الشريط665

********

من سلسلة الهدى والنور

للشيخ الألبانى - رحمه الله -
محتويات الشريط :-
1 - تكلم الشيخ على أسئلة في : ( أن الله في السماء ) وآية ( أأمنتم من في السماء ) . ( 00:03:17 )
2 - هل للعمرة طواف الوداع ؟ وهل للحرم تحية المسجد.؟ وهل يجوز طواف النفل.؟ ( 00:12:47 )
3 - ما حكم من يقع في بدعة.؟ ( 00:15:50 )
4 - ما حكم من يسب الدين.؟ ( 00:16:18 )
5 - سئل عن حديث في صلاة التراويح أنها إحدى وعشرون ركعة ذكره المصنف عبدالرزاق في المصنف والمعروف أنه رواه قبل الاختلاط فهل يكون الحديث صحيحاً حسب المقرر في علم مصطلح الحديث .؟ ( 00:17:37 )
6 - ما حكم أخذ الأجرة على الحجامة.؟ ( 00:20:22 )
7 - هل يباح أكل دجاج شككت هل ذكر الذابح اسم الله عليه أم لا.؟ ( 00:23:04 )
8 - ما هو لباس المرأة في الصلاة ؟ ( 00:24:38 )
9 - ما حكم قرآءة القرآن وجعل ثوابها للميت.؟ ( 00:27:10 )
10 - ما حكم التكلم مع الخطيبة ؟ وهل ورد حديث أو أثر في ذلك.؟ ( 00:27:42 )
11 - ما حكم رجل اشترى سيارة من البنك بخمسة آلاف فذهب آخر وأشترى له من البنك بستة آلاف ؟ ( 00:29:30 )
12 - ما حكم رجل اشترى برنامجاً ونسخه ثم رد الأصل بحجة لم يعجبني علماً أن عليه حقوق النسخ محفوظة.؟ ( 00:30:54 )
13 - تكلم عن حكم شريط مكتوب عليه حقوق النسخ محفوظة . ( 00:36:57 )
14 - سئل عن رجل من الأزهر تولى إمامة مركز في ( توريد أوهايوا ) واسمه عبد المنعم خطاب يخالف الشرع كثيراً.؟ ( 00:39:03 )
تفريغ شريط 665
***********
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله . اما بعد ، فهذا أحد اشرطة سلسلة الهدى والنور من الدروس العلمية والفتاوى الشرعية لشيخنا المحدث العلامة / محمد ناصر الدين الالبانى- حفظه الله ونفع به الجميع .
قام بتزيلها والتأليف بينها / محمد ابن احمد ابو ليلى الاثرى .

اخوة الايمان والان مع الشريط الخامس والستين بعد المائةالسادسة على واحد


بسم الله الرحمن الرحيم
من سلسلة الهدى والنور أجوبة على أسئلة عبر الهاتف

الشيخ : وأنت إعترفت أن الموضوع الى معك الشغل فيه أهم من ها الموضوع الى عم تشغل فيه ، ولذلك أنا بقول لك - وهذا ختام الجدل تبعك -
العلم إن طلبته كثير **** والعمر عن تحصيله قصير
فقدم الأهم فالأهم
فأنت بقى ماسك الناحية الثانوية وتارك الناحية الجوهرية ، قد تقول قال رسول الله وهو ليس بصحيح ، فتفترى على رسول الله وأنت لا تعلم ، أما فلان قال : تناقض ، هذا كلام صحيح ولا ليس بصحيح ، ما بيهمك ، بيهمك فى المرتبة التانية أو التالتة أو العشرة ، أما المرتبة الأولى أن تعرف هذا الحديث صحيح ولا ضعيف ، هل قول الذهبى مرة هذا صحيح ، ومرة هذا ضعيف هذا الى بيهمك ، أن هذا تناقض أو ليس بتناقض ؟ هذا مش مهم ، راح أقول لك أغير لك العبارة منشان خاطرك ، الذهبى حين قال هنا صحيح بأقول أخطأ ، وأصاب حينما قال ضعيف ، ماشى الكلام ؟
المتصل : نعم ، لكن
الشيخ : لكن أنت ما عرفت أنه أخطأ ولا أصاب
المتصل : لكن ، اسمح لى ، هذا يدل
الشيخ : السلام عليكم ، مافى عندى وقت أنا أجادل إنسان ليس عنده علم ، ولا يهتم بالأهم فالأهم .

(أنهى الشيخ الإتصال ويتوجه بالكلام لطلبته )
الله يهديكم ، وبيقول ليس بالثقاف ،هههههه
طالب : والله يا شيخى هذا كأنه نسخة
ابو الحارث : هذا الى بتحكى عنه أنت ؟
أحد الحضور : هذا إياد
الشيخ : مين أياد ؟
أحد الحضور : الى جه وأعطاك الكتاب وقال لك هذا هدية من الثقاف
أخر : أنا أعرفه
أبو الحارث : إذن كذاب لما يقول .............
أخر : أنا أعرفه إشتغل عندى فترة
الشيخ : ماهو كان مبين بيقول لك ثقاف وزيادة
طالب : شيخنا فيه واحد جه هنا جلس مرة
الشيخ : اى نعم هذا الى فات أنت بتعنيه ها ؟ أبو اليمان أنت كنت هون لما أجه ؟
أحد الحضور : أنا كنت هون لما اجه
الشيخ : أنت عرفت إلى بيعنيه ؟
أحد الحضور : صوته شبيه بس مش أكيد يعنى


أخر : أنا أعرفه إشتغل عندى فترة أستاذ ، وبعدين خف حاله كثير كتير ، وبعدين حدثنى أنه راح زارك وأهداك كتاب
الشيخ : الجدل للجدل مش للعلم ، هذه بدءة السؤال إنه أنت فيه واحدة سألتك ،- فعلا فيه حركة الأن بين لنساء بتسر بعض الشىء ، وهو إلى بيحرك وبيخلى يعنى النساء بيتحركوا وبيسألوا- فيه أكتر من واحدة سألونى عن موضوع } الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى{ وآية }أَأَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاء { ، فهذه أيضا أكيد ثقافية ، أظن زوجته أخته ما أدرى ، المهم تقول لى : صحيح إن إمرأة سألتك عن قوله تعالى :} أَأَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاء { فأجبت بأن الله عز وجل هو على العرش ؟ قلت : نعم هو كذلك ، بدأت تجادل كما تعلمون من جدل المبتدعة هؤلاء ، قلت لها لو أنك سألك سائل أين الله ؟ شو جوابك ؟ رأسا بتحكى أجرأ من رجل - وهذا من عجائب الأمور - أجرأ من رجل بتقول : ما بيجوز سؤال أين الله ، قلت لها : كيف ما بيجوز والرسول هو إلى سن لنا سنة السؤال أين الله ؟ شو قالت الخبيثة ؟ – ملقنة تلقين وحفظه درسها مع الأسف لكن ما تنجح فى هذا - قالت : الرسول سأل الجارية لأنها تعلم اللغة العربية ، فهى تعرف ماذا يعنى الرسول بالسؤال ، - أنا طبعا ما بدى أسألها : شو بيعنى الرسول ؟ لأنه رأسا بدى لى إنى أمسكها من خوانقها -
ضحك الحضور وأنا قبلهم
قلت لها طيب هى كانت عارفة بمقصد الرسول ، وأجابت بالآية قالت الله فى السماء ، فأنت بتشهدى إن هى عالمة ولذلك جاز لها أن تجيب بقولها الله فى السماء ، فأنت عالمة ولا جاهلة ؟ قالت : أنا عالمة ، طيب لماذا لا تجيبين كما أجابت الجارية العالمة ؟
ضحك الحضور


