الشريط 406

********

من سلسلة الهدى والنور

للشيخ الألبانى -رحمه الله-
محتويات الشريط :-
1 - فحص الطبيب للشيخ بمستشفى جدة.؟ ( 00:01:08 )
2 - ما هوالأيسر في أيام التشريق ؟ ( 00:10:18 )
3 - شرح الشيخ لحديث : ( يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته ) . ( 00:14:38 )
4 - إذا تركتُ واجباً براً بوالدتي فهل علي دم.؟ ( 00:15:16 )
5 - هل حج من لم يصلِّ ركعتي الفجر في مزدلفة صحيح .؟ ( 00:23:29 )
6 - بيان قاعدة : ( كل نص يتضمن أجزاء كثيرة و بعض هذه الإجزاء أعم من النص و لم يجر عمل السلف عليه لا يجوز العمل به ) . ( 00:24:05 )
7 - ما حكم إدِّخار لحم الهدي.؟ ( 00:26:14 )
8 - إذا كان من الصعب علينا أن نترك العمل فهل لنا أن نوكل من يذهب إلى المسلخ بدلا عنا .؟ ( 00:27:03 )
9 - ما حكم من ينوي أن يجعل الهدي أو الأضحية صدقة.؟ ( 00:27:43 )
10 - ماذا يقول الساهي في سجود السهو.؟ ( 00:30:16 )
11 - هل هناك دليل على رفع اليدين عند تكبيرات الإستستقاء.؟ ( 00:30:34 )
12 - ما حكم قلب الثوب في الاستسقاء للمسلمين.؟ ( 00:31:34 )
13 - بيان قاعدة : ( أن كل نص يتضمن أجزاء كثيرة و بعض هذه الإجزاء أعم من النص و لم يجر عمل السلف عليه فلا يجوز العمل به ) . ( 00:32:00 )
14 - هل يجوز منع الطفل من الدراسة من أجل أن يتعلم القرآن والعلوم الشرعية.؟ ( 00:32:43 )
15 - من الذي تشرع في حقه الأضحية يوم العيد ويطالب بها إذا كانت العائلة كلها أجتمعت في بيت واحد .؟.؟ ( 00:35:33 )
16 - ما حكم زكاة الحلي .، والأرض ، والبيت ؟ ( 00:36:34 )
17 - ما حكم اتخاذ الفيديو فإن كان غير جائز فماذا يفعل به من عنده.؟ ( 00:44:35 )
18 - ما حكم الإحرام للحج من منى في اليوم الثامن.؟ ( 00:49:53 )
19 - ما حكم الإحرام من منى للعمرة ثم من مكة بالحج.؟ ( 00:50:10 )


20 - متى يكون الانصراف من عرفات لو كان معه نساء كبيرات في السن ، وكذلك من مزدلفة ، وكذلك من الرمي ؟ ( 00:54:18 )
21 - كيفية طواف الإفاضة للحاج المتمتع وغيره .؟ و متى يكون ذبح الهدي ؟ ( 00:57:54 )
22 - ما حكم الذبح وقراءة القرآن صدقة عن أبي.؟ وما ثواب الهدي.؟ ( 00:58:21 )
23 - هل يصح حديث أن في كل شعرة من الهدي صدقة.؟ ( 01:00:00 )
24 - هل على المفرد والقارن سعي .؟ ( 01:00:13 )
25 - هل يلزم القارن والمفرد أن يأتي مكة في اليوم الثامن ، وهل يجوز له أن يذهب مباشرة إلى منى .؟ ( 01:00:21 )
26 - امرأة لها حلي وأرض وبيت فهل عليها زكاة .؟ ونصيحة الشيخ للسائل أن لا يحلق لحيته . ( 01:02:17 )
27 - هل الدين يمنع من الحج إذا كان على أقساط .؟ ( 01:04:35 )
28 - ما حكم التورق والتقسيط ؟ ( 01:07:15 )
29 - ما حكم تارك الصلاة ؟ ( 01:10:23 )
30 - رجل قسم ماله بالعدل على أبنائه قبل أن يموت فهل عمله جائز.؟ ( 01:13:34 )
31 - من جاء من بلده بنية الحج متمتعاً فاعتمر ثم ذهب إلى جدة على أن يرجع للحج فهل يبقى على تمتعه.؟ ( 01:17:31 )
32 - ما حكم من لم يذبح الهدي في أيام التشريق .؟ ومن حج متمتعاً ولم يذبح الهدي ثم رجع إلى أهله وعليه سبعة أيام وكان قد أفطر خمسة أيام من رمضان لعذر فهل يقضي الأيام الخمس أولا أو السبع .؟ ( 01:18:39 )
33 - هل يجوز ترك العمل ببعض المسائل الفرعية من أجل الدعوة ؟ ( 01:20:26 )
34 - ما حكم من لم يلب بالحج من الميقات ؟ ( 01:22:50 )
35 - إمرأة أفطرت في رمضان بسبب الحيض لعدة سنوات ولم تقضي هذه الأيام إلى الآن فماذا تفعل .؟ ( 01:24:44 )
36 - أصحيح مادل عليه حديث ابن الزبير : ( .... اجتمع عيدان في ليلة .......) . ( 01:26:32 )
الشريط 406
**********
بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله . اما بعد ، فهذا أحد اشرطة سلسلة الهدى والنور من الدروس العلمية والفتاوى الشرعية لشيخنا المحدث العلامة / محمد ناصر الدين الالبانى- حفظه الله - ونفع بها الجميع .
قام بتزيلها والتأليف بينها / محمد ابن احمد ابو ليلى الاثرى .
اخوة الايمان والان مع الشريط السادس بعد المائة الرابعة على واحد
تم تسجيل هذا الشريط مع بعض الأطباء فى مستشفى الملك خالد التخصصى فى جدة وكذلك سجلت بعض المسائل العلمية الفقهية فى قاعدة الإنتظار من المستشفى ، وذلك فى اليوم الخامس من ذى الحجة 1410 هجرية

الشيخ : يا الله ، بسم الله
الطبيب : ننؤيد الوزن
الشيخ : حاولت أنا انزل وزنى فى عمان ......
الطبيب : ان شاء الله ، ياترى المرة الى فاتت أنا عطيتك إبر ولا ماعطيتك؟
الشيخ : خدنا نوع من الإبر ووجدت فيها فائدة .
الطبيب : وجدت فيها فائدة
الشيخ : تسمح لى اجلس حتى أشرح لك ،
الطبيب : طيب ، حاضر ، .
الشيخ : هات إيدك ، أنا كنت اشكو وجع هنا ، وكان ذلك يضايقنى فى الصعود والنزول من الدرج وفى الصلاة أيضا ، لكنى شعرت بفائدة واضحة جدا ، لكنى -وأنت أدرى- هل الفائدة عبارة عن تطور ولا تحسن ، الذى صار : الوجع الى كان هون إنتقل إلى هنا ، وصار نزولى وصعودى للدرج وجلوسى للتشهد أحسن بكثير من قبل ، يعنى من قبل لما كنت أجلس للتشهد كنت مضطر امد رجلى هاى ، الان أجلس متوركا ، هذا التحسن - بالنسبة لشعورى الخاص- ، ثم الوجع الى كان هون ما شعرت به ، الا انه صدّر هون ، وهنا يناسبنى شىء من التمثيل هكذا ، هذا الذى أردت أن ابين لك .


الطبيب : طبعا أحسن كتير، بس فيه شوية سوائل داخل الركبة ، لذلك الورم إلى موجود عندك ، فيه نوع من الإبر ممكن أعطيك إياها ، بس يعنى فعله طبعا مؤقت مثلا : فيه ناس ست شهور بيرتاحوا عليها ، فى ناس ثلاث شهور ، فيه ناس شهر ، فيه ناس خمستاشر يوم بيروح المفعول ، فهل مثلا الألم الى عندك حاليا زى ماكان القديم أعطيك الإبرة ولا ممكن يتأجل لوقت تانى ؟
الشيخ : إذا كان أحسن -بالنسبة لعلمك- التأجيل فليكن كذلك ، لأنى أنا ما أنى متضايق من ها الألم
الطبيب : خلاص ، يعنى بنطرق موال الإبرة لما يكون فيه ألم شديد ، نحنا بنعطيها للالام الشديدة ، والإنسان ما بيقدر يتحرك أبدا
الشيخ : بمناسبة ذكر الإبرة ،فى عمان أنا وقفت على بعض الأطباء المتخصصين فى الأعصاب ، عطانى إبرة ما أدرى شو اسمها ؟
الطبيب : فى الركبة نفسها ؟
الشيخ : اى نعم ، وكذلك سحب ماءا ، وفعلا الإبرة هيك كان لها تأثير قرابة الستة اشهر ، ثم بدأ الأمر يتراجع ، ويوم ذهبت إليه شعرت منه انه بيعطينى إبرة آخرى لكن على تحرج منه ، كأنه بقول إن ليس من المناسب الإكثارمن ها النوعية ، فأنت بالطبع عرفت الأن
الطبيب : من فترة كام خدت الإبرة ؟
الشيخ : يوصل ليجى سنتين تقريبا .
الطبيب : و نحنا طبعا يعنى خلال فترة العلاج كلها التى تستغرق عشر سنين ما بننصح أكتر من كترة الإبر فإذا خدت واحدة وارتاحت عليها ست شهور ، وحاليا الألم إلى عندك ممكن احتماله يفضل نبعد عنها ، نترك الإبرة لوقت مظبوط ، أحيانا يجوز الركبة ....والمية تزيد فيها وبعدين تكون الحركة مؤلمة جدا ، فهذا الوقت مقنع
الشيخ : طيب ، سحب الماء ؟
الطبيب : فيه عندك شوية مية حاليا ، أنا بفضل أن يروح لوحده إلا إذا كانت أحيانا يجينى واحد تكون الركبة خارجة جدا بنسحبها،
الشيخ :..........
الطبيب: بيتشكل مرة تانية
الشيخ :غير طريقة السحب


