سلسلة الهدى والنور – 439 :

للشيخ الإمام المحدث محمد ناصر الدين الألباني

رحمه الله تعالى

[شريط مفرّغ]

محتويات الشريط :-
1 - ما حكم استعمال إبرة البنج من أجل حشو الأضراس هل يفطر أم لا ؟ ( 00:00:50 )
2 - ما هي الأذكار التي بعد الصلاة و هل تقال سراً أو جهراً ؟ ( 00:04:32 )
3 - هل ورد في الحديث عندما يقول المؤذن " أشهد ألا إله إلا الله " فيقول وأنا وهل نقوله أو ماذا نفعل . ( 00:13:17 )
4 - من أدرك التشهُّد في الجمعة فهل يصلي أربعة أو أثنين .؟ ( 00:15:18 )
5 - الذي لا يصلي ولكن يصوم ويزكي فهل يسقط عنه ها ذان الفرضان .؟ ( 00:15:42 )
6 - ما معنى حديث ( من ترك صلاة العصر فقط حبط عمله ) .؟ ( 00:17:00 )
7 - ما حكم الجماعة الثانية في المسجد ؟ ( 00:17:46 )
8 - ما حكم اللقطة التافهة .؟ ( 00:21:33 )
9 - هل يجوز زواج المصلحة .؟ ( 00:22:10 )
10 - هل هناك وقت محدد لصلاة العشاء .؟ ( 00:28:45 )
11 - كيفية تشميت العاطس للكتابي ؟ ( 00:28:58 )
12 - ما حكم الأعمال البهلوانية ( خفت اليد ) هل هي من السحر .؟ ( 00:30:08 )
13 - ما معنى التسبيح في قول ابن عمر ( لو كنت مسبحاً لأتممت ) .؟ ( 00:30:44 )
14 - رجل يقيم في بلاد الكفر سرق بيته وهذا البيت عليه تأمين ، فأراد أن يضاعف عدد المسروقات وطلب من إخوته أن يشهد معه ، فما حكم هذا العمل.؟ ( 00:32:54 )
15 - ما حكم التمثال الذي يوضع لإطفاء السجارة فيه .؟ ( 00:35:27 )
16 - هل إمارة جميل الرحمن إمارة خاصة أم عامة ؟ ( 00:36:32 )
17 - عند الجمع بين الصلاتين فهل ندعو بعد الإقامة الثانية ونسوِّ الصف.؟ ( 00:42:00 )
18 - هل تسميع الآية في الصلاة السرية كان للتعليم كرفع الصوت بالذكر بعد الصلاة .؟ ( 00:42:42 )
19 - من يشتم الذات الإلاهية ويحب الكفار فهل هذا كافر .؟ ( 00:44:04 )
20 - هل الصائم من لا يدخل جوفه شيء.؟ ( 00:47:26 )


21 - هل خروج الدم من الرجل يفطر .؟ ( 00:49:48 )
22 - امرأة يائسة خرج منها دم ما حكمها .؟ ( 00:51:54 )
الشريط 439
**********
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله . اما بعد ، فهذا أحد اشرطة سلسلة الهدى والنور من الدروس العلمية والفتاوى الشرعية لشيخنا المحدث
العلامة / محمد ناصر الدين الالبانى- حفظه الله ونفع بها الجميع .
قام بتزيلها والتأليف بينها / محمد ابن احمد ابو ليلى الاثرى .

اخوة الايمان والان مع الشريط التاسع والثلاثين بعد المائة الرابعة على واحد .

س: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد ، يسئل سائل ويقول : إستخدام إبرة البنج للصائم فى الفم من أجل حشو الأضراس . فهل هذه تفطر وبخاصة إذا تأكدنا أنه لم ينزل شىء فى الفم - فى الحلق يعنى -؟؟
الشيخ : هذا لا يفطر .
ولكن ما دام المقصود من الإبرة تخدير مكان الضرس الذى يراد معالجته ، فالمشكلة هذه العملية ليست فى هذه الإبرة ، ولكن ماهو المعهود فى هذه العملية من الأطباء أنهم يستعملون نضح الماء من ماسورة دقيقة جدا بواسطة الجهاز الذى عند طبيب الأسنان من أجل تنظيف المكان الذى يراد حشوه .
من هنا تأتى المشكلة فى معالجة الضرس فى صيام رمضان ، وليس من جهة الإبرة ، لأنه فى كثير من الأحيان لا يتملك المريض المعالج ضرسه أو سنه من ألا يغلبه الماء .
وحينئذ فحكم هذا المريض هو كحكم الذى لا يحسن السباحة فيحاولها وهو صائم فى رمضان ، ولا يأمن على نفسه من أن يغلبه الماء بسبب سوء معرفته بالسباحة ، فهذا ليس كالسبيح الذى يحسن السباحة فغلبه الماء فهذا لا يفطر، أما ذاك فيفطر لأنه تعاطى السبب الذى لا يغلب على ظنه أنه لا ينجو من غلبه الماء له .
كذلك كالذى يعالج ضرسه أو سنه فهذا لا ينبغى أن يعالج ذلك فى نهار رمضان وإنما يؤجل ذلك إلى الليل .


