ضعيف الترغيب والترهيب

1 - كتاب النكاح وما يتعلق به


1 - ( الترغب في غص البصر والترهيب من إطلاله ومن الخلوة بالأجنبية ولمسها )


1194 - ( ضعيف جدا )
عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يعني عن ربه عز وجل النظرة سهم مسموم من سهام إبليس من تركها من مخافتي أبدلته إيمانا يجد حلاوته في قلبه


1195 - ( ضعيف جدا )
وروي عن أبي أمامة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما من مسلم ينظر إلى محاسن امرأة [ أول مرة ] ثم يغض بصره إلا أحدث الله له عبادة يجد حلاوتها في قلبه


1196 - ( ضعيف )
وروي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل عين باكية يوم القيامة إلا عين غضت عن محارم الله وعين سهرت في سبيل الله وعين خرج منها مثل رأس الذباب من خشية الله


1197 - ( ضعيف جدا )
وروي عن أبي أمامة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لتغضن أبصاركم ولتحفظن فروجكم [ ولتقيمن ] وجوهكم


1198 - ( ضعيف جدا )
وعن أبي سعيد رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من صباح إلا وملكان يناديان ويل للرجال من النساء وويل للنساء من الرجال


1199 - ( ضعيف )
وروي عن عائشة رضي الله عنها قالت بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم جالس في المسجد إذ دخلت امرأة من مزينة ترفل في زينة لها في المسجد فقال النبي يا أيها الناس انهوا نساءكم عن لبس الزينة والتبختر في المسجد فإن بني إسرائيل لم يلعنوا حتى لبس نساؤهم الزينة وتبختروا في المساجد


1200 - ( ضعيف جدا )
وروي عن أبي أمامة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إياك والخلوة بالنساء والذي نفسي بيده ما خلا رجل بامرأة إلا ودخل الشيطان بينهما ولأن يزحم رجل خنزيرا متلطخا بطين أو حمأة خير له من أن يزحم منكبه منكب امرأة لا تحل له


2 - ( الترغيب في النكاح سيما بذات الدين الولود )


1201 - ( ضعيف )
وروي عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أراد أن يلقى الله طاهرا مطهرا فليتزوج الحرائر


1202 - ( ضعيف )
وعن أبي أيوب رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أربع من سنن المرسلين الحناء والتعطر والسواك والنكاح


1203 - ( ضعيف )
وابن ماجه ولفظه { يعني حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما الذي في الصحيح } قال إنما الدنيا متاع وليس من متاع الدنيا شيء أفضل من المرأة الصالحة


1204 - ( ضعيف )
وعنه رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الدنيا متاع ومن خير متاعها امرأة تعين زوجها على الآخرة مسكين مسكين رجل لا امرأة له مسكينة مسكينة امرأة لا زوج لها


1205 - ( ضعيف )
وعن أبي أمامة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول ما استفاد المؤمن بعد تقوى الله خيرا له من زوجة صالحة إن أمرها أطاعته وإن نظر إليها سرته وإن أقسم عليها أبرته وإن غاب عنها نصحته في نفسها وماله


1206 - ( ضعيف )
وعن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال أربع من أعطيهن فقد أعطي خير الدنيا والآخرة قلبا شاكرا ولسانا ذاكرا وبدنا على البلاء صابرا وزوجة لا تبغيه خونا في نفسها وماله


1207 - ( ضعيف )
وعن أبي نجيح رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من كان موسرا لأن ينكح ثم لم ينكح فليس مني


1208 - ( موضوع )
وروي عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم من تزوج امرأة لعزها لم يزده الله إلا ذلا ومن تزوجها لمالها لم يزده الله إلا فقرا ومن تزوجها لحسبها لم يزده الله إلا دناءة ومن تزوج امرأة لم يرد بها إلا أن يغض بصره ويحصن فرجه أو يصل رحمه بارك الله له فيها وبارك لها فيه