قلت لها : أنا عم أسألك ، لماذا لا تجيبين بجواب الجارية المنصوص عليه فى القرآن الكريم ؟ رأسا بتقول : بدى أسألك ، قلت لها : لايجوز أن تسألى وأنا سائلك ، لماذا أنت الأن تخالفين شهادتك فى هذه الجارية ؟ أنها حين قالت الله فى السماء كانت عالمة ، فأنت إذن إما أنك جاهلة ولذلك لا تجيبين بجواب العالمة ، أو أنك عالمة ولكنك تجادلين بالباطل ، والخبيثة من جرأتها لما فتحت التليفون قالت : السلام عليكم ، وعليكم السلام ، قالت : لا تسكر الهاتف فى وجهى ، تذكرنى بالحادثة هناك
أبو الحارث : هى نفسها ؟
الشيخ : آه ، هى نفسها ، قلت لها أنا ما بسكر الهاتف بوجة إنسان يبحث بحث علمى وبهدوء ، فإذا أنت هكذا فأنا لا أغلق الهاتف أمامك ، وبدأنا لما وصلنا لها النقطة ، وأنا كررت على مسامعها ، لماذا لا تجيبين على السؤال ؟ وتريدين أنت أن توجهى السؤال وتجادلى حوله؟ ، ثلاث مرات على الأقل ، حينئذ أغلقت التليفون ، فسبحان الله كلهم على وتيرة واحدة ظن ، لو أن الإنسان يريد البحث للبحث وللوصول للحقيقة ، مادام عم بتشهدى أن الجارية أجابت بهذا الجواب لأنها بتعرف هذا المعنى الصحيح من الآية ، طيب أنت عالمة فأجيبى بنفس الجواب لماذا تخالفين الجواب ، وبتقولى ما بيجوز نقول أن الله فى كل مكان ، ولا بيجوز أن نقول الله ليس فى مكان ،
أبو الحارث :هى تقول لا يجوز أن نقول الله ليس فى مكان


الشيخ : هذا رأى شو اسمه ؟ الخبيث هذا ، يعنى هاى بدعة لفظية جديدة ، هذه تساوى - والشىء بالشىء يذكر- لعل فى ذلك فائدة إن شاء الله ، لعلكم تذكرون أن ابن تيمية – الله يجزيه عن الإسلام خيرا – بيقول " لا يجوز أن نقول أن الله فى جهة و إن الله ليس فى جهة " لا نقول الله فى جهة ، و لا نقول الله ليس فى جهة ، إلا بعد أن نفهم ماذا يقصد الذى ينفى وماذا يقصد الذى يثبت ، لأن الذى يقول الله فى جهة قد يقصد جهة من الجهات المعروفة عندنا أى أنه فى مكان مخلوق وهذا لا يجوز ولا يليق بالله عز وجل ، والذى يقول أن الله ليس فى جهة يمكن يعنى نفى صفة العلو للعلى الأعلى ، وحينئذ يكون مخطئا ، أما الذى يقول إن الله فى جهة أى له صفة العلو على خلقه جميعا فنحن نقبل منه هذا المعنى ، ولكن نرفض اللفظ لأنه مشكوك فى القصد ، كذلك العكس بالعكس ، هذا الخبيث جاء بفن جديد الأن ، هو لا يقول الله موجود فى كل مكان ، لأنه لا يستطيع أن يجادل السلفين حينما يقولون : الله فى كل مكان ؟ أى عقل يرضى بربه أن يحشره فى الكهاليز وفى المراحيض وفى .. وفى .. تعالى الله عما يقول الظالمون علوا كبيرا ، إذن نحن بندوبل على السلفين ، وبنقول لا يجوز أن نقول أن الله فى مكان ، فإذن الله ليس فى مكان ، أيضا لا نقول هو فى مكان وليس فى مكان ، لماذا ؟


لاننا إذا قلنا بزعمهم الله على العرش استوى جعلناه فى مكان ، وبترجع القضية إلى ذلك الأمير – أمير دمشق فى زمانه – الى تناقش ابن تيمية مع مشايخ مخالفين له أمامه ، فلما سمع قول المشايخ ورد ابن تيمية عليهم قال بكل صراحة : "إن هؤلاء قوم أضاعوا ربهم " ، والحقيقة أنا سمعت هذه الإضاعة من أحد مشايخى على المنبر سعيد البرهانى ، ها الى تلقيت عليه مبادىء الفقة الحنفى ، على المنبر كان يقول : " لا يجوز أن نقول الله فوق و لا تحت و لا يمين ولا يسار ، لا أمام و لا خلف ، لا داخل العالم ولا خارجه " هذا معناه كلام ذاك الأمير "إن هؤلاء قوم أضاعوا ربهم " لا داخل العالم ولا خارجه ، هذا صفة العدم ، أما لما بيقول المسلم كما قال الله : } الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى{ فأذن أستوى استواء كما يليق بجلالة وعظمته ، وكما تعلمون من مجادلتى لذاك الأزهرى لما كان فى منى لما قلت له ، كنا فى منى فى موسم من مواسم الحج ، وحولى بعض الحجاج مصريين وسوريين وغيرهم ، فمر هذا الأزهرى ففهم من فحوى الحديث أنى من الجماعة إلى بيقولوا عنهم وهابى ، قال : أنتم بتقولوا } الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى{ ، قلت له : نحنا نقول هكذا ؟ ! الله هكذا يقول يا شيخ ، هذا كلام الله عز وجل ، قال : نعم ، هذا كلام الله ، لكن أنتم بتقولوا أن الله بذاته فوق عرشه ، قلنا له : نعم ، هذا كلام أئمة السلف ، فماذا فى ذلك ؟ قال : معنى ذلك أنكم جعلتموه فى مكان ، حصرتموه فى مكان ، جسمتموه ، جسدتموه ، قلت له : حاشا لله ، والأن إسمع منى : المكان هل هو مخلوق أم غير مخلوق ؟ قال مخلوق ، قلت له : اليس مشتقا من الكون ؟ قال : بلى ، قلت : الكون محصور أم غير محصور ؟ قال : محصور ، قلت : حسنا ، الأن ماذا فوقنا ؟ قال : السماء الدنيا ، قلنا : حسنا ومن فوقها ؟ ، قال : الثانية .... السابعة ، قلت : ومن فوق السماء السابعة ايش فيه ؟ قال : العرش .