س: شيخنا ، هل يرد على قضية الذى يسبح - يعنى- قد يسمع سامع هذا الكلام فيقول إذن الذى يغتسل ويغلبه شىء من الماء يدخل فى فمه فهل يلحق يذاك أم الحكم مفترق ؟؟
الشيخ :يلحق بالثانى. بالسبيح
السائل : لأن هذا الغسل يستطيعه كل أحد . بارك الله فيك .
**********
س : ممكن تكون أجهزة حديثة بدون ماء شيخ ، معناته ينتفى هذا ...
الشيخ :أخذت الجواب
س: فيه شفاطة تشفط المى ؟
الشيخ :المهم أن يكون المعالج ضرسه أو سنه فى إطمئنان من أن يغلبه الماء .
أما ما هى الوسيلة ؟ فأخوك ذكر وسيلة، وأنت الأن ذكرت وسيلة أخرى وهو الشفط ، المهم ضمان عدم غلبه الماء وسبقه إلى الجوف .
غيره

س: يا شيخنا يسئل سائل قائلا :حول أذكار ما بعد الصلاة فهل تكون جهرا ؟إذ قال بعض المشايخ المشهورين بأن ترك الذكر جهرا من السنن المهجورة ، وقال حديث إبن عباس فى صحيح البخارى – يعنى هكذا منقول فى السؤال – أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يجهر وكذلك الصحابة . فما هو قولكم فى ذلك ؟
الشيخ : الحديث الذى أشير إليه هو حديث لا شك أنه صحيح رواه الإمام البخارى فى صحيحه ، ولكن ليس نصا فى إستمرارية الجهر بالذكر أو بالتكبير من جهة ، ثم ليس نصا فى شمولة لكل أنواع الذكر المشروع دبر الصلاة .
أما بالنسبة للأمر الأول :فهو ليس نصا فى إستمرارالرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة على الجهر بالذكر دبر الصلاة ، ذلك يعود إلى أمرين إثنين :
الأمر الأول : يوجد فى الحديث إشارة إلى عدم إستمرارية الجهر المذكور وهو قول راوى الحديث عبد الله بن عباس " كنا نعرف إنقضاء صلاة النبى برفع الصوت بالذكر" فقوله كنا يشير إلى أنه ما إستمر الأمر إلى ما بعد .
من أجل هذا يقول الإمام الشافعى فى كتابه العظيم " الأم " بأن هذا الجهر كان من أجل التعليم ، تعليم الرسول صلى الله عليه وسلم لبعض الأذكار دبر الصلاة .


ونحن نعهد من رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يرفع صوته بشىء من الذكر - وكما تعلمون أن أفضل الذكر القرآن الكريم – كان يرفع صوته حيث يسن الخفض وعدم الجهر حتى فى الصلاة .
ويقول أهل العلم أن ذلك كان من أجل أن يعلم أصحاب الرسول ماذا يقرأ الرسول عليه صلاة والسلام فى الصلاة السرية .
هناك حديث عن ابن عباس - هذا نفسه- يقول " كنا نعرف قرأة النبى صلى الله عليه وآله سلم فى السرية بإضطراب لحيته " لكن هذا لا ينبئهم بماذا كان يقرأ ، فهو كان يرفع صوته فى السرية كما قال أبو قتادة الانصارى رضى الله تعالى عنه " يسمعنا الآية أحيانا " .
فإذا كان النبى صلى الله عليه وآله سلم يرفع صوته من أجل التعليم - حيث لا يشرع إلا الإسرار بالقراءة – فمن باب أولى - أن يرفع صوته من أجل التعليم دبر الصلاة، وأن كان الأصل فى الذكر دبر الصلاة هو أيضا الإسرار بالذكر.
فهناك أحاديث كثيرة جدا تحض المصلين فى غير الصلاة أن لا يرفعوا أصواتهم بالذكر حتى لو كانوا فى العراء ، حتى لو كانوا فى الصحراء.
ففى الصحيحين من أبي موسى أنه قال:( كنا مع رسول الله ص فكنا إذا علونا على شرفا- أى جبلا صغيرا- كبرنا فارتفعت أصواتنا فقال يا أيها الناس اربعوا على انفسكم فإنكم لا تدعون أصم ولا غائبا، إنما تدعون سميعا بصيرا إن الذي تدعون من هو أقرب إلى احدكم من عنق راحلته إليه) هذا فى الصحراء فما بالكم بالمسجد الذى يترتب من رفع الصوت فيه التشويش على من قد يكون مسبوقا بركعة أو أكثر ، وعلى من قد يكون مشغولا بتلاوة القرآن أو شىء من الأذكارونحو ذلك .
من أجل هذا جاء قوله عليه صلاة والسلام وقد سمع أصوات الذاكرين فى المسجد مرفوعة فقال: (يا أيها الناس كلكم يناجي ربه فلا يجهر بعضكم على بعض بالقراءة.)وفى رواية بالقرآن .


