الشريط 184

********

من سلسلة الهدى والنور

للشيخ الألبانى -رحمه الله -
محتويات الشريط :-
1 - كيفية غسل الميت في السنة.؟ ( 00:00:45 )
2 - بيان الشيخ بدعة النطق بالنية في العبادة . ( 00:05:18 )
3 - بيان أحد طلاب الشيخ كيفية الصلاة على الجنازة . ( 00:08:21 )
4 - بيان الشيخ أن من السنة عدم رفع الإمام صوته بالتسليم في صلاة الجنازة .؟ ( 00:14:32 )
5 - كلام الشيخ على ما يفعله بعض الناس من وضع حجارة على القبر مكتوب عليها اسم الميت حتى لا يضيع عنهم . ( 00:17:06 )
6 - هل لمس الذكر ينقض الوضوء.؟ ( 00:24:12 )
7 - هل يجوز للإنسان أن يعق عن نفسه إذا كان أبوه لم يعق عنه.؟ وهل له أن يعق عن زوجته أو والديه.؟ ( 00:24:42 )
8 - ما حكم الصلاة بغير سترة لمن اعتقد وجوبها.؟ ( 00:25:46 )
9 - هل يفترش أو يتورك من صلى الوتر ثلات ركعات متصلة.؟ ( 00:26:00 )
10 - كيف يجلس من دخل مع الإمام في الركعة الأخيرة.؟ ( 00:26:24 )
11 - هل لفظ ( استعينوا على قضاء حوائجكم بالسر و الكتمان ..... ) صحيح.؟ ( 00:26:57 )
12 - ما هي كيفية الجلوس للطعام.؟ ( 00:27:24 )
13 - هل تشرع الجماعة لصلاة القيام في غير رمضان.؟ ( 00:26:49 )
14 - كلام الشيخ على حديث ( لا يقولن أحدكم خبثت نفسي ) ونصيحته بعدم تسمية الأولاد بأسماء لها معان قبيحة مثل ( سهام - وصال - نهاد ... ) . ( 00:29:51 )
15 - هل صح حديث ( لو كان نبي بعدي لكان عمر ).؟ ( 00:34:36 )
**********
الشريط 184
**********
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله . اما بعد ، فهذا أحد اشرطة سلسلة الهدى والنور من الدروس العلمية والفتاوى الشرعية لشيخنا المحدث العلامة / محمد ناصر الدين الالبانى- حفظه الله – نسأل الله أن ينفع بها الجميع .
والان مع الشريط الرابع والثمانين بعد المائة على واحد .

الشيخ : نعم


السائل : أنا مغسل الميت يا سيدى ، بس مش متعلم يعنى كتير ، بدى أتفهم منك التغسيل يعنى اول ما بغسل
الشيخ : تغسل الميت بارك الله فيك على السنة ، قبل كل شىء ينبغى أن يزال عنه
السائل : الأواعى بتاعه
الشيخ : نحنا نغسل المفهوم –لا نغسل الا بعد نزع الثياب- هذا مفهوم يعنى ، لكن قصدى أردت أن أقول إذا كان هناك نجاسة فتزال ، قبل كل شىء
السائل :تشال قبل كل شىء
الشيخ : ايوة ، إذا كان ، والا كثير من الأموات بيتموا نضاف يعنى ، لكن أحتياطا ينظر إن كان هناك نجاسة تزال ، ثم يوضأ كما كان يتوضأ فى قيد حياته ، لكن هو ما بيستطيع يتوضأ بطبيعة الحال ، الى بيغسله بدو يوضيه
السائل : قبل التغسيل ؟
الشيخ : ايوة، نحنا عم نبدأ مرة مرحلة مرحلة ، قلنا المرحلة الأولى إذا كان هناك نجاسة تزال ، تغسل، المرحلة الثانية يوضأ كما كان يتوضأ فى قيد حياته، بمعنى تغسل كفاه ثلاثة ، يمضمض بقدر الاستطاعة ، ما بنتكلف ندخل المية فمه ، بس ، كذلك أنفه ثلاث مرات على السنة ثم يغسل وجهه ثلاثا كما هو معروف ، ثم ذراعيه ثم يمسح رأسه وتمسح رجلاه ، الوضوء كاملا ، فإذا أنتهى المغسل من توضئة الميت صب الماء على الشق الأيمن من بدنه ، وأوصله الى القسم من اوله لأخره ، ثم يبدأ بالشق الثانى
السائل : اليسار
الشيخ : اليسار اى نعم ، فى هذه الحالة بطبيعة الحال لايمكن ان يصل الماء الى أسفل ظهر الميت فلابد من قلبه
السائل : قلبه يعنى اولا على اليسار بعدين على اليمين
الشيخ : بحيث أن يعم الماء جميع بدنه ، وبهذه الصورة يكون غسلنا الميت على السنة ، وليس هناك ما يتكلفه بعض الناس من حشو اماكن بالقطن ، هذا ممنوع هذا خلاف السنة الا فى حالة الخوف ، إذا كان الانسان كان مريضا
السائل : او مسيول
الشيخ : ما أنا عم بقولك لك ، إذا كان معه سيلان أو شىء ان الكفن تبعه بعد تكفينه يتنجس يمكن استعمال هذه الوسائل ، لكن يجوز جعلها سنة مطردة ، دائما فى كل ميت كل ميت