اتصال


الشيخ : نعم ،
المتصل : السلام عليكم
الشيخ : وعليكم السلام
المتصل : كيف حالك شيخنا ؟
الشيخ : الحمد لله بخير ، كيف أنت ؟
المتصل : والله بخير ولله الحمد ، كيف حالكم ؟ طيبين ان شاء الله
الشيخ : طيبك الله
المتصل :فيه سؤال صغير يا شيخ بالنسبة للعمرة فيه طواف الوداع ولا ما فيه ؟
الشيخ : مافى ، لا .. لا
المتصل : لمن أحب أن يطوف هل يبتدع فى هذه الحالة ؟
الشيخ : عندك طواف نفل تكثر من الطواف فهذا لك عليه أجر ، أما طواف وداع ما فى إلا فى الحج
المتصل : طيب ، تحية البيت ؟
الشيخ : تحية البيت كتحية أى مسجد ،إنما هما ركعتان ، بس ما فى طواف معهم
المتصل : نعم ، ومن أراد أن يطوف تحية مسجد ؟
الشيخ : مافى تحية مسجد بالطواف
المتصل : نعم ، إنما هما ركعتان ؟
الشيخ : بس
المتصل : بارك الله فيكم شيخ
الشيخ : وفيك بارك
المتصل : السلام عليكم
الشيخ : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

يكمل الشيخ حديثه عن الازهرى
قلنا له: ايش فوق السماء السابعة ؟ قال : العرش ، قلنا : ايش فوق العرش ؟ قال :الملائكة الكربيون ، ههههه ، قلت له: ايش الملائكة الكربيون ؟ قال: ملائكة فوق العرش ، قلت له : فيه آية ؟ قال : لا ، قلت له : فيه حديث ؟ قال : لا ، قلت له : من أين جئت بهذا ؟ قال : هكذا علمونا مشايخنا فى الأزهر ، قلت : سبحان الله ، مشايخكم فى الأزهر يقولون العقيدة لا تثبت بالحديث الصحيح لأنه آحاد ، والعقيدة لا تثبت إلا بالحديث المتواتر ، كيف أثبت العقيدة هذى ولا حديث ؟ ، على كل حال قلنا له : هذا مو موضوعنا ، وايش فيه فوق الملائكة الكربيون ؟ قال : لا شىء ،قلت له ما فى مكان ؟ انتهى الكون ؟ قال :اى نعم ، قلت : فنحن نقول كما قال رب العالمين : } الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى{ ما جعلناه فى مكان بشهادتك أنت ، لآنه فوق العرش ، فوق الكربيون تبعتك مافى مكان ، فبهت الرجل ووجم فرد وجمة .


فالشاهد :أن ها الأخباث بيقولوا ما بنقول الله فى مكان ولا بنقول ليس فى مكان لأنه بيتوهموا أن إحنا بنقول } الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى{ جعلناه فى مكان ، حاشا لله عز وجل ، الله غنى عن العالمين عن الكون كله ،لكن طبعا لا يستطيع العقل البشرى أن يستوعب حقيقة رب العالمين ، لا يعرف صفاته وذاته إلا هو .

اتصال
الشيخ : نعم
المتصل : السلام عليكم شيخ
الشيخ : وعليكم السلام ورحمة الله
المتصل : عايز أسأل شيخ ، الأن إنسان أصر على طواف الوداع ، يكون ابتدع ولا ما إبتدع ؟
الشيخ : الله يهديك
المتصل : اللهم آمين
الشيخ : الله يهديك ، الله يهديك ، ايش معنى هذا السؤال ؟نقول لك ابتدع ؟
المتصل : نعم
الشيخ : خالف السنة ، والى بيخالف السنة شو بيكون ؟
المتصل : مبتدع
الشيخ : خلاص
المتصل : بارك الله فيك ، السلام عليكم
الشيخ : وعليكم السلام

اتصال

المتصل : بارك الله فيك ، السلام عليكم
الشيخ : وعليكم السلام ورحمة الله
المتصل : شيخ محمد ، كيف حالك يا شيخ ؟
الشيخ : الحمد لله بخير
المتصل : الله يجزيك الخير ، بدى أسألك سؤال ممكن ؟
الشيخ : تفضل
المتصل : ايش حكم الى بيسب الدين لو سمحت ؟
الشيخ : بيسب الدين ؟
المتصل : نعم
الشيخ : يا كافر يا فاسق
المتصل :آآآآآآآه ، طيب مثلا من عصبية ؟ مش قاصد فيه
الشيخ : فاسق
المتصل : طب شوعليه يسوى يعنى ؟
الشيخ : يتوب إلى الله عز وجل ويعزم على ألا يعود ، ولو فيه حكم إسلامى قائم بيعملوا له كام عصايه بيبطل هو وغيره
المتصل :آه ، بس يعزم على أنه ما يعود
الشيخ :اى نعم
المتصل : معلش بس أنا بستشيرك بس شغلة ، سألت ناس تانين إن حكمها قال أنه يخرج من الملة وعليه أنه يغتسل
الشيخ : عطيتك الجواب الله يهديك
المتصل : لا ، عم الشيخ مش قصدى
الشيخ : عم الشيخ ، أعطيتك الجواب يا كافر يا فاسق ، هنا عم يحكوا عن الكافر


المتصل :أه ،بس طالما هو مش قاصد فيها ما فيش لا خروج ولا غسل ولا شىء يعنى
الشيخ : أى نعم
المتصل : بارك الله فيكم

الشيخ : وفيك بارك ، اهلين

اتصال
الشيخ : نعم
المتصل : السلام عليكم ورحمة الله
الشيخ : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
المتصل : كيف حال الشيخ ؟
الشيخ : الحمد لله بخير
المتصل : بارك الله فيكم
الشيخ : وفيك بارك
المتصل : بالنسبة لحديث الواحد وعشرين ركعة الذى ضعفته فى كتاب صلاة التراويح
الشيخ : نعم
المتصل : الموجود فى مصنف عبد الرزاق ، ضعفت حديث بسبب إنقطاع ، ثم ذكرت حديث آخر وهو أن عبد الرزاق مختلط ، والمعروف مما نتعلمه فى كتب المصطلح أن المصنف خارج عن الإختلاط ، فهل هذا يكون موافق جزاك الله خير
الشيخ : وجزاك الله خير ، عبد الرزاق إله شخصيتن على حسب الراوى عنه ، كما يقال فى غيره من الذين إختلطوا فى آخر عمرهم ، فهذا الحديث يحتمل أنه يكون حدث به قبل الإختلاط ، ويحتمل أن يكون حدث به بعد الإختلاط ، والحديث والكلام والدليل : يقول أهل العلم : إذا طرقه الإحتمال سقط به الإستدلال ، وبخاصة أن هذا الحديث بجميع طرقه مخالف للحديث المتفق على صحته عن عائشة رضى الله عنها أن النبى صلى الله عليه وسلم كان لا يزيد فى رمضان ولا فى غيره على إحدى عشر ركعة ، فمثل هذا الحديث من رواية عبد الرزاق هو مقلقل ، معرض لأقل مناسبة للقطع بضعفه وبنكارته .
المتصل : جزاك الله خير يا شيخ
الشيخ : واياك

المتصل : قصدت أنا لو جاء محدث أخر أو عالم من العلماء يعنى أرجح رأيكم فى تضعيف الحديث ، بس مثلا تضعبفه هو بسبب اختلاط عبد الرزاق ، ألا يمكن لعالم مثلا أخر أن يأتى ويضعف حديث فى المصنف بحجة ان عبد الرزاق مختلط مثلا يعنى يا شيخ ؟
الشيخ : نعم يمكن ، فماذا وراء هذا الإمكان ؟ يمكن .. يمكن .. يمكن ، فماذا وراء هذا الإمكان ؟
المتصل : أعتقد المصنف يعنى بارك الله فيك أن اى واحد ممكن يطعن فى المصنف من هذا الباب


الشيخ : طبعا ممكن كل واحد يطعن فى صحيح البخارى ومسلم
المتصل : بغير دليل تقصد؟
الشيخ :طبعا بغير دليل ، باب الإمكان أوسع من بطن الكفار
المتصل : الله أكبر ، بارك الله فيكم
الشيخ : وفيك بارك يا أخى
المتصل : جزاك الله خير
الشيخ : أهلين

اتصال
المتصل : السلام عليكم
الشيخ : وعليكم السلام ورحمة الله
المتصل : لو سمحت يا شيخ أسألك سؤالين أو ثلاثة
الشيخ : تفضل
المتصل : السؤال الأول بالنسبة للحجامة وأجرها ، فى الحديث الصحيح أن النبى صلى الله عليه وسلم نهى عن أجر الحجامة أو قال أن أجر الحجام خبيث ، وفى حديث أخر ان النبى صلى الله عليه وسلم أعطى أجرة للحجام ، فهل لو واحد اشتغل بالحجامة ، حرام يأخذ أجره ولا .. ؟
الشيخ : نحن ما نقول حرام لكن نقول كما قال الرسول .. خبيث
المتصل : الله سبحانه وتعالى قال : }وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ{ فالله حرم الخبائث
الشيخ : ماهى المحرمات المذكورة فى الآية؟
المتصل : والله نسيتها
الشيخ : نسيتها ، إذا كنت نسيتها ما بيجوز تدخل نفسك فى جحر الضب ،
المتصل : طيب
الشيخ : الآية المقصود فيها المأكولات ، الحيوانات المأكولة ، اما المكاسب فبيان هذا الشرع من السنة ، فالرسول قال : أن كسب الحجام خبيث وهو أعطى الحجام ، فإذا أنت إحتجمت إقتضى بالرسول وأعطى ، أما الحجام فما ينبغى أن يأخذ أجره
المتصل : يعنى الحجام ما يطلبش ؟
الشيخ : ما يطلبش ولا يأخذ
المتصل :ولا يأخذ ؟
الشيخ :إيوة
المتصل : كيف والرسول صلى الله عليه وسلم أعطاه فأخذ ؟


الشيخ : : الله يهديك ، الله يهديك ، قلت لك إذا إحتجمت فأعطى ، وإذا كنت حجاما فلا تأخذ ، الرسول صلى الله عليه وسلم بيعطى لأنه ليس كل عطاء يكون بالمقابل لا يجوز إعطائه لمن لايستحق ، "فالرسول كان يأتيه الرجل و يسأله ولا يجوز له السؤال ، فيعطيه عليه السلام وحين ينصرف يقول : إنما يتأبطها نارا ، يقال له : لماذا تعطيه يارسول الله ؟ فيقول : يسألوننى ويأبى الله على البخل " فالإعطاء إذن فى حالات يجوز بل قد يجب ، لكن لا يجوز الأخذ ، هل تصورت هذه الصورة ؟
المتصل : نعم
الشيخ : ها ، كذلك فيما نحن فيه
المتصل : يعنى إذا كان واحد حجام فلا ينبغى له ان يأخذ
الشيخ : اى نعم
المتصل : طيب سؤالى الثانى ، بيتعلق فى مسألة ذبح الدجاج فى البلد هذا ، فأنا أتذكر قديما رحت المسلخ وحكيت لك أنه ما بيسموش ، فقلت لى طالما إن ما بيسموش فلا يجوز الأكل فيه ، ففيه صديق ثانى متصل فيك وأنت قلت له : إذا كنت ما بتعرف إذا كان بيسموا ولا ما بيسموش – لأن فيه مسالخ أخرى غير هذا المسلخ فى البلد دى - فأنت حكيت له : إذا كنت ما بتعرف إذا كان بيسموا ولا ما بيسموش فسمى وكل ، فأى مسلخ غير هذا المسلخ أسمى وأكل ؟
الشيخ : نعم يا اخى القضية إلى جانبان ، جانب الذبح الشرعى وجانب التسمية الشرعية ، فإذا عرفت أو غلب على ظنك أنهم ذبحوا وما قتلوا ، يجوز ا لأكل ، وإذا شككت بأنهم سموا أو لا فسمى أنت وكل ما دام أنها ذبيحة ، أما إذا كانت قتيلة فلا تحل ولو سميت عليها ميت مرة
المتصل : نعم أنت إذن تقول إذا شككت أنهم سموا أو ما سموش ، ولكن إذا إستيقنت أنهم لم يسموا
الشيخ : كذلك سمى الله وكل


المتصل : طيب جزاك الله خير ،السؤال الثالث ، وهو مسألة لباس المراة فى الصلاة ،بعض الإخوة سألك سؤال إن بعض النساء لما تيجى تقوم من السجود من الركعة الثانية ، وتيجى تعجن على إديها تقوم تنكشف بعض إديها ، فأنت قلت له : المسألة فيها وجهين ، إذا كان لباس وما فيش تحتيه لباس داخلى لا يجوز ، أما إن كان فيه تحتيه لبس داخلى فهذا يجوز ، فهو محتار فى مسألة اللباس الداخلى ،فأنا قلت له : يمكن يكون اللباس الداخلى يعنى له كم طويل ، فهذا مظبوط ؟
الشيخ : ياأخى مظبوط ، لكن فيه ما هو أظبط

المتصل :تفضل
الشيخ : ما بيكون النساء لابسين ما يسمى بالقميص أو الدشداشة ؟
المتصل : نعم
الشيخ : لها أكمام ، هذه الأكمام إما أن تكون ضيقة وإما أن تكون وسيعة ، فإذا كانت وسيعة هينكشف أكثر مما كانت ضيقة ، ولذلك فنحن نفرق بين أن يكون الدشداشة كمها ضيق وبين أن يظهر شىء من معصمها أو أسفل ذراعها وهى تنهض ، أما إذا كان الكم واسع فتوسيع الكم بالنسبة للنساء هذا ما ينبغى ، ففى هذه الحالة لازم تتخذ .............................. 0.27
المتصل : طيب جزاك الله خير يا شيخ
الشيخ : واياك
المتصل :
الشيخ :

اتصال
المتصل : السلام عليكم
الشيخ : وعليكم السلام
المتصل : الشيح ناصر ؟
الشيخ : نعم
المتصل : السلام عليكم ورحمة الله
الشيخ : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
المتصل : شيخ أحب اسألك سؤال إن شاء الله
الشيخ : تفضل
المتصل : هل يجوز قراءة القرآن ووهب أجرها لميت ؟
الشيخ : أى ميت ؟
المتصل : الميت صديق
الشيخ : لا ، لايجوز
المتصل : وإن كان من الأهل ؟
الشيخ : الأب والأم بس
المتصل :جزاك الله خير شيخ
الشيخ :وإياك
المتصل : السلام عليكم
الشيخ : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اتصال
المتصل :ألو
الشيخ : نعم
المتصل : السلام عليكم
الشيخ : وعليكم السلام

المتصل : كيف حالكم ياشيخنا ؟
الشيخ : الحمد لله بخير
المتصل : نريد أن نسألكم سؤال


الشيخ : تفضل
المتصل : نحن نعلم أنه ثبت عن النبى أنه أمر برؤية الخاطب للخطيب
الشيخ : نعم
المتصل : نعم فهل ثبت عنه يا شيخنا إنه أمر أن يسأل الخطيبة سؤال أو أن يتكلم معها ، فهل ثبت هذا من كتاب أو سنة ؟
الشيخ : ما ورد شىء من ذلك
المتصل : لو فعله الخطيب فيه حرج يا شيخ ؟
الشيخ : إذا فعله بحضور ولى امرها فلا حرج ، وفى أدب إسلامى معروف لأن مكالمة المرأة للرجل بصورة عامة ما فى محظور شرعا خلافا للمتنطعين
المتصل : يعنى بوجود محرم ؟
الشيخ : اى نعم
المتصل : أسباب السؤال لأنه يريد أن يعرف منهجها ، هل هى على منهج الكتاب والسنة ؟ بدو يعرف عقيدتها
الشيخ : مافى مانع
المتصل :مافى مانع
الشيخ :اى نعم
المتصل : بارك الله فيكم يا شيخنا
الشيخ : وفيك بارك
المتصل : يقرؤك السلام أبو عبد الرحمن وأبو لؤى
الشيخ :عليك وعليهم السلام
المتصل : بارك الله فيك وأطال الله فى عمرك ، السلام عليكم
الشيخ : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اتصال
الشيخ : نعم
المتصل : السلام عليكم
الشيخ : وعليكم السلام
المتصل :الله يعطيك العافية
الشيخ :الله يعافيك
المتصل : بدى أسألك سيدى ، أشتريت سيارة من البنك ، قلت له ثمن السيارة خمس ألاف دينار ، هو راح اشتراها بنفس الثمن وباعنى اياها بست ألاف دينار ، هل هذا جائز أم لا؟
الشيخ : ربا
المتصل : ربا ؟آآآآآآآه ، فيه تفصيل شوية هيك
الشيخ : لا مافى تفصيل ، والرسول يقول " لعن الله أكل الربا وموكله وكاتبه وشاهديه " لا يجوز أنت أن تشترى بهذه الطريقة ، ولا يجوز للبنك الإسلامى أن يبيع بهذه الطريقة ، لأن هذه -إذا بدك تفصيل – مثل إذا روحت عند البنك وقلت له أعطينى أربعة ألاف بدى أشترى سيارة ، بيقول لك بدى أعطيك أربعة ألاف بدى أخذ خمس ألاف
المتصل :نعم


الشيخ :هذا ربا مكشوف ، بيقول لك لا أنا رجال منظوم ، أنا ما بأكل ربا ، لكن روح أنت خذ السيارة ، ونحنا بنبيعك إياها بخمس ألاف ، شو الفرق بين الصورة الواقعة والصورة إلى بيترفعوا عنها ؟
المتصل :غيروا أسم المرابحة فقط
الشيخ : أيوة ، يسمونها بغير أسمها
المتصل : بارك الله فيكم
الشيخ : وفيك بارك
المتصل :الله يعطيك العافية
الشيخ : عافاك الله

اتصال
الشيخ : كيف والله ؟ عيد عليه ، هذا شىء غريب إن كنت فهمته ، تشترى ماذا ؟
المتصل : أى شىء قلم تلفزيون فيديو كمبيوتر أى شىء على الإطلاق بعنى ، أى شىء تشتريه يخق لك أن تعيده بدون أضرار أو أعطال كما أشتريته ترده وتاخذ الثمن الذى دفعته
الشيخ :طيب هادول الذين يبيعون هكذا ماذا يستفيدون ؟
المتصل :والله لا أدرى هذا نظام البيع فى أمريكا ، أى شى ء تستطيع أن تعيده خلال مدة معينة - شهر ثلاثة أشهر – تستطيع أن تجربه فى هذه الفترة لا يعجبك أو لآى سبب من الأسباب ، أحيانا يسألوا عن سبب الإرجاع وغالب الأحيان لا يسألون ، لأنهم يعتبرون هذا تدخلا فى خصوصياتك
الشيخ : طيب فإذا سألوا وأجيبوا بجواب لم يرتضوه ؟
المتصل : لا يعيدون ، يعنى مثلا إذا إشتريت هاتف ، وقلت لهم معطل ، فإذا وجدوا أن العطل من الأصل لم يتعطل بسبب المستخدم او المشترى ، يعيدوه ويعطوك الأموال ، أما إذا إكتشفوا أن العطل حدث بعد عملية الشراء فلا يعيدوه
الشيخ : إيه ، الأن صار الأمر معقولا
المتصل :أو إذا قلت مثلا أنه لايناسبنى ، فكلمة لا يناسبنى عامة وعائمة ليس لها معنى محدد ، فهم فى هذا الحين يقولون أعطنا الغرض نعطيك الأموال كاملة غير منقوصة
الشيخ :عجيب
المتصل : نعم ،هذه من عجائب أمريكا والله المستعان
الشيخ : طيب فما هو السؤال ؟


المتصل :السؤال هو ، عندنا أشرطة برامج كمبيوتر مخزنة على أشرطة ، بعض الأخوة يشتروا هذه الأشرطة مكتوب عليها بالإنجليزى طبعا حقوق الطبع محفوظة ، الأخوة يفعلوا ايش ؟ يشتروه ويدفعوا ثمنه كاملا وعندهم خيار أن يرجعوا هذا البرنامج ، فهم ينسخوا هذا البرنامج ثم يعيدوه غلى المحل ويقولوا هذا لم يناسبنا أو لم يعجبنا أو أنه صعب أو دون ما أريد إلى غير ذلك من الأسباب التى قد يختلقها الإنسان ، وقد يكذب وقد لا يكذب يستخدم التورية ،يقول ما أعجبنى وما نا سبنى ، فبكل أدب وصمت يعيدوا له الموال ويأخذوا الشريط ،عملية النسخ هذه مع أنه مكتوب على الشريط حقوق الطبع محفوظة أولا شراء الشريط ثم نسخه ثم غعادته إلى المحل ثم أخذ الأموال بعد نسخ المنفعة ، خلينا نتكلم بأمور فقهية ، يعنى أنت إشتريت العين
الشيخ : جدا
المتصل : يله الحمد لله


الشيخ :يا أخى هذا بلا شك مع الأسف كانت أخلاق الكفار فصارت اخلاق المسلمين ، الرسول أدبنا وأحسن تأديبنا ، وعلمنا وأحسن تعليمنا، وكان مما علمنا أن قال " أدى الأمانة إلى من إإتمنك ولا تخن من خانك " فلو أن مسلما أشترى ذلك الشريط المكتوب عليه أنه لا يجوز نسخه ، لو أشتراه ولم يعده ولكنه إستنسخ منه نسخا وأخذ يتاجر بها هذا لا يجوز ، فما بالك بعد أن إستنسخ منها نسخة اعاد الأصل المنسوخ منه مدعيا نحو ما ذكرت من الكذب الصريح المكشوف ، أو من التورية التى لا تجوز والتى لا أتصور إلا أن يكون إقترن معها شىء من الكذب الصريح ، المهم أن هذه خيانة لا يجوز للمسلم أن يقع فى مثلها ، لكن مع السف الشديد لقد سبق يعض المسلمين اليهود الذين منهم صدرت القاعدة المادية الجافة القائلة : " الغاية تبرر الوسيلة " فهؤلاء يبررون أفعالهم بأن فيه منفعة بإستنساخ نسخة من هذا الشريط وما أضررنا بالشريط ، لكنهم يتجاهلون – ولا أظن أنهم يجهلون – أن الضرر أصاب صاحب الشريط لأنه ما سجل إلا وقد كلفه ذلك مبالغ طائلة ، كما هو شأن بعض الناشرين الذين يطبعون كتابا فى مجلد أو أكثر ، فقد كلفهم ذلك مادة حيث صفوا الأحرف وصوروا و..و.. الخ ونشروا ، فيأتى أخر ويأخذ ذلك لقمة صائغة ، فيطبع الكتاب دون إستئذان من المؤلف أو الناشر وهذا غدر وخيانة لا تجوز بالمسلم وحسبك الحديث السابق " أدى الأمانة إلى من إإتمنك ولا تخن من خانك " هذا الرجل باعك الشريط على أساس ما تخونه ، على أساس ما تستنسخ منه نسخة ، فهذا الذى فعل فقد خان ، ولا يجوز ذلك فى الإسلام البتة ، ولذلك فإذا كان عندك من المسلمين المتغربين عن بلدهم - وعن إسلامهم ربما- إنصحهم أن يقلعوا عن مثل هذه الإختلاسات
المتصل : ألا أتعامل معهم ، يعنى إذا عرض على أحدهم أن أستخدمه لا أستخدمه
الشيخ : أبدا أنت تعينه على المنكر إذا فعلت ، وعساك ألا تفعل


المتصل : أنا ما فعلت يعنى ، أنا كنت أتحرج منها ، وأتبرأ من هذه المسألة
الشيخ : جزاك الله خير
المتصل : بارك الله فيكم ، طيب إذا كان البائع نفسه يعنى يعتقد أن من يشترى الشريط ثم يعيده قد يستنسخ منه ، البائع يعرف
الشيخ : الظن لا يكفى فى هذا ، الظن لا يكفى مادامت النسخة مطبوع عليها هكذا
المتصل : طيب ، ممكن سؤال ثانى
الشيخ : تفضل
المتصل : جزاك الله خيرا ، نحنا فى مدينة توريدو ولاية أوهايوا، وبأمريكا عموما يعنى ينتشر كثير من أهل الضلال – الضالين والمضلين –ربما سمعت عن الذى رشاد خليفة الذى إدعى النبوة
الشيخ : نعم ، سمعنا ذلك
المتصل : فأرسل الله له من ذبحه ذبح النعاج
الشيخ : نعم ، سمعنا وعرفنا
المتصل : لكن الأن -كنا نعانى ومازلنا نعانى- نعانى من رجل إسمه عبد المنعم خطاب ، وهو مصرى معين من قبل الأزهر ليكون إمام المركز الإسلامى ، هذا له من الأراء ، أستشيركم بها ، يعنى أظن أنه فى خطر عظيم جدا ، كنا دائما فى مشاحنات معه ومناقشات ، وهو لا يستمع أبدا لأحد ، يعنى }مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ {
الشيخ :الله أكبر


المتصل : هو قال أعظم من فرعون الذى قال أنا ربكم الأعلى ، لأنه لا يصرح بل يجبر جميع الناس أن يبتعدوا عن هؤلاء ، عندنا مسجد اسمه سعد بن أبى وقاص هذا خاص بالطلبة وخاص بأهل السنة والجماعة ، أما ذاك المركز الإسلامى فالجالية تقوم عليه ، والجالية فى أمريكا أنهم من أسوأ ، يعنى لا يريد من إبنته أو زوجته أن تتحجب ، خمارة ، فيأتى يوم الأحد الحادى عشر والنصف ، يوم الأحد وهو وقت صلاة النصارى ، من التاسعة والنصف وهذا موعد إجتماع النصارى فى كنائسهم ، وبعد الحادى عشر والنصف يبدأوا صلواتهم المحرفة ، فهذا المركز الإسلامى يقلدهم فى هذه المسألة ، فصلاة الجمعة عنده ليست فرضا ، أو ليست واجبة على المسلمين ،إنما يجب عليهم أن يبذلوا قصارى جهدهم ليحضروا درس يوم الأحد
الشيخ : من يقول هذا الكلام ؟
المتصل : المركز الإسلامى فى مدينة توريدو الكبرى
الشيخ : من المسئول عنه ؟
المتصل : الجالية كما اسلفت لكم
الشيخ : يا أخى الجالية جماعة ولابد أن هناك شخصا مسئولا رئيسا
المتصل : هو هذا الشخص
الشيخ : هو نفسه
المتصل : هو حاصل على ما جستير فى علم النفس جامعة تورينتو- كندا
الشيخ : طيب يا أستاذ أنتم بتقولوا أنه مرسل من الأزهر
المتصل : نعم مرسل من الأزهر
الشيخ : ، لماذا لا تراسلون الأزهر ، وتخبرونه بما يفعل حتى تنكشف الحقيقة ، هل هو يتستر بالأزهر ؟ أم الأزهر هذه عقيدته وهو يمثلهم ؟ لماذا لا تتصلون بالمسؤلين بالأزهر ؟


المتصل : والله أنا .. والله أعلم أظن أنهم أرسلوه ، وكما تقول يعنى ليس بينه وبينهم أى إتصال إطلاقا ، هو رجل مبتدع ولا يأخذ من الدين يعنى يقول عن صحيح البخارى باللغة الأمريكية ولا بد يعنى أن أقولها ترجمة باللغة الأمريكية " أنا لا أقرأ هذه الزبالة وهذا البخارى مجنون ، كيف يحفظ مئة حديث فى نفس الوقفة " لا يسمح لنا ابدا أن نتكلم أو نناقش ولا يسمح لأى إنسان أن يناقش هذا الرجل وهو يتكلم ، ليست هنا الطامة ، إنما الطامة أننا عندنا نحن الطلاب – ولو أن القائمين على المسجد هذا من الإخوان المسلمين - بل من متعصبة الإخوان المسلمين - نسأل الله لهم الهداية ، لكن أن يحاولوا أن يدخلوا ويشاركوا فى أنشطة المركز الإسلامى ، ونحن جميعا نسميه مسجد الضلال لأنه قائم على الفساد ، يعنى والله يا شيخ الصلاة - من قرابة ثمانية أشهر - كانت تقام فيه والرجال والنساء مختلطين ليس هناك حاجز
الشيخ : الله أكبر
المتصل :ولما تكلمنا معه وأقمنا عليه الحجة ، كان اقصى ما فعله أن وضع طاولات إرتفاعها لا يتجاوز الركبة بين مصلى النساء ومصلى الرجال ، والرجال يرون النساء والنساء يرين الرجال ، يعنى ليس هناك حاجز أو ستار ، كما أن النساء يصلين بجانب الرجال وليس خلفهم ، خلافا للسنة
الشيخ :كمان !! الله أكبر
المتصل : هذه الطامة يا شيخ ، يعنى كل هذا سكتنا عنه لأسباب ، أهمها واولها أنه لايوجد هناك شيء مكتوب بهذه الأراءه يكلامه وفتاواه ذات البلاغة ، إلى أن جاء وقت ........ من الطلبة المسلمين والطالبات المسلمات منها هذا المركز ، والإحتفال بطلبة الخرجين جامعة ........ الجامعة من البكالريوس والماجستير والدكتوراة لأنهم مسلمون ، وهذا كان من نشاط الإخوان ، لأنهم كانوا يريدوا أن يدخلوا فى هذا المركز ويحاولوا أن يصححوا كثيرا مما أفسده هذا الرجل عبد المنعم خطاب


الشيخ : طيب يا أستاذ أنا أعود وأقترح أنكم لابد أن تتصلوا بالأزهر وتفهموه ضلال هذا الإنسان وإشاعته الفساد فى أمريكا و الإفساد للدين والعقيدة ، وأنهم لا يكتفون بالتبرأ منه ، وعليهم أن يرسلوا رسائل تنشروها أنتم هناك أنه نحن نتبرأ من هذا الإنسان ونحكم عليه – كما يرون – بالفسق أو بالكفر ، هذه وسيلة لابد من تعاطيها ، لأنه هو فعلا فيما يبدو عرف المواطنون هناك أنه أزهرى ، وأن الأصل أنه أرسل من الأزهر ، فهو ينسب نفسه ويسند ظهره للأزهر ، فحينما يعلن الأزهر تبرؤه منه وتكفيره أو تضليله ، فيكفى هذا أن يكون إنتصارا لكم عليه


المتصل : نحن نريد أن نتصل بالأزهر ونتصل بحضرتكم ، وسيأتى إليكم شاب يطلب من حضرتكم- سأخبرك عن اسمه فيما بعد - فتوى ، ونحن نسافر إلى السعودية ونجمع فتاوى من كافة العلماء المعروفين إن شاء الله ،المشكلة الأساسية التى أثارت هذه القضية أنه فى جريدة المدينة اسمها تريدو بليد يعنى الصحيفة الكافرة أجرت لقاء مع هذا الرجل الذى يسمى إمام المركز الإسلامى ومن أعظم ماقال – وهذه أنا ترجمتها بنفسى من الإنجليزية إلى العربية – قال بالحرف الواحد :" بعض الناس يظنون الإسلام هو الحجاب ، فأنا اقول أن الحجاب هو تقليد سعودى ، أنا أفرق بين الإسلام والتقاليد " ،هو قال كلمة زيل ، وزيل بالإنجليزى تعنى الحجاب ، راجعناها فى أكثر من موسوعة وأكثر من قاموس ،ووضحتها أيضاالصحفية التى أجرت معه المقابلة وقالت ويقول الخطاب عن الحجاب ،ويتقول ما ذكرته لكم أنفا ، وقال ايضا " لا يفترض على النساء أن يغطين رؤوسهن إذا أردن أن يدخلن المركز الإسلامى إلا إذا أردن أن يدخلن قاعة الصلاة ، حينئذ ينبعى أن تضع ولو شىء بسيط على رأسها لتغطى رأسها لأن هذا مكان مقدس " أما باقى الكلام فلا داعى لذكره لأنه ليس بأهمية هذا الكلام الخطير جدا ، وقد إتصلت به شخصيا وقلت له بكل أدب وكل هدوء : يا شيخ أنا أردت أن أراجعك هل أنت فعلا قلت مافى ذكر فى الجريدة ، أخذ يصرخ ويقول : أنت إيه ؟ أنا جاى من كندا يقى لى ساعة ونص ، وأنت عارف الجرايد بتكذب ،فقلت له : يا شيخ هم يعنى إقتبسوا من كلامك بالنص ، فأنا بدى أسألك بالضبط هل أنت حكيت الكلام هذا بالنص ؟ فصار يرفض فقال: خلينى أراجع الجريدة أولا وأرد لك خبر ، وبعدين قلت له إن كان كلامك صح تقصد فى كلمة زيل الخمار وليس الحجاب ؟ فمعنى كلامك أنك نفيت أصل أصيل فى الإسلام ، من قال أن الخمار ليس من الدين ، هوعليه خلاف شديد بين العلماء منهم من يقول أنه واجب ، ومنهم من يقول أنه سنة مستحبة فكيف تنكر هذا ؟ ، فقال لى :


أنت هتقول الرسول وما الرسولش بقى ، شوف الطريقة الى أنت ماشى عليها وملكش دعوة بحد ، وأنا اشوف الطريقة إلى أنا ماشى عليها وأمشى عليها ومليش دعوة بحد ، كل واحد يمشى زى ماهو عايز
الشيخ : الله اكبر
المتصل :كيف ننشر الدين ؟ نحنا ديننا قال الله قال الرسول ، عايزين يمشوا الدين على كيفهم
الشيخ : الله أكبر يا أستاذى اريد أن ألفت نظرك لشىء ، أنت ذكرت لفظة الخمار نقلا عنه وترجمة للفظة الخمار إلى تلك اللفظة الإنجليزية ، ثم تبين من كلامك لما شرحت أن العلماء إختلفوا ، أن منهم من يقول واجب ومنهم من يقول سنة ، فكأنك تشارك القائلين بأن الخمار هو يغطى الوجة ، ولكن هل هذه التغطية واجب أم سنة ؟ فأنا أريد أولا لشخصك أن تكون على ذكر جيد أن الخمار لا يعنى تغطية الوجة ، وإنما تغطية الرأس فقط ، فإذا كان الرجل يفسر الخمار بلفظة إنجليزية تعطى تغطية الوجة ثم تنكر عليه أنت وغيرك فيكون هو أخطأ وأنتم معه أخطأتم فى تفسير الخمار بأنه يعنى تغطية الوجة ، لكن وضح من كلامك أيضا أن الرجل لا يوجب على المرأة إذا خرجت من بيتها أن تغطى رأسها ، هذا ضلال منه بلا شك ، لكن أنا أدندن حول كلمة الخمار العربية أنها لاتعنى تغطية الوجة بأى وجة ، وإنما تعنى تغطية الرأس فقط
المتصل : هو قصد النقاب ، غطاء الوجة


الشيخ : بارك الله فيك ، ولذلك هو يجب قبل كل شىء أن يصحح فهمه لغة أن الخمار لا يعنى تغطية الوجة ، فحينما ينكر على السعوديين الخمار فهو ينكر فى الطريق أيضا غطاء الرأس ، لكن هو يفهم من الخمار كما يفهم كثير من مشايخ السعودية انه يغطى الوجة أيضا ، هذا يا أخى بارك الله فيك لا أصل له فى اللغة ولا فى الشرع ، وأكبر دليل وأسرع دليل يمكننى فى الساعة الضيقة الأن – لأنه طال الحديث بينى وبينك والناس ينتظرون دورهم فى السؤال – اقرب دليل وأقواه – أن تتذكر معى قول الرسول عليه السلام " لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار " فلا يفهم أحد من أهل العلم مطلقا أن المرأة يجب عليها إذا قامت تصلى أن تغطى وجهها ورأسها لأن الخمار يغطيه كليهما، ليس الأمر ، كذلك الخمار فى اللغة هو غطاء الرأس ، وهذا الغطاء يشترك فيه الرجال والنساء لذلك جاء عن أم سلمة وغيرها أن النبى صلى الله عليه و اله وسلم كان يمسح على الخمار ، فالرسول كان يضع الخمار على رأسه ، ولا يعنى ذلك بوجة من الوجوة أبدا أنه كان يغطى وجهه ، فكذلك النساء إذا إختمرنا فإنما يعنى ذلك تغطية الرأس ، وهو المقصود فى قوله }وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ{ ما قال على وجوههن ، وإنما قال على جيوبهن ، الجيب الذى هو شق القميص الذى يكشف عن الصدر إذا لم يكن هناك خمار ، فلذلك أرجو أن تكون متنبها أولا: من أجل الشرع ، وثانيا: من أجل اللغة ، أن الخمار لا يعنى تغطية الوجة بأى وجة من الوجوة ، وحينذاك يُعَلم هذا الجاهل بل الفاسق بأن الخمار لايعنى تغطية الوجة ، وللمرأة إذا خرجت إلى الشارع أن تخرج بشيئين أثنين : متخمرة متجلببة بالجلباب على الخمار ، وذلك لايعنى تغطية الوجة مطلقا، وإن كنا نحن نقول كما شرحنا ذلك فى الكتاب قديما وحديثا " حجاب المرأة المسلمة " الذى سميناه فى الطبعة الجديدة " بجلباب المرأة المسلمة" وإن كنا قررنا فى الكتاب قديما وحديثا أن الأفضل


للمرأة أن تستر وجهها إما بالنقاب وإما بالمنديل ، وليس للنقاب والمنديل علاقة بالخمار إطلاقا ، هذا ما احببت أن أذكرك به والذكرى تنفع المؤمنين ، وختاما أقول كما قلت لى أنفا أنكم سترسلون بعض الشباب إلى السعودية وإلى غيرها ، فلابد من أن ترسلوا إلى الأزهر وتأخذون منهم ما يساعدكم على قهر هذا الضال ، ولعلكم تفعلون .
المتصل : جزاك الله خير ياشيخ
الشيخ : وأستودعكم الله ، و السلام عليكم ورحمة الله

تم الشريط بفضل الله ومنه
وله الحمد والشكر والفضل
رب اغفر لى ولوالدى ولمن دخل بيتى مؤمنا وللمؤمنين والمؤمنات يوم يقوم الحساب
لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
رحم الله الشيخ رحمه واسعة واسكنه الفردوس
سبحان ربك رب العزة عما يصفون والحمد لله رب العالمين
ولا تنسونا من دعائكم
7/شوال / 1430