1209 - ( ضعيف )
وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تزوجوا النساء لحسنهن فعسى حسنهن أن يرديهن ولا تزوجوهن لاموالهن فعسى أموالهن أن تطغيهن ولكن تزوجوهن على الدين ولأمة خرماء سوداء ذات دين أفضل


3 - ( ترغيب الزوج في الوفاء بحق زوجته وحسن عشرتها والمرأة بحق زوجها وطاعته وترهيبها من إسقاطه ومخالفته )


1210 - ( ضعيف )
وعن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن من أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا وألطفهم بأهله


1211 - ( منكر )
وعن أم سلمة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة


1212 - ( ضعيف )
وعن عائشة رضي الله عنها قالت سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الناس أعظم حقا على المرأة قال زوجها قلت فأي الناس أعظم حقا على الرجل قال أمه


1213 - ( ضعيف )
وروي عن ابن عباس رضي الله عنهما قال جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله أنا وافدة النساء إليك هذا الجهاد كتبه الله على الرجال فإن يصيبوا أجروا وإن قتلوا كانوا أحياء عند ربهم يرزقون ونحن معشر النساء نقوم عليهم فما لنا من ذلك قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أبلغي من لقيت من النساء أن طاعة الزوج واعترافا بحقه يعدل ذلك وقليل منكن من يفعله
رواه البزار هكذا مختصرا والطبراني في حديث قال في آخره ثم جاءته يعني النبي صلى الله عليه وسلم امرأة فقالت إني رسول النساء إليك وما منهن امرأة علمت أو لم تعلم إلا وهي تهوى مخرجي إليك الله رب الرجال والنساء وإلههن وأنت رسول الله إلى الرجال والنساء كتب الله الجهاد على الرجال فإن أصابوا أجروا وإن استشهدوا كانوا أحياء عند ربهم يرزقون فما يعدل ذلك من أعمالهم من الطاعة قال طاعة أزواجهن والمعرفة بحقوقهن وقليل منكن من يفعله


1214 - ( ضعيف )
وعن قيس بن سعد رضي الله عنه قال أتيت الحيرة فرأيتهم يسجدون لمرزبان لهم فقلت رسول الله صلى الله عليه وسلم أحق أن يسجد له فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت إني أتيت الحيرة فرأيتهم يسجدون لمرزبان لهم فأنت أحق أن يسجد لك فقال لي أرأيت لو مررت بقبري أكنت تسجد له فقلت لا فقال لا تفعلوا لو كنت آمر أحدا أن يسجد لاحد لأمرت النساء أن يسجدوا لازواجهن لما جعل الله لهم عليهن من الحق


1215 - ( ضعيف )
وعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لو أمرت أحدا أن يسجد لاحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها ولو أن رجلا أمر امرأته أن تنتقل من جبل أحمر إلى جبل أسود أو من جبل أسود إلى جبل أحمر لكان نولها أن تفعل


1216 - ( منكر )
وعن معاذ بن جبل رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يحل لامرأة تؤمن بالله أن تأذن في بيت زوجها وهو كاره ولا تخرج وهو كاره ولا تطيع فيه أحدا [ ولا تخشن بصدره ] ولا تعزل فراشه ولا تضربه فإن كان هو أظلم فلتأته حتى ترضيه فإن قبل منها فبها ونعمت وقبل الله عذرها وأفلج حجتها ولا إثم عليها وإن هو لم يرض فقد أبلغت عند الله عذرها


1217 - ( ضعيف جدا )
وروي عن ابن عباس رضي الله عنهما أن امرأة من خثعم أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله أخبرني ما حق الزوج على الزوجة فإني امرأة أيم فإن استطعت وإلا جلست أيما قال فإن حق الزوج على زوجته إن سألها نفسها وهي على ظهر قتب أن لا تمنعه نفسها ومن حق الزوج على الزوجة أن لا تصوم تطوعا إلا بإذنه فإن فعلت جاعت وعطشت ولا يقبل منها ولا تخرج من بيتها إلا بإذنه فإن فعلت لعنتها ملائكة السماء وملائكة الرحمة وملائكة العذاب حتى ترجع
قالت لا جرم لا أتزوج أبدا


( ضعيف )
وتقدم في الصلاة حديث ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثة لا ترتفع صلاتهم فوق رؤوسهم شبرا رجل أم قوما وهم له كارهون وامرأة باتت وزوجها عليها ساخط وأخوان متصارمان


1218 - ( ضعيف )
وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة لا تقبل لهم صلاة ولا تصعد لهم إلى السماء حسنة العبد الآبق حتى يرجع إلى مواليه فيضع يده في أيديهم والمرأة الساخط عليها زوجها حتى يرضى والسكران حتى يصحو


1219 - ( ضعيف جدا )
وعنه { يعني حديث ابن عمر رضي الله عنهما } قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن المرأة إذا خرجت من بيتها وزوجها كاره [ لذلك ] لعنها كل ملك في السماء وكل شيء مرت عليه غير الجن والإنس حتى ترجع


4 - ( الترهيب من ترجيح إحدى الزوجات وترك العدل بينهم )


1220 - ( ضعيف )
وعن عائشة رضي الله عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم فيعدل ويقول اللهم هذا قسمي فيما أملك فلا تلمني فيما تملك ولا أملك يعني القلب


3 - ( الترغيب في النفقة على الزوجة والعيال والترهيب من إضاعتهم وما جاء في النفقة على البنات وتأديبهن )


1221 - ( ضعيف )
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عرض علي أول ثلاثة يدخلون الجنة وأول ثلاثة يدخلون النار فأما أول ثلاثة يدخلون الجنة فالشهيد وعبد مملوك أحسن عبادة ربه ونصح لسيده وعفيف متعفف ذو عيال وأما أول ثلاثة يدخلون النار فأمير مسلط وذو أثرة من مال لا يؤدي حق الله في ماله وفقير فخور


1222 - ( ضعيف )
وعن جابر رضي الله عنه أيضا قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل معروف صدقة وما أنفق الرجل على أهله كتب له صدقة وما وقى به المرء عرضه كتب له به صدقة وما أنفق المؤمن من نفقة فإن خلفها على الله والله ضامن إلا ما كان في بنيان أو معصية
قال عبد الحميد يعني ابن الحسن الهلالي فقلت لابن المنكدر وما ما وقى به المرء عرضه قال ما يعطي الشاعر وذا اللسان المتقى


1223 - ( ضعيف )
وروي عن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أول ما يوضع في ميزان العبد نفقته على أهله


( فصل )


1224 - ( ضعيف )
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كفل يتيما له ذا قرابة أو لا قرابة له فأنا وهو في الجنة كهاتين وضم أصبعيه ومن سعى على ثلاث بنات فهو في الجنة وكان له كأجر مجاهد في سبيل الله صائما قائما


1225 - ( ضعيف )
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كانت له أنثى فلم يئدها ولم يهنها ولم يؤثر ولده يعني الذكور عليها أدخله الله الجنة


1226 - ( منكر جدا )
وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من كن له ثلاث بنات فصبر على لأوائهن وضرائهن وسرائهن أدخله الله الجنة برحمته إياهن فقال رجل واثنتان يا رسول الله قال واثنتان
قال رجل يا رسول الله وواحدة قال وواحدة


6 - ( الترغيب في الأسماء الحسنة وما جاء في النهي عن الأسماء القبيحة وتغييرها )


1227 - ( ضعيف )
وعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنكم تدعون يوم القيامة بأسمائكم وأسماء آبائكم فحسنوا أسماءكم


1228 - ( ضعيف )
وعن أبي وهب الجشمي وكانت له صحبة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تسموا بأسماء الأنبياء
( مكان النقط فقرة صحيحة وهي في القسم الصحيح )


7 - ( الترغيب في تأديب الأولاد )


1229 - ( ضعيف )
عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأن يؤدب الرجل ولده خير له من أن يتصدق بصاع


1230 - ( ضعيف )
وعن أيوب بن موسى عن أبيه عن جده رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما نحل والد ولدا من نحل أفضل من أدب حسن


1231 - ( ضعيف جدا )
وروى ابن ماجه عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم أكرموا أولادكم وأحسنوا أدبهم


8 - ( الترهيب أن ينتسب الإنسان إلى غير أبيه أو يتولى غير مواليه )


1232 - ( ضعيف )
وعن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من تولى إلى غير مواليه فليتبوأ مقعده من النار


9 - ( ترغيب من مات له ثلاثة من الأولاد أو اثنان أو واحد فيما يذكر من جزيل الثواب )


1233 - ( ضعيف )
وعن الحارث بن أقيش رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من مسلمين يموت لهما أربعة أولاد إلا أدخلهما الله الجنة بفضل رحمته
قال رجل يا رسول الله وثلاثة قال وثلاثة
قال واثنان [ قال وإن من أمتي من يعظم للنار حتى يكون إحدى زواياها ]


1234 - ( ضعيف )
وعن أبي برزة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما من مسلمين يموت لهما أربعة أفراط إلا أدخلهما الله الجنة بفضل رحمته قالوا يا رسول الله وثلاثة قال وثلاثة قالوا واثنان قال واثنان قال وإن من أمتي لمن يعظم للنار حتى يكون أحد زواياها وإن من أمتي من يدخل الجنة بشفاعته مثل مضر


1235 - ( ضعيف )
وعن أبي ثعلبة الأشجعي رضي الله عنه قال قلت يا رسول الله مات لي ولدان في الإسلام فقال من مات له ولدان في الإسلام أدخله الله الجنة بفضل رحمته إياهما
قال فلما كان بعد ذلك لقيني أبو هريرة فقال لي أنت الذي قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم في الزائدين ما قال قلت نعم قال لأن يكون قاله لي أحب إلي مما غلقت عليه حمص وفلسطين


1236 - ( ضعيف )
وعن معاذ رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما من مسلمين يتوفى لهما ثلاثة من الولد إلا أدخلهما الله الجنة بفضل رحمته إياهم قالوا يا رسول الله أو اثنان قال أو اثنان ) قالوا أو واحد ثم قال
( ما بين القوسين صحيح )


1237 - ( ضعيف )
وعن ابن عباس رضي الله عنهما أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من كان له فرطان من أمتي أدخله الله بهما الجنة فقالت له عائشة فمن كان له فرط فقال ومن كان له فرط يا موفقة قالت فمن لم يكن له فرط من أمتك قال فأنا فرط أمتي لن يصابوا بمثلي


10 - ( الترهيب من إفساد المرأة على زوجها والعبد على سيده )
[ لم يذكر تحته حديث على شرط كتابنا والحمد لله أنظر الصحيح ]


11 - ( ترهيب المرأة أن تسأل زوجها الطلاق من غير بأس )


1237 - ( ضعيف )
وعن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أبغض الحلال إلى الله الطلاق


1238 - ( ترهيب المرأة أن تخرج من بيتها متعطرة متزينة )


1239 - ( ضعيف )
وروي عن عائشة رضي الله عنها قالت بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم جالس في المسجد دخلت امرأة من مزينة ترفل في زينة لها في المسجد فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا أيها الناس انهوا نساءكم عن لبس الزينة والتبختر في المسجد فإن بني إسرائيل لم يلعنوا حتى لبس نساؤهم الزينة وتبختروا في المسجد


12 - ( الترهيب من إفشاء السر سيما ما كان بين الزوجين )


1240 - ( منكر )
عن أبي سعيد رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن من شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها
وفي رواية إن من أعظم الأمانة عند الله يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها


1241 - ( ضعيف )
وعن أبي سعيد الخدري أيضا رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال السباع حرام


1242 - ( ضعيف )
وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال المجلس بالأمانة إلا ثلاثة مجالس سفك دم حرام أو فرج حرام أو اقتطاع مال بغير حق