الطبيب: ماله تاثير ، لكن حاليا فيه عندك شوية ماى لكن هى مفيدة لك وتسهل لك الحال ، لكن لما بتزيد عن الحد يبقى لازم سحب ، بس حاليا كله كويس أهم شىء ...الركبة
أن الشيخ : جزاك الله خير
رفيق الشيخ : وبعدين ما تنسى ان الشيخ جاءك الأن بسفر وعمرة وماشاء الله كويس
الطبيب : الحمد لله ، أعطيه نوع من الحبوب بتساعد أكتر ، وصلت جديد مالها أى تأثير على الكلى
الشيخ : هادى أنا لا أزال أستعملها
الطبيب : هادى مدرات البول ، بالنسبة لهادى فيه حبوب حاليا أحسن منها
الشيخ : ذكرت لى فى الفترة السابقة أن ها الدواء موجود عندكم
الطبيب : متوفر كتير
الشيخ : وقبل ما ننسى هل معنى ذلك نوقف هذا ؟
الطبيب : بدى أعطيك هاذى الحبوب لمدة شهر نجربها ، إن شوفت وارتاحت عليها اكتر من هادى، يبقى بنحول من هادى الى التانية ، وان كنت برتاح فى هادى توقف هادى ،نوقف هادى ونرجع لهادى ، بس الاتنين ما يتاخدوا مع بعض ، هى عبارة عن حباية حمرا طويلة أتنين بالمسا يالليل من بعد عشاء
الشيخ : بس بالنسبة لى هى مشكلة لأنى بعد الحج أعود الى عمان
الطبيب : طيب ، خلال شهر ، ما ممكن حدا يتصل معنا عشان نشوف نشوف ارتاح عليه ولا لا ؟
رفيق الشيخ : الشيخ محسن بيتصل ، ممكن شيخنا ، يعطيك العلاج لمدة
رفيق أخر : انا هنزل بعد الحج ، وأعود بعد الحج بحوالى شى شهر
الطبيب :طيب كويس ، معنى ذلك أحنا ممكن نتفق مع بعض ، إذا شوفت نفسك أن هذا الدوا الاحمر ارتاحت عليه اكتر من هاد ، احنا نبعت لك كل ست شهور العلاج ، وأنت حكيم نفسك ،
رفيق أخر : يعنى الفترة الانتقالية اليوم وقف العلاج هذا ما ....تانى يوم
الطبيب : ما بيأثر على الشيخ ، لن هاد عبارة عن انتاج لشركات عالمية ، كل واحدة على حسب ما تفكر أنها تطلعه ، بس هالدواء هاد يناسب الشيخ ، ممكن يكون دواء من اسوأ ما يمكن بس فيه ناس ترتاح عليه ،رياحين ان شاء الله اليوم لمكة ولا بكره ؟
الشيخ :يوم خمسة ويمكن السابع


الطبيب :يعنى أن شاء الله اليوم التالت تكون هون، يعنى خلاص نتصل معه
الشيخ :الطبيب : بس أهم شىء أهم شىء تخفيف الوزن ، هذا مهم جدا جدا ،
الحمد لله الركب أحسن بكتير لو بينزل كمان الوزن خمستاشر كيلو يبقى ممتاز للركب بيصير يتحرك أحسن كتير
الشيخ : فى الحقيقة بنحاول ننزل لكن الظاهر صعب

الشيخ : أخى ماهى المسألة إلى لها وجهين فيما أنت بصدده حتى تختار ما هو الأيسر ؟ ما هو الأيسر ؟
المسئول : بالنسبة إلىّ ان أتعجل فى يومين ،وأبيت ليلة اليوم الثانى وأوفر فى الرمى
الشيخ : هل هذا هو الأيسر شرعا ؟
المسئول : الايسر لى أنا .
الشيخ : لا ، ما هو لك ، أنا أسألك شرعا ؟ لأن كل واحد إله هوى ، وشو رأيك لو واحد رمى جمرة العقبة الكبرى ، وقال الأيسر لى أن أمضى التمتع بإجازتى ؟
المسئول : لا يصح لانه أخل النسك ترك المبيت فى منى وهو واجب
الشيخ : كيف هالمبيت بمنى ؟
المسئول : ليلة الأول والثانى من أيام التشريق
الشيخ : طيب ، ما هى الليالى التى يجب بيتها فى منى ؟
المسئول :ليلة الأول والثانى والثالث
الشيخ : طيب وأنت ؟
المسئول : وأنا بت ليلة الأول والثانى
الشيخ : والثالث؟
المسئول : متعجل أنا والثالث بتها وفى الصباح إنصرفت قبل الزوال
الشيخ : بيجوز وقع منك خطأً، يوم العيد تركناه جانبا ، يبقى ثلاث أيام التشريق فأنت تتعجل كما جاء فى الآية
المسئول : نعم ، فى يومين كما فى الآية
الشيخ : يعنى تقضى يومين من أيام التشريق ثم تتعجل ولا تقضى يوم من أيام التشريق ؟
المسئول : يوم من أيام التشريق واليوم الثانى
الشيخ : أجبنى الله يهديك ، انت تقضى يومين من أيام التشريق وفى أخر اليوم الثانى من أيام التشريق تتعجل هكذا ؟
المسئول : فى أول اليوم الثانى من أيام التشريق ، اى لا أرمى اليوم الثانى لكنى أبيت ليلته .
الشيخ : التعجل المشروع يكون متى ؟ صباحا أم مساءا ؟
المسئول : مساءا نهاية اليوم
الشيخ : انت تفعل هكذا ؟
المسئول : لا


الشيخ :شو عم نحكى هنا؟ العجل المشروع والذى يسر به ربنا فقال ((فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه)) يعنى رمى الجمرة فى اليوم الثانى ثم انطلق لا ينوى على شىء ، أنت لا تريد أن تتمتع بهذه الرخصة فقط ، بل تريد أن تزيد عليها ولذلك قلتلك ما الفرق بينك وبين الذى يعنى يتعجل فى اليوم الأول من أيام التشريق ؟ الى هو انت .
أحدهم :هو ما بات ليلة
الشيخ : مافى فرق بين البيات وبين الرمى كلاهما واجب
المسئول : لكننى اتيت بالمبيت وبقيت إلى الصباح وقبل
الشيخ : أنى فاهم أنك أتيت بالمبيت ، لكن أفهم أنه لا فرق بين المبيت وبين الرمى ، فأنت تريد أن تخل بواجب وهو الرمى ، بحجة ايش ؟ ما خير بين أمرين إلا أختار ايسرهما ، هذه مغالطة على نفسك وين التخيير فى هذا ؟ خيرك انت ترمى وأن تنصرف وأنت تريد أن لا ترمى وتنصرف ، لا تغالط نفسك واتقى ربك .

الشيخ : كيف حالك ، طيب ؟ أهلا
أحد الحضور : الحمد لله ، نصيحة طيبة
الشيخ : إن شاء الله بيتقبلها ولا يؤثر هوى نفسه ، لأنه مع الأسف مع طيبه ما عودنا على مخالفة هوى نفسه ، يعنى كل ما يجرى بحث فى أمر يتبع هواه ولا يتبع نص الشرع .
أحد الحضور : لا حول ولا قوة الا بالله
الشيخ : هدانا الله واياه
أحد الحضور : آمين ، المسألة يعنى
الشيخ : ( كلكم ضال إلا من هديته فاستهدونى أهدكم ) ترى إذا كان واحد يقول يارب أهدنى وهو لا يستجيب لهداية ربه يكون مخلصا فى طلبه لله ؟
أحد الحضور :لا
الشيخ : فلا تكن هو.
أحد الحضور :ههه لا إن شاء الله ، إذا انصرفت راشدا طمعا فى بر الوالدة ولم أرمى ولكنى أتيت بالمبيت فهل علىّ دم ؟
الشيخ : أقول لك شىء الأن ، حجك هذا حج الفريضة ؟
أحد الحضور : لا ، نافلة
الشيخ : شو رأيك ماتحجش وتروح تبر والدتك ؟
أحد الحضور : هههه ، إن شاء الله ،
الشيخ : إذن بر والدتك بدون حج
أحد الحضور : أنا أحببت أن شاء الله يكون الأمرين ، امر الحج وامر