هذا من حيث أنه لا يجد فى حديث ابن عباس الدليل على إستمرارية العمل ،أما أنه لا يوجد فيه دليل على شمول كل الأذكار فهذا آولى وآولى أنه لا وجود له فيه .
وما أظن أن أولئك المشايخ - الذين أشار اليهم السائل فى سؤاله وقال أن رفع الصوت بالذكر دبر الصلاة من السنن المتروكة- ما أظن ان هذا الرجل نفسه المتحمس لرفع الصوت بالذكر هذا التحمس- ما أظنه يقول بأنه يشرع رفع الصوت فى كل ذكر دبر الصلاة ، كأن يقول مثلا - أنت من جانب وجارك من جانب - سبحان الله ..سبحان الله .. سبحان الله وبحمده الخ .. ما أحد يقول بهذا الكلام .
كل ما يمكن أن يقال أن هناك بعض التهليلات وبعض الأذكار التى جاء النص بأن النبى كان يرفع صوته بذلك والتعليل سبق وهو من أجل التعليم .
أما كل ذكر ؟ اللهم أعنى على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك الذى نصح النبى صلى الله عليه وآله سلم وأوصى به معاذ بن جبل حينما قال له : ) يامعاذ إني أحبك ثم أوصيك يا معاذ : لا تدعن في دبر كل صلاة تقول : اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك (كذلك أن يقول الناس جميعا " اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت با ذا الجلال والإكرام "
هذه الأشياء كلها لا يجهرون بها لكن ماذا يجهرون؟ التهليلات العشر بعد الفجر وبعد المغرب .فما الذى استثنى هذه من تلك ؟
فلا يوجد إذن فى الحديث أولا التصريح على الاستمرارية ولا على الشمولية وبهذا ينتهى الجواب .

يسأل السائل ويقول انه قد ورد عن النبى عليه صلاة والسلام أوفى بعض الأحاديث أنه عندما يقول المؤذن "أشهد لا اله الا الله وأشهد أن محمد رسول الله " قال راوى الحديث وأنا قال سمعت ذلك من رسول الله عليه صلاة والسلام ، فيقول السائل فهل نحن أيضا نقول هذا ؟ ثم هل نقول هذا فى التشهد؟ أم فى الأذان ؟
الشيخ : فى التشهد فى الصلاة يعنى ؟
ما له علاقة بقضية التشهد فى الصلاة .


أما بالنسبة للسؤال الأول : الجواب نعم ، وهذا فيما أفهم قد يكون الإنسان فى وضع ليس مستعدا لإجابة المؤذن لإجابة كاملة هى الأفضل كما جاء فى الحديث المعروف ( إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول ...الى أخر الحديث ) قد يكون فى وضع لا يتمكن من متابعة المؤذن، فيختصر الجواب حينما يقول المؤذن مرتين "أشهد لا اله الا الله ..أشهد لا اله الا الله" فيختصر المجيب ويقول :وأنا وأنا: هذا يشمل الجميع .
وهذا من السنة اللطيفة التى تيسر للمسلم أن لا يفوت عليه الفضل كله من أصله ، لكن بعضه أفضل من بعض الأفضل أن تجيبه بالمثلية فقولوا مثل ما يقول ...،لكن إذا دار الأمر بين عدم الإجابة بالمثلية وبين الإجابة بهذه الجملة المختصرة :وأنا وأنا: هذا أفضل بلا شك من ترك الإجابة مطلقا .
غيره

يقول:من أدرك التشهد فى صلاة الجمعة وقد فاتته الركعتان فهل يصلى أربع أم إثنتين ؟
الشيخ : أربعة .
وبينت ذلك فى رسالتى المعروفة " الأجوبة النافعة عن أسئلة لجنة مسجد الجامعة " .
نعم

يقول : الذى لا يصلى ولكنه يصوم ويزكى فهل يسقط عنه هذان الفرضان ؟
الشيخ : نعم يسقط عنه .بمعنى أنه ليس هذا الذى يصوم ويزكى وفى الوقت نفسه لا يصلى ليس مثل ذاك الذى لا يصلى ولا يصوم ولا يزكى لقوله تعالى : ( فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره*ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره) . ولكن يخشى على هذا الذى يصوم و يزكى وفى الوقت نفسه لا يصلى ألا يستفيد من صومه ولا زكاته لقوله صلى الله عليه وسلم : ( أول ما يحاسب العبد يوم القيامة الصلاة ، فإن تمت فقد افلح وأنجح،وإن نقصت فقد خاب وخسر.)
إذن ، حنانيك بعض الشر أهون من بعض الذى لا يصلى و يصوم و يزكى خير من الذى لا يصلى ولا يصوم ولا يزكى.

س: يسأل عن حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (من ترك صلاة العصر فقد حبط عمله) ؟
الشيخ :نعم . بس .. تفسير حبوط العمل فى هذا الحديث إختلفوا فيه كثيرا بحيث أنه لا يبدو لنا وجة لترجيح قول على قول.