السائل : فى حال الضرورة
الشيخ : فى حال الضرورة ، ثم يكفن بعد اتمام غسله – كما ذكرنا – بثلاثة اكفان بيض
السائل : يعنى بعد ما يتغسل يتطهر
الشيخ : ايش يتطهر يعنى ؟
السائل : يعنى يقولون نزيل النجاسات
الشيخ : ما قلنا انتهينا غسلناه
السائل : يعنى ما نصبش عليه ماء ونقول نويت رفع الحدث عنه
الشيخ : لا ، ربه يعلم ان هذا يغسل غسل ميت ، مافى داعى ، حتى الحى نفسه ، انت تذكرنى بهذا السؤال بضرورة التنبية على شىء ، انا لما بدى أتوضا أو بدى اغتسل مافى حاجة انى اقول نويت رفع الحدث الاصغر او نويت رفع الحدث الأكبر ، هذا لغو من الكلام ، لغو يعنى باطل لا يجوز ان يتكلم فيه الإنسان ، هكذا هلا لما نقوم نصلى الجنازة او بدنا نصلى الظهر خطأ نقول بلسانا قبل ما نكبر ربنا " نويت أن أصلى صلاة الجنازة على هذا الميت " نويت أن أصلى لله أربع ركعات فرض الظهر " هذا كله ما ينبغى ان يتلفظ به الإنسان ، ليه ؟ لأن الرسول كان يقول صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وآله وَسَلَّم : ( إنما الأعمال بالنيات ) والنية وين محلها ؟ محلها القلب ، والإنسان لما يتوجه إلى القبلة يتوجه من أجل ماذا ؟ من أجل الصلاة ، ولما يقف تحت الميضه (مكان الوضوء) ويفتح الحنفية مش عارف شو بدو يسوى ، فلمن يترجم بقوله نويت الوضوء ، نويت رفع الحدث الاصغر أو نويت رفع الحدث الاكبر ، نويت أن أصلى فرض الظهر ؟ لمن يقول ؟ رب العالمين يعلم مافى الصدور ، يعلم السر وأخفى ، فلذلك لا يجوز للمسلم حين يأتى بعبادة من هذه العبادات أنه يتلفظ فيها ، فبالأولى لما بدو يوضىء الميت أو بدو يغسله ما بيقول نويت رفع الحدث الاكبر أو الأصغر عن هذا الميت ، لأنه ربنا يعلم ما فى السر وما فى القلب وما فى النية ، فلذلك بعد ما انتهينا من غسل الميت على السنة نكفنه بثلاث أكفان ، تلات قطع ، بندرجه فيها
السائل : مش مقدر الميت يجيب ثلاث اكفان
الشيخ : مش قادر بيكفى واحد


يا أخوة نسوى الصفوف ، كتروا الصف فى الصلاة
امام صلاة الجنازة : الاخوة كما تعلمون أن السنة أغلى شىء عندنا ، وهى من الايمان فجزاه الله خير شيخنا الشيخ ناصر الألبانى بارك الله فيه ، وكان طلبى ان يؤم ، ولكن السنة كما تعلمون السنة أن يصلى على الجنازة الأقرب لها ، فبارك الله فيه شيخنا حيث قدمنا ، وبارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا ، واسأل الله أن يرزقنى واياكم اتباع السنة ، وأن ييسرها على أنفسنا ، اخوتى الأحبة لمحة عن صلاة الجنازة حتى ان طبقنا السنة نؤجر وأن يستفيد الميت بما نصلى ، السنة يا اخوان أن نصلى على الجنازة أربع تكبيرات ، ويجوز اكثر من أربع ، فإن شاء الله نصلى أكثر من أربع ، سبعا إن شاء الله نصلى ، نصلى سبع تكبيرات ، حتى ننوع كما علمنا شيخنا فجزاه الله خير بالتنويع بالسنة فى تعليم الأمة وفيه خير عظيم من هدى المصطفى ونصلى سبع تكبيرات , يا اخوة التكبيرة الأولى نقرأ بعدها الفاتحة ، ولا نقرأ قبلها دعاء الإستفتاح ، يعنى الاستعاذة والبسملة وسورة الفاتحة ، ثم نقرأ ما تيسر من القرآن ، ثم نقرأ ما تيسر من القرآن وبعدها نكبر ونصلى على الرسول الصلاة التى نصليها فى الصلاة العادية الى نسميها الصلاة الإبراهيمية وهى الصلاة على الرسول ، ثم نكبر وندعو للميت ، واوصيكم أخوتى أن تخلصوا الدعاء للميت لأن النبى أوصى بإخلاص الدعاء للميت حتى يستفيد الميت يشفاعة الدعاء هذا بفضل الله تعالى ، وأنتم ايضا تؤجرون على الإخلاص والإقبال على الله تعالى فى هذه الصلاة ، ويتذكر الإنسان ويستحضر عظمة الموت فى قلبه فيخشع ويتوجه الى الله تبارك وتعالى بالإخلاص والإبتهال الى الله تبارك وتعالى بالدعاء ، ونذكر الأخوة أن يكون الدعاء من الدعاء المأثور الذى تعلمناه من الرسول عليه السلام ، حيث دعى للأموات فى حال حياته ، ومن هذه الأدعية الطيبة التى دعى بها النبى صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وآله وَسَلَّم ... : (اللهم اغفر له اللهم