الشيخ : الذى أحببته ننصحك به ، لكنك تريد أن تلف وتدور وتحكم لنفسك أنك حججت كما قال عليه السلام ( خذوا عنى مناسكم ) إلى أخر الحديث ، لكن مع ذلك أنت لا تريد أن تأخذ مناسكه عليه السلام كما علمك بحجة البر بوالدتك ، بر بوالدتك بدون حج ما حدا يقول لك ليش ما حججت ؟ لكن إذا حججت ولم تأتى بركن ما ، هذا بيقولك أنك فعلت خيرا ؟
أحد الحضور : لا ما فعلت
الشيخ : هل يقول لك احسنت ؟
أحد الحضور : يعنى ، ربما يكون الامر يعنى فيه شىء من الأجر إن شاء الله
الشيخ : اللهم أحفظنا
أحد الحضور : تركت واجب عليك كفارة
الشيخ : بدو يوصل لهدفه هو ، لأنه عم بيخطط ..... الى على الشرع ، مو عليه أنا ، إذا تركت واجب أنت مرضى لله ورسوله أم أنت أثم ؟ هاى أمور تعرفها
أحد الحضور : إن شاء الله أكون مرضى واثم ، يعنى الاثنين قمت بهذا ولكن جهدى قصر فيجب لتقصير جهدى الدم
الشيخ : قصر يعنى أنت ما تستطيع ولا بإستطاعتك ؟
أحد الحضور : باستطاعتى وما أستطيع ، باستطاعتى إنى أنتظر ولا استطيع لانى مسافر
الشيخ : سافر فى يوم الآحد الثانى
أحد الحضور : وانتظر اسبوع كامل
الشيخ : اى ، لكنك شعرت أنك...... ولا لا ؟ اذا سافرت فى اليوم الأول من أيام التشريق ، اها
أحد الحضور : اليوم الثانى أنا مسافر
الشيخ : اذا سافرت فى اليوم الأول من أيام التشريق بعد مارميت أثم ولا لا ؟
أحد الحضور : صح الحج وعلى الدم
الشيخ : أثم ولا لا ؟
أحد الحضور : أثم ..أثم ..أثم
الشيخ : لماذا هنا جرىء وتقول أثم وليس مرة واحدة ، بل أثم أثم ، أقسمها نصفين ، قول أثم هون وأجب عن السؤال القادم بأثم ، اذا سافرت فى اليوم الثانى قبل ان ترمى يكون اثم ولا لا ؟
خلاص صار مثل الصنم ، ههههههه ، قال لهم الخليل : مالكم لا تنطقون ، هههههه
أحد الحضور : ههههههه لا ..هو .. أقول هنا والله يعنى المسألة ، والله أنا
الشيخ : الله يهديك


أحد الحضور : اولا اتيت بالمبيت ولم يبقى إلا الرمى فوكلت فيه أحد فما على شىء يعنى
الشيخ : وهذا الذى ولّى فى اليوم الأول ووكل ما فيه عليه شىء ؟
أحد الحضور : مبيت ليلة الثامن .. ما بات
الشيخ : وكل ، وكل
أحد الحضور : وكل بالرمى لمن المبيت لا بد منه لا يصح
الشيخ : وكل بالمبيت
أحد الحضور : مايصح
الشيخ : وكل بالمبيت ، بلك بيجيب لك واحد غير محرم بيوكله كمان يبيت عنه ، هههه .
يا شيخ الله يهديك اتق الله فى نفسك ولا تتلاعب بأحكام شريعة نبيك ، ........فأنت فى راحة ، ماتحج فى الأصل ، إتمتع بهاالأيام كلها ما حدا بيقول لك ليش ما حجيت ، لكن شوف الان أنت ، أنت معى لما بصور لك إنسان بده يرمى فى اليوم الأول من أيام التشريق وبدو يولى ، هذا ما أحسن له أنه ما يحج ؟ ما حدا بيقول له أنت أثم ، مثل إنسان يقوم يصلى نافلة لكنه يصلى بدون طهارة فهو أثم ، يصلى بدون إطمئنان فهو أثم ، لكن لو ما صلى مافى حدا بيقول له ليش ما صليت ؟هذا مثل ذاك ، يعنى مسلم التزم القيام بعبادة ولو نافلة يجب عليه ان يأتى بواجباتها وأركانها ، وأنت تعترف أن الرمى واجب ولكن موكل ، مين قال لك وكل وانت مستطيع ؟
أحد الحضور : أنا ما أقول أنى وكلت يعنى ما قلت هيك سبهللة كما يقولون
الشيخ : يعنى ما انى فهمان ليش أنت بدك توكل ؟ ولذلك تشرح لى أول مرة وتانى مرة وتالت مرة
أحد الحضور : الشاهد فى المسألة حتى فيه من الأئمة من يقول بهذا يعنى، يقول مادام أنك بت ليلة الثانى عشر الى هو الليلة المرخص ينهارها بالتعجل لا بأس عليك إذا وكلت بالرمى مادمت اتيت بالمبيت ، لأن المبيت هو الواجب والرمى يعنى أقل منه على من يقولون بهذا ، لكن الذى نذهب إليه أنه واجب وُكل به إن شاء الله يتم ، يعنى أنا أتيت بكل الأركان الواجبة والحمد لله وتركت فقط رمى اليوم الثانى ، وكلت
الشيخ : اتق الله : اتق الله
أحد الحضور : اللهم اجعلنا من المتقين


الشيخ : لو ترك المبيت بطل حجه ؟
أحد الحضور : لا ،لا يبطل
الشيخ : لو ترك الرمى يبطل حجه ؟
أحد الحضور : ما يبطل حجه
الشيخ : طيب لو ترك المبيت ما يبطل حجه ، لو ترك الرمى ما يبطل حجه
لو ترك المبيت ما يبطل حجه مع الأثم ؟
أحد الحضور : نعم
الشيخ : لو ترك الرمى ما يبطل حجه مع الأثم
أحد الحضور : نعم
الشيخ : شوف أنت حصلت على ايه منها ؟
أحد الحضور : الأخيرة
الشيخ : الله أكبر
رفيق الشيخ : يعنى لو ما صلى ركعتي الفجر فى مزدلفة بطل حجه ؟
الشيخ : طبعا
رفيق الشيخ : إن شاء الله ما فعلتها بالفريضة ؟
أحد الحضور : يعنى أنا الحمد لله كل عام ما أتعجل حتى، أبقى اليوم الثانى ، حتى إذا انصرف الحجاج

السائل : كل نص عام يتضمن أجزاء كثيرة و بعض هذه الإجزاء أعم من النص و لم يجر عمل السلف عليه فلا يجوز العمل به ) مثال ؟
الشيخ : صلاة الجماعة فى النوافل ، فى السنن الرواتب فى المسجد هل يشرع ؟
يعنى دخلنا نصلى الظهر الأن ، ونريد أن نصلى سنة الظهر القبلية هل يشرع أن نصليها جماعة ؟
السائل : السنة ؟
الشيخ : أنا بقول على السنة القبلية
السائل : يصليها جماعة ! ما عندى علم .
الشيخ : كيف ماعندك علم وأنك عايش المسجد
السائل : يعنى أقصد ، ما أقدر أقول ايوة ، يمكن يكون فيه دليل
الشيخ : كيف يكون فيه دليل المسلمين كلهم يصلوا فرادى ؟
السائل : هذا ما أقصد
الشيخ :صارت العدوى من صاحبك هذا ، أسأله من هون يقول لى من هون
السائل : اقصد ما عندى علم ولا دليل
الشيخ : الجماعة فى السنن الرواتب كما ترى المسلمين اليوم صلاة السنة فرادى ، فلو ان رجلا أراد كل ما دخل المسجد يقول ياناس تعالوا نصلى جماعة بدل ما تصلوها فرادى السنن نصليها جماعة ، واحتج فى مثل قوله عليه السلام (صلاة الرجل مع الرجل أزكى من صلاته وحده) هاى نص عام دخل فى هذه الجزئية ، لكن هذه الجزئية لم يجرى عمل المسلمين عليها ، على مقتضى الحديث الأخر فلا يعمل به .


السائل : إلا ما جاء عليه نص
الشيخ : ايه واضح .

س: ما حكم إدِّخار لحم الهدي.؟
الشيخ : وبعدين لما فهموا تبسموا ، الشاهد أنما الحديث يأمرنا بأن نأكل منها ولا بد ، اما النسبة فغير محددة ، يأمرنا بأن ندخر منها ولا بد ، أما النسبة فغير واردة ، فإذن باستطاعة المضحى إذا أراد أولا: أن ينفذ هذا الأمر النبوى الكريم ، وثانيا : أن ينال من بركة هذه الأضحية لأنها طاعة لله وإتباع لسنة النبى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أن يأكل منها ولو لقيمات ، وأن يدخر منها كذلك ، أما الباقى باستطاعته أن يتصدق بها .
السائل : بالنسبة لنا فى الحج من الصعب أننا نترك مكان العمل خوفا من أى طارىء ، فلتأكل من الأضحية ، تضحيها بنفسك لتأكل منها المفروض أنه أذهب إلى المسلخ
الانسان : لا مش المفروض أنك توكل إنسان
السائل : الأن مشروع الراجحى
الشيخ : ماننصح بهذا أبدا لأن هذا من الخسارة ما سمعت أنفا لا يأكل الموكل ولا يدخر وهذا خلاف الأمر
السائل : لو جعلتها صدقة ، تختلف عن الأضحية ؟
الشيخ : هل تريد أن تجمع بين الأضحية والصدقة ؟ أم تجعل الأضحية صدقة ؟
السائل : تكون النية أن لا تكن أضحية أن تكون صدقة
الشيخ : إذا أردت أن تجعل كصدقة ، فهى كصدقة من الصدقات بمعنى كصدقة الفطر تماما قال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (هى طُهْرَةً لِلصَّائِمِ مِنْ اللَّغْوِ وَالرَّفَثِ وَطُعْمَةً لِلْمَسَاكِينِ مَنْ أَدَّاهَا قَبْلَ الصَّلاةِ فَهِيَ زَكَاةٌ مَقْبُولَةٌ وَمَنْ أَدَّاهَا بَعْدَ الصَّلاةِ فَهِيَ صَدَقَةٌ مِنْ الصَّدَقَاتِ) . فأقول لك الأن : إذا جعلت الأضحية صدقة ما ضحيت ، ولا فرق حينذاك بين أن تتصدق بذبيحة ما قبل العيد ، أو بعد العيد أو فى أى يوم من أيام السنة ، فهى كصدقة من الصدقات ، ولكنك ولا مؤاخذة يكون المثل " يبنى قصرا ويهدم مصرا " لماذا ؟؟


لأنه أخل بالواجب وجاء بالمستحب ، والرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يقول

(( من وجد سعة ولم يضح فلا يقربنا مصلانا ))
وأتفق فى عهده صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أم بعضهم ضحى يوم العيد قبل صلاة العيد فقال له : (ضحى بغيرها ) لأنه يشترط أن تكون بعد صلاة العيد كما تعلم ، وإذ أمر الرسول بتعويضها فهذا يؤكد وجوبها ، ولذلك الذى يريد أن يتصدق فعلا ، فلا ينسى نفسه ولا ينسى القيام بالواجب ، فهو يضحى أضحية ، ثم كما قلنا أنفا يأكل منها ولو لقيمات ، وأن يدخر منها لقيمات ، وثم يتصدق باكثرها .

س: بالنسبة يا شيخ لسجود السهو ماذا يقول الساهي في سجود السهو.؟
الشيخ : مثل هذه مافى شىء خاص
السائل : سؤال أخر بالنسبة لتكبيرات صلاة الإستسقاء مع رفع اليدين هل يوجد نص ؟
الشيخ : نص مافى ، أنما فيه عبارة فى بعض الأحاديث كصلاة العيدين ،
لكن يبدو أن هذا توسع غير محمود فى الإستنباط ، يعنى هذا يذكرنا بالقاعدة التى سألنى عنها عبد الله هذا صباحا " كل نص عام لم يجر العمل بجزء من أجزاءه فلا يستدل على إجزاءه من العموم لأنه لم يجر العمل عليه ) وهكذا الرسول صلى كثيرا ولم يرد عنه أنه رفع يديه فى صلاة الإستسقاء كما كان يفعل فى صلاة العيدين .
س: ما حكم قلب الثوب صلاة الاستسقاء للمصلين بعد الصلاة ورد نص ؟
الشيخ : بالنسبة للمصلين ؟ الان لا يحضرنى جواب هذا السؤال

س: ياشيخ هذه الجملة ) أن كل نص يتضمن أجزاء كثيرة و بعض هذه الإجزاء أعم من النص و لم يجر عمل السلف عليه فلا يجوز العمل به ( قولتها بصيغة تانية " كل نص عام لم يجر العمل بجزء من أجزاءه فلا يستدل على إجزاءه من العموم لأنه لم يجر العمل عليه ) هنا زدتها بطريقة تانية
الشيخ : كل الدروب ....
السائل : يعنى المفهوم واحد

السائل : هل يجوز منع الطفل من الدراسة بالمدرسة من أجل أن يتعلم القرآن والعلوم الشرعية ؟
الشيخ : هذا حق مثلما أنكم تنطقون


السائل : أريد أخلى تركيزه فى العلوم الشرعية
أحدهم : سؤال أخونا جزاه الله خير نختصره فى شىء إذا أنه وجواب الشيخ ، الجمع بين الأمرين ، أنه يتعلم العلوم الشرعية أيضا لا بقصر فى العلوم الأخرى ، بس ما يتضح أنت أبنك إذا أنت أهتميت به فى الباب الأول مثلا هل لا يقبل طب مثلا ؟ فورا يقبل مثلا خلينى أقول يعنى
السائل : بارك الله فيك ، الان فى بعض المحلات فيه شروط ، طيب ابنى ماله
الشيخ : ايش يترتب من الناحية الشرعية ؟
ابنى إذا منعته من التعليم
أحدهم : لا تمنعه
الشيخ : قلت لك إذا كان الجمع بينهما ، أما إذا كان لا يمكن فالدين أولى .

س: شخص والدة يقيم عنده فى بيت واحد فهل أضحية واحدة يضحى تكفى عن والديه ؟ طب ، شخص مثلا يعيش فى المدينة وهو ساكن فى جدة ووالديه جاءوا عنده ضيوف فى المدينة فى بيته الأن ، وهم موجودين عنده الأن ومدة الإجازة ثلاث شهور هل يضحى هو أم يضحى أبيه ؟
الشيخ : مافى فى البيت إلى يسكنه أحد
السائل : لا ، لايوجد
الشيخ : ماشى
السائل : يضحى واحد هنا ، ولو أراد الوالد أن هو يشترى هو الأضحية وقال يا إبنى أنا عندك وانا أضحى يكفى هذا ؟
الشيخ : ماشى ، أى نعم
السائل : ولو أراد ابن اخر كان معهم ضيف يعنى
الشيخ : المهم أن هذا البيت يخرج منه أضحية ، سواء من كان الذى أخرج الأضحية هو الأب أو الولد ، وسواء كان الولد هو الكبير أوالصغير ، المهم على كل أهل بيت فى كل عام أضحية

س: زكاة الحلى ، لو شخص عنده أكثر من طفلة وعندهم ذهب ، هل شرط أن مجموعهم يبلغ النصاب أم أن كل واحدة تبلغ النصاب ؟
الشيخ : أتقصد الطفلة ولا غير البالغة ؟
السائل : غير البالغة
الشيخ : طيب ، غير البالغة ، هى ليس عليها كلفة أو تكليف ، وإذن ننتقل إلى البالغة حينئذ لا يجوز الجمع بين قيم هذه الحلى لأن كل إنسان كما قال تعالى فى القرآن ((كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ)) .
أحدهم : شيخ ، أنا هروح أشوف العلاج


الشيخ : جزاك الله خير ، ((كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ)) السلام عليكم
المسلم عليه : وعليكم السلام
الشيخ: كيف حالك ؟ بخير
المسلم عليه : الحمد لله
الشيخ : المقصود كل إنسان مكلف بخصوص نفسه كما قال تعالى : (( وَأَن لَّيْسَ لِلإِنسَانِ إِلا مَا سَعَى)) ، فإذا كان فى البيت بنات بالغات ، ولكل واحدة منهن حلى تختص فيها بها ، حينئذ لا يجوز الخلط بين هذه الحلى للصبايا كلهن ، وإنما لكل واحدة منهن لها حسابها الخاص ، فإن كان حلى فاطمة مثلا بلغ النصاب أخرجت الزكاة
السائل : والدها يخرج الزكاة
الشيخ :
السائل : مافى عندها مصروف ، يعنى قد يكون مافى عندها دخل تعتمد عليه ، فتعتمد على والدها
الشيخ : هذه مسألة أخرى ، أنا قلت فإن كان حلى فاطمة مثلا بلغ النصاب
مسألة أخرى ، فيه عندها سيولة ولا ما عندها قضية أخرى ، عائشة مثلا أختها أيضا بلغ حليها النصاب فهى مثل أختها ، لكن نفترض الأن فاطمة عندها نصف النصاب، وعائشة عندها نصاب ونصف فلا يجمع بينهما ويخرج عن نصابها ،واضح ؟ طيب ، إذا اتضحت المسألة الأن ما وجدت المشكلة التى اثرتها أنت فى أخر الكلام ، فنقول أن احدهن ما عندها سيولة ، هذا أمر يدبر ، فى أحسن الأحوال يعينها أبوها أمها أخوها الخ ، المهم أن تزكى هذا المال ، فلو فرضنا فى أضيق السبل أن مافيش أحد حولها يخرج الزكاة عنها ، حينئذ يجب أن تخرج من نفس الحلى ولو نقص من النصاب فذلك خير لها وأبقى . واضح ؟ طيب .

س: شيخ بارك الله فيك ،هل من شروط الزكاة بلوغ الرشد ؟
الشيخ : نعم ، كل عبادة لا يكلف بها الإنسان إلا بعد بلوغ سن الرشد كما قلت ، لقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (رفع القلم عن ثلاثة: عن الصبي حتى ييلغ ، وعن النائم حتى يستيقظ، وعن المجنون حتى يفيق) ، ولذلك أختلف الفقهاء بالنسبة لولى اليتيم الذى لم يبلغ سن الرشد ، هل هو مكلف بإخراج الزكاة عن هذا التيم إذا بلغ النصاب أم لا ؟


قولان إثنان : أحدهما هو ما سمعت أنفا ، والأخر أنه يجب على ولى اليتيم أن يخرج زكاة مال اليتيم ، لأن هناك حديثا رواه الترمذى وغيره ( اتجروا في أموال اليتامى لا تأكلها الصدقة ) لكن الحديث ضعيف وتفضل
السائل : هل الزكاة تتعلق بالعين أم بالذمة ؟
الشيخ : بالعين
السائل : حق عين ولا حق ذمة ؟
الشيخ : حق العين
السائل : مادام حق عين يبقى مالها علاقة بالسن
الشيخ : بس حق العين بإعتبار الفقير يستفيد منه، أما التكليف فقد سبق الجواب عنه
السائل : جزاك الله خير
الشيخ : وإياك

الشيخ : أنا شعرت بهذا لذلك ألمحت إليك
السائل : وإن كان عنده خان من الخمر ، وكان هذا ولى على هذا الخان وأمر صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه يهرق هذا الخان ، اليس دل عليه يعنى أن يكون فيه له ولى أنه يزكى عنه ؟
الشيخ : ايش عنده ؟
السائل : خان . خان
الشيخ : ايش الخان ؟
السائل : يعنى مكان ، مصنع من الخمر ، لما أمر الرسول أنه يرهق هذا فقال هذا لأيتام ، قال : ارهقه
الشيخ : ارقه مش أرهقه
السائل : اليس دل على هذا أن ولى هذا الطفل
الشيخ :هذا ليس له علاقة ، هذا علاقته لانه لا يجوز الإنتفاع بما حرم الله عارف كيف ؟ لان السؤال كان (لى زقاق من الخمر لأيتام لي أفابيعها قال : لا , بل اهرقها) فهو منعه أن ينتفع بها لصالح الأيتام ، وليس للحديث علاقة بالزكاة . واضح ؟
السائل : نعم واضح

أحد الحضور : متأسفين ، ما تعرفنا على أسمك
الشيخ : أنا أسمى محمد ناصر الدين الألبانى
الرجل : لا إله إلا الله
الشيخ : لا إله إلا الله
الرجل : كيف حالك ؟ حياك الله
الشيخ : الله يبارك فيك ، كيف أنت؟
الرجل : الحمد لله ، عرفناك من كتاباتك وما عرفنا شخصك إلا اليوم
الشيخ : نسأل الله أن يجمعنا على الهدى والتقى وعلى سنة المصطفى
الرجل : اللهم آمين ، انا وأنت والمسلمين

س: بالنسبة للى عنده فيديو يبغى يتخلص منه ، هل يبيعه ؟
الشيخ : يحطمه كالأصنام


السائل : ما يبيعه يا شيخ ؟
الشيخ : لا ، ما يبيعه لأنك تعين غيرك على ما تريد أن تخلص نفسك منه ،
(ولا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ) تعرف هذا الحديث ؟ فإذن لا يجوز أن تبيعه
السائل : أنتفعت به خلاص يعنى اكسره
الشيخ :أنت سمعت الحديث الخمر أنفا، أبو طلحة الأنصاري كان وليا على أيتام وكان يتاجر لصالحهم فى الجاهلية ببيع الخمر فلما نزل تحريم الخمر جاء إلى النبي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وقال : )يا رسول الله عندي زقاق من الخمر لأيتام لي أفابيعها قال : لا , بل اهرقها (,مال الأيتام يسكب على الأرض وأنت والحمد لله لست يتيما
السائل : ياشيخ ما ممكن مثلا استخدام الفيديو فى منافع أو فى جهات تنتفع به مثل المدارس والمستشفيات ؟
الشيخ : ايش ينتفع به ؟
السائل : الفيديو
الشيخ : نحن نقول للفرد - فضلا على أن نقول لهيئة معينة - إذا كان يستطيع أستعمال الفيديو والتلفاز فيما لا معصية فيه لا يفرق فى ذلك بينفرد وهيئة ، فما يقال فى الفرد يقال فى الهيئة ، المهم التمكن من استعمال الفيديو فيما شرع الله ، وهذه دائرة ضيقة جدا .
لأن بعض الناس مثلا قد يستبيحون إظهار صورة الشيخ الخطيب فى الفيديو ، اى ضرورة فى هذا ؟ أما لو أن شيخا فاضلا وصف للرائين لللتلفاز كيفية مناسك الحج ، كيفية صلاة الرسول التى لا تفهم جيدا إلا بالتطبيق العلمى ، نقول مثل هذا يجوز .


لكن ما نسبة هذا الجواز بالنسبة لما لا يجوز ؟ انها قطرة من بحر هذا من جهة ، ومن جهة أخرى: من الذين يحدثون ما يجوز مما لا يجوز ؟ يحتاج لهيئة من العلم العلماء وهذا عزيز جدا اليوم كما قال - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (الحلال بين وإن الحرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ) وهناك مثل شعبى فى بعض البلاد العربية يقول - وهو ماخوذ من بعض الحديث السابق وغيره كقوله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ((دع ما يريبك إلى ما لا يريبك)) – ما هو المثل ؟ " أبعد عن الشر وغنى له بتقولوا أنتم هكذا ؟ وفيه مثل تانى "" الذى لا يريد أن يرى منامات مكربة لا ينام بين القبور " هههه ، ها الى ينام بين القبور يخيل له قام ميت من قبره يتوسوس هذا ، لا ، ابعد عن الشر وغنى له .

س: شيخ بارك الله فيك الإحتراز من الصور المحرمة فى الفيديو والتلفزيون صعب ، إن أمن منها ولى الأمر على نفسه ، ما يأمن على من حوله حتى الأطفال ، فأنا أقول خلو البيت منه أولى ، يعنى خلو البيت يعنى طيب ؟
الشيخ : أنت بتقول أولى و؟ أنا أقول لك من قال لا ؟ هههه
السائل : لكن تكسيره أظن أن فيه ، يعنى لو يهدى لمؤسسة خيرية أحسن
الشيخ : وين هالمؤسسة الخيرية ؟
السائل : مدرسة من المدارس
الشيخ : وين هالمدرسة التى تلتزم فى الفيديو الشرع ؟
السائل : دار الحديث
الشيخ : طيب ، أنا اسألك الأن اى دار حديث فيها فيديو ؟
السائل : مافى .عشان تستفيد
الشيخ : أنه لعجزهم أحتوا على فيدو ؟ وإنما لعلمهم أن توجيه الوجهة الإسلامية صعب ، وهذا الله موسع عليهم الخيرات والبركات ماهم بحاجة لواحد مثل أخونا أنه يقدم لهم هدية فيديو .

الشيخ : يعنى اليوم الذى قبل عرفة ، حينئذ تحرم بالحج ويكون بالحالة هذه قد جمع الله لك بين العمرة والحج وهذا هو الأفضل .


س: عندنا فى دحرة أسمها زويد بالنسبة بقول لك أنك تعتمر مثلا يوم ثمانية بدرى أو ليلة سبعة تطيب وتقصر وبعدين تطلع على منى تكون ساكن هنك فى الخيمة عندك تفسخ ( تبدل ملابسك ) يعنى ربع ساعة نصف ساعة وبعدين تلبس الإحرام ناوى للحج ما أدرى يعنى هذا؟
الشيخ : هذا ماشى ، جائز
السائل : بيقول لك من هنا من منى
الشيخ : تحرم من منى بالعمرة ثم بعد تطاف وتسعى تتحلل ، ثم فى اليوم الثامن تحرم بالحج من مكة
السائل :أنا يوم التامن الحين أنا طلعت من هنا بدرى ، وطوفت وسعيت وقصرت ، يقول لك تروح المنى على طول للمخيم حقك مثلا تفسخ احرامك وبعدين تلبس ثوب فى ربع ساعة نص ساعة وبعدين تلبس الأحرام مرة تانية للحج ما أدرى يعنى ؟
الشيخ : ياأخى لما تفسخ الإحرام وتنوى بالحج . أين تكون ؟
السائل : فى منى
الشيخ : لا ، هذا خطأ ، يجب أن تحرم من مكة بالحج بعد أن اديت العمرة
السائل : فى نفس مكة يعنى ؟
الشيخ : الرسول أمر بالإحرام من كانوا قد تمتعوا بالعمرة إلى الحج فى يوم التروية قبل أن يذهبوا إلى منى أن يلبوا بالحج وهم بمكة
السائل : الأفضل حين أروح اطاف وأسعى وأعاود البحرة ويوم تامنية أطلع على منى هذا الأفضل يعنى ؟
الشيخ : أقول لك هذا الأفضل ، إن شئت فعلت هكذا ، وإن شئت أديت العمرة وجلست هناك فى مكة ما بقيت حلالا ، بعد التحلل ، سواء قبل يوم أو يومين أو ساعة أو ساعتين أد مايتيسر لك ، المهم أن تلبى بالحج وأنت فى مكة ومن هناك تتوجه إلى منى وقد أحرمت بالحج
السائل :يعنى ساعتها اقصر شعرى وافسخ الإحرام وألبس الثوب ، وتانى مرة بعد أحرم من مكة والبس الإحرام واطلع على منى
الشيخ : هو هذا
السائل :مم ، كويس ، و يلزمنا فدو ؟


الشيخ : مش فدو هذا ، هذا هدى قال تعالى: {فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدي فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة كاملة } الفدو هو مقابل خطأ يرتكبه الإنسان هذا اسمه فدو، أما كفاء أن الله عز وجل سمح للمسلم ان يجمع بين عباداتين فى وقت واحد ، العبادة الأولى العمرة ، والأخرى هى الحج ، فجعل كفاء هذا الفضل الالهى أن يتقرب الإنسان بالهدى ، أما الفدو مقابل خطأ يرتكبه الإنسان ، وهذا ليس خطأ بل هو الصواب بل هذا هو الواجب على كل حاج أن لا يحج مفردا وأن لا يحج قارنا ، وإنما يحج متمتعا .
السائل : بالنسبة ليوم تسعة
الشيخ :ايش فيه
السائل : متى ارمى و معى الوالدة تعبانة معها السكر وكده
الشيخ : تنصرف بعد أن ترى الشمس غابت عن يسارك
السائل : وقت الغروب ؟
نعم تنطلق من هناك إلى المزدلفة ، ولا بد أن تبقى هناك إن كنت وحدك دون عيالك ، الى أن تصلى الفجر فى مزدلفة ثم تنطلق إلى منى وترمى الجمرة الكبرى بعد أن تطلع الشمس ، هذا إن كنت وحدك رجلا ، اما إذا كان معك نساء ، فالنساء يجوز لهن أن ينطلقن من المزدلفة بعد نصف الليل ، وحينئذ إذا كان معك نساء فتذهب أنت بشفاعة النساء ، يعنى يجوز لك ان تذهب معهن بعد نصف الليل . الى هنا واضح الكلام ؟
السائل : اى نعم
الشيخ : طيب ، يعنى إذا كنت رجلا وحدك لا تخرج إلا بعد صلاة الفجر فى مزدلفة ، اما إذا كان معك حريم ، نساء يعنى ، فتذهب أنت بشفاعة النساء ، حيث إذن الرسول - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - للنساء وللغلمان الصغار والعجزة أن يخرجن من مزدلفة بعد منتصف الليل ، ماشى الى هنا؟
السائل : نعم


الشيخ : أما الرمى للجميع لا يجوز إلا بعد طلوع الشمس ،وإذا سمعت أحد يقول : أن النساء اللاتى يخرجن بعد منتصف الليل يجوز لهن أن يرمين قبل غروب الشمس هذا خطأ ، لأن الرسول - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - لما أذن لضعفة النساء والغلمان أن ينصرفوا بعد منتصف الليل ، قال لهم لا ترموا الجمرة - أى جمرة العقبة- إلا بعد طلوع الشمس .
إذن يجب التفريق بين التبكير بالخروج من مزدلفة بالنسبة للضعفة وبين الرمى ، فالخروج يجوز بعد نصف الليل والرمى لا يجوز إلا بعد طلوع الشمس .
السائل : طيب بالنسبة إذا رميت جمرة العقبة الكبرى وين أتجه صوب الحرم ولا ؟
الشيخ : تتجه إلى مكة لقضاء طواف الإفاضة.
السائل : طواف الإفاضة ، اسعى واطاف وبعدين أرجع لمنى
الشيخ : لمنى عشان تقضى الأيام الرمى
السائل : احداشر واتانشر
الشيخ : اى نعم ، يجوز التعجل .
السائل : بس الإفضل التأخر .
الشيخ : أى نعم
سائل أخر : يا شيخ ، إذا كان متمتع يسعى بس ، ولا يطوف ؟
الشيخ : نحن نتكلم عن المتمتع ، أما المفرد والقارن لا يسعى بعد الطواف
ماشى ؟ واضح ؟
سائل أخر : يعنى الى عمل عمرة أول وتمتع وعمل الحج وبعد ما نزل من عرفة ورمى الجمرة يطوف ويسعى
الشيخ : أيوة ، أما القارن والمفرد لا يسعى ، يطوف ولا يسعى
سائل أخر : متى يذبح الهدى ؟
الشيخ : أربع أيام العيد يجوز له ذلك

س: ياشيخ : والدى توفى رحمه الله قبل أسبوع وأريد ان أهدى عنه ، جزاك الله خير ما هو فضل الهدى ؟
الشيخ : هو كان حج ؟
السائل : نعم ، حج كثيرا
الشيخ : ايه ، أى شىء تفعله بالنسبة لوالدك من الخير والعبادة فهو يصله أجرها إن شاء الله
السائل : وبالنسبة بقراءة القرآن هل تصله ؟
الشيخ : بالنسبة لقرائتك أنت بإعتبارك ولدا له نعم ، أما إذا كلفت قارىء أن يقرأ فلا يصله شىء
السائل : بالنسبة للهدى كيف يصله الثواب ؟


الشيخ : الهدى هو من مناسك الحج ، فإذا ما حججت عنه فلا هدى ، ولكن أى صدقة تتوجه بها الى الله عز وجل قاصد بها أن يصل أجرها إلى أبيك فهو يصل ، ممكن مثلا تذبح أضحية فى العيد وتجعلها لروح أبيك .
السائل : أنا وهو ، ما يجوز انى اسوى له فقط ، لازم اسوى لى أنا وبعدين له هو .
الشيخ : نعم ، لأن أنت واجب عليك أن تضحى عن نفسك ، وليس واجبا عليك أن تضحى عن أبيك ، لكن يستحب أن تضحى عن أبيك ، فإذا شئت أن تجمع بين الواجب والمستحب فعليك أضحيتان ، الأولى واجبة عنك والأخرى مستحبة عن أبيك .
السائل : سمعت أنه يقال والله أعلم أن تذبح لك بكل شعرة للشاة
الشيخ : الحديث الى وارد بها الصدد ضعيف لا يصح ، لا يصح.
السائل : جزاك الله خير
الشيخ : واياك

س: هل على المفرد والقارن سعي ؟
الشيخ : لا مافى سعى
السائل : وبالنسبة للمقرن والمفرد ينزلوا مكة يوم ثمانية ولا
الشيخ : لا تقول مقرن وأنت عربى لأن المقرن هو الذى يقرن بين التمر والتمر ، أما الذى يجمع بين الحج والعمرة فهو قارن
السائل :ههههههه، جزاك الله خير ، قارن ومفرد يعنى ما يدخل مكة إلا يوم تسعة ولا قبلها ،
الشيخ : القارن والمفرد
السائل : نعم ، طلوعهم متى لمكة ؟
الشيخ : ليس من الضرورى بالنسبة إليهم ، لو ذهب فورا إلى منى ثم يقضى المناسك كلها ثم فى اليوم العاشر من ذى الحجة ، يعنى يوم العيد ياتى مكة ويطوف طواف الإفاضة فيكون قد أدى الحج .
السائل : القارن إذا احرم من جدة مع الهدى ، عليه عمرة طبعا ، ممكن يرجع بالإحرام لجدة ؟
الشيخ : لا ، مادام لم يتحلل لا .
السائل : يعنى بإحرامه يظل بمكة
الشيخ : وهذا هو الفرق بين التمتع ووبين القران والافراد ، لأن من أفرد أو قرن معنى ذلك يجب أن يظل فى أحرامه .

س : بالنسبة للذهب الى عند المرأة ومبلغ ، أو مثلا المرأة عندها أرض
الشيخ : عندها أرض وعنها حلى


السائل : اى نعم ، كلها لا أوجرت ولا بيعت ولا شىء ، ايش الطريقة وهى ما عندها فلوس
الشيخ : عندها حلى ؟
السائل : نعم ، عندها حلى
الشيخ : يبلغ النصاب
السائل : تقريبا
الشيخ : ايش تقريبا ؟ مو تقريبا ، تحديدا حتى اقول لك يجب او لا يجب
السائل : يبلغ النصاب
الشيخ : طيب ، الحلى اذا بلغ النصاب وجبت الزكاة ، اما الأراضى أو شى أخر ايش ذكرت ؟
السائل : بيت ، دار فى منطقة تانية
الشيخ : مؤجرة ؟
السائل : لا ، ماحدا فيها
الشيخ : ما عليها شىء إلا الحلى
السائل : الحلى الى ينفع عليها

الشيخ : الحلى إذا بلغ النصاب ، لكن أنا أريد أن أوجه لك نصيحة أنا أرادك شابا والحمد لله يهمك أمر دينك ، فلماذا تحف لحيتك ؟
السائل : إن شاء الله نوصلها إن شاء الله
الشيخ : قل إن شاء الله ولكن كما قال تعالى ((فَإِذَا عَزَمتَ فَتَوَكَّل عَلَى اللَّه)) ما يغرك الشباب .
أحد رفقاء الشيخ : قال انه عازم
الشيخ : يعنى تباشير ، شوف ، من مشاكل الذين ابتلوا بحلق اللحية أنهم يستفتحون العبادة بالذى هو شر ، لأنه لما يأتى يوم النحر ويبغوا يتحللوا بيتحللوا بالمعصية ، هههههههه ، هذى مصيبة الدار ، خاصة المصريين هؤلاء الله أكبر
احد المرافقين للشيخ : غفل عنها كثير من الناس وماعلموا انها ربما تقربهم من النار ، والله لوكان أمرا من أمور الدنيا لتكالبوا عليه و لقطعوا له المسافات لكن سبحان الله
الشيخ : الله اكبر الله المستعان

س : بالنسبة للذى عليه دين مثلا أقساط أو سلفة مادرى كيف أنا سمعت إنه لازم يدى الى عليه وهذه أقساط شهرية
الشيخ : أوضح لى سؤالك
السائل : نوى يحج ، وعليه مبلغ من المال أقساط شهرية ، يقول لك لازم تستسمح منه ، هل يجوز أنى أروح أستسمح منه ؟
الشيخ : هذه الأقساط لمن ؟
السائل : على أنا
الشيخ : لمن هى ؟
السائل : لشخص تانى
الشيخ : أنا عارف أنه لأشخاص لكن هذا الشخص ايش هو البنك أو تاجر ؟
السائل : انسان ،


الشيخ : اعلم انه انسان ، اما هو حيوان ؟ ههههه، حدد يا أخى
السائل :لا يعنى هو تاجر ، سيارة مشتريها
الشيخ : اشتريت سيارة بالأقساط
السائل : اى نعم
الشيخ : ودفعت السعر أكثر من سعر النقد ؟
السائل : نعم
الشيخ : هذا ما يجوز هذا ما يجوز
السائل : شو بسوى ؟
الشيخ : انا لا أقول لك الأن شو تسوى ، أنا أقول لك لا تسوى مرة تانية ، المهم إذا كنت أنت كل شهر متفق مع هذا الذى أبتليت به وابتلى بك أن تدفع مبلغ مسمى هذا لا يحتاج إلى إستئذان ، أما لو أنك استقرضت من إنسان قرض حسن لله تبارك تعالى واتفقت معه على أجل مسمى ، وجاء الأجل ووقعت أنت بين وفاء الدين أو الحج إلى بيت الله الحرام فى هذه الصورة لابد أن تستأذن منه ، أما وهناك قسط محدد بوقت تستطيع ان هذا القسط تؤديه مثلا بعد موسم الحج أو لا تستطيع ؟ يجب ان تعمل دراسة ، هل تستطيع أو لا تستطيع ؟ فإن كان تستطيع أن تؤدى فلا إشكال ، وإن كان لا تستطيع فلابد من استسماحه .
السائل : جزاك الله خير

س: ما حكم التورق والبيع بالتقسيط ؟
الشيخ : لا ، البلاد هذه يتوسعون فى المسألة توسع غير محمود
السائل: ماعرفنا ليه
الشيخ : لأن فيها تعاون على المنكر اليس كذلك ؟
السائل : فيها استغلال ، فيها دخول إلى باب الربا
الشيخ : هذا هو ، تعاون على المنكر والله يقول (( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ)) كل شىء فيه تعاون على المنكر لا يجوز لأنه يُعطى للسبب حكم المسبب
السائل: وندرسه فى المدارس بأنه جائز
الشيخ : كنت ولاأزال أظن بك غير ذلك الذى سمعته الأن ههههه ، مادام أنت معى أن التعاون على المنكر لا يجوز ، فلجأك إلى مذهب أحمد إن صح ، هذا يفيدنا فى الموضوع
السائل : أنا ما لجئت إلى مذهب أحمد، أنا أبين لك ماهو الواقع


الشيخ : أنا عارف الواقع لذلك قلت لك أهل هذه البلاد ، ربنا عز وجل تفضل علينا بكثير من النعم ليس المادية فقط التى يعرفها حتى ماليس فى العير ولا فى النفير ، ولكن حتى فى النعم المعنوية الدينية ، لكن مع ذلك هناك شوائب تختلط هذه الخيرات ، منها التوسع فى بيع التقسيط والتوسع فى التورق هذا ونحو ذلك
السائل : والتكفير لتارك الصلاة
الشيخ : ايه نعم ،التكفير ، أن يكفروا المسلمين الذين يتساهلون بالصلاة ، مع العلم أنه أحاديث الشفاعة صريحة بأن الله يأمر بإخراج من كان فى قلبه مثقال ذرة من إيمان ، بل وفى بعضها كما فى الصحيحين إخراج من كان لا يصلى . تدرى هذا الحديث ما أظنك تدريه ؟
السائل : أدرى ، ولكن نحن نتقى النار والوقوع فيها نسأل الله ألا نقع فيها
الشيخ : هذا بحث أخر ، هذه حيدة .
السائل : وننصح الشباب وندلهم على ما يجنبهم النار
الشيخ : أنت ما يجوز لك أن تقول نحن وأن تخص نفسك بهذا الخير ، هذا يخص كل المسلمين ، كل العلماء وكل طلاب العلم ولكننا نتكلم عن عقيدة ، ماحكم من ترك الصلاة كسلا وليس جحدا ؟ الجواب كافر ، ايش هذا ؟ كافر وهو يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ، وقد يصلى أحيانا فكيف نكفره والحديث صريح بأن أول دفعة يشفع لهم المؤمنون الذين دخلوا الجنة هم أخوانهم الذين كانوا يصلون معهم ويحجون معهم ، هذى أول دفعة يخرجونهم من النار بالعلامة التى كانت على وجوههم ، ثم يقولون المؤمنون قد أخرجنا ربنا من أذنت لنا ، قال : فأخرجوا من كان فى قلبه مثقال دينار من الإيمان ، فيخرجون أى دفعة ثانية ، وثالثة وما شاء الله ، ربنا كريم
السائل :وما رأيك فى الحديث { إن بين الرجل والكفر ترك الصلاة }
الشيخ : معروف هذا الحديث ، ورأيى أن لا عالم يفسر كل نص فيه لفظة كفر بأنه كفر ردة ، لا عالم فى الدنيا
السائل :كفر دون كفر ؟


الشيخ : اه بلا شك ، هذا تفسير ترجمان القرآن ، فإذا كان يترك الصلاة جحدا فهو الكفر الأكبر أما إذا كان يتركها كسلا فهو دون ذلك ، لكن هذا ليس معناه أننا نبارك لهم ترك صلاتهم
السائل : نسأل الله الثبات والهداية
الشيخ : أمين .
الشيخ شرب ثم قال : إذا كان هذا ماء صحيحا فقد استوينا
ضحك الجميع
السائل : لأن صراحة لنا أصدقاء كثير أنا أول مرة يعنى يجينى علم بالمسألة هاذى ، فأتحسر لكن الحين الإنسان يرجو لهما الخير ونرجو من الله
الشيخ : الله أكبر ، كما قال (( من قال لا اله إلا الله نفعته يوما من دهره ))
أخر : حديث الرسول - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لأبى طالب حديث الشفاعة لأبى طالب
الشيخ : ما بالها ؟ لا ، هو يعنى لو كان قالها نجا بها
س: الوالد رحمه الله قبل ما يتوفى صار مرض السرطان أخد تسع شهور فى المستشفى وأنا كنت معه سوى وكالة ، شهد اثنين الثلث معنا ، وبعد فترة طلع من المستشفى طيب راح وقسم المال حقه بين عياله وهو حى بين عياله
الشيخ : لما مات لم يخلف مال ؟
السائل : مرة ، خلاص
الشيخ : وكل واحد خد نصيبه ؟
السائل : كله خد نصيبه ، ما عليّ شىء ؟
الشيخ : لا ، أنت لا يلحقك شىء لأنه ليس هناك مال قد خلفه كما تقول، لكن القضية لها نظرة من جانب أخر وهو ما فعله ، هل هو مشروع أم لا ؟ قسمته للمال فى قيد حياته هل كان على طريقة الأرث ؟ كان على قاعدة "للذكر مثل حظ الانثيين" أم كان على التساوى بين الأولاد كلهم؟
السائل : لا ، هو عليه خمسة رجال من حرمة ، وثلاث أولاد وبنتين من حرمة ثانية مطلقة
الشيخ :المجموع خمسة من زوجة وخمسة من زوجة اخرى ؟ وسوى فى العطية ؟
السائل : اى نعم


الشيخ : هذا إذا كان باسم العطية فهذا هو الشرع ، وهو العدل فى العطاء لا تفريق بين الذكر والأنثى ، وإن كان من قسمة الميراث فهو خطأ مرتين لأولا : لأن قسمة الميراث لا يجوز إلا بعد تحقق سببه أى الوفاة ، وثانيا : تحقق القاعدة القرآنية "للذكر مثل حظ الانثيين" أنا لا أدرى هو ماذا قصد ؟ قصد العطية أم الميراث ؟
السائل : عطية
الشيخ : يبقى هو جائز

س: رجل جاء من الرياض متمتع وذهب الى مكة وأعتمر وتحلل ثم نزل عند أصدقائه فى جدة ثم أراد ان يحرم من جدة للحج ، فهل يبقى كونه متمتعا ؟
الشيخ : آه ، متمتع
السائل : طيب يا شيخ ، احنا جايين نبغى ندعوك للعشاء عندنا فى البيت ، هنا فى أم السلام
الشيخ : سبقك بها عكاشة ، ههههه
السائل : أنا عكاشة
الشيخ : وكيف حكمت بالغيب انك عكاشة ؟
السائل : أنا محمد بن عكاشة ، اسم الوالد عكاشة
الشيخ : هههه ، على كل وجة من التأويل لست عكاشة ، أنت ابنه ، هههه ، نحن ننتظر حتى نأخذ الدواء الموصوف لنا ثم ننطبق الى الدعوة التى دعينا لها ، ومساء عندنا دعوة أخرى .
س : طيب يا شيخ انتهت ايام التشريق وما ذبح الهدى ؟
الشيخ : كالذى يقدم صدقة الفطر قبل الصلاة أوبعد الصلاة ، الذى يقدمها قبل الصلاة فهى صدقة مقبولة ، والذى يقدمها بعد الصلاة فهى صدقة من الصدقات .
السائل : طيب ، حجه مقبول ؟
الشيخ : هو متمتع حجه مقبول ، لكنه أثم بسبب إهماله لحكم الله عز وجل (فما استيسر من الهدي)
السائل : طيب ، هو كان مسافر وأفطر خمس أيام فى السفر ، فلما صار متمتع يصوم ثلاثة أيام فى الحج السبعة إذا رجع ، فهل يؤخر قضاء رمضان الى بعد هذا الصيام ؟
الشيخ : يعنى عليه قضاء وعليه سبع أيام إذا رجع ؟
السائل : نعم
الشيخ : لا ، يقدم ماعليه من رمضان لأنه أكد
السائل : يؤخر هذه السبعة
الشيخ : السبعة فى بلده ، ماهى مؤقتة بأيام محدودة
السائل : والثلاثة ايام فى الحج
الشيخ : لا بد منها فى الحج كما قال ، ايام التشريق


السائل : تأخيرك فى المبرة تجتهد أن يكون فيه فايدة منها ، نسأل الله أن يثيبك على ما أنت عليه
الشيخ : {وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ} الله يبارك فيكم

س: هل يجوز ترك بعض المسائل الفرعية فى سبيل الدعوة ؟
الشيخ : هذه مشكلة العصر الحاضر قضية الدعوة
السائل : لأنى جالس فى ديار متعصبة للأحناف ، فما أستطيع أن أدعو إذا أظهرت بعض الفرعيات المخالفة للأحناف تلك المسائل ، فإذا تركت هذه الأشياء فبإمكانى
الشيخ : جميل أنا فهمت عليك ، لكن بقى عليك أن تفهم على ، إذن ماذا دعوت للحنفية من الأمور التى لا يجوز التساهل فيها ؟
السائل : أبدأ معهم بالتوحيد
الشيخ : يقبلون توحيدك ؟
السائل : والاصول كذلك فيه خلاف
الشيخ : دعك الأن من الأصل و الأصول ، خلينا فى التوحيد ، يقبلون توحيدك ؟
السائل : اذا تركت المسائل المخالف فيها فى الفروع لعلهم يقبلون
الشيخ : ويجوز ترك شىء مما يتعلق بأصل الأصول ألا وهو التوحيد ؟
السائل : أنا لا أقصد الأصول وإنما اقصد الفروع فى بعض المسائل
الشيخ : أنت لا تقصد ،أنا أسألك ، هل دعوتهم للتوحيد ؟
السائل : نعم ، دعونا للتوحيد
الشيخ : وكل ما يجب للتوحيد ومنه مثلا أن لله صفة العلو ؟ ولا هذا من المؤجل ؟
السائل : يثبتون صفة العلو
الشيخ : لا ، تؤ، الأحناف ماتريدية ، والماتريدية ما يثبتون صفة العلو ، كذا الأشاعرة
السائل : بعضهم يقول فى كل مكان وبعضهم لا
الشيخ : هو كمذهب حين نتكلم لا نتكلم عن البعض ، لتعرف أنا الذى أمامكم أصله حنفى ،ههههههه، المهم كمذهب الماتريدية والأشاعرة لا يثبتون صفة العلو ، فلايجوز مداهنتهم فى هذا ولا بد من دعوتهم ، ايه أحنا خلصنا ؟ طيب ، نراكم بخير
السائل : نسأل الله العفو والعافية ، نسأل الله أن يغفر لنا ولكم ،
الشيخ : جزاكم الله خير ، وادعو لنا بالغيب ، والسلام عليكم ، خلصنا ، يله .
وسبحاك اللهم وبحمد نشهد أن لا إله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك


س: ما حكم من لم تلبى بالحج من الميقات ؟
الشيخ : المهم نتاكد أنها لم تلبى بالحج ، فإذن لا شىء فى ذلك المهم أن يعود زوجها بها إلى ميقاتها وهناك تلبى بالعمرة وتأتى مكة وتطوف وتسعى ثم تتحلل، ثم حسب ظرفها إن كانت تتمكن من البقاء فى مكة هذه المدة ثم إذا جاء اليوم الثامن - يوم التروية - لبت بالحج وإذا رجعت الى مقر زوجها فى جدة ، ثم من هناك تحرم بالحج لأن تلبيتها الأولى كانت للعمرة ، وهذه التلبية الأخرى هى للحج .
السائل : إذن السؤال الذى نسألها هل هى لبت وإن لم تلبس الإحرام وإن لم تنوى ؟ يعنى مثلا لبت بالحج من الميقات مع من لبوا فى الطائرة أحرمت بالحج ، ..........1.24 وعليه الحج وعليه بدنة وعليها تحج فى العام المقبل
الشيخ : اه ، اى نعم ، هذا إن لم تشترط على ربها وتقول ( اللهم حلنى حيث حبستنى ) فلو قالت هذا ليس عليها إعادة وليس عليها هدى .

س: إمرأة أفطرت في رمضان بسبب الحيض لعدة سنوات ولم تقضي هذه الأيام إلى الآن فماذا تفعل .؟
الشيخ : وكام رمضان مضى عليها مثلا تلاتين رمضان ، فى كل رمضان كم عادتها مثلا سبعة أيام ، ثلاثة فى سبعة يعنى واحد وعشرين ، يعنى متين وعشرة ايام صيام ، يعنى تقضى الأيام التى أفطرتها بسبب عذر الحيض ، كما قلنا يعنى تعمل حساب تقريبى ثم بعد ذلك تكثر التطوع
السائل : هى كبيرة وتعالج من شىء يعنى وتقول لا أستطيع
الشيخ : يا أخى بسألك هى تصوم رمضان الأن ولا لا ؟
السائل :هى تصوم ، لكن نقول لها أقضى الأيام عليك ، لكن تقول لا ، لا استطيع أن أصوم
الشيخ :طيب هو قولها ولا قول العلماء ؟ ايش حيلتنا معه ، السلام عليكم

الشيخ : الحج ما ينبغى للمسلم أن يحرص على ان يحوله إلى نزهة ، لابد شىء من التفث كما جاء فى بعض الأحاديث


س: فضيلة الشيخ : مالجواب على حديث ابن الزبير : (عيدان اجتمعا في يوم واحد فجمعهما جميعا فصلاهما ركعتين بكرة لم يزد عليهما حتى صلى العصر) رواه أبو داود وقضاه الشيخ فى الأجوبة النافعة ، فإنه يدل بظاهره على عدم مشروعية صلاة الظهر فى مثل هذه الحالة ، وإليه مال الشوكانى فى نيل الأوطار
الشيخ : اعتقد أن السؤاال به خطأ أو به نقص ، فإن كان خطأ صحفه ، وإن كان ناقص فأكمله
السائل : اعيد السؤال
الشيخ : لا ، لا تعده ، أعده فى ذاكرتك لأنى فهمت السؤال ، إنما تأمل فى ردى وهو : إما أن يكون فى السؤاال خطأ صحفه ،أ ما يكون ناقص فأكمله ، لأنك عندما تقول ما الجواب ؟ جواب عن ماذا ؟ أنت ما ذكرت ! بتقول الحديث صحيح وصححه الألبانى ، شو بتريد بقى ؟ الجواب عن ماذا ؟
السائل : عما يلى : فإنه يدل بظاهره على عدم مشروعية صلاة الظهر فى مثل هذه الحالة ،
الشيخ : إيه ، الجواب عن ماذا ؟
السائل : عن هذا ؟
الشيخ : ايش هذا يا أخى ، بتقول أنت أصحيح ما دل عليه الحديث ، أقول إن كان هذا سؤالك ، أقول هو صحيح وإلا كيف ذكر ، ولا ايش سؤالك ؟
السائل : والله ناقل ، أنا ناقل
الشيخ : لكن لما نقلت فهمت ؟ ام لم تفهم

تم الشريط بفضل الله ومنه
وله الحمد والشكر والفضل
رب اغفر لى ولوالدى ولمن دخل بيتى مؤمنا وللمؤمنين والمؤمنات يوم يقوم الحساب
لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
رحم الله الشيخ رحمه واسعة واسكنه الفردوس
وسبحاك اللهم وبحمد نشهد أن لا إله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك