جاءني الغلام وقد اخذت مضجعي للقيلولة فقال: هذا رجل بالباب يستأذن، فقلت ما جاء به الا حاجة، ايذن له قال فدخل فقال ألا تخبرني عن ذاك الرجل ؟ قلت أي رجل، قال على بن ابى طالب متى يبعث ؟ قلت: سبحان الله، إذا بعث من في القبور، فقال، ألا اراك تقول كما يقول هؤلاء الحمقى، فقلت أخرجوه أو لا ضربنه.
معمر عن قتادة عن مطرف سمعت ابن عباس يقول: مذاكرة العلم ساعة خير من احياء ليلة.
توفى ابن عباس بالطائف في سنة ثمان وستين فصلى عليه محمد ابن الحنفية وقال: اليوم مات رباني هذه الامة رضى الله عنه.
19 - 19 / 1 ع - عبد الله بن عمرو بن العاص العالم الرباني رضى الله عنهما أبو محمد وابو عبد الرحمن القرشى السهمى احد من هاجر هو

(1/41)


وابوه قبل الفتح وابوه اسن منه باحد عشر عاما فقط وكان النبي صلى الله عليه وآله يفضله على والده وقد كان من ايام النبي صلى الله عليه وآله صواما قواما تاليا لكتاب الله طلابة للعلم،
كتب عن النبي صلى الله عليه وآله علما كثيرا وكان يعترف له أبو هريرة بالاكثار من العلم، وقال: فانه كان يكتب عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم وكنت لا اكتب وكان خيرا مقبلا على شأنه ويلوم اباه على القيام نوبة الفتنة ويتأثم من القعود عنه خوف العقوق فحضر صفين ولم يسل سيفا وكان اصاب جملة من كتب اهل الكتاب وادمن النظر فيها ورأى فيها عجائب، قد خلف له ابوه اموالا عظيمة وكان له عبيد وخدم وله بستان بالطائف يسمى الوهط قيمة الف الف درهم حمل عنه المصريون علما كثيرا.
توفى بمصر سنة خمس وستين ليالى حصار الفسطاط فلما توفى لم يقدروا ان يخرجوا بجنازته لمكان الحرب بين مروان بن الحكم وعسكر ابن الزبير فدفن بداره رضى الله عنه، حدث عنه ابن المسيب وعكرمة وابو عبد الرحمن الحبلى وعروة ووهب وابن ابي مليكة وابو عمرو شعيب بن محمد حفيده.
20 - 20 / 1 ع - عقبة بن عامر الجهني صاحب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان فقيها علامة قارئا لكتاب الله بصيرا بالفرائض فصيحا مفوها

(1/42)


شاعرا كبير القدر، قال ابن يونس مصحفه بخطه وهو الآن موجود ولى امرة مصر لمعاوية ثم عزله وأغزاه البحر سنة سبع واربعين وقيل كان يخضب بالسواد قلت وفي حديثه كثرة، وحدث عنه جبير بن نفير وابو عشانة حى بن يؤمن وابو قبيل حى بن هانئ المعافريان وبعجة ابن عبد الله الجهني وسعيد المقبري وابو الخير مرثد اليزني وعلى بن رباح
وآخرون، ارخ ابن يونس موته في سنة ثمان وخمسين رضى الله عنه.
21 - 21 / 1 ع - جابر بن عبد الله بن عمرو بن حرام الامام أبو عبد الله الانصاري الفقيه مفتى المدينة في زمانه كان آخر من شهد [ بيعة (1) ] العقبة في السبعين من الانصار وحمل عن النبي صلى الله عليه وآله علما كثيرا نافعا وله منسك صغير في الحج اخرجه مسلم، واراد شهود بدر وشهود أحد فكان ابوه يخلفه على اخواته ثم شهد الخندق وبيعة الرضوان.
عمر دهرا وشاخ واضر.
روى حماد بن سلمة عن ابي الزبير عنه قال: استغفر لي رسول الله صلى الله عليه وآله ليلة البعير خمسا وعشرين مرة، وقيل انه شهد بدرا.
وقال محمد بن عبيد حدثنا الاعمش عن ابي سفيان عن جابر قال: كنت اميح اصحابي يوم بدر، اخرجه أبو داود من طريق ابي معاوية الضرير ولفظه: كنت اميح الماء يوم بدر، قال ابن عيينة لقى عطاء
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/43)


وعمر وجابر بن عبد الله سنة جاور بمكة.
قلت حدث عنه سعيد بن ميناء وابو الزبير وابو سفيان طلحة بن نافع والحسن البصري وسالم بن ابي الجعد ومحمد بن المنكدر وخلق [ كثير (1) ] عاش اربعا وتسعين سنة، توفى في سنة ثمان وسبعين رضى الله عنه.
22 - 22 / 1 ع - أبو سعيد الخدري سعد بن مالك بن سنان الانصاري الخزرجي المدني، كان من علماء الصحابة وممن شهد بيعة الشجرة، روى حديثا كثيرا وافتى مدة،
وابوه من شهداء احد، عاش أبو سعيد ستا وثمانين سنة وحدث عنه ابن عمر وجابر بن عبد الله وغيرهما من الصحابة وعامر بن سعد وعمرو بن سليم ونافع مولى ابن عمر وابو نضر العبدي وابو سلمة بن عبد الرحمن وعدة، مات في اول سنة اربع وسبعين ويروى ان ابا سعيد كان من اهل الصفة، وحديثه كثير فمنه في الصحيحين ثلاثة واربعون حديثا، وانفرد البخاري بستة عشر حديثا له وانفرد مسلم له باثنين وخمسين حديثا رضى الله عنه.
23 - 23 / 1 ع - انس بن مالك بن النضر ابن ضمضم الامام أبو حمزة الانصاري النجاري المدني خادم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وله صحبة طويلة وحديث كثير وملازمة للنبي صلى الله عليه وآله وسلم منذ هاجر إلى ان مات ثم اخذ عن ابي بكر وعمر وعثمان وابي وطائفة وعمر دهرا وكان آخر الصحابة موتا،
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/44)


روى عنه الحسن والزهري وقتادة وثابت البناني وحميد الطويل وسليمان التيمي ويحيى بن سعيد الانصاري وامم سواهم خرج له البخاري دون مسلم ثمانين حديثا وانفرد له مسلم بسبعين حديثا واتفقا له على اخراج مائة وثمانية وعشرين حديثا.
مات في سنة ثلاث وتسعين قاله حميد الطويل وابن علية وسعيد الضبعي وابو نعيم والفلاس وقعنب والسري بن يحيى وخلق، وقال قتادة والهيثم بن عدي وابو عبيد: مات سنة احدى وتسعين، وروى معن بن عيس عن ولد لانس انه توفى سنة اثنتين وتسعين، تابعه الواقدي.
وروى جرير بن حازم عن شعيب بن الحبحاب انه توفى سنة تسعين رضى الله عنه.
ومن نبلاء الصحابة الذين حديثهم في الصحاح اسيد بن الحضير الاسهلي البدري، والبراء بن عازب الانصاري الاوسي، وبريدة بن الحصيب الاسلمي نزيل مرو وعالمها، وبلال بن رباح التيمي مؤذن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم نزيل داريا، وجابر بن سمرة السوائي، وجبير بن مطعم القرشي النوفلي، وجرير بن عبد الله البجلى، وحذيفة بن اليمان صاحب السر وكان مكبار العلماء، وحكيم بن حزام الاسدي.
وابو ايوب خالد بن زيد الانصاري من البدريين النجباء، وخالد بن الوليد بن المغيرة المخزومى الامير سيف الله، وخباب بن الارت احد السابقين، ورافع بن خديج الانصاري، والزبير بن العوام بن خويلد القرشي الاسدي ابن عمة النبي صلى الله عليه وآله وحواريه، وزيد بن ارقم الانصاري من اهل بيعة الرضوان، وزيد بن خالد الجهني،

(1/45)


وابو طلحة زيد بن سهل الانصاري، وسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل العدوي احد العشرة، وسلمان الفارسى أبو عبد الله كان كبير القدر وهو اسن الصحابة مطلقا في قول، وسلمة بن الاكوع احد الشجعان الموصوفين وسمرة بن جندب الفزاري، وسهل بن حنيف احد البدريين، وسهل بن سعد الساعدي آخر من مات بالمدينة من الصحابة.
وشداد بن اوس الانصاري، وابو امامة صدى بن عجلان الباهلي، وصهيب بن سنان النمري احد السابقين، وطلحة بن عبيد الله التيمى الشهيد احد العشرة، وامين هذه الامة أبو عبيدة عامر بن عبد الله بن الجراح القرشي الفهري، وعبادة بن الصامت الانصاري البدري احد النقباء، والعباس بن عبد المطلب الهاشمي عم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وعبد الله بن ابي اوفى الاسلمي آخر الصحابة موتا بالكوفة،
وعبد الله بن الزبير بن العوام الاسدي، وعبد الله بن مغفل المزني من علماء البصرة، وعبد الرحمن ابن ابي بكر الصديق التيمى، وعبد الرحمن بن سمرة القرشي العبشمي، وعبد الرحمن بن عوف الزهري البدري احد العشرة المشهود لهم بالجنة، وعتبان بن مالك السالمي الانصاري البدري، وعدي ابن حاتم الطائى، وعقبة بن عمرو أبو مسعود البدري الانصاري، وعمار ابن ياسر أبو اليقظان العبسي احد السابقين الاولين، وعمر بن ابي سلمة المخزومي، وعمرو بن امية الضمري، وعمرو بن العاص السهمي الامير، وعوف ابن مالك الاشجعي، وقيس بن سعد بن عبادة الخزرجي سياف النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وكعب بن عجرة الانصاري، وكعب بن مالك السلمي شاعر النبي صلى الله عليه وآله، ومحمد بن مسلمة الانصاري، ومالك

(1/46)


ابن الحويرث الليثي، والمسود بن مخرمة بن نوفل الزهري، والمسيب بن حزن المخزومي، ومعاوية بن ابي سفيان الاموي، ووالده، ومعقل بن يسار، والمغيرة ابن شعبة الثقفي نائب الكوفة، والمقداد بن الاسود الكندي احد السابقين، وابو برزة نضلة بن عبيد الاسلمي، والنعمان بن بشير بن سعد الانصاري، والنعمان بن مقرن المزني، ونفيع بن الحارث أبو بكرة الثقفي، وواثلة بن الاسقع الكناني، وابو جحيفة وهب السوائي، وابو اسيد الساعدي واسمه مالك، وابو حميد الساعدي منذر وقيل عبد الرحمن، وابو رافع القبطي مولى النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وابو شريح الخزاعي، وابو قتادة الانصاري [ الحارث (1) ] وقيل نعمان وقيل عمرو، وابو لبابة الانصاري عبد المنذر وقيل رفاعة وابو واقد الليثي الحارث وقيل عوف رضى الله عنهم.
ومن النساء
اسماء بنت ابي بكر الصديق، وام المؤمنين جويرية بنت الحارث المطلقية.
وام المؤمنين حفصة بنت عمر العدوية، وام المؤمنين ام حبيبة رملة بنت ابى سفيان الاموية، وام المؤمنين زينب بنت جحش الاسدية، وزينب بنت ابي سلمة المخزومية، وفاطمة ابنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الهاشمية، وام الفضل لبابة بنت الحارث الهلالية، واختها ام المؤمنين ميمونة.
وام عطية الانصارية نسيبة، وام المؤمنين ام سلمة هند المخزومية، وام حرام بنت ملحان الانصارية، واختها ام سليم، وام هانئ اخت على بن ابي طالب رضى الله عنهن.
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/47)


[ الطبقة الثانية من الكتاب ] كبراء التابعين وهم الطبقة الثانية من الكتاب 24 - 1 / 2 ع - علقمة بن قيس بن عبد الله فقيه العراق الامام أبو شبل النخعي الكوفي خال ابراهيم النخعي وعم الاسود ولد في حياة رسول الله صلى الله عليه وآله ولحق الجاهلية وسمع من عمر وعثمان وابن مسعود وعلي وابي الدرداء وجود القرآن على ابن مسعود.
وتفقه به وكان انبل اصحابه.
قال عبد الرحمن بن يزيد قال ابن مسعود: ما اقرأ شيئا وما اعلم شيئا الا وعلقمة يقرؤه ويعلمه.
قال قابوس بن ابي ظبيان قلت لابي: لاي شئ كنت تدع الصحابة وتأتي علقمة ؟ قال ادركت ناسا من اصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهم يسألون علقمة ويستفتونه.
قلت كان فقيها اماما بارعا طيب الصوت بالقرآن ثبتا فيما ينقل صاحب
خير وورع كان يشبه ابن مسعود في هديه ودله وسمته وفضله وكان اعرج، اخذ عنه ابراهيم (1)، وابراهيم بن سويد النخعي، وابو الضحى مسلم ابن صبيح، والشبعي، والقاسم بن مخيمرة ويحيى بن وثاب وطائفة.
مات سنة اثنتين وستين رحمه الله تعالى.
فائدة انما توانيت في تخريج حديث في ترجمة علقمة وخلق كثير من المتقدمين لشهرة رواياتهم في الكتب الستة وقصرت تراجمهم
__________
(1) يعنى ابن يزيد النخعي.
(*)

(1/48)


لئلا يطول الكتاب، والله الموفق للصواب والاصول محفوظة.
25 - 2 / 2 م 4 - أبو مسلم الخولاني الفقيه العابد الزاهد ريحانة الشام الذي القاه الاسود العنسى في النار فنجا منها ذكر ذلك شرحبيل بن مسلم، هاجر في خلافة ابي بكر رضى الله عنه، وروى عن عمر ومعاذ وابي عبيدة والكبار، حدث عنه أبو ادريس الخولاني وابو العالية الرياحي وجبير بن نفير وعطاء وابو قلابة وطائفة وثقه ابن معين وغيره وله مناقب وكرامات وكان يقال: هو حكيم هذه الامة رحمه الله ومات قريبا من اثنتين وستين قال ابن سعد وغيره: مات في دولة يزيد.
62 - 3 / 2 ع - مسروق بن الاجدع الامام أبو عائشة الهمداني الكوفي الفقيه احد الاعلام وكان ابوه فارس اهل اليمن في زمانه ومسروق هو ابن اخت البطل الكرار عمرو بن معدى كرب اخذ عن عمر وعلى معاذ وابن مسعود وابي، وعنه ابراهيم والشعبي وابو الضحى وابو اسحاق وخلق
فعن الشعبي ان عائشة كانت قد تبنت مسروقا، وعن الشعبي قال ما علمت احدا كان اطلب للعلم منه وكان اعلم بالفتوى من شريح وكان شريح يستشيره، وكان مسروق لا يحتاج إلى شريح، وقال أبو اسحاق: حج مسروق فما نام الا ساجدا حتى رجع، وعن امرأة مسروق انه كان يصلى حتى يتورم قدماه.
قال ابن المديني: ما اقدم على مسروق احدا من اصحاب عبد الله،

(1/49)


وقد صلى خلف ابي بكر الصديق رضى الله عنه.
توفى مسروق سنة ثلاث وستين رحمة الله عليه.
27 - 4 / 2 ع - عبيدة بن عمرو السلماني المرادي الكوفي الفقيه العلم كاد أن يكون صحابيا اسلم زمن فتح مكة باليمن واخذ عن على وابن مسعود.
قال الشعبي: كان يوازي شريحا في القضاء، وقال العجلي عبيدة احد اصحاب عبد الله الذين يقرئون ويفتون الناس.
قال ابن سيرين ما رأيت رجلا اشد توقيا من عبيدة، وكان مكثرا عنه.
وسلمان المنسوب إليه عبيدة وهو سلمان بن ناجية بن مراد.
روى عنه ابن سيرين والشعبي والنخعي والسبيعي وعبد الله بن سلمة ومسلم بن حسان الا عرج وغيرهم مات على الصحيح في سنة اثنتين وسبعين.
28 - 5 / 2 ع - عبيد بن عمير بن قتادة الليثى أبو عاصم المكي روى عن عمر وابي [ ذر (1) وعلى وعائشة وعدة، وعنه عطاء وابن ابي مليكة وعمرو بن دينار وابو الزبير وعبد العزيز ابن رفيع وطائفة، وكان عالما واعظا كبير القدر مات مع ابن عمر، بل قبله سنة اربع وسبعين رحمه الله تعالى.
29 - 6 / 2 ع - الاسود بن يزيد بن قيس
الامام أبو عمرو النخعي الفقيه الزاهد العابد عالم الكوفة وابن
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/50)


اخى عالمها علقمة وخال ابراهيم النحعى الفقيه واخو عبد الرحمن بن يزيد.
اخذ عن معاذ وابن مسعود وحذيفة وبلال والكبار.
حدث عنه ابنه عبد الرحمن وابراهيم وابو اسحاق السبيعي وعدة.
وكان من العبادة والحج على امر كبير، روى ابن علية عن ميمون ابي حمزة سافر الاسود بن يزيد ثمانين حجة وعمرة لم يجمع بينهما وكذلك فعل ابنه.
وقال النضر ابن اسماعيل عمن اخبره قال كان عبد الرحمن بن الاسود يصلى كل يوم سمع مائة ركعة، وكانوا يقولون انه من اقل اهل بيته اجتهادا وكانوا يسمون الاسود من اهل الجنة.
مات في سنة خمس وسبعين أو قريبا منها رحمة الله عليه.
30 - 7 / 2 - 4 - عبد الرحمن بن غنم الاشعري الفقيه شيخ اهل فلسطين وفقيه الشام روى عن عمر ومعاذ بن جبل وجماعة، وعنه أبو سلام ممطور ورجاء بن حيوة ومكحول واسماعيل بن عبد الله وطائفة بعثه عمر إلى الشام ليفقه الناس، وكان مولده في حياة النبي صلى الله عليه وآله، ولابيه غنم صحبة، وقيل لعبد الرحمن رؤية.
قال أبو مسهر الغساني: هو رأس التابعين، وقيل هو الذي تفقه عليه التابعون بالشام، كان كبير القدر صادقا فاضلا مات مع جابر بن عبد الله رضى الله عنهما في سنة ثمان وسبعين رحمه الله تعالى.
31 - 8 / 2 م 4 - كثير بن مرة الحضرمي الحمصى الفقيه عالم اهل حمص كان اماما عالما طلابة للعلم ادرك سبعين

(1/51)


بدريا حدث عن معاذ وابي الدرداء وعبادة بن الصامت وطبقتهم، وعنه أبو الزاهرية وخالد بن معدان ومكحول وسليم بن عامر وعبد الرحمن ابن جبير وعدة.
قال النسائي لا بأس به رحمه الله تعالى.
32 - 9 / 2 م 4 - جبير بن نفير الحضرمي الحمصي ولد في حياة النبي صلى الله عليه وسلم وحدث عن ابي بكر وعمر وابي ذر وابي [ الدرداء (1) ] وجماعة، وعنه ابنه عبد الرحمن بن جبير وخالد بن معدان ومكحول وسليم بن عامر وآخرون.
وكان من اجلة العلماء حديثه في الكتب كلها سوى صحيح البخاري وما ذاك للين فيه ولكنه ربما دلس عن قدماء الصحابة، والبخاري لا يقنع الا بأن يصرح الشيخ بلقاء من روى عنه مات سنة ثمانين 33 - 10 / 2 خ د ت س - كعب الاحبار هو كعب بن ماتع الحميري من اوعية العلم ومن كبار علماء اهل الكتاب، اسلم في زمن ابي بكر وقدم من اليمن في دولة امير المؤمنين عمر فأخذ عنه الصحابة وغيرهم، واخذ هو من الكتاب والسنة عن الصحابة وتوفى في خلافة عثمان وروى عنه جماعة من التابعين مرسلا وله شئ في صحيح البخاري وغيره.
34 - 11 / 2 ع - اسلم أبو زيد العدوي عن مولاه عمر بن الخطاب وابي بكر الصديق ومعاذ وأبي عبيدة
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/52)


وغيرهم من كبار علماء التابعين وهو حبشي اشتراه عمر سنة احدى
عشرة لما حج وقيل هو من سبى عين التمر، روى عنه ابنه زيد بن اسلم ونافع ومسلم بن جندب، توفى سنة ثمانين بالمدينة رحمه الله تعالى.
35 - 12 / 2 ع - علقمة بن وقاص الليثي العتوارى المدني ثقة نبيل حدث عن عمر وعائشة وابن عباس رضى الله عنهم، وعنه ابناه عمرو وعبد الله والزهري ومحمد بن ابراهيم التيمى وابن ابي مليكة التيمى وثقه ابن سعد، مات بعد الثمانين رحمه الله تعالى.
36 - 13 / 2 ع - سويد بن غفلة النخعي الكوفي المعمر ولد عام الفيل أو بعده بعامين واسلم وقد شاخ فقدم المدينة وقد فرغوا من دفن المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم وشهد اليرموك، وحدث عن ابي بكر وعمر [ وعلى (1) ] وابي رضى الله عنهم وطائفة، وعنه ابراهيم النخفي وسلمة بن كهيل وعبدة بن ابي لبابة وآخرون، وكان ثقة نبيلا عابدا زاهدا قانعا باليسير كبير الشأن رحمه الله، يكنى النية مات سنة احدى وثمانين.
37 - 14 / 2 ع - ام الدرداء هجيمة الوصابية [ الحميرية (1) ] زوجة ابي الدرداء، كانت فقيهة عالمة عابدة مليحة جميلة واسعة العلم وافرة العقل روت الكثير عن ابي الدرداء
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/53)


وعن سلمان وعائشة رضى الله عنهم، وعنها مكحول وسالم بن ابي الجعد وزيد بن اسلم واسماعيل بن عبيد الله وابو حازم المدينى وعطاء الكيخاراني وعدة، حجت في سنة احدى وثمانين وقد خطبها معاوية
رضى الله عنه فأبت رحمها الله تعالى.
38 - 15 / 2 ع - سعيد بن المسيب الامام شيخ الاسلام فقيه المدينة أبو محمد المخزومى اجل التابعين ولد لسنتين مضتا من خلافة عمر وسمع من عمر شيئا وهو يخطب وسمع من عثمان وزيد بن ثابت وعائشة وسعد وابي هريرة رضى الله عنهم وخلق، وكان واسع العلم وافر الحرمة متين الديانة، قوالا بالحق فقيه النفس.
روى اسامة بن زيد عن نافع ان ابن عمر قال: سعيد بن المسيب [ هو والله (1) ] احد المفتين (2) وقال احمد بن حنبل وغيره: مراسلات سعيد صحاح، وقال قتادة ما رأيت احدا اعلم من سعيد بن المسيب، وكذا قال الزهري ومكحول وغير واحد [ وصدقوا (1) ].
قال على ابن المديني لا اعلم في التابعين اوسع علما من سعيد، هو عندي اجل التابعين.
وقال العجلى وغيره: كان لا يقبل جوائز السلطان وله اربع مائة دينار يتجر فيها بالزيت وغيره.
قال سعد بن ابراهيم سمعت سعيد بن المسيب يقول: ما احد اعلم بقضاء قضاه رسول الله صلى الله عليه
__________
(1) من المكية (2) في التهذيب ج 4 ص 84 - (المتقنين).
(*)

(1/54)


وآله وسلم ولا (1) أبو بكر وعمر منى.
قال الواقدي حدثني هشام بن سعد سمعت الزهري وسئل عمن اخذ سعيد بن المسيب علمه ؟ قال: عن زيد بن ثابت وسعد بن ابي وقاص وابن عباس وابن عمر، وقد سمع من عثمان وعلى وصهيب، وجل روايته المسندة عن ابي هريرة وكان زوج ابنته (2) وكان يقال ليس
احد اعلم بقضاء عمر وعثمان منه.
وروى معمر عن الزهري: كان سعيد اعلم الناس بقضاء عمر وعثمان.
وعن قتادة قال كان الحسن إذا اشكل عليه شئ كتب إلى سعيد بن المسيب يسأل.
حماد بن زيد عن يزيد بن حازم ان ابن المسيب كان يسرد الصوم.
وقال عبد الرحمن بن حرملة سمعت سعيدا يقول حججت اربعين حجة، ويوسف بن يعقوب الماجشون عن المطلب بن السائب قال: كنت جالسا مع سعيد بن المسيب بالسوق فمر بريد لبنى مروان فقال له سعيد: من رسل بنى مروان انت قال: نعم، قال: كيف تركت بني مروان ؟ قال: بخير، قال: تركتهم يجيعون الناس ويشبعون الكلاب، فاشرأب الرسول فقمت إليه فلم ازل ازجيه حتى انطلق فقلت لسعيد يغفر الله لك تشيط بدمك ؟ فقال: اسكت يا احيمق فو الله لا يسلمني الله ما اخذت بحقوقه.
عن مكحول من وجه ضعيف انه قال لما بلغه موت ابن المسيب: استوى الناس.
قال مالك بلغني ان سعيد بن المسيب قال: ان كنت لاسير الايام والليالي في طلب
__________
(1) كذا ولعل (لا) زائدة كما يأتي بعد (2) من طبقات ابن سعد - ج 5 ص 89 وفي المطبوع (وجل روايته المسند عن ابي هريرة كان زوج ابنته).
(*)

(1/55)


الحديث الواحد.
قال مصعب بن عبد الله حدثني مصعب بن عثمان ان الذي شهد لسعيد بن المسيب حين اراد مسلم بن عقبة قتله عمرو بن عثمان ومروان ابن الحكم شهدا انه مجنون فخلى سبيله، قال أبو يونس القوى دخلت المسجد فإذا سعيد بن المسيب جالس وحده قلت: ما شأنه: قالوا نهى ان يجالسه احد.
قلت قد افردت سيرة سعيد في مؤلف، وقد اختلفوا
في وفاته على اقوال اقواها سنة اربع وتسعين أرخها الهيثم بن عدى وسعيد بن عفير وابن نمير وغيرهم.
وقال قتادة: سنة تسع وثمانين، وقال يحيى القطان: سنة احدى وتسعين، وقال ضمرة: سنة احدى أو اثنتين وتسعين.
وقال على ابن المديني وابن معين والمدائني: سنة خمس ومائة رحمه الله تعالى، قال الحاكم: أكثر أئمة الحديث على هذا.
39 - 16 / 2 ع - أبو ادريس الخولاني عالم اهل الشام عائذ الله بن عبد الله الدمشقي الفقيه احد من جمع بين العلم والعمل ذكر سعيد بن عبد العزيز مولده عام حنين اخذ عن معاذ بن جبل، قال ابن عبد البر: سماعه منه صحيح، وروى عن ابي الدرداء وابي ذر وحذيفة وعبادة بن الصامت وعوف بن مالك وابي هريرة وطائفة، وعنه الزهري ومكحول وربيعة القصير ويحيى بن يحيى الغساني ويونس بن ميسرة وآخرون، وكان واعظ اهل دمشق وقاصهم وقاضيهم.
قال أبو داود سمع أبو ادريس الخولاني من ابي الدرداء وعبادة، قال

(1/56)


مكحول: ما علمت اعلم من ابي ادريس وثقه النسائي وغيره، وذكر لدحيم هو وجبير بن نفير، فقال: أبو ادريس عندي هو المقدم، ورفع (1) من شأن جبير لاسناده واحاديثه، وقال الزهري: كان أبو ادريس من فقهاء الشام وقال سعيد بن عبد العزيز: كان عالم اهل الشام بعد ابي الدرداء.
وقال ابن جابر عزل عبد الملك ابا ادريس عن القصص واقره على القضاء فقال: عزلوني عن رغبتي وتركوني في رهبتي، قال سيار وابن معين: مات سنة ثمانين رحمة الله عليه.
40 - 17 / 2 ع - زر بن حبيش
الامام القدوة أبو مريم الاسدي الكوفي عاش مائة وعشرين سنة وحدث عن عمر وأبي وعبد الله وعلى وحذيفة وعنه عاصم بن بهدلة وقرأ عليه القرآن واثنى عليه وقال: كان زر من اعرب الناس، كان ابن مسعود يسأله عن العربية، روى عنه ايضا عبدة بن ابي لبابة وابن ابي خالد وعدي بن ثابت وابو اسحاق الشيباني والاعمش وعدة، مات سنة اثنتين وثمانين رحمه الله تعالى.
41 - 18 / 2 خ م ت س ق - الربيع بن خثيم الامام القدوة أبو زيد الثوري الكوفي روى عن ابن مسعود وابي ايوب الانصاري وطائفة وعن عمر بن ميمون الاودي، وعنه الشعبي والنخعي وهلال بن يساف وبكر بن ماعز وآخرون، وكان قديم الوفاة، قال ابن معين لا يسئل عن مثله، وقال الشعبي: كان من معادن
__________
(1) كذا لعله ارفع (*)

(1/57)


الصدق وروى عبد الله بن الربيع بن خثيم عن ابي عبيدة بن عبد الله قال: كان الربيع بن خثيم إذا دخل على ابن مسعود لم يكن عليه اذن لاحد حتى يفرغ كل منهما من صاحبه قال وقال عبد الله: يا ابا يزيد لو رآك رسول الله صلى الله عليه وآله لا حبك وما رأيتك الا ذكرت المخبتين.
وقال الشعبي: كان الربيع بن خثيم اشدهم ورعا، قيل مات في خلافة يزيد بن معاوية.
42 - 19 / 2 ع - عبد الرحمن بن ابي ليلى الامام أبو عيسى الانصاري الكوفي الفقيه والد [ القاضي (1) ] محمد رأى عمر يمسح على خفيه، وروى عن عثمان وعلى وابن مسعود
وابي ذر وطائفة مولده في اثناء خلافة عمر بالمدينة، قال ابن سيرين: جلست إليه واصحابه يعظمونه [ كأنه امير (1) ] وعن ابي حصين ان الحجاج استعمل عبد الرحمن بن ابي ليلى على القضاء ثم عزله ثم ضربه ليسب عليا رضى الله عنه وكان يورى ولا يصرح، ثم [ انه (1) ] خرج مع ابن الاشعث وغرق رحمه الله ليلة دجيل سنة اثنتين أو ثلاث وثمانين.
43 - 20 / 2 ع - أبو عبد الرحمن السلمي مقرئ الكوفة وعالمها عبد الله بن حبيب بن ربيعة الكوفي قرأ على عثمان وعلى وابن مسعود وسمع منهم ومن عمر وتصدر للاقراء في خلافة عثمان إلى ان مات في سنة ثلاث وسبعين أو بعدها في امرة
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/58)


بشر بن مروان على العراق قرأ عليه عاصم، وحدث عنه ابراهيم النخعي وسعيد بن جبير وعلقمة بن مرثد وعطاء بن السائب واسماعيل بن عبد الرحمن السدي وكان ثقة رفيع المحل رحمه الله تعالى.
44 - 21 / 2 خ س - شريح بن الحارث ابن قيس القاضي أبو امية الكندي الكوفي الفقيه ويقال شريح بن شرحبيل من المخضرمين استقضاه عمر على الكوفة ثم على فمن بعده وحدث عن عمر وعلى ابن مسعود رضى الله عنهم.
وعنه الشعبي والنخعي وعبد العزيز بن رفيع ومحمد بن سيرين وطائفة استعفى من القضاء قبل موته بسنة من الحجاج، وعاش مائة وعشرين سنة وثقه يحيى بن معين وكان فقيها شاعرا فائقا فيه دعابة مات سنة ثمان وسبعين وقيل في سنة ثمانين.
45 - 22 / 2 م 4 - شريح بن هانئ أبو المقدام المذحجي الكوفي مخضرم له عن على وعائشة وعمر ابن الخطاب رضى الله عنهم [ وعدة (1) ] وعنه [ ابناه محمد والمقدام والشعبي والقاسم بن مخيمرة و (1) ] حبيب بن ابي ثابت ويونس بن ابي اسحاق.
وهو من امراء جيش على يقال عاش مائة وعشرين سنة، قتل بسجستان في سنة ثمان وسبعين رحمه الله تعالى روى له الجماعة سوى البخاري.
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/59)


46 - 23 / 2 ع - أبو وائل شقيق بن سلمة الاسدي الكوفي شيخ الكوفة وعالمها، مخضرم جليل روى عن عمر وعثمان وعلى وابن مسعود وعائشة رضى الله عنهم وجماعة، وعنه الاعمش ومنصور وحصين وخلق سواهم، يقال اسلم في حياة النبي صلى الله عليه وآله، روى محمد بن فضيل عن ابيه عن شقيق انه تعلم القرآن في شهرين فهذا غاية الذكاء.
قال ابراهيم النخعي: اني لاحسب ابا وائل ممن يدفع عنا به، وروى عاصم بن بهدلة عن شقيق قال: عثمان احب إلى من على، وعن ابي وائل قال: اتاني مصدق النبي صلى الله عليه وآله وسلم توفى سنة اثنتين وثمانين رحمه الله تعالى.
47 - 24 / 2 ع - قبيصة بن ذؤيب الفقيه أبو سعيد الخزاعى المدني ثم الدمشقي كان على خاتم الخليفة عبد الملك حدث عن ابي بكر وعمر وأبي الدرداء رضى الله عنهم وطائفة، روى عنه مكحول والزهري ورجاء بن حيوة وابو قلابة وآخرون، روى ابن لهيعة عن الزهري قال: كان قبيصة بن ذؤيب من علماء هذه
الامة، وقال مكحول: ما رأيت اعلم منه وعن الشعبي: كان قبيصة اعلم الناس بقضاء زيد بن ثابت رضى الله عنه، قيل انه ولد فأتى به النبي صلى الله عليه وآله وسلم ليدعو له ومات سنة ست وثمانين رحمه الله تعالى.
48 - 25 / 2 خ م ت س ق - صفوان بن محرز المازني البصري احد العلماء العاملين عن ابي موسى الاشعري وعمران

(1/60)


ابن حصين وحكيم بن حزام رضى الله عنهم وعنه ثابت البناني وقتادة وبكر المزني وعاصم الاحول وجامع بن شداد وعدة، وقال ابن سعد: ثقة له فضل وورع رحمه الله تعالى.
49 - 26 / 2 ع - قيس بن ابي حازم الامام أبو عبد الله الاحمسي البجلى الكوفي محدث الكوفة سار ليدرك النبي صلى الله عليه وآله وليبايعه فتوفى نبى الله وقيس في الطريق، سمع ابا بكر وعمر وعثمان وعليا وابا عبيدة وابن مسعود رضى الله عنهم وعدة من الكبار، وكان عثمانيا، حدث عنه بيان بن بشر والاعمش واسماعيل بن ابي خالد ومجالد وآخرون، وثقه يحيى بن معين وغيره، وقال ابن المدينى قال لى يحيى بن سعيد: هو منكر الحديث، ثم ذكر له حديث كلاب الحوأب، قلت: حديثه محتج به في كل دواوين الاسلام.
توفى سنة سبع وتسعين وقيل سنة ثمان رحمه الله تعالى.
50 - 27 / 2 ع - أبو العالية الرياحي رفيع بن مهران البصري الفقيه المقرئ مولى امرأة من بنى رياح بطن من تميم رأى ابا بكر وقرأ القرآن على ابي وغيره، وسمع من عمر وابن مسعود وعلى وعائشة رضى الله عنهم وطائفة، وعنه قتادة وخالد الحذاء وداود
ابن ابي هند وعوف الاعرابي والربيع بن انس وابو عمرو بن العلاء وطائفة، روى قتادة عنه قال قرأت القرآن بعد وفاة نبيكم صلى الله
__________
(1) مات سنة اربع وسبعين - تقريب.
(*)

(1/61)


عليه وسلم بعشر سنين، وعن ابي خلدة عنه قال: كان ابن عباس يرفعى على سريره وقريش اسفل منه ويقول: هكذا العلم يزيد الشرف شرفا ويجلس المملوك على الاسرة، قال أبو بكر بن ابي داود: ليس احد اعلم بالقرآن بعد الصحابة من ابي العالية ثم سعيد بن جبير، وثقه أبو زرعة وابو حاتم وغيرهما مات سنة تسعين، والاصح سنة ثلاث وتسعين رحمه الله تعالى.
51 - 28 / 2 ع - عروة بن الزبير بن العوام الامام عالم المدينة أبو عبد الله القرشي الاسدي المدني روى عن ابيه يسيرا وعن زيد بن ثابت واسامة بن زيد وسعيد بن زيد وحكيم ابن حزام وعائشة وابي هريرة رضى الله عنهم وخلق، وتفقه بخالته عائشة وكان عالما بالسيرة حافظا ثبتا، حدث عنه بنوه هشام ومحمد وعثمان ويحيى وعبد الله وحفيده عمر بن عبد الله والزهري وابو الزناد وابن المنكدر وصالح بن كيسان ويتيمه أبو الاسود وخلق، قال الزهري: رأيته بحرا لا ينزف قال: وكان يتألف الناس على حديثه، وقال هشام [ ابن عروة: ما حفظت من ابي جزءا من الف جزء من حديثه وقال هشام (1) ] كان ابي يصوم الدهر ومات صائما.
قال ابن شوذب: كان عروة يقرأ ربع القرآن كل يوم في المصحف ويقوم به في الليل فما تركه الا ليلة قطعت رجله وقع فيها الاكلة فنشرها، ولد في خلافة عثمان
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/62)


وقال شباب: ولد في آخر خلافة عمر مات سنة اربع وتسعين رحمه الله تعالى.
52 - 29 / 2 ع - أبو سلمة بن عبد الرحمن ابن عوف الزهري المدني الحافظ اسمه كنيته، قاله مالك وقيل: عبد الله، روى عن ابيه يسيرا وعن عثمان وابي قتادة وابي اسيد وعائشة وابي هريرة وحسان بن ثابت رضى الله عنهم وعدة، وعنه سالم أبو النضر وسعد بن ابراهيم القاضى وابو الزناد والزهري ويحيى بن سعيد ويحيى ابن ابي كثير ومحمد بن عمرو وخلق، وكان من كبار أئمة التابعين غزير العلم ثقة عالما.
قال الزهري اربعة وجدتهم بحورا عروة بن الزبير، وابن المسيب، وابو سلمة، وعبيد الله بن عبد الله، قلت: كان أبو سلمة يتفقه ويناظر ابن عباس ويراجعه، توفى سنة اربع وتسعين وقيل مات سنة اربع ومائة رحمه الله تعالى.
53 - 30 / 2 ع - أبو بكر بن عبد الرحمن ابن الحارث بن هشام بن المغيرة القرشي المخزومي المدني الفقيه احد الفقهاء السبعة، يقال اسمه محمد والاصح ان اسمه كنيته وله عدة اخوة، روى عن ابيه وعن عمار بن ياسر وابي مسعود البدري وعائشة وابي هريرة وعبد الرحمن بن مطيع وجماعة، وعنه الحكم بن عتيبة وسمى مولاه والزهري وعمرو بن دينار وبنوه عبد الله وعبد الملك وعمر وسلمة وابن اخيه القاسم بن محمد بن عبد الرحمن وعبد الواحد بن ايمن

(1/63)


وآخرون.
استصغر يوم الجمل فرد من عسكر طلحة والزبير هو وعروة، وكان ثقة حجة فقيها اماما كثير الرواية سخيا قاله الواقدي.
مولده في خلافة عمر رضى الله عنه، وكان صالحا عابدا متألها كان يقال له راهب قريش.
قال ابن سعد: وكان مكفوفا، مات بالمدينة في سنة الفقهاء وهي سنة اربع وتسعين رحمه الله تعالى، حديثه في دواوين الاسلام كلها.
54 - 31 / 2 ع - مطرف بن عبد الله بن الشخير الامام أبو عبد الله العامري الحرشي البصري كان رأسا في العلم والعمل وله جلالة في الاسلام ووقع في النفوس، حدث عن ابيه وعن على وعمار وعمران بن حصين وعائشة وعياض بن حمار وعبد الله بن مغفل المزني رضى الله عنهم وعدة، روى عنه اخوه يزيد أبو العلاء وحميد ابن هلال وثابت بن اسلم البناني وسعيد الجريري وقتادة وغيلان بن جرير ومحمد بن واسع وجماعة.
ذكره ابن سعد فقال: روى عن ابي ابن كعب وكان ثقة له فضل وورع وعقل وادب، قال احمد العجلي: لم ينج من فتنة ابن الاشعث بالبصرة الا مطرف بن الشخير وابن سيرين، ولم ينج منها بالكوفة الا خيثمة بن عبد الرحمن وابراهيم النخعي، وروى غيلان بن جرير عنه ان رجلا كذب عليه فقال مطرف: اللهم ان كان كاذبا فأمته، فخر مكانه ميتا.
روى داود بن ابي هند عن مطرف قال: ليس لاحد أن يصعد فيلقى نفسه ويقول قدر لى ربي ولكن يحذر ويجتهد فان اصابه شئ علم انه لن يصيبه الا ما كتب له.
أبو جعفر الرازي عن قتادة عن مطرف قال: ان هذا الموت قد

(1/64)


افسد على اهل النعيم نعيمهم فاطلبوا نعيما لا موت فيه.
قلت: كان مطرف
سيدا كبير القدر وكان يلبس فاخر الثياب ويركب الخيل ويدخل على السلطان، مات سنة خمس وتسعين رحمة الله عليه.
55 - 32 / 2 ع - عمرو بن ميمون الامام أبو عبد الله الاود المذحجي اليماني نزيل الكوفة قدم زمن الصديق مع معاذ فروى عنه وعن عمر وعلى وابن مسعود رضى الله عنهم، وعنه أبو اسحاق وحصين وعبدة بن ابي لبابة ومحمد بن سوقة وغيرهم وثقه يحيى بن معين.
قال أبو اسحاق: حج واعتمر مائة مرة وكان إذا رئى ذكر الله تعالى.
وقال ابراهيم كان عمرو بن ميمون لما كبر اوتد له في الحائط فإذا سئم من القيام لله تعالى استعان بالوتد، يقال مات سنة خمس وسبعين، اوفي سنة اربع وسبعين رحمه الله تعالى حديثه في الكتب وليس بالكثير 56 - 33 / 2 ع أبو عثمان النهدي عبد الرحمن بن مل بصري ادرك زمن النبي صلى الله عليه وآله وسلم وارتحل زمن عمر فسمع منه ومن ابن مسعود وحذيفة بن اليمان واسامة بن زيد رضى الله عنهم وجماعة، وعنه قتادة وخالد الحذاء وحميد وداود بن ابي هند وسليمان التيمي وخلق.
شهد يوم اليرموك وقد حج في الجاهلية مرتين ثم اسلم وأدى الصدقة إلى عمال النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وصحب سلمان الفارسي اثنتى عشرة سنة وكان عالما صواما

(1/65)


قواما يصلى حتى يغشى عليه.
قال سليمان التيمي اني لاحسبه لا يصيب ذنبا، توفى سنة مائة أو بعدها بقليل رحمه الله.
57 - 34 / 2 ع - أبو رجاء العطاردي
عمران بن ملحان البصري مخضرم من كبار علماء التابعين اسلم زمن الفتح ولم ير النبي صلى الله عليه وآله ثم رحل وسمع من عمر وعلى وعمران بن حصين وابي موسى رضى الله عنهم وطائفة.
وتلقن القرآن من ابي موسى وعرضه على ابن عباس تلا عليه أبو الاشهب العطاردي وغيره، حدث عنه ايوب وابن عون وعوف وسلم بن زرير وجرير بن حازم وسعيد بن ابي عروبة وصخر بن جويرية ومهدي ابن ميمون وطائفة، قال جرير سألته عن طعم الدم فقال: حلو.
قال أبو الحارث الكرماني ثقة من مشيخة ابي سلمة المنقري.
سمعت ابا رجاء يقول: ادركت النبي صلى الله عليه وآله وانا امرد وما رأيت اضل من العرب كانوا يجيئون بالشاة البيضاء فيعبدونها، وقيل كان أبو رجاء يخضب رأسه دون لحيته، وقال ابن الاعرابي: كان شجاعا عابدا كثير الصلاة والتلاوة قلت كان ثقة نبيلا عالما عاملا عاش مائة وعشرين سنة، قال أبو الاشهب كان أبو رجاء يختم بنا في رمضان كل عشرة ايام قلت مات سنة سبع ومائة وقيل سنة ثمان وقيل سنة خمس ومائة رحمه الله تعالى.
58 - 35 / 2 ع - زيد بن وهب الجهني أبو سليمان الكوفي امام مخضرم قدم المدينة بعد وفاة النبي صلى الله

(1/66)


عليه وآله وسلم بأيام، سمع عمر [ وعثمان ] وعليا وابن مسعود وابا ذر وحذيفة رضى الله عنهم وجماعة، وعنه حصين وعبد العزيز بن رفيع والاعمش واسماعيل بن ابي خالد وعدة وكان ثقة كثير العلم ولا عبرة بكلام الفسوى [ فيه (1) ] فانه قد احتج به ارباب الصحاح مات قريبا
من سنة اربع وثمانين رحمه الله تعالى.
59 - 36 / 2 ع - المعرور بن سويد أبو أمية الاسدي الكوفي من الثقات المعمرين عاش مائة وعشرين سنة حدث عن عمر وابي ذر وابن مسعود رضى الله عنهم وعنه عاصم بن بهدلة واعمش وواصل الاحدب والمغيرة اليشكرى وثقه يحيى بن معين رحمهم الله.
60 - 37 / 2 ع - مرة الطيب ويقال له مرة الخير وهو مرة بن شراحيل الهمداني [ الكوفي ] المفسر العابد روى عن ابي بكر وعمر وابي ذر وابن مسعود وابي موسى، وعنه اسلم الكوفي واسماعيل السدي وزبيد اليامي وعطاء بن السائب واسماعيل بن ابي خالد وحصين بن عبد الرحمن وآخرون وثقه يحيى بن معين: يقال انه سجد حتى أكل التراب جبهته وكان بصيرا بالتفسير مات في حدود سنة تسعين وهو مخضرم.
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/67)


61 - 38 / 2 ع - مالك بن اوس ابن الحدثان أبو سعيد النصري المدني مخضرم رأى الصديق وقيل له صحبة روى عن عمر وعثمان وعلى وطلحة وجماعة، وعنه ابن المنكدر وعكرمة بن خالد والزهري وجماعة، وهو من العلماء الاثبات ومن فصحاء العرب مذكور بالبلاغة والبيان شهد فتح بيت المقدس توفى سنة اثنتين وتسعين.
62 - 39 / 2 ع - أبو عمرو الشيباني
من بني شيبان بن ثعلبة بن عكابة واسمه سعد بن اياس الكوفي، قال: بعث رسول الله صلى الله عليه وآله وانا ارعى ابلا بكاظمة وقال: كنت يوم القادسية ابن اربعين سنة حدث عن على وابن مسعود وحذيفة، وعنه منصور والاعمش وابن ابي خالد وسليمان التيمي والوليد بن العيزار وعمرو بن عبد الله أبو معاوية النخعي وعدة عاش مائة وعشرين سنة.
قال عاصم كان أبو عمرو الشيباني يقرأ القرآن في المسجد الاعظم فقرأت عليه ثم سألته يوما عن آية فاتهمني بهوى، قلت مات سنة ثمان وتسعين.
63 - 40 / 2 ع - عبد الله بن محيريز بن جنادة ابن وهب القرشي الجمحى أبو محيريز المكي احد الاعلام سكن بيت المقدس وحدث عن عبادة بن الصامت وابي محذورة المؤذن ومعاوية

(1/68)


وابي سعيد رضى الله عنهم وجماعة، وعنه مكحول والزهري وحسان ابن عطية وابراهيم بن ابي عبلة وكان ذا فضل وجلالة حتى ان رجاء بن حيوة يقول: ان يفخر علينا اهل المدينة بعابدهم ابن عمر فانا نفخر عليهم بعابدنا ابن محيريز، والله ان كنت اعد بقاءه امانا لاهل الارض، وعن الاوزاعي قال: من كان مقتديا فليقتد بمثل ابن محيريز بقى ابن محيريز حيا إلى دولة سليمان بن عبد الملك ولعله توفى سنة تسع وتسعين رحمه الله تعالى.
64 - 41 / 2 ع - أبو رافع الصائغ نفيع المدني مولى آل عمر رضى الله عنه ادرك الجاهلية وحدث عن ابي كعب وعمر بن الخطاب وابي موسى وابي هريرة رضى الله
عنهم وكعب الاحبار وعدة، وروى عنه الحسن وثابت البناني وعطاء، ابن ميمونة وقتادة وعلى بن زيد بن جدعان وثقه احمد العجلي وغيره روى جملة صالحة وموته قريب من موت انس بن مالك رضى الله عنه.
65 - 42 / 2 ع - ربعى بن حراش الغطفاني العبسي الكوفي العالم العامل سمع عمر وكان معه بالجابية وعليا وحذيفة وابا موسى وطائفة وعنه منصور وعبد الملك بن عمير وابو مالك الاشجعي وغيره ورد أنه لم يكذب قط وكان قد آلى على

(1/69)


نفسه انه لا يضحك حتى يعلم أفي الجنة هو أو في النار ؟ متفق على ثقته وامانته والاحتجاج به توفى سنة احدى ومائة.
وقد كان في هذا القرن الفاضل خلق عظيم من اهل العلم وائمة الاجتهاد وابطال الجهاد في اقطار البلاد وسادة عباد ابدال أو اوتاد ولعل في من تركناهم من هو اجل واعلم وكان الاسلام ظاهرا عاليا قد طبق الارض وافتتحت بلاد الترك واقليم الاندلس بعد التسعين في دولة الوليد وجميع الامة من تحت اوامره بل بعض نوابه وهو الحجاج الظالم في رتبة اعظم سلطان يكون وعمر إذ ذاك مسجد النبي صلى الله عليه وآله وسلم باكمل زخرفة غرم عليه اموال عظيمة وانشئ جامع دمشق وغرم عليه ازيد من ستة آلاف الف دينار وذلك بجاه العمل، وكان خراج الدنيا لا يكاد ينحصر كثرة فقد كان عمر رتب الجزية على القبط في العام اثني عشر الف الف دينار فما طنك بجزية الروم، وما ظنك بجزية الفرس.
ولقد كان الخليفة من بنى امية لو شاء ان يبعث بعوثه إلى اقصى الصين لفعل لكثرة الجيوش والاموال فهذا سليمان لما ولى قد اغزى جيوشه في البر والبحر إلى مدينة القسطنطينية وحاصروها نحوا من عشرين شهرا ووقع للمسلمين غلاء وجوع لبعد الديار ولكن بلغنا انه كان في منزلة العسكر عرمة حنطة كالجبل العالي ذخيرة للجند وغيظا للروم فلما استخلف عمر بن عبد العزيز اذن للجيش في الترحل عنها وصالح اهلها وخضعوا له رضى الله عنه.

(1/70)


الطبقة الثالثة [ من الكتاب ] وهي الطبقة الوسطى من التابعين ورأسها هو الحسن البصري وغالب ذلك كان في دولة يزيد وهشام.
66 - 1 / 3 ع - الحسن بن ابي الحسن يسار الامام شيخ الاسلام أبو سعيد البصري، يقال مولى زيد بن ثابت ويقال مولى جميل بن قطبة، وامه خيرة مولاة ام سلمة، نشأ بالمدينة وحفظ كتاب الله في خلافة عثمان وسمعه يخطب مرات وكان يوم الدار ابن اربع عشرة سنة ثم كبر ولازم الجهاد ولازم العلم والعمل وكان احد الشجعان الموصوفين يذكر مع قطرى بن الفجاءة وصار كاتبا في دولة معاوية لوالى خراسان الربيع بن زياد، حدث عن عثمان وعمران بن حصين والمغيرة بن شعبة وعبد الرحمن بن سمرة وسمرة ابن جندب وجندب البجلى وابن عباس وابن عمر وابي بكرة وعمرو ابن تغلب وجابر وطائفة كثيرة، حدث عنه قتادة وايوب وابن عون ويونس وخالد الحذاء وهشام بن حسان وحميد الطويل وجرير بن
حازم وشيبان النحوي ويزيد بن ابراهيم التستري ومبارك بن فضالة والربيع بن صبيح وابان [ بن يزيد ] العطار وقرة بن خالد وامم سواهم، قال ابن سعد: كان [ جامعا (1) ] عالما رفيعا ثقة حجة مأمونا عابدا ناسكا كثير العلم فصيحا جميلا وسيما - إلى ان قال: وما ارسله
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/71)


فليس هو بحجة قلت وهو مدلس فلا يحتج بقوله ((عن) [ في (1) ] من لم يدركه، وقد يدلس عمن لقيه ويسقط من بينه وبينه والله اعلم.
ولكنه حافظ علامة من بحور العلم فقيه النفس كبير الشأن عديم النظير مليح التذكير بليغ الموعظة رأس في انواع الخير وقد كنت افردت ترجمته في جزء سميته الزخرف القصرى، مات سنة عشر ومائة وله ثمان وثمانون سنة رحمه الله تعالى عليه.
67 - 2 / 3 ع - أبو الشعثاء جابر بن يزيد الازدي البصري احد الاعلام وصاحب ابن عباس روى عنه قتادة وايوب وعمرو بن دينار وطائفة، روى عطاء عن ابن عباس قال لو أن اهل البصرة نزلوا عند قول جابر بن زيد لا وسعهم علما عما في كتاب الله، وروى عن ابن عباس [ قال (1) ]: تسألوني عن شئ وفيكم جابر بن زيد، وقال عمرو بن دينار ما رأيت احدا اعلم بالفتيا من جابر بن زيد وعن ضحاك الضبى قال لقى ابن عمر جابر بن زيد في الطواف فقال يا جابر إنك من فقهاء البصرة وانك نستفتى فلا تفتين الا بقرآن ناطق أو سنة ماضية، فان لم تفعل هلكت واهلكت.
وعن ابي الحباب قال لما دفن أبو الشعثاء قال قتادة: اليوم دفن علم الارض.
سمعه من ابي الحباب
محمد بن سواء وعن اياس بن معاوية قال ادركت اهل البصرة ومفتيهم جابر بن زيد.
قال حماد بن زيد سئل ايوب هل رأيت جابر بن زيد ؟ قال نعم، كان لبيبا لبيبا - وجعل يعجب من فقهه قال احمد والفلاس
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/72)


والبخاري: مات سنة ثلاث وتسعين.
وقال الواقدي وابن سعد: مات سنة ثلاث ومائة رحمه الله تعالى.
68 - 3 / 3 ع - أبو الخير مرثد بن عبد الله اليزني المصري الفقيه مفتى اهل مصر ويزن من حمير روى عن ابي ايوب الانصاري وابي بصرة الغفاري.
وعقبة بن عامر الجهني وتفقه عليه وزيد بن ثابت وعبد الله بن عمرو رضى الله عنهم وعدة، وعنه عبد الرحمن ابن شماسة وجعفر بن ربيعة ويزيد بن ابي حبيب وغيرهم، قال ابن يونس: كان مفتى اهل مصر في زمانه وتوفى سنة تسعين رحمه الله تعالى.
69 - 4 / 3 ع - ابراهيم التيمي هو ابراهيم بن يزيد بن شريك التيمي، تيم الرباب الكوفي العالم العامل روى عن ابيه والحارث بن سويد وعمرو بن ميمون الاودي وطائفة وعنه بيان بن بشر ويونس بن عبيد والاعمش وجماعة وكان من الثقات.
قتله الحجاج، وقيل: بل مات في حبسه ولم يبلغ الاربعين.
قال الاعمش سمعته يقول: ربما اتى على شهران لا اطعم فيهما.
لا يسمعن هذا منك احد قلت: ليس حديثه بكثير احتج به اهل الكتب يكنى ابا اسماء مات قبل انس بن مالك وذلك في سنة اثنتين وتسعين رحمه الله تعالى.
70 - 5 / 3 ع - ابراهيم النخعي فقيه العراق أبو عمران ابراهيم بن يزيد بن قيس بن الاسود الكوفي الفقيه

(1/73)


روى عن علقمة ومسروق والاسود وطائفة ودخل على ام المؤمنين عائشة رضى الله عنها وهو صبى اخذ عنه حماد بن ابي سليمان الفقيه وسماك بن حرب والحكم بن عتيبة وابن عون والاعمش ومنصور وخلق، وكان من العلماء ذوى الاخلاص.
قال مغيرة: كنا نهاب ابراهيم كما يهاب الامير.
وقال الاعمش: ربما رأيت ابراهيم يصلى ثم يأتينا فيبقى ساعة كأنه مريض.
وقال: كان ابراهيم صيرفيا في الحديث وكان يتوقى الشهرة ولا يجلس إلى الاسطوانة.
وقال الشعبى لما بلغه موت ابراهيم: ما خلف بعده مثله.
وقال ابن عون: كان ابراهيم يأتي الامراء ويسألهم الجوائز.
وقال الحسن بن عمرو الفقيمى: كان ابراهيم يشترى الوز ويسمنه ويهديه إلى الامراء.
روى أبو حنيفة عن حماد قال: بشرت ابراهيم بموت الحجاج فسجد وبكى من الفرح.
وقال عبد الملك بن ابي سليمان سمعت سعيد بن جبير يقول: تستفتونى وفيكم ابراهيم النخعي.
وقالت هنيدة زوجة ابراهيم انه كان يصوم يوما ويفطر يوما.
وجاء من وجوه عن ابراهيم انه كان لا يتكلم في العلم الا ان يسئل.
وروى ابن عون عن ابراهيم قال: كانوا يكرهون إذا اجتمعوا ان يخرج الرجل احسن ما عنده.
مات ابراهيم في آخر سنة خمس وتسعين كهلا قبل الشيخوخة رحمه الله تعالى.
71 - 6 / 3 ع - علي بن الحسين بن امير المؤمنين علي بن ابي طالب زين العابدين أبو الحسين الهاشمي المدني رضى الله عنه حضر كربلاء
مريضا فقال عمر بن سعد: لا تعرضوا لهذا.
وكان يومئذ ابن نيف

(1/74)


وعشرين سنة روى عن ابيه وعمه الحسن وعائشة وابي هريرة وابن عباس والمسور وابن عمر وعدة، وعنه بنوه أبو جعفر محمد بن علي وزيد وعمر وعبد الله، وزيد بن اسلم وعاصم بن عمر، والزهري ويحيى بن سعيد وابو الزناد وآخرون.
قال الزهري: ما رأيت احدا كان افقه من علي بن الحسين.
لكنه قليل الحديث وكان من افضل اهل بيته وأحسنهم طاعة وأحبهم إلى عبد الملك.
وقال أبو حازم الاعرج: ما رأيت هاشميا افضل منه.
وعن ابن المسيب قال: ما رأيت اورع منه.
وقال مالك: بلغني انه كان يصلى في اليوم والليلة الف ركعة إلى ان مات.
قال: وكان يسمى زين العابدين لعبادته.
وقال فضيل بن غزوان عنه: من ضحك ضحكة مج مجة من العلم.
وعن علي قال: ان الجسد إذا لم يمرض اشر.
وجاء عن علي انه كان كثير الصدقة في السر رضى الله عنه مات في ربيع الاول سنة اربع وتسعين.
72 - 7 / 3 ع - يحيى بن يعمر القاضي أبو سليمان ويقال أبو عدى العدواني البصري الفقيه قاضى مرو روى عن ابي ذر وعمار، وعائشة وابي هريرة وابن عباس وابن عمر وابي الاسود الديلى وغيرهم، وعنه عبد الله بن بريدة وقتادة ويحيى بن عقيل وعطاء الخراساني وسليمان التيمى واسحاق بن سويد العدوي.
قال أبو داود: لم يسمع من عائشة.
قلت فما الظن بالذين قبلها ؟ وقيل انه اول من نقط المصحف، وكان احد الفصحاء الفقهاء اخذ العربية عن ابي الاسود، وكان الحجاج قد نفاه فقبله قتيبة بن مسلم وولاه قضاء خراسان، وكان

(1/75)


له عدة نواب ثم عزله قتيبة لما بلغه عنه شرب المنصف متفق على حديثه وثقته.
73 - 8 / 3 ع - سعيد بن جبير الوالبي مولاهم الكوفي المقرئ الفقيه أحد الاعلام سمع ابن عباس وعدي ابن حاتم وان عمر وعبد الله بن مغفل وطائفة، وعنه جعفر بن ابي المغيرة وابو بشر جعفر بن اياس وايوب والاعمش وعطاء بن السائب وخلق.
قتله الحجاج قاتله الله في شعبان سنة خمس وتسعين وله تسع واربعون سنة على الاشهر وقيل بل عاش بضعا وخمسين سنة، وقيل كان اسود اللون وكان ابن عباس إذا حج اهل الكوفة وسألوه يقول أليس فيكم سعيد بن جبير ؟ وعن اشعث بن اسحاق قال: كان يقال لسعيد بن جبير جهبذ العلماء، كان قتل الحجاج له لكونه قاتله مع ابن الاشعث.
وروى اصبغ بن زيد عن القاسم بن ابي ايوب قال: كان سعيد بن جبير يبكى بالليل حتى عمش، سمعته يردد هذه الآية (واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله) بضعا وعشرين مرة، وقيل انه قام ليلة في جوف الكعبة فقرأ القرآن في ركعة رواها حماد بن ابي سليمان عنه.
وقال عبد الملك ابن ابي سليمان عن سعيد انه كان يختم في كل ليلتين.
وروى الثوري عن عمر بن سعيد قال: دعا سعيد بن جبير ولده لما قتل فجعل يبكى فقال: ما يبكيك ؟ ما بقاء ابيك بعد سبع وخمسين سنة ؟ ابن عيينة عن سالم بن ابي حفصة قال: لما اتى بسعيد بن جبير إلى الحجاج قال: انت شقى بن كسير، قال: انا سعيد بن جبير، قال: لا قتلنك، قال: انا اذن كما سمتنى امي، وقال: دعوني اصلى ركعتين، قال: وجهوه إلى

(1/76)


قبلة النصارى، قال اينما تولوا فثم وجه الله، ثم قال اني استعيذ منك بما عاذت به مريم اني اعوذ بالرحمن منك ان كنت تقيا.
وروى هشيم عن عقبة مولى الحجاج قال: حضرت سعيد بن جبير فجعل الحجاج يقول له: الم افعل بك ؟ ألم افعل بك ؟ فيقول بلى، قال: فما حملك على ما صنعت ؟ قال: بيعة كانت على فغضب وصفق بيده وقال: بيعة امير المؤمنين كانت اولى واسبق، وأمر به فقتل.
وعن سعيد بن جبير انه كان لا يدع احد ايغتاب عنده.
اسماعيل بن عبد الملك قال: رأيت سعيد بن جبير يصلى في الطاق ولا يقنت في الصبح ويعتم ويرخيها شبرا من ورائه.
قال ميمون بن مهران: مات سعيد بن جبير وما على ظهر الارض رجل الا وهو يحتاج إلى علمه.
وقال فطر بن خليفة: رأيت سعيد بن جبير ابيض الرأس واللحية.
وروى أبو معشر عن سعيد بن جبير قال: رآني أبو مسعود البدري في يوم عيد ولى ذؤابة فقال: يا غلام لا صلاة في مثل هذا اليوم قبل صلاة الامام، من الغيلانيات حدثنا محمد بن شداد اخبرنا أبو نعيم انا عبد الله بن حبيب بن ابي ثابت عن سعيد ابن جبير عن ابن عباس قال: اوحى الله إلى محمد صلى الله عليه وآله اني قتلت يحيى بن سبعين الفا واني قاتل بابن ابنتك سبعين الفا وسبعين الفا غريب، وعبد الله خرج له [ مسلم (1) ].
74 - 9 / 3 ع - محمد بن سيرين الامام الرباني أبو بكر مولى انس بن مالك، وأصل سيرين من جرجرايا قال
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/77)


انس بن سيرين ولد اخى لسنتين بقيتا من خلافة عثمان، وولدت بعده
بسنة سمع محمد ابا هريرة وعمران بن حصين وابن عباس وابن عمر وطائفة، وعنه ايوب وابن عون وقرة بن خالد وابو هلال محمد بن سليم وعوف وهشام بن حسان ويونس ومهدي بن ميمون وجرير بن حازم وخلق كثير، وكان فقيها اماما غزير العلم ثقة ثبتا علامة في التعبير رأسا في الورع، وامه صفية مولاة لابي بكر الصديق رضى الله عنه.
قال مورق العجلي ما رأيت احدا افقه في ورعه ولا اورع في فقهه من ابن سيرين.
وقال أبو قلابة من يطيق مثل ما يطيق محمد ؟ يركب مثل حد السنان.
وقال شعيب بن الحبحاب قال لي الشعبي: عليك بذاك الاصم يعنى ابن سيرين.
وقال ابن عون: لم تر عيناي مثل ابن سيرين والقاسم ورجاء بن حيوة.
وقال أبو عوانة رأيت ابن سيرين فما رآه احد الا ذكر الله تعالى، وذكر الثوري عن زهير الاقطع قال ابن سيرين إذا ذكر الموت مات كل عضو منه.
قال يونس كان ابن سيرين صاحب ضحك ومزاح توفى محمد بعد الحسن بمائة يوم في شوال سنة عشر ومائة ؟ وهو اثبت من الحسن رحمة الله عليهما.
75 - 10 / 3 ع - عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود الفقيه العلم أبو عبد الله الهذلي المدني الضرير احد الفقهاء السبعة اخذ عن عائشة وابي هريرة وابن عباس وابي سعيد الخدري وعدة، وعنه عراك بن مالك رفيقه والزهري وصالح بن كيسان وابو الزناد

(1/78)


وكان مع امامته في الفقه والحديث شاعرا محسنا وهو مؤدب عمر ابن عبد العزيز رضى الله عنه قال الزهري كان عبيد الله من بحور العلم.
وقال محمد بن الضحاك الحزامي قال مالك كان ابن شهاب يأتي عبيد الله ابن عبد الله وكان من العلماء فكان يحدثه ويستقى هو له الماء من البئر، وكان عبيد الله يطول الصلاة ولا يعجل عنها لاحد، فبلغني ان على ابن الحسين جاءه وهو يصلي فجلس ينتظره وطول عليه فعوتب في ذلك وقيل يأتيك ابن بنت رسول الله صلى الله عليه وآله فتحبسه هذا الحبس ؟ فقال: اللهم غفرا، لا بد لمن طلب هذا الشأن ان يعنى، مات عبيد الله سنة ثمان وتسعين غلى الصحيح رحمه الله تعالى.
76 - 11 / 3 ع - الشعبي علامة التابعين أبو عمرو عامر بن شراحيل الهمداني الكوفي من شعب همدان مولده في اثناء خلافة عمر في ما قيل كان اماما حافظا فقيها [ متفننا ثبتا (1) ] متقنا، وكان يقول: ما كتبت سوداء في بيضاء، وروى عن على فيقال: مرسل.
وعن عمران بن حصين وجرير بن عبد الله وابي هريرة وابن عباس وعائشة وعبد الله بن عمر (2) وعدي بن حاتم والمغيرة بن شعبة وفاطمة بنت قيس وخلق، وعنه اسماعيل بن ابي خالد واشعث بن سوار وداود بن ابي هند وزكريا بن ابي زائدة ومجالد بن سعيد والاعمش وابو حنيفة وهو اكبر شيخ لابي حنيفة وابن عون ويونس بن ابي اسحاق والسري بن يحيى وخلق.
قال احمد العجلي: مرسل الشعبي صحيح،
__________
(1) من المكية (2) وفي المكية (عمرو) وكلاهما صحيح.
(*)

(1/79)


لا يكاد يرسل الا صحيحا.
قال الواقدي: الشعبي من حمير، وعداده في همدان، فمن كان بالكوفة قيل لهم شعبيون، ومن كان منهم بالشام قيل لهم شعبانيون،
ومن كان باليمن قيل لهم آل ذى شعبين، ومن كان بالمغرب قيل لهم الاشعوب، وكلهم ولد حسان بن عمرو بن شعبين فبنو على بن حسان هم رهط الشعبي دخلوا في جمهور همدان باليمن، وكان الشعبي ضئيلا ولد هو وآخر في بطن، فكان يقول: اني زوحمت في الرحم، ولد سنة جلولاء واقام بالمدينة هاربا من المختار اشهرا فسمع من ابن عمر وتعلم الحساب من الحارث لاعور، وشهد وقعة الجماجم مع ابن الاشعث ثم نجا من سيف الحجاج وعفى عنه وولى قضاء الكوفة.
قال ابن سعد انا عبد الله بن محمد بن مرة الشعباني حدثني اشياخ من شعيان منهم محمد بن ابي أمية ان مطرا اصاب اليمن فجحف السيل موضعا فأبدى عن ازج عليه باب حجر فكسر الغلق ودخل فإذا بهو عظيم فيه سرير من ذهب عليه رجل شبرناه فإذا طوله اثنا عشر شبرا وعليه جياب من ويشى منسبوجة بالذهب وإلى جنبه محجن من ذهب على رأسه ياقوتة حمراء إذا رجل ابيض الرأس واللحية له ضفيرتان والى جنبه لوح مكتوب فيه بالحميرية باسمك اللهم رب حمير انا حسان ابن عمرو القبيل إذ لا قيل الا الله عشت بامل ومت باجل ايام وخزهيد وما وخزهيد ؟ هلك فيه اثنا عشر الف قيل فكنت آخرهم قيلا فأتيت جبل ذى شعبين ليجيرني من الموت فأخفرني، والى جنبه سيف مكتوب

(1/80)


فيه بالحميرية انا سيف قيل بى يدرك الثأر.
شعبة عن منصور بن عبد الرحمن عن الشعبي قال ادركت خمسمائة من اصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم.
سعيد بن عبد العزيز عن مكحول قال: ما رأيت اعلم من الشعبي.
اسماعيل بن سالم عن الشعبي قال: ما مات
لى قرابة وعليه دين الا قضيته عنه، ولا ضربت مملوكا لى قط.
أبو بكر ابن عياش عن ابي حصين قال: ما رأيت احدا قط افقه من الشعبي.
زائدة عن مجالد قال كنت مع ابراهيم فاقبل الشعبي فقام إليه ابراهيم ثم جاء فجلس في موضع ابراهيم.
سليمان [ التيمي (1) ] عن ابي مجلز قال: ما رأيت احدا افقه من الشعبي، لا سعيد بن المسيب ولا طاوس ولا عطاء ولا الحسن ولا ابن سيرين.
جرير بن ايوب قال سأل رجل الشعبي عن ولد الزنا شر الثلاثة هو ؟ فقال: لو كان كذلك لرجمت امه وهو في بطنها.
وعن الشعبي وقال له رجل من الكيسانية ان عثمان كان كلا على مواليه.
فقال ويحك فهل قتل عثمان الا صنيعه في مواليه.
وعن ابي بكر الهذلي قال قال لي ابن سيرين الزم الشعبي فلقد رأيته يستفتى والصحابة متوافرون.
وعن ابن المديني قال قيل للشعبي: من اين لك هذا العلم كله ؟ قال بنفى الاعتماد، والسير في البلاد، وصبر كصبر الجماد، وبكور كبكور الغراب.
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/81)


قال ابن عيينة: العلماء ثلاثة، ابن عباس في زمانه، والشعبي في زمانه، والثوري في زمانه.
جعفر بن عون سمعت ابن ابي ليلى يقول وذكر هذين فقال: كان الشعبي صاحب آثار، وكان ابراهيم صاحب قياس.
وعن عبد الملك بن عمير قال مر ابن عمر بالشعبي وهو يحدث بالمغازي فقال شهدت القوم ولهذا احفظ لها واعلم بها منى.
وقال عيسى الحناط قال الشعبي: انما
كان يطلب هذا العلم من جمع النسك والعقل، فان كان عاقلا بلانسك قيل: هذا لا يناله، وان كان ناسكا ولم يكن عاقلا قيل هذا امر لا يناله الا العقلاء، ثم قال فلقد رأيت اليوم يطلبه من لا عقل له ولا نسك.
قال حفص بن غياث عن الاعمش عن الشعبي قال لا بأس بذبيحة الليطة، فقلت يا ابا محمد ما منعك من اتيان الشعبي فقال: ويحك كيف آتيه وهو إذا رآني سخر بي ويقول: هذه هيئة عالم ؟ ما هيئتك الا هيئة حائك، وكنت إذا أتيت ابراهيم اكرمني وادناني.
خالد بن عبد الله عن حصين عن عامر قال: ما كذب على احد في هذه الامة ما كذب على على رضى الله عنه.
اشعث عن ابن سيرين قال قدمت الكوفة وللشعبي حلقة [ عظيمة (1) ] واصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله يومئذ كثير.
عبيد الله بن موسى ثنا داود بن يزيد سمعت الشعبي يقول: والله لو اصبت تسعا وتسعين مرة واخطأت مرة لاعدوا على تلك الواحدة.
وعن الشعبي: انا مبغض
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/82)


لمن ابغض عثمان وعليا.
زكريا بن ابي زائدة قال: الشعبي يمر بأبي صالح فيأخذ باذنه ويقول تفسر القرآن وانت لا تقرأ القرآن ؟.
الهيثم ابن عدي انا مجالد عن الشعبي قال: كره الصالحون الاولون الاكثار من الحديث، ولو استقبلت من امرى ما استدبرت ما حدثت الا بما اجمع عليه اهل الحديث.
قال الحاكم في ترجمة الشعبي ثنا ابراهيم بن مضارب القمري ثنا محمد بن اسماعيل بن مهران ثنا عبد الواحد بن نجدة الحوطي انا بقية انا
سعيد بن عبد العزيز حدثني ربيعة بن يزيد قال قعدت إلى الشعبي بدمشق في خلافة عبد الملك فحدث رجل من الصحابة عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم انه قال: اعبدوا ربكم ولا تشركوا به شيئا واقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واطيعوا الامراء فان كان خير فلكم وان كان شرا فعليهم وانتم منه برآء فقال له الشعبي: كذبت.
شبابة بن سوار انا يزيد بن عياض وغير واحد عن مجالد عن الشعبي قال ما كنت اعرف فقهاء الكوفة الا اصحاب عبد الله فقال له قيس الارقب أفلا تعرف اصحاب على ؟ فقال: نعم، قال: فتعرف الحارث الاعور ؟ قال: نعم، لقد تعلمت منه حساب الفرائض والجد فخشيت على نفسي منه الوسواس فلا ادرى ممن تعلمه.
قال فهل تعرف ابن صبوة ؟ قال: نعم لم يكن بفقيه ولم يكن فيه خير قال فهل تعرف صعصعة بن صوحان ؟ قال: كان [ رجلا (1) ] خطيبا ولم يكن بفقيه، قال:
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/83)


فهل تعرف رشيد الهجرى ؟ قال الشعبى: نعم، بينما واقف في الهجريين إذ قال لي رجل هل لك في رجل يحب امير الؤمنين ؟ قلت: نعم، فأدخلني على رشيد فلما رآني اشار بيده إلى وانشأ يحدث، قال خرجت حاجا فلما قضيت نسكى قلت لو أحدثت عهدا بأمير المؤمنين، فمررت بالمدينة فأتيت باب على فقلت لانسان استأذن لى على سيد المسلمين فقال هو نائم وهو يظن اني اعني الحسن، فقلت: لست اعني الحسن انما اعني امير المؤمنين وامام المتقين وقائد الغر المحجلين، قال أو ليس قد مات ؟ فقلت أما والله انه ليتنفس الآن بنفس حى ويعرق من
الدثار الثقيل، فقال أما إذا عرفت سر آل محمد فادخل وسلم عليه واخرج فدخلت على امير المؤمنين فأنبأني باشياء تكون فقلت لرشيد إن كنت كاذبا فلعنك الله، وقمت وبلغ الحديث زيادا فبعث إلى رشيد فقطع لسانه وصلبه.
السري بن اسماعيل عن الشعبي: ولدت عام جلولاء يعنى سنة سبع عشرة.
عاصم الاحول عن الشعبي انه كان اكثر حديثا من الحسن واسن منه بسنتين.
ابن شبرمة سمعت الشعبي يقول ما كتبت سوداء في بيضاء إلى يومي هذا، ولا حدثني رجل بحديث قط الا حفظته، ولا احببت ان يعيده على، ولقد نسيت من العلم ما لو حفظه أحد لكان به عالما.
نوح بن قيس عن يونس بن مسلم عن وادع الراسبي عن الشعبي قال: ما اروى شيئا اقل من الشعر ولو شئت لانشدتكم شهرا لا اعيد.

(1/84)


وفي نسخة: عن يونس ووادع، رواه ابن ابي خيثمة في تاريخه، داود ابن ابي هند قال ما جالست احدا اعلم من الشعبي.
وقال عاصم الاحول ما رأيت احدا اعلم بحديث اهل الكوفة والبصرة والحجاز من الشعبي.
الاعمش: قال الشعبي: ألا تعجبون من هذا الاعور يأتيني يسألني بالليل ويفتى بالنهار يعنى ابراهيم.
أبو شهاب الحناط عن الصلت بن بهرام قال: ما رأيت احدا بلغ مبلغ الشعبي اكثر منه يقول: لا ادرى.
ابن عون: كان الشعبي إذا جاءه شئ اتقاه.
وكان ابراهيم يقول ويقول وقال كان الشعبي منبسطا وكان ابراهيم منقبضا.
فإذا وقعت الفتوى انقبض الشعبي وانبسط ابراهيم.
أبو نعيم: حدثنا أبو الجابية الفراء قال قال
الشعبي انا لسنا بالفقهاء ولكنا سمعنا الحديث فرويناه، الفقهاء من إذا علم عمل.
قال ابن عائشة: وجه عبد الملك الشعبي رسولا إلى ملك الروم فلما رد قال يا شعبي: تدرى ما كتب به إلى ملك الروم، كتب إلى: العجب لاهل دينك كيف لم يستخلفوا رسولك ؟ فقلت يا امير المؤمنين لانه رأني وما رآك.
ذكرها الاصمعي وزاد فيها: انما اراد أن يغرينى بقتلك، فبلغ ذلك ملك الروم فقال: ما اردت الا ذاك.
قال جابر بن نوح الحماني حدثنا مجالد عن الشعبي قال: قدم الحجاج وسألني عن اشياء فوجدني بها عارفا فجعلني عريفا على قومي ومنكبا على جميع همدان وفرض لى فلم ازل عنده بأحسن منزلة حتى كان ابن الاشعث فأتاني قراء اهل الكوفة فقالوا انك زعيم القراء فلم يزالوا حتى خرجت فقمت بين الصفين اعيب الحجاج فبلغني انه قال: ألا تعجبون

(1/85)


من هذا الشعبي الخبيث.
لئن امكنني الله منه لا جعلن الدنيا عليه اضيق من مسك جمل، فما لبثنا ان هزمنا فجئت واغلقت بابي فمكثت تسعة اشهر فندب الناس لخراسان فقام قتيبة بن مسلم فقال: انا لها فعقد له فنادى مناديه من لحق بعسكر قتيبة فهو آمن، فاشترى مولى لى حمارا وزودني وخرجت فلم ازل مع قتيبة حتى اتينا فرغانة فجلس ذات يوم قد برز فنظرت إليه فقلت: ايها الامير عندي علم: قال: ومن انت ؟ قلت اعيذك لا تسألني عن ذاك، فعرف انى ممن يخفى نفسه فدعا بكتاب فقال: اكتب يعنى مسودة قلت لست ممن يحتاج، فجعلت املى عليه وهو ينظر حتى فرغ من كتاب الفتح، قال فحملني على بغلة وارسل إلى بسرق.
حرير وكنت عنده في احسن منزلة فاني أتعشى معه ليلة
إذ انا برسول الحجاج بكتاب فيه: إذا نظرت في كتابي هذا فان صاحب كتابك عامر الشعبي فان فاتك قطعت يدك ورجلك وعزلت.
قال فالتفت الي وقال: ما عرفت قبل الساعة فاذهب حيث شئت، فلا حلفن له بكل يمين، فقلت: ان مثلى لا يخفى، فقال: انت اعلم، فبعثني إليه وإذا وصلت إلى قرب واسط امرهم ان يقيدوني فلما قدمت استقبلني ابن ابي مسلم فقال يا ابا عمرو اني لاضن بك عن القتل إذا دخلت على الامير فقل كذا وقل كذا فلما دخلت عليه قال لا مرحبا ولا اهلا جئتني ولست في الشرف من قومك ففعلت وفعلت ثم خرجت على ؟ وانا ساكت، فقال: تكلم، قلت أصلح الله الامير كلما قلته حق ولكنا قد اكتحلنا بعدك السهر وتحلسنا الخوف ولم نكن مع ذلك

(1/86)


بررة اتقياء ولا فجرة اقوياء فهذا اوان حقنت دمي واستقبلت بي التوبة، قال: قد فعلت ذلك.
قال الاصمعي: لما ادخل الشعبي قال الحجاج: هيه يا شعبي، قال: احزن بنا المنزل واكتحلنا السهر واستحلسنا الخوف فلم نكن فيما فعلنا بررة اتقياء ولا فجرة اقوياء فلله درك.
قال ابن سعد اختفى زمانا وكان يكتب إلى [ يزيد (1) ] بن ابي مسلم ان يكلم فيه الحجاج.
مالك بن مغول عن الشعبي قال: ما بكيت من زمان الا بكيت عليه.
مجالد وغيره ان رجلا لقى الشعبي وامرأه تمشى معه فقال: ايكما الشعبي ؟ قال: هذه.
وعن عامر بن يساف: قال لى الشعبي: امض بنا نفر من اصحاب الحديث، فخرجنا قال فمر بنا شيخ قال له الشعبي: ما صنعتك ؟ قال: رفاء، قال: عندنا دن مكسور ترفوه لنا ؟ قال: ان وهبت لى سلوكا من رمل رفوته، فضحك الشعبي حتى استلقى.
قال
عطاء بن السائب عن الشعبي: ما اختلفت امة بعد نبيها الا ظهر اهل باطلها على اهل حقها.
قال عبد الواحد بن زياد عن الحسن بن عبد الرحمن قال رأيت الشعبي سلم على نصراني فقال السلام عليكم ورحمة الله، فقيل له في ذلك فقال: اوليس في رحمة الله ؟ لولا ذلك لهلك وروى مجالد عن الشعبي قال: لعن الله ارأيت.
قال أبو بكر الهذلي قال الشعبي: أرأيتم لو قتل الاحنف وقتل معه صغير أكانت ديتهما سواء ام يفضل الاحنف لعقله وحلمه ؟ قلت: بل سواء، قال: فليس القياس بشئ.
مجالد عن الشعبي قال: نعم الشئ
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/87)


الغوغاء يسدون السيل ويطفئون الحريق ويشغبون على ولاة السوء.
وعن الشعبي قال يا ليتنى [ أنفلت (1) ] من علمي كفافا، لا على ولا لى.
اسحاق الازرق عن الاعمش قال اني رجل الشعبي فقال: ما اسم امرأة ابليس ؟ قال: ذاك عرس ما شهدته.
ابن عيينة عن ابن شبرمة سئل الشعبي عمن نذر أن يطلق أمرأته، فقال: ليس بشئ قال فنبهت الشعبى انا فقال: ردوا على الرجل فقال: نذرك في عنقك يوم القيامة.
عيسى بن عبد الرحمن بن ابي ليلى قال رأيت الشعبي ينشد الشعر في المسجد ورأيت عليه ملحفة حمراء وازارا اصفر.
ابن شبرمة سمعت الشعبي يقول ما سمعت منذ عشرين سنة من رجل يحدث بحديث الا وانا اعلم به منه قال: واستعمل ابن هبيرة الشعبي على القضاء وكلفه ان يسامره فقال: لا استطيع فأفردني باحدهما.
77 - 12 / 3 ع - سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب أبو عمر ويقال أبو عبد الله العدوي العمري المدني الفقيه الحجة احد من جمع بن العلم والعمل والزهد والشرف سمع اباه وعائشة وابا هريرة ورافع بن خدير وسفينة وسعيد بن المسيب، وعنه عمرو بن دينار والزهري وعبيد الله بن عمر وصالح بن كيسان وموسى بن عقبة وحنظلة ابن ابى سفيان وخلق كثير.
وكان شديد الادمة علج الخلق خشن العيش يلبس الصوف تواضعا ويهنأ بعيره، ومحاسنه كثيرة وكان ابوه
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/88)


معجبا به وكان يقول: يلومونني في سالم والومهم (1) * * * وجلدة بين العين والانف سالم قال مالك لم يكن احد في زمانه اشبه منه بمن مضى من الصالحين في الزهد والفضل وقال احمد واسحاق: اصح الطرق الزهري عن سالم عن ابيه وقيل كان سالم يشترى الثوب بدرهمين.
وقال له سليمان بن عبد الملك أي شئ تأكل ؟ قال الخبز والزيت، فإذا وجدت اللحم اكلته.
وعن ميمون بن مهران قال كان سالم على سمت ابيه وعدم رفاهيته وقيل كان يشترى في السوق ويتجر، وقيل انه دخل في ثياب رثة غليظة على سليمان فأجلسه معه على سرير الخلافة، مات سنة ست ومائة وقد شاخ رحمه الله تعالى.
78 - 13 / 3 ع - أبو صالح السمان ذكوان المدني مولى جويرية الغطفانية وكان يجلب الزيت والسمن إلى الكوفة شهد الدار وحصار عثمان رضى الله عنه وسأل سعد بن ابي
وقاص وسمع ابا هريرة وعائشة [ وابن عباس (2) ] وعدة من الصحابة رضى الله عنهم.
وعنه ابنه سهيل والاعمش وسمى وزيد بن اسلم وبكير ابن الاشج ويحيى بن سعيد وطائفة، ذكره احمد فقال: ثقة ثقة من اجل الناس واوثقهم.
قال الاعمش سمعت من ابي صالح الف حديث
__________
(1) كذا في الاصل - وفي تاج العروس ولسان العرب في س ل م (يديرونني عن سالم واريغه) وفي هامش ديوان زهير بن ابي سلمى ص 341 (ورد في 87 أدب م) (يديرونني عن سالم واديرهم) (2) من المكية.
(*)

(1/89)


قلت توفى سنة احدى ومائة رحمه الله تعالى.
79 - 14 / 3 ع - طاوس بن كيسان أبو عبد الرحمن اليماني الجندي من الابناء سمع زيد بن ثابت وعائشة وابا هريرة وزيد بن ارقم وابن عباس وطائفة.
حدث عنه ابنه عبد الله والزهري وابراهيم بن ميسرة وابو الزبير المكي وعبد الله بن ابي نجيح وحنظلة بن ابي سفيان وعدة وكان رأسا في العلم والعمل.
قال عمرو ابن دينار ما رأيت احدا مثل طاوس، وقال قيس بن سعد كان طاوس فينا مثل ابن سيرين في اهل البصرة.
وروى عطاء عن ابن عباس قال اني لاظن طاوسا من اهل الجنة.
وقال النعمان بن الزبير الصنعانى بعث امير اليمن إلى طاوس بخمس مائة دينار فلم يقبلها.
وقال ابراهيم بن ميسرة ما رأيت احدا الشريف والوضيع عنده بمنزلة الا طاوسا.
قلت طاوس كان شيخ اهل اليمن وبركتهم ومفتيهم له جلالة عظيمة وكان كثير الحج فاتفق موته بمكة قبل التروية بيوم سنة ست
ومائة وصلى عليه هشام بن عبد الملك الخليفة، رحمة الله عليه.
80 - 15 / 3 - عطاء بن يسار الامام الرباني أبو محمد المدني مولى ام المؤمنين ميمونة الفقيه الواعظ اخو الفقيه سليمان [ وعبد الله (1) ] وعبد الملك روى عن زيد بن ثابت وابي ايوب وعائشة
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/90)


واسامة بن زيد وابي هريرة وعدة، وعنه زيد بن اسلم وعمرو بن دينار وصفوان بن سليم وهلال بن ابي ميمونة وشريك بن ابي نمر، وكان ثقة جليلا من اوعية العلم يقال مات سنة ثلاث ومائة، وقيل بل توفى سنة بضع وتسعين.
ذكر أبو داود انه سمع من ابن مسعود وقال سعيد ابن ابي مريم اخبرنا محمد بن جعفر اخبرني محمد بن ابي حرملة عن عطاء ابن يسار اخبرني أبو الدرداء ان رسول الله صلى الله عليه وآله قرأ: (ولمن خاف مقام ربه جنتان) قلت: وان زنى وان سرق ؟ قال نعم وذكر الحديث، سمعناه في الحادي عشر من حديث ابن زياد القطان 81 - 16 / 3 ع - سليمان بن يسار المدني الفقيه العلم عن عائشة وابي هريرة وزيد بن ثابت وابن عباس وميمونة وطائفة وعنه عمرو بن دينار والزهري وسالم أبو النضر ويحيى بن سعيد وصالح بن كيسان وآخرون.
وكان من أئمة الاجتهاد.
قال الحسن بن محمد ابن الحنفية: هو افهم عندنا من سعيد بن المسيب.
وقيل كان المستفتى يأتي سعيد بن المسيب فيقول له: عليك بسليمان بن يسار.
وقال مالك: كان سليمان من علماء الناس.
وقال مصعب بن عثمان: كان سليمان من احسن الشباب صورة فدخلت عليه امرأة فراودته فامتنع وهرب منها.
قيل مات سنة سبع ومائة وقيل سنة اربع ومائة وقيل غير ذلك رحمه الله تعالى.
82 - 17 / 3 ع - خارجة بن زيد بن ثابت الانصاري المدنى احد الفقهاء من كبار العلماء الا انه قليل الحديث

(1/91)


فلهذا لم اذكره في الحفاظ رحمه الله تعالى.
83 - 18 / 3 ع - مجاهد بن جبر الامام أبو الحجاج المخزومى مولاهم المكي المقرئ المفسر الحافظ مولى السائب بن ابي السائب المخزومي سمع سعدا وعائشة وابا هريرة وام هانئ وعبد الله بن عمر وابن عباس ولزمه مدة وقرأ عليه القرآن وكان احد اوعية العلم، روى عنه قتادة والحكم [ بن عتيبة ] وعمرو ابن دينار ومنصور والاعمش وايوب وابن عون وعمر بن ذر وخلق.
قال مجاهد عرضت القرآن على ابن عباس ثلاث عرضات أقف عند كل آية أسأله فيم نزلت ؟ وكيف كانت ؟ قرأ على مجاهد ابن كثير وابو عمرو بن العلاء وابن محيصن.
قال قتادة أعلم ممن بقى بالتفسير مجاهد.
وقال ابن جريج لان اكون سمعت من مجاهد احب إلى من اهلي ومالى.
وقال خصيف: اعلمهم بالتفسير مجاهد.
وروى ابراهيم بن مهاجر عن مجاهد قال: ربما اخذ لى ابن عمر رضى الله عنهما بالركاب (1).
وقال الاعمش كنت إذا رأيت مجاهدا ازدريته مبتذلا كأنه خربندج قد ضل حماره وهو مهتم لذلك.
فإذا انطق خرج من فيه اللؤلؤ.
وقال حميد الاعرج كان مجاهد يكبر من: والضحى.
قال غير واحد توفى سنة ثلاث ومائة، وروى الواقدي عن ابن جريج قال: بلغ ثلاثا
وثمانين سنة.
ذكر محمد بن حميد اخبرنا عبد الله بن عبد القدوس عن الاعمش قال: كان مجاهد لا يسمع باعجوبة الا ذهب لينظر إليها.
ذهب
__________
(1) وفي تهذيب التهذيب ج 10 ص 43 (قال ربما اخذ لابن عمر بالركاب).
(*)

(1/92)


إلى حضرموت ليرى بئر برهوت وذهب إلى بابل وعليه وال فقال له مجاهد: تعرض على هاروت وماروت فدعا رجلا من السحرة فقال: اذهب به فقال اليهودي بشرط ان لا تدعو الله عندهما قال فذهب به إلى قلعة فقطع منها حجرا ثم قال خذ برجلي فهوى به حتى انتهى إلى جوبة فإذا هما معلقين منكسين كالجبلين فلما رأيتهما قلت سبحان الله خالقكما فاضطربا فكأن الجبال تدكدكت فغشى على وعلى اليهودي ثم افاق قبلى فقال قد اهلكت نفسك واهلكتنى.
84 - 19 / 3 ع - خالد بن معدان أبو عبد الله الكلاعي الحمصى عالم اهل بلده في زمانه سمع ثوبان ومعاوية وابا امامة والمقدام بن معدى كرب وجبير بن نفير وكثير ابن مرة وخلقا كثيرا وارسل عن معاذ بن جبل والكبار، حدث عنه بحير بن سعد وثور بن يزيد وحريز بن عثمان وصفوان بن عمرو وعبدة ابنته وآخرون.
فقال صفوان سمعه يقول: لقيت سبعين صحابيا وقال بحير ما رأيت احدا الزم للعلم منه وكان علمه في مصحف له ازرار وعرى.
وقال صفوان كان إذا عظمت حلقته قام خوف الشهرة.
قال سفيان الثوري: ما اقدم على خالد بن معدان احدا.
ويروى انه كان يسبح في اليوم سبعين (1) الف مرة.
وعنه قال: لو كان للموت غاية تعرف ما سبقني احد إليه الا بفضل قوة.
قال جماعة مات سنة اربع ومائة.
قال الهيثم
والمدائني وجماعة مات سنة ثلاث ومائة وهو احد الاثبات غير أنه
__________
(1) في المكية - (اربعين).
(*)

(1/93)


يدلس ويرسل حديثه في الكتب الستة رحمه الله تعالى.
85 - 20 / 3 ع - أبو قلابة عبد الله بن زيد الجرمي البصري أحد الاعلام روى عن سمرة بن جندب وثابت ابن الضحاك وانس بن مالك [ النجاري وانس بن مالك الكعبي (1) ] وزهدم بن مضرب وعمرو بن سلمة وخلق، وارسل عن حذيفة وعائشة وطائفة وروايته عن عائشة مع هذا في صحيح مسلم.
حدث عنه ايوب وحميد ويحيى بن ابي كثير وخالد الحذاء وعاصم الاحول وداود بن ابي هند وآخرون.
طلب للقضاء فتغيب وتغرب عن وطنه فقدم الشام ونزل داريا وكان عظيم القدر.
روى حماد بن زيد عن ايوب قال: مرض أبو قلابة [ بالشام (1) ] فعاده عمر بن عبد العزيز وقال يا ابا قلابة: تشدد لا يشمت بنا المنافقون.
قال حماد مات أبو قلابة بالشام فأوصى بكتبه لايوب السختياني فجئ بها في عدل راحلة.
وقال ابن علية اخبرنا ايوب قال اوصى لى أبو قلابة بكتبه فأتيت بها من الشام فأديت كراءها بضعة عشر درهما.
قال أبو عبيدة وشباب وابو سعيد بن يونس: مات أبو قلابة سنة اربع ومائة.
وقال الهيثم بن عدي وغيره سنة سبع ومائة وقال ابن معين: سنة ست أو سبع رحمه الله تعالى.
واخبرني عبد المؤمن بن خالد الحافظ قال: وابو قلابة ممن ابتلى في بدنه ودينه اريد على القضاء بالبصرة فهرب إلى الشام فمات بعريش مصر سنة اربع وقد ذهبت يداه ورجلاه وبصره وهو مع ذلك حامد شاكر.
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/94)


86 - 21 / 3 ع - أبو بردة بن ابي موسى الاشعري الفقيه احد الائمة الاثبات روى عن ابيه وعلي بن ابي طالب والزبير بن العوام وحذيفة وابن سلام وابي هريرة وغيرهم.
وعنه ابنه بلال الامير وحفيده بريد بن عبد الله وبكير بن الاشج وثابت البنانى وقتادة وابو اسحاق الشيباني وامم.
كان علامة كثير الحديث، يقال اسمه عامر ولى قضاء الكوفة بعد شريح.
قال الروياني في مسنده حدثنا احمد بن اخى ابن وهب حدثنا عمى [ نا (1) ] عبد الله بن عياش القتباني عن ابيه ان يزيد بن المهلب ولى امرة خراسان فقال دلوني على رجل كامل في خصال الخير فدلوه على ابي بردة فلما رآه رأى رجلا فائقا فلما كلمه رأى من مخبرته افضل من مرآته فقال اني وليتك كذا وكذا من عملي فاستعفاه فأبي فقال حدثني ابي انه سمع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول من تولى عملا وهو يعلم انه ليس لذلك العلم بأهل فليتبوأ مقعده من النار.
قال أبو نعيم مات أبو بردة سنة اربع ومائة [ وقال الواقدي: سنة ثلاث (1) ] رحمه الله تعالى.
87 - 3 22 ع - عكرمة الحبر العالم أبو عبد الله البربري ثم المدني الهاشمي مولى ابن عباس روى عن مولاه وعائشة وابي هريرة وعقبة بن عامر وابي سعيد وعدة وروايته عن علي بن ابي طالب في سنن النسائي وذلك ممكن لان ابن عباس ملكه عندما ولى البصرة
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/95)


لعلى: حدث عنه خلائق منهم ايوب وابو بشر وعاصم الاحول وثور ابن يزيد وثور بن زيد وخالد الحذاء وداود بن ابي هند وعقيل بن خالد وعباد بن منصور وعبد الرحمن بن سليمان ابن الغسيل وافتى في حياة ابن عباس.
قال عكرمة طلبت العلم اربعين سنة وكان ابن عباس يضع الكبل في رجلى على تعليم القرآن والسنن.
قال عمرو بن دينار سمعت ابا الشعثاء يقول: هذا عكرمة مولى ابن عباس، هذا اعلم الناس.
وروى مغيرة عن سعيد بن جبير وقيل له: تعلم احدا اعلم منك ؟ قال: نعم عكرمة.
وعن الشعبي قال: ما بقى احد اعلم بكتاب الله من عكرمة قال ايوب قال عكرمة: اني لاخرج إلى السوق فأسمع الرجل يتكلم بالكلمة فيفتح لى خمسون بابا من العلم.
قلت لاريب ان هذا الامام من بحور العلم وقد تكلم فيه بانه على رأى الخوارج ومن ثم اعرض عنه مالك الامام ومسلم.
قال قرة ابن خالد: كان الحسن إذا قدم عكرمة البصرة امسك عن التفسير والفتيا ما دام عكرمة بالبصرة، وقال طاوس لو أن مولى ابن عباس اتقى الله وكف عن بعض حديثه لشدت إليه المطايا، مات سنة سبع ومائة بالمدينة رحمه الله.
88 - 23 / 3 ع - القاسم بن محمد بن ابي بكر الصديق عتيق بن عثمان رضى الله عنه الامام القدوة أبو عبد الرحمن القرشي التيمي المدني الفقيه سمع عمته عائشة وابن عباس ومعاوية وفاطمة بنت قيس وابن عمر وطائفة، وعنه ابنه عبد الرحمن والزهري وابن المنكدر

(1/96)


وابن عون وربيعة الرأى وافلح بن حميد وحنظلة بن ابي سفيان وايوب السختياني وخلق.
قتل ابوه فربى يتيما في حجر عمته فتفقه بها.
قال يحيى
ابن سعيد الانصاري ما ادركنا بالمدينة احدا نفضله على القاسم.
وعن ابي الزياد قال ما رأيت فقيها اعلم من القاسم، وما رأيت احدا اعلم بالسنة منه.
وقال ابن عيينة كان القاسم اعلم اهل زمانه.
وقال على ابن المديني: له مائتا حديث.
وقال ابن سعد: كان اماما فقيها ثقة رفيعا ورعا كثير الحديث.
قال ايوب السختياني: ما رأيت رجلا افضل من القاسم.
لقد ترك مائة الف وهى له حلال.
وعن عمر بن عبد العزيز قال لو كان لى من الامر شئ لا ستخلفت اعيمش بنى تيم يعنى القاسم، وصدق فان الخلافة من بعده كانت معهودة إلى يزيد بن عبد الملك من سليمان.
قال خليفة بن خياط: مات في آخر سنة ست ومائة أو اول سنة سبع وقال الهيثم بن عدي وابن بكير: مات سنة سبع ومائة رحمه الله.
89 - 24 / 3 ع - الاعرج الحافظ المقرئ أبو داود عبد الرحمن بن هرمز مولى ربيعة بن الحارث بن عبد الملك الهاشمي المدني كاتب المصاحف سمع ابا هريرة وابا سعيد الخدري وعبد الله ابن بحينة وجماعة.
حدث عنه الزهري وابو الزناد وصالح بن كيسان ويحيى بن سعيد وعبد الله بن لهيعة وآخرون.
وكان ثقة ثبتا عالما مقرئا تحول في آخر عمره إلى ثغر الاسكندرية مرابطا، فتوفى في سنة سبع عشرة ومائة.

(1/97)


90 - 25 / 3 ع - عطاء بن ابي رباح مفتى اهل مكة ومحدثهم القدوة العلم أبو محمد بن اسلم القرشي مولاهم المكي الاسود، ولد في خلافة عثمان وقيل في خلافة عمر وهو اشبه، سمع عائشة وابا هريرة وابن عباس وابا سعيد وام سلمة وطائفة، وعنه ايوب وحسين المعلم وابن
جريج وابن اسحاق والاوزاعي وابو حنيفة وهمام بن يحيى وجرير ابن حازم وخلق كثير، كان اسود مفلفلا فصيحا كثير العلم من مولدي الجند.
قال أبو حنيفة: ما رأيت احدا افضل من عطاء.
وقال ابن جريج كان المسجد فراشه عشرين سنة قال وكان من احسن الناس صلاة.
قال الاوزاعي: مات عطاء يوم مات وهو ارضى اهل الارض عند الناس.
وقال محمد بن عبد الله الديباج: ما رأيت مفتيا خيرا من عطاء انما كان مجلسه ذكر الله لايفتر فان سئل احسن الجواب.
وقال اسماعيل بن امية: كان عطاء يطيل الصمت فإذا تكلم خيل الينا انه يؤيد.
وقال عبد الله بن عباس: يا اهل مكة تجتمعون على وعندكم عطاء ؟ وروى الثوري عن عمرو بن سعيد عن ابيه قال: قدم ابن عمر مكة فسألوه فقال تجمعون لى المسائل وفيكم عطاء ؟ وعن ابي جعفر الباقر قال: ما بقى على وجه الارض اعلم بمناسك الحج من عطاء، قلت مناقب عطاء في العلم والزهد والتأله كثيرة.
مات على الاصح في رمضان سنة اربع عشرة ومائة وقيل سنة خمس عشرة بمكة.
91 - 26 / 3 ع - ميمون بن مهران الامام القدوة أبو ايوب الرقى عالم اهل الجزيرة اعتقته امرأة

(1/98)


بالكوفة فنشأ بها واستوطن الجزيرة.
روى عن عائشة وابي هريرة وابن عباس وابن عمر وطائفة، وارسل عن عمر والزبير وغيرهما وحدث عنه أبو بشر وخصيف وجعفر بن برقان وحجاج بن ارطاة وسالم بن ابي المهاجر والاوزاعي وابو المليح الرقي ومعقل بن عبيد الله وخلق كثير.
قال احمد بن حنبل: هو اوثق من عكرمة.
وروى جعفر بن برقان
عن ميمون قال قمت من عند عمر بن عبد العزيز فقال: إذا ذهب هذا وضرباؤه صار الناس رجراجة.
قال سليمان بن موسى الفقيه: كان هؤلاء علماء الناس في خلافة هشام، الحسن، ومكحول، وميمون بن مهران والزهري.
وقال أبو المليح ما رأيت رجلا افضل من ميمون.
قلت استعمله عمر بن عبد العزيز على خراج الجزيرة وقضائها فقال ولده عمرو سمعت ابي يقول: وددت ان اصبعي قطعت من هاهنا واني لم ال لا لعمر بن عبد العزيز ولا لغيره.
ويروى ان ميمون بن مهران صلى في سبعة عشر يوما سبعة عشر الف ركعة.
قال النسائي: ثقة.
توفى [ ميمون (1) ] سنة سبع عشرة ومائة وكان من ابناء الثمانين رحمه الله تعالى.
92 - 27 / 3 ع - نافع الامام العلم أبو عبد الله العدوي المدني حدث عن مولاه ابن عمر وعن عائشة وابي هريرة وام سلمة ورافع بن خديج وابي لبابة وطائفة، وعنه ايوب وعبيد الله بن عمر وابن عون وابن جريج والاوزاعي ومالك وعقيل ابن خالد والليث وخلق.
قال البخاري وغيره اصح الاسانيد مالك
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/99)


عن نافع عن ابن عمر.
قال عبيد الله بن عمر بعث عمر بن عبد العزيز نافعا إلى اهل مصر يعلمهم السنن.
روى الاصمعي عن العمري عن نافع قال اعطى عبد الله بن جعفر ابن عمر في اثنى عشر الفا فأبى وأعتقني قال احمد بن حنبل إذا اختلف نافع وسالم ما اقدم عليهما.
ابن وهب حدثني مالك قال: كنت آتى نافعا وانا غلام حديث السن معى غلام فينزل ويحدثني.
وكان يجلس بعد الصبح في المسجد
لا يكاد يأتيه احد فإذا طلعت الشمس قام.
وكان في حياة سالم لا يفتى وكان يلتف بكساء اسود يضعه على فيه ولا يكلم احدا، كان صغير النفس.
اصبغ بن الفرج اخبرنا عبد الله بن رجاء عن يونس بن يزيد قال قال نافع: من يعذرني من زهريكم يأتيني فاحدثه عن ابن عمر ثم يذهب إلى سالم فيقول سمعت هذا من ابيك، فيقول: نعم، فيحدث به عن سالم ويدعنى، والسياق من عندي.
قال حماد بن زيد ومحمد بن سعد وجماعة: مات نافع سنة سبع عشرة ومائة.
قال يحيى بن معين: نافع ديلمى فيه لكنة.
مات سنة سبع عشرة.
وعن نافع: قد خدمت ابن عمر ثلاثين سنة فأعطاه ابن عامر في ثلاثين الفا فقال: انى اخاف ان تفتنني دراهم ابن عامر، اذهب فأنت حر.
وقيل كان لنافع جارية اسمها كوكب الصبح.
93 - 28 / 3 خ م د ت س - وهب بن منبه الحافظ أبو عبد الله الصنعاني عالم اهل اليمن ولد سنة اربع وثلاثين روى عن ابي هريرة يسيرا وعن عبد الله بن عمر وابن عباس وابي سعيد

(1/100)


وجابر بن عبد الله وغيرهم، وعنده من علم اهل الكتاب شئ كثير فانه صرف عنايته إلى ذلك وبالغ وحديثه في الصحيحين عن اخيه همام.
ولهمام عن ابي هريرة نسخة مشهورة اكثرها في الصحاح رواها عنه معمر.
وطال عمر همام وعاش إلى سنة نيف وثلاثين ومائة.
حدث عنه وهب ابن اخيه عبد الصمد واقاربه وعمرو بن دينار واسراءيل أبو موسى وسماك بن الفضل وعوف الاعرابي وآخرون.
وكان ثقة واسع العلم ينظر بكعب الاحبار في زمانه.
قال العجلي: كان ثقة تابعيا على قضاء
صنعاء وقيل: كان والده منبه من اهل هراة ممن بعثهم كسرى لاخذ اليمن فأسلم في حياة النبي صلى الله عليه وآله.
وعن وهب قال: يقولون عبد الله بن سلام اعلم اهل زمانه، وكعب اعلم اهل زمانه، افرأيت من جمع علمهما ؟ يعنى نفسه.
قال مثنى بن الصباح لبث وهب عشرين سنة ولم يجعل بين العشاء والصبح وضوءا.
ولو هب ترجمة طويلة في تاريخ دمشق توفى سنة اربع عشرة ومائة رحمه الله تعالى.
94 - 29 / 3 ع - ابن ابي مليكة الامام شيخ الحرم أبو بكر وابو محمد عبد الله بن عبيد الله بن ابي مليكة زهير بن عبد الله بن جدعان القرشي التيمي المكي الاحول قاضي مكة زمن ابن الزبير ومؤذن الحرم روى عن جده وعائشة وام سلمة وعبد الله بن عمرو بن العاص وابن عباس وابن عمر وطائفة، وعنه عمرو بن دينار وايوب وابن جريج ويزيد بن ابراهيم وجرير بن حازم ونافع بن عمر الجمحى وابو عامر الخزاز وعبد الواحد بن ايمن والليث بن سعد

(1/101)


وخلق سواهم وكان اماما فقيها حجة فصيحا مفوها متفقا على ثقته، روى عنه ايوب قال بعثني ابن الزبير على قضاء الطائف فكنت أسأل ابن عباس.
توفى سنة سبع عشرة ومائة.
95 - 30 / 3 ع - عبد الله بن بريدة بن الحصيب الحافظ أبو سهل الاسلمي المروزى قاضى مرو وعالم خراسان حدث عن ابيه وعائشة وسمرة بن جندب وعمران بن حصين وابي موسى الاشعري وابي الاسود ظالم الدؤلي والمغيرة بن شعبة وعبد الله بن مغفل.
وقيل انه لقى ابن مسعود.
مولده في خلافة عمر.
حدث عنه
الجريرى وحسين المعلم ومقاتل ابن حيان واجلح الكندي وكهمس ابن الحسن ومعاوية بن عبد الكريم الثقفي ومالك بن مغول وقاضي مرو الحسين بن واقد وخلق كثير.
وهو متفق على الاحتجاج به وقد عاش مائة سنة توفى سنة خمس عشرة ومائة وقد نشر علما كثيرا ولله الحمد.
[ عدد من علماء التابعين ] وكان في هذا الوقت من علماء التابعين عدد كثير في مملكة الاسلام منهم: الاغر أبو مسلم الكوفي وأصله مدني يروى عن ابي هريرة وغيره، وانس بن سيرين من علماء البصرة، واخته حفصة، وبسر بن سعيد المدنى الرجل الصالح، وبسر بن عبد الله الحضرمي من ثقات الحمصيين، وبشير بن يسار المدني من موالى الانصار، وبكر بن عبد الله المزني البصري يذكر مع الحسن ومات قبله، وابو الصديق بكر ابن عمرو الناجي احد الثقات بالبصرة، وابو الزاهرية حدير بن كريب

(1/102)


شامي ثقة، وحفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب المدني، وخارجة ابن زيد بن ثابت احد الفقهاء بالمدينة، وذر بن عبد الله الهمداني الكوفي.
وراشد بن سعد من علماء الحمصيين، وسالم بن ابي الجعد الاشجعي من مواليهم.
وسالم أبو الغيث صاحب ابي هريرة، وسعد بن عبيدة الكوفي السلمي، وسعيد بن ابي سعيد المقبرى، ووالده من علماء التابعين، وسعيد ابن مرجانة المدني، وسعيد بن ابي هند المدني، وسعيد بن يسار أبو الحباب المدني، وسلمان مولى عزة أبو حازم الاشجعي الكوفي، وسليم بن عامر الخبائري حمصي، وشداد أبو عمار الدمشقي مولى معاوية، وشفى ابن ماتع الاصبحي المصري، وشريح بن عبيد الحضرمي الحمصى، وشهر
ابن حوشب الاشعري، والضحاك بن شراحيل المشرقي الكوفي، والضحاك بن عرزب الاردني، والضحاك بن مزاحم الخراساني المفسر، وضمرة بن حبيب الحمصى، وطريف أبو تميمة الهجيمى، وطلحة بن نافع أبو سفيان الكوفي، وطلق بن حبيب البصري، وعامر بن سعد بن ابي وقاص الزهري، وعامر بن سعد البجلى الكوفي، وعباد بن تميم المازني المدني، وعبادة بن نسى الكندي الاردني، وعبادة بن الوليد بن عبادة ابن الصامت الانصاري، وعباس بن سهل بن سعد الساعدي، وعبد الله ابن خباب الانصاري، وابو رافع عبد الله بن رافع مولى ام سلمة، وعبد الله بن شقيق العقيلي، وعبد الله بن عامر اليحصبى مقرئ الشام، وعبد الله بن عبد الله بن أمير المؤمنين عمر العدوي، وعبد الله بن عبيد ابن عمير الليثي المكي، وعبد الله بن محيريز الجمحي، وعبد الله بن مرة

(1/103)


الخارفي الكوفي، وعبد الله بن معبد بن عباس الهاشمي، وعبد الله بن معبد الزماني، وعبد الله بن نيار بن مكرم الاسلمي، وعبد الله بن يزيد أبو عبد الرحمن الحبلى الفقيه، وعبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب العدوي، وعبد الرحمن بن الاسود بن يزيد النخعي، وعبد الرحمن ابن ابي بكرة الثقفي، وعبد الرحمن بن البيلماني والد الضعيف محمد، وعبد الرحمن بن جبير بن نفير الحضرمي، وعبد الرحمن بن جبير المصري المؤذن، وعبد الرحمن بن رافع التنوخي قاضي افريقية، وعبد الرحمن ابن سابظ الجمحى، وعبد الرحمن بن شماسة المهري، وعبد الرحمن بن عائذ الثمالي الحمصي، وعبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك، وعمه عبد الرحمن بن كعب، وعبد الرحمن بن مطعم أبو المنهال البناني، وعبد الرحمن
ابن ابي نعم البجلى الكوفي، وعبد الرحمن بن هلال العبسى، وعبد الرحمن ابن وعلة المصري، وعبد الرحمن بن يعقوب الحرقى والد العلاء، وعبيد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب، وعبيد الله بن عبد الله بن موهب التيمي، وعبيد الله بن مقسم بن جريج المدنى، وعبيد بن جبير المدني، وعبيد بن السباق الثقفي، وعراك بن مالك الغفاري، وعروة بن المغيرة الثقفي، وعطاء بن ميناء المدني، وعطاء بن يزيد الليثي، وعطية بن سعد العوفي، وعطية بن قيس الحمصى، وعكرمة بن خالد المخزومي، وعكرمة بن عبد الرحمن ابن الحارث بن هشام، وعلقمة بن وائل بن حجر الكندي، وعلى بن داود أبو المتوكل الناجي، وعلي بن رباح اللخمي، وعلي بن عبد الله بن عباس الهاشمي، وعلي بن عبد الله البارقي، وعمارة بن عمير التميمي الكوفي،

(1/104)


وعمر بن الحكم بن ثوبان المدني، وعمر بن الحكم بن رافع المدني، وعمر بن كثير بن افلح مولى ابي ايوب، وعمرو بن اوس الثقفي الطائفي، وعمرو بن سليم الزرقي من علماء المدينة، وعمرو بن الشريد بن سويد الطائفي، وعمرو بن علقمة بن وقاص الليثي، وعمرو بن مالك أبو علي الجنبي بصري، وعمرو بن مرثد أبو اسماء الرحبي شامي، وعمير بن هانئ العنسي الداراني، وعياض بن عبد الله بن سعد العامري، والعيزار بن حريث العبدي، والقاسم بن مخيمرة الفقيه أبو عروة الهمداني، وقزعة ابن يحيى ويكنى ابا الغادية، وكريب أبو رشدين العباسي، ولقمان بن عامر الوصابي الحمصي، ومحمد بن جبير بن مطعم النوفلي، واخوه نافع، ومحمد بن زياد الجمحي صاحب ابي هريرة، ومحمد بن زيد بن عبد الله ابن عمر العمري، وله اولاد علماء، ومحمد بن سعد بن ابي وقاص
الزهري، ومحمد بن عباد بن جعفر المخزومي من فقهاء مكة، ومحمد بن عبد الرحمن بن ثوبان المدني، ومحمد بن عمرو بن عطاء العامري المدني، ومحمد بن كعب القرظي من علماء المدينة، ومسلم بن صبيح أبو الضحى من علماء الكوفة، ومسلم بن يسار الفقيه أبو عبد الله، والمسيب بن رافع أبو العلاء الكوفي فقيه ضرير، ومصدع أبو يحيى المعرقب، ومصعب ابن سعد بن ابي وقاص، والمطلب بن عبد الله بن حنطب المخزومي المدني، ومعاوية بن قرة أبو اياس المزني من علماء البصرة، ومعبد بن سيرين احد الاخوة، ومعبد بن كعب بن مالك السلمي احد الاخوة، وممطور أبو سلام الحبشي الاسود من علماء الشام، والمنذر بن جرير بن عبد الله

(1/105)


البجلي، والمنذر بن مالك أبو نضرة العبدي من علماء البصرة، ونافذ أبو معبد الفقيه مولى ابن عباس، ونصر بن عاصم الليثي النحوي بصري، والنضر بن انس بن مالك من علماء البصرة، والنعمان بن سالم ادركه شعبة، و [ النعمان بن (1) ] ابي عياش الزرقي، ونعيم بن عبد الله المجمر المدني، وهلال بن يساف الاشجعي مولاهم الكوفي، وواسع بن حبان ابن منقذ الانصاري المدني، والوليد بن عبد الرحمن الجرشي فقيه حمصي، وابو مجلز لاحق بن حميد من علماء البصرة، ويحيى بن عبد الرحمن بن حاطب المدني، ويحيى بن عقيل الخزاعي الفقيه نزيل مرو، ويحيى بن عمارة بن ابي الحسن المازني المدني، ويحيى بن وثاب الاسدي مقرئ الكوفة، ويحيى بن يعمر نزيل مرو، ويزيد بن الاصم الفقيه بن خالة ابن عباس، ويزيد بن عبد الله بن الشخير اخو مطرف أبو العلاء العامري، ويزيد مولى المنبعث مدني حجة، ويوسف بن مالك من علماء مكة،
ويونس بن جبير أبو غلاب البصري الفقيه، وابو بكر بن سليمان بن ابي حثمة العدوي، والفقيه أبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم قاضي المدينة، وابو بكر بن ابي موسى الاشعري، وابو الجوزاء الربعي واسمه اوس بن عبد الله، وابو حرب بن ابي الاسود الديلي البصري، وابو الخير مرثد بن عبد الله اليزني المصري الفقيه، وابو زرعة بن عمرو بن جرير البجلي الكوفي، وابو السائب مولى هشام بن زهرة المدني، وابو السفر الهمداني سعيد بن يحمد، وابو سفيان مولى عبد الله بن ابي احمد
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/106)


وابو ظبيان الجنبى حسين بن جندب، وابو العالية البصري البراء اسمه زياد ولقبه اذينة، وابو العباس الشاعر اسمه السائب بن فروخ مكي، وابو عبد الله الاغر اسمه سليمان، وابو المليح بن اسامة الهذلي يقال اسمه عامر ويقال زيد، وابو الوداك الهمداني جبر بن نوف، وابو الوضئ القيسي عباد بن نسيب، وابو يونس مولى ابي هريرة، سليم بن جبير، وابو يونس مولى عائشة لم يسم، وزينب بنت كعب بن عجرة، وعائشة بنت سعد بن ابي وقاص، وعمرة بنت عبد الرحمن الفقيهة، رضى الله عنهم الطبقة الرابعة [ من الكتاب ] وهي الثالثة من التابعين وفيها من تأخر منهم أو توفى معهم وكان في عصرهم من كبار الحفاظ رحمهم الله تعالى.
96 - 1 / 4 - م 4 - مكحول عالم اهل الشام أبو عبد الله بن ابي مسلم الهذلي الفقيه الحافظ مولى امرأة من هذيل وأصله من كابل وقيل هو من اولاد كسرى
وداره بدمشق بطرف سوق الاحد يرسل كثيرا ويدلس عن ابي ابن كعب وعبادة بن الصامت وعائشة والكبار، وروى عن ابي امامة الباهلي وواثلة بن الاسقع وانس بن مالك ومحمود بن الربيع وعبد الرحمن ابن غنم وابي ادريس الخولاني وابي سلام ممطور وخلق، وعنه ايوب ابن موسى والعلاء بن الحارث وزيد بن واقد وثور بن يزيد وحجاج ابن ارطاة والاوزاعي وسعيد بن عبد العزيز وآخرون كثيرون.
قال

(1/107)


ابن اسحاق سمعت مكحولا يقول طفت الارض في طلب العلم.
وروى أبو وهب عن مكحول قال عتقت بمصر فلم ادع بها علما الا حويته في ما ارى ثم اتيت العراق ثم المدينة فلم ادع بهما علما الا حويت عليه فيما ارى، ثم اتيت الشام فغربلتها.
وقال الزهري: العلماء ثلاثة فذكر منهم مكحولا.
وقال أبو حاتم: ما اعلم بالشام افقه من مكحول.
قال ابن زرير سمعت مكحولا يقول كنت عبد السعيد بن العاص فوهبني لا مرأة من هذيل بمصر فما خرجت من مصر حتى ظننت ان ليس بها علم الا وقد سمعته، ولم ار مثل الشعبي قال سعيد بن عبد العزيز قال مكحول ما استودعت صدري شيئا الا وجدته حين اريد، ثم قال سعيد كان مكحول افقه من الزهري، وكان بريئا من القدر.
وقال سعيد بن عبد العزيز اعطى مكحول صرة عشرة آلاف دينار فكان يعطى الرجل خمسين دينارا ثمن الفرس وقيل كان في لسانه لكنة يجعل القاف كافا قال أبو مسهر وجماعة توفى مكحول سنة ثلاث عشرة ومائة، وقال أبو نعيم ودحيم: سنة اثنتى عشرة.
وقيل غير ذلك.
97 - 2 / 4 ع - الزهري اعلم الحفاظ أبو بكر محمد بن مسلم
ابن عبيد الله بن عبد الله بن شهاب بن عبد الله بن الحارث بن زهرة ابن كلاب القرشي الزهري المدني الامام ولد سنة خمسين، وحدث عن ابن عمر وسهل بن سعد وانس بن مالك ومحمود بن الربيع وسعيد ابن المسيب وابي امامة بن سهل وطبقتهم من صغار الصحابة وكبار

(1/108)


التابعين، وعنه عقيل ويونس والزبيدي وصالح بن كيسان ومعمر وشعيب ابن ابي حمزة والاوزاعي والليث ومالك وابن ابي ذئب وعمرو بن الحارث وابراهيم بن سعد وسفيان بن عيينة وامم سواهم.
قال أبو داود: حديثه الفان ومائتان، النصف منها مسند.
وقال معمر: سمع الزهري من ابن عمر حديثين.
قال الزهري: جالست ابن المسيب ثمان سنين.
قال أبو الزناد: كنا نطوف مع الزهري على علماء ومعه الالواح والصحف يكتب كلما سمع.
وروى أبو صالح عن الليث قال ما رأيت عالما قط اجمع من الزهري، يحدث في الترغيب فتقول لا يحسن الا هذا.
وان حدث عن العرب والانساب قلت لا يحسن الا هذا.
وان حدث عن القرآن والسنة فكذلك.
روى اسحاق المسيبي عن نافع انه عرض القرآن على الزهري.
قال الليث قال الزهري ما صبر احد على العلم صبري، ولا نشره احد نشرى.
قال عمر بن عبد العزيز لم يبق احد اعلم بسنة ماضية من الزهري.
وروى الليث عنه قال ما استودعت قلبي علما فنسيته.
قال مالك: بقى ابن شهاب وما له في الدنيا نظير.
وقال ايوب السختياني ما رأيت اعلم منه.
وقال عمرو بن دينار ما رأيت الدينار والدرهم عند احد أهون منه عند الزهري كأنها بمنزلة البعر.
قال الليث كان من اسخى الناس.
وقال غيره كان الزهري جنديا جليلا وكان
يخضب بحناء وكتم.
قال سعيد بن عبد العزيز: ادى هشام عن الزهري سبعة آلاف دينار دينا وكان يؤدب ولده ويجالسه قلت وفد في حدود سنة ثمانين على

(1/109)


الخليفة عبد الملك فاعجب بعلمه ووصله وقضى دينه.
قال هشام بن عمار انا الوليد بن مسلم عن سعيد أن هشام بن عبد الملك سأل الزهري ان يملى على بعض ولده شيئا فاملى عليه اربعمائة حديث.
وخرج الزهري فقال اين انتم يا اصحاب الحديث، فحدثهم بتلك الاربعمائة ثم لقى هشاما بعد شهر أو نحوه فقال للزهري: ان ذلك الكتاب ضاع، فدعا بكاتب فاملاها عليه، ثم قابل بالكتاب الاول فما غادر حرفا واحدا.
ومن حفظ الزهري انه حفظ القرآن في ثمانين ليلة.
روى ذلك عنه اخيه محمد بن عبد الله.
وعن الزهري قال: ما استعدت علما قط.
قال بقية حدث شعيب بن ابي حمزة قال قيل المكحول من اعلم من لقيت قال: ابن شهاب، قال ثم من ؟ قال: ابن شهاب.
يحيى بن بكير حدثني عبد الرحمن بن القاسم عن مالك قال قدم ابن شهاب المدينة فأخذ بيد ربيعة ودخلا إلى بيت الديوان فلما خرجا وقت العصر خرج ابن شهاب وهو يقول: ما ظننت ان بالمدينة مثل ربيعة، وخرج ربيعة يقول: ما طننت ان احدا بلغ من العلم ما بلغ ابن شهاب.
عقيل عن ابن شهاب قال: من سنة الصلاة ان يقرأ بسم الله الرحمن الرحيم ثم فاتحة الكتاب ثم بسم الله الرحمن الرحيم ثم سورة وكان يقول: اول من قرأ بسم الله الرحمن الرحيم سرا بالمدينة عمرو ابن سعيد بن العاص.
قال الليث: كان ابن شهاب يكثر شرب العسل
ولا يأكل التفاح.
قال انس بن عياض حدثنا عبيد الله بن عبد الله بن عمر قال رأيت ابن شهاب يؤتى بالكتاب وما يقرأ ولا يقرأ عليه فيقولون

(1/110)


نأخذ هذا عنك ؟ فيقول: نعم فيأخذونه وما يراه.
بشر بن المفضل ثنا عبد الرحمن بن اسحاق عن الزهري قال ما استعدت حديثا قط وما شككت في حديث الا حديثا واحدا (1) فسألت صاحبي فإذا هو كما حفظت.
قال أبو قدامة السرخسى قال يحيى بن سعيد: مرسل الزهري شر من مرسل غيره لانه حافظ وكلما قدر أن يسمى سمى، وانما يترك من لا يستجيز أن يسميه.
أبو مسهر اخبرنا يزيد بن السمط انا قرة بن جيوءيل قال: لم يكن للزهري كتاب الا كتاب في نسب قومه.
ابن وهب قال مالك هلك ابن المسيب فلم يترك كتابا هو ولا القاسم ولا عروة ولا ابن شهاب.
فقلت، لابن شهاب وانا اريد أن اخصمه: ما كنت تكتب ؟ قال: لا، قلت ولا تسأل ان تظاهر عليك الحديث ؟ قال: لا.
عبد الرزاق حدثنا معمر عن الزهري قال جالست اربعة من قريش بحورا، سعيدا وعروة وعبيد الله وابا سلمة بن عبد الرحمن.
قال ابن المديني دار علم الثقات على الزهري وعمرو بن دينار بالحجاز، وقتادة ويحيى بن ابي كثير بالبصرة، وابي اسحاق والاعمش بالكوفة يعنى ان غالب الاحاديث الصحاح لا تخرج عن هؤلاء الستة.
قال محمد بن عبد العزيز قلت للوليد بن محمد الموقري صف لى الزهري قال كان فصيرا اعمش له جمة وفصاحة، قلت له يوما يا ابا بكر لا اعرف لك عيبا الا الدين.
قال: وما على من الدين على اربعة آلاف (2) دينار
__________
(1) زاد في هامش المكية (ولا أذنت في كتابه) كذا (2) في المكية (اربعون الف) (*)

(1/111)


ولى اربعة (؟) اعين كل عين خير من اربعين الفا (1) دينار ولا يرثني الا ابن ابن ووددت ان لا يرثني احد.
محمد بن عثمان التنوخي اخبرنا سعيد بن عبد العزيز قال كان الزهري يلعن من حدث بهذا (ونهيتكم عن النبيذ فاشربوا) قلت لسعيد يرويه عمرو بن شعيب ؟ قال: اياه كان يعني.
محمد بن ميمون المكي اخبرنا ابن عيينة قال مررت على الزهري وهو جالس على سارية عند باب الصفا فجلست بين يديه فقال: يا صبي قرأت القرآن ؟ قلت بلى، قال: تعلمت الفرائض ؟ قلت بلى، كتبت الحديث ؟ قلت: بلى وذكرت له ابا اسحاق الهمداني، قال: أبو اسحاق استاذ، عن اسماعيل المكي عن الزهري قال: من سره ان يحفظ الحديث فليأكل الزبيب.
ايوب بن سويد حدثنا يونس بن يزيد عن الزهري قال قال لى القاسم بن محمد: اراك تحرص على العلم أفلا ادلك على وعائه ؟ قلت بلى.
قال: عليك بعمرة بنت عبد الرحمن فانها كانت في حجر عائشة، فأتيتها فوجدتها بحرا لا ينزف.
يروى عن الزهري قال: الحافظ لا يولد الا في كل اربعين سنة مرة.
قال عبد الرزاق سمعت معمرا يقول كنا نرى انا قد اكثرنا عن الزهري حتل قتل الوليد بن يزيد فإذا الدفاتر قد حملت على الدواب من خزانته من علم الزهري.
معمر عن الزهري قال ما عبد الله بشئ أفضل من العلم.
__________
(1) في المكية (اربعة آلاف) كذا.
(*)

(1/112)


مناقب الزهري واخباره تحتمل اربعين ورقة وقد طول ذلك الحافظ ابن عساكر، وقد وقع لى من عواليه نحو سبعين حديثا توفى في رمضان سنة اربع وعشرين ومائة.
98 - 3 / 4 ع - عمرو بن دينار الحافظ الامام عالم الحرم أبو محمد الجمحي مولاهم المكي الاثرم ولد سنة ست واربعين أو نحوها وسمع ابن عباس وابن عمر وجابر بن عبد الله وبجالة بن عبدة وانس بن مالك وابا الشعثاء وطاوسا وعدة.
حدث عنه شعبة وابن جريج والحمادان والسفيانان وورقاء وخلق سواهم.
قال شعبة ما رأيت احدا اثبت في الحديث من عمرو.
وقال ابن عيينة كان لا يدع المسجد كان يحمل على حمار.
وما رأيته الا وهو مقعد، وكان فقيها وكان يحدث على المعنى.
ويقول: احرج على من يكتب عني، وكنت اتحفظ حديثه.
وقال ابن مهدي قال لى شعبة لم ار مثل عمرو بن دينار.
وقال يحيى القطان واحمد: هو اثبت من قتادة.
قال عبد الله بن ابي نجيح: ما رأيت احدا قط افقه من عمرو، لا عطاء ولا مجاهدا ولا طاوسا.
وذكره ابن عيينة فقال ثقة ثقة ثقة.
كان قد جزء الليل فثلثا ينام وثلثا يدرس حديثه وثلثا يصلى.
وروى نعيم بن حماد عن ابن عيينة قال ما كان عندنا احد أفقه ولا اعلم ولا احفظ من عمرو بن دينار.
قال الواقدي عاش ثمانين سنة.
قلت توفى في اول سنة ست وعشرين ومائة.
وهو احد الاربعة الذين اثبتهم ابن المفضل الحافظ في الطبقة الاولى من

(1/113)


الاربعين تأليفه، وهم الزهري وعمرو بن دينار وقتادة وابو اسحاق السبيعي.
حدثني أبو الفتح الحافظ املاء انه قرأ على ابي الحسن ابن الجميزي عن ابي طاهر السلفي سماعا نا أبو عبد الله الثقفي انا على بن محمد انا اسماعيل الصفار انا سعدان انا ابن عيينة عن عمرو سمع جابرا يقول لما انزل الله على النبي صلى الله عليه وآله (قل هو القادر على ان يبعث عليكم عذابا من فوقكم) قال اعوذ بوجهك (أو من تحت ارجلكم) قال اعوذ بوجهك (أو يلبسكم شيعا ويذيق بعضكم بأس بعض) قال هاتان اهون أو ايسر.
اخرجه البخاري عن على عن سفيان بن عيينة 99 - 4 / 4 ع - أبو اسحاق السبيعي عمرو بن عبد الله الهمداني الكوفي الحافظ احد الاعلام رأى عليا رضى الله عنه وهو يخطب وروى عن زيد بن أرقم وعبد الله بن عمرو وعدي بن حاتم والبراء بن عازب ومسروق وخلق كثير.
يقال حدث عن ثلثمائة شيخ، وروى عنه الاعمش وشعبة والثوري واسراءيل وزهير وابو الاحوص وزائدة وشريك وابو بكر بن عياش وسفيان بن عيينة وخلائق.
وكان قد قرأ القرآن على ابي عبد الرحمن السلمي.
والاسود ابن يزيد، عرض عليه حمزة الزيات وقد غزا الروم في خلافة معاوية وقال سألني معاوية كم عطاء ابيك ؟ قلت ثلاثمائة.
ففرضها لى وقيل انه سمع من ثمانية وثلاثين صحابيا.
قال أبو حاتم ثقة يشبه الزهري في الكثرة، وهو احفظ من ابي اسحاق الشيباني.
قال فضيل بن غزوان كان أبو اسحاق يختم في كل ثلاث، وقيل كان صواما قواما متبتلا

(1/114)


من اوعية العلم ومناقبه غزيرة.
قال احمد بن عبدة سمعت ابا داود الطيالسي يقول وجدنا الحديث عند اربعة الزهري وقتادة وابي اسحاق والاعمش
فكان قتادة اعلمهم بالاختلاف، والزهري اعلمهم بالاسناد وابو اسحاق اعلمهم بحديث على وابن مسعود، وكان عند الاعمش من كل هذا، ولم يكن عند واحد من هؤلاء الا الفين الفين.
قال يحيى القطان توفى أبو اسحاق سنة سبع وعشرين ومائة يوم دخل الضحاك بن قيس الكوفة.
وكذا ارخه جماعة، وشذ أبو نعيم فقال: سنة ثمان وعشرين.
قال مغيرة: كنت إذا رأيت ابا اسحاق ذكرت به الضرب الاول.
قال احمد بن عمران الاخنسى انا أبو بكر بن عياش سمعت ابا اسحاق يقول: ما اقلت عينى غمضا منذ اربعين سنة.
قال ابن عيينة قال عون بن عبد الله لابي اسحاق ما بقى منك ؟ قال: اصلى فأقرأ البقرة في ركعة قال: ذهب شرك.
وبقى خيرك.
وقا أبو الاحوص عن ابي اسحاق: قد كبرت وضعفت، ما اصوم الا ثلاثة ايام من الشهر والاثنين والخميس وشهور الحرم.
وقع لى عدة احاديث عوالي ابي اسحاق منها انبأنا احمد بن سلامة وغيره عن عبد المنعم بن كليب اخبرنا على بن بيان انا ابن مخلد انا اسماعيل الصفار انا الحسن بن عرفة حدثنى بن عرفة حدثنى أبو بكر بن عياش عن ابي اسحاق عن البراء قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وآله واصحابه فأحرمنا بالحج فلما قدمنا مكة قال اجعلوا حجكم عمرة، فقالوا: قد احرمنا بالحج وكيف نجعلها عمرة ؟ فقال: انظروا الذي آمركم به

(1/115)


فافعلوا، فردوا عليه القول فغضب ثم انطلق حتى دخل على عائشة غضبان، فرأت الغضب في وجهه فقالت من اغضبك اغضبه الله، فقال ومالى لا اغضب وانا آمر بالامر فلا اتبع.
100 - 5 / 4 ع - حبيب ابي ثابت الكوفي الفقيه الحافظ عن ابن عباس وابن عمر وانس وابي عبد الرحمن السلمي وابي وائل وسعيد بن جبير وطائفة، وعنه مسعر وشعبة وسفيان الثوري وابو بكر بن عياش وآخرون.
وذكر على ابن المديني انه سمع من عائشة، واما البخاري فقال: لم يسمع من عروة.
وقال غيره: كان هو وحماد بن ابي سليمان فقيهى اهل الكوفة.
قال أبو يحيى القتات: قدمت مع حبيب بن ابي ثابت الطائف فكأنما قدم عليهم نبي.
قال البخاري وجماعة: مات حبيب سنة تسع عشرة ومائة، وقيل توفى سنة اثنتين وعشرين ومائة.
101 - 6 / 4 ع - سعيد بن ابي سعيد كيسان الامام المحدث الثقة (1) أبو سعيد (2) المقبري المدني مولى بنى ليث سمع اباه واباه وابا هريرة وابا سعيد وسعد بن ابي وقاص وجبير بن مطعم وجابرا وانسا وعائشة ومعاوية وابا شريح الخزاعي وخلقا، وينزل إلى شريك بن ابي نمر، وعنه اسماعيل بن امية وايوب بن موسى وزيد ابن ابي انيسة ويحيى بن سعيد الانصاري وعمرو بن ابي عمرو والوليد
__________
(1) في المكية (الفقيه) (2) في التقريب وتهذيب التهذيب - (أبو سعد).
(*)

(1/116)


ابن كثير وعبد الحميد بن جعفر وابن اسحاق وابن ابي ذئب وهشام ابن سعد ومالك والليث ومحمد بن موسى الفطري وخلق كثير، قال احمد وابن معين: ليس به بأس.
وقال على وابن سعد وابو زرعة وجماعة: ثقة.
وبعضهم يقول، كبر واختلط قبل موته باربع سنين.
وحديثه في سائر الصحاح قال أبو عبيد: مات سنة خمس وعشرين
ومائة.
وقيل ست.
وقيل غير ذلك.
102 - 7 / 4 ع - الحكم بن عتيبة الحافظ الفقيه أبو عمر الكندي مولاهم الكوفي شيخ الكوفة حدث عن ابي جحيفة السوائي والقاضي شريح وابي وائل وابراهيم وعبد الرحمن ابن ابي ليلى وسعيد بن جبير وخلق.
وعنه مسعر والاوزاعي وحمزة الزيات وشعبة وابو عوانة وآخرون.
قال عبدة بن ابي لبابة: ما بين لابتيها افقه من الحكم وقال احمد بن حنبل: الحكم اثبت الناس في ابراهيم وقال الحكم: كنت في جنازة وانا غلام فصلى عليها زيد بن ارقم.
وقال ابن عيينة: ما كان بالكوفة مثل الحكم وحماد وقال العجلي: ثقة ثبت فقيه صاحب سنة واتباع.
وقال مغيرة: كان الحكم إذا قدم المدينة خلوا له سارية النبي صلى الله عليه وآله يصلى إليها.
قال ليث بن ابي سليم: كان الحكم افقه من الشعبي.
وروى أبو اسراءيل الملائي عن مجاهد بن رومي قال: ما كنت اعرف فضل الحكم الا إذا اجتمع علماء الناس في مسجد منى نظرت إليهم عيال عليه.
مات في سنة خمس عشرة ومائة وقيل بل توفى سنة اربع عشرة ومائة.

(1/117)


103 - 8 / 4 م 4 - رجاء بن حيوة الامام أبو نصر وابو المقدام الكندي الشامي شيخ اهل الشام وكبير الدولة الاموية روى عن معاوية وعبد الله بن عمر وابي امامة وجابر ابن عبد الله وقبيصة بن ذؤيب وعدة، وعنه ابن عون وثور بن يزيد وابن عجلان وطائفة.
قال مطر الوراق: ما رأيت شاميا افقه منه.
وقال مكحول: رجاء سيد اهل الشام في انفسهم.
وقال مسلمة الامير:
برجاء وبامثاله ننصر.
قال ابن سعد: كان رجاء فاضلا ثقة كثير العلم.
وقال أبو اسامة: كان ابن عون إذا ذكر من يعجبه ذكر رجاء بن حيوة.
وقال ابن عون: لم ار مثل رجاء بالشام، ولا مثل ابن سيرين بالعراق ولا مثل القاسم بالحجاز.
قلت هو الذي اشار على سليمان باستخلاف عمر بن عبد العزيز مات في سنة اثنتى عشرة ومائة وقد شاخ.
104 - 9 / 4 ع - عمر بن عبد العزيز بن مروان ابن الحكم الامام أمير المؤمنين أبو حفص الاموى القرشي مولده بالمدينة زمن يزيد ونشأ في مصر في ولاية ابيه عليها وحدث عن عبد الله ابن جعفر وانس بن مالك وابي بكر بن عبد الرحمن وسعيد بن المسيب وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة وطائفة وكان اماما فقيها مجتهدا عارفا بالسنن كبير الشأن ثبتا حجة حافظا قانتا لله اواها منيبا، حدث عنه ابناه عبد الله وعبد العزيز والزهري وايوب وحميد وابراهيم بن ابي عبلة وابو بكر بن حزم وابو سلمة بن عبد الرحمن وهما من شيوخه، وامه

(1/118)


هي ام عاصم بنت عاصم بن عمر بن الخطاب، وكان مليح ابيض جميل الشكل [ نحيفا (1) ] حسن اللحية بجبهته اثر حافر فرس شجه في صغره ولذا كان يقال له اشج بنى امية وفي آخر ايامه وخطه الشيب عاش اربعين سنة وبعدله وزهده يضرب المثل رضى الله عنه.
قال الشافعي الخلفاء الراشدون خمسة أبو بكر وعمر وعثمان وعلى وعمر بن عبد العزيز، وقد ولى اولا.
امرة المدينة في خلافة الوليد وبنى المسجد وزخرفه وكان إذ ذاك لا يذكر بكثير عدل ولا زهد ولكن تجدد له لما استخلف وقلبه الله فصار يعد في حسن السيرة والقيام بالقسط مع جده لامه عمر، وفي الزهد مع الحسن البصري، وفي العلم مع الزهري، ولكن
موته قرب من موت شيوخه فلم ينتشر علمه.
عن ابي جعفر الباقر قال: ان نجيب بنى امية عمر بن عبد العزيز، انه يبعث يوم القيامة امة وحده.
وقال مجاهد: اتيناه لنعلمه فما برحنا حتى تعلمنا منه.
وقال ميمون بن مهران: ما كانت العلماء عند عمر بن عبد العزيز الا تلامذة.
وقال غيره: استخلف عمر بن عبد العزيز فانقشع عنه الشعراء والخطباء وثبت معه الزهاد والفقهاء، وقالوا: ما يسعنا فراقه حتى يخالف فعله قوله.
روى ابن اسحاق عن اسماعيل بن ابي حكيم سمعت عمر بن عبد العزيز يقول: خرجت من المدينة وما احد اعلم منى فلما قدمت الشام نسيت.
ضمرة بن ربيعة عن السري بن يحيى عن رياح بن عبيدة قال رأيت
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/119)


رجلا يماشى عمر بن عبد العزيز معتمدا على يده فقلت ان هذا جاف، فلما انصرف من الصلاة قلت: من هذا ؟ قال: رأيته قلت: نعم ؟ قال: ما احسبك الا رجلا صالحا، ذاك اخى الخضر يبشرني اني سألى واعدل.
رواها يعقوب الفسوى في تاريخه عن محمد بن عبد العزيز عن ضمرة واسناده جيد.
قال فرات بن سليمان عن ميمون بن مهران سمعت عمر بن عبد العزيز يقول: لو مكثت فيكم خمسين سنة ما استكملت العدل، اني لاريد الامر فأخاف ان تأباه القلوب، فاخرج معه طمعا من طمع الدنيا.
معاوية بن صالح انا سعيد بن سويد أن عمر بن عبد العزيز صلى بهم الجمعة وجلس وعليه قميص مرقوع الجيب فقيل له أن الله قد اعطاك فلو لبست.
قال مالك بن دينار: يقولون اني زاهد، انما الزاهد عمر بن
عبد العزيز الذي اتته الدنيا فتركها.
روى اسماعيل بن عياش عن عمرو بن مهاجر قال: كانت نفقة عمر بن عبد العزيز كل يوم درهمين.
قال مغيرة ابن حكيم قالت لى فاطمة بنت عبد الملك بن مروان امرأة عمر بن عبد العزيز يكون في الناس من هو اكثر صوما وصلاة من عمر، وما رأيت احدا اشد فرقا من ربه من عمر، كان إذا صلى العشاء قعد في المسجد ثم يرفع يديه فلم يزل يبكى حتى يغلبه النوم، ثم ينتبه فلا يزال يدعو رافعا يديه [ يبكى (1) ] حتى تغلبه عيناه، يفعل ذلك ليله اجمع.
وعن فاطمة قالت: ما اغتسل من جنابة منذ ولى.
روى هشام بن الغاز عن مكحول قال لو حلفت لصدقت اني ما رأيت ازهد ولا اخوف لله من عمر بن
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/120)


عبد العزيز.
قلت كان شدد على اقاربه وانتزع كثيرا مما في ايديهم فتبرموا به وسموه، فروى معروف بن مشكان عن مجاهد قال قال لى عمر بن عبد العزيز: ما يقول الناس في ؟ قلت: يقولون انك مسحور، قال: ما انا بمسحور، ثم دعا غلاما له فقال له ويحك ما حملك على ان سقيتني السم ؟ قال: الف دينار اعطيتها وعلى ان اعتق، قال: هات الالف، فجاء بها فالقاها عمر في بيت المال.
وقال: اذهب حيث لا يراك احد.
روى هشام عن الحسن انه قال لما بلغه موت عمر بن عبد العزيز: مات خير الناس قلت سيرته تحتمل مجلدا، ومات بدير سمعان وقبره هناك يزار مات في رجب سنة احدى ومائة وله اربعون سنة سوى ستة اشهر رحمه الله تعالى.
105 - 10 / 4 ع - عمرو بن مرة الحافظ
أبو عبد الله المرادي ثم الجملي الكوفي الضرير سمع عبد الله بن ابي اوفي وسعيد بن المسيب وعبد الرحمن بن ابي ليلى ومرة الطيب وطبقتهم وعنه زيد بن ابي انيسة ومسعر وشعبة وسفيان وقيس بن الربيع وكان ثقة ثبتا اماما له نحو مائتي حديث.
قال مسعر ما ادركت احدا افضل منه وعن عبد الرحمن بن مهدي قال هو من حفاظ الكوفة.
قال قراد أبو نوح سمعت شعبة يقول: ما رأيت عمرو بن مرة يصلى فظننت انه ينصرف حتى يغفر له (1).
وقال عبد الملك بن ميسرة يوم دفنه: اني لاحسبه خير اهل
__________
(1) وفي التهذيب - ج 8 ص 103 - (أنه لا ينفتل حتى يستجاب له).
(*)

(1/121)


الارض وقيل ان عمرو بن مرة دخل في الارجاء والله يغفر له وثقه جماعة توفى سنة ست عشرة ومائة رحمه الله تعالى.
106 - 11 / 4 م - القاسم بن مخيمرة الامام أبو عروة الهمداني الكوفي نزيل دمشق، حدث عن ابي سعيد الخدري رضى الله عنه وعلقمة بن قيس وشريح بن هانئ وطائفة وعنه حسان بن عطية وعمر بن ابي زائدة والاوزاعي وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر وسعيد بن عبد العزيز وآخرون.
وثقه ابن معين وغيره ولم يخرج له البخاري وكان يؤذن، وكان من العلماء العاملين وكان يتقنع بالقليل.
وقال: ما اغلقت بابي ولى خلفه هم.
وروى عنه سعيد بن عبد العزيز انه قال دخلت على عمر بن عبد العزيز فقضى عنى سبعين دينارا وحملني على بغلة وفرض لى خمسين، فقلت: اغنيتني عن التجارة، فسألني عن حديث فقلت: هننى يا أمير المؤمنين قال سعيد كأنه كره ان يحدثه على هذا الوجه.
قال الهيثم بن عدي مات سنة احدى عشرة ومائة
رحمه الله تعالى.
107 - 12 / 4 ع - قتادة بن دعامة ابن قتادة بن عزيز الحافظ العلامة أبو الخطاب السدوسي البصري الضرير الاكمه المفسر حدث عن عبد الله بن سرجس وانس بن مالك وسعيد بن المسيب ومعاذة وابي الطفيل وخلق، وعنه مسعر وابن ابي عروبة وشيبان وشعبة ومعمر وابان بن يزيد وابو عوانة وحماد بن سلمة

(1/122)


وامم سواهم.
قال معمر: اقام قتادة عند سعيد بن المسيب ثمانية ايام فقال له في اليوم الثالث: ارتحل يا اعمى فقد انزفتنى.
قال قتادة: ما قلت لمحدث قط: اعد على، وما سمعت اذناي قط شيئا الا وعاه قلبي.
قال ابن سيرين: قتادة احفظ الناس قال معمر سمعت قتادة يقول: ما في القرآن آية الا وقد سمعت فيها شيئا.
قال احمد بن حنبل: قتادة عالم بالتفسير وباختلاط العلماء ووصفه بالحفظ والفقه واطنب في ذكره.
وقال: قل من تجد أن يتقدمه.
وقال همام سمعت قتادة يقول: ما افتيت بشئ من رأى منذ عشرين سنة.
قال سفيان الثوري: أو كان في الدنيا مثل قتادة، وقال معمر قلت للزهري: أقتادة اعلم عندك أو مكحول ؟ قال بل قتادة.
وقال احمد بن حنبل: كان قتادة احفظ اهل البصرة، لا يسمع شيئا الا حفظه، قرئت عليه صحيفة جابر مرة فحفظها.
قال شعبة: قصصت على قتادة سبعين حديثا كلها يقول فيها سمعت انس بن مالك، الا اربعة.
قلت: وكان قتادة معروفا بالتدليس قال ابن معين: لم يسمع من سعيد ابن جبير ولا من مجاهد.
وقال شعبة: لا يعرف انه سمع من ابي رافع قلت: ومع حفظ قتادة وعلمه بالحديث كان رأسا في العربية واللغة
وايام العرب والنسب.
قال أبو عمرو بن العلاء: كان قتادة من انسب الناس.
قال أبو هلال عن غالب عن بكر بن عبد الله قال: من سره ان ينظر إلى احفظ من ادركناه فلينظر إلى قتادة.
وقال الصعق بن حزن ثنا زيد أبو عبد الواحد سمعت سعيد بن المسيب يقول: ما اتانا عراقي احفظ من قتادة قلت مات بواسط الطاعون سنة ثمانى عشرة ومائة.

(1/123)


وقيل سنة سبع عشرة، ومائة.
وله سبع وخمسون سنة وكان يرى القدر، قال ضمرة عن ابن شوذب: ما كان قتادة يرضى حتى يصيح به صياحا يعنى القدر.
قال ابن ابي عروبة والدستوائي قال قتادة: كل شئ بقدر الا المعاصي قلت ومع هذا الاعتقاد الردى ما تأخر احد عن الاحتجاج بحديثه سامحه الله.
108 - 13 / 4 ع - محمد بن ابراهيم بن الحارث التيمى المدني الامام الثقة أبو عبد الله روى عن ابي سعيد الخدري وجابر ابن عبد الله وعلقمة بن وقاص وعيسى بن طلحة وغيرهم، وعنه يحيى ابن سعيد الانصاري وهشام بن عروة ومحمد بن عمرو والاوزاعي ومحمد ابن اسحاق وغيرهم.
وكان فقيها ثقة جليل القدر وهو صاحب حديث نية الاعمال، مات سنة عشرين ومائة وحديثه في الكتب الستة.
109 - 14 / 4 ع - أبو جعفر الباقر محمد بن علي بن الحسين الامام الثبت الهاشمي العلوى المدني احد الاعلام روى عن ابيه وجابر بن عبد الله وابي سعيد وابن عمر وعبد الله بن جعفر وعدة، وارسل عن عائشة وام سلمة وابن عباس، حدث عنه ابنه جعفر بن محمد وعمرو بن دينار والاعمش والاوزاعي
وابن جريج وقرة بن خالد وخلق.
مولده سنة ست وخمسين، وروايته في سنن النسائي عن جده لامه الحسن، وكذا فيه روايته عن عائشة، وكان سيد بنى هاشم في زمانه اشتهر بالباقر من قولهم بقر العلم يعنى شقه

(1/124)


فعلم اصله وخفيه.
وقيل انه كان يصلى في اليوم والليلة مائة وخمسين ركعة.
وعده النسائي وغيره في فقهاء التابعين بالمدينة قال أبو نعيم وجماعة، مات سنة اربع عشرة ومائة وقيل سنة سبع عشرة.
110 - 15 / 4 ع - ثابت بن اسلم الامام الحجة القدوة أبو محمد البنانى البصري عن ابن عمر وعبد الله ابن مغفل المزني وابن الزبير وانس بن مالك وعدة، وعنه شعبة وحماد ابن سلمة وهمام بن يحيى وجعفر بن سليمان وحماد بن زيد وخلق قال ابن المدني: له نحو مائتين وخمسين حديثا.
قال سليمان بن المغيرة رأيت ثابتا يلبس الثياب الثمينة والطيالسة والعمائم.
روى غالب القطان عن بكر ابن عبد الله قال من اراد أن ينظر إلى اعبد اهل زمانه فلينظر إلى ثابت البناني، فما ادركنا الذي هو اعبد منه ومن اراد أن ينظر إلى احفظ اهل زمانه فلينظر إلى قتادة.
روى روح عن شعبة قال: كان ثابت البناني يقرأ القرآن في كل يوم وليلة ويصوم الدهر.
وقال حماد بن زيد: رأيت ثابتا يبكى حتى تختلف اضلاعه.
وقال جعفر بن سليمان بكى ثابت حتى كادت عينه تذهب، فكلم في ذلك فقال: ما خيرهما ان لم تبكيا وأبى ان يعالج مات ثابت في سنة ثلاث وعشرين ومائة ويقال في سنة سبع وقد جاوز الثمانين.
111 - 16 / 4 ع - عبد الله بن دينار الامام
الفقيه أبو عبد الرحمن العمري المدني حدث عن مولاه عبد الله

(1/125)


ابن عمر وانس بن مالك وسليمان بن يسار وابي صالح السمان، وعنه [ موسى بن عقبة ] وشعبة ومالك والسفيانان وورقاء واسماعيل بن جعفر وخلق سواهم وحديثه في الصحاح كلها، توفى سنة سبع وعشرين ومائة 112 - 17 / 4 ع - عبد الرحمن بن القاسم ابن محمد بن ابي بكر بن ابي قحافة الفقيه الحجة أبو محمد القرشي التيمي المدني الامام سمع اباه واسلم مولى عمر ومحمد بن جعفر بن الزبير، وعنه شعبة وسفيان والاوزاعي ومالك وابن عيينة وكان ثقة اماما ورعا كبير القدر، قال ابن عيينة كان من افضل اهل زمانه، وهو خال جعفر الصادق، مولده في حياة عائشة ومات بحوران إذ وفد على الوليد ابن يزيد ليستفتيه في سنة ست وعشرين ومائة.
113 - 18 / 4 ع - أبو الزبير محمد بن مسلم بن تدرس المكي الحافظ المكثر [ الصدوق (1) ] مولى حكيم بن حزام القرشي الاسدي حدث عن ابن عباس وابن عمر وجابر وابي الطفيل وسعيد ابن جبير وعائشة وعدة، وعنه ايوب وشعبة وسفيان وحماد بن سلمة ومالك والليث وخلق خاتمتهم سفيان بن عيينة.
قال يعلى بن عطاء ثنا أبو الزبير وكان من اكمل الناس عقلا واحفظهم.
قال عطاء بن ابي رباح كنا نكون عند جابر فيحدثنا فإذا خرجنا تذاكرنا فكان أبو الزبير
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/126)


احفظنا للحديث.
وقال ابن معين والنسائي ثقة.
وقال أبو زرعة وابو حاتم لا يحتج به.
وكان ايوب يقول اخبرنا أبو الزبير وابو الزبير وابو الزبير قال احمد بن حنبل: يعنى يضعفه بذلك.
وقال غير واحد هو مدلس فإذا صرح بالسماع فهو حجة.
واخرج له البخاري مقرونا بآخر وحديثه عن عائشة في صحيح مسلم وما اراه لقيها.
قال الفلاس وغيره: مات في سنة ثمان وعشرين ومائة.
114 - 19 / 4 ع - محمد بن المنكدر ابن عبد الله بن الهدير الامام شيخ الاسلام أبو عبد الله القرشي التيمي المدني اخو أبي بكر وعمر سمع ابا هريرة وابن عباس وجابرا وانسا وسعيد بن المسيب وطائفة سواهم، وعنه ابن المنكدر وشعبة ومعمر وروح بن القاسم والسفيانان ومالك وخلق.
قال ابن عيينة كان من معادن الصدق، يجتمع إليه الصالحون.
وقال الحميدي: ابن المنكدر حافظ.
وقال البخاري: سمع من عائشة.
وقال مالك: كان سيد القراء.
قلت مجمع على ثقته وتقدمه في العلم والعمل وهو من طبقة عطاء لكنه تأخر موته قيل انه تهجد ليلة فاشتد بكاؤه فسأله اخوانه فقال تلوت هذه الآية (وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون).
وقيل انه لما احتضر جزع كثيرا وقال أخشى هذه الآية أخشى اين يبدو لى من الله ما لم اكن أحتسب.
قال ابن عيينة: كان لابن المنكدر جار مبتلى فكان محمد إذا رفع جاره صوته بالبلاء رفع صوته بالحمد.
وعن ابن المنكدر قال كابدت نفسي اربعين سنة حتى استقامت.
قرأت

(1/127)


على ابي الفضل الاسدي عن ابن خليل قراءة أن ابا المكارم المعدل
اخبره انا أبو على المقرئ انا أبو نعيم انا أبو على الصواف انا أبو اسماعيل الترمذي انا عبد العزيز الاويسى انا مالك قال: كان محمد بن المنكدر سيد القراء لا يكاد أحد يسأله عن حديث الا كان (1) يبكى قال الواقدي توفى سنة ثلاثين ومائة.
115 - 30 / 4 ع - يحيى بن ابي كثير الامام أبو نصر الطائي مولاهم اليمامي احد الاعلام روايته عن ابي امامة الباهلي في صحيح مسلم وروايته عن انس في صحيح النسائي، وذلك مرسل.
وروى عن ابي سلمة بن عبد الرحمن وابي قلابة وعمران بن حطان وهلال بن ابي ميمونة وطائفة، وعنه ابنه عبد الله وعكرمة بن عمار ومعمر وهشام الدستوائي والاوزاعي وهمام بن يحيى وابان بن يزيد وايوب ابن عتبة وخلق كثير.
قال شعبة هو احسن حديثا من الزهري.
وقال احمد بن حنبل: إذا خالفه الزهري فالقول قول يحيى.
وقال أبو حاتم ثقة امام لا يروى الا عن ثقة.
وروى وهيب عن ايوب السختياني قال: ما بقى على وجه الارض مثل يحيى بن ابي كثير.
وقد روى ان يحيى امتحن وضرب وحلق لكونه انتقص بنى امية.
قال جماعة انه توفى سنة تسع وعشرين ومائة.
اخبرنا أبو الحسن العلوي اخبرنا أبو الحسن القطيعي انا أبو بكر بن الزغواني انا أبو نصر الزينبي انا أبو طاهر المخلص انا يحيى بن محمد انا محمد بن عبد الرحمن المقرئ انا ايوب بن النجار انا يحيى بن ابي كثير
__________
(1) كذا والظاهر كاد.
(*)

(1/128)


عن ابي سلمة عن ابي هريرة عن النبي الله عليه وآله وسلم قال: حاج آدم موسى فقال انت الذي اخرجت الناس من الجنة واشقيتهم
فقال يا موسى انت الذي اصطفاك الله برسالاته وكلامه تلومني على امر كتبه الله على أو قدره على قبل ان يخلقني [ باربعين سنة ] قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: فحج آدم موسى.
116 - 21 / 4 ع - يزيد بن ابي حبيب الامام الكبير أبو رجاء الازدي مولاهم المصري الفقيه عن عبد الله بن الحارث الزبيدي وابي الطفيل وسعيد بن ابي هند وعراك بن مالك وخلق كثير.
من التابعين [ القدماء - (1) ]، حدث عنه سعيد بن ابي ايوب وحيوة بن شريح ويحيى بن ايوب ومحمد بن اسحاق والليث وخلق.
قال أبو سعيد ابن يونس كان مفتى اهل مصر وكان حليما عاقلا وهو اول من اظهر العلم بمصر والمسائل والحلال والحرام، وقبل ذلك كانوا يحدثون في الترغيب والملاحم والفتن.
وقال الليث بن سعد يزيد عالمنا وسيدنا.
يقال انه ولد في خلافة معاوية وقيل ان يزيد احد ثلاثة جعل عمر بن عبد العزيز الفتيا إليهم بمصر.
وعن ابن لهيعة قال: كان اسود نوبيا، ولد سنة ثلاث وخمسين سمعته يقول: كان ابي من اهل دمقلة ونشأت بمصر وهم علوية يعنى شيعة فقلبتهم عثمانية.
وقال الليث اخبرنا ابن ابي جعفر ويزيد بن ابي حبيب وهما
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/129)


جوهرتا البلاد، كانت البيعة إذا جاءت الخليفة هما اول من يبايع.
وقال ابن لهيعة: كان يزيد كأنه فحمة.
وقال ابن وهب: قيل لعمرو ابن الحارث انهما افضل ؟ يزيد أو عبيد الله بن ابي جعفر ؟ فقال: لو جعلا
في ميزان ما رجح احدهما.
قال ابن لهيعة مرض يزيد فعاده الحوثرة بن سهيل امير مصر فقال يا ابا رجاء ما تقول في الصلاة في الثوب وفيه دم البراغيث فحول وجهه ولم يكلمه وقام.
فنظر إليه يزيد وقال: تقتل كل يوم خلقا وتسألني عن دم البراغيث ؟ روى الليث عن يزيد أنه سمع ابن جزء يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: لا يبولن احدكم مستقبل القبلة.
وعن يزيد قال: لا ادع اخا لى يغضب على مرتين، بل انظر الامر الذي يكره فأدعه.
سعيد بن عفير أبو خالد المرادي ان زبان بن عبد العزيز ارسل إلى يزيد ائتنى لا سألك عن شئ من العلم فأرسل إليه: بل انت فأتني فان مجيئك إلى زين لك ومجيئ اليك شين عليك.
قال ضمام بن اسماعيل: لما كثرت المسائل بعلى يزيد بن ابي حبيب لزم بيته.
قلت كان حجة حافظا للحديث مات سنة ثمان وعشرين ومائة.
117 - 22 / 4 ع - ايوب بن ابي تميمة كيسان الامام أبو بكر السختياني البصري الحافظ احد الاعلام، كان من الموالي سمع عمرو بن سلمة الجرمي وابا العالية الرياحي وسعيد بن جبير وابا قلابة وعبد الله بن شقيق وابن سيرين وعدة، وعنه شعبة ومعمر والحمادان والسفيانان ومعتمر بن سليمان وابن علية وخلق كثير.
قال

(1/130)


ابن المديني: له نحو ثمانمائة حديث.
وقال شعبة: كان ايوب سيد العلماء.
وقال ابن عيينة: لم الق مثله وقال حماد بن زيد: هو افضل من جالست واشده اتباعا للسنة.
وروى وهيب عن الجعد ابي عثمان انه سمع الحسن يقول: ايوب سيد شاب اهل البصرة.
قال ابن عون:
لما مات محمد بن سيرين قلنا: من ثم قلنا: ايوب.
قال ابن سعد: كان ايوب ثقة ثبتا في الحديث جامعا كثير العلم حجة عدلا.
وقال أبو حاتم ثقة لا يسأل عن مثله.
وروى جرير الضبي عن اشعث قال: كان ايوب جهبذ العلماء.
وقال هشام بن عروة: لم أر بالبصرة مثل ايوب.
وقال اسحاق بن محمد الفروي سمعت مالكا يقول: كنا ندخل على ايوب فإذا ذكرنا له حديث النبي صلى الله عليه وآله بكى حتى نرحمه.
وعن هشام بن حسان قال: حج ايوب السختياني اربعين حجة.
قال وهيب سمعت ايوب يقول: إذا ذكر الصالحون كنت عنهم بمعزل.
وقال حماد بن زيد: كان ايوب صديقا ليزيد بن الوليد فلما ولى: الخلافة قال اللهم أنسه ذكرى.
وكان يقول: ليتق الله رجل، وان زهد فلا يجعلن زهده عذابا على الناس.
وكان ايوب يخفى زهده.
سعيد بن عامر الضبعى عن سلام قال: كان ايوب السختياني يقوم الليل كله ويخفى ذلك فإذا كان عند الصبح رفع صوته كأنه قام تلك الساعة.
ابن مهدى انا حماد بن زيد سمعت ايوب وقيل له مالك لا تنظر في هذا.
يعني الرأى قال: قيل للحمار ألا نجتر ؟ قال اكره مضغ الباطل.
وقال حماد: ما رأيت رجلا قط اشد تبسما في وجوه الناس من

(1/131)


ايوب.
قال ابن عقيل في شمائل الزهاد: انا محمد بن ابراهيم انا أبو الربيع سمعت ابا يعمر بالري يقول: كان ايوب في طريق مكة فاصاب الناس عطش وخافوا فقال ايوب: تكتمون على ؟ قالوا: نعم، فدور دائرة ودعا فنبع الماء فرووا وسقوا الجمال، ثم امر يده على الموضع فصار كما كان.
قال أبو الربيع فلما رجعت إلى البصرة حدثت حماد بن زيد بهذا
فقال حدثني عبد الواحد بن زياد انه كان مع ايوب في هذه السفرة التي كان هذا فيها.
عن النضر بن كثير السعدي حدثنا عبد الواحد بن زيد قال كنت مع ايوب فعطشت عطشا شديدا فقال: تستر على ؟ فقلت: نعم، فغمز برجله على حراء فنبع الماء فشربت حتي رويت وحملت معى.
مات ايوب سنة احدى وثلاثين ومائة في الطاعون وله ثلاث وستون سنة.
118 - 23 / 4 ع - زيد بن اسلم الامام أبو عبد الله العمري المدني الفقيه، عن مولاه عبد الله بن عمر وسلمة بن الاكوع وجابر بن عبد الله وانس بن مالك وعطاء بن يسار وعلى بن الحسين وعدة، وعنه مالك وهشام بن سعد والسفيانان وعبد العزيز الدراوردي وخلق.
وكان له حلقة للعلم بمسجد النبي صلى الله عليه وآله وسلم.
قال أبو حازم الاعرج: لقد رأيتنا في مجلس زيد بن اسلم اربعين فقيها ادنى خصلة فينا التواسى بما في ايدينا وما رأيت فيه متمارين ولا متنازعين في حديث لا ينفعنا.
وكان أبو حازم يقول: لا اراني الله يوم زيد.

(1/132)


إنه لم يبق احد أرضى لدينى ونفسي منه.
فاتاه نعى زيد فعقر فما شهده.
قال البخاري كان على بن الحسين يجلس إلى زيد بن اسلم فكلم في ذلك فقال انما يجلس الرجل إلى من ينفعه في دينه.
قلت ولزيد تفسير يرويه عنه ولده عبد الرحمن، وكان من العلماء الابرار.
قال مالك قال ابن عجلان ما هبت احدا هيبتى زيد بن اسلم.
وقال ابن معين لم يسمع زيد من ابي هريرة ولا من جابر.
مات زيد سنة ست وثلاثين ومائة.
119 - 24 / 4 ع - أبو حازم سلمة بن دينار المخزومى مولاهم [ المدني (1) ] الاعرج الافزر التمار القاص الواعظ الزاهد عالم المدينة [ وقاصها ] أو شيخها سمع سهل بن سعد الساعدي وسعيد ابن المسيب والنعمان بن ابي عياش وابا صالح السمان وعدة، وعنه مالك والسفيانان والحمادان وابو ضمرة وخلق.
قال ابن خزيمة لم يكن في زمانه احد مثله.
وقال عبد الرحمن بن زيد بن اسلم: ما رأيت احدا الحكمة اقرب إلى فيه من ابي حازم.
روى يعقوب بن عبد الرحمن عن ابي حازم قال: كل عمل تكره الموت من اجله فاتركه ثم لا يضرك متى مت.
قال أبو غسان محمد بن مطرف اخبرنا أبو حازم قال: لا يحسن عبد فيما بينه وبين ربه الا احسن الله ما بينه وبين العباد.
ولا يعور ما بينه وبين الله الا اعور الله في ما بينه وبين العباد، لمصانعة وجه واحد أيسر من مصانعة الوجوه كلها.
وقال الخليفة هشام لابي حازم: ما النجاة من هذا الامر ؟ يعنى الملك قال: هين، لا تأخذون شيئا الامن حله ولا تضعه
__________
(1) من المكية (*)

(1/133)


الا في حقه قال: هذا حسن لمن ايده الله بالسلامة من الهوى وكان فقيه النفس.
مناقب ابي حازم كثيرة وكان [ ثقة (1) ] فقيها ثبتا كثير العلم كبير القدر وكان فارسيا وامه رومية ارخ جماعة موته سنة اربعين ومائة.
120 - 25 / 4 ع - صفوان بن سليم الامام أبو عبد الله وقيل أبو الحارث الزهري مولاهم المدني الفقيه روى عن ابن عمر وجابر بن عبد الله وانس وسعيد بن المسيب ومولاه حميد بن عبد الرحمن وعدة، وعنه ابن جريج ومالك والسفيانان وابراهيم
ابن سعد وابو ضمرة وخلق، وكان ثقة حجة من اعلام الهدى.
وقال أبو ضمرة: رأيته ولو قيل له الساعة غدا ما كان عنده مزيد عمل، وقال أحمد بن حنبل: ثقة من خيار عباد الله تعالى يستنزل بذكره القطر.
وعن ابن عيينة قال حلف صفوان ألا يضع جنبه على الارض حتى يلقى الله مكث على هذا ثلاثين عاما فمات وانه لجالس وقيل ان جبهته ثقبت من كثرة السجود.
قال اسحاق الفروي عن مالك قال: كان صفوان يصلى في الشتاء على السطح وفي الصيف في البيت، ويتيقظ بالحر والبرد، وانه لترم رجلاه حتى يسقط رحمه الله تعالى.
اتفقوا على موت صفوان سنة اثنتين وثلاثين ومائة.
121 - 26 / 4 ع - أبو الزناد فقيه المدينة أبو عبد الرحمن عبد الله بن ذكوان المدني سمع انس بن مالك
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/134)


وابا امامة اسعد بن سهل بن حنيف وعبد الله بن جعفر وسعيد بن المسيب وهو راوية عبد الرحمن الاعرج.
حدث عنه مالك وشعيب بن ابي حمزة والليث والسفيانان وابنه عبد الرحمن وخلق.
قال الليث بن سعد: رأيت خلفه ثلاثمائة تابع من طالب فقه وطالب شعر وصنوف.
قال ثم لم يلبث ان بقى وحده واقبلوا على ربيعة الرأى.
وقال أبو حنيفة رأيت ربيعة وابا الزناد وابو الزناد افقه الرجلين.
وقال احمد: هو اعلم من ربيعة قال وكان سفيان يسمى ابا الزناد امير المؤمنين في الحديث.
وقال مصعب الزبيري: هو كان فقيه اهل المدينة وكان صاحب كتابة وحساب وفد على هشام بحساب ديوان المدينة، وكان يعاند ربيعة.
قال ابراهيم
ابن المنذر هو كان سبب جلد ربيعة، فولى بعد أمير فطين على ابي الزناد بيتا فشفع فيه ربيعة: قلت وثقة جماعة توفى سنة احدى وثلاثين ومائة وقيل سنة ثلاثين وقع لى احاديث من عواليه رحمه الله تعالى.
122 - 27 / 4 م 4 - العلاء بن عبد الرحمن (1) مولى الحرقة حافظ ذكر في الممتع.
123 - 28 / 4 ع - عبد الملك بن عمير الامام أبو عمرو اللخمي الكوفي حدث عن جابر بن سمرة وجندب بن عبد الله وعدى بن حاتم وابن الزبير وربعي بن حراش وخلق، وعنه زائدة والسفيانان واسراءيل وعبيدة بن حميد وزياد البكائي وآخرون
__________
(1) راجع ترجمته في تهذيب التهذيب.
(*)

(1/135)


ولى قضاء الكوفة بعد الشعبي وكان من العلماء الاعلام قال النسائي وغيره: ليس به بأس، واحتج به الشيخان وقال أبو حاتم: ليس بحافظ.
وقال يحيى بن معين، هو مختلط قلت: ما اختلط الرجل ولكنه تغير تغير الكبر، وضعفه احمد بن حنبل لغلطه، عاش ازيد من مائة عام.
مات في ذي الحجة سنة ست وثلاثين ومائة بلا نزاع وقع لى من عواليه.
124 - 29 / 4 ع - سعد بن ابراهيم الزهري (1) 125 - 30 / 4 ع - عبيد الله بن ابي جعفر الامام أبو بكر الليثي مولاهم المصري المغربي الاب الفقيه القدوة سمع ابا سلمة بن عبد الرحمن والاعرج وحمزة بن عبد الله بن عمرو عطاء بن ابي رباح وطائفة.
قال ابن يونس: كان عالما زاهدا عابدا ولد سنة ستين.
وقال أبو حاتم: هو ثقة بابة يزيد بن ابي حبيب.
قلت: حدث عنه حيوة
ابن شريح وعمرو بن الحارث وسعيد بن ابي ايوب والليث وابن لهيعة وآخرون.
وقال ابن سعد، كان ثقة في زمانه ومن كلام عبيد الله قال إذا حدث المرء فأعجبه الحديث فليمسك، وان كان ساكتا فاعجبه السكوت فليتحدث.
قال سليمان بن ابي داود: ما رأت عينى عالما زاهدا الا عبيد الله ابن ابي جعفر مات سنة ست وقيل سنة اثنتين ومائة.
__________
(1) راجع ترجمته في تهذيب التهذيب.
(*)

(1/136)


126 - 31 / 4 ع - يزيد بن الهاد يحفظ ذكر في الممتع (1) 127 - 32 / 4 ع - عوف الاعرابي كذلك 128 - 33 / 4 م 4 - سهيل بن ابي صالح في عداد الحافظ 129 - 34 / 4 ع - اشعث الحمراني كذلك 120 - 35 / 4 ع - يحيى بن سعيد ابن قيس بن عمرو الحافظ شيخ الاسلام أبو سعيد الانصاري النجاري المدني قاضي المدينة ثم قاضى القضاة للمنصور حدث عن انس ابن مالك والسائب بن يزيد وابي امامة بن سهل وسعيد بن المسيب والقاسم بن محمد وخلق، وعنه شعبة ومالك والسفيانان والحمادان وابن المبارك ويحيى القطان وامم سواهم.
قال ايوب السختياني: ما تركت بالمدينة احدا افقه من يحيى بن سعيد.
وقال يحيى القطان: هو مقدم على الزهري، اختلف على الزهري ولم يختلف عليه.
وقال الثوري: كان من الحفاظ.
وقال أبو حاتم ثقة يوازى الزهري وقال ابن المديني: له نحو من ثلثمائة حديث.
وقال العجلي: ثقة فقيه رجل صالح وقال ابن المديني: كنيته أبو نصر.
قال ابراهيم الحزامي حدثني يحيى بن محمد بن طلحة التيمي حدثني سليمان بن بلال قال كان يحيى بن سعيد قد ساءت حاله واصابه ضيق شديد وركبه الدين فجاء كتاب المنصور بالقضاء فوكلني بأهله وقال
__________
(1) راجع ترجمته وتراجم الثلاثة الذين بعده في تهذيب التهذيب.
(*)

(1/137)


لى: والله ما خرجت وانا اجهل شيئا فلما قدم العراق كتب إلى انه والله لاول خصمين جلسا بين يدى فاقتصا شيئا والله ما سمعته قط فإذا جاءك كتابي فاسأل ربيعة واكتب إلى بما يقول واكتم هذا.
قال سليمان ولما سار خرجت اشيعه فاستقبلته جنازة فتغيرت فقال يا ابا محمد كأنك تغيرت ؟ فقلت: اللهم لا طير الا طيرك، قال والله لئن صدق طيرك لينعشن امري.
قال فما اقام الا شهرين حتى قضى دينه واصاب خيرا.
جعفر بن عون اخبرنا يحيى بن سعيد قال رأيت ابن عمر رافعا يديه إلى منكبيه عند القاص.
وقال حماد بن زيد: انتسب يحيى بن سعيد فقال انا يحيى بن سعيد بن قيس بن عمرو بن سهل قال عبد الله بن بشر الطالقاني سمعت احمد بن حنبل يقول: يحيى بن سعيد الانصاري اثبت الناس.
وقال على بن مسهر سمعت سفيان يقول: ادركت من الحفاظ ثلاثة اسماعيل بن ابي خالد وعبد الملك بن ابي سليمان، ويحيى بن سعيد الانصاري.
عارم اخبرنا حماد عن هشام بن عروة قال لم اسمعه من ابي ولكن حدثنى عنه العدل الرضى الامين يحيى بن سعيد.
قال وهيب قدمت المدينة فلم الق بها احدا الا وانت تعرف وتنكر غير يحيى بن سعيد ومالك.
قال يحيى بن ايوب المقابري حدثني أبو عيسى وغيره ان قوما كنت بينهم وبين المسيب بن زهير خصومة فارتفعوا
إلى يحيى بن سعيد قاضى ابي جعفر فكتب إليه يحيى ان يحضر فأتوا المسيب بكتابه فانتهرهم وتمنع فأتوا يحيى فأخبروه فقام مغضبا يريد المسيب فوافقه وقد ركب بين يديه نحو المائتين من الخشابة فلما رأوا

(1/138)


يحيى افرجوا له فأتى المسيب فأخذ بحمائل سيفه ورمى به إلى الارض ثم نزل عليه يحيى يخنقه قال فما خلص حمائل السيف من يده الا أبو جعفر المنصور بنفسه.
قال جرير بن عبد الحميد: ما رأيت شيخا انبل من يحيى بن سعيد.
وقال حماد بن زيد: كان يحيى بن سعيد يقول في مجلسه اللهم سلم سلم.
وقال يحيى كان عبيد الله بن عدى بن الخيار يقول في مجلسه: اللهم سلمنا وسلم المؤمنين منا.
يحيى بن بكير انا الليث عن يحيى بن سعيد قال اهل العلم اهل توسعة، وما برح المفتون يختلفون فيحلل هذا ويحرم هذا، فلا يعيب هذا على هذا ولا هذا على هذا، وان المسألة لترد على احدهم كالجبل فإذا فتح له بابها قال ما اهون هذه.
قال يعقوب بن كاسب حدثنى بعض اهل العلم قال سمعت صائحا يصيح بمكة في ايام مروان ابن محمد: لا يفتى الحاج الا يحيى بن سعيد وعبيد الله بن عمرو ومالك بن انس.
قال سليمان بن حرب سمعت حماد بن زيد يقول ليس لاحد عندي كتاب ولو كان لسرني ان يكون ليحيى بن سعيد الانصاري.
قال أبو عبد الله الحاكم سمعت ابا بكر بن داود الزاهد يقول سمعت محمد بن احمد بن المقدام يقول سمعت ابا سعيد الحنفي سمعت يزيد بن هارون يقول: حفظت ليحيى بن سعيد ثلاثة آلاف حديث فمرضت فنسيت نصفها مات بالهاشمية في سنة ثلاث واربعين ومائة.
131 - 36 / 4 ع - زيد بن ابي انيسة الحافظ الامام أبو اسامة الرهاوي احد الاثبات، روى عن سعيد

(1/139)


المقبري وشهر بن حوشب والحكم وطلحة بن مصرف [ ونعيم المجمر ] وطائفة سمع ايضا من المنهال بن عمرو ونافع العمري وشرحبيل بن سعد وعطاء بن ابي رباح وينزل إلى ابن عجلان ومالك [ حدث عنه أبو حنيفة ومسعر ومالك (1) ] وعبيد الله بن عمر وخالد بن ابي يزيد وطائفة مات شابا لم يكتهل ولو عاش لكان له شأن، حديثه في الكتب الستة مات سنة اربع أو خمس وعشرين ومائة بالجزيرة، وهو من طبقة الاوزاعي قدمته لتقدم وفاته رحمه الله تعالى.
132 - 37 / 4 ع - عبد الكريم بن مالك الجزري الحافظ الفقيه أبو سعيد الحراني من موالى بني امية حدث عن سعيد بن المسيب وسعيد بن جبير وطاوس ومقسم وعدة، وعنه معمر وسفيان ومالك وسفيان بن عيينة وغيرهم، وثقه النسائي وغيره ووصف بالحفظ مات سنة سبع وعشرين ومائة.
فاما عبد الكريم بن ابي المخارق أبو امية فشيخ بصري مؤدب ليس بقوي الحديث روى عن انس بن مالك ومجاهد وسعيد بن جبير حدث عنه السفيانان وحماد بن سلمة ومالك وغيرهم وكان فقيها مرجئا، وهو من طبقة سميه فذكرته معه للتمييز.
133 - 38 / 4 م 4 على بن زيد بن جدعان الامام أبو الحسن التيمي القرشي البصري الاعمى عالم البصرة عن
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/140)


انس بن مالك وسعيد بن المسيب وابي عثمان النهدي وعروة بن الزبير وخلق، وعنه [ قتادة و ] شعبة والسفيانان الحمادان وعبد الوارث واسماعيل بن علية: ولدا عمى وهو من اوعية العلم وفيه تشيع.
قال [ أبو زرعة و (1) ] أبو حاتم: ليس بقوى وقال احمد ويحيى ضعيف.
وقال الترمذي: صدوق ربما رفع الموقوف.
قال منصور بن زاذان قلنا لعلى ابن زيد لما مات الحسن: اجلس موضعه قلت لم يحتج به الشيخان لكن قرنه مسلم بغيره ومات سنة تسع وعشرين ومائة وقيل سنة احدى وثلاثين ومائة رحمه الله تعالى.
134 - 39 / 4 ع - منصور بن زاذان الثقفي مولاهم الواسطي الامام احد الاعلام عن انس بن مالك وابي العالية الرياحي والحسن ومحمد وعظاء وخلق، وعنه شعبة وهشيم وابو عوانة وخلف بن خليفة وآخرون وكان ثقة حجة صالحا متعبدا كبير الشأن.
قال هشيم كان لو قيل له ان ملك الموت على الباب ما كان عنده زيادة في العمل وكان يصلى من طلوع الشمس إلى ان يصلى العصر ثم يسبح إلى المغرب.
قال يحيى بن ابي كثير حدثنا شعبة عن هشام بن حسان قال صليت إلى جنب منصور بن زاذان في ما بين المغرب والعشاء فقرأ القرآن [ في الركعة الاولى (1) ] وبلغ في الثانية إلى النحل.
وروى نحوها مخلد بن الحسين عن هشام فاسنادها صحيح وروى
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/141)


خلف بن خليفة عن منصور قال: الهم والحزن يزيد في الحسنات، والاشر والبطر يزيد في السيئات.
قال عباد بن العوام شهدت جنازة منصور بن زاذان فرأيت النصارى على حدة [ والمجوس على حدة (1) ] واليهود على حدة وقد اخذ خالي بيدى من كثرة الزحام.
قلت كنيته أبو المغيرة مات سنة احدى وثلاثين ومائة.
135 - 40 / 4 ع - منصور بن المعتمر الامام الحافظ الحجة أبو عتاب منصور السلمى الكوفي احد الاعلام لا احفظ له شيئا عن الصحابة.
وحدث عن ابي وائل وربعي بن حراش وابراهيم وسعيد بن جبير ومجاهد والشعبي وابي حازم الاشجعي وطبقتهم.
وعنه شعبة وشيبان والسفيانان وشريك وفضيل بن عياض وخلق كثير.
حكى عنه شعبة قال ما كتبت حديثا قط.
وقال ابن مهدي لم يكن بالكوفة احد أحفظ من منصور.
وقال زائدة صام منصور اربعين سنة وقام ليلها وكان يبكى الليل كله فإذا اصبح كحل عينيه وبرق شفتيه ودهن رأسه، قال فتقول له امه أقتلت قتيلا ؟ فيقول: انا اعلم بما صنعت نفسي، أخذه يوسف بن عمر امير العراق ليوليه قضاء الكوفة فامتنع فدخلت عليه وقد جئ بالقيد ليقيده ثم خلى عنه.
قال احمد البجلى كان منصور اثبت اهل الكوفة، لا يختلف فيه احد، صالح متعبد، اكره على القضاء فقضى شهرين قال وفيه تشيع قليل، وكان قد عمش من البكاء، قالت
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/142)


فتاة يا ابت الاسطوانة التي كانت في دار منصور ما فعلت قال يا بنية ذاك منصور كان يصلى الليل وقد مات.
قال الثوري: لو رأيت منصورا
يصلى لقلت يموت الساعة قال ابن عيينة رأيت منصورا فقلت ما فعل الله بك ؟ قال: كدت ان القى الله بعمل نبى.
قلت مات في سنة اثنتين وثلاثين ومائة.
136 - 41 / 4 ع - مغيرة بن مقسم الفقيه الحافظ أبو هشام الضبي مولاهم الكوفي الاعمى ولد اعمى وكان عجبا في الذكاء حدث عن ابي وائل والشعبي وابراهيم النخعي ومجاهد وعدة، وعنه شعبة [ والثوري ] وزائدة واسراءيل وابو عوانة وجرير وابن فضيل وهشيم وخلق.
قال شعبة كان احفظ من حماد ابن ابي سليمان.
وروى جرير عن مغيرة قال ما وقع في مسامعي شئ فنسيته.
وضعف احمد روايته عن ابراهيم فقط، وقال: ذكى حافظ صاحب سنة وقال احمد العجلي: ثقة يرسل عن ابراهيم فإذا وقف ممن سمعه يخبرهم، وكان من فقهاء اصحاب ابراهيم، وكان عثمانيا ويحمل على على بعض الحمل.
137 - 42 / 4 ع - حصين بن عبد الرحمن السلمي الكوفي الحافظ أبو الهذيل ابن عم منصور بن المعتمر حدث عن جابر بن سمرة وعمارة بن روبية وابن ابي ليلى وابي وائل وزيد بن وهب وعدة، وعنه شعبة [ والثوري ] وابو عوانة وعبثر وعلى بن

(1/143)


عاصم وآخرون، وكان ثقة حجة حافظا عالى الاسناد.
قال احمد: حصين ثقة مامون من كبار اصحاب الحديث عاش ثلاثا وتسعين سنة.
مات سنة ست وثلاثين ومائة.
138 - 43 / 4 ع - هشام بن عروة
ابن الزبير بن العوام الامام الحافظ الحجة أبو المنذر القرشي الزبيري المدني الفقيه حدث عن عمه ابن الزبير وابيه وزوجته فاطمة بنت المنذر [ وابي سلمة بن عبد الرحمن ] وطائفة، وعنه شعبة [ وايوب ] ومالك والسفيانان والحمادان وابن نمير ويحيى القطان وابو اسامة وعبيد الله بن موسى وخلق.
قال هشام مسح ابن عمر برأسي ودعا لي.
قال وهيب قدم علينا هشام بن عروة فكان مثل الحسن وابن سيرين.
وقال ابن سعد كان هشام ثقة ثبتا كثير الحديث حجة.
وقال أبو حاتم الرازي: ثقة امام في الحديث.
اخبرنا محمود بن محمد الزاهد سنة خمس وتسعين اخبرنا يوسف بن خليل انا مسعود بن ابي منصور ح وانبأني ابن سلامة عن مسعود انا أبو على الحداد انا أبو نعيم انا فاروق بن عبد الكبير انا أبو خالد عبد العزيز ابن معاوية انا جعفر بن عون عن هشام بن عروة عن ابيه عن عائشة قالت جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وآله فقال يا رسول الله ان امي افتلتت واظن لو تكلمت تصدقت فهل لها من اجران تصدقت عنها ؟ قال: نعم قال يعقوب بن شيبة: هشام بن عروة ثقة ثبت لم ينكر

(1/144)


عليه شئ الا بعد ما صار إلى العراق فانه انبسط في الرواية فانكر عليه ذلك اهل بلده فانه كان لا يحدث عن ابيه الا ما سمعه منه ثم تسهل فكان يرسل عن ابيه: قال عثمان الدارمي قلت لابن معين: هشام احب اليك أو الزهري فقال ؟ كلاهما ولم يفضل.
قالوا توفى هشام ببغداد في سنة ست واربعين ومائة وله ثمانون سنة رحمه الله تعالى.
139 - 44 / 4 ع - يونس بن عبيد الامام
القدوة الحجة أبو عبد الله العبدي مولاهم البصري الحافظ رأى انسا وسمع الحسن وابن سيرين وعطاء وابراهيم التيمي وحميد بن هلال وزياد بن جبير ونافع العمري وعدة ؟ وعنه شعبة والحمادان والسفيانان وعبد الوارث وبشر بن المفضل وهشيم وابن علية وكان احد الائمة الاعلام الورعين كان يقول ما كتبت شيئا قط قال أبو حاتم هو اكبر من سليمان التيمي، ولا يبلغ التيمي منزلة يونس وقال سعيد بن عامر ما رأيت رجلا قط افضل من يونس بن عبيد، واهل البصرة على ذا.
قال حماد بن زيد مرض يونس بن عبيد فقال ايوب ما في العيش بعدك خير.
وقال امية بن بسطام جاءت يونس امراة بجبة خز فقال: بكم هي ؟ قالت: بخمسمائة قال هي خير من ذاك، قالت: بست مائة، قال هي خير من ذاك، فلم يزل يدرجها حتى بلغت الفا.
وقال النضر بن شميل غلا الخز وكان يونس بن عبيد خزازا فاشترى من رجل متاعا بثلاثين الفا فلما كان بعد ذلك قال لصاحبه هل كنت علمت ان المتاع

(1/145)


كان قد غلا بارض كذا وكذا ولو علمت لبعت ثم قال هلم إلى مالى فرد عليه الثلاثين الالف.
وعن هشام بن حسان قال: ما رأيت احدا يطلب بالعلم وجه الله الا يونس بن عبيد.
اخبرنا احمد بن هبة الله بن تاج الامناء انبأنا عبد المعز بن محمد انا زاهر بن طاهر حدثنا محمد بن عبد الرحمن انا [ القاضى (1) ] أبو احمد محمد ابن محمد بن احمد الحافظ سنة ست وسبعين وثلاث ومائة انا أبو عروبة الحراني انا محمد بن عباد بن آدم انا عبد الوهاب عن يونس عن الحسن
عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وآله قال: لا يسترعى الله عبدا رعية فيموت وهو لها غاش الا حرم الله عليه الجنة هذا حديث جيد الاسناد ولم يخرجه ارباب الكتب الستة ومحمد هذا من مشيخة ابن ماجة.
قال معاذ بن معاذ: في سنة تسع وثلاثين ومائة صليت على يونس بن عبيد رحمه الله تعالى.
140 - 45 / 4 م ع - داود بن ابي هند الامام الثبت أبو محمد البصري رأى انس بن مالك وروى عن ابي العالية وسعيد بن المسيب وابي عثمان النهدي والشعبي وعكرمة.
وعنه شعبة والحمادان وابن علية ويحيى القطان ويزيد بن هارون وكان من حفاظ اهل البصرة ومفتيهم حديثه في الكتب الستة لكن في البخاري استشهادا قال يزيد بن زريع كان مفتى اهل البصرة.
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/146)


يحيى بن الفضل الخرقي انا سعيد بن عامر الضبعي قال قال داود بن ابي هند أتيت الشام فلقيني غيلان القدري فقال اريد أن أسألك عن مسائل قلت سل عن خمسين وأسألك عن ثنتين قال سل قلت ما افضل ما اعطى ابن آدم ؟ قال: العقل، فقلت اخبرني عن العقل هو شئ مباح للناس من شاء اخذه ومن شاء ترك أو هو شئ مقسوم بينهم ؟ فمضى ولم يجبني قلت انقطع فكذلك قسم الله الايمان والاديان ولا قوة الا بالله.
وقال ابن عدي صام داود بن ابي هند اربعين سنة لا يعلم به اهله كان خزازا كان يحمل معه غداءه من عندهم فيتصدق به في الطريق ويرجع عشيا ويفظر معهم وقال لنا يوما يا فتيان اخبركم لعل الله ان
ينفعكم كنت وانا غلام أختلف إلى السوق فإذا انقلبت إلى البيت حلفت على نفسي ان اذكر الله تعالى إلى مكان كذا وكذا حتى آتى ذلك المكان فإذا بلغته حلفت على نفسي ان اذكر الله تعالى إلى مكان كذا وكذا حتى آتى المنزل، قيل مولد داود سنة خمسين ومات في اول سنة اربعين ومائة راجعا من الحج وكان رأسا في العلم والعمل.
قرأت على اسحاق الاسدي اخبرنا ابن خليل انا ابن اللبان انا أبو علي الحداد انا أبو نعيم الحافظ انا محمد بن احمد بن الحسن وغيره قالوا انا بشر ابن موسى انا هوذة انا عوف عن ابي نضرة عن ابي سعيد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: تفترق امتى فرقتين فتمرق بينهما مارقة فتقتلها اولى الطائفتين بالحق.
رواه ايضا داود بن ابي هند عن ابي نضرة مثله وقرأت على طاهر

(1/147)


ابن عبد الله بن عمر العجمي بمصر اخبركم ابن خليل انا مسعود الجمال، وانبأني احمد بن سلامة عن الجمال انا الحسن بن احمد انا أبو نعيم انا ابن خلاد ومحمد بن مخلد قالا ثنا الحارث بن ابي اسلمة انا يزيد انا داود بن ابي هند عن مكحول عن ابي ثعلبة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ان احبكم إلى واقربكم منى احاسنكم اخلاقا، وان ابعدكم مني مساويكم اخلاقا، الثرثارون المتشدقون المتفيهقون.
رواه وهيب وجماعة عن داود ورواته ثقات لكنه منقطع بين مكحول وابي ثعلبة.
141 - 46 / 4 ع - موسى بن عقبة الاسدي المدني الحافظ مولى آل الزبير بن العوام عن ام خالد بنت خالد الصحابية وعروة وسالم وابي سلمة بن عبد الرحمن والاعرج
وطائفة وصنف المغازي حدث عنه ابن جريج ومالك وابن عيينة وحاتم بن اسماعيل وابن المبارك وابو ضمرة ومحمد بن فليح وخلق.
قال الواقدي كان موسى مفتيا وفقيها وقال أبو حاتم صالح وقال احمد بن حنبل عليكم بمغازي موسى بن عقبة فانه ثقة قرأت مغازي موسى بالمزة على ابي نصر الفارسي وكان وفاته في سنة احدى واربعين ومائة رحمه الله تعالى.
142 - 47 / 4 ع - صالح بن كيسان الحافظ احد علماء المدينة وكان مؤدب اولاد عمر بن عبد العزيز رأى عبد الله بن عمر ولم يسمع منه وحدث عن عروة بن الزبير ونافع وسالم [ ونافع (1) ]
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/148)


مولى ابي قتادة وعبيد الله بن عبد الله والزهري وجماعة وكان رفيق الزهري في طلب العلم وانما طلب في الكهولة حدث عنه ابن جريج ومالك وسليمان بن بلال وابراهيم بن سعد [ فأكثر (1) ] وسفيان بن عيينة سئل احمد بن حنبل عنه فقال: بخ بخ ويقال انه جاوز المائة قال الواقدي مات بعد اربعين ومائة رحمه الله تعالى.
143 - 48 / 4 ع - خالد الحذاء هو الحافظ الثبت أبو المنازل خالد بن مهران البصري محدث البصرة ولم يكن حذاء بل يجلس عندهم حدث عن عبد الله بن شقيق وابي عثمان النهدي وعكرمة وعبد الرحمن بن ابي بكرة وحفصة بنت سيرين واخيها محمد وطائفة، وعنه محمد بن سيرين شيخه [ وشعبة ] وبشر بن المفضل وابو اسحاق الفزاري واسماعيل ابن علية وسفيان بن عيينة وخلق.
آخرهم
وفاة عبد الوهاب بن عطاء.
وثقه احمد بن حنبل وابن معين واحتج به اصحاب الصحاح وقال أبو حاتم لا يحتج به قلت مات سنة احدى أو سنة اثنتين واربعين ومائة رحمه الله تعالى.
144 - 49 / 4 ع - عاصم بن سليمان الحافظ أبو عبد الرحمن البصري الاحول قاضي المدائن حدث عن عبد الله ابن سرجس وانس بن مالك [ والشعبي ] وابي العالية ومعاذة العدوية وخلق وعنه [ قتادة و ] شعبة وابن المبارك وابو معاوية ويزيد بن هارون وخلق سواهم.
وثقه على ابن المديني وغيره وكان حافظا مكثرا وفي
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/149)


حفظه شئ لا يضر، وحديثه في كتب الائمة.
اخبرنا عبد الحافظ بن بدران ويوسف بن احمد قالا انا موسى بن عبد القادر انا ابن البناء انا على بن احمد انا أبو طاهر المخلص حدثنا عبد الله البغوي حدثنا أبو بكر ابن ابي شيبة حدثنا أبو معاوية عن عاصم عن ابي عثمان عن اسامة بن زيد قال دمعت عينا رسول الله صلى الله عليه وآله حين اتى بابنة زينب ونفسها تقعقع كأنها في شن، فقال له قيس بن عبادة تبكي وقد نهيت عن البكاء ؟ فقال: انما هذه رحمة جعلها الله في قلوب عباده، وانما يرحم الله من عباده الرحماء.
توفى سنة اثنتين واربعين ومائة رحمه الله تعالى.
وقال سفيان الثوري: حفاظ الناس اربعة اسماعيل بن ابي خالد وعاصم الاحول ويحيى بن سعيد الانصاري وعبد الملك بن ابي سليمان وأبى ان يجعل الاعمش معهم رحمهم الله.
قال أبو الربيع الزهراني حدثنا
محمد بن عباد انا ابي قال ربما كان عاصم الاحول صائما فيفطر فإذا.
صلى العشاء تنحى يصلى فلا يزال يصلى حتى يطلع الفجر.
145 - 50 / 4 ع - سليمان التيمي الحافظ الامام شيخ الاسلام أبو المعتمر سليمان بن طرخان القيسي مولاهم البصري لم يكن تيميا بل نزل فيهم سمع انس بن مالك وابا عثمان النهدي وطاوسا والحسن وعدة، وعنه شعبة والسفيانان وابن المبارك ويزيد بن هارون والانصاري وهوذة بن خليفة وخلق قال شعبة ما رأيت احدا اصدق من سليمان التيمى، كان إذا حدث عن رسول الله صلى الله عليه وآله

(1/150)


تغير لونه وقال معتمر مكث ابي اربعين سنة يصوم يوما ويفطر يوما ويصلى صلاة الفجر بوضوء العشاء وعاش سبعا وتسعين سنة قلت له نحو من مائتي حديث، وكان عابد البصرة وعالمها.
قال يحيى القطان: ما رأيت اخوف لله منه.
وقال ابن المبارك عن سفيان.
قال: حفاظ البصريين ثلاثة: سليمان التيمى، وعاصم الاحول وداود بن ابي هند، وعاصم احفظهم.
وقال جرير لم ير سليمان التيمى ساعة قط الا تصدق بشئ فان لم يكن صلى ركعتين.
وقال خالد بن الحارث قال سليمان التيمى لو اخذت برخصة كل عالم أو زلة كل عالم اجتمع فيك الشر كله.
وقال سعيد بن عامر الضبعى: كان سليمان التيمى يسبح الله في كل سجدة سبعين تسبيحة.
وعن حماد بن سلمة قال ما اتينا سليمان التيمى في ساعة يطاع الله فيها الا وجدناه مطيعا كنا نرى انه لا يحسن يعصى الله.
وقال احمد بن ابراهيم الدورقي ثنا الانصاري قال كان عامة الدهر سليمان التيمى يصلى العشاء والصبح بوضوء واحد وكان يسبح بعد
العصر إلى المغرب ويصوم الدهر.
قال يحيى القطان: كان سفيان لا يقدم على سليمان التيمى احدا من البصريين.
وذكر مردويه عبد الصمد عن فضيل بن عياض قال قيل لسليمان التيمى انت انت ومن مثلك ؟ قال: لا تقولوا هكذا ما ادرى ما يبدو لى من ربى سمعت الله يقول (وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون).
قال رقبة بن مصقلة رأيت رب العزة في المنام فقال وعزتي وجلالى لاكرمن مثوى سليمان التيمى.
وروى سعيد بن الكزبري عن سعيد بن عامر قال مرض سليمان التيمى فبكى

(1/151)


فقيل ما يبكيك قال مررت على قدري فسلمت عليه فأخاف الحساب عليه.
انبئت عن ابي المكارم الاصبهاني انا أبو على انا أبو نعيم نا أبو الشيخ نا اسحاق بن احمد نا سعيد بن عيسى سمعت مهدى بن هلال يقول اتيت سليمان التيمى فوجدت عنده حماد بن زيد ويزيد بن زريع وكان لا يحدث احدا حتى يمتحنه فيقول له، الزنا بقدر ؟ فان قال: نعم، استحلفه فان حلف حدثه خمسة احاديث.
مات التيمى في ذي القعدة سنة ثلاث واربعين ومائة رحمه الله تعالى.
146 - 51 / 4 ع - حميد الطويل الحافظ المحدث الثقة أبو عبيدة بن ابي حميد تيرويه البصري احد مشيخة الاثر سمع انس بن مالك وعبد الله بن شقيق والحسن [ وعكرمة ] وابن ابي مليكة وبكر بن عبد الله وجماعة، وعنه شعبة ومالك وسفيان والحمادان وابن علية ويحيى القطان والانصاري وخلق كثير.
قال حماد بن سلمة لم يدع حميد لثابت البناني علما الا وعاه عنه وسمعه منه وعامة ما يرويه عن انس سمعه من ثابت قلت قد صرح بالسماع من انس بن مالك في شئ
كثير.
وقيل بل سمع منه بضعة وعشرين حديثا، وباقى ذلك يدلسه عنه.
قال الاصمعي رأيته ولم يكن بطويل ولكن طويل اليدين وقيل بل كان في جيرانه رجل قصير اسمه حميد فقالوا حميد الطويل، ليتميز من القصير وكان قائما يصلى فمات فجاءة رحمه الله تعالى في آخر سنة اثنتين واربعين ومائة وقع لى من عواليه باجازة قال معاذ بن معاذ كان حميد الطويل قائما يصلى فمات فذكروه لابن عون وجعلوا يذكرون من

(1/152)


فضله فقال: احتاج حميد إلى ما قدم.
وعن يونس قال اكثر الله فينا مثل حميد.
147 - 52 / 4 ع - أبو اسحاق الشيباني الامام سليمان بن فيروز الكوفي الحافظ مولى بنى شيبان حدث عن عبد الله بن ابي اوفى [ وابن شداد ] وزر بن حبيش والشعبي والنخعي وعكرمة وطائفة، حدث عنه شعبة وسفيان وجرير بن عبد الحميد وعلى ابن مسهر وابن عيينة وجعفر بن عون وآخرون متفق على ثقته.
وقد حدث عنه من شيوخه أبو اسحاق السبيعى.
قال الفلاس: مات سنة ثمان وثلاثين ومائة.
وقال أبو معاوية: سنة تسع وثلاثين.
وقيل مات سنة احدى واربعين ومائة اوفى التى بعدها رحمه الله تعالى.
148 - 53 / 4 ع - اسمعيل بن ابي خالد الامام الحافظ أبو عبد الله البجلى الاحمسي مولاهم الكوفي احد الاعلام سمع ابن ابي اوفى وابا جحيفة السوائي وطارق بن شهاب وقيس ابن ابي حازم وعمرو بحريث وزر بن حبيش وعدة، حدث عنه شعبة والسفيانان وابو اسامة ويزيد بن هارون وابن نمير ويحيى القطان ويعلى
ابن عبيد وخلق وكان حجه متقنا مكثرا علما وكان طحانا.
قال أبو اسحاق السبيعى اسماعيل شرب العلم شربا.
روى مجالد عن الشعبي قال اسماعيل هذا يزدرد العلم ازدرادا.
وعن الثوري قال: حفاظ الناس ثلاثة فذكر، منهم اسماعيل.

(1/153)


قلت وقع لنا من عواليه وكان من العلماء العاملين مات في سنة خمس واربعين ومائة وقيل سنة ست رحمه الله تعالى عواليه من الغيلانيات وجزء محمد بن عاصم وجزء الجابري.
149 - 54 / 4 ع - الاعمش الحافظ الثقة شيخ الاسلام أبو محمد سليمان بن مهران الاسدي الكاهلى مولاهم الكوفي اصله من بلاد الري رأى انس بن مالك وحفظ عنه.
وروى عن ابن ابي اوفى [ وعكرمة ] وابي وائل وزر وابي عمرو الشيباني والمعرور بن سويد وابراهيم النخعي وخلق كثير، وعنه شعبة والسفيانان وزائدة ووكيع وعبيد الله بن موسى ويعلى بن عبيد وابو نعيم وخلائق.
قال ابن المديني له نحو من الف وثلثمائة حديث وقال بن عيينة كان الاعمش اقرأهم لكتاب الله واحفظهم للحديث واعلمهم بالفرائض.
وقال الفلاس كان الاعمش يسمى المصحف من صدقه.
وقال يحيى القطان الاعمش علامة الاسلام.
وقال الحربي ما خلف الاعمش اعبد منه لله.
وقال وكيع بقى الاعمش قريبا من سبعين سنة لم تفته التكبيرة الاولى، سيرة الاعمش يطول شرحها وهي مذكورة في تاريخي الكبير وفي طبقات القراء ويقع عواليه في صحيح البخاري وفي جزء ابن عرفة: وابن الفرات والغيلانيات وكان رأسا في العلم النافع والعمل
الصالح، توفى في ربيع الاول سنة ثمان واربعين ومائة وله سبع وثمانون سنة رحمه الله تعالى.

(1/154)


150 - 55 / 4 ع - الجريري الحافظ الحجة أبو مسعود سعيد بن اياس البصري حدث عن ابي الطفيل عامر بن واثلة وابي عثمان النهدي وابي نضرة وعبد الله بن شقيق وعبد الله بن بريدة وغيرهم، وعنه [ شعبة والثوري والحمادان و ] ابن المبارك وبشر ابن المفضلال وابن.
علية وابو اسامة ويزيد بن هارون وآخرون.
قال احمد بن حنبل هو محدث اهل البصرة.
وقال أبو حاتم تغير حفظه قبل موته.
وثقه جماعة وقال احمد بن حنبل سألت ابن علية: أكان الجريري اختلط ؟ فقال: لا، كبر الشيخ فرق واما ابن ابي عدي فقال: لا نكذب الله سمعنا من الجريري وهو مختلط.
واما يزيد فقال: دخلت البصرة سنة اثنتين واربعين ومائة فسمعت من الجريري ولم ننكر منه شيئا قلت مات سنة اربع واربعين ومائة رحمه الله تعالى.
151 - 56 / 4 م 4 - عبد الملك بن ابي سليمان العرزمي الكوفي الحافظ الكبير حدث عن انس بن مالك وسعيد بن جبير وعطاء ابن ابي رباح وطائفة، وعنه جرير الضبي واسحاق الازرق وحفص بن غياث ويحيى القطان وابن نمير وعبد الرزاق وخلق، وكان من الحفاظ الاثبات.
قال عبد الرحمن بن مهدي كان شعبة يتعجب من حفظ عبد الملك.
وقال احمد بن حنبل: ثقة، وكذا وثقه النسائي.
واما البخاري فلم يحتج به بل استشهد به توفى سنة خمس واربعين ومائة وقد شاخ رحمه الله تعالى.
اخبرنا احمد بن عبد الكريم الواسطي انا نصر بن جزء نا احمد بن

(1/155)


محمد الحافظ انا أبو البقاء المعمر بن محمد انا زيد بن جعفر العلوى انا محمد ابن على الشيباني انا احمد بن حازم الغفاري انا يعلى بن عبيد عن عبد الملك ابن ابي سليمان عن عطاء عن زيد بن خالد الجهني رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: لا تتخذوا بيوتكم قبورا وصلوا فيها.
152 - 57 / 4 ع - ابن عون (1) الامام شيخ اهل البصرة أبو عون [ عبد الله بن عون (2) ] بن ارطبان المزني مولاهم البصري الحافظ حدث عن سعيد بن جبير وابي وائل وابراهيم النخعي [ وعطاء ] ومجاهد [ والشعبي ] والحسن والقاسم بن محمد وخلق، وعنه حماد بن زيد واسماعيل ابن علية واسحاق الازرق ويزيد بن هارون وابو عاصم والانصاري ومسلم بن ابراهيم وخلق كثير.
قال عبد الرحمن بن مهدي: ما كان بالعراق اعلم بالسنة من ابن عون.
وقال قرة: كنا نعجب من ورع ابن سيرين فأنساناه ابن عون.
وقال شعبة: ما رأيت مثل ايوب وابن عون ويونس.
وقال هشام بن حسان: لم ترعيناي مثل ابن عون.
وقال ابن المبارك: ما رأيت احدا افضل من ابن عون.
وقال شعبة: شك ابن عون احب إلى من يقين غيره.
وقال الاوزاعي: إذا مات ابن عون وسفيان استوى الناس.
وقال ابن معين: ثقة في كل شئ.
وقال بكار السيريني كان ابن عون
__________
(1) سيأتي له ذكره في الطبقة الخامسة بعد رقم 166 وان حقه ان يكون هناك (2) من المكية.
(*)

(1/156)


يصوم يوما ويفطر يوما، وصحبته دهرا وكان طييب الريح، لين الكسوة يختم كل اسبوع وكان يغزو ويركب الخيل بارز مرة علجا فقتله، وكان إذا جاء اخوانه كأن على رؤسهم الطير لهم خضوع وخشوع.
قلت لابن عون جلالة عجيبة ووقع في النفوس لانه كان اماما في العلم رأسا في التأله والعبادة حافظا لانفاسه كبير الشأن مات في رجب سنة احدى وخمسين ومائة رحمه الله تعالى.
قاله جماعة ويقع حديثه عاليا لاصحاب بن طبرزذ والكندي.
153 - 58 / 4 ع - ربيعة بن ابي عبد الرحمن فروخ الامام أبو عثمان التيمي المدني الفقيه مولى آل المنكدر روى عن انس بن مالك والسائب بن يزيد وحنظلة بن قيس وسعيد بن المسيب والقاسم بن محمد، وعنه سفيان ومالك والاوزاعي وسليمان ابن بلال واسماعيل بن جعفر وابو ضمرة انس بن عياض وخلق، وكان اماما حافظا فقيها مجتهدا بصيرا بالرأى ولذلك يقال له ربيعة الرأى، اخباره مستوفاة في تاريخ دمشق وتاريخ بغداد قال الخطيب كان فقيها عالما حافظا للفقه والحديث.
ابن وهب قال حدثني ابن زيد قال مكث ربيعة دهرا طويلا عابدا يصلى الليل والنهار إلى ان جالس القوم فنطق بلب وعقل.
وقال الليث عن يحيى بن سعيد قال ما رأيت احدا افطن من ربيعة.
وقال معاذ بن معاذ سمعت سواء بن عبد الله القاضى يقول ما رأيت احدا اعلم من ربيعة الرأى، قلت ولا الحسن وابن سيرين ؟ قال ولا الحسن وابن سيرين.
وعن ابن وهب ان ربيعة كان من الاجواد

(1/157)


انفق على اخوانه اربعين الف دينار.
قال احمد بن حنبل: ربيعة ثقة.
اخبرنا احمد بن محمد الحافظ وجماعة قالوا اخبرنا ابن اللتى انا أبو الوقت انا بيبى انا ابن ابي شريح انا احمد بن محمد بن اسماعيل انا يعيش بن الجهم قرأت على ابي ضمرة عن ربيعة عن انس: توفى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يوم توفى وقد اتى عليه ستون سنة وما في رأسه ولحيته عشرون شعرة بيضاء.
قال مصعب الزبيري هو صاحب الفتوى بالمدينة كان يجلس إليه وجوه الناس.
وبه تفقه مالك وقال ابن الماجشون ما رأيت احدا احفظ لسنة من ربيعة.
قال عبد الله بن عمر ربيعة هو صاحب معضلاتنا وعالمنا وافضلنا.
قال مالك لما مات القاسم وسالم افضى الامر إلى ربيعة.
ولما قدم السفاح امر له بمال فلم يقبله.
قال سفيان بن عيينة سئل ربيعة بن ابي عبد الرحمن كيف استوى ؟ فقال الاستواء غير مجهول والكيف غير معقول ومن الله الرسالة وعلى الرسول البلاغ وعلينا التصديق، مات ربيعة سنة ست وثلاثين ومائة.
وفي عصر هذه الطبقة تحولت دولة الاسلام من بنى امية إلى بنى العباس في عام اثنتين وثلاثين ومائة فجرى بسبب ذلك التحول سيول من الدماء وذهب تحت السيف عالم لا يحصيهم الا الله بخراسان والعراق والجزيرة والشام وفعلت العساكر الخراسانية الذين هم المسودة كل قبيح فلا حول ولا قوة الا بالله.
ومات محارب بن دثار القاضى، واياس بن معاوية بن قرة المزني القاضى، وعاصم بن عمر بن قتادة، وعبد الله بن كثير أبو معبد الدارمي مقرئ الحرم،

(1/158)


وعلقمة بن مرثد الكوفي الفقيه، وقيس بن مسلم الجدلي، ومحمد بن يحيى ابن حبان المازني، وربيعة بن يزيد القصير من علماء الشام، ومحمد بن واسع
الزاهد، ومالك بن دينار كاتب المصاحف، والقاسم بن ابي بزة المكى، وابو بشر جعفر بن اياس الكوفي، وزياد بن علاقة اسند من لقيه ابن عيينة، وجبلة بن سحيم، وابراهيم بن محمد بن المنتشر الكوفي، وابراهيم ابن ميسرة الطائفي، واسحاق بن عبد الله بن ابي طلحة، واسماعيل بن عبد الرحمن السدي الكوفي المفسر، واسماعيل بن عبيد الله بن ابي المهاجر، والاسود بن قيس الكوفي، واشعث بن ابي الشعثاء المحاربي، واياد ابن لقيط السدوسي، وابو عمرو بن العلاء المازني مقرئ البصرة، وعاصم ابن ابي النجود الاسدي مقرئ الكوفة، وابو رويم نافع بن ابي نعيم مقرئ المدينة وحمزة بن حبيب الزيات مقرئ الكوفة، ويحيى بن الحارث الذماري مقرئ دمشق، وداج أبو السمح واعظ مصر، وسعد بن ابراهيم قاضى المدينة، وابو عمران الجوني محدث البصرة، وابو حصين عثمان بن عاصم الكوفي، وبكير بن عبد الله بن الاشج المدني الفقيه، وابو جمرة الضبعى نصر بن عمران البصري، وابو التياح يزيد بن حميد عالم البصرة، وسمى مولى ابي بكر بن عبد الرحمن، وعبد الله بن ابي نجيح المفسر وعبد الله بن طاوس اليماني، وايوب بن موسى الفقيه.
وفي هذا الزمان ظهر بالبصرة عمرو بن عبيد العابد، وواصل بن عطاء الغزال، ودعوا الناس إلى الاعتزال والقول بالقدر، وظهر بخراسان الجهم بن صفوان ودعا إلى

(1/159)


تعطيل الرب عز وجل وخلق القرآن، وظهر بخراسان في قبالته مقاتل ابن سليمان المفسر وبالغ في اثبات الصفات حتى جسم وقام على هؤلاء علماء التابعين وأئمة السلف وحذروا من بدعهم وشرع الكبار في تدوين
السنن وتأليف الفروع وتصنيف العربية ثم كثر ذلك في ايام الرشيد وكثرت التصانيف وألفوا في اللغات واخذ حفظ العلماء ينقص ودونت الكتب واتكلوا عليها وانما كان قبل ذلك علم الصحابة والتابعين في الصدور فهي كانت خزائن العلم لهم رضى الله عنهم.
طبقة خامسة [ من الكتاب ] من التذكرة وتحتمل تراجمهم ان تعمل في مجلد تام وانما لوحنا هاهنا بنبذ من اخبارهم وهم نيف وسبعون اماما.
154 - 1 / 5 ع - عبيد الله بن عمر بن حفص ابن عاصم بن امير المؤمنين عمر بن الخطاب الامام الحافظ الثبت أبو عثمان العدوي المدني اخو عبد الله وعاصم وابي بكر روى عن ام خالد بنت خالد الصحابية حديثا واحدا وعن القاسم وسالم وعطاء ونافع والمقبري والزهري [ وغيرهم (1) ] وعنه شعبة والسفيانان وبشر ابن الفضل وابو اسامة ويحيى القطان وعبد الوهاب الثقفي وعبد الرزاق وخلائق.
قال ابن معين عبيد الله عن القاسم عن عائشة الذهب المشبوك بالدر وقال النسائي ثقة ثبت وقال غيره كان صالحا عابدا حجة كثير العلم
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/160)


اعتزل فتنة ابن حسن.
قال أبو حاتم سألت احمد بن حنبل عن مالك وايوب وعبيد الله ايهم اثبت في نافع ؟ فقال عبيد الله اثبتهم واحفظهم واكثرهم رواية.
وقال احمد بن صالح عبيد الله احب إلى من مالك في نافع وسئل عنهما ابن معين فقال: كلاهما.
ولم يفضل قلت هو ومالك والثوري وشعبة اهل الطبقة الثانية من الحفاظ لابن المفضل وقد وقع
لنا حديث عبيد الله بعلو في الثقفيات وفي جزء ابن الفرات وجزء ابن عيينة وجزء محمد بن عاصم.
ومن طريق الطبراني اخبرنا ابراهيم بن احمد الحاسب انا اسماعيل بن ظفر انا احمد بن محمد التيمى وانبأنا ابن ابي الخير عن التيمى انا الحداد انا أبو نعيم حدثنا عبد الله بن جعفر انا محمد بن عاصم انا أبو اسامة عن عبيد الله عن نافع ان ابن عمر كان يكره ان يكثر مس قبر النبي صلى الله عليه وآله وقال الهيثم بن عدي مات سنة سبع واربعين ومائة بالمدينة رحمه الله تعالى.
155 - 2 / 5 ع - عقيل بن خالد بن عقيل الحافظ الحجة أبو خالد الاموي الايلى من موالى عثمان رضى الله عنه حدث عن القاسم وسالم وعكرمة وعراك بن مالك وعرو بن شعيب واكثر عن الزهري وجود، روى عنه ابن اخيه سلامة بن روح ويحيى ابن ايوب والليث ومفضل بن فضالة وابن لهيعة والمصريون وزامل الزهري في المحمل مرات قال رفيقه يونس ما احد اعلم بحديث الزهري من عقيل.
وقال احمد بن حنبل: عقيل اقل خطأ من يونس وقال ابن معين: ثقة وكذا وثقه غير واحد واحتج به ارباب الصحاح مات بمصر فجأة في

(1/161)


سنة اربع واربعين ومائة وقيل سنة اثنتين وحديثه كثير منتشر.
اخبرنا عمر بن عبد المنعم انا الحرستانى حضورا انا جمال الاسلام انا ابن طلاب انا ابن جميع انا الحسين بن سعيد المطبقى انا محمد بن عزيز انا سلامة بن روح حدثنى عقيل عن نافع عن ابن عمر عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم انه كان يخرج زكاة الفطر صاعا من تمر أو صاعا من شعير.
156 - 3 / 5 ع - يونس بن يزيد
ابن ابى النجاد الحافظ الثبت أبو زيد الايلى مولى معاوية بن ابي سفيان حدث عن عكرمة والقاسم وسالم الزهري وطائفة، وعنه [ الاوزاعي و ] جرير بن حازم والليث وابن وهب وعثمان بن عمر بن فارس وآخرون.
قال احمد بن صالح الحافظ المصري نحن لا نقدم في الزهري على يونس احدا وكان الزهري إذا قدم ايلة نزل عنده ثم يزامله إلى المدينة وقال احمد: ثقة قال أبو سعيد بن يونس مات سنة اثنتين وخمسين ومائة رحمه الله تعالى قلت حديثه كثير جدا.
157 - 4 / 5 ع - الزبيدي الحافظ الحجة المتقن عالم اهل الشام أبو الهذيل محمد بن الوليد الحمصى القاضى حدث عن ازهر بن سعيد الحرازي وراشد بن سعيد المقرئ ومكحول وعمرو بن شعيب والزهري وخلق سواهم، وهو انبل اصحاب الزهري واثبتهم، حدث عنه الاوزاعي ويحيى بن حمزة ومحمد بن حرب وبقية بن الوليد ومنبه بن عثمان وآخرون، قال الزهري قد احتوى هذا

(1/162)


ما بين جنبي من العلم، وقال الاوزاعي: ما احد أثبت في الزهري من الزبيدي، وقال أبو داود ليس في حديثه خطأ.
وقال الزبيدي: اقمت بالرصافة مع الزهري عشر سنين.
وقال [ ابن (1) ] سعد: كان اعلم اهل الشام بالفتوى والحديث قيل مات في المحرم سنة تسع واربعين ومائة وله سبعون سنة.
انبأنا يحيى بن ابي منصور انا عبد القادر انا مسعود الثقفي انا عبد الوهاب بن محمد انا ابي حدثنا خيثمة بن سليمان نا أبو عتبة نا بقية نا محمد بن الوليد الزبيدي عن نافع عن ابن عمر ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال من دعى إلى عرس أو نحوه فليجب اخرجه مسلم
من طريق بقية.
158 - 5 / 5 ع - هشام بن حسان الحافظ الامام أبو عبد الله الازدي الفردوسي مولاهم البصري عن الحسن ومحمد وعكرمة وحميد بن هلال وحفصة وعطاء وعدة، وعنه السفيانان والحمادان وروح بن عبادة وابو عاصم ومكى بن ابراهيم وعبد الرزاق وخلق.
قال ابن عيينة كان اعلم الناس بحديث الحسن، وكان حماد بن سلمة لا يختار عليه احدا في حديث ابن سيرين وقيل كان له الف حديث.
قال الفلاس كان من البكائين وكان هشام بن حسان من العابدين احضرت إلى بابه الجمل والزاد والسفرة ليحج فشق على امه وأخذها شبه الرعدة فبطل من اجلها فلما توفيت كان لا يدع الحج وكان يديم الصوم سوى يوم الجمعة من اجل امه فلما ماتت سرد الصوم.
وقال حماد بن سلمة
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/163)


كانت رؤية هشام بن حسان تبكى.
وعن هشام انه قال ليت حظى من العلم لا على ولالى.
قال مكي بن ابراهيم مات في اول صفر سنة ثمان واربعين ومائة.
159 - 6 / 5 ع - هشام الدستوائي هو الحافظ الحجة أبو بكر بن ابي عبد الله سنبر الربعي مولاهم البصري التاجر كان يبيع الثياب المجلوبة من دستواء احدى كور الاهواز ولذلك يقال له صاحب الدستوائي حدث عن قتادة وحماد بن [ ابي (1) ] سليمان ويحيى بن ابي كثير ومطر الوارق وطائفة، وعنه محمد بن ابي عدي وعبد الرحمن بن مهدي وابو داود ومسلم بن ابراهيم وابو عمر
الحوضي وخلق كثير.
قال شعبة ما في الناس احد اقول انه طلب الحديث يريد به الله الا هشاما الدستوائي، وهو اعلم بقتادة مني، وبحديثه وقال أبو داود الطيالسي هشام الدستوائي امير المؤمنين في الحديث.
وقال احمد ابن حنبل: ما يكون احد أثبت منه اما مثله فعسى.
وقال شاذ بن فياض بكى هشام الدستوائي حتى فسدت عينه، وكان هشام يقول ليتنا ننجو من الحديث، وعنه قال عجبت للعالم كيف يضحك وقال ابن سعد كان ثقة حجة الا انه يرى القدر توفى سنة ثلاث وخمسين ومائة وقيل سنة اربع.
160 - 7 / 5 ع - حبيب بن الشهيد أبو محمد الازدي الحافظ سمع الحسن ومحمدا وابن ابي مليكة
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/164)


وطبقتهم والظاهر أنه رأى انس بن مالك فانه ولد سنة ثمانين أو قبلها بسنة واكبر شيخ عنده أبو عثمان النهدي، وعنه شعبة ويزيد بن زريع وروح وقريش [ بن انس (1) ] وخلق، قال احمد ثقة ثبت يقوم مقام ابن عون ويونس وقال أبو اسامة كان من رفعاء الناس وانما روى مائة حديث وقال الضبعي مات سنة خمس واربعين ومائة.
161 - 8 / 5 - 4 - محمد بن عجلان امام القدوة أبو عبد الله المدني روى عن انس وابيه عجلان وعكرمة ومحمد بن كعب ونافع وعمرو بن شعيب وطائفة، وعنه السفيانان وبكر ابن مضر وبشر بن المفضل وعبد الله بن ادريس ويحيى القطان وابو عاصم وخلق كثير وكان مفتيا فقيها عالما عاملا ربانيا كبير القدر له حلقة كبيرة في مسجد النبي صلى الله عليه وآله، وثقه ابن عيينة وغيره، وفي
حفظه شئ، أبو حاتم الرازي عمن حدثه عن ابن المبارك قال: لم يكن بالمدينة احد اشبه باهل العلم من ابن عجلان، كنت اشبهه بالياقوتة بين العلماء رحمة الله عليه.
روى الواقدي سمعت عبيد الله بن محمد بن عجلان يقول: حملت بابي امه ثلاث سنين.
وقال الوليد بن مسلم قلت لمالك اي حديث عن عائشة انها قالت: لاتحمل المرأة فوق سنتين قدر ظل مغزل، فقال مالك: سبحان الله، من يقول هذا ؟ هذه امرأة عجلان جارتنا امراة صدق ولدت ثلاثة اولاد في اثنتى عشرة سنة تحمل اربع سنين قبل ان تلد.
وقال سعيد بن داود الزنبري اخبرني محمد بن عجلان قال
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/165)


انا ولدت في اربع سنين في حياة ابي.
وروى ان ابن عجلان بدت منه هفوة فخرج مع محمد بن عبد الله ابن حسن فلما قتل محمد اراد والى المدينة جعفر بن سليمان ان يجلد ابن عجلان فقيل له ارأيت اصلحك الله لو ان الحسن البصري فعل مثل هذا أكنت ضاربه ؟ قال لا، قيل له فابن عجلان في اهل المدينة كالحسن، فعفا عنه.
لم يحتج الشيخان بمحمد وتوفى سنة ثمان واربعين ومائة رحمه الله تعالى.
162 - 9 / 5 م 4 - جعفر بن محمد بن على ابن الشهيد الحسين بن علي بن ابي طالب الهاشمي الامام أبو عبد الله العلوى المدني الصادق احد السادة الاعلام وابن بنت القاسم بن محمد وام امه هي اسماء بنت عبد الرحمن بن ابي بكر فلذلك كان يقول ولدني أبو بكر الصديق مرتين حدث عن جده القاسم وعن ابيه ابي جعفر
الباقر وعبيد الله بن ابي رافع وعروة بن الزبير وعطاء ونافع وعدة، وعنه مالك والسفيانان وحاتم بن اسماعيل ويحيى القطان وابو عاصم النبيل وخلق كثير قيل مولده سنة ثمانين فالظاهر انه رأى سهل بن سعد الساعدي وثقه الشافعي ويحيى بن معين.
وعن ابي حنيفة قال: ما رأيت افقه من جعفر بن محمد، وقال أبو حاتم: ثقة لا يسئل عن مثله.
وعن صالح بن ابي الاسود سمعت جعفر بن محمد يقول سلونى قبل ان تفقدوني فانه لا يحدثكم احد بعدى بمثل حديثي.
وقال هياج بن بسطام كان جعفر الصادق يطعم حتى لا يبقى لعياله شئ - قلت مناقب هذا السيد جمة ومن

(1/166)


احسنها رواية.
حفص بن غياث انه سمعه يقول: ما ارجو من شفاعة على شيئا الا وانا ارجو من شفاعة ابي بكر مثله لقد ولدني مرتين.
توفى سنة ثمان واربعين ومائة، لم: يحتج به البخاري واحتج به سائر الامة يقع لى من عواليه من طريق القطيعى عن الكجي عن ابي عاصم عنه.
قال صاحب الحلية انا أبو احمد الغطريفي انا محمد بن احمد بن مكرم انا علي بن عبد الحميد انا موسى بن مسعود انا سفيان دخلت على جعفر بن محمد وعليه جبة خز وكساء خز دخاني فقلت يا ابن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ليس هذا من لباس آبائك قال: كانوا على قدر اقتار الزمان وهذا زمان قد اسبل عزاليه ثم حسر عن جبة صوف تحت، وقال يا ثوري لبسنا هذا لله وهذا لكم فما كان لله اخفيناه وما كان لكم ابديناه.
قال منصور بن ابي مزاحم انا عتبة الخثعمي سمعت جعفر بن
محمد يقول: اياكم والخصومة في الدين فانها تشغل القلب وتورث النفاق.
انبأنا ابن قدامة وغيره قالوا انا ابن طبرزذ انا احمد بن الحسن انا أبو محمد الجوهري: انا أبو بكر القطيعي انا أبو مسلم الكجي حدثنا عاصم عن جعفر بن محمد حدثني ابي قال عمر: ما ادرى ما اصنع بالمجوس ؟ فقام عبد الرحمن بن عوف قائما فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: سنوا بهم سنة اهل الكتاب، هذا منقطع الاسناد.

(1/167)


163 - 10 / 5 س - أبو حنيفة الامام الاعظم فقيه العراق النعمان بن ثابت بن زوطا التيمي مولاهم الكوفي مولده سنة ثمانين رأى انس بن مالك غير مرة لما قدم عليهم الكوفة رواه ابن سعد عن سيف بن حابر انه سمع ابا حنيفة يقوله وحدث عن عطاء ونافع وعبد الرحمن بن هرمز الاعرج وعدى بن ثابت وسلمة بن كهيل وابي جعفر محمد بن علي وقتادة وعمرو بن دينار وابي اسحاق وخلق كثير، تفقه به زفر بن الهذيل وداود الطائي والقاضى أبو يوسف ومحمد بن الحسن واسد بن عمرو والحسن بن زياد الؤلؤى ونوح الجامع وابو مطيع البلخي وعدة.
وكان قد تفقه بحماد بن ابي سليمان وغيره وحدث عنه وكيع ويزيد بن هارون وسعد بن الصلت وابو عاصم وعبد الرزاق وعبيد الله بن موسى وابو نعيم وابو عبد الرحمن المقرى وبشر كثير.
وكان اماما ورعا عالما عاملا متعبدا كبير الشأن لا يقبل جوائز السلطان بل يتجر ويتكسب.
قال ضرار بن صرد سئل يزيد بن هارون ايما افقه الثوري أو
أبو حنيفة ؟ فقال: أبو حنيفة افقه وسفيان احفظ للحديث.
وقال ابن المبارك: أبو حنيفة افقه الناس.
وقال الشافعي: الناس في الفقه عيال على ابي حنيفة.
وقال يزيد ما رأيت احدا اورع ولا اعقل من ابي حنيفة.
وروى احمد بن محمد بن القاسم بن محرز عن يحيى بن معين قال: لا بأس به لم يكن يتهم.
ولقد ضربه يزيد بن عمر بن هبيرة على القضاء فابى ان

(1/168)


يكون قاضيا.
قال أبو داود رحمه الله ان ابا حنيفة كان اماما.
وروى بشر بن الوليد عن ابي يوسف قال كنت امشي مع ابي حنيفة فقال رجل لآخر: هذا أبو حنيفة لا ينام الليل، فقال: والله لا يتحدث الناس عنى بما لم افعل، فكان يحيي الليل صلاة ودعاء وتضرعا.
قلت مناقب هذا الامام قد افردتها في جزء.
كان موته في رجب سنة خمسين ومائة رضى الله عنه.
انبأنا ابن قدامة اخبرنا ابن طبرزذ انا أبو غالب بن البناء انا أبو محمد الجوهري انا أبو بكر القطيعي نا بشر بن موسى انا أبو عبد الرحمن المقرئ عن ابي حنيفة عن عطاء عن جابر انه رآه يصلى في قميص خفيف ليس عليه ازار ولا رداء قال.
ولا أظنه صلى فيه الا ليرينا انه لا بأس بالصلاة في الثوب الواحد.
164 - 11 / 5 ع - ابن جريج الامام الحافظ فقيه الحرم أبو الوليد ويقال أبو خالد عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج الرومي الاموي مولاهم المكي الفقيه صاحب التصانيف أحد الاعلام حدث عن ابيه ومجاهد يسيرا وعطاء بن ابي رباح فأكثر وميمون بن مهران وعمرو بن شعيب ونافع والزهري وخلق كثير، ولد
سنة نيف وسبعين وادرك صغار الصحابة لكن لم يحفظ عنهم، روى عنه السفيانان ومسلم بن خالد وابن علية وحجاج بن محمد وابو عاصم وروح ووكيع وعبد الرزاق وامم سواهم.
قال احمد بن حنبل: كان من اوعية العلم: وهو وابن ابي عروبة

(1/169)


اول من صنف الكتب.
وقال عبد الرزاق: ما رأيت احدا احسن صلاة من ابن جريج، كنت إذا رأيته علمت انه يخشى الله.
ويقال ان عطاء قيل له من نسأل بعدك ؟ قال: هذا الفتى ان عاش، يعنى ابن جريج قلت كان ابن جريج ثبتا لكنه يدلس.
قال احمد لم يسمع من عمرو بن شعيب زكاة مال اليتيم ولا من ابي الزناد.
وقال يحيى القطان: لم يكن ابن جريج عندي بدون مالك في نافع.
وقال جرير كان ابن جريج يرى المتعة تزوج ستين امرأة.
قال ابن المديني: لم يكن في الارض اعلم بعطاء من ابن جريج، وقال: لم اسمع من الزهري انما اعطاني جزأ كتبته واجازه لى وقيل سمع من مجاهد حرفين في القراءات وقال عبد الوهاب بن همام قال ابن جريج لزمت عطاء ثمانية عشر عاما.
قال الواقدي مات ابن جريج في اول ذي الحجة سنة خمسين ومائة.
وقال خالد بن نزار الايلي خرجت بكتب ابن جريج سنة خمسين ومائة لاوافيه فوجدته قد مات.
وقال مؤمل بن اسماعيل مات قبل الموسم سنة خمسين ومائة وفيها أرخه جماعة.
ووهم ابن المديني حيث يقول توفي سنة تسع واربعين.
وكان ابن جريج قد قدم في آخر ايامه البصرة وحدث بها.
قال ابن معين: اصله رومي وولاؤه لآل خالد بن اسيد الاموي.
قال القطان: سمع من مجاهد حديث: طلقوهن قبل عدتهن.
وسمع من
طاوس قوله في محرم اصاب ذرات قال: قبضات من طعام.
قال أبو عاصم كان ابن جريج من العباد كان يصوم الدهر الا ثلاثة ايام من الشهر.
وكانت له امرأة عابدة.
قال ابن عبد الحكم سمعت الشافعي يقول استمتع

(1/170)


ابن جريج بتسعين امرأة حتى انه كان يحتقن في الليلة باوقية شيرج طلبا للجماع، وعن عبد الرزاق قال كان ابن جريج يخضب بالسواد ويتغلى بالغالية.
وكان من ملوك القراء وخرجنا معه فأتاه سائل فاعطاه دينارا وقال ابن قتيبة مولده بمكة سنة ثمانين عام الجحاف.
165 - 12 / 5 ع - ابن ابي ليلى الامام العلم مفتى الكوفة وقاضيها أبو عبد الرحمن محمد بن عبد الرحمن بن ابي ليلى الفقيه المقرئ حدث عن [ اخيه عيسى ] والشعبي وعطاء والحكم ونافع وعمرو بن مرة وطائفة، وكان ابوه من كبار التابعين فلم يدرك الاخذ عنه.
حدث عنه شعبة والسفيانان وزائدة ووكيع والخريبي وابو نعيم وخلائق.
قال احمد بن يونس: كان ابن ابي ليلى افقه اهل الدنيا.
وقال العجلي: كان فقيها صدوقا صاحب سنة جائل الحديث قارئا عالما بالقرآن قرأ عليه حمزة.
وقال أبو زرعة ليس هو باقوى ما يكون.
وقال احمد: مضطرب الحديث.
قلت حديثه في وزن الحسن ولا يرتقى إلى الصحة لانه ليس بالمتقن عندهم.
ومناقبه كثيرة.
مات في شهر رمضان سنة ثمان واربعين ومائة.
وقال أبو حفص الابار عنه قال دخلت على عطاء فجعل يسألني وكأن اصحابه انكروا ذلك فقال: وما تنكرون هو اعلم مني.
166 - 13 / 5 م 4 - جعفر بن برقان مفتى الجزيرة ومحدثها الامام أبو عبد الله الكلابي مولاهم الرقى
حدث عن يزيد بن الاصم وميمون بن مهران وعطاء بن ابي رباح وابن

(1/171)


شهاب حدث عنه السفيانان [ ومعمر ] وزهير بن معاوية ووكيع وكثير ابن هشام وابو نعيم وآخرون.
فعن الثوري قال ما رأيت افضل منه.
وعن احمد قال لم يسمع من الزهري وهو فيه لين خاصة.
وقال النسائي وغيره: ليس به بأس.
قلت لم يحتج به البخاري، مات في سنة اربع وخمسين ومائة.
وهو وان كان قد لين يسيرا في الزهري فما ذاك الا لانه لم يلازمه ولا هو بالمكثر عنه، واما الرجل في نفسه فصادق حافظ للحديث كبير الشأن واجب قبول خبره رحمه الله.
ابن عون (1) عالم اهل البصرة يقرر هنا ويحول فقد مر.
167 - 14 / 5 م 4 - محمد بن اسحاق بن يسار الامام الحافظ أبو بكر المطلبي المدني مصنف المغازي مولى قيس ابن مخرمة بن المطلب بن عبد مناف رأى انس بن مالك وحدث عن ابيه وعمه موسى وفاطمة بنت المنذر والقاسم وعطاء والاعرج ومحمد ابن ابراهيم التيمي وعمرو بن شعيب ونافع وابي جعفر الباقر والزهري وخلق كثير، حدث عنه جرير بن حازم والحمادان وابراهيم بن سعد وزياد بن عبد الله البكائي وسلمة بن الفضل الابرش وعبد الاعلى الشامي ومحمد بن سلمة الحراني ويونس بن بكير ويزيد بن هارون واحمد بن
__________
(1) قد تقدم رقم 152.
(*)

(1/172)


خالد الوهبي ويعلى بن عبيد وعدة.
وكان احد اوعية العلم حبرا في معرفة المغازي والسير وليس بذاك المتقن فانحط حديثه عن رتبة الصحة
وهو صدوق في نفسه مرضى.
قال يحيى بن معين قد سمع من ابي سلمة ابن عبد الرحمن وابان بن عثمان، وقال هو ثقة وليس بحجة.
وقال احمد ابن حنبل حسن الحديث.
وقال على ابن المديني حديثه عندي صحيح.
وقال النسائي: ليس بالقوي.
وقال الدارقطني: لا يحتج به.
وقال شعبة هو امير المؤمنين في الحديث.
وقال يزيد بن هارون لو كان لى سلطان لامرت ابن اسحاق على المحدثين.
واما مالك رحمه الله تعالى فانه نال منه بانزعاج وذلك لانه بلغه انه يقول اعرضوا على علم مالك فانا بيطاره فغضب مالك فقال انظروا إلى دجال من الدجاجلة.
وقد قال ابن عيينة: ما رأيت احدا يتهم ابن اسحاق.
وقيل: كان قدريا.
وقال ابن ابي عدي كان يلعب بالديوك والذي تقرر عليه العمل ان ابن اسحاق إليه المرجع في المغازي والايام النبوية مع انه يشذ باشياء وانه ليس بحجة في الحلال والحرام، نعم ولا بالواهي بل يستشهد به، مات سنة احدى وخمسين ومائة قاله جماعة وقيل سنة اثنتين رحمه الله تعالى.
انبأنا طائفة سمعوا عمر بن طبرزذ انا هبة الله بن محمد انا ابن غيلان انا أبو بكر الشافعي حدثني محمد بن رميح بن سليمان البزاز انا يزيد انا محمد ابن اسحاق عن سعيد المقبري عن عبد الله بن ابي قتادة عن ابيه قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وآله في صلاة الظهر أو العصر شك يزيد وهو حامل امامة بنت ابي العاص فإذا اراد أن يركع وضعها

(1/173)


ثم ركع فإذا قام حملها فلم يزل يفعل ذلك حتى قضى صلاته صلى الله عليه وآله وسلم.
168 - 15 / 5 م 4 - مقاتل بن حيان
عالم خراسان الحافظ أبو بسطام البلخي الخراز حدث عن الشعبي وعكرمة ومجاهد وعبد الله بن بريدة وسالم بن عبد الله ومسلم بن هيصم والضحاك وطائفة، حدث عنه علقمة بن مرثد احد شيوخه وبكير بن معروف وابراهيم بن ادهم وابن المبارك والمحاربي وعيسى غنجار وآخرون، كان اماما صادقا ناسكا خيرا كبير القدر صاحب سنة واتباع.
هرب في ايام خروج ابي مسلم الخراساني إلى كابل ودعا خلقا إلى الاسلام فاسلموا.
وثقه يحيى بن معين وابو داود وقال (س) ليس به بأس قلت فاما مقاتل ابن سليمان المفسر فكان في هذا الوقت وهو متروك الحديث وقد لطخ بالتجسيم مع انه كان من اوعية العلم بحرا في التفسير.
169 - 16 / 5 ع - كهمس (1) في نسختي الاخرى.
170 - 17 / 5 ع - لحسين المعلم هو الحافظ الحجة الحسين بن ذكوان المكتب العوذي مولاهم البصري احد الثقات حدث عن ابن بريدة وعطاء بن ابي رباح وعمرو ابن شعيب وقتادة ويحيى بن ابي كثير وعدة، روى عنه خلق كثير منهم ابراهيم بن طهمان وابن المبارك وعبد الوارث ويحيى بن القطان وغندر
__________
(1) هو كهمس بن الحسن انظر ترجمته في التهذيب.
(*)

(1/174)


ويزيد بن زريع وروح بن عبادة وثقه أبو حاتم والنسائي اظنه توفى سنة بضع واربعين ومائة وقد جاوز الستين وكان كبير القدر وافر العلم رحمه الله تعالى.
171 - 18 / 5 خ 4 - ثور بن يزيد الحافظ
الثبت أبو خالد الكلاعي الحمصي القدري حدث عن خالد بن معدان [ وعطاء ] وراشد بن سعد ورجاء بن حيوة وعمرو بن شعيب وحبيب ابن عبيد وعدة، وعنه سفيان بن عيينة وبقية وعيسى بن يونس ويحيى القطان وابو عاصم وعبد الرزاق وخلق كثير، قال القطان: ما رأيت شاميا اوثق منه.
وقال أبو حاتم: صدوق حافظ.
وقال وكيع: هو صحيح الحديث، وكان اعبد من رأيت وقال احمد بن حنبل: كان يرى القدر فنفى الى اهل حمص لذلك وليس به بأس قال ابن سعد وجماعة: مات سنة ثلاث وخمسين وامائة.
وقال يحيى بن بكير سنة خمس وخمسين.
قلت: لولا القدر لكان كلمه اجماع.
172 - 19 / 5 - 4 - بحير بن سعد حمصي حافظ يكنى ابا خالد السحولي الكلاعي له نسخة عن خالد بن معدان وشئ عن مكحول ليس الا.
روى عنه معاوية بن صالح واسماعيل بن عياش وبقية [ ومحمد بن حرب (1) ] ومحمد بن حمير.
روى محمد بن عوف عن احمد بن حنبل قال: ليس بالشام اثبت من جرير الا ان يكون بحير وقال دحيم والنسائي ثقة رحمه الله تعالى.
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/175)


173 - 20 / 5 م 4 - معاوية بن صالح الامام الفقيه أبو عمرو الحضرمي الحمصي قاضى الاندلس انهزم إليها مع عبد الرحمن بن معاوية والى الاندلس حج في اواخر عمره حدث عن شريح بن عبيد ومكحول وزياد بن ابي سودة وابي الزاهرية وعبد الرحمن بن جبير بن نفير وربيعة القصير وطائفة، روى عنه الليث
وابن وهب ومعن وابن مهدي واسد بن موسى وابو صالح الكاتب [ وعدة (1) ] صادفوه بمنى.
وثقه احمد بن حنبل.
وقال ابن عدي: هو عندي صدوق.
قلت لم يحتج به البخاري.
توفى بعد قضاء حجه سنة ثمان وخمسين ومائة وكان من اوعية العلم ومن معادن الصدق رحمه الله تعالى.
174 - 21 / 5 ع - (2) [ حنظلة بن ابي سفيان حنظلة بن ابي سفيان عبد الرحمن بن صفوان بن امية بن خلف الجمحي المكي الحافظ الثبت عن طاوس وعكرمة ومجاهد ونافع العمري والقاسم وسالم وعنه ابن المبارك ووكيع والمعافي بن عمران ومكى بن ابراهيم وابو عاصم وابن وهب وخلق.
قال احمد: ثقة ثقة وقال احمد ابن ابي مريم عن ابن معين: ثقة حجة.
وقال ابن عدي: عامة ما روى مستقيم.
قلت بقى إلى سنة احدى وخمسين ومائة (2) ].
175 - 22 / 5 خ 4 - حريز بن عثمان الحافظ أبو عثمان الرحبي المشرقي الحمصي محدث حمص عداده في صغار التابعين ومتقنيهم
__________
(1) من المكية (2 - 2) هذه الترجمة من المكية.
(*)

(1/176)


على نصب فيه سمع عبد الله بن بسر المازني وخالد بن معدان وراشد بن سعد وعبد الرحمن بن ميسرة وحبيب بن عبيد وجماعة، وعنه بقية بن الوليد ويحيى القطان وحجاج الاعور وابو اليمان وعلى بن عياش وآدم بن ابي اياس ويحيى بن صالح وعلى بن الجعد وخلق كثير، حدث بالشام والعراق وله نحو مائتي حديث: قال أبو حاتم: لا يصح عندي ما يقال في رأيه، ولا اعلم بالشام احدا اثبت منه.
وقال احمد: حريز ثقة [ ثقة (1) ] وقال أبو اليمان كان ينال من رجل ثم ترك ذلك وعن على بن عياش عن
حريز وقال لرجل انا اشتم عليا والله ما شتمته قط قلت يقع حديث حريز عن عبد الله بن بسر عاليا في جزء الغطريفي مات سنة اثنتين أو ثلاث وستين ومائة.
176 - 23 / 5 ع - سعيد بن ابي عروبة مهران الامام الحافظ أبو النضر العدوي مولاهم البصري احد الاعلام حدث عن الحسن ومحمد [ بن سيرين ] وابي نضرة العبدي وابي رجاء العطاردي والنضر بن انس وقتادة ومطر الوراق وخلق كثير، وعنه بشر بن المفضل وابن علية وغندر ويحيى بن سعيد وروح بن عبادة وعبد الوهاب بن عطاء وسعيد بن عامر الضبعي وابو عاصم والانصاري وخلق سواهم، وثقه يحيى بن معين والنسائي وهو اول من صنف الابواب بالبصرة.
قال احمد بن حنبل: لم يكن له كتاب انما كان يحفظ.
وقال ابن معين هو اثبت الناس في قتادة، ومعه هشام وشعبة وقال أبو عوانة
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/177)


لم يكن عندنا في ذلك الزمان احفظ من سعيد.
قال احمد بن حنبل: كان قتادة وسعيد يقولان بالقدر ويكتمانه، وقيل انه تغير حفظه قبل موته بعشر سنين مات سنة ست وخمسين ومائة رحمه الله تعالى.
انبأني يحيى بن ابي منصور الفقيه انا عبد العزيز بن منينا وزيد بن الحسن وقرأت على عمر بن عبد المنعم عن زيد قالا اخبرنا أبو بكر محمد ابن عبد الباقي انا ابراهيم بن عمر حضورا نا ابن ماسي انا أبو مسلم نا الانصاري نا سعيد بن ابي عروبة عن قتادة عن الحسن عن الاحنف ان عمر وعليا قالا إذا اغلق بابا وارخى سترا فقد وجب الصداق كاملا وعليها العدة
177 - 24 / 5 ع - الاوزاعي شيخ الاسلام أبو عمرو عبد الرحمن بن عمرو بن محمد الدمشقي الحافظ ولد سنة ثمان وثمانين.
وحدث عن عطاء بن ابي رباح والقاسم بن مخيمرة وشداد ابي عمار وربيعة بن يزيد والزهري ومحمد بن ابراهيم التيمى ويحيى بن ابي كثير وخلق.
ورأى محمد بن سيرين مريضا ويقال انه سمع منه.
حدث عنه شعبة وابن المبارك والوليد بن مسلم والهقل بن زياد ويحيى بن حمزة ويحيى القطان وابو عاصم وابو المغيرة ومحمد بن يوسف الفريابي وخلائق.
سكن في آخر عمره بيروت مرابطا وبها توفى وأصله من سبى السند قال أبو زرعة الدمشقي: كانت صنعته الكتابة والترسل فرسائله تؤثر.
قلت: هذا نافلة سوى الفقه.
وقال الوليد بن مزيد: ولد ببعلبك وربى يتيما فقيرا في حجر امه، تعجز الملوك ان تؤدب اولادها ادبه

(1/178)


في نفسه، ما سمعت منه كلمة فاضلة الا احتاج مستمعها إلى اثباتها عنه ولا رأيته ضاحكا يقهقه، ولقد كان إذا اخذ في ذكر المعاد اقول ترى في المجلس قلب لم يبك.
قال ايوب بن سويد خرج الاوزاعي في بعث إلى اليمامة فقال له يحيى بن ابي كثير بادر إلى البصرة لتدرك الحسن وابن سيرين، قال فانطلقت فإذا الحسن قد مات وعدت ابن سيرين وهو مريض وقال الهقل اجاب الاوزاعي في سبعين الف مسألة.
وقال اسماعيل بن عياش سمعتهم يقولون سنة اربعين ومائة: الاوزاعي اليوم عالم الامة وقال الخريبي كان الاوزاعي افضل اهل زمانه قلت وكان يصلح للخلافة فقال أبو اسحاق الفزاري: لو خيرت لهذه الامة لاخترت لها الاوزاعي قال
بشر بن المنذر رأيت الاوزاعي كأنه عمى من الخشوع وكان الوليد يقول: ما رأيت اكثر اجتهادا [ في العبادة (1) ] منه وقال أبو مسهر: كان الاوزاعي يحيى الليل صلاة وقرآنا وبكاء.
الوليد بن مزيد سمعت الاوزاعي يقول: إذا اراد الله بقوم شرا فتح عليهم الجدل ومنعهم العمل.
وقال عمرو بن ابي سلمة سمعت الاوزاعي يقول أريت كأن ملكين عرجا بي إلى الله فاوقفاني بين يديه فقال انت عبدي عبد الرحمن الذي تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، قلت بعزتك ربي، فرداني إلى الارض.
وقال محمد بن كثير المصيصي سمعت الاوزاعي يقول كنا - والتابعون
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/179)


متوافرون - نقول ان الله تعالى فوق عرشه ونؤمن بما وردت به السنة من صفاته.
قال الحاكم: الاوزاعي امام عصره عموما وامام اهل الشام خصوصا.
وقال الوليد بن زيد مولد الاوزاعي ببعلبك ومنشؤه بالكرك قرية بالبقاع ثم نقلته امه إلى بيروت، سمعته يقول عليك بآثار من سلف وان رفضك الناس، واياك ورأى الرجال وان زخرفوه بالقول فان الامر ينجلي وانت على طريق مستقيم.
قال عامر بن يساف سمعت الاوزاعي يقول: إذا بلغك عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حديث فاياك ان تقول بغيره فانه كان مبلغا عن الله.
قال أبو اسحاق الفزاري عن الاوزاعي كان يقول: خمسة كان عليها الصحابة والتابعون، لزوم الجماعة، واتباع السنة، وعمارة المساجد، والتلاوة، والجهاد.
وقال ابن شابور سمعت الاوزاعي يقول: من اخذ بنوادر العلماء خرج من الاسلام.
وعن الاوزاعي ما ابتدع رجل بدعة الا سلب ورعه.
قال الوليد بن مزيد سمعت الاوزاعي يقول كان يقال ويل للمتفقهين لغير العبادة والمستحلين الحرمات بالشبهات.
محمد بن خلف بن المرزبان انا محمد بن هارون أبو نشيط انا الفريابي قال اجتمع سفيان والاوزاعي وعباد بن كثير بمكة فقال سفيان يا ابا عمرو حدثنا حديثك مع عبد الله بن على [ يعنى (1) ] عم السفاح، فقال لما قدم الشام وقتل بنى امية جلس يوما على سريره وعبى اصحابه اربعة
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/180)


اصناف، صنف بالسيوف المسللة، وصنف معهم الجرزة، وصنف معهم الاعمدة، وصنف معهم الكافر كوب، ثم بعث إلى فلما صرت إلى الباب انزلوني عن دابتي واخذ اثنان بعضدي وادخلوني بين الصفوف حتى اقاموني بحيث يسمع كلامي فقال لى: انت عبد الرحمن بن عمرو الاوزاعي ؟ قلت: نعم اصلح الله الامير، قال ما تقول في دماء بنى امية، قلت: قد كان بينك وبينهم عهود وكان ينبغى ان تفوا بها، قال: ويحك اجعلني واياهم لا عهد بيننا فأجهشت نفسي وكرهت القتل فذكرت مقامي بين يدي الله فلفظتها فقلت: دماؤهم عليك حرام فغضب وانتفخت اوداجه واحمرت عيناه فقال لى ويحك ولم ؟ قلت قال رسول الله صلى الله عليه وآله لا يحل دم امرئ مسلم الا باحدى ثلاث، ثيب زان ونفس بنفس وتارك لدينه، قال: ويحك أو ليس الامر لنا ديانة ؟ قلت: كيف ذاك ؟ قال أليس كان رسول الله صلى الله عليه وآله اوصى لعلي ؟ قلت
لو اوصى إليه لما حكم الحكمين.
فسكت وقد اجتمع غضبا فجعلت اتوقع رأسي يسقط بين يدي، فقال بيده هكذا اومى ان اخرجوه فخرجت فما ابعدت حتى لحقني فارس فنزلت وقلت قد بعث لياخذ رأسي، اصلى ركعتين فكبرت فجاء انا اصلى فسلم وقال ان الامير بعث اليك هذه الدنانير قال ففرقتها قبل ان ادخل بيتي.
اخبرنا القاضي عبد الواسع الشافعي اجازة عن ابي الفتح الميداني انا عبيد الله بن محمد بن الحافظ ابي بكر البيهقي انا جدي انا أبو عبد الله الحاكم اخبرني محمد بن على الجوهري انا ابراهيم بن الهيثم انا محمد بن كثير المصيصي

(1/181)


سمعت الاوزاعي يقول: كنا والتابعون متوافرون نقول ان الله تعالى فوق عرشه ونؤمن بما وردت به السنة من صفاته هذا اسناد صحيح.
موسى بن اعين قال قال الاوزاعي كنا نضحك ونمزح فلما صرنا يقتدى بنا خشيت ان لا يسعنا التبسم.
ابن قتيبة العسقلاني انا الوليد بن ابي طلحة سمعت بقية سمعت الاوزاعي يقول: لبس الصوف في السفر سنة وفي احضر بدعة.
الوليد بن مزيد سئل الاوزاعي عن رجل معه من الماء ما يوضئه ومعه ابوه قال يتوضأ به ابوه فانه من ماله.
وسئل الاوزاعي عن المذى وكثرته فقال: ليسد فرجه بقطن والا فليتخذ كيسا من جلد يتخذ فيه قطنا أو مشاقة ويتوضا لكل صلاة وسمعت الاوزاعي يقول: يغسل الرجل ذكره وانثييه من المذى والودى.
وسمعت الاوزاعي يقول: العمائم تيجان العرب وكان يقول: اعتموا تزدادوا حلما.
قال الوليد رأيت الاوزاعي يعتم فلا يرخى لها
شيئا.
وسئل عن الخشوع في الصلاة فقال: غض البصر وخفض الجناح ولين القلب وهو الحزن.
قلت كان اهل الشام ثم اهل الاندلس على مذهب الاوزاعي مدة من الدهر ثم فنى العارفون به وبقى منه ما يوجد في كتب الخلاف.
قال عقبة بن علقمة البيروتي دخل الاوزاعي حماما في بيته وادخلت معه زوجته كانونا فيه فحم ليدفأ به ثم اغلقت عليه وتشاغلت عنه فهاج الفحم فمات قال عقبة فوجدناه متوسدا ذراعيه إلى القبلة رحمه الله.
قال

(1/182)


أبو مسهر اغلقت عليه غير متعمدة فمات فأمرها سعيد بن عبد العزيز بعتق رقبة، ولم يخلف الا ستة دنانير فضلت من عطائه وكان قد كتب في ديوان الساحل.
قلت قد كان المنصور يعظم الاوزاعي ويصغى إلى وعظه ويجله مات في ثاني صفر سنة سبع وخمسين ومائة رحمه الله تعالى.
178 - 25 / 5 ع - عبد الرحمن بن يزيد بن جابر الامام الفقيه الحافظ أبو عتبة الازدي الدمشقي الداراني اخذ عن ابي سلام ممطور ومكحول وابي الاشعث الصنعاني وعبد الله بن عامر اليحصبي [ والزهري - (1) ] وعدد كثير وفد على المنصور لما طلبه وكان كبير القدر من أئمة الشاميين، وثقه بن معين وابو حاتم وما احسن قوله مما سمعه منه الوليد بن مسلم يقول لا تكتبوا العلم الا ممن يعرف بطلب الحديث.
وقد لقى الكبار ولكن لم أر له شيئا عن صغار الصحابة وقد كان ركب مع ابيه في ايام الوليد بن عبد الملك، حديثه مخرج في الكتب الستة.
قال أبو مسهر قد رأيته، توفى سنة ثلاث وخمسين ومائة.
روى عنه ابن المبارك والوليد بن مسلم ومحمد بن شعيب بن شابور وعمر ابن عبد الواحد وحسين الجعفي وآخرون رحمة الله عليهم.
179 - 26 / 5 ع - عمرو بن الحارث بن يعقوب الانصاري الامام العلم أبو امية المصري الفقيه المقرئ احد الائمة مولى قيس
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/183)


ابن سعد بن عبادة حدث عن ابي يونس مولى ابي هريرة وابن ابي مليكة وعمرو بن دينار وابي عشانة المعافري وقتادة ويزيد بن ابي حبيب وطائفة، وعنه مالك والليث وبكر بن مضر وابن وهب وآخرون.
وافتى في شبيبته روى سعيد بن ابي مريم عن خاله قال كان عمرو بن الحارث المصري يخرج فيجد الناس صفوفا يسألونه عن القرآن والحديث والفقه والشعر والعربية والحساب.
وكان صالح بن على الامير قد جعله مؤدبا لولده الفضل فنال حشمة بذلك.
قال أبو حاتم الرازي كان عمرو بن الحارث احفظ الناس في زمانه لم يكن له نظير في الحفظ.
وقال ابن وهب ما رأيت احفظ منه.
وقال ابن وهب اقتدينا بمصر به وبالليث روى احمد ابن يحيى بن وزير عن ابي وهب قال: لو بقى لنا عمرو بن الحارث ما احتجنا إلى مالك.
وقال سعيد بن عفير كان عمرو بن الحارث اخطب الناس وابلغه وارواه للشعر.
وقال النسائي: عمرو بن الحارث احفظ من ابن جريج.
قال الليث كنت ارى عمرا عليه ثياب بدينار فلم تمض الليالى (1) حتى رأيته يجر الوشى والخز فانا لله.
قال احمد بن صالح لم يكن بعد عمرو الحارث مثل الليث بمصر.
وروى ابن وهب عن عبد الرحمن بن زيد قال كان ربيعة يقول: لا يزال بالمغرب فقه ما دام فيهم ذاك القصير
يعني عمرو بن الحارث.
قلت وقع لى عدة احاديث عالية لعمرو في الخلعيات ومات في
__________
(1) في المكية - ايام.
(*)

(1/184)


شوال سنة ثمان واربعين ومائة رحمه الله تعالى وفي مولده اختلاف قيل سنة اثنتين وتسعين وقيل سنة اربع وتسعين.
180 - 27 / 5 ع - حيوة بن شريح الامام القدوة أبو زرعة التجيبي المصري شيخ الديار المصرية روى عن ربيعة بن يزيد القصير وعقبة بن مسلم ويزيد بن ابي حبيب وابي يونس سليم بن جبير وطبقتهم، حدث عنه ابن المبارك [ والليث ] وابن وهب وابو عاصم وابو عبد الرحمن المقرئ وعبد الله بن يحيى البرلسي وهانئ بن المتوكل الاسكندراني وآخرون وثقه احمد بن حنبل وغيره وكان كبير الشأن.
قال ابن المبارك وصف لى حيوة فكانت رؤيته اكبر من صفته.
قال ابن وهب كان يأخذ عطاء في السنة ستين دينارا فلم يأت منزله حتى يتصدق بها ثم يجئ إلى منزله فيجدها تحت فراشه وبلغ ذلك ابن عم له فتصدق بعطائه وبادر إلى تحت فراشه فلم يجد شيئا فشكا إلى حيوة فقال انا اعطيت ربى بيقين وانت اعطيته تجربة.
وروى احمد بن سهل الاردني عن خالد بن الفزر قال كان حيوة بن شريح من البكائين وكان ضيق الحال جدا فجلست وهو متخل يدعو فقلت لو دعوت ان يوسع عليك فالتفت يمينا وشمالا فلم ير احدا فأخذ حصاة فرمى إلى بها فإذا هي والله تبرة ما رأيت احسن منها.
وقال ما خير في الدنيا الا للآخرة.
ثم قال هو اعلم بما يصلح عباده فقلت: وما اصنع
بهذه ؟ قال استنفقها فهبته والله ان أرد.
انبأنا ابن قدامة انا ابن طبرزذ انا أبو غالب بن البناء انا أبو محمد

(1/185)


الجوهري قال انا احمد بن جعفر انا بشر بن موسى نا أبو عبد الرحمن المقرئ نا حيوة حدثني عياش بن عباس ان ابا النضر حدثه عن عامر بن سعد أن اسامة بن زيد اخبر والده سعدا فقال له ان رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال اني اعزل عن امرأتي قال لم ؟ قال: شفقا على ولدها، قال ان كان ذلك فلا، ما ضر ذلك فارس ولا الروم وقال حيوة مرة لبعض الولاة لا تخلين بلدنا من السلاح فنحن بين قبطى لا يدري متى ينقض عهده ورومي لا يدرى متى يحل ساحتنا وبربري لا ندرى متى يثور وحبشي لا ندرى متى يغشانا قال ابن وهب ما رأيت احدا اشد استخفاء بعمله من حيوة.
وكان يعرف باجابة الدعوة وكنا نجلس إليه للفقه وكان يقول ابدلنى الله بكم عمودا اقوم وراءه اصلى ثم فعل ذلك.
توفى حيوة سنة ثمان وخمسين ومائة على الصحيح وقيل سنة تسع حديثه يقع عاليا في القطعيات.
181 - 28 / 5 م 4 - حجاج بن ارطاة الامام مفتى العراق أبو ارطاة النخعي الكوفي احد الاعلام سمع عن الشعبي حديثا واحدا ومن الحكم وعطاء بن ابي رباح وعمرو بن شعيب وطائفة.
وعنه سفيان وشعبة وحماد بن زيد وابن المبارك وغندر وحفص بن غياث وعبد الرزاق وآخرون.
حدث عن حجاج شيخه منصور بن المعتمر وقد افتى وله ست عشرة سنة وولى قضاء البصرة وكان من اوعية العلم لكنه ليس بالمتقن لحديثه وكان ايضا يدلس
لم يخرج له البخاري وقرنه مسلم بآخر وكان فيه تيه وسودد فكان يقول

(1/186)


اهلكني حب الشرف.
قال يحيى بن سعيد القطان هو وابن اسحاق عندي سواء.
وقال أبو حاتم صدوق يدلس عن ضعفاء وقال النسائي ليس بالقوي قال حماد بن زيد كان حجاج اسرد للحديث من سفيان الثوري.
وقال احمد بن زهير سمعت ابن معين يقول حجاج صدوق ليس بالقوي وقال أبو حاتم ايضا إذا قال حدثنا فلا يرتاب في صدقه.
وقال الثوري ما بقى احد اعرف بما يخرج من رأسه من حجاج.
وقيل: له نحو من ستمائة حديث.
وقال حماد بن زيد حدثنا جرير بن حازم عن قيس بن سعد عن حجاج بن ارطاة فلبثنا ما شاء الله ثم قدم علينا حجاج وله احدى وثلاثون سنة فرأيت عليه من الزحام ما لم ار على حماد بن ابي سليمان.
قال حماد فرأيت عنده يونس بن عبيد ومطر الوراق وداود بن ابي هند جثاة يقولون يا ابا ارطاة ما تقول في كذا وما تقول في كذا.
قال حفص بن غياث سمعت حجاجا يقول ما خاصمت قط ولا جلست إلى قوم يختصمون.
قال ابن معين سمع حجاج من مكحول.
ومن تيهه ما روى عبد الله ابن ادريس عنه انه سمعه يقول لا تتم مروءة الرجل حتى يدع الصلاة في الجماعة.
قلت قبح الله هذه المروءة التى هي كبر على خلق الله.
قال جرير رأيت حجاجا يخضب بالسواد.
مات حجاج ظنا سنة تسع واربعين ومائة.
قال يحيى بن آدم حدثنا أبو شهاب عبد ربه بن نافع قال قال لى شعبة عليك بحجاج بن ارطاة وابن اسحاق فأنهما حافظان وقع لى حديثه بعلو.

(1/187)


182 - 29 / 5 خ م د س ق - روح بن القاسم الحافظ التميمي [ العنبري ] سمع قتادة وابن المنكدر وعمرو بن دينار ومنصور ابن المعتمر وابن طاوس، وعنه يزيد بن زريع ومحمد بن سواء وابن علية [ وعبد الوهاب بن عطاء (1) ] وثقه أبو حاتم وغيره وقال الثوري (2) لم ار احدا طلب للحديث وهو مسن احفظ من روح بن القاسم رحمة الله عليهم.
183 - 30 / 5 ع - مسعر بن كدام الامام الحافظ أبو سلمة الهلالي الكوفي الاحول احد الاعلام حدث عن عدي بن ثابت والحكم بن عتيبة وقتادة وعمرو بن مرة وطبقتهم وعنه سفيان بن عيينة ويحيى القطان ومحمد بن بشر ويحيى بن آدم وابو نعيم وخلاد بن يحيى وخلق كثير.
قال محمد بن بشر كان عند مسعر نحو الف حديث فكتبتها سوى عشرة.
وقال يحيى القطان ما رأيت اثبت من مسعر.
وقال احمد بن حنبل: الثقة مثل شعبة ومسعر.
وقال وكيع شك مسعر كيقين غيره.
وعن الحسن بن عمارة قال ان لم يدخل الجنة [ إلا (2) ] مثل مسعر فان اهل الجنة لقليل.
وقال ابن عيينة قالوا للاعمش ان مسعرا شك في حديثه فقال شكه كيقين غيره.
وعن خالد بن عمرو قال رأيت مسعرا كأن جبهته ركبة عنز من السجود.
قال شعبة كنا نسمى مسعرا المصحف من اتقانه.
هو عند الكوفيين كابن عون عند البصريين وعن الخريبي قال ما من احد الا وقد اخذ
__________
(1) الصواب (وقال ابن عيينة) كما يعلم من كتاب ابن ابي حاتم وغيره (2) من المكية.
(*)

(1/188)


عليه الا مسعر.
وقال محمد بن مسعر كان ابي لا ينام إلى ان يقرأ نصف القرآن قال ابن عيينة سمعت مسعرا يقول وددت ان الحديث كان قوارير على رأسي فسقطت فتكسرت.
وعن يعلى قال كان مسعر قد جمع العلم والورع قال الحكم بن هشام انا مسعر قال دعاني أبو جعفر المنصور ليوليني فقلت ان اهلي يقولون لا نرضى اشتراءك لنا في شئ بدرهمين وانت توليني اصلحك الله، ان لنا قرابة وحقا فاعفاه.
وقال ابن عيينة عنه قلت لابي جعفر نحن لك والد يشير إلى ام الفضل الهلالية والدة ابن عباس فقال تقربت إلى باحب امهاتي إلى، ولو كان الناس كلهم مثلك لمشيت معهم [ في (1) ] الطريق.
وسمعت مسعرا يقول من ابغضنى جعله الله محدثا.
وقال مسعر من صبر على الخل والبقل لم يستعبد.
وقال معن ما رأيت مسعرا الا ويزداد كل يوم خيرا.
وقال ابن معين لم يرحل مسعر في حديث قط.
وقال ابن سعد كان لمسعر ام عابدة فكان يخدمها وكان مرجئا فمات ولم يشهده سفيان ولا الحسن بن صالح.
كتب إلى ابن قدامة وجماعة قالوا انا ابن طبرزذ انا ابن الحصين انا ابن غيلان نا أبو بكر الشافعي نا محمد بن سليمان نا خلاد بن يحيى نا مسعر نا حبيب بن ابي ثابت انه سمع ابن عمر وسئل عن اللقطة فقال رجل اتصدق بها ؟ قال: لك هي فتتصدق بها ؟ ادفعها إلى من يتصدق بها أو ادفعها إلى الامام ولابن المبارك أو غيره.
من كان ملتمسا جليسا صالحا * فليأت حلقة مسعر بن كدام
__________
(1) المكية.
(*)

(1/189)


فيها السكينة والوقار واهلها * اهل العفاف وعلية الاقوام
قال أبو نعيم وثابت العابد توفي مسعر سنة خمس وخمسين ومائة.
184 - 31 / 5 ع - معمر بن راشد الامام الحجة أبو عروة الازدي مولاهم البصري احد الاعلام وعالم اليمن حدث عن الزهري وقتادة وعمرو بن دينار وزياد بن علاقة ويحيى بن ابي كثير ومحمد بن زياد الجمحي وطبقتهم حدث عنه السفيانان وابن المبارك وغندر وابن علية ويزيد بن زريع وعبد الاعلى بن عبد الاعلى وهشام بن يوسف وعبد الرزاق وخلق وقد حدث عنه من شيوخه ايوب وابو اسحاق.
قال احمد: ليس تضم معمرا إلى احد الا وجدته فوقه.
وقال يحيى بن معين هو من اثبت الناس في الزهري.
وقال عبد الرزاق كتبت عن معمر عشرة آلاف حديث.
وقال عبد الوحد بن زياد قلت لمعمر كيف سمعت من ابن شهاب ؟ قال: كنت مملوكا لقوم من طاحية فبعثوني ببز ابيعه فقدمت المدينة فنزلت دارا فرأيت شيخا والناس يعرضون عليه العلم فعرضت معهم.
وعن معمر قال طلبت العلم سنة مات الحسن.
وسمعت من قتادة ولى اربع عشرة سنة، فما سمعته إذ ذاك كأنه مكتوب في صدري، وجئت الزهري بالرصافة.
قال سفيان بن عيينة قال لى سعيد ابن ابي عروبة روينا عن معمركم فشرفناه (1).
وعن ابن جريج قال: عليكم
__________
(1) وذلك انه روى عن معمر ومعمر شاب وفي فتح الباري في حديث قطغ اليد ان ابا عوانة رواه من طريق سعيد بن ابي عروبة عن معمر قال (وقال أبو عوانة في آخره: قال سعيد نبلنا معمرا رويناه عنه وهو شاب).
(*)

(1/190)


بمعمر فانه لم يبق في زمانه اعلم منه.
وقال عبد الرزاق: بعث معن بن زائدة إلى معمر بذهب فرده وكتم ذلك.
قال ابراهيم بن خالد وجماعة مات
معمر سنة ثلاث وخمسين ومائة.
زاد ابراهيم في رمضان وصليت عليه وقال احمد ويحيى: مات سنة اربع والاول الا صح ولم يبلغ ستين، سنة وكان اول من صنف باليمن رحمه الله تعالى.
185 - 32 / 5 ع - ابن ابي ذئب الامام الثبت العابد شيخ الوقت أبو الحارث محمد بن عبد الرحمن بن المغيرة بن الحارث بن ابي ذئب هشام بن شعبة [ بن عبد الملك بن ابي قيس بن عبدود ] القرشي العامري المدني الفقيه حدث عن عكرمة وشعبة [ بن دينار ] مولى ابن عباس وسعيد المقبرى وشرحبيل بن سعد والزهري ونافع العمري وصالح مولى التوءمة وخلق وعنه ابن المبارك ويحيى القطان وابو نعيم والقعنبي واسد بن موسى واحمد بن يونس وعلى بن الجعد وخلق كثير.
قال احمد بن حنبل: كان ابن ابي ذئب يشبه سعيد بن المسيب، فقيل لاحمد: أخلف مثله ؟ قال: لا، وقال كان افضل من مالك الا ان مالكا اشد تنقية للرجال منه.
قال الواقدي: ولد سنة ثمانين، وكان من أو رع الناس وافضلهم ورمى بالقدر وما كان قدريا لقد كان يعيبهم وكان يصلى الليل اجمع ويجتهد في العبادة ولو قيل له ان القيامة تقوم غدا ما كان فيه مزيد اجتهاد واخبرني اخوه قال كان يصوم يوما ويفطر يوما ثم سرد الصوم

(1/191)


وكان خشن العيش يتعشى الخبز بالزيت وله قميص وطيلسان يشتو فيه ويصيف وكان من رجال العلم صرامة وقولا بالحق، وكان يحفظ حديثه، لم يكن له كتاب، وكان يبكر إلى الجمعة فيصلى حتى يخرج الامام.
ورأيته يأتي دار اجداده عند الصفا فيأخذ كراءها، وكان لا يغير شيبه ولما خرج ابن حسن لزم بيته.
قال وكان الحسن بن زيد الامير يجرى على ابن ابي ذئب كل شهر خمسة دنانير، ولما تولى جعفر بن سليمان المدينة بعث إليه بمائة دينار فاشترى منها ساجا كرديا بعشرة دنانير ولبسه بقية عمره، وقدم به عليهم بغداد وما زالوا به حتى قبل منهم فأعطوه الف دينار، فلما رجع مات بالكوفة.
وقال احمد: هو اورع واقوم بالحق من مالك، دخل على المنصور فلم يهبه ان قال له الحق وقال: الظلم ببابك فاش، وابو جعفر أبو جعفر.
قال مصعب الزبيري: كان ابن ابي ذئب فقيه المدينة وقال أبو نعيم حججت عام حج أبو جعفر ومعه ابن ابي ذئب ومالك فدعا ابن ابي ذئب فاقعده معه على دار الندوة فقال له: ما تقول في الحسن بن زيد ؟ قال: انه ليتحرى العدل، فقال له ما تقول في ؟ وأعاد عليه: فقال: ورب هذه البنية انك لجائر، قال فأخذ الربيع بلحيته فقال له: أبو جعفر: كف يا ابن اللخناء، وأمر له بثلاثمائة دينار وقيل ان المهدي حج فدخل مسجد النبي صلى الله عليه وآله فلم يبق الا من قام الا ابن ابي ذئب فقيل له: قم، فهذا امير المؤمنين: قال انما يقوم الناس لرب العالمين

(1/192)


فقال المهدي: دعوه فقد قامت كل شعرة في رأسي توفى سنة تسع وخمسين ومائة رحمه الله تعالى.
186 - 33 / 5 - مالك بن مغول امام في الممتع (1) 187 - 34 / 5 ع - شعبة بن الحجاج بن الورد الحجة الحافظ شيخ الاسلام أبو بسطام الازدي العتكي مولاهم
الواسطي نزيل البصرة ومحدثها سمع من الحسن مسائل وسمع من معاوية ابن قرة وعمرو بن مرة والحكم وسلمة بن كهيل وانس بن سيرين ويحيى ابن ابي كثير وقتادة وخلق كثير.
وعنه ايوب السختياني وابن اسحاق من شيوخه وسفيان الثوري وابن المبارك وغندر وآدم وغفان بن مسلم وابو داود وسليمان بن حرب وعلى بن الجعد وامم لا يحصون.
قال ابن المديني: له نحو الفي حديث.
وكان الثوري يقول: شعبة امير المؤمنين في الحديث.
وقال الشافعي: لولا شعبة لما عرف الحديث بالعراق.
قال أبو بكر البكراوي ما رأيت احدا اعبد لله من شعبة لقد عبد الله حتى جف جلده على عظمه واسود.
وقال حمزة بن زياد الطوسى سمعت شعبة وكان الثغ قد يبس جلده من العبادة يقول: لو حدثتكم عن ثقة ما حدثتكم عن ثلاثة.
قال عمر بن هارون: كان شعبة يصوم الدهر.
وقال أبو قطن ما رأيت شعبة قد ركع الا ظننت انه نسى ولا سجد الا قلت نسى.
قال يحيى القطان: كان شعبة رقيقا يعطى السائل ما امكنه.
__________
(1) راجع ترجمته في التهذيب.
(*)

(1/193)


قال أبو قطن وكانت ثيابه لونها كالتراب وكان كثيرة الصلاة.
قال الحاكم في ترجمة شعبة رأى انس بن مالك وعمرو بن سلمة وسمع من اربع مائة من التابعين.
وحدث عنه من التابعين سعد بن ابراهيم ومنصور بن المعتمر والاعمش وايوب وداود بن ابي هند.
وقال أبو زيد الهروي ولد شعبة سنة ثنتين وثمانين.
قال أبو قتيبة قدمت الكوفة فقال لى سفيان: ما فعل استاذنا شعبة.
قال أبو قلابة انا ابي انا حماد بن زيد انه كان إذا حدث عن
شعبة قال: حدثنا الضخم عن الضخام، شعبة الخير أبو بسطام.
وقال ابن المديني هؤلاء مشيخة شعبة الذين فاتوا سفيان بالكوفة اسماعيل بن رجاء، عبيد بن الحسن، الحكم، عدي بن ثابت، طلحة بن مصرف، المنهال بن عمرو، على بن مدرك، سماك الحنفي، سعيد بن ابي بردة، وسمى جماعة.
قال أبو الوليد قال لى حماد بن زيد إذا خالفني شعبة تبعته لانه كان لا يرضى ان يسمع الحديث عشرين مرة وانا أرضى ان اسمعه مرة.
قال أبو زيد الهروي سمعت شعبة يقول: لان اقع من السماء فانقطع احب إلى من ادلس.
صالح جزرة نا القواريري سمعت يحيى بن سعيد عن شعبة قال: من الناس من عقله معه، ومن الناس من عقله بفنائه، ومنهم من لا عقل له، فالاول من ينظر ما يخرج منه قبل ان يتكلم واما الذي عقله بفنائه...(1).
__________
(1) بياض في الاصول.
(*)

(1/194)


قال مكي بن ابراهيم سئل شعبة عن ابن عون فقال: سمن وعسل.
فسئل عن ابي بكر الهذلي فقال دعني لا اقئ.
قال عبد الرحمن بن يونس المستملى سمعت ابن عيينة يقول سمعت شعبة يقول: من طلب الحديث افلس، بعت طست امي بسبعة دنانير.
صالح بن محمد جزرة اخبرنا سليمان بن داود القزاز سمعت ابا داود يقول سمعت من شعبة سبعة آلاف وسمع غندر سبعة آلاف حديث.
اغربت عليه الف حديث واغرب على مثلها.
قال الاصمعي: كان شعبة
إذا جاء بالحديث الحسن صاح: اوه، أفرق من جودته.
قال احمد بن حنبل: كان شعبة امة وحده في هذا الشأن، يعنى في الرجال وبصره بالحديث.
قال أبو الوليد الطيالسي قلت ليحيى بن سعيد رأيت احدا احسن حديثا من شعبة ؟ قال: لا، قلت فكم صحبته ؟ قال: عشرين سنة.
قال صالح جزرة اخبرنا على بن الجعد سمعت شعبة يقول حدثني أبو اسحاق عن الحارث بن الازمع قال: وجد قتيل في وادعة همدان، فقلت لابي اسحاق أسمعته من الحارث ؟ فقال حدثنيه مجالد عن الشعبي.
خالد بن خداش قال حدثني حريش ابن اخي جرير بن حازم قال رأيت شعبة في النوم فقلت أي الاعمال [ وجدت (1) ] اشد عليك ؟ قال: التجوز في الرجال.
يونس بن بكير قال لى شعبة اكتم على، ابن اسحاق امير المؤمنين في الحديث.
احمد بن سنان اخبرنا عبد الرحمن بن مهدي قال لى شعبة: أحفظ عن ابي الزبير مائة حديث، قلت ولا تذكره ؟
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/195)


قال: لا احب ان اذكره.
سلم بن قتيبة قال شعبة يا قوم كلما تقدمتم في الحديث تأخرتم في القرآن.
قال ابن المديني شعبة احفظ للمشايخ، وسفيان احفظ للابواب.
روى عبدان بن عثمان عن ابيه قال قومنا حمار شعبة وسرجه ولجامه بضعة عشر درهما.
قال أبو داود الطيالسي جاء سليمان بن المغيرة يبكى وقال لشعبة: مات حماري وذهبت مني الجمعة وذهبت حوائجي، قال: بكم اخذته ؟ قال: بثلاثة دنانير، فقال: عندي ثلاثة دنانير ما املك غيرها ثم قام ودفعها إلى سليمان.
وروي سليمان بن ابي شيخ عن صالح بن سليمان قال منشأ شعبة واسط وعلمه كوفي، وله ابن اسمه سعد، وله اخوان بشار وحماد يعالجان الصرف.
وكان شعبة يقول لاصحاب الحديث: ويلكم الزموا السوق فانما انا عيال على اخوى.
قال وما أكل شعبة من كسبه درهما قط.
قال على ابن الجعد قدم شعبة بغداد مرتين اكتب عنه فيهما.
قال أبو العباس السراج اخبرنا محمد بن عمرو سمعت اصحابنا يقولون: وهب المهدي شعبة ثلاثين الف درهم فقسمها، واقطعه الف جريب بالبصرة فقدم البصرة فلم يجد شيئا يطيب له فتركها.
قال الاصمعي لم تر احدا قط اعلم بالشعر من شعبة، قال لى كنت الزم الطرماح اسأله عن الشعر قال أبو داود قال شعبة: لولا الشعر لجئتكم بالشعبي.
وعن شعبة: كان قتادة يسألني عن الشعر.
فقلت: انشدك بيتا وتحدثني حديثا.
قال أبو زيد الانصاري وذكر عنده

(1/196)


فقال: وهل العلماء الا شعبة من شعبة.
وقال أبو قطن قال شعبة لى: ما شئ اخوف عندي ان يدخلني النار من الحديث.
وقال عنه: وددت اني وقاد حمام ولم اعرف الحديث.
اتفقوا على موت شعبة سنة ستين ومائة فيقال مات في اولها رحمه الله تعالى.
188 - 35 / 5 - 4 - المسعودي الامام الفقيه أبو محمد عبد الرحمن بن عبد الله بن عتبة بن عبد الله بن مسعود الهذلي المسعودي الكوفي احد الاعلام وهو اخو ابي العميس عتبة، حدث عن عون بن عبد الله وعلى بن الاقمر وعلقمة بن مرثد وسعيد بن ابي بردة وزياد بن علاقة وعمرو بن مرة وطبقتهم، حدث عنه ابن المبارك وابن عيينة
وعبد الرحمن بن مهدي وابو المغيرة الحمصي ويزيد بن هارون وجعفر ابن عون وابو داود وابو نعيم والمقبري وعلى بن الجعد وخلق، وكان مداخلا للدولة يلبس قباء اسود وفي وسطه خنجر وعلى رأسه الطويلة فتوقف بعض العلماء عن الاخذ عنه لذلك، وقد تغير بعض حفظه في الآخر.
وثقه احمد بن حنبل وابن معين وابن المديني.
وقال على: قد كان يغلط في ما روى عن عاصم بن بهدلة وسلمة.
وقال ابن نمير ثقة واختلط بأخرة.
وقال النسائي: ليس به بأس.
وعن مسعر قال: ما اعلم احدا اعلم بابن مسعود من المسعودي وقال أبو حاتم: كان اعلم اهل زمانه بحديث ابن مسعود، تغير قبل موته بسنة أو بسنتين وقال شعبة: هو صدوق قال: طائفة توفى سنة ستين ومائة.

(1/197)


189 - 36 / 5 ع - زياد بن سعد الحافظ أبو عبد الرحمن الخراساني ثم المكي شريك بن جريج ثم سكن اليمن حدث عن عمرو بن دينار والزهري وعمرو بن مسلم الجندي وعنه مالك وابن عيينة وابو معاوية وغيرهم مات كهلا قال النسائي ثقة ثبت، وقال ابن عيينة كان عالما بحديث الزهري رحمة الله عليهم.
190 - 37 / 5 ع - قرة بن خالد السدوسي الحافظ البصري عن ابن سيرين وابي رجاء العطاردي والحسن البصري ويزيد بن الشخير وعدة، وعنه حرمي بن عمارة وزيد بن الحباب وابو عامر العقدي ويحيى القطان وبكر بن بكار ومسلم بن ابراهيم وخلق.
كثير قال يحيى القطان كان [ من (1) ] اثبت شيوخنا قلت توفى سنة اربع خمسين ومائة.
اخبرنا احمد بن هبة الله عن عبد المعز بن محمد وزينب بنت عبد الرحمن قالا انا أبو القاسم الشحامي انا اسحاق بن عبد الرحمن الصابوني انا عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب انا محمد بن ايوب البجلي انا مسلم بن ابراهيم انا قرة بن خالد انا محمد عن ابي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لو آمن بي عشرة من اليهود ما بقى على ظهرها يهودي الا اسلم اخرجه البخاري عن مسلم فوافقناه بعلو.
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/198)


191 - 38 / 5 ع - جرير بن حازم الامام الحافظ أبو النضر الازدي مولاهم البصري محدث البصرة احد الاعلام روى عن ابي رجاء العطاردي والحسن وابن سيرين وطاوس وعطاء وابن ابي مليكة ونافع وحميد بن هلال وعنه ابنه وهب وشيخه ايوب السختياني والسفيانان وابن وهب وشيبان بن فروخ وابو الربيع الزهراني وابو نصر التمار وخلائق واحتج به اصحاب الكتب قال موسى ابن اسماعيل ما رأيت حماد بن سلمة يعظم احدا تعظيمه جرير بن حازم.
وقال وهب كان شعبة يأتي ابي سأله وقال وهب عن ابيه جلست إلى الحسن سبع سنين لم اخرم منها يوما واحدا.
وقال وهب قرأ ابي على [ أبي (1) ] عمرو بن العلاء فقال له: انت افصح من معد.
قال ابن مهدي: اختلط جرير قبل موته فأحس بذلك بنوه فحجبوه فلم يسمع منه شئ في اختلاطه.
قلت: في بعض حديثه عن قتادة ما ينكر وهو من اوعية العلم وغيره احفظ منه.
مات في سنة سبعين ومائة وهو في عشر التسعين.
فانه قال لما توفي انس انه كان لي خمس سنين.
وذكر انه حج فشهد جنازة
ابي الطفيل بمكة.
قال ابن داسه انا المغيرة بن محمد المهلبي سمعت على بن المديني سمعت وهب بن جرير عن ابيه قال رأيت ابا الطفيل بمكة، قلت فلم لم تسمع منه ؟ قال: كان طواف واحد يا بني احب إلى من ذلك.
قال احمد بن حنبل: جرير بن حازم صاحب سنة، هو احب إلى من همام.
__________
(1) من اليمنية.
(*)

(1/199)


وقال سليمان بن حرب سمعت جريرا ذكر التدليس فعابه، وقال: يرى انه سمع ما لم يسمع اخبرنا احمد بن اسحاق انا الفتح بن عبد الله انا هبة الله ابن ابي شريك انا احمد بن محمد انا عيسى بن على نا أبو القاسم عبد الله ابن محمد نا شيبان نا جرير بن حازم عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة قال خطبنا عمر بالجابية فقال قام فينا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال احسنوا إلى اصحابي ثم الذين يلونهم.
الحديث.
192 - 39 / 5 ع - يزيد بن ابراهيم التستري الحافظ الثقة أبو سعيد البصري حدث عن الحسن ومحمد وابن ابي مليكة وعطاء وابي الزبير وقتادة، وعنه وكيع وابن مهدي وعفان وابو الوليد والقعنبي وابو سلمة المنقري وهدبة وشيبان وخلق كثير.
وثقه احمد بن حنبل وكان عفان يرفع امره وقال على ابن المديني: هو ثبت في الحسن وابن سيرين قال ابن قانع توفى سنة اثنتين وستين ومائة.
وقيل مات سنة احدى وستين ومائة، متفق على حديثه.
193 - 40 / 5 د ت ق - مبارك بن فضالة الامام الكبير أبو فضالة القرشي العدوي مولاهم البصري من كبار علماء البصرة رأى انس بن مالك يصلى وحدث عن الحسن وبكر بن
عبد الله ومحمد بن المنكدر وثابت وعدة، وعنه وكيع وعفان ومسلم وسليمان بن حرب وسعدويه وهدبة وشيبان وخلق كثير وكان يحيى القطان يحسن الثناء عليه وقال ابن معين صالح وقال أبو داود الطيالسي:

(1/200)


شديد التدليس فإذا قال: حدثنا، فهو ثبت وكان عفان يرفعه ويوثقه ويقول كان من النساك وقال احمد بن حنبل: ما رواه عن الحسن يحتج به وقال مبارك بن فضالة جالست الحسن ثلاث عشرة سنة.
وقال أبو حاتم: هو احب إلى من الربيع بن صبيح.
وقال النسائي: ضعيف.
وقال ابن عدي: عامة احاديثه أرجو أن تكون مستقيمة.
توفى سنة اربع وستين ومائة قاله جماعة.
وقال ابن سعد: سنة خمس رحمه الله تعالى قلت لم يبلغ حديثه درجة الصحة، ولا اخرج له النسائي وقع لى حديثه عاليا من طريق المخلص.
194 - 41 / 5 ع - همام بن يحيى الامام الحجة الحافظ أبو عبد الله ويقال أبو بكر العوذي مولاهم البصري عن الحسن وعطاء ونافع وابي جمرة الضبعي ويحيى بن ابي كثير وعدة، وعنه ابن مهدي وحبان وعفان وحجاج بن منهال وموسى بن اسماعيل وهدبة وشيبان بن فروخ.
وقال احمد: هو ثبت في كل مشايخه.
ووثقه غير واحد وكان من اركان الحديث بالبصرة.
قال أبو حاتم [ ثقة - 1 ] في حفظه شئ وقال التبوذكي سمعت هماما يقول ما من اعمال البر شئ الا وانا ارجو أن اريد به الله تعالى الا هذا الحديث مات في رمضان سنة اربع وستين ومائة رحمه الله تعالى.
195 - 42 / 5 ع - ابان بن يزيد الحافظ
الثقة أبو يزيد البصري العطار روى عن الحسن.
يسيرا وعن ابي
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/201)


عمران الجوني وقتادة وعمرو بن دينار ويحيى بن ابي كثير وبديل بن ميسرة.
وعنه أبو داود وحبان ومسلم وعفان وموسى التبوذكي وهدبة وشيبان بن فروخ وخلق.
قال احمد كان ثبتا في كل المشايخ.
وقال ابن معين والنسائي ثقة.
وقال العجلي ثقة يرى القدر ولا يتكلم به.
قال احمد ابن زهير سئل ابن معين عن ابان وهمام فقال: كان يحيى بن سعيد يروى عن ابان وكان احب إليه من همام، وانا همام احب إلى.
وقال أبو حاتم صالح الحديث قلت لم اظفر بتاريخ وفاة ابان.
196 - 43 / 5 م 4 - هشام بن سعد المدني يحفظ، في الممتع (1).
197 - 44 / 5 م 4 - حماد بن سلمة بن دينار الامام الحافظ شيخ الاسلام أبو سلمة الربعي مولاهم البصري البزاز البطائني النحوي المحدث سمع خاله حميد الطويل وابن ابي مليكة وابا جمرة الضبعي ومحمد بن زياد الجمحي وانس بن سيرين وابا عمران الجوني وقتادة وسماك بن حرب وثابتا البناني وخلقا كثيرا، وعنه ابن المبارك والقطان وابن مهدي وعفان والقعنبي وعبد الاعلى بن حماد وشيبان بن فروخ وهدبة وخلق سواهم.
قال شعبة كان حماد بن سلمة يفيدني عن عمار بن ابي عمار وقال وهيب: حماد بن سلمة سيدنا واعلمنا وقال احمد بن حنبل: حماد بن سلمة اعلم الناس بثابت البناني واثبتهم في حميد وقال
__________
(1) راجع ترجمته في التهذيب.
(*)

(1/202)


ابن معين: هو اعلم من غيره بعلى بن زيد.
قال ابن المديني كان عند يحيى ابن ضريس عن حماد عشرة آلاف حديث.
وروى الكوسج عن يحيى ابن معين: ثقة.
وقال شهاب بن معمر كان حماد بن سلمة يعد من الابدال.
قلت هو اول من صنف التصانيف مع ابن ابي عروبة وكان بارعا في العربية فقيها فصيحا مفوما صاحب سنة وقع لى من عواليه احاديث.
قال عبد الرحمن بن مهدي: لو قيل لحماد بن سلمة انك تموت غدا ما قدر ان يزيد في العمل شيئا.
وقال عفان قد رأيت من هو اعبد من حماد بن سلمة.
ولكن ما رأيت اشد مواظبة على الخير وقراءة القرآن والعمل لله منه.
وقال يونس الؤدب: مات حماد بن سلمة في الصلاة.
وقال اسحاق ابن الطباع سمعت حماد بن سلمة يقول من طلب الحديث لغير الله مكر به.
وقال حماد ما كان من نيتي ان احدث حتى قال لى ايوب في النوم حدث.
وقال عمرو بن عاصم كتبت عن حماد بن سلمة بضعة عشر الف حديث وقيل ان حماد بن سلمة تزوج سبعين امرأة ولم يولد له ولد.
قال أبو داود لم يكن لحماد بن سلمة كتاب الا كتاب قيس بن سعد.
وعن احمد بن حنبل قال إذا رأيت الرجل ينال من حماد بن سلمة فاتهمه على الاسلام.
مناقب حماد يطول شرحها وتوفى بعد عيد النحر سنة سبع وستين ومائة وقد قارب الثمانين رحمه الله تعالى.
198 - 45 / 5 ع - سفيان بن سعيد بن مسروق الامام شيخ الاسلام سيد الحفاظ أبو عبد الله الثوري ثور مضر

(1/203)


لا ثور همدان الكوفي الفقيه.
حدث عن ابيه وزبيد بن الحارث وحبيب
ابن ابى ثابت والاسود بن قيس وزياد بن علاقة ومحارب بن دثار وطبقتهم، وعنه ابن المبارك ويحيى القطان وابن وهب ووكيع والفريابي وقبيصة وابو نعيم ومحمد بن كثير واحمد بن يونس اليربوعي وخلائق.
وقال شعبة ويحيى بن معين وجماعة سفيان امير المؤمنين في الحديث.
وقال ابن المبارك كتبت عن الف ومائة شيخ ما فيهم افضل من سفيان.
وكان شعبة يقول سفيان احفظ مني.
وقال ورقاء لم ير الثوري مثل نفسه وقال احمد لم يتقدمه في قلبي احد.
وقال القطان ما رأيت احفظ منه كنت إذا سألته عن مسألة أو عن حديث ليس عنده اشتد عليه.
وقال عبد الرزاق قال سفيان ما استودعت قلبي شيئا قط فخانني.
وقال الاوزاعي لم يبق من تجتمع عليه الامة بالرضى والصحة الا سفيان.
وقال ابن المبارك لا اعلم على وجه الارض اعلم من سفيان.
وقال وكيع كان سفيان بحرا وقال القطان سفيان فوق مالك في كل شئ.
وقال أبو اسامة من اخبرك انه رأى مثل سفيان فلا تصدقه.
وقال ابن ابي ذئب ما رأيت بالعراق احدا يشبه ثوريكم.
الثوري قال وددت انى نجوت من العلم لا على ولا لى وما من عمل انا اخوف على منه - يعنى الحديث.
قال يحيى ابن يمان سمعت سفيان يقول: العالم طبيب الدين والدرهم داء الدين فإذا اجتر الطبيب الداء إليه متى يداوي غيره.
قال الخريبي سمعت الثوري يقول ليس شئ انفع للناس من الحديث.
وقال أبو اسامة سمعت سفيان يقول ليس طلب الحديث من عدة الموت لكنه علة يتشاغل بها الرجل.

(1/204)


قلت صدق والله ان طلب الحديث شئ غير الحديث فطلب الحديث اسم عرفي لامور زائدة على تحصيل ماهية الحديث وكثير منها مراق
إلى العلم واكثرها امور يشغف بها المحدث من تحصيل النسخ المليحة وتطلب العالي وتكثير الشيوخ والفرح بالالقاب والثناء وتمنى العمر الطويل ليروى وجب التفرد إلى امور عديدة لازمة للاغراض النفسانية لا الا عمال الربانية فإذا كان طلبك الحديث النبوي محفوفا بهذه الآفات فمتى خلاصك منها إلى الا خلاص، وإذا كان علم الآثار مدخولا فما طنك بعلم المنطق والجدل وحكمة الاوائل التى تسلب الايمان وتورث الشكوك والحيرة التى لم تكن والله من علم الصحابة ولا التابعين ولا من علم الاوزاعي والثوري ومالك وابي حنيفة وابن ابي ذئب وشعبة ولا والله عرفها ابن المبارك.
ولا أبو يوسف القائل من طلب الدين بالكلام تزندق ولا وكيع ولا ابن مهدي ولا ابن وهب ولا الشافعي ولا عفان ولا أبو عبيد ولا ابن المديني واحمد وابو ثور والمزني والبخاري والاثرم ومسلم والنسائي وابن خزيمة وابن سريج وابن المنذر وامثالهم بل كانت علومهم القرآن والحديث والفقه والنحو وشبه ذلك نعم وقال سفيان ايضا فيما سمعه منه الفريابى ما من عمل افضل من طلب الحديث إذا صحت النية فيه.
قال وسمعته يقول: لو اردنا ان نحدثكم بالحديث كما سمعناه ما حدثناكم بحديث واحد.
وقال الفريابي سمعت سفيان يقول دخلت على المهدي فقلت بلغني ان عمر انفق في حجته اثنى عشر دينارا وانت فيما انت فيه، فغضب.
وقال تريدني أن

(1/205)


اكون في مثل الذي انت فيه ؟ قلت فان لم تكن في مثل ما انافيه ففي دون ما انت فيه.
قال ضمرة سمعت مالكا يقول: انما كانت العراق تجيش علينا بالدراهم والثياب ثم صارت تجيش علينا بسفيان الثوري.
قلت:
مناقب هذا الامام في مجلد لابن الجوزي وقد اختصرته وسقت جملة حسنة من ذلك في تاريخي.
قال صالح جزرة سفيان احفظ واكثر حديثا من مالك لكن مالكا ينتقى الرجال وسفيان احفظ من شعبة يبلغ حديثه ثلاثين الفا وحديث شعبة نحو عشرة آلاف.
مولد سفيان في سنة سبع وتسعين وطلب العلم وهو حدث فان اباه كان من علماء الكوفة مات في البصرة في الاختفاء من المهدي فانه كان قوالا بالحق شديد الانكار مات في شعبان سنة احدى وستين ومائة رضى الله عنه وقد صح عن معدان عن الثوري في قوله تعالى (وهو معكم) قال: علمه، وهكذا جاء عن جماعة من المفسرين.
اللالكائي في السنة نا المخلص نا أبو الفضل شعيب بن محمد نا على بن حرب بن بسام سمعت شعيب بن حرب يقول قلت لسفيان الثوري حدث بحديث في السنة ينفعني الله به فإذا وقفت بين يديه [ وسألني عنه ] قلت يا رب حدثني بهذا سفيان فأنجوانا وتؤخذ، فقال: اكتب بسم الله الرحمن الرحيم، القرآن كلام الله غير مخلوق منه بدا واليه يعود من قال غير هذا فهو كافر، والايمان قول وعمل ونية يزيد وينقص وتقدمة الشيخين - إلى ان قال: يا شعيب لا ينفعك ما كتبت حتى ترى المسح على الخفين، وحتى ترى ان اخفاء بسم الله الرحمن الرحيم افضل

(1/206)


من الجهر به، وحتى تؤمن بالقدر، وحتى ترى الصلاة خلف كل بر وفاجر، والجهاد ماض إلى يوم القيامة، والصبر تحت لواء السلطان جار أو عدل، فقلت يا ابا عبد الله الصلاة كلها قال: لا ولكن صلاة الجمعة والعيدين صل خلف من ادركت، واما سائر ذلك فانت مخير
لا تصلى الا خلف من تثق به وتعلم انه من اهل السنة، إذا وقفت بين يدى الله فسألك عن هذا فقل يا رب حدثني بهذا سفيان بن سعيد ثم خل بينى وبين ربي عز وجل.
هذا ثابت عن سفيان وشيخ المخلص ثقة رحمة الله عليهم.
199 - 46 / 5 ع - مالك بن انس بن مالك ابن ابي عامر بن عمرو بن الحارث الامام الحافظ فقيه الامة شيخ الاسلام أبو عبد الله الاصبحي المدني الفقيه امام دار الهجرة وهم حلفاء عثمان بن عبيد الله التيمي اخى طلحة رضى الله عنه، حدث عن نافع والمقبري ونعيم المجمر والزهري وعامر بن عبد الله بن الزبير وابن المنكدر وعبد الله بن دينار وخلق كثير، حدث عنه امم لا يكادون يحصون منهم ابن المبارك والقطان وابن مهدي وابن وهب وابن القاسم والقعنبي وعبد الله بن يوسف وسعيد بن منصور ويحيى بن يحيى النيسابوري ويحيى بن يحيى الاندلسي ويحيى بن بكير وقتيبة وابو مصعب الزبيري وخاتمة اصحابه أبو حذافة السهمي.
وبيني وبين مالك سبعة انفس في اربعين حديثا متصلة لى، وبين الشيخ بهاء الدين بن الجميزي وبين مالك خمسة انفس في حديثين

(1/207)


وقد رأى مالك عطاء بن ابي رباح لما قدم المدينة.
قال عبد الله بن احمد قلت لاني من اثبت اصحاب الزهري ؟ قال: مالك اثبت في كل شئ.
وقال عبد الرزاق في حديث يوشك الناس ان يضربوا اكباد الابل في طلب العلم فلا يجدون عالما اعلم من عالم المدينة فكنا نرى انه مالك وكان عبد الرحمن بن مهدي لا يقدم على مالك احدا.
وقال الشافعي: إذا ذكر العلماء فمالك النجم.
قال ابن مهدي: مالك افقه من الحكم وحماد.
وقال الشافعي: لولا مالك وابن عيينة لذهب علم الحجاز.
وقال ابن وهب لولا مالك والليث لضللنا.
وقال شعبة قدمت المدينة بعد موت نافع بسنة فإذا لمالك حلقة.
قال أبو مصعب سمعت مالكا يقول: ما افتيت حتى شهد لى سبعون اني اهل لذلك.
وقال اسحاق بن عيسى قال مالك أكلما جاءنا رجل اجدل من رجل تركنا ما نزل به جبرئيل على محمد صلى الله عليه وآله لجدله.
وقال الشافعي: ما في الارض كتاب [ في العلم (1) ] اكثر صوابا من موطأ مالك.
وقال اشهب كان مالك إذا اعتم جعل منها تحت ذقنه ويسدل طرفيها بين كتفيه.
وقال مصعب كان مالك يلبس الثياب العدنية الجياد ويتطيب.
وقال القعنبي كنت عند ابن عيينة فبلغه نعى مالك فحزن وقال ما ترك على ظهر الارض مثله.
قال عبد الرحمن بن واقد قد رأيت باب مالك بالمدينة كأنه باب الامير.
وقال ابن معين مالك احب الي في نافع من ايوب
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/208)


وعبيد الله.
وقال وهيب: امام اهل الحديث مالك.
قال احمد بن الخليل سمعت اسحاق بن ابراهيم يقول: إذا اجتمع الثوري ومالك والاوزاعي على امر فهو سنة وان لم يكن فيه نص.
قال احمد بن حنبل انا سريج بن النعان عن عبد الله بن نافع قال قال مالك رحمه الله الله في السماء وعلمه في كل مكان.
وصح ايضا عن مالك انه قال: الاستواء معلوم والكيف مجهول والايمان به واجب
والسؤال عنه بدعة.
وروى سعيد بن ابي مريم عن اشهب بن عبد العزيز قال رأيت ابا حنيفة بين يدى مالك كالصبي بين يدى ابيه (1) قلت: فهذا يدل على حسن ادب ابي حنيفة وتواضعه مع كونه اسن من مالك بثلاث عشرة سنة.
اسماعيل القاضي حدثنا أبو مصعب سمعت مالكا يقول دخلت على ابي جعفر امير المؤمنين وهو على فراشه وإذا صبى يخرج ثم يرجع فقال لى أتدري من هذا ؟ فقلت: لا، قال: ابني وانما يفزع من هيبتك، قال ثم سألني عن اشياء منها حلال ومنها حرام، ثم قال لى: انت والله اعقل الناس واعلم الناس، قلت: لا والله يا امير المؤمنين.
قال: بلى ولكنك تكتم، لئن بقيت لاكتبن قولك كما يكتب المصاحف ولا بعثن به إلى الآفاق فأحملهم عليه.
ابن وهب قال مالك سمعت من ابن شهاب احاديث كثيرة ما حدثت
__________
(1) هذه الحكاية خطأ فان ابا حنيفة توفى واشهب صبى له نحو خمس سنين فان صح السند فلعل الصواب (رأيت محمد بن الحسن صاحب ابي حنيفة) المعلمي.
(*)

(1/209)


بها قط ولا احدث بها.
نصر بن على الجهضمي حدثني حسين بن عروة قال: قدم المهدي فبعث إلى مالك بالفي دينار أو قال بثلاثة آلاف دينار ثم اتاه الربيع فقال ان امير المؤمنين يحب ان تعادله إلى مدينة السلام فقال مالك قال النبي صلى الله عليه وآله: المدينة خير لهم لو كانوا يعلمون، والمال عندي على حاله.
اسماعيل بن داود المخراقي سمعت مالكا يقول سمعت ربيعة يقول ورب هذا المقام ما رأيت عراقيا تام العقل.
وسمعت مالكا يقول: كان
عطاء بن ابي رباح اسود ضعيف العقل (2) قال.
الحاكم نا على بن عيسى الحيرى انا أبو عبد الله محمد بن ابراهيم العبدي انا قتيبة سمعت معن بن عيسى يقول: قدم هارون امير المؤمنين المدينة ليحج ومعه أبو يوسف فأتى مالك امير المؤمنين فقربه واكرمه فلما جلس اقبل عليه أبو يوسف فسأله عن مسألة فلم يجبه ثم عاد فسأله فلم يجبه فقال امير المؤمنين با ابا عبد الله هذا قاضينا يعقوب يسألك، فاقبل عليه مالك فقال يا هذا إذا رأيتنى جلست لاهل الباطل فتعال اجبك معهم.
قال قتيبة: كنا إذا اتينا مالكا خرج الينا مزينا مكحلا مطيبا قد لبس من احسن ثيابه فتصدر ودعا بالمراوح فاعطى كل انسان مروحة قال ابن سعد: حدثني محمد بن عمر قال كان مالك يأتي المسجد ليشهد الصلوات والجنائز ويعود المرضى ويقضى الحقوق ويجلس في المسجد ثم ترك الجلوس فيه فكان يصلى وينصرف وترك شهود الجنائز فكان يأتي اصحابه
__________
(1) هذه الحكاية منكرة واسماعيل بن داود حاكيها ليس بثقة.
المعلمي.
(*)

(1/210)


فيعزيهم ثم ترك ذلك كله والصلاة في المسجد والجمعة واحتمل الناس ذلك [ كله (1) ] فكانوا ارغب ما كانوا فيه واشد له تعظيما وكان ربما كلم في ذلك فيقول: ليس كل الناس يقدر أن يتكلم بعذره.
وكان يجلس في منزله على ضجاع له ونمارق مطروحة ويمنة ويسرة لمن يأتيه.
وكان مجلسه مجلس وقار وحلم وعلم، وكان رجلا مهيبا نبيلا ليس في مجلسه شئ من المراء واللغط ولا رفع صوت، وكان الغرباء يسألونه عن الحديث فلا يجيب الا في الحديث بعد الحديث وربما اذن لبعضهم يقرأ عليه، وكان له كاتب قد نسخ كتبه ويقال له حبيب يقرأ
للجماعة، فليس احد ممن يحضره ويدنو ولا ينظر في كتابه ولا يستفهم هيبة لمالك واجلالا وكان إذا خطأ حبيب فتح عليه مالك.
مطرف بن عبد الله سمعت مالكا يقول: الدنو من الباطل هلكة، والقول بالباطل بعد عن الحق، ولا خير في شئ وان كثر من الدنيا بفساد دين المرء ومروءته.
حرملة نا ابن وهب: قال لى مالك: العلم ينقص ولا يزيد ولم يزل ينقص بعد الانبياء والكتب.
عبد الله بن يوسف سمعت مالكا يقول: ما ادركت فقهاء بلدنا الا وهم يلبسون الثياب الحسان.
مصعب الزبيري قال سأل هارون مالكا وهو في منزله ومعه بنوه أن يقرأ عليهم فقال ما قرأت على احد منذ زمان وانما يقرأ على، فقال هارون اخرج الناس عنى حتى اقرأ انا عليك فقال إذا منع العام لبعض الخاص لم ينتفع
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/211)


الخاص وامر معن بن عيسى فقرأ.
قال اسماعيل بن ابي اويس كان خالي مالك لا يفتى حتى يقول لا حول ولا قوة الا بالله.
اسماعيل القاضى سمعت ابا مصعب: لم يشهد مالك الجماعة خمسا وعشرين سنة، فقيل له: ما يمنعك ؟ قال: مخافة ان ارى منكرا فأحتاج ان اغيره.
سمعها أبو بكر الشافعي من اسماعيل قال مطرف قال لى مالك: ما يقول الناس في ؟ قلت: اما الصديق فيثنى واما العدو فيقع، قال: ما زال الناس كذلك ولكن نعوذ بالله من تتابع الالسنة كلها.
ابن وهب حججت سنة ثمان واربعين وصائح يصيح: لا يفتى الناس الا مالك وعبد العزيز الماجشون.
اسحاق بن موسى ثنا معن: كان
مالك يتحفظ من الياء والتاء في حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
قد كنت افردت ترجمة مالك في جزء وطولتها في تاريخي الكبير.
وقد اتفق لمالك مناقب ما علمتها اجتمعت لغيره احدها طول العمر وعلو الرواية وثانيتها الذهن الثاقب والفهم وسعة العلم وثالثتها اتفاق الائمة على انه حجة صحيح الرواية، ورابعتها تجمعهم على دينه وعدالته واتباعه السنن، وخامستها تقدمه في الفقه والفتوى، وصحة قواعده.
عاش ستا وثمانين سنة، وقيل ولد سنة ست وتسعين وقال أبو داود: [ ولد (1) ] سنة اثنتين وتسعين.
واما يحيى بن بكير فقال سمعته يقول: ولدت سنة ثلاث وتسعين فهذا اصح الاقوال واما وفاته فقال أبو مصعب: لعشر مضت من ربيع الاول وكذلك قال ابن وهب وقال
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/212)


ابن سحنون: في حادى عشر ربيع الاول، وكذلك قال ابن ابي اويس: في بكرة اربع عشرة منه وقال مصعب الزبيري: في صفر، وكلهم قالوا في سنة تسع وسبعين ومائة رحمة الله عليه.
200 - 47 / 5 ع - ابراهيم بن طهمان الامام الحافظ أبو سعيد الهروي ثم النيسابوري عالم خراسان حدث عن سماك ابن حرب وعمرو بن دينار ومحمد بن زياد الجمحي وابي جمرة وثابت البناني وابي اسحاق وطبقتهم وعنه ابن المبارك وحفص بن عبد الله ومعن ابن عيسى وخالد بن نزار الايلى ومحمد بن سنان العوقي وابو حذيفة النهدي وسعيد بن يزيد الفراء وحدث عنه من شيوخه صفوان بن سليم وابو حنيفة الامام.
قال اسحاق بن راهويه: كان صحيح الحديث، ما كان
بخراسان احد اكثر حديثا منه.
وقال أبو حاتم: ثقة مرجئ وقال احمد: كان مرجئا شديدا على الجهمية.
وقال أبو زرعة: كنت عند احمد بن حنبل فذكر ابراهيم بن طهمان وكان متكئا من علة فجلس وقال لا ينبغي ان يذكر الصالحون فيتكأ.
وقال الخطيب قيل كان لابراهيم على بيت المال شئ وكان يسخو به فسئل يوما عن مسألة في مجلس الخليفة فقال: لا ادري فقيل له تأخذ في كل شهر كذا وكذا ولا تحسن مسألة ؟ فقال: ما آخذه فعلى ما احسن، ولو اخذت على مالا احسن لفني بيت المال.
فاعجب ذلك أمير المؤمنين واظنه كان المهدي.
كان ابراهيم قد جاور بمكة في اواخر عمره ومات في سنة ثلاث وستين ومائة.
وقع لى من عواليه باجازة.

(1/213)


201 - 48 / 5 ع - اسراءيل بن يونس بن ابي اسحاق السبيعي الامام الحافظ أبو يوسف الكوفي سمع جده وجود حديثه واتقنه وزياد بن علاقة وسماك بن حرب ومنصور بن المعتمر وجماعة.
وعنه عبد الرحمن بن مهدي وابو نعيم ومحمد بن يوسف الفريابي وعبد الله بن رجاء الغداني واحمد بن يونس وعلى بن الجعد وخلق كثير.
وكان حافظا حجة صالحا خاشعا من اوعية العلم ولا عبرة بقول من لينه فقد احتج به الشيخان توفى سنة اثنتين وستين ومائة وقيل توفى سنة احدى وستين انا الفخر على انا ابن طبرزذ انا عبد الوهاب الانماطي انا أبو محمد الصريفيني انا عبد الله بن محمد حدثنا أبو القاسم البغوي نا على بن الجعد انا اسراءيل عن ابي اسحاق عن معد يكرب عن عبد الله قال لا تأتم بقوم
يتحدثون ويلغون.
قال عيسى بن يونس قال لى اخي اسراءيل كنت احفظ حديث ابي اسحاق كما احفظ السورة من القرآن.
قال يحيى بن معين: اسراءيل ثقة.
قال على بن المديني قال يحيى بن سعيد: اسراءيل فوق ابي بكر بن عياش.
فقال ليحيى ان اسراءيل روى عن ابراهيم بن مهاجر ثلثمائة حديث، وعن ابي يحيى القتات ثلثمائة، فقال لم يؤت منه اتى منهما جميعا.
انبأنا ابن قدامة وغيره قالوا انا عمر بن محمد انا ابن الحصين انا ابن غيلان انا أبو بكر الشافعي انا ابراهيم بن عبد الرحمن بن ذوقا انا عبد الله ابن صالح العجلي حدثنا اسراءيل عن ابي اسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد

(1/214)


عن ابن مسعود قال اقرأني رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (اني انا الرزاق ذو القوة المتين) قد كان اسراءيل من العلماء العاملين.
فعن شقيق البلخي قال اخذت الخشوع عن اسراءيل كنا حوله لا يعرف من عن يمينه ولا من عن شماله من تفكره في الآخرة فعلمت انه رجل صالح.
202 - 49 / 5 ع - زائدة بن قدامة الامام الحجة أبو الصلت الثقفي الكوفي، حدث عن زياد بن علاقة وعبد الملك بن عمير ومنصور وسماك وموسى بن ابي عائشة وطبقتهم.
وعنه ابن عيينة وحسين الجعفي وابن مهدي ومعاوية بن عمرو وابو نعيم وطلق بن غنام وابو حذيفة النهدي واحمد بن يونس وخلق كثير.
وكان من نظراء شعبة في الاتقان لكن ما علمت له عن غير اهل بلده.
قال أبو داود الطيالسي كان لا يحدث صاحب بدعة.
قال أبو اسامة كان من اصدق الناس وابرهم.
وقال أبو حاتم الرازي ثقة صاحب سنة.
وقيل مات مرابطا بارض الروم.
توفى في اوائل سنة احدى وستين ومائة وقد شاخ.
قال احمد بن حنبل كان وكيع لا يقدم على زائدة في الحفظ احدا، يقع من عواليه لاصحاب ابن طبرزذ.
قرأت على احمد بن هبة الله انبأكم أبو روح عبد المعز بن محمد انا زاهر انا أبو يعلى الصابوني انا عبد الله بن محمد الرازي انا محمد بن ايوب البجلي نا احمد بن عبد الله بن يونس نا زائدة عن عبد الملك بن عمير عن

(1/215)


ابن ابي ليلى عن معاذ قال جاء رجل فقال يا رسول الله رجل لقى امرأة فصنع بها ما يصنع الرجل بامرأته الا انه لم يجامعها، قال فانزل الله: (اقم الصلوة طرفي النهار) الآية فقال له: توضأ وصل، قلت يا رسول الله هذا له خاصة أو للناس عامة ؟ قال: للناس أو للمسلمين عامة.
203 - 50 / 5 م 4 - الحسن بن صالح بن حى الامام القدوة أبو عبد الله الهمداني الكوفي الفقيه العابد ولد سنة مائة كاسراءيل، حدث عن سلمة بن كهيل وعبد الله بن دينار ومنصور ابن المعتمر واسماعيل بن عبد الرحمن السدي وسماك بن حرب وخلق كثير، وهو اخو المحدث على ابنا صالح بن صالح بن حيان بن شفى الثوري كانا توأمين، وحى هو حيان، وقيل هو صالح بن صالح بن مسلم بن حيان وقيل صالح بن صالح بن حى بن مسلم، حدث عنه وكيع ويحيى بن آدم ومحمد (1) بن فضيل وعبيد الله بن موسى وابو نعيم وقبيصة واحمد بن يونس وعلى بن الجعد وآخرون.
قال أبو نعيم كتبت عن ثمان مائة محدث فما رأيت افضل من الحسن بن صالح.
وقال أبو حاتم ثقة حافظ متقن.
وقال احمد بن حنبل ثقة.
وقال وكيع جزأ هو وامه واخوه
الليل مثالثة (2) للعبادة فماتت فقسما الليل بينهما فمات على فقام الحسن بالليل كله.
عن ابي سليمان الداراني قال ما رأيت من الخوف اظهر عليه من الحسن بن صالح قام ليلة بعم يتساءلون فغشى عليه فلم يختمها إلى الفجر،
__________
(1) في الاصلين يحيى - خطأ (2) وفي التهذيب وشذرات الذهب (جزأوا الليل ثلاثة اجزاء).
(*)

(1/216)


وعن الحسن قال ربما اصبحت ما معي درهم وكأن الدنيا كلها قد حيزت لى.
وعنه قال: ان الشيطان يفتح للعبد تسعة وتسعين بابا من الخير يريد بها بابا من الشر.
روى عباس عن ابن معين قال: يكتب رأى الاوزاعي ورأي الحسن بن صالح.
وقال أبو زرعة: اجتمع في الحسن ابن حى اتقان وفقه وعبادة وزهد.
وكان وكيع يشبهه بسعيد بن جبير.
وقال أبو نعيم: ما كان بدون الثوري في الورع والقوة.
وما رأيت الا من غلط في شئ غير الحسن بن صالح.
وقال ابن عدي لم ار له حديثا منكرا مجاوز المقدار قلت اما على اخوه فمات كهلا قبل اوان الرواية سنة اربع وخمسين ارخه احمد بن حنبل.
وقال أبو نعيم: مات الحسن سنة سبع وستين ومائة.
قلت: مع جلالة الحسن وامامته كان فيه خارجية.
فقال الخريبي: ترك الجمعة وجاء فلان فناظره ليلة فذهب الحسن إلى ترك الجمعة معهم والخروج عليهم بالسيف يعنى الظلمة.
وباسنادي إلى على بن الجعد انا الحسن بن صالح عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان يزور قباء راكبا وماشيا.
وانبأ ابن قدامة وابن البخاري قالا نا ابن طبرزذ انا أبو غالب ابن
البناء انا الجوهري انا احمد بن جعفر ثنا اسحاق الحربي انا أبو نعيم ثنا الحسن ابن صالح عن موسى الجهني عن فاطمة بنت على عن اسماء بنت عميس رضى الله عنها ان النبي صلى الله عليه وآله قال لعلي: انت منى بمنزلة هارون من موسى الا انه ليس بعدي نبي.

(1/217)


204 - 51 / 5 ع - شيبان بن عبد الرحمن الامام الحافظ الحجة أبو معاوية التميمي مولاهم النحوي نزيل الكوفة ومؤدب اولاد الامير داود بن على، قيل في نسبته النحوي إلى نحو بن شمس بطن من الازد، وقال ابن ابي داود أو غيره بل كان نحويا.
قلت روى عن الحسن قليلا و [ عن قتادة (1) ] والحكم وهلال الوزان ويحيى بن ابي كثير وزياد بن علاقة، ومنصور بن المعتمر.
حدث عنه [ الامام أبو حنيفة و ] الحسن بن موسى الاشيب وحسين المروذي وعبيد الله بن موسى ويونس بن محمد المؤدب وآدم بن ابي اياس وعلى ابن الجعد وطائفة، وثقه يحيى بن معين وغيره.
وقال احمد بن حنبل: هو ثبت في كل المشايخ.
قال يعقوب السدوسي كان صاحب حروف وقراءات مشهورا بذلك.
قلت تحمتل عن عاصم احد القراء السبعة رحمة الله عليهم.
اخبرنا عبد الحافظ وابن عالية قالا انا موسى بن عبد القادر انا ابن البناء انا علي بن احمد انا المخلص انا أبو القاسم البغوي انا علي انا شعبة وشيبان عن قتادة سمعت انسا قال صليت خلف رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وابي بكر وعمر وعثمان رضى الله عنهم فلم اسمع احدا منهم يجهر ببسم الله الرحمن الرحيم.
توفى شيبان سنة اربع وستين ومائة،
وهو في عشر الثمانين رحمه الله تعالى.
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/218)


205 - 52 / 5 م 4 - سعيد بن عبد العزيز الامام فقيه اهل دمشق أبو محمد التنوخي الدمشقي قرأ القرآن على ابن عامر وحج فسأل عطاء بن ابي رباح وسمع مكحولا ونافعا وربيعة بن يزيد والزهري وقتادة وبلال بن سعد وعدة.
وعنه ابن المبارك وابن مهدي وعبد الرزاق ويحيى الوحاظى وابو عاصم وابو المغيرة الحمصي وابو مسهر الغساني وابو نصر التمار ويحيى بن بشر الجريري وآخرون.
مولده سنة تسعين.
وكان يقول ما كتبت حديثا قط يعنى كان يحفظ وكان لا يؤخذ العلم من صحفي.
وقال يحيى بن معين: هو حجة.
وقال احمد بن حنبل: ليس بالشام اصح حديثا منه.
وقال الحاكم هو لاهل الشام كمالك لاهل الحجاز في التقدم حديثا والفقه.
قال أبو نصر الفراديسي: كنت اسمع وقع دموعه على الحصير في الصلاة.
وروى مروان بن محمد عن سعيد قال: ما قمت إلى صلاة الا مثلت لى جهنم.
وعن الوليد قال كان سعيد يحيى الليل.
وقال أبو مسهر لقد رأيتنى اقتصر على سعيد، فما احتاج معه إلى احد، سمعته يقول: لا خير في الحياة الا لصموت واع وناطق عارف.
وقال الوليد بن مزيد كان الاوزاعي إذا سئل عن مسألة وسعيد بن عبد العزيز حاضر قال سلوا ابا محمد.
وقال أبو مسهر: كان سعيد لا يجيب حتى يقول لا حول ولا قوة الا بالله، هذا رأي والرأي يخطئ ويصيب.
وقال محمد بن المبارك الصوري رأيت سعيد بن عبد العزيز إذا فاتته الصلاة في جماعة بكى.
وقال الوليد بن مزيد سئل سعيد عن الكفاف

(1/219)


قال: جوع يوم وشبع يوم.
وقال أبو مسهر: سمعته يقول: لا ادري نصف العلم.
وسمعت رجلا قال له: اطال الله بقاءك، فقال بن عجل الله بي إلى رحمته.
قلت لم يخرج له البخاري وما حديثه بالكثير.
قال الوليد بن مسلم وابو مسهر وجماعة: مات سنة سبع وستين ومائة وقيل مات سنة ثلاث وستين.
اخبرنا احمد بن سلامة كتابة عن ابي الفضل عبد الرحيم الكاغذي انا أبو علي المقرئ انا أبو نعيم نا عبد الله بن جعفر نا اسماعيل بن عبد الله نا يحيى بن صالح ثنا سعيد بن عبد العزيز عن اسماعيل بن عبيد الله عن قيس بن الحارث عن الصنابحي عن ابي الدرداء قال: ما رأيت احدا اشبه صلاة برسول الله صلى الله عليه وآله من اميركم هذا.
206 - 53 / 5 ع - سليمان بن المغيرة الامام الحافظ الثبت أبو سعيد القيسي مولاهم البصري حدث عن محمد بن سيرين والحسن البصري وحميد بن هلال وثابت البناني وجماعة، وعنه ابن المبارك والقطان وابن مهدي وابو سلمة واسد بن موسى والقعنبي وشيبان بن فروخ وخلق كثير.
قال يحيى بن معين: هو ثقة ثقة وسئل ابن علية عن حفاظ البصرة فقال: سليمان بن المغيرة.
وقال أبو نوح قراد: سمعت شعبة يقول: سليمان بن المغيرة سيد اهل البصرة.
وقال الخريبي ما رأيت بصريا افضل منه.
ذكره احمد بن حنبل فقال:

(1/220)


ثبت ثبت.
وقال سليمان بن حرب: انا سليمان بن المغيرة العدل الرضا
الامين المأمون وقال عفان: كان سليمان بن المغيرة يخضب بالحمرة.
قلت: مات سنة ست وخمسين ومائة.
وباسنادي إلى على بن الجعد انا سليمان بن المغيرة عن ثابت عن انس قال: ما اعرف فيكم اليوم شيئا كنت اعهده على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ليس قولكم لا اله الا الله، قلنا: يا ابا حمزة فالصلاة ؟ قال: قد صليتم حين تغرب الشمس، أفكانت تلك صلاة رسول الله صلى الله عليه وآله.
207 - 54 / 5 ع - شعيب بن ابي حمزة الامام الحجة المتقن أبو بشر الاموي مولاهم الحمصي الكاتب: روى عن نافع وابن المنكدر والزهري وعبد الوهاب بن بخت وعكرمة بن خالد وطائفة.
وكان مليح الضبط انيق الخط فكتب للخليفة هشام شيئا كثيرا باملاء الزهري عليه.
أبو زرعة الدمشقي سمعت احمد بن حنبل يقول: رأيت كتب شعيب ابن ابي حمزة فرأيت كتبا مضبوطة مقيدة - ورفع من ذكره.
وقال: رافقت الزهري إلى مكة فكنت ادرس انا وهو القرآن جميعا.
قال احمد ابن حنبل: هو فوق عقيل ويونس، هو مثل الزبيدي، وكان قليل السقط وقال على بن عياش الحمصي: كان شعيب عندنا من كبار الناس وكان ضنينا بالحديث، وكان من صنف آخر في العبادة.
قلت: حدث

(1/221)


عنه ولده بشر وبقية بن الوليد والوليد بن مسلم وعلى بن عياش وابو اليمان وآخرون وحديثه في الكتب الستة.
قال يحيى الوحاظي: توفى سنة ثلاث وستين ومائة.
وقال يزيد
ابن عبد ربه: مات سنة اثنتين وستين رحمه الله تعالى.
انبأنا جماعة قالوا انا عمر المؤدب نا هبة الله الشيباني انا محمد بن محمد انا أبو بكر الشافعي نا ابراهيم بن الهيثم انا على بن عياش نا شعيب بن ابي حمزة عن محمد بن المنكدر عن جابر قال كان آخر الامرين من رسول الله صلى الله عليه وآله ترك الوضوء مما مست النار.
208 - 55 / 5 ع - الماجشون الامام العلم أبو عبد الله عبد العزيز بن عبد الله بن ابي سلمة التيمي مولاهم المدني الفقيه مولى آل الهدير حدث عن الزهري وعبد الله بن دينار وسعد بن ابراهيم ووهب بن كيسان وعبد الرحمن بن القاسم وجماعة.
وعنه عبد الرحمن ابن مهدي وابو نعيم وحجاج بن منهال وعبد العزيز بن عبد الله الاويسى وعلى بن الجعد ويحيى بن بكير واحمد بن يونس وخلق كثير وكان من العلماء الربانيين نظر مرة إلى شئ من كلام جهم فقال: هذا هدم بلا بناء وصفة بال معنى.
قال ابن وهب حججت فسمع من ينادي لا يفتى الناس الا مالك وعبد العزيز بن ابي سلمة وذكر عبد الملك بن عبد العزيز الفقيه ان المهدي اجاز اياه بعشرة آلاف دينار.
وقال احمد بن كامل له كتب مصنفة رواها عنه ابن وهب.

(1/222)


وقال يحيى بن معين: ثقة.
وقال أبو الوليد الطيالسي: كان يصلح للوزارة.
قال احمد بن ابي خيثمة: كان الماجشون اصبهانيا نزل المدينة واليه تنسب سكة الماجشون كان يلقى الناس فيقول لهم جوني جوني يعنى والد عبد العزيز.
توفى عبد العزيز وقيل انه يكنى ابا الاصبغ في سنة اربع وستين
ومائة.
وقد سمع منه أبو الجهم حديثا لم يضبط اسناده وذلك اعلى ما يوجد عنه.
وباسنادي إلى على بن الجعد نا عبد العزيز بن عبد الله عن ابن شهاب عن محمود بن لبيد عن عباد بن تميم عن عمه (1) انه رأى النبي صلى الله عليه وآله يستلقى ثم ينصب احدى رجليه ويعرض عليها الاخرى رواه مالك وابن عيينة عن ابن شهاب عن عباد ولم يذكرا محمودا.
209 - 56 / 5 ع - فليح بن سليمان الامام المحدث أو يحيى العدوي مولاهم المدني ويقال اسمه عبد الملك حدث عن نعيم المجمر ونافع مولى ابن عمر والزهري وعباس بن سهل الساعدي وسعيد بن الحارث وعبدة بن ابي لبابة وطائفة.
وعنه أبو داود الطيالسي وسريج بن النعمان ويحيى بن صالح الوحاظي وسعيد بن منصور وابو الربيع الزهراني ومحمد بن جعفر الوركاني وخلق كثير وابنه محمد وكان صادقا عالما صاحب حديث وما هو بالمتين وقد قال الدارقطني لا بأس به،
__________
(1) عن عمه هو عبد الله بن زيد بن عاصم.
(*)

(1/223)


واحتج به الشيخان واما يحيى بن معين فقال: ليس.
بقوي، وقال مرة: ضعيف، وقال مرة: ليس حديثه بذاك الجائز.
وقال أبو داود: لا يحتج به.
وقال النسائي: ليس بالقوي قلت توفى في سنة ثمان وستين ومائة بالمدينة وحديثه في رتبة الحسن.
210 - 57 / 5 ع - الليث بن سعد الامام الحافظ شيخ الديار المصرية وعالمها ورئيسها أبو الحارث الفهمي مولاهم الاصبهاني الاصل المصري.
حدث عن عطاء بن ابي رباح ونافع العمري
وابن ابي مليكة وسعيد المقبري والزهري وابي الزبير المكي ومشرح بن هاعان وابي قبيل المعافري ويزيد بن ابي حبيب وجعفر بن ربيعة وخلق كثير.
وينزل إلى ان يروى عن تلامذته.
حدث عنه محمد بن عجلان وهو شيخه وابن وهب وسعيد بن ابي مريم وكاتبه عبد الله بن صالح ويحيى ابن بكير ويحيى بن يحيى النيسابوري ويحيى بن يحيى القرطبي وقتيبة بن سعيد ومحمد بن رمح وعيسى بن حماد وابو الجهم الباهلي وخلائق.
حج سنة ثلاث عشرة وله تسعة عشر عاما [ فلحق الكبار (1) ] وكان كبير الديار المصرية وعالمها الانبل حتى ان نائب مصر وقاضيها من تحت اوامره وإذا رابه من احد منهم امر كاتب فيه الخليفة فيعزله وقد طلب منه المنصور ان يعمل نيابة الملك فامتنع كان الشافعي يتأسف على فواته وكان يقول: هو افقه من مالك الا ان اصحابه لم يقوموا به.
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/224)


وقال ايضا: كان اتبع للاثر من مالك.
وقال يحيى بن بكير: هو افقه من مالك لكن الحظوظ لمالك وقال ابن وهب: لولا الليث ومالك لضللنا.
قال محمد بن رمح كان دخل الليث في السنة ثمانين الف دينار فما اوجب الله عليه زكاة قط.
قلت كان احد الاجواد بعث إلى مالك بالف دينار واهدى إلى مالك مرة احمال عصفر.
واعطى ابن لهيعة لما احترق منزله الف دينار.
ووصل منصور بن عمار الواعظ بالف [ دينار (1) ] وجاءته امرأة مرة بسكرجة تطلب عسلا فاعطاها ظرف عسل.
قال يحيى بن بكير قال الليث قال لى أبو جعفر تلى لى مصر ؟ قلت يا امير المؤمنين
اني اضعف عن ذلك لاني من الموالى، قال: ما بك ضعف معى ولكن ضعفت نيتك.
من تاريخ الخطيب حدثني الصوري انا عبد الرحمن بن عمر بمصر انا الحسن بن يوسف بن مليح سمعت ابا الحسن الخادم وكان قد عمى من الكبر قال كنت غلاما لزبيدة وانى يوم اتى بالليث بن سعد تستفتيه كنت واقفا على رأس ستى خلف الستارة فسأله الرشيد فقال له حلفت ان لى جنتين فاستحلفه الليث ثلاثا انك تخاف الله فحلف فقال له الليث قال الله تعالى: (ولمن خاف مقام ربه جنتان) قال فاقطعه قطائع كثيرة بمصر.
قال يحيى بن بكير لما قدم الليث العراق قال المهدي لوزيره يعقوب: الزم هذا الشيخ فانه قد ثبت عندي انه لم يبق احد اعلم بما حمل منه.
وروى عبد الملك بن يحيى بن بكير عن ابيه قال ما رأيت
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/225)


احدا اكمل من الليث، كان فقيه البدن عربي اللسان يحسن القرآن والنحو ويحفظ الشعر والحديث حسن المذاكرة وما زال يذكر خصالا جميلة حتى عد عشرا، لم ار مثله.
أبو عبد الله البوشنجي سمعت يحيى بن بكير يقول: اخبرت عن سعيد ابن ابي ايوب قال لو أن مالكا والليث اجتمعا لكان مالك عند الليث ابكم ولباع الليث مالكا فيمن يزيد.
أبو الطاهر بن السرح عن ابن وهب قال: لولا مالك والليث هلكت، كنت اظن ان كل ما جاء عن النبي صلى الله عليه وآله يفعل به.
قال حرملة سمعت ابن وهب يقول: كان الليث يصل مالكا كل سنة بمائة دينار.
وكتب مالك إليه ان على دينا فبعث إليه بخمسمائة دينار.
وقال الاثرم قال احمد ما في هؤلاء المصريين اثبت من الليث لا عمرو ابن الحارث ولا احد.
قال سليمان بن حرب قومنا حمار شعبة وسرجه ولجامه بثمانية عشر درهما إلى العشرين فقال له محمد بن معاوية النيسابوري خرج الليث يوما فقومنا ثيابه ودابته وخاتمه بثمانية عشر الف درهم إلى عشرين الفا.
مناقب الليث عديدة وهو امام حجة كثير التصانيف، بين ابي العباس بن الشحنة وبينه ستة انفس وهذا غاية العلو.
مات ليلة الجمعة النصف من شعبان سنة خمس وسبعين ومائة وله احدى وثمانون سنة رحمه الله تعالى.
211 - 58 / 5 د ت ق - قيس بن الربيع الحافظ أبو محمد الاسدي الكوفي احد الاعلام على ضعف فيه حدث عن

(1/226)


عمرو بن مرة وحبيب بن ابي ثابت وعلقمة بن مرثد وزياد بن علاقة ومحارب بن دثار وطبقتهم من الكوفيين ولم يرتحل.
حدث عنه سفيان وشعبة وهما من طبقته واسحاق السلولي وعاصم بن على ومحمد بن بكار ابن الريان وعلى بن الجعد ويحيى الحماني وخلق.
كان شعبة يثنى عليه وقال عفان كان ثقة.
وقال يعقوب بن شبة هو عند جميع اصحابنا صدوق وكتابه صالح وهو ردى الحفظ جدا ولينه احمد بن حنبل.
وقال ابن معين: ليس بشئ.
وقال النسائي: متروك.
واما ابن عدي فقواه وقال لا بأس به عامة رواياته مستقيمة القول فيه ما قال شعبة.
وقال أبو الوليد شهد جنازة قيس بن الربيع شريك فقال: ما ترك بعده مثله.
وقال محمد ابن عبيد الطنافسي لم يكن قيس عندنا بدون الثوري وانما ولى شيئا فاقام على رجل حدا فمات قال فطفئ امره.
قال وكان يعلق النساء بثديهن
ويرسل عليهن الزنابير وقال أبو الوليد: كتبت عن قيس ستة آلاف حديث.
قلت وقد كان قيس من اوعية العلم وارى الائمة تكلموا فيه لظلمه، مات سنة سبع أو ثمان وستين ومائة رحمه الله تعالى.
212 - 59 / 5 ع - يحيى بن ايوب الامام أبو العباس الغافقي المصري فقيه اهل مصر ومفتيهم.
حدث عن ابي قبيل حى بن هانئ ويزيد بن ابي حبيب وبكير بن الاشج وجعفر بن ربيعة وربيعة الرأي وحميد الطويل وخلق، وعنه ابن وهب

(1/227)


وزيد بن الحباب وابو عبد الرحمن المقرئ وسعيد بن ابي مريم وسعيد ابن عفير وخلق كثير حتى ان شيخه ابن جريج روى عنه.
قال ابن عدي هو من فقهاء مصر وعلمائهم، وقال: كان قاضيا بها وهو عندي صدوق.
وقال ابن يونس: كان احد الطلابين للعلم حدث عن اهل الحرمين والشام ومصر والعراق.
قال يحيى بن معين: صالح الحديث.
وقال احمد ابن حنبل سئ الحفظ قلت حديثه في الكتب الستة، وحديثه فيه مناكير.
قال سعيد بن عفير وغيره: مات سنة ثمان وستين ومائة رحمه الله تعالى.
213 - 60 / 5 ع - حماد بن زيد بن درهم الامام الحافظ المجود شيخ العراق أبو اسماعيل الازدي مولاهم البصري الازرق الضرير ودرهم جده من سبى سجستان من موالى آل جرير بن حازم.
حدث حماد عن ابي عمران الجوني ومحمد بن زياد وابي جمرة الضبعي وانس بن سيرين وعمرو بن دينار وثابت البناني وخلق ولم يلحق
قتادة.
روى عنه عبد الرحمن بن مهدي ومسدد والقواريري ومحمد بن ابي بكر المقدمي وعلى بن المديني واحمد بن المقدام وامم سواهم.
قال ابن مهدي: أئمة الناس في زمانهم اربعة الثوري ومالك والاوزاعي وحماد ابن زيد.
وقال يحيى بن معين: ليس احد اثبت من حماد بن زيد.
وقال يحيى بن يحيى ما رأيت شيخا احفظ منه.
وقال احمد بن حنبل هو من أئمة المسلمين من اهل الدين وهو احب إلى من حماد بن سلمة.
وقال ابن

(1/228)


مهدي لم ار احدا قط اعلى بالسنة منه.
وقال ايضا ما رأيت اعلم منه ومن مالك وسفيان وما رأيت بالبصرة افقه منه.
وفي الجزء الحادي عشر من حديث ابي سهل القطان سماعنا.
قال نا الحسن بن على المعمري سمعت سليمان بن ايوب صاحب البصري سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول: ما رأيت احدا اعلم من حماد بن زيد لاسفيان ولا مالكا.
قال أبو عاصم مات حماد بن زيد يوم مات ولا اعلم له في الاسلام نظيرا في هيئته ودله، اظنه قال: وسمته.
وقال يزيد بن زريع هو سيد المسلمين.
قال أبو حاتم ابن حبان كان ضريرا وكان يحفظ حديثه كله.
وقال محمد بن مصفى سمعت بقية يقول ما رأيت بالعراق مثل حماد بن زيد.
وعن الثوري قال رجل البصرة بعد شعبة ذاك الازرق يعنى حماد بن زيد.
وقال وكيع ما كنا ما نشبهه الا بمسعر.
وقال سليمان بن حرب لم يكن له كتاب الا كتاب يحيى بن سعيد.
وقال ابن الطباع ما رأيت اعقل من حماد بن زيد.
وقال ابن خراش لم يخطئ في حديث قط.
وقال العجلي: كان له اربعة آلاف حديث كان يحفظ ولم يكن له كتاب.
مولد حماد سنة ثمان وتسعين.
ومات في رمضان سنة تسع وسبعين ومائة رحمه الله تعالى.
قال أبو حاتم الرازي نا سليمان بن حرب قال سمعت حماد بن زيد يقول انما يدرون على ان يقولوا: ليس في السماء إله.
قال ابراهيم بن سعيد الجوهري سمعت ابا اسامة يقول كنت إذا رأيت حماد بن زيد قلت ادبه كسرى وفقهه عمر رضى الله عنه.

(1/229)


214 - 61 / 5 ع - أبو حمزة السكري الامام المحدث شيخ خراسان محمد بن ميمون المروزي.
حدث عن زياد بن علاقة وابي اسحاق وعبد الملك بن عمير ومنصور بن المعتمر وجماعة.
وعنه ابن المبارك وعبدان بن عثمان ونعيم بن حماد وآخرون.
كان ثقة [ ثبتا (1) ] نبيلا ثبتا سمحا جوادا حلو الكلام ولذلك لقب بالسكري.
وثقه يحيى ابن معين.
قال أبو حمزة ما شبعت منذ ثلاثين سنة الا ان يكون لي ضيف.
وقال العباس بن مصعب كان أبو حمزة مجاب الدعوة.
توفى سنة سبع أو ثمان وستين ومائة رحمه الله تعالى.
قلت حديثه يقع عاليا في صحيح البخاري وبالاجازة.
215 - 62 / 5 ع - ورقاء بن عمر بن كليب الامام الحجة شيخ السنة أبو بشر الكوفي نزيل المدائن.
حدث عن عمرو بن دينار ومحمد بن المنكدر وابي اسحاق وعبيد الله بن ابي يزيد المكي ومنصور بن المعتمر وعدة.
وعنه اسحاق الازرق وشبابة وابو داود وقبيصة وابو عبد الرحمن المقرئ أبو غسان النهدي والفريابي وعلى بن الجعد.
قال احمد بن حنبل ثقة صاحب سنة.
وقال أبو داود قال لى شعبة عليك بورقاء فانك لن تلقى مثله حتى ترجع.
وقال أبو داود
السجستاني ورقاء صاحب سنة الا ان فيه ارجاء.
وقد روى عن يحيى القطان انه اشار إلى لين فيه.
قال أبو المنذر اسماعيل بن عمر دخلنا على ورقاء وهو يموت فجعل يكبر ويهلل ويذكر الله فلما كثر الناس قال
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/230)


لابنه اكفني رد السلام لا يشغلوني عن ربي.
توفى ورقاء سنة نيف وستين ومائة رحمه الله تعالى.
216 - 63 / 5 ع - نافع بن عمر القرشي الجمحي المكي الحافظ محدث مكة في زمانه.
سمع ابن ابي مليكة وسعيد بن ابي هند وعمرو بن دينار.
وعنه يحيى بن سعيد وابن مهدي وخلاد بن يحيى وسعيد بن ابي مريم ومحرز بن سلمة وداود بن عمرو الضبي وآخرون.
قال عبد الرحمن بن مهدي كان من اثبت الناس.
وقال احمد ابن حنبل ثبت ثبت.
قال محمد بن سعد مات بمكة سنة تسع وسبعين ومائة رحمه الله تعالى.
اخبرنا احمد بن هبة الله انبأنا أبو روح البزار انا تميم الجرجاني انا أبو سعيد النحوي انا أبو عمرو بن حمدان انا أبو يعلى الموصلي نا داود بن عمرو نا نافع بن عمرو عن ابن ابي مليكة قال قالت عائشة توفى رسول الله صلى الله عليه وآله في بيتى ويومي وبين سحري ونحري، رواه البخاري عن سعيد بن ابي مريم عن نافع رحمة الله عليهم اجمعين 217 - 64 / 5 ع - جويرة بن اسماء ابن عبيد الحافظ الثبت أبو مخارق الضبعي.
قال أبو حاتم اخطأ من قال أبو مخراق بصري امام محدث.
روى عن ابيه ونافع مولى ابن عمر
وابن شهاب وعبد الله بن يزيد مولى المنبعث ورفيقه مالك وجماعة.
وعنه ابن اخيه عبد الله بن محمد بن اسماء وابو سلمة التبوذكي وحيان بن

(1/231)


هلال وحجاج بن منهال ومسدد وعدة.
وممن روى عنه يحيى القطان.
وثقه احمد وقال ابن معين ليس به بأس.
توفى سنة ثلاث وسبعين ومائة رحمه الله تعالى.
218 - 65 / 5 م 4 - شريك بن عبد الله القاضي أبو عبد الله النخعي الكوفي احد الائمة الاعلام.
حدث عن ابي صخرة جامع بن شداد وجامع بن ابي راشد وسلمة بن كهيل وابي اسحاق وزياد بن علاقة وسماك بن حرب وعدة.
وعنه ابان بن تغلب ومحمد بن اسحاق وهما من شيوخه.
ومن المتأخرين قتيبة وعلى بن حجر واسحاق بن ابي اسراءيل وابو بكر بن ابي شيبة واخوه عثمان وهناد ابن السري وخلائق.
وذكر اسحاق الازرق انه اخذ عنه تسعة آلاف حديث.
وقال ابن المبارك هو اعلم بحديث اهل بلده من سفيان.
وقال النسائي ليس به بأس.
وقال عيسى بن يونس ما رأيت احدا قط اورع في علمه من شريك.
وقال أبو اسحاق الجوزجاني كان شريك سيئ الحفظ.
قلت: كان شريك حسن الحديث اماما فقيها ومحدثا مكثرا ليس هو في الاتقان كحماد بن زيد.
وقد استشهد به البخاري وخرج له مسلم متابعة.
ووثقه يحيى بن معين.
مات في ذي القعدة سنة سبع وسبعين ومائة وله اثنتان وثمانون سنة رحمه الله.
ووقع لى من عواليه، وحديثه من
اقسام الحسن.

(1/232)


219 - 66 / 5 ع - زهير بن معاوية بن حديج الحافظ الحجة أبو خيثمة الجعفي الكوفي محدث الجزيرة وهو اخو الرحيل وحديج.
حدث عن الاسود بن قيس وابي اسحاق وسماك ابن حرب وحميد الطويل وابي الزبير وزياد بن علاقة وطبقتهم.
وعنه أبو داود والحسن بن موسى الاشيب وابو نعيم وابو جعفر النفيلي واحمد ابن يونس ويحيى بن يحيى التميمي وخلق سواهم.
وكان من علماء الحديث.
قال ابن عيينة لطالب: عليك بزهير بن معاوية فما بالكوفة مثله.
وقال معاذ ابن معاذ والله ما كان سفيان الثوري عندي بأثبت من زهير.
وقال شعيب ابن حرب وذكر حديثا لزهير وشعبة فقال: زهير احفظ عندي من عشرين مثل شعبة.
وقال احمد: زهير من معادن العلم.
وقال أبو حاتم الرازي: زهير احب الينا من اسراءيل في كل شئ الا في حديث ابي اسحاق.
قيل لابي حاتم: فزائدة وزهير ؟ قال: زهير اتقن وهو صاحب سنة غير انه تأخر سماعه عن ابي اسحاق.
وقال أبو زرعة سمع من ابي اسحاق بعد الاختلاط وهو ثقة قلت ما اختلط أبو اسحاق ابدا وانما يعنى بذلك التغير ونقص الحفظ.
قال حميد بن عبد الرحمن الرواسي كان زهير إذا سمع الحديث من الشيخ مرتين كتب عليه فرغت.
يقال: نزل زهير الجزيرة سنة اربع وستين واصابه الفالج سنة اثنتين.
وبه تخرج النفيلي وقال: توفى في رجب سنة ثلاث وسبعين ومائة رحمه الله تعالى.

(1/233)


220 - 67 / 5 ع - سليمان بن بلال الحافظ المفتي أبو ايوب وابو محمد التيمي المدني مولى آل ابي بكر الصديق.
حدث عن عبد الله بن دينار وزيد بن اسلم وخثيم بن عراك وابي حازم الاعرج وربيعة الرأى وابي طوالة وسهيل بن ابي صالح وعدة.
وعنه ابنه ايوب والقعنبي وخالد بن مخلد وسعيد بن ابي مريم وابو بكر عبد الحميد بن ابي اويس وسعيد بن عفير ولوين واسماعيل بن ابي اويس ويحيى بن يحيى التميمي وخلق.
قال ابن سعد: كان بربريا جميلا حسن الهيئة ثقة عاقلا يفتى بالمدينة.
وولى الخراج بها.
قال يحيى بن معين: ثقة صالح.
اخبرنا احمد بن اسحاق انا الفتح بن عبد الله انا هبة الله بن ابى شريك انا أبو الحسن بن النقور نا عيسى بن علي نا عبد الله بن سليمان انا لوين نا سليمان بن بلال عن ابي وجزة عن عمر بن ابي سلمة قال قال لى رسول الله صلى الله عليه وآله: يا بني ادن وكل بيمينك وكل مما يليك اخرجه أبو داود عن لوين.
توفى سليمان بن بلال سنة اثنين وسبعين ومائة رحمه الله تعالى.
221 - 68 / 5 - 4 - أبو معشر السندي المدني الفقيه صاحب المغازي، هو نجيح بن عبد الرحمن، كاتب امراة من بني مخزوم فأدى إليها فاشترت ام موسى بنت منصور ولاءه في ما قيل وكان من اوعية العلم على نقص في حفظه.
رأى ابا امامة بن سهل

(1/234)


وروى عن محمد بن كعب القرظي وموسى بن يسار ونافع وابن المنكدر ومحمد بن قيس وطائفة.
ولم يدرك سعيد بن المسيب وذلك في جامع
ابي عيسى الترمذي، واظنه: سعيدا المقبري فانه يكثر عنه، حدث عنه ابنه محمد وعبد الرزاق وابو نعيم ومحمد بن بكار ومنصور بن ابي مزاحم وطائفة.
قال ابن معين: ليس بقوي.
وقال احمد بن حنبل: كان بصيرا بالمغازي صدوقا وكان لا يقيم الاسناد.
وقال أبو نعيم: كان أبو معشر سنديا الكن.
يقول: حدثنا محمد بن قعب وقال أبو زرعة صدوق.
وقال النسائي ليس بالقوى.
قلت قد احتج به النسائي ولم يخرج له الشيخان.
وكان ابيض ازرق سمينا.
اشخصه معه المهدي إلى العراق وامر له بالف دينار وقال تكون بحضرتنا فتفقه من حولنا، مات أبو معشر في رمضان سنة سبعين ومائة رحمه الله تعالى.
وشريك اقوى منه.
222 - 69 / 5 ع - وهيب بن خالد بن عجلان الحافظ الثبت الامام أبو بكر الباهلي مولاهم البصري الكرابيسي.
حدث عن منصور بن المعتمر وايوب وعبد الله بن طاوس وسهل بن ابي صالح وطبقتهم وعنه اسماعيل بن علية وعفان ومسلم بن ابراهيم وعارم وهدبة بن خالد وآخرون.
قال ابن مهدي كان من ابصر اصحابه بالحديث والرجال.
وقال أبو حاتم يقال انه لم يكن احد بعد شعبة اعلم بالرجال منه.
قال محمد بن سعد سجن وهيب فذهب بصره وكان ثقة حجة يملى من حفظه.
قال: وكان احفظ من ابي عوانة.
وقال احمد بن

(1/235)


حنبل عاش ثمانيا وخمسين سنة.
وروى البخاري عن احمد بن ابي رجاء الهروي ان وهيبا توفى سنة خمس وستين ومائة.
وهو في الفقه والعلم نظير حماد بن زيد رحمة الله عليهم.
اخبرنا احمد بن هبة الله انا محمد بن غسان انا أبو القاسم الحافظ
انا أبو القاسم النسيب انا محمد بن عبد الرحمن التميمي انا أبو سليمان بن زبر انا أبو القاسم البغوي انا عبد الاعلى بن حماد نا وهيب عن سهيل عن ابيه عن ابي هريرة عن النبي صلى الله عليه وآله قال إذا أكل احدكم فليلعق اصابعه فانه لا يدرى في ايتهن البركة، اخرجه مسلم عن محمد بن حاتم عن بهز عن وهيب بن خالد.
223 - 70 / 5 ع - أبو عوانة الوضاح بن خالد مولى يزيد بن عطاء اليشكري الواسطي البزاز الحافظ احد الثقات، رأى الحسن وابن سيرين.
وحدث عن قتادة والحكم بن عتيبة وزياد ابن علاقة وابي بشر وسماك وطبقتهم فاكثر واطاب.
حدث عنه حبان ابن هلال وعفان وسعيد بن منصور ومسدد ومحمد بن ابي بكر المقدمي وقتيبة وشيبان بن فروخ وخلق.
قال عفان هو اصح حديثا عندنا من شعبة.
وقال احمد بن حنبل هو صحيح الكتاب وإذا حدث من حفظه ربما يهم.
قال عفان كان كثير الضبط والنقط.
وقال يحيى القطان ما اشبه حديثه بحديث شعبة وسفيان.
وقال عفان قال لنا شعبة ان حدثكم أبو عوانة عن ابي هريرة فصدقوه.
وقال تمتام سمعت ابن معين يقول كان أبو عوانة

(1/236)


يقرأ ولا يكتب.
وقال عباس عن ابن معين كان أبو عوانة اميا يستعين بمن يكتب له وكان يقرأ الحديث.
وقال حجاج بن محمد قال لى شعبة الزم أبو عوانة وقال جعفر بن ابي عثمان سئل ابن معين من لاهل البصرة مثل سفيان ؟ قال: شعبة، قيل: من لهم مثل زائدة ؟ قال: أبو عوانة، قيل من لهم مثل زهير بن معاوية ؟ قال: وهيب.
وقال ابن مهدي: أبو عوانة وهشام كأبن ابى عروبة وهمام.
وقال يحيى بن سعيد: أبو عوانة من كتابه
احب إلى من شعبة من حفظه.
وقال احمد بن حنبل عن ابن المديني: كان أبو عوانة في قتادة ضعيفا، ذهب كتابه وكان يحفظ من سعيد وقد اغرب فيها احاديث (1).
وقال يعقوب بن شيبة: هو اثبتهم في مغيرة وهو في قتادة ليس بذاك.
وقال عبيد الله العبسي قال شعبة لابي عوانة كتابك صالح وحفظك لا يساوى شيئا، مع من طلبت الحديث ؟ قال: مع منذر الصيرفي، قال: منذر صنع بك هذا.
مات في شهر ربيع الاول سنة ست وسبعين ومائة بالبصرة رحمة الله عليه.
اخبرنا عبد الحافظ بن بدران ويوسف بن احمد قالا انا موسى بن عبد القادر انا أبو القاسم بن البناء انا على بن البسري انا أبو طاهر المخلص نا عبد الله بن محمد نا خلف بن هشام نا أبو عوانة عن عمر بن ابي سلمة عن ابيه عن عائشة انها كانت تنام مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في لحاف واحد وهي حائض وعليها ثوب.
224 - 71 / 5 د ت ق - ابن لهيعة الامام الكبير قاضى الديار المصرية وعالمها ومحدثها أبو عبد الرحمن عبد الله بن لهيعة بن عقبة
__________
(1) كذا - وفي تهذيب التهذيب ج 11 ص 119 (قد اغرب في احاديث).
(*)

(1/237)


ابن فرعان الحضرمي المصري.
حدث عن عطاء بن ابي رباح وعبد الرحمن بن هرمز الاعرج وعمرو بن شعيب ومشرح بن هاعان وابي يونس مولى ابي هريرة ويزيد بن ابي حبيب وابي الاسود يتيم عروة وعدد كثير.
ولم يكن على سعة علمه بالمتقن.
حدث عنه ابن المبارك وابن وهب وابو عبد الرحمن المقرئ وطائفة قبل ان يكثر الوهم في حديثه وقبل احتراق كتبه فحديث هؤلاء عنه اقوى وبعضهم يصححه ولا يرتقى إلى
هذا.
وحدث عنه أبو صالح الكاتب وقتيبة بن سعيد ويحيى بن بكير ومحمد بن رمح وكامل بن طلحة وخلائق.
وروى عنه من القدماء الاوزاعي وعمرو بن الحارث وسفيان وشعبة.
اخبرنا احمد بن الربيع انا ابن عبد السلام انا الارموى وابن الداية والطرائفي قالوا انا محمد بن احمد انا أبو الفضل الزهري انا جعفر الفريابي ثنا قتيبة نا ابن لهيعة عن يزيد ابن حبيب عن اسلم ابي عمران سمعت ابا ايوب الانصاري يقول: ليأتين على الرجل احيان وما في جلده موضع ابرة من النفاق وانه ليأتي عليه احايين وما فيه موضع ابرة من الايمان.
قال احمد بن حنبل: من كان مثل ابن لهيعة بمصر في كثرة حديثه وضبطه واتقانه.
حدثني اسحاق بن موسى انه لقيه سنة اربع وستين وان كتبه احترقت سنة تسع وستين ومائة.
واما سعيد بن ابي مريم فقال لم يحترق له كتاب وكان يضعفه.
أبو داود سمعت احمد بن حنبل يقول: ما كان محدث مصر الا ابن لهيعة.
وقال احمد بن صالح: كان ابن لهيعة صحيح الكتاب طلابا للعلم.

(1/238)


وقال زيد بن الحباب قال سفيان الثوري: عند ابن لهيعة الاصول وعندنا الفروع.
وقال عثمان بن صالح: احترقت داره وكتبه وسلمت اصوله، كتبت كتاب عمارة بن غزية من اصله، وقال يحيى القطان وجماعة ضعيف: وقال ابن معين: ليس بذاك القوي.
وسئل عنه أبو زرعة وعن سماع القدماء منه فقال: اوله وآخره سواء الا ان ابن المبارك وابن وهب كانا يتبعان اصوله.
قال قتيبة: لما احترقت كتب ابن لهيعة بعث إليه الليث من الغد بالف دينار ولما مات
سمعت الليث يقول: ما خلف مثله قلت ولى قضاء مصر سنة خمس وخمسين ومائة تسعة اشهر وقرر له المنصور في الشهر ثلاثين دينارا وقد وقع لى من عواليه قال ابن يونس: ولد سنة سبع وتسعين.
ومات في نصف ربيع الاول سنة اربع وسبعين ومائة رحمه الله تعالى قلت يروى حديثه في المتابعات ولا يحتج به.
225 - 72 / 5 د س - القاسم بن معن بن عبد الرحمن ابن صاحب النبي صلى الله عليه وآله عبد الله بن مسعود الامام العلامة قاضي الكوفة أبو عبد الله الهذلى المسعودي الكوفي احد الاعلام وهو اخو ابي عبيدة بن معن.
حدث عن حصين بن عبد الرحمن وعبد الملك ابن عمير ومنصور بن المعتمر وهشام بن عروة وطبقتهم.
حدث عنه عبد الرحمن بن مهدي وابو نعيم وعبد الله بن الوليد العدني وابو غسان النهدي وآخرون.
قال احمد بن حنبل: كان لا يأخذ على القضاء رزقا.
وقال أبو حاتم: ثقة من اروى الناس للحديث والشعر واعلمهم بالعربية

(1/239)


والفقه.
قلت: توفى سنة خمس وسبعين ومائة رحمه الله تعالى خرج له أبو داود والنسائي.
226 - 73 / 5 ع - بكر بن مضر الامام المحدث الصادق العابد أبو عبد الملك المصري.
ولد سنة مائة وحدث عن ابي قبيل المعافري ويزيد بن الهاد وجعفر بن ربيعة وابن عجلان وطائفة.
وعنه ابنه اسحاق وابن وهب وعبد الرحمن بن القاسم وقتيبة ابن سعيد وآخرون وهو من موالى شرحبيل بن حسنة رضى الله عنه.
قال الحارث بن مسكين: كان ابن القاسم لا يقدم عليه احدا من
اهل الفسطاط وقد رأيته وانا حدث.
حدثني ابنه اسحاق قال: ما كان ابي يجلس على طنفسة وكان طويل الحزن خازنا للسانه وربما جاءه المحدثون فيقول لهم: تعلموا الورع.
توفى بكرة يوم عرفة سنة اربع وسبعين ومائة وكان ثقة حجة.
اخبرنا احمد بن هبة الله نا عبد المعز بن محمد انا محمد بن اسماعيل انا محلم ابن اسماعيل الضبي انا الخليل بن احمد السجزي نا محمد بن اسحاق الثقفي نا قتيبة ابن سعيد نا بكر عن عمرو بن الحارث عن بكير عن يزيد مولى سلمة عن سلمة بن الاكوع قال لما نزلت هذه الآية (وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين) كان من اراد منا ان يفطر ويفتدى حتى نزلت الآية التي بعدها فنسختها.
اخرجه الجماعة سوى ابن ماجه عن قتيبة فوافقناهم بعلو.

(1/240)


227 - 74 / 5 م 4 - جعفر بن سليمان الامام أبو سليمان الضبعي البصري من ثقات الشيعة وزهادهم.
حدث عن ثابت البناني وابي عمران الجوني ويزيد الرشك ومالك بن دينار والجعد ابي عثمان وطائفة.
وعنه سيار بن حاتم وعبد الرزاق، وعنه اخذ بدعة التشيع، وقتيبة بن سعيد وبشر بن هلال الصواف واسحاق بن ابي اسراءيل ومسدد ومحمد بن سليمان لوين وآخرون.
وثقه يحيى بن معين وكان راوية ثابت البناني واحسن ابن سعد حيث يقول: كان ثقة فيه ضعف.
وقد روى له الجماعة سوى البخاري.
مات سنة ثمان وسبعين ومائة.
228 - 75 / 5 ع - عبيد الله بن عمرو الامام الحافظ مفتى الجزيرة أبو وهب الرقي.
حدث عن زيد بن ابي
انيسة وعبد الملك بن عمير وايوب السختياني وعبد الكريم بن مالك وطائفة.
وعنه عبد الله بن جعفر الرقي والعلاء بن هلال وابو توبة الحلبي وعلى بن حجر وعبد الجبار بن عاصم ومحمد بن سليمان لوين وخلق كثير.
قال محمد بن سعد: كان ثقة ربما اخطأ ولم يكن احد ينازعه في الفتوى في دهره.
مولد عبيد الله في سنة احدى ومائة ومات سنة ثمانين ومائة.
اخبرنا عبد الحافظ بن بدران ويوسف الحجار قالا انا موسى بن عبد القادر انا سعيد انا علي البسري انا أبو طاهر المخلص انا عبد الله ابن محمد انا عبد الجبار بن عاصم ثنا عبيد الله بن عمرو عن زيد بن ابي

(1/241)


انيسة عن عدي بن ثابت عن ابي حازم الاشجعي عن ابي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله من تطهر في بيته ثم مشى إلى بيت من بيوت الله ليقضى فريضة من فرائض الله كانت خطاه احداهما تحط خطيئة والاخرى ترفع درجة.
هذا حديث صحيح غريب من الافراد اخرجه مسلم وحده عن شيخ له عن زكريا بن عدي عن عبيد الله وكأنه قد تفرد به عن زيد وقع لنا بعلو درجتين.
229 - 76 / 5 ع - أبو غسان محمد بن مطرف المدني الحافظ الصدوق.
حدث عن محمد بن المنكدر وحسان بن عطية وصفوان بن سليم وابي حازم الاعرج.
روى عنه سفيان الثوري مع تقدمه وابن وهب وآدم بن ابي اياس وعلى بن عياش الحمصي وسعيد ابن ابي مريم وعلي بن الجعد وغيرهم، وقد قدم على المهدي بغداد فأكرمه.
وثقه احمد بن حنبل.
مات قبل السبعين ومائة.
انبأنا ابن قدامة
انا عمر بن محمد انا ابن الحصين انا محمد بن محمد نا أبو بكر الشافعي نا ابراهيم ابن الهيثم نا علي بن عياش نا محمد بن مطرف عن زيد بن اسلم عن عطاء ابن يسار عن عائشة رضى الله عنها عن النبي صلى الله عليه وآله قال: طهور كل اديم دباغه.
230 - 77 / 5 ع - معاوية بن سلام ابن ابي سلام ممطور الحبشي الشامي الحافظ.
روى عن ابيه واخيه زيد بن سلام والزهري ويحيى بن ابي كثير وغيرهم وعنه يحيى بن

(1/242)


حسان التنيسي ويحيى بن صالح الوحاظي ويحيى بن يحيى التميمي وابو مسهر الغساني ويحيى بن بشر الحريري ومروان بن محمد الطاطري وآخر من بقى من اصحابه أبو توبة الربيع بن نافع الحلبي، كان يكون بحمص ثم نزل دمشق وثقه النسائي وغيره.
وقال يحيى بن معين: اعده محدث اهل الشام.
قلت عاش إلى سنة سبعين ومائة وفي هذا الحين لقيه يحيى بن يحيى وابو توبة.
231 - 78 / 5 ع - مهدي بن ميمون الحافظ أبو يحيى الازدي المعولي مولاهم البصري.
حدث عن محمد بن سيرين وابي رجاء العطاردي وغيلان بن جرير وابي الوازع جابر بن عمرو الراسبي والحسن البصري وواصل الاحدب وواصل مولى ابي عيينة وعرض القرآن على شعيب بن الحبحاب.
حدث عنه يحيى القطان وابن مهدي وعارم وابو الوليد وابو سلمة المنقري وهدبة بن خالد ومسدد وعبد الله ابن محمد بن اسماء وخلق كثير.
وقد حدث عنه هشام بن حسان وهو اكبر منه.
وثقه احمد بن حنبل ومن قبله شعبة.
قال ابن سعد: كان
كرديا.
مات سنة ثنتين وسبعين ومائة.
قلت قرأ عليه يعقوب الحضرمي وحديثه في الدواوين الستة.
اخبرنا احمد بن هبة الله عن المؤيد الطوسي.
وانا أبو نصر المزي انا أبو عمرو بن الصلاح وابو اسحاق الصريفيني وطائفة قالوا انا المؤيد ابن محمد انا أبو عبد الله الفراوي انا الفارسي انا ابن عمرويه انا ابن سفيان انا مسلم الحافظ نا سعيد بن منصور نا مهدي بن ميمون عن ابي الوازع

(1/243)


سمعت ابا برزة: يقول بعث رسول الله صلى الله عليه وآله رجلا إلى حى من العرب فسبوه وضربوه فجاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فاخبره فقال: لو اهل عمان اتيتهم ما سبوك ولا ضربوك.
وفي زمان هذه الطبقة كان الاسلام واهله في عز تام وعلم غزير واعلام الجهاد منثورة والسنن مشهورة والبدع مكبوتة والقوالون بالحق كثير والعباد متوافرون والناس في بلهنية من العيش بالامن وكثرة الجيوش المحمدية من اقصى المغرب وجزيرة الاندلس والى قريب مملكة الخطا وبعض الهند والى الحبشة.
وخلفاء هذا الزمان: أبو جعفر المنصور، واين مثل ابي جعفر ؟ على ظلم فيه - في شجاعته وحزمه وكمال عقله وفهمه وعلمه ومشاركته في الادب ووفور هيبته.
ثم ابنه المهدي في سخائه وكثرة محاسنه وتتبعه لاستئصال الزنادقة، وولده الرشيد هارون في جهاده وحجه وعظمة سلطانه على لعب ولهو ولكن كان معظما لحرمات الدين قوي المشاركة في العلم نبيل الرأي محبا للسنن.
وكان في هذا الوقت من الصالحين مثل
ابراهيم بن ادهم وداود الطائي وسفيان الثوري.
ومن النحاة مثل عيسى ابن عمر والخليل بن احمد وحماد بن سلمة وعدة.
ومن القراء كحمزة بن حبيب وابي عمرو بن العلاء ونافع بن ابي نعيم وشبل بن عباد وسلام الطويل شيخ يعقوب.
ومن الشعراء عدد كثير كمروان بن ابي حفصة وبشار ابن برد.
ومن الفقهاء كابي حنيفة ومالك والاوزاعي الذين مروا.
وانما اقتصرت على ايراد هؤلاء النيف والسبعين اماما طلبا للتخفيف والله اعلم.

(1/244)


الطبقة السادسة [ من الكتاب ] وهم تسعة وسبعون اماما (1).
232 - 1 / 6 ع - الفضيل بن عياض الامام القدوة شيخ الاسلام أبو على التميمي اليربوعي المروزي شيخ الحرم.
حدث عن منصور بن المعتمر وبيان بن بشر وابان بن ابي عياش وابي هارون العبدي وحصين بن عبد الرحمن وعطاء بن السائب وطبقتهم بالكوفة.
روى عنه ابن المبارك ويحيى القطان والقعنبي والشافعي واسد بن موسى وقتيبة وبشر الحافي ومسدد ويحيى بن يحيى التميمي واحمد بن المقدام وخلق كثير.
سكن مكة وكان اماما ربانيا صمدانيا قانتا ثقة كبير الشأن.
اخبرنا عبد الحافظ بن بدران انا موسى بن عبد القادر انا سعيد بن البناء انا على بن احمد انا أبو طاهر الذهبي نا يحيى نا محمد بن زنبور انا فضيل عن الاعمش عن ابي سفيان عن جابر عن ام مبشر قالت دخل على رسول الله صلى الله عليه وآله وانا في نخل لى فقال من غرس هذا النخل أمسلم ام كافر ؟ فقلت: مسلم، فقال انه لا يغرس مسلم غرسا
__________
(1) المترجمون في هذه الطبقة واحد وثمانون فكأن المؤلف يرى ان اثنين منهم ليسا من الحفاظ، والله اعلم.
(*)

(1/245)


أو يزرع زرعا فيأكل منه انسان أو سبع أو طائر الا كان له صدقة.
اخرجه مسلم.
قال ابن المبارك ما بقى على ظهر الارض افضل من الفضيل.
وقال ابراهيم بن شماس وغيره مولد الفضيل بسمرقند ونشأ بأبيورد.
وقال ابن سعد ولد بخراسان وسمع بالكوفة ثم تعبد ونزل مكة.
وكان ثقة نبيلا فاضلا عابدا كثير الحديث.
قال النسائي ثقة مامون.
وقال عبد الرحمن بن مهدي: فضيل صالح ولم يكن بحافظ.
وقال هارون الرشيد: ما رأيت في العلماء اهيب من مالك ولا اورع من الفضيل.
وقال شريك: لم يزل لكل قوم حجة في زمانهم وان فضيل بن عياض حجة لاهل زمانه.
وقال ابراهيم بن الاشعث: رأيت ابن عيينة يقبل يد الفضيل بن عياض مرتين.
وقال عبد الصمد مردويه سمعت الفضيل يقول: من جلس مع صاحب بدعة لم يعط الحكمة.
وقيل كان الفضيل يقبل صلة ابن المبارك وكان بارا به ولا يقبل جوائز الدولة.
قال عبد الله بن خبيق قال الفضيل تباعد من القراء فانهم ان احبوك مدحوك بما ليس فيك، وان غضبوا شهدوا عليك وقبل منهم.
قيل توفى الفضيل يوم عاشوراء سنة سبع وثمانين ومائة وقد نيف على الثمانين رحمة الله عليه ويقع حديثه عاليا في جزء الحفار.
233 - 2 / 6 ق - ابراهيم بن محمد بن ابي يحيى الفقيه المحدث أبو اسحاق الاسلمي المدني احد الاعلام.
روى عن الزهري وابن المنكدر وصفوان بن سليم وصالح مولى التوءمة وخلق كثير.
حدث
عنه الشافعي وابن جريج وهو من شيوخه وابراهيم بن موسى السدي

(1/246)


والحسن بن عرفة وطائفة.
كان الشافعي يمشيه ويدلسه (1) فيقول اخبرني من لا اتهم قلت: ما كان ابن ابي يحيى في وزن من يضع الحديث وكان من اوعية العلم وعمل موطأ كبيرا ولكنه ضعيف عند الجماعة ولو كان عند الشافعي ثقة لصرح بذلك كما يقول في غيره اخبرني الثقة ولكنه كان عنده غير متهم بالكذب كما حط عليه بذلك بعضهم.
قال الشافعي: كان قدريا وقال أبو همام السكوني: سمعته يشتم بعض السلف.
وقال يحيى القطان: سألت مالكا عنه أكان ثقة في الحديث قال: لا، ولا في دينه.
وقال احمد بن حنبل: قدري جهمي كل بلاء فيه ترك الناس حديثه.
وقال ابن معين وابو داود: رافضي كذاب.
وقال البخاري: قدري جهمي تركه ابن المبارك والناس.
وقال ابن عدي: لم اجد له حديثا منكرا الا عن شيوخ يحتملون وقد حدث عنه الكبار وموطؤه اضعاف موطأ مالك قلت: توفى سنة اربع وثمانين ومائة واسم جده سمعان.
اخبرنا احمد بن عبد المنعم نا محمد بن سعيد انا أبو زرعة انا مكي بن علان انا أبو بكر الحيري ثنا أبو العباس الاصم انا الربيع بن سليمان انا أبو عبد الله الشافعي انا ابراهيم بن محمد حدثني صالح مولى التوءمة ان ابا هريرة كان يفتتح الصلاة ببسم الله الرحمن الرحيم.
234 - 3 / 6 - 4 - عبد الرحمن بن ابي الزناد الامام الحافظ أبو محمد المدني.
سمع اباه وعمرو بن ابي عمرو وسهيل بن
__________
(1) ليس هذا بتدليس فحق العبارة ان يقول (ويكنى عنه).
(*)

(1/247)


ابي صالح وهشام بن عروة وطبقتهم.
حدث عنه احمد بن يونس وسعيد ابن منصور وعلي بن حجر وهناد بن السري وخلق كثير.
وحدث عنه من شيوخه ابن جريج.
قال ابن معين: هو اثبت الناس في هشام ابن عروة.
وقال ابن سعد: كان مفتيا فقيها وضعفه عبد الرحمن بن مهدي وقد احتج به النسائي واهل السنن.
وقال أبو عمرو الداني اخذ القراءة عرضا على ابي جعفر القارئ.
قلت مات ببغداد في سنة اربع وسبعين ومائة.
وهو من اوعية العلم لكنه ليس بالثبت جدا مع ان حجة في هشام بن عروة.
وقد قال يعقوب السدوسي: سمعت ابن المديني يقول: حديثه بالمدينة مقارب وما حدث به بالعراق فهو مضطرب.
وقال صالح بن محمد جزرة قد روى عن ابيه اشياء لم يروها غيره وتكلم فيه مالك لروايته كتاب السبعة الفقهاء عن ابيه وقال: اين كنا نحن من هذا.
اخبرنا الابرقوهي انا الفتح الكاتب انا هبة الله الحاسب انا أبو الحسين ابن النقور انا عيسى بن علي قال قرئ على ابي القاسم البغوي وانا اسمع قيل له حدثكم داود بن عمرو نا عبد الرحمن بن ابي الزناد عن هشام بن عروة عن ابيه قال اخذ العباس بيد رسول الله صلى الله عليه وآله في العقبة حين وافى السبعون من الانصار وأخذ لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عليهم واشترط له وذلك والله في غرة الاسلام واوله من قبل ان يعبد الله احد علانية.
235 - 4 / 6 ع - هشيم بن بشير بن ابي خازم قاسم بن دينار الحافظ الكبير محدث العصر أبو معاوية الواسطي

(1/248)


نزيل بغداد.
سمع الزهري وعمرو بن دينار ومنصور بن زاذان وحصين
ابن عبد الرحمن وابا بشر وايوب السختياني وخلقا كثيرا وعني بهذا الشان وفاق الاقران.
حدث عنه شعبة ويحيى القطان وعبد الرحمن واحمد بن حنبل وقتيبة وزياد بن ايوب ويعقوب الدورقي والحسن بن عرفة وعدد كثير.
مولده سنة اربع ومائة.
قال عمرو بن عون: كان هشيم سمع من الزهري وابي الزبير وعمرو بمكة ايام الموسم.
وقال يعقوب الدورقي: كان عند هشيم عشرون الف حديث.
وقال وهب ابن جرير: قلنا لشعبة نكتب عن هشيم ؟ قال: نعم، ولو حدثكم عن ابن عمر فصدقوه.
قال احمد بن حنبل لزمت هشيما اربع سنين ما سألته عن شئ الا مرتين هيبة له، وكان كثير التسبيح بين الحديث يقول لا اله الله يمد بها صوته.
وعن ابن مهدي قال كان هشيم احفظ للحديث من الثوري.
وقال يزيد بن هارون: ما رأيت احدا احفظ من هشيم الا سفيان ان شاء الله.
قلت: لا نزاع في انه كان من الحفاظ الثقات الا انه كثير التدليس فقد روى عن جماعة لم يسمع منهم.
قال احمد بن حنبل: لم يسمع هشيم من يزيد بن ابي زياد ولامن عاصم بن كليب ولا من ابي خلدة ولا من على بن جدعان - ثم سمى جماعة قد روى عنهم كذلك.
وعن حماد بن زيد: ما رأيت في المحدثين انبل من هشيم.
وسئل أبو حاتم عن هشيم فقال: لا تسأل عنه في صدقه وامانته وصلاحه.
وقال عبد الله بن المبارك: من غير الدهر حفظه فلم يغير حفظ هشيم.
مات هشيم في شعبان سنة ثلاث وثمانين.
حديثه عال في جزء ابن عرفة.

(1/249)


236 - 5 / 6 ع - أبو الاحوص سلام بن سليم الحنفي مولاهم الكوفي الحافظ احد الثقات.
حدث عن زياد بن
علاقة وسماك بن حرب ومنصور بن المعتمر وآدم بن على وابي اسحاق وخلق.
روى عنه مسدد وقتيبة وخلف بن هشام وابو بكر بن ابي شيبة واخوه عثمان وهناد بن السري وخلق كثير.
وقرأ القرآن على حمزة وهو خال سليم المقرئ.
قال يحيى بن معين: ثقة متقن.
وقال العجلي: صاحب سنة واتباع كان إذا ملئت داره من المحدثين يقول: لابنه انظر فمن رأيته يشتم الصحابة فأخرجه.
وكان حديثه نحوا من اربعة آلاف حديث.
قلت كان موصوفا بالعبادة والفضل.
مات سنة تسع وسبعين ومائة مع مالك وحماد وانما اخرته لانه اصغر منهما قليلا.
ولا بد في كل طبقة من مجاذبة الطبقتين والا فلو بولغ في تقسيم الطبقات لجاءت كل طبقة ثلاث طبقات واكثر.
وقع لنا حديث ابي الاحوص عاليا في المخلصيات.
اخبرنا ابن بدران نا ابن عبد القادر انا ابن البناء نا ابن البسري انا المخلص انا يحيى بن محمد انا لوين انا أبو الاحوص عن ابي اسحاق عن بريد بن ابى مريم عن انس قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من سأل الله الجنة ثلاث مرات قالت الجنة اللهم ادخله الجنة ومن استجار بالله من النار قالت النار اللهم اجره من النار.
اخرجه (ت س ق) من حديث ابي الاحوص وبريد بموحدة.
237 - 6 / 6 ع - اسماعيل بن ابي كثير الامام العالم أبو اسحاق الانصاري مولاهم المقرئ المدني الثقة.
حدث

(1/250)


عن عبد الله بن دينار والعلاء بن عبد الرحمن وابي طوالة وربيعة الراي وطبقتهم قرأ القرآن على شيبة بن نصاح ثم على نافع.
حدث عنه محمد ابن سلام البيكندي وقتيبة بن سعيد وعلى بن حجر وابراهيم بن عبد الله
الهروي وابو همام السكوني ومحمد بن زنبور وابو عمر والدوري وخلق كثير.
نزل بغداد فأدب بها على بن المهدي.
قال يحيى بن معين: ثقة مامون.
قلت: اخذ عنه القراءة الكسائي وسليمان بن داود الهاشمي والدوري.
ومات في سنة ثمانين ومائة رحمه الله تعالى.
وعندي جزء عال من حديثه.
وقرأت على ابي المعالي القرافي غير مرة اخبركم الفتح بن عبد الله ببغداد انا أبو الفضل محمد بن عمر ومحمد بن احمد ومحمد بن علي ابن الداية قالوا انا أبو جعفر بن المسلمة انا عبيد الله بن عبد الرحمن سنة ثمانين وثلثمائة انا جعفر الفريابي سنة ثمان وتسعين ومائتين نا قتيبة نا اسماعيل بن جعفر عن ابي سهيل نافع بن مالك عن ابيه عن ابي هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال آية المنافق ثلاث، إذا حدث كذب، وإذا وعدا خلف، وإذا ائتمن خان.
اخرجه (خ م س) عن قتيبة.
238 - 7 / 6 ع - المفضل بن فضالة الامام الحجة القدوة قاضي مصر أبو معاوية القتباني المصري.
حدث عن يزيد بن ابي حبيب وعياش بن عباس القتباني وعقيل بن خالد الايلي وجماعة.
وعنه أبو صالح كاتت الليث وزكريا بن يحيى كاتب العمري ومحمد بن رمح ويزيد بن موهب الرملي وآخرون.
قال يحيى بن معين: ثقة

(1/251)


وقال أبو داود: كان مجاب الدعوة وقال لهيعة بن عيسى: دعا المفضل ان يذهب عنه الامل فاذهبه الله عنه فكاد أن يختلس عقله فدعا الله فرد إليه الامل.
مات المفضل بن فضالة سنة احدى وثمانين ومائة عن اربع وسبعين سنة رحمه الله تعالى.
انبأنا المسلم بن محمد انا الكندي انا أبو بكر الانصاري انا أبو محمد الجوهري سنة ست واربعين واربعمائة انا محمد بن المظفر نا محمد بن زياد ابن حبيب نا زكريا بن يحيى القضاعي ثنا المفضل بن فضالة حدثني يحيى بن ايوب عن عبد الله بن ابي بكر بن محمد عن ابن شهاب عن سالم عن ابيه عن حفصة رضى الله عنها عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم انه قال: من لم يبيت الصيام قبل طلوع الفجر فلا صيام له.
تابعه ابن لهيعة عن ابن ابي بكر واخرجه ارباب السنن من طريقهما قال الترمذي: الاصح نافع عن ابن عمر قوله قلت ورواه عبيد الله بن عمر وغيره عن الزهري لم يرفعه.
239 - 8 / 6 ع - ابراهيم بن سعد بن ابراهيم ابن عبد الرحمن بن عوف الحافظ الامام أبو اسحاق الزهري المدني سمع اباه قاضي المدينة والزهري وصفوان بن سليم ويزيد بن عبد الله بن الهاد وصالح بن كيسان وابن اسحاق وطائفة.
وعنه ابناه يعقوب وسعد واحمد بن حنبل ومنصور بن ابي مزاحم والحسين بن سيار الحراني وخلق كثير.
ولى قضاء المدينة وعاش خمسا وسعبين سنة وقد روى عنه من الكبار شعبة والليث بن سعد.
قال ابراهيم بن

(1/252)


حمزة الزبيري كان عند ابراهيم بن سعد عن ابنت اسحاق نحو من سبعة عشر الف حديث في الاحكام سوى المغازي رواها البخاري عنه، وهو محتج به في كتب الاسلام.
وقع لى حديثه عاليا.
مات في سنة ثلاث أو اربع وثمانين ومائة رحمه الله تعالى اخبرنا يوسف بن احمد وابن بدران قالا انا موسى بن عبد القادر
انا سعيد بن البناء انا على بن البسري انا محمد بن عبد الرحمن انا يحيى بن محمد انا عبد الله بن عمران العابدي انا ابراهيم بن سعد عن الزهري عن ابن المسيب عن ابي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله ان الله لافرح بتوبة عبده من احدكم بضالته يجدها بأرض مهلكة كاد يقتله بها العطش.
240 - 9 / 6 - 4 - اسماعيل بن عياش الامام محمد الشام أبو عتبة العنسي الحمصي احد الاعلام.
روى عن شرحبيل بن مسلم ومحمد بن زياد الالهاني وابي طوالة عبد الله بن عبد الرحمن وبحير بن سعد وتميم بن عطية وسهيل بن ابي صالح وطبقتهم.
وعنه أبو مسهر وابو اليمان ومحمد بن بكار بن الريان وداود بن عمرو الضبي والحسن بن عرفة وعثمان بن ابي شيبة وخلق كثير.
وحدث عنه من القدماء الاعمش وغيره.
وفد على المنصور فولاه خزانة الثياب وكان محتشما نبيلا جوادا وكان من العلماء العاملين.
قال أبو اليمان كان اسماعيل جارنا فكان يحيى الليل وربما قرأ ثم قطع ثم رجع فسألته عن ذلك، فقال: اذكر الحديث في الباب، فاقطع الصلاة واعلقه.

(1/253)


وقال يحيى الوحاظي ما رأيت اكبر نفسا من اسماعيل، كان إذا اتيناه لا يرضى لنا الا بالخروف والحلواء.
قلت كان من اوعية العلم الا انه ليس بمتقن لما سمعه بغير بلده، كأنه كان يعتمد على حفظه فوقع خلل في حديثه عن الحجازيين وغيرهم وكان احول ازرق.
قال يحيى بن معين والفلاس: هو ثقة في ما روى عن الشاميين.
قال يزيد بن هارون: ما رأيت شاميا ولا عراقيا احفظ من اسماعيل بن عياش ما ادرى
ما الثوري.
وقال أبو احمد بن عدي: يحتج به في الشاميين خاصة.
وقال يزيد ابن هارون: شهدت شعبة وهو يسمع من فرج بن فضالة عن اسماعيل بن عياش.
قال داود بن عمرو الضبي كان اسماعيل يحدثنا من حفظه، ما رأيت معه كتابا قط فقال له عبد الله بن احمد: أكان يحفظ عشرة آلاف حديث ؟ فقال وعشرة آلاف وعشرة آلاف، فقال له ابي احمد بن حنبل: هذا مثل وكيع.
وقال الفسوى: كنت اسمعهم يقولون علم الشام عند اسماعيل والوليد بن مسلم.
وقال البخاري: في حديث اسماعيل عن غير الشاميين نظر.
وقال النسائي وغيره: ضعيف، مع ان النسائي قد احتج به.
قال يحيى بن صالح: سمعت اسماعيل يقول: ورثت من ابي اربعة آلاف دينار انفقتها في طلب العلم.
قلت: يقع لنا حديث اسماعيل في نسخة يحيى بن معين بل وفي جزء ابن عرفة عاليا.
عاش ثمانين سنة.
وتوفى على الاصح في سنة اثنتين

(1/254)


وثمانين ومائة.
ويقال سنة احدى، وقيل انه ولد سنة ست ومائة رحمه الله تعالى.
اخبرنا احمد بن ابي الخير وغيره اذنا عن ابن كليب انا ابن بيان انا ابن مخلد انا اسماعيل الصفار نا الحسن بن عرفة نا اسماعيل بن عياش عن بحير بن سعيد عن خالد بن معدان عن كثير بن مرة عن عقبة بن عامر سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: الجاهر بالقرآن كالجاهر بالصدقة والمسر بالقرآن كالمسر بالصدقة رواه الترمذي عن ابن عرفة.
241 - 10 / 6 د ق - مسلم بن خالد الامام الفقيه شيخ الحرم أبو خالد المخزومي مولاهم المكي المشهور بالزنجي.
حدث عن ابن ابي مليكة وابن شهاب وعمرو بن دينار وزيد بن اسلم وهشام بن عروة وطبقتهم ولازم ابن جريج مدة وتفقه وافتى وتصدر للعلم وحمل الحروف عن عبد الله بن كثير وهو الذي اذن للشافعي في الافتاء.
حدث عنه الشافعي ومروان الطاطري والحميدي ومسدد والحكم ابن موسى وابراهيم بن موسى الحافظ وهشام بن عمار وآخرون.
قال الازرقي: كان فقيها عابدا يصوم الدهر قال يحيى بن معين: ليس به بأس وقال ابن عدي: هو حسن الحديث أرجو أنه لا بأس به.
قال أبو داود ضعيف الحديث.
وقال البخاري: منكر الحديث.
وقال أبو حاتم: لا يحتج به.
وقال ابراهيم الحربي: كان فقيه مكة.
قال سويد سمى الزنجي لسواده.
واما ابن سعد وغيره فقالوا كان اشقر لقب بالزنجي بالضد.
قلت مات سنة ثمانين ومائة وله ثمانون سنة.

(1/255)


اخبرنا أبو الحسين اليونيني انا أبو عبد الله الزبيدي انا أبو زرعة المقدسي انا مكي الكرخي انا أبو بكر الحيري نا الاصم انا الربيع انا الشافعي انا مسلم ابن خالد عن ابن جريج عن الثوري عن مالك عن يزيد بن قسيط عن ابن المسيب عن عمر وعثمان - مثله، يعني انهما قضيا في الملطاة بنصف دية الموضحة.
242 - 11 / 6 ع - يزيد بن زريع الحافظ الحجة محدث البصرة أبو معاوية البصري العيشى.
حدث عن ايوب السختياني وخالد الحذاء وحبيب المعلم وحسين المعلم ويونس والجريري
وروح بن القاسم.
وعنه على ابن المديني وامية بن بسطام ومحمد بن المنهال الضرير ومحمد بن المنهال اخو حجاج واحمد بن المقدام ونصر بن علي الجهضمي وخلق كثير.
قال احمد بن حنبل: كان ريحانة البصرة ما اتقنه وما احفظه.
وقال أبو حاتم: ثقة امام.
وقال أبو عوانة: صحبت يزيد بن زريع اربعين سنة يزداد في كل سنة خيرا.
وقال بشر الحافي كان يزيد متقنا حافظا ما اعلم اني رأيت مثله ومثل صحة حديثه.
وقال يحيى بن سعيد القطان: لم يكن هاهنا احد اثبت منه.
قال نصر بن على: رأيت يزيد بن زريع في المنام فقلت ما فعل الله بك ؟ قال دخلت الجنة قلت بماذا ؟ قال: بكثرة الصلاة.
مات يزيد في سنة اثنتين وثمانين ومائة وله احدى وثمانون سنة.
وكان ابوه والى الابلة.
قرأت على اسماعيل بن عبد الرحمن المقدسي اخبركم الامام أبو محمد ابن قدامة في سنة ست عشرة وستمائة اخبرنا خطيب الموصلي وشهدة

(1/256)


وتجنى قالوا انا طراد بن محمد انا هلال بن محمد انا الحسين بن عياش نا أبو الاشعث نا يزيد بن زريع عن عبد الرحمن بن اسحاق عن ابي عبيدة ابن محمد عن جابر بن عبد الله قال نهى رسول الله صلى الله عليه وآله عن كراء المزارع وقد كنا نكرى بما على الماذيان من التبن.
243 - 12 / 6 ع - عبد الوارث بن سعيد الحافظ الثبت أبو عبيدة العنبري مولاهم التنوري البصري.
حدث عن ايوب السختياني ويزيد الرشك والجعد ابي عثمان وشعيب بن الحبحاب وايوب بن موسى وطائفة.
وعنه مسدد وقتيبة وبشر بن هلال وحميد ابن مسعدة وخلق وابنه عبد الصمد وكان من ائمة هذا الشان على بدعة
فيه.
قرئ على ابي عمرو بن العلاء قال محمود بن غيلان قيل لابي داود لم لا تحدث عن عبد الوارث ؟ قال احدثك عمن كان يزعم ان يوما من عمرو بن عبيد اكبر من عمر ايوب ويونس وابن عون.
وقال الحسن ابن الربيع: كنا نسمع من عبد الوارث فإذا اقيمت الصلاة ذهبنا فلم نصل خلفه وقيل لابن المبارك لما رويت عن عبد الوارث وتركت عمرو ابن عبيد قال ان عمرا كان داعيا.
قال أبو عمر الجرمي: ما رأيت فقيها افصح من عبد الوارث وكان حماد بن سلمة افصح منه.
قلت لم يتأخر عنه احد لاتقانه ودينه وتركوه وبدعته.
مولده سنة اثنتين ومائة.
ومات في المحرم سنة ثمانين.
اخبرنا عبد الحافظ ويوسف قالا انا موسى بن عبد القادر الجيلي

(1/257)


انا أبو القاسم بن البناء انا علي بن احمد انا محمد بن عبد الرحمن انا عبد الله ابن محمد نا بشر بن هلال نا عبد الوارث عن يونس عن الحسن عن ابي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: لعن عبد الدينار لعن عبد الدرهم: اخرجه الترمذي عن بشر الصواف فوافقناه بعلو.
244 - 13 / 6 ع - عبد الواحد بن زياد الامام الفقيه أبو بشر ويقال أبو عبيدة العبدي مولاهم البصري.
حدث عن كليب بن وائل وحبيب بن ابي عمرة وعاصم الاحول وعمارة ابن القعقاع والاعمش ومختار بن فلفل وعدة.
وعنه أبو داود وعفان ومسدد وعبيد الله القواريري ويحيى بن يحيى وقتيبة وخلق.
وثقه احمد وغيره.
واما ابن حبان فقال ليس بشئ.
قلت كان عالما صاحب حديث وله اوهام لكن حديثه محتج به في الكتب.
قال الفلاس وغيره: توفى
سنة ست وثمانين ومائة وقال احمد بن حنبل: مات سنة سبع.
اخبرنا احمد بن هبة الله انبأنا عبد المعز بن محمد انا تميم المؤدب انا أبو سعيد الاديب انا أبو عمرو الحيري انا أبو يعلى انا ابراهيم بن الحجاج السامي ثنا عبد الواحد بن زياد نا عاصم الاحول عن عبد الله وهو ابن سرجس قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وآله واكلت معه خبزا ولحما - أو قال: ثريدا فقلت غفر الله لك يا رسول الله قال ولك قلت لعبد الله بن سرجس استغفر لك رسول الله ؟ قال: نعم، ولكم وتلا (واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات).

(1/258)


245 - 14 / 6 ع - عبثر بن القاسم الحافظ الثقة أبو زبيد الزبيدي الكوفي.
روى عن حصين بن عبد الرحمن ومطرف بن طريف ومغيرة الضبي والعلاء بن المسيب واشعث بن سوار وعدة.
وعنه خلف بن هشام واحمد بن ابراهيم الموصلي وقتيبة بن سعيد وهناد بن السري وابو حصين عبد الله بن احمد اليربوعي وآخرون.
ذكره أبو داود فقال: ثقة ثقة.
قلت.
توفى سنة ثمان وسبعين ومائة رحمه الله تعالى.
اخبرنا أبو الفضل احمد بن هبة الله بن احمد الدمشقي سنة 692 انا أبو روح عبد المعز بن محمد اجازة انا زاهر بن طاهر سنة 527 انا أبو سعد الكجرودي انا بشر بن محمد الحاكم انا أبو بكر محمد بن اسحاق نا أبو حصين ابن احمد بن عبد الله بن يونس نا عبثر بن القاسم نا حصين عن الشعبي عن محمد بن مصفي قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يوم عاشوراء: أمنكم احد أكل اليوم ؟ قالوا: منا من صام ومنا من لم يصم، قال فأتموا بقية يومكم وابعثوا إلى اهل العرض فليتموا بقية يومهم، اخرجه النسائي
عن ابي حصين فوافقناه.
246 - 15 / 6 ع - خالد بن عبد الله ابن عبد الرحمن بن يزيد الحافظ الامام المزني مولاهم أبو الهيثم أو أبو محمد الواسطي الطحان.
حدث عن حصين بن عبد الرحمن وسهيل بن ابي صالح والجريري وعبد الملك بن ابي سليمان ويونس بن عبيد وخالد

(1/259)


الحذاء وعنه ابنه محمد وعمرو بن عون وسعيد بن منصور ومسدد واسحاق ابن شاهين وخلق كثير.
وكان عالما صالحا قانتا لله.
قال احمد بن حنبل: كان ثقة صالحا في دينه بلغني انه اشتري نفسه من الله ثلاث مرات أو اربعا فتصدق بوزن نفسه فضة: وقيل كان يعرف بخالد الفراء.
وقال اسحاق الازرق: ما ادركت احدا افضل منه.
وقال ابراهيم بن هاشم كان بشر الحافي معجبا بخالد الطحان مقدما له حامدا لمذاهبه قلت: وكان كثير المال آمرا بالمعروف وقيل لاسحاق الازرق فقد ادركت سفيان الثوري، فقال: نعم كان رجل نفسه، وكان خالد بن عبد الله رجل عامة.
قال أبو عيسى الترمذي: وخالد ثقة حافظ.
وقال خليفة وابن سعد: مات سنة اثنتين وثمانين ومائة.
واما عبد الحميد بن بيان فقال: مات في جمادى الاول سنة تسع وسبعين ومائة رحمه الله.
وقع لى من عواليه اخبرنا الابرقوهي انا أبو الفتح بن عبد الله انا هبة الله بن ابي شريك انا أبو الحسين بن النقور نا عيسى بن على الوزير نا أبو القاسم البغوي نا عبد الاعلى بن حماد نا خالد بن عبد الله عن سهيل عن عبد الله بن دينار عن ابي صالح عن ابي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله الاسلام بضع وستون أو بضع وسبعون
بابا افضلها لا اله الا الله وادناها اماطة الاذى عن الطريق والحياء شعبة من الايمان.
247 - 16 / 6 ع - عباد بن عباد بن حبيب ابن المهلب بن ابي صفرة الامام الصدوق العتكي أبو معاوية الازدي

(1/260)


المهلبي البصري حدث عن ابي جمرة الضبعي وهشام بن عروة وعاصم الاحول وطائفة.
وعنه احمد بن حنبل وقتيبة ومسدد ويحيى بن معين واحمد بن منيع والحسن بن عرفة وآخرون.
كان شريفا نبيلا جليلا ثقة من العقلاء قال ابن سعد لم يكن بالقوي في الحديث.
قلت مات في ثامن عشر رجب سنة احدى وثمانين ومائة.
واحتج به الجماعة.
وقال يحيى بن معين: ثقة، وقال: هو اوثق واكثر حديثا من حماد بن العوام.
وقال ابن سعد: ثقة ربما غلط.
مات ببغداد رحمه الله تعالى.
وقال يعقوب بن شيبة ثقة صدوق.
انبأنا جماعة عن ابن كليب انا ابن بيان انا ابن مخلد انا الصفار انا ابن عرفة انا عباد بن عباد عن مجالد عن الشعبي عن مسروق عن عائشة قالت دخلت على امرأة من الانصار فرأت فراش رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عباءة مثنية فانطلقت فبعثت إلى بفراش حشوه صوف فدخل على رسول الله صلى الله عليه وآله فقال: ماهذا ؟ فاخبرته فقال: رديه، فلم ارده واعجبي ان يكون في بيتي حتى قال لي ذلك ثلاثا فقال رديه يا عائشة فو الله لو شئت لاجرى الله معي جبال الذهب والفضة، غريب جدا ومجالد ليس بحجة.
248 - 17 / 6 ع - عباد بن العوام
الامام المحدث أبو سهل الواسطي.
حدث عن ابي مالك الاشجعي وعبد الله بن ابي نجيح والجريري وابي اسحاق الشيباني وابن عون وطبقتهم وعنه احمد بن حنبل وعمرو الناقد وزياد بن ايوب والحسن بن عرفة

(1/261)


وعلي بن مسلم الطوسي وخلق.
وثقه أبو داود وغيره.
وقال ابن سعد كان من نبلاء الرجال في كل امره وكان يتشيع فحبسه الرشيد زمانا ثم خلى عنه فاقام ببغداد.
وقال ابن عرفة سألني وكيع عن عباد بن العوام ثم قال: ليس عندكم احد يشبپهه.
قلت اختلف في وفاته بعد سنة ثمانين ومائة عپلى اقوال.
سنة ثلاث وسنة خمس، وسنة ست، وسنة سبع وثمانين.
متفق على الاحتجاج به بينى وبينه ستة انفس.
اخبرنا ابن بدران انا موسى الجيلي انا سعيد بن البناء انا أبو القاسم البندار انا أبو طاهر الذهبي ثنا عبد الله بن محمد نا محمد بن ابي سمينة انا عباد ابن العوام عن حجاج عن قتادة عن زرارة عن عمران بن حصين ان النبي صلى الله عليه وآله كان يوتر بثلاث يقرأ في الاولى بسبح اسم ربك الاعلى وفي الثانية بقل يا ايها الكافرون وفي الثالثة بقل هو الله احد.
249 - 18 / 6 ع - سفيان بن عيينة بن ميمون العلامة الحافظ شيخ الاسلام أبو محمد الهلالي الكوفي.
محدث الحرم مولى محمد بن مزاحم اخي الضحاك بن مزاحم.
ولد سنة سبع ومائة وطلب العلم في صغره.
سمع عمرو بن دينار والزهري وزياد بن علاقة وابا اسحاق والاسود بن قيس وزيد بن اسلم وعبد الله بن دينار
ومنصور بن المعتمر وعبد الرحمن بن القاسم وامما سواهم.
حدث عنه
__________
(1) كأنه في غير الخبر الآتي فان فيه سبعة.
(*)

(1/262)


الاعمش وابن جريج وشعبة وغيرهم من شيوخه وابن المبارك وابن مهدي والشافعي واحمد بن حنبل ويحيى بن معين واسحاق بن راهويه واحمد بن صالح وابن نمير وابو خيثمة والفلاس والزعفراني ويونس ابن عبد الاعلى وسعدان بن نصر وعلى بن حرب ومحمد بن عيسى بن حبان المدائني وزكريا بن يحيى المروزي واحمد بن سنان الرملي وخلق لا يحصون.
فقد كان خلق يحجون والباعث لهم لقى ابن عيينة فيزدحمون عليه في ايام الحج.
وكان اماما حجة حافظا واسع العلم كبير القدر.
قال الشافعي لولا مالك وسفيان لذهب علم الحجاز.
وعن الشافعي قال وجدت احاديث الاحكام كلها عند مالك سوى ثلاثين حديثا ووجدتها كلها عند ابن عيينة سوى ستة احاديث.
قال عبد الرحمن بن مهدي كان ابن عيينة من اعلم الناس بحديث اهل الحجاز.
وقال الترمذي سمعت البخاري يقول: سفيان بن عيينة احفظ من حماد بن زيد.
قال حرملة: سمعت الشافعي يقول ما رأيت احدا فيه من آلة العلم ما في سفيان، وما رأيت احدا اكف عن الفتيا منه، وما رأيت احدا احسن لتفسير الحديث منه.
وقال ابن وهب لا اعلم احدا اعلم بالتفسير منه.
وقال احمد ما رأيت اعلم بالسنن منه.
وقال ابن المديني ما في اصحاب الزهري اتقن من ابن عيينة قال احمد دخل ابن عيينة اليمن على معن بن زائدة ووعظه ولم يكن سفيان تلطخ بعد بجوائزهم.
قال العجلي كان ابن عيينة ثبتا في الحديث
وحديثه نحو من سبعة آلاف ولم يكن له كتب.
وقال بهز بن اسد

(1/263)


ما رأيت مثله ولا شعبة.
قال يحيى بن معين هو اثبت الناس في عمرو ابن دينار وقال ابن مهدي: عند سفيان بن عيينة من المعرفة بالقرآن وتفسير الحديث ما لم يكن عند الثوري.
قال على بن حرب اني كنت احب ان لى جارية في غنج ابن عيينة إذا حدث.
قال حامد بن يحيى سمعت ابن عيينة يقول رأيت كأن اسناني سقطت فذكرت للزهري فقال يموت اسنانك وتبقى انت، فمات اسناني وبقيت فجعل الله كل عدو لى محدثا.
أبو مسلم المستملي سمعت سفيان يقول سمعت من عمرو بن دينار ما لبث نوح في قومه.
قال على بن الجعد سمعت ابن عيينة يقول: من زيد في عقله نقص من رزقه.
وعن ابن عيينة قال: الزهد الصبر وارتقاب الموت وقال: العلم إذا لم ينفعك ضرك.
اتفقت الائمة على الاحتجاج بابن عيينة لحفظه وامانته وقد حج سبعين سنة وكان مدلسا لكن على الثقات.
مات في جمادى الآخرة سنة ثمان وتسعين ومائة.
وعند سبط السلفي جملة من عواليه اخبرنا محمد بن مكي القرشي وعلى بن محمد الحافظ ببعلبك ومحمد بن بيان بها واسماعيل بن عبد الرحمن بدمشق قالوا انا الحسن بن يحيى المخزومي انا ابن رفاعة السغدي انا أبو الحسن الخلعي انا عبد الرحمن بن عمر النحاس نا احمد بن محمد بن عمرو نا يونس بن عبد الاعلى ثنا سفيان عن مجالد وآخر سمعنا الشعبي يقول سمعت النعمان بن بشير وكان اميرا على الكوفة يقول نحلنى ابي غلاما فاتى النبي صلى الله عليه وآله فقال أكل ولدك اعطيت قال لا، قال لا اشهد الا على حق.
وبالاسناد سوى ابن مكى

(1/264)


إلى ابن عيينة حدثني الزهري عن حميد بن عبد الرحمن ومحمد بن النعمان اخبراه انهما سمعا النعمان يقول نحلني ابي غلاما الحديث وفيه فاردد.
250 - 19 / 6 خ 4 - أبو بكر بن عياش الامام القدوة شيخ الاسلام الكوفي المقرئ مولى واصل الاحدب الاسدي الحناط في اسمه اقوال اصحها كنيته أو شعبة فعلى الكنية جماعة ثقات عنه وقال حسين بن عبد الاول وابو هشام الرفاعي سألناه فقال: اسمي شعبة، وقال النسائي: اسمه محمد.
عرض القرآن ثلاث مرات على عاصم.
قرأ عليه الكسائي ويحيى العليمي وابو يوسف الاعشى وجماعة.
وقد سمع من اسماعيل السدي وعثمان بن عاصم وابي اسحاق السبيعي وعبد الملك ابن عمير وخلق.
ومن قدماء شيوخه صالح مولى عمرو بن حريث حدثه عن ابي هريرة حدث عنه ابن المبارك وابو داود الطيالسي واحمد بن حنبل وابو كريب وابن نمير والحسن بن عرفة واحمد بن عبد الجبار العطاردي وخلق كثير.
اخبرنا احمد بن عبد الحميد واسماعيل بن عميرة قالا انا أبو محمد بن قدامة انا أبو بكر بن النقور انا على بن محمد بن العلاف انا على بن احمد الحمامي نا أبو عمرو بن السماك نا احمد بن عبد الجبار نا أبو بكر بن عياش عن ابي اسحاق عن ابي الاحوص عن ابيه قال ابصر على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ثيابا خلقانا قال ألك مال ؟ قلت: نعم، قال: انعم على نفسك كما انعم الله عليك، قلت ان رجلا مر بي فأقريته فمررت به فلم يقرني افأ قريه ؟ قال: نعم.
حديث صحيح.
قال احمد بن حنبل: ربما

(1/265)


غلط وهو صاحب قرآن وخبر.
وقال ابن المبارك: ما رأيت احدا اسرع إلى السنة من ابي بكر بن عياش.
وذكر عثمان بن ابي شيبة ان الرشيد وصل ابا بكر بستة آلاف دينار وقال يعقوب بن شيبة: أبو بكر معروف بالصلاح البارع وكان له فقه وعلم بالاخبار في حديثه اضطراب.
وقال أبو داود: ثقة وقال يزيد بن هارون: كان خيرا فاضلا لم يضع جنبه إلى الارض اربعين سنة.
قال يحيى الحماني حدثني أبو بكر قال جئت ليلة إلى زمزم فاستقيت منها دلوا عسلا ولبنا.
أبو هشام الرفاعي سمعت ابا بكر بن عياش يقول الخلق اربعة، معذور ومخبور ومجبور ومثبور فالمعذور البهائم، والمخبور بنو آدم، والمجبور الملائكة، والمثبور ابليس.
وروى ايوب الاصبهاني عن ابي بكر قال: الدخول في هذا الامر يسير والخروج منه إلى الله شديد.
ولد أبو بكر سنة ست وتسعين ومات في جمادى الاولى سنة ثلاث وتسعين ومائة.
قال يحيى الحماني لما احتضر أبو بكر بكت اخته فقال ما يبكيك ؟ انظري إلى تلك الزاوية قد ختمت فيها ثماني عشر الف ختمة قلت بين ابن عبد الدائم وبينه خمسة رجال.
351 - 20 / 6 ع - معتمر بن سليمان الامام الحافظ الثقة أبو محمد التيمي البصري محدث البصرة.
حدث عن ابيه وعبد الملك بن عمير ومنصور بن المعتمر [ وحميد ] وايوب السختياني والركين بن الربيع وليث بن ابي سليم وعمرو بن دينار القهرمان وعدة.

(1/266)


وعنه احمد بن حنبل واسحاق ويحيى بن معين وابو حفص الفلاس وخليفة
ابن خياط وابو كريب والحسن بن عرفة ويعقوب الدورقي وعدد كثير.
مولده سنة ست ومائة وكان موصوفا بالثقة والاتقان والعبادة والورع حتى قال قرة بن خالد ما معتمر عندنا بدون سليمان التيمي.
قال سعيد ابن عيسى الكريزى: مات معتمر يوم قتل زبان الطليقي فكان الناس يقولون مات اليوم اعبد الناس وقتل اشطر الناس.
مات في صفر سنة سبع وثمانين ومائة.
وروايته عالية في جزء ابن عرفة.
اخبرنا احمد بن المؤيد انبأ احمد بن صرماء وابن عبد السلام قالا انا الارموى انا ابن النقور انا على بن عمر انا احمد بن الحسن ثنا يحيى بن معين نا معتمر قرأت على الفضيل بن ميسرة عن ابي حريز عن عكرمة عن ابن عباس قال نهى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ان تزوج المرأة على العمة والخالة، وقال: انكن إذا فعلتن ذللك قطعتن ارحامكن، اخرجه الترمذي من طريق سعيد بن ابي عروبة عن قاضى سجستان ابي حريز عبد الله بن الحسين.
252 - 21 / 6 ع - يحيى بن زكريا ابن ابي زائدة الحافظ الثبت المتقن الفقيه أبو سعيد الهمداني الوادعي مولاهم الكوفي صاحب ابي حنيفة روى عن ابيه وعاصم الاحول وداود بن ابي هند وهشام بن عروة وعبيد الله بن عمر وليث بن ابي سليم وابي مالك الاشجعي.
وعنه احمد بن حنبل وابراهيم بن موسى الفراء وابو كريب وزياد بن ايوب ويعقوب بن ابراهيم والحسن بن عرفة

(1/267)


وآخرون.
وكان اماما صاحب تصانيف قال على ابن المديني: لم يكن بالكوفة بعد سفيان الثوري اثبت منه.
وقال ايضا: انتهى العلم إلى
يحيى بن ابي زائدة في زمانه وقال عمرو الناقد سمعت سفيان بن عيينة يقول: ما قدم علينا احد يشبه هذين: ابن المبارك ويحيى بن ابي زائدة.
وقال يحيى القطان: ما بالكوفة احد يخالفني اشد علي من مخالفة ابن ابي زائدة وولى يحيى قضاء المدائن وبها توفى سنة اثنتين وثمانين ومائة.
وقيل سنة ثلاث وله ثلاث وستون سنة.
وبالاسناد إلى ابن معين انا يحيى بن ابي زائدة عن مجالد قال قال أبو بردة: تؤخذ الصدقة من الرطبة.
253 - 22 / 6 ع - عبد العزيز بن ابي حازم سلمة بن دينار الفقيه الامام أبو تمام المدني حدث عن ابيه وزيد بن اسلم وسهيل والعلاء بن عبد الرحمن ويزيد بن الهاد وموسى بن عقبة وعدة.
وعنه الحميدي وابو مصعب وعلى بن حجر وعمرو الناقد ويعقوب الدورقي ويحيى بن اكثم وآخرون.
وكان فقيها كبير الشأن.
قال ابن معين صدوق.
وقال مصعب الزبيري اوصى إليه سليمان بن بلال بكتبه فكانت عنده قد بال عليها الفار فكان يقرأ ما استبان له منها ويدع ما لا يعرف.
وقال احمد بن حنبل: لم يكن بالمدينة بعد مالك افقه من ابن ابي حازم.
وقال أبو حاتم: هو افقه من الدرواردي.
وثقه غير واحد واحتج به ارباب الصحاح.
وقد قال احمد بن ابي خيثمة سمعت يحيى بن معين يقول: ابن ابي حازم ليس بثقة في حديث ابيه قلت بل هو ثقة حجة في ابيه وقد يكون غيره اقوى واثبت منه.
وقال ابن سعد ولد سنة سبع

(1/268)


ومائة.
توفى ساجدا في سنة اربع وثمانين ومائة رحمه الله تعالى.
اخبرنا ابن القواس انا عبد الصمد بن محمد انا أبو الحسن السلمي انا ابن طلاب نا ابن جميع نا الحسين بن اسماعيل ببغداد نا عبد الرحمن بن
يونس نا عبد العزيز بن ابي حازم عن ابيه عن سهل بن سعد قال نهى رسول الله صلى الله عليه وآله عن بيع الغرر.
254 - 23 / 6 ع - عبد العزيز بن محمد بن عبيد الامام المحدث أبو محمد الجهني مولاهم المدني الدراوردي ودراورد من قرى خراسان.
حدث عن صفوان بن سليم ويزيد بن الهاد وابي طوالة وثور بن زيد وسهيل بن ابي صالح وعدة.
وعنه سفيان وشعبة مع تقدمهما واسحاق بن راهويه وعلى بن خشرم واحمد بن عبدة الضبي ويعقوب الدورقي وابو حذافة السهمي وخلق كثير.
قال يحيى بن معين: هو عندي اثبت من فليح.
وقال أبو زرعة: هو سيئ الحفظ.
وقال معن بن عيسى: يصلح الدراوردي ان يكون امير المؤمنين.
قلت روى له الجماعة لكن قرنه البخاري بآخر.
توفى سنة سبع وثمانين ومائة.
اخبرنا احمد بن اسحاق انا محمد بن هبة الله بن عبد العزيز الوقاصي نا عمي محمد بن ابى حامد انا عاصم بن الحسن انا عبد الواحد بن محمد نا الحسين بن اسماعيل القاضي نا احمد بن اسماعيل المدني نا الدراوردي عن العلاء بن عبد الرحمن عن ابيه عن ابي هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال إذا مات الانسان انقطع عمله الا من ثلاث من صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له، اخرجه أبو داود من

(1/269)


طريق ابن وهب عن سليمان بن بلال عن العلاء رحمة الله عليهم.
255 - 24 / 6 ع - عبد العزيز بن عبد الصمد العمى البصري الحافظ الثقة أبو عبد الصمد حدث عن ابي عمران الجوني ومطر الوراق ومنصور بن المعتمر وحصين بن عبد الرحمن وغيرهم
وعنه احمد بن حنبل واسحاق بن راهويه وزياد بن يحيى الحساني وبندار وعمرو بن على الفلاس والحسن بن عرفة وآخرون.
قال عبيد الله القواريري: حدثنا عبد العزيز العمى وكان حافظا وقال احمد بن حنبل: ثقة.
وقال الفلاس: سمعت عبد الرحمن يقول يوم مات عبد العزيز بن عبد الصمد: ما مات لكم شيخ منذ ثلاثين سنة مثله.
قلت مات سنة سبع وثمانين ومائة.
وحديثه من عوالي جزء البعث اخبرنا احمد بن اسحاق انا احمد بن ابي الازهر انا سعيد بن احمد انا محمد بن محمد الهاشمي انا محمد بن عمر الوراق انا أبو بكر بن ابي داود نا محمد بن بشار ونصر بن على قالا نا أبو عبد الصمد العمى نا أبو عمران الجوني عن ابي بكر بن عبد الله بن قيس عن ابيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله جنتان من ذهب آنيتهما وما فيهما، وجنتان من فضة آنيتهما وما فيهما وما بين القوم وبين ان ينظروا إلى ربهم الارداء الكبرياء على وجهه في جنة عدن، اخرجه مسلم عن بندار ونصر ورواه الترمذي والنسائي وابن ماجه عن بندار

(1/270)


256 - 25 / 6 ع - عبد السلام بن حرب الحافظ الصدوق أبو بكر [ النهدي ] البصري ثم الكوفي الملائي شريك ابي نعيم في بيع الملاء.
سمع ايوب السختياني وعطاء بن السائب وخالد الحذاء واسحاق بن ابي فروة [ وليث بن ابي سليم ] وعدة.
وعنه أبو بكر ابن ابي شيبة وهناد وابو سعيد الاشج والحسن بن عرفة وخلق.
وكان مسندا معمرا حافظا.
ولد في حياة الصحابة.
قال أبو حاتم الرازي كتب
عنه أبو نعيم الوفا من الحديث وقال الترمذي: ثقة حافظ.
وذكر الخطيب ان ابا اسحاق روى عنه.
مات سنة سبع وثمانين ومائة وله ست وسبعون سنة رحمه الله تعالى.
وقال يعقوب بن شيبة هو ثقة وفي حديثه لين.
وقال يحيى بن معين: عبد السلام ثقة والكوفيون يوثقونه وقال القواريري اتيت عبد السلام بن حرب فقلت حدثني فاني غريب من البصرة، قال كأنك تقول جئت من السماء، فلم يحدثني.
وقال ابن المديني كان يجلس في السنة مرة مجلسا عاما.
257 - 26 / 6 ع - جرير بن عبد الحميد الحافظ الحجة أبو عبد الله الضبي الكوفي محدث الري.
ولد سنة عشر ومائة.
وسمع من منصور بن المعتمر وحصين بن عبد الرحمن وبيان بن بشر وسهيل والاعمش وعدة.
وقرأ القرآن على حمزة.
حدث عنه على ابن المديني واسحاق وقتيبة ويوسف بن موسى القطان واحمد بن حنبل وعلى بن حجر وعثمان بن ابي شيبة ومحمد بن حميد وخلق

(1/271)


كثير.
رحل إليه المحدثون لثقته وحفظه وسعة علمه.
قال ابن معين سمعته يقول: عرض على بالكوفة الفا درهم يعطوني مع القراء فأبيت ثم جئت اطلب ما عندهم.
قال يحيى بن معين: طلب جرير الحديث خمس سنين فقط.
توفى جرير بالري في سنة ثمان وثمانين ومائة رحمه الله تعالى وحديثه عال في جزء ابن عرفة.
258 - 27 / 6 ع - أبو خالد الاحمر الحافظ الصدوق سليمان بن حيان الازدي الكوفي.
ولد سنة اربع عشرة ومائة.
وحدث عن سليمان التيمي وليث بن ابي سليم وهشام
ابن عروة وحميد الطويل وعدة.
وعنه احمد بن حنبل وابن نمير وابو كريب وابو سعيد الاشج ويوسف بن موسى القطان واسحاق بن راهويه وهناد ابن السري وحميد بن الربيع وطائفة.
وثقه جماعة.
وقال أبو حاتم صدوق قلت هو من مشاهير المحدثين وغيره اثبت منه.
مات سنة تسع وثمانين ومائة رحمه الله تعالى.
اخبرنا عبد الخالق القاضي انا أبو محمد ابن قدامة سنة احدى عشرة وست مائة انا احمد بن عبد الغني نا نصر بن البطر انا أبو محمد بن البيع نا أبو عبد الله المحاملي نا هارون بن اسحاق نا أبو خالد الاحمر عن سعيد ابن طارق عن ربعي عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: المعروف كله صدقة، وان الله صانع كل صانع وصنعته، وان آخر ما تعلق به اهل الجاهلية من كلام النبوة: إذا لم تستحى فاصنع ما شئت.

(1/272)


259 - 28 / 6 ع - أبو اسحاق الفزاري الامام الحجة شيخ الاسلام ابراهيم بن محمد بن الحارث بن اسماء الكوفي المرابط بثغر المصيصة.
حدث عن عبد الملك بن عمير وعطاء بن السائب وسهيل بن ابي صالح وعبيد الله بن عمر وطبقتهم.
وعنه عبد الله بن المبارك وعبد الله بن عون الخزار ومحمد بن عبد الرحمن بن سهم ومحمد ابن سلام البيكندي وعلي بن بكار المصيصي خاتمة اصحابه.
وهو ابن عم مروان بن معاوية الفزاري.
حدث عنه الاوزاعي مرة فقال: حدثني الصادق المصدوق أبو اسحاق الفزاري قال يحيى بن معين: ثقة ثقة.
وقال الفضيل بن عياض: ربما اشتقت إلى المصيصة وما بي فضل
الرباط بل لارى ابا اسحاق.
قال أبو مسهر قدم أبو اسحاق دمشق فاجتمع عليه الناس ليسمعوا منه فقال لى اخرج إلى الناس فقل لهم من كان يرى القدر فلا يحضر مجلسنا ومن كان يرى رأى فلان فلا يحضر مجلسنا ومن كان يأتي السلطان فلا يحضر مجلسنا، فخرجت فاخبرتهم.
قال محمد بن سعد أبو اسحاق ثقة صاحب سنة وغزو.
وقال أبو حاتم: عظيم الغناء في الاسلام ثقة مأمون.
وقيل ان الرشيد اخذ زنديقا ليقتله فقال اين انت من الف حديث وضعتها ؟ قال: فاين انت يا عدو الله عن ابي اسحاق الفزاري وابن المبارك ينخلانها فيخرجانها حرفا حرفا.
قال أبو داود الطيالسي مات أبو اسحاق الفزاري وليس على وجه الارض افضل منه.
وعن ابن عيينة قال: والله ما رأيت احدا اقدمه على ابي اسحاق الفزاري: قال عطاء الخفاف كنت عند الاوزاعي فارأد

(1/273)


أن يكتب إلى ابي اسحاق الفزاري فقال لكاتبه: ابدأ به فانه والله خير مني.
وقال على بن بكار لقيت ابن عون فمن بعده ما رأيت فيهم افقه من ابي اسحاق الفزاري.
وقال عبد الرحمن بن مهدي: إذا رأيت شاميا يحب الاوزاعي وابا اسحاق فاطمئن إليه.
قال ابن عيينة قال لى أبو اسحاق الفزاري دخلت على هارون فقال يا ابا اسحاق انك في موضع وفي شرف، فقلت: يا امير المؤمنين ذلك لا يغنى عني في الآخرة شيئا.
قال أبو اسامة سمعت فضيل بن عياض يقول رأيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم في النوم والى جنبه فرجة فذهبت لاجلس فقال (1) هذا مجلس ابي اسحاق الفزاري.
توفى أبو اسحاق سنة خمس وقيل سنة ست وثمانين ومائة.
اخبرنا احمد بن اسحاق انا المبارك انا ابن ابي الجود انا احمد بن ابي غالب انا عبد العزيز بن علي انا أبو طاهر المخلص نا محمد بن هارون نا زيد ابن سعيد نا أبو اسحاق الفراري عن الاعمش عن مجاهد عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله من ادخل على مؤمن سرورا فقد سرني ومن سرني فقد اتخذ عند الله عهدا ومن اتخذ عند الله عهدا فلن تمسه النار ابدا، هذا حديث منكر غريب مردود لا يحتمله أبو اسحاق وزيد الآفة منه مع انه ما ذكروه من الضعفاء.
260 - 29 / 6 ع - عبد الله بن المبارك بن واضح الامام الحافظ العلامة شيخ الاسلام فخر المجاهدين قدوة الزاهدين
__________
(1) من المكية (فقالوا).
(*)

(1/274)


أبو عبد الرحمن الحنظلي مولاهم المروزي التركي الاب الخوارزمي الام التاجر السفار صاحب التصانيف النافعة والرحلات الشاسعة ولد سنة ثماني عشرة ومائة أو بعدها بعام وافنى عمره في الاسفار حاجا ومجاهدا وتاجرا سمع سليمان التيمي وعاصم الاحول وحميد الطويل والربيع ابن انس وهشام بن عروة والجريري واسماعيل بن ابي خالد وخالد الحذاء وبريد بن عبد الله بن ابي بردة وامما سواهم حتى كتب عمن هو اصغر منه دون العلم في الابواب والفقه وفي الغزو والزهد والرقائق وغير ذلك.
حدث عنه خلق لا يحصون من اهل الاقاليم فانه من صباه ما فتر عن السفر.
منهم عبد الرحمن بن مهدي ويحيى بن معين وحبان بن موسى وابو بكر بن ابى شيبة واخوه عثمان واحمد بن منيع واحمد بن جميل
المروزي والحسن بن عيسى بن ما سرجس والحسين بن الحسن المروزي والحسن بن عرفة.
ووقع لي حديثه من غير وجه عاليا.
وبالاجازة بينى وبينه ستة انفس والله اني لاحبه في الله وارجو الخير بحبه لما امنحه الله من التقوى والعابدة والاخلاص والجهاد وسعة العلم والاتقان والمواساة والفتوة والصفات الحميدة.
قال ابن مهدي الائمة اربعة: مالك والثوري وحماد بن زيد وابن المبارك وقد فضله ابن مهدي ايضا على الثوري وقال مرة: حدثنا ابن المبارك وكان نسيج وحده.
قال احمد بن حنبل لم يكن في زمان ابن المبارك اطلب للعلم منه.
وعن شعيب بن حرب قال: ما لقى ابن المبارك

(1/275)


مثل نفسه: وقال شعبة ما قدم علينا مثل ابن المبارك.
وقال أبو اسحاق الفزاري: ابن المبارك امام المسلمين.
وقال ابن معين: كان ثقة متثبتا وكانت كتبه التي حدث بها نحوا من عشرين الف حديث.
قال يحيى ابن آدم: كنت إذا طلبت الدقيق من المسائل فلم اجده في كتب ابن المبارك ايست منه.
وعن اسماعيل بن عياش قال: ما على وجه الارض مثل ابن المبارك قال عباس بن مصعب: جمع ابن المبارك الحديث والفقه والعربية وايام الناس والشجاعة والسخاء ومحبة الفرق له.
قال أبو اسامة ما رأيت رجلا اطلب للعلم في الآفاق من ابن المبارك.
وقال شعيب بن حرب: لو جهدت جهدي ان اكون في السنة ثلاثة ايام على ما عليه ابن المبارك لم اقدر.
وقال أبو اسامة: هو امير المؤمنين في الحديث.
قال الحسن ابن عيسى بن ما سرجس: اجتمع جماعة من اصحاب ابن المبارك فقالوا:
عدوا خصال ابن المبارك فقالوا: جمع العلم والفقه والادب والنحو واللغة والزهد والشجاعة والشعر والفصاحة وقيام الليل والعبادة والحج والغزو والفروسية وترك الكلام فيما لا يعنيه والانصاف وقلة الخلاف على اصحابه.
روى العباس بن مصعب في تاريخه عن ابراهيم بن اسحاق عن ابن المبارك قال حملت عن اربعة آلاف شيخ فرويت عن الف منهم.
ثم قال العباس وقع لى من شيوخه ثمان مائة.
قال عبدان: قال ابن المبارك: إذا غلبت محاسن الرجل لم تذكر المساوى وإذا غلبت المساوى

(1/276)


على المحاسن لم تذكر المحاسن.
نعيم بن حماد سمعت عبد الله يقول قال لى ابي انى لئن وجدت كتبك حرقتها، فقلت: وما على ؟ هو في صدري.
علي بن الحسن بن شقيق قمت مع ابن المبارك ليلة باردة ليخرج من المسجد فذاكرني عند الباب بحديث وذاكرته فما زال يذاكرني حتى جاء المؤذن فأذن للفجر.
احمد بن ابي الحواري قال جاء رجل من بنى هاشم ليسمع من ابن المبارك فامتنع فقال الهاشمي لغلامه قم بنا فلما اراد الركوب جاء ابن المبارك ليمسك بركابه فقال با ابا عبد الرحمن لا ترى ان تحدثني وتمسك بركابي قال رأيت ان اذل لك بذلي ولا اذل لك الحديث.
المسيب بن واضح سمعت ابن المبارك وسئل: عمن نأخذ ؟ قال: من طلب لعلم لله وكان في اساده اشد، قد تلقى الرجل ثقة وهو يحدث عن غير ثقة، وتلقى لرجل غير ثقة وهو يحدث عن ثقة، ولكن ينبغي ان يكون ثقة عن ثقه.
وعن ابن معين وذكر عنده ابن المبارك فقال: سيد من سادات المسلمين.
وقال محمد بن عين سمعت الفضيل يقول: ورب هذا البيت ما رأت غيناي مثل بن المبارك قال نعيم بن حماد ما رأيت ابن المبارك يقول قط حدثنا كأنه يرى خبرنا سمع وكان لا يرد على احد حرفا إذا قرأ.
بشر بن السري قال بن مهدي: ابن المبارك آدب عندنا من الثوري.
عثمان الدارمي ثنا نعيم بن حماد ما رأيت اعقل من ابن المبارك ولا اكثر اجتهادا منه.
قال عبد الله بن سنان قدم ابن المبارك مكة وانا بها

(1/277)


فلما خرج شيعه سفيان بن عيينة والفضيل بن عياض وودعاه فقال احدهما هذا فقيه اهل المشرق فقال الآخر وفقيه اهل المغرب.
قال عبدان بن عثمان ذكر عبد الله الاعمش وما يلقى الناس منه ثم قال لكن اسماعيل ابن خالد اتيته لاودعه وحوله ناس فقال لى اقوم اليك.
وقال نعيم بن حماد كان ابن المبارك إذا قرأ كتاب الزهد كأنه ثور قد ذبح لا يقدر أن يتكلم.
قال عمر بن علي العين زربى انا ابراهيم ابن نوح الموصلي قال لما قدم الرشيد عين زربة طلب ابن المبارك قال أبو سليمان فذكرت وقلت ان ابن المبارك رجل خراساني لا آمن ان يجيب امير المؤمنين بما يكره فيقتله فأكون قد اهلكت امير المؤمنين واهلكت ابن المبارك واهلكت نفسي فامسك عنه ثم عاود فقلت يا امير المؤمنين ابن المبارك جلف غليظ الطباع.
فامسك هارون ثم ظهر ابن المبارك بعد ثلاث فقيل له تخفيت ثم ظهرت ؟ قال اردت نفسي على الموت فأبت على فلما اجابتني ظهرت.
قال أبو وهب المروزي سألت ابن المبارك عن الكبر قال: أن تزدري الناس.
وسألته عن العجب فقال: ان ترى
ان عندك شيئا ليس عند غيرك.
عبدة بن سليمان قال ابن المبارك: عتق الجارية الحسناء مضيعة.
الحاكم انا أبو حامد احمد بن محمد بن الخطيب بخسروجرد نا عيسى ابن محمد الصهماني نا الحسن بن محمد حماد المروزي العطار نا عبد الله بن المبارك قال قدمت على سفيان الثوري فقلت ؟ ما بك ؟ قال: انا مريض وشارب دواء وفي غمرة فقلت هاتوا بصلة وشققتها فقلت شمها فشمها

(1/278)


فعطس وقال: الحمد لله رب العالمين فسكن الغم الذي به فقال بخ بخ فقيه وطبيب.
مناقب هذا السيد جمة في تاريخ دمشق وفي تاريخ نيسابور وفي الحلية وفي تاريخ الخطيب.
قال احمد بن عبد الله بن يونس: سمعت ابن المبارك قرأ شيئا من القرآن ثم قال: من زعم انه مخلوق فقد كفر بالله العظيم.
مات ابن المبارك بهيت في رمضان سنة احدى وثمانين ومائة رحمه الله تعالى، فابن المبارك ويحيى القطان وابن مهدي وابن وهب اربعتهم اهل الطبقة الثالثة من الاربعين لابن المفضل.
اخبرنا أبو المعالى المقرئ انا الفتح بن عبد الله انا محمد بن عمر ومحمد ابن علي والطرائفي قالوا انا محمد بن احمد انا عبد الله بن عبد الرحمن نا جعفر ابن محمد نا سعيد بن يعقوب الطالقاني نا ابن المبارك عن الاوزاعي عن هارون بن رئاب ان عبد الله بن عمرو لما حضرته الوفاة قال: انظروا فلانا لرجل من قريش فاني قد كنت قلت له في ابنتي قولا كشبه العدة وما احب ان القى الله بثلث النفاق واشهدكم اني قد زوجته.
216 - 30 / 6 ع - عيسى بن يونس ابن الامام ابي اسحاق
عمرو بن عبد الله الامام القدوة الحافظ أبو عمرو السبيعي الكوفي نزيل الثغر بالحدث مرابطا.
رأى جده وسمع اباه وهشام بن عروة وحسينا المعلم والاعمش [ واسماعيل ] بن ابي خالد وسعيدا الجريري ومجالدا وزكريا بن ابي زائدة وعمر مولى غفرة وطبقتهم.
حدث عنه حماد بن سلمة مع تقدمه [ وابن وهب ] واسحاق بن راهويه [ ومسدد ] وابراهيم

(1/279)


ابن موسى الفراء [ وابن المديني ] وابو بكر بن ابي شيبة وسفيان بن وكيع وعلي بن حجر وعلى بن خشرم ونصر بن على والحسن بن عرفة وخلق كثير.
سئل عنه [ علي ] ابن المديني فقال: بخ بخ ثقة مامون.
وقال احمد ابن داود الحداد سمعت عيسى بن يونس يقول لم يكن في اسناني ابصر بالنحو مني فدخلني منه نخوة فتركته.
وقال احمد بن حنبل الذي كنا نخبر ان عيسى بن يونس سنة في الغزو، سنة في الحج فقدم بغداد في شئ من امر الحصون فامر له بمال فأبي ان يقبل.
وقال احمد بن جناب غزا عيسى خمسا واربعين غزوة وحج خمسا واربعين حجة.
قال الوزير جعفر بن يحيى البرمكي ما رأيت في القراء مثل عيسى بن يونس، وذكر انه عرض عليه مائة الف درهم فردها وقال: والله لا يتحدث اهل العلم اني اكلت للسنة ثمنا.
قال محمد ابن سعد: كان ثقة ثبتا وقال الوليد بن مسلم ما ابالى من خالفني في الاوزاعي ما خلا عيسى بن يونس فاني رأيت اخذه اخذا محكما وهو افضل من بقى من علماء العرب وابو اسحاق الفزاري ومخلد بن الحسين.
وقال محمد بن عبيد الطنافسي يا اصحاب الحديث ألا تكونون مثل عيسى بن يونس كان إذا جاء إلى الاعمش ينظرون إلى هديه وسمته وقال وكيع ذاك رجل قد قهر العلم.
قال محمد بن عبد الله بن عمار:
عيسى حجة اثبت من اخيه اسراءيل وقال أبو زرعة: حافظ.
قال ابن معين رأيت على عيسى قباء محشوا وخفين احمرين كان يلبس ذلك
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/280)


للغزو.
قال محمد بن داود سمعت عيسى بن يونس يقول اربعين حديثا حدثنا بها الاعمش فيها ضرب الرقاب لم يشركني فيها غير محمد بن اسحاق وربما قال الاعمش: يا محمد من معك فيقول: عيسى، فيقول ادخلا واجيفا الباب، كان يسألني عن الفتن.
يعقوب بن شيبة سمعت ابراهيم بن هاشم سمعت بشر بن الحارث يقول: كان عيسى بن يونس يعجبه خطى وكان يأخذ القرطاس فيقرأه فيكتب شيئا من نسخة قوم ليس من حديثه قال كأنهم لما رأوا من اكرامه لى ادخلوا عليه في حديثه فجعل يقرأ على ويضرب على تلك الاحاديث فغمنى ذلك فقال لا يغمك فلو كان واوا ما قدروا ان يدخلوه على.
قال عبد الله بن احمد سألت ابي عن عيسى بن يونس فقال: عيسى يسئل عنه ؟.
قال محمد بن المنذر الكندي جاز ابن ادريس عام حج الرشيد فدخل الكوفة فقال لابي يوسف قل للمحدثين يأتونا يحدثون فلم يتخلف الا عبد الله بن ادريس.
وعيسى بن يونس فركب الامين والمأمون إلى ابن ادريس فحدثهما بمائة حديث.
فقال المأمون يا عم اتأذن إلى ان اعيدها من حفظي فقال افعل فأعادها فعجب من حفظه ثم صارا إلى عيسى بن يونس فحدثهما فامر المأمون له بعشرة آلاف فابى ان يقبلها وقال: ولا شربة ماء.
قال احمد بن جناب وجماعة: مات عيسى سنة سبع وثمانين ومائة.
وقال طائفة سنة ثمان.
وقيل غير ذلك.
اعلى ما يقع
حديثه في جزء ابن عرفة.
قرأت على احمد بن هبة الله عن عبد المعز بن محمد انا تميم بن ابي سعيد انا محمد بن عبد الرحمن انا أبو عمرو بن حمدان

(1/281)


انا أبو يعلى الموصلي نا احمد بن جناب حدثني عيسى بن يونس عن هشام ابن عروة عن ابيه عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: غيروا الشيب ولا تشبهوا باليهود.
اخرجه النسائي عن عثمان ابن خرزاذ عن احمد بن جناب فوقع لنا بعلو درجتين.
262 - 31 / 6 ع - عبد الله بن ادريس بن يزيد ابن عبد الرحمن الامام القدوة الحجة أبو محمد الاودي الكوفي احد الاعلام حدث عن ابيه وسهيل بن ابى صالح وحصين بن عبد الرحمن وابي اسحاق الشيباني وهشام بن عروة والاعمش وابن جريج وخلق.
وعنه مالك الامام وابن المبارك واسحاق ويحيى وابنا ابي شيبة والحسن بن عرفة وابو كريب واحمد بن عبد الجبار العطاردي وخلائق.
اقدمه الرشيد لتولية القضاء فأبى قال بشر الحافي ما شرب احد ماء الفرات فسلم الا عبد الله بن ادريس وقال احمد بن حنبل كان ابن ادريس نسيج وحده.
وقال يعقوب بن شيبة كان عابدا فاضلا يسلك في كثير من فتياه ومذهبه مسلك اهل المدينة ويخالف الكوفيين وكان صديقا لمالك.
قال وقيل ان جميع ما يرويه مالك في الموطأ بلغني عن على انه سمعه من ابن ادريس.
قال أبو حاتم هو امام من ائمة المسلمين حجة وقيل لم يكن بالكوفة احد اعبد منه.
قال الحسن بن عرفة لم أر بالكوفة افضل منه روى اسحاق بن ابراهيم عن الكسائي قال قال لي الرشيد من اقرأ الناس ؟ قلت عبد الله بن ادريس ثم حسين الجعفي.
وقال ابن عمار كان
ابن ادريس إذا لحن احد في كلامه لم يحدثه.
قال الداني قرأ ابن ادريس

(1/282)


على الاعمش وعلى نافع بن ابي نعيم.
قال أبو خيثمة سمعت ابن ادريس يقول: كل شراب مسكره كثيره * فانه محرم يسيره اني لكم من شربه نذيره.
وقال أبو بكر بن ابي شيبة: سمعت ابن ادريس يقول: كتبت حديث ابي الحوراء فخفت ان يتصحف بابي الجوزاء فكتبت تحته (حور عين) قلت لم يكن ظهر الشكل بعد.
قال الحسن بن الربيع قرئ كتاب الخليفة إلى ابن ادريس وانا حاضر: من عبد الله هارون إلى عبد الله بن ادريس فشهق وسقط بعد الظهر فقمنا إلى العصر وهو على حاله فأتيته قبل المغرب وصببنا عليه الماء فلما افاق قال انالله وانا إليه راجعون صار يعرفني حتى كتب إلى، أي ذنب بلغ بي هذا.
وعن شيخ عن وكيع ان عبد الله بن ادريس امتنع من القضاء وقال للرشيد لا اصلح، فقال الرشيد: وددت اني لم اكن رأيتك، فقال وانا وددت اني لم كن رأيتك، فخرج ثم ولى حفص بن غياث فبعث الرشيد بخمسة آلاف إلى ابن ادريس فقال للرسول وصاح به مر من هاهنا فبعث إليه الرشيد لم تكرمنا ولم تقبل صلتنا فإذا جاءك ابني المؤمون فحدثه فقال ان جاءنا مع الجماعة حدثناه وحلف ألا يكلم حفصا حتى يموت.
الاشج انا ابن ادريس قال لى الاعمش: والله لا حدثتك شهرا، فقلت والله لا اتيتك سنة ثم اتيته بعد سنة فقال: ابن ادريس ؟ قلت:

(1/283)


نعم، فقال احب ان يكون للعربي مرارة.
قال حسين بن عمرو العنقزى قيل لما نزل به الموت بكت بنته فقال لا تبكى قد ختمت في هذا البيت اربعة آلاف ختمة.
مولده سنة عشرين ومات في ذي الحجة سنة اثنتين وتسعين ومائة رحمه الله تعالى.
ابنا احمد بن سلامة وغيره قالوا ابنا ابن كليب انا ابن بيان انا ابن مخلد انا اسماعيل الصفار انا الحسن بن عرفة ثنا عبد الله بن ادريس عن ابن ابي خالد عن ابي سبرة النخعي قال اقبل رجل من اليمن فلما كان في بعض الطريق نفق حماره فقام وتوضأ ثم صلى ركعتين ثم قال اللهم اني جئت من الدثينة مجاهدا في سبيلك وابتغاء مرضاتك فانا اشهد انك تحيى الموتى وتبعث من في القبور لا تجعل لاحد على اليوم منة أطلب اليك ان تبعث لى حماري.
قال فقام الحمار ينفض اذنيه.
263 - 32 / 6 م 4 - الهقل بن زياد الامام الحجة أبو عبد الله الدمشقي كاتب الاوزاعي.
حدث عنه وعن هشام بن حسان والمثنى بن الصباح وطلحة بن عمرو المكي وحريز بن عثمان.
روى عنه أبو مسهر وابو صالح كاتب الليث وعلى بن حجر وسليمان ابن بنت شرحبيل وهشام بن عمار.
ومن القدماء الليث بن سعد وغيره.
قال يحيى بن معين: ما كان بالشام احد اوثق من الهقل وقال مروان الطاطري: كان اعلم الناس بالاوزاعي وبمجلسه وفتياه.
قال أبو مسهر وغيره توفى الهقل سنة تسع وسبعين ومائة.
اخبرنا محمد بن عثمان التنوخي انا جعفر بن على انا أبو طاهر السلفي

(1/284)


انا عبد الرحمن بن حمد وبدر بن دلف قالا انا احمد بن الحسين انا احمد بن محمد انا احمد بن شعيب انا هشام بن عمار عن هقل بن زياد نا الاوزاعي عن يحيى بن ابي كثير عن ابي سلمة حدثني ربيعة بن كعب قال كنت آتى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بوضوئه وبحاجته فقال سلني، قلت: مرافقتك في الجنة، قال أو غير ذلك، قلت هو ذاك، قال فأعنى على نفسك بكثرة السجود.
264 - 33 / 6 س - الهيثم بن حميد الغساني مولاهم الدمشقي الفقيه الحافظ.
روى عن يحيى بن الحارث الذماري وثور ابن يزيد والعلاء بن الحارث والمطعم بن المقدام وداود بن ابي هند وزيد ابن واقد وجماعة.
حدث عنه أبو مسهر وابو توبة بن نافع الحلبي وعبد الله ابن يوسف شيخ تنيس والحكم بن موسى ومحمد بن عائذ وعلى بن حجر وآخرون.
قال دحيم: كان اعلم الاولين والآخرين بقول مكحول.
وقال أبو داود قدري ثقة: وقال النسائي: ليس به بأس.
اخبرنا أبو المعالي القرافي انا ابن عبد السلام انا الارموى والطرائفي وابن الداية قالوا انا ابن المسلمة انا أبو الفضل الزهري نا الفريابي نا محمد بن عائذ الدمشقي نا الهيثم بن حميد نا الوضين بن عطاء عن يزيد بن مرثد قال ذكر الدجال في مجلس فيه أبو الدرداء فقال نوف البكالي لغير الدجال اخوف عندي من الدجال فقال أبو الدرداء ما هو ؟ قال اخاف ان اسلب ايماني وانا لا اشعر، فقال أبو الدرداء: ثكلتك امك يا ابن الكندية، وهل في الارض مائة يتخوفون ما تتخوف وذكر الحديث.

(1/285)


265 - 34 / 6 م 4 - يحيى بن يمان الحافظ الصدوق أبو زكريا العجلي الكوفي حدث عن هشام بن عروة واسماعيل بن ابي خالد والمنهال بن خليفة وسفيان الثوري وقرأ القرآن على حمزة وكان من العلماء العابدين.
حدث عنه ابنه داود وبشر بن الحارث وابو كريب وسفيان بن وكيع والحسن بن عرفة وعلى بن حرب وخلق سواهم.
قال على ابن المديني: صدوق فلج فتغير حفظه.
وعن وكيع قال: ما كان احد من اصحابنا احفظ للحديث من يحيى بن يمان، كان يحفظ في المجلس الواحد خمس مائة حديث ثم نسى.
وقال محمد بن عبد الله بن نمير: كان سريع الحفظ سريع النسيان.
وقال احمد: ليس بحجة.
قلت اخرج له الجماعة سوى البخاري.
وتوفى سنة تسع وثمانين ومائة.
اخبرنا احمد بن عبد الرحمن وجماعة قالوا انا ابن صصرى انا نصر ابن احمد والحسين بن سهل قالا انا أبو القاسم بن ابي العلاء انا محمد واحمد ابنا الحسين بن سهل انا احمد بن ابراهيم بن احمد الامام نا على بن حرب الطائي نا يحيى بن اليمان عن سفيان عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وآله رمل من الحجر إلى الحجر.
وحدثنا يحيى ابن يمان عن سفيان عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر مرفوعا مثله.
266 - 35 / 6 ع - يحيى بن حمزة الامام البارع قاضي دمشق وعالمها أبو عبد الرحمن الحضرمي البتلهي

(1/286)


الدمشقي حدث عن عروة بن رويم وعمرو بن مهاجر ومحمد بن الوليد الزبيدي ويزيد بن ابي مريم والاوزاعي وعدة.
وعنه أبو مسهر الغساني
ومحمد بن عائذ والحكم بن موسى وهشام بن عمار وعلى بن حجر وآخرون.
قال دحيم: يحيى ثقة عالم ولا اشك انه لقى على بن يزيد.
وقال أبو حاتم عاش ثمانين سنة وهو صدوق.
وقال احمد بن حنبل: ليس به بأس.
قلت بقى في القضاء نحوا من ثلاثين سنة وحديثه في كتب الاسلام الستة، توفى سنة ثلاث وثمانين ومائة.
267 - 36 / 6 خ د س - المعافي بن عمران الامام القدوة الحافظ شيخ الجزيرة أبو مسعود الازدي الموصلي سمع ثور بن يزيد وجعفر بن برقان وهشام بن حسان وحنظلة بن ابى سفيان وابن جريج وسعيد بن ابي عروبة والاوزاعي وخلقا كثيرا.
حدث عنه بشر الحافي ومحمد بن جعفر الوركاني وابراهيم بن عبد الله الهروي ومحمد بن عبد الله بن عمار وعبد الله بن ابي خداش وآخرون فيهم كثرة.
قال يحيى ابن معين: ثقة.
وقال ابن سعد: كان ثقة فاضلا خيرا صاحب سنة.
وكان ابن المبارك يقول: حدثني ذاك الرجل الصالح.
وقال احمد بن يونس سمعت سفيان الثوري وذكر المعافي فقال: ذاك ياقوتة العلماء.
وقال ابن عمار لم أر احد قط افضل منه.
قلت اسحاق أبو زكريا محمد بن يزيد الازدي ترجمته في تاريخه في بضع وعشرين ورقة فقال: صنف المعافي في السنن والزهد والادب والفتن وغير ذلك.
قال بشر بن الحارث الحافي قال الاوزاعي وقد اجتمع عنده المعافي وابن المبارك

(1/287)


وموسى بن اعين: هؤلاء أئمة الناس، لكن لا اقدم على الموصلي احدا.
قال بشر كان يحفظ الحديث والمسائل وكان في الفرح والحزن واحدا قتلت الخوارج له ولدين فما تبين عليه شئ ثم جمع اصحابه واطعمهم
وقال اجركم الله في فلان وفلان، قال وكان صاحب دنيا واسعة وضياع كثيرة وإذا جاء المغل بعث إلى اصحابه كفايتهم وكانوا اربعة وثلاثين رجلا.
وقيل لبشر الحافي نراك تعشق المعافي، فقال: ومالى لا اعشقه وقد كان سفيان يسميه الياقوتة.
قال ابن عمار: مات سنة خمس وثمانين ومائة.
وقال غيره سنة اربع.
قلت كان من ابناء الستين، يزيد أو ينقص.
قرأت على علي بن احمد الهاشمي نا محمد بن احمد ببغداد انا محمد بن عبيد الله المجلد وقرأت على ابي المعالي المصري انا أبو حفص السهروردي انا هبة الله الشبلي قالا انا محمد بن محمد الزينبي انا محمد بن عبد الرحمن المخلص نا عبد الله ابن محمد البغوي نا محمد بن ابي سمينة نا المعافي بن عمران عن صالح بن ابي الاخضر عن الزهري عن انس قال كنت اسكب لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وضوءه عن جميع ازواجه في الليلة الواحدة.
268 - 37 / 6 ع - حميد بن عبد الرحمن ابن حميد بن عبد الرحمن الحافظ الامام المتقن أبو عوف الرواسى الكوفي ابن اخي المحدث ابراهيم بن حميد الرواسي.
روى عن ابيه وهشام ابن عروة والاعمش وسلمة بن نبيط وابن ابي خالد وابن ابي ليلى وينزل إلى حماد بن زيد وزهير بن معاوية.
وعنه احمد ويحيى بن يحيى وقتيبة وابنا ابي شيبة وابو خيثمة وعلى بن حرب وخلق.
اثنى عليه احمد ووثقه

(1/288)


ابن معين وقال أبو بكر بن ابي شيبة قل من رأيت مثله.
وقال ابن نمير: مات سنة تسعين ومائة.
وقال ابن حبان: مات في آخر سنة اثنتين وتسعين ومائة رحمه الله تعالى.
269 - 38 / 6 م 4 - بقية بن الوليد
الامام الحافظ محدث الشام أبو يحمد الكلاعي الحميري الميتمي الحمصي.
حدث عن محمد بن زياد الالهاني والزبيدي وبحير بن سعد وعبيد الله ابن عمر، وثور بن يزيد وخلق لا يحصون حتى انه قد روى عن اسحاق ابن راهويه.
حدث عنه الاوزاعي وشعبة والحمادان ونعيم بن حماد وداود ابن رشيد وعلى بن حجر وعمرو بن عثمان وابو التقي اليزني ومحمد بن مصفى وابو عتبة احمد بن الفرج وخلائق.
قال يحيى بن معين وابو زرعة وغيرهما إذا روى بقية عن ثقة فهو حجة.
وقال ابن المبارك: اعياني بقية يسمى الكنى ويكنى الاسامي قلت كان يدلس كثيرا فيما يتعلق بالاسماء، ويدلس عن قوم ضعفاء وعوام يسقطهم بينه وبين ابن جريج ونحو ذلك، ويروى عمن دب ودرج.
قال أبو حاتم سألت ابا مسهر عن حديث لبقية فقال: احذر احاديث بقية وكن منها على تقية فانها غير نقية.
قال النسائي إذا قال بقية: حدثنا واخبرنا فهو ثقة، وان قال: عن فلان فلا يؤخذ عنه لانه لا يدرى عمن اخذه (1) وروى ان هارون الرشيد كتب عن بقية وقال له اني لاحبك.
قلت كان بقية شيخا
__________
(1) في المكية (وان قال عن فلا) فقط.
(*)

(1/289)


واسع العلم كيسا ظريفا حمصيا.
قال حجاج بن الشاعر: سألوا سفيان بن عيينة عن حديث من الملح فقال: أبو العجب انا بقية بن الوليد.
وقال أبو التقى سمعت بقية يقول ما ارحمنى ليوم الثلاثاء ما يصومه احد.
قال يحيى بن معين كان شعبة مبجلا لبقية لما قدم عليه.
تفقه بقية بالأوزاعي وقد روى له مسلم حديثا واحدا متابعة ولم يخرج له البخاري.
توفى سنة
سبع وتسعين ومائة رحمه الله تعالى.
اخبرنا محمد بن حازم وجماعة قالوا اخبرنا أبو القاسم بن صصرى (ح) واخبرنا احمد بن عبد الرحمن العلوى واحمد بن الهادى قالا انا محمد ابن غسان (وانا) أبو الفداء المرداوى انا الامام أبو محمد عبد الله بن قدامة قالوا اخبرنا أبو المكارم بن هلال انا عبد الكريم بن المؤمل حضورا انا عبد الرحمن بن عثمان التميمي ثنا خيثمة بن سليمان بدمشق نا أبو عتبة الحجازي نا بقية حدثني الضحاك بن حمزة عن قتادة عن عبد الرحمن ابن جبير عن النعمان بن بشير قال جاءت امرأة تشكو أن زوجها وقع على جاريتها فقال والله لاقضين بينكما بقضية قضى بها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ان كنت احللتها له ضربناه مائة سوط وان لم تكوني احللتها له رجماه.
الضحاك رواه مع ان ابن حبان ذكره في الثقات.
270 - 39 / 6 ع - علي بن مسهر الامام الحافظ أبو الحسن القرشي مولاهم الكوفي قاضى الموصل.
حدث عن داود بن ابي هند واسماعيل بن ابي خالد وابي مالك الاشجعي وزكريا بن ابي زائدة وعاصم الاحول وهذه الطبقة من الكوفيين والبصريين.
حدث عنه

(1/290)


بشر بن آدم وسويد بن سعيد وابنا ابي شيبة وعلي بن حجر وهناد بن السري وخلق سواهم.
قال احمد بن حنبل: هو اثبت من ابي معاوية في الحديث وقال احمد العجلي: كان ممن جمع بين الفقه والحديث ثقة.
وروى عباس عن يحيى قال: كان ثبتا ولى قضاء ارمينية.
قال ابن نمير: دفن على كتبه (1).
قال ابن معين: اشتكى عينه بارمينية فقال قاض كان قبله للكحال: أذهب بصره واعطيك مالا ففعل، ورجع إلى الكوفة اعمى.
مات سنة تسع وثمانين ومائة رحمه الله تعالى.
اخبرنا عبد الحافظ بن بدران ويوسف الحجار قالا انا موسى بن عبد القادر انا سعيد بن احمد انا علي بن البسري انا أبو طاهر المخلص نا عبد الله انا عثمان بن ابي شيبة نا علي بن مسهر عن سعد بن طارق عن ربعي عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: ان حوضى لا بعد من ايلة وعدن، والذي نفسي بيده لآنيته اكثر من عدد النجوم، وهو اشد بياضا من اللبن واحلى من العسل، واني لاذود عنه الرجال كما يذود الرجل الغريبة من الابل عن حوضه، قيل يا رسول الله وهل تعرفنا يومئذ ؟ قال: تردون على غرا محجلين من آثار الوضوء ليست لاحد غيركم.
اخرجه مسلم وابن ماجه عن عثمان فوافقناهما.
271 - 40 / 6 ع - عبد الرحيم بن سليمان المروزي ثم الكوفي الحافظ احد الاثبات المصنفين.
يروى عن هشام بن عروة وعاصم الاحول.
روى عنه أبو بكر بن ابي شيبة وهناد
__________
(1) في تهذيب التهذيب - ج 7 ص 383 (قال ابن نمير كان قد دفن كتبه).
(*)

(1/291)


ابن السري، مات سنة سبع وثمانين ومائة 272 - 41 / 6 ع - عمر بن علي بن عطاء ابن مقدم الامام الحجة أبو حفص المقدمي البصري مولى ثقيف وهو أبو عاصم ومحمد وعم محمد بن ابي بكر المقدمي.
يروى عن هشام ابن عروة واسماعيل بن ابي خالد وابي حازم المديني وخالد الحذاء.
وعنه خليفة بن خياط واحمد بن عبدة والفلاس وبندار وابو الاشعث العجلي وآخرون.
قال يحيى بن معين: ما به بأس.
وقال ابن سعد: ثقة ويدلس
تدليسا شديدا يقول: سمعت ونا.
ثم يسكت، ويقول: هشام بن عروة قلت قد احتج به الجماعة واحتملوا له تدليسه، مات في جمادي الاول سنة تسعين ومائة.
اخبرنا أبو الحسن العلوى انا أبو الحسين القطيعي انا أبو بكر ابن الزاغواني انا أبو نصر الزينبي انا أبو طاهر الذهبي نا يحى بن الحسن بن داود المنكدري نا عمر بن علي المقدمي نا ابن اسحاق قال سمعت ابا سعيد الخطمي، قال ابن صاعد: هو شرحبيل بن سعيد، قال سمعت جابرا يقول صلى بي رسول الله صلى الله عليه وآله وبجابر بن صخر فاقامنا خلفه.
273 - 42 / 6 ع - القاضى أبو يوسف الامام العلامة فقيه العراقين يعقوب بن ابراهيم الانصاري الكوفي صاحب ابي حنيفة رضى الله عنهما.
سمع هشام بن عروة وابا اسحاق الشيباني وعطاء ابن السائب وطبقتهم.
وعنه محمد بن الحسن الفقيه واحمد بن حنبل

(1/292)


وبشر بن الوليد ويحيى بن معين وعلي بن الجعد وعلي بن مسلم الطوسي وعمرو بن ابي عمرو وخلق سواهم، نشأ في طلب العلم وكان ابوه فقيرا فكان أبو حنيفة يتعاهد يعقوب بمائة بعد مائة وقال المزني: أبو يوسف اتبع القوم للحديث.
وقال يحيى بن يحيى التميمي سمعت ابا يوسف يقول عند وفاته: كل ما افتيت به فقد رجعت عنه الا ما وافق الكتاب والسنة، وفي لفظ: الا ما في القرآن واجتمع عليه المسلمون.
وروى أبو اسحاق ابراهيم بن ابي داود البرلسي عن يحيى بن معين قال: ليس في اصحاب الرأي اكثر حديثا ولا اثبت من ابي يوسف.
وقال على بن
الجعد سمعت ابا يوسف يقول: من قال ايماني كايمان جبريل فهو صاحب بدعة.
قال بشر بن الوليد سمعت ابا يوسف يقول: من طلب غرائب الحديث كذب، ومن طلب المال بالكيمياء افتقر، ومن طلب الدين بالكلام تزندق.
وروى عباس عن ابن معين قال: أبو يوسف صاحب حديث وصاحب سنة، وقال ابن سماعة كان أبو يوسف يصلى بعد ما قولى القضاء في كل يوم مائتي ركعة.
وقال احمد: كان مضفا في الحديث.
وقال الفلاس صدوق كثير الغلط، مات في ربيع الآخر سنة ثنتين وثمانين ومائة عن سبعين سنة الا سنة.
وله اخبار في العلم السيادة قد افردته وافردت صاحبه محمد بن الحسن رحمهما الله في جزء، أكبر شيخ له حصين بن عبد الرحمن ولم يلق عبد الله بن دينار بل بينهما رجل.
اخبرنا احمد بن اسحاق انا مبارك بن ابي الجواد انا احمد بن ابي غالب انا عبد العزيز بن علي انا أبو طاهر المخلص نا محمد بن هارون الحضرمي

(1/293)


نا اسحاق بن ابي اسراءيل انا أبو يوسف القاضي ثنا أبو حنيفة عن علقمة ابن مرثد عن سليمان بن بريدة عن ابيه قال: اتي ماعز بن مالك رسول الله صلى الله عليه وآله فأقر بالزنا فرده، ثم عاد فأقر بالزنا فرده، ثم عاد فأقر بالزنا فرده، فلما كان في الرابعة سأل عنه قومه هل تنكرون من عقله شيئا ؟ قالوا: لا، فأمر به فرجم في موضع قليل الحجارة فأبطأ عليه الموت فانطلق يسعى إلى موضع كثير الحجارة واتبعه الناس فرجموه حتى قتلوه، ثم ذكروا شأنه لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم واستأذنوه في دفنه والصلاة عليه فأذن لهم في ذلك فقال: لقد تاب توبة لو تابها فئام من الناس قبل منهم.
هذا اسناده
متصل عال.
274 - 43 / 6 ع - أبو معاوية الحافظ الثبت محدث الكوفة محمد بن خازم الكوفي الضرير.
حدث عن هشام ابن عروة والاعمش وليث بن ابي سليم وابي اسحاق الشيباني واسماعيل ابن ابي خالد وطبقتهم.
وعنه احمد بن حنبل وابن معين وابو خيثمة والحسن بن عرفة وهناد وسعدان بن نصر والحسن بن محمد الزعفراني واحمد بن عبد الجبار وخلق عظيم.
ولد سنة ثلاث عشرة ومائة.
قال أبو نعيم: سمعت الاعمش يقول لابي معاوية: اما انت فقد ربطت رأس كيسك وقيل ان شعبة كان إذا حدث بحضرة ابي معاوية يراجعه في حديث الاعمش يقول أليس كذا ؟ أليس كذا ؟ قال أبو نعيم لزم أبو معاوية الاعمش عشرين سنة.
وقال احمد بن حنبل: كان أبو معاوية

(1/294)


إذا سئل عن حديث الاعمش يقول قد صار في فمى علقما.
قال احمد: كان والله حافظا للقرآن ويضطرب في غير حديث الاعمش.
وقال علي ابن المديني: كتبت عن ابي معاوية عن الاعمش الفا وخمس مائة حديث.
قال جرير: كنا نخرج من عند الاعمش فلا يكون احفظ منا لحديثه من ابي معاوية.
وقيل: كان الرشيد يجل ابا معاوية ويحترمه.
وقال احمد بن داود الحراني: سمعت ابا معاوية يقول: البصراء كانوا على عيالا عند الاعمش.
وعنه: لقد رأيتهم يجيئون كلهم إلى بابي فأملى عليهم ما سمعوا من الاعمش.
وقال احمد بن الحسن السكري الحافظ: اعرفهم بالاعمش أبو معاوية، وبعده الثوري، وبعده شعبة.
قلت كان أبو معاوية يرى الارجاء.
مات في قول الجماعة سنة خمس وتسعين ومائة
رحمه الله تعالى.
وقيل: سنة اربع وقع لى من عوالي ابي معاوية كثير.
275 - 44 / 6 ع - مروان بن معاوية ابن الحارث بن اسماء بن خارجة بن حصن الحافظ المحدث الثقة أبو عبد الله الفزاري الكوفي نزيل مكة ثم دمشق.
حدث عن عاصم الاحول وحميد الطويل وابي مالك سعد بن طارق واسماعيل بن ابي خالد وموسى الجهني ومحمد بن سوقة وعدة.
وعنه احمد واسحاق وابو خيثمة والحسين بن حريث ودحيم وابو كريب وابن عرفة ومحمد ابن هشام بن خلاس النميري وخلق كثير.
ذكره احمد بن حنبل فقال: ثبت حافط كان يحفظ حديثه كله.
وقال ابن المديني: ثقة فيما روى عن المعروفين.
وقال ابن معين: كان يلتقط شيوخا من السكك.
قيل مات

(1/295)


فجاءة بمكة في عشر ذي الحجة سنة ثلاث وتسعين ومائة وما اعلى حديثه في الاربعين لعبد المنعم الفراوى وقيل: كان فقيرا معيلا فكان الناس يبرونه.
276 - 45 / 6 خ د ت ق - مروان بن شجاع الحافظ الامام أبو عمرو الجزري مولى بنى امية حراني سكن بغداد وكان عالما بخصيف حدث عنه وعن ابراهيم بن ابي عبلة وسالم الافطس.
وعنه احمد بن حنبل وسريج بن يونس واحمد بن منيع وابو عبيد ويعقوب الدورقي والحسن بن عرفة وعدة، وثقه ابن معين وغيره.
وقال ابن سعد: كان راوية لخصيف.
وقال خليفة: مات سنة اربع وثمانين ومائة رحمه الله تعالى.
عواليه في جزء ابن عرفة وغيره.
277 - 46 / 6 ع - عبد الاعلى بن عبد الاعلى
المحدث العالم أبو محمد القرشي السامي البصري.
عن حميد الطويل والجريري ويونس بن عبيد وداود بن ابي هند وعدة.
وعنه اسحاق ابن راهويه وابو بكر ابن ابي شيبة وعمرو بن على الفلاس ونصر بن على وبندار وخلق كثير وحديثه في الكتب الستة وثقه غير واحد.
واما ابن سعد فقال: لم يكن بالقوي.
قلت.
مات في شعبان سنة تسع وثمانين ومائة ويأتي له ما ينكر.
278 - 47 / 7 ع - السيناني الحافظ الامام الحجة أبو عبد الله الفضل بن موسى المروزي احد ائمة خراسان، وسينان

(1/296)


من قرى مرو.
رحل وسمع [ من (1) ] هشام بن عروة وخثيم بن عراك واسماعيل بن ابي خالد ومعمر وحسين المعلم وطبقتهم.
وعنه اسحاق ابن راهويه وعلى بن حجر ويحيى بن اكثم وابو عمار الحسين بن حريث وعلي بن خشرم ومحمود بن غيلان ومحمود بن آدم وعدة.
قال أبو نعيم هو اثبت من المبارك.
وقال وكيع: اعرفه ثقة صاحب سنة.
وقال علي بن خشرم سمعت السيناني يقول كان علينا عامل بمرو وكان نساء فقال اشتروا لي غلاما وسموه بحضرتي حتى لا انسى ففعلوا ذلك، فقال ما سميتموه قالوا واقدا، قال فهلا اسما لا انساه ابدا قم يا فرقد.
قال اسحاق بن راهويه لم اكتب عن احد اوثق في نفسي من الفضل بن موسى ويحيى بن يحيى.
ولد سنة خمس عشرة ومائة.
ومات رحمة الله عليه في حادي عشر ربيع الاول سنة اثنتين وتسعين ومائة ليلة دخول هرثمة على ولاية خراسان.
وقع لى من عواليه من رواية محمود ابن غيلان عنه.
279 - 48 / 6 ع - حفص بن غياث الامام الحافظ أبو عمر النخعي الكوفي قاضى بغداد ثم قاضي الكوفة.
حدث عن جده طلق بن معاوية وعاصم الاحول وليث بن ابي سليم وهشام ابن عروة وعبيد الله بن عمر وخلق كثير.
حدث عنه ولده عمر بن حفص واحمد واسحاق وعلى ابن المديني وابن معين وابنا ابي شيبة وعمرو الناقد ويعقوب الدورقي والحسن بن عرفة واحمد العطاردي وخلق
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/297)


سواهم.
ولد سنة سبع عشرة ومائة.
قال يحيى القطان: حفص اوثق اصحاب الاعمش.
وقال سجادة: كان يقال: ختم القضاء بحفص بن غياث.
قال حفص: والله ما وليت القضاء حتى حلت لى الميتة.
مات وعليه دين تسعمائة درهم.
قال يحيى بن معين: جمع ما حدث به حفص ببغداد وبالكوفة فمن حفظه، لم يخرج كتابا، كتبوا عنه ثلاثة آلاف أو اربعة آلاف حديث من حفظه.
وقال أبو جعفر المسندي كان حفص ابن غياث من اسخى العرب، وكان يقول من لم يأكل من طعامي لا احدثه وإذا كان يوم ضيافته لا يبقى رأس من الرواسين.
توفى حفص آخر سنة اربع وتسعين ومائة رحمة الله عليه.
قال احمد بن حنبل رأيت مقدم فم حفص مضببة اسنانه بالذهب.
280 - 49 / 6 ع - يحيى بن سعيد بن فروخ الامام العلم سيد الحفاظ أبو سعيد التميمي مولاهم البصري القطان ولد سنة عشرين ومائة، سمع هشام بن عروة وعطاء بن السائب وحسينا المعلم وخثيم بن عراك وحميد الطويل وسليمان التيمى ويحيى بن سعيد الانصاري
والاعمش وطبقتهم فاكثر جدا.
وعنه ابن مهدي وعفان ومسدد واحمد واسحاق ويحيى وعلي والفلاس وبندار واسحاق الكوسج ومحمد ابن شداد المسمعي وامم سواهم.
قال احمد: ما رأيت بعيني مثل يحيى ابن سعيد القطان.
وقال ابن معين قال لى عبد الرحمن: لا ترى بعينيك مثل يحيى القطان.
وقال ابن المديني: ما رأيت احدا اعلم بالرجال منه.
وقال بندار هو امام اهل زمانه.
وقال ابن عمار: كنت إذا نظرت

(1/298)


إلى يحيى بن سعيد طننت انه لا يحسن شيئا كان يشبه التجار فإذا تكلم انصت له الفقهاء وقال احمد بن محمد بن يحيى: لم يكن جدى يمزح ولا يضحك الا تبسما ولا دخل حماما وكان يخضب.
قال ابن معين اقام يحيى القطان عشرين سنة يختم كل ليلة وقال بندار: اختلفت إليه عشرين سنة فما اظن انه عصى الله قط.
وقال محمد ابن ابي صفوان: كان نفقة يحيى القطان من غلته حنطة وشعير وتمر.
قال يحيى بن معين: لم يفت الزوال في المسجد يحيى بن سعيد اربعين سنة.
وقال احمد.
ما رأيت احدا اقل خطأ من يحيى بن سعيد.
وقال العجلي: كان نقى الحديث لا يحدث الا عن ثقة.
قال أبو قدامة السرخسي سمعت يحيى بن سعيد يقول: كل من ادركت يقولون الايمان قول وعمل ويكفرون الجهمية ويقدمون ابا بكر وعمر.
وقال ابن معين كان يحيى إذا قرئ القرآن عنده سقط حتى يصيب وجهه الارض.
وقال: ما دخلت كنيفا قط الا ومعى امرأة.
قال ابن معين: كان ضعيف القلب وكان له جار فوقع فيه وشتمه فجعل يحيى يبكي ويقول: صدق من انا ؟ وما انا ؟.
قال وكان له سبحة يسبح
بها.
وقال ابن مهدي اختلفوا يوما عند شعبة فقالوا: اجعل بيننا وبينك حكما، قال: قد رضيت بالاحول، يعنى يحيى بن سعيد ؟ فما برحنا حتى جاء وقضى على شعبة، فقال ومن يطيق نقدك يا احول.
قال ابن سعد: كان ثقة حجة رفيعا مأمونا، وقال شاذي بن يحيى قال يحيى القطان من قال إن قل هو الله احد مخلوق فهو زنديق.
قال ابن المديني كنا عند يحيى

(1/299)


فقرأ رجل سورة الدخان فصعق وغشى عليه.
قال النسائي امناء الله على حديث رسول الله صلى الله عليه وآله مالك وشعبة ويحيى القطان.
وقال احمد: إلى يحيى القطان المنتهى في التثبت.
قال يحيى بن معين سمعت يحيى بن سعيد يقول: ليس لاحد على عقد ولا ولاء.
قال ابن مهدي: قال لى سفيان: جئني بمن اذاكره، فجئته بيحيى فذاكره فلما خرج قال يا عبد الرحمن قلت لك جئني بانسان جئتني بشيطان، يعنى اندهش سفيان من حفظه.
وقال احمد: يحيى القطان اثبت الناس، وما كتبت عن احد مثله.
قال عفان: رأى رجل في النوم بشر يحيى بن سعيد القطان بأمان من الله يوم القيامة توفى يحيى في صفر سنة ثمان وتسعين ومائة، وله حديث في غاية العلو في الغيلانيات وآخر من حدث عنه المسمعي وآخر من حدث عن المسمعي أبو بكر الشافعي وآخر من حدث عن ابي بكر أبو طالب بن غيلان وآخر من حدث عنه ابن الحصين وآخر من حدث عنه ابن طبرزذ وخاتمة اصحابه فخر الدين ابن البخاري صاحب المشيخة.
281 - 50 / 6 ع - غندر الحافظ المتقن المجود أبو عبد الله محمد بن جعفر الهذلي مولاهم البصري سمع حسينا المعلم
وعبد الله بن سعيد بن ابي هند وعوفا الاعرابي ومعمر بن راشد وسعيد ابن ابي عروة ولزم شعبة فاكثر عنه جدا.
حدث عنه احمد وعلى بن [ المديني ] واسحاق [ بن راهويه ] ويحيى [ بن معين ] وابو خيثمة [ وقتيبة ] وابو بكر بن ابي شيبة والفلاس وبندار ومحمد بن المثنى ومحمد

(1/300)


ابن الوليد البسري وآخرون.
قال يحيى بن معين: كان غندر اصح الناس كتابا، اراد بعض [ الناس (1) ] ان يخطئه فلم يقدر وقال احمد بن حنبل قال غندر: لزمت شعبة عشرين سنة قلت: ابن جريج هو الذي لقبه غندرا لكونه شغب عليه وذلك لان ابن جريج تعنته في الاخذ.
قال يحيى بن معين اخرج الينا غندر ذات يوم جرابا فقال اجهدوا ان تخرجوا فيه خطأ، قال: فما وجدنا فيه شيئا، وكان يصوم يوما ويفطر يوما منذ خمسين سنة.
قال عبد الرحمن بن مهدي: كنا نستفيد من كتب غندر في حياة شعبة.
قلت كان يتجر في الطيالسة والكرابيس ومع اتقانه كان فيه تغفل قال على بن عثام: اتيت غندرا فذكر من فضله وعلمه بحديث شعبة فقال لى: هات كتابك فأبيت الا ان يخرج كتابه فاخرجه وقال: يزعم الناس اني اشتريت سمكا فأكلوه وانا نائم ولطخوا به يدي ثم قالوا اكلت فشم يدك، أفما كان يدلني بطني.
قال الدينورى في المجالسة انا جعفر بن ابي عثمان سمعت يحيى بن معين يقول دخلنا على غندر فقال لا احدثكم بشئ حتى تمشوا إلى السوق فيراكم الناس فيكرموني فمشينا خلفه فجعل الناس يقولون: من هؤلاء يا ابا عبد الله ؟ فيقول: هؤلاء اصحاب الحديث جاؤني من بغداد
يكتبون عني.
مات غندر في اول ذي القعدة سنة ثلاث وتسعين ومائة رحمة الله عليه.
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/301)


قرأت على عبد الخالق بن عبد السلام القاضي ببعلبك في سنة ثلاث وتسعين.
اخبركم الشيخ موفق الدين عبد الله بن احمد سنة احدى عشرة وست مائة انا احمد بن عبد الغني (ح) وقرأت على احمد بن محمد الطاهري قال قرأت على ابي القاسم بن رواحة (وقرأت) بمكة على شيخ الحرم ابي اسحاق الطبري (وببعلبك) على ابي الحسين ابن الفقيه قالا انا على بن هبة الله الخطيب (وانا) أبو القاسم الهوارى وابن جماعة وجماعة قالوا انا جعفر بن على (وانا) عبد الله بن محمد الخالدي وغيره انا يوسف بن محمود، قالوا انا أبو طاهر السلفي قال انا نصر بن احمد القارئ انا عبد الله بن عبيد الله انا الحسين بن اسماعيل القاضى املاء انا محمد بن المثنى حدثني محمد بن جعفر انا شعبة عن عبد الملك بن عمير عن ربعي بن حراش عن حذيفة عن النبي صلى الله عليه وآله ان رجلا مات فدخل الجنة فقيل له ما كنت تعمل ؟ فإما ذكر وإما ذكر، فقال: اني كنت ابايع الناس وكنت انظر المعسر واتجوز في السكة اوفي النقد ؟ فغفر له.
فقال أبو مسعود رضى الله عنه.
وانا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
282 - 51 / 6 ع - الوليد بن مسلم الامام الحافظ عالم اهل دمشق أبو العباس الاموى مولاهم الدمشقي.
ولد سنة تسع عشرة ومائة.
وسمع يحيى بن الحارث الذمارى وقرأ عليه وثور
ابن يزيد وابن عجلان وهشام بن حسان وابن جريج والمثنى بن صباح

(1/302)


ويزيد بن ابى مريم وصفوان بن عمرو والاوزاعي وخلقا كثيرا.
حدث عنه احمد بن حنبل واسحاق [ وابن المدينى ] ودحيم وهشام بن عمار وابو خيثمة وعلى بن محمد الطنافسى وكثير بن عبيد ومحمد بن مصفى ومحمود بن غيلان وموسى بن عامر وخلق كثير.
صنف التصانيف والتواريخ وعى بهذا الشأن اتم عنايه.
قال احمد ابن حنبل: ما رأيت من الشاميين اعقل منه.
وقال ابن جوصاء: لم نزل نسمع ان من كتب مصنفات الوليد صلح ان يلى القضاء، وهى سبعون كتابا.
وقال أبو مسهر وغيره كان الوليد مدلسا ربما دلس عن الكذابين.
قلت وقرأ عليه الربيع بن ثعلب وهشام بن عمار، وقد حدث عنه من شيوخه الليث بن سعد، ومن اقرانه بقية وابن وهب.
قال محمد بن سعد: والوليد ثقة كثير الحديث والعلم.
قال يعقوب الفسوى: سألت هشاما عن الوليد فاقبل يصف علمه وورعه وتواضعه، وكان ابوه من رقيق الامارة.
قال أبو اليمان: ما رأيت مثل الوليد بن مسلم.
وقال على ابن المدينى: سمعت من الوليد وما رأيت من الشاميين مثله، وقد اغرب باحاديث صحيحة لم يشركه فيها احد.
قال صدقة بن الفضل المروزى: ما رأيت احدا احفظ للحديث الطويل واحاديث الملاحم من الوليد وكان يحفظ الابواب.
وقال ابن المدينى: الوليد رجل اهل الشام وعنده علم كثير ولم استمكن منه.
وقال غيره: كان الوليد بارعا في حفظ المغازى.
وقال أبو حاتم: صالح الحديث.
وقال ابن

(1/303)


عدى ثقة.
قلت لا نزاع في حفظه وعلمه، وانما الرجل مدلس فلا يحتج به الا إذا صرح بالسماع.
قال حرملة بن عبد العزيز: نزل على الوليد بن مسلم قافلا من الحج فمات عندي بذى المروة.
قال محمد بن مصفى وغيره: مات في المحرم سنة خمس وتسعين ومائة رحمه الله تعالى.
وقع لى من عواليه في اماكن.
وقد روى محمد بن ايوب البجلى قال نا الهيثم بن خارجة نا الوليد بن مسلم قال سألت مالكا والاوزاعي والثوري والليث ابن سعد عن هذه الاحاديث التى فيها الصفة فقالوا امروها كما جاءت بلا كيف.
283 - 52 / 6 ع - عبد الله بن وهب بن مسلم الامام الحافظ أبو محمد الفهرى مولاهم المصرى الفقيه احد الائمة الاعلام ولد سنة خمس وعشرين ومائة ويقال ولاؤه للانصار.
قال ابن يونس طلب العلم وله سبع عشرة سنة.
وقال: دعوت يونس بن يزيد لوليمة عرسي.
قال ابن يونس: جمع ابن وهب بين الفقه والحديث والعبادة.
قلت حدث عن يونس [ بن يزيد ] وابن جريج وحنظلة بن ابى سفيان [ وحيوة بن شريح ] واسامة بن زيد الليثى وحيى بن عبد الله المعافرى وعمر بن محمد العمرى وعبد الحميد بن جعفر الانصاري وابى صخر حميد بن زياد وعمرو بن الحارث ومالك [ وسفيان ] والليث وخلق كثير بمصر والحرمين وصنف موطأ كبيرا.
روى عنه شيخه الليث وابن مهدى واصبغ بن الفرج وحرملة واحمد بن صالح وسعيد بن ابى

(1/304)


مريم وسحنون بن سعيد والحارث بن مسكين وابو الطاهر احمد بن السرح وعبد الملك بن شعيب وبحر بن نصر وابراهيم بن منذر (1) وسعيد بن منصور واحمد بن عبد الرحمن ابن اخيه والربيع بن سليمان المرادى ويونس بن عبد الا على وخلائق وكان ثقة حجة حافظا مجتهدا لا يقلد احدا ذا تعبد وتزهد.
قال احمد بن صالح: ما رأيت احدا اكثر حديثا منه، حدث بمائة الف حديث وقد وقع عندنا سبعون الف حديث.
وقال خالد بن خداش: قرئ على ابن وهب كتابه في اهوال القيامة فخر مغشيا عليه فلم يتكلم بكلمة حتى مات بعد ايام.
قال ابن وهب: رأيت هشام ابن عروة جالسا في المسجد ثم جئت منزله فقالوا: نام فلما رجعت من الحج وجدته قد مات، ورأيت عبيد الله بن عمرو قد عمى وقطع الحديث.
قال عبد الرحمن بن القاسم الفقيه لو مات ابن عيينة لضربت إلى ابن وهب اكباد الابل، ما دون العلم احد تدوينه.
وقال يونس عن ابن وهب: قرأت على نافع بن ابي نعيم.
قال أبو زرعة نظرت في نحو ثلاثين الف حديث لابن وهب ولا اعلم اني رأيت له حديثا لا اصل له، وهو ثقة، وسمعت يحيى بن بكير يقول: هو افقه من ابن القاسم.
وعن سحنون قال: كان ابن وهب قد قسم دهره اثلاثا ثلثا في الرباط وثلثا [ يعلم الناس وثلثا (2) ] في الحج.
قيل حج ستا وثلاثين حجة وكان مالك يكتب إليه [ إلى عبد الله (2) ] مفتى اهل مصر، ولم يفعل هذا مع غيره وذكر هو وابن القاسم عند مالك فقال: ابن القاسم فقيه وابن وهب
__________
(1) في المكية (منقذ) والذي في التهذيب (ابراهيم بن المنذر) (2) من المكية (*)

(1/305)


عالم.
قال أبو زيد بن ابي الغمر: كنا نسمى ابن وهب ديوان العلم.
قال ابن ابي حاتم انا احمد بن عبد الرحمن انا عمى قال: سئل مالك عن تخليل الاصابع فلم ير ذلك فقلت يا ابا عبد الله ان عندنا لذلك سنة، انا الليث وعمرو بن الحارث عن ابي عشانة عن عقبة بن عامر ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال إذا توضأت فخلل اصابع رجليك.
فرأيته بعد ذلك يسأل عنه فيأمر بتخليل الاصابع، وقال لى: ما سمعت بهذا قط إلا الان.
وقال احمد بن سعيد الهمداني: دخل ابن وهب حماما فسمع قارئا يقرأ (واذ يتحاجون في النار) فغشى عليه.
قال احمد بن اخي ابن وهب: طلب عباد بن محمد عمى ليوليه القضاء فتغيب فهدم عباد بعض دارنا فقال الصباحي لعباد: متى طمع هذا الكذا والكذا ان يلى القضاء ؟ فبلغ عمى فدعا عليه بالعمى فعمى بعد جمعة.
وقال أبو طاهر بن عمرو نعى ابن وهب ونحن في مجلس ابن.
عيينة فقال: انا الله وانا إليه راجعون، اصيب المسلمون به عامة واصبت به خاصة.
قال النسائي: ابن وهب ثقة ما اعلمه روى عن ثقة حديثا منكرا.
وقال يونس: مات في شعبان سنة سبع وتسعين ومائة رحمه الله تعالى.
قلت يقع عواليه في الثقفيات 284 - 53 / 6 ع - وكيع بن الجراح ابن مليح الامام الحافظ الثبت محدث العراق أبو سفيان الرواسي الكوفي احد الائمة الاعلام، ورواس بطن من قيس عيلان، ولد

(1/306)


سنة تسع وعشرين ومائة.
سمع هشام بن عروة والاعمش [ وجعفر ابن برقان ] واسماعيل بن ابي خالد وابن عون وابن جريج وسفيان والاوزاعي وخلائق.
وعنه ابن المبارك مع تقدمه واحمد وابن المديني
ويحيى [ بن معين ] واسحاق وزهير وابنا ابي شيبة وابو كريب وعبد الله ابن هشام [ وعلى بن حرب (1) ] وابراهيم بن عبد الله القصار وامم سواهم.
وكان ابوه على بيت المال، واراد الرشيد ان يولى وكيعا قضاء الكوفة فامتنع.
قال يحيى بن يمان: لما مات سفيان جلس وكيع موضعه وقال القعنبي كنا عند حماد بن زيد فلما خرج وكيع قالوا: هذا راوية سفيان، فقال: هذا ان شئتم ارجح من سفيان.
وعن يحيى بن ايوب المقابري قال ورث وكيع من امه مائة الف درهم.
الفضل بن محمد الشعراني سمعت يحيى بن اكثم قال: صحبت وكيعا في السفر والحضر فكان يصوم الدهر ويختم القرآن كل ليلة.
قال يحيى ابن معين: وكيع في زمانه كالاوزاعي في زمانه.
وقال احمد: ما رأيت اوعى للعلم ولا احفظ من وكيع وقال يحيى: ما رأيت افضل منه يقوم الليل ويسرد الصوم ويفتى بقول ابي حنيفة وكان يحيى القطان يفتى بقول ابي حنيفة ايضا وقال ابن المبارك رجل المصريين (2) اليوم ابن الجراح.
قال سلم بن جنادة جالست وكيعا سبع سنين فما رأيته بزق ولا مس حصاة ولا جلس مجلسه فتحرك ولا رأيته الا مستقبل القبلة وما رأيته يحلف بالله.
قلت ما فيه الا شربة لنبيذ الكوفيين وملازمته له جاء ذلك من
__________
(1) من المكية (2) في تاريخ بغداد..(رجل المصرين - يعني وكيعا).
(*)

(1/307)


غير وجه عنه.
قال يحيى بن معين: سأل رجل وكيعا انه شرب نبيذا فرأى في النوم كأن من يقول له [ انك (1) ] شربت خمرا، فقال وكيع ذلك شيطان.
قال ابراهيم بن شماس: لو تمنيت: كنت اتمنى عقل ابن المبارك وورعه، وزهد ابن فضيل ورقته، وعبادة وكيع وحفظه، وخشوع
عيسى بن يونس، وصبر حسين الجعفي.
ثم قال: كان وكيع افقه الناس.
وقال مروان بن محمد الطاطري ما رأيت اخشع من وكيع، وما وصف لى احد الا ورأيته دون الصفة الا وكيع فاني رأيته فوق ما وصف لى.
قال سعيد بن منصور قدم وكيع مكة وكان سمينا فقال له الفضيل بن عياض: ما هذا السمن وانت راهب العراق ؟ قال: هذا من فرحى بالاسلام فافحمه.
قال ابن عمار: ما كان بالكوفة في زمان وكيع افقه ولا اعلم بالحديث منه.
وقال أبو داود ما رئى لوكيع كتاب قط.
قال احمد بن حنبل ما رأت عينى مثل وكيع قط يحفظ الحديث ويذاكر بالفقه فيحسن مع ورع واجتهاد ولا يتكلم في احد.
قال حماد ابن مسعدة قد رأيت الثوري، ما كان مثل وكيع.
وقال احمد بن زهير سمعت يحيى بن معين يقول: من فضل عبد الرحمن على وكيع فعليه كذا وكذا - ولعن.
قال أبو حاتم وكيع احفظ من ابن المبارك.
وقال احمد ابن حنبل: عليكم بمصنفات وكيع.
وقال ابن المديني: كان وكيع يلحن ولو حدث عنه بألفاظه لكانت عجبا يقول عن عيشة (2).
وروى أبو هشام
__________
(1) من المكية (2) في التهذيب (كان يقول حدثنا مسعر عن عيينة) وفي هامشه (عنبسة) (*)

(1/308)


وغيره عن وكيع قال: من زعم ان القرآن مخلوق فقد كفر.
وقيل كان وكيع اعور.
وقد سقت اخباره في تاريخ الاسلام وهي طويلة في تاريخ دمشق.
توفى وكيع بفيد راجعا من الحج سنة سبع وتسعين ومائة يوم عاشوراء.
قال وكيع: الجهر بالبسملة بدعة سمعه منه أبو سعيد الاشج وقد وصل انسانا مرة بصرة دنانير لكونه كتب من محبرته وقال
اعذرني فاني لا أملك غيرها رحمة الله عليه.
285 - 54 / 6 ع - خالد بن الحارث الحافظ الحجة أبو عثمان الهجيمي البصري.
حدث عن ايوب السختياني وحميد الطويل وعبيد الله بن عمر وهشام بن عروة وابن عون وطبقتهم.
وعنه اسحاق بن راهويه [ وابن المديني ] والقواريري واحمد بن المقدام ومحمد ابن المثنى والفلاس والحسن بن عرفة وخلق كثير.
وقد حدث عنه من شيوخه شعبة.
قال احمد بن حنبل: إليه المنتهى في التثبت بالبصرة.
وقال أبو حاتم الرازي: ثقة امام.
وقال الترمذي: ثقة مأمون، سمعت محمد بن المثنى يقول: ما رأيت بالبصرة مثل خالد بن الحارث، ولا بالكوفة مثل عبد الله بن ادريس قلت: توفى خالد بن الحارث في سنة ست وثمانين ومائة رحمه الله تعالى تقع عواليه في جزء الحفار.
286 - 55 / 6 ع - بشر بن المفضل ابن لاحق الامام الثقة أبو اسماعيل الرقاشي مولاهم البصري الحافظ العابد.
حدث عن سهيل بن ابي صالح [ ويحيى بن سعيد ] وحميد الطويل

(1/309)


والجريري وخالد الحذاء وهذه الطبقة.
وعنه على ابن المديني واسحاق ابن راهويه واحمد بن حنبل ونصر بن على وعمرو بن على الفلاس واحمد ابن المقدام وخلق كثير.
قال احمد: إليه المنتهى في التثبت بالبصرة.
وقال على ابن المديني: كان يصلى كل يوم اربع مائة ركعة، ويصوم يوما ويفطر يوما، ويروى انه ذكر عنده جهمي فقال: لا تذكروا ذلك الكافر، توفى بشر سنة ست أو سبع وثمانين ومائة.
287 - 56 / 6 ع - محمد بن حرب الامام الثقة الفقيه
أبو عبد الله الخولاني الحمصي الابرش كاتب الزبيدي.
حدث عن الزبيدي وبحير بن سعد ومحمد بن زياد الالهاني وعمر بن روبة والاوزاعي وعدة.
روى عنه أبو مسهر واسحاق بن راهويه ومحمد بن وهب بن عطية وكثير بن عبيد وابو التقى اليزني ومحمد بن مصفى وابو عتبة الحجازي وخلق كثير.
وذكر ابن سعد انه ولى قضاء دمشق.
قال ابن معين وغيره: ثقة.
وحديثه في الكتب الستة.
قال يزيد بن عبد ربه: مات سنة اربع وتسعين ومائة رحمه الله تعالى.
اخبرنا محمد بن داود المقدسي بكفر بطنا انا أبو عبد الله الحافظ سنة ثمان وثلاثين وستمائة.
انا القاسم بن عبد الله انا وجيه بن طاهر انا احمد ابن الحسن الازهري انا محمد بن عبد الله بن حمدون انا أبو حامد بن الشرقي نا محمد بن يحيى الذهلي نا محمد بن وهب نا محمد بن حرب نا محمد بن الوليد الزبيدي انا الزهري عن عروة عن زينب بنت ابي سلمة عن ام سلمة رضى الله عنها ان النبي صلى الله عليه وآله رأى في بيتها جارية في وجهها سفعة

(1/310)


فقال: استرقوا لها فان بها النظرة، اخرجه البخاري عن محمد هو الذهلي فوافقناه، وفي اسناده عدة محمدون، وعندي من عواليه في صفة النفاق.
288 - 57 / 6 خ 4 - عبيدة بن حميد الكوفي الحذاء الحافظ الثبت.
حدث عن الاسود بن قيس وعبد العزيز بن رفيع وعبد الملك بن عمير ومنصور والاعمش وعدة.
حدث عنه سفيان الثوري مع تقدمه واحمد بن حنبل واحمد بن منيع والحسن بن الصباح البزار والحسن بن محمد الزعفراني وعمرو الناقد ومحمد بن سعيد بن غالب العطار وآخرون.
وكان عالما نبيلا صاحب حديث
ونحو وقرآن وفضائل.
قال يحيى بن معين واحمد: ثقة.
قال احمد: اتيناه فاملى علينا ثم كثر عليه الناس حتى غلبنا عنه وكثر الزحام.
قلت كان مؤدب الامين محمد.
عاش نيفا وثمانين سنة وتوفى سنة تسعين ومائة رحمه الله تعالى.
289 - 58 / 6 خ م ت س ق - الاشجعي الامام الحافظ الثبت أبو عبد الرحمن عبيد الله بن عبد الرحمن الكوفي.
سمع اسماعيل بن ابي خالد وهشام بن عروة وغيرهما، ثم لزم سفيان الثوري مدة فكان يقول سمعت من سفيان ثلاثين الف حديث.
قال يحيى بن معين: ما بالكوفة اعلم بسفيان من الاشجعي.
حدث عنه يحيى بن آدم وابو النضر ويحيى بن معين وابو خيثمة وابو كريب وعثمان بن ابي شيبة ويعقوب الدورقي وآخرون.

(1/311)


وقال ابن معين: صالح ثقة.
وقال الحاكم: كان اعلم بسفيان من عبد الرحمن ومن يحيى بن سعيد ومن ابي احمد الزبيري وقبيصة وابي حذيفة، وكان عنده تصانيف سفيان.
قال قبيصة: لما مات سفيان الثوري جلس الاشجعي موضعه.
قلت: ثم تحول بعد ذلك إلى بغداد، مات في اول سنة اثنتين وثمانين ومائة رحمه الله تعالى وروى له سوى ابي داود.
290 - 59 / 6 ع - عبدة بن سليمان الامام الحافظ أبو محمد الكلابي الكوفي.
حدث عن عاصم الاحول وهشام بن عروة [ والاعمش ] واسماعيل بن ابي خالد وطائفة.
وعنه [ احمد واسحاق ] ابن راهويه وابو خيثمة وابو كريب وابو سعيد الاشج
وآخرون.
قال احمد بن حنبل: ثقة ثقة وزيادة مع صلاح وشدة فقر عليه فروة خلقة لا تساوى كبير شئ، مات في رجب سنة ثمانين ومائة.
قال احمد: كان عبدة شديد الفقر.
وقال العجلي: ثقة رجل صالح صاحب قرآن يقرئ.
وقال احمد بن حنبل: قدمت الكوفة سنة ثمان وثمانين وقد مات سنة سبع قبل قدومي بسنة.
واما ابن سعد فقال: مات لثلاث خلون من رجب سنة ثمان رحمه الله تعالى.
291 - 60 / 6 ع - المحاربي الحافظ العالم أبو محمد عبد الرحمن بن محمد بن زياد الكوفي.
حدث عن عبد الملك بن عمير وليث بن ابي سليم [ والاعمش ] واسماعيل بن ابي خالد

(1/312)


وفضيل بن غزوان وعدة.
وعنه احمد بن حنبل وابو كريب وهناد وابو سعيد الاشج وعلى بن حرب والحسن بن عرفة وخلق كثير.
قال وكيع: ما كان احفظه للطوال.
وقال يحيى بن معين: ثقة.
وقال أبو حاتم صدوق يروى عن المجهولين مناكير فيفسد حديثه بذلك.
قال عبد الله ابن احمد: كان يدلس.
قلت توفى سنة خمس وتسعين ومائة وحديثه بعلو في جزء ابن عرفة وعواليه في جزء على بن حرب.
292 - 61 / 6 ع - أبو عبيدة الحداد عبد الواحد ابن واصل السدوسي مولاهم البصري الحافظ نزيل بغداد.
روى عن سعيد بن ابي عروبة وعيينة بن عبد الرحمن ومعاذ بن العلاء وشعبة وبهز بن حكيم وعوف الاعرابي وخلق، وعنه احمد وابن معين وابو خيثمة وعمرو الناقد وزياد بن ايوب وعدة.
اخبرنا احمد بن اسحاق انا احمد بن يوسف والفتح بن عبد الله قالا
انا أبو الفضل الارموى انا أبو الحسين النقور انا على بن عمر الحربي نا احمد ابن الحسين الصوفي نا يحيى بن معين نا أبو عبيدة الحداد عن عبد الواحد ابن زيد عن اسلم عن مرة عن زيد بن ارقم عن ابي بكر رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: لا يدخل الجنة جسد غذى بحرام، غريب جدا.
وهكذا رواه اسحاق بن ابراهيم المروزي عن ابي عبيدة.
وسمعناه في منتخب عبد بن حميد عن ابي داود عن عبد الواحد ابن زيد كذلك وهو المحفوظ ولكن هو في مسند ابي يعلى الموصلي من طريقيه عن يحيى بن معين فقال: فرقد السبخي، بدل اسلم.
قال حيان

(1/313)


قال يحيى بن معين أبو عبيدة كان من المتثبتين ما اعلم انا اخذنا عليه خطأ البتة جيد القراءة والكتابة.
وقال العجلي وابن معين وغيرهما: ثقة.
وقال احمد: أبو عبيدة صاحب شيوخ، وكتابه صحيح، وابو داود اعرف منه بالحديث.
قال أبو قلابة: يوم ولدت مات أبو عبيدة سنة تسع وتسعين ومائة رحمه الله تعالى.
293 - 62 / 6 ع - النضر بن شميل الامام الحافظ العلامة أبو الحسن المازني البصري اللغوي عالم اهل مرو.
قال احمد بن سعيد الدازمي: سمعته يقول: خرج بي ابي من مرو الروذ وانا ابن خمس اوست سنين إلى البصرة وقت الفتنة يعنى فتنة ظهور ابي مسلم سنة ثمان وعشرين ومائة.
وروى عن هشام بن عروة وحميد الطويل واسماعيل ابن ابي خالد بن عون وهشام بن حسان وخلق من الكوفيين والبصريين وعنه اسحاق بن راهويه واسحاق الكوسج ومحمد بن رافع وابو محمد الدارمي وسعيد بن مسعود المروزي وخلائق.
قال أبو حاتم: ثقة صاحب سنة.
وعن ابن المبارك وسئل عنه فقال: ذاك احد الا حدين، لم يكن احد من اصحاب الخليل يدانيه.
وقال العباس بن مصعب: كان اماما في العربية والحديث، وهو اول من اظهر السنة بمرو وخراسان، وكان اروى الناس عن شعبة، الف كتبا كثيرة لم يسبق إليها وولى قضاء مرو.
قال احمد الدارمي: سمعت النضر يقول: في كتاب الحيل كذا وكذا مسألة كفر.
قال داود بن مخراق سمعت ابن شميل يقول: لا يجد الرجل لذة العلم حتى يجوع وينسى

(1/314)


جوعه.
قال محمد بن عبد الله بن قهزاذ: مات النضر في آخر يوم من سنة ثلاث ومائتين، ودفن في اول يوم من سنة اربع رحمه الله تعالى.
اخبرنا سليمان بن حمزة الحاكم وجماعة قالوا انا ابن اللثي انا أبو الوقت انا الداودي انا ابن حمويه انا عيسى بن عمر نا أبو محمد الدارمي انا النضر بن شميل انا بهز عن ابيه عن جده سمعت النبي صلى الله عليه وآله يقول: انكم وفيتم سبعين امة انتم خيرها واكرمها على الله تعالى.
294 - 63 / 6 ع - محمد بن فضيل بن غزوان المحدث الحافظ أبو عبد الرحمن الضبي مولاهم الكوفي مصنف كتاب الزهد وكتاب الدعاء وغير ذلك.
حدث عن ابيه وبيان بن بشر وابراهيم الهجري وحبيب بن ابي عمرة وحصين بن عبد الرحمن وعاصم الاحول وخلق سواهم.
حدث عنه احمد واسحاق واحمد بن بديل والحسن بن عرفة وابو سعيد الاشج والفلاس وعلى بن حرب واحمد بن عبد الجبار العطاردي وامم سواهم.
وكان من علماء هذا الشأن وثقه يحيى بن معين وقال احمد: حسن الحديث شيعي.
قلت كان متواليا فقط.
قرأ القرآن
على حمزة، وقد دخل على منصور ليسمع منه فوجده مريضا.
قال أبو داود كان شيعيا محترقا قلت: مات سنة خمس وتسعين ومائة وقيل سنة اربع.
295 - 64 / 6 ع - محمد بن شعيب ابن شابور الامام المحدث أبو عبد الله الدمشقي.
نزيل بيروت من موالى بنى امية.
حدث عن عروة بن رويم ويحيى بن الحارث الذماري

(1/315)


وابي زرعة يحيى بن ابي عمرو السيباني وعثمان بن ابي العاتكة والاوزاعي وعمرو بن الحارث المصري وعدة.
وعنه سليمان بن عبد الرحمن (1) ودحيم وكثير بن عبيد ومحمد بن مصفى ومحمد بن هاشم البعلبكي ومحمود بن خالد السلمي وخلق كثير.
وثقه دحيم، وقال احمد ما أرى به بأسا كان رجلا عاقلا، قال أبو عمرو الداني اخذ القراة عرضا عن يحيى الذماري، وكان يفتى في مجلس الاوزاعي.
قال هشام بن عمار توفى سنة ثمان وتسعين ومائة.
وقال ابن مصفى سنة تسع.
296 - 65 / 6 م 4 - محمد بن سلمة الامام المفتى أبو عبد الله الحراني روى عن خاله ابي عبد الرحيم خالد بن ابي يزيد وخصيف وابن عجلان وهشام بن حسان وابن اسحاق وطائفة.
وعنه احمد بن حنبل والنفيلي ومحمد بن الصباح الجرجرائي وخلق سواهم.
قال ابن سعد: كان ثقة فاضلا له رواية وفتوى.
قال النفيلي توفى سنة اثنتين وتسعين ومائة.
297 - 66 / 6 د ت - علي بن عاصم بن صهيب مولى قريبة بنت محمد بن ابي بكر الصديق رضى الله عنه مسند العراق الامام الحافظ أبو الحسن الواسطي.
مولده سنة خمس ومائة وسمع من
سهيل بن ابي صالح وعطاء بن السائب ويزيد بن ابي زياد ويحيى البكاء وبيان بن بشر وحصين بن عبد الرحمن وعبد الله بن عثمان بن خثيم وليث
__________
(1) في الاصلين (عبد الرحيم) كذا.
(*)

(1/316)


ابن ابي سليم وحميد الطويل.
حدث عنه احمد بن حنبل ومحمد بن يحيى الذهلي وعبد بن حميد ويعقوب بن شيبة والحارث بن ابي اسامة وخلق كثير.
وحدث عنه من القدماء يزيد بن زريع.
قال ابن شيبة: كان من اهل الدين والصلاح والخير البارع وكان شديد التوقى ومنهم من انكر عليه كثرة الغلط والخطاء.
وقال وكيع: ما زلنا نعرفه بالخير فخذوا الصحاح من حديثه ودعوا الغلط.
وقال ابن اعين سمعت على بن عاصم يقول دفع إلى ابي مائة الف درهم، قال اذهب فلا ارى لك وجها الا بمائة الف حديث.
وقال احمد: اما انا فاخذت عنه، لم يكن متهما، فقد كان حماد بن سلمة يخطئ كثيرا ولم نر بالرواية عنه بأسا.
وقال يحيى بن جعفر: البيكندي: كان يجتمع عند على بن عاصم اكثر من ثلاثين الفا.
توفى سنة احدى ومائتين، خرج له أبو داود وغيره، ووقع لى من حديث عاليا.
انبأنا يحيى بن ابي منصور كتابة انا عمر بن محمد انا ابن الحصين انا ابن غيلان انا أبو بكر الشافعي نا موسى بن سهل نا علي بن عاصم نا سليمان عن ابي عثمان عن حذيفة قال خرج فتية يتحدثون فاذاهم بابل معطلة فقال بعضهم كأن ارباب هذه ليسوا معها فاجابه بعير منها فقال: ان اربابها حشروا ضحى.
298 - 67 / 6 ع - يزيد بن هارون بن زاذي الحافظ القدوة الشيخ الاسلام أبو خالد السلمي مولاهم الواسطي.
ولد سنة
ثماني عشرة ومائة.
سمع من عاصم الاحول ويحيى بن سعيد وسليمان التيمي والجريري وداود بن ابي هند وابن عون وخلق كثير.
روى عنه

(1/317)


احمد وابن المديني وابو خيثمة وابو بكر بن ابي شيبة وعبد بن حميد واحمد ابن الفرات وابو قلابة الرقاشي والحارث بن ابي اسامة وعبد الله بن روح المدائني وعدد كثير آخرهم موتا ادريس بن جعفر العطار.
قال ابن المديني: ما رأيت احفظ من يزيد بن هارون وقال يحيى بن يحيى: يزيد احفظ من وكيع.
وقال احمد: كان يزيد حافظا متقنا.
وقال زياد بن ايوب: ما رأيت ليزيد كتابا قط.
وقال علي بن شعيب سمعت: يزيد يقول: أحفظ اربعة وعشرين الف حديث بالاسناد ولا فخر، وأحفظ للشامين عشرين الفا لا أسأل عنها.
وقال احمد: يزيد كان له فقه، ما كان اذكاه وافهمه وافطنه.
وقال احمد بن سنان: ما رأيت احسن صلاة منه، لم يكن يفتر من الصلاة.
وعن عاصم بن علي قال: كان يزيد يقوم الليل وصلى الصبح بوضوء العتمة نيفا واربعين سنة.
قال يحيى بن ابي طالب سمعت من يزيد ببغداد، وكان يقال: في مجلسه سبعون الفا.
قال العجلي: يزيد ثقة ثبت متعبد حسن الصلاة جدا يصلى الضحى ست عشرة ركعة بها من الجودة غير قليل، وكان قد عمى.
قال ابن ابي شيبة: ما رأينا اتقن حفظا من يزيد.
وقال أبو حاتم: يزيد ثقة امام لا يسأل عن مثله.
وقال هشيم: ما بالمصرين مثل يزيد بن هارون وقال يزيد ما دلست قط الا في حديث فما بورك لى فيه.
مات سنة ست ومائتين في ربيع الآخر بواسط.
اخبرنا أبو الروح عيسى وعلي بن محمد اليونيني قالا انا عبد الله بن عمر انا عبد الاول بن عيسى انا عبد الرحمن بن محمد انا عبد الله بن احمد انا
ابراهيم بن خريم نا عبد بن حميد ثنا يزيد بن هارون انا داود بن ابي هند

(1/318)


عن عامر عن عبد الرحمن بن ابي ليلى عن ابي ايوب ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: من قال لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير، عشر مرات كن له عدل عشر رقاب أو رقبة.
رواه احمد المسند عن يزيد فأسقط (بيده الخير) ويقع حديثه عاليا في الغيلانيات.
اخبرنا يحيى بن ابي منصور وابن قدامة وجماعة قالوا انا ابن طبرزذ انا ابن الحصين انا ابن غيلان انا أبو بكر الشافعي انا احمد بن عبيد الله ثنا يزيد انا محمد بن عمرو عن ابي سلمة عن ابي هريرة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: لا تشد الرحال الا إلى ثلاثة مساجد، مسجدي والمسجد الحرام والمسجد الاقصى.
هذا حديث حسن.
قيل ان اصل يزيد من بخارى فروى أبو معشر حمدويه بن الخطاب انه سمع عبد الله بن عبد الرحمن يقول ذلك.
وقال أبو يحيى صاعقة: كان يزيد يخضب خضابا قانيا.
وقال ابن معين: هو مثل هشيم وابن علية.
وقال احمد: سماعه من ابن ابي عروبة ضعيف، أخطأ في احاديث.
وقال احمد بن زهير عن ابن معين قال: يزيد لا يميز ولا يبالي عمن روى.
وروى احمد بن زهير عن ابيه قال: كان يعاب على يزيد حيث ذهب بصره انه ربما سئل عن حديث لا يعرفه فيأمر جارية له فتحفظه اياه من كتابه.
قلت ما بهذا من بأس فيزيد حجة حافظ بلا مثنوية.
قال محمد بن رافع: سمعت يحيى بن يحيى كان بالعراق اربعة من الحفاظ، شيخان، يزيد بن زريع وهشيم، وكهلان، وكيع، ويزيد.
قال الابار سمعت

(1/319)


احمد بن خالد يقول: سمعت يزيد يقول سمعت حديث الفتون مرة فحفظته وأحفظ عشرين الفا فمن شاء فليدخل فيها حرفا.
قلت حديث الفتون سبع ورقات سمعناه.
قال زياد بن ايوب: ما رأيت ليزيد بن هارون كتابا قط.
الاصم ثنا يحيى بن ابي طالب اخبرني الحسن بن شاذان الواسطي الحافظ حدثني أبو عرعرة حدثني ابن اكثم قال قال لنا المأمون: لو لا مكان يزيد بن هارون لاظهرت ان القرآن مخلوق، فقيل: ومن يزيد حتى يتقى ؟ قال اخاف ان اظهرته فيرد على فيختلف الناس وتكون فتنة.
قال فخرج رجل إلى واسط فجاء إلى يزيد فقال: امير المؤمنين يقرئك السلام ويقول لك اريد أن اظهر القرآن مخلوق، فقال: كذبت على امير المؤمنين فانه لا يحمل الناس على ما لا يعرفونه.
وذكر الحكاية واسنادها صحيح.
299 - 68 / 6 ع - اسحاق بن يوسف بن مرداس أبو محمد القرشي الواسطي الازرق الحافظ الثقة.
حدث عن الاعمش وابن عون وفضيل بن غزوان ومسعر وعدة.
وعنه احمد بن حنبل وابن معين واحمد بن منيع ومحمد بن مثنى وسعدان بن نصر وخلق سواهم.
وكان من الائمة العباد.
ولد سنة سبع عشرة ومائة، ويقال مكث عشرين سنة لم يرفع رأسه إلى السماء، وكان اعلم الناس بشريك فانه اكثر عنه، وقرأ القرآن على حمزة.
مات سنة خمس وتسعين ومائة رحمة الله عليه احتجوا كلهم به.

(1/320)


300 - 69 / 6 ع - عبد الوهاب الثقفي الحافظ الامام أبو محمد بن عبد المجيد بن الصلت بن عبد الله بن الحكم بن ابي العاص الثقفي البصري.
حدث عن ايوب السختياني ومالك بن دينار وخالد الحذاء وحميد الطويل وطبقتهم.
وعنه احمد بن حنبل وابن راهويه وابو حفص الفلاس وبندار وحفص [ بن عمر بن ربال ] الربالي والحسن بن عرفة وخلق.
كان ثقة سريا جليل القدر.
فعن الفلاس قال كانت غلة عبد الوهاب في السنة نحو اربعين الفا ينفقها كلها على المحدثين.
وقال ابن المديني ويحيى: ثقة.
وقال قتيبة: ما رأيت مثل هؤلاء الفقهاء الاربعة مالك والليث وعباد بن عباد وعبد الوهاب الثقفي.
وقال ابن المديني: ليس في الدنيا كتاب عن يحيى بن سعيد اصح من كتاب عبد الوهاب.
قلت توفى سنة اربع وتسعين ومائة وله اربع وثمانون سنة رحمه الله تعالى.
فيقال انه تغير بأخرة.
301 - 70 / 6 ع - أبو اسامة الحافظ الامام الحجة حماد بن اسامة الكوفي مولى بني هاشم.
حدث عن هشام بن عروة ويزيد بن عبد الله وبهز بن حكيم والاعمش والجريري وطبقتهم.
حدث عنه عبد الرحمن بن مهدي واحمد واسحاق وعلي الكوسج واحمد الدورقي وسلمة بن شبيب ومحمد بن عبد الله المخرمي والحسن بن علي بن عفان وخلق كثير.
قال احمد: ثقة، كان اعلم الناس بأمور الناس واخبار الكوفة، ما كان ارواه عن هشام بن عروة.
قال ابن الفرات: كان

(1/321)


عنده عن هشام ست مائة حديث.
وقال احمد: كان ثبتا لا يكاد يخطئ وقال عبد الله مشكدانه سمعته يقول: كتبت باصبعي هاتين مائة الف
حديث.
وقال ابن عمار: كان أبو اسامة يعد من النساك في زمن الثوري قلت تلقت الامة حديث ابي اسامة بالقبول لحفظه ودينه، وعاش ثمانين سنة مات في ذي القعدة سنة احدى ومائتين رحمة الله عليه.
302 - 71 / 6 ع - محمد بن بشر الحافظ الثقة أبو عبد الله العبدي الكوفي.
حدث عن هشام بن عروة واسماعيل بن ابي خالد وعبيد الله بن عمر وزكريا بن ابي زائدة وخلق كثير.
روى عنه على واسحاق وابو كريب وعبد بن حميد وابن الفرات ومحمد بن عاصم الثقفي وخلق.
قال أبو عبيد الآجري: سألت ابا داود عن سماع محمد بن بشر من ابن ابي عروبة فقال: هو احفظ من كان بالكوفة.
وعن ابي نعيم قال: ذاكرني محمد بن بشر باحاديث مسعر فاغرب على سبعين حديثا لم يكن عندي منها غير حديث.
وقال يحيى ابن معين: ثقة.
وقال البخاري: مات محمد بن بشر سنة ثلاث ومائتين قلت: يقع من عواليه في مسند عبد بن حميد وغير ذلك.
303 - 72 / 6 ع - اسماعيل ابن علية الحافظ الثبت العلامة أبو بشر اسماعيل بن ابراهيم بن مقسم الاسدي مولاهم البصري احد الاعلام.
وعلية هي امه.
سمع ايوب السختياني وعلي ابن جدعان ومحمد بن المنكدر وعبد الله بن ابي نجيح والجريري وعطاء

(1/322)


ابن السائب وحميدا وخلقا كثيرا.
حدث عنه ابن جريج وشعبة وهما من شيوخه وعبد الرحمن بن مهدي وعلى ابن المديني واحمد واسحاق وبندار وموسى بن سهل الوشاء وامم سواهم.
ولد سنة عشر ومائة وكان يقول: سمعت من ابن المنكدر اربعة احاديث قلت هو اكبر
شيخ له.
قال غندر: نشأت في الحديث وليس يقدم فيه احد على ابن علية وقال أبو داود: ما احد الا وقد اخطأ الا ابن علية وبشر بن المفضل وقال ابن معين: كان ابن علية ثقة ورعا تقيا وقال يونس بن بكير: سمعت شعبة يقول: ابن علية سيد المحدثين.
وكان حماد بن سلمة يشبه شمائل ابن علية بشمائل يونس بن عبيد.
وقال يزيد بن هارون: دخلت البصرة وما بها خلق يفضل على ابن علية في الحديث وقال زياد بن ايوب: ما رأيت لابن علية كتابا قط.
وقد ولى ابن علية القضاء فبعث ابن المبارك بأبيات يعنفه على الولاية، وقيل انه دخل على الامين فشتمه وهم به لكونه قال كلمة يفهم منها انه يقول بخلق القرآن فانه سئل عن حديث تجئ البقرة وآل عمران تحجان عن صاحبهما.
فقيل: ألهما لسان ؟ قال: نعم فقالوا قال بخلق القرآن، وانما غلط في التعبير وتاب مما قال.
توفى في ذي القعدة سنة ثلاث وتسعين ومائة رحمه الله تعالى.
وحديثه في الغيلانيات في السماء علوا.
304 - 73 / 6 ع - انس بن عياض الامام الثقة محدث المدينة النبوية أبو ضمرة الليثي المدني.
مولده سنة اربع ومائة حدث عن ابي حازم الاعرج وصفوان بن سليم وربيعة الرأي

(1/323)


وسهيل بن ابي صالح وهشام بن عروة وشريك بن ابي نمر وخلق سواهم.
وانتهى إليه علو الاسناد ببلده.
حدث عنه على ابن المديني واحمد ابن حنبل واحمد بن صالح ومحمد بن عبد الله بن عبد الحكم وعدد كثير.
ومن القدماء بقية بن الوليد وقال يونس بن عبد الاعلى: ما رأيت شيخا احسن خلقا منه ولا اسمح بعلمه، قال لنا: والله لو تهيأ لى ان احدثكم
بكل ما عندي في مجلس واحد لفعلت.
قال أبو زرعة والنسائي لا بأس به.
قلت: توفى سنة مائتين وروايته في الكتب.
305 - 74 / 6 ع - محمد بن ابي عدي الحافظ الثقة أبو عمرو محمد بن ابراهيم بن ابي عدي وقيل بل هي كنية ابراهيم.
حدث عن حميد الطويل وداود بن ابي هند وابن عون وعوف الاعرابي وحسين المعلم وطبقتهم.
وعنه احمد بن حنبل والفلاس وبندار ومحمد بن المثنى والحسن الزعفراني وآخرون.
وثقه أبو حاتم الرازي وغيره.
توفى سنة اربع وتسعين ومائة وهو في عشر الثمانين رحمة الله عليه.
206 - 75 / 6 ع - معاذ بن معاذ ابن نصر بن حسان الامام الحافظ العلامة أبو المثنى العنبري التميمي البصري قاضى البصرة.
حدث عن سليمان التيمي وحميد الطويل وبهز بن حكيم وابن عون وعوف بن ابي جميلة ومحمد بن عمرو وشعبة وخلق.
وعنه ابناه عبد الله والمثنى واحمد واسحاق وبندار وعبد الله ابن هاشم الطوسي وسعدان بن نصر وخلق كثير.
قال احمد إليه المنتهى

(1/324)


في التثبت بالبصرة ما رأيت احدا اعقل منه.
وقال يحيى القطان: ما بالبصرة ولا بالكوفة ولا بالحجاز اثبت من معاذ بن معاذ وما ابالى إذا تابعني من خالفني، وهو اكبر مني بشهرين.
ولد في آخر سنة تسع عشرة قال المروذي: سمعت ابا عبد الله يقول: معاذ بن معاذ قرة عين في الحديث قال محمد بن يحيى بن سعيد القطان: سمعت معاذ بن معاذ يقول: من قال القرآن مخلوق فهو والله زنديق.
قلت: توفى في ربيع الآخر سنة ست وتسعين ومائة رحمه الله تعالى.
307 - 76 / 6 ع - معاذ بن هشام ابن ابي عبد الله الدستوائي البصري.
صدوق صاحب حديث.
روى عن ابيه وابن عون واشعث بن عبد الملك الحمراني وغيرهم.
حدث عنه احمد واسحاق وعلي وبندار والفلاس وابو سعيد الاشج واسحاق الكوسج وعدد كثير.
واحتجوا به في الكتب كلها.
روى عباس عن ابن معين صدوق وليس بحجة.
وقال عباس بن عبد العظيم.
كان عنده عن والده عشرة آلاف حديث.
وقال ابن عدي: ربما يغلط وارجو انه صدوق.
قلت: توفى سنة مائتين رحمه الله تعالى.
308 - 77 / 6 يحيى بن سعيد بن ابان بن سعيد ابن العاص بن ابي احيحة سعيد بن العاص بن امية المحدث الثقة أبو ايوب القرشي الاموي الكوفي احد الاخوة.
حدث عن يحيى بن سعيد الانصاري وهشام بن عروة وبريد بن عبد الله بن ابي بردة والاعمش

(1/325)


وابي اسحاق وعدة.
حدث عنه ابنه سعيد بن يحيى صاحب المغازي واحمد بن حنبل وسريج بن يونس وحميد بن الربيع وخلق كثير.
قال احمد: عنده عن الاعمش غرائب وليس به بأس.
وقال يحيى بن معين: ثقة.
قلت: سكن بغداد وكان يلقب جملا.
مات في شعبان سنة اربع وتسعين ومائة رحمه الله تعالى.
309 - 78 / 6 ع - يحيى بن سليم الحافظ الامام أبو زكريا القرشي الطائفي الحذاء الخراز نزيل مكة.
حدث عن اسماعيل بن امية وموسى بن عقبة وعبد الله بن عثمان بن خثيم
وعبيد الله بن عمر وابن جريج وعدة.
روى عنه الشافعي واسحاق بن راهويه وعلي بن مسلم الطوسي والحسن بن عرفة والحسن الزعفراني.
وسمع منه احمد بن حنبل حديثا واحدا.
قال ابن سعد: ثقة كثير الحديث.
وعن الشافعي قال: كان يحيى بن سليم فاضلا كنا نعده من الابدال، وكان إذا ركب حمارا لا يقول له اغد، انما يقول: لا اله الا الله.
قال الترمذي: مات يحيى بن سليم سنة خمس وتسعين ومائة رحمه الله تعالى.
310 - 79 / 6 م د ت ق - يونس بن بكير ابن واصل الحافظ العالم المؤرخ أبو بكر الشيباني الكوفي الجمال صاحب المغازي.
حدث عن الاعمش وهشام بن عروة وعمر بن ذر وابن اسحاق وكهمس بن الحسن وخلق.
روى عنه ابنه عبد الله وابو كريب ويحيى بن معين وابن نمير وابو سعيد الاشج ومحمد بن عثمان بن كرامة

(1/326)


واحمد بن عبد الجبار العطاردي وآخرون.
قال يحيى بن معين: كان صدوقا.
وقال أبو حاتم: محله الصدق.
وسئل عنه أبو زرعة: أي شئ ينكر عليه ؟ فقال أما في الحديث فلا اعلمه.
وقال أبو داود: ليس بحجة وساق ابن عدي له عدة احاديث غرائب منها خمسة احاديث انفرد بها عن هشام بن عروة وحديثان عن الاعمش عن انس.
وقد روى له مسلم متابعة استشهد به البخاري.
قال مطين: توفى سنة تسع وتسعين ومائة رحمه الله تعالى.
311 - 80 / 6 ع - عبد الله بن نمير الحافظ الامام أبو هشام الهمداني ثم الخارفي الكوفي والد الحافظ الكبير محمد.
حدث عن هشام بن عروة والاعمش واشعث بن سوار
واسماعيل بن ابي خالد ويزيد بن ابي زياد وعبيد الله بن عمر وعدة.
وعنه احمد وابن معين وابن المديني واسحاق الكوسج واحمد بن الفرات والحسن ابن علي بن عفان وخلق.
وثقه يحيى بن معين وغيره وكان من كبار اصحاب الحديث.
توفى سنة تسع وتسعين ومائة وله اربع وثمانون سنة رحمة الله عليه.
اخبرنا عمر بن غدير انا عبد الصمد بن محمد انا جمال الاسلام انا الحسين بن طلاب نا محمد بن جميع نا محمد بن احمد بن ثابت الواسطي نا شعيب بن ايوب نا ابن نمير عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب سمعت سعدا ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم جمع له ابويه يوم احد.

(1/327)


312 - 81 / 6 ع - شجاع بن الوليد بن قيس الحافظ الثقة الفقيه أبو بدر السكوني الكوفي الرجل الصالح حدث عن عطاء بن السائب ومغيرة بن مقسم وقابوس بن ابي ظبيان وخصيف والاعمش وهشام بن عروة وعدة.
حدث عنه ابنه أبو همام واحمد واسحاق ويحيى وعلي وابو بكر الصاغاني ويحيى بن ابي طالب وخلق.
قال احمد: صدوق.
وقال ابن سعد: كان أبو بدر كثير الصلاة ورعا، وقال الثوري: لم يكن عندي بالكوفة اعبد من ابي بدر وقال احمد بن زهير وغيره عن يحيى بن معين: ثقة.
فاما أبو حاتم فقال: لين الحديث قلت قد احتج به الستة.
ومات سنة اربع ومائتين.
وقد بقى من حفاظ هذه الطبقة طائفة، تأخروا فذكروا في الطبقة الآتية.
وكان في زمان هؤلاء خلائق من اصحاب الحديث ومن ائمة المقرئين كورش - واليزيدي والكسائي واسماعيل بن عبيد الله المكي القسط.
وخلق من الفقهاء كفقيه العراق محمد بن الحسن وفقيه مصر عبد الرحمن ابن القاسم.
وخلق من مشايخ القوم كشقيق البلخي، وصالح المرى الواعظ، والفضيل المذكور.
والدولة لهارون الرشيد والبرامكة.
ثم بعدهم اضطربت الامور وضعف امر الدولة بخلافة الامين رحمه الله فلما قتل واستخلف المأمون على رأس المائتين نجم التشيع وابدى صفحته وبزغ فجر الكلام وعربت حكمة الاوائل.
ومنطق اليونان وعمل رصد الكواكب ونشأ للناس علم جديد مرد مهلك لا يلائم علم النبوة ولا يوافق توحيد

(1/328)


المؤمنين قد كانت الامة منه في عافية وقويت شوكة الرافضة والمعتزلة وحمل المأمون المسلمين على القول بخلق القرآن ودعاهم إليه فامتحن العلماء فلا حول ولا قوة الا بالله، ان من البلاء ان تعرف ما كنت تنكر وتنكر ما كنت تعرف وتقدم عقول الفلاسفة ويعزل منقول اتباع الرسل ويمارى في القرآن ويتبرم بالسنن والآثار.
وتقع في الحيرة فالفرار قبل حلول الدمار واياك ومضلات الاهواء ومجاراة العقول ومن يعتصم بالله فقد هدى إلى صراط مستقيم.
الطبقة السابعة [ من الكتاب ] من حفاظ العلم النبوي وهم عدد كثير اقتصرت منهم على الاعلام وعدتهم مائة نفس (1).
313 - 1 / 7 ع - عبد الرحمن بن مهدي [ بن حسان ] الحافظ الكبير و [ الامام ] العلم الشهير [ اللؤلؤي ] أبو سعيد البصري مولى الازد وقيل مولى بنى العنبر.
مولده سنة خمس وثلاثين ومائة سمع
ايمن بن نابل وهشاما الدستوائي ومعاوية بن صالح وابا خلدة وشعبة وسفيان وامما.
حدث عنه ابن المبارك واحمد واسحاق وابن المديني وبندار وعبد الرحمن رسته ومحمد بن يحيى وعبد الرحمن بن محمد بن منصور الحارثي
__________
(1) المسمون في هذه الطبقة مائة وستة لكن ثلاثة منهم ليسوا من حفاظ الحديث وهم هشام ابن الكلبي وابو عبيدة والفراء واثنان لم يترجم لهما وهما شبابة وابو حذيفة، وواحد ضعيف ولم يستوف ترجمته وهو الواقدي.
(*)

(1/329)


وخلق سواهم.
قال احمد بن حنبل: هو افقه من يحيى القطان، وهو اثبت من وكيع لانه اقرب عهدا بالكتاب.
اختلفا في نحو من خمسين حديثا للثوري فنظرنا فإذا عامة الصواب مع عبد الرحمن.
وقال ايوب بن المتوكل: كنا إذا اردنا ان ننظر إلى الدين والدنيا ذهبنا إلى دار عبد الرحمن ابن مهدي.
قال اسماعيل القاضى: سمعت عليا يقول: اعلم الناس بالحديث عبد الرحمن بن مهدي، قلت له وقد اتقنت حديث الاعمش: من يفيدني عن الاعمش، فأطرق ثم ذكر ثلاثين حديثا ليست عندي، تتبع احاديث الشيوخ الذين لم القهم، لم اكتب حديثهم نازلا كمنصور بن ابي الاسود قال محمد بن ابي بكر المقدمي: ما رأيت احدا اتقن لما سمع ولما لم يسمع ولحديث الناس من عبد الرحمن بن مهدي، امام ثبت اثبت من يحيى بن سعيد وكان عرض حديثه على سفيان.
قال القواريري: املى على ابن مهدي عشرين الف حديث حفظا.
وقال عبيد الله بن سعيد: سمعت ابن مهدي يقول: لا يجوز أن يكون الرجل اماما حتى يعلم ما يصح مما لا يصح.
قال علي ابن المديني: علم
عبد الرحمن في الحديث كالسحر.
وقال أبو عبيد: سمعت ابن مهدي يقول: ما تركت حديث رجل الا ودعوت الله له واسميه.
وقال عبد الرحمن رسته: حدثنا يحيى بن عبد الرحمن ان اباه قام ليلة وكان يحيى الليل قال: فلما طلع الفجر رمى بنفسه على الفراش حتى طلعت الشمس فجعل على نفسه ألا يجعل بينه وبين الارض شيئا شهرين فقرح فخذاه.
وقال

(1/330)


ابراهيم بن زياد سبلان قال لى ابن مهدي: لو كان لى سلطان لالقيت من يقول: ان القرآن مخلوق في دجلة بعد أن اضرب عنقه.
قال احمد بن حنبل: عبد الرحمن اكثر حديثا من يحيى القطان.
وقال العجلي: شرب عبد الرحمن البلادر فبرص وشربه أبو داود فجذم.
قال نعيم بن حماد قلت لابن مهدي: كيف تعرف الكذاب ؟ قال: كما يعرف الطبيب المجنون وكان عبد الرحمن فقيها بصيرا بالفتوى عظيم الشان.
قال احمد بن سنان: كان عبد الرحمن لا يتحدث في مجلسه ولا يبرى قلم ولا يقوم احد كأنما على رؤسهم الطير أو كأنهم في صلاة.
قال على ابن المديني: لو حلفت بين الركن والمقام لحلفت اني لم أر مثل عبد الرحمن، وكان يقول: اعلم الناس يقول الفقهاء السبعة الزهري، ثم بعده مالك، ثم بعده ابن مهدي.
وكان ورده كل ليلة نصف القرآن.
وقال الذهلي: ما رأيت في يد عبد الرحمن بن مهدي كتابا قط.
قال ابن نمير: سمعت ابن مهدي يقول: معرفة الحديث الهام.
وقال رسته: سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول: الجهمية يريدون ان ينفوا عن الله الكلام وان يكون القرآن كلامه وان الله كلم موسى وقد اكده الله فقال وكلم الله موسى تكليما.
مات في جمادى الآخرة سنة
ثمان وتسعين ومائة وورثه بنوه وابوه مهدي وكان عاميا.
اخبرنا عمر بن طرخان انا عبد الله بن رواحة ح وانا أبو الحسين بن الفقيه انا احمد بن محمد وجعفر بن منير وعلي بن هبة الله قالوا انا أبو طاهر السلفي انا أبو عبد الله الثقفي انا الحسين بن [ عبد الرحمن بن (1) ] عبدان
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/331)


نا محمد بن يعقوب الاصم نا هارون بن سليمان الاصبهاني نا عبد الرحمن بن مهدي عن موسى بن على سمعت ابي عن عقبة بن عامر سمعه يقول: ثلاث ساعات كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ينهى ان نصلى فيهن أو نقبر فيهن موتانا حين تطلع الشمس بازغة حتى ترتفع، وحين يقوم قائم الظهيرة حتى تميل الشمس، وحين تميل الشمس للغروب حتى تغرب، اخرجه مسلم من طريق ابن وهب عن موسى 314 - 2 / 7 ع - معن بن عيسى الحافظ الحجة أبو يحيى المدني القزاز الاشجعي مولاهم احد ائمة الحديث، اخذ عن ابن ابى ذئب ومعاوية بن صالح ومالك وموسى بن علي وطبقتهم وهو من كبار اصحاب مالك ومتقنيهم ومفتيهم.
روى عنه ابن ابي خيثمة وهارون الحمال ويونس بن عبد الاعلى وخلق.
قال أبو حاتم: هو احب إلى من ابن وهب، وهو اثبت اصحاب مالك يقع لى حديثه عاليا من رواية جماعة اخبرنا الابرقوهي انا ابن صرما وابن عبد السلام قالا انا أبو الفضل الارموى انا احمد بن محمد انا علي بن عمر انا احمد بن الحسن ثنا يحيى بن معين نا معن عن مالك عن هشام عن ابيه عن عائشة قالت: ان رسول الله
صلى اله عليه وآله وسلم لم يكن يصافح امرأة قط.
رواه النسائي في مسند مالك تأليفه عن معاوية بن صالح عن يحيى بن معين.
توفى معن في شوال سنة ثمان وتسعين ومائة.

(1/332)


315 - 3 / 7 ع - محمد بن عبيد ابن ابي امية الحافظ الثقة أبو عبد الله الايادي الكوفي الطنافسي الاحدب مولى بني حنيفة.
ولد سنة سبع وعشرين ومائة.
وسمع هشام بن عروة والاعمش واسماعيل وعبيد الله وابن اسحاق ومسعرا.
حدث عنه اخوه يعلى واحمد وابن معين واسحاق وابنا ابي شيبة وعباس الدوري واحمد بن الفرات وخلق كثير.
سكن بغداد مدة وكان احد المتقنين وكان يعلى اكبر منه بتسع سنين.
رواه أبو امية الطرسوسي عن يعلى.
قال الاثرم: سألت ابا عبد الله عن يعلى ومحمد وعمر فوثقهم.
وقال أبو جعفر بن ابي شيبة سألت: ابن معين عن بنى عبيد الثلاثة فوثقهم، وقال: اثبتهم يعلى وقال محمد بن عبد الله بن عمار: كلهم ثبت.
قال: واحفظهم يعلى، وابصرهم بالحديث محمد الاحدب، وعمر شيخهم.
وقال يعقوب السدوسي: محمد بن عبيد مولى لاياد مكث بغداد دهرا ثم رجع إلى الكوفة فمات بها سنة اربع ومائتين، وكان ممن يقدم عثمان، وقل من يذهب إلى هذا من الكوفيين، عامتهم يقدم عليا أو يقف عند عثمان وعلى، سمعت على ابن المديني وذكر محمد بن عبيد فقال: كان كيسا.
وقال العجلي: كوفي ثقة كان حديثه اربعة آلاف يحفظها.
قال ابن سعد ثقة كثير الحديث صاحب سنة.
مات سنة اربع.
وقال خليفة ومطين: سنة خمس ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا محمد بن قايماز انا محمد بن قوام انا خليل بن بدر (ح) وانبأنا احمد بن سلامة عن خليل انا أبو على الحداد انا أبو نعيم انا عبد الله

(1/333)


ابن جعفر سنة اربع واربعين وثلاث مائة ثنا احمد بن الفرات سنة اربع وخمسين ومائتين انا محمد بن عبيد انا محمد بن اسحاق عن معبد بن كعب بن مالك عن ابي قتادة عن النبي صلى الله عليه وآله قال: من كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار.
316 - 4 / 7 ع - يعلى بن عبيد الحفاظ الثبت أبو يوسف الطنافسي اخو المذكور مر انه اكبر منه بتسع.
سمع يحيى بن سعيد الانصاري وابا حيان يحيى بن سعيد التيمى وعبد الملك بن ابي سليمان وزكريا بن ابي زائدة والاعمش وطبقتهم وكان من الحفاظ بالكوفة.
روى عنه اسحاق بن راهويه وابن نمير ومحمود بن غيلان ومحمد بن يحيى وعبد بن حميد واحمد بن الفرات وعلى بن حرب وخلق.
قال احمد بن حنبل: كان صحيح الحديث صالحا في نفسه.
وروى جماعة عن ابن معين: ثقة.
وقال سعيد بن ايوب البخاري: كان يعلى يحفظ عامة حديثه أو جميع ما عنده، وما رأيت احفظ من وكيع.
قال أبو حاتم اثبت اولاد ابيه في الحديث.
وقال احمد بن يونس: ما رأيت افضل من يعلى بن عبيد، وما رأيت احدا يريد بعلمه الله الا يعلى وقال ابن الفرات: ما رأيت يعلى ضاحكا وقال ابن عمار: هو احفظ اخوته.
وقال ابن سعد: توفى يعلى في خامس شوال سنة تسع ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا عمر بن محمد الفارسي وسليمان بن قدامة وهدية بنت على
واحمد بن ابي طالب قالوا انا عبد الله بن عمر انا عبد الاول بن عيسى

(1/334)


انا عبد الرحمن بن محمد انا عبد الله بن احمد انا عيسى بن عمر نا عبد الله بن عبد الرحمن الحافظ انا يعلى نا اسماعيل عن قيس عن ابي مسعود عن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: ان الشمس والقمر ليسا ينكسفان لموت احد ولكنهما آيتان من آيات الله فإذا رأيتموهما فقوموا فصلوا.
انبأنا ابن ابي الخير عن مسعود الجمال انا الحداد انا أبو نعيم انا عبد الله ابن جعفر نا احمد بن يونس الضبي انا يعلى ثنا الاعمش عن ابي صالح عن ابي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: التسبيح للرجال والتصفيق للنساء.
وفي الغيلانيات حدثنا محمد بن الجهم انا يعلى فذكر حديثا موقوفا.
317 - 7 / 5 ع - يعقوب بن ابراهيم بن سعد الحافظ الامام أبو يوسف الزهري المدني نزيل بغداد.
حدث عن ابيه وعن عاصم بن محمد العمري ومحمد ابن اخي الزهري وشعبة والليث وطائفة.
وعنه احمد واسحاق وعبد [ بن حميد ] والذهلي وعباس ويعقوب ابن شيبة وابو بكر الصغاني وخلق سواهم.
ذكره ابن سعد فقال: ثقة جليل القدر مقدم على اخيه سعد في الفضل والورع والاتقان.
وقال يحيى بن معين وغيره: ثقة.
مات يعقوب ببلد فم الصلح في صحبة الحسن ابن سهل الوزير في شوال سنة ثمان ومائة رحمه الله تعالى.
اخبرنا عبد الرحمن بن عبد المحسن واحمد بن عبد الرحمن الحنبليان وجماعة قالوا انا أبو القاسم السبط انا جدى أبو طاهر الحافظ انا مكى بن

(1/335)


علان انا أبو بكر الحيري نا محمد بن احمد بن معقل نا محمد بن يحيى نا يعقوب ابن ابراهيم نا ابي عن صالح عن ابن شهاب اخبرني أبو امامة انه سمع ابا سعيد يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: بينما انا نائم رأيت الناس يعرضون على وعليهم قمص منها ما يبلغ الثدي ومنها ما يبلغ دون ذلك ومر على عمر وعليه قميص يجره قالوا ما ذا اولت ؟ قال: الدين.
318 - 6 / 7 ع - وهب بن جرير بن حازم المحدث الحافظ أبو العباس الازدي مولاهم البصري احد الاثبات.
سمع اباه وهشام بن حسان وابن عون وقرة وشعبة وعدة.
روى عنه احمد واسحاق وابن المديني وابو خيثمة وعمرو بن علي ومحمد بن رافع ومحمد ابن ابي العوام وخلق كثير.
روى الدارمي عن يحيى: ثقة.
وقال احمد العجلي: بصري ثقة، كان عفان يتكلم فيه، مات منصرفا عن الحج.
قال ابن سعد: مات سنة ست ومائتين.
قلت: مات في عشر الثمانين رحمه الله تعالى.
اخبرنا أبو المعالي المصري انا احمد بن ابي الفتح وابو الفرج بن عبد السلام قالا انا محمد بن عمر القاضي ح وانا ابن عساكر انا أبو روح كتابة انا يوسف بن ايوب الزاهد قالا انا أبو الحسين بن النقور نا علي بن عمر السكري نا احمد بن الحسن ثنا يحيى بن معين نا وهب بن جرير اخبرني ابي قال سمعت محمد بن اسحاق يحدث عن اسماعيل بن امية عن بجير بن ابي بجير قال: سمعت عبد الله بن عمرو يقول سمعت رسول الله صلى الله

(1/336)


عليه وآله وسلم يقول: حين خرجنا إلى الطائف فمررنا بقبر فقال: هذا قبر ابي رغال وهو أبو ثقيف وكان من ثمود وكان بهذا الحرم يدفع عنه فلما خرج منه اصابته النقمة التى اصابت قومه بهذا المكان فدفن فيه وآية ذلك انه دفن معه غصن من ذهب ان انتم نبشتم عنه اصبتموه معه فابتدره الناس فاستخرجوا منه الغصن.
اخرجه أبو داود عن ابن معين.
319 - 7 / 7 ع - بشر بن عمر الحافظ الثبت أبو محمد الزهراني البصري.
سمع عكرمة بن عمار وشعبة وعاصم بن محمد العمري وهمام بن يحيى ومالكا وطبقتهم.
وعنه اسحاق بن راهويه واسحاق الكوسج والذهلي ونصر بن علي ومحمد بن يحيى القطعي وخلق.
قال أبو حاتم: صدوق.
وقال ابن سعد: ثقة.
قال وتوفى سنة سبع ومائتين - يعنى في اولها فقد أرخ غيره موته في آخر يوم من سنة ست.
اخبرنا محمد بن عبد الرحمن وجماعة قالوا اخبرنا أبو القاسم سبط السلفي انا جدي انا مكي بن منصور انا أبو بكر الحيري انا أبو على المعقلي انا محمد بن يحيى انا بشر بن عمر انا مالك عن ابن شهاب عن حميد بن عبد الرحمن عن ابي هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال لولا ان اشقى على امتي لامرتهم بالسواك مع كل وضوء، اخرجه النسائي 320 - 8 / 7 خ 4 - الخريبي الحافظ الامام القدوة أبو عبد الرحمن عبد الله بن داود بن عامر الهمداني

(1/337)


الشعبي الكوفي.
كان يسكن محلة الخريبة بالبصرة.
وسمع هشام بن
عروة والاعمش وثور بن يزيد وابن جريج والاوزاعي وطبقتهم.
حدث عنه الحسن بن صالح وسفيان بن عيينة وهما من شيوخه ومسدد وبندار والفلاس والكديمي وبشر بن موسى وخلائق.
قال ابن سعد: كان ثقة عابدا ناسكا.
قال ابن معين: ثقة مأمون.
قال زيد بن اخزم: سمعت الخريبي يقول: نول الرجل ان يكره ولده على طلب الحديث ليس الدين بالكلام انما الدين بالآثار.
وروى عنه الكديمي قال: ما كذبت الامرة واحدة.
قال لى ابي قرأت على المعلم ؟ قلت: نعم، ولم اكن قرأت.
عن وكيع قال: النظر إلى وجه عبد الله بن داود عبادة.
قال اسماعيل القاضي: لما دخل يحيى بن اكثم البصرة مضى إلى الخريبي ليسمع منه فقال له متعت بك، اني لما نظرت اليك نويت الا احدثك.
وذكر ان الخريبي قيل له رجع أبو حنيفة عن مسائل كثيرة، قال: انما يرجع الفقيه إذا اتسع علمه.
وكان الخريبي يقول: يا ليتني لبنة في حائط متى ادخل انا الجنة ؟ وكان ممن وقف في مسألة القرآن تورعا وجبنا.
توفى في شوال سنة ثلاث عشرة ومائتين، وكان قد قطع الرواية فلهذا لم يسمع منه البخاري وروى عن اصحابه.
انبأنا جماعة منهم شيخ الاسلام ابن ابي عمر قالوا انا عمر بن محمد انا ابن الحصين انا ابن غيلان انا أبو بكر الشافعي انا محمد بن يوسف انا الخريبي قال حدثتنا ام داود الوابشية قالت رأيت على بن ابي طالب رضى الله عنه يأكل لحم الدجاج ويصطبغ بخل خمر.

(1/338)


321 - 9 / 7 م 4 - عبد الوهاب بن عطاء المحدث الامام أبو نصر الخفاف العجلي احد علماء البصرة.
روى عن حميد
وخالد الحذاء والجريري وسليمان التيمي ومحمد بن عمرو وابن عون ولازم سعيد بن ابي عروبة واخذ القراءة عن ابى عمرو بن العلاء.
روى عنه احمد والزعفراني وعباس الدوري وعمرو الناقد والحارث بن ابي اسامة ويحيى بن ابي طالب وخلق.
قال ابن سعد: كان كثير الحديث، عرف بصحبة ابن ابي عروبة.
وقال ابن معين: ثقة.
وكذا وثقه الدارقطني.
وقال البخاري: ليس بالقوى.
وقال احمد كان عبد الوهاب عالما بسعيد.
وقال غيره: كان صالحا خيرا بكاء.
مات في آخر سنة اربع ومائتين.
وقيل سنة ست رحمه الله تعالى.
اخبرنا عمر بن عبد المنعم انا أبو القاسم الحرستاني انا أبو الحسن بن المسلم انا أبو نصر بن طلاب انا محمد بن احمد الغساني نا محمد بن عمر بن يزيد املاء ثنا أبو جعفر حمدان بن عمرو نا عبد الوهاب بن عطاء نا سعيد عن قتادة عن سعيد بن المسيب عن ابي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: صلاة في مسجدي هذا خير من الف صلاة في ما سواه من المساجد الا المسجد الحرام.
322 - 10 / 7 خ د ت س - قراد هو الحافظ الامام أبو نوح عبد الرحمن بن غزوان الخزاعي.
حدث عن عوف ويونس بن ابي اسحاق وشعبة وعدة.
وعنه احمد بن حنبل وابن معين

(1/339)


وابو اسحاق الجوزجاني وابو بكر الصاغاني والحارث التميمي وخلق.
وثقه ابن المديني وغيره قلت: له ما ينكر.
ومات سنة سبع ومائتين وكان يسرد من حفظه.
قرأت على يحيى بن محمد الشافعي بمكة اخبركم أبو الحسن على بن هبة الله انا أبو طاهر السلفي انا الثقفي انا يحيى المزكى نا محمد بن
يعقوب نا العباس بن محمد ثنا عبد الرحمن بن غزوان انا جرير بن حازم عن ايوب عن عكرمة عن ابن عباس قال جاءت امرأة ثابت بن قيس فقالت يا رسول الله ما انقم على ثابت في دين ولا خلق غير أني اخاف الكفر في الاسلام، قال أتردين عليه حديقته ؟ قالت: نعم، فأمرها ان ترد عليه، ففرق بينهما، رواه البخاري عن محمد بن عبد الله المخرمي عن قراد وهو حديث غريب.
323 - 11 / 7 ت ق - عمر بن هارون الحافظ الامام المكثر عالم خراسان أبو حفص الثقفي مولاهم البلخي من اوعية العلم على ضعف فيه.
روى عن ابن جريج وثور بن يزيد وسعيد ابن ابي عروبة وصفوان بن عمرو وسلمة بن وردان والاوزاعي وشعبة وخلق.
وعنه عفان وقتيبة واحمد وابن حميد ونصر بن على وسريج ابن يونس وآخرون.
قال الابار ثنا أبو غسان زنيج قال عمر بن هارون القيت من حديثى سبعين الفا لابي جزء عشرين الفا ولعثمان البتى كذا وكذا الفا، فقلت لابي غسان: ما كان حاله ؟ قال قال بهز: ارى يحيى بن سعيد حسده قال: اكثر عن ابن جريج، فمن لزم رجلا اثنتى عشرة سنة لا يريد أن يكثر عنه ؟

(1/340)


قال أبو غسان وبلغني ان امه كانت تعينه على الكتاب وذكر مسلم بن عبد الرحمن البلخي ان ابن جريج تزوج ام عمر بن هارون فمن هناك اكثر السماع منه.
وساق الخطيب باسناده عن ابي عاصم انه ذكر عمر بن هارون فقال: عمر عندنا احسن اخذا للحديث من ابن المبارك.
وقال المروذي: سئل أبو عبد الله عن عمر بن هارون فقال: ما اقدر أن
اتعلق عليه بشئ، كتبت عنه كثيرا، فقيل له: قد كانت له قصة مع ابن مهدي ؟ فقال: بلغني انه كان يحمل عليه.
وقال احمد بن سيار: كان كثير السماع كان قتيبة يطريه ويوثقه قلت: كذبه ابن معين جاء ذلك من وجهين عنه، وقال مرة: ليس بشئ وقال أبو داود: ليس بثقة.
وقال النسائي وجماعة: متروك.
قلت لا ريب في ضعفه، وكان اماما حافظا في حروف القراءات.
مات سنة اربع وتسعين ومائة.
اخبرنا عيسى بن يحيى انا منصور بن سند انا السلفي انا ابن مردويه انا عمر بن عبد الله بن الهيثم الواعظ ثنا أبو القاسم الطبراني نا عبد الوارث ابن ابراهيم نا عمار بن هارون نا عمر بن هارون البلخي نا ثور بن يزيد عن مكحول عن النواس بن سمعان الكلابي قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: اللهم بارك لامتي في بكورها.
324 - 12 / 7 ع - بهز بن اسد الحافظ المتقن أبو الاسود العمى البصري الامام اخو معلى.
سمع شعبة ويزيد بن ابراهيم التستري وابا بكر النهشلي وحماد بن سلمة.
روى عنه

(1/341)


احمد وبندار واحمد بن سنان وعبد الله بن هاشم الطوسي وعبد الرحمن ابن بشر العبدي وآخرون وكان من جلة العلماء.
قال عبد الرحمن بن بشر: ما رأيت رجلا خيرا من بهز.
توفى سنة سبع وتسعين ومائة رحمه الله تعالى.
اخبرنا ابن عساكر انبأنا أبو روح انا زاهر انا عبد الله بن عبد الرحمن انا محمد بن احمد بن عبدوس انا علي بن احمد المحفوظي نا عبد الله بن هاشم
نا بهز بن اسد نا محمد بن طلحة بن مصرف عن عبد الله بن شريك العامري عن عبد الرحمن بن عدي الكندي عن الاشعث بن قيس قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: ان اشكر الناس لله اشكرهم للناس.
عبد الرحمن لا يعرف تفرد بهذا عنه ابن شريك ولم يخرجوه في الكتب الستة.
قال أبو بكر الاسدي عن احمد بن حنبل: إليه المنتهى في الثبت - يعنى بهزا.
وقال أبو حاتم ثقة امام صدوق.
وقال ابن سعد: ثقة حجة كثير الحديث رحمه الله تعالى.
325 - 13 / 7 خ م د ت س - ازهر بن سعد الامام الحجة أبو بكر الباهلي مولاهم البصري السمان احد الاعلام.
حدث عن سليمان التيمي ويونس بن عبيد وابن عون وعدة.
وعنه ابن المديني واسحاق وبندار والذهلي وعباس الدوري وابن الفرات وخلق.
وحدث عنه من القدماء مثل ابن المبارك وكان من نبلاء الائمة اوصى إليه ابن عون وعمر دهرا.
مات سنة ثلاث ومائتين وله اربعة وتسعون عاما رحمه الله تعالى.

(1/342)


اخبرنا محمد بن قايماز انا محمد بن قوام سنة ثلاثين وستمائة انا الخليل بن بدر (ح) وانبأنا احمد بن ابي الخير عن خليل انا أبو علي الحداد انا نعيم انا عبد الله بن فارس نا احمد بن الفرات انا ازهر بن سعد عن ابن عون عن ابن سيرين قال: لا بأس بشرب خبث الحديث باللبن.
326 - 14 / 7 - هشام بن الكلبي الحافظ احد المتروكين ليس بثقة فلهذا لم ادخله بين حفاظ الحديث (1) وهو أبو المنذر هشام بن محمد بن السائب الكوفي الرافضي النسابة.
حدث
عنه أبو الاشعث وخليفة بن خياط ومحمد بن ابي السري ومحمد بن سعد يروى عنه انه حفظ القرآن في ثلاثة ايام وفلما يروى من المسند كان اخباريا علامة.
توفى سنة ست ومائتين.
327 - 15 / 7 ع - عبد الله بن بكر الحافظ الصادق أبو وهب السهمي البصري نزيل بغداد.
سمع اباه بكر بن حبيب وحميد الطويل وابن عون وهشام بن حسان وحاتم بن ابي صغيرة.
وعنه احمد بن حنبل وابن ابي شيبة وابن المديني وعبد الله ابن منير المروزي والحارث بن ابي اسامة ومحمد بن الفرج الازرق وخلق.
وثقه احمد وجماعة، وكان رأسا في الحديث والفقه، وكان ابوه من كبار ائمة العربية.
عاش عبد الله بضعا وثمانين سنة ومات في اول سنة ثمان ومائتين.
__________
(1) كأنه يعنى انه قدم اول هذه الطبقة ان عدد أئمتها مائة، ولم يعد ابن الكلبي منهم فانه زائد على المائة كما قدمته هناك.
(*)

(1/343)


اخبرنا ابن ابي عمر، وابن علان والفخر على والقطب احمد بن عبد السلام كتابة قالوا انا عمر بن طبرزذ انا ابن الحصين انا ابن غيلان ابا أبو بكر الشافعي نا علي بن الحسن بن عبدويه الخزاز سنة سبع وسبعين ومائتين، نا عبد الله بن بكر نا حميد عن انس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في طريق ومعه اناس من اصحابه فعرضت له امرأة فقالت يا رسول الله لى اليك حاجة، فقال: يا ام فلان اجلسي في ادنى نواحى السكك حتى أجلس اليك، ففعلت فجلس إليها حتى قضت حاجتها.
328 - 16 / 7 ع - عبد الصمد بن عبد الوارث
ابن سعيد الحافظ الحجة أبو سهل التميمي مولاهم البصري محدث البصرة.
روى عن ابيه [ علمه (1) ] و [ عن (1) ] هشام الدستوائي وعكرمة بن عمار وربيعة بن كلثوم وحرب بن ميمون وحرب بن ابي العالية وحرب ابن شداد وطبقتهم.
وعنه ابن معين وابن راهويه وبندار والذهلي [ وعبد (1) ] وابنه عبد الوارث بن عبد الصمد.
قال أبو حاتم: صدوق وقال ابن سعد: مات سنة سبع ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا سنقر الزيني انا العلم ابن الصابوني انا السلفي انا الثقفي انا أبو زكريا المزكي انا احمد بن سليمان نا عبد الملك بن محمد بن محمد نا عبد الصمد بن عبد الوارث نا شعبة عن عمران عن عبد الله بن الصامت عن ابي ذر انهم قالوا يا رسول الله الرجل يعمل الخير لآخرته ويحبه الناس ؟ قال: ذاك عاجل بشرى المؤمن، اخرجه مسلم عن ابي موسى الزمن عن عبد الصمد.
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/344)


329 - 17 / 7 ع - حجاج بن محمد الحافظ أبو محمد المصيصي الاعور احد الاثبات ترمذي الاصل ولاؤه لسليمان بن مجالد مولى ابي جعفر المنصور.
سمع ابن جريج وعمر بن ذر وحريز بن عثمان وطبقتهم.
وعنه احمد والزعفراني وهلال بن العلاء ويوسف بن سعيد بن مسلم.
قال أبو داود بلغني ان ابن معين كتب عنه نحوا من خمسين الف حديث.
وقال ابن معين.
كان اثبت اصحاب ابن جريج.
وقال احمد: ما كان اضبط واصح حديثه واشد تعهده للحروف - ورفع امره جدا.
مات في ربيع الاول سنة ست ومائتين.
قال احمد بن حنبل: الكتب كلها قرأها على ابن جريج سوى
التفسير فانه سمعه املاء من ابن جريج.
وقال معلى الرازي: قد رأيت اصحاب ابن جريج بالبصرة ما رأيت فيهم اثبت من الحجاج.
وقال ابراهيم الخشك: حجاج بن محمد نائما اوثق من عبد الرزاق يقظان.
قال ابن سعد تحول إلى المصيصة بعياله فاقام بها سنين ثم قدم بغداد في حاجة وكان ثقة صدوقا ان شاء الله، وكان قد تغير في آخر عمره حين رجع إلى بغداد.
وقال ابراهيم الحربي: اخبرني صديق لى قال: لما قدم حجاج ابن محمد آخر مرة خلط فرأيت ابن معين عنده فرآه خلط فقال لابنه لا تدخل عليه احدا 330 - 18 / 7 ع - ابن ابي فديك الحافظ الكبير محدث المدينة أبو اسماعيل محمد بن اسماعيل بن مسلم بن ابي فديك دينار الديلمي المدني.
حدث عن سلمة بن وردان وابن ابي ذئب والضحاك

(1/345)


ابن عثمان وابراهيم بن الفضل وعدة.
روى عنه احمد بن الازهر وسلمة بن شيب وعبد بن حميد وابو عتبة احمد بن الفرج ومحمد بن عبد الله بن عبد الحكم والحسين بن على البسطامي وخلق كثير، قال أبو داود قد سمع من محمد بن عمرو بن علقمة حديثا واحدا.
وقال غير واحد: كان ثقة واما ابن سعد فقال: ليس بحجة.
وقال البخاري: مات سنة مائتين رحمه الله تعالى.
331 - 19 / 7 خ 4 - هشام بن يوسف قاضى صنعاء وعالمها ومفتيها الحجة المتقن أبو عبد الرحمن الصنعاني.
حدث عن ابن جريج ومعمر والقاسم بن فياض وغيرهم.
وعنه على ابن المديني وابراهيم بن موسى الفراء واسحاق وابن معين وعبد الله
المسندى وآخرون.
قال يحيى بن معين: هو اثبت من عبد الرزاق في ابن جريج.
وقال أبو حاتم: ثقة متقن.
وقال ابراهيم بن موسى: قدم الثوري اليمن فقال: اطلبوا لى كاتبا سريع الخط فارتادوني وكنت اكتب.
قال أبو زرعة: هشام اصح الناس كتابا.
قلت: توفى سنة سبع وتسعين ومائة رحمه الله تعالى.
اخبرنا الابرقوهي انا ابن صرما الارموى انا ابن النقور انا الحربي نا الصوفي نا يحيى بن معين نا هشام بن يوسف عن رباح بن عبيد الله عن سهيل عن ابيه عن ابي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: بئس الشعب جياد تخرج منه الدابة فتصرخ ثلاث صرخات يسمعها من بين الخافقين (1).
هذا منكر تفرد به رباح بن عبيد الله بن
__________
(1) راجع لسان الميزان ج 2 ترجمة 1808.
(*)

(1/346)


عمر العمري.
332 - 20 / 7 م ت - يحيى بن الضريس الحافظ المتقن أبو زكريا البجلي مولاهم الرازي قاضي الري.
حدث عن ابن جريج ومحمد ابن اسحاق وعكرمة بن عمار وسفيان وزائدة وطبقتهم.
حدث عنه يحيى ابن معين وابن راهويه ومحمد بن حميد واسحاق بن الفيض وخلق.
وثقه يحيى بن معين وقال أبو حاتم: كان عنده عن حماد عشرة آلاف حديث وقال وكيع: هو من حفاظ الناس، وقد خلط في حديثين.
وقال ابراهيم ابن موسى: منه تعلمنا علم الحديث رحمه الله تعالى.
333 - 21 / 7 ع - العقدي الحافظ الامام الثقة أبو عامر عبد الملك بن عمرو القيسي العقدي البصري.
حدث عن قرة بن خالد وافلح بن حميد وزكريا بن اسحاق
وايمن بن نابل وشعبة بن الحجاج وطبقتهم.
فاكثر وجود.
روى عنه احمد واسحاق وزهير واسحاق الكوسج واحمد بن الفرات ومحمد بن شداد المسمعي ومحمد بن يحيى الذهلي والكديمي وخلق كثير.
قال النسائي: ثقة مامون.
وقال غيره: كان احد حفاظ البصرة.
وقال محمد بن سنان القزاز: هو مولى العقديين من بني قيس، كان لا يخضب.
قال ابن سعد مات سنة اربع ومائتين.
انبأنا ابن علان وابن ابي عمر قالا انا عمر بن محمد انا ابن الحصين انا ابن غيلان انا أبو بكر البزار ثنا محمد بن شداد المسمعي نا أبو عامر

(1/347)


العقدي نا قرة عن الحسن قال جاء مسيلمة الكذاب إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فلما قام من عنده قال: هذا يبعث هلكة لقومه.
334 - 22 / 7 ق - الواقدي هو محمد ابن عمر بن واقد الاسلمي مولاهم أبو عبد الله المدني الحافظ البحر لم اسق ترجمته هنا لا تفاقهم على ترك حديثه وهو من اوعية العلم لكنه لا يتقن الحديث وهو رأس في المغازي والسير ويروى عن كل ضرب.
مات سنة سبع ومائتين، حمل عن ابن عجلان وابن جريج ومعمر وهذه الطبقة.
ولى قضاء بغداد، وكان له رئاسة وجلالة وصورة عظيمة.
عاش ثمانيا وسبعين سنة رحمه الله وسامحه 335 - 23 / 7 - 4 - مروان بن محمد الحافظ العلامة أبو بكر الدمشقي الطاطري التاجر اخذ عن معاوية ابن سلام وعبد الله بن العلاء وسعيد بن عبد العزيز ومالك وطبقتهم.
وعنه أبو محمد الدارمي واحمد بن الازهر ومحمود بن خالد وخلق.
وثقه أبو حاتم وكان احمد بن حنبل يثنى عليه وعلى علمة ويقول: هو صاحب حديث.
وروى أبو زرعة الدمشقي عن ابي معاوية الهاشمي قال: ما رأيت اخشع منه، وعن احمد بن ابي الحواري: ما رأيت شاميا خيرا من مروان بن محمد.
قلت: مات سنة عشر ومائتين قال احمد بن ابي الحواري: سمعته يقول لا غنى لصاحب الحديث عن ثلاثة صدق وحفظ وصحة كتب، فان كانت ثنتان لم يضعف، صدق وصحة كتب، وإذا لم يحفظ رجع

(1/348)


إلى كتب صحيحة.
اخبرنا عمر بن محمد العمري انا ابن اللتى انا أبو الوقت انا الداودي انا ابن حمويه انا عيسى بن عمر نا أبو محمد الدارمي انا مروان ابن محمد انا سعيد بن عبد العزيز قال: كتب عمر بن عبد العزيز إلى اهل المدينة: من تعبد بغير علم كان ما يفسد اكثر مما يصلح، ومن عد كلامه من عمله قل كلامه فيما لا يعنيه، ومن جعل علمه عرضا للخصومات كثر تنقله.
336 - 24 / 7 ع - حسين الجعفي هو الحسين بن علي بن الوليد شيخ الاسلام أبو علي الجعفي مولاهم الكوفي الحافظ المقرئ الزاهد القدوة.
قرأ على حمزة وسمع من ابي عمرو بن العلاء والاعمش وجعفر ابن برقان وسفيان وعدة.
وعنه احمد واسحاق ويحيى وابن الفرات وعبد [ بن حميد ] وعباس الدوري ومحمد بن عاصم وخلق.
وثقه ابن معين وغيره وقال محمد بن رافع: ذاك راهب اهل الكوفة.
وقال ابن قتيبة قيل لابن عيينة قدم حسين، فوثب واتى فقبل يده وقال: قدم رجل افضل رجل يكون قط.
وقال يحيى بن يحيى النيسابوري: ان بقى من الابدال احد فحسين الجعفي.
[ وقال حميد بن الربيع: حسين الجعفي - (1) ] كتبنا عنه اكثر من عشرة آلاف حديث.
وقال احمد العجلي: كان
ثقة لم ار افضل منه ولم اره الا مقعدا وكان جميلا لباسا.
مات سنة ثلاث ومائتين قلت: عاش اربعا وثمانين سنة.
337 - 25 / 7 ع - روح بن عبادة ابن العلاء بن حسان أبو محمد القيسي البصري الحافظ.
سمع ابن
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/349)


عون وحسينا المعلم وابن ابي عروبة وطبقتهم وعنى بهذا الشأن.
وعنه احمد واسحاق وبندار واسحاق الكوسج وبشر بن موسى وخلق كثير.
قال الكديمي: [ سمعت علي بن المديني (1) ] يقول: نظرت لروح في اكثر من مائة الف حديث كتبت منها عشرة آلاف.
وقال يعقوب ابن شيبة: كان روح يتحمل الحمالات وكان سريا مريا كثير الحديث جدا.
سمعت ابن المديني يقول: ما زال في الحديث لم يشغل عنه.
وقال الخطيب: صنف الكتب في السنن والاحكام وجمع تفسيرا وكان ثقة.
وقال احمد بن الفرات: طعن على روح اثنا عشر فلم ينفذ قولهم فيه.
قلت: حديثه في اصول الاسلام كلها.
مات في جمادى الاولى سنة خمس ومائتين ونيف على الثمانين رحمه الله تعالى.
تكلم فيه القواريري لكونه يروى عن مالك تسعمائة حديث.
فاستعظم كثرتها، وقال النسائي: ليس بالقوي.
338 - 26 / 7 م 4 - زيد بن الحباب الحافظ أبو الحسين العكلي الكوفي الزاهد المحدث الجوال الرحال سمع قرة بن خالد وسليمان بن سيف وايمن بن نابل وطبقتهم بالعراق والحجاز والشام ومصر.
وعنه احمد ومحمد بن رافع وسلمة بن شبيب ويحيى بن ابي طالب وخلائق.
وثقه ابن المديني وغيره، وقال احمد:
كان صاحب حديث كيسا رحالا، ما كان اصبره على الفقر، ضرب إلى الاندلس في الحديث، كتبت عنه هنا وبالكوفة.
قلت اعتقد احمد رحمه الله انه ارتحل إلى الاندلس للقاء معاوية بن صالح، وانما اخذ
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/350)


عنه بمكة لما حج.
وقد حدث عنه يزيد بن هارون، وهو اكبر منه.
وابن وهب.
قال مطين: مات سنة ثلاث ومائتين رحمه الله تعالى.
قلت: ثقة وغيره اقوى منه.
339 - 27 / 7 ع - سعيد بن عامر الامام أبو محمد الضبعي البصري عن حبيب بن الشهيد ويونس بن عبيد ومحمد بن عمرو وابن ابي عروبة.
وعنه احمد واسحاق وابن معين وعبد [ بن حميد ] والحارث بن ابي اسامة وخلق.
قال يحيى القطان: هو شيخ المصر منذ اربعين سنة، اني لاغبط جيرانه.
وقال ابن الفرات: ما رأيت بالبصرة مثله.
وقال احمد: ما رأيت افضل منه ومن حسين الجعفي وقال أبو حاتم: صدوق يغلط.
وقال ابن معين: ثقة مأمون.
قيل: مات في شوال سنة ثمان ومائتين عن ست وثمانين سنة يقع عواليه في الغيلانيات.
حدثنا الكديمي ثنا سعيد بن عامر عن شعبة عن عبد الرحمن بن القاسم عن ابيه عن عائشة قالت: كان لنا ثوب فيه تصاوير فجعلته بين يدي الرسول الله صلى الله عليه وآله وهو يصلى فنهاني، قالت وكره ذلك فجعلته وسادتين - م - عن ابن راهويه عنه.
340 - 28 / 7 م 4 - أبو داود الطيالسي الحافظ الكبير
سليمان بن داود بن الجارود الفارسي الاصل مولى آل الزبير المصري

(1/351)


ا حد الاعلام الحافظ.
سمع ابن عون [ وايمن (1) ] بن نابل وهشام [ بن ابي عبد الله ] الدستوائي وشعبة وطبقتهم.
وعنه احمد والفلاس وبندار وابن الفرات وعباس الدوري وخلائق.
قال الفلاس: ما رأيت احفظ منه.
وقال رفيقه ابن مهدي: هو اصدق الناس.
وقال عامر بن ابراهيم: سمعت ابا داود يقول: كتبت عن الف شيخ.
وقال وكيع: ما بقى احد احفظ لحديث طويل من ابي داود، فبلغه ذلك فقال: ولا قصير.
وقال ابن المديني: ما رأيت احفظ منه.
وقال عمر بن شبة: كتبوا عن ابي داود من حفظه اربعين الف حديث.
قلت كان يتكل على حفظه فغلط في احاديث.
مات سنة اربع ومائتين وكان من ابناء الثمانين رحمه الله تعالى.
وقع حديثه عاليا للفخر على المقدسي.
انبأنا ابن قدامة وابن البخاري قالا انا عمر بن محمد انا احمد بن الحسن انا أبو محمد الجوهري انا احمد بن جعفر نا محمد بن يونس نا أبو داود الطيالسي نا ابن عون عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: الخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة.
341 - 29 / 7 س - القاسم بن يزيد الجرمي الموصلي عالم الموصل وزاهدها.
سمع ابن ابي ذئب وثور بن يزيد وحريز بن عثمان والثوري.
وعنه محمد بن عبد الله بن عمار وعلي بن حرب وجماعة.
وثقه أبو حاتم، وقال يزيد بن محمد الازدي: ورع زاهد من اصحاب سفيان وكان حافظا للحديث متفقها.
قلت
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/352)


كان على قدم عظيم من الزهد والعبادة.
وقال غيره: حافظ للحديث والفقه.
مات في سنة اربع وتسعين ومائة رحمه الله تعالى.
اخبرنا أبو علي بن الخلال انا أبو الفضل الهمذاني (ح) واخبرنا اسحاق الصفار انا ابن رواحة قالا انا أبو طاهر السلفي انا ابن الطيوري وابو بكر الطريثيثي قالا انا أبو علي بن شاذان انا احمد بن سليمان العباداني نا علي بن حرب نا القاسم بن يزيد نا سفيان ثنا عبد العزيز بن رفيع عن عبد الله بن ابي قتادة عن ابيه ان النبي صلى الله عليه وآله قال: لا تسبوا الدهر فان الله هو الدهر.
342 - 30 / 7 - 4 - ضمرة بن ربيعة الحافظ أبو عبد الله القرشي مولاهم الدمشقي ثم الرملي العبد الصالح المأمون سمع ابراهيم بن ابي عبلة [ والثوري ] وابن شوذب [ وعثمان بن ابي عطاء ] والاوزاعي ومولاه على بن ابي جملة وعدة.
وعنه دحيم وعمرو بن عثمان وابو عمير عيسى بن النحاس وخلق.
وثقه ابن معين وغيره.
وقال احمد: هو احب إلى من بقية.
وقال آدم: ما رأيت احدا اعقل لما يخرج من رأسه منه.
وقال ابن سعد: ثقة مأمون خير لم يكن هناك افضل منه.
مات في رمضان سنة اثنتين ومائتين.
وقال ابن يونس: كان فقيههم في زمانه.
قلت: كان من ابناء الثمانين رحمه الله تعالى.
343 - 31 / 7 ع - عبيد الله بن موسى الحافظ الثبت أبو محمد العبسي مولاهم الكوفي المقرئ العابد من

(1/353)


كبار علماء الشيعة ولد بعد العشرين ومائة وهو في عداد وكيع وانما اخرناه لتأخر موته سمع من هشام بن عروة واسماعيل بن ابي خالد والاعمش [ والثوري ] وابن جريج وحنظلة بن ابي سفيان والاوزاعي وطبقتهم.
روى عنه البخاري ثم اروى هو وباقى الجماعة في كتبهم عن رجل عنه.
وحدث عنه احمد واسحاق ويحيى و [ أبو بكر ] بن ابي شيبة وعباس [ الدوري ] والدارمي والحارث التيمي والكديمي وخلائق وثقة يحيى بن معين، وقال أبو حاتم: ثقة صدوق، وابو نعيم اتقن منه وعبيد الله اثبتهم في اسراءيل.
وقال العجلي: كان عالما بالقرآن رأسا فيه ما رأيته رافعا رأسه وما روئي ضاحكا قط.
قلت قرأ على حمزة الزيات قال أبو داود: كان شيعيا محترقا وقال احمد بن يوسف السلمي: كتبت عنه ثلاثين الف حديث.
قال ابن سعد: مات في ذي الحجة سنة ثلاث عشرة ومائتين رحمه الله تعالى.
انا ابن قدامة وعدة قالوا انا ابن طبرزذ انا هبة الله انا ابن غيلان انا أبو بكر (1) نا محمد بن سليمان نا عبيد الله نا يونس بن ابي اسحاق عن ابي داود عن ابي الحمراء قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: من غشنا فليس منا.
344 - 32 / 7 ع - اسحاق بن سليمان القيسي الرازي الامام العلامة أبو يحيى الكوفي احد الاعلام.
حدث عن
__________
(1) يعني ابا بكر محمد بن عبد الله الشافعي وهذا الخبر من (كتاب الغيلانيات) ومنها نسخة عتيقة جيدة في مكتبة الحرم المكي.
(*)

(1/354)


حنظلة بن ابي سفيان وابن ابي ذئب وحريز بن عثمان وطبقتهم.
وعنه
احمد بن حنبل ومحمد بن رافع واسحاق الكوسج واحمد بن الازهر والحسن ابن مكرم البزاز وآخرون، وكان ثقة حجة زاهدا صالحا خاشعا.
قال ابن الفرات رأيته يحدث فضحك غلام فأخرجه.
ثم قال: ويقال انه كان من الابدال.
وقال اسحاق الكوسج: ما كان ابين خشوعه، كان يبكى كل ساعة.
قيل: مات سنة تسع وتسعين وقيل: سنة مائتين.
اخبرنا عبد الله بن محمد الاديب انا يوسف بن محمود بقراءتي انا السلفي انا الثقفي انا يحيى المزكي نا محمد بن يعقوب الشيباني نا حامد بن ابي حامد نا اسحاق ابن سليمان الرازي سمعت مالكا انا اسحاق بن عبد الله عن انس قال كنت مع رسول الله صلى الله عليه وآله وعليه برد نجراني غليظ الحاشية فادركه اعرابي فجبذه من خلفه جبذة حتى رأيت صفحة عنقه قد اثر في حاشية البرد من شدة جبذته فقال يا محمد اعطني من مال الله الذي عندك، فالتفت إليه النبي صلى الله عليه وسلم فضحك وامر له بعطاء، اخرجه مسلم عن عمرو الناقد عن اسحاق بن سليمان فوقع لنا بدلا عاليا.
345 - 33 / 7 ع - بشر بن السري الامام الحافظ الواعظ القدوة البصري أبو عمرو المعروف بالافوه.
سكن مكة وحدث عن مسعر وسفيان وزائدة وحماد بن سلمة وعدة.
وعنه احمد بن حنبل وابن المديني وابو حفص الفلاس وخلق.
قال احمد: كان متقنا للحديث عجبا.
وقال أبو حاتم: ثبت صالح.
وقال ابن معين: ثقة.
وعن الحميدي قال: كان جهميا.
قلت: ثبت انه رجع

(1/355)


عن ذلك.
مات سنة خمس أو ست وتسعين ومائة رحمه الله تعالى.
346 - 34 / 7 خ س - عبد الرحمن بن القاسم
الامام الفقيه الديار المصرية أبو عبد الله العتقي مولاهم المصري.
سمع مالك بن انس وتفقه به وعبد الرحمن بن شريح وبكر بن مضر ونافع بن ابي نعيم.
حدث عنه اصبغ بن الفرج والحارث بن مسكين وعيسى بن مثرود ومحمد بن عبد الله بن عبد الحكم وآخرون.
وأنفق اموالا عظيمة في طلب العلم.
قال النسائي: ثقة مامون احد العلماء.
ويروى عن ابن القاسم انه كان لا يقبل جوائز السلطان.
وقال الحارث بن مسكين: كان ابن القاسم في الورع والزهد شيئا عجبا سمعته يقول في دعائه اللهم امنع الدنيا منى وامنعنى منها.
مات ابن القاسم في صفر سنة احدى وتسعين ومائة وله ثمان وخمسون سنة واشهر.
وقد سقت مناقبه في تاريخ الاسلام.
اخبرنا أبو علي الامين انا جعفر الهمذاني انا أبو محمد العثماني انا أبو طاهر اسماعيل بن ابراهيم بن شبل انا الفقيه عبد الحق بن محمد ابن هارون انا الحسين بن عبد الله بن عبد الرحمن الاجدابي نا هبة الله ابن ابي عقبة التميمي نا جبلة بن حمود الصدفي نا سحنون اخبرني ابن القاسم حدثني مالك عن ابي الزناد عن الاعرج عن ابي هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال قال الله إذا احب عبدى لقائي احببت لقاءه وإذا كره لقائي كرهت لقاءه.
اخبرنا ابن عساكر انا محمد بن غسان قراءة عليه انا ابن عساكر النسيب نا أبو القاسم السميساطي نا عبد الوهاب الكلابي انا ابن جوصا

(1/356)


نا عيسى بن مثرود نا عبد الرحمن بن القاسم حدثني مالك عن ابن شهاب عن عروة عن عائشة ان رسول الله صلى الله عليه وآله كان يصلى بالليل احدى عشرة ركعة يوتر منها بواحدة ثم يضطجع لشقه
الايمن حتى يأتيه المؤذن فيصلى ركعتين خفيفتين، اخرجه مسلم وحده عن يحيى بن يحيى عن مالك.
347 - 35 / 7 ع - أبو احمد الزبيري محمد بن عبد الله بن الزبير بن عمر الحافظ الثبت الاسدي الزبيري مولاهم الكوفي الحبال.
روى عن يونس بن ابي اسحاق وعيسى بن طهمان وفطر وسفيان وطبقتهم.
وعنه احمد ومحمود بن غيلان واحمد بن الفرات ومحمد بن رافع وخلق.
قال نصر بن علي: قال أبو احمد: لا ابالي ان يسرق مني كتاب سفيان اني احفظه كله.
وقال بندار: ما رأيت رجلا قط احفظ من ابي احمد.
وقال العجلي: ثقة يتشيع وقال أبو حاتم: حافظ عابد مجتهد له اوهام.
وقيل كان يصوم الدهر.
قال احمد: مات بالاهواز سنة اثنتين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا محمد بن قايماز انا محمد بن قوام انا خليل بن بدر انا أبو علي انا أبو نعيم نا عبد الله بن جعفر انا احمد بن الفرات انا أبو احمد الزبيري نا ابن ابي حسين عن عطاء عن ابي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ما انزل الله داء الا انزل له شفاء.
348 - 36 / 7 س - أبو كامل الحافظ الكبير مظفر بن مدرك الخراساني البغدادي.
روى عن شيبان

(1/357)


النحوي وعاصم بن محمد العمري وعبد العزيز بن الماجشون وحماد بن سلمة وطبقتهم لم يلحق شعبة.
وعنه احمد وابن معين ومحمد بن عبد الله المخرمي وآخرون.
قال احمد: كان اصحاب الحديث هنا أبو كامل وابو سلمة الخزاعي والهيثم بن جميل، والهيثم احفظهم، وكان أبو كامل اتقن منهم،
وله عقل سديد ووقار وهيبة وقال ابن معين: كنت آخذ عنه هذا الشأن وكان رجلا صالحا قل من رأيت يشبهه.
وقال أبو خيثمة: ما كان عندنا بدون وكيع.
وقال أبو داود: ثقة ثقة.
وقال النسائي: ثقة مامون.
قال ابراهيم الحربي: مات سنة سبع ومائتين رحمه الله تعالى.
قلت: توفى كهلا فلم يشتهر اسمه.
349 - 37 / 7 م س - منصور بن سلمة الحافظ الامام أبو سلمة الخزاعي محدث بغداد.
اخذ عن عبد العزيز ابن الماجشون وحماد بن سلمة ومالك وهذه الطبقة.
وعنه احمد وابو بكر الاعين وصاعقة وابو بكر الصاغاني واحمد بن ابي خيثمة وعدة.
انا المسلم بن علان انا الكندي انا أبو منصور القزاز نا أبو بكر الخطيب انا هلال الحفار انا اسماعيل الصفار نا العباس بن محمد نا أبو سلمة الخزاعي نا سليمان بن بلال عن العلاء عن ابيه عن ابي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: الجرس مزمار الشيطان وثقه ابن معين والناس.
قال احمد ابن ابي خيثمة: قال لى ابي وقد قمنا من عند ابي سلمة الخزاعي: كتبت اليوم عن كبش نطاح.
قال الدارقطني: أبو سلمة احد الحفاظ الرفعاء الذين كانوا يسألون عن الرجال ويؤخذ بقوله فيهم،

(1/358)


اخذ عنه احمد بن حنبل وابن معيل علم ذلك.
قال ابن سعد: خرج إلى الثغر فمات بالمصيصة سنة عشر ومائتين وكان ثقة يتمنع بالحديث رحمه الله تعالى.
350 - 38 / 7 ع - أبو النضر هاشم بن القاسم الليثي الخراساني ثم البغدادي الحافظ ويقال له قيصر.
روى عن شعبة وابن ابي ذئب وحريز بن عثمان وطبقتهم.
وعنه احمد واسحاق [ ويحيى
وابن المديني ] وعبد [ بن حميد ] وعباس الدوري وابن الفرات وخلق كثير.
قال احمد: كان من الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر.
وقال ابن المديني: ثقة وقال العجلي: ثقة صاحب سنة يفخر به اهل بغداد.
وقيل: مولده سنة اربع وثلاثين ومائة، ومات على الصحيح في ذي القعدة سنة سبع ومائتين رحمه الله تعالى.
انبأنا ابن قدامة وغيره قالوا انا ابن طبرزذ انا ابن الحصين انا ابن غيلان انا أبو بكر الشافعي نا الحارث بن محمد نا أبو النضر انا أبو معاوية يعني شيبان عن عاصم عن ابي صالح عن ابي هريرة قال: لا تقوم الساعة حتى ينزل عيسى ابن مريم اماما عادلا وقاضيا مقسطا حين تبتر قريش الامارة - يقتل الخنزير والقردة ويكسر الصليب ويكون السجدة لله رب العالمين.
لم يرفعه.
351 - 39 / 7 ع - يحيى بن آدم الحافظ العلامة أبو زكريا القرشي مولاهم الكوفي الاحول صاحب التصانيف

(1/359)


روى عن يونس بن ابي اسحاق وعيسى بن طهمان ومسعر والثوري وخلق.
وعنه احمد واسحاق ويحيى وعبد [ بن حميد ] والحسن بن علي بن عفان وخلق.
وثقه ابن معين والنسائي، وقال أبو داود: ذاك اوحد الناس.
وقال يعقوب بن شيبة: ثقة فقيه البدن سمعت علي بن عبد الله يقول: يرحم الله يحيى بن آدم أي علم كان عنده وجعل يطريه وقال أبو اسامة: ما رأيت يحيى بن آدم الا ذكرت الشعبي.
دعلج نا محمد بن احمد بن البراء سمعت على ابن المديني يقول:
نظرت فإذا الاسناد يدور على ستة - يعنى معظم الصحاح قال: ولاهل المدينة ابن شهاب، ولاهل مكة عمرو بن دينار ولاهل البصرة قتادة ويحيى بن ابي كثير، ولاهل الكوفة أبو اسحاق والاعمش، ثم صار علم هؤلاء إلى اصحاب الاصناف ممن صنف، فمن المدينة مالك وابن اسحاق ومن مكة ابن جريج وابن عيينة، ومن اهل البصرة سعيد بن ابي عروبة وحماد بن سلمة وابو عوانة وشعبة ومعمر - وقد سمع من الستة، ومن اهل الكوفة سفيان الثوري، ومن الشام الاوزاعي، ومن واسط هشيم.
قلت: نسى حماد بن زيد، قال: ثم انتهى علم هؤلاء الاثنى عشر إلى يحيى القطان ويحيى بن زكريا بن ابي زائدة ووكيع، ثم انتهى علم هؤلاء الثلاثة إلى ابن المبارك وعبد الرحمن بن مهدي ويحيى بن آدم، قلت: توفى في ربيع الاول سنة ثلاث ومائتين بفم الصلح رحمه الله تعالى.
وقع لنا من عواليه كتاب الخراج له.

(1/360)


352 - 40 / 7 ع - شبابة بن سوار الفزاري أبو عمرو المدائني حافظ ذكر في الممتع (1).
353 - 41 / 7 ع - يونس بن محمد [ بن مسلم البغدادي أبو محمد ] المؤدب من كبار الحفاظ ببغداد وثقه يحيى بن معين وغيره.
سمع شيبان النحوي وحماد بن سلمة وفليح بن سليمان وطبقتهم.
وعنه احمد وابن المديني والرمادي والحارث بن ابي اسامة وخلق كثير.
مات في صفر سنة ثمان ومائتين ولم يعمر.
توفى قبل اوان الرواية ومع ذلك فحديثه في دواوين الاسلام لنبله وسعة حفظه.
353 - 42 / 7 م 4 - الشافعي الامام العلم حبر الامة
أبو عبد الله محمد بن ادريس بن العباس بن عثمان بن شافع بن السائب بن عبيد بن عبد يزيد بن هاشم بن عبد المطلب بن عبد مناف ابن قصى بن كلاب القرشي المطلبي الشافعي المكي نسيب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وناصر سنته ولد سنة خمسين ومائة بغزة فحمل إلى مكة لما فطم فنشأبها واقبل على العلوم فتفقه بمسلم الزنجي وغيره.
حدث عن عمه محمد بن علي وعبد العزيز بن الماجشون ومالك الامام واسمعيل ابن جعفر وابراهيم بن ابي يحيى وخلق.
وعنه احمد والحميدي وابو عبيد والبويطي وابو ثور والربيع المرادي والزعفراني وامم سواهم وكان من احذق قريش بالرمي كان يصيب من العشرة عشرة وكان اولا قد برع
__________
(1) انظر ترجمته في التهذيب.
(*)

(1/361)


في ذلك وفي الشعر واللغة وايام العرب ثم اقبل على الفقه والحديث وجود القرآن على اسمعيل بن قسطنطين مقرئ مكة، وكان يختم في رمضان ستين مرة، ثم حفظ الموطأ وعرضه على مالك واذن له مسلم ابن خالد بالفتوى وهو ابن عشرين سنة أو دونها وكتب عن محمد بن الحسن الفقيه وقربختي.
روى ذلك ابن ابي حاتم عن الربيع عنه وكان مع فرط ذكائه وسيلان ذهنه يستعمل اللبان ليقوى حفظه فاعقبه رمى الدم سنة.
قال اسحاق بن راهويه: قال لى احمد بن حنبل بمكة: تعال حتى اريك رجلا لم تر عيناك مثله فأقامني على الشافعي وقال أبو ثور: ما رأيت مثل الشافعي ولا رأى (هو) مثل نفسه وقال حرملة: سمعت الشافعي يقول: سميت ببغداد ناصر الحديث.
ووثقه احمد وغيره وقال ابن معين: ليس
به بأس.
قال الفضل بن زياد: سمعت احمد بن حنبل يقول: ما احد مس محبرة ولا قلما الا وللشافعي في عنقه منة.
وقال ابن راهويه: الشافعي امام ما احد تكلم بالرأي الا والشافعي اكثرهم اتباعا واقلهم خطأ.
وقال أبو داود: ما اعلم للشافعي حديثا خطأ.
وقال أبو حاتم صدوق.
وصح عن الشافعي انه قال: إذا صح الحديث فاضربوا بقولى الحائط.
وقال الربيع: سمعته يقول: إذا رويت حديثا صحيحا فلم آخذ به فاشهدكم ان عقلي قد ذهب.
قلت مناقب الشافعي لا يحتملها هذ المختصر فدونكها في تاريخ دمشق وفي (تاريخ الاسلام) لى وكان حافظا للحديث بصيرا بعلله لا يقبل منه الا ما ثبت عنده، ولو طال عمره لازداد منه.
توفى اول

(1/362)


شعبان سنة اربع ومائتين بمصر، وكان قد انتقل إليها سنة تسع وتسعين ومائة رضى الله عنه.
فهو واحمد وابن المديني وابن معين من رجال [ الطبقة ] الرابعة من اربعى الطبقات للحافظ ابن المفضل.
355 - 43 / 7 ق - الهيثم بن جميل الحافظ الكبير محدث انطاكية أبو سهل البغدادي.
حدث عن حماد ابن سلمة ومالك والليث بن زهير ومعاوية وشريك بن عبد الله ومندل بن علي وامثالهم.
روى عنه احمد بن حنبل والذهلى ومحمد بن عوف (1) الطائي ويوسف بن سعيد بن مسلم وآخرون.
قال احمد العجلي: ثقة صاحب سنة.
وقال احمد بن حنبل: كان اصحاب الحديث عندنا أبو كامل وابو سلمة الخزاعي والهيثم بن جميل، والهيثم احفظهم.
وقال الدارقطني: [ هو ] ثقة حافظ.
وقال ابن عدي: يغلط على الثقات.
وقال ابن قانع: مات سنة ثلاث عشرة ومائتين.
خرج له ابن ماجه وحده.
وباسنادي في الغيلانيات: حدثنا أبو الوليد بن برد نا الهيثم بن جميل ثنا شريك عن هشام عن ابيه عن ابن عمر قال: من يأكل الغراب ؟ وقد سماه رسول الله صلى الله عليه واله وسلم فاسقا، والله ما هو من الطيبات.
356 - 44 / 7 - داود بن يحيى ابن يمان العجلي الكوفي من الحفاظ المبرزين الاثبات طلب في حدود السبعين ومائة.
وحدث عن ابيه وغيره، لم يشتهر حديثه لانه
__________
(1) في الاصلين (عون) خطأ: (*)

(1/363)


مات كهلا.
حدث عنه رفيقه معاوية بن عمرو الازدي، ولو طال عمره لكان له نبأ.
مات سنة ثلاث ومائتين رحمه الله تعالى 357 - 45 / 7 ع - عبد الرزاق ابن همام بن نافع الحافظ الكبير أبو بكر الحميري مولاهم الصنعاني صاحب التصانيف.
روى عن عبيد الله بن عمر قليلا وعن ابن جريج وثور بن يزيد ومعمر والاوزاعي والثوري وخلق كثير.
رحل في تجارة إلى الشام ولقى الكبار.
وعنه احمد واسحاق وابن معين والذهلي واحمد بن صالح والرمادي واسحاق بن ابراهيم الدبري وامم سواهم.
وكان يقول: جالست معمرا سبع سنين.
قال احمد: كان عبد الرزاق يحفظ حديث معمر.
قلت: وثقه غير واحد، وحديثه مخرج في الصحاح وله ما ينفرد به، ونقموا عليه التشيع، وما كان يغلو فيه بل كان يحب عليا رضى الله عنه ويبغض من قاتله، وقد قال سلمة بن شبيب: سمعت عبد الرزاق يقول: والله ما انشرح صدري قط ان افضل عليا على ابى بكر وعمر.
وكان رحمه الله من اوعية العلم، ولكنه ما هو في حفظ
وكيع وابن مهدي.
قال ابن سعد: مات في نصف شوال سنة احدى عشرة ومائتين.
قلت: عاش خمسا وثمانين سنة، ولو ذهبنا نستقصي اخباره لطال الكتاب جدا.
358 - 46 / 7 ع - حبان بن هلال البصري الحافظ أبو حبيب.
سمع شعبة وابان بن يزيد وحماد بن

(1/364)


سلمة وطبقتهم ولم يرحل.
وعنه عبد والدارمي ويعقوب الفسوى وخلق وحديث في الكتب الستة.
وثقه احمد والناس.
قال ابن سعد: كان ثقة حجة ثبتا امتنع من التحديث قبل موته.
قال: ومات بالبصرة سنة ست عشرة ومائتين.
قلت: ولا متناعه لم يتهيأ للبخاري الاخذ عنه.
قال احمد بن حنبل: إليه المنتهى في التثبت في البصرة.
انبأنا ابن ابي عمر والفخر على قالا انا ابن طبرزذ انا ابن البناء انا الجوهري انا أبو بكر القطيعي نا محمد بن يونس ثنا حبان بن هلال نا حماد بن سلمة عن ثابت عن انس قال ردف رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم خلف ابي بكر وكان إذا مر على الملا من قريش قالوا يا ابا بكر من هذا الرجل معك ؟ فال: هذا رجل يهديني السبيل.
كذا قال على الملا من قريش وهذا خطأ وما الكديمي بمعتمد.
359 - 47 / 7 ع - مكي بن ابراهيم الحافظ الامام شيخ خراسان أبو السكن التميمي الحنظلي [ البلخي (1).
حدث عن يزيد بن ابي عبيد وجعفر الصادق وبهز بن حكيم وابي حنيفة وهشام بن حسان وابن جريج وخلق.
وعنه البخاري واحمد وابن معين والذهلى وعباس الدوري والكديمي وخلق.
آخرهم وفاة معمر بن محمد
ابن معمر البلخي.
قال عبد الصمد بن الفضل البلخي: سمعته يقول حججت ستين حجة وتزوجت ستين امرأة وجاورت عشر سنين وكتبت عن سبعة عشر من التابعين.
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/365)


قلت: كان من العباد قال ابن سعد: ثقة ثبت.
وقال الدارقطني: ثقة مامون.
قال النسائي: في عمل اليوم والليلة نا يزيد بن سنان نا مكي عن مالك عن نافع عن ابن عمر عن عمر قال: متعتان كانتا على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله أنهى عنهما واعاقب عليهما متعة النساء ومتعة الحج.
قال النسائي: هذا حديث معضل الا اعلم رواه غير مكي وهو لا بأس به لا ادري من اين اتى.
عن مكي قال ولدت سنة ست وعشرين ومائة وطلبت الحديث ولى سبع عشرة سنة.
قال ابن سعد: مات ببلخ في شعبان سنة خمس عشرة ومائتين.
اخبرنا أبو المعالي القرافي انا مبارك بن ابي الجود انا احمد بن ابي غالب انا عبد العزيز بن علي انا أبو طاهر المخلص ثنا عبد الله بن محمد نا داود ابن رشيد نا مكي بن ابراهيم نا الصلت بن دينار عن ابي نضرة عن جابر ابن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: من اراد أن ينظر إلى شهيد يمشى على رجليه فلينظر إلى طلحة بن عبيد الله.
تفرد به الصلت وهو ضعيف قال الدارقطني: ليس بقوي.
360 - 48 / 7 ع - أبو عاصم الضحاك ابن مخلد الشيباني البصري الحافظ شيخ الاسلام.
سمع جعفر بن
محمد ويزيد بن ابي عبيد وسليمان التيمي وابن جريج وبهز بن حكيم والكبار ولولا تأخر موته لذكر مع وكيع بل مع ابن المبارك.
روى عنه احمد وبندار والدارمي وابو عبد الله البخاري والحارث بن ابي اسامة وابو مسلم

(1/366)


الكجي وخلق.
وكان يلقب بالنبيل لنبله وعقله، وقيل غير ذلك، ولم يحدث قط الا من حفظه.
قال عمر بن شبة: والله ما رأيت مثله.
وقال البخاري وغيره سمعنا يقول: ما اغتبت احدا منذ علمت ان الغيبة تضر اهلها.
وقال أبو داود: كان أبو عاصم يحفظ نحو الف حديث من جيد حديثه.
وقال ابن سعد: كان ثقة فقيها مات بالبصرة لاربع عشرة ليلة خلت من ذي الحجة سنة اثنتى عشرة ومائتين.
قلت: عاش تسعين سنة واشهرا.
قال الخطيب: لم يرو عن جعفر بن محمد سوى حديث واحد قلت قد مر في ترجمة جعفر بن محمد.
361 - 49 / 7 ع - المقرئ الامام المحدث شيخ الاسلام أبو عبد الرحمن عبد الله بن يزيد العمري العدوي مولاهم المكي.
ولد في حدود سنة عشرين ومائة.
وسمع من ابن عون وابي حنيفة وكهمس وشعبة وعبد الرحمن الافريقي وسعيد بن ابي ايوب وحرملة بن عمران ويحيى بن ايوب وطبقتهم.
وعنى بهذا الشأن وعمر دهرا وحديثه في الكتب كلها.
روى عنه البخاري واحمد واسحاق وعباس الدوري والحارث بن محمد وبشر بن موسى وآخرون.
وثقه النسائي وغيره.
قال محمد بن عاصم: سمعت المقرئ يقول: انا ما بين التسعين إلى المائة، اقرأت القرآن بالبصرة ستا وثلاثين سنة، وهنا بمكة خمسا وثلاثين سنة.
قلت: اخذ الحروف عن نافع وغيره، وكان
صاحب حديث وقراءات.
قلت: مات سنة ثلاث عشرة ومائتين، وحديثه عال في القطيعيات.
ثم في البخاري وقد مر له ترجمة

(1/367)


ابي حنيفة رحمه الله تعالى.
50 362 / 7 خ د س ق - حفص بن عبد الله ابن راشد أبو عمرو السلمي ويقال أبو سهل عالم نيسابور قاضيها وشيخ الاثر بها صحب ابراهيم بن طهمان واكثر عنه وارتحل وسمع من يونس بن ابي اسحاق وابن ابي ذئب وعمر بن ذر وسفيان الثوري [ ومسعر ] وعدة.
روى عنه ابنه احمد وقطن (1) بن ابراهيم ومحمد بن عقيل وخلق.
آخرهم وفاة محمد بن عمر وقشمرد.
قال النسائي: ليس به بأس.
وقال محمد بن عقيل: كان قاضيا عشرين سنة بالاثر ولا يقضى بالرأى البتة.
قال [ ابنه ] احمد: مات ابي في شعبان سنة تسع ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا ابن القواس انا ابن الحرستاني [ انا السلمي (2) ] انا ابن طلاب انا ابن جميع نا دعلج بمكة نا محمد بن عمرو بن النضر نا حفص نا ابراهيم بن طهمان عن مالك عن الزهري عن سالم انه سمع رجلا من اهل الشام يسأل ابن عمر عن التمتع بالعمرة إلى الحج فقال: هي الحلال.
قال: ان اباك قد نهى عنها، قال: أرأيت ان كان ابي قد نهى عنها وقد صنعها رسول الله صلى الله عليه وآله أتتبع امر ابي ام امر رسول الله صلى الله عليه وآله، فقال الرجل: بل امر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
فقال: قد صنعها رسول الله صلى الله عليه وآله تابعه سعيد بن داود عن مالك.
__________
(1) في الاصلين (فطر) خطأ (2) من المكية.
(*)

(1/368)


363 - 51 / 7 ع - الاسود بن عامر أبو عبد الرحمن الحافظ شاذان احد الاثبات.
حدث عن هشام ابن حسان وطلحة بن عمرو وشعبة والثوري وجرير بن حازم وطبقتهم.
وعنه احمد وعلي وابو ثور واحمد بن الخليل البرجلاني والحارث بن ابي اسامة وابو محمد الدارمي وخلق.
وثقه على وغيره.
وقد روى عنه بقية بن الوليد مع تقدمه.
مات في اول سنة ثمان ومائتين ببغداد رحمه الله تعالى.
انبأنا طائفة قالوا انا ابن طبرزذ انا هبة الله بن محمد انا ابن غيلان انا أبو بكر الشافعي ثنا محمد بن الفرج الازرق ثنا شاذان نا اسراءيل عن ابي اسحاق عن يزيد بن ابي مريم عن انس بن مالك قال إذا اذن المؤذن فقال الرجل اللهم رب هذة الدعوة التامة والصلاة القائمة اعط محمدا سؤله يوم القيامة الا نالته شفاعة محمد صلى الله عليه وآله يوم القيامة.
364 - 52 / 7 ع - الاشيب هو القاضي الامام أبو علي الحسن بن موسى البغدادي الحافظ ولى فضاء الموصل وقضاء طبرستان وقضاء حمص وكان كبير الشأن.
سمع من ابن ابي ذئب وحريز بن عثمان وشعبة والحمادين وطبقتهم.
وعنه احمد وابو خيثمة وابو اسحاق الجوزجاني وحجاج بن الشاعر وعبد بن حميد وبشر بن موسى واسحاق الحربي وخلق.
وثقه يحيى بن معين وغيره.

(1/369)


قال ابن عمار: كان عندنا بالموصل بيعة قد خربت فاجتمع النصارى
وجمعوا للاشيب مائة الف على ان يحكم لهم ببنائها فقال ادفعوا المال إلى بعض الشهود فلما حضروا الجامع قال اشهدوا على باني قد حكمت بأن لا تبنى فنفر النصارى ورد عليهم المال.
قال أبو حاتم: حضرت جنازته بالري.
قال ابن سعد: مات بالري سنة تسع ومائتين.
وبه إلى ابي بكر الشافعي انا اسحاق بن الحسن نا الاشيب نا أبو جعفر الرازي عن الربيع بن انس عن انس قال نهى النبي صلى الله عليه وآله عن النهبة فقال: من انتهب فليس منا.
365 - 53 / 7 ع - على بن الحسن بن شقيق الحافظ محدث مرو أبو عبد الرحمن العبدي المروزي.
سمع على بن الحسين بن واقد وابا حمزة السكري وابا المنيب عبيد الله العتكى وابراهيم بن طهمان واسراءيل وقيس بن الربيع.
وعنه البخاري والباقون عن رجل عنه، واحمد وابن معين واحمد بن سيار وعباس الدوري وولده محمد بن علي وخلق.
قال احمد: لم يكن به بأس رجع عن الارجاء.
وقال ابن معين: ما قدم علينا من خراسان افضل منه، كان عالما بابن المبارك، وقد سمع منه الكتب مرارا.
وقال العباس بن مصعب: كان جامعا يعد من احفظهم لكتب عبد الله، وكان في اول امره منازعا لاهل الكتاب حتى كتب التوراة والانجيل، ثم كبر وصار لا يمكنه ان يقرأ فبقى يحدث بالحديثين والثلاثة.
مات سنة خمس عشرة ومائتين رحمه الله تعالى قلت: عاش ثمانيا وسبعين سنة حديثه عال في صحيح البخاري.

(1/370)


366 - 54 / 7 ع - الانصاري الامام المحدث شيخ البصرة وقاضيها أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن المثنى
ابن عبد الله بن انس بن مالك بن النضر النجاري الاوسي.
سمع سليمان التيمي وحميدا وابن عون والجريري وابن جريج وابن ابى عروبة وخلقا سواهم.
روى عنه البخاري واحمد ويحيى وبندار واسمعيل سمويه و أبو حاتم واسمعيل القاضي وابو مسلم الكجي خاتمة اصحابه وخلق كثير.
وثقه ابن معين وغيره.
وقال أبو حاتم: لم أر من الائمة الا ثلاثة احمد والانصاري وسليمان بن داود الهاشمي.
وقال الساجي: رجل جليل عالم غلب عليه الرأي ولم يكن من فرسان الحديث مثل يحيى القطان.
قال ابن قتيبة: قلد الرشيد الانصاري قضاء الجانب الشرقي فلما استخلف الامين عزله.
قال الانصاري: ولدت سنة ثمان عشرة ومائة وما اتيت سلطانا قط الا وانا كاره.
قال ابن سعد: مات في رجب سنة خمس عشرة ومائتين.
انبانا مؤمل بن محمد انا الكندي انا أبو بكر القاضي انا البرمكي انا ابن ماسى انا الكجي انا الانصاري ثنا سليمان التيمي ان انسا كان يقرأ انى نذرت للرحمن صوما وصمتا.
367 - 55 / 7 - أبو عبيدة معمر ابن المثنى التيمي البصري اللغوي الحافظ صاحب التصانيف.
روى عن هشام بن عروة وابي عمرو بن العلاء وليس هو بصاحب حديث

(1/371)


بل سبق قلمي بكتابته.
روى عنه علي ابن المديني وعمر بن شبة وابو عثمان المازني وابو العيناء وخلق.
قال الجاحظ: لم يكن في الارض خارجي ولا جماعي اعلم بجميع العلوم من ابي عبيدة.
وذكره ابن المديني فصحح رواياته.
مات أبو عبيدة سنة عشر ومائتين وقيل سنة تسع.
انبأنا ابن قدامة انا ابن طبرزذ انا احمد بن البناء انا الجوهري انا القطيعي ثنا محمد بن يونس القرشي ثنا معمر بن المثنى ثنا لبطة بن الفرزدق عن ابيه قال: حججت فمررت بذات عرق فإذا بها قباب منصوبة فقلت: لمن هذه ؟ قالوا لحسين بن علي، فدخلت عليه فقال: ما الخبر وراءك ؟ قلت القلوب معك والسيوف مع بنى امية.
368 - 56 / 7 - الفراء اخباري علامة نحوى كان رأسا في قوة الحفظ املى تصانيفه كلها حفظا.
مات بطريق مكة سنة سبع ومائتين عن ثلاث وستين سنة اسمه يحيى بن زياد.
369 - 57 / 7 ع - أبو نعيم الفضل ابن دكين [ واسم دكين (1) ] عمرو بن حماد [ بن زهير ] الحافظ الثبت الكوفي الملائي التاجر من موالي طلحة بن عبيد الله التيمي.
سمع الاعمش وزكريا بن ابي زائدة وعمر بن ذر وشعبة وخلائق.
وعنه احمد واسحاق و [ يحيى ] بن معين والذهلي والبخاري والدارمي ومحمد
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/372)


ابن جعفر القتات وعدة وقد روى عنه ابن المبارك مع تقدمه.
انبأنا الفخر على وحدثني عنه محمد بن احمد البالسي انا ابن طبرزذ انا احمد بن البناء ثنا الجوهري انا أبو بكر القطيعي ثنا بشر بن موسى ثنا أبو نعيم ثنا الاعمش عن ابراهيم عن الاسود عن عائشة ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم اهدى مرة غنما، اخرجه البخاري عن ابي نعيم على الموافقة.
قال احمد بن حنبل: قال أبو نعيم: كتبت عن ازيد من مائة شيخ ممن كتب عنهم الثوري.
قال احمد: هو اقل خطأ من وكيع.
وقال:
هو اعلم بالشيوخ وانسابهم وبالرجال ووكيع افقه منه.
وقال أبو زرعة الدمشقي: سمعت ابن معين يقول: ما رأيت اثبت من رجلين يعنى في الاحياء ابي نعيم وعفان.
وقال احمد بن صالح: ما رأيت محدثا اصدق من ابي نعيم وقال يعقوب الفسوى: اجمع اصحابنا ان ابا نعيم كان غاية في الاتقان.
وقال أبو [ حاتم: أبو (1) ] نعيم حافظ متقن.
وقال محمد بن عبد الوهاب الفراء: كنا نهاب ابا نعيم اشد من هيبة الامير.
وقال يحيى القطان: إذا وافقني هذا الاحول ما ابالى من خالفني.
ولد سنة ثلاثين ومائة ومات شهيدا بالخوانيق وبورشكين ؟ في سلخ شعبان سنة تسع عشرة ومائتين.
370 - 58 / 7 ع - قبيصة بن عقبة ابن محمد الحافظ الثقة المكثر أبو عامر السوائي الكوفي.
سمع شعبة
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/373)


والثوري واسراءيل وورقاء وفطر بن خليفة ومسعرا وقد لقى صغار التابعين فسمع من عيسى بن طهمان ونحوه.
روى عنه البخاري والباقون بواسطة، وعبد بن حميد وابو زرعة وابو بكر الصغاني والحارث بن ابي اسامة وخلق.
قال احمد بن حنبل: كان قبيصة ثقة [ رجلا (1) ] صالحا لا بأس به، واى شئ لم يكن عنده ؟ ولكنه كثير الغلط.
وقال عبد الله ابن احمد سمعت ابي يذكر ابا حذيفة النهدي فقال: قبيصة اثبت منه جدا يعنى في سفيان.
وقال يحيى بن معين: قبيصة ثقة في كل شئ الا في حديث سفيان ليس بذلك القوي، سمع منه وهو صغير.
قال الفسوى
سمعت قبيصة يقول: صليت بسفيان الفريضة.
وقال ابن نمير: لو حدثنا قبيصة عن النخعي لقبلنا منه وسئل أبو زرعة عن قبيصة وابي نعيم فقال: كان قبيصة افضل الرجلين، وابو نعيم اتقنهما.
وقال أبو حاتم لم أر من المحدثين من يحفظ ويأتى بالحديث على لفظ واحد لا يغيره سوى قبيصة وابي نعيم في حديث الثوري، وسوى يحيى الحماني في شريك، وسوى على بن الجعد في حديثه.
وقال اسحاق بن سيار: ما رأيت في الشيوخ احفظ من قبيصة.
قال هناد بن السري زاهد الكوفة وذكر قبيصة فقال: الرجل الصالح - ودمعت عيناه.
قال جعفر بن حمدويه كنا عند قبيصة ومعنا دلف بن الامير ابي دلف ومعه الخدم فصار إلى باب قبيصة فأبطأ عليه فعاوده الخدم فقالوا ابن ملك الجبل على الباب وانت لا تخرج ؟ قال فخرج وفي طرف ازاره
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/374)


كسر خبز فقال: من رضى من الدنيا بهذا ما يصنع بابن ملك الجبل ؟ والله لاحدثته.
مات قبيصة سنة خمس عشرة ومائتين في عشر الثمانين رحمه الله تعالى.
انبأنا طائفة قالوا انا ابن طبرزذ انا ابن الحصين انا ابن غيلان الشافعي ثنا احمد بن سعيد الجمال ثنا قبيصة ثنا سفيان عن حبيب بن ابي ثابت عن ابي الطفيل قال قيل لحذيفة: ماميت الاحياء ؟ قال الذي لا ينكر المنكر بيده ولا بلسانه لا بقلبه.
371 - 59 / 7 خ - عثمان بن الهيثم ابن الجهم بن عيسى بن حسان بن اشج عبد القيس المحدث الامام
أبو عمرو العبدي العصري البصري المؤذن مؤذن جامع البصرة.
حدث عن ابن جريج وعوف الاعرابي وهشام بن حسان ومبارك بن فضالة وطائفة.
وعنه البخاري والذهلي وابو مسلم الكجي والحارث بن محمد التميمي وابو خليفة الجمحي وخلق كثير.
قال أبو حاتم: صدوق غير انه كان بأخرة يلقن قلت: مات سنة عشرين ومائتين رحمه الله تعالى.
انبأنا عبد الرحمن بن محمد وغيره قالوا انا أبو حفص المؤدب انا أبو غالب ابن البناء انا الحسن بن علي الشيرازي انا أبو بكر بن حمدان نا احمد بن محمد ابن عبد الله المنقري نا عثمان بن الهيثم نا عوف عن الحسن عن جابر بن سمرة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ليلة اضحيان وعليه حلة حمراء فكنت انضر إليه والى القمر فكان في عيني ازين من القمر صلى الله عليه وآله.

(1/375)


372 - 60 / 7 ع - الفريابي الحافظ العابد شيخ الشام أبو عبد الله محمد بن يوسف بن واقد الضبي مولاهم التركي نزيل قيسارية من مدائن فلسطين.
اخذ عن عمر بن ذر والاوزاعي والثوري وجرير بن حازم وخلق.
وعنه ابن وارة والبخاري وعباس الترقفي وعبد الله بن محمد بن سعد بن ابي مريم وامم سواهم.
قال البخاري كان من افضل اهل زمانه.
وقال ابن زنجويه: ما رأيت اورع منه.
وقال محمد بن سهل بن عسكر استسقى بنا الفريابي فما ارسل يديه حتى مطرنا وقال الدارقطني: هو مقدم على قبيصة في الثوري لفضله ونسكه.
قلت: مات في اول سنة اثنتى عشرة ومائتين وقد ارتحل إليه احمد ابن حنبل فبلغه موته فرجع من حمص، يقع حديثه عاليا في الصحيح.
373 - 61 / 7 م 4 - يحيى بن اسحاق الحافظ الثقة الرحال أبو زكريا البجلى السيلحيني.
حدث عن حماد ابن سلمة وابان بن يزيد وسعيد بن عبد العزيز ويحيى بن ايوب المصري وموسى بن علي وطبقتهم.
وروى عنه احمد وهارون [ بن عبد الله ] الحمال واحمد بن زهير وبشر بن موسى والحارث بن محمد وخلق.
قال احمد: شيخ صالح ثقة وقال ابن سعد: كان ثقة حافظا لحديثه.
قلت: له مفاريد لكثرة ما روى.
مات في شعبان سنة عشر ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا عمر بن عبد المنعم انا الكندي انا أبو بكر الانصاري انا على

(1/376)


ابن ابراهيم الباقلاني في رجب سنة خمس واربعين واربعمائة نا أبو بكر القطيعي املاء نابشر بن موسى نا يحيى بن اسحاق نا ابن لهيعة عن يزيد ابن ابي حبيب عن ابي الخير عن ابي رهم السماعي عن ابي ايوب ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال: لا آكل البصل لاجل الملك الذى يأتيني.
374 - 62 / 7 ع - معلى بن منصور الحافظ أبو يعلى الرازي ثم البغدادي الفقيه احد الاعلام.
سمع مالكا وسليمان بن بلال والليث وشريكا وطبقتهم.
وعنه أبو ثور وابو خيثمة والرمادي وعباس الدوري وخلق وكان من اوعية العلم وثقه ابن معين وغيره.
وقال العجلي: ثقة نبيل صاحب سنة طلبوه للقضاء غير مرة فيأبى.
وقال يعقوب السدوسي: ثقة متقن فقيه.
وقال ابن عدي: لم أر له حديثا منكرا.
قال ابن سعد: مات سنة احدى عشرة ومائتين رحمه الله تعالى.
حديثه في
الكتب كلها، جمع الامامة في الرأي والحديث.
اخبرنا سنقر الزيني انا عبد الطيف انا عبد الحق انا على بن العلاف انا أبو الحسن بن الحمامي نا ابن قانع نا محمد بن شاذان نا معلى بن منصور نا الليث عن بكير بن عبد الله حدثهم عن اسماعيل بن القعقاع بن عبد الله ابن ابي حدرد قال: تزوج عبد الله بن ابي حدرد جدى امرأة بأربع اواقى فاخبر بذلك رسول الله صلى الله عليه وآله فقال: لو كنتم تنحتون من جبل - وذكر الحديث.

(1/377)


375 - 63 / 7 م د س ق - موسى بن داود الضبي الحافظ أبو عبد الله الكوفي قاضي طرسوس.
سمع شعبة وسفيان ومبارك بن فضالة وجرير بن حازم ومالكا والليث وطبقتهم.
وعنه احمد والذهلي وعباس الدوري وآخرون.
احتج به مسلم وغيره.
قال الدارقطني: كان مصنفا مكثرا مأمونا.
وقال ابن سعد: ثقة صاحب حديث، مات قاضيا بطرسوس سنة سبع عشرة ومائتين رحمه الله تعالى.
قلت: وممن روى عنه بشر بن موسى واسحاق بن بهلول ومحمد بن احمد ابن النضر الازدي.
376 - 64 / 7 ع - عثمان بن عمر بن فارس الحافظ البصري أبو محمد ويقال أبو عدي.
حدث عن هشام بن حسان ويونس بن يزيد الايلي واسامة بن زيد الليثي وابن ابي ذئب وشعبة وخلق كثير، وكان من فرسان الحديث.
روى عنه احمد واسحاق وابو خيثمة والفلاس والرمادي وعباس الدوري والكديمي وعدة.
قال احمد: ثقة رجل صالح.
وقال احمد العجلي: ثقة ثبت.
قال يحيى
ابن حكيم والفلاس: مات في ربيع الاول سنة تسع ومائتين رحمه الله تعالى.
انبأنا أبو الغنائم القيسي في جماعة قالوا انا عمر بن محمد انا ابن الحصين انا ابن غيلان نا محمد بن عبد الله ثنا عبد الله بن روح المدائني نا عثمان بن عمر ثنا افلح بن حميد عن القاسم عن عائشة قالت: كانوا يتخوفون ان

(1/378)


تحيض صفية فقال رسول الله صلى الله عليه وآله أحابستنا هي ؟ فقيل: انها قد افاضت يوم النحر، قال: فلا اذن.
377 - 65 / 7 د س ق - خلف بن تميم الامام الحافظ الزاهد أبو عبد الرحمن التميمي، ويقال البجلي، ويقال المخزومي، مولاهم الكوفي نزيل المصيصة.
روى عن ابراهيم بن ادهم وصحبه واسراءيل والثوري وزائدة وعاصم بن محمد العمري وابي الاحوص وعدة.
وعنه أبو اسحاق الفزاري شيخه وعمرو الناقد والحسين ابن ابي السري وعباس الدوري والترقفي وخلق.
قال يعقوب بن شيبة: ثقة صدوق احد النساك المجاهدين.
وقال أبو حاتم: ثقة صالح الحديث.
وروى عنه يوسف بن مسلم انه سمع من الثوري عشرة آلاف حديث.
وقال ابن حبان: مات سنة ست ومائتين رحمه الله تعالى.
وكان من العباد الخشن.
وقال ابن سعد: سنة ثلاث عشرة.
378 - 66 / 7 ع - عفان بن مسلم الحافظ الثبت أبو عثمان الانصاري مولاهم البصري [ الصفار (1) ] محدث بغداد.
ولد بعد الثلاثين ومائة وسمع من شعبة وهشام الدستوائي وحماد بن سلمة ووهيب وطبقتهم.
وعنه احمد واسحاق وعلي وابن معين والفلاس وهلال بن
العلاء وحنبل بن اسحاق وابو زرعة الدمشقي وخلائق.
قال يحيى القطان: إذا وافقني عفان فلا ابالي من خالفني.
وقال العجلي: عفان ثقة ثبت صاحب سنة
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/379)


كان على مسائل معاذ بن معاذ القاضى فجعل له عشرة آلاف دينار على ان يقف عن تعديل رجل وعن جرحه فأبى.
وقال: لا ابطل حقا من الحقوق.
قال يعقوب بن شيبة: سمعت ابن معين يقول: اصحاب الحديث خمسة مالك وابن جريج والثوري وشعبة وعفان.
وقال أبو حاتم: عفان ثقة متقن متين.
قال جعفر بن محمد الصائغ: اجتمع عفان وعلى ابن المديني وابو بكر بن ابي شيبة واحمد بن حنبل فقال عفان: ثلاثة يضعفون في ثلاثة، على ابن المديني في حماد بن زيد، واحمد في ابراهيم ابن سعد، وابن [ ابي (1) ] شيبة في شريك فقال له ابن المديني: وعفان في شعبة.
قلت: هذا على وجه المزاح والتعنت فانهم اربعتهم كتبوا عن المذكورين وهم احداث فغيرهم اثبت في المذكورين منهم.
وكان عفان من لم يجب في المحنة.
قال حنبل: حضرت مع ابي عبد الله وابن معين عند عفان بعد ما امتحنه اسحاق بن ابراهيم الامير فقال ابن معين حدثنا فقال يا ابا زكريا لم اسود وجوهكم ولم اجب انه قرأ على كتاب المأمون ان امتحن عفان فان اجاب والا فانقطع معلومه وكان المأمون يجرى على في الشهر خمسمائة درهم فقال اسحاق: ما تقول ؟ فقرأت قل هو الله احد، فقلت أمخلوق هذا ؟ قال: يا شيخ ان امير المؤمنين يقطع عنك ما يجرى عليك، فقلت: (وفي السماء رزقكم وما توعدون) فسكت وقمت.
فسر بذلك احمد ويحيى.
قال أبو خيثمة وابن معين: انكرنا عفان في صفر
سنة تسع عشرة ومات بعد ايام.
وفي رواية سنة عشرين ومائتين هو
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/380)


الحق.
وبالاسناد المذكور مرات إلى محمد بن عبد الله ثنا جعفر بن محمد ابن شاكر انا عفان انا حماد بن سلمة ثنا أبو سنان عن عثمان بن ابي سودة عن ابي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إذا عاد الرجل اخاه أو زاره قال الله تعالى طبت وطاب ممشاك وتبوأت من الجنة منزلا.
379 - 67 / 7 ع - أبو مسهر شيخ اهل الشام وعالمهم عبد الاعلى بن مسهر الغساني الدمشقي الحافظ يعرف بابن ابي دارمة.
ولد سنة اربعين ومائة.
حدث عن سعيد ابن عبد العزيز وعبد الله بن العلاء بن زبر ومالك بن انس وخلق.
وعنه احمد والذهلي وابراهيم بن ديزيل وعبد الرحمن بن القاسم الرواس وابو زرعة الدمشقي وطائفة.
قال أبو داود: سمعت احمد بن حنبل يقول: رحم الله ابا مسهر، ما كان اثبته.
وجعل يطريه.
وقال أبو زرعة الدمشقي: قال يحيى بن معين: منذ خرجت من بغداد إلى ان رجعت لم ار مثل ابي مسهر.
قلت: وكان أبو مسهر ممن امتحنه المأمون واكرهه على ان يقول: القرآن مخلوق فأصر وصمم فوضعه في النطع ليضرب عنقه فأجاب وقال: القرآن مخلوق فاقيم من النطع فرجع في الحال فسجنه المأمون نحوا من مائة يوما وجاءه الاجل فمات في سنة ثمانى عشرة ومائتين رحمه الله ولم يقع لى شئ من عواليه الا بالاجازة فكاسرت.

(1/381)


380 - 68 / 7 ع - أبو الوليد الطيالسي هشام بن عبد الملك البصري الحافظ احد الاعلام.
ولد سنة ثلاث وثلاثين ومائة.
حدث عن عكرمة بن عمار وعمر بن ابي زائدة وشعبة وهشام بن الدستوائي وطبقتهم.
وعنه الدارمي وعبد بن حميد والبخاري وابو داود وتمتام وابو مسلم الكجي ومحمد بن الضريس وخلق.
روى الميموني عن احمد بن حنبل قال: أبو الوليد [ اليوم ] شيخ الاسلام ما اقدم عليه احدا من المحدثين أبو الوليد متقن.
وقال احمد العجلي: ثقة ثبت كانت إليه الرحلة بعد ابي داود الطيالسي.
وقال احمد بن سنان: حدثنا أبو الوليد امير المحدثين وقال ابن وارة: ما اظنني ادركت مثله.
وقال أبو حاتم: أبو الوليد امام فقيه عاقل ثقة حافظ ما رأيت في يده كتابا قط (1).
قلت وعاش اربعا وتسعين سنة.
قال البخاري: موته في ربيع الآخر سنة سبع وعشرين ومائتين رحمه الله.
اخبرنا التاج عبد الخالق انا البهاء عبد الرحمن اخبرتنا شهدة انا محمد ابن عبد السلام انا احمد بن محمد الحافظ قرأت على عمر بن نوح حدثكم أبو خليفة وسمعت الآبندوني يقول انا أبو خليفة نا أبو الوليد نا يعلى بن الحارث المحاربي حدثني اياس بن سلمة عن ابيه قال: كنا نصلى مع النبي صلى الله عليه وآله يوم الجمعة وليس للحيطان فئ نستظل به،
__________
(1) بهامش المكية يغير علامة الحاق (قال الفسوى سمعت ابا الوليد يقول: من لم يعقد قلبه على ان القرآن ليس بمخلوق فهو خارج عن الاسلام).
(*)

(1/382)


اخرجه مسلم عن اسحاق عن ابي الوليد.
381 - 69 / 7 خ 4 - بدل بن المحبر الحافظ الثبت أبو المنير اليربوعي الواسطي ثم البصري.
حدث عن شعبة وحسين بن فرقد وزائدة وعدة.
وعنه البخاري وابو يحيى ابن ابي مسرة (1) وبندار والكديمي وخلق.
وثقه أبو زرعة وقال أبو حاتم: هو ارجح عندي من بهز وحبان وعفان.
فقد بدل في حدود سنة خمس عشرة ومائتين وقد قارب حدود الثمانين.
382 - 70 / 7 خ م د ت س - القعنبي عبد الله ابن مسلمة بن قعنب شيخ الاسلام الحافظ أبو عبد الرحمن الحارثي القعنبي المدني نزيل البصرة ثم مكة.
ولد بعد الثلاثين ومائة.
سمع افلح ابن حميد وابن ابي ذئب وسلمة بن وردان ومالك بن انس وشعبة وخلقا سواهم.
وعنه الذهلي وعبد وابو زرعة وابو خليفة الجمحي والبخاري وابو داود ومسلم بن الحجاج وامم سواهم.
قال أبو زرعة: ما كتبت عن احد اجل في عيني من القعنبي.
وقال أبو حاتم: ثقة حجة لم أر اخشع منه.
وقال ابن معين: ما رأينا من يحدث لله الا وكيعا والقعنبي.
وقال الخريبي مع جلالته وتقدمه: حدثني القعنبي عن مالك، وهو والله خير من مالك.
وقال الفلاس: كان القعنبي مجاب الدعوة.
وقيل لابن المديني: اصحاب مالك معن ثم القعنبي، قال [ لا، بل ] القعنبي ثم معن.
__________
(1) في الاصلين (ميسرة) خطأ (*)

(1/383)


وقال نصر بن مرزوق: اثبت الناس في الموطأ القعنبي.
وقال اسماعيل القاضي: كان القعنبي لا يرضى قراءة حبيب، فما زال حتى قرأ لنفسه على
مالك الموطأ.
وقيل كان القعنبي إذا مر بمجلس يقولون لا اله الا الله.
وعن الحنيني قال: قدم القعنبي من سفر فقال مالك: قوموا بنا إلى خير اهل الارض.
مات في المحرم سنة احدى وعشرين ومائتين رحمه الله تعالى.
انبأنا يحيى بن ابي منصور وغيره قالوا انا ابن طبرزذ انا هبة الله بن الحصين انا محمد بن محمد انا أبو بكر الشافعي نا معاذ بن المثنى نا القعنبي ثنا افلح بن حميد عن القاسم عن عائشة قالت طيبت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لحرمه حين احرم ولحله حين احل قبل ان يطوف بالبيت، رواه مسلم عن القعنبي.
383 - 71 / 7 خ 4 - علي بن عياش الحافظ الامام القدوة أبو الحسن الالهاني الحمصي البكاء.
حدث عن حريز ابن عثمان وشعيب بن ابي حمزة والمثنى بن الصباح وعبد الرحمن بن ثابت ابن ثوبان وابي غسان المديني وعفير بن معدان وخلق.
وعنه احمد والبخاري وابو اسحاق الجوزجاني وابراهيم بن الهيثم والذهلي ومحمد بن عوف وآخرون.
وثقه النسائي والناس.
وقال أبو حاتم: كنت افيد الناس عنه.
قال يحيى بن اكثم: ادخلت على بن عياش على المأمون فتبسم ثم بكى فقال المأمون ادخلت على مجنونا ؟ فقلت ادخلت عليك

(1/384)


خير اهل الشام واعلمهم بالحديث ما خلا ابا المغيرة.
توفى سنة تسع عشرة ومائتين وقد قارب الثمانين رحمه الله تعالى.
انبأنا احمد بن عبد السلام وغيره قالوا انا ابن طبرزذ انا ابن الحصين انا ابن غيلان انا أبو بكر الشافعي نا ابراهيم بن الهيثم نا علي بن عياش نا
شعيب عن محمد بن المنكدر عن جابر قال كان الآخر من امر رسول الله صلى الله عليه وآله سلم ترك الوضوء مما مست النار.
384 - 72 / 7 ع - يحيى بن ابي بكير القاضي الحافظ الثقة أبو زكريا العبدي الكوفي ثم [ البغدادي (1) ] قاضي كرمان.
سمع شعبة واسراءيل وزائدة وابا جعفر الرازي وطبقتهم.
وعنه حفيده عبد الله بن محمد بن يحيى وعيسى بن ابي حرب وعباس الدوري والحارث ابن ابي اسامة واحمد بن عبيد الله النرسي وعدة.
اخطأ في اسناد حديث وقد وثقوه.
قال احمد: كان كيسا.
وقال ابن معين: ثقة.
أرخ موته محمد بن المثنى سنة ثمان ومائتين، وأرخه ابن قانع سنة تسع.
انبأنا جماعة قالوا انا ابن طبرزذ انا ابن الحصين انا ابن غيلان انا أبو بكر الشافعي نا الحارث بن محمد نا يحيى بن ابي بكير نا عبد العزيز بن عبد الله عن عبد الواحد بن ابي عون عن القاسم قال قالت عائشة توفى رسول الله صلى الله عليه وآله فوالله لو نزل بالجبال الراسيات ما نزل بأبي لهاضها، اشرأب النفاق وارتدت العرب فوالله ما اختلفوا في نقطة الا طار ابي بحظها وغنائها في الاسلام.
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/385)


385 - 73 / 7 ع - أبو المغيرة عبد القدوس ابن الحجاج الخولاني الحمصي محدث الشام.
روى عن صفوان بن عمرو وحريز بن عثمان وارطاة بن المنذر والاوزاعي وعبد الله بن العلاء بن زبر وطبقتهم.
وعنه احمد والبخاري والذهلي [ وسلمة بن شبيب ] وابو محمد الدارمي ومحمد بن عوف وآخرون.
وكان من الثقات العلماء.
قال ابن زنجويه: ما رأيت اخشع من ابي المغيرة.
قال البخاري: مات بحمص سنة اثنتى عشرة ومائتين وصلى عليه احمد بن حنبل.
اخبرنا عمر بن خواجا امام وهدبة بنت علي قالا انا عبد الله بن عمر انا أبو الوقت انا أبو الحسن المظفري انا عبد الله بن احمد انا عيسى بن عمر انا عبد الله بن عبد الرحمن الحافظ نا أبو المغيرة نا الاوزاعي عن حسان بن عطية عن محمد بن ابي عائشة سمعت ابا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إذا فرغ احدكم من التشهد فليتعوذ بالله من اربع، من عذاب جهنم ومن عذاب القبر وفتنة المحيا والممات وشر المسيح الدجال.
386 - 74 / 7 ع - محمد بن المبارك الصوري الامام شيخ الاسلام أبو عبد الله القرشي القلانسي.
سمع سعيد بن عبد العزيز ومعاوية بن سلام ومالك بن انس وصدقة بن خالد واسماعيل بن عياش.
وعنه يحيى بن معين والذهلي ومحمد بن عوف والدارمي وعباس [ بن عبد الله ] الترقفي وابو زرعة النصري وعدة.

(1/386)


قال ابن معين: كان شيخ دمشق بعد ابي مسهر.
وقال أبو داود: كان رجل الشام بعد ابي مسهر.
ووثقه جماعة.
ومن كلامه: اعمل لله فانه انفع لك من العمل لنفسك.
وعنه: علامة المحبة مراقبة المحبوب وتحرى رضاه.
وعنه: كذب من ادعى معرفة الله ويده في قصاع المترفين.
قال أبو زرعة: شهدت جنازة محمد بن المبارك بدمشق سنة خمس عشرة ومائتين فصلى عليه أبو مسهر وجعل يثنى عليه.
وبالاسناد إلى عبد الله الدارمي [ الحافظ (1) ] انا محمد بن المبارك
انا الوليد حدثني ابن جابر عن خالد بن اللجلاج سمعت عبد الرحمن بن عائش سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: رأيت ربي في احسن صورة قال: فيم يختصم الملا الاعلى ؟ فقلت: انت اعلم يا رب فوضع كفه بين كتفي فوجدت بردها بين ثديى فعلمت ما في السموات وما في الارض وتلا [ وكذلك نرى ابراهيم ملكوت السموات والارض ] (2).
387 - 75 / 7 ع - هشام بن عبد الله الرازي الفقيه احد الاعلام، روى عن ابن ابي ذئب وعبد العزيز ابن المختار ومالك ابن انس وحماد بن يزيد.
وعنه الحسن بن عرفة وابن الفرات وابو حاتم وحمدان بن المغيرة ومحمد بن سعيد العطار وغيرهم.
قال موسى بن نصر: سمعته يقول: لقيت الفا وسبع مائة شيخ وخرج
__________
(1) من المكية (2) زاد في المكية (موضع مكى بن ابراهيم هنا وقد تقدم، راجع رقم 359).
(*)

(1/387)


مني في طلب العلم سبع مائة الف درهم.
وذكره أبو حاتم فقال: صدوق ما رأيت احدا في بلدنا اعظم قدرا ولا اجل قدرا من هشام بن عبيد الله بالرى ومن ابي مسهر بدمشق.
قلت كان داعية إلى السنة محطا على الجهمية، وقد لينوه في الحديث.
وفي داره مات محمد بن الحسن.
مات هشام سنة احدى وعشرين ومائتين وقد اورد له ابن حبان في كتاب الضعفاء من روايته عن ابن ابي ذئب عن نافع عن ابن عمر مرفوعا: الدجاج غنم فقراء امتى وحجهم الجمعة.
وهذا غير صحيح.
388 - 76 / 7 خ د ت ق - أبو حذيفة النهدي
في الممتع (1).
389 - 77 / 7 د ت ق - عبد الله بن صالح ابن محمد بن مسلم الامام المحدث أبو صالح الجهني مولاهم المصري.
كاتب الليث على املاكه وتلميذه.
ولد سنة سبع وثلاثين ومائة ورأى عمرو بن الحارث وسمع من موسى بن علي ومعاوية بن صالح وعبد العزيز ابن الماجشون وسعيد بن عبد العزيز الدمشقي والليث بن سعد ونافع ابن يزيد وطبقتهم وهو خاتمة اصحاب معاوية.
حدث عنه البخاري وابو حاتم وابن معين وسمويه والدارمي ومحمد بن اسماعيل الترمذي وابراهيم بن ديزيل ومحمد بن عثمان بن ابي السوار وخلائق حتى ان ابن ديزيل - قال: حدثنا خلف بن الوليد نا الليث بن سعد عن عبد الله بن
__________
(1) انظر ترجمته في التهذيب.
(*)

(1/388)


صالح عمن اخبره قال: ما اعطى احد الشكر فمنع الزيادة.
قال ابن ديزيل: ثم لقيت ابا صالح فسألته فقال: نعم انا حدثت الليث بذلك عن يحيى ابن عطارد عن ابيه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم [ مرسلا (1) ] قال ابن معين: اقل احواله انه قرأ هذه الكتب على الليث.
قلت: قد سقت اخباره في الميزان وانه ليس بحجة وله مناكير في سعة ما روى قال ابن عدي: هو عندي مستقيم الحديث لا يتعمد الكذب.
قلت: مات يوم عاشوراء سنة ثلاث وعشرين ومائتين واما النسائي فقال: ليس بثقة.
اخبرنا احمد بن اسحاق انا احمد بن يوسف والفتح بن عبد الله، وانا عمر بن القواس عن ابي اليمن الكندي قالوا انا محمد بن عمر القاضي
انا احمد بن محمد البزاز انا علي بن عمر السكري نا احمد بن الحسن بن عبد الجبار نا يحيى بن معين نا عبد الله بن صالح عن معاوية بن صالح عن ربيعة ابن يزيد عن ابي ادريس عن ابي امامة رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: عليكم بقيام الليل فانه دأب الصالحين قبلكم وهو مكفرة من السيئات مبرأة من الاثم هذا حديث حسن الاسناد والتابعي فيه مات قبل الصاحب ببضع سنين.
كتب إلى أبو اسحاق الدرجي أو حدثني عنه أبو الحجاج الحافظ عن ابي جعفر الصيدلاني وجماعة قالوا انا فاطمة بنت عبد الله انا ابن ريذة انا أبو القاسم الطبراني ثنا بكر بن سهل نا عبد الله بن صالح حدثني معاوية
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/389)


ابن صالح عن صالح بن جبير قال: قدم علينا أبو جمعة الانصاري صاحب رسول الله صلى الله عليه وآله بيت المقدس ليصلي فيه ومعنا رجاء ابن حيوة فلما انصرف خرجنا معه نشيعه فلما اردنا الانصراف قال: ان لكم على جائزة وحقا ان احدثكم بحديث، فقلنا: هات يرحمك الله، قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومعنا معاذ بن جبل عاشر عشرة فقلنا يا رسول الله هل من قوم اعظم منا اجر آمنا بك واتبعناك قال: ما يمنعكم من ذلك ورسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) بين اظهركم يأيته الوحي من السماء، بل قوم يأتون من بعدكم يأتيهم كتاب بين لوحين فيؤمنون به ويعملون بما فيه اولئك اعظم منكم اجرا، اولئك اعظم منكم اجرا، اولئك اعظم منكم اجرا.
هذا حديث صالح الاسناد وغريب اخرجه البخاري في كتاب افعال العباد عن عبد الله على الموافقة
وصالح بن جبير وثقة ابن معين، وقد رواه ضمرة بن ربيعة عن مرزوق ابن نافع عنه، ورواه جماعة عن الاوزاعي: حدثني اسيد بن عبد الرحمن عنه، لكن سماه صالح بن محمد قال: ثنا أبو جمعة - نحوه، ورواه جماعة ايضا عن الاوزاعي عن اسيد عن خالد بن دريك عن ابن محيريز عن ابي جمعة.
ورواه جماعة كالوليد بن مزيد وعقبة بن علقمة عن الاوزاعي على وجه آخر، فالاضطراب منه.
390 - 78 / 7 خ - عبد الله بن صالح بن مسلم العجلي الكوفي المقرئ المحدث والد الحافظ احمد بن عبد الله.
قرأ القرآن على حمزة الزيات وحدث عن ابي بكر النهشلي وفضيل بن مرزوق وشبيب

(1/390)


ابن شيبة وحماد بن سلمة وعبد العزيز بن الماجشون وخلق.
روى عنه ابنه وابو زرعة وابو حاتم وابراهيم الحربى وتمتام بن بشر بن موسى وطائفة ولم يسمع منه البخاري، وثقه يحيى بن معين.
وقال أبو حاتم: صدوق.
وقال ابن حبان: مستقيم الحديث.
وفي تفسير الفتح من صحيح البخاري: نا عبد الله نا عبد العزيز بن ابي سلمة.
فقال الكلاباذي واللالكائي والوليد بن بكر: عبد الله هو ابن صالح العجلي: وقال أبو علي بن السكن: هو القعنبي.
وقال أبو مسعود في الاطراف: هو ابن رجاء.
وقال أبو علي الغساني وابو الحجاج القضاعي ومحمد الذهبي كاتبه: هو كاتب الليث، وذلك لان الحديث بعينه قد رواه البخاري في كتاب الادب له عن كاتب الليث، وهو مكثر عنه في تصانيفه يصرح فيها باسمه مع انه صرح باسمه في بعض النسخ بالصحيح.
واما هذا العجلي فما نعلمه لقيه وقد روى في التاريخ عن رجل عنه.
يقال: توفى العجلي سنة احدى عشرة ومائتين وأضنه عاش بعد ذلك ولعلها في سنة احدى وعشرين، فهو أشبه.
اخبرنا أبو الغنائم المسلم بن محمد العلاتي وعلي بن احمد وعبد الرحمن ابن محمد كتابة قالوا انا عمر بن طبرزذ انا هبة الله بن محمد الشيباني انا أبو طالب محمد بن محمد البزاز نا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي نا ابراهيم ابن عبد الرحيم بن دنوقا نا عبد الله بن صالح العجلي نا اسراءيل عن ابي اسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد عن ابن مسعود رضى الله عنه قال اقرأني رسول الله صلى الله عليه وآله (انى انا الرزاق ذو القوة المتين).
اسناده قوي، وهذه القراءة من قبيل الشاذ لخروجها عن رسم الامام،

(1/391)


وهى قراءة فصيحة، لكنا لا نجسر على التلاوة بها لجواز أن تكون منسوخة، وكذلك لا ينبغي لنا ان نقطع بانها ليست قراءة لثقة ناقليها ولان الخلاف موجود والله اعلم.
391 - 79 / 7 ع - عمرو بن عاصم الكلابي القيسي البصري الحافظ الثبت.
سمع شعبة وجرير بن حازم وهمام بن يحيى وجده عبيد الله بن الوازع وطبقتهم.
روى عنه البخاري، وهو والباقون بواسطة، والدارمي وعبد ويعقوب الفسوى والكديمي وخلق.
قال ابن معين: ثقة.
وقال النسائي: ليس به بأس.
وقال اسحاق بن سيار: سمعته يقول: كتبت عن حماد بن سلمة بضعة عشر الف حديث.
قال البخاري: توفى سنة ثلاث عشرة ومائتين رحمه الله تعالى.
392 - 80 / 7 ع - سعيد بن ابي مريم الحافظ الشهير سعيد بن الحكم بن محمد بن سالم أبو محمد الجمحي مولاهم البصري محدث بلده.
سمع يحيى بن ايوب ونافع بن يزيد ومالكا والليث وابا غسان محمد بن مطرف ومحمد بن جعفر بن ابي كثير وطائفة.
وعنه ابن
معين والذهلي وعثمان الدارمي والبخاري ويحيى بن عثمان بن صالح وخلق.
قال أبو داود: هو عندي حجة.
وقال العجلي ثقة وقال ابن يونس: كان فقيها، ولد سنة اربع واربعين ومائة ومات سنة اربع وعشرين ومائتين.
قلت: كان ثقة كثير الحديث، له غرائب وافراد مغمورة في سعة ما روى، يقع حديثه عاليا في الغيلانيات في أولها.

(1/392)


393 - 81 / 7 ع - سليمان بن حرب الحافظ أبو ايوب الواشحي الازدي البصري قاضي مكة سمع شعبة والحمادين ومبارك بن فضالة وطبقتهم.
وعنه احمد واسحاق وابو زرعة وابو حاتم والبخاري وابو داود وابو خليفة الجمحي وخلق.
قال أبو حاتم: امام لا يدلس، ويتكلم في الرجال والفقه، وليس هو بدون عفان، وقد ظهر من حديثه نحو عشرة آلاف حديث.
وما رأيت في يده كتابا قط، حضرت مجلسه ببغداد فحزر بأربعين الفا، بنى له شبه منبر بجنب قصر المأمون فصعده وحضر المأمون والامراء فأرسل للمأمون ستر شفاف وبقى يكتب ما يملى.
قال يحيى بن اكثم: قال لى المأمون من تركت بالبصرة فوصفت له مشايخ منهم سليمان بن حرب.
وقلت: هو ثقة حافظ للحديث عاقل في نهاية الستر والصيانة، فأمر بحمله إليه.
وقال يعقوب ابن شيبة كان ثقة ثبتا صاحب حفظ.
انبأنا عبد الرحمن بن محمد انا عمر بن محمد انا احمد بن الحسن انا الحسن ابن علي سنة 452 انا احمد بن جعفر القطيعي نا أبو مسلم الكجي ثنا سليمان ابن حرب نا شعبة عن عدي بن ثابت سمعت البراء قال: لما مات ابراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه وآله قال رسول الله صلى الله عليه وآله
له مرضع في الجنة، اخرجه البخاري عن سليمان بن حرب.
قال حنبل وغيره: مات سنة اربع وعشرين ومائتين.
وله ترجمة وجلالة، كان عفان يعظمه، وذكر مرة لعلى ابن المديني فجعل يثنى عليه، ثم قال حدثنا يحيى بن سعيد القطان قال حدثني سليمان بن حرب عن حماد بن زيد.

(1/393)


394 - 82 / 7 ع - مسلم بن ابراهيم الحافظ المسند أبو عمر الازدي الفراهيدي مولاهم البصري.
سمع من ابن عون حديثا واحدا قرأته على احمد بن هبة الله عن ابي روح وزينب الشعرية ان زاهر بن طاهر اخبرهم انا أبو يعلى انا عبد الله بن محمد انا محمد بن ايوب نا مسلم قال: سألت ابن عون فحدثني قال: أتيت ابا وائل وقد عمى: فقال سمعت ابن مسعود يقول: ايها الناس انكم لمجموعون في صعيد واحد يسمعكم الداعي وينفذكم البصر الا وإن الشقي من شقي في بطن امه والسعيد من وعظ بغيره.
قال ابن معين: مسلم ثقة مأمون وقال أبو اسماعيل الترمذي: سمعته يقول: كتبت عن ثمان مائة شيخ ما جزت الجسر.
قال أبو داود: ما رحل مسلم إلى احد، وكان يحفظ حديث قرة بن خالد وحديث هشام الدستوائي، وحديث ابان بن يزيد [ يهذه هذا (1) ].
قلت: سمع من هؤلاء ومن وهيب وشعبة ومالك بن مغول.
وعنه عبد والدرامي وابو مسلم الكجي والبخاري وابو داود وابو خليفة الجمحي وامم سواهم مات في صفر سنة اثنتين وعشرين ومائتين رحمه الله تعالى.
395 - 83 / 7 ع - التبوذكي الحافظ الثقة أبو سلمة موسى بن اسماعيل المنقري مولاهم البصري.
سمع
حديثا واحد من شعبة، وسمع من حماد بن سلمة تصانيفه.
ومن جرير
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/394)


ابن حازم ويزيد بن ابراهيم التستري وطبقتهم فاكثر جدا.
وعنه الذهلي وابو حاتم والبخاري وابو داود واحمد بن ابي خيثمة وخلق كثير.
روى عباس عن يحيى بن معين قال: ما جلست إلى شيخ الا هابني او عرف لى ما خلا هذا الاثرم والتبوذكي قال عباس: فعددنا ما كتبت عنه خمسة وثلاثين الف حديث.
قال على ابن المديني: من لم يكتب عن ابي سلمة يكتب عن رجل عنه.
وقال أبو حاتم: لا اعلم بالبصرة ممن ادركنا احسن حديثا من ابي سلمة.
وانما سمى التبوذكي لانه اشترى بتبوذك دارا.
وقال احمد بن زهير: سمعته يقول: لا جزى خيرا من سماني تبوذكي، انا مولى بنى منقر وانما نزل داري قوم من تبوذك.
مات في رجب سنة ثلاث وعشرين ومائتين.
اخبرنا عمر بن القواس عن ابي اليمن الكندي انا أبو بكر الانصاري انا علي ابن ابراهيم المقرى نا أبو بكر القطيعي املاء نا ابراهيم الحربي نا موسى يعنى ابن اسماعيل انا حماد عن ابي هارون عن ابي سعيد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: من كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار.
396 - 84 / 7 م ت س ق - زكريا بن عدي ابن الصلت بن بسطام الحافظ المجود العبد الصالح أبو يحيى التيمي مولاهم الكوفي نزيل بغداد، ولاؤه لبنى تيم الله كان ابوه نصرانيا وقيل يهوديا فأسلم، وهو اخو يوسف بن عدي نزيل مصر.
حدث عن حماد بن زيد وشريك القاضي وابي المليح الرقي وابن المبارك ويزيد
ابن زريع وجعفر بن سليمان وطبقتهم بالعراق والجزيرة.
وعنه البخاري

(1/395)


خارج صحيحه وابن راهويه والدارمي ومعاوية بن صالح الاشعري وعباس الدوري وعبد بن حميد وخلق.
وحديثه في الكتب سوى سنن ابي داود وكان احد الاثبات استخف بامره ولم يخبره أبو نعيم.
فقال ابراهيم بن عبد الله بن الجنيد قال أبو داود النحوي ليحيى بن معين وانا اسمع سمعت ابا نعيم وذكر له زكريا بن عدي فقال له: ماله وللحديث ذاك بالتوراة اعلم.
فقال ابن معين: كان زكريا لا بأس به وكان ابوه يهوديا فأسلم وقال احمد العجلي: زكريا ثقة ارفع من اخيه يوسف، كان متقشفا حسن الهيئة له نفس.
وقال عبد الرحمن بن خرش: زكريا بن عدي ثقة جليل ورع، حدثنى أبو يحيى صاعقة قال: قدم زكريا هاهنا فكلموا له انسانا وكان شغله في صنعة فأجرى عليه ثلاثين درهما فلما كان بعد شهر قدم فقلنا ما حالك ؟ قال: ليس ارانى اعمل بقد ما أخذ، فاشتكت عينه فأتاه رجل بكحل فقال انت ممن يستمع الحديث ؟ قال: نعم.
فرده.
وقال ابن سعد: ثقة صالح كثير الحديث.
مات سنة احدى عشرة ومائتين.
وقال المنذر بن شاذان: ما رأيت احفظ من زكريا بن عدي جاءه احمد ويحيى فقالا: اخرج الينا كتاب عبيد الله بن عمرو، فقال ما تصنعون به.
خذوا حتى املى عليكم كله.
قال: وكان يحدث عن عدة من اصحاب الاعمش ويميز الفاظهم.
وقيل ان زكريا لما احتضر قال: اللهم اني اليك مشتاق.
قال اسماعيل بن ابي الحارث وابو بكر بن خلف: مات ليومين مضيا من جمادى الآخرة سنة اثنتى عشرة ومائتين.

(1/396)


397 - 85 / 7 خ ت ق - عاصم بن علي ابن عاصم بن صهيب الحافظ الامام الثقة أبو الحسين التيمي مولاهم الواسطي سمع اباه وابن ابي ذئب وعكرمة بن عمار وعاصم بن محمد العمري وشعبة والمسعودي وطبقتهم.
حدث عنه البخاري في صحيحه واحمد بن حنبل وابراهيم الحربي وابو حاتم الرازي وعلى بن عبد العزيز وعمر بن حفص السدوسي وخلق كثير، قدم بغداد وأملى بها وتزاحموا عليه.
قال احمد بن حنبل: هو صحيح الحديث قليل الغلط وقال أبو حاتم: صدوق.
وقال أبو الحسين بن المنادي: كان مجلسه يحزر باكثر من مائة الف انسان وكان يستملى عليه هارون مكحلة.
قال عمر بن حفص السدوسي: وجه المعتصم من يحرز مجلس شيخنا عاصم في رحبة النخل وكان يجلس على سطح وينتشر الخلق حتى سمعته يوما يقول: حدثنا الليث بن سعد وهم يستعيدونه فاعاده اربع عشرة مرة والناس لا يسمعون وكان هارون يركب نخلة معوجة يستملى عليها فحزر المجلس بعشرين ومائة الف.
وعن احمد بن عيسى قال اتيت في منامي فقيل لى عليك بمجلس عاصم فانه غيظ لاهل الكفر وكان عاصم ممن ذب عن السنة في محنة القرآن.
تفرد عن شعبة بثلاثة احاديث تستنكر ذكرها ابن عدي ثم قال: ولم أر بحديثه بأسا.
قلت: مات عاصم في رجب سنة احدى وعشرين ومائتين يقع عواليه في الغيلانيات.
وفي امالي الجوهري انبأنا ابن قدامة

(1/397)


انا ابن طبرزذ انا [ ابن (1) ] عبد الباقي نا أبو محمد الجوهري انا الحسن بن محمد الوضاح السمسار نا محمد بن يحيى المروزي نا عاصم بن علي نا المسعودي عن على بن الاقمر عن ابي الاحوص عن عبد الله قال: من سره ان يلقى الله غدا مسلما فليحافظ على هؤلاء الصلوات الخمس حيث ينادي بهن فانهن من سنن الهدى - وذكر الحديث.
398 - 86 / 7 ع - سهل بن بكار الدارمي ويقال البرجمي، ويقال القيسي، الحافظ أبو بشر البصري الضرير روى عن شعبة والسري بن يحيى ويزيد بن ابراهيم والاسود بن شيبان ووهيب وخلق.
وعنه (خ د) والذهلي ويعقوب الفسوى وابو زرعة وعثمان بن خرزاذ وابو مسلم، قال أبو حاتم: ثقة.
وقال محمد بن المثنى: توفى سنة سبع وعشرين ومائتين.
399 - 87 / 7 ع - سعيد بن سليمان الحافظ المسند أبو عثمان الضبي البزاز سعدويه الواسطي.
سمع مبارك ابن فضالة وعبد العزيز بن الماجشون وحماد بن سلمة وطبقتهم.
وعنه البخاري وابو داود وابراهيم الحربي وخلف بن عمرو العكبرى وابو بكر ابن ابي الدنيا وخلق.
قال أبو حاتم: ثقة مأمون لعله اوثق من عفان.
وقال ابن سعد: ثقة كثير الحديث.
وروى عباس عن يحيى قال: سعدويه اكيس من عمرو بن عون في كل ما حدث.
وقال السراج انا ابن عسكر قال: لما دعى سعدويه للمحنة رأيته خرج من دار الامير فقال يا غلام
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/398)


قدم الحمار فان مولاك كفر.
قال ابن سعد: سكن بغداد واتجر بها،
وبها مات في رابع ذي الحجة.
قال صالح جزرة: سمعت سعدويه وقيل له لم لا تقول حدثنا ؟ فقال: كل شئ حدثتكم به فقد سمعته، ما دلست حديثا قط.
ليتنى احدث بما قد سمعت، وسمعته يقول حججت ستين حجة.
قلت: في اولاهن رأى بمكة معاوية بن صالح وما سمع منه.
مات في ذي الحجة سنة خمس وعشرين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا القاضي عبد الخالق بن عبد السلام انا البهاء عبد الرحمن انا عبد الحق بن يوسف انا المبارك بن عبد الجبار انا أبو علي بن شاذان انا محمد بن اسماعيل بن موسى البزاز نا ابراهيم بن اسحاق الحربي نا سعدويه عن عباد عن ابن اسحاق عن نافع عن ابن عمر قال خضب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وابو بكر وعمر والخلفاء رضى الله عنهم.
400 - 88 / 7 خ د - علي بن الجعد الحافظ الثبت المسند شيخ بغداد أبو الحسن الهاشمي مولاهم الجوهري.
ولد سنة اربع وثلاثين ومائة.
حدث عن ابن ابي ذئب وعاصم بن محمد العمري وشعبة وحريز بن عثمان وطبقتهم.
وعنه البخاري وابو داود وابو زرعة وابو حاتم وابو يعلى الموصلي وابو القاسم البغوي وخلائق وقد رأى الاعمش.
عن موسى بن داود قال: ما رأيت احفظ من علي بن الجعد أملى علينا ابن ابي ذئب عشرين حديثا فحفظها وسردها علينا.
وقال صالح جزرة: سمعت خلف بن سالم يقول: صرت انا واحمد واسحاق وابن معين إلى علي بن الجعد فأخرج الينا كتبه وذهب،

(1/399)


ظننا انه يتخذ لنا طعاما، فلم نجد في كتبه الا خطأ واحدا، فلما فرغنا من الطعام قال: هاتوا، فحدث بكل شئ كتبناه من حفظه.
قال عبدوس
النيسابوري: ما اعلم اني رأيت احفظ من علي بن الجعد.
وقال أبو حاتم صدوق، ما كان احفظه لحديثه.
وقال ابن معين: هو اثبت البغداديين في شعبة، وهو صدوق.
وقيل: انه مكث ستين سنة يصوم يوما ويفطر يوما، وكان عالما نبيلا متمولا لكنه فيه ابتداع نال من بعض السلف، وقال: من قال القرآن مخلوق لم اعنفه، ولمثل هذا ما خرج عنه القشيري في صحيحه.
مات في رجب سنة ثلاثين ومائتين رحمه الله تعالى.
قرأت على احمد بن اسحاق اخبركم الفتح بن عبد السلام انا هبة الله ابن الحسين انا احمد بن محمد البزاز نا عيسى بن علي نا أبو القاسم البغوي نا عبد الاعلى بن حماد وعلى بن الجعد وابو نصر التمار وكامل بن طلحة وعبيد الله العيشي قالوا ثنا حماد بن سلمة عن ابي العشراء عن ابيه قال قلت يا رسول الله أما تكون الذكاة الا من اللبة والحلق ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وآله.
: لو طعنت من فخذها لا جزأ عنك.
401 - 89 / 7 ع - احمد بن عبد الله ابن يونس الحافظ أبو عبد الله اليربوعي الكوفي.
ولد سنة اثنتين وثلاثين ومائة.
سمع من سفيان واسراءيل وعاصم بن محمد العمري وعبد العزيز بن الماجشون.
وعنه أبو زرعة والبخاري وتمتام ومسلم وابو داود وابو حصين الوادعي وامم سواهم.
قال أبو داود: نهاني احمد ابن يونس ان اصلى خلف من يقول القرآن مخلوق، وقال: هؤلاء كفار.

(1/400)


وقال الفضل بن زياد: سمعت احمد بن حنبل يقول لرجل: ارحل إلى احمد بن عبد الله بن يونس فانه شيخ الاسلام.
وقال أبو حاتم: كان ثقة متقنا.
قال البخاري: مات في ربيع الآخر سنة سبع وعشرين ومائتين
رحمه الله تعالى.
اخبرنا ابن ابي عمر في كتابه انا ابن طبرزذ انا محمد بن عبد الباقي انا أبو محمد الجوهري انا أبو الفضل عبيد الله بن عبد الرحمن نا ابراهيم بن شريك الاسدي نا احمد بن عبد الله بن يونس نا أبو بكر بن عياش عن الاعمش عن عبد الله بن مرة عن ابي الاحوص عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: أبرأ إلى كل خليل من خلته، ولو كنت متخذا خليلا لا تخذت ابا بكر خليلا.
بلغنا عن احمد بن يونس قال كنت إذا رجعت من عند الثوري احدث نفسي بخير ما علمت، وإذا اتيت شريكا رجعت بعقل تام، وإذا اتيت مالك بن مغول تحفظت من لساني، وإذا اتيت مندل بن علي اهمتني نفسي من حسن صلاته.
402 - 90 / 7 خ م د ت س - عبدان الحافظ العالم أبو عبد الرحمن عبد الله بن عثمان بن جبلة بن ابي رواد سمع من شعبة احاديث وابي حمزة السكري ومالك بن انس وعبد الله بن المبارك وعدة.
وعنه البخاري والذهلي ويعقوب الفسوى وعبيد الله بن واصل قال احمد بن عبدة الآملي: تصدق عبدان في حياته بالف الف درهم.
مات في شعبان سنة احدى وعشرين ومائتين رحمه الله تعالى.

(1/401)


403 - 91 / 7 د س - اسد بن موسى ابن ابراهيم بن الوليد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم الاموى الحافظ المعروف باسد السنة نزل مصر وصنف التصانيف مولده سنة اثنتين وثلاثين ومائة عام زوال دولتهم سمع شعبة وشيبان والمسعودي
وابن ابي ذئب وحماد بن سلمة وعبد العزيز بن الماجشون وطبقتهم، واكبر شيخ لقيه يونس بن ابي اسحاق.
روى عنه احمد بن صالح وعبد الملك ابن حبيب والربيع بن سليمان المرادي والمقدام بن داود الرعيني وابو يزيد يوسف القراطيسي وعدة.
قال البخاري هو مشهور الحديث وقال النسائي: ثقة ولو لم يصنف كان خيرا له ووثقه ابن يونس وقال: توفى في المحرم سنة اثنتى عشرة ومائتين.
اخبرنا عمر بن غدير انا ابن الحرستاني حضورا انا جمال الاسلام أبو الحسن انا ابن طلاب انا [ ابن (1) ] جميع حدثني محمد بن اسماعيل الايلي الحافظ ببغداد نا مقدام [ وابن داود نا أسد (1) ] بن موسى ثنا روح بن مسافر نا أبو اسحاق عن عمارة بن عبد عن علي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: دعا نبى مرة على قومه، فقيل له تسلط عليهم عدوا من غيرهم، فقال: لا، فقيل: الجوع، قال، لا، فقيل: فما تريد ؟ قال: موتا ذفيفا يحرق القلب ويقلل العدد، فارسل عليهم الطوفان.
92 404 / 7 ع - أبو غسان الحافظ الحجة مالك بن اسماعيل النهدي مولاهم الكوفى.
سمع اسراءيل
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/402)


وفضيل بن مرزوق وعبد العزيز بن الماجشون واسباط بن نصر وورقاء وطبقتهم فاكثر.
حدث عنه البخاري، والباقون بواسطة، وعباس الدوري وابن ملاعب وابو زرعة وخلق.
قال ابن معين لاحمد بن حنبل: ان سرك أن تكتب عن رجل ليس في قلبك منه فاكتب عن ابى غسان.
وقال أبو حاتم: قال ابن معين: ليس بالكوفة اتقن منه.
وقال يعقوب بن شيبة: ثقة متثبت صحيح الكتاب من العابدين.
وقال ابن نمير: أبو غسان من ائمة المحدثين.
وقال أبو حاتم: لم أر بالكوفة اتقن منه لا أبو نعيم ولا غيره، وكنت إذا نظرت إليه كأنه خرج من قبر، كان له فضل وعبادة واستقامة.
وقال أبو داود: جيد الاخلاق شديد التشيع.
قال ابن سعد: مات سنة تسع عشرة ومائتين.
اخبرنا عبد الرحمن بن محمد وجماعة [ اذنا (1) ] قالوا نا ابن طبرزذ انا ابن الحصين انا ابن غيلان انا أبو بكر الشافعي نا عيسى بن عبد الله الطيالسي نا أبو غسان ثنا عمارة انا ثابت عن انس ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يعجبه الدباء وهو القرع.
405 - 93 / 7 ع - حجاج بن منهال الحافظ الحجة أبو محمد البصري الانماطي.
روى عن شعبة وقرة ابن خالد ويزيد بن ابراهيم وهمام وعبد العزيز بن الماجشون وطائفة.
وعنه البخاري واحمد بن الفرات وعبد والدارمي والذهلي واسماعيل
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/403)


القاضى وابو مسلم الكجى وخلق.
قال أبو حاتم: ثقة فاضل.
وقال احمد العجلي: ثقة رجل صالح، وكان سمسارا يأخذ من كل دينار حبة.
وقال خلف كردوس: كان صاحب سنة يظهرها.
قال البخاري: مات في شوال سنة سبع عشرة ومائتين.
انبأنا يحيى بن ابي منصور وغيره قالوا انا ابن طبرزذ انا ابن الحصين انا ابن غيلان نا أبو بكر الشافعي نا ابراهيم بن عبد الله وبشر بن موسى قالا ثنا حجاج بن منهال نا صالح المرى عن سليمان عن ابي عثمان عن
ابي هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وآله وقف على حمزة وقد مثل به فنظر إلى امر لم ينظر إلى امر أوجع لقبه منه، فقال: رحمك الله، إن كنت لوصولا للرحم فعولا للخيرات، وذكر الحديث.
406 - 94 / 7 خ س ق - عبد الله بن رجاء الحافظ الثقة أبو عمرو الغداني البصري عن شعبة وعاصم بن محمد العمري وعكرمة بن عمار واسراءيل وعدة وعنه البخاري وابراهيم الحربي وابو بكر الاثرم وابو مسلم الكجي وعثمان بن عمر الضبي وابو خليفة وخلق، وروى البخاري ايضا عن رجل عنه.
قال أبو حاتم: ثقة رضا.
وقال ابن المديني: اجمع اهل البصرة على عدالة رجلين، ابي عمر الحوضي وابن رجاء وقال الفلاس: صدوق كثير الغلط والتصحيف مات في آخر يوم من سنة تسع عشرة ومائتين.
407 - 95 / 7 خ د س ت - عبد الله بن يوسف الحافظ الحجة أبو محمد الكلاعي الدمشقي ثم التنيسي، حدث عن سعيد

(1/404)


ابن عبد العزيز وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر ومالك والليث وطبقتهم.
روى عنه البخاري وابو حاتم والذهلي ويحيى بن عثمان بن صالح وبكر ابن سهل الدمياطي ويوسف بن يزيد القراطيسي وخلق قال ابن معين: هو والقعنبي اثبت الناس في الموطأ وقال: ما بقى اوثق في الموطأ من ابن يوسف.
وقال البخاري: كان من اثبت الشاميين.
وقال أبو حاتم: ثقة.
وقال غبره: كان ورعا فاضلا خيرا مات سنة ثمانى عشرة ومائتين.
رحمه الله تعالى.
408 - 96 / 7 خ د س - الحوضي الحافظ
المجود أبو عمر حفص بن عمر بن الحارث بن سخبرة الازدي البصري من ولد النمر بن غيمان بغين معجمة، حدث عن هشام الدستوائي وابي حرة واصل وشعبة ومحمد بن راشد المكحولي ويزيد بن ابراهيم وعدة.
وعنه البخاري وابو داود وابن الفرات والكجي واسماعيل القاضي وعبد الله بن احمد الدورقى وابن الضريس وابو خليفة وخلق.
روى أبو طالب عن احمد بن حنبل قال: ثبت متقن، لا يؤخذ عليه حرف واحد.
وقال عبد الله (1) بن جرير: متقن صاحب كتاب.
وقال أبو حاتم: صدوق متقن اعرابي فصيح.
قلت: مات سنة خمس وعشرين ومائتين رحمه الله تعالى.
انبأنا ابن ابي عمر والفخر على قالا انا عمر بن محمد انا احمد بن محمد ابن ملوك ومحمد بن عبد الباقي قالا انا طاهر بن عبد الله الفقيه انا أبو احمد محمد بن احمد نا أبو خليفة نا أبو عمر الحوضى ثنا ابراهيم بن سعد نا ابراهيم
__________
(1) في التهذيب (عبيد الله).
(*)

(1/405)


ابن شهاب عن ابي بكر بن عبد الرحمن عن مروان بن الحكم عن عبد الله ابن الاسود بن عبد يغوث عن ابي بن كعب قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ان من الشعر لحكمة.
409 - 97 / 7 ع - حسين بن محمد أبو محمد المروذي المؤدب الحافظ نزيل بغداد.
سمع جرير بن حازم واسراءيل وابن ابي ذئب وشيبان وابا غسان محمد بن مطرف.
وعنه احمد ويحيى وابو خيثمة وعباس الدوري وابراهيم الحربي وحنبل وعدة.
وحدث عنه من القدماء رفيقه عبد الرحمن بن مهدي.
وثقه ابن سعد وغيره.
وقال النسائي: ليس به بأس.
قال مطين: مات سنة اربع عشرة
ومائتين رحمه الله تعالى.
410 - 98 / 7 د - أبو عمر الضرير الحافظ العلامة حفص بن عمر البصري.
حدث عن حماد بن أسامة وجرير بن حازم ومبارك بن فضالة، ولم يلق شعبة.
روى عنه أبو داود وابو زرعة والكجي وابو خليفة وآخرون.
قال أبو حاتم: صدوق، يحفظ عامة حديثه.
وقال ابن حبان: كان من العلماء بالفقه والاخبار والفرائض والحساب والشعر وايام الناس، وولد اعمى.
قال ابن عساكر: مات في شعبان سنة عشرين ومائتين.
411 - 99 / 7 خ م س ت ق - خالد بن مخلد الامام المحدث أبو الهيثم القطواني الكوفي.
سمع مالكا وسليمان

(1/406)


ابن بلال وعلى بن صالح بن حى وابا الغصن ثابت بن قيس ونافع بن ابي نعيم وعدة.
وعنه البخاري وروى هو والجماعة سوى ابي داود عن رجل عنه والدارمي وعبد وابو امية الطرسوسى وآخرون حتى ان عبيد الله بن موسى قد روى عنه، وهو شيعي صدوق يأتي بغرائب وبمناكير.
مات سنة ثلاث عشرة ومائتين وقال ابن معين: ما به بأس.
412 - 100 / 7 د ق - أبو الجماهر الحافظ المجود محدث دمشق محمد بن عثمان التنوخي الكفرسوسي يكنى ابا عبد الرحمن، وانما أبو الجماهر كاللقب له.
سمع سعيد بن بشير وخليد ابن دعلج وسعيد بن عبد العزيز وسليمان بن بلال وطبقتهم.
وعنه أبو داود وابو زرعة الدمشقي والرازي وعثمان بن سعيد الدارمي واحمد ابن ابراهيم التستري وخلق كثير.
قال أبو حاتم: ثقة.
وقال عثمان
الدارمي: كان اوثق من لقينا بدمشق، ورأيت اهل بلده مجمعين على صلاحه، ورأيتهم يقدمونه على هشام وعلى ابي ايوب يعنى سليمان بن عبد الرحمن.
قال أبو زرعة: مات سنة اربع وعشرين ومائتين رحمه الله تعالى.
قلت: عاش بضعا وثمانين سنة.
اخبرنا عبد الله بن الحسن انا خطيب مرو انا اسماعيل بن ياسين انا أبو عبد الله الرازي انا أبو القاسم الفارسي نا أبو احمد ابن المفسر املاء ثنا حريث بن احمد القرشي نا أبو الجماهر نا سعيد بن بشير عن قتادة عن انس ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال لابي: اني امرت ان اقرأ عليك، قال: وسميت لك ؟ قال: نعم، قال وذكرت هناك ؟ قال

(1/407)


فجعل يبكى فزعموا انه قرأ عليه (لم يكن).
413 - 101 / 7 خ م د ت ق - الوحاظي الامام الحافظ عالم الشام أبو زكريا يحيى بن صالح الحمصي الفقيه ويكنى ايضا ابا صالح.
روى عن عفير بن معدان وسعيد بن عبد العزيز وفليح ابن سليمان ومالك ومعاوية بن سلام وعدة.
وعنه البخاري والذهلى وابو حاتم وعثمان الدارمي وعبد الرحمن بن القاسم بن الرواس وخلائق.
قال ابن امعين: ثقة.
وقال أبو عوانة: حسن الحديث صاحب رأى وكان عديل محمد بن الحسن الفقيه إلى مكة.
قال احمد بن صالح: ثنا يحيى بن صالح بثلاثة عشر حديثا عن مالك ما وجدناها عند غيره.
قلت: وثقه جماعة، وقد تكلم فيه لاجل بدعته.
قال العقيلي: حمصي جهمى.
وقال احمد بن حنبل: كأنه يميل إلى رأى جهم اخبرني انسان عنه انه قال: لو ترك اصحاب الحديث عشرة احاديث - يعنى التى
في الرؤية.
مات سنة اثنتين وعشرين ومائتين وقد نيف على الثمانين رحمه الله تعالى.
اخبرنا محمد بن محمد بن السلم القاضي انا الحسن بن احمد انا احمد بن محمد الحافظ وانا أبو بكر الطريثيثي وابو سعيد بن حسنس ؟ قالا انا أبو علي ابن شاذان انا عبد الله بن جعفر انا يعقوب بن سفيان نا يحيى بن صالح نا جابر بن غانم الكلاعي حدثى ابن صهيب عن ابيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: الصلاة في الجماعة مثل خمس وعشرين صلاة في الوحدة، والصلاة في التطوع حيث لا يراه احد مثل خمس

(1/408)


وعشرين على اعين الناس.
414 - 102 / 7 خ ت س - آدم بن ابي اياس المحدث الامام الزاهد أبو الحسن الخراساني المروزي ثم العسقلاني سمع ابن ابي ذئب وحريز بن عثمان وشعبة واسرائيل والليث وطبقتهم بالشام ومصر والعراق والحجاز.
روى عنه البخاري وابو زرعة الدمشقي وابو حاتم وهاشم بن مرثد الطبراني وسمويه وخلق سواهم.
قال أبو حاتم: ثقة مامون متعبد من خيار عباد الله.
وقال احمد: كان مكتبا عند شعبة وكان من الستة الذين يضبطون الحديث عند شعبة.
وقال ابن سعد: مات في جمادى الآخرة سنة عشرين ومائتين عن ثمان وثمانين سنة رحمه الله تعالى.
415 - 103 / 7 خ م د ت ق - اسماعيل بن ابي اويس الامام الحافظ محدث المدينة أبو عبد الله بن عبد الله بن عبد الله بن اويس بن مالك ابن ابي عامر الاصبحي المدني.
قرأ القرآن على نافع الامام فكان
بقية اصحابه وحمل عن خاله مالك بن انس وعبد العزيز بن الماجشون وسليمان بن بلال وسلمة بن وردان وخلق سواهم.
وحديثه في الدواوين الستة سوى كتاب النسائي.
(روى) عنه الشيخان ومحمد بن نصر الصائغ وعلى بن جبلة الاصبهاني وابو محمد الدارمي والحسن بن علي السري وخلق كثير.
قال احمد: لا بأس به.
وقال أبو حاتم محله الصدق مغفل وضعفه النسائي وقال الدارقطني: لا اختاره في الصحيح.
قلت: مات سنة

(1/409)


ست وعشرين ومائتين رحمه الله تعالى.
اخبرنا التاج عبد الخالق انا البهاء عبد الرحمن اخبرتنا شهدة انا أبو غالب الباقلاني انا أبو بكر البرقاني قرأت على ابي العباس بن حمدان حدثكم السري يعنى الحسن بن علي نا اسماعيل بن ابي اويس نا سليمان ابن بلال عن يحيى بن سعيد اخبرني عبد الرحمن بن القاسم عن القاسم عن ابن عباس انه قال ذكر المتلاعنان عند رسول الله صلى الله عليه وآله فقال عاصم بن عدي في ذاك قولا ثم انصرف فاتاه رجل من قومه فذكر أنه وجد مع امرأته رجلا فقال عاصم ما ابتليت بهذا الا لقولي فذهب إلى رسول الله صلى الله عليه وآله، الحديث، اخرجه مسلم عن احمد بن يوسف عن اسماعيل.
416 - 104 / 7 ع - عارم الحافظ الثبت أبو النعمان محمد بن الفضل السدوسي البصري.
سمع من جرير ابن حازم والحمادين ومحمد بن راشد المكحولي وعدة.
وعنه البخاري وعبد وابو زرعة وابن وارة ويعقوب الفسوى وخلق.
قال ابن وارة: انا عارم الصدوق الامين.
وقال أبو حاتم: إذا حدثك عارم فاختم عليه،
عارم لا يتأخر عن عفان وكان سليمان بن حرب يقدم عارما على نفسه.
ثم قال أبو حاتم اختلط عارم في آخر عمره وزال عقله.
روى العقيلي عن احدهم قال عارم اخشع من رأيت وما رأيت احسن صلاة من عارم.
قال الدارقطني لم يظهر له بعد اختلاطه شئ منكر مات في صفر سنة اربع وعشرين ومائتين رحمه الله تعالى.

(1/410)


انبأنا ابن قدامة انا عمر انا ابن الحصين انا ابن غيلان انا أبو بكر الشافعي انا اسماعيل القاضي انا عارم انا سعيد بن زيد عن علي بن الحكم عن ابي نضرة عن ابي سعيد نهى ان يشرب الرجل وهو قائم وان يلتقم فم السقاء فيشرب منه.
417 - 105 / 7 د س ق - ابن الطباع محمد بن عيسى ابن الطباع الحافظ الكبير أبو جعفر البغدادي نزيل أذنة.
عن مالك وجويرية ابن اسماء وشريك وحماد بن زيد وعدة.
وعنه أبو داود وابو حاتم وعبد الكريم الدير عاقولي وخلق.
قال أبو حاتم ثقة مأمون ما رأيت من المحدثين احفظ للابواب منه.
وقال أبو داود ثقة [ يتفقه (1) و ] كان يحفظ نحوا من اربعين الف حديث.
وقال النسائي ثقة.
قلت توفى سنة اربع وعشرين ومائتين وهو في عشر الثمانين.
وله تصانيف ومعارف رحمه الله.
وباسنادي إلى ابي بكر الشافعي انا محمد بن احمد بن الوليد انا محمد ابن عيسى بن الطباع عن عائشة بنت يونس امرأة ليث بن ابي سليم عن ليث حدثني مجاهد ان الحور العين خلقن من زعفران.
قال الاثرم قال احمد بن حنبل ان ابن الطباع لبيب كيس يعنى محمد بن عيسى.
وقال
البخاري: سمعت عليا قال سمعت عبد الرحمن ويحيى يسألان ابن الطباع عن حديث هشيم وما اعلم احدا اعلم به منه.
وقال أبو حاتم سمعت محمد ابن عيسى يقول اختلف ابن مهدي وابو داود في حديث لهشيم هل سمعه أو دلسه فتراضيا بي فاخبرتهما قال الفسوى: انا أبو النعمان وكان منقطع القرين.
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/411)


418 - 106 / 7 ع - أبو اليمان الحكم ابن نافع البهراني الحمصي الحافظ احد الائمة من موالى بهراء.
سمع حريز بن عثمان وصفوان بن عمرو وارطاة بن المنذر وابا بكر بن ابي مريم وعفير بن معدان وشعيب بن ابي حمزة وامثالهم.
وكان من نبلاء الثقات.
حدث عنه البخاري واحمد بن حنبل ويحيى بن معين والذهلى ومحمد بن عوف الطائي وابو زرعة النصري وعلى بن محمد الحسكاني وخلق كثير.
وحديثه في الكتب كلها استقدمه المأمون ليوليه قضاء حمص.
وقال أبو حاتم: ثقة نبيل.
وقال أبو زرعة: لم يسمع من شعيب الا حديثا واحدا والباقي اجازة.
وقال احمد كان يقول انا شعيب استحل ذلك يقول شعيب لم ارووا عنى.
قلت ومع روايته لذلك عن شعيب بالاجازة فاحتج بها صاحبا الصحيحين لثقته واتقانه.
قال جماعة توفى سنة احدى وعشرين ومائتين.
وقال مولدي سنة ثمانين وثلاثين ومائة.
فهؤلاء هم رؤس الحديث في الدولة المأمونية رحمة الله عليهم اجمعين...تم طبع الجزء الاول من كتاب تذكرة الحفاظ بحمد الله وتوفيقه مرة ثالثة ومقابلته على نسخة صحيحة قرئت على المؤلف وسيتلوه ايضا على هذه الاوصاف الجزء الثاني اوله (الطبقة الثامنة)
__________
(1) من المكية.
(*)

(1/412)


418 - 106 / 7 ع - أبو اليمان الحكم ابن نافع البهراني الحمصي الحافظ احد الائمة من موالى بهراء.
سمع حريز بن عثمان وصفوان بن عمرو وارطاة بن المنذر وابا بكر بن ابي مريم وعفير بن معدان وشعيب بن ابي حمزة وامثالهم.
وكان من نبلاء الثقات.
حدث عنه البخاري واحمد بن حنبل ويحيى بن معين والذهلى ومحمد بن عوف الطائي وابو زرعة النصري وعلى بن محمد الحسكاني وخلق كثير.
وحديثه في الكتب كلها استقدمه المأمون ليوليه قضاء حمص.
وقال أبو حاتم: ثقة نبيل.
وقال أبو زرعة: لم يسمع من شعيب الا حديثا واحدا والباقي اجازة.
وقال احمد كان يقول انا شعيب استحل ذلك يقول شعيب لم ارووا عنى.
قلت ومع روايته لذلك عن شعيب بالاجازة فاحتج بها صاحبا الصحيحين لثقته واتقانه.
قال جماعة توفى سنة احدى وعشرين ومائتين.
وقال مولدي سنة ثمانين وثلاثين ومائة.
فهؤلاء هم رؤس الحديث في الدولة المأمونية رحمة الله عليهم اجمعين...تم طبع الجزء الاول من كتاب تذكرة الحفاظ بحمد الله وتوفيقه مرة ثالثة ومقابلته على نسخة صحيحة قرئت على المؤلف وسيتلوه ايضا على هذه الاوصاف الجزء الثاني اوله (الطبقة الثامنة) وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه اجمعين وارحمنا برحمتك يا ارحم الراحمين

(1/412)