بمعنى : هل هو شامل لكل عمل صالح عمله منذ دخل فى سن التكليف؟ أم حبط عمله فى ذلك اليوم ؟ والله أعلم بالحقيقة.
نعم

س: يقول: كنت قد إنتهيت من صلاة العشاء ثم جاء بعض الإخوة ليصلوا العشاء ، فأردت أن أصلى معهم تطوعا ، فهل أتمم أربع بنية التطوع أم
أصلى ثنتين لقول النبى (صلاة الليل والنهار مثنى مثنى )؟
الشيخ :لا ... هذا فى أمر عارض يصلى معهم أربعا.
ولكن المسألة ينبغى النظر إليها من زاوية أخرى وهى : هل هوكان صلاته فى المسجد أم فى غير المسجد ؟ لأن الحكم يختلف إن كان فى المسجد فلا يجوز تكرار الجماعة ، وعلى هذا فلا يجوز أن يعيد هو وراء هؤلاء الذين يعقدون جماعة ثانية فى مسجد له إمام راتب ، وله مؤذن راتب .
أما إن كان وقع ذلك خارج المسجد ، فى الدار ، فى العراء ، فى محل العمل ، فى التجارة الى أخره فالجواب هو كما قلنا أنه يصلى معهم أربعة .
السائل : يمكن هادول يا شيخ فى أمريكا حتما فى المسجد حاصل هالشىء فهناك ناس ما بيملكوا أوقاتهم كما هنا يعنى ؟
الشيخ : كيف ؟
السائل: يمكن هادول الى جاءوا يصلوا جماعة ثانية ما بيفرجوا مع الجماعة الأولى مطلقا .
الشيخ : ليش
السائل : بسبب وضعهم هناك بيختلف عن وضعنا هون بالنسبة للعمل كلهم عاملون هناك
الشيخ : بس هذا لا يبرر لهم ولا يصوغ لهم تكرار الجماعة فى المسجد.
السائل : لأن عندنا هنا فى بلادنا - أو فى البلاد الاسلامية ربما - يتساهلون ويتكاسلون يقولون نجد جماعة ثانية وثالثة ورابعة خاصة فى مساجد السوق ، فهناك لا اعتقد الوضع ينطبق عليهم ، لانهم هناك ينتهى عملهم فى الساعة كذا مسافات بعيدة والمساجد قليلة جدا هناك فى المنطقة التى فيها زكريا مثلا فهل لهم رخصة مثلا فى الجماعة الثانية؟
الشيخ :ياشيخ هاذى إذا قلنا لهم رخصة هذا معناه أولا: أن نقرهم فى إقامتهم فى تلك البلاد الكافرة هذه واحدة .


والاخرى : أننا نقرهم فى المحافظة على المساجد القليلة ويقنعون بالقليل، بينما الواجب أن يكون فى كل محلة - فيها جماعة مسلمون- مسجد يجمعهم على الأقل للصلوات الخمس ، وأن يكون فى محلة أخرى مسجد جامع تجتمع فيه المحلات كلها فى المسجد الجامع .
فإذا قلنا – وهذا الذى قلته نعرفه تماما - بأن هذا يسوغ لهم أن يكرروا الجماعة فى المسجد الواحد فمعنى ذلك أننا أقررناهم على أمرين إثنين:
1- على إقامتهم فى تلك البلاد التى لا تسمح لهم – لأنهم بلاد كفر – أن يقيموا شعائر الإسلام كما لو كانوا فى بلاد الإسلام . هذا أولا معناه اننا نقرهم أن يستقروا هناك وهذا لا يجوز .
وثانيا :أن نقرهم على الإقلال ببناء المساجد وهذا لا يجوز .
غيره

يسأل السائل يقول :إذا وجدت على قارعة الطريق شيئا من المال أو غيره وكان قليلا تافها ليس ذا قيمة . فماذا أفعل به ؟
الشيخ : إن كان كما ذكرت وكان الملتقط فقيرا فهو أولى بها من غيره من الفقراء ، وإن كان غنيا فيتصدق به على من يعرفه فقيرا .

السائل يقول: زواج المصلحة هل يجوز ؟
الشيخ : تعبير جديد . وهذا التعبير الجديد لا يجوز الإجابة عنه إلا بعد الإفصاح عن مضمونه .
أنا يتبادر لذهنى مثلا إن واحد مسلم يريد أن يقيم فى بلاد الكفر ، ويريد أن يتجنس بالجنسية الكافرة التى لا تجوز ، فهو يتزوج بواحدة أمريكية لأن هذا الزواج فى ذاك القانون الكافر يسوغ لهذا المتزوج أن ينال الجنسية الكافرة ولا فخر - ظلمات بعضها فوق بعض - ما بنى على فاسد فهو فاسد ، ما بنى على حرام فهو حرام .
أما لو قيل ما حكم زواج المسلم بالكتابية ؟ فنحن نقول حتى لو لم توجد تلك المصلحة الكمينة فى ذاك السؤال الطريح أنفا .
أقول هذا الزواج بدون مراعاة المصلحة المزعومة أنا لا أراه جائزا .
وهذه نقطة يغفل عنها الكثير من الذين يتصدرون المجالس لإفتاء الناس بالحلال والحرام ، وما يجوز وما لا يجوز .