ارحمه وعافه واعفو عنه ووسع مدخله وأكرم نزله ) ، هذا الدعاء دعاء عظيم حتى أحد الصحابة عندما سمع هذا من الرسول تمنى من انه هو الميت ، لما فى هذه الألفاظ النبوية من رحمة على الميت ، فنسأل الله أن يلهمنا واياكم ان نتعلم السنة وأن ندعو لموتانا بما دعى المصطفى لخير الأمة فى عهده
نلقت نظر الأخوة الى أن تعلموا هدى النبى فى احاديثه الطيبة وكما صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وآله وَسَلَّم ( صلوا كما رأيتمونى أصلى ) ، وصلاة الجنازة مما صلى الرسول على الصحابة فى حال حياته ، فنسأل الله أن يلهمنا واياكم الصدق والإخلاص والتوجة الى الله فى هذا الدعاء
ايضا بالتكبيرات الأخرى دعاء , ولا مانع من تكرار هذا الدعاء ، واذا كان بعض الأخوة ما هو حافظ دعاء لابأس أن يدعو الله اللهم اغفر له اللهم ارحمه ويكرر المغفرة والتوبة والتوجة الى الله تبارك وتعالى
نذكر الأخوة أن السنة عدم رفع اليد الا بالتكبيرة الاولى ، ثم يضع يديه ولا يرفع ، الأولى يرفع الله أكبر ولا يرفع يديه حتى ينتهى من الصلاة , والتسليم يكون بصوت خافت بعد أن يسلم الامام, ونسأل الله أن يرزقنا الاخلاص والقبول وجزاكم الله خيرا .
ونذكر الأخوة بعدم رفع الصوت حال الجنازة وحال المسير فى الطريق ، عند القبر، لأن السنة أن يكون المسلم يمشى فى الجنازة وهو عليه السكينة


ايضا نذكر أخواننا أن لا ينشغلوا فى المقبرة بالحجارة والتراب والحجر والطين وكذا ، ولكن يتبعوا هدى الرسول حيث أنه قال صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وآله وَسَلَّم( استغفروا لإخيكم فإنه الأن يسأل ) فنسأل الله أن يرزقنا واياكم تطبيق السنة وأن تنشغلوا عند القبر بالاستغفار للميت وأن لا تنشغلوا لا بحديث الدنيا ولا بأمور ليس لها من الأجر فى شىء فنسأل الله أن يرزقنا واياكم تطبيق السنة حتى لنا فى الجنة أجر عظيم بكل قيراط أجر عظيم بالصلاة على الجنازة باتباع الجنازة بالوقوف عند القبر وأن تستغفر , وتتذكر الله وتتذكر الموت ففيه موعظة لأنه أوصانا بان نزور المرضى ونتبع الجنازة وأن نزور المقابر حتى نتذكر الآخرة ونتذكر الرجوع الله تبارك وتعالى ,فنسأل الله أن يلهمنا واياكم تطبيق السنة وأن يرزقنا ولا نزكى على الله أحد مثلكم اناس صالحين متقين يصلوا علينا ونسأل الله أن يرزقنا التقوى والهدى , وبارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا على هذا المجلس . استووا


الشيخ : صلاة الجنازة مثل كل صلاة ، ولكن تتميز صلاة الجنازة عن سائر الصلوات بأن الامام لا يرفع صوته بالتسليم , حكمة ينبغى الخضوع لها , الامام فى صلاة الجنازة يسلم يمينا ويسارا ، لكن لا يرفع صوته جهرا كما هى السنة فى الصلوات المفروضة فهو يسلم سرا ، وبلا شك سيتسلسل السلام يمينا ويسارا , والصف الثانى الذى يلى الصف الأول يلاحظ أن هؤلاء الذين بين أيديهم سلموا يمينا ويسارا , لا يقلن أحد كيف نحن بدنا نسلم لآن هذا أمر ظاهر للعيان، كل صف يبصر الآخر ، الثاني يرى الأول ، والثالث يرى الثاني، وهكذا , المهم صلاة الجنازة تسليمتان وما يقوله البعض أن صلاة الجنازة تختص بتسليمه واحدة لا أصل له فى السنة , نعم فى السنة بصورة عامة فى كل الصلوات يجوز أن يقتصر المصلى على تسليمه واحدة , لأن هذه التسليمة الواحدة يخرج بها المصلى من الصلاة , لكن تمام السنة أن يسلم أيضا على يساره , لا فرق فى ذلك يبن الصلوات الخمس المفروضة وبين صلاة الجنازة , فالتزام التسليم فى صلاة الجنازة بتسليمه واحدة فقط هذا ليس له أصل فى السنة ,كل ما يمكن أن يقال يجوز الاقتصار على تسليمة واحدة فى صلاة الجنازة كالصلوات الفريضة , لكن الأفضل فى الصلوات المفروضة وفى صلاة الجنازة تسليمتان كما سترون ولا أقول كما تسمعون , لأنكم سوف لا تسمعون التسليم جهرا إنما ستتنبهون ان شاء الله كما ذكرنا أنفا
صلاة الجنازة

المتكلم : مثل هذى , ألاف مؤلفة من القبور , فلو وضعنا حجرا أو حجرين قد تضيع وتدرس فورا , بعد يومين أو تانى يوم ما تعرف القبر
الشيخ : ليه ؟
المتكلم : لكثرة الناس وكثرة القبور وكثرة من يمشى على القبور , وأحيانا مع حفر قبر بجانبه بيضيع ها الحجر ويروح ما يبقى له أثر
الشيخ : اذا ثبتنا الحجر يا أخى ؟ ثبتنا هذا بسمنت ولو كان هذا محروق شلون بدو يروح الحجر ؟


السائل :ذا كان فيه قبور بنى عليها مدماكين والمدماك الأول تقريبا ضاع نهائيا , وبعض القبور حط عليها مدماك واحد وضاعت
الشيخ : طيب , شو رأيك تعرف الحجارة الصبات هذى اللى بيبيعوها للتفريخ لسد ممر , هذ مثلا هناك فى وادى النصر كان فيه طلعة على التاج , فتحة شوفتها شلون سدينها؟
السائل : اى
الشيخ: طيب , لو صبينا صبة باطون وحطيناه فوق القبر شو رأيك ؟ هذا ممكن يعنى ازاحته وازالته ؟
السائل : ممكن
الشيخ : اذن شو بقى الى لا يمكن ؟ نبنى بقى قصر فوق القبر ؟ ههههههه
السائل : هههههههه لا بس بعض شوى عن بعض
الشيخ : هذا هو ، لكن فى حدود الحاجة
السائل : نعم فى حدود الحاجة
الشيخ : لو صبينا صبة هالصبة مين بيزيلها ؟ مين بيشيلها ؟
السائل : أرجل الناس , والتراب الحفر ..أعمال الحفر , يعنى مثلا جانب قبر والدى مباشرة فيه قبر مصبوب عليه صبة باطون , صارت الأن على مستوى الأرض فى بادىء الأمر كانت مرتفعة ,والأن صارت على مستوى الأرض ، لأن جابوا تراب وحطوا فى المنطقة هناك عشان كذا وكذا ، فصار الناس يدعسوا على القبر وما يعرفوا ان هون فيه قبر , حتى ان الناس بدهم يدحشوا عشان يحفروا قبر أخر
الشيخ : طيب أنت هون خطيت علامة قبر ؟
السائل : أن لحد الأن حطيت بلوك .....على الدائر ، وحطينا الحجر هذا العلامة , وكان أهلى ناوين يجيبوا يبنوا بناء مدماك حجر واحد فقط ، عشان هيك أنا بسألك
الشيخ : انت عرفت الحكم الشرعى , الأصل هو تحريم البناء على القبر
السائل : الأصل هو تحريم البناء
الشيخ : ايوة , لكن ذا كان الله عز وجل يقول بعد ما حرم اللحوم المحرمة كلحم الخنزير يقول: {إِلاَّ مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ } فمعناها الضرورات تبيح المحظوات لكن مش على كيفنا الضرورات تقدر بقدرها , فى حدود القاعدة هاى تقدر تتصرف فى الاٌضافة الى القبر بغرض صيانته وعدم اهانته ، أما نقعد نشتغل بالبنا والتزين والزخرفة وهيك
السائل : لا لا ما هو ذلك


الشيخ : فاذن عرفت فألزم ، غسره فيه شىء ؟ تفضل

السائل : عندما دفنا الميت ، جبنا حجر وضعناه كشاهد لأجل التراب والهوا والغبرة وها الناس ، لو اجينا صبينا صبة باطون على نفس الأرض ووضعنا الشاهد بدون كتابة ؟
الشيخ : هذا نفس البحث ، فى حدود الحاجة
السائل : فى حدود الحاجة
الشيخ : بس
السائل : بس ، أما يعلا حجر وحجرين هذا مكروه
الشيخ : اى نعم
السائل :بارك الله فيك
الشيخ : وفيك ان شاء الله

السائل : دايرة الإفتاء قبل سنتين تقريبا كان فيه فتوى فى الجريدة ، ذكروا بالنسبة للكتابة على الشاهد جواز ذلك واستشفوها من الحديث (لأتعلم بها قبر أخي) قالوا الأن الكتابة من وسائل معرفة صاحب القبر هذا . فما رأيكم ؟
الشيخ : رأيى يعرف من الجواب السابق ، الضرورة تُقدر بقدرها ، فأنا أقول إذا كان ليس هناك وسيلة لتعليم القبر إلا بالكتابة فيجوز بحكم الضرورة ، إذا كان لا يوجد هناك وسيلة أخرى ، أنا الأن أضرب لك مثل أدخل المقبرة هاى الى يمكن تكون اوسع مقبرة فى ها البلد ، ستجد شواهد كثيرة صح ؟ وكل شاهدة مكتوب عليها اسم صاحب القبر ، أولا : ستجد الكتابات ماهى واقفة فى حدود الحاجة ، يعنى مش مكتوب فقط الإسم ، مكتوب سنة وفاته ورحمه الله والفاتحة و و الخ ، هذا فيه حاجة اله ؟
السائل : لا
الشيخ : فى ها الفتوى ما حطوا القيود هايدى ، ادى واحدة ، تانى واحدة ،إذا مثل أبو عزت الله يرحمه ، وضعنا شاهدة ، وحطينا خط هيك أسود ، صار علامة ولا لا ؟
السائل : صار علامة
الشيخ : طيب ، منشان ايه الكتابة ؟ هذا مثال
السائل :......
الشيخ : اسمح لى ، هذا مثال لتحديد الكلام الى قلنا أنفا أن الضرورات تبيح المحظورات لكن ايش ؟ تقدر بقدرها ، مادام فيه نهى عن الكتابة نبتعد عن ارتكاب النهى ، إذا كان فيه بديل عنها وأنا جبت لك بديل ، أنت هلا عندك إشكال ، شو إشكالك حول الخط ؟


السائل : أنا إشكالى حول الخط ان هذا العلامة اللى وضعتها لا يعرفها إلا واضعها
الشيخ :وهذا مقصود ........، شو المقصود بالكتابة التى أُبيخت وهى منهى عنها ؟ أليس أن أصحابها يعرفوا القبر ؟
السائل :نعم لكن فيه مثلا أقارب لدهم يجوا يزوروا القبر ما بيعرفوا
الشيخ :الاقارب بيعرفوا من الأقارب
السائل : طيب بلك ماوصل لعلمهم
الشيخ : ولا يوصل يا سيدى ، خليهم يحافظوا على فرائضهم وكتر خيرهم هههههه
أبو الحارث : شيخنا بدأت الموعظة هناك

والأن مع مجلس أخر
السائل : عند الإغتسال لو لمست ذكرى هل هذا ينقض الوضوء يا شيخ ؟ بغتسل مثلا وأخرج أصلى على طول
الشيخ : لا ، ما ينقض الوضوء ، لمس الذكر لمسا عاديا لا ينقض الوضوء ، أما الذى ينقض الوضوء هو العبث ، فهمتنى
السائل : نعم
الشيخ : طيب ، غيره

السائل : بالنسية للعقيقة ، هل يجوز أن يعق الإنسان عن نفسه ، وعن زوجته وعن ولده ؟
الشيخ : لا ، بيعق عن نفسه
السائل : أولا ؟
الشيخ : لا ، أولا بيعق عن أولاده ، فإذا كان عق عن أولاده فلا يبقى عليه أن يعق إلا عن نفسه ، أما عن أبيه وأمه فقد مضى أمرهم إلى رحمة ربهم .
السائل : وهل يجوز أن يعق عن زوجته ؟
الشيخ : قلت لك يا شيخ لا يعق إلا عن نفسه ، بعد أن يكون قد عق عن أولاده ، يعق عن نفسه ، أما عن أبيه وأمه فلا ، وهو يعق عن نفسه إذا كان أبوه ما عق عنه ، وإذا كان قد عق عنه فانتهى الأمر .

السائل : حديث السترة ، الإمام الذى يصلى بدون سترة ، ما حكم صلاته إن عرف الحكم ولم يتخذ سترة حتى ولو نصح ولم يستنصح بالنصح ده ؟
الشيخ : الصلاة صحيحة ، لكن هو أثم
السائل : الجلوس فى التشهد فى ثلاث ركعات الوتر إذا صلاهم متصلين كيف يكون ؟ هل يتورك أم يفترش ؟
الشيخ : يفترش
السائل : وكذلك إن تأخر ركعة فى الصلاة الرباعية كيف يجلس فى التشهد الأخير بالنسبة للإمام ، وبالنسبة له الركعة الثالثة هل يتورك أم يفترش ؟


الشيخ : لا ، هو التورك لا يكون إلا فى التشهد الأخير المسبوق بالتشهد ، فإذا كان الإمام يصلى الفريضة فعليه أن يتورك كما يتورك الإمام، أما فى منتصف الصلاة فلا تورك ، إنما هو الآفتراش
السائل : حديث ( استعينوا على قضاء حوائكم بالسر والكتمان ) هل هو صحيح أم ضعيف ؟
الشيخ : حديث ( استعينوا على قضاء حوائكم بالكتمان ، فإن كل ذى نعمة محسود ) حديث ثابت فى مجموع طرقه ، ليس له طريق ثابت ولكن يأخذ الثبوت بمجموع الطرق ، واضح الجواب
السائل : هل يوجد حديث فى هيئة الجلوس فى الطعام ؟
الشيخ : يوجد ، هو الإنتصاب على العقبين أو نصب رجل وإفتراش رجل ، إنطلاقا من قوله عَلَيْه آلَسَلَّام (إنما أنا عبد أكل كما يأكل العبد وأجلس كما يجلس العبد ) غيره
السائل : صلاة القيام هل تشرع جماعة فى غير رمضان ؟
الشيخ : تشرع عفوا لا قصدا ، فهمتنى ؟
السائل : تشرع عفوا لا قصدا ، يعنى
الشيخ : يعنى لا يجوز التداعى على صلاة القيام فى غير رمضان ، يعنى تعالوا يا جماعة نصلى صلاة الجماعة فى البيت ، لا، أما إّذا كانوا مجتمعين عفو خاطر عَّن لهم أن يصلوا فلأحدهم أن يؤمهم .
السائل : يعنى يجوز ان أصلى صلاة القيام فى غير رمضان مع زوجتى جماعة ؟
الشيخ : هذا إلا صدفة

زائر من مصر : من يوم أن حضرت من مصر وأنا أود لقائك ، والحمد لله الذى جمعنى اليوم عليكم
الشيخ : أهلا ومرحبا
زائر من مصر : أهلا بك يا شيخ
الشيخ : الله يحفظك
زائر من مصر : جزاكم الله خير
الشيخ : متى جيت ؟
زائر من مصر : من حوالى شهر تقريبا
الشيخ : أهلا ومرحبا ؟، كيف الأخوان هناك ؟ طيبين ؟
زائر من مصر : بخير الحمد لله يا شيخ
الشيخ : ماشين على الصراط المستقيم فى الدعوة ؟
زائر من مصر : نعم الحمد لله
الشيخ : الحمد لله ،بشرك الله بالخير
زائر من مصر : جزاكم الله خير ، هم الحمد لله رب العالمين يسيرون على ذلك النهج الذى كنت تتحدث عنه أنفا يعنى ، جزاكم الله خير


الشيخ : أرجو الله أن يزيدهم توفيقا و نصرا وعزا ومجدا
زائر من مصر : آمين ،آمين يارب العالمين ، نسأل الله ذلك

الشيخ : وين السفين تبعك يا أبا عمار
أبو عمار : مو جيدين
الشيخ : ليه ؟
أبو عمار :ما أدرى
الشيخ : خير

الشيخ : الرسول صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّم ... يقول ( لا يقل أحدكم خبثت نفسى ولكن لخست ) هذا من الأدب النبوى الكريم ، يريد الرسول عَلَيْه آلَسَلَّام من المسلم إذا وجد فى نفسه تقاعسا عن الطاعة أو شىء يتضايق منه ماديا ، أن لا يكون تعبيره عن هذا الشىء الذى يجده فى نفسه بلفظة خبثت لأنها لفظة خبيثة لفظا ومعنا ، فصرف عَلَيْه آلَسَلَّام المسلم عن هذه اللفظة إلى لفظة أخرى تؤدى نفس المعنى ، لكن ما فيها التقزز الذى يشعر به المسلم حينما يسمع الكلمة الأولى (خبثت) ، وإنما يقول ( لخست ) فهى من حيث اللفظ لطيفة ، ولكن من حيث المعنى تؤدى نفس المعنى .
أردت من هذين الحديثين الجواب عن السؤال السابق أنه هل يسمى الغلام نسيما ؟ فأجبت : بالنفى وقلت : لا ، لأن نسيم فى اللغة تساوى معنى الريح ، فهل يسمى أحد ابنه ريحاً ؟ لا ، لكن الناس اليوم – قلنا فى مطلع الجواب عن هذا السؤال - يهتمون بالألفاظ الناعمة حتى لو كانت ايش ؟ تحتها معانى قبيحة ، فمن باب أولى أن يهتموا بالألفاظ الناعمة وإن كان لا يوجد ضمنها معانى قبيحة .


من هذا القبيل كلمة نسيم ، لفظ لطيف نسيم ، لكن ايش معنى نسيم ؟ نسيم يعنى ريح ، مافى اله معنى يعنى جيد مقبول فى النفس ، ولذلك فهو ليس من أسماء الأعلام التى ينبغى على المسلم أن يطلقها على بنيه وأولاده ، لكن موضة العصر اليوم انصرفت عن أسماء الأعلام الى أسماء أشياء من الماديات ، كأسم شجر أو حجر أو نحو ذلك مما لم يأتى ذكره فى الشرع مطلقا ، وأسوأ مايكون حينما ينتقون ألفاظا هى فى الوقت نفسه ليست أسماء أعلام لكنها تتضمن معانى غير جميلة تطلق على البنات ، فهناك من يسمى وصال ، هذا معنى قبيح جدا ، يذكر بشىء لا يجوز أن يفكر فيه الإنسان ، فلانة أسمها وصال وفلانة اسمها نهاد ، ايش معنى نهاد ؟ ها اللى صدرها ناتىء بارز ، هذا يذكر بأشياء ماهى شريفة أبدا ، وأخرى ليتها سميت سهما واحدا ، وإنما سميت سهاما ، هههه، وكذا أسماء كثيرة جدا نبعت من جهل المسلمين بالأداب الإسلامية ، وجهلهم بأسماء السلف الصالح من الرجال والنساء ، وهذا نهاية الجواب عن هذا السؤال
السائل : جزاك الله خير ، بارك الله فيك
الشيخ : هات نشوف
السائل : فيه سؤال أحد الأخوة طرحه أنه حديث يقول : ( لو كان بعدى نبى لكان عمر ) هل هذا الحديث صحيح أم لا ؟
الشيخ : هناك حديثان أحدهما ضعيف والأخر ثابت ، لكن بقى هات نتذكر ، ها اللى أظن أن الذى هو ضعيف ( لو لم أبعث لبعث عمر ) والذى هو ثابت ( لو كان بعدى نبى لكان عمر ) ، إذا كان أحد من أخواننا يستحضر معى يؤيدونى أو يردنى إلى صوابى
طالب : محدثنا نبى
الشيخ : لا لا ، حديثان ( لو لم أبعث لبعث عمر ) هذا ضعيف السند ، ذاك ثابت ( لو كان بعدى نبى لكان عمر ) ، اما الحديث الذى تشير اليه فذاك حديث اخر وثابت فى الصحيحين وهو قوله عَلَيْهالصلاة و آلَسَلَّام ( لقد كان فيمن قبلكم محدثون ، فأن يكن فى أمتى فعمر) هذا صحيح ولا اشكال فيه. ... طيب اتفضلوا الأن
الطالب : جزاك الله خير


الشيخ : أنه يجوز الجمع من أجله ، إذن من الذى يقدر الإمام ، لكن ماهو إمامنا ، الإمام الى كان فى الماضى زمان ، لان أئمة اليوم أكثرهم مع الأسف جهلة إلا من عصم الله ، يعنى ماهم الا كسائر الموظفين ، إنما يتميزون ببعض الشىء يعنى على سائر الموظفين ، إمبارح أو أوله إمبارح كان فيه نفر ، اوله امبارح شو أسمه صاحبنا تامر ؟ سامر ؟ اه ، رائد رائد رائد ، وينه رائد ؟
طالب : موجود موجود يا شيخ
الشيخ : عارفه ؟ طالب : نعم
الشيخ : المهم كان رائد موجود ، الإمام تبع مسجد الأبرار ماهو حاضر ،
ابو ليلى : ايوة عم بسجل
الشيخ : خلاص

ابو ليلى : اتفضل شيخ


الشيخ : أقول بمناسبة ما تحدث به البعض حول مشكلة الأخ زهير الشاويش والتى وصلت به إلى إيصال الخلاف الى المحاكم هنا فى عمان ، فأنا فى الحقيقة بين أمرين متعارضين يخطران فى البال ما بين أونة وأخرى ، تارة أقول ليت هذا الرجل يعود إلى رشده ، ويعترف بظلمه لأخيه - بل كما يقول هو والله أعلم بنيته – لشيخه ، أن يعترف بما يقول به دائما وأبدا أمام الناس الذين يتحدث إليهم ،أيضا بمثل هذه المناسبة أننى ما عهدت على الشيخ كذبا، فإذا كان صادقا فى مثل هذا الكلام فكيف يلتقى هذا الصدق مع إدعائه أنه يملك حق بعض الكتب ، وأنا أدعى بأنه ليس له أى حق فى ذلك ، فهذا يناقض ذاك ، فإما أن يكون صادقا فى قوله الأول ، فيكون حينذاك غير صادق فى دعواه ، أن له هذه الكتب التى أنا أنكر أشد الإنكار أنها له ، فيدور فى ذهنى أن يتوب الى الله عز وجل ويعود إلى رشده ، كى يكفينا مؤنة الدخول فى عرض القضية على كافة الناس ليعرفوا الحق من الباطل والمظلوم من الظالم ، وبخاصة أن كل من سمع بهذا الخلاف الذى نشب بيننا دائما يثيرون أن هناك مشكلة الأن فى العالم الإسلامى ستثار، كيف أن هذين الرجلين اللذان خدما العلم قرابة أربعين سنة أو نحو ذلك ، كيف يتخاصمان على نواحى مادية ، فأنا أقول ليس الأمر خصومة مادية وأنما هى خصومة أخلاقية ، فلكى لا يضطرنى إلى أن أخوض معه فى ناحية أخرى وهى أن أعلن على الملأ ماذا فعل زهير بصاحبه القديم – فضلا عن شيخه المزعوم ، أرجو ألا يضطرنى إلى أن ألجأ هذا المولج ولا أن أدخل إلى هذا المدخل تقليلا للخلاف وسترا لعيوب الناس ، فأرجو – كما كنت أرسلت إليه أكثر من مرة - أن يسقط هذه الدعوى الباطلة التى قدمها لبعض المحاكم هنا .


وثانيا : أن يرفع يده عما إدعاه ، تارة من أن كتاب مختصر مسلم للمنذرى هو له ، وتارة أنه شريك فيه معى ، وكما أدعى أنه شريك معى فى مختصر البخارى وهو لم يطبع منه إلا المجلد الأول ، يرفع أيضا يده عن هذين المختصرين ، ويتعهد بأنه ليس له أى حق فى ذلك ، لكى يفسح المجال لأن ألتقى معه ، وأن نتدارس بقية النقاط التى أثيرت مع بعض الناس ، ونتمكن من حلها حلا وديا ، بعد أن يكون قد رفع الدعوى التى أقامها هنا فى بعض المحاكم فى عمان ، فأنا بين يعنى دافعين ، دافع يدفعنى إلى أن أتمنى له أن يعود إلى رشده و يتوب الى ربه ، ويسقط الدعوى ويرفع يده عن هذين الكتابين المختصرين لكى نجلس ونتفاهم فى بقية الكتب ، وتارة أقول : أن هذا الإنسان قد ركب رأسه وأتبع هواه وأشاع بين الناس بأن فلانا يدعى بأن الكتاب الفلانى والكتاب الفلانى هو له وليس له ، فهو يكذبنى وهو يتهمنى ، فأقول : ما دام أن الأمر كذلك فهذا الإنسان لا ينفع فيه لقاء ، ولا ينفع فيه التفاهم وإنما على أن أسلك الطريق الأخرى – التى أود أن لا يضطرنى إلى الدخول إليها والعمل فى مقتضاها ، ألا وهو تشهيره بعنوان قد يختلف " هذا ما صنعه زهير مع شريكه فى نشر العلم أو شيخه أو ما شابه ذلك " حتى يعرف الناس المظلوم من الظالم – كما قلنا أنفا – و المحق من المبطل ، أرجو ألا يضطرنى إلى أن ألجأ هذا المولج ، وألا أدخل إلى هذا المدخل ، لأن فى ذلك فعلا تشهيرا بما لا ينبغى أن يشهر به ، ولكن الأمر كما يقول المثل العربى القديم " قال الحائط للوتد لما تشقنى ؟ قال : سل من يدقنى " فأرجو ألا يدقنى وألا يضطرنى لأن أكتب شيئا من هذا القبيل ، ذلك من باب حسن الظن به ، ولعله – كما قلت أولا – يتوب الى ربه الله عز وجل ويكفينا شر إزدياد الخلاف فيما بينى وبينه ، هذه ذكرى والذكرى تنفع المؤمنين ان شاء الله
ابو ليلى : جزاك الله خير شيخنا
الشيخ : واياك

تم الشريط بفضل الله ومنه

وله الحمد والشكر والفضل


رب اغفر لى ولوالدى ولمن دخل بيتى مؤمنا وللمؤمنين

والمؤمنات يوم يقوم الحساب

لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين

رحم الله الشيخ رحمه واسعة واسكنه الفردوس

سبحان ربك رب العزة عما يصفون والحمد لله رب العالمين

[ تم مراجعة هذا الملف مرة واحدة وإصلاح السقط والخطأ من قبل الإشراف في موقع الألباني :
www.alalbany.net ]