ذلك لأن الأصل الذى قام عليه الحكم المعروف بجواز تزوج المسلم بالكتابية - سواء كانت يهودية أو نصرانية - هذا القول مستنده على قوله تعالى :( والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم )
ومن هنا - كما سيبدو- يظهر الفرق العظيم بين الفقة التقليدى المختصر فى المتون الغير معتمدة على الأدلة الشرعية من الكتاب والسنة وبين الفقة المستقى من الكتاب والسنة .
القرآن يقيد الزواج بالكتابيات بكلمة "المحصنات" ، الفقة لا يقيد ، يقول يجوز الزواج بالكتابية ، فإذا رجعنا الى النص الذى قام عليه ذلك الفقة - على ما فيه من تقصير فى التعبير - فالنص يفهم كل عربى بكل وكل عجمى مستعرب مثلى يفهم تماما أن الزواج بالكتابية مقرون فيما إذا كانت محصنة .
ومعنى محصنة عفيفة قد أحصنت فرجها ، و فى حدود ما نسمع - ونحن قد عافانا الله أن نحبا فى تلك البلاد الموبؤة – فحسبك من الشر كما يقال سماعه ، فنحن نسمع من الذين ابتلوا بالإقامة فى تلك البلاد أنه قليل جدا جدا- أو لعله معدوم بالكلية- فتاة تبلغ سن الخامسة عشر أو العشرين وتكون ايش ؟ عفيفة محصنة . هذا يكاد أن يكون معدوما ، إن لم يكن معدوما فعلا .
فلذلك لا يجوز للمسلم أن يبيح لنفسه الزواج بتلك النساء الكتابيات .
وأنا كما يقال؛ إن أنسى فلن أنسى ؛ رجلا من الرجال الضباط الأتراك الذين كانوا وصلوا فى حروبهم فى أوروبا مع الجيوش العثمانية التى وصلتإ لى بعض البلاد كالبلغاريا والنمسا ، حدثنى هذا الرجل - وأنا طبعا فى دمشق وأنا فى سن الشباب- بأن هناك العادة فى بعض تلك البلاد ،أنا نسيت الأن إما سمى النمسا أو بلغاريا ، قال : الحامل حينما تضع ما فى بطنها فإن كانت بنتا فالقابلة رأسا – إذا كنتم تستعملون هذه اللفظة السورية -
" تضعصها" أى تدخل إصبعها فى فرجها فتفض بكارتها سلفا.. لماذا ؟؟


حتى إذا بلغت سن النساء وعاشرت الشباب وتمتعوا بها فى الحرام ، فتزوجها الزوج _ زعموا _ فيجدها مفضوضة البكارة فيقول : لا هذه منذ ولدت ، مش لأنها - يعنى- من ذوات الاخدان . هكذا وصل الأمر فى تلك البلاد .
فإذن لا يجوز الزواج بالكتابية اليوم فى مثل تلك الأجواء حتى ولو كان ليحصن نفسه أو يحصنها هى ، إلا إن أسلمت و تابت إلى الله عز وجل فهذا له حكم آخر .
غيره

يسأل السائل يقول : هل هناك وقت محدد لصلاة العشاء ؟؟
الشيخ : طبعا . يقول رسول صلى الله عليه وسلم الله وقت صلاة العشاء من غروب الشفق الأحمر إلى نصف الليل .
نعم

السائل يقول :قرأت فى بعض الكتب أن الكافر إذا عطس يقول له المسلم "يهديكم الله ويصلح بالكم " فهل الأمر كذلك كما هو ظاهر ؟ ثم هل يجوز لنا أن نترجمه إلى الإنجليزية ليعرفه الناس أو ما شابه ؟
الشيخ : لا هذا الذى ورد هداك الله
السائل : يقول للكافر: يهديكم الله دون ذكر الصلاح .
الشيخ: أى نعم.
طالب : قرأت أن اليهود كانوا يعطسوا أمام الرسول صلى الله عليه وسلم حتى يقول لهم يرحمكم الله يشمتهم قرأته فى مسلم . قد يكون سؤاله مطابق لهذا السؤال .
الشيخ : ما كان يقول لهم "يهديكم الله ويصلح بالكم "
غيره

يقول السائل :ماهو حكم الحيل التى تسمى خفة اليد ويقوم بها بعض الناس ؟
الشيخ : أيه؟ تسمى اية ؟ حيل !
السائل : كمثلا أن يخرج المال من جيبك دون أن تشعر ، ثم يخرجه من وراء أذنه بطريقه فهل هذا من السحر ؟وبالتالى هل يكفر صاحبه أم ماذا ؟
الشيخ : هذا ليس من السحر ، لكنه من الدجل الذى ينهى عنه الشارع الحكيم .
نعم

يسأل السائل سؤالا - نذكره بعجره وبجره كما يقولون - يقول قول ابن عمر لو كنت مسبحا اتممت صلاتى . فهل نفهم من هذا أن فى السفر لا يجوز أن نسبح بعد الصلاة ؟


الشيخ : الله يهديه . أثر ابن عمر رضى الله عنه هذا وهو صحيح وفى صحيح البخارى ، يعنى لو كنت متطوعا ومحافظا على السنن الرواتب فى السفر لاتممت الفريضة ، ولكن ليس الامر بالرأى ، أنا رأيت الرسول عليه السلام يصلى قصرا ولا يسبح اى لا يصلى السنن هذا هو مقصده رضى الله عنه .
وهذا كلام عظيم جدا أن المسلم يجب أن يقف عما جاء فى الشرع ولا يحكم عقله .لكن بعض الناس لا يحسنون التسليم فيأتى مثل هذا الصحابى الجليل فبيفتح ذهنه فيقول له لو أن الدين بالرأى لأكمل الفريضة أحسن ما أصلى السنة لأن الفريضة أفضل من السنة .
كما قال على رضى الله عنه من هذا الميزان ومن هذا الباب " لو كان الدين بالرأى لقلت بمسح أسفل الخف وليس مسح أعلاه ،ولكنى رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين "
طالب : شيخنا ايضا من هذا الباب ما ذكرتموه فى إرواء الغليل نقلا عن سنن البيهقى أن سعيد ابن المسيب رأى رجلا يصلى ويكثر الصلاة فنهاه قال : اتنهانى عن الصلاة ؟ قال له : أنهاك عن مخالفة السنة.
فشيخنا بيعلق ويقول أنظر كيف فهم السلف للإتباع وأن الأصل فى العبادات المنع حتى يرد الدليل . جزاك الله خيرا
الشيخ : واياكم

س: رجل سرق بيته فى بلاد الكفار- فى أمريكا- وهذا البيت عليه تأمين يعنى يأخذ مالا مقابل هذه السرقة ، لكن الشركة طلبت منه أن يضع كشفا بالمسروقات حتى تعطيه ثمنها أو مقابلها فهو أراد أن يزيد على هذا الكشف فبدلا من أن يكون عنده مثلا غسالة يقول أثنين- يزيد ويضاعف - فهذه الشركة شكت أو أرادت أن تتثبت فسألت بعض الناس ولعل بعضا من أخوانه أشقائه منهم فهؤلاء الاشقاء ملتزمون ، بينما هو ليس ملتزما فيسألون : هل يجوز لنا أن نشهد على هذا الباطل ؟ فضلا على حكم التأمين الأصلى وما شابه ذلك وجزاك الله خيرا .


الشيخ : طبعا لا يجوز للمؤمن أن يزيد فى التقدير ، فضلا على أنه لا يجوز لأخوانه أن يشهدوا على مثل هذه الزيادة الباطلة لقوله عليه السلام ( إنى لا أشهد على جور )
أما التأمين فى الأصل هو قمار فهذه مصيبة عمت البلاد ، فلا يجوز التأمين مطلقا ، ولعل من أثار هذا التأمين المحرم أن يصل إلى مثل هذا التدليس والإشهاد لبعض الناس على الكذب وعلى الجور .
السائل : كلهم يهود الى بيأخذوا مننا الأموال شقيقى الغير ملتزم وهو يصلى فقط يقول كل الأموال تذهب لليهود .
الشيخ: إذا كانت اليهود تأكل أموال الناس بالباطل ، فهل نحن نتشبه بهم ونأكل أموال الناس بالباطل ؟ ثم اذا كان يشهد هذه الشهادة فلماذاهو يساكنهم ؟ فلماذاهو يساكنهم ؟ لماذا يعاشرهم ويعيش فى بلادهم ؟
على زكريا وأمثاله من الملتزمين أن يلتزموا قول الرسول الكريم ( إنى لا أشهد على جور )

س: ماكت صغيرة على شكل أسد ماكتة دخان عفانا الله واياك بيقولك حتى ما بنستعملها للدخان حطينها هل هذا يعتبر من التماثيل المحرمة ؟
الشيخ : مضاعفا ههههههههه مضاعفا
إمبارح أول مرة يتصل معى الشيخ جميل الرحمن من هناك تبع الجهاد الأفغانى السلفى هذا النه مجلة المجاهد ما شوفتهاشى ؟
الطالب : ....
لا مدون لكن ما فى صور . المقصود كان فى الأول أسئلة للجماعة الملتفين حوله من العرب ، فوجهوا بعض الاسئلة المتعلقة باختلاف الامراء والقواد هناك ، فأجبتهم بما هو معروف لديكم جميعا .
لكن الظاهر إنه ما هادا سؤال الشيخ جميل الرحمن نفسه ، وفؤجئت به هو يبدأ الكلام وبلكنة أعجمية واضحة جدا ، لكن ما قدم نفسه الى ، لكن هو يتكلم بكلام الشجعان .
الطالب : المقدام


الشيخ : المقدام اى نعم ، وأيضا أجبته ، لكن يقول - وكما تعلم من عادتى- هل اجبتك عن سؤالك أقول له ، قال لى: لا ما أخذت جواب سؤالى. كأنه هو شعر إنه أنا ما بفهم عليه أوإنه ما عرف يفهمنى ، فكلف أحد الإخوان العرب هذا الأخ قال لى : الذى كان يكلمك أنفا هو الشيخ جميل وهو يسأل عن كذا وكذا .
كان السؤال : الشيخ جميل هل هو إمارته إمارة عامة أم خاصة ؟ هيك كان السؤال .قلت له لا هذه إمارة خاصة ، ما بتكون الإمارة إمارة عامة إلا حينما يبايع -هذا الأمير أو ذاك- بيعة عامة من المسلمين فى كل أقطار الإسلام .
وإذ كمان مش هذا هو الجواب ، لكن تبينت بعد ما حكى بالعربى ان هم ما عم بيعرفوا يسألوا ، وإذا السؤال هو هل مثل الشيخ جميل إمارته عامة أو خاصة - بمعنى - هل من يوليه الشيخ جميل من الرؤسا والامرا فى مختلف المناطق التى هو أميرها ، هل لهؤلاء الامراء طاعة بناء على انهم ولوه من قبل الامير.
قلت له بارك الله فيك الان وضح الامر فكما يجب إطاعة الشيخ جميل يجب إطاعة الروسا والامرا الذى نصبهم الامير جميل .
وبعد هذا بدأوا يسألوا أسئلة فقهية كمثل الجمع بين الصلاتين وهم على
الحدود مع الكفار أو الشيوعيين ، قال :لأن بعض المشايخ الى زارونا قالوا إن ما بيجوز لكم الجمع خاصة جمع التقديم.
فأنا أجبت كما تعلمون بالجواز قلت له - و بخاصة أننى أتصور أنا ما أدرى وضعكم كيف ؟- انكم انتم بالاضافة لانكم مجاهدون فانتم قوم ثغر ، فلو كان مافى هناك حرج من المحافظة على أدا الصلاة فى اوقاتها ، فبإعتباركم مسافرين فيجوز لكم الجمع فهنا بقى وجد ايش ؟ وجد سببين :
السبب الأول : هو السفر.
والسبب الثانى : هو الحرج الى بتلاقوه العدو ادامكم وكل ساعة بتضربوا ....41:2 فبتجمعوا بين الصلاتين . هذا من سؤالهم .
كذلك سألوا حول المسجد هل يشرع إتخاذ المنبر فيه ؟


قلت : هذا يختلف بإختلاف المسجد ، إن كان مسجدا جامعا تقام فيه الجمع والجماعات فلا شك أن هذا سنة ، أما إن كان مسجد لا تقام فيه الجمعة إنما الجماعة فقط فذلك ليس من السنة .
ثم إنتقل إلى السؤال عن المحراب فى المسجد ؟ فأجبتهم أنه لا أصل له فى السنة .
ثم أخيرا ، دخل فى الحديث الشيخ جميل الرحمن ، لكن كل كلامه فى النهاية دعاء بطول العمر ، وانتفاع المسلمين بعلمك ، ونحن كما تعلم لا نستغنى عن علمك وسوف نتصل بعد أن عرفنا طريق الإتصال بك هاتفيا ونحو ذلك يعنى كلام بيدل على اخلاص وعلى احترام للعلم ونحو ذلك .

س: عندما نجمع فى السفر أو الحضر بين الصلاتين ، هل ندعو دعاء بعد الإقامة " اللهم رب هذه الدعوة التامة " فى الإقامة الثانية ونقول للمسلمين " إستوا تراصوا " الصلاة الثانية مجموعة ؟
الشيخ : أما الإجابة فلا تزال قائمة، أما تسوية الصفوف فحسب الحاجة ، إن رأيت إعوجاجا فى الصف قومته ، و إن وجدتهم لا يزالون مستقيمين فالحمد لله رب العالمين
السائل : أما الدعاء " اللهم رب هذه الدعوة التامة "؟
الشيخ : ما هذا هو قلنا ، الإجابة لا تزال قائمة .
س: طبعا ذكرت ان النبى صلى الله عليه وسلم رفع الصوت احيانا فى الصلاة السرية ، ولكن هذا كان ، مش مثل الذكر الى ذكره ابن عباس رضى الله عنهما ؟
الشيخ :لا ، هو شوف، نفس الذكر يقال إن كان فيه مصلحة تعليم فبيرفع الإمام ذكره من أجل التعليم لا ليصير سنة ، كذلك فى نفس الصلاة السرية من أجل إسماع الناس وتعليمهم ،العلة قائمة أما الحكم ما هو مستمر ، فما وجدت العلة وجد المعلول .
السائل : عند وجود العلة !
طالب : الامام الشافعى الكلام الى تفضلتوا به وأشارتم اليه منذ قليل بيضرب مثل بديع جدا ، بيذكر حديث صلاة الرسول صلى الله عليه وسلم على المنبر ثم رجوعه ، بيقول هذا حدث مرة مع الرسول صلى الله عليه وسلم وأنما فعله للتعليم ، فهذا مثل ذلك .


الشيخ : رحمه الله . جزاه الله خيرا . تذكرت حديث المنبر ؟
الطالب : صلى( صلى الله عليه وسلم) - مرة - على المنبر فقام عليه فكبر وكبر الناس وراءه وهو على المنبر، ثم ركع وهو عليه، ثم رفع فنزل القهقرى حتى سجد
في أصل المنبر ثم عاد ، ( فصنع فيها كما صنع في الركعة الأولى)، حتى فرغ من أخر صلاته ثم أقبل على الناس فقال: يا أيها الناس إني صنعت هذا لتأتموا بي ولتعلموا صلاتي"0

س: منافق يشتم الذات الإلهية لأى سبب ، ويحب الكفار كأنهم أخوانه . هل نستطيع أن نكفره ؟
الشيخ :لا ، ما نكفره إلا إذا استحل موالاة الكفار بقلبه . والا لأتسعت علينا دائرة التكفير ، الى بيأكل الربا كافر ، والى بيسرق كافر ،والغشاش كافر والزانى كافر ، ما يقال هذا .
يقال من استحل هذه المحرمات ومنها موالاة الكفار ، قال مثلا مثل ما بيقول بعض الجهال لما بتقول له يا أخى ما بتوضأ وتصلى بيقول لك : ياأخى بلا وضوء بلا صلاة ،هذا كفر .
أما بتقول له هالكلام يقول : الله يهدينا ،الله يتوب علينا. بتلاحظ الفرق بين الاتنين ؟ أسألك .
الطالب : كيف.
الشيخ : مانك معايا أنت . بضرب لك مثال إن بعض الناس إلى ما بيصلون لما تأمرهم بالصلاة بيقول لك بلا صلاة بلا ..... .
الطالب :فهمت هذا، بس الاخير يعنى .
الشيخ : أه فهمت لكن أنا سألتك عن الأخير بتلاحظ الفرق ولا لا ؟ فأنا شوفتك بعيونك شارد عنى .
رجلان تاركان للصلاة أحدهما حينما تقول له ليه ما بتصلى صلى ، بيقول :بلا صلاة بلا كذا هذا كان بالنسبة للعرب أهل بدو أهل ..46:37الى أخره ، الآن ما فى حاجة الى الصلاة. هذا كافر .
ورجل ثانى مثله ما بيصلى لكن لما بنذكره بالصلاة بيقول لك : ،الله يتوب علينا. السؤال كان وأرجو أن تكون معى هل تلاحظ الفرق بين الاثنين ؟
الأول هو الكافر الثانى ليس كافر ، لكنه فاسق ويكفيه إثمه وفسقه . على هذا المقياس بتقول على كل المعاصى التى منها موالاة الكفار .


فإذا كان يستحل الموالاة ، ما بيحرم الموالاة الى ربنا حرمها بنص القرآن ، فهذا كالرجل الذى لا يصلى ويقول هذه الصلاة كانت فهو كافر .
أما الى بيقول لك الله يتوب علينا بدنا نضطر نسايره.. نعيش كذا.. فهذا فاسق وليس بكافر . وضح لك الفرق إن شاء الله .

س: فى مسألة الصائم والمفطرات له وما شابه ذلك يقولون ألا يدخل جوفه شيئ هل مثل هذا القيد صحيح ؟إنما الطعام والشراب بنص القرآن والسنة ؟
الشيخ : هذا كقولهم بعكس الدخول هو الخروج مسألة نقض الوضوء ما خرج من السبيلين ، هذا التعميم لا أصل له أيضا "ما خرج من السبيلين" ،لا يوجد ما ينقض الا البول والغائط والودى والمذى ونحو ذلك .
بعض الفقهاء القدامى كالإمام مالك رحمه الله صرح بضد هذه القاعدة العامة قالل لو خرج منه حصوة أو خرج منه دودة هذا يشمله القاعدة العامة " ما خرج من السبيلين" هو بيقول لاينقض مافى عندنا دليل،وشو هيعمل إن خرجت منه دودة .
بهالمناسبة كان فيه فى بعض البلاد ناس مبتلون بالدود الاحمر الى بيعيش فى الامعاء وبتلاقى بعضهم ما بيشعر إلا وهو نازل ، بس كأنه الأدوية الى إنتشرت خففت من هذا الشىء ماعاد سمعنا .
المهم مثل الدودة خرجت شو أعمل فيها هو . الرسول قال فى الحديث الصحيح ( فلا ينصرفن حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا ) خلاص هذا مش داخل فى النواقض ، هذا العموم مثل هذا العموم .
السائل : أنا خطر فى بالى يعنى وأنا أتحدث شيخنا عن المفطرات بعضهم يقول :الذى يضع القطرة فى عينه يجد فى حلقه ، وجد فى حلقه هذا لا يسمى طعاما ولا شرابا وربنا يقول (وكلوا وأشربوا ...) الاية

س: خروج الدم من الرجل وليس من المرأة ؟ الدم يخرج بسبب نزيف فى المثانة عافانا الله واياكم أو فى المعدة او باسور او كذا ؟
الشيخ :سؤالك هذا يتعلق بنواقض الوضوء ولا بالصيام ؟
السائل : بنواقض الوضوء.
الشيخ : طيب . الدم الذى يخرج من المرأة فهوإما هو دم حيض أو دم إستحاضة . ماشى


السائل : أو دم بسبب مرض ما قرحة .
الشيخ: مش مهم ، بس موضع له هنا تاثير بالنسبة للمرأة ،لانه قلت أنت مثل هذا ماخرج عن كونه دم حيض أو إستحاضة صح؟ماهو دم حيض فإذن هو دم إستحاضة فهذا ينقض الوضوء.
أما الرجل فليس من عادة أن يحيض أو يستحاض فحكم دمه غير حكم دم المرأة التى تحيض أو تستحاض.
ولذلك المذهب الشافعى فى هذه النقطة أوسع المذاهب حيث قال خروج الدم لا ينقض الوضوء مهما كان كثيرا ، ونقيضه المذهب الحنفى ينقض مهما كان قليلا ، والوسط مذهب الإمام أحمد ومالك أيضا أن كان كثيرا نقض وإلا لم ينقض .
وأنا لا أتصور فى العادة دما كثيرا أكثر من قصة ذلك الرجل الحارث الذى قام يحرث الرسول والجماعة وهم نائمون فى السفر .

س: يقول إمرأة قد إنقطع حيضها، بلغت سن اليأس كما يقولون فى لغة العصر، ثم فجأة رأت الدم رجع ، لكن بغير كثرة وأحيانا بكثرة وأحيانا بقلة من غير أوقات محددة، ومن غيرإنتظام فى اى شىء ، فهذه هل تلحق بالحيض أم بالإستحاضة أم بآى صورة من الصور ؟
الشيخ : تشوف لون الدم ورائحته
السائل :إذن هذا الضابط . جزاك الله كل خير شيخ
الشيخ :واياك